المحتوى عن 'مدونة'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • السلوك التنظيمي
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
    • React
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • لغة C#‎
  • لغة C++‎
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ASP.NET
    • ASP.NET Core
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
    • منصة Xamarin
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 38 نتائج

  1. أثناء عملي مطورًا لووردبريس كنت أرى أن منصة سكويرسبيس (Squarespace) كالإعصار القوي الّذي سيدمر حياتي المهنية بالكامل، لقد كان شيئًا مجهولًا تمامًا بالنسبة لي ولا أدري هل سيجعل حياتي أفضل؟ أم أنه سيزيدها تعقدًا؟ لطالما كان هذا السؤال يراودني كثيرًا ولم أجد له إجابة تشفي صدري إلا عندما جربته بنفسي. النظرة الأولى لسكويرسبيس أتذكر ذلك الشعور تمامًا عندما أرى إعلانًا لمنصة سكويرسبيس وذلك عندما أطفئ حاجب الإعلانات (Ad blocker) على المتصفح أو عندما أجلس أمام التلفاز أثناء فقرة الإعلانات التجارية، وكثيرًا ما كان يراودني شعورًا بأن هذه المنصة تكبر يومًا بعد يوم وتزداد شعبيتها وخصيصًا خلال الأشهر الستة الماضية. وكلما أرى أحد المواقع ذو التصميم الجميل، أبدأ مثل العادة بتصفح الشيفرة البرمجية له فأتفاجئ بوجود جملة في أعلى الصفحة تقول صُمم هذا الموقع بواسطة سكويرسبيس (<‎!-- This is Squarespace. --‎>). أذكر أن أول مرة أرى فيها موقعًا مبنيًا بالسكويرسبيس هي عندما فتحت موقع الموسيقار المفضل لدي براد ميلداو وكان ذلك منذ حوالي أربع سنوات، وبعدها بدأت عجلة انتشاره تتسارع بقوة لذا قررت بأن استطلع تلك المنصة وأرى سبب انتشارها، وبالفعل بدأت باكتشافها وبنيت موقعًا تجريبيًا لاعرف أبرز مميزاتها وخمن كيف وجدتها؟ نعم، وجدتها جيدة جدًا جدًا بل وحتى أفضل من ووردبريس (في بعض الوظائف الّتي سنأتي على ذكرها لاحقًا في هذا المقال). سأتحدث في هذا المقال عن تجربتي في منصة سكويرسبيس وليكون ذلك دليلًا لمعرفة الفروقات بينها وبين ووردبريس من وجهة نظري الشخصية. ملاحظة: سأتحدث في هذا المقال عن سكويرسبيس فقط دون التطرق إلى منصتي ويبلي (Weebly) أو ويكس (Wix) لماذا؟ ببساطة، ﻷني لم أجد موقعًا من المواقع المصممة بعناية (من وجهة نظري) مبنية على هذه المنصات، بينما وجدت الكثير والكثير من المواقع الرائعة المبنية بالسكويرسبيس. إذا كنت تعتقد بأن إحدى هاتين المنصتين أفضل من سكويرسبيس أو كان لك رأيٌ أخر لطفًا أخبرنا به في التعليقات. التجربة الأولى لمنصة سكويرسبيس لطالما كان التأمل شغفي وهوايتي في الحياة، ولطالما أردت أن أتخذها كمهنة لي وأبدأ بتدريب الناس عليها ولقد بنيت بالفعل علامتي التجارية بهذه المهنة (والّتي بنيتها بناءً سيئًا للأسف)، وبما أني عندما بدأت مهنتي كمطور ووردبريس إن أول موقعًا تجريبيًا بنيته هو علامتي التجارية للتدريب على التأمل، لذا قررت أن أبدأ مسيرتي مع سكويرسبيس بنفس الأسلوب ﻷجرب هذه المنصة. كتبت بعض المتطلبات الرئيسية التي سأحتاجها في الموقع وهي كاﻵتي: استخدام شعار مخصص للموقع. استخدام خط مخصص (نفس الموجود في الشعار). شرح نظام التأمل في الموقع. تقديم كتاب إلكتروني هديةً للزوار عند اشتراكهم في القائمة البريدية. حجز المواعيد من خلال الموقع. مدونة خاصة بالموقع. النتائج التي حصلت عليها لتنفيذ النقاط المذكورة باستخدام منصة سكويرسبيس تطلب مني العمل لمدة 3 ساعات لإنهاء الموقع التجريبي بالكامل (الموقع لم يعد متاحًا بسبب انتهاء الفترة التجريبية للموقع والّتي هي 14 يوم فقط)، ولكني التقطت بعض الصور له لعرضه في هذا المقال. منصة سكويرسبيس: منصة ووردبريس: سأتحدث في بقية المقال عن تجربتي في بناء موقع باستخدام سكويرسبيس وما الأدوات المساعدة المضمنة في هذه المنصة والمشابهة للأدوات الموجودة في ووردبريس من أجل تكوين فكرة واضحة عن هذه المنصة لمطوري ووردبريس ولمجتمع ووردبريس بالكامل. ووردبريس مقابل سكويرسبيس (لعبة تركيب القطع مقابل لعبة تلوين الكتب) كلما أتذكر مدى سهولة بناء موقع بالسكويرسبيس أول شيء يخطر ببالي هو لعبة تلوين الكتب إذ كلّ ما عليك فعله في هذه اللعبة هو تلوين الرسومات والأشكال المرسومة مسبقًا. وبالمقابل إن تجربة بناء موقع باستخدام ووردبريس أشبه ما تكون بتجربة لعبة تركيب القطع. إذ يكون لديك جميع الأشكال والقطع الجاهزة وكلّ ما عليك فعله هو تركيب هذه القطع مع بعضها بعضًا ليصبح لديك الشكل النهائي الّذي بنيته. ووردبريس ولعبة تركيب القطع لدينا في لعبة تركيب القطع المئات من القطع الصغيرة لتركيب مختلف الأشكال، إذ يمكنك بناء أي شكلٍ تريده بهذه القطع، ولكن يجب عليك قبل البدء في البناء أن تعرف تمامًا ما الّذي ستبنيه (وفي الحقيقة هذه الخطوة مشتركة في جميع أُطر العمل البرمجية [Framework]) أيضًا. إذ يكون لديك جميع المكتبات والحزم الجاهزة ولكن قبل أن تبدأ ببناء البرنامج أو الموقع يجب عليك معرفة ما المكتبات الّتي ستستخدمها) وهذا مشابه تمامًا لكيفية بناء موقع بالووردبريس. لدى ووردبريس مزايا عديدة مثل وراثة القوالب الّتي تجعل من عملية إنشاء الموقع عملية سهلة للغاية مثل سهولة بناء سيارة في لعبة تركيب القطع عندما يكون لديك قطع على شكل عجلات. لكن هنالك منعطف تعليمي حاد في هذه النقطة، فإذا أردت أن تبني أفعوانية (وهي نموذج مصغّر لسكة حديدية، مرتفعة عن الأرض، وملتوية صعودًا وهبوطًا) كبيرة تملأ الغرفة بأكملها سيتعين عليك أولًا أن تخطط جيدًا لبنائها وتبنيها تدريجيًا إنطلاقًا من الأساسات وحتى أخر قطعة في السفينة، وغالبًا ما ستحتاج أيضًا لتعلم قدرٍ لا بأس به من الهندسة الإنشائية لتحقيق ذلك. لذا إن وضعنا لعبة تركيب القطع في أيدي أحد الخبراء الماهرين الّذين يعلمون تمامًا كيفية بناء الكتل والهياكل فعندها حتمًا ستبهرك الأشكال الّتي سيبنونها. هذا هو شعور أي مطور ووردبريس عندما يلقي نظرةً على سكويرسبيس. سكويرسبيس وكتب التلوين في الحقيقة إن كتب التلوين رائعة حقًا، ولقد شهدت منذ فترة قريبة إقبالًا جنونيًا عليها من قِبل المراهقين وحققت مبيعات كبيرة آنذاك. ويعود سبب جماليتها أنها تعطينا ميزتين أساسيتين وهما: السيطرة بالطريقة الّتي نريدها. هيكل جميل يشعرنا بأننا نمتلك قوى تصميم خارقة. يمكن من خلال كتب التلوين أن تقرر اللون الّذي سيكون عليه قميص المرأة في شارع باريس وما إذا كان يومًا صافيًا أو ضبابيًا. لذا ستشعر بالسيطرة الكاملة وتشعر بأن المشروع جزءًا من إبداعك فنّك. وفي نهاية المشروع ستجلس وتتأمل مدى جمالية اللوحة الّتي رسمتها. لقد رسمت منظرًا كاملًا لشارع باريس ويبدو رائعًا! والّذي كان من المستحيل رسمه بمفردك. هذا هو بالضبط ما ستشعر به مع منصة سكويرسبيس إذ يفرض عليك تصميمًا جيدًا للغاية عبارة عن شبكة تخطيط للصفحة مؤلفة من 12 عمود وخيارات كتابة رائعة وتخطيطات متنوعة والّتي يمكنك من فعل أشياء رائعة باستخدامها. ولكن لبناء مشهدٍ جميلٍ يستحق المشاهدة يجب عليك اتخاذ قرارات مدروسة بالخيارات المتاحة أمامك. الرسمة موجودة، والمشهد يشبه باريس تمامًا، وإذا أردت أن تفسد الأمر بتلوينك لبرج إيفل باللون الزهري أو أن تخربش على وجه المرأة باللون الذهبي يمكنك ذلك، ولكن إذا ركزت في خياراتك والتزمت الحيطة والحذر ستبني مشهدًا باريسيًا بامتياز. إن العمل مع منصة سكويرسبيس حقًا مريح جدًا. مثل لعبة تلوين الكتب، شيئًا فشيئًا أحسست بأني أترك اتخاذ القرارات لمنصة سكويرسبيس بدلًا عني وحتى تلك القرارات الّتي لم أكُ على استعداد لتركها لمنصة ووردبريس. هل أرغب بوجود بطة على البركة بدلًا من البجعة؟ أيًا كان، فلربما البجعة أجمل من البطة وبكل تأكيد هي أجمل من أي بطة سأحاول رسمها بنفسي. إذًا لنلوّن البِركة باللّون الأزرق ومنقار البجعة باللون البرتقالي ولننتقل لبقية التفاصيل. هل أنا قلق قليلًا بأن معظم محتوى صفحتي الرئيسية هو في الواقع في وسوم H3؟ في الحقيقة نعم، ولكنني لا اعتقد بأنها مسألة مهمةٌ لمحركات البحث وإنه لمن الممتع حقًا أن أبني موقعًا كاملًا باستخدام الواجهات الأمامية بدون أن أزعج نفسي بالذهاب إلى ملفات تنسيقات CSS وأصلحها. هل أريد أن استخدم صور مجانية؟ أو أن استخدم متجر صور جيتي (Getty) الرائع والمتكامل بشكل سلس مع منصة سكويرسبيس؟ صراحةً، لا أعلم ولكن عن نفسي أعتقد بأن مكتبة جيتي جميلة حقًا. لذا إن كنت تتطلع لشيء بسيط (مثل رسم مدينة) ومقنع ووجدت هذه الرسمة موجودة في كتاب تلوين كلّ ما عليك فعله في ذلك الوقت هو تلوينها. يمكنك مزج عدة ألوان للحصول على نتائج رائعة بإبداعك الشخصي ومع البنية المريحة لمنصة سكويرسبيس ستنتج العديد من القرارات الجيدة. هذا هو وعد سكويرسبيس وبالفعل هذا ما شعرتُ به عندما أنشاء الموقع التجريبي إذ لم أكُ أرغب بالتوقف عن التلوين. بعض التفاصيل حول استخدام سكويرسبيس هذه بعض النقاط من وجهة نظري عند العمل على مشروع مبني من خلال منصة سكويرسبيس. استخدام سكويرسبيس أرخص من ووردبريس إن استخدام منصة سكويرسبيس أرخص بكافة السيناريوهات من منصة ووردبريس في حال استخدمت النسخة الرسمية المحمولة وتُخصصها بنفسك وتستخدم قوالب مدفوعة وإضافات مساعدة …إلخ، بل إن كلّ ما ستدفعه في سكويرسبيس سيكون مقابل سعر الاستضافة في ووردبريس، إذ أن أسعار سكويرسبيس تبلغ 12 دولار أمريكي للخطة الشخصية و 18 دولار أمريكي شهريًا للخطة الإحترافية تكون أغلى قليلًا من السعر الّذي تدفعه مقابل الاستضافة المشتركة الجيدة. إلا أن سعر القالب المدفوع للوردبريس ومع بعض الإضافات المدفوعة الأخرى، ربما سيكون أغلى. وأضف أجر ساعات العمل لمطور ووردبريس الّذي ستستأجره عندها وبكل تأكيد سيكون ووردبريس أغلى بكثير من سكويرسبيس. تجربة المستخدم الرائعة عمومًا، يعدّ سكويرسبيس أعجوبة من ناحية تصميم واجهة المستخدم/تجربة المستخدم (UI/UX). وفي محاولتي لبناء موقع باستخدامه واجهتني بعض المتاعب، ولكن هذه المتاعب لا شيء عندما أرى بأني أنشأت موقعًا كاملًا والّذي أعتقد بأنه رائع، ودون أيّ تدريب رسمي سابق على هذه المنصة، وفقط خلال 3 ساعات. وحتى أني وجدت العديد من الحلول البديلة للمتاعب الّتي واجهتني ببعض البحث والتدقيق في هذه المنصة. أحببت طريقة منع المستخدم من تغيير قياس عرض العناصر تغييرًا عشوائيًا وإنما تقدم مقاساتٍ جاهزة مختلفة الأحجام لوضعها في الصفحة والّتي تكون مؤلفة من شبكة 12 عمودًا. وهذا يؤدي لمنع قياسات العرض السيئة مثل 701.4 بكسل، وتقدم تجربة جميلة على الأجهزة المحمولة دون أن يضطر المستخدم للتفكير بالأحجام المتناسقة لعرض العناصر. كما أحب قرارات التخطيط الجيدة جدًا الّتي يتخذها القالب مثل زيادة مقاس عرض الصفحة إذا كانت هناك عناصر متعددة جنبًا إلى جنب، أو إنشاء عمود مركزي واحد ضيّق إذا كان هناك عنصر واحد فقط. وأحب أيضًا تجربة التحرير ونشر المحتوى في سكويرسبيس. لطالما كنت متلهفًا إلى محرر ووردبريس لفترة طويلة: بالنسبة لي، فإن الكتابة على منصة سكويرسبيس تشعرني بقدر كبير من الاختلاف، كالفرق بين الحماسة والإكتئاب. وفي الحقيقة كتبت هذه المقالة على أنها منشور في مدونة سكويرسبيس فقط لاستخدام المحرر الخاص بالسكويرسبيس، على الرغم من أنه لا يحتوي على وسوم h4 ونظام تحديد النص كشيفرة برمجية معطل (أُصلحت هذه المشكلة في تحديثات المنصة) إلا أنه يقدم تجربةً جيدة جدًا. وأحب محرر الصور أيضًا، الّذي يمتلك طريقة جميلة للتلاعب بحجم الصور، وكما ستشعر بأن مدير الوسائط في سكويرسبيس أسرع قليلًا من مدير الوسائط في ووردبريس، والّذي اعتقد بأنه الشيء اللطيف حول كون الشيفرة البرمجية مغلقة المصدر هو أن الشركة تكون المسؤولة عن تحسينها أو ربما الشيء الجميل في كون الشركة ذات المليار الدولار هي الشركة المستضيفة للموقع، أو الأمرين معًا. إن التكاملية الرائعة مع تطبيقات الطرف الثالث مثل منشئي النماذج (Form Creator)، وخرائط غوغل، وخدمة البريد الإلكتروني MailChimp، وحتى خدمة الحجز Acuity Scheduling -والّتي لا تملك الكثير من المميزات- ولكنها تعمل عملًا جميلًا وسهلًا على الحالات البسيطة مثل الموقع الّذي كنت أجرب عليه. وبالإضافة إلى ذلك أنه لا يمكنني عرض جدولة المقدمة من هذه الإضافة إلا بخط Arial، ولا يمكنني إعادة تصميمه لأنه إطار iframe مضمن. ولا أعتقد أن دمج خدمة البريد الإلكتروني MailChimp تتيح لي القيام بجميع الأمور الّتي كنت أتطلع لها. إلا أني ومع ذلك، ما زلت أشعر بأنني مستعد لتقديم هذه التضحيات الصغيرة من أجل الراحة الشاملة للتكاملات الصغيرة الّتي تعمل بشكل جميل. لمَّا كنت مطورًا معتادًا على كتابة الشيفرات البرمجية لأفعل بالضبط ما أريده، فقد يعتريني العجز أحيانًا عند العمل مع منشئ صفحات مثل عندما يضع فراغات بين العناصر والّذي عادةً ما أفضل جعله كهوامش علوية، وجعل معظم النص الخاص بي في وسم h3 عوضًا عن التصميم الافتراضي للنص، وهكذا من الخيارات. ولكن مع ذلك، لم أشعر أن أيّ من هذه التنازلات ارتفعت إلى مستوى أن تكون منصة سكويرسبيس "كومة من القمامة". الأخطاء في منصة سكويرسبيس إن منصة سكويرسبيس ليست تجربة نموذجية بالكامل بل هنالك بعض والأخطاء ومن أكثرها خطورة برأيي هي واجهة السحب والإفلات: الخطأ الأكثر أهمية هو أن النقر المستمر على عنصر قابل للسحب، ثمّ محاولة تمريره للأعلى أو للأسفل، يؤدي إلى التمرير اللانهائي. هذا الخطأ مزعج بشكل لا يصدق ويكاد يكون خرقًا كبيرًا في واجهة المستخدم. يتمثل الحل البديل في إزاحة أي عنصر تريد تحريكه قطعة تلو الأخرى للأعلى أو للأسفل، مثل تسلق جبل بيد واحدة في وقت واحد. كما هو الحال مع العديد من حلول السحب والإفلات (مثل عرض قائمة التخصيص في الووردبريس)، من الممكن الحصول على أمور عكسية عند وضع العناصر الّتي تريدها بمكان معين، خاصة بجوار أو أسفل بعضها البعض. لا يوجد خيار التراجع عن التغييرات. لنفترض أنك حصلت على مجموعة منسقة تنسيقًا جيدًا من النصوص والصور، وسحبت صورةً واحدةً وأفلتها خطأً فوق عنوان الصفحة، مما تسبب في ارتفاعها إلى 1500 بكسل ومفسدًا بذلك عرض كلّ المخططات على الصفحة؛ لا يمكنك في هذه الحالة التراجع عن ذلك. لم أعمل مطلقًا في أداة إنشاء صفحات من قبل، لكن يبدو أن هذا خطأ فادحًا ولا مفر منه. هناك بعض الحيل لتجاوز هذه المشاكل مثل حفظ التغييرات من وقت لآخر، ولكن لا تظهر التحديثات لم تظهر حتى تحميل صفحة أو صفحتين في وقت لاحق، مما يخلق قدرًا لا بأس به من التشويش. وهناك مشكلة مزعجة أخرى، لنقل أن لدينا عناصر h2 ونصًا عاديًا تحتها فهنا لن يظهر هذا التنسيق إلا عندما نحول العناصر h2 إلى نص عادي أو نحول النص الّذي تحت h2 إلى تنسيق h2 أيضًا. ومع ذلك، لم أجد مشكلة تمنعني بشكل دائم في مساراتي. وعمومًا، كان البناء باستخدام سكويرسبيس ممتعًا مثل بعض التجارب الأخرى الّتي جربتها على الوِب. لقد وجدت نفسي أمضي وقتًا في الموقع التجريبي أكثر مما كنت أنوي فعله، فقط لمعرفة ما إذا كان سكويرسبيس قادرًا عليه. خلاصة الأمر في استخدام منصة سكويرسبيس بالنسبة لي، فإن الفائدة الأساسية لاستخدام سكويرسبيس هي أنني بنيت موقع تجريبي بالكامل في 3 ساعات فقط ودون أي تدريب مسبق والّذي يعمل بشكل رائع ويبدو شكله أفضل بكثير من الموقع الّذي كنت سأبنيه في 8 إلى 15 ساعة مع ووردبريس والّذي يبدو أفضل بكثير من أي موقع يمكن أن أصممه بمفردي. أشعر بالسعادة والراحة لتغيير نظام التخطيط والتصميم وإدارة المحتوى بسهولة تامة وحتى مواصلة إنشاء الموقع من هنا. فإذا أردت بأيّ وقتٍ من الأوقات أن أطلق موقعًا بعد اختباره اختبارًا شموليًا، فسأطلق وبدون أدنى شك الإصدار الأول من الموقع المبني على سكويرسبيس. الاستنتاجات العامة والآثار المترتبة عليها بناء موقع مع سكويرسبيس كان مثيرًا للغاية. لقد خرجت بالكثير من الأفكار حول المستقبل المحتمل لبناء المواقع و نظم إدارة المحتوى، وكيف يمكننا في مجتمع ووردبريس أن نضع أنفسنا في أفضل مكان لذلك المستقبل. فيما يلي المسارات الرئيسية الّتي أعتقد أنها مفيدة لاستكشافها. تكاملية القوالب مع الإضافات مع منشئي الصفحات يسعى معظم الناس لوجود هذه التكاملية في نظام إدارة المحتوى وباعتقادي إن موقع ووردبريس التجريبي الّذي بنيته لم يحقق هذا المطلب لعدم وجود منشئ صفحات جيد. لماذا لم يكُ موقع ووردبريس جاهزًا للنشر على عكس موقع المبني بالسكويرسبيس؟ بالعودة للوراء والنظر إلى التفاصيل أجد بأن السبب الرئيسي هو عدم وجود منشئ صفحات جيد يسرّع من عملية بناء الموقع تسريعًا كبيرًا من خلال إنشاء مخططات للصفحات الّتي أريدها. لطالما كرهت منشئي الصفحات والّتي أصبحت في هذه الأيام من الأشياء الأساسية في أي قالب ومن أكثر منشئي الصفحات شهرة هما Divi و Visual Composer اللذان يشكلان السبب الرئيسي لسوء مشاريع ووردبريس أكثر من أي شيء آخر. ولكن منذ فترة قريبة بدأت ألاحظ بأني لا أكره فعليًا منشئي الصفحات بشكل عام وإنما أكره منشئي الصفحات السيئين. في الحقيقة إن أكثر الأماكن الّتي أمضي بها وقتي عند العمل عليها في منصة ووردبريس هي تخطيط الصفحات إذ أني دائمًا ما أريد أن أنشئ تخطيطًا لصفحةٍ ما بدون كتابة شيفرة برمجية معقدة، وهذا السبب الرئيسي لوجود منشئي الصفحات ألا وهو حل مشكلة تخطيط الصفحات. عندما أعمل على منشئ صفحات جيد أرى تمامًا ما فاتني من فائدة وتسهيلٍ لعملي ولوقتي عن طريق بناء صفحات كاملة بدون كتابة أي شيفرة برمجية. في المشاريع الأخير الّتي عملت عليها استخدمت منشئ الصفحات Beaver والّذي ساعدني كثيرًا في إدراك ذلك وأعطاني نفس الشعور الّذي أحسست به عندما استخدمت منشئ الصفحات في سكويرسبيس. دعنا نلق نظرة لماذا منشئ الصفحات في ووردبريس سيء جدًا بالموازنة مع منشئ الصفحات في سكويرسبيس. يمتلك منشئ الصفحات في سكويرسبيس: مجموعة صغيرة من القوالب الجميلة والمصممة بعناية وذات تنسيق جيد جدًا. مجموعة صغيرة من تطبيقات الطرف الثالث والمتكاملة مع بعضها بعضًا ومع جميع القوالب المتاحة في المنصة. غني بالمميزات ومصمم بعناية وموجود في كلّ قالب بشكل افتراضي ويحتوي على عدد صغير من عناصر المفيدة لإنشاء الصفحات (مثل عناصر لعرض الصور والاقتباسات)، والمتكاملة كليًا مع جميع القوالب وتطبيقات الطرف الثالث. بينما يمتلك منشئ الصفحات في ووردبريس: الكثير من القوالب التجارية الإحترافية ذات الجودة ممتازة المجانية منها والمدفوعة. الكثير من الإضافات المجانية والتجارية ذات الجودة الممتازة. وهنالك العديد من الإضافات زائدة عن الحاجة (مثلًا هنالك العشرات من الإضافات المخصصة لإنشاء النماذج [Forms Builders]، وفي الحقيقة ما يُستخدم منها لا يتعدى الثلاث أو الأربع إضافات). وقد لا تتكامل هذه الإضافة مع الإضافات أو قوالب الأخرى (وينتج عن ذلك مشكلة في الموقع تؤدي لعدم عمل جزء منه أو حتى تعطله بالكامل). الكثير من منشئي الصفحات سواءً المجانية منها أو المدفوعة والّتي تختلف اختلافًا كبيرًا في الجودة، وتأتي إما مع قالبٍ ما أو كإضافة مستقلة. العديد من منشئي الصفحات تجارية بحتة ولا تقدم أي جودة من حيث الشيفرة البرمجية أو التكاملية مع بقية العناصر في الموقع. وحتى منشئي الصفحات ذوي الجودة العالية قد لا يتوافقون مع القالب أو الإضافات المثبتة. وبناءً على ذلك يكون منشئي الصفحات في سكويرسبيس أفضل من ووردبريس لأن منشئ الصفحات في سكويرسبيس متواجد دائمًا وبشكل رئيسي في أي قالب سكويرسبيس، ويعمل بكل سلاسة لمساعدتك على اتخاذ قرارات تصميمة ذكية لتخطيط الصفحات. أما منشئ صفحات ووردبريس وخصوصًا الّذي يأتي على شكل إضافة لا يعلم أي شيء عن هيكلية وبنية القالب (وحتى الأشياء الرئيسية عن بنية القالب)، أو حتى الإضافات الأخرى الّتي تعمل لأنه مهمته ببساطة مساعدتك على تخطيط الصفحة ولكن لا يؤخذ بالحسبان أي اعتبار لمستوى التكاملية مع بقية المكونات في الموقع. ما الّذي جلبه سكويرسبيس إلى عالم ووردبريس إذا أراد ووردبريس أن يبقى مناسبًا لمواقع الوِب الصغيرة (ذات تكلفة أقل من 2000 دولار أمريكي)، فاعتقد أنه سيحتاج إلى بذل جهد كبير لإنشاء مجموعة من قوالب وإضافات متوافقة مع بعضها بعضًا والّتي يمكن لمستخدمي ووردبريس الاختيار من بينها، وكلها متوافقة أيضًا مع منشئ صفحات موحد وكامل الميزات. نظرًا للطلب الكبير على وجود إضافة تمكننا من إنشاء الصفحات تتكامل فعليًا مع قوالب الووردبريس، يستمر السوق بطرح العديد من هذه الحلول ومع تحديث إصداراتها دوريًا. إذ يوجد مئات من المئات من القوالب الموجودة على الثيم فورست (ThemeForest) والّتي تتوافق مع منشئ الصفحات Visual Composer و Divi، وهي فعليًا مجرد إطار عمل للقالب مع منشئ صفحات متكامل خاص بها، وهكذا. مرة أخرى، نظرًا للطلب المرتفع، تعد هذه الحلول أكبر الكيانات الاقتصادية في منصة ووردبريس، لكنها أسوأ الكيانات برمجيًا أيضًا، نظرًا لأن صانعيها هي مؤسسات تضع الاحتياجات الفورية للسوق مباشرة بدون الأخذ بمعايير الجودة أو التوافقية أو التماسك بالحسبان على المستوى طويل الأمد. ما نحتاجه بدلًا من ذلك هو مشروع منظم ومدروس لإنشاء نظام متكامل يدعم كلّ من القوالب والإضافات ومنشئي الصفحات. وسيتضمن المشروع أمورًا مثل: تنسيق جسم قوالب ووردبريس وكتابة شيفراتها البرمجية بطريقة جيدة. فعلى سبيل المثال، جعل عناوين صفحات كلّ قالب عبارة عن وسم h1 مع عنوان post_title للصنف، ويكون قسم تذييل في كلّ قالب عبارة عن عنصر تذييل (footer) مع صنف (site_footer)، وستستخدم جميع القوالب شبكة ذات 12 عمودًا، وهكذا. جعل الإصدار المُستخدم في كلّ الإضافات واضحًا مثل "نحن نستخدم هذا الإصدار" وذلك للإضافات المشهورة للووردبريس مثل: خدمة البريد الإلكتروني MailChimp، وخدمة منشئ النماذج Gravity (لإنشاء نماذج مثل نموذج إتصل بنا)، وخدمة خرائط Google WP (لتكامل خرائط غوغل)، وخدمة بناء قوائم الأحداث Modern Tribe، وخدمة التجارة الإلكترونية WooCommerce (لإنشاء متاجر إلكترونية)، وجميع الإضافات الأخرى المشهورة. استخدام جميع القوالب في المنصة منشئ صفحات إفتراضي ومتوافق توافقًا تامًا مع جميع الإضافات المذكورة والّذي سيستخدم عند إجراء أي تعديل على الصفحات. على سبيل المثال، سيكون لكل قالب تخطيط افتراضي جميل، وشكل جميل أيضًا لكل من لنموذج اتصل بنا (باستخدام إضافة Gravity) بالإضافة إلى خريطة من خرائط غوغل. يمكن جلب إضافات أخرى (إما لهذه المتطلبات المذكورة أو متطلبات أخرى) في النظام، ولكن بدون تقديم ضمان بالتوافقية مع بقية المكونات. تستخدم جميع القوالب منشئ صفحات موحد في الواجهة الأمامية، والّذي سيكون مثل الطريقة المتبعة في سكويرسبيس وتكون هي الطريقة الافتراضية لإجراء تغييرات على محتوى وتخطيط الصفحات. كما يفترض أن يبنى منشئ الصفحات بناءً عموميًا لكي يستطيع أن يتعامل مع جميع القوالب بنفس الطريقة، مثل أن تكون أسماء الأصناف مشتركة post_title و site_footer، بالإضافة إلى دمجها بعمق وبشكل خاص مع جميع المكونات الإضافية كمنظومة متكاملة. أنا على دراية بسرعة التغييرات الّتي تحدث والّتي تجعل هذا الأمر صعبًا. أعلنت شركة Automattic مؤخرًا إتاحة القوالب الموجودة على WordPress.com لمستخدمي WordPress.org، وهو خطوة من خطوات الدمج والّتي ستكون ضرورية لـ Automattic نفسها لإنشاء بيئة مركزية لمجموعة للقوالب والإضافات ومنشئ الصفحات الّتي أتخيلها. إنني أفهم سبب الخلاف أيضًا، وهو على نطاق واسع القلق من أن شركة Jetpack تستغل مكانتها في السوق لتبطئ المنافسين لها في سوق القوالب والإضافات ولكن هذا هو السوق الحر. إذا كانت هذه الديناميكية مستحيلة التحقيق، فلربما يمكن للمجتمع أن ينمو حول واحد من أكثر منشئي الصفحات رصانةً وقوة ويبدو لي أن منشئ الصفحات Beaver على وجه الخصوص يجذب مجتمعًا متحمسًا من مطوري ووردبريس الّذين يهتمون بالجودة. سيتطلب الأمر قدرًا عاليًا من الرؤية والتركيز للمجتمع لمثل هذا النجاح في إنشاء نظام متكامل يمكن أن يُنافس تجربة المستخدم فيه تجربة المستخدم في سكويرسبيس، وبكل تأكيد ستكون الفوائد العائدة فلكية. ولكن بالنسبة للوضع الراهن هو استمرار سكويرسبيس بالنمو، وبناء المزيد من المواقع من خلاله، وظهوره أكبر وأكبر متحديًا بذلك ووردبريس. أرجح هذه النتيجة بشكل كبير، ولذلك سأفكر بإيجاز ما هو إنعكاس ذلك على حياتي المهنية كمطور ووردبريس. مطور ووردبريس في عالم سكويرسبيس الجميل إذا كنت من مطوري ووردبريس المحترفين الّذين يركزون على المشروعات الصغيرة والمتوسطة للأفراد والشركات الصغيرة، فإن التطور السريع لسكويرسبيس يجب ألا يخيفك نهائيًا. بل سيكون لديك مجال واسع كونك مطور ووردبريس. لكن عليك القيام بأمرين: أن تكون مستعدًا للتوصية بمنصة سكويرسبيس عندما تكون هي الحلّ الأفضل للمشروع. أن تكون مطور ووردبريس بنفس الوقت. الأداة المناسبة للمشروع المناسب إذا كنت مطور ووردبريس وعلى دراية تامة بأن سكويرسبيس أفضل لمتطلبات العميل - لكنك تواصل تقديم حلول مبنية على الووردبريس لجميع العملاء - فأنت تقدم منتجًا رديئًا. وهو ليس نوع العمل الّذي أرغب بالقيام به. لذلك أنا ملتزم بتقديم سكويرسبيس لعملائي عندما يكون هو الحل الصحيح لهم، وووردبريس عندما لا يكون كذلك. ولكن متى لا يكون سكويرسبيس هو الحل الصحيح؟ في الواقع العديد من المشاريع تتطلب تطويراً مخصصًا وهذه بعض الأمور الّتي تساعدك في معرفة ذلك. إليك هذه السناريوهات الواضحة الّتي من المستحيل تنفيذها بواسطة سكويرسبيس: إنشاء نموذج مخصص للتبرع للحيوانات الأليفة المتبناة، ومع إظهار قائمة المتبرعين والمبالغ الّتي تبرعوا بها في شريط جانبي لصفحة عرض الحيوان الأليف. إنشاء نموذج تسليم (إرسال) المنتجات ومؤلف من خمس أجزاء لموقع سوق متعدد البائعين. إنشاء "تقويم إنتاج" والّذي يعرض قائمة المعلومات الحالية للتاريخ مع موازنتها مع معلومات الشهر السابق بنفس التاريخ بالإضافة إلى المعلومات الوصفية للمنتجات (الفواكه أو الخضروات المحددة في الموسم في سوق المزارعين على سبيل المثال). توسعة وظائف إضافة معينة ولتكن على سبيل المثال إضافة IssueM (والمستخدمة من قبل المجلات الرقمية للتحكم في الإصدارات الرقمية للمجلة) توسيعها ليستطيع مالكي المواقع إختيار التخطيط المناسب لكل فئة من إصدارات المجلة الّتي ينشرونها. بعبارة أخرى، إن أي متطلب تشعر بأنه غير عادي غالبًا ما يدخل في مجال ووردبريس. وبما أن الشيفرة البرمجية لسكويرسبيس مغلقة المصدر، تكون إمكانية التعديل عليها محدودة جدًا على عكس النسخة المحمولة من ووردبريس والمتاحة على موقعهم الرسمي. ولذلك من الصعب جدًا أن نتخيل السيناريوهات الأربعة المذكورة سابقًا مبنية بالسكويرسبيس. هل يحتاج العالم إلى محترفين انشاء مواقع بالسكويرسبيس؟ اذا كان هنالك بعض العملاء الّذين تتناسب احتياجاتهم مواصفات سكويرسبيس سأقدم لهم خدماتي ﻹنشاء المواقع بالسكويرسبيس. هل سنتقاضى أجرًا على تنفيذ مواقع باستخدام سكويرسبيس؟ بعبارة أخرى، هل سنأخذ أجرًا مقابل أنشاء مواقع بالسكويرسبيس؟ أعتقد بأن الاجابة نعم وبكل تأكيد. في الحقيقة بالنسبة للعملاء الّذين تناسبهم حلول سكويرسبيس، والّذين تبلغ ميزانية مشروعهم 1000 أو 2000 دولار أمريكي، ويحناجون لموقع رسمي بدون أي متطلبات خاصة سأقوم فورًا بعرض خدماتي عليهم كمنشئ مواقع باستخدام سكويرسبيس. طبعًا أنت لست بحاجة لأي شخص لبناء موقع باستخدام سكويرسبيس، ولكن يمكن للمطور الخبير أن يوفر وقتك، ويحقق لك نتيجة أفضل من الّتي قد تحققها بنفسك. حتى في موقع التجريبي الّذي أنشأته للتو استفدت جيدًا من معرفتي السابقة في CSS، وأصبحت خبراتي السابقة كمطور ويب رهن إشارتي في العديد من الأماكن خلال تطوير موقع التجريبي. فعلى سبيل لقد أدركت أخيرًا أن التخطيط لـ 5 أعمدة أمر مستحيل لأن موقع سكويرسبيس يستخدم شبكة من 12 عمود. لقد ظللت غير متأكدًا من ذلك لولا أني أعرف كيف استخدم أدوات المطور في غوغل كروم. وفهمت أيضًا أن أساس الشبكة في سكويرسبيس مكون من 12 عمود. لذا وبالنسبة للمطورين فإن تقديم عرض لإنشاء موقع على منصة سكويرسبيس لا يزال مطلوب وخصوصًا للأشخاص المشغولين جدًا ولا يملكون الوقت الكافي لتعلم كيفية بناء موقع بأنفسهم. ولذلك فإن هنالك فرصة كبيرة في هذا المجال. لتقديم عرض لأحد العملاء يجب عليك أخباره بأن تكلفة المشروع ستكون 2000 دولار أمريكي باستخدام منصة الووردبريس و1500 دولار أمريكي باستخدام منصة سكويرسبيس وبإمكانك تسليمه إياه خلال أسبوع واحد وسيكون جميلًا وسهلًا في الإدارة (مع التأكيد على توضيح فكرة للعميل أن أي ميزات إضافية ستحتاجها في المستقبل من الممكن أن تتطلب الانتقال من سكويرسبيس إلى ووردبريس ويمكنك أيضًا مساعدته في هذا الانتقال) برأيي أنه اقتراح جميل وصادق للغاية، ويفترض أن يكون العميل راضي تمامًا على النتائج وممتن لك في نهاية المطاف. تذكر: معظم العملاء لا يهتمون مطلقًا بالتقنيات المستخدمة في تنفيذ مشاريعهم وإنما يكون هدفهم الأساسي الحصول على منتج خالٍ من الأخطاء مقابل المال الّذي يدفعونه، وإلى أن يصبح استخدام منصة سكويرسبيس سهلًا جدًا ويتساوى الخبير مع المستخدم الجديد في طريقة إنشاء الموقع فهذا -ولحسن الحظ- يحتاج لوقت طويل للوصول إليه. سباق تحطيم الأسعار نصيحتي الأولى والأخيرة لك هي تجنب سباق تحطيم الأسعار حتى لا ينتهي بك المطاف بالعمل بشكل مجاني أو شبه مجاني. كثيرٌ من الأشخاص يطلبون أشياء غير واقعية بميزانيات منخفضة جدًا أو يحاولون تبخيس السعر بشكل كبير، فكن حذرًا عند تعاملك معهم ومناقشة السعر معهم لأننا غالبًا سنراهم في السنوات القليلة القادمة. أمرٌ آخر حافظ على معدل سعر الساعة لديك. فإذا كُنتُ محاميًا مشغولًا فسأقوم وبكل سرور بدفع 750 دولارًا أمريكيًا أو حتى 1500 دولار أمريكي لموقع وِب جميل مبني باستخدام سكويرسبيس. إذا كان دفع المال يعني أني لم أضطر إلى التضحية بأربع عطلات نهاية الأسبوع متوالية لاستكشاف المنصة بنفسي وبناء الموقع بالكامل. وحتى وإن استغرق منشئ مواقع سكويرسبيس لـ 5 ساعات فقط لإنشاء موقعي فأنا لا أزال سعيدًا بذلك. وبالمجمل سأكون سعيدًا بدفع 150 دولارًا أمريكيًا أو حتى 300 دولارًا أمريكيًا في الساعة طالما أن العمل متقن والتصميم جميل. لذا إذا أردت العمل كمنشئ مواقع باستخدام سكويرسبيس فأخذ أجرًا كاملًا وفقًا لذلك. ختامًا شخصيًا أرحب بمنصة سكويرسبيس، أنها تعمل عملًا لا بأس به في الوقت الحالي -برأيي الشخصي- بل وإنها تفعل ذلك أفضل من ووردبريس. عمومًا، من الصعب أن أغضب من الحل الّذي وفر لي واجهة مستخدم ذكية وجعلني أتخذ قرارات تصميمة أفضل. وقدم لي سهولة في الاستخدام بشكل عام لبناء موقع وِب متكامل بالرغم من أنها تنافس مهنتي اليومية (كمطور ووردبريس). آمل حقًا أن يتمكن ووردبريس من إنشاء تجربة مستخدم تنافس سكويرسبيس لمواقع إعلامية بسيطة، ولكن هذا سيتطلب قدرًا كبيرًا من الإرادة من مجتمع المطورين لإقامة "نظام متوافق ومتكامل" يضم مجموعة من القوالب والإضافات و منشئي الصفحات لينجح. في غضون ذلك، إذا كنت مطور ووردبريس، أقترح عليك بإلقاء نظرة فاحصة إما على تطوير ووردبريس أو على تطبيق إنشاء موقع بالسكويرسبيس. من المؤكد أن مواقع ووردبريس لا تزال مطلوبة ولا يزال لديها مكانة في السوق (لأنه حتى لو كنت لا تعرف الشيفرة البرمجية لسكويرسبيس، فهناك أشياء كثيرة يمكن أن يقوم بها ووردبريس ولا يستطيع سكويرسبيس القيام بها)، لكنني أعتقد أن المكان المناسب لسكويرسبيس سيكون لمواقع إعلامية صغيرة والّتي لا تتطلب مميزات خاصة إضافية. ترجمة -وبتصرف- للمقال squarespace-vs-wordpress-developers-perspective لصاحبه Fred Meyer
  2. يمتلك الكاتب المستقلّ خيارات عدّة فيما يخصّ الأماكن الّتي يمكن البحث فيها عن عمل. يأتيك الزبائن طلبًا لخدماتك -في عالم مثاليّ- أو في حال نجحت في مهنتك مستقبلًا قد يصبح هذا ممكنًا. كلّما نشرت محتوى على مدوّنتك أصبح من الأسهل عثور العملاء عليك. قد تصبح مدوّنتك واجهة (Portfolio) لك نوعًا ما لتساعدك على نشر عملك الجديد. هذا بالطبع إن كنت تدري ماذا تفعل. سنتحدّث في هذه المقالة عن الطرق الّتي يمكن لمدوّنتك بها أن تصبح الجاذب المثاليّ للعملاء الجدد. بعد ذلك سنطرح أربع نصائح تساعدك في القيام بذلك بالشكل الصحيح. فلنبدأ! لم مدونتك هي الأداة المثالية لنشر عملك الجديد وصول عملك لأكبر عدد ممكن من الناس هو الفكرة الأساسيّة لامتلاك مدوّنة. التدوين لبعض الأشخاص مسعى شخصيّ، لكن يمكنك أيضًا استعمالها لنشر عملك. فلنقل -على سبيل المثال- أنّك كاتب مستقلّ تركّز على النصائح الغذائيّة. يميّزك امتلاك مدوّنة تستهدف العملاء ضمن هذا المجال عن الكُتّاب الآخرين. كما يظهر ذلك امتلاكك لعملائك امتلاكك خبرة في مجالك وكونك كاتبًا متميّزًا وقدرتك على استلام المشاريع الكبيرة. لا تكتفِ بمدوّنتك وتتخلّى عن معرض أعمالك Portfolio بل اعتبرهما مكمّلتين لعضهما. يمكنك استعمال المدوّنة لتوجيه الزوّار إلى واجهتك وبالعكس. نجاح مدوّنتك يسهّل العثور عليك للعملاء الجدد. لكن فليبقَ في بالك أنّ بناء مدوّنة يزورها المستخدمون بهذا الشكل قد يتطلّب عدّة سنوات حتّى لو قمت بكل شيء بشكل صحيح. على أيّة حال إن وصلت لهذه المرحلة ولو بعد حين فستُفتح أمامك فرص أخرى إلى جانب الكتابة. كيف تستغل مدونتك للحصول على المزيد من أعمال الكتابة كمستقل التدوين طريقة رائعة للعثور على فرص جديدة، لكنّها يجب ألّا تبقى مصدرك الوحيد. توجد طرق عديدة لإيجاد أعمال جديدة تقوم بها لذا أنصحك بتجربة كلّ شيء ممكن. بعد توضيح ذلك، فلنعد إلى المدوّنات وكيفيّة استغلالها! 1. ركز على جمهور معين إن أردت استخدام المدوّنة لعرض مهاراتك في الكتابة فعليك التأكّد من تركيزك على جمهور محدّد تريد جذبه. على سبيل المثال إن كنت كاتبًا مستقلًّا في مجال التقنية فلن تكون فكرةً سديدةً أن تكتب مدوّنة عن السفر والترحال. يحصّل الكتّاب الّذين يركّزون على جمهور معيّن تقييمات أعلى بفضل خبرتهم هذه. كتابتك عن أحدث التطوّرات والأخبار في مجالك هي إحدى أفضل الطرق لإظهار مواكبتك لكلّ جديد. إن أردت التدوين حول مواضيع أخرى فلك حرّيّة القيام بذلك. حقيقةً الكتابة حول مواضيع أخرى قد أكون ممتعة ومريحة. ولكن في هذه الحالة خصّص موقعًا مستقلًّا لذلك. 2. وجه محتواك تجاه من يمكنه توظيفك تساعدني معرفة من أكتب له عند كتابتي لمحتوى جديد. عادةً أكتب مقالات تقنيّة ما يجعل جمهوري الأساسيّ "الأشخاص الّذين يبحثون عن حلول لمشاكل تقنيّة يواجهونها". أمّا إن كانت مدوّنتك هدفها أن تجذب عملاء لعملك المستقلّ فيجب أن يكون جمهورك "الأشخاص الّذين يمكن أن يوظّفوني". هؤلاء عادةً مالكو أعمال لديهم رغبات محدّدة جدًّا. عندما أقوم بعرض عملي لعميل جديد أودّ أن أسأل نفسي: "ما القيمة الّتي أستطيع توفيرها هنا؟" ينطبق الشيء ذاته على نشرك محتوى جديدًا في مدوّنتك. يجب أن توفّر مدوّنتك دائمًا قيمة جديدة أو تحلّ مشكلة يواجهها الأشخاص الّذين قد يوظّفوك. 3. ابحث عن مدونات تستضيفك لتحول البحث إلى مدونتك الأساسية إن كنت ترغب بتنمية جمهورك فالبحث عن فرص استضافة في المدوّنات هو إجراء بديهيّ. تواصل مع مدوّنة أشهر منك تخاطب نفس الجمهور واعرض عليهم بعض الأفكار. إن أُعجِبوا بهم سينشرون كتابتك وتحصل أنت على فرصة لتضيف رابطًا لمدوّنتك. الأمر بسيط التطبيق جدًّا. وإلى جانب جذب المزيد من الزوّار لمدوّنتك يساعد استضافتك لدى المدوّنات في نشر اسمك في الإنترنت. تخيّل أن يجري أحد الراغبين في توظيفك بحثًا عن اسمك على غوغل: لو كنت أنا هذا الشخص الباحث عن كاتب مستقلَ وقمت بالبحث عنه وشاهدت اسمه متواترًا على العديد من المواقع، فسوف يكون الأمر مذهلًا. ربّما لا تساعدك الاستضافة على المدوّنات في جلب المال لكنّها حتمًا تبني لك سمعةً في مجالك. 4. ذكر العملاء المحتلمين بتوفرك نظريًّا عندما يزور مدوّنتك شخص ما ويُعجب بعملك، من المفترض أن يعلم أنّك مُتاح للتوظيف. لكنّ الحقيقة تقول أنّ أغلب الأشخاص لن يقدموا على أي خطوة ما لم توضح لهم أنّك كاتب مستقلّ. أبسط طريقة لفعل ذلك هي تجهيز نبذة ذاتيّة عنك عند نهاية كلّ منشور لك. هذه النبذة يجب أن تحتوي رابطًا لواجهتك وأن تذكر توفّرك للراغبين في توظيفك. كما يمكنك أيضًا تخصيص صفحة "وظّفني" على مدوّنتك الشخصيّة. بحيث تتضمّن وسيلة يمكن من خلالها أن يتواصلوا معك بسهولة. الخلاصة يعني كونك كاتبًا مستقلًّا بحثك الدائم عن مزيد من العمل. هنالك عدّة خيارات تجعل الوصول لك ممكنًا من قِبل العملاء. الحفاظ على مدوّنة ناجحة يتطلّب الكثير من الجهد ولكنّ ذلك قد يعمل كمولّد للأعمال الجديدة عند الاستخدام الصحيح. يمكن أن تجلب لك المدوّنة العمل في الوقت الّي تقوم فيه ببناء قنوات تواصل أخرى. هنا ما أنت بحاجة لفعله إن أردت استخدام مدوّنتك للوصول لمزيد من العمل ككاتب مستقلّ: ركّز على جمهور معيّن. وجّه محتواك تجاه من يمكنه توظيفك. ابحث عن مدوّنات تستضيفك لتحوّل البحث إلى مدوّنتك الأساسيّة. ذكّر العملاء المحتلمين بتوفّرك. هل لديك أيّ أسئلة حول استخدام المدوّنات لجذب المزيد من العمل؟ أعلِمنا يهم في قسم التعليقات أدناه! ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Use Your Blog to Get More Freelance Writing Work لصاحبه Alexander Cordova.
  3. من المستحيل -تقريبًا- السير بمهنة الكتابة كمستقل بدون امتلاكك معرض أعمال (Portfolio). إن كنت محظوظًا فقد تحصل على بعض الإحالات من عملائك السابقين لفرص عمل جديدة. لكن في حال كنت حديث العهد في هذه المهنة فعليك أن تأخذ بنفسك زمام المبادرة في البحث عن عمل. يعني هذا أن تتقدّم بالكثير من العروض للكثير من العملاء المحتملين، ألقي صنارّتك في المياه إن عَلِق بها عميل ما سيلقي نظرة على واجهتك ومنها تنطلق الأمور. قد تبدو فكرة تصميم معرض أعمال تبني عليها عملك مرهبة أو مكلفة، لا تقلق فهي ليست كذلك. لديك الكثير من الخيارات لفعل ذلك بأرخص ما يمكن. سأحدّثك هنا عن الطرق الّتي أفضلّها بنفسي (وغالبيّتها مجّانيّة). فيما يلي، فسنذكر لك 4 طرائق لبناء معرض أعمال يستهدف الجمهور العربيّ تستطيع استخدامها لمخاطبتهم، يليها 4 طرائق لاستهداف الجمهور الناطق باللغة الإنجليزية. ## استهداف الجمهور العربي 1. مدونات الجزيرة هذه الخدمة المقدّمة من شبكة الجزيرة الغنيّة عن التعريف حديثة العهد نسبيًّا. توفّر هذه المدوّنة فرصة للكتّاب والمدوّنين العرب لنشر أعمالهم ومقالاتهم ونشر اسمهم.تتبّع الجزيرة سياسة انتقائيّة في السماح لما يُنشر على مدوّنتها وذلك لضمان جودة النشر ولرفع قيمة المحتوى العربيّ. هذا م يزيد من اتنافسيّة النشر على الموقع ويجعل من حصوله أمرًا مهمًّا يرفع من شأن كاتبه. كما يمكن مشاركة التدوينات على مواقع التواصل الاجتماعيّ لزيادة الإقبال عليها وهو ما تدعمه شبكة الجزيرة بشكل متميّز. يمكنك البدء النشر عند التسجيل على موقع المدوّنة. 2. ساسة بوست تعرّف ساسة بوست عن نفسها بأنّها "مشروع إعلاميّ عربيّ إلكترونيّ مستقلّ تشاركيّ يهدف إلى خلق تجربة ذات هويّة متحرّرة وفريدة المضمون". لم يكن موقع ساسة بوست مفتوحًا منذ البداية لمشاركات المدوّنين بل كان مقتصرًا على المحتوى الخاصّ بالشبكة. لكنّه لاقى منذ افتتاحه قسم "مقالات الرأي" إقبالًا كبيرًا من المدوّنين العرب وكاتبي المحتوى. من الأسباب الّتي قد تجعلك تفضّل هذا الموقع هو تحكّمك الكبير بتنسيق منشوراتك. أيضًا فإنّ الموقع يقبل منشورات بشكل أكبر من مدوّن الجزيرة الانتقائيّة -على سبيل المثال-. 3. أكاديمية حسوب تنتمي أكاديميّة حسوب لعائلة شركة حسوب حالها حال موقع مستقلّ الشهير. وهو ما يوفّر لك ميّزة العمل على نفس الشبكة الّتي تنشر بها، إذ يتكامل الموقعان لتظهر المقالات التي تُنشَر على أكاديمية حسوب في حسابك في مستقل ليتمكن العملاء من الاطلاع على عمل بسهولة. النشر على أكاديميّة حسوب يشابه النشر على المنتديات في جلبه للردود والنقاشات. كما توفّر مساحةً للتعلّم عبر دروس وتدريبات توفّر لك الوصول إليها. "باب المُساهمة على الأكاديمية مفتوح لكل من يرى في نفسه القدرة على توفير مقالات عالية الجودة" هكذا تقوم أكاديميّة حسوب بدعوة جميع المبدعين العرب للنشر عليها والمساهمة بإثراء المحتوى العربيّ. 4. أراجيك موقع أراجيك arageek هو مجلّة شبابيّة عربيّة أُسّست عام 2012 وكان تركيزها في البدء على التقنيّة قبل أن تتوسّع للفنّ والتعليم وغيرها. تُتيح مدوّنات أراجيك الفرصة للكُتّاب والناشرين العرب "لسرد قصّتهم وتجربتهم". حيث تقول أنّ "لا فرق لديها بين القارئ والكاتب" حيث يساهم الجميع في صنع المحتوى الّذي يقرؤونه. كما تُشجّع المنصّة على المحتوى الأصليّ وغير المنسوخ كما تقوم بانتقاء المُفيد من التدوينات المُرسلة لنشرها. استهداف الجمهور الأجنبي إليك أفضل 4 مواقع وطرق يمكنك عبرها بناء معرض أعمال يستهدف العملاء الناطقين باللغة الإنجليزية: 1. موقع Medium (مجّانيّ) هذا الموقع Medium غنيٌّ عن التعريف. هو من أشهر منصّات التدوين على الإنترنت. يستخدمه الملايين لمشاركة أفكارهم حول كل ما يخطر في بالك. كما يمكنك استعماله كمعرض أعمال لعملك الاحترافيّ. سأشرح لك ذلك: الموقع معروف، فاستضافة واجهتك فيه لن تبدو للعملاء غير احترافيّة. التصميم سهل وأنيق ولا يشتّت الانتباه عن كتابتك. سهل الاستخدام ويمكنك نشر مقالتك فيه في غضون دقائق. ولكن هنالك سلبيّة واحدة كبيرة لاستخدام Medium؛ لن تستطيع إعادة إنتاج محتوىً معروض في مواقع أخرى. فعلى سبيل المثال إن كنت قد قمت بكتابة مقال لصالح أحد العملاء وكان عملك عظيمًا وأردت مشاركته على واجهتك في Medium فلن تستطيع فعل ذلك. لأنّ الموقع لا يسمح بربط محتوى خارجيّ. ما يعني أنّ كلّ ما تنشره عليه يجب أن يكون أصليًّا وغير منشور في موضع آخر. إنّه خيار رائع لتبدأ عن طريقه إن لم تكن تملك أعمالًا مسبقة تودّ مشاركتها، وأقل فعاليّة إن كانت مسيرتك قد بدأت بالفعل نوعًا ما. 2. موقع Pintrest (مجّانيّ) هذا صحيح، لا ينحصر استخدام Pintrest بالطعام المشهّي أو التحديق في صور الشقق الرائعة. يمكنك أيضًا استخدامه لعرض أعمالك الكتابيّة المستقلّة كما ترى في هذه الأمثلة: ربّما تكون هذه المقاربة غريبة بعض الشيء، لكنّها فعّالة على عدّة أصعدة: كونها غريبةً يميّزك عن باقي المستقلّين. يهتمّ Pintrest بالمرئيّات، وهذا ما يمكّنك من عرض صور مقالاتك (الّتي يجب أن تكون موجودة) كطريقة لجذب انتباه العملاء. يمكّنك الموقع من تصنيف عملك لعدّة تصانيف، ما يجعله أسهل للتصفّح. هذا الخيار جيّد أيضًا إن كنت تمتلك العديد من الأعمال السابقة. حيث يمكنك -على عكس Medium- وضع كلّ ما تحتاجه من روابط خارجيّة. فسيكون ممتازً في حال كثرة كتاباتك السابقة. أمّا سلبيّته هذا الخيار فهي صعوبة الاحتفاظ بانتباه العميل في واجهتك على هذا الموقع. المنصّة مليئة بالصوريّات فسينقر الأشخاص على ما يجذب عينيه. حسب خبرتي، لن ينظر العميل إلى عشرات الأعمال الّتي تعرضها، سيلقي نظرة على واحد أو اثنين فقط ثمّ يتّخذ قراره. فهذا يعني وجوب كونك انتقائيًّا جدًّا لتبدو واجهتك ظاهرةً للعيان. 3. ClearVoice (مجّانيّ) تعرض منصّة Clear Voice نفسها على أنّها منصّة للمستقلّين. تساعدك هذه المنصّة على بناء معرض أعمال لك وترسل لك بريدًا إلكترونيًّا إن عرض لك أحدهم عملًا. تبدو آلية عمل الموقع جميلة. هنا بعض ما يمكنك فعله مع ClearVoice: إضافة القدر الّذي تريده من الروابط لمقالات خارجيّة وتقوم المنصّة بشكل تلقائيّ بإظهار الصور فيها. إضافة كلّ المعلومات الّتي ترغب بإضافتها عن كلّ مقالة كتبتها (كالمجال أو المصدر وغيرها). كتابة خلاصات قصيرة لكلّ مقالة في واجهتك. كما تبحث المنصّة عن أي محتوى جديد باسمك وتذكّرك بأن تضيفها إلى واجهتك! هنا صورة عمّا تبدو عليه معرض أعمال مستقلّ على موقع ClearVoice: معرض أعمال المستقلّ على هذا الموقع سهلة الاستخدام ولكنّها تبدو احترافيّة حقًّا وتعطي انطباعًا حسنًا لدى العملاء. لاقى بعض الأشخاص حظًّا جيّدًا في العثور على عمل عبر هذه المنصّة لكن بشكل متفاوت. ربّما لا تستطيع الاعتماد بشكل كامل عليها لتأمين دخلك لكنّها مجّانيّة وتؤمن لك معرض أعمالً جيّدة، ولربّما يكون هذا كافيًا. 4. استضافة لدى WordPress (مدفوع) فلنبدأ بتوضيح حالتي سوء فهم منتشرتين عن امتلاك موقع لدى WordPress: إنّه مكلف. يمكن أن يكون مكلفًا إن أفرطت في الإضافات المدفوعة الغير ضروريّة. يمكنك بسهولة تجهيز موقعك الخاصّ بما لا يتجاوز 15$. إنّه معقّد للغاية. أجل، يمكن أن يكون بناء موقع ويب معقّدًا بعض الشيء، هذه حقيقة. لكن فعل ذلك على منصّة مثل WordPress سهّل الأمور كثيرًا. استخدمت المنصّة هذه لعدّة سنوات بشكل متقطّع ولم أشتكِ منها أبدًا. إن كنت لا تملك أيّ خبرة في تصميم المواقع WordPress مثاليٌّ لك. بالإضافة لتوفّر كمّ هائل من الموارد على الإنترنت عن كيفيّة استخدام المنصّة والتعامل معها. إنّها أيضًا خيار رائع لمعرض أعمال كاتب مستقلّ لأنّها تعطيك كامل التحكّم على عكس باقي الخيارات المذكورة هنا. تستطيع تخصيص واجهتك بالشكل الأنسب لك وإضافة شهادات العملاء السابقين وروابط لأعمال خارجيّة والكثير غير ذلك. علاوةً على ذلك فامتلاكك لموقع يحمل اسمك كمعرض أعمال لعملك يميّزك بشكل كبير. فجملة "زوروا واجهتي على موقعي الخاص" أفضل بكثير من "زوروا واجهتي على حسابي في Pintrest". ربّما لا يكون اسم الموقع ما يجلب الزبائن لكنّه حتمًا يجذب انتباههم. بالعودة إلى الفكرة الأساسيّة عن تخفيض النفقات خلال صناعة المعرض أعمال فأنت تملك العديد من الخيارات. كلّ ما تحتاج امتلاكه هو خطّة للبدء. يوفّر Bluehost خططًا تشاركيّة يبدأ سعرها من 5$ شهريًّا. تنصيب WordPress مجانيّ. كلّ ما تبقى هو حجز مسار موقع باسمك (عادةً ما تكلّف المواقع ‎.com حوالي 10$ سنويًّا). إن كانت هذه المبالغ تبدو مكلفة لك، فربّما يجب عليك إعادة النظر في خططك. الخلاصة لدى العديد من الكتّاب المستقلّين واجهات فارهة بمواقعهم المسمّاة باسمهم وتصاميمهم البرّاقة. ربّما يعني هذا الأسلوب جذب اهتمام الزبون فور دخوله لكنّها تكلّف الكثير من المال. تكلّف استضافة موقعك الخاصّ أقلّ ممّا تظنّ. يمكنك على سبيل المثال إيجاد استضافة تشاركية لقاء أقلّ من 5$ شهريًّا. ومن ثمّ تجهّز واجهتم عبر WordPress وتصبح جاهزًا للانطلاق. لا تزال تملك خيارات أخرى في حال كنت لا تمتلك الميزانيّة الكافية. هنالك كتّاب مستقلّون محترفون يستخدمون إحدى الطرق الذي ذكرناها لعرض أعمالهم بطريقة تجذب بها العملاء الجدد. فهنالك العديد من الخيارات الرخيصة؛ فلست تمتلك أيّ عذر لتأخير بناء واجهتك الخاصّة -إن كنت جادًّا حول بدء مهنة في الكتابة المستقلّة-. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 4 Ways to Set Up a Freelance Portfolio for Cheap لصاحبه Alexander Cordova
  4. يتطلب النجاح في عالم الكتابة الحرة الكثير من الجهد. في البداية قد يصيبك الإحباط من كثرة الكتّاب في هذا السوق، وصعوبة الحصول على عمل، وخصوصًا عندما لا تمتلك الكثير من الخبرة. ولكن لا تقلق. في هذا المقال سوف تجد العديد من النصائح التي تساعدك على الدخول إلى عالم العمل الحُر. فقط تمعّن في هذه النصائح واحرص على تطبيقها للحصول على أفضل النتائج سواءً في مجال الكتابة أو التسويق. 1. اكتب حول ما تعرفه فقط أفضل نصيحة للكتّاب هي الكتابة باستمرار لتحسين مهاراتهم وذلك حتى يكونوا قادرين على كتابة مقالات ممتازة عندما يتوفر لديهم العمل. مع ذلك، يُنصح الكتّاب بالكتابة حول المواضيع التي تثير اهتمامهم، وخصوصًا في بداية العمل. هل أنت شغوف بمجال السيو، أو إعلانات جوجل، أو كتابة الإعلانات؟ ابدأ من هناك. اكتب مقالًا في مجال تخصصك أو اهتمامك، وأرسله إلى مواقع التسويق. قد تواجهك مئة "لا" ولكنك بحاجة إلى "نعم" واحدة فقط، المهم ألا تقلل من شأنك. بعد ذلك، تستطيع توسيع مجال عملك عندما تصبح مرتاحًا في عالم العمل الحُر. لا تحصر نفسك في موضوع معيّن فقد يصبح شيئًا من الماضي بمرور الوقت، لذلك تُعد المرونة والتنوع من أهم سمات المدون في عالم العمل الحُر. فلو كنت خبيرًا في تطبيق ما من تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي على سبيل المثال، فالواجب عليك هو تنويع عملك ليشمل جميع قنوات التواصل الاجتماعي، وذلك خشية إغلاق هذا الموقع في يوم من الأيام. 2. أنشئ موقعك الخاص يُعد إنشاء موقع إلكتروني أمرًا أساسيًا لعرض مهاراتك وبناء الثقة مع الزبائن المحتملين، لذلك يوصي الخبراء كل شخص يعمل في مجال العمل الحر بإنشاء موقع خاص باستعمال قالب يتسم بالبساطة والوضوح. اعرض أمثلة لمقالاتك، وآرائك الشخصية مصحوبة ببعض الصور اللطيفة، فذلك يميزك عن آلاف العاملين الآخرين الذين يقابلهم أصحاب العمل عند البحث عن الكتّاب. ومهما كانت مدونتك صغيرة، إلا أنها تصنع فرقًا كبيرًا. حاول أيضًا تحسين ظهور موقعك في محركات البحث للحصول على المزيد من الزيارات، فكلما حصلت على زيارات أكثر ازدادت فرصة حصولك على الزبائن وطلبات العمل. وفيما يلي بعض النصائح المفيدة لتحسين ظهور موقعك في محركات البحث: اكتب محتوًى يحسن ظهور موقعك في محركات البحث. وذلك يعني البحث عن المصطلحات والكلمات المفتاحية التي يكثر استخدامها في محركات البحث، واستعمالها في عنوان ونص منشوراتك كلما كان ذلك ممكنًا. فقط تذكر ألا تفرط في استعمال هذه الكلمات، فذلك قد ينعكس سلبًا على ترتيب موقعك في محركات البحث. حسّن ظهور منشوراتك. استعمل أكثر الكلمات المفتاحية ارتباطًا بالموضوع في عنوان كل صفحة من صفحات الموقع، ولكن احرص على اختيار عناوين قصيرة تتراوح بين 50 إلى 60 حرفًا. كذلك، اكتب وصفًا للمقالات، وذلك لإعطاء لمحة للقراء حول طبيعة محتوى صفحات الموقع، واجعل هذا الوصف في حدود 150 حرفًا. تذكر أن اتباع هذه الإرشادات البسيطة يجعل موقعك أكثر جذبًا للقراء، ويرفع ترتيب موقعك في نتائج محركات البحث. ضع روابط لمصادر موثوقة في منشوراتك. تُعد الروابط الخارجية ذات الجودة العالية أمرًا أساسيًا يسمح لعناكب محركات البحث بالوصول إلى موقعك وتقييم محتواه، وفي النهاية زيادة مصداقية موقعك ورفع ترتيبه في نتائج البحث. استعمل الصور. يجب أن تمتلك كل صورة في موقعك عنوانًا، ووصفًا، ونصًا بديلاً، واسمًا للملف، وأن تكون جميعها مرتبطة بالكلمات المفتاحية، فهذه التفاصيل من شأنها أن تحسن ظهور الصور، وأن ترفع ترتيب الموقع في محركات البحث. 3. كن مقنعًا يُعد إقناع الزبائن المحتملين بمقالاتك جزءًا أساسيًا من العمل في مجال الكتابة الحرة، وإذا فشلت في ذلك فلن تحصل على أي عمل. ولكن لا تصعب الأمور على نفسك بمحاولة الكتابة في مواضيع جديدة وغير مألوفة وأنت لا زلت كاتبًا مبتدئًا، فقط ركّز على كتابة المقالات في مجال خبرتك. لا تزعم أبدًا امتلاك مهارات ليست لديك، وقدّم المهارات التي لديك فقط مهما بدت قليلة أو صغيرة. عند إقناع الزبائن تحدّث عن مشكلاتهم في البداية قبل الحديث عن مهاراتك، ثم اطرح في النهاية سؤالًا جوهريًا حول طبيعة العمل فذلك يظهر جديتك، وقد يدفع الزبائن للرد عليك، وهو ما يبرزك من بين المتقدمين الآخرين. كذلك احرص دائمًا على تصفح موقع الزبون الذي تحاول إقناعه قبل إرسال بريدك الإلكتروني وذلك حتى لا ترسل محتوًى حول بستنة الحدائق إلى وكالة تسويق رقمي. استعمل الأساليب التالية لإقناع الزبائن من أول مرّة: استغل الملخص استغلالًا جيدًا. يُعد ملخص عرضك فرصة ممتازة لإظهار مهاراتك في الكتابة، فلا تضيعها، إذ يمنح هذا الملخص المحررين فرصة التعرف على مهاراتك دون الحاجة إلى كتابة مقال كامل، لذلك حاول أن تجعل ملخصك مختصرًا وواضحًا. أبهر المحررين بالعناوين. لم تكن العناوين في يوم من الأيام أكثر أهمية من الآن، فالمحررون والقراء يصادفون الكثير من المحتوى في كل يوم، ولذلك يجب اختيار عناوين تجذب انتباههم. في ذات الوقت، يجب ألا يأتي ذلك على حساب الوضوح. قد تجيد التلاعب بالكلمات، ولكن إذا كان عنوانك مربكًا فقد فشلت في تحقيق المطلوب. لذلك جرّب عرض عناوينك على صديق أو زميل يستطيع تقديم تعليقات صريحة عليها. ناقش الموضوع من زاوية فريدة. كلما كانت زاوية مناقشتك للموضوع فريدة وإبداعية سوف يصبح المحرر أكثر اهتمامًا بقراءة مقالك. يجب أن تحاول مناقشة المواضيع من زاوية مختلفة لتبرز نفسك من بين الآخرين، لذلك اقض بعض الوقت في العصف الذهني قبل كتابة عرضك. 4. قدم محتوى عالي الجودة في الوقت المحدد يلعب أوائل المحررين الذين تتواصل معهم دورًا مهمًا في نجاح مسيرتك المهنية، لذلك حافظ في تعاملك معهم على الإيجاز واللباقة، وفوق كل شيء المهنية. سلّم عملك في الوقت المحدد ووفق المواصفات المطلوبة، فأسرع طريقة لخسارة العمل في المستقبل هو تسليم مقال طويل ويتطلب الكثير من التحرير. ويُعد تسهيل العمل على المحررين من أبرز السُبل للحصول على الاحترام والتقدير في عالم الكتابة. لذلك دقق مقالاتك دومًا، ووضّح مصادرك (لا تسرق، ولا تُعد استعمال مقالات كتبتها لمواقع أخرى دون إعادة كتابتها على نحو كامل، ولا تستعمل صورًا دون نسبتها إلى مصادرها) وسلّم عملك في الموعد المحدد، فتسهيل عمل المحررين الذين تعمل معهم يمنحك سمعة بأنك شخص جدير بالثقة ويمكن الاعتماد عليه، حينها سوف تبدأ المواقع بالتواصل معك وعرض فرص العمل عليك، بدلًا من بحثك عنها. 5. حافظ على معدل عملك عند رفع الأسعار رفع الأسعار قد يتسبب في عدم حصولك على عمل بصفة مستمرة، وهذه إحدى أكبر المشكلات التي تواجه العاملين في مجال العمل الحُر. يقول بيترسون تيكسيرا (Peterson Teixeira) وهو رائد أعمال وخبير في مجال التسويق امتهن الكتابة الحرة منذ عام 2014: إذا استطعت معرفة أسعار الكتاب الآخرين في ذات المجال، فسوف يساعدك ذلك على رفع أسعارك أو تثبيتها عند حد معيّن. تابع اتحاد العمل الحُر لمزيد من المقالات المفيدة، أو تواصل مع غيرك من الكتاب العاملين في مجال العمل الحُر للتعليق على أعمالهم، أو الاستفادة من خبراتهم. أما إذا وجدت نفسك خاملًا بلا عمل، فيجدر بك استغلال الوقت المتاح لتطوير مهاراتك وتعزيز سيرتك الذاتية. 6. اعلم أن العام الأول هو الأصعب يعتمد حجم دخلك المتوقع في العام الأول على الوظائف التي تحصل عليها، وعلى مستوى خبرتك. وبصفة عامة، لا تتوقع جني الكثير من المال حتى تبني لنفسك سمعة جيّدة، ولذلك قد يكون من الأفضل لك البدء بالعمل الحُر إلى جانب مصدر دخلك الأساسي. مع ذلك قد يكون هناك العديد من المزايا للاعتماد على العمل الحُر اعتمادًا كاملًا، إذ يتيح لك ذلك الكثير من الوقت أكثر من الموظف المثقل بالالتزامات، والذي يرتبط بساعات دوام محددة. ولكن هيئ نفسك لمواجهة المصاعب المالية لمدة عام أو أكثر إلى حين الوصول إلى مستوى الدخل الذي تتطلع إليه، واعلم أيضًا أن أرباحك سوف تتأرجح من عام إلى آخر، فقد تجني الكثير في بعض السنوات، وقد تعجز عن ذلك في سنوات أخرى. ومن الصعوبات التي قد تواجهك أيضًا تخلي العملاء عن مشاريعهم بدون سابق إنذار، وهو ما يتركك بلا خطة احتياطية لكسب المال. صحيح أن ذلك ليس تصرفًا سليمًا، ولكن هذا هو واقع العمل. 7. ابق على اطلاع على ما يقوم به الآخرون كن مطلعًا دومًا على آخر مستجدات المجال الذي تكتب فيه، وكذلك على المستجدات في عالم الكتابة الحرة، فمعرفة اتجاهات السوق تساعدك على العثور على العمل، وتحديد أسعارك، واختيار المواضيع التي يجب عليك الكتابة فيها. كذلك احرص على التفاعل مع غيرك من العاملين في المجال من خلال الرد على مدوناتهم، وإعادة نشر تغريداتهم، والتعليق على منشوراتهم في فيسبوك، وكلما كنت نشيطًا في ذلك، زادت فرصتك في العثور على عمل، إلى جانب التعلم من خبرات الآخرين. تفقد أيضًا المواقع التالية للاطلاع على آخر المستجدات والاتجاهات في عالم التسويق: أكاديمية حسوب خمسات تواصل إكسباند كارت زوّار كذلك قد يكون تفعيل تنبيهات (Google) لبعض الكلمات والمصطلحات فكرة جيّدة. جرّب مثلًا تفعيل التنبيهات لبعض المصطلحات العامة مثل "التسويق" و"كتابة الإعلانات" و"السيو" أو بعض المصطلحات الخاصة بمجال عملك مثل "وظائف كتابة موقع مستقل." وإذا كان هناك زبائن بعينهم ترغب بمتابعتهم، فجرب تفعيل تنبيه يتضمن اسم الشركة وذلك حتى تظل مطلعًا على آخر المستجدات، وتتمكن من إرسال عرضك بسرعة عندما تُتاح فرصة للعمل. 8. لا تجهد نفسك يُعد الإجهاد مشكلة حقيقة في عالم الكتابة الحرة، فقد تفترض في بداية الأمر أنك تستطيع كتابة عدد معيّن من المقالات خلال فترة زمنية محددة، ولكنك لست آلة، وبالتالي فهذه الفرضيات خطأ من أساسها. تتطلب الكتابة الحرّة وجود دافع للكتابة، ولا أحد يستطيع إيجاد هذا الدافع سواك أنت، لذلك جرّب تغيير مكانك بين الحين والآخر وذلك حتى لا ينضب مخزون الإبداع لديك. فقد تفجر بعض المناظر والأصوات وحتى الروائح شرارة الإبداع في داخلك حتى في الأيام التي لا تشعر فيه بالدافعية للكتابة. وتتطلب الكتابة الكثير من التفكير، ولكن زيارة مقهًى مختلف عن المقهى المعتاد قد تساعدك على الخروج بأفكار جديدة وكتابة مقالات ممتازة. أما إذا كنت تفضل العمل في المنزل حيث الهدوء والسكينة بعيدًا عن ضجة المقاهي، فخصص لنفسك مكانًا للكتابة، فذلك يزيد من إنتاجيتك أكثر من مجرد الاستلقاء مع حاسبك المحمول في السرير. وختامًا، تذكر أن بناء سمعة قوية في عالم الكتابة الحرة يتطلب الكثير من الإصرار والمثابرة، فلا تشعر بالإحباط عندما لا تسير الأمور كما هو مخطط لها، واعلم أن الجهد المتواصل والتعلم المستمر سوف يوصلانك إلى حيث تريد، ولكن في الوقت المناسب، فقط تحلّ بالصبر وواصل العمل. ترجمة -وبتصرف- للمقال How to Establish Yourself as a Reputable Freelance Writer Rate لصاحبه Alec Sears
  5. في الجزء السابق من سلسلة SEO للمدونين ألقينا نظرة على طرق تحسين المدونة ككل وتهيئتها لمحركات البحث، كما تعرّفنا على بعض مفاهيم SEO مثل الكلمات المفتاحية Keywords والربط Linking. في هذا الجزء سنستعرض وسائل يمكنك من خلالها تحسين كل مقال على حدة وتهيئته لمحركات البحث بالإضافة إلى الصور التي يحتويها المقال. وكذلك سنتعرّف على كيفية اختيار العنوان المناسب للمقال والذي سيؤدي إلى زيادة التدفق إلى مدونتك. تحسين المقالات لكي تحسّن كل مقال على حدة، يجب أن تختار سلسلة string محددة للكلمات المفتاحية. إنّ سلسلة الكلمات المفتاحية المثالية ليست مُخصّصة جدا بحيث من النّادر أن يبحث عنها أي مستخدم، وكذلك ليست شائعة جدا بحيث تكون هناك منافسة كبيرة لها. لنفترض أنّني أرغب في مشاركة وصفة لعمل الخبز على مدونتي. لن أستخدم مصطلح بحث كـ "bread" (خبز) لأنّه شمولي جدا، لكن بدلا من ذلك سأختار مصطلحا أقل شيوعا، مثل "multigrain bread recip" (وصفة عمل الخبز باستخدام حبوب متعددة)، أو "sourdough bread recipe" (وصفة عمل الخبز المخمّر). عندما تكون محتارا في اختيار سلسلة الكلمة المفتاحية المناسبة، استخدم أداة Google Keyword. بعد أن تختار العبارة المكونة من الكلمات المفتاحية، هناك بعض المواضع في مقالك يجب أن تتأكد من تضمين هذه الكلمات المفتاحية فيها لتحسّن المقال إلى أفضل درجة. في عنوان المدونة في الرابط المباشر URL لمقالك الذي قمت بنشره في العناوين الفرعية لمدونتك (من الأفضل أن تكون في وسم <H1> أو <H2>، حيث أنّها تحصل على الأهمية الأكبر من قبل جوجل) في الفقرة الأولى لمقالك استخدمها عدد من المرات في متن مقالك (اسعَ إلى تحقيق كثافة كلمات مفتاحية لا تزيد عن 6%) في قسم الوسوم الآن، يجب أن أذكّرك بكتابة المقال مع أخذ جمهورك في الاعتبار. من الممكن أن تكون قادرا على تحقيق جميع النقاط المذكورة أعلاه في كل المقالات، لكن يجب أن تفكّر في جمهورك أولا، وفي تحسين SEO ثانيا. فإذا كان هدفك تحسين SEO مقالاتك فقط، سيجعلها خالية من الطابع الإنساني، وستبدو وكأنّها كُتبت آليا، ولا جدوى من فعل ذلك، أليس كذلك؟ يمكنك أن تجلب كل التدفّق الذي تستطيع إلى مدونتك، لكن إذا لم يكن المحتوى الذي تنشره بجودة عالية، لن يرجع الناس إلى المدونة، وسيصبح معدل الارتداد bounce rate عاليا، مما يؤثر على ترتيب المدونة في محركات البحث على المدى البعيد. تحسين الصور تُعتبر الصور بالغة الأهمية في مقالات المدونات، إذ أنّها، أولا وقبل كل شيء، تضيف اهتماما بصريا وتساعد على جذب الأنظار والفصل بين النصوص. ثانيا، تجعل الصور مدونتك قابلة للنشر على Pinterest، الأمر الذي يمكن أن يكون مصدرا كبيرا للتدفّق إلى المدونة عبر هذه الشبكة الاجتماعية. بالإضافة إلى ذلك، عندما تقوم بإدراج صورة في مقالك، ستفتح مصدرا جديدا للتدفق من محركات البحث: Google Images. فإذا قام أحدهم بالدخول إلى صفحة جوجل للبحث عن شيء ما، قد يقوم باختيار خيار "images" (صور)، وإذا كانت صورك محسّنة بصورة صحيحة، قد تظهر في نتائج ذلك البحث، مما يقود الناس في النهاية إلى مدونتك. كيفية تهيئة الصور لمحركات البحث تأكد دائما من إدراج صورة في المقال. من أدوات إنشاء الصور التي أفضلها هي PicMonkey و Canva. أما مصدري المفضل للعثور على صور مجانية فهو Compfight. وبالطبع استخدم أحيانا الصور التي ألتقطها بنفسي لتكميل مقالاتي، وخصوصا على مدونتي الخاصة بالطبخ. تحقق من حجم الصورة قبل أن تقوم برفعها. تستغرق الصور كبيرة الحجم وقتا أطول في التحميل، وبالتالي تؤثر على سرعة تحميل الموقع/المدونة، والذي بدوره يؤثر على ترتيب rank الصفحة. إذا كنت تلتقط الصور بواسطة كاميرا رقمية، استخدم فوتوشوب أو PicMonkey لتقليل حجمها. عادة ما أقوم بتقليص الصور التي أستخدمها إلى عرض 650 بكسل لأنّه يناسب عرض مدونتي تماما، ومن ثم أقوم بإعادة تعديل الصورة لتتناسب مع فيس بوك. وبالنتيجة أحصل عادة على صور بحجم بضع مئات من الكيلوبايتات والتي تتحمل بسرعة. قم بإضافة عنوان و/أو علامة مائية للصورة، وحسب رغبتك. في كثير من الأحيان أقوم بكتابة اسم الوصفة على الصورة (في مقالات مدونة الطبخ)، وأضيف علامة مائية لموقعي على الزاوية. ربّما لن يؤثر ذلك على SEO بحد ذاته، لكنه قد يساعد على جلب التدفق إلى مدونتك، ويمنع الناس من سرقة صورك. تأكد من ملء الفراغات بعد رفع الصورة. تأكد من تغيير حقل العنوان Title من الاسم الافتراضي للصورة (مثل: screencapture ،DSC ،Photo، إلخ) إلى اسم دلالي يصف ماهيّة الصورة، أو ما تتمحور حوله. وهذا الأمر مهم لأن المستخدم عندما يبحث عن صورة لن يبحث عن "photo" أو "DSC"، وإنّما سيبحث عن شيء أكثر تحديدا، كـ "SEO optimized images in blog post" (صور مهيأة لمحركات البحث في مقالات المدونة)، مثلا. تأكد من نسخ نفس النص من حقل Title (العنوان) ولصقه في حقل Alt Text (النص البديل) وحقل Description (الوصف). النص البديل هو للأشخاص الذين يعانون من مشاكل مع النظّر (كالمكفوفين)، والوصف هو ما يراه الناس في مربّع النص الأصفر الذي يظهر عندما يمررون الفأرة فوق الصورة. تأكد أيضا من إضافة تسمية توضيحية للصورة، فهي مهمة أيضا لأنّ احتمالية قراءتها من قبل الناس كبيرة. كيفية اختيار عنوان رائع وجذاب للمقال من الغني عن التّذكير أنّ اختيار عنوان للمقال أمر مهم للغاية. فالعنوان، وغالبا الأسطر القليلة الأولى من مقالك تساعد على جذب انتباه القارئ وتدفعه إلى متابعة القراءة، فهو بمثابة الطعم للقارئ. مع ذلك، يمكن أن يؤثر العنوان الجيد أيضا على SEO المقال. فإذا كان العنوان مثيرًا للاهتمام/غريبًا/مضحكًا/وتوضيحيًا، سيكون مميزا ويبرز بين جميع نتائج البحث، مما يحث الناس على النقر على مقالك بدلا من مقالات المدونات الأخرى. إليك بعض النصائح حول اختيار عنوان جيّد: ليكن العنوان محددا وليس عموميا. عمّا يتحدث المقال؟ اذكر ذلك بإيجاز. لا تنس كلماتك المفتاحية. عندما يساورك الشك حول الكلمات المفتاحية المناسبة استخدم الأداة المذكورة أعلاه (Google Keyword) لمعرفة الكلمات المفتاحية ذات العائد الأكبر (10 آلاف عملية بحث في الشهر كحد أدنى) وفي نفس الوقت لها تقييم rating متوسط أو منخفض. تأكد من وجود الكلمة المفتاحية في عنوان المقال، ومن الأفضل أن تكون في بدايته. أجب عن الأسئلة وقدم حلولا للمشاكل. إن لم تكن متأكدا حول الموضوع الذي تكتب عنه، ابدأ بالأسئلة المتكررة الخاصة بك. ما هي الأسئلة التي يسألها عملاؤك أو زبائنك بشكل منتظم؟ ابدأ بكتابة مقال يجيب عن كل من تلك الأسئلة. بإمكانك أن تبدأ مقالك بـ "كيفية ..." (... How to). اكتب مقالا بهيئة قائمة. هذا النمط من المقالات له شعبية كبيرة على الإنترنت، فالجميع يحب "5 أسباب لـ ..." أو "7 طرق لـ ...". قدّم قيمة. قبل كل شيء، تأكّد من أنّ مقالك يوفر معلومات قيّمة. سيزور الناس مدونتك، يتصفحونها، ويعودون لقراءة المزيد عليها إذا شعروا بأنّها تستحق ذلك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO4Bloggers 6: How to SEO-Optimize Your Blog Posts و SEO4Bloggers 7: SEO Optimizing Images و SEO for Bloggers 8: Choosing A Kick-Ass Blog Post Title لصاحبته: Rebecca Coleman.
  6. لا بُدّ أن أعترف أنّني أحب وأكره عملي المستقل في الوقت نفسه. وأظنُ أنّ هذا ينطبق على الكثير من المستقلّين غيري. أحب المرونة في العمل، ولكنّي أكره أن أجد نفسي غارقة في أعمال الإدارة. أحب أن أكون قادرة على أخذ إجازة بضعة أيام في منتصف الأسبوع، لكنّي أكره كتابة صفحة التعريف الرئيسة". هناك بعض الأشياء التي تربكني، مثل تنمية العلامة التجاريّة الشخصيّة. إنّها مهمة معقدة، ولهذا السبب فقد دعونا بينار تارهان لأخذ لمحة سريعة عن شبكتها المستقلة الواسعة وإعداد تقرير بأفضل الممارسات لبناء علامة تجارية شخصية خلال العمل المستقل. وفقًا لاستقصاء أُجريَ عام 2014 م، فإنّ 53 مليون أمريكي يعملون بشكل مستقل في أعمالهم الحرّة. وقد أجريت هذه الإحصائيّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة فقط منذ أربع سنوات. ونظرًا لأنّ الإنترنت وخيارات الدفع عبر الإنترنت يجعلان العمل عن بُعد أمرًا سهلًا، يمكن للمستقلين أن يحظوا بعملاء في أي مكان؛ علمًا أنّ هذا الأمر بحدّ ذاته إيجابي وسلبي عند العمل المستقل. فمن جهة، يمكنك العمل من المنزل ووضع جدول زمني خاص بك. ولكن عندما يفعل الجميع الأمر نفسه فإنّ المنافسة ستصبح شرسة. إذًا؛ كيف يمكنك تأسيس حياتك المهنية المستقلة على أن تكون راضيًا عن عملك ومستقلًّا محترفًا مختصًا منذ البداية؟ إليك الرهان الجيّد هنا: يمكنك تحقيق ذلك من خلال إيلاء الاهتمام بعلامتك التجاريّة الشخصيّة. تعتمد العلامة التجارية أساسًا على إنشاء صورة قوية لا تُنسى لنفسك وعملك أيضًا. ورغم ذلك، قد تصبح الأمور معقدة إذا كنت تعمل في مجالات متعددة أو تُقدّم خدمات احترافية في العديد من المجالات. لذلك أجريتُ مقابلات مع بعض الكتاب المستقلين الناجحين والمساعدين الافتراضيين لاكتشاف ما في جعبتهم. إليكَ نصائحهم، بالإضافة إلى نصائحي الخاصة، حول كيفيّة تمييز نفسك وجذب العملاء لعلامتك التجاريّة الشخصيّة. 1. استخدم مدونتك الشخصيّة ووسائل التواصل الاجتماعي في الترويج لعلامتك التجاريّة تُعد "تعتبر" هذه الطريقة واحدةً من أفضل الطرق لبناء علامتك التجارية، والعثور على العملاء بيُسر وسلاسة. تستطيع الكتابة حول الموضوعات التي تحب الكتابة بها، وتأسيس خبرتك في المجالات التي ترغب في جذب العملاء إليها؛ فهذه العملية ليست معقدة، حتى لو كنت مبتدئًا. يمكنك شراء اسم النطاق والاستضافة، ومن ثم صياغة منشورك الأوّل ونشره في غضون ساعات. يستخدم تايلر فيلبروك - الكاتب والمساعد الافتراضي المستقل - مدونته الشخصيّة للترويج لعلامته الشخصيّة وجذب العملاء. يحصل على وظائفه المستقلة لأنّ أحدهم قرأ منشوراته، وأنّه يبحث عن عملاء يقبلون العمل المستقل. كما وإنّه ينشر الأمور التي تهمه على موقعه، وهو فعّال ونشط في مجموعات الفيسبوك. أنا أيضًا مثل تايلر، أغطي كل ما يهمني من مواضيع في مدونتي الشخصيّة للكتابة، إذ إنّ الموقع يغطي كل ما يتعلّق بمهنتي وشغفي، ويساعدني في عرض خبرتي في جميع هذه المجالات. 2. احرص على تألُّق بطاقة أعمالك رغم أنّ العديد من المقالات المنشورة على الإنترنت تجادل بفكرة أنّ بطاقات العمل أصبحت فكرة قديمة، إلا أنّها لا تزال تملك تأثيرًا قويًا عندما يتعلّق الأمر بالعلامات التجاريّة الشخصيّة. لا تزال بطاقات الأعمال المصممة جيدًا - والتي تذكر اسمك بوضوح، وطبيعة عملك، وكيف يمكن التواصل معك - الطريقة الأفضل ليتذكرك الأشخاص بعد حدث اجتماعي مزدحم. سحب البطاقة الطريقة الأسرع والأكثر فاعليّة من طباعة أو كتابة كل هذه المعلومات يدويًا. إذا كنت تعمل في مهنة إبداعيّة، فلا بُدّ وأن تُخصّص وقتًا إضافيًا لمنح بطاقتك الشخصيّة لمستك الإبداعيّة الخاصّة لجعلها لا تُنسى. تبدأ بطاقة الأعمال الفريدة للكاتبة شانون لودرز مانويل المحادثات أينما ذهبت، حيث تعرض في بطاقتها صورة امرأة ذات شعر مجعد، فهي تساعدها على إظهار علامتها التجارية بصفتي عالمة وكاتبة مختلطة في سباق العرق. لا تقع في فخ التفكير بفكرة امتلاكك لبطاقة عمل واحدة فقط؛ فالكاتبة كارول سورغن تملك العديد من بطاقات العمل؛ اثنتان من هذه البطاقات تذكر فيها أنّها كاتبة مستقلة، بينما الثالثة مخصصة لكتاباتها في موضوعات السفر، فالكتابة في موضوعات السفر مرتبطة بمواضيع أخرى، ولذلك لا تقتصر في تقديم نفسها باستخدام بطاقة عمل واحدة. 3. ابنِ علامتك التجاريّة الشخصيّة حول الحلول التي تُقدّمها نظرًا لأنّ المساعد الافتراضي يمكنه تقديم العديد من الخدمات، إلّا أنّه يمكننا تلخيص وظيفة المساعدة الافتراضية بجعل حياة العميل والعمل أسهل. قد تأتي الخدمات بأشكال مختلفة، سواءً بإدارة وسائل التواصل الاجتماعي إلى التسويق عبر الإنترنت ابتداءً من خدمة العملاء، والمحاسبة، وغير ذلك. سوزان ألين والتي تملك ما يزيد عن 30 عامًا من الخبرة الإدارية، وتعمل منذ 5 سنوات في إدارة شؤون المحاربين القدامى توصي بالتفكير في الحلول التي تُقدّمها خدمات المساعدة الافتراضية بدلًا من الخدمات العاديّة التقليديّة. هل يعني ذلك المزيد من الوقت؟ ضغط أقل؟ المزيد من الحرية؟ تقول ألين: 4. التزم بمواعيدك النهائيّة في كل مرّة عندما نسمع أحيانًا مفهومًا مثل "العلامة التجارية"، فإنّنا نفرط في التفكير بالأمر. هل أحتاج إلى شعار؟ ما هي رسالتي الأساسيّة؟ كيف يمكنني تمييز نفسي؟ خُذْ نفسًا عميقًا، وفكّر مليًا في هُويتك، واحرص على تقديم أفضل ما لديك. وفّر على عميلك عناء معرفة التفاصيل التي يمكن تأجيلها. تدير إيمي ميثريل مكتبها الخاص وتعمل كمساعدة افتراضيّة منذ عام 2014 م. وقد بدأت نشاطها التجاري كعمل إضافي، ووجدت أول ثلاثة عملاء لها عبر تويتر في أسبوع واحد. لقد روّجت لنفسها بقولها: لن يضرك أبدًا تقديم جميع المهام والواجبات قبل وقت قصير من الموعد النهائي كُلّما أمكنك ذلك، وكُنْ ذلك الشخص الذي يجعل حياة عميلك أو محررك أسهل. إذا كنت تؤمن بأعمالهم، روّج لها على وسائل التواصل الاجتماعي، حتى وإن لم يكن يكن ذلك في عقدك. في المرة القادمة التي يحتاجون فيها إلى التوصية بكاتب ما أو مساعد افتراضي لأحد زملائهم، فلن يترددوا في التفكير فيك. 5. الحفاظ على وسائل التواصل الاجتماعية بسيطة ومحايدة رغم أنّ التعبير عن أفكارنا على وسائل التواصل الاجتماعي قد يكون بلا شك علاجيًا، إلا أنّه قد يُفقدك بعض العملاء. يجب أن تعكس نفسك، فعلامتك التجاريّة تعتمد على ذلك. ولكن رغم هذا، فإنّ ما تضعه على وسائل التواصل الاجتماعي سيبقى ولن يُنسى، حتى وإن حذفته فيما بعد. الموازنة ما بين حرفيتك المهنيّة وشخصيتك الذاتية مفتاح النجاح هنا. توافق توبي بيك على هذه الفكرة، فقد عملت مساعدة افتراضيّة لمُدّة 4 سنوات، وقد حصلت على معظم عملائها الأوائل من خلال اتصالاتها الشخصيّة بهم. إنّها تقترح الحفاظ على ملفاتك الشخصيّة في وسائل الاجتماعية بسيطة ومحايدة. 6. فكر باستراتيجيّة الألوان والشعار الذي تستخدمه ندرك جيّدًا أنّ الألوان تؤثر علينا، فاللون الأزرق يجعلنا أكثر هدوءًا، والأصفر يجذب انتباهنا. ولكن عندما ترغب في إنشاء موقع ويب احترافي أو تجديد الموقع الحالي، وعندما تحتاج إلى شعار لعملك، فقد ترغب في البحث بحثًا أعمق قليلًا تعمل ميليسا سانت كلير مساعدة افتراضيّة مستقلّة منذ 12 عامًا، وهي تدير شركة بيبر تشايسر - وهي شركة افتراضية تساعد الشركات الصغيرة على النمو من خلال التعامل مع مجموعة متنوعة من مهام المكتب الإداري عن بُعد -. إنّها تُؤمن بأنّ العلامة التجارية القوية تخلق انطباعًا دائمًا، وأنّ هذه العلامة يجب أن تعكس صورة عملك، فقد عملت مع مصمّم جرافيكي متخصص لإعداد شعار علامتها التجاريّة "النحلة العاملة"، إذ تعكس بهذا الصورة الفكرة التي أرادت إيصالها. كما وتوصي ميليسا باختيار لون أو لونين فقط لعكس الفكرة التي ترغب بإيصالها والتي تحدّد ما تنقله هذه الألوان للسوق المستهدف. ولا تنسَ أنْ تجريَ أبحاثك الخاصّة لتعرف أكثر عن معاني الألوان. 7. لا تشعر بأنّك مُجبر على التراجع تكتب كارول سورغن في مجالات متنوعة لمنشورات المستهلك والتجارة، حيث تصف عملها بقولها: "أعمل بالكلمات". وهي أيضًا محررة، ويُصنّف موقعها الإلكتروني خدماتها ضمن الكتابة، والتحرير، والعلاقات العامّة. لقد كتبت أيضًا عن مجموعة متنوعة من المواضيع، وبدلًا من أن تحصر نفسها فإنّها تؤكّد على ضرورة تنوّع خدماتها. أنا أتفق مع كارول، فإنّ التركيز على موضوع ما اختيار رائع، ولكنّك لست بحاجة إلى أن تضع نفسك تحت تصنيف ما؛ فأنا أجد نفسي في نمط الحياة الذي اختاره، والكتابة، والمتعة. إذا كنتَ تشعر أنّك لا تعرف من أين تبدأ، فابدأ بإعداد قائمة بكل ما تعرفه وتريد الكتابة عنه، ثُمّ اختر الأكثر طلبًا والأعلى سعرًا. 8. الاهتمام بعلاقات العملاء بغض النظر عن مدى إنتاجيتك، لا يزال عليك قضاء الكثير من الوقت مع عملائك، الأمر الذي يساعدكما على حد سواء إذا ما اتفقتما جيّدًا على المدى البعيد. قد لا يكون تحقيق هذا أمرًا سهلًا دائمًا، ولكن طرح الأسئلة الصحيحة أثناء التواصل مع العميل يختصر عليك طريقًا طويلًا. أمّا بعد ذلك، فإنّ المسألة كُلّها تتعلّق بالحفاظ على الصداقة، والمهنيّة، والاستجابة للملاحظات. حصل معظم الكُتّاب والمساعدون الافتراضيّون الذين تحدثتُ عنهم خلال المقال على أعمالهم الأولى من خلال أشخاص يعرفونهم ووسائل التواصل الاجتماعي. وقد نجح بعضهم في إنشاء شركاتهم الخاصّة أو عيّنوا مساعدين إضافيين لمساعدتهم في إنجاز المزيد من عبء العمل. وفي الختام، أنت تعرف ما الذي يجعلك فريدًا أكثر من أي شخص غيرك، وإذا كنت لا تريد الاعتماد على العلامة التجاريّة لتسويق نفسك، فلا بأس بذلك. ولكن عندما تُسوّق لنفسك، من المهم جدًا أن تحافظ على مهنيتك، كُن صادقًا مع نفسك وتقدّم في تعاملك مع المستقلين الآخرين والعملاء؛ فالأشخاص اللطفاء يحصلون على إحالات العمل أكثر من غيرهم. حظًا سعيدًا في مغامراتك لإنشاء علامتك التجاريّة، ولا تنسَ أن تشاركنا استراتيجياتك وأدواتك الخاصّة بالتسويق في التعليقات. ترجمة - بتصرّف - لمقال ‎8 Tips to Build Your Personal Brand as a Freelancer لكاتبته Mickey Gast
  7. استثمارنا في المحتوى هو شيء ظاهر وواضح، وهو أمر قد تمّ على مرّ السنين، ولهذا فنحن نُسأل كثيرًا عن كيف يبدو هذا الأمر وهل هو عمل يومي؟ هذا الاسبوع سُئلنا: كيف تقرر ما إذا كان مقالًا سيتم نشره أو لا؟ ومن أين تأتي لك هذه الأفكار؟ أولًا، ابدأ مع سياسة تحرير ذات مستوى مرتفع ومن خلالها حدد الجمهور الذي تستهدفه وحدد نوعية المحتوى التي تناسبه فعلًا، كذلك حدد كم المقالات أو قطع المحتوى التي ستنشرها له بناءً على استهدافك. واحدة من أكثر الأخطاء المتكررة التي ألاحظها حول الشركات الناشئة هي أنها فقط تهتم بصناعة مقالات تجذب عدد كبير من القرّاء دون أي داعي، أي أن المحتوى بالفعل يجذب قرّاء لكن هؤلاء القرّاء يكونون غير مهتمين بالمنتج الذي تقدمه الشركة وليسوا حتى عملاء محتملين وعليه فهذا المحتوى لن يزيد احتمالية شرائهم للمنتج، لأنهم غير مهتمين به من الأساس. "المنتج الخاص بك وأيضًا المشكلة التي يقدم لها حلولًا يجب أن يكونا عاملين أساسيين من استراتيجية المحتوى التي تتبعها" -اقتباس أن يتم ذكرك في الصفحة الرئيسية لموقع Hacker News لهو دافع كبير، أيضًا أن يتم إدراج مقالك في قائمة المقالات الأسبوعية لشبكة Medium لهو دافع كبير أيضًا كذلك إن قام أحد مؤسسي الشركات الناشئة الذي تتابعه بعمل إعادة تغريد لتغريدتك، خاصةً إن كان من هؤلاء الأشخاص الذين يملكون مئات آلاف المتابعين! لكن، هل حقًا ستسفيد شيئًا من هذه الأمور؟ يجب أن تفكر دائمًا في نشر محتوى دائم الخضرة Evergreen Content بدلًا من نشر محتوى مؤقت يتعلّق بحدث ما يجري في العالم بهدف الحصول على زيارات أكبر، على سبيل المثال، أن تكتب مقالًا حول أفضل أدوات إدارة المنتجات لهو أمر أفضل من كتابك عن مؤتمر أبل الأخير، بالرغم من أن المقال الثاني سيجذب عدد قرّاء وزوّار أكبر في الأيام الأولى إلا أنها وبعد شهر أو أقل لن يكون له قيمة، على عكس المقال الأول والذي سيكون له قيمة وفائدة في كل وقت، لذلك هو دائم الخضرة. المنتج الخاص بك والمشكلة التي تم تصميمه لحلّها يجب أن يكوّنا نواة استراتيجية المحتوى خاصتك، إلا أن هذا لا يعني مطلقًا أن تستمر في الكتابة عن شركتك ومنتجك دون أن تكتب عن شيء آخر، صراحةً، لا أحد يهتم بك أو بمنتجك عندما تكون في مرحلة البداية، كل ما سيهتم به جمهورك هو كيفية الاستفادة من منتجك أو خدمتك لجعل حياتهم أفضل وهذا أمر يجب أن تتناوله بشكل مباشر أو غير مباشر في كل مقال تنوي كتابته، هذا واحد من أساسيّات بناء العلامات التجارية. الوعود التي يعدها المحتوى الخاص بك يجب أن يتم تحقيقها من خلال المنتج الذي تريد بيعه وهذا أمر يمكنك أن تفعله -مجازًا- من خلال رؤية العالم من عدسة ضيقة ألا وهي منتجك، وما نعنيه هو قدرتك على تحديد قدرات منتجك وتأثيره الحقيقي. في موقع Intercom على سبيل المثال لا يتم نشر مقالات حول كيفية إرسال الرسائل بشكل تلقائي من خلال تطبيقات Intercom بل بدلًا من ذلك يتم نشر مقالات مثل "5 رسائل بسيطة يمكنها أن تزيد تفاعل عملائك معك" - أي أن المقال يكون موجّه لعرض فلسفة المنتج وما سيقوم بفعله بدلًا من الحديث عنه بشكل سطحي نسبيًا. إذن، كيف يمكنك أن تأتي بأفكار مناسبة للمقالات الجديدة بشكل يومي؟ هذا ما ستتعرّف عليه من خلال النصائح الخمس التالية: 1. أعد تدوير المحتوى المدونة الخاصة بك -وكذلك البودكاست- ليست بشيء معزول في صومعته بعيدًا عن كل شيء يدور في الشرك حيث أن كافة أنواع المحتوى التي يتم صناعتها أثناء سير العمل مثل الأبحاث، المؤتمرات، رسائل البريد الإلكتروني بين الموظفين هي جميعها أمثلة على محتوى يمكنك أن تُعيد تدويره أو تكوّن منه مقال جديد، أو على الأقل تستلهم منه فكرة جديدة. 2. اكشف معلوماتك إن كان لديك منتج مستخدم بالفعل وله جمهور حتى أو صغير فيمكنك أن تتبع أسلوب كشف المعلومات، حيث يمكنك أن تكوّن من معلومة أو اثنين عن منتجك مقال متكامل كما يمكنك أن تكوّن قصة مبنيّة على موقف حدث في بداية عمل الشركة أو ما شابه، أيضًا يمكنك مطالعة كتاب Priceonomics Content Marketing وهو كتاب قد تناول هذه الجزئية بشكل مفصل. 3. شارك أعمالك الهدف هنا ليس أن تقوم بالترويج لأعمالك، بل أن تقوم بمشاركة القرّاء حول ما قمت بتعلمه أو قمت فعله وهل يمكن أن يفيد عميلك المتوقّع في شيء ما أو لا، هذه الطريقة قد تساعدك على اكتساب عملاء جدد وربما تحويلهم لعملاء أوفياء مع الوقت. 4. ابدأ المناقشة كن على علم بما يتحدّث الناس حوله فيما يخص مجالك سواء من خلال قراءتهم عنه أو كتابتهم عنه وقم بإضافة شيء جديد للمناقشة، لكن احذر من أن تضيّع وقت عملائك من خلال إعادة إحياء مناقشات قديمة ومحفوظة وعليك دائمًا أن تتذكر أن الهدف هنا هو إنتاج محتوى دائم الخضرة يكون له قيمة اليوم وبعد أسبوع وبعد سنة كاملة. 5. اقرأ بتوسُّع بالرغم من أنك قد تكون مهتم بمجال معيّن مثل مجال الأمن المعلوماتي أو مجالات التقنيّة والشركات الناشئة إلا أن استمرارك في القراءة في نفس المجال أو من نفس المصدر لن يساعدك كثيرًا، لذلك عليك أن تبدأ في توسيع مجال قراءتك، على سبيل المثال يمكنك أن تقرأ لشخص مثل David Oglivy والمتخصص في مجال الدعاية والإعلان أو Paul Graham والذي يتحدّث دائمًا في مقالاته عن الشركات الناشئة. ترجمة -وبتصرف- للمقال Q&A: How do you decide what to write?‎ لصاحبه John Collins
  8. هل أنت عضو في المجتمع المستقل لأكثر من عام، وقدمت على ما لا يقل عن 12 فرصة عمل، وحدثت ملفك المهني، ولكن لسبب ما لم تحصل على أي عمل مستقل حتى الآن؟ تجهد عقلك بالتساؤل عن مكمن خطئك، وتتساءل عما يمكنك أن تغيره أو تفعله بطريقة مختلفة لتحصل على عملاء محتملين Leads، وتشعر بالإحباط لانخفاض معدل العمل الذي كنت تحصل عليه، وأنت على وشك الاستسلام وترك كل شيء؟ هذه مشكلة شائعة بين المستقلين؛ الحصول على العمل ليس دائمًا سهلًا كما كنت تتصور. ومع تدفق المستقلين والأعمال الجانبية ورواد الأعمال المنفردين Solopreneurs لسوق العمل الذي تسوده الاستقلالية أصبحت المنافسة على العمل قوية. ولكن هذا يعني فقط أنك تحتاج إلى أن تكون أكثر إبداعًا عندما يتعلق الأمر بجذب العمل إليك. نذكر في هذا المقال أسبابًا شائعة لعجزك عن الحصول على أعمال مستقلة ونصائح لمساعدتك على مكافحتها. 1. لم تحسّن ملفك المهني أو تحدّثه يجب أن يكون ملفك المهني كاملًا وأن يمثلك تمامًا. والمقدمة القصيرة التي تكتبها عنك من طرق التميز والبروز وتحسين ترتيب ظهورك عند البحث. فربما ترغب في تعريف نفسك باسم “أخصائي تحسين محركات البحث، ومحلل مالي، ومدير الشبكات الاجتماعية” من أجل الحصول على مجموعة واسعة من الفرص وعرض أنواع الأدوار التي تعمل بها. ومع ذلك، قد يكون ذلك خطأ، فالعملاء يبحثون عن شخص خبير في المجال الذي يحتاجون فيه إلى المساعدة، والكثير من الأدوار ستربكهم بشأن ما تفعله في الواقع. فالجيد في كل شيء، خبير في لا شيء. لذلك، النقطة الفارقة هنا هي صقل لقبك وملفك المهني في مجال خبرتك الأساسية. تأكد من ملء أقسام خبرتك، وحزم خدماتك، ومهاراتك، وأدواتك، واهتماماتك، ومعرض أعمالك. واطلب أيضًا توصيات وتزكيات من العملاء السابقين والحاليين، مما سيجعل العملاء المهتمين يحصلون على لمحة عن العمل معك. 2. أنت غير نشط داخل المجتمع لقد شهدنا ارتفاعًا في الأشخاص الذين يوظفون زملاءهم على منصات العمل الحرّ . في كثير من الأحيان، تحدث هذه الاتصالات لأن كلا الطرفين تعرفا على بعضهما في منصة العمل الحر، ثم تعارفا شخصيًا، وبعد ذلك رغبا في التعاون والعمل معا مهنيًا. انضم إلى المحادثات التي تخصّ مجالك على الشبكات الاجتماعية ومواقع النقاش، وانشر بانتظام آخر تدويناتك، أو قصصًا عن أشخاص حقّقوا نجاحًا، أو خبرات جيدة مع العملاء، وما هو مثل ذلك. متابعة مجتمعات العمل الحر وسيلة رائعة لعرض لعملك وخبرتك بصورة أكبر، خاصة إن كنت مشتركًا حديثًا. 3. لا تخصصُ عروضك هل قدمت عروضًا إلى عشرات العملاء وما زالت لم تحصل على أي منها؟ السؤال الأول الذي يجب أن تطرحه على نفسك هو: “هل أخصص كل اقتراح أقدمه ليتناسب مع احتياجات العميل وإرشادات التطبيق؟” إن كان الجواب لا، إذًا أنت تحتاج إلى إعادة النظر في الطريقة التي تكتب وتقدم بها عروضك. العرض الموحد للجميع ليس إستراتيجية ناجحة أسوأ شيء يمكنك القيام به هو أن ترسل عرضًا عامًا وشاملًا لكل عميل تحاول الحصول عليه. سيعرف العميل أنك فشلت في تخصيص الوقت لتفصيل العرض على مواصفات العمل وإجابة طلبه. يجب أن يكون كل عرض مصممًا لما يبحث عنه العميل. وبالإضافة إلى رسالتك المخصصة، تأكد من إرفاق أي وثائق داعمة أو إضافة الروابط التي من شأنها أن تظهر موهبتك. بعد تقديم العرض، لا تخجل من المتابعة! يمكنك أن تكون على اتصال مع العميل عن طريق التعليق على عرضك. اسأله إن کانت لدیه أي أسئلة بعد مراجعة اقتراحك أو إن کان بحاجة إلی أي مستندات داعمة أخرى للحصول علی إحساس حقيقي بعملك 4. تفشل في التسويق لنفسك قد يكون التسويق للعملاء سهلًا، ولكن التسويق لنفسك قد يكون تحديًا كبيرًا! قد يتجاهل العملاء المستهدفون عرضك وملفك لأنك لا تعرض موهبتك جيدًا. حتى إن ملأت جميع المعلومات في ملفك، اسأل نفسك كيف يمكنك العثور على عرض بيع متميز! لماذا خبراتك هي حقًا خبراتك؟ كيف شكلت معرفتك؟ ما الدروس الكبرى التي تعلمتها ويمكنك استخدامها في هذا الدور؟ كيف يكون أسلوب عملك مناسبًا للعميل؟ كيف يمكنك ألا تلبي احتياجاته فقط، بل وتتجاوزها أيضًا؟ هذه أشياء يمكنك إبرازها للمساعدة في إظهار قصتك عندما يتصفح العميل المحتمل ملفك المهني. نأمل أن تساعدك هذه النصائح على الفوز والحفاظ على المزيد من الأعمال وأنت مستقل. ترجمة - بتصرّف - للمقال Why you’re not winning any freelance clients or jobs لصاحبته Lisa Crocco. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ 1001FreeDownloads
  9. كنت، ولفترة طويلة، أستخدم إحصائيات الموقع التي يوفرها الملحق Jetpack، إذ لم أقم بتثبيت تحليلات جوجل Google Analytics على مدونتي، وكنت راضية جدا باستخدامها. لكن قبل حوالي سنة قمت بتثبيت تحليلات جوجل (بمساعدة المُلحق Yoast). قد تعتقد أنّ استخدام Jetpack وتحليلات جوجل معا هو أمر مبالغ فيه، لكن الأداتين رائعتان، وأحصل على أنواع مختلفة من المعلومات عن طريقها. بالإضافة إلى ذلك، أعتقد أنّ تحليلات جوجل أكثر دقة فيما يخصّ القياسات، لذلك أقوم باعتماد الأرقام التي أحصل عليها منها عندما ينتابني الشك بخصوص أمر معين. في هذا المقال سنوضح كيفية فهم وتفسير الإحصائيات التي توفرها تحليلات جوجل وتحليلات الموقع في ووردبريس (أو jetpack). تحليلات جوجل إليك ما تحتاج إلى معرفته كمدون حول تحليلات جوجل: المشاهدات Pageviews يمثل هذا الرقم عدد مرات زيارة الموقع (أو عدد الصّفحات التي تم استعراضه) في المجموع خلال فترة التقرير. المستخدمون Users ويمثل هذا الرقم عدد المستخدمين الفريدين الذي قاموا بزيارة موقعك خلال فترة التقرير. على سبيل المثال، يمكن أن يكون عدد مرات مشاهدات الصفحة 5000 مرة في شهر محدد، لكن 3000 فقط هو عدد الزائرين الذين قاموا بتلك المشاهدات، وذلك لأنّهم قاموا بزيارة أكثر من صفحة في الموقع أثناء تصفحهم. معدل الارتداد Bounce Rate أي نسبة المُستخدمين التي تغادر (ترتدّ) موقعك بمجرّد زيارة صفحة واحدة، ويقوم هذا المقياس بتعقب الزمن الذي يستغرقه الزائر في مدونتك قبل أن يغادرها. من البديهي أنّك ترغب في أن يكون هذا العدد في أدنى مستوى ممكن، لكن المدونات بصورة عامة تمتلك معدلات ارتداد عالية، لأنّ الزائر يدخل المدونة لقراءة مقال اليوم، وعادة ما يغادر بعد ذلك. الاكتساب Acquisitions من المهم جدا أن تعرف مصدر التدفق Traffic الذي يأتي إلى مدونتك، فهذه هي الطريقة الوحيدة لمعرفة فيما إذا كانت جهودك في التسويق وتهيئة مدونتك لمحركات البحث (SEO) ناجحة أو لا. توضح الصورة أعلاه أنّ الأغلبية العظمى من التدفق تأتي إلى موقعي من البحث الطبيعي organic search، وهذا المؤشر جيد، فهو يعني أنني نجحت بتهيئة مقالاتي لمحركات البحث. أما مصدر الإحالة الذي يأتي في المركز الثاني بعد البحث الطبيعي فهو شبكات التواصل الاجتماعي، تليها الإحالة المباشرة Direct (وهو التدفق من مشتركي RSS وما شابه ذلك). يمكنك أن تكون أكثر تفصيلا في مقياس الاكتساب لمعرفة بالضبط أي الشبكات الاجتماعية هي التي تجلب أغلب التدفق. على سبيل المثال يأتي أغلب التدفق إلى موقعي من تويتر وفيس بوك، وبمعرفة ذلك يمكنني تكثيف أنشطتي على هاتين الشبكتين: كانت هذه هي الإحصائيات الأساسية التي أركّز عليها في تحليلات جوجل. ولكن بصراحة، هناك المزيد لتكتشفه. على سبيل المثال، يمكنك معرفة أيّ المتصفحات أو الأجهزة المحمولة التي يستخدمها الناس لتصفح مدونتك. كما بإمكانك معرفة أيّ الكلمات المفتاحية التي يقومون باستخدامها عند البحث على جوجل لغرض العثور على مدونتك. ولذلك تأكد من تثبيت تحليلات جوجل على مدونتك، وتعقب إحصائياتك بدءًا من اليوم. تحليلات ووردبريس في هذه الفقرة سنركز على التحليلات الخاصة بمنصة ووردبريس. للمدونين خياران لتعقب الإحصائيات على ووردبريس: إذا كانت مدونتك مُستضافة على ووردبريس، فستتمكن من الوصول إلى الإحصائيات الخاصة بها من Dashboard> Site Stats: أما إذا كانت مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted ففي هذه الحالة يجب تثبيت الملحق Jetpack. عندما تبدأ بتعقب إحصائيات ووردبريس الخاصة بموقعك يجب أن تنتظر لفترة شهر على الأقل لكي تتمكن من جمع البيانات التي تعطيك صورة واضحة عمّا يجري على موقعك. توفّر إحصائيات الموقع في ووردبريس مخططا للتدفق الكلّي خلال الشهر الماضي: ستلاحظ أنّ هناك اثنان من الأشرطة الملونة المختلفة. تمثل الأشرطة باللون الأزرق الفاتح المُشاهدات page views، بينما تمثل الأشرطة باللون الأزرق الغامق الزائرين الفريدين. من المهم جدا معرفة مشاهدات الصفحة، وكذلك الزائرين الفريدين unique visitors. قد يقوم الناس الذين يأتون إلى موقعك بزيارة أكثر من صفحة، وهذا يؤدي إلى إحصائيات مرتفعة قليلا. سيرغب معظم الأشخاص الذي يهتمون بالعمل معك في معرفة إحصائيات الزائرين الفريدين. ووردبريس ليس جيدا في تزويدك بهذه المعلومة، إذ أنه يخبرك عن عدد المشاهدات التي تحصل عليها في الشهر، لكنّ استخلاص المعلومات المتعلقة بالزائرين الفريدين سيكون أصعب قليلا. من يقوم بقراءة مقالاتك؟ يقوم ووردبريس بتوفير خارطة سهلة جدا توضح البلدان التي يأتي منها قراء المقالات على مدونتك. في الصورة أعلاه أفضل مقالاتي في جميع الأوقات (all time)، ومنها أعرف أنّه يجب عليّ كتابة المزيد من المقالات مثل Salad in a Jar. أفضل المقالات والصفحات Top Posts and Pages ما هي المقالات والصفحات الأكثر شعبية في مدونتك؟ يمكنك معرفة تلك المقالات/الصفحات إمّا على المدى القريب أو على المدى البعيد. بالنسبة لي، أفضل النظر إلى المدى البعيد، وعندما أعرف نوعية المقالات التي تجذب القراء، أقوم بإنشاء روابط فيما بينها إذا كانت تشترك بشيء ما في العموم. أو أقوم بكتابة المزيد من المقالات حول الموضوع ذي الشعبية. إنّ معرفة المقالات الأكثر شعبية يعطيك دلالة واضحة على أفضلية كتابة المزيد حول ذلك الموضوع، وكنتيجة ستجلب المزيد من التدفق إلى مدونتك. الإحالات Referrers ما هو مصدر التدفق؟ إذا كان الجزء الأكبر منه يأتي عن طريق البحث الطبيعي فهذه إشارة جيدة على أنّك تقوم بتهيئة مقالاتك لمحركات البحث بصورة جيدة. وإذا كان الجزء الأكبر يأتي من الشبكات الاجتماعية، فهذا يعني أنّك نجحت في الترويج لمقالاتك عبر الشبكات الاجتماعية. وهذه الإحصائيات مفيدة بشكل خاص لمعرفة أين يجب أن تركز جهودك. على سبيل المثال، إذا كنت تحصل على الكثير من التدفق عن طريق فيس بوك، واصل النشر على فيس بوك. وإذا كان التدفق الذي تحصل عليه من Google+ قليلا، قم بإهمال هذه الشبكة أو جرّب شيئا آخر. 5 من أفضل المقالات في مدونتي تتحدث حول المثالية، يجب أن أكتب المزيد حول هذا الموضوع مصطلحات محرك البحث Search Engine Terms تقابل مصطلحات محرك البحث الكلمات المفتاحية Keywords. ويُقصد بها المصطلحات التي يقوم الناس بكتابتها في جوجل والتي توصلهم إلى مدونتك. ما الذي تستفيده من هذه الإحصائية؟ بمعرفتك لأكثر المصطلحات المستخدمة (على الرغم من أنّ بعضها غريبة) يمكنك الاستفادة منها بإدخالها في مقالاتك لجعلها أكثر قابلية للبحث. ترجمة-وبتصرّف-للمقالين Understanding Analytics #1: Google Analytics for Bloggers و Understanding Analytics #2: WordPress Site Stats and Jetpack لصاحبته: Rebecca Coleman.
  10. أنا ﻻ أحب الصيد، ربما ﻷن زوجي كان يأخذني للصيد كثيرًا في بداية علاقتنا، لكني لم أكن مهتمة باﻷمر. ربما يشوب الأمر إذًا بعض السخرية أن أكون في موقع الصياد حين بدأت عملي الحر كمدوِّنة!. إليك اﻷمر، يمكنك أن تكون سمكة في بحر مليء بسمك كثير غيرك (أقصد: مدونين مستقلين)، وتسعى خلف نفس العملاء الذين يسعى الجميع خلفهم، أو يمكنك أن تكون الطُّعم وتجذب عددًا ﻻ يحصى من السمك في بِرْكة أخرى، وهؤﻻء السمك هذه المرة هم عملاؤك. إنني حين بدأت التدوين الحر بجدية، تأكدت أني لم أرد أن أقضي كل وقتي في تقديم العروض للعملاء، بل أردتهم أن يأتوا هم إلي، وهم يفعلون ذلك الآن بالمناسبة، إليك الآن كيف أقوم بجذب العملاء وكيف يمكنك أنت أن تفعل ذلك أيضًا. 1. جهز موقعا يمكنك أن تبدأ بوضع طُعمك هنا وهناك، لكن من الصعب أن تُثَبِّت الخطاف وتحصل على العَقد دون أن يكون لك موقع خاص. قد يكتشفك عميلك عن طريق قراءة مقال لك في موقع آخر، لكن موقعك الشخصي سيفصل في قراره بتوظيفك من عدمه. إن موقعك اﻹلكتروني يعطي العملاء المحتملين الفرصة لمعرفة المزيد عنك وعن خدماتك، كما ينبغي أن تجهز معرض أعمال خاص بك، حيث يمكنهم أن يروا عينات من أعمالك السابقة، وصفحة تعريف تلخص إنجازاتك، وإن شئت، يمكنك أن تنشر التقييمات التي حصلت عليها من عملائك، والتي تساعدك على جذب عميل مثالي إليك. أخيرًا، تأكد من أن توفر طريقة سهلة لتواصل عملائك معك بتخصيص صفحة في موقعك أو قسم كامل للتواصل معك، يتوفّر فيه على الأقل بريد إلكتروني لك، يمكن أن تضيف هاتفك، حساباتك الاجتماعية، معرف Skype، واستمارة تواصل إن أردت. 2. استخدم تقنيات SEO واﻵن وقد جهزت موقعك، يمكنك أن تبدأ في استخدام تقنيات تهيئة المحتوى لمحركات البحث، كي تجذب عملاءك إليه، ستساعدك تلك التقنيات في الحصول على ترتيب أعلى لدى محركات البحث، حتى إذا بحث عملاؤك عن كلمات مثل "مدون مستقل" أو "كاتب مستقل للتوظيف"، وجدوك في أول نتائج البحث. إنني أظهر أسرع لدى عملائي حين يبحثون عن "freelance writer for hire" (كاتبة مستقلة للتوظيف)، وأظهر عادة في المرتبة الخامسة على الصفحة. هناك بعض الكلمات المفتاحية الأخرى التي تشير إلي أيضًا لدى محركات البحث، مثل: "blogger for hire"، "bloggers for hire" ،"writer for hire"، "hire a blogger.” إن أكثر من نصف زيارات موقعي تأتيني من محركات البحث، هل تريد أن تعرف كيف استطعت فعل ذلك؟ إن الأمر أسهل في الحقيقة مما يبدو عليه!، إليك ما فعلت وما يمكنك فعله أيضًا. ابن موقعك باستخدام وورد بريس، ذاتي الاستضافة Self-hosted. ليس الأمر أن ووردبريس سهلة الاستخدام فحسب، بل إنها من أفضل المنصات في التعامل مع التهيئة لمحركات البحث، خاصة مع إضافات مثل Yoast SEO plugin (والتي أستخدمها شخصيًا) لكي تتأكد أن صفحاتك ومنشوراتك مهيأة لمحركات البحث. إضافة إلى أن المواقع ذاتية الاستضافة تكون سريعة، وتوفر ووردبريس سمات كثيرة صديقة للهواتف (متجاوبة)، وهاتان الصفتان تحبهما محركات البحث. أنشئ مدونة على موقعك. إنني أحدِّث مدونتي كل أسبوعين، ربما تكون فترة طويلة لكنها تساعدني في إبقاء موقعي منتعشًا بشكل عام، وهو الشيء الذي تحبه محركات البحث أيضًا. إنني أدون عن التسويق بالمحتوى، الشبكات الاجتماعية، التدوين، العمل الحر، والموضوعات المتعلقة بتلك الأمور، لذا فإني أدمج كلمات مفتاحية متعلقة بمجال تخصّصي. ابن روابط خلفية. تحب محركات البحث أن ترى متى تشير المواقع الأخرى إليك، خاصة إن كانت تلك المواقع تتمتع بسمعة طيبة، فهذا يعني أنك أيضًا مصدر جدير بالثقة. تستطيع بناء عدد ﻻ بأس به من الروابط التي تشير إليك وإلى موقعك عبر الويب عن طريق تعليقات المنتديات، التدوين الاستضافي، مواقع مثل Pinterest، والعلاقات مع مدونين آخرين يشيرون بدورهم إلى محتواك. لمزيد من المعلومات حول تهيئة الموقع لمحرك البحث، اطلع على هذا المقال عن تحسين مقالات المدونة وتهيئتها لمحركات البحث. 3. التدوين الاستضافي لقد ذكرت التدوين الاستضافي عدة مرات بالفعل، وذلك ﻷنه يحمل الكثير من الفوائد: كما ذكرت، فإنه يساعد مع SEO إن حصلت على رابط يشير لى موقعك. يمكنك أن تستخدمها كجزء من معرض أعمالك لتوسيع نطاق شهاداتك. يمكنك أن تتقاضى أجرًا على التدوين الاستضافي، اﻷمر الذي قد يحسِّن دخلك ومسيرتك المهنية. هذا يغري العملاء المحتملين بالتواصل معك بشأن الكتابة من أجلهم. كن أنت الطعم إن النقطة اﻷخيرة هي أن تعرف متى بالتحديد "تكون الطُّعم". إن كنت تكتب تدوينة بشكل استضافي في موقع حسن السمعة، فإن هناك فرصة أن يرى تلك التدوينة شخص يبحث عن مدونين، ويضغط على رابط موقعك ليوظفك، إضافة إلى باقي المنافع الأخرى التي ذكرتها في هذا المقال. إليك نصائحي كي تجعل التدوين الاستضافي يعمل لصالحك. اكتب حول الموضوعات التي تريد أن يوظفك الناس للكتابة فيها. إن أردت أن يوظفك عميل لتكتب عن الصحة، فمن غير المعقول أن تجد هؤﻻء العملاء يتسكعون في المدونات الاقتصادية، فلا تنشر مقالات إﻻ في المواقع التي تعرف أن عملاءك سيقرؤونها. اذكر خدماتك في النبذة التعريفية عنك. ﻻ يكون معروفًا في الغالب أن المدون الضيف يعرض خدماته على العام. تأكد أن يعرف عملاؤك المحتملون أنهم يستطيعون توظيفك عبر كلمات مثل "مدون للتوظيف" أو "يقدم خدمات التدوين"، إليك مثالًا رائعًا يقول في مجمله "أعجبك هذا المحتوى؟! وظفني!"، وهي النبذة التعريفية لإيلنا كاين. أضف رابطًا لموقعك. هل تذكر الموقع الذي تحدثنا عنه في الخطوة 1؟ إن الوقت مناسب الآن ﻻستخدامه لصالحك، فتدوينتك التي كتبتها كمدون ضيف وجدت عميلًا مهتمًا، وسيقوده الرابط إلى موقعك إلى التواصل معك. 4. شارك في المجتمعات المتعلقة بتخصصك إن المشاركة في مجتمعات العمل الحر ، أو المجموعات التي تركز على المجالات التي تكتب فيها يفعل الأعاجيب لمسيرتك المهنية، ويجتذب عملاء جدد لك. إليك بعض الأمثلة التي سأريك بها كيف ساعدتني تلك المجتمعات على الحصول على عملاء جدد، وكيف يمكنها أن تساعدك. أحد أوائل العملاء الذين أتوا إلي كان من ترشيح من كاتبة أخرى. كنت أتابع مدونتها وتكلمت معها عدة مرات في بعض المُنتديات، وعلمَت أني أبحث عن عملاء جدد، فأرسلت إلي واحدًا من عملائها القدامى. جاءتني عميلة بعد أن رأت تعليقًا لي على مدونة أحدهم. أخبرتني أنها ﻻحظت أن تعليقي ذا صياغة متينة وأتت خلفي إلى موقعي حيث تواصلت معي، وقد اتفقنا على عقد بقيمة 500$ شهريًا. إنني بجانب كل ذلك مشاركة منتظمة في مجتمع “ Be a Freelance Blogger”. لقد فزت بمكان في الفريق عن طريق مشاركتي الفعالة في مجتمعهم، فلأن صوفي (مديرة مجتمع Be a Freelance Blogger) تعرفت علي، كان لدي فرصة أن أعرف أنها تبحث عن مشاركين دائمين، كما كانت فرصتي أفضل في أن أكون جزءًا من الفريق. رغم أن الأمر يستغرق بعض الوقت لكي ترى نتائج، إﻻ أني أنصحك بشدة أن تستخدم هذه الطرق التسويقية كجزء من خطتك التسويقية على المدى البعيد، تستطيع القول أنه يجب أن تستخدمها منذ بداية مسيرتك المهنية بينما تتواصل مع عملائك الأوائل، ويجب أﻻ يستغرق اﻷمر طويلًا حتى تحصل على عملاء باستخدام هذه التقنيات يغنوك عن البحث عن عملاء جدد، فسيأتون إليك بأنفسهم، تاركين لك مزيدًا من الوقت للمهام التي تحبها حقًا، مثل الكتابة. هل ﻻ زلت تعاني في اجتذاب أولئك العملاء؟ دعنا نعرف العقبات التي تواجهك. ترجمة -وبتصرف- للمقال Be the Bait: 4 Tactics to Reel Blogging Clients In لصاحبته Alicia Rades.
  11. اطّلعت في الفترة الأخيرة على عدد من التوصيات ودراسات الحالات التي تعنى بالعلاقة الطردية بين النشاط والتفاعل على Pinterest ومدى تأثيره على زيادة عدد زوار ومتابعي المدوّنات، قرّرت بعدها الدخول في منافسة مع بعض المدوِّنين لمدة شهر كامل مُستهدفة جذب المزيد من الزوار والقرّاء لمدوَّنتي، خصّصنا خلالها 15 دقيقة يوميا للتفاعل على Pinterest سواء بمتابعة أفراد جدد، حذف لوحات boards أو إضافة أخرى جديدة و"تثبيت" pin المشاركات. من خلال هذه التجربة والتي لم يكن لها أي تأثير يُذكر على مدوَّنتي سوى قضائي وقتًا أطول على Pinterest يمكنني القول أن مثل هذا التطبيق سيظل في النهاية مجرد نافذة للتسوق يقضي الناس أمامها الكثير من الوقت في البحث وتثبيت pinning الموضوعات بينما عدد قليل منهم فقط قد يفكّر أن يضغط على الرّوابط أو يقرأ مواضيع جديدة مهمة وتحوي مضمونا متميّزا. لكنني بالتأكيد تعلّمت من هذه التجربة الكثير واستخلصت منها مجموعة نصائح قيّمة. 1. كن متواجدا إذا أردت أن تكون ناجحًا على شبكات التواصل الاجتماعي عليك أن تكون نشطا وفعّالا بشكل يومي ومنتظم حتى وإن أصابك ذلك ببعض الإزعاج والتوتر. 2. كلما زاد عدد الأشخاص الذين تتابعهم كلما زاد أيضا عدد متابعيك هو سلاح ذو حدّين فمن الناحية الإيجابية هو استراتيجية معروفة لجذب عدد من المتابعين لمدوّنتك، فحين تبدأ بمتابعة مجموعة كبيرة من الأشخاص فحتمًا سيكتشف بعضهم مدوّنتك ويبدأ بدوره في متابعتك، لكن على الجانب الآخر هذه المتابعة العشوائية بدون تصنيف وتدقيق في الاختيار ستؤثر على المشاركات التي ستشاهدها وأغلب المواضيع ستكون مُكرّرة، و مع الوقت لن تجد المميز والجديد لتضيفه يوميا أو تنشره على Pinterest، لذا من الأفضل التركيز على متابعة المتخصصين في مجالك. 3. استخدم أسماء وعناوين واضحة يتوقّف مدى سهولة أو صعوبة الوصول لمواضيعك وقراءة مشاركاتك على استخدام المسميات والعناوين الواضحة، لذا من الأفضل أن تضع عنوان مدوّنتك واسمك الشخصي تحت العنوان الرئيسي، كن متأكدا أن لوحاتك boards لها أسماء واضحة تعبر عن محتواها وتأكّد من تضمين الكلمات المفتاحية الأساسية فيها. 4. ثبت مشاركات من داخل وخارج Pinterest حاول أن تقوم بعملية التّثبيت pinning من داخل وخارج Pinterest على حد سواء، لجذب المزيد من المتابعين. كن حريصًا على التنوّع في مشاركاتك ولا تكتفِ فقط بإعادة نشر نفس المُحتوى المُكرر والموجود على المنصّة من قبل. 5. استخدم صورا قابلة للتثبيت في تدويناتك لما تنشر تدوينة جديدة لا تنس أن تضيف إليها أفضل وأجمل الصور، وأن تجعلها قابلة للنشر على Pinterest (أي يسهل تثبيتها على Pinterest)، وتكتب اسم الموضوع أو المقال على الصورة مستخدما أدوات مثل Picmonkey أو تضيف إليها علامة مائية. و بمجرد رفع الصورة تأكد من اختيار الوسوم الخاصة بتفاصيل الصورة أو بتوصيف المقال، فهي أول ما تقع عليه عين القارئ. 6. قوة تأثير استخدام الرسوم البيانية والخطوات المصورة يحب القرّاء الصور التي توضح خطوة خطوة طريقة صنع كثير من الأشياء بطريقة مُبسّطة وواضحة وكذلك الرسومات التوضيحية والبيانية. 7- انضم لبعض المجموعات Group boards تتميز مثل هذه المجموعات بجمهورها العريض من المتابعين والقرّاء، فإذا أردت أن تضمن انتشار مقالاتك انضم لواحدة منها وفي ذات الوقت عليك الالتزام بالقواعد واللوائح الخاصة بها مثل تحديد عدد معيّن من المشاركات لكل عضو يوميا. لمعرفة المزيد عن هذه المجموعات يمكنك الرجوع إلى PinGroupie. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Pinterest Tips for Bloggers لصاحبته REBECCA COLEMAN.
  12. أقرّ أنّي لست خبيرة بتهيئة المواقع لمحركات البحث (Search Engine Optimization (SEO. ربّما كان السبب مجرّد تكاسل من جانبي، أو لأنني كنت مشغولة جدًا بأمور أخرى. السبب الآخر المحتمل الذي منعني من التعمّق أكثر في SEO هو التغيّر الدائم في عالم خوارزميات جوجل، والذي يمكن أن يكون مربكا جدا ومهوّلا بشكل لا يصدق. في الحقيقة، يجب عليك كمدون ألّا تقلق حول SEO، لأن مدونتك بحد ذاتها، تقوم وبشكل طبيعي بالأمور التي يفضّلها جوجل، ولذلك ربما سيكون لديك SEO أفضل من المواقع التقليدية ببساطة عند طريق امتلاك مدوّنة. بالرغم من ذلك، هناك الكثير لتعلّمه، وهناك الكثير مما يمكنك القيام به للمساعدة في رفع ترتيبك Ranking في جوجل وتهيئة مدونتك لمحركات البحث بشكل عام. فإذا كنت مستعدا لتبدأ، تابع معنا هذه السلسلة. في هذا المقال والمقالات القادمة سنلقي نظرة على: العوامل التي تؤثر على ترتيب الموقع/المدونة في جوجل الكلمات المفتاحية: كيفية اختيارها، وما هي أفضل الكلمات؟ وسوم Metatag: هل ما زالت تُستخدم؟ وهل يصلح استخدامها؟ الصور: كيف يمكن أن تؤثر الصور التي أستخدمها على SEO مدونتي؟ الروابط: الروابط الخارجية، الروابط الخلفية backlinks... ماهي؟ نصائح وحيل لتحسين SEO مدونتك. إضافات ووردبريس التي ستساعدك على تحسين وإدارة SEO مدونتك. شراء إعلانات PPC (الدفع مقابل النقرة Pay Per Click). كيف يمكنك كتابة مقالات مدونة بحيث لا تبدو وكأنّها مكتوبة آليا لأنّها مهيأة لمحركات البحث؟ أؤكد لك، سيكون هذا الأمر ممتعا إلى حد كبير، لننطلق! 6 أساسيات SEO للمدونين سواء كنت قد أطلقت مدونتك للتو، أو قد فعلت ذلك منذ فترة مضت، سأشاركك في هذه الفقرة بعض أساسيات SEO للمدونين. وهي عبارة عن بعض العناصر التي يجب أن تتأكد من وجودها على موقعك والتي ستساعدك في تهيئة مدونتك لمحركات البحث وتحسينها. سنلقي نظرة هنا على الأمور التي يجب عليك فعلها للمساعدة في تهيئة مدونتك ككل. وفي مقال لاحق، سنتعلّم كيفية تهيئة كل مقال على حدة. المدونات المستضافة على ووردبريس مقابل المدونات ذاتية الاستضافة إذا كانت مدونتك مُستضافة على ووردبريس فليس هناك الكثير مما يُمكنك القيام به، لذلك من الأفضل أن تكون مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted لتتمكّن من القيام بما ترغب فيه بشكل أفضل. لستُ متأكدة حول مدونات Blogger، والتي نعلم جميعا أنّها تابعة لجوجل، إلا أن SEO مدونة blogpost.com يمكن أن يكون أفضل منه للمدونة المستضافة على ووردبريس. المطلوب منك: سجّل نطاقا domain خاصا لمدونتك (والنطاق المثالي هو اسم مدونتك الذي يحتوي على كلماتك المفتاحية keywords الأساسية)، وقم باستضافة مدونتك على الخادوم الخاص بك. بنية الرابط الثابت Permalink في ووردبريس، يكون الخيار الافتراضي لبنية الرابط الثابت (وهو العنوان المباشر والفريد الذي يتم توليده لكل مقال مفرد تقوم بنشره) مشابها للرابط التالي: http://www.example.com/?p=123 وهذا الرابط فظيع فيما يتعلّق بـ SEO، لأنّ سلسلة الأرقام تلك لا تعني شيئا على الإطلاق. يمكنك أن تحسّن روابطك الثابتة لتكون مهيأة لمحركات البحث، كما سنفصّل في مقال لاحق. لكن للوقت الحالي، اذهب إلى: لوحة التحكم Dashboard > الإعدادات Settings > الروابط الثابتة Permalinks قم باختيار خيار "Post Name" (عنوان المقال) على الأقل، أو أنشئ اسما مخصصا (كما فعلت في الصورة أدناه): وسوم Metatags سابقا، كانت Metatags إحدى الوسائل الأساسية التي تُستخدم لجعل الناس يعثرون على موقعك. وبشكل أساسي، هذه الوسوم هي عبارة عن كلمات مفتاحية تُعرّف ما يتمحور حوله موقعك، وكانت تًضاف بشكل مُباشر إلى شيفرة الصّفحات، لكي تكون واضحة وقابلة للقراءة من قبل عناكب جوجل Google spiders، لكن ليس بالضرورة أن تكون كذلك للقراء العاديين. لم تعد Metatags مهمة كما سبق، والسبب هو أنّ الناس حاولوا التحايل على النظام وحشو هذه الوسوم بالكلمات المفتاحية التي قد تكون مرتبطة، أو غير مرتبطة بمواقعهم الحقيقية. المطلوب منك: قم بتثبيت ملحق SEO من Yoast على مدونتك، بعد ذلك، انقر على خيار "Titles and Meta". وتحت تبويب "Home" قم بإدخال الكلمات المفتاحية الخاصة بموقعك. خريطة الموقع Sitemap تحتاج إلى خريطة الموقع لكي يعرف جوجل موقعك. تسمح الخريطة لجوجل بالتعرّف على جميع صفحات موقعك ومقالاتك، وكذلك تسرّع قدرة جوجل على فهرسة أي تغييرات تحدث على موقعك. المطلوب منك: قم بتثبيت XML’s Sitemap Generator واستخدمه في إنشاء خريطة لموقعك. أو، إذا كنت قد ثبّتّ ملحق SEO من Yoast يمكنك أن تستخدم خياراته المُتاحة. من لوحة التحكم انقر على SEO> XML Sitemaps، ثم قم بتأشير الخيار العلوي. السرعة مهمة سيتحقق جوجل من سرعة تحميل موقعك، فإذا كان التحميل بطيئا، لن تحصل على ترتيبٍ عالٍ. تعتمد سرعة التحميل على بعض محتويات الصفحة كالصور والفيديوهات (عددها وحجمها). المطلوب منك: قم بفحص سرعة تحميل مدونتك من هنا. ولجعل مدونتك تُحمّل بشكل أسرع، قم بتثبيت ملحق خاص بالتخزين المؤقت مثل Quick Cache، واستخدم صورا بأحجام أقل. النشر المتواصل ببساطة، كلما كثفت جهودك في النشر ستحصل على المزيد من التدفّق traffic. أنا أدرك أنّه ليس باستطاعة كل شخص النشر عدة مرات في الأسبوع، أو حتّى العديد من المقالات في اليوم الواحد، وخصوصا إذا كان المدون شخصا واحدا. مع ذلك، قم بإنشاء جدول والتزم به. ليكن هدفك هو النشر مرة واحدة على الأقل في كل أسبوع. المطلوب منك: قم بإنشاء تقويم تحريري لمدونتك وجدول أوقات نشر المقالات، وكذلك حدد المواضيع التي ستتمحور حولها. سنتحدث في المقالات القادمة حول تهيئة المقالات الفردية، وكذلك حول بعض المفاهيم كالروابط الخلفية، التواصل الاجتماعي، والكلمات المفتاحية. ترجمة -وبتصرّف- للمقالين New Series: SEO For Bloggers و SEO4Bloggers #2: SEO Basics for Bloggers لصاحبته: Rebecca Coleman. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  13. يحتوي مشروع الملف الشخصي الخاص بنا على صفحة واحدة حتى الآن. من الواضح أنّ معظم مواقع الويب تمتلك أكثر من صفحة. سنُضيف في هذا الدرس صفحات إضافيّة. إنشاء صفحة جديدة سننشئ ثلاث صفحات جديدة، صفحة من أجل مدوّنة الموقع Blog، وصفحة من أجل المشاريع Projects وأخرى من أجل معلومات التواصل Contact. ستكون هذه الصفحات الرئيسيّة في الموقع. يجب أن نتذكّر دائمًا أنّه يمكن أن نضيف صفحات فرعيّة أخرى لاحقًا. فمثلًا سيكون هناك صفحة فرعيّة لكل تدوينة ضمن المدوّنة. لامتلاك بنية جيّدة ضمن الموقع من الأفضل إنشاء مجلّدات فرعيّة من أجل كلّ صفحة. سيكون لكل مجلّد فرعي ملف index.html خاص به يُعرَض افتراضيًّا عندما يفتح المتصفّح هذا المجلّد. يُعتبر إنشاء صفحة جديدة أمر سهلًا للغاية. من الأفضل نسخ ملف index.html الذي أنشأناه مسبقًا بحيث يكون لدينا البنية الأساسية جاهزة. بعد ذلك نُجري بالطبع بعض التعديلات المناسبة لكلّ صفحة جديدة. ملاحظة: يجب أن نتأكّد بأنّنا لا نستخدم أيّ رمز خاص أو فراغات عند تسمية أي مجلّد فرعي أو ملف. يجب أن نستخدم الأحرف القياسيّة ويُفضّل أن تكون بحالة صغيرة lower case، ومن الجيّد أيضًا فصل الكلمات عن بعضها باستخدام إشارة الناقص (-). صفحة المدونة أنشئ مجلّدًا فرعيًّا ضمن مجلّد portfolio وسمّه blog. انسخ الملف index.html إلى هذا المجلّد الفرعي الجديد. يجب الآن أن تبدو بنية الملفات لديك على الشكل التالي: افتح الملف المنسوخ blog/index.html في المتصفّح (إذا كنت تستخدم Brackets انقر زر Live Preview). ستلاحظ وجود أمرين لا يعملان بشكل صحيح: صور الصفحة لا تظهر. الألوان المعرّفة ضمن ملف css غير مُطبّقة في هذه الصفحة. يعود السبب في ذلك هو أنّنا ضمن مجلّد فرعي، فالمسار الخاص بملفات الصور لم يعد صحيحًا. لكي نسمح للصور بالظهور يجل أن نستخدم المسار marco.jpg/.. بدلًا من marco.jpg ضمن السمة src لعنصر الصورة img. ولكن من المؤكّد أنّنا لن نريد استخدام نفس الصور ضمن صفحة المدوّنة. لذلك يمكن إزالة العنصر img بشكل كامل. جرت العادة أن نعرّف قواعد css بحيث تكون شاملة لكل صفحات موقع الويب. وهكذا فإنّه من الضروري أن نشير إلى نفس ملف css الذي يحوي هذه القواعد وذلك ضمن ملف المدوّنة. يمكننا ذلك بتغيير عنوان URL من main.css إلى main.css/.. ضمن عنصر link. يوضّح السطر التالي شكل عنصر link بعد تعديل الملف blog/index.html: <link rel="stylesheet" href="../main.css"> سيؤدي تعديل عنوان ملف css ضمن عنصر link إلى تطبيق تنسيقات css الموجودة ضمن الملف main.css على صفحة المدوّنة. سنغيّر الآن عنوان ومحتوى صفحة المدوّنة. blog/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Blog - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Blog</h1> <p>I write about things I encounter while learning web programming.</p> <h2>Blog Entries</h2> <!-- Here will be a list of all the blog entries. --> </body> </html> يمكننا رؤية بعض الوسوم الجديدة في الشيفرة السابقة وهي <-- و --!> حيث يمكننا أن نكتب تعليق comment بين الرمزين السابقين. الهدف من التعليقات هو كتابة بعض الملاحظات التوضيحيّة لنا فقط، فهي لا تظهر لمستخدم الصفحة. التدوينة كصفحة فرعية تحتاج مدوّنتنا بالطبع إلى بعض المُدخلات (التدوينات). سننشئ صفحة HTML مستقلّة من أجل كل تدوينة. أنشئ مجلّدًا فرعيًّا ضمن المجلّد blog وسمّه first-entry ثمّ انسخ الملف blog/index.html إلى المجلّد الفرعي first-entry: افتح ملف التدوينة وغيّر محتوياته كما يلي: blog/first-entry/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../../main.css"> <title>First Entry - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">First Entry</h1> <p>April 7, 2015</p> <hr> <p>This is my very first blog entry.</p> </body> </html> لقد وضعت في الشيفرة السابقة عنصر HTML جديد وهو <hr> حاول أن تعرف وظيفته بمفردك، حاول مثلًا إزالته ومن ثمّ انظر إلى تأثير ذلك على الصفحة. أو يمكنك البحث عن معلومات عنه في الانترنت. لنبدأ بكتابة التدوينات أنصح دائمًا أن تبدأ فورًا بكتابة تدويناتك. يمكنك كتابة تدوينة قصيرة في كل مرّة تتعلّم شيئًا جديدًا حول البرمجة. يمكنك الاطلاع على بعض الأفكار التالية التي قد تساعدك في البدء بالتدوين: ماذا تعلّمت اليوم؟ أضف صور توضيحية. أضف روابط إلى مواقع مفيدة. ما هي المشاكل التي واجهتها؟ كيف حللت تلك المشاكل؟ ما العمل الذي يتوجّب عليّ إنجازه في المرّة القادمة؟ بمثل هذه التدوينات السابقة ستتقدّم سريعًا في احتراف البرمجة، وأسباب ذلك: ستكون ملّمًا بما تعلّمته بالتدريج. يمكنك أن تبحث عن المعلومات ضمن وثائقك الشخصيّة. ستتدرّب على HTML وCSS بينما تكتب هذه التدوينات. إذا نشرت موقعك على الانترنت يمكنك أن تجعل تدويناتك متاحة للآخرين. وهذا يساعد على مشاركة المعرفة التي اكتسبتها أو حتى أن تطلب من أحد الأشخاص أن يساعدك على حل مشكلة ما. إذا نشرت ملفّك الشخصي سيكون من الرائع مشاركته مع الآخرين للاطّلاع على إمكانيّاتك وأعمالك. التدوينة الثانية تلميح: أنشئ مجلّدًا فرعيًّا من أجل كل ملف تدوينة جديد. سيسمح لك هذا التنظيم بوضع الصور والملفات الأخرى لكل تدوينة بشكل منفصل عن ملفات التدوينات الأخرى. صفحة المشاريع من المفيد الاحتفاظ بصفحة خاصّة للمشاريع والمهام التي ننجزها. سنحضّر صفحة خاصّة لمثل هذه المشاريع على الرغم من عدم وجود أي محتوى بعد. لنكمل كما فعلنا من أجل صفحة المدوّنة ولننشئ مجلّدً فرعيً اسمه projects ضمن المجلّد الرئيسي portfolio ولننسخ الملف index.html إليه. projects/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Projects - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Projects</h1> <p>Here you will soon find my web projects.</p> </body> </html> صفحة التواصل سننشئ الآن الصفحة الأخيرة من الصفحات الرئيسيّة في الموقع وهي صفحة التواصل Contact. أنشئ مجلّدًا اسمه contact ضمن المجلّد الرئيسي portfolio وانسخ الصفحة index.html إليه. ملاحظة مهمّة: كُن حذرًا فيما يتعلّق بالمعلومات التي ترغب بنشرها للعموم. فمثلًا لا تنشر بريدك الإلكتروني الرئيسي، لأنّه من الممكن أن تستقبل بريدًا مزعجًا. contact/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Contact - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Contact</h1> <p> You can contact me by email: <a href="mailto:spammails@gmx.ch">spammails@gmx.ch</a> </p> <p> Marco Jakob<br> Switzerland </p> </body> </html> يمكننا أن نلاحظ وجود عنصر HTML جديد بجوار اسم Marco Jakob وهو العنصر <br>. يعمل هذا العنصر على الانتقال إلى سطر جديد ضمن الصفحة. نلاحظ أيضًا الرّابط الخاص mailto الذي يوجد على يسار البريد الإلكتروني (ضمن السمة href). سيعمل هذا الرّابط في حال نقره على فتح برنامج البريد الإلكتروني الافتراضي المثبّت على حاسوبك، مع فتح رسالة جديدة بعنوان البريد الإلكتروني المطلوب. لدينا الآن خمس صفحات HTML: سنزوّد موقعنا في الدرس السادس بوسيلة للتنقّل بين صفحاته. ترجمة -وبتصرّف- للمقال HTML & CSS Tutorial - Part 5: Blog and Other Pages لصاحبه Marco Jakob.
  14. إذا أردت بناء موقع ووردبريس مميز وينسجم مع أهدافك الشخصية والتجارية فيجب عليك حذف بعض الأشياء المُحزّمة بشكل افتراضي مع ووردبريس. خبراء ووردبريس يملكون عادة قائمة من الأشياء لإضافتها وحذفها بشكل تلقائي والتي يقومون بها دون تردد. إذا ماذا تحتوي قائماتهم؟ القائمة التالية تحتوي على ما يمكنك فعله لجعل موقعك يعمل ويبدو أفضل من السابق. 1. التخلص من "Howdy" إذا كنت تستخدم النسخة الإنجليزية من ووردبريس، فأوّل شيء ستراه عند تسجيل دخولك إلى الووردبريس هي لوحة التحكم (dashboard)، وستلاحظ أن اسمك مكتوب في الجانب الأعلى الأيمن من الصفحة، لكن ستجد قبل اسمك كلمة "Howdy" وهي التحية الافتراضية التي تأتي مع ووردبريس. يمكنك إزالة "Howdy" باستخدام شيفرة قصيرة (code snippet). من المفترض أن تكون هذه الكلمة طريفة لبعض الأشخاص إلا أنها لن تكون كذلك للبعض الآخر الذين يريدون أن يظهروا بمظهر مُحترف. شيفرة قصيرة (code snippet) يمكنها إزالة "Howdy". فبماذا سيفكر عميل -لم يستخدم ووردبريس سابقا- بعد أن ترسل له صورة من لوحة التحكم الخاصة بموقعك ورأى فيها "Howdy, Bob"؟ سيفترض على الأغلب أنك أنت من فعل ذلك، وقد يؤثّر ذلك على العلاقة التي بينكما. لذلك لماذا تفسد علاقات عملك بشيء سخيف مثل هذا، خاصة إذا كان يمكنك إزالته بسهولة؟ كل ما تحتاجه لاستبدال "Howdy" هو إضافة هذه الشيفرة القصيرة التّالية إلى ملف functions.php في قالبك: add_filter('gettext', 'change_howdy', 10, 3); function change_howdy($translated, $text, $domain) { if (!is_admin() || 'default' != $domain) return $translated; if (false !== strpos($translated, 'Howdy')) return str_replace('Howdy', 'Welcome', $translated); return $translated; } تذكر أنه من الأفضل دائما أن تنشئ نسخة احتياطية من موقعك قبل القيام بتغييرات في ملفات PHP، أو يمكنك فعل ما هو أفضل وذلك بإنشاء قالب مشتق (child theme) لإضافة التخصيصات الخاصة بك. 2. تخلص من "موقع ووردبريس عربي آخر" هذه الخطوة بسيطة لكنها مهمة لأنني أجد الكثير من المواقع التي يتم تحديثها بانتظام وتحتوي على محتويات مفيدة تضع شعار "موقع ووردبريس عربي آخر"، وهذا الشيء لا يغتفر. لتغييره، كل ما تحتاجه هو تسجيل دخولك إلى موقعك ثم الضغط على: إعدادات > عام وبعد ذلك احذف هذه الجملة من المربع بجانب "سطر الوصف" وضعْ جملة أُخرى خاصة بك. أو إذا لم ترغب بها، قم بحذفها وتجاوز قضية سطر الوصف كلية. يمكنك أيضا فعل ذلك عن طريق لوحة التخصيص: المظهر > تخصيص لا يوجد عذر لإبقاء عبارة "موقع ووردبريس عربي آخر" في موقعك. 3. تنظيف الشريط الجانبي يدعم ووردبريس الأشرطة الجانبية بشكل افتراضي وعند تثبيتك لقالب جديد ستجد أن هذه الأشرطة ممتلئة بودجات كثيرة مثل الأرشيف وآخر المشاركات وسحابة الكلمات الدلالية وغيرها، وعلى الرغم من أن هذه الودجات ستكون مناسبة في بعض الحالات، إلا أنها ليست كذلك دائما. توجد الكثير من الحالات التي لن تحتاج فيها لهذه الودجات، لذلك إذا أردت التحكم أكثر بموقعك ومظهره، سيكون من الأفضل إزالتها، يمكنك فعل ذلك عن طريق الذهاب إلى: المظهر > المربعات الجانبية ثم اسحب الودجات خارج مناطق الودجات في الجانب الأيمن من الشاشة وضعها في منطقة "ودجات متوفّرة". في الغالب، قوالب المدونات هي من أسوأ مفسدي الشريط الجانبي. 4. تنظيف لوحة التحكم تأتي لوحة تحكم ووردبريس ممتلئة بالكثير من المعلومات والودجات التي اعتاد المطورون المحترفون استخدامها، هذه المعلومات التي تظهر داخل هذه الودجات يمكن أن تكون مفيدة لأنها تضع لك كل ما تريده عند تسجيل دخولك، لكن، إذا لم تكن معتادا عليها، ستكون كل هذه الودجات مربكة لك. لذلك ستجد أن الكثير من المطورين يٌبسِّطون لوحات التّحكّم الخاصة بهم عن طريق إزالة الودجات التي لا يحتاجونها أو الودجات التي ستربك عملاءهم، إضافة إلى ذلك إن لوحة التحكم الخفيفة وغير الممتلئة تبدو أفضل، أعني لا تحتاج إلى رؤية آخر أخبار ووردبريس عند عملك على موقعك، أليس كذلك؟ يمكنك إزالة الودجات التي لا تتوقع استخدامها عن طريق إضافة بعض الشيفرات البرمجية إلى ملف functions.php في قالبك. ستكون الخطوة الأولى من عملية تنظيف لوحة التحكم هي التخلص من الودجات الافتراضية التي لن تحتاجها أنت وعملاؤك، هذه الودجات تدعى بـ meta boxes وستجد بشكل افتراضي ودجات browser_nag و right_now و activity و quick_press. يوفر لك ووردبريس Codex تعليمات برمجية بسيطة لإزالة ودجات لوحة التحكم باستخدام دالة ()remove_meta_box، وستكون الشيفرة البرمجية مشابهة لهذه: // Main column (left): $wp_meta_boxes['dashboard']['normal']['high']['dashboard_browser_nag'] $wp_meta_boxes['dashboard']['normal']['core']['dashboard_right_now'] $wp_meta_boxes['dashboard']['normal']['core']['dashboard_activity'] // Side Column (right): $wp_meta_boxes['dashboard']['side']['core']['dashboard_quick_press'] $wp_meta_boxes['dashboard']['side']['core']['dashboard_primary'] إذا لم تحتج إلى تغيير تخطيط لوحة التحكم كثيرا فسيكون إضافة شيفرة برمجية لإزالة الودجات هو أفضل حل ، وإذا احتجت إلى المزيد من التغييرات أو كنت ترغب بإعطاء عميلك بعض التحكم بها، سيكون من الأفضل استخدام ملحق. تتضمن عملية تنظيف لوحة تحكمك التأكد من إظهار كل شيء تريده، فعلى سبيل المثال إذا أردت أن توفّر لعملائك و/أو المستخدمين تعليمات لكيفية النشر بدون كتابة درس تعلمي منفصل، فيمكنك فعل ذلك عن طريق إنشاء ودجت مخصص يعرض لك المعلومات على لوحة التحكم. فعل ذلك يشبه طريقة إزالة الودجات، فهو يتضمن إضافة شيفرة برمجية إلى ملف functions.php الذي يحتوي على تفاصيل ودجت لوحة التحكم المخصصة التي ترغب بإضافتها. ستبدو الشيفرة البرمجية الخاصة بالودجت البسيطة كالتالي: add_action( 'wp_dashboard_setup', 'register_my_dashboard_widget' ); function register_my_dashboard_widget() { wp_add_dashboard_widget( 'my_dashboard_widget', 'My Dashboard Widget', 'my_dashboard_widget_display' ); } function my_dashboard_widget_display() { echo 'Hello, I am Mr. Widget'; } وبهذا ستنشئ ودجت لوحة تحكم تحتوي على أية معلومات ترغب بها ومن ثم تعرضها بالطريقة التي تريدها، وهذا جيد لعرض معلومات، وكما أشرت سابقا، إن الملحقات يمكنها مساعدتك في الودجات الأخرى مثل روابط تصنيف المشاركات و غيرها… 5. إضافة شعار إلى موقعك وإلى لوحة التحكم في العادة، من الأفضل أن تخصص قالب ووردبريس الجديد أكثر ما يمكن، وستكون خطوتك الأولى هي إضافة شعار مخصص يظهر في الغالب في أعلى موقعك ويوفر طريقة للزوار للتعرّف على علامتك التجارية فورا. يمكنك تغيير هذا الشعار عن طريق الذهاب إلى: المظهر > تخصيص ثم استخدم تخصيصات قالبك لرفع شعارك. إذا أردت وضع شعارك على لوحة تحكم موقعك أيضا -وحذف شعار وودبريس الافتراضي- يمكنك فعل ذلك بإضافة بعض الشيفرات البرمجية، وسيجعل هذا موقعك يبدو أكثر احترافية ولن يرتبك عملاؤك من ظهور علامة تجارية مُختلفة (شعار ووردبريس) على لوحة التّحكّم لديهم. يمكنك استبدال شعار ووردبريس بواحد خاص بك بإضافة هذه الشيفرة البرمجيةإلى functions.php: /**REPLACE WP LOGO**/ function admin_css() { echo ''; } add_action('admin_head','admin_css'); /**END REPLACE WP LOGO**/ ثم أضف هذه الشيفرة إلى admin.css: #header-logo { background-image: url(images/client_logo.jpg); } ستحتاج إلى التأكد من أن مسار ملف الصورة صحيح، أمر سهل أليس كذلك؟ 6. إضافة رمز المفضلة favicon يمكنك تغيير رمز المفضلة باستخدام مخصص القالب. رغم سهولة القيام بذلك، إلّا أن قلّة قليلة فقط تقوم بذلك. في حالة لم تكن تعرف ما هو رمز المفضلة، فهو عبارة عن صورة صغيرة تظهر بجانب رابط عنوان موقعك في نافذة متصفحك، وهي فرصة أخرى لإظهار علامتك التجارية وجذب الانتباه إلى التفاصيل، وهذا الأمر ينصح به المطورون المحترفون. يمكنك إضافة رمز المفضلة بسهولة عن طريق الذهاب إلى: المظهر > تخصيص ثم ارفع رمز المفضلة في مُخصّص القالب، إذا لم تعرف كيف تصنع رمز المفضلة فإن هنالك العديد من الأدوات التي ستساعدك على فعل ذلك مثل RealFaviconGenerator و Heroic Favicon Generator. 7. تخصيص الروابط الثابتة من الأشياء الأخرى التي يمكنك القيام بها ليبدو موقعك أكثر احترافية هي الروابط الثابتة المخصصة، فعند تثبيت قالب ووردبريس لأول مرة، سيتم تعيين الروابط الثابتة كسلسلة نصية من الأرقام بشكل افتراضي، وهي ليست جميلة ولا تساعدك في رفع ترتيبك لدى محركات البحث،أي أنك ستخسر الكثير من الزوار إذا أبقيتها، بالإضافة إلى أن السلسلة النصية من الأرقام تزعج قراء روابط موقعك. لكن لا داعي للقلق، يمكنك إصلاح ذلك، اذهب إلى: الإعدادات > روابط دائمة في لوحة التحكم وغيّرها من "عادي" إلى "عنوان المقالة" (post name)، وبهذه الطريقة، كل مشاركة سيتم حفظها مع رابط يشير إلى عنوان المشاركة أو الصفحة بدلا من أرقام غير مفهومة. 8. التخلص من Hello Dolly تم إضافة ملحق "Hello, Dolly" إلى نسخة ووردبريس باللغة الإنجليزية منذ مدة طويلة، وهو موجود بشكل افتراضي ويعرض كلمات من أغنية "Hello, Dolly" لـ Louis Armstrong في أعلى لوحة التحكم على الجانب الأيمن. هذا كل ما تقوم به هذه الإضافة، وعلى الرغم من أنها تُظهر روح الدعابة لصانعي ووردبريس، إلا أنها ليست مهنية، خاصة إذا كنت تطور مواقع لشركات. يمكنك التخلص من Hello, Dolly بسهولة عن طريق الذهاب إلى Plugins "الملحقات" في لوحة التحكم والبحث عنها. عندما تجدها انقر على Deactivate "تعطيل" في اسم الملحق أو إذا كان ذلك غير كافيًا بالنسبة لك، احذف المُلحق بشكل كامل. 9. إضافة صفحة 404 مخصصة طريقة أخرى ليظهر موقعك بطابع احترافي ومهني وذلك عن طريق إنشاء صفحة 404 مخصصة. حتى لو بذلت جهدًا كبيرًا للتأكد من عدم وجود روابط معطلة في موقعك، سيظل بعض الزوار يكتبون روابط خاطئة لصفحات موقعك أو يصلون إلى موقعك عبر نتائج غير محدّثة من محركات البحث، للتخلص من هذه النهاية المسدودة، ستحتاج إلى إنشاء صفحة 404 تساعد زوارك الضالين للعودة إلى المكان الذي تريده. في الوقت الحالي، أغلب القوالب تأتي مع صفحة 404 بشكل افتراضي لكنها تخبر الزائر فقط أن الصفحة غير موجودة، وقد توفر رابط للعودة إلى الصفحة الرئيسية، وهذا غير كافٍ، أعني أن الزائر ذهب إلى صفحة غير موجودة، لكن قد تكون الصفحة التي يبحث عنها موجودة في موقعك، أليس كذلك؟ لن تحتاج إلى بناء صفحة 404 مخصصة من الصفر فتوجد ملحقات عديدة تفعل ذلك مثل 404page و 404 Page by SeedProd. 10. تخصيص تذييل الصفحة ستجد أن التذييل في أغلب القوالب عام للغاية، ففي كثير من الأحيان ستخبرك هذه المنطقة عن القالب الذي يستخدمه الموقع، ومعلومات حول حقوق النشر و اسم الموقع، يمكنك تغيير هذا النص لكنه سيكون أصعب من تغيير اتجاه هذه المعلومات أو إضافة حقول جديدة. يمكنك تخصيص تذييل الصفحة عن طريق استخدام الودجات، لذلك إذا كان القالب يسمح لك باستخدام ودجات التذييل، يمكنك إضافة بعض المعلومات الأخرى إلى هذه المنطقة، فمثلا يمكنك إضافة ودجت نص مخصص مع بيانات الاتصال بك، أو يمكنك إضافة أيقونات شبكات التواصل الاجتماعي في ودجت أخرى، أو يمكنك أيضا إضافة بعض الودجات القياسية في هذه المنطقة مثل أحدث المُشاركات أو قائمة التصفح الرئيسية. بالطبع توجد بعض الملحقات التي توفر لك المزيد من التخصيص، فعلى سبيل المثال يسمح لك ملحق Footer Putter بإضافة معلومات حقوق النشر وعلامتك التجارية المسجلة، وسيسمح لك ملحق Header and Footer بإضافة شيفرات الإعلانات، أما بالنسبة إلى WP Custom Header Footer فسيسمح لك بإضافة شيفرات CSS و JS مخصصة دون لمس ملفات القالب. إن الاهتمام بتخصيص منطقة التذييل سيُظهر موقعك بمظهر مهني واحترافي. 11. استخدام ملحقات White Label يمكنك استخدام أحد ملاحق white label لتخصيص لوحة التحكم بسرعة وسهولة دون الحاجة إلى الخوض في الشيفرات البرمجية، ونحن ننصح بـ Ultimate Branding، فهذا الملحق مفيد للغاية ويجعل عملية تخصيص لوحة التحكم لعلامة تجارية مُعيّنة أسهل دون كتابة أية شيفرات برمجية. باستخدام هذا الملحق، يمكنك تخصيص شاشة تسجيل الدخول والتذييل وتذييل لوحة التحكم والودجات وغيرها، فهي تعطيك تحكمًا كاملًا على جزء الواجهة الخلفية (backend) لموقعك لتتمكن من تخصيص كل التفاصيل، وهذا شيء مهم للغاية إذا كنت توفر لوحة تحكم لعملائك، لذلك فإن اهتمامك بالتفاصيل سيجعلهم ينبهرون. إن ملحق White Label Branding هو خيار جيد آخر، فهو يوفر لك المميزات السابقة ويسمح بتخصيص لوحة التحكم، وإضافة إلى ذلك فهو يأتي بأدوات إضافية مثل التحكم بالتصفح والقوائم، والسماح بإخفاء شريط المدير، وإضافة ودجات و meta boxes في لوحة التحكم، ويمكنك أيضا تخصيص الألوان والأزرار وتغيير كل ما يراه المستخدم العادي على لوحة التحكم. الخاتمة الانطباعات الأولية مهمة للغاية لعلامتك التجارية ولموقعك على الإنترنت، وستبدأ بخسارة عملائك أو/و زبنائك إذا كان موقعك لا يبدو احترافيًا ومهنيًا، لكن لحسن الحظ ليس من الصعب صقل موقعك ليظهر كأن محترفًا حقيقيًا قام ببنائه. فبإضافة مميزات -وحذف أخرى- يُمكنك تحسين مظهر موقعك بشكل كبير. ما الأشياء التي يجب عليك إضافتها/حذفها إلى موقع ووردبريس الخاص بك ليظهر بمظهر احترافي؟ ما الأشياء الافتراضية التي يجب تغييرها؟ شاركنا تجاربك في التّعليقات. ترجمة -وبتصرف- للمقال: Add (or Remove) These 11 Things From Your WordPress Site and Look Like a Pro لصاحبته Brenda Barron.
  15. من خلال الأجزاء السابقة من سلسلة SEO للمدونين ألقينا نظرة على كيفية تحسين SEO المدونة، وتحدثنا على عن مجموعة من الطرق المختلفة للقيام بذلك. وفي هذا الجزء سنستعرض عدد من ملحقات ووردبريس التي ستسّهل عليك تهيئة مدونتك لمحركات البحث. ثم سنتحدث عن أهمية أخذ الجمهور في الاعتبار عند كتابة المقالات وعدم كتابتها من أجل روبوتات محركات البحث. ملحقات ووردبريس فيما يلي 4 ملحقات أفضلها وأستخدمها كل يوم: ملحق WordPress SEO من Yoast في الحقيقة، ربما يكون ملحق Yoast من أهم الملحقات على مدونتك بالإضافة إلى تحليلات جوجل. هذا الملحق الصغير هو بالتأكيد هو الأكثر أهمية على مدونتك عندما يتعلق الأمر بتهيئة المدونة لمحركات البحث. أولا، يساعدك هذا الملحق في إنشاء خريطة موقع XML (ولقد تحدثنا عن خريطة الموقع sitemap في الجزء الأول من السلسلة). وكذلك يساعدك على تحسين كل مقال تكتبه لتهيئته لمحركات البحث. وعندنا تنتهي من الكتابة، سيقوم بتقييم المقال بثلاثة تقييمات: الأحمر، الأصفر، أو الأخضر، اعتمادا على جودة ما أنجزته لحد الآن. بعد ذلك بإمكانك اتباع إرشادات الملحق إلى أن تحصل على التقييم الأخضر قبل أن تنشره. إنّ تثبيت هذا الملحق ليس اختياريا، يجب على جميع المدونين تثبيته على مدوناتهم. Quick Cache من الأمور التي يبحث عنها جوجل ويقيّم المواقع على أساسها هي مدى سرعة تحميل الموقع. فإذا كان تحميل الموقع سريعا، سيحصل على تقييم أعلى من حيث SEO. يقوم Quick Cache بأخذ لقطة فورية (يبني ذاكرة مؤقتة) لكل صفحة، مقال، تصنيف، رابط، إلخ. ثم يتم تخزين هذه اللقطات (يُحتفظ بها بشكل مؤقت) لكي يصبح بالإمكان الرجوع إليها لاحقا، وهذا يوفر الوقت عندما يقوم الناس بتحميل موقعك، مما يسرّع عملية التحميل. SEO Friendly Images لقد تحدثنا في الجزء الثالث من هذه السلسلة حول كيفية تحسين الصور التي تدرجها في مقالاتك وتهيئتها لمحركات البحث. من الأمور المهمة التي يجب القيام بها هي ملء حقول "Title" (العنوان) و "Alt Text" (النص البديل). سيقوم هذا الملحق بإنجاز هذه المهمة تلقائيا بالنيابة عنك. YARPP بخلاف الملحقات الثلاثة السابقة، والتي وظيفتها الوحيدة هي زيادة SEO مدونتك، يؤثر ملحق YARPP (اختصارا لـ Yet Another Related Post Plugin) على SEO المدونة بشكل غير مباشر. حيث يقوم باقتراح مقالات ذات صلة بالمقال الذي أنهى القارئ قراءتها للتو. والنتيجة النهائية ستكون استدراج القارئ لقراءة المزيد على المدونة، وبالتالي تقليل معدل الارتداد bounce rate. ومعدل الارتداد المنخفض يعنيSEO أفضل. الآن حان دورك، اذهب وقم بتنزيل هذه المحلقات وثبتها على مدونتك لمساعدتك على تهيئتها لمحركات البحث. لماذا يجب ألا تكتب للروبوتات هذه هي الفقرة الأخيرة من سلسلة SEO للمدونين. وعند هذه المرحلة وددت أن أعرّج على أمر أعتبره مهما جدا؛ الكتابة لروبوتات محركات البحث. أصبحنا نعرف الآن أنّ تهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث هي عبارة عن صيغة. وهي تتمحور حول استراتيجيات الكلمات المفتاحية keywords، والتأكّد من ظهور هذه الكلمات في مواضع محددة وبكميات محددة على مدونتك. المشكلة هي أنّك مدون ولست محرر موقع، وأنّ التلاعب بالإنشاء copy ليظهر بلغة متسقة وطبيعية على الموقع أسهل بكثير منه على المدونات. إنّ الغرض من المدونة هو الكتابة من وجهة نظر المتحدث، نحن نكتب عن هويتنا، وما هي أهدافنا. نحن نكتب وكأننا نتحدث مباشرة إلى جمهورنا. وعندما نكتب بهذه الطريقة، فعلى الأرجح أنّ آخر ما يخطر على بالنا هو الكلمات المفتاحية والتأكد من أنّ كثافتها عالية بما فيه الكفاية. أنت تعبّر عن جميع أفكارك ومشاعرك بواسطة الكتابة، لكن إذا كنت تقوم بكتابة تدويناتك للروبوتات، لن يقرأها الناس العاديون، لأنّهم جميعا يدركون أنّك قمت بكتابتها للروبوتات، وهم ليسوا بروبوتات. يجب أن تكتب لجمهورك أولا، ولتهيئة مدونتك لمحركات البحث ثانيا. أنا عادة ما أجلس للتأمل بفكرة معينة ومن ثم أكتب المقال. ثم أعود وأختار كلمة مفتاحية مناسبة. بعدها أعدّل المقال وفقا لذلك. حيث أتأكد من ظهور الكلمة أو الكلمات المفتاحية في عنوان المقال، وفي الرابط. ثم أبحث لمعرفة فيما إذا كان بإمكاني تضمينها بضع مرات في نص المقال، مع تجنب ظهور المقال بنمط باهت أو مصطنع. في بعض الأحيان تكون مقالاتي أكثر نجاحا من مقالات الآخرين، وفي أحيان أخرى لا يكون المقال مهيأ لمحركات البحث بشكل ممتاز، ولكنني راضية به. إذا، القرار راجع لك، لكن بالنسبة لي، أنا أُعطي الأولوية للتواصل مع جمهوري على التواصل مع روبوتات جوجل. ولا أنكر أنّ تهيئة المدونة لمحركات البحث بشكل مثالي يمكن أن يجذب الناس إليها، لكن إذا كان المحتوى عليها مصطنعا ويبدو كأنّه كُتب آليا، لن يبقى القراء عليها، ولن يعودوا إليها مجددا. نأمل أن تكون المعلومات التي وردت في هذه السلسلة مفيدة لك وأنّها ساعدتك على فهم أساسيات SEO وتعلّم كيفية تهيئة مدونتك لمحركات البحث. ترجمة -وبتصرّف- للمقالين SEO4Bloggers 9: 4 SEO WordPress Plugins و SEO for Bloggers 12: Writing for Robots لصاحبته Rebecca Coleman.
  16. التسويق هو عنصر أساسي في نشاطك التجاري مهما كان نوعه، ومفهوم التسويق تغير ويتغير باستمرار، ونحن بحاجة إلى تغيير طريقة تفكيرنا تجاهه لمواكبة هذا التطور. هل لديك نشاط تجاري متخصص في تصميم الويب، أو أنك مسؤول عن الجوانب الرقمية في الشركة التي تعمل بها؟ إذا كان الأمر كذلك فإن التسويق يعتبر عنصرًا مهمًا في عملك. العامل المستقل Freelancer بحاجة لبناء علامته التجارية الخاصة، وأصحاب الأنشطة التجارية بحاجة إلى التعريف بأنشطتهم لكسب المزيد من العملاء، وحتى الشركات الرقمية التي تعمل على شبكة الإنترنت تحتاج إلى زيادة متابعيها والحصول على مزيد من الزوار لمواقعها الإلكترونية، وكل هذا يتطلب معرفة بسيطة بمفهوم التسويق. ربما تكون غير محب للتسويق، ولكنه في النهاية أمر واقع يجب عليك أن تتعامل معه وتنجزه بالشكل الصحيح. مفهوم التسويق تغير، ماذا عنك؟أدى التطور الرقمي إلى تغير التسويق، ولكن ومع الأسف فإن تفكيرنا في أغلب الأحيان لم يتطور ليواكب هذا التغيير. لا زلت أرى شركات تصميم الويب تستخدم أدلة الصفحات الصفراء أو نظيرها الرقمي إعلانات Google Adsense، وكذلك أرى شركات كبيرة تصرف مبالغ مالية ضخمة لتضع بانرات إعلانية على شبكة الإنترنت. هذا كله عبارة عن الشكل الإلكتروني للإعلانات اللوحية التقليدية، هذه الأساليب التقليدية بجميع أشكالها تقودنا إلى نتيجة واحدة، من يصرف مالا أكثر يصل إلى شريحة أكبر من الجمهور ويحصل على أكبر قدر من الاهتمام. الأسلوب السالف الذكر لم يعد فعالا في وقتنا هذا، فالمستخدمون أصبحوا أكثر نباهة وقد تعرفوا على طرق لحجب كل تلك الأمور. ابتكر المسوقون طريقة جديدة للتغلب على هذه المشكلة، وأطلق على هذه الطريقة مسمى التسويق بالمحتوى ( content marketing). إذا كنت ترغب بالوصول إلى جمهورك المستهدف فإنه ينبغي عليك الاهتمام بهذه الطريقة، ولكن انتبه لأنه من السهل أن تنجزها بشكل خاطئ. ما هو التسويق بالمحتوى؟يتميز مصطلح التسويق بالمحتوى بنوع من الغموض كغيره من المصطلحات الطنانة، ويشير هذا المصطلح هنا إلى التسويق الذي يسعى إلى منح الفائدة للمستخدم. هذه المقالة التي تقرأها هي مثال للتسويق بالمحتوى، فهي تهدف إلى إفادتك كقارئ بمعلومات جديدة، وفي نفس الوقت تثبت مدى مهارتي ومصداقيتي ككاتب على أمل أن يؤدي ذلك إلى توظيفي من قبلك لإعطاء الاستشارات والنصائح. هذا النوع من التسويق يسعى إلى تجاوز الطرق الإعلانية الصريحة والمباشرة، من خلال التحول إلى بناء علاقات مع العملاء المحتملين. يتجلى هذا الأمر بشكل واضح في التدوينات ومنشورات شبكات التواصل الاجتماعي وكذلك في مقاطع الفيديو المنشورة على موقع يوتيوب وما شابه ذلك. هل لا زال الأمر غامضا؟كثير من الأشخاص ومع الأسف يبدؤون باستخدام الأدوات المخصصة للتسويق بالمحتوى دون تبني الفلسفة الكاملة لهذا النوع من التسويق، فنجد أنهم يشرعون في التدوين وينشطون على شبكات التواصل الاجتماعي ويقومون بإنتاج مقاطع الفيديو، ولكنهم يحاولون من كل ذلك الترويج لخدماتهم بدلا من تقديم الفائدة لمتابعيهم. ينشطون في التدوين للحديث حول خصائص منتجاتهم، ويحاولون إخفاء الصبغة الإعلانية في مقاطع الفيديو التي ينشرونها، بل حتى منشوراتهم في شبكات التواصل الاجتماعي يسعون من خلالها إلى زيادة زوار مواقعهم بدلا من مساعدة متابعيهم. الفكرة الصحيحة للتسويق بالمحتوى هي أبعد ما تكون عن الطرق التقليدية المستخدمة في النشر، فهي تتيح لك بناء علاقات حقيقية مع المستخدمين وتكوين سمعة جيدة حولك وزيادة مصداقيتك لديهم، ولكن تحقيق ذلك كله يتطلب تخصيص الكثير من الوقت، حيث أن هذا النوع وخلافا للتسويق التقليدي لا يمكن بناؤه باستخدام المال، وهذا هو التحدي الحقيقي. هل أنت مستعد لدفع الثمن؟الشركات لا تمانع صرف الأموال على الحملات الإعلانية، واتخاذ القرار لذلك يتم بأسرع وقت، ولكنها تتثاقل في توظيف أفراد جدد في فريق العمل هربا من دفع المزيد من الأجور. في الحقيقة فإنه وللبدء باستخدام التسويق بالمحتوى بشكل صحيح فإنك تحتاج لتخصيص الكثير من الوقت لهذا الأمر، إذا كنت مستقلا Freelancer فهذا يعني أن عليك تخصيص مزيد من ساعات العمل أسبوعيا، أما إذا ما كنت مالكا لنشاط تجاري أو عضوا في فريق مسؤول عن الجانب الرقمي في منظمة تجارية، فإنك قد تحتاج إلى توظيف شخص جديد في فريق العمل بشكل دائم. كمثال على ما أقول فإني وخلال عملي السابق في شركة Headscape كنت أخصص ما لا يقل عن 70% من وقتي للتسويق بالمحتوى، مستخدما هذه المدونة* والمقاطع الصوتية وشبكات التواصل الاجتماعي وكذلك بعض الكتابات والمنشورات الأخرى، هذا كله بالإضافة إلى إلقاء المحاضرات وكتابة الكتب، وكنت أعمل كل هذا بالرغم من أن فريق العمل لم يكن يتكون إلا من 13 فردا. الاستثمار في التسويق بالمحتوى ثمنه مرتفع، ولكن العائد أكبر دون شك، استثماري في التسويق بالمحتوى مكّن Headscape من الحصول على تدفق مالي مستمر مدة 12 سنة، وهذا ساعدنا في تكوين سمعة جيدة على مستوى عالمي والحصول على الكثير من العملاء المرموقين، وبالطبع فإننا لم نكن لنصل إلى كل هذا بنشر بعض الإعلانات على Google Adsense. سر النجاحما هو سر النجاح في التسويق بالمحتوى؟ كما ذكرت سابقا فإن مفتاح النجاح هو التركيز على تقديم الفائدة لمتابعيك، ولا ينبغي أن تفكر في الترويج لمنتجاتك أو خدماتك بشكل كبير ومباشر إلا فيما ندر. بالإضافة إلى ذلك فإن أحد أهم العوامل للنجاح هي الانتظام في النشر. إذا كان منتجك أو خدمتك يعتمد على البيع الموسمي فقط، فإنه من المهم أن تكون في ذاكرة عملائك المحتملين عندما يرغبون بالشراء، فلا بد أن تتواصل معهم باستمرار، ولا بد أن تكون قد تواصلت معهم منذ فترة بسيطة عندما يقررون اتخاذ قرارهم الشرائي. إذا كانت لديك مدونة ولكنك لا تقوم بالنشر فيها إلا مرة كل عدة أشهر فإن هذا لن يساعدك على النجاح، بل على العكس من ذلك قد يؤدي هذا التصرف إلى الإضرار بنشاطك التجاري، وسيكون الوقت الذي استثمرته في الكتابة مجرد وقت ضائع لا قيمة له ولن يعود عليك بأي فائدة. إذا لم تكن قادرا على توظيف شخص للقيام بهذا العمل، قم بتخصيص جزء من وقتك لنشر شيء قيّم لمتابعيك، سواء كان ذلك تدوينة أو إضافة برمجية لمنصة التدوين وورد بريس أو مقطع فيديو تعليمي، أنت بحاجة إلى نشر شيء ما بشكل أسبوعي. عندما يتعلق الأمر بشبكات التواصل الاجتماعي فإن نشر التحديثات ينبغي أن يكون يوميا. شارك بعض المعلومات والروابط المفيدة وكذلك المقولات الملهمة. انشر روح المرح بين متابعيك وعلّمهم ما يفيدهم وساعد في إلهامهم بالأفكار المفيدة. كن متواجدا أمامهم باستمرار بحيث تخطر على بالهم مباشرة عندما يقررون الشراء. وأخيرا اجعل المحتوى الذي تنشره تفاعليا، ومصطلح المحتوى التفاعلي قد يساء فهمه، فلا يقصد به أن تجعل المحتوى مثيرا للانتباه بطريقة أو بأخرى، التفاعلية تعني التواصل الجيد مع الآخرين، أن تبين لهم بأنك تهتم بوقتهم الذي سيقضونه في قراءة ما تنشر، يعني أن تهتم بهم وبمشاكلهم وآرائهم في منشوراتك. في النهاية الناس يشترون من الأشخاص الذين يعجبون بهم. إذا اعجبوا بك ستكون محلا لثقتهم، وإذا وثقوا بك فإنهم سيقومون بتوظيفك، ولن تحصل على ثقتهم إلا إذا بينت اهتمامك بمصالحهم وقدمت المساعدة لهم. الكثيرون يبحثون عن حلول سريعة للتسويق، ولا أعلم إن كانت هذه الحلول موجودة فعلا أو أنها قد وجدت في يوم ما. التسويق اليوم يعني جهد ساعات، يعني الثبات على المبدأ وإظهار الاهتمام الحقيقي بالآخرين، وهو شيء لا بد أن تكون مستعدا لفعله. *: المقصود به المدونة التي نُشر فيها المقال الأصلي ترجمة وبتصرف للمقال: An introduction to content marketing and why it matters to you لصاحبه Paul Boag.
  17. يحتل التدوين الاستضافي Guest Blogging مكانة بارزة في عالم الأعمال بكافة مستوياتها. وتختلف طرق الاستفادة منه حسب وسيلة الطرح، ولكن بشكل عام لا يوجد صاحب شركة أو رائد أعمال ناجح على الإنترنت لا يفيد من التدوين الاستضافي. يوجد على الإنترنت الآن علامات تجارية بارزة مثل إنتل Intel وإيفرنوت Evernote أفادت كثيرًا من التدوين الاستضافي، وغني عن الذكر أنه أحد الاستراتيجيات الفعّالة لجلب الزوار وبناء العلامة التجارية الشخصية Personal Branding في أي صناعة على الإنترنت، أو حتى خارج الإنترنت. غير أن هناك بعض الضباب يحيط بالتدوين الاستضافي، يسبب الكثير من التخبط والإخفاق في تنفيذه بالشكل الملائم. الآن .. حان الوقت لينقشع هذا الضباب. الخطوة الأولى: ما هو التدوين الاستضافي Gust Blogging ؟ التدوين الاستضافي بكل بساطة هو أن تقوم بكتابة تدوينة/مقال في موقع آخر له علاقة بالمجال الذي تتخصص فيه. فلنفترض أنك متخصص في تقنيات محركات البحث Search Engine Optimization أو كما يُطلق عليها اختصارًا SEO، ففي هذه الحالة ستكون مواقع مثل SearchEngineLand.com أو SearchEngineJournalist.com مواقع مناسبة لك لتكتب فيها. أو أنت متخصص في الكتابة الاحترافية والعمل بقواعد الـ Copywriting فربما يكون موقع مثل Copyblogger.com هو المكان المثالي لك كي تبث فيه تدوينتك الاستضافية Guest Post. في هذه الحالة يكون اسمك المدون الضيف Gust Blogger، ويكون هناك مربع صغير في بداية التدوينة أو نهايتها به نبذة مختصر عنك بجانب صورتك، بالإضافة إلى رابط موقعك، أو رابط الصفحة التي تحب أن يشير إليها الموقع المضيف. وبالعكس، ربما تكون أنت صاحب أحد المواقع المتخصصة في مجال معين Niche وترغب أن يقوم أحد شركاء الصنعة بكتابة تدوينة لديك، فيكون هو المدون الضيف، وأنت المضيف. الخطوة الثانية: ما هي أهداف التدوين الاستضافي Guest Blogging ؟ قبل تحديد الهدف من التدوين الاستضافي Guest Posting، يجب أن تدرك أن تدوينتك يجب أن تُنشر في موقع له علاقة بموضوع موقعك بشكل أو بآخر. وإلا فلن يمكنك تحقيق أي هدف من الأهداف الآتي ذكرها. من يلجأ للتدوين الاستضافي عادة ما يكون له هدف محدد من ثلاثة أهداف لا رابع لهم: جلب المزيد من الزوار لموقعك/مدونتك Traffic بناء رابط خلفي قوي Backlink بناء العلامة التجارية الشخصية Personal Branding إذا تمكنت من اختيار الموقع بشكل صحيح، بما يتلاءم مع نوعية موقعك، فستستطيع حينها الجمع بين الأهداف الثلاثة بضربة واحدة. ولكن لا مانع على الإطلاق من التركيز على هدف واحد، أو الجمع بين اثنين. فإذا أردت على سبيل المثال جلب زوار مهتمين إلى موقعك، فابحث عن الموقع الذي يأتيه حجم مناسب من الزوار. وإذا أردت بناء رابط خلفي قوي، فمن المفضل التأكد من أن الموقع يحظى بسمعة ورتبة جيدة لدى جوجل. وأخيرًا إذا أردت بناء علامة تجارية شخصية، فابحث عن المواقع التي تعتبر أقطاب في الصنعة يلجأ إليها الناس. الخطوة الثالثة: كيفية العثور على فرص للتدوين الاستضافي إذا كان موقعك باللغة الإنجليزية فالفرصة أسهل بكثير من ما إذا كان موقعك باللغة العربية. فمعادلة مثل هذه "keyword guest post" أو ما يشابهها، تستطيع كتابتها في مربع بحث جوجل والاستمتاع بالنتائج. بالإضافة إلى تواجد عشرات المنصات المخصصة للتدوين الاستضافي متاحة باللغة الإنجليزية. وحتى الآن – في حدود علمي – لم تظهر بعد منصات تدوين عربية تخدم التدوين الاستضافي بشكل مباشر. لذا فسنعمل بالطريقة الكلاسيكية. 1. ابحث عن رفقاء الصنعة عادة ما يكون الخبير المحترف في مجال ما على اتصال برفقاء الصنعة، سواء على الإنترنت أو خارج الإنترنت. فإذا كنت ذلك الخبير، فحتمًا تستطيع التواصل مع أرباب المواقع الأخرى في نفس المجال، وكتابة تدوينتك الاستضافية لديهم. أما إذا كنت حديث العهد بالمجال، فأنصحك ببدء معرفة جيرانك على نحو جيد، فهذا سيزيد من فرص تبادل الفائدة لكلا الطرفين. 2. ابحث عن المدونين المشهورين بالتدوين الاستضافي هناك العديد من رواد الصناعة Thought Leaders الذين يزرعون خبراتهم في الكثير من المنصات التدوينية على الإنترنت. موقع مثل عالم التقنية يعتبر مكانًا جيّدًا للبحث. ليس كل من يكتب في عالم التقنية كاتب حر، بل أكاد أجزم أن جميعهم يملك مدونات ومواقع خاصة تغطي نوع معين من الأعمال. حسنًا .. عالم التقنية لا يقف وحده .. هناك كومة من المواقع تسانده، وليس عليك إلا البحث. وليس الغرض هنا البحث عنهم لذواتهم فحسب، ولكن لأجل معرفة أي المواقع تلك التي كتبوا فيها تدويناتهم الاستضافية. حينما تكون على اطلاع بمعلومة بمثل هذه القيمة، تستطيع فعل المثل. 3. عن طريق البحث في الروابط الخلفية Backlinks للمنافسين حتمًا يتطلب نجاح موقعك عمل تحليل لمواقع المنافسين، وخاصة الروابط الخلفية Backlinks. قم بتفحص تلك الروابط وخاصة تلك القادمة من تدوينة ضيفية في موقع ما في نفس مجال الصنعة، وقم بفعل المثل. الخطوة الرابعة: ما هي أفضل الأوقات لعمل تدوينة استضافية؟ إذا أحسنت تنفيذ خطوات التواصل مع صاحب المدونة – التي سنعرضها بعد قليل – سيمكنك عمل تدوينة مستضافة في أي وقت مع أي موقع، ولكن بالطبع هناك أوقات ذهبية لنيل هذه الفرصة، يجب عليك اغتنامها فور حدوثها. مثل: حينما يتم الإشارة إليك/إلى منتجك/إلى نوعية العمل الخاصة بك في أحد تدويناتهم، أو في حساباتهم على الشبكات الاجتماعية. حينما يقوم أحد المدونين الآخرين بنشر تدوينة مستضافة على الموقع، أو حينما يطلب الموقع صراحة أنه بحاجة إلى من يكتب تدوينة مستضافة لديه. الخطوة الخامسة: خطوات التواصل مع صاحب الموقع/المدونة لعرض تدوينة مستضافة لديه لو اتبعت الخطوات الخمس التالية كما هي، فإن احتمالية قبولك كمدون ضيف في أحد المنصات الرائدة في الصناعة سترتفع بشكل كبير. أ) حينما يقع اختيارك على موقع معين لعرض تدوينة استضافية به، اقرأ شروط وتعليمات Guidelines التدوين الاستضافي في المدونة المستهدفة قبل البدء. ب) كن وجهًا مألوفًا في محيط صاحب الموقع. فلا تجعل ظهورك مفاجأة، بل اجعل الأمر يبدو كما لو كان أحد قراء المدونة يدلي بدلوه في تغطية عنوان مهم. ج) اجعل الرسالة التي ترسلها له شخصية للغاية: توفير وحسن استغلال الوقت أمر طيب ومطلوب، ولكن هذا ليس موضعه. البعض يقوم بكتابة نموذج رسالة يصلح لجميع المواقع والمدونات، لأجل طلب عمل تدوينة مستضافة لديهم، ويكون عنوانها عام على غرار "سيدي الفاضل ..."، "عزيزي مدير الموقع ..." أو غير ذلك، ثم يقوم بإرسال تلك الرسالة إلى 100 أو 200 شخص مرة واحدة .. هذا مرفوض تمامًا في هذا الموطن. اجعل الرسالة شخصية .. اعرف اسمه، وتحدث عن موقعه واذكره بالاسم، وعبّر عن إعجابك ببعض التدوينات التي كتبها، واطلب منه السماح لك بعرض موضوعك، ومدى القيمة التي ستُضاف إليه بقبوله نشر مقالتك لديه. د) عرّفه بنفسك وبإمكانياتك بدون المغالاة في التباهي أو التقليل من الشأن: التوازن مطلوب في كل شيء. وهو قبل أن يوافق على أن تكتب لديه، بحاجة إلى معرفة من أنت حقًا. قم بتقديم سيرة ذاتية مختصرة، واقعية، موثقة بالأرقام والحقائق، بعيدة عن التباهي، خالية من المغالاة. ه) لماذا ينبغي عليه أن يوافق أن تقوم بعمل تدوينة مستضافة لديه: هذا هو عنصر الجذب والتأثير في هذه العملية. اشرح له في نقاط محددة مرتبة، المميزات التي ستعود عليه. تستطيع إغراؤه بحجم الزوار لديك الذي حتمًا سيتبعك أينما ذهبت. أو بالخبرات الشخصية الحصرية التي لديك وستسبب – حتمًا – تفاعل كبير مع الزوار. باختصار اعرض عليه شيء ليس موجودًا لديه. الخطوة السادسة: بعد الموافقة وقبل البدء الآن جاءتك الموافقة .. هنيئًا لك .. ولكن كيف تبدأ بحرفية، حتى تُقبل مقالتك لدى صاحب الموقع من أول مرة؟ بداية يجب أن تتفحص بروية عن ماذا يتحدث محتوى هذه المدونة/الموقع، وما هي أبرز العناوين التي يقوم بتغطيتها، وطرق المعالجة لتلك المواضيع. ثم بعد ذلك تعرّف على من سبقوك بالتدوين الاستضافي وكيف كان أداؤهم، وما هي نوعية المواضيع التي قُبلت في الموقع حينما قدموها. بمجرد بدء البحث عن المدونين الضيوف في الموقع، ستعرف كيف كان أداء المدوّنين الضيوف في المرات السابقة، ومن ثم السير على نهجهم بقدر المستطاع بما يخدم أهدافك. بل ما هو أكثر من ذلك، قم بعمل جدول إحصائي اكتشف فيه أي التدوينات الضيفية كانت الأعلى أداءً، وقدم شيء في نفس المستوى، أو ما هو أعلى منها إن أمكن ببذل بعض الجهد في البحث والتنفيذ. كل الخطوات السابقة تمت بينما جاءت الموافقة ولم تقم بعمل أي اتصال مع صاحب الموقع/المدونة. ولكن هب أنك بعد كل هذا الجهد والتفكير، حصلت على فكرة، وقمت بالتنفيذ، وكتابة التدوينة، ثم بعد ذلك قمت بعرضها على صاحب الموقع الضيف، وقام برفضها. ماذا ستفعل وقتها؟ أكاد أجزم بأنني أشعر بكم الإحباط الذي تشعر به، وبمدى الفتور الذي يعتريك نتيجة لهذا. ولكن لماذا تُسلم نفسك إلى الإحباط، طالما تستطيع تجنب مثل هذا الموقف؟ بل إن الخطوات التالية ستجنّبك الوقوع في مثل هذا الموقف تمامًا، بل والحصول على الموافقة من أول مرة. الخطوة السابعة: أفضل الخطوات على الإطلاق لعمل تدوينة مستضافة استثنائية تُقبل من أول مرة قم بالإطلاع على المحتوى السابق: كما أسلفنا في الفقرات السابقة، يجب أن تفهم توجه المدونة بشكل تام قبل أن تبدأ. هذه إحدى الأساسيات. اعرض بعض الأفكار أو العناوين الرئيسية على صاحب الموقع/المدونة: لا تقم بعرض التدوينة الكاملة مرة واحدة، ولكن وفرّ وقتك وجهدك واعرض العناوين الرئيسية والأفكار العامة فقط، واترك له القرار. اطلب منه اختيار الفكرة الأفضل: الآن، لقد قمت بذكاء بإلقاء الكرة في ملعبه، وحينها لن يستطيع رفض مقالتك بالكلية لأنه هو الذي اختارها بالفعل. اعرض ملخص لعرض الفكرة: قد يكون العنوان مقبولاً والفكرة العامة طيبة، ولكن المحتوى فقير، أو مخالف للتوقعات التي تكمن خلف العنوان. هذا وارد .. لذلك – ولكي تقطع الشك باليقين – قم بعرض ملخص واف للفكرة كي يقوم بمراجعتها قبل أن تبدأ الكتابة الفعلية للمقال. ابدأ على الفور وقدم التدوينة في شكلها النهائي: هذه هي اللحظة التي بذلت لأجلها الكثير من الجهد، فاجعل عملك في أحسن صورة ممكنة، واقرأ جيدًا قواعد كتابة التدوينة المستضافة الناجحة. (سنتناول هذا الموضوع في الفقرات التالية مباشرة). الخطوات السابقة – عن تجربة – تمحي أي احتمالية لتعرض مقالتك للرفض من قبل صاحب الموقع. أقصى ما سيفعله هو طلب بعض التعديلات البسيطة، ولكن في الغالب سيوافق على مقالتك من أول مرة. الخطوة الثامنة: كيفية كتابة تدوينة مستضافة ناجحة إنها لا تتحدث عنك: على الرغم من أنه قد يكون أساس كتابة هذه التدوينة، هو صناعة شهرتك الخاصة Personal Brand، إلا أنه يجب أن تتجنب الحديث عن نفسك أو عن شركتك بشكل مباشر قدر المستطاع، فالتدوين الاستضافي غرضه الأول هو تبادل الثقافة والمعرفة، وليس الإعلان عن نفسك. وهذا بالطبع لا يتعارض مع ذكر خبرة شخصية، طالما تخدم الموضوع. استخدم نفس تنسيق الكتابة في المدونة/الموقع: هذا الأمر مفروغ منه بالطبع، ولكن ما أقصده تحديدًا هو ربما اعتاد صاحب الموقع قطع طول التدوينة باقتباس Quote، عدد معين من الصور، فيديوهات، العناوين الجانبية، أو البدء بحكمة أو فقرة ليس لها علاقة مباشرة بالموضوع، .. الخ. التزم بالنمط الذي يسير عليه صاحب الموقع. ضمّن بعض الروابط ذات الصلة: الطبيعي أن تضع بعض الروابط الخارجية External Links التي تنظر إلى مواقع أخرى، ولكن انظر إلى كم التقدير الذي سيكنّه لك صاحب الموقع إذا قمت بالإشارة إلى بعض صفحات الموقع باستخدام الروابط الداخلية Inbound Links. بل أنا على يقين من أن إجراء مثل هذا سيكون أحد عوامل الموافقة على التدوينة على الفور. ضع نداء الإجراء Call-To-Action في نهاية التدوينة للحث على التعليق: أي تدوينة يجب أن تنتهي بنداء إجراء. وأقل نوع من أنواع نداء الإجراء هو أن تشجع القراء على التعليق على هذه التدوينة أو مشاركتها على الشبكات الاجتماعية. هناك إجراءات أخرى مثل التسجيل في قائمة بريدية، تحميل كتاب إلكتروني، شراء منتج ما، .. الخ. تستطيع الاتفاق مع صاحب الموقع في أن يكون نداء الإجراء يصب في صالحك، وربما يوافق. أما الشيء المؤكد فهو أنه سيرحب للغاية إذا كان نداء الإجراء مرتبط بموقعه هو. الخطوة التاسعة: كيفية كتابة نبذة احترافية Bio عن نفسك كمدون ضيف هي فقرة واحدة تحتوي على 4 أو 5 سطور على الأكثر. هي تلك الفقرة التي سيقرأها الزوار قبل أن يقرأوا تلك التدوينة أو بعدها. المرة الوحيدة التي سيبحث فيها القراء عن هذه الفقرة بأنفسهم هي حينما يروق لهم محتوى المقال. فكيف إذًا تكتب عن نفسك باحترافية، وبشكل يحقق لك أعلى عائد؟ في هذه المسألة أعيدك إلى أهداف التدوين الاستضافي وستكون كتابة هذه الـنبذة Bio بناءً على تلك الأهداف. أتذكرها؟ نعم بالتأكيد .. هي: جلب الزوار Traffic، بناء رابط خلفي Backlink، بناء العلامة التجارية الشخصية Personal Branding. فلو كنت تسعى إلى جلب الزوار، فتحدث عن القيمة التي يقدمها موقعك، وضع رابط الصفحة التي تريد جلب الزوار إليها في هذه النبذة (ليس شرطًا أن تكون الصفحة الرئيسية بالمناسبة، فربما كانت صفحة هبوط Landing Page). وهذا الأمر سيصلح كذلك إذا كنت تسعى إلى بناء رابط خلفي لموقعك. في حالة بناء العلامة التجارية الشخصية، فأنصحك بأن تتحدث عن إسهاماتك في هذا المجال، وأن تجعل الرابط يذهب بالزوار إلى صفحة تتحدث عن إنجازاتك بشكل أكثر تفصيلًا. أو أن تضع رابط المتابعة على الشبكات الاجتماعية، أو الاشتراك في القائمة البريدية. فكل هذا من شأنه زيادة ارتباط الزوار بك. وبالطبع – كما ذكرنا بأعلى – تستطيع جعل النبذة Bio تخدم الأهداف الثلاثة معًا. الخطوة العاشرة: كيف تكون الأفضل بين المدونين الضيوف (أفضل 3 ممارسات) ادفع صاحب المدونة للمباهاة بك: لن تحصل على هذه الميزة إلا بأن تصنع من نفسك ذلك الشخص الذي يود الناس التعرف عليه، والتعلم منه، ويفتخرون بمعرفته. قم بتعلم الأسس الصحيحة للعلم في الشريحة التي تعمل بها، قم بمساعدة الكثير من الناس بدون مقابل، قم بالظهور في المحافل المحلية – والدولية إن أمكن – في مجال تخصصك، قم بالتعرف على كل الرواد في الصنعة واصنع معهم علاقات طيبة، وهناك الكثير مما تستطيع فعله في هذا الشأن. كل هذا من شأنه أن يجعل صاحب المدونة يتحدث عن تدوينتك لديه كحدث طال انتظاره. لا تبخل في عدد الحروف والكلمات: إذا كان متوسط عدد الكلمات في المقالة الواحدة لدى صاحب الموقع 1500 كلمة، اجعل مقالك يتجاوز الـ 2500 كلمة. اجعل المقال ينطق بالفائدة والمعرفة من كل حروفه وكلماته. اجعل المعرفة صافية بدون أي شروط أو مقابل. ما يخرج من القلب يصل سريعًا إلى القلب. وإذا كنت تسعى حقًا بصدق إلى إفادة قرائك، فسيشعر قرائك بهذا في كل حرف تكتبه، وسيقرأون الموضوع لنهايته أيًا كان مقدار طوله. قم بالرد على كل التعليقات، ولو بكلمة شكرًا: هذه الخطوة لها أكثر من مغزى. منها مثلًا أنك تعني بآراء قرائك، وتهتم بهم وبتعليقاتهم، وتقدرّهم، وتستجيب لردود أفعالهم، وأنك هنا ولست بمعزل عنهم، وأنك لست ذلك الشخص المتعالي أو المشغول الذي يكتفي بكتابة المقال ثم ينسى كل شيء عنه، وغيرها. الرد على التعليقات – سواء على المدونة أو الشبكات الاجتماعية – أمر في غاية الأهمية، لبناء شهرتك كشخص ذو سلطة Authority في هذه الصناعة. وأخيرًا .. لا تنس أن تدعو الخبراء للكتابة في موقعك .. التدوين الاستضافي طريق مكون من اتجاهين، فكما بذلت مجهود في العثور على فرصة لتقديم تدوينة استضافية لدى أحد الخبراء في الصنعة، ما المانع في أن تفتح الباب لزملاء الصنعة للكتابة عندك؟ أنت في حاجة فعلية إلى ذلك. الخلاصة فوائد التدوين الاستضافي Guest Blogging تتزايد يومًا بعد يوم، ولا يجب أن تتغافل عنها، والمدون المحترف في صنعته يجب عليه أن يدرك هذا الأمر جيدًا ويعرف كيف يستغله على النحو الأمثل، مع الحرص على تقديم الفائدة لجميع الأطراف المدون المضيف، المدون الضيف، القراء كافة. الخطوات العشر السابقة تعتبر هي الدليل المختصر الذي أعتمد عليه في بث التدوينات المستضافة Guest Post في المواقع الأخرى. فهل أجد لديك ما تضيفه عن تلك العشر؟
  18. "لدي موقع شخصي ككاتب مستقل، لكن لماذا لا يتهافت العملاء على طلب خدماتي؟" إن طرح السؤال بهذه الطريقة خاطئ، فأنت تعرف بالطبع أنك ككاتب بحاجة لموقع شخصي، لذا تُنشئ بلهفة زاويتك الصغيرة على شبكة الإنترنت وتنتظر... لكن لا أحد يطلب خدماتك. إنه بالتأكيد أمر محبط لدرجة أنك قد تستسلم وتفقد الأمل من قدوم العملاء، لكن انتظر قليلًا، من الممكن حقًا فعل ذلك. هل تتساءل كيف أعرف ذلك؟ ﻷنني قمت بذلك شخصيًا، وشاهدت كتابًا آخرين يفعلونها. هل تريد معرفة هذه الأسرار؟ ألق نظرة على هذه النصائح لجذب العملاء إلى موقعك الشخصي ككاتب والتي يُقدّمها لك مدوّنون نجحوا في ذلك فعلًا. 1. اكتب صفحة "من أنا" مذهلة إن صفحة "من أنا" هي ثاني أكثر صفحة زيارة في موقعك بعد الصفحة الرئيسية. وكما أشار Neil Patel في موقع Hubspot: تنصح Elna بإظهار ذلك مباشرةً: دعنا نأخذ صفحة "من أنا" الخاصة بـ Elna كمثال: تتواصل مع العملاء المحتملين مباشرةً: "هل تدير عملك التجاري منفردًا؟ هل اكتشفت أنك لا تملك وقتًا كافيًا خلال اليوم لإنهاء كل مهامك؟" ثم تستعرض السبب الذي يجعل منها الحل: "أنا إلنا كاين، كاتبة مستقلة، أضيف الحيوية إلى محتواك... " تلقي إلنا الضوء على خبراتها الاحترافية واهتماماتها مع إضفاء الطابع الشخصي على محتواها وإظهار الأسباب التي تجعلها كاتبة فريدة: "أنا شخص هادئ وعاطفي كثيرًا، كما أنني أعلم الآن مدى قيمة الوقت ﻷنّني أمّ لتوأم". وأخيرًا، تُنهي الصفحة بدعوة صريحة إلى الإجراء call-to-action "اتصل بي": 2. أنشئ مدونة مميزة في موقعك تعرف ويليشا بالضبط مدى فائدة وجود مدونة في موقعك الشخصي ككاتب، فقد اختيرت مدونتها My Freelance Life في العام 2015 من بين أفضل 100 مدونة للكُتاب من قبل Write Life. يفيد وجود مدونة في موقعك في عدة أشياء: المساعدة في تحسين نتائج موقعك في محركات البحث. زيادة وصول موقعك إلى قراء جدد عبر وسائل التواصل الاجتماعي. تُظهر قدراتك للعملاء. في حين أنك قد تجد العديد من الكُتاب يدونون عن موضوع "الكتابة بشكل مستقل" في مواقعهم، إلا أنك لست مجبرًا على الكتابة عن هذا الموضوع. وقد تحصل على نفس الفائدة في حالة الكتابة عن مواضيع ترغب أن يتم توظيفك للكتابة عنها. على سبيل المثال، إذا كنت تريد عملاء في مجال الحيوانات الأليفة، ابدأ في التدوين بهذا المجال. إذا كنت تشعر أن موقعك الشخصي ككاتب ومدونتك لا ينسجمان سويًة، يمكنك فصلهما وإضافة رابط "وظفنيً" في مدونتك ينقل الزائر إلى موقعك الشخصي، وبالعكس. 3. انشر أسعارك قد يكون من الصعب اتخاذ قرار نشر أسعارك، حيث يقول بعض الكُتاب أنه يجب القيام بذلك، بينما ينصح كُتاب آخرون بعكس ذلك. لكن كما برهنت سمر عويس، إن نشر أسعارك على موقعك الشخصي ككاتب قد يكون مفتاح جلب العملاء المثاليين. كيف يساعد هذا؟ يظهرك بمظهر الواثق من عمله. يعطي العملاء المحتملين فكرة عن الميزانية والسعر المتوقع. يمنع الأشخاص الذين لا يعدون عملاءك المثاليين من الاتصال بك. هذه نظرة سريعة على الطريقة التي حددت فيها سمر أسعار تدويناتها. وأول شيء ستلاحظه أنها تحدد بدقة ما سيحصل عليه العملاء مقابل السعر المدفوع، بما في ذلك الصور، إضافة إلى الترويج للتدوينات على حساباتها الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي. 4. الموازنة بين المهنية والمودة هذا عملك التجاري، وبالطبع يجب أن يُظهر موقعك مهنيتك بوضوح، لكن لديك أيضًا صوت مميز يعبر عنك، وقد يكون هذا الصوت هو العامل الحاسم في توظيفك بدلًا من شخص آخر. تقوم Keri بإظهار صوتها الخاص عن طريق التركيز على ما يحتاج العملاء إلى معرفته في المحادثات الصغيرة معهم "مرحبًا، أنا KeriLynn Engel، يمكنك أن تناديني Keri"، حتى أنها تضع وجوهًا مبتسمة بين الحين والآخر. خاطب عملاءك كما لو أنكم في محادثة ولا تخف من إشباع صيغة موقعك الحالية بشخصيتك المتفردة. ربما يكون من الصعب الحفاظ على هذا التوازن، لذا اطلب من أحد أصدقائك الاطلاع على صيغة موقعك الحالية واسأله عن انطباعه. 5. أضف شيئا لافتا للانتباه ثم قدم نفسك للعميل المستهدف إن هذا الأمر اللافت للانتباه في موقعك الشخصي ككاتب يمكن أن يكون على عدّة أشكال، بدءً بشعار ذكي مرورًا بنشر معلومة فريدة عن نفسك أو حتى سؤال يحفزّ على التفكير ويجذب العملاء في صيغة موقعك الحالية. المفتاح هو أن تكون كاتبا فريدا ولا ينسى نجحت آشلي في تنفيذها ذلك على عدة مستويات، بدايةً لم يكن شعارها "كاتبة مستقلة" كما ترى في العديد من المواقع وإنما أبرزت نفسها كـ "متحمسة لإنتاج المحتوى"، كم شخصًا آخر رأيته يستخدم هذا الشعار؟ بالتأكيد ليس عددًا كبيرًا، مما يجعلها فريدة. وكلما مرّرت في صفحتها نحو الأسفل، يمكنك أن تلاحظ أنها تراعي نصيحتها الثانية: قدم نفسك لعميلك. وفي نفس الوقت جذبت اهتمام عملائها وجعلتهم يرغبون في قراءة المزيد. إضافة إلى أنها تُخبر العملاء المحتملين ماذا ستقدم لهم بالضبط وبالتالي تحوز على اهتمامهم منذ البداية. لكي تجد الأمر المُلفت للانتباه الذي يجب أن تركّز عليه، فكرّ في الأمر الذي يجعلك مختلفًا عن بقية الكتاب المستقلين، حتى لو كان هذا الشيء غير مرتبط بالكتابة. على سبيل المثال تُظهر Bree Brouwer هوسها بالتّقنية، ومن خلال هذا النهج أحدثت انطباعًا جيدًا وأظهرت نفسها ككاتبة فريدة للأعمال التجارية والمدونات المختصة بمحتوى المهووسين بالتقنية. 6. اجعل الاتصال بك سهلا إن نصيحة لورا صحيحة بالتأكيد. حيث يوجد رابط لحسابها في لينكدإن في الجانب الأيمن من ترويسة موقعها وبالتالي يظهر في جميع صفحات الموقع. وفي حال أراد العميل توظيفها يمكنه بسهولة زيارة صفحة "وظفني" وتعبئة نموذج الاتصال. تعتمد طرق الاتصال الخاصة بك على تفضيلاتك، حيث ينشر بعض الكتاب أرقام هواتفهم بينما يفضلّ البعض الآخر إبقاء أرقام هواتفهم شخصية واستخدام البريد الإلكتروني بدلًا منها. كما يمكنك مساعدة العملاء على الاتصال بك من خلال إضافة روابط حساباتك على شبكات التواصل الاجتماعي في ترويسة الموقع والقائمة الجانبية. وفي حال كان لديك مدونة لا تنس إضافة معلومات الاتصال الخاصة بك إلى مربع التعريف بالكاتب. كذلك من الممارسات الشائعة وضع نموذج اتصال في صفحة "اتصل بي" أو صفحة "وظفني" والتي يمكن الوصول إليها بسهولة من القائمة الرئيسية. وحاول أن تجعل معلومات الاتصال بك متوفرة في معظم صفحات الموقع سواءً في الترويسة أو القائمة الجانبية أو نهاية الموقع. بهذه الطريقة لن يتيه العميل في موقعك وهو يبحث عن طريقة التواصل معك لتوظيفك. 7. فكر من منظور العميل المحتمل غالبًا ما يبني الكتاب مواقعهم للحديث عن أنفسهم، وينسون أن مواقعهم هي في الأصل طريقة للتواصل مع العملاء المحتملين. تخيل أنك تبحث عن مدون مستقل، ما هو أول شيء ترغب في معرفته؟ ما هو الإجراء الذي تريد أن يدعوك المدون إلى لقيام به؟ كيف ترغب أن تتصفح الموقع؟ وكيف تريد أن يتحدث المدون إليك؟ عندما تضع نفسك في هذا السيناريو ستكون في طريقك لبناء موقع يقود إلى التقاط العملاء. من الأمثلة الجيدة على هذا صفحة خدمات وأسعار Sharon حيث تعرض ماذا تقدم بالضبط وما هي أسعار الخدمات إلى جانب شهادات العملاء الذين جربوا الخدمات. وعلاوة على ذلك تُركز مُحتوى موقعها على العملاء. 8. تباهى بإنجازاتك إن العملاء لا يدفعون فقط من أجل خدماتك، وإنما يدفعون من أجل خبرتك، لذلك لا تتوجس من أن تُظهر لهم لماذا أنت جدير بالتوظيف عن طريق بعض من التفاخر. وبالتالي في حال قام عملاء سابقون بإطراء خدماتك شارك تزكياتهم على موقعك. هل سبق أن ربحت جائزة متعلقة بالكتابة أو حصلت إحدى تدويناتك المستضافة على عدد مشاركات ضخم؟ أو ربما حزت على درجة الماجستير في التسويق. أخبر زبائنك المُحتملين بذلك. تتفاخر تيفاني قليلًا على صفحتها الرئيسية: "لقد ظهرت كتاباتي في أكثر من 20 جريدة إقليميًة ووطنيًة و15 مدونة، والعديد من المواقع الإلكترونية." وبالتالي يمكن أن يضع العملاء المحتملون ثقتهم في خدماتها بسبب إبرازها لخبراتها. 9. ركز على حاجات عملائك يمكن أن تساعد نصيحة joe بشكل كبير في تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين. إن الناس أنانيين بطبعهم، فهم لا يريدون معرفة لماذا أصبحت كاتبًا وإنما يريدون معرفة شيء واحد فقط: هل ستساعدهم خدماتك على تحقيق أهدافهم؟ إذا كان الجواب "نعم" يمكنك بالطبع إثبات أنك الشخص المناسب لهذا العمل من خلال استعراض خبراتك كما اقترحت tiffany في الأعلى. لكن في حال سلكت هذا المسار تأكد من عرضها بطريقة تُظهر للعملاء المحتملين لماذا يُعتبر ذلك أمرًا مُهمًّا. لإتباع نصيحة joe استخدم صيغة المخاطب بدلًا من صيغة المتكلم، وهذا مثال من صفحة joe الرئيسية: "اسمي joe وأنا كاتب مستقل. يمكنني أن أكتب محتوى ممتاز لمشروعك مما قد يساعده في الحصول على الاهتمام الذي يستحقه." كان يمكنه أن يقول "أنا أكتب المحتوى للمشاريع التقنية" لكنه بدلًا من ذلك استخدم صيغة المخاطب للتواصل مع العملاء المحتملين. وأضاف أيضًا كيف يمكنه "مساعدتهم في جذب اهتمام زبائنهم المُحتملين" في إجابة على سؤال قد يطرحه العميل المُحتمل فيما إذا كان بإمكانه مساعدة العملاء المحتملين على تحقيق أهدافهم، والجواب هنا : نعم يمكنني ذلك. خاتمة مثلما أثبته هؤلاء المدونون، فإن جذب العملاء إلى موقعك الشخصي ككاتب ليس أمرًا مستحيلًا. وإنما يتطلب قليلًا من الأفكار لتقدم نفسك بطريقة تجعل عميلك المحتمل يقول "أنا بحاجة لتوظيف هذا المدون". لذا اتبع هذه النصائح، حتى تحصل على موقع شخصي يجذب العملاء. ترجمة -وبتصرف- للمقال 9Tips for Landing Clients With Your Website [From Bloggers Who’ve Done It لصاحبه Alicia Rades. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  19. سنكمل اليوم سلسلة SEO للمدونين وسنلقي نظرة في هذا الجزء على شراء إعلانات جوجل وكيف يمكن أن تساعدك في جلب التدفق traffic إلى مدونتك. الأمر منطقي جدا، أنت تدفع لجوجل، وهم يقومون بتوجيه التدفق إلى مدونتك. هذه هي الطريقة التي يسير بها الأمر. يجب ألّا تدفع مقابل الخدمة التي لا تعمل. تعمل خدمة إعلانات جوجل بالطريقة التالية: تقوم الخدمة على نظام الدفع مقابل النقرة Pay-per-click. أنت تُنشئ الإعلان، وذلك الإعلان قائم على الكلمات المفتاحية، في كلٍّ من إنشاء copy الإعلان، وخلف الإنشاء. في كل مرة يرى فيها شخص ما الإعلان (على الشريط الجانبي لصفحة بحث جوجل)، سيُسجل انطباعًا. يمكن للمستخدمين رؤية الإعلان مجانا، لكن في اللحظة التي ينقر فيها المستخدم على الإعلان، يقوم جوجل بفرض السعر عليك. يعتمد السعر الذي يُفرض على العديد من الأشياء: على مدى شعبية (وبالتالي مقدار الطلب) مصطلحات البحث والكلمات المفتاحية الخاصة بك، وكذلك على مقدار الميزانية التي تحددها، مثلا. من المزايا الرائعة لإعلانات PPC هي أنّك تملك التحكم بالكامل. حيث تقوم بتحديد ميزانيتك اليومية، وبالتالي تحدد المقدار الذي تريد دفعه مقابل النقرة. وهذا الشيء جيد جدا إذا كنت تريد جذب التدفق إلى موقعك فقط. لكن يجب عليك التأكد من وجود شيء يدفع الزائرين إلى إجراء ما بمجرد وصولهم إلى موقعك. وبشكل أساسي، أنت تريد منعهم من مغادرة الموقع قبل الاشتراك في خدمة RSS الخاصة بك. لذلك تأكد من وجود هذه الخيارات على الموقع. التحدي الثاني الذي واجهته مع إعلانات PPC من جوجل هو أنّ مدونتي خاصة بوصفات الطعام، لكن بالكثير من أنواع الطعام المختلفة. لذلك من الصعب جدا كتابة إعلان. في النهاية قررت أن أروّج لوصفات الأطعمة الخالية من الجلوتين على مدونتي (Gluten-free). إذ اعتقدت أنّها من المواضيع الشعبية التي تجذب الناس. قمت بإنشاء الإعلان الموضح أدناه برابط يوجه إلى قسم وصفات الأطعمة الخالية من الجلوتين على مدونتي. وهل نجح الإعلان؟ نعم! لقد قمت بعمل هذا الإعلان من باب التجربة والمتعة، لذلك قمت بتحديد ميزانية الإعلان بـ 5$/ اليوم. لكن كلما أنفقت المزيد على الإعلان، ستزداد الاستجابة التي تحصل عليها. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO For Bloggers 11: Buying Google Adwords لصاحبته: Rebecca Coleman. 15472-how-to-route-web-traffic-securely-without-a-vpn-using-a-socks-tunnel.zip
  20. لقد وصلنا إلى مرحلة متقدمة من سلسلتنا حول SEO للمدونين، وبمتابعتك منذ البداية إلى هذا الجزء نأمل أن تكون قد رأيت تحسّنا في تهيئة مدونتك لمحركات البحث. في هذا الجزء سنتعرّف على أهمية وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية استخدامها لتهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. جوجل تفهرس الشبكات الاجتماعية صفحات فيس بوك، التغريدات، وحتى ملفك الشخصي على لينكد إن، جميعها مفتوحة لمحرّك جوجل. وإذا كنت تستخدم هذه الشبكات بشكل منتظم، فهناك دائما الفرصة لظهورك في نتائج بحث جوجل. مثلا، عندما أبحث عن اسمي (Rebecca Coleman) على جوجل، ستكون النتائج كالتالي: موقعي حسابي على تويتر (أنا أنشر حوالي 20 تغريدة في اليوم، في المتوسط) موقع لمؤلفة أخرى تدعى Rebecca Coleman مقال مدونة قمت بنشره على +Google 6 أو 7 ملفات حسابات لـ Rebecca Coleman على لينكد إن (بعضها تابعة لي) صفحة Art of the Biz الخاصة بي على فيس بوك صفحتي الشخصية على فيس بوك (وهي مفتوحة للاشتراكات) Rebecca Coleman أخرى عندما نقوم بتفصيل نتائج البحث هذه، نجد أنّ 6 على الأقل من أصل 10 تتعلّق بي. ومن النتائج الست، 4 ذات صلة بشبكات التواصل الاجتماعي. هل تدرك الآن كيف تساهم الشبكات الاجتماعية في تهيئة موقعك/مدونتك لمحركات البحث؟ الروابط على الشبكات الاجتماعية تعتبر روابط خلفية Backlinks لقد تحدّثنا في مقال سابق عن أهمية عصير الروابط Link Juice بالنسبة لجوجل، وعن كيفية حصول المواقع التي يُشار إليها بالكثير من الروابط الخلفية على ترتيب أعلى من المواقع التي لا تملك روابط خلفية. تُعتبر شبكات التواصل الاجتماعي، أي التغريدات، منشورات فيس بوك، إلخ في كثير من الحالات كروابط خلفية. أضف إلى ذلك أنّ حقيقة الترويج لمدونتك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي سيوجّه الناس إليها بصورة طبيعية. وكلما كان عدد الناس الذين يزورون المدونة أكبر، ستُعتبر ذات شعبية من قبل جوجل، وبذلك سيتم فهرستها بترتيب أعلى. وسيصبح وضع المدونة أفضل بكثير عندما يقوم الناس بمشاركة المحتوى الذي تنشره. لذلك تأكّد من أنّ تسهل على الناس متابعتك على حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك وكذلك مشاركة المحتوى الذي تنشره. لا تقلل من تقدير +Google و Google Authorship في أحيان كثيرة، كنت أشكك في فعالية +Google، لماذا أتواجد عليه؟ وهل لهذه الشبكة أيّة فائدة؟ الحقيقة هي أنني لا أستطيع ترك +Google لأنّها تؤثر على SEO مدونتي بشكل إيجابي. إذ أنّ المنشورات التي أنشرها على +Google غالبا ما تأتي في مقدمة نتائج البحث. على سبيل المثال، قمت البارحة بنشر مقال على مدونة الطبخ الخاصة بي. وفي صباح اليوم، قمت بعمل بحث حول "Blackberry brownies" (كعك التوت الأسود). لم يظهر مقال المدونة نفسه، لكن ظهر المنشور الذي نشرته على +Google البارحة (النتيجة الثانية): أهم شيء يجب تذكّره هنا هو التأكّد من تفعيل خاصية Google Authorship. ثم التأكّد من مشاركة مقالاتك على حسابك على +Google كلما قمت بنشر مقال جديد على المدونة. الخلاصة تساعد المشاركة الاجتماعية على تهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. ولهذا السبب، في كل مرة أنشر فيها مقالا جديدا، أشارك ذلك المقال على: صفحة فيس بوك الخاصة بالعمل و/أو صفحتي الشخصية (ما زال فيس بوك هو المصدر الأول للتدفق إلى مدونتي بعد البحث الطبيعي Organic Search). تويتر: من 3 إلى 4 مرات على الأقل عندما أنشره لأول مرة. ثم أقوم بمشاركته مرة أخرى في نفس اليوم أو في اليوم التالي. ثم أشاركه مرة أخرى في أحد أيام الأسبوع الحالي، أو الأسبوع القادم، إذا كان المحتوى يصلح للنشر بصورة دائمة. صفحة +Google أو على الحساب الشخصي. على لينكد إن: إذا كان المقال مناسبا. مثلا أشارك المقالات الخاصة بالتسويق والتواصل الاجتماعي على حسابي على لينكد إن. Pinterest: إذا كانت هناك عناصر في المقال قابلة للنشر على هذه الشبكة. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO4Bloggers 10: Use Social Media to Increase Your SEO لصاحبته: Rebecca Coleman.
  21. لقد تحدثنا في الجزء الأول من هذه السلسلة عن أساسيات SEO للمدونين واستعرضنا بعض العناصر التي يجب أن تتوفّر في المدونة لتساعد على تحسينها وتهيئتها لمحركات البحث. في هذا الجزء سنغطي مفهومين من المفاهيم الأساسية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بتهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. الكلمات المفتاحية من الأمور الأساسية التي يتم التركيز عليها في كثير من الأحيان عندما يتحدث الناس عن تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO هي الكلمات المفتاحية Keywords. في البداية، ما هي الكلمات المفتاحية؟ لكي تفهمها بصورة صحيحة يجب عليك أن تفّكر بشكل عكسي. يجب أن تفكّر للحظة كعميل/زائر، وليس كمدوّن. عندما أبحث على الإنترنت عن وصفات جديدة لمدونة الطبخ التي أديرها، لا أبحث عن اسم موقع ما تحديدا، كـ "waffleking.com" مثلا (هل يوجد هذا الموقع أصلا؟ وإن وجد، هل يوفّر وصفات لعمل بسكويت الوفل؟)، بل أكتب في حقل البحث "waffles" (الوفل)، أو "waffle recipe" (طريقة عمل الوفل). وإذا كنت أبحث عن شيء أكثر تحديدا أكتب "overnight yeasted waffle" (الوفل المخمّر ليوم كامل)، أو " buttermilk waffles"، بتضمين كلمة "recipe" (وصفة/طريقة عمل) أو عدم تضمينها، وعادة ما يكون جوجل ذكيا بما فيه الكفاية ليأتي لي بالنتائج المرغوبة بالضبط. إنّ علم الكلمات المفتاحية أو SEO هو معرفة أي الكلمات المفتاحية التي سيستخدمها الناس والتي ستوجههم إلى مدونتك أو إلى مقالات محددة على مدونتك. سنستخدم في مقال لاحق أداة تُدعى Google Keywords Tool للوصول إلى مستوى متقدم حول هذا الموضوع، لكن في هذا المقال سنلقي نظرة على ما يمكنك تعلّمه حول الكلمات المفتاحية من مدونتك. المطلوب منك إذا قمت بتثبيت تحليلات جوجل على مدونتك، يمكنك استخدامها في هذه المهمة، لكن للقيام بالأمر بشكل أفضل، من الأفضل استخدام التحليلات المدمجة على مدونتك (والسبب هو أنّ جوجل لم يعد يوفّر كامل الكلمات المفتاحية التي أوصلت الباحثين إلى مدوّنتك كالسّابق). إذا كنت تستخدم نظام ووردبريس، يجب أن تقوم بتثبيت ملحق Jetpack’s Site Stats، وهو في الأساس نفس الأداة التي تحصل عليها مع المدونات المستضافة على ووردبريس بالضبط. ستجد هذه المعلومات عند الذهاب إلى Dashboard > Jectpack > Site stats إذا كانت مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted، أو عند الذهاب إلى Dashboard > Site stats إذا كانت مدونتك مستضافة على ووردبريس. عندما تصل إلى تلك الصفحة، ستجد مخططا بيانيا يوضّح الزيارات اليومية لمدونتك، وتحت هذا المخطط ستجد 4 حقول: referrers (مصادر الإحالة)، top posts and pages (أفضل المقالات والصفحات)، search engine terms (مصطلحات محرك البحث)، و clicks (النقرات). سنلقي نظرة في هذا المقال على مصطلحات محركات البحث. انقر على خيار "summaries" (ملخصات) في الزاوية العليا على جهة اليمين من ذلك الحقل. سيوفر لك ووردبريس في هذه الحالة خيار الاطلاع على مصطلحات البحث الخاصة بمدونتك خلال فترة من الزمن. لن نستفيد كثيرا من المعلومات خلال الأيام السبعة الماضية، فما يهمنا هو الحصول على نظرة أشمل وفكرة أوسع حول كيفية وصول الناس إلى مدونتك، لذلك استخدم "quarter" (خلال الربع)، "year" (خلال السنة)، أو "all times" (خلال جميع الأوقات). الصورة أدناه توضح المعلومات الخاصة بمدونتي: الآن حان الوقت لإجراء تحرياتك الخاصة، هل يمكنك ملاحظة أية اتجاهات في عمليات البحث من خلال كلماتك المفتاحية الأكثر استخداما؟ في حالة مدونتي، 6 من أصل 14 من عمليات البحث من خلال الكلمات المفتاحية الأكثر استخداما كانت موجّهة بواسطة عدد قليل من المقالات على مدونتي، وهي تلك التي لها صلة بمشروب Criollo. والسبب هو أنّه منتج جديد نسبيا في السوق، ولا توجد الكثير من المدونات الأخرى التي تنشر وصفات يُستخدم فيها هذا المشروب. إذا، ما الذي يمكن أن أفعله بامتلاكي هذه المعلومات؟ أتأكد من أنّ المقالات المذكورة محسّنة من ناحية الكلمات المفتاحية. أولى مهامك هي العودة إلى تلك المنشورات التي عثر عليها الناس على موقعك بإدخال أفضل الكلمات المفتاحية وتأكّد من وجود هذه الكلمات في قسم الوسوم الخاص بكل مقال. إن لم تكن موجودة قم بإضافتها. أكتب المزيد من المقالات التي تتضمن هذه الكلمات المفتاحية. لقد قمت بكتابة مقال حول وصفات تستخدم Criollo وكراميل السفرجل. وللحصول على المزيد من التدفق، أود كتابة المزيد من الوصفات التي تتضمّن هذه المكونات، وبالتالي، تتضمن هذه الكلمات المفتاحية. ربّما وصفة مشروب آخر، إذ يبدو أن ذلك يجلب الكثير من التدفق إلى مدونتي. هناك طرق أخرى لاستخدام الكلمات المفتاحية في مدونتك، سنغطيها في مقالات قادمة- إن شاء الله-. عصير الروابط أو Link Juice من الأشياء التي يقوم جوجل بترتيب المواقع على أساسها هو الربط؛ الربط الداخلي، الربط الخارجي، والربط الضمني. ففي الأساس جوجل يحب "عصير الروابط" Link Juice. وهذا الخبر مبشّر لنا نحن المدونين، لأنّ الربط هو جزء كبير من كل مقال نكتبه تقريبا. إنّ سياستي الشخصية التي أتبعها هي التأكد من أنّ كل مقال أنشره يحتوي على صورة بالإضافة إلى رابط واحد على الأقل لمقال على نفس المُدوّنة. لنلقِ نظرة على الأنواع المختلفة من الروابط التي يمكنك تضمينها في تدويناتك: الروابط الخارجية: على الأرجح هذا النوع هو الأكثر شعبية. بالنسبة لمدونتي الخاصة بالطبخ، أقوم بالإشارة برابط إلى مصادر الوصفات، أو إلى الأدوات التي تساعد على عمل الوصفة، أو إلى مكونات فريدة ومثيرة للاهتمام. وفي هذه المدونة (الخاصة بالتسويق والتواصل الاجتماعي) أقوم بالإشارة بروابط إلى المقالات التي استعنت بها لكتابة المقال الحالي، أو المواد المرجعية التي تدعم وجهة نظري. الروابط الداخلية: هذا النوع حيث تقوم بربط المقال بمقال آخر داخل مدونتك، وهذه الروابط مهمة جدا لأنّها تساعد على توجيه القرّاء إلى مسارات أعمق داخل المدونة. فلا بد من أنّك ترغب في أن يستغرق القراء أكبر قدر ممكن من الوقت على مدونتك، وتصفح مقالاتها. وكلما كان وقت تواجدهم على المدونة أكبر قلّ معدل الارتداد bounce rate والذي بدوره يؤدي إلى رفع ترتيب مدونتك في جوجل. الروابط الخلفية Backlinks: هذا النوع حيث يقوم شخص ما من مدونة أخرى بالإشارة إلى مدونتك برابط، وعادة ما تكون الإشارة إلى مقال محدد. هذا النوع من الروابط صعب الحصول عليه لذلك تحصل على أكبر أهمية في ترتيب جوجل. فكلما كان ترتيب صفحة الموقع الذي يشير إلى مدونتك أعلى، ستحصل على المزيد من مزيج الروابط، وبالتالي سيصبح ترتيبك أعلى في محركات البحث. لقد تغيّر الحال بشكل كبير بخصوص الروابط الخلفية بعد تحديث الخوارزمية الأخير (Google Hummingbird). حيث ترى الناس يعمدون إلى محاولة التحايل على النظام بإنشاء مواقع أخرى غير الموقع الأصلي ومن ثم بناء روابط خلفية إلى الموقع الأصلي. أو يدفعون للآخرين مقابل تضمين روابط مواقعهم على مدوناتهم. مع ذلك أصبح جوجل على دراية بهذه الحيل، لذلك لا أقترح عليك المساهمة بهذا النوع من المخططات، لأنك في الواقع قد تحصل على نتيجة معاكسة لما تأمل به. من الوسائل المشروعة لبناء الروابط الخلفية تقديم عرض لكتابة مقالات استضافية على مدونات تحظى باحترام كبير في مجالك. هذه الطريقة لا تتيح لك الوصول إلى قاعدة جديدة كليا من الجماهير فحسب، وإنما تتيح لك بناء روابط خلفية إلى مدونتك أيضا. وكذلك لا تنسَ أنّ شبكات التواصل الاجتماعي هي نوع من الربط الخلفي أيضا. إذ تُعتبر جميع الروابط التي تُنشر بواسطتك أو بواسطة جمهورك أو متابعيك على فيس بوك، تويتر، لينكد إن، Google+، إلخ، روابط خلفية، وتؤثر على ترتيبك على جوجل. لذلك تأكد من مشاركة جميع مقالات مدونتك وشجّع متابعيك على القيام بذلك أيضا. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: SEO4Bloggers 3: Keywords و SEO4Bloggers 5: Link Juice لصاحبته: Rebecca Coleman.
  22. يُستخدَم Hexo، وهو إطار عمل للتدوين الثابت (Static) مبنيّ على Node.js، لنشر تدوينات مكتوبة في مستندات Markdown. تُعالَج التدوينات ثم تُحوَّل إلى HTML/CSS انطلاقا من قوالب معدَّة لهذا الغرض (تماما كما تفعل بقية مُولّدات المحتوى الثابت مثل Jekyll و Ghost). يعمل Hexo على هيئة وِحدات (Modules) يمكن ثبيتها وإعدادها حسب الحاجة. سنعدّ في هذا المقال Hexo اعتمادا على خادوم ويب Nginx ومنصة GitHub. المتطلبات في ما يلي قائمة بما ستحتاجه لإنجاز هذا الدرس: خادوم أوبنتو 14.04 مع حساب ذي صلاحيات إدارية غير المستخدم الجذر. يمكنك إعداد حساب بالمواصفات المطلوبة باتباع خطوات درس الإعداد الابتدائي لخادوم أوبنتو. تثبيت Git على خادوم أوبنتو وإعداده. يشرح درس تنصيب وإعداد Git و gitolite للتحكم في الإصدارات على أوبنتو الكيفية. تثبيت Node.js على خادوم أوبنتو. تثبيت Nginx على خادوم أوبنتو. حساب على GitHub الذي هو مستودع Git. تأكد من أن المتطلبات مثبتة ومضبوطة ثم انتقل إلى خطوات تثبيت Hexo وإعداده. الخطوة الأولى: تثبيت Hexo وبدء تشغيله تتضمن هذه الفقرة كل ما عليك فعله لتثبيت Hexo وجعله يعمل على خادومك. ابدأ أولا بتحديث الحزم: sudo apt-get update && sudo apt-get upgrade يتكوّن Hexo من الكثير من العناصر والحزم البرمجية. سنجلب اثنتين من الحزم الأكثر أهمية في Hexo باستخدام مدير الاعتمادات npm. العنصر الأول والأهم هو hexo-cli، يوفر أوامر Hexo الأساسية : npm install hexo-cli -g ثم نأتي للعنصر الثاني hexo-server وهو خادوم مضمَّن يمكن استخدامه للعرض المسبق للتدوينات واختبارها قبل النشر: npm install hexo-server -g تتوفر الكثير من الحزم الأخرى لـHexo، إلا أن الحزمتين أعلاه هما الأساس الذي لا يُستغنى عنه لإطلاق مدونة باستخدام Hexo. يمكن أن تستعرض الحزم الأخرى المكونة لإطار عمل Hexo بخاصية البحث في npm. نحتاج الآن لقاعدة ملفات لبناء مدونتنا عليها. يُوفِّر Hexo أمر init لهذا الغرض، كل ما عليك فعله هو تمرير المسار أو المجلد الذي تريد استخدامه لملفات إعداد المدونة إلى الأمر: hexo init ~/hexo_blog يستغرق اﻷمر بضع ثوان حسب سرعة الاتصال لديك: INFO Copying data to ~/hexo_blog INFO You are almost done! Don't forget to run 'npm install' before you start blogging with Hexo! . . . ننتقل إلى المجلد المستخدَم في الأمر السابق: cd ~/hexo_blog ثم ننفذ أمر التثبيت التالي: npm install يمكنك تجاهل التحذيرات الاختيارية (WARN notsup). نحصُل بعد انتهاء تنفيذ الأمر على ملفات الإعداد الأساسية. الخطوة الثانية: ضبط ملف الإعداد الأساسي في Hexo نسرُد محتويات مجلد المشروع: ls -l تظهر مخرجات على النحو التالي: -rw-rw-r-- 1 zeine77 zeine77 1483 Feb 17 15:48 _config.yml drwxrwxr-x 201 zeine77 zeine77 36864 Feb 17 15:53 node_modules -rw-rw-r-- 1 zeine77 zeine77 442 Feb 17 15:48 package.json drwxrwxr-x 2 zeine77 zeine77 4096 Feb 17 15:45 scaffolds drwxrwxr-x 3 zeine77 zeine77 4096 Feb 17 15:45 source drwxrwxr-x 3 zeine77 zeine77 4096 Feb 17 15:45 themes يعدّ الملف config.yml_ أهم هذه الملفات إذ تخزَّن به إعدادات نواة Hexo. إن احتجت مستقبلا لإجراء تعديلات على المدونة فعلى الأرجح سيكون ذلك من خلال هذا الملف. نفتح الملف لإجراء تخصيصات على البرنامج: nano _config.yml توجد في أعلى الملف فقرة معنونة بـSite (الموقع): # Site title: Hexo subtitle: description: author: John Doe language: timezone: يوجد في الأسطر الأربعة الأولى اسم المدونة، عنوان فرعي لها، وصف واسم صاحب المدونة. لديك كامل الحرية في اختيار ما يناسب لهذه الأسطر. انتبه إلى أن بعض قوالب Hexo لا تعرض كامل هذه المعلومات. يمكن اعتباره هذه الفقرة بيانات وصفية للمدونة. الخياران المواليان يمثلان اللغة والمنطقة الزمنية. تأخذ اللغة قيمة عبارة عن حرفين يرمزان للغة وفق معيار ISO-639-1. يُضبط الوقت مبدئيا على المنطقة الزمنية للخادوم ويستخدم صيغة قاعدة بيانات tz. إن قررت التعديل على إحدى المعطيين فتأكد أن القيمة وفق الصيغة المطلوبة. في ما يلي مثال على ملف الإعداد: #Site title: مدونة أكاديمية حسوب subtitle: مدونة تقنية تستخدم Hexo description: مثال على استخدام Hexo لإنشاء مدونة author: أكاديمية حسوب language: ar timezone: Africa/Nouakchott تضبط الفقرة الموالية إعدادات الروابط. يمكن استخدام عنوان IP قيمةً لمعطى url إن لم يكن لديك نطاق خاص. # URL ## If your site is put in a subdirectory, set url as 'http://yoursite.com/child' and root as '/child/' url: http://127.0.0.1 root: / permalink: :year/:month/:day/:title/ permalink_defaults: خيار آخر نودّ تغييره في ملف الإعداد وهو default_layout ضمن فقرة Writing إلى الأسفل قليلا. نحدد القيمة draft للمعطى. يعني هذا أن المنشورات الجديدة تُنشأ على هيئة مسودات يجب نشرها حتى تكون مرئية على المدونة. # Writing new_post_name: :title.md # File name of new posts default_layout: draft titlecase: false # Transform title into titlecase احفظ الملف ثم أغلقه. سنعود إليه لاحقا عندما نبدأ بالنشر. الخطوة الثالثة: كتابة تدوينة جديدة ونشرها تبدأ عملية نشر تدوينة (أو مسودة كما أسميناها في الإعداد أعلاه) بتنفيذ الأمر التالي، حيث أول-تدوينة هو اسم التدوينة التي تريد إنشاءها: hexo new أول-تدوينة تظهر الرسالة التالي في سطر الأوامر: INFO Created: ~/hexo_blog/source/_drafts/أول-تدوينة.md نفتح الملف لتحرير أول تدويناتنا: nano ~/hexo_blog/source/_drafts/أول-تدوينة.md يجب أن تحوي كل تدوينة على جبهة أمامية Front-matter، وهي كتلة تعليمات قصيرة مكتوبة بـJSON أو YAML لضبط إعدادات مثل عنوان التدوينة، تاريخ النشر، الوسوم Tags ومعلومات من هذا القبيل. تُعلَّم نهاية الجبهة الأمامية بعلامة --- أو ;;;. تمكن كتابة منشور المدونة بعد الجبهة الأمامية باستخدام صيغة Markdown. أبدل المحتوى المبدئي لملف "md.أول-تدوينة" بالمحتوى التالي: title: أول تدوينة في مدونة أكاديمية حسوب tags: - حسوب - مدونة categories: - إعلانات comments: true date: 2016-02-18 09:30:00 --- ## هنا تكتب تعليمات ماركداون **هذه هي تدوينتنا الأولى!** نص التدوينة الأولى احفظ الملف ثم أغلقه. سيبقى ملف ماركداون الذي أنشأناه للتو في مجلد hexo_blog/source/_drafts/~ إلى أن ننشره. كل الملفات الموجودة في هذا الملف غير مرئية لزوار المدونة. ننشر التدوينة لتتاح للزوار hexo publish first-post تظهر الرسالة التالية: INFO Published: ~/hexo_blog/source/_posts/أول-تدوينة.md سيصبح بالإمكان رؤية المنشور فور نشر المدونة. الخطوة الرابعة: تشغيل خادوم الاختبار أكملنا في الخطوات السابقة إعداد الخادوم، ونشرنا أول تدوينة. سنشغّل خادوم الاختبار لرؤية النتيجة: hexo server يمكن الآن رؤية المدونة بزيارة http://your_server_ip:4000 حيث your_server_ip عنوان IP الموقع. سيظهر لديك منشور Hello World المعرَّف مسبقا، إضافة للمنشور الذي كتبناه للتو. اضغط على الزرين CTRL+C لإيقاف خادوم الاختبار. يُستخدم خادوم الاختبار لعرض التغييرات والإضافات إلى المدونة، ثم يأتي وقت نشر المدونة على الشبكة بعد أن تنتهي من التعديلات. الخطو الخامسة: إعداد Git لنشر المدونة توجد وسائل عدة لنشر ما أعدنناه على Hexo. المقاربة المختارة في هذا الدرس هي استخدام Git لتخزين الملفات الثابتة، الخطافات Hooks لتوجيهها وNginx لتقديمها. تتيح حزم في Hexo الدعم لـ Heroku ،Rsync ،OpenShift وغيرها. سنحتاج لمستودع Git نخزّن فيه ملفات HTML التي يولّدها Hexo. سنستخدم مستودعا عموميا على GitHub لتسهيل الأمور. أنشئ مستودعا جديدا على GitHub باسم hexo_static أو أي اسم آخر تراه مناسبا، مع التأكد من أن المستودع عمومي (خيار Public). حدّد مربع Initialize this repository with a README لإضافة ملف README تلقائيا إلى المستودع. افتح ملف الإعداد الرئيسي لـHexo من أجل تحريره: nano _config.yml توجد في أسفل الملف فقرة معنونة بـDeployment: # Deployment ## Docs: https://hexo.io/docs/deployment.html deploy: type: حدّد خيارات النشر كما في المثال أدناه. يحيل رابط URL إلى المستودع الذي أنشأته للتو؛ لذا تأكد من وضع اسم حسابك في GitHub مكان your_github_username. أبدل كذلك اسم المستودع إن كنت اخترت اسما مغايرا. deploy: type: git repo: https://github.com/your_github_username/hexo_static.git branch: master احفظ الملف ثم أغلقه. بما أننا اخترنا النشر عن طريق Git فسنحتاج لحزمة Hexo التي ترسل الملفات الثابتة التي يولدها إلى مستودع Git. استخدم npm لتثبيتها: npm install hexo-deployer-git --save يمكنك الآن تجربة إرسال الملفات إلى مستودع hexo_static وإضافة أول إيداع بواسطة Hexo: hexo generate && hexo deploy أدخل معلومات الاستيثاق في GitHub عندما تطلب منك لبدء نقل الملفات. تبدو نتيجة تنفيذ الأمرين السابقين بعد نجاحه على النحو التالي: To https://github.com/username/hexo_static.git. * [new branch] master -> master Branch master set up to track remote branch master from https://github.com/username/hexo_static.git. INFO Deploy done: git الخطوة السادسة: إعداد Nginx يتميّز خادوم ويب Nginx في تقديم الملفات الثابتة للزوار، وهو ما يجعله اختيارا مناسبا لمدونتنا. نبدأ بإعداد Nginx لتقديم المدونة للزوار. ننشئ أولا مجلدات النظام التي سنطلب من Nginx استخدامها: sudo mkdir -p /var/www/hexo ثم نعطي للحساب الذي نستخدمه على أوبنتو ملكيةَ المجلد: sudo chown -R $USER:$USER /var/www/hexo نعدّل أذون المجلد على النحو التالي: sudo chmod -R 755 /var/www/hexo نفتح ملف الإعداد المبدئي لـNginx لتحريره: sudo nano /etc/nginx/sites-available/default نعدّل كلتة server في ملف الإعداد بحيث يصبح جذر المستند Document root يشير إلى المجلد الذي أنشأناه للتو: server { listen 80 default_server; listen [::]:80 default_server ipv6only=on; root /var/www/hexo; index index.html index.htm; احفظ الملف ثم أغلقه. يمكنك عند الحصول على اسم نطاق للمدونة تحرير هذا الملف وتحديد قيمة server_name بحيث تصبح اسمَ نطاقك. نعيد تشغيل Nginx لاعتماد التعديلات: sudo service nginx restart الخطوة السابعة: إنشاء خطافات Hooks في Git سنربط في هذه الخطوة مستودع hexo_static بمستودع Git آخر لنرسل عبره ملفات HTML إلى مجلد خادوم الويب. نبدأ بإنشاء مستودع Git فارغ الهدف منه توجيه محتوى المستودع hexo_static إلى مجلد خادوم الويب: git init --bare ~/hexo_bare أنشئ ملف خطاف جديدا داخل مجلد خطافات Git: nano ~/hexo_bare/hooks/post-receive أضف السطرين التاليين إلى الملف. نحدّد في الملف شجرة عمل Git التي تحوي الشفرة المصدرية ومجلد Git الذي يحوي الإعدادات، السجل وأمورا أخرى: #!/bin/bash git --work-tree=/var/www/hexo --git-dir=/home/$USER/hexo_bare checkout -f احفظ الملف ثم أغلقه. اجعل الملف post-receive قابلا للتنفيذ: chmod +x ~/hexo_bare/hooks/post-receive سنحتاج الآن لنسخ مستودع النشر hexo_static الذي أنشأناه في الخطوة الخامسة إلى الخادوم. تأكد من إبدال username في الأمر أدناه باسم حسابك في GitHub. git clone https://github.com/username/hexo_static.git ~/hexo_static انتقل إلى المجلد hexo_static: cd ~/hexo_static نضيف مستودع hexo_bare السابق على أنه مستودع بعيد باسم live: git remote add live ~/hexo_bare الخطوة الثامنة: إنشاء سكربت النشر يمكن باستخدام سكربت Shell قصير بدء كامل عملية النشر السابقة بدلا من أدائها يدويا. يعني هذا أننا لن نحتاج إلى تنفيذ أوامر Hexo الواحدة تلو الأخرى أو تشغيل خطّاف Git بأوامر متعدّدة. نعود إلى مجلد مدونة Hexo وننشء فيه ملفا للسكربت: cd ~/hexo_blog nano hexo_git_deploy.sh ألصق الشفرة التالية في الملف: #!/bin/bash hexo clean hexo generate hexo deploy ( cd ~/hexo_static ; git pull ; git push live master ) احفظ الملف ثم أغلقه. ينفذ السكربت أوامر Hexo التالية: أمر clean الذي يحذف الملفات المولَّدة سابقا من مجلد public. أمر generate الذي يولّد ملفات HTML انطلاقا من ملفات ماركداون ويضعها في مجلد public. أمر deploy الذي يُرسِل الملفات الموجودة في المجلد public إلى مستودع Git الذي عرّفناه سابقا في ملف الإعداد config.yml_. يشغّل السطر الأخير (cd ~/hexo_static ; git pull ; git push live master) خطاف Git ويحدّث مجلد المدونة على خادوم الويب بوضع ملفات HTML فيه. نجعل سكربت النشر قابلا للتنفيذ: chmod +x hexo_git_deploy.sh الخطوة التاسعة: تنفيذ سكربت النشر نفذ سكربت النشر السابق لاختبار كامل العملية: ./hexo_git_deploy.sh ستُطلب منك معلومات الاستيثاق أثناء إيداع الملفات في مستودع GitHub. انتظر اكتمال العملية ثم ألق نظرة على الملفات في المجلد var/www/hexo/: ls /var/www/hexo النتيجة: 2016 archives categories css fancybox index.html js tags تُظهر نتيجة الأمر أعلاه أن الملفات التي أنشأها Hexo نُقلت إلى مجلد خادوم الويب، يعني هذا أن بإمكانك تصفح المدونة بالذهاب إلى عنوان الخادوم http://your_server_ip/. يكفي تنفيذ السكربت hexo_git_deploy.sh مستقبلا لنشر التعديلات أو الإضافات على المدونة. تذكر أن تختبر التغييرات على خادوم Hexo الاختباري قبل نشرها. الخطوة العاشرة: اكتشاف نظام ملفات Hexo (اختيارية) يعتمد Hexo على ملفات للعمل عليها. ليس من الضروري تعديل هذه الملفات إلا أنه سيكون من الجيد معرفة دور كل واحد منها في نظام الملفات التابع لـHexo، فربما تحتاج لاستخدامه. يبدو مخطَّط الملفات والمجلدات على النحو التالي: ├── _config.yml ├── node_modules ├── package.json ├── scaffolds ├── source | └── _posts └── themes مجلد node_modules يخزّن Hexo في هذا المجلّد الوحدات التي تنزّلها بـ npm لاستخدامها في المدونة. بنهاية هذا الدرس لن توجد في هذا المجلد سوى الحزم التي نزلناها في الخطوة الأولى أو الحزم التي تأتي مضمَّنة في Hexo. على العموم لن تحتاج للتعديل على هذا المجلد. مجلد package.json يحوي ملف JSON هذا الإعدادات والإصدارات التي يستخدمها Hexo. الجأ لهذا الملف إن احتجت لتحديث الحزم يدويا، إرجاعها إلى إصدار أقدم Downgrade أو حذفها. لن تحتاج لتعديل هذا الملف على الأرجح إلا إذا حدث تعارض بين حزم Hexo وهو أمر غير شائع. مجلد scaffolds يستخدم Hexo القوالب الموجودة في هذا المجلد ليصيغ التدوينات وفقا لها. تأتي ثلاثة قوالب مبدئيا في الملف وهي draft (مسودة)، post (منشور) و page (صفحة). إن أردت استخدام قالب جديد فيجب وضعه هنا قبل الاستخدام. مجلد source توجد التدوينات المنشورة في مجلد فرعي من مجلد source، نفس الشيء ينطبق على المسودات. يوجد أغلب محتوى المدونة المكتوب بماركداون في هذا المجلد أو مجلد متفرع عنه. مجلد themes توضع قوالب المظهر Themes في هذا المجلد. تحوي أغلب القوالب على ملف config.yml_ خاص بها للاحتفاظ بإعدادات مخصّصة مثل تلك التي يعرّفها ملف الإعداد العام. استخدمنا خلال هذا الدليل القالب المبدئي في Hexo. خاتمة لم نتطرق في هذا الدرس للكثير مما يمكن تعلمه، إلا أنه يضع قاعدة متينة لإنشاء مدونة باستخدام Hexo. راجع التوثيق الرسمي لإطار العمل والذي يحوي الكثير من المعلومات الدقيقة إن أردت التعمق أكثر في البرنامج. الخطوة الموالية هي تخصيص المظهر ليناسب رغباتك في تطوير مدونة خاصة بك. ترجمة -وبتصرف- لمقال How to Create a Blog with Hexo On Ubuntu 14.04 لصاحبه C.J. Scarlett.
  23. من المهم لمطورّي ووردبريس أن يكونوا على اطّلاعٍ على تقنيات الحماية والأمان عند تطوير مواقع تعمل بسكربت ووردبريس أو تصميم قوالب جاهزة له، سنبدأ سلسلة من 4 دروس حول هذا الموضوع وسيكون درسنا اليوم عن "التثبيت". هناك عدّة أمور مهمّة لتأخذها بعين الاعتبار لضمان أمانٍ أعلى لموقعك ومن بينها: اختيار الاستضافة المناسبةيبدأ موقع ووردبريس المؤمّن بشكلٍ مثالي من اختيار استضافة مناسبة لموقعك، فمن دون استضافة آمنة وجيّدة السمعة عالميًا، فإنّ جهودك في مجال تأمين موقعك العامِل بووردبريس قد تذهب أدراج الرياح. على الجانب التقني، بِما أنّ ووردبريس يستخدم PHP وMySQL، فإنّ أيّ استضافة تعمل بنظام لينكس ستكون مناسبة، ولكن من المنصوح أن تبتعد عن استضافة GoDaddy و Yahoo! ومثيلاتها حيث أنّ هذه الاستضافات مصممة لتكون بسيطة للغاية مما يجعلها مُقيّدة في بعض الأحيان، وهو ما يعني أنّه غير مجهّزة لأيّ شيء أكثر من موقع ووردبريس عادي بسيط. إذا كنتَ تريد القيام بتعديل بعض الإعدادات على الخادوم لتحسين إعدادات الأمان، فإنّ القيام بهذا قد يكون صعبًا على تلك الاستضافات المقيّدة. ينصح معظم خبراء الحماية باستخدام استضافاتٍ توفّر خواديمًا افتراضية خاصّة (VPS). وهو ما يستخدمه Tony Perez المدير التنفيذي لـSucuri: يستخدم Tony العديد من الأدوات على خادومه للحماية والأمان، هذه الأدوات تريه من يقوم بتسجيل الدخول إلى خادومه، من يقوم بالتعديل على المواضيع.. وهكذا، كما أنّ هذه الأدوات تقوم بعرض WHOIS، الـDNS ونشاط البرمجيات الخبيثة إن كانت موجودة، كلّ واحدٍ من هذه الأدوات مصمم ليراقب جزءًا معيّنا من جزئيات الحماية على الخادوم، بالإضافة إلى أمورٍ قد لا تخطر على بال المستخدمين العاديين. ينصح Tony باستخدام إضافة Sucuri Scanner لفحص مواقع الووردبريس للتأكّد من حمايتها، كما ينوّه إلى أنّه هناك العديد من الإضافات الأخرى التي يمكنك البحث عنها من على مخزن إضافات ووردبريس. مشكلة سكربتات التثبيت بنقرة واحدةتوفّر العديد من شركات الاستضافة الآن القيام بعملية تثبيت ووردبريس "بنقرة واحدة"، وهو ما يسمح للمستخدمين العاديين أن يمتلكوا موقع ووردبريس بسرعة أكثر من السابق، ولكن بالطبّع، السرعة لها تكلفة. يمكنك في الواقع تغيير هذه البيانات بسهولة إن أردت -وهو ما سنتحدّث عنه لاحقًا- ولكن المشكلة هنا هي في الافتراضات التي يظنّها الناس عن عمليات التثبيت بنقرة واحدة بسبب شركات الاستضافة، فهم يظنون أنّها آمنة ومحميّة، لسوء الحظّ، فهي ليست كذلك، مما يجعل طريق التثبيت اليدوي أفضل بكثيرٍ للحماية. كيفية تثبيت ووردبريسإذا كنتَ لا تستخدم عملية التثبيت بنقرة واحدة، فإنّ القيام بتثبيت ووردبريس بالطريقة اليدوية على خادومك يجب أن يستغرق حوالي 10 دقائق. ستحتاج إلى فهم أساسيات عمل بروتوكول نقل الملفّات FTP وقواعد البيانات. هناك عدّة دروس على الويب حول هذا الموضوع من البداية إلى النهاية، ولكننا لن نذكر تفاصيلها الآن في هذا المقال. بمجرّد أن تقوم برفع كلّ ملفّاتك إلى موقعك وبمجرّد أن تقوم بإعداد قاعدة البيانات، سيتم توجيهك إلى إعداد اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصّيَن بووردبريس، من المستحسن أن تقوم باختيار اسم مستخدمٍ معقّد ومن الصعب أن يتم تخمينه من قبل المخترقين لحمايةٍ أعلى. نفس الشيء بالنسبة لكلمة المرور الخاصّة بك، اجعلها معقّدة قدر الإمكان وأضف إليها الأرقام والرموز والأحرف الكبيرة، لا تتركها بسيطة فتصبح عُرضةً لهجمات التخمين بسهولة، كلّما كانت كلمة المرور أكثر تعقيدًا وطولًا، كلّما صعب تخمينها وكسرها. تغيير اسم المستخدم "Admin"تحدّثنا بالفعل عن أهميّة تجنّب اسم المستخدم "admin" ولماذا يجب عليك أن تختارَ اسمًا معقدًا، ولكن لنفرض أنّك قمتَ بالفعل بتثبيت موقع ووردبريس جديد منذ فترة واستخدمت اسم المستخدم "admin" فيه، فستحتاج تغييره يدويًا من phpMyAdmin. افتراضيًا، لا يسمح لك ووردبريس بتغيير اسم المستخدم، ولكن يمكنك إنشاء مستخدمٍ جديد إن أردت وإعطاؤه صلاحياتٍ إدارية كاملة وحذف المستخدم "admin" وإسناد الصفحات والمقالات التي أنشئتها بالمستخدم القديم إلى المستخدم الجديد، ولكن إذا كنتَ تمتلك الكثير من الصفحات والمقالات فربّما تريد القيام بالأمر يدويًا. للقيام بذلك، قم بالدخول إلى لوحة cPanel الخاصّة بك (على افتراض أنّك تمتلك واحدة!) ثمّ ابحث عن phpMyAdmin وقم بفتحها، بعد هذا، ابحث عن قاعدة البيانات الخاصّة بموقعك وابحث عن جدول wp_users ضمنها. ابحث عن المستخدم "admin" واصغط على زر "Edit" أو تحرير بجانبه لتعديل اسم المستخدم، قم بتبديل الاسم واحفظه. بعد هذا، سيتم تلقائيًا تغيير اسم المستخدم في جميع أنحاء موقعك إلى الاسم الجديد ولن تحتاج إلى حذف شيء. الخاتمةفي معظم الأحيان، يعتقد الناس أنّ أمان ووردبريس هو مسألة يمكن حلّها عبر إضافة ووردبريس، صحيحٌ أنّ هذا جزءٌ مهم من المعادلة ولكنّه ليس كلّ شيء، حيث أنّك تحتاج تأمين كلّ شيء منذ البداية. في الدرس القادم سنتطرق إلى كيفية تأمين ووردبريس بعد تثبيته عبر تأمين تسجيل الدخول إلى المنصة. ترجمة -وبتصرف- للمقال The WordPress Developer’s Guide to Security: Installation لصاحبته Brenda Barron.
  24. سيكون العمل على المدونة أكثر فائدة بكثير عندما تعلم أن الناس تقرأ، تستمتع، وتشارك عملك. إذا كنت تدير مدونة كجزء من مشروع تجاري فإنك على الأرجح تريد أن يجد الناس منتجاتك ويشتروها من خلال المدونة. لذلك فإن زيادة مشتركي المدونة هو عمل مهم للمدونين. إليك بعض الحيل البسيطة التي يمكنك تنفيذها من دون الكثير من العناء، والتي من شأنها تعزيز عدد مشتركي مدونتك. تخفيض معدل الارتدادوضح كاميرون شامبان في تدوينة على مدونة KISSmetrics كيف تمكن من الحفاظ على معدل الارتداد في مدونته تحت 2٪. وأولى نصائحه هي التنقل البسيط: أكثر ما وجدته مثيراً هو كمية الجهد التي بذلها كاميرون على التصميم العام، إن التناسق والتركيز على البساطة أكثر أهمية من حشو أكثر ما يمكن في واجهة الموقع. أوقفني أيضاً التركيز على شريط التنقل، الذي يمكن الانتباه إليه بسهولة ويشعر الزائر أنه يرى شيئاً مألوفاً بالنسبة له. قدم كاميرون نصيحة أخرى وهي نشر مقتطفات من مقالاتك على الصفحة الرئيسية، الشيء الذي تجيد فعله بعض المدونات، وهذه بعض المدونات العظيمة التي تقوم بذلك Copyblogger ، KISSmetrics، 99U. هذا يعني أنه إذا كان يريد الزوار الاستمرار في قراءة المقال فإنهم سيضطرون للنقر على الرابط للذهاب إلى صفحة المقال. وقال كاميرون أن الخدعة هنا تكمن في المحتوى الذي يراه الزائر قبل النقر، والذي يجب أن يكون: أنا من أشد المشجعين على عرض التصنيف الذي ينتمي إليه المقال، لأنني قد أرغب في إيجاد المزيد من المقالات المشابهة إذا أعجبني المقال. ويوضح كاميرون كيف فعل ذلك في مقالات مدونته ولماذا من المهم القيام بذلك للحفاظ على معدل ارتداد منخفض. إن وضع الروابط في نهاية المقال أمر منطقي للغاية، لأن الكثير من الزوار سيقومون بالتمرير للأسفل لمشاهدة التعليقات. ووجود الروابط الداخلية يعطي فرصة أكبر لقيام الزوار بالنقر على صفحات أخرى بدلاً من مغادرة المدونة. لذا إذا كنت تريد البدء بتنفيذ نصائح كاميرون بشكل فوري لتخفيض معدل الارتداد لديك، إليك ما يمكنك القيام به: تأكد من أن موقعك بسيط ويحتوي على نظام تنقل ملائم في كل صفحة.انشر مقتطفات فقط من مقالات مدونتك في الصفحة الرئيسية.أضف روابط التصنيفات والكلمات المفتاحية لكل مقالة.لدى أصدقائنا لدى KISSmetrics لتحليلات الويب إنفوغرافيك رائع يشرح كيف تقوم بأفضل تحسين لمعدل الارتداد الخاص بمدونتك. استخدم النوافذ المنبثقة للحصول على عناوين البريد الإلكتروني (لن تضر)قام عالم الشبكات الاجتماعية Dan Zarrella بفحص بعض البيانات على موقعه لمشاهدة مدى فعالية النافذة المنبثقة لتسجيل البريد الإلكتروني، وما هو تأثيرها على معدل الارتداد. هكذا تبدو النافذة المنبثقة عندما تزور موقع دان الآن: وتدعى أحياناً بالصندوق المضيء Lightbox pop-ups، وذلك لأن المحتوى تحتها يصبح باللون الرمادي غالباً. المعلومات التي توصل إليها دان مهمة حقاً، وذلك لأن معدل الارتداد بالكاد تأثر بعد تفعيل النافذة المنبثقة، في الواقع لقد تأثر بنسبة 0.5٪ بعد تفعيل النافذة المنبثقة للزوار الجدد. بينما هبطت نسبة الاشتراك في القائمة البريدية بشكل كبير عندما ألغى تفعيل النافذة المنبثقة. ونرى هنا كيف لخّص دان الوضع: ودان ليس الوحيد، حيث وجد Niki McGonigal من موقع Niki, in Stitches فرقاً كبيراً بين نموذج الاشتراك في القائمة البريدية الموجود في الشريط الجانبي ونموذج الاشتراك الخاص بالقائمة المنبثقة. وكانت النتائج كالتالي: إن إضافة نافذة منبثقة لتسجيل البريد الإلكتروني أمر سهل للغاية، حيث توفر الكثير من منصات التدوين وخدمات الرسائل البريدية ودجات جاهزة أو خيارات لبناء واحدة. يمكنك ببساطة البحث في Google عن "email lightbox" + اسم خدمة الرسائل أو منصة المدونة. وقد جمعت لك بعض الروابط للخدمات الشهيرة لتبدأ بها: AWeberWordPressMailchimpBloggerحسن وقت تحميل المدونةكل ثانية تأخير تعني أني 7٪ من زوار موقعك سيغادرون. نحن نعلم أن المستخدمين لا يحبون الانتظار، وبشكل خاص إذا كان شيء قمنا بتجربته كثيراً في السابق. لقد اعتدنا أن تكون التكنولوجيا سريعة جداً في هذا العصر، ولا يختلف زوار المدونة عنّا. إن وقت التحميل البطيء هو أسهل طريقة لخسارة زوار مدونتك حتى قبل أن يقرؤوا المحتوى، ناهيك عن الاشتراك في القائمة البريدية. جمع Sean work من موقع Kissmetrics بعض الإحصائيات المثيرة للاهتمام عن وقت تحميل الصفحة. وأكثر ما فاجأني هو أن تأخير ثانية واحدة في استجابة الصفحة يمكن أن يُخفّض التحويلات بنسبة 7٪. لا أعرف ما هو رأيك، لكن بالنسبة لي فإن انخفاض التحويلات 7٪ بسبب تأخير ثانية واحدة هو شيء لن أرغب بالمخاطرة به إذا كان الخيار لي. تٌخبرنا هذه الصّورة أيضاً أن 40٪ من المستخدمين يغلقون المواقع التي تحتاج إلى أكثر من ثلاث ثوانٍ، وأن 73٪ من مستخدمي الإنترنت على الهاتف يصادفون مواقع تحتاج إلى وقت تحميل طويل. لذلك فإن وقت التحميل على ما يبدو هو عامل له تأثير كبير جداً على رضا الزائر. وفي الحقيقة فقد يؤدي بطء تحميل موقعك إلى تعرضه لعقوبات في ترتيب نتائج بحث Google، وبالتأكيد يجب أن تولي اهتماماً لهذا الأمر. وهذه بعض الاقتراحات من moz.com لتحسين وقت تحميل موقعك: يؤثر أداء البنية التحتية لموقعك back-end بشكل مباشر على ترتيب الموقع في نتائج البحث. تتضمن البنية التحتية خواديم الويب وشبكات اتصالاتها، استخدام شبكات CDN، بالإضافة إلى تطبيقات البنية التحتية وخوادم قواعد البيانات.يجب على أصحاب المواقع استكشاف طرق لتحسين TTFB الخاص بهم (TTFB أو Time To First Byte هو مقياس يستخدم للإشارة إلى استجابة خادوم الويب أو مصادر الشبكة الأخرى). ويتضمن هذا استخدام CDN (شبكات توزيع المحتوى)، تحسين أكواد التطبيقات، تحسين استعلامات قواعد البيانات، والتأكد من استخدام خادوم ويب سريع ومتجاوب.تقديم محتوى حصري لمشتركيكتقديم هدية مجانية أو محتوى حصري للمشتركين سيعطي القراء بعض الدافع الإضافي للتسجيل. بالإضافة إلى أنه إذا كانت رسائلك البريدية تحتوي غالباً على محتوى حصري أو مجاني، فمن المنطقي أن تبدأ بتقديم شيء مشابه في أول رسالة ترسلها للقراء بعد اشتراكهم. استخدم Chris Spooner هذه الطريقة في واحدة من مدوناته الخاصة بالتصميم بطريقة ذكية حقاً. هذا الرسم البياني يوضح ارتفاع عدد المشتركين الجدد في مدونة Chris بعد تقديم المحتوى الحصري، ويتراوح العدد بين 10 و100 مشترك يومياً. كذلك وجد Rich Brooks رئيس Flyte new media أن هذه الطريقة تساعد بشكل لا يصدق في زيادة أعداد المشتركين. كما يوضح Rich أن العديد من خدمات البريد الإلكتروني تمكنك من إنشاء رسالة مخصصة ترسلها إلى المشترك عند تسجيله ليتمكن من الحصول على هديته على الفور. أضف نماذج التسجيل – كلما كان أكثر كان أفضلإذا كان لديك مكان واحد فقط للتسجيل في موقعك فربما تخسر الكثير من القراء الذين لم يشاهدوه. هذا شيء آخر جربه Chris، لقد وجد أن عدد المشتركين ازداد عندما أضاف أكثر من مكان للتسجيل، حيث أضاف رابط صفحة التسجيل إلى أعلى الموقع، وأضاف نموذج التسجيل إلى الشريط الجانبي، وفي صفحة من أنا، وكذلك في أسفل كل صفحة من صفحات الموقع. لقد أعجبت بما قاله Chris عن إضافة خيار التسجيل إلى صفحة "من أنا"، حيث أنني لم أفكر في ذلك من قبل. غير صيغة جملك قام Chris بتجربة تغيير صيغ الجمل المكتوبة على زر الاشتراك، وبما أنه يقدَم هدية مجانية لكل مشترك جديد في القائمة البريدية قام بكتابة جملة "حمل الآن" على زر الاشتراك بدلأ من الجملة التقليدية "احصل على التحديثات عبر البريد الإلكتروني"، وساعدته النتائج على اعتماد إحدى الجملتين: كتب Willy Franzen عن تجربة مشابهة على مدونة Copyblogger، حيث غيَر الجملة المكتوبة على زر الاشتراك من "اشترك عبر البريد" إلى "احصل على عمل عبر البريد" مع بعض النتائج الممتازة جداً. حصل Willy على زيادة كبيرة في معدل الاشتراك لديه بمجرد القيام بتغيير سريع لبعض النصوص. استخدم Feature Boxإذا لم تكن من مشجعي صندوق النوافذ المنبثقة المضيء Light box pop-up يمكنك تجربة Feature Box بدلأ منه، والذي يأتي بتحويلات جيدة على ما يبدو. استخدم Francisco Rosales من SocialMouths صندوق Feature Box لأنه أقل تطفلاً وأكثر قابلية للتعديل من صندوق النافذة المنبثقة المضيء. وكانت هذه واحدة من عدة تغييرات أجراها Francisco على مدونته في نفس الأسبوع، وقفز عدد مشتركي قائمته البريدية بنسبة 500%. ويشرح Derek Halpern في موقع DIYthemes كيف ازداد عدد المشتركين لديه بنسبة 51.7% بين ليلة وضحاها: قدم Derek كتاب إلكتروني مجاني للمشتركين الجديد في Feature Box، لكنه وجد أيضاً أن Feature Box يقوم بعمل جيد دون تقديم أية عروض على مدوناته الأخرى وعلى موقع Social Triggers. إذا كنت تستخدم ووردبرس يمكنك الحصول على Feature Box مدمج مع قوالب موقع Thesis theme الذي سيوفر عليك كتابة الكود من الصفر. ترجمة وبتصرف للمقال: 7simple hacks for your blog to increase your subscriber rate لصاحبه: Belle Beth Cooper.
  25. لبناء منتج جديد أمر صعب، لكنك تستطيع التحكم في النتائج النهائية. من ناحية أخرى، عند بنائك لمنتج جديد رائع، قد يكون من الصعب بشكل محبط جعل الناس يعرفون أن منتجك موجود أساساً. وربما تشعر أحيانًا بأن منتجك محكوم عليه بالفشل منذ البداية إذا لم تستهدف الشريحة المناسبة أو لم تتمكن من تأمين مبيعات كافية. بغض النظر عن مدى روعة منتجك وجودته. جوابي الشخصي لهذه المشكلة هو "التسويق بالمحتوى" أو ما يُعرف "بالكتابة" (لكن مصطلح التسويق بالمحتوى يبدو أكثر فخامة.) قد تصيب الكتابة أو تخطئ الهدف (فبعد أن تكتب، كيف ستجذب الناس لقراءة تدويناتك وبالتالي اكتشاف منتجك؟)، لكن رغم ذلك تبقى الكتابة عمل إبداعي، ومهارة عظيمة تستحق العمل عليها، بالإضافة إلى أن تدوينة شعبية واحدة قد تجلب لك زيارات لعدة أشهر أو حتى لسنوات. لكن السؤال الكبير هنا: ما هي المواضيع التي يمكنك الكتابة عنها؟ إليك بعض الاقتراحات التي أبلت جيداً معي. أنت خبير في مجال ماإذا كنت خبيراً في مجال ما، فاكتب مواضيع في مجال خبرتك. الأمر السحري في هذه الطريقة أنك لن تحتاج إلى بيع أي شيء بشكل مباشر، لأنك إذا تمكنت من ترسيخ نفسك ككاتب له وزنه في هذا المجال، سيثق الناس بك وسيشترون منتجك بطبيعة الحال. وبالتأكيد يجب أن تكتب عن موضوع مرتبط بعملائك، فالكتابة عن معمارية البنية التحتية لمنتجك سيكون أمراً عظيماً بالنسبة للمجتمع التقني، لكنك لن تحصل على نتائج نهائية جيدة إذا كان منتجك يستهدف شريحة الأشخاص المتحمسون لصيد الأسماك. مثال: هل تسببت العاصفة الثلجية نيمو في إلغاء رحلتك؟ إليك 7 نصائح مفيدة للرحلات. لا تملك خبرة كافيةربما تكون قد بدأت للتو ولا تملك أية معلومات مميزة لمشاركتها. حسنًا هذه ليست مشكلة، يمكنك الكتابة من منظور المبتدئ، فأغلب الناس مبتدئين، وبما أنهم مثلك سيدفعهم فضولهم لمعرفة أي مسار ستسلك. من الأمثلة العظيمة على هذا الأسلوب تدوينات: "كيف تعلمت إطار عمل Rails في ستة أشهر"، وعلى النقيض منها فإن مقال بعنوان: "إليك كيف أصبحت خبيراً في إطار عمل Rails بعد 10 سنوات من العمل الجاد" لن يلقى نفس الصدى، على الرغم من أن كاتبه على الأرجح أكثر كفاءة. مثال: كيف تعلمت ما يكفي من لغة روبي على إطار عمل Rails في 12 أسبوع لإطلاق موقع Freelancify. اكتب عن المنافسينمن الجيد أيضاً مراجعة تطبيقات في نفس مجالك، وإذا كنت خائفاً من الظهور بمظهر المنحاز يمكنك ببساطة تأطير المنتجات التي تتحدث عنها باعتبارها مكملة لمنتجك بدلاً من اعتبارها منافسة له. لكن لا تُسئ فهمي، فهذه ليست مقارنة بين منتجك والمنتجات الأخرى على أمل أن تجعل منتجك يظهر بمظهر جيد، فالهدف هنا هو أن تصبح كاتب له سمعته في المجال الذي اخترته، وهذا يفترض منك النزاهة والموضوعية، حتى لو كان ذلك يعني ألا يأتي منتجك في أول القائمة في كل تصنيف. اكتب عن مراحل عملكالكتابة عن مراحل العمل أثناء بناء المنتج وإطلاقه هو موضوع رائع، فإذا كنت أنشئت تطبيق للآيفون مثلاً يمكنك الكتابة عن تطوير IOS، أو كيف وجدت مصمم لشعار التطبيق. وليس من الضروري أن تكون خبيراً في كل الأمور، فحتى لو كانت كتابة الشيفرات البرمجية أمراً عسيراً عليك، سيهتم القراء بمشاهدة ما حققته بواسطة المهارات التي تمتلكها. برأيي الشخصي إن قراءة أشياء قام شخص ما بتطبيقها على أرض الواقع أكثر أهمية من قراءة مجرد فكرة تتحدث عما يجب أن يقوم به الناس. مثال: تجربتي في البيع على موقع Gumroad. اكتب عن فشلكدعني أعرف إذا كان هذا السيناريو مألوفاً بالنسبة لك: أنت لم تسمع بشركة ناشئة ما حتى أتى اليوم الذي أغلقت فيه أبوابها وأعلنت إفلاسها، وأنا متأكد من أنها لم تكن لتتمكن من لفت الانتباه فيما لو استمرت في العمل. لا أدري إن كان ذلك من باب الشماتة، أو فقط للتعلم من أخطاء الآخرين، لكن التدوينات التي تتحدث عن حالات الفشل هي تدوينات شعبية دائمًا. لذلك لا تخجل من إخبارنا لما قام المُطوّر الوحيد في شركتك بسرقة فكرتك والهروب بسيارتك. مثال: لا تكرر الأخطاء التي ارتكبتها عند إطلاق منتجي. اكتب عن المالكتابة أي شيء يتعلق بالمال هو بلا ريب طريقة ناجحة للفت انتباه الناس، سواء كتبت عن تسعير منتجك، أو كم دفعت مقابل شراء شيء ما، أو كم جنيت من أموال. فلا شيء يحفزّ فضول الناس مثل وضع رمز الدولار في عنوان المقال. مثال: كيف حقق لي التسعير المثالي 1500 عملية بيع خلال يومين. الاستشهاد بالمراجع والمصادر الموثوقةالغالبية العظمة من الكتابات على شبكة الإنترنت هي من نمط: "إليك ما أفكر به، ويجب أن تثق بي لأنني أملك مدونتي الخاصة". لذا إن كان بإمكانك دعم ما تقوله عن طريق الاستشهاد بالمصادر والمعلومات الموثوقة بالإضافة للرسوم والمخططات البيانية، فسيصبح لك على الفور أفضلية على أي شخص آخر. بالتأكيد ليس من السهل الحصول على تلك المعلومات في المقام الأول، وبما أنك تحتاج بشكل عام إلى الكثير من نقاط القياس (نقاط قياس للعملاء على سبيل المثال، العمر، مستوى الدخل، العمل، مكان السكن..الخ) حتى تتمكن من تمييز التوجهات المفيدة. يمكنك غالبًا القيام بالاستبيانات واستطلاعات الرأي أو حتى شراء الدراسات (استخدم Amazon Mechanical Turk أو موقع مشابه) لإنتاج أفكار مثيرة للاهتمام. مثال: بيانات إحصائية مذهلة عن Hacker News. تعلم من الأمثلةأسهل طريقة للحصول على مواضيع يمكنك الكتابة عنها هي متابعة المدونات الأخرى، وإليك بعض المدونات الشعبية التي يمكنك التعلم منها. IntercomKissmetricsBufferOKCupidلاحظ أن مالكي مدونة Intercom يهتمون بمدونتهم كثيراً لدرجة أنهم وضعوها على بنطاق خاص بها. هل لديك أفكار أخرى؟ هل لاحظت أن هناك موضوعات أخرى تجذب اهتمام الناس؟ أتمنى لو تخبرني عن ذلك في التعليقات. ترجمة وبتصرف للمقال What to write about لصاحبه Sacha Greif. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.