المحتوى عن 'pinterest'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 6 نتائج

  1. يُلاحظ المتابع للقاءات التي يجريها مؤسسو الشركات الناجحة أن ﻻ أحد منهم يذكر أن سبب نجاحه هو توزيع موارده على قنوات تسويقية مختلفة في بداية الشركة، فلا تسمع أحدهم يقول مثلًا شيئًا مثل هذا: لن تسمع مثل هذا أبدًا في الواقع، وﻻ تجري الأمور على هذا النحو في الشركات الناشئة، فإن إنفاق المال والوقت من ميزانيتك المحدودة في بداية الشركة على قنوات تسويق متعددة ﻻ يفيد الشركة وﻻ يخطو بها بعيدًا عن نقطة البداية، بل ما يحدث أن الشركة الناجحة تبحث عن قناة تسويقية واحدة تعود بأرباح حقيقية، ثم تضع كل جهودها ومواردها في العمل على تلك القناة قبل التوسع في قنوات تسويقية أخرى. لعل السؤال الذي لديك الآن هو كيف تعرف تلك القناة التسويقية الواحدة التي ستعود على عملك أنت بالذات بالربح، خاصة أن تجربة قنوات عديدة لرؤية ما ينجح منها ليست طريقة جيدة بسبب قلة الموارد كما ذكرنا قبل قليل. والإجابة على هذا السؤال، هي أن تبدأ ببضع قنوات تسويقية تعرفها بالفعل وتتعامل معها، وتفهم مداخلها ومخارجها، فأفضل أداة تسويقية في بداية الشركة هي ما لديك بالفعل. فإن كنت من مستخدمي تويتر فابدأ به، وجرب بناء حضور قوي لشركتك خلال بضعة أشهر، تستفيد من إعلانات تويتر المدفوعة في ذلك. أما إن كنت ترى فرصتك في Pinterest ﻷنك ﻻ ترى تويتر أكثر من مجرد شبكة لنشر موقعك الجغرافي وبعض الأمور الهزلية، فلا تتردد في إنفاق وقتك ومالك في Pinterest. لماذا؟ ﻷن النجاح في قنوات التسويق الاجتماعية ﻻ يتعلق بالشبكة أو القناة نفسها بقدر ما يتعلق بالتوازن بين شخصيتك ومعايير تلك القناة التسويقية، سواءً كانت فيس بوك أو تويتر أو غيرهما. وأفضل فرصة تطور فيها ذلك التوازن حين يكون حضورك طبيعيًا، وليس بسبب أن اختبارات A / B التي أجريتها على حسابك في تلك القناة أو غيرها تقول يجب أن نفعل كذا وكذا (هل تكون مرحًا أم جادًا في منشوراتك، أم تتخلى عن الأمر بالكلية؟). فمثلًا، إن لم تكن مرتاحًا مع ثقافة فيس بوك، وترى أن الناس هناك يدّعون السعادة والمرح في حين أنهم في نفس الوقت يشعرون بالاكتئاب ﻷنهم ليسوا بنفس سعادة “أصدقائهم” على فيس بوك، فلا تحشر نفسك بينهم لتطوّر شخصية وحضورًا بين أناس تحتقرهم، أو ﻻ تفهمهم في أحسن الأحوال. لذلك ابق مع القناة التي تعرفها جيدًا وتفهمها بشكل كامل، وركّز على مضاعفة نشاطك فيها، فأحيانًا يكون التحرك خارج منطقة الراحة قرارًا خاطئًا، ويكون تعدد نشاطاتك وتوزيع جهودك أدهى وأمرّ. ترجمة -بتصرف- للمقال For marketing early startups: Deep, not wide لصاحبه Jason Cohen. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  2. سواء أكنت راغبًا في البدء بمشروعك التجاري الجديد، أو في توسيع نشاطك الحالي، لا توجد طريقة أفضل من التمتّع بحضور جيّد في وسائل التواصل الاجتماعي. غير أنّ التمتّع بمثل هذا الحضور لم يعد أمرًا سهلًا كما كان في السابق، وهناك الكثير من الأمور التي يلزمك الاطلاع عليها لتطلق إعلانات ذات جودة عالية في وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. وسنتكلم في هذا المقال عن الأمور الأساسية التي يجب عليك معرفتها لإطلاق حملة تسويقية في وسائل التواصل الاجتماعي. اختر وسائل التواصل الملائمة لعلامتك التجارية ولجمهورك لا تنطبق الحكمة القائلة: "زيادة الخير خيرين" بشكل دائم على وسائل التواصل الاجتماعي، لذا من الأفضل أن تبدأ التسويق في إحدى الوسائل التي تلائم الجميع مثل فيسبوك، والذي يعدّ أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم حيث يصل عدد المستخدمين فيه إلى 1.5 مليار مستخدم، وهذا يعنّي أنّك ستجد جمهورك هناك بكلّ تأكيد. أما تويتر Twitter وإنستغرام Instagram فيتطلّبان المزيد من الالتزام، إذ يجب أن يكون النشر في هاتين الشبكتين بصورة منتظمة. يعدّ تويتر منصّة جيدة للتواصل مع عملائك بصورة سريعة من خلال وسوم hashtags والأوسمة، أما إنستغرام فيستخدم لنشر الصور، ولكن يجب عليك أن تكون فعّالًا جدًّا في هذه الشبكة لكي يلاحظك الآخرون. الأمر ذاته ينطبق على بنترست Pinterest إحدى شبكات التواصل الاجتماعي التي تعتمد على المحتوى البصري، ولكنّك لن تكون قادرًا على الاستفادة من هذه الشبكات إلا إذا كنت تمتلك صورًا رائعة لمشاركتها أو تثبيتها pinning. أما لو كنت ترغب في مشاركة نجاحات مشروعك التجاري أو الفرص التي حصلت عليها للتعامل مع الشركات الكبرى، فعليك بـ LinkedIn. تتّبع كل شبكة من هذه الشبكات أسلوبًا خاصًّا يميّزها عن الشبكات الأخرى، لذا يجب عليك أن تجري بعض البحوث لتحدّد الشبكة الاجتماعية الأكثر ملائمة لعلامتك التجارية. الإعلانات المموّلة أصبحت من الضروريات عامًا بعد آخر، يزداد التعقيد في مجال الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي؛ وهذا يعني بالضرورة أنّ الإعلانات المجّانية لن تقدّم إليك الشيء الكثير. وتشترط المنصات الكبرى للتواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر أن تدفع مبلغًا من المال إن كنت ترغب في ظهور إعلاناتك على صفحة آخر الأخبار newsfeed الخاصّة بمتابعيك، ففي الواقع، 10% فقط من متابعيك هم الذين يشاهدون منشوراتك المجّانية، أما في تويتر، فإن منشورك سيضيع إلى الأبد في زحمة المنشورات على صفحة آخر الأخبار بعد 15 دقيقة فقط. وعلى الرغم من أنّ الإعلانات المموّلة غير مكلفة، إلا أنّ من الواجب أن تعرف إلى أين يذهب كل فلس تدفعه لهذه الإعلانات. عليك التفكير في الشريحة التي ستوجّه إليها هذا الإعلان، ويمكنك البدء بشريحة صغيرة من الجمهور المستهدف ومن ثم التوسّع بصورة تدريجيّة. إضافة إلى ذلك، يجب أن تتحلّى إعلاناتك بمظهر جذّاب وجميل، لذا احرص على اختيار الصور والكلمات المناسبة. تعقّب الروابط لتتعرف على أداء منشوراتك ينبغي أن تحدّد المنشورات والروابط التي تجلب أكبر عدد من الزوّار، وتعقّب الروابط هو الوسيلة المثلى للقيام بذلك. فبعد أن تتعرف على الأمور التي تجذب اهتمام جمهورك وتحصل على أكبر عدد من النقرات، ستكون قادرًا على تهيئة المحتوى الذي تقدّمه إليهم وفقًا لذلك. هناك العديد من الأدوات المفيدة التي تساعدك على تعقب الروابط منها Google Analytics، Octopost وClickmeter. تزوّد هذه الأدوات كل رابط تقوم بمشاركته مع الجمهور بشيفرة تعقب، تتيح لك معرفة أداء ذلك الرابط بعد نشره للجمهور. لا تنس الاستفادة من الأشخاص المؤثرين الأشخاص المؤثرون هم أولئك الأشخاص الذين يمتلكون عددًا كبيرًا من المتابعين في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وذلك بفضل المحتوى الجيد الذي يقدّمونه والاستخدام الأمثل لهذه الشبكات. ويمكنك الاتفاق مع أحد الأشخاص المؤثرين ليقوم بالترويج لمنتجك وخدمتك، وغالبًا ما يقوم بذلك مقابل مبلغ من المال. احرص على تحديد المعايير التي يجب على شريكك المؤثّر أن يحقّقها، ولا تختر أحدًا بالاعتماد على عدد متابعيه فقط، واحرص على أن ترسم أهدافك وما تريد الوصول إليه قبل أن تتواصل مع الشخص المؤثّر وتتعامل معه. وبعد أن يبدأ الشخص المؤثر بالترويج لمنتجك، سيتحوّل جمهوره إلى متابعتك بعد فترة وجيزة. كما ترى، تعتمد الإعلانات في وسائل التواصل الاجتماعي على الأهداف التي ترسمها لنفسك ومدى قدرتك على تحقيقها، وهناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكنك اتباعها في هذا المجال، ولكن في جميع الأحوال، فإنّ نجاح إعلاناتك منوط بجودة المحتوى الذي تقدّمه وبكيفية استخدامك لهذا المحتوى بصورة جيدة. ترجمة - وبتصرّف - للمقال 101 on Advertising Your Business on Social Media لصاحبه Adam Ferraresi. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  3. اطّلعت في الفترة الأخيرة على عدد من التوصيات ودراسات الحالات التي تعنى بالعلاقة الطردية بين النشاط والتفاعل على Pinterest ومدى تأثيره على زيادة عدد زوار ومتابعي المدوّنات، قرّرت بعدها الدخول في منافسة مع بعض المدوِّنين لمدة شهر كامل مُستهدفة جذب المزيد من الزوار والقرّاء لمدوَّنتي، خصّصنا خلالها 15 دقيقة يوميا للتفاعل على Pinterest سواء بمتابعة أفراد جدد، حذف لوحات boards أو إضافة أخرى جديدة و"تثبيت" pin المشاركات. من خلال هذه التجربة والتي لم يكن لها أي تأثير يُذكر على مدوَّنتي سوى قضائي وقتًا أطول على Pinterest يمكنني القول أن مثل هذا التطبيق سيظل في النهاية مجرد نافذة للتسوق يقضي الناس أمامها الكثير من الوقت في البحث وتثبيت pinning الموضوعات بينما عدد قليل منهم فقط قد يفكّر أن يضغط على الرّوابط أو يقرأ مواضيع جديدة مهمة وتحوي مضمونا متميّزا. لكنني بالتأكيد تعلّمت من هذه التجربة الكثير واستخلصت منها مجموعة نصائح قيّمة. 1. كن متواجدا إذا أردت أن تكون ناجحًا على شبكات التواصل الاجتماعي عليك أن تكون نشطا وفعّالا بشكل يومي ومنتظم حتى وإن أصابك ذلك ببعض الإزعاج والتوتر. 2. كلما زاد عدد الأشخاص الذين تتابعهم كلما زاد أيضا عدد متابعيك هو سلاح ذو حدّين فمن الناحية الإيجابية هو استراتيجية معروفة لجذب عدد من المتابعين لمدوّنتك، فحين تبدأ بمتابعة مجموعة كبيرة من الأشخاص فحتمًا سيكتشف بعضهم مدوّنتك ويبدأ بدوره في متابعتك، لكن على الجانب الآخر هذه المتابعة العشوائية بدون تصنيف وتدقيق في الاختيار ستؤثر على المشاركات التي ستشاهدها وأغلب المواضيع ستكون مُكرّرة، و مع الوقت لن تجد المميز والجديد لتضيفه يوميا أو تنشره على Pinterest، لذا من الأفضل التركيز على متابعة المتخصصين في مجالك. 3. استخدم أسماء وعناوين واضحة يتوقّف مدى سهولة أو صعوبة الوصول لمواضيعك وقراءة مشاركاتك على استخدام المسميات والعناوين الواضحة، لذا من الأفضل أن تضع عنوان مدوّنتك واسمك الشخصي تحت العنوان الرئيسي، كن متأكدا أن لوحاتك boards لها أسماء واضحة تعبر عن محتواها وتأكّد من تضمين الكلمات المفتاحية الأساسية فيها. 4. ثبت مشاركات من داخل وخارج Pinterest حاول أن تقوم بعملية التّثبيت pinning من داخل وخارج Pinterest على حد سواء، لجذب المزيد من المتابعين. كن حريصًا على التنوّع في مشاركاتك ولا تكتفِ فقط بإعادة نشر نفس المُحتوى المُكرر والموجود على المنصّة من قبل. 5. استخدم صورا قابلة للتثبيت في تدويناتك لما تنشر تدوينة جديدة لا تنس أن تضيف إليها أفضل وأجمل الصور، وأن تجعلها قابلة للنشر على Pinterest (أي يسهل تثبيتها على Pinterest)، وتكتب اسم الموضوع أو المقال على الصورة مستخدما أدوات مثل Picmonkey أو تضيف إليها علامة مائية. و بمجرد رفع الصورة تأكد من اختيار الوسوم الخاصة بتفاصيل الصورة أو بتوصيف المقال، فهي أول ما تقع عليه عين القارئ. 6. قوة تأثير استخدام الرسوم البيانية والخطوات المصورة يحب القرّاء الصور التي توضح خطوة خطوة طريقة صنع كثير من الأشياء بطريقة مُبسّطة وواضحة وكذلك الرسومات التوضيحية والبيانية. 7- انضم لبعض المجموعات Group boards تتميز مثل هذه المجموعات بجمهورها العريض من المتابعين والقرّاء، فإذا أردت أن تضمن انتشار مقالاتك انضم لواحدة منها وفي ذات الوقت عليك الالتزام بالقواعد واللوائح الخاصة بها مثل تحديد عدد معيّن من المشاركات لكل عضو يوميا. لمعرفة المزيد عن هذه المجموعات يمكنك الرجوع إلى PinGroupie. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Pinterest Tips for Bloggers لصاحبته REBECCA COLEMAN.
  4. في شركتنا Buffer، نحبّ رؤية الإحصاءات والأبحاث الجّديدة حول أفضل الطّرق لمشاركة المحتوى على مواقع التّواصل الاجتماعي وجذب تفاعل الجّمهور. وبحكم أنه لدينا تواجد على الشّبكات الاجتماعية، فنحن ندرك مدى صعوبة نشر محتوى ملفت للانتباه عبر قنوات متعدّدة. وقد قرّرنا دراسة أنواع المنشورات التي تشاركها الشّركات أكثر على الشّبكات الاجتماعية، لمعرفة المزيد عن كيفيّة تعاملها معها في 2016، والأهم من ذلك، لاكتشاف ما هو فعّال. قمنا بتفحّص أكثر من 100,000 حساب، تتضمّن أكثر من 14 مليون تغريدة، ومليوني تحديث على فيس بوك لنعرف كيف كانت الشّركات تشارك المحتوى على الشّبكات الاجتماعية على مدى 12 شهرًا مضت. وإليك تفاصيل ما توصّلنا إليه. كيف تنشر الشركات المحتوى على الشبكات الاجتماعية ما هي شبكات التّواصل الاجتماعي التي تنشر الشّركات فيها؟ لا يزال موقعا فيس بوك وتويتر في مركز القيادة بعد أن تفحّصنا أكثر من 16 مليون تحديث على مدى 12 شهرًا، شملت مواقع Pinterest، LinkedIn، Google +، فيس بوك وتويتر، وجدنا أنّ الشّركات تنشر على فيس بوك وتويتر بشكلٍ رئيسي. وهذه النّتيجة منطقيّة بما أنّ لشبكتي التّواصل الاجتماعي هاتين أكبر عددٍ من الجّمهور النّشط من بين المجموعة وفقًا لهذه الدّراسة. وإليك تفاصيل النّسب المئويّة: 79.6% من التحديثات تمّ إرسالها إلى تويتر 13.8% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى فيس بوك 3.6% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى Google + 2.3% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى LinkedIn 0.5% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى Pinterest كم مرة في الأسبوع تقوم الشركات بمشاركة المحتوى بما أنّنا نحب إجراء التّجارب على التّواتر في جداول النّشر، فقد كانت هذه البيانات مثيرةً للاهتمام للغاية بالنّسبة لنا. ووجدنا أنّ الشّركات تنشر على تويتر أكثر من أي شبكة اجتماعيّة أخرى، ويبدو أنّها محقّة في ذلك نظرًا لزيادة الشّعور بالوقت الحقيقي على تويتر. وفوجئت قليلًا عندما رأيت أنّ فيس بوك هو الشّبكة الوحيدة الأخرى التي تنشر الشّركات عليها بمعدّل مرّة واحدة فقط كلّ يوم. ما هي أنواع المنشورات التي تحصل على أكبر قدر من التفاعل بالنّسبة لهذا الجّزء من الدّراسة، نظرنا إلى متوسّط عدد مرّات التّفاعل (نقرات، إعجابات، مشاركات) التي يحصل عليها كل منشور تضعه العلامة التّجاريّة على فيس بوك وتويتر. وجدنا أن الفيديو على فيس بوك يأتي في المرتبة الأولى هنا، وبفارقٍ كبير أيضًا عن أنواع المحتوى الأخرى، ولا تزال الصّور في المرتبة الأولى في تويتر. يبدو أنّ الرّوابط على فيس بوك تحصل على تّفاعل أكبر من الصّور في الوقت الحالي، وهو أمرٌ مثيرٌ للاهتمام. قد يكون ذلك بسبب الطّبيعة المرئيّة للرّوابط، فعندما تقوم بنشر رابط، يتم عرض صورة كبيرة وبيانات وصفيّة من المنشور، ممّا يعطي الشّركات الكثير من الفرص لجذب انتباه المستخدِم عندما يتصفّح آخر الأخبار. وإليك مثال على ذلك قد يكون إنشاء عناوين محدّدة ووصف للمنشور طريقة رائعة يمكن أن تزيد من نجاح الرّوابط على فيس بوك. ونستخدم في موقع Buffer أداة أنيقة هي Yoast لاختيار الصّورة، والعنوان والوصف الذي سيرافق الرّابط عند نشره على فيس بوك. هل هنالك مشكلة في كثرة التّغريدات التي تنشر على تويتر؟ قام موقع تويتر مؤخّرًا بإجراء تعديلات مشابهة على الرّوابط، حيث قام بسحب البيانات الوصفيّة إلى الخط الزّمني. هل يمكن أن يؤدّي ذلك إلى تعزيز التّفاعل مع الرّوابط على تويتر؟ ربّما، لكن بالنّسبة للوقت الحالي، يبدو أنّ هنالك مشكلة في كثرة التّغريدات التي تنشر على تويتر، فإضافة الصّور من الطّرق القليلة التي يمكن اتّباعها لإظهار المنشور في الخط الزّمني. كيف تقوم الشّركات بالنّشر في كلّ شبكة تعلّمنا من هذه الدّراسة ثلاث دروس أساسيّة عن الشّبكات الاجتماعية 1. استخدام الفيديو قليلٌ جدًا على الرّغم من الحماس الذي يحظى به الفيديو على شبكات التّواصل الاجتماعي، إلا أنّ البيانات أظهرت أنّ استخدام العديد من الشّركات للفيديو قليلٌ جدًا. يتم التّفاعل مع الفيديو على موقع فيس بوك أكثر بثلاث مرّات من أي نوعٍ آخر من المحتوى، لكن من بين 7 منشورات تشاركها الشّركات على فيس بوك في الأسبوع، يشكّل الفيديو أقلّ بكثير من 1%، وما تبقّى 99%، تشكّل الرّوابط 80% منها والصّور 19%. يمكن أن يكون الدّرس المستفاد هنا هو تجربة مشاركة المزيد من الفيديو على فيس بوك. وخاصّةً مع وجود ميزة فيس بوك مباشر الجديدة، لرؤية مدى تأثيرها على التّفاعل مع العلامة التّجاريّة. 2- الرّوابط تجذب الانتباه، لكن هل نكثر من مشاركتها؟ كثيرًا ما تقوم الشّركات بنشر الرّوابط، فالرّوابط تشكّل ما لا يقلّ عن 50% من المحتوى على كل شبكة تواصل اجتماعي. كما تشكّل أكثر من 80% من محتوى موقع فيس بوك و LinkedIn، وأكثر من 70% بقليل على تويتر. لكن من خلال البيانات المتعلّقة بالتّفاعل، نرى أنّ الرّوابط تأتي في المرتبة الثّانية بعد الفيديو على فيس بوك وفي المرتبة الثّانية بعد الصّور على تويتر بالنّسبة لأكثر أنواع المحتوى جذبًا. إنّ جذب حركة المرور إلى موقعٍ ما من خلال نشر الرّوابط جزءٌ أساسي من استراتيجيّة مواقع التّواصل الاجتماعي بالنّسبة للكثيرين منّا. ولديّ فضولٌ لرؤية فيما إذا كانت إضافة محتوى آخر غير الرّوابط قد تزيد فعليًا التّفاعل مع الرّوابط عند نشرها. على سبيل المثال، فإن نشر المزيد من الفيديو على فيس بوك قد يزيد التفاعل والانتشار ممّا يعني أنّ مزيدًا من المستخدمين يمكن أن يروا الرّوابط حين نقوم بنشرها. 3- الشّركات غير متواجدة على LinkedIn و Piterest وفقًا لهذه الدّراسة التي تمّ إجرائها عام 2016، فإنّ 59% من مستخدمي LinkedIn لا يزورون تويتر، و 83% منهم لا يستخدمون Pinterest، و 13% لا يستخدمون فيس بوك. ممّا يعني أنّ مستخدمي LinkedIn يشكّلون سوقًا غير مستغل على الإطلاق بالنّسبة لك ما لم تكن تستهدفهم وتجذبهم على فيس بوك. وفقًا للدّراسة التي أجريناها، تنشر الشّركات 3 مرّات فقط في الأسبوع، في حين أنّه وفقًا لدليل الأعمال التّجاريّة الصّغيرة الذي وضعه موقع LinkedIn، فإنّ نشر 5 منشورات في الأسبوع، في أيّام الأسبوع باستثناء العطلة الأسبوعيّة، تسمح لك بالوصول إلى 60% من جمهورك. وقد تضيع بعض الشّركات فرصة النّشر على موقع Pinterest. وفقًا لدراسة Shopify التي تمّ إجرائها مؤخّرًا، يقوم مليونا شخص بحفظ تثبيتات المنتجات كل يوم، ويقول 87% من مستخدمي Pinterest أنّهم قد اشتروا شيئًا وجدوه بينما كانوا يقومون بالتّثبيت pinning . على الرّغم من الإمكانيّات المتاحة في موقع Pinterest، إلا أنّ الشّركات تقوم بالنّشر على Pinterest 4-5 مرّات في الأسبوع، في حين أنّ بإمكانهم أن يقوموا بالنّشر عدّة مرّات في اليوم. وتشهد أفضل الشّركات التي تنشر على Pinterest نموًا مطردًا من خلال تبنّي استراتيجيّة النّشر عدّة مرّات في اليوم. ختامًا شكرًا على قراءتك للمقال، ويسعدنا أن نسمع تعليقك على النّتائج التي توصّلنا إليها - ما هي شبكات التّواصل الاجتماعي التي تشارك عليها أكثر؟ - كم من منشور ترسله في الأسبوع؟ - ما نوع المحتوى الذي يحصل على أكبر قدر من التّفاعل في شركتك؟ ترجمة -وبتصرّف- للمقال 3 Unusual Lessons We Learned by Studying Over 16 million Posts (And 100,000 Brands) on Social Media لصاحبه Ash Read حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ freepik
  5. في كل عام، يتضاعف عدد وسائل التواصل الاجتماعي، وكلّ وسيلة منها تهدف إلى إرضاء جمهورٍ مختلف، وتُشركه بطرق مختلفة. تختلف طريقة تفاعل الناس على كل من هذه المنصات بشكل فريد، ولذلك يجب أن تكون لديك حملة فعَالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لكي تستفيد من كل إمكانيات التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي وتسخرها لصالحك. من اتجاهات التسويق التي لا يمكن التغاضي عنها هو الهيمنة المتزايدة للمحتوى البصري. فبحسب تقرير صدر عن Social Media Examiner، أجمع 3000 مسوّق على أنّ المحتوى المرئي هو مستقبل التسويق. ومن الدلالات الواضحة على تغيّر طريقة المستخدمين في استهلاك المحتوى جذريًا هي الشعبية المتزايدة لشبكات التواصل الاجتماعي الحديثة، مثل إنستغرام وبنترست. ازدياد شعبية منصات التواصل الاجتماعي ذات المحتوى البصري لقد اشتهرت منصتا Ingtagram و Pinterest بكونهما المحفّزات الرئيسية لتفاعل العملاء لمختلف العلامات التجارية. حيث تضاعف عدد المستخدمين على هاتين المنصتين ما بين عامي 2012 و 2015، حسب ما أشارت إليه دراسة حديثة. ولكي تتكون لديك فكرة أفضل حول شعبية وسائل التواصل الاجتماعي هذه، ألقِ نظرة على الإحصاءات أدناه: Pinterest يستخدم ما يقارب 31% من مستخدمي الإنترنت بنترست، وتهيمن النساء على المنصة البصرية هذه في المقام الأول (44% من النساء اللواتي يستخدمن الإنترنت)، كما يُرجّح أن تُستّخدم هذه المنصة من قبل 37% من المستخدمين الذين تقلّ أعمارهم عن 50 سنة. تُستخدم شبكة الصور هذه بشكل كبير من طرف العلامات التجارية التي تبيع المجوهرات، الملابس، أو المنتجات التي تلبي احتياجات فئة النساء، لأنّهنّ يمثلنّ غالبية قاعدة المستخدمين. كما يُعتبر بنترست ثاني أكبر منصّة لجذب التدفّق traffic. مصدر الصورة Instagram يملك إنستغرام 400 مليون مستخدم نشط شهريًا، وحوالي 28% من مستخدمي الإنترنت يستخدمون هذه المنصة. وكما هو الحال على بنترست، تحتل النساء المرتبة الأولى من حيث نسبة المستخدمين بمقدار 31% مقارنة بالرجال الذي تبلغ نسبتهم 24%. كما يملك إنستغرام الشعبية الأكبر بين الأشخاص ذوي الأصول غير الأوروبية. بالإضافة إلى ذلك، كشفت الدراسات أنّ إنستغرام يوفّر تفاعلًا engagement أفضل بـ 10 مرّات مقارنة بالمنصات الاجتماعية الأخرى. مصدر الصورة مع أخذ هذه الأرقام في الاعتبار، سيعرف كل مسوّق متمرّس بأنّه من الضروري الاستفادة من المنصات البصرية هذه لتعزيز مكانة العلامة التجارية. لماذا كل هذه الضجة حول المحتوى البصري؟ تركّز خدمات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي على المحتوى البصري أكثر من غيره لأنّه يحسّن الوعي بالعلامة التجارية، التفاعل، وتجربة المستخدم ككل. إذ للمحتوى البصري، كالإنفوجرافيك، الصور، الـ memes، والفيديوهات تأثيرًا كبيرًا على طريقة استهلاك الناس للمعلومات على الإنترنت. وإذا ما زلت تتساءل حول سبب إعادة النظر في خطة شركتك للتسويق عبر الإنترنت، ألقِ نظرة على الحقائق التالية: وفقًا لـ Globalwebindex، أسرع وسائل التواصل الاجتماعي نموًا هي تلك القائمة على المحتوى البصري. وفقًا لتقرير من Reuters, Cisco ، بحلول عام 2018، ستكون أكثر من 84% من الاتصالات بصرية. وفقًا لـ Adobe، المنشورات التي تشتمل على الصور تنتج تفاعل أعلى بنسبة 650% بالمقارنة بالمنشورات النصيّة العادية. وفقًا لـ Moz، المنشورات التي تحتوي على فيديوهات تجذب روابط داخلية inbound links 3 مرّات أكثر من المنشورات النصيّة العادية. وهذا ليس سوى غيض من فيض. حيث هناك العديد من البيانات التي تشير إلى أنّ مستقبل التسويق هو حقًا "بصرّي". استفادت العديد من الشركات بشكل كبير (من ناحية التفاعل وزيادة عدد المتابعين) من إجراء الحملات على وسائل التواصل الاجتماعي البصرية الأكثر شعبية، بنترست وإنستغرام، وإليك بعض الأمثلة: شركة ناشئة صغيرة تُعرف باسم Bloom & Wild، والتي تقدّم خدمة توصيل الزهور، نمت بشكل كبير بمساعدة استراتيجية مبتكرة في التسويق الرقمي. أطلقت هذه الشركة حملة إعلانية على إنستغرام في محاولة للوصول إلى دائرة أوسع من الجمهور. كانت الاستجابة رائعة والنتائج باهرة؛ حيث ارتفعت مبيعاتهم بنسبة 62%، وحصلوا على المزيد من التفاعل والشعبية، كما شهدت الشركة نموًا كبيرًا في قاعدة عملائها. مصدر الصورة كما استفادت شركة أخرى تُدعى Applebee من حملتها التي تحث العملاء على نشر صور وجباتهم المفضّلة ووسمها بالوسم Fantographer# مقابل الفوز بفرصة لنشر الصورة الأفضل على حساب Applebee الرسمي على إنستغرام. والنتيجة كانت زيادة في عدد المتابعين بنسبة 32% وزيادة في التفاعل بنسبة 25%. 3 طرق للاستفادة من بنترست وإنستغرام في بناء العلامة التجارية 1. استخدم الوسوم hashtags المناسبة يجب أن يكون هدفك الأساسي من استخدام هذه المنصات هو تحسين التفاعل، بالإضافة إلى عدد المتابعين. لتحسين التفاعل، يجب أن تقوم بنشر صور جديدة، ذات جودة عالية، تجذب جمهورك وتناسب اهتمامهم. أما لتحسين عدد المتابعين يجب أن تستخدم الوسوم المناسبة وذات الصلة. إنّ وسم صورك بوسوم محدّدة سيسهّل على الناس العثور عليها أثناء البحث عن شيء محدد. وما عليك القيام به هو البحث العميق حول الكلمات المفتاحية للعثور على الوسوم ذات الصلة والتي تتميّز بشعبية على إنستغرام وبنترست وفي نفس الوقت تصف علامتك التجارية. على سبيل المثال تحصل الوسوم مثل mensfashion# (أزياء رجالية) أو mensfashionpost# (منشورات أزياء رجالية) على أقصى شعبية. استخدمت شركة Nike الوسوم بطريقة مثالية لجذب عملائها إلى حملتهم الشتوية Choose Your Winter" #chooseyourwinter". وبإطلاق هذه الحملة في الوقت المناسب وباستخدام الوسم المناسب، كانت الشركة قادرة على كسب قاعدة كبيرة من الجمهور على إنستغرام. مصدر الصورة 3. أشرك عملاءك شجِّع المحتوى الذي ينشأه المستخدمون لتقوية علاقتك مع العملاء ولكي يكون في حوزتك دائمًا منشورات جديدة لنشرها على حساباتك الرسمية. يمكنك الاستفادة من الإمكانيات في المحتوى الذي ينشؤه المستخدم على كلّ من بنترست وإنستغرام. على سبيل المثال، بإمكانك أن تطلب من متابعيك على بنترست أن يقوموا بمشاركة صورهم، بالضبط كما فعلت شركة Ben and Jerry لصناعة المثلّجات. حيث عرضت حملة "Fan Photos" (صور المعجبين) التي قامت بها الشركة صورًا مختلفة، منها لطفل يتناول البوضة لأول مرة، وأخرى لمعجبين يستمتعون بوقتهم على الشاطئ، وغيرها الكثير. يتيح لك إنستجرام أيضًا إمكانية تشجيع متابعيك على المساهمة بالمحتوى البصري. على سبيل المثال، طلبت شركة Belkin (بالتعاون مع شركة Lego) من متابعيها على إنستغرام استعراض مواهبهم الإبداعية وإنشاء حافظة هاتف مخصصة باستخدام قطع الليغو Lego ونشر الصور على وسم LEGOxBelkin#. بعد ذلك تقوم الشركة بنشر أفضل الصور على صفحة المنتج. وهذا الفكرة الرائعة ساعدت على الترويج لمنتجهم (الحافظة التي هي عبارة عن قاعدة لبناء الليغو): 3. انشر في اليوم المناسب والوقت المناسب هل تقوم بنشر صور وفيديوهات جذّابة ومقنعة على بنترست وإنستغرام لكن مع ذلك لا تحصل على تفاعل كافٍ من المستخدمين؟ قد تقوم بهدر مواردك بنشرها في الأوقات والأيام الخاطئة. فكما قلنا سابقًا، يتفاعل المستخدمون على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل فريد، لذلك يجب أن تقوم بتحديد اليوم والوقت المناسب للتفاعل مع عملائك. بالنسبة لبنترست، يعتبر يوم السبت هو أفضل يوم للنشر وأفضل وقت هو بين الثانية صباحًا والرابعة مساءً، ومرّة أخرى بين الثامنة مساءً والحادية عشر مساءً. قد تختلف أفضل الأوقات حسب المجالات المختلفة، على سبيل المثال أفضل الأوقات لنشر المنشورات المتعلّقة بالأزياء وسلع التجزئة هو الساعة الثالثة مساءً من يوم الجمعة. أما بالنسبة لإنستغرام، فيكون التفاعل متسقًا خلال أيام الأسبوع، لكنّه يزداد إلى حدّ ما في يوم الإثنين ويقلّ قليلًا في يوم الأحد. كما وجد أنّ 22.5 من أصل 1000 متابع تفاعلوا مع فيديوهات نُشرت بواسطة شركات Fortune 500 خلال ساعات العمل مقابل 33.4 من أصل 1000 تفاعلوا خلال أوقات خارج ساعات الدوام. ملاحظة: إحصاءات اليوم والوقت المناسب المذكورة أعلاه هي متعلّقة بالمجتمع الغربي، قد تختلف هذه البيانات بالنسبة لمجتمعنا العربي نتيجة لاختلاف أوقات العمل وعطل نهاية الأسبوع. خاتمة مع نمو Pinterest و Instagram المتواصل، من المهم لعلامتك التجارية أن تسخّر إمكانيات الوسائل البصرية هذه. إنّ كل تغيّر في سلوك العميل سيتيح لك فرصًا جديدة بالإضافة إلى تحديات جديدة. وعندما تستفيد من المنصات البصرية الجديدة ستتمكّن من أنسنة علامتك التجارية وبناء علاقات أقوى مع العملاء. وقد بدأت بالفعل العلامات التجارية المتطلّعة بالاستفادة من بنترست وإنستغرام في صالحها، وحان الوقت لتبدأ أنت أيضًا. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 3Ways to Leverage Pinterest and Instagram for Effective Brand Building لصاحبه: Vivek Patel.
  6. إذا كان عملك من الأعمال القائمة على أساس بصري (أو التي يمكن التسويق لها بالصور والفيديو) فيمكن أن يكون Pinterest و Instagram من أفضل وسائل التسويق عبر الشبكات الاجتماعية لشركتك أو مشروعك التّجاري. في هذا المقال سنلقي نظرة على أهم الإحصائيات التي يجب أن تلقي لها بالا من ضمن تحليلات Pinterest وإنستجرام وما الذي يمكن أن نتعلمه منها. PinterestPinterest هو من مصادر التدفق الرئيسية لكلا مدونتيّ، وبالأخص مدونة الطبخ. في هذه المدونة (الخاصة بالتدوين والتسويق) يأتي التدفق عن طريق بعض الأمور مثل الإنفوجرافيك وأدلة how-to. أما بالنسبة لمدونة الطبخ، فتقوم الصور التي تعبر عن الشغف في الطعام بمهمتها. على مدى السنوات القليلة الماضية، كانت هناك مجموعة من الخيارات لإجراء تحليلات Pinterest مجانا، لكن على ما يبدو، فأن هذه الخيارات أصبحت مدفوعة. ولحسن الحظ قام مؤسسو Pinterest بتقديم تحليلاتهم الخاصة منذ فترة، وهي تتحسن من ذلك الحين وإلى حد كبير. لكي تتمكن من الوصول إلى تحليلات Pinterest، يجب أن تقوم أولا بتأكيد حسابك، وستلاحظ ظهور أيقونة "صح" صغيرة بجانب ملفك الشخصي: بعد تأكيد حسابك انتظر لشهر أو شهرين لكي يتم تجميع بياناتك. تستطيع الوصول إلى التحليلات بالنقر على أيقونة "الترس" في ملفك الشخصي: فيما يلي بعض المعلومات التي تحصل عليها من تحليلات Pinterest: عدد المشاهدات views والانطباعات impressions التي تحصل عليها منشوراتك (Pins)من المهم أن تلاحظ أنّ هذا العدد يشمل جميع منشوراتك (pins) من الصور أو الفيديوهات، وليس فقط المنشورات التي تأتي من مدونتك. وكذلك يمكنك من هذا القسم معرفة أفضل 10 منشورات حصلت على إعادة نشر (repin). معلومات التركيبة السكانية Demographic Informationأين يعيش الأشخاص الذين يقومون بنشر منشوراتك؟ ما هو جنسهم (إناث في المقام الأول) وماهي اللغات التي يتحدثونها؟ النشاط من مدونتك Activity from your blogوهو التبويب الثالث في الجزء العلوي من الصفحة، وفيه المعلومات الأكثر أهمية. من هذا القسم يمكنك معرفة ما الذي يقوم الناس بنشره من موقعك على Pinterest. كما بإمكانك معرفة المنشورات الأكثر شعبية خلال الشهر الماضي (لكن تستطيع تغيير النطاق الزمني للتقرير إذا كنت ترغب في المزيد من البيانات). تبويب "All Time"في هذا القسم تُعرض منشوراتك التي حصلت على أغلب المشاركات shares. وكذلك تُعرض المنشورات ذا الترتيب الأعلى في بحث Pinterest بالإضافة إلى المنشورات التي يُطلق عليها مصطلح "power pins"، وهي التي تحصل على مزيج رائع من إعادة النشر repin، النقرات clicks، وغيرها. النقرات Clicksيقوم Pinterest أيضا بتعقّب منشوراتك التي يقوم الناس بالنقر عليها للرجوع إلى حسابك. ما الذي تستفيده من كل هذه المعلومات؟أولا، قم بتمثيلها بمخطط، وانظر إليها عن كثب لمعرفة فيما إذا كان بإمكانك العثور على نمط معين في تلك البيانات. إذا نظرت إلى الإحصائيات الخاصة بحسابي، على سبيل المثال، ستجد بعض المنشورات التي تتكرر كثيرا. أولها المشروبات (Salted Caramel Apple Martini و Berry Bourbon Iced Tea). تأتي بعدها المنشورات التي تشترك بالوسوم vegan# (نباتي) وglutenfree# (خالي من الغلوتين) (الحلويات التي ترفق معها كلمة "chocolate" في المقام الأول). وتأتي الفطائر بعدها (Pumpkin Whoopie Pies) من حيث التكرار. إذا، ما الذي يعنيه ذلك؟ ببساطة تعني أنني بحاجة إلى المزيد من الوصفات المماثلة لتلك التي تحظى بشعبية. وكما يبدو فإنّ المشروبات، الوصفات النباتية والخالية من الغلوتين هي المواضيع التي تلقى اهتماما من قبل الناس والتي يرغبون في المزيد منها، لذلك يجب أن أركّز جهودي عليها. نصيحة أخيرة بخصوص تحليلات Pinterest: لا تقلل من قيمة وفعالية الصور ذات الجودة. وكذلك، يفضل الناس نشر الصور التي تشرح طريقة عمل أشياء معينة يدويا ('Do It Yourself 'DIY)، لذلك استخدم أدوات مثل PicMonkey لإنشاء مجوعة صور تشرح وصفة معينة أو طريقة عمل شيء معين يدويا، ثم انشرها وراقب أداءها. Instagramفي الحقيقة لا توجد خيارات مدمجة فيما يتعلّق بتحليلات إنستجرام. لكن بالطبع يمكنك قياس الإحصائيات الأساسية كعدد المتابعين وعدد تسجيلات الإعجاب likes أو التعليقات comments التي يحصل عليها كل منشور. وإذا رغبت في التعمق أكثر في التحليلات فخيارك الوحيد هو استخدام التطبيقات الخارجية؛ مثل Iconosquare. يوفر هذا التطبيق العديد من الخصائص. على سبيل المثال يمكنك إنشاء أزرار "follow me on Instagram" ("تابعني على إنستجرام") وإضافتها إلى الشريط الجانبي في موقعك أو مدونتك. وبالنسبة لي، أفضل تلك التي تسمح بعرض منشورات إنستجرام على موقعي في حقل جانبي. كما يوفر هذا التطبيق إمكانية توليد صورة غطاء لحسابك على فيس بوك cover photo. فيما يلي بعض الإحصائيات التي تهمك في تحليلات إنستجرام: العدد الإجمالي للمتابعين Overall number of followersمن الأرقام المهمة لتعقّبها شهريا. ومن البديهي أنّك ترغب في أن ينمو هذا العدد. عدد تسجيلات الإعجاب لكل منشور هنا تُعرض المنشورات التي حصلت على أكبر عدد من تسجيلات الإعجاب خلال الشهر الماضي. بعد معرفتك لهذه المنشورات، تحرّ سبب حصول تلك الصور على هذا العدد من تسجيلات الإعجاب. هل هو بسبب موضوع الصورة؟ وقت النشر؟ أم بسبب جودتها؟ القاسم المشترك بين أفضل الصورة التي أنشرها هو الوجوه أفضل أوقات النشريعرض لك Iconoscquare الأوقات التي ينشط فيها جمهورك على إنستجرام، وبذلك ستتمكن من معرفة أفضل الأيام وأفضل الأوقات للنشر. سجل الدخول باستخدام معلومات حساب إنستجرام الخاص بك، ثم اذهب إلى Statistics > Optimization. الوسوم Hashtagsتلعب الوسوم دورا على إنستجرام، لكن ما هي أفضل الوسوم لاستخدامها؟ سيخبرك Iconoscquare بذلك. ترجمة -وبتصرّف- للمقالين: #Understanding Analytics 7: Pinterest Analytics و #Understanding Analytics 8: Instagram Analytics لصاحبته: Rebecca Coleman.