حسام برهان

الأعضاء
  • المساهمات

    181
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • Days Won

    28

السُّمعة بالموقع

101 Excellent
  1. سنتعرّف في هذا المقال من سلسلة المقالات حول التعامل مع ويندوز 10 على أدوات الصيانة الرئيسيّة الموجودة ضمنيًّا في ويندوز 10. تساهم هذه الأدوات بتحسين وتسريع الأداء العام لنظام التشغيل، بالإضافة إلى اكتشاف بعض الأخطاء المحتملة. من أهم هذه الأدوات: إلغاء تجزئة محركات الأقراص وتحسينها، وتنظيف القرص، وتشخيص الذاكرة لـ Windows. جميع الأدوات السابقة تقع ضمن تصنيف "الأدوات الإدارية في Windows". من الممكن الوصول إلى هذا التصنيف من خلال النقر على زر ابدأ، ومن ثمّ استخدام شريط التمرير للوصول إلى بند "الأدوات الإدارية في Windows". انقر السهم الصغير بجوار البند السابق لعرض الأدوات المتاحة كما في الشكل التالي: أداة "إلغاء تجزئة محركات الأقراص وتحسينها" استخدام شريط التمرير كما يظهر من الشكل السابق للوصول إلى أداء إلغاء تجزئة محركات الأقراص وتحسينها. سيظهر لك شكل شبيه بما يلي: الوظيفة الرئيسيّة لهذه الأداة هو إعادة ترتيب وتنظيم البيانات على القرص الصلب، مما يساهم في زيادة الكفاءة لعمليات القراءة والكتابة من وإلى القرص الصلب، وبالتالي تحسين أداء الحاسوب بصورة عامة. تحتوي نافذة هذه الأداة على بعض الخيارات البسيطة. حيث يظهر من الشكل السابق وجود قائمة من محركات الأقراص المتاحة. بعد اختيار أحدها، يمكن نقر زر "تحليل" لتعمل هذه الأداة على تحليل هذا المحرّك وعرض النسبة المئوية للمساحة التي تحتاج إلى إلغاء التجزئة. أمّا زر "تحسين" المجاور، فسيعمل على البدء بعملية إلغاء التجزئة بشكل فعلي. هناك أيضًا زر "تغيير الإعدادات" لجدولة عمليات إلغاء التجزئة لتحدث تلقائيًّا بشكل يومي أو أسبوعي أو شهري. أنصح، بضبط هذه الإعدادات ليكون معدّل التكرار أسبوعيًّا. أداة "تنظيف القرص" تفيد هذه الأداة في التخلص من الملفات غير الضروريّة التي من الممكن أن توجد نتيجة ملفات البرامج المؤقّتة والتي لم تعد هذه البرامج بحاجة إليها، أو قد تكون ملفات انترنت مؤقتة، أو ملفات البرامج التي تمّ تنزيلها على سبيل المثال. لتشغيل هذه الأداة اختر "تنظيف القرص" من مجموعة "الأدوات الإدارية في Windows" انظر إلى النافذة اليمنى من الشكل التالي: بعد اختيار القرص الذي ترغب بتنظيفه ستبدأ الأداة بتحليل القرص وحساب المساحة الممكن تنظيفها منه كما يظهر في النافذة اليسرى. بعد الانتهاء من تحليل القرص ستظهر النافذة الرئيسيّة لأداة تنظيف القرص كما في الشكل التالي: تعرض النافذة السابقة أماكن وجود الملفات غير الضرورية والتي ستعمل الأداة على حذفها نهائيًّا، كما تعطيك تقريرًا بالمساحة التي ستحصل عليها عند الانتهاء من هذا الإجراء. بالنسبة إلي، تخبرني هذه الأداة بأنّه سيتم تحرير مساحة قدرها 283 ميغا بايت من القرص الصلب الخاص بجهاز الحاسوب لدي، وذلك في حال اختيار جميع المصادر من القائمة الموجودة في الأعلى. أمّا في حال ترك الاعدادات الافتراضيّة كما هي فسأحصل على 46.1 ميغا بايت فقط. في الأحوال العادية ستحصل على رقم أكبر من هذا بكثير. لاحظ وجود زر اسمه "تنظيف ملفات النظام". سيؤدّي النقر على هذا الزر إلى إعادة تشغيل الأداة من جديد، مع التركيز على تحليل ملفات النظام غير الضرورية وذلك للتخلص منها. في كلتا الحالتين سيؤدي النقر على زر "موافق" إلى البدء بعمليّة التنظيف والتي قد تستغرق بعضًا من الوقت بحسب عدد الملفات وحجمها وسرعة الحاسوب لديك. أداة "تشخيص الذاكرة لـ Windows" تُعتبر مشاكل الذاكرة من أصعب المشاكل اكتشافًا وأكثرها إرباكًا. يوفّر ويندوز أداة "تشخيص الذاكرة لـ Windows" لاكتشاف العيوب الكامنة في ذاكرة الحاسوب. لتشغيل هذه الأداة اختر " تشخيص الذاكرة لـ Windows " من مجموعة "الأدوات الإدارية في Windows" لتظهر لك نافذة شبيهة بما يلي: يمكنك البدء فورًا بتحليل الذاكرة بالنقر على خيار "إعادة التشغيل الآن والبحث عن المشاكل" ليعمل نظام ويندوز على إعادة التشغيل الحاسوب، ومن ثمّ وبعد الإقلاع سيشّغل أداة خاصّة لتحليل الذاكرة. أو يمكنك نقر خيار "البحث عن الأخطاء عند تشغيل الكومبيوتر المرة الثانية" ليعمل ويندوز على تشغيل هذه الأداة في الإقلاع التالي للحاسوب. في كلتا الحالتين، ستظهر هذه الأداة التي ستعمل بعد الإقلاع مباشرةً على الشكل التالي: سيتم إجراء اختبار الذاكرة على مرحلتين. الصورة السابقة تظهر تقدّم الفحص في المرحلة الأولى. أمّا بعد إجراء الاختبار للمرحلة الثانية، ستعمل الأداة على إعادة تشغيل الحاسوب تلقائيًّا. بعد إعادة التشغيل وتسجيل الدخول، سيعرض ويندوز تقريرًا حول المشاكل التي قد وجدها في الذاكرة. بالنسبة لي لم أحصل على أيّة مشاكل. الخلاصة تعرّفنا في هذا المقال على كيفيّة التعامل مع بعض أدوات الصيانة والتشخيص في ويندوز. فقد تحدثنا عن كيفيّة الوصول إلى الأدوات الإدارية، وتعلّما كيف نتعامل مع أدوات إلغاء تجزئة محركات الأقراص وتحسينها، وتنظيف القرص، وتشخيص الذاكرة لـ Windows. تعمل الأدوات السابقة بالمجمل على تسريع عمل الحاسوب واكتشاف الأخطاء الكامنة التي قد تؤدّي إلى عرقلة العمل في ويندوز.
  2. string input = "أنا أحب السباحة"; Console.WriteLine(input[10]); دليل الحرف س هو 10 وليس 11. لأنّ الترقيم يبدأ من الصفر.
  3. سنتعرف في هذا المقال من سلسلة المقالات حول التعامل مع ويندوز 10 على جدار الحماية Firewall الخاص بويندوز 10 ، حيث سنتعلّم التعامل معه بشكل أساسيّ، ثم نبحر في بعض التفاصيل حول كيفيّة ضبطه، ومن ثمّ التحكّم بوصول التطبيقات المثبتة على ويندوز 10 إلى الانترنت. ما هو جدار الحماية؟ جدار الحماية Firewall ببساطة عبارة عن برمجيّة تعمل على إدارة حركة الاتصالات الشبكيّة الصادرة من، والواردة إلى الحاسوب. حيث تسمح بمرور أو منع هذه الاتصالات بالاستناد إلى قواعد محدّدة معرّفة سابقًا. كما قد يكون الجدار الناري عبارة عن جهاز مستقل بذاته يشكل همزة وصل بين الشبكة الداخلية لإحدى الشركات وبين شبكة الانترنت. يحتوي ويندوز 10 كما هو الحال مع الإصدارات السابقة، على برمجيّة جدار حماية مضمّنة فيه يمكن الوصول إليها وإعدادها. توجد في الواقع العديد من البرمجيّات الأخرى التي من الممكن أن تلعب مثل هذا الدور. وخاصّة برمجيّات مكافحة الفيروسات التي تتضمّن في الكثير من الأحيان برمجيّة جدار الحماية. سنتحدّث في هذا المقال عن برمجيّة جدار الحماية الخاص بويندوز 10. إعداد جدار الحماية الخاص بويندوز 10 انقر زر ابدأ، ثم انتقل إلى لوحة التحكم. ستظهر لك نافذة شبيهة بما يلي: انقر النظام والأمان كما يظهر في الشكل السابق لتحصل على الشكل التالي: يظهر من الشكل السابق بند "جدار حماية Windows"، انقره للوصول إلى النافذة الرئيسيّة لتطبيق جدار الحماية كما في الشكل التالي: يظهر من هذا الشكل وجود نوعين من الشبكات التي يقوم جدار حماية ويندوز بمراقبتها. سبب وجود أكثر من شبكة يساعد على جعل العمل على ويندوز 10 أيسر. هناك نوعين من الشبكات كما هو واضح من الشكل السابق: النوع الأول هو "شبكات خاصة" والتي تشتمل على الشبكات المنزليّة، وشبكات العمل والتي تُعتبر بيئة عمل آمنة، فقد يرغب المرء بمشاركة الملفات والصور بين أجهزة الحاسوب المتصلة على نفس الشبكة، أو الوصول إلى الطابعة اللاسلكية مثلًا، وغيرها من الأجهزة التي يمكن وصلها على الشبكة. فمن الممكن في هذه الحالة تعطيل جدار الحماية على هذا النوع من الشبكات، وذلك لجعل تنفيذ مثل هذه العمليّات أسهل بكثير، ودون الحاجة إلى ضبط الكثير من الاعدادات، كون أنّ مثل هذه الشبكات تكون آمنة على المستوى الشخصي. أمّا النوع الثاني فهو "شبكات عامة أو شبكات الضيوف" وهو نوع غير آمن بالضرورة، حيث نحتاج في هذه الحالة إلى تفعيل جدار الحماية للوقاية من الأخطار الكامنة. يتيح لنا التصنيف السابق أن نجعل عمليّة الحماية انتقائيّة بحسب نوع الشبكة. فبالنسبة إلى النوع الأوّل يمكننا تعطيل جدار الحماية بكل بساطة، أمّا بالنسبة إلى النوع الثاني، فيمكننا إبقاء حالة التشغيل له، وسيتذكّر ويندوز 10 مثل هذه الخيارات دومًا بالنسبة لكل شبكة، مما يغنينا عن تشغيل أو إيقاف جدار الحماية بالنسبة لكل نوع. لإيقاف تشغيل جدار الحماية بالنسبة للشبكات الخاصة انقر على الرابط "تشغيل جدار الحماية Windows أو إيقاف تشغيله" الموجود في الجهة اليمنى من النافذة التي تظهر في الشكل السابق لتظهر لك النافذة التالية: انقر على خيار "إيقاف تشغيل جدار حماية Windows (غير مستحسن)" الخاص بإعدادات الشبكات الخاصة. ثم انقر زر "موافق". إنشاء قواعد للتحكم بوصول التطبيقات إلى الانترنت يمكن التحكّم بوصول تطبيق مُحدّد موجود على الحاسوب إلى الانترنت، أو حتى إلى الشبكة الخارجية، وذلك عن طريق الإعدادات المتقدّمة الموجودة في الجهة اليمنى من النافذة الرئيسية الخاصة بإعدادات جدار الحماية. عند نقر "إعدادات متقدّمة" ستحصل على شكل شبيه بما يلي: انقر Outbound Rules للتحكم بقواعد الاتصالات الصادرة. ستعرض النافذة جميع القواعد المتوفرة كما في الشكل التالي: انقر الخيار New Rule الموجود ضمن العمود الأيمن من النافذة في الشكل السابق، لتحصل على شكل شبيه بما يلي: يتم من خلال هذه النافذة تحديد النوع الذي ستطبّق عليه هذه القاعدة. فيما إذا كان برنامج عادي Program أو منفذ Port أو قاعدة معرفة مسبقًا Predefined أو قاعدة مخصّصة Custom. سنترك الخيار الافتراضي وهو Program. انقر بعد ذلك الزر Next. ستظهر لك نافذة تسمح لك بتحديد البرنامج الذي سيتم تطبيق هذه القاعدة عليه. انقر زر Browse لتحديد مسار الملف البرمجي المطلوب كما في الشكل التالي: اختر مسار البرنامج الذي ترغب بمنعه من الوصول إلى الانترنت. بالنسبة إلي سأختار برنامج المفكرة المحلق بالويندوز على سبيل المثال. انقر بعدها على Next. ستظهر نافذة تطلب منك تحديد نوع القاعدة فيما إذا كانت قاعدة منع للاتصال أم قاعدة سماح للاتصال أم قاعدة سماح بالاتصال في حال كان الاتصال آمنًا secured. وهذا يعني أنّ نفس الخطوات ستجري تمامًا إذا أردنا السماح لتطبيق ما بالاتصال بالانترنت وليس منعه. سنختار بالطبع منع التطبيق من الاتصال بالانترنت “Block the connection” في مثالنا هذا. انقر زر Next للمتابعة حيث ستحصل على الشبكات التي سيتم تطبيق هذه القاعدة عليها. اترك الاختيارات الافتراضية كما هي، ثم انقر زر Next مجددًا. بقي أمر أخير قبل إنشاء القاعدة وهو تحديد اسم لها Name، مع إضافة بعض الوصف ضمن الحقل Description. بالنسبة إلي سأختار الاسم Block Notepad Application. اضغط زر Finish ليتم انشاء القاعدة ومن ثمّ إدراجها ضمن مجموعة القواعد التي لديك. الخلاصة تعرّفنا في هذا المقال على كيفيّة التعامل مع جدار الحماية الخاص بويندوز. ذلك التطبيق المهم الذي يُستخدم للحماية من الأخطار التي تهدّد الخصوصيّة والأمن للمستخدم. تعلّمنا كيفيّة ضبطه بالشكل الملاءم للشبكة التي نتصل من خلالها، كما تعلّمنا كيفيّة منع تطبيق مُحدّد من الاتصال بالانترنت حسب قواعد rules خاصّة. هناك الكثير مما يمكن قوله حول جدران الحماية، ولكن سنكتفي بما أوردناه في هذا المقال.
  4. سنكمل في هذا المقال من سلسلة المقالات حول التعامل مع ويندوز 10 ما بدأناه في المقال السابق حول إجراء النسخ الاحتياطي في ويندوز 10. حيث سنعمل على استعادة النسخ الاحتياطي لكل نوع من الأنواع التي تعاملنا معها. استعادة النسخ الاحتياطي القياسي للملفات في ويندوز 10 انقر زر ابدأ ثم انقر زر الاعدادات الموجود فوق زر الطاقة مباشرةً: ستظهر أمامك نافذة الاعدادات. اختر منها "التحديث والأمان" لتظهر النافذة المسؤولة عن جميع مزايا التحديث والأمان. اختر من القائمة الموجودة في الطرف الأيمن "النسخ الاحتياطي" لتظهر محتويات النسخ الاحتياطي كما في الشكل التالي: صِل القرص الصلب الخارجي الذي استخدمته لعمليّة النسخ الاحتياطي، في حال استخدمت قرصًا صلبًا خارجيًا، أمّا في حال كنت قد استخدمت قرصًا داخليًا، فيمكنك أن تنقر مباشرةً على "خيارات أكثر" ثم تستخدم شريط التمرير للانتقال إلى أسفل النافذة ليظهر لك شكل شبيه بما يلي: انقر على "استعادة الملفات من النسخة الاحتياطية الحالية" لتظهر لك نافذة شبيهة بما يلي: يظهر في الشكل السابق المجلّدات التي أجريت لها نسخًا احتياطيًّا بالأسلوب القياسي من قبل. يمكنك نقر الزر الأخضر الموجود في الوسط لتبدأ عملية الاستعادة للملفات. قد تظهر لك رسالة تفيد بأنّه يوجد تشابه بأسماء الملفات، حيث سيعرض عليك خيارات تشتمل على الكتابة فوق الملفات القديمة. اختر منها ما يناسبك. وبعد الانتهاء أغلق نافذة الاسترداد. استعادة النسخ الاحتياطي الشامل (استعادة صورة القرص الصلب) سنعمل في هذه الحالة على استرداد صورة القرص الصلب كاملةً. سيؤدي ذلك إلى إرجاع القرص الصلب للحاسوب إلى الحالة التي كان عليها عند إجراء النسخ الاحتياطي. ويجب الانتباه إلى أنّ هذه العمليّة ستؤدّي إلى إزالة أيّ ملفات جديدة أُحدثَت بعد النسخ الاحتياطي، أو حتى أي تعديلات أو برمجيّات تمّ تثبيتها على نظام التشغيل. لإجراء عملية الاستعادة سنحتاج إلى إعادة تشغيل الحاسوب. انقر زر ابدأ ثم انقر أيقونة الطاقة لتظهر لك قائمة صغيرة. اضغط المفتاح Shift من لوحة المفاتيح، ثم انقر على خيار "إعادة التشغيل". سيؤدّي ذلك إلى إعادة تشغيل الحاسوب مع الدخول في طور الصيانة. انظر إلى الشكل الذي حصلت عليه بعد إعادة التشغيل: انقر الخيار "استكشاف الأخطاء وإصلاحها" لتظهر لك نافذة شبيهة بما يلي: اختر من هذه النافذة الخيار "خيارات متقدّمة" لتحصل على نافذة جديدة شبيهة بما يلي: اختر الآن "استرداد صورة النظام" لتصل إلى النافذة التالية: لاحظ هنا أنّ معالج الاسترداد سيطلب منك تسجيل الدخول إلى الحساب المرتبط بنظام التشغيل الحالي الموجود على الحاسوب، وذلك نظرًا للضرورة الأمنيّة التي تتمثّل في منع الأشخاص غير المخوّل لهم بإجراء هذه العمليّة الحسّاسة. انقر على الحساب الخاص بك، واكتب كلمة المرور، ثم انقر زر متابعة لتحصل على النافذة التالية: تخبرنا هذه النافذة عن مكان تواجد أحدث نسخة احتياطيّة متوفّرة (يجب أن يكون القرص الصلب الخارجي الذي يحتوي على النسخ الاحتياطي موصولًا قبل الوصول إلى هذه النافذة). انقر زر "Next" لتصل إلى النافذة التالية: انقر زر "Next" من جديد لتصل إلى النافذة الأخيرة التي تخبرنا بما سيحدث عند البدء بعمليّة الاستعادة، حيث تحذرنا هذه النافذة أنّه في حال حدثت مقاطعة لعمليّة الاستعادة، كأن يتوقف تشغيل الحاسوب مثلًا فمن الممكن حدوث مشكلة بنظام التشغيل. انقر زر "Finish" ليعرض لك رسالة تأكيد، اختر منها "نعم" لتبدأ عملية الاستعادة التي قد تأخذ بعض الوقت. عند الانتهاء سيعمل نظام ويندوز 10 بشكل طبيعي وينقلك إلى شاشة تسجيل الدخول. لقد عاد القرص الصلب كما في اللحظة التي تمّ فيها إنشاء النسخة الاحتياطية الشاملة. استرداد نقطة استعادة لنظام التشغيل سنعمل على استرداد حالة نظام التشغيل وفقًا لنقطة استعادة قديمة كنت قد أنشأتها من قبل. انتقل إلى لوحة التحكّم، ومنها اختر "النظام" لتظهر لك النافذة التالية: اختر من القائمة الموجودة في الجهة اليمنى "إعدادات النظام المتقدّمة" لتظهر لك النافذة الموافقة. اختر لسان التبويب "حماية النظام" من الأعلى لتحصل على شكل شبيه بما يلي: انفر زر "استعادة النظام" ليبدأ معالج الاستعادة كما في الشكل التالي: انقر زر التالي لتحصل على النافذة التي تحتوي على نقاط الاستعادة المتوفرة على حاسوبك. اختر نقطة الاستعادة المرغوبة ثم انقر زر "التالي". لتصل إلى النافذة التي ستخبرك بملخص العمل الذي سيتم إنجازه. انقر زر "إنهاء"، سيعرض معالج الاسترداد رسالة تأكيد. وافق عليها لتبدأ عملية الاسترداد التي قد تتطلّب بعض الوقت أيضًا. الخلاصة تعرّفنا في هذا المقال على كيفيّة استرداد أشكال النسخ الاحتياطي التي يدعمها ويندوز 10 والتي تعرّفنا عليها في مقال سابق. ربما قد تكون قد لاحظت اختلاف وتنوّع طرق الاستعادة بحسب نوع النسخ الاحتياطي الذي أجريناه. قد تكون بعض هذه الطرق تتطلّب إجراءات متعدّدة، ووقت كبير نسبيًّا لإتمام عمليّة الاستعادة، إلّا أنّ المستخدم لن يحتاج إلى مثل هذه العمليّة إلًّا نادرًا.
  5. سنتحدّث في هذا المقال من سلسلة المقالات حول التعامل مع ويندوز 10 عن النسخ الاحتياطي في ويندوز 10 وأنواعه ومميزاته. مما لا شك فيه أنّنا جميعًا نحتاج إلى إجراء نوع من النسخ الاحتياطي للبيانات التي نمتلكها. تتنوّع البيانات التي بحوزتنا، من مجرّد ملفات عامّة كالصور والمستندات سواءً الشخصيّة أو تلك المتعلّقة بالعمل. أو البرمجيّات والاعدادات الخاصة بنظام التشغيل. قد يؤدّي فقدان الملفات سواءً الشخصيّة أن تلك المتعلّقة بالعمل إلى أضرار كبيرة وربما يكون من الصعب جدًّا تلافيها، أمّا البرمجيّات والاعدادات الخاصة بنظام التشغيل فقد يؤدّي فقدانها بسبب مشكلة أو طارئ أصاب نظام التشغيل إلى خسارة وقت وجهد كبيرين في محاولة إعادة تنصيب البرمجيّات وضبط اعدادات نظام التشغيل من جديد. توجد لدينا بعض الحلول الفعّالة للمشاكل السابقة. فلحل مشكلة النسخ الاحتياطي للبيانات من ملفات ومستندات فمن الممكن استخدام أحد الأسلوبين التاليين: خدمات التخزين السحابيّة. من بين هذه الخدمات خدمة OneDrive التابعة لمايكروسوفت والتي تحدثنا عنها في مقال سابق. والتي يمكنها حل مشكلة حفظ البيانات بصورة آمنة، واستخدامها من خلال أكثر من جهاز بما فيها أجهزة أندرويد وiPhone، أو حتى مشاركتها مع الآخرين. ميزة خدمة OneDrive الأساسيّة هي في تكاملها مع نظام التشغيل ويندوز 10، وبصورة أدق مع حساب مايكروسوفت الذي تمتلكه. استخدام ميزة النسخ الاحتياطي للملفات، وهي مدعومة من قبل ويندوز 10. وفيه يعمل ويندوز 10 على أخذ نسخ احتياطي محلّي للملفات لكامل القرص الصلب، أو ضمن قسم أو مجلّد محدّد ضمنه. ستحتاج للاستفادة من هذه الميزة إلى وجود قرص صلب خارجي، أو قرص صلب داخلي مستقل (ومن الممكن استخدام الشبكة المحليّة لإجراء نسخ على خادوم مخصّص). أمّا بالنسبة لمشكلة النسخ الاحتياطي للإعدادات والبرمجيّات الخاصة بنظام التشغيل، فيوجد أسلوبين منفصلين أيضًا: الأسلوب الأوّل قديم مازال مدعومًا في ويندوز 10 وهو إنشاء صورة image شاملة عن القرص الصلب يمكن الرجوع إليها مستقبلًا، مما يسمح بإعادة القرص الصلب بكل ما يحتويه مطابقًا للحظة التي أُخذت فيها هذه الصورة. استخدام ميزة إنشاء نقطة استعادة لنظام التشغيل وهي مفيدة في حال أردنا إنشاء نقطة مرجعيّة للإعدادات الأساسيّة لنظام التشغيل، يمكن العودة إليها في أيّ وقت في حال حصلت مشكلة طارئة لمثل هذه الاعدادات أثّرت على عمل الجهاز. سنتحدّث عن هذه الأنواع في مقالنا هذا. النسخ الاحتياطي القياسي للملفات في ويندوز 10 انقر زر ابدأ ثم انقر زر الاعدادات الموجود فوق زر الطاقة مباشرةً: ستظهر أمامك نافذة الاعدادات. اختر منها "التحديث والأمان" لتظهر النافذة المسؤولة عن جميع مزايا التحديث والأمان. اختر من القائمة الموجودة في الطرف الأيمن "النسخ الاحتياطي" لتظهر المحتويات النسخ الاحتياطي كما في الشكل التالي: صِل قرصًا صلبًا خارجيًا، ثم انقر على "إضافة محرك أقراص" ليعمل ويندوز عند ذلك على البحث عن الأقراص المتوفرة والتي من الممكن استخدمها في عملية النسخ الاحتياطي. بالنسبة لي أظهر ويندوز 10 القرص التالي المتوفّر لدي (وهو قرص تجريبي، يمكنك التأكّد من ذلك بالنظر إلى حجمه المتواضع 44.9 جيغا بايت). انقر على القرص المتوفّر لديك، سيعمل ويندوز 10 على البدء بعمليّة النسخ الاحتياطي، لمجموعة محدّدة من المجلّدات. إذا أردت الاطلاع عليها يمكنك نقر "خيارات أكثر" لتظهر نافذة تعرض خيارات إضافية تتحكم بعمليّة النسخ الاحتياطي مثل توقيت أخذ النسخ الاحتياطي، بالإضافة إلى عرض المجلّدات الحالية التي يتم النسخ منها. يمكنك إضافة المزيد من المجلّدات التي سيعمل ويندوز 10 على أخد نسخة احتياطية من محتوياتها، بالنقر على زر "إضافة مجلّد". النسخ الاحتياطي الشامل (صورة القرص الصلب) في هذه الحالة سيقوم ويندوز 10 بأخذ ما يشبه الصورة لكامل القرص الصلب بكل ما يحتويه، وهو النسخ الاحتياطي الأشمل الذي يمكن للمرء أن يجريه. علمًا أنّ هذه الخدمة كانت موجودًا مسبقًا في إصدارات قديمة للويندوز، ولكنّها مازالت مدعومة في ويندوز 10. انقر زر ابدأ، ثم اكتب مباشرةً "لوحة التحكم" ليقوم ويندوز بالبحث عنها، وعرضها. انقر على لوحة التحكم من نتائج البحث لتظهر لك النافذة الخاصة بها. اختر منها "النسخ الاحتياطي والاستعادة (Windows 7)". في حال لم يكن هذا الخيار ظاهرًا، فيمكنك اختيار طريقة العرض: "أيقونات صغيرة". بعد ظهور النافذة المطلوبة، اختر من الجهة اليمنى في الأعلى "إنشاء صورة نظام" ليعمل الويندوز على البحث عن وسائط التخزين المتوفرة. لاحظ أنّه يعرض عليك حفظ الصورة في ثلاثة أماكن مختلفة كما في الشكل: سأختار الحفظ ضمن القرص الصلب المستقل الخاص بي (الخيار الأوّل) ثم سأنقر زر "التالي". ستوضّح لك هذه النافذة الأقراص التي سيتم النسخ منها. بعد التأكّد من أنّ جميع الأمور تجري كما هو متوقّع يمكن نقر زر "بدء النسخ الاحتياطي" كما يظهر في الشكل التالي: مع الانتباه إلى أنّ هذه العمليّة ستأخذ وقتًا طويلًا نسبيًّا بحسب سرعة المعالج وسرعة القرص الصلب، وحسب حجم الصورة أيضًا. إنشاء نقطة استعادة لنظام التشغيل وهي ميزة مفيدة في حال أردنا إجراء نسخ احتياطي سريع للإعدادات الرئيسيّة المستقرّة لنظام التشغيل. ومن ثمّ العودة إليها وقت الحاجة. انتقل إلى لوحة التحكّم، ومنها اختر "النظام" لتظهر لك النافذة التالية: اختر من القائمة الموجودة في الجهة اليمنى "إعدادات النظام المتقدّمة" لتظهر لك النافذة الموافقة. اختر لسان التبويب "حماية النظام" من الأعلى لتحصل على شكل شبيه بما يلي: انقر زر موافق وسيطلب منك الويندوز ادخال اسم لنقطة الاستعادة هذه. أدخل اسمًا معبّرًا وانقر موافق، لتبدأ عملية الإنشاء التي ستستغرق بعض الوقت. الخلاصة تعرّفنا في هذا المقال على مزايا النسخ الاحتياطي التي يدعمها ويندوز 10. هذه المزايا المهمة والضرورية للحفاظ على سلامة البيانات وعلى عدة مستويات. يختلف نوع النسخ الاحتياطي الواجب اعتماده حسب الحاجة الشخصيّة أو حاجة المؤسّسة التي يعمل بها المستخدم. بالنسبة إليّ، فقد استخدمت النسخ الاحتياطي الذي يوفره ويندوز 10 عدة مرّات، وبخاصة ميزة الصورة الشاملة. سنتابع في المقال التالي، كيفيّة استعادة النسخ الاحتياطي الذي أجريناه في هذا المقال.
  6. سنتناول في هذا المقال من سلسلة المقالات حول التعامل مع ويندوز 10 خدمة التخزين السحابي الخاصة بمايكروسوفت OneDrive، وتكاملها مع ويندوز 10. وكيفية استثمارها والاستفادة منها بالشكل الأمثل. من الواضح أنّه توجد العديد من خدمات التخزين السحابي المنافسة. والتي قد تكون ذات فعالية ومرونة أكبر من OneDrive، ولكن ما يميّز OneDrive هو تكاملها مع ويندوز 10 بالإضافة إلى تطبيقات أوفيس. حيث من الممكن استخدام خدمة أوفيس 365 السحابية Office 365 أو حتى تطبيقات أوفيس التقليدية مع هذه الخدمة. الخطط الخاصّة بخدمة OneDrive لخدمة OneDrive عدّة خطط، منها المجّاني، ومنها المدفوع. انتقل إلى هذه الصفحة لترى العروض الخاصّة بخدمة OneDrive. كما هو واضح من الشكل السابق أنّ خدمة OneDrive تأتي بعدة خطط. لاحظ أنّ الخطّة المجانيّة تمنحك مساحة تخزين قدرها 5 جيغا بايت. يمكنك استخدام شريط التمرير، لمشاهدة باقي المزايا الخاصة بكل خطة. لاحظ أيضًا من الشكل السابق أنّنا نستعرض الخطط الشخصيّة Personal. يمكنك أن تلاحظ لسان تبويب اسمه Business وهو خاص بقطاع الأعمال، انقر عليه لمشاهدة الخطط المتوفّرة. لقطاع الأعمال. تجهيز OneDrive للاستخدام انقر زر ابدأ ثم اكتب OneDrive مباشرةً، سيؤدّي ذلك إلى عرض تطبيق OneDrive مباشرةً ضمن نتائج البحث. شغّل التطبيق لتحصل على نافذة شبيهة بما يلي، وذلك في حال لم تكن قد سجّلت الدخول من قبل إلى خدمة OneDrive على هذا الحاسوب. أدخل حساب مايكروسوفت الخاص بك. والذي يطابق الحساب المرتبط به أنت حاليًا ضمن ويندوز 10. ثم انقر زر "تسجيل الدخول". ستظهر نافذة أخرى تطلب منك كلمة المرور. أدخل كلمة المرور الخاصة بهذا الحساب، ثم تابع عملية تسجيل الدخول لتصل إلى النافذة التالية: تخبرنا النافذة السابقة أنّ عملية تسجيل الدخول قد نجحت، بالإضافة إلى عرض موقع التخزين الحالي الموجود فوق زر "التالي" مع إتاحة الامكانية لتغييره. تسمح خدمة OneDrive كما في جميع خدمات التخزين السحابية الأخرى بالمزامنة بين الملفات الموجودة محليًّا على حاسوبك الشخصي، وبين الملفات الموجودة ضمن حسابك في السحابة cloud. يعني ذلك فعليًّا أنّ الملفات ستكون موجودة فيزيائيًّا في مكانين منفصلين. المكان الأوّل هو ضمن مجلّد رئيسي موجود على القرص الصلب في حاسوبك الشخصي. أمّا المكان الثاني فهو ضمن خدمة التخزين السحابي. وعند إضافة ارتباط جديد من جهاز آخر إلى نفس خدمة OneDrive الخاصة بك، فسيتم مزامنة الملفات مجددًا مع الحاسوب الجديد، وبالتالي سيتكون الملفات فعليًّا موجود ضمن ثلاثة أماكن منفصلة، وهكذا دواليك. ولكن يجب أن يكون واضحًا أنّه على الرغم من وجود الملفات بشكل فيزيائي في عدّة أماكن مختلفة، إلّا أنّ أي تعديل على أيّ ملف مُزامَن ضمن أي جهاز متصل بخدمة OneDrive سيؤدّي ذلك إلى التعميم الفوري لهذا التعديل على جميع الأجهزة المتصلة بالحساب السحابيّ نفسه. يتيح ذلك كما هو واضح الوصول إلى نفس الملفات من أجهزة مختلفة، ومن مناطق جغرافية متنوّعة، طالما كانت هذه الملفات مُزامنة بخدمة OneDrive. لنكمل عملنا بالنقر على زر "التالي" من النافذة السابقة لنحصل على النافذة الخاصّة بمزامنة المحتوى مع المحتوى السحابي في OneDrive: تعرض هذه النافذة المجلّدات الموجودة حاليًا ضمن خدمة التخزين السحابي OneDrive الخاصّة بحسابك. تخيّرك النافذة بين مزامنة جميع الملفات والمجلّدات الموجودة في السحابة، وبين انتقاء مجلّدات محدّدة فقط، في حال لم ترد نسخ جميع الملفات السحابيّة إلى حاسوبك. سأترك الخيارات الافتراضيّة كما هي، ثم سأنقر زر "التالي". سيبدأ عندها تطبيق OneDrive ببدء عملية المزامنة التي تأخذ وقتًا يتناسب مع حجم المحتوى، وسرعة الاتصال بالانترنت. من الممكن أن تحصل على عرض للترقية إلى الخدمة المأجورة مع مميزات أكبر كما حدث معي. انظر الشكل التالي: انقر "ليس الآن"، يمكنك بالطبع تغيير ذلك في أيّ وقت مستقبلًا. ستحصل على شاشة ترحيبيّة تُخبرك بمزايا OneDrive الأساسيّة. يمكنك تصفّح هذه المزايا، ومن ثمّ اغلاق هذه النافذة. لقد أصبحنا جاهزين الآن لاستخدام OneDrive. البدء بمزامنة الملفات يمكنك الاطلاع على ملفاتك الموجودة حاليًا ضمن OneDrive من قائمة البداية، حيث سيعمل تطبيق OneDrive عند تثبيته على إضافة لوح tile خاص به ضمن هذه القائمة. في حال لم يظهر مثل هذا اللوح، يمكنك بعد نقر زر ابدأ أن تكتب مباشرةً OneDrive، سيعرض ويندوز نتيجتي بحث، الأولى للتطبيق نفسه، والثانية للمجلّد الخاص بتخزين الملفات. اختر المجلّد ليتم فتحه. يمكنك الآن بكلّ بساطة سحب أي ملف أو مجلّد إلى مجلّد OneDrive لتتم مزامنته تلقائيًّا. لاحظ أنّ في حال تمّت مزامنة أي ملف أو مجلّد فسيظهر رمز أخضر صغير على أيقونة الملف يُشير إلى انتهاء عمليّة التزامن، كما هو واضح من الشكل الأخير. ربط أجهزة متعدّدة بحساب OneDrive واحد يمكن بكلّ تأكيد الاستفادة من هذه الميزة كما أشرنا من قبل، إذ يدعم OneDrive حتى لحظة كتابة هذا المقال 6 منصات مختلفة يمكن من خلالها الربط مع حساب OneDrive واحد. تتضمّن هذه المنصّات بالطبع أجهزة Android وiPhone. يمكنك تنزيل التطبيق الخاص بأجهزة أندرويد من هنا. أمّا التطبيق الخاص بأجهزة iPhone فيمكنك تنزيله من هنا. كما يمكنك بالطبع الوصول إلى ملفاتك على OneDrive من موقع ويب الخاص بخدمة OneDrive مباشرةً دون الحاجة لتنصيب أيّ تطبيق. تحتاج فقط إلى تسجيل الدخول بحساب مايكروسوفت الخاص بك ضمن هذا الموقع. مشاركة الملفات والمجلّدات مع الآخرين يمكنك في أيّ وقت مشاركة ملفاتك الموجودة ضمن OneDrive مع الأصدقاء أو زملاء العمل. هناك العديد من الفوائد لهذه الميزة، من أبسطها إمكانية إرسال رسائل ذات حجم كبير للآخرين، لا يمكن رفعها كمرفق ضمن البريد الالكتروني. وأعتقد أنّ هذه مشكلة قد عانى منها جميعنا بشكل أو بآخر. لنرى الآن كم هو سهل إجراء عمليّة المشاركة مع الآخرين. افتح مجلّد OneDrive الموجود على حاسوبك. انقر بزر الفأرة الأيمن على الملف أو المجلّد الذي ترغب بمشاركته. ستحصل على شكل مماثل لما يلي: انقر على "مشاركة رابط OneDrive" وسيعمل تطبيق OneDrive على نسخ رابط المشاركة إلى حافظة ويندوز. يمكنك الآن إرسال هذا الرابط إلى من ترغب من الأشخاص، وسيستطيع الجميع الوصول إلى هذا الملف وتحميله. يمكن بالطيع مشاركة المجلّدات أيضًا، وضبط أذوناتها بحيث يستطيع الآخرون أن يضيفوا الملفات إليها. ستحتاج في هذه الحالة إلى ضبط المزيد من خيارات المشاركة وذلك عن طريق النقر على الخيار "المزيد من خيارات المشاركة في OneDrive" الموجود ضمن القائمة من الشكل الأخير. الخلاصة تعلّمنا في هذا المقال كيفيّة تفعيل خدمة OneDrive للتخزين السحابي، والتعامل معها ضمن ويندوز 10. تُعتبر هذه الخدمة من الخدمات الرائدة في مجال التخزين السحابي، ورغم تفوّق بعض الخدمات السحابيّة عليها في بعض الجوانب، إلّا أنّ تكاملها مع ويندوز 10 بالإضافة إلى تطبيقات أوفيس الأخرى يعطيها ميزة مهمة على الصعيدين الشخصي والعمليّ.
  7. تعلم سي شارب

    أهلًا وسهلًا أخي. يسعدني سماع ذلك. في التمرين الثاني ستطلب من المستخدم إدخال نص عشوائي. هذا النص مكون من كلمات بطبيعة الحال. وظيفتك هنا هي إجراء إحصاء بسيط للعدد الإجمالي لمرات تكرار كل كلمة. مثلًا ليكن لدينا النص التالي: الطيور على أشكالها تقع، والطيور أشكالها جميلة. في هذه الحالة يجب أن يكون خرج البرنامج: الطيور: 2 على: 1 تقع: 1 أشكالها: 2 ... وهكذا..
  8. أهلًا أخي الكريم. أعتذر عن التأخر في الرد. بسبب أنّ الموقع لا يُشعرني عندما يتم إدراج تعليق مع الأسف. شكرًا لك ولكلامك اللطيف. أرجو من الله أن يكون المحتوى مفيدًا لك ولجميع الأخوة.
  9. تعلم سي شارب

    أهلًا أخي الكريم. أعتذر عن التأخر في الرد. بسبب أنّ الموقع لا يُشعرني عندما يتم إدراج تعليق مع الأسف. بالنسبة إلى ما تفضلت به، فأنا لم أفهم تمامًا مالذي تقصده. ولك مني جزيل الشكر والتقدير.
  10. html/css 101

    كلامك صحيح. ولكن هذا المقال هو مجرد مقدّمة مبسّطة جدا للمبتدئين.
  11. تعلم سي شارب

    بالتوفيق أخي الكريم. مع الأسف لا توجد حاليًا قناة على يوتيوب. ولكن التوجه العام للأكاديمية نحو دعم الدورات التدريبية المعتمدة على الفيديو.
  12. سنتناول في هذا الدرس من سلسلة تعلّم برمجة تطبيقات أندرويد باستخدام Xamarin.Forms الجزء الثاني من تطبيق قارئ الخلاصات الخاص بموقع أكاديميّة حسوب. لقد بنينا في الجزء الأوّل تطبيق أساسي أسميناه BasicFeedReader وكانت وظيفته تنحصر في عرض خلاصات قسم مقالات البرمجة. سنطوّر هذه الفكرة من خلال إنشاء تطبيق جديد يعمل على إتاحة الإمكانية للمستخدم بأن يستعرض الخلاصات المتاحة من جميع أقسام الموقع. سيكون ذلك من خلال إضافة صفحة جديدة لعرض أقسام الموقع على شكل مجموعات. لنبدأ فورًا في بناء هذا التطبيق التي سيحتوي على بعض من المكوّنات المتطابقة مع سلفه. بناء تطبيق قارئ الخلاصات المحسّن أنشئ مشروعًا جديدًا من النوع Blank App (Xamarin.Forms Portable) وسمّه EnhancedFeedReader ثم أبق فقط على المشروعين EnhancedFeedReader (Portable) و EnhancedFeedReader.Droid كما وسبق أن فعلنا في هذا الدرس. رغم الشبه الكبير بين هذا التطبيق وسلفه إلًّا أنّني آثرت إعادة إدراج الشيفرة البرمجيّة للأجزاء المتشابهة، وذلك لكي يكون هذا التطبيق متكاملًا قائمًا بحد ذاته. أضف المجلّدين التاليين إلى المشروع EnhancedFeedReader (Portable) (عن طريق النقر بزر الفأرة الأيمن ثم اختيار Add ثم New Folder): Pages و Entities. الأصناف ضمن المجلّد Entities أضف الأصناف التالي إلى المجلّد Entities: FeedItem و Section و GroupSection. بالنسبة للصنف FeedItem فلقد تحدثنا عنه في الجزء الأوّل، وإليك الشيفرة البرمجيّة الخاصّة به: namespace EnhancedFeedReader.Entities { public class FeedItem { public string Link { get; set; } public string Title { get; set; } public string Description { get; set; } public override string ToString() { return Title; } } } الصنف Section هو صنف جديد تمامًا وهو يمثّل قسم من أقسام المحتوى الخاصّة بموقع أكاديميّة حسّوب. الشيفرة البرمجيّة للملف Section.cs هي: using System; using System.Collections.ObjectModel; using System.Linq; using System.Threading.Tasks; using System.Xml.Linq; namespace EnhancedFeedReader.Entities { public class Section { public string Name { get; set; } public string ResourceUrl { get; set; } public async Task<ObservableCollection<FeedItem>> GetFeedItems() { return await Task.Factory.StartNew(() => { XDocument doc = XDocument.Load(ResourceUrl); var feeds = from newsItem in doc.Descendants("item") select new FeedItem { Title = newsItem.Element("title").Value, Description = newsItem.Element("description").Value, Link = newsItem.Element("link").Value }; return new ObservableCollection<FeedItem>(feeds); }); } public override string ToString() { return Name; } } } يحتوي هذا الصنف على خاصيّتين: الاسم Name وعنوان المصدر ResourceUrl الذي سيتم جلب الخلاصات منه. يوجد أيضًا التابع GetFeedItems الذي سيجلب الخلاصات التابعة للقسم الحالي. هذا التابع هو البديل للتابع LoadFeeds الذي كان موجودًا في الصنف SectionFeedsPage وهو يقوم بنفس وظيفته مع ميزة استخدام البرمجة غير المتزامنة. وأخيرًا التابع ToString للحصول على تمثيل نصّي لكائن من النوع Section. أمّا بالنسبة للصنف GroupSection فهو يمثّل تصنيف لمجموعة من الأقسام. في الحقيقة يعمل موقع أكاديميّة حسوب على تقسيم الخلاصات ضمن مجموعات كل منها يحتوي على قسمين. انظر إلى الشيفرة الخاصّ بهذا الصنف: using System.Collections.ObjectModel; namespace EnhancedFeedReader.Entities { public class GroupSection : ObservableCollection<Section> { public string Name { get; set; } } } لاحظ كم هي بسيطة هذه الشيفرة. يحتوي هذا الصنف على خاصيّة واحدة هي خاصيّة الاسم Name له. مع الانتباه إلى أنّه يرث من الصنف العمومي ObservableCollection<Section>. وهذا إشارة إلى أنّه يمثّل مجموعة من الأقسام Section. سنرى سبب عمليّة الوراثة هذه بعد قليل. الواجهات ضمن المجلّد Pages يوجد لدينا ضمن هذا المجلّد ثلاث واجهات تتبع لثلاثة أصناف. صنفان منهما قديمان وهما: SectionFeedsPage و FeedDetailsPage وهما يمثّلان على الترتيب: الواجهة المسؤولة عن عرض خلاصات قسم محدّد من الأقسام المتوفّرة، ومحتوى الخلاصة التي اختارها المستخدم من الواجهة السابقة. أمّا الصنف الثالث فهو SectionsPage وهو يمثّل الواجهة الرئيسيّة الخاصة بعرض جميع الأقسام المتوفّرة ضمن موقع الأكاديميّة. انتقل إلى ملف الرماز SectionFeedsPage.xaml واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="EnhancedFeedReader.Pages.SectionFeedsPage"> <StackLayout> <ListView x:Name="lsvFeeds" ItemTapped="lsvFeeds_ItemTapped"/> </StackLayout> </ContentPage> ثم انتقل إلى ملف الشيفرة الموافق له وهو SectionFeedsPage.xaml.cs واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: using EnhancedFeedReader.Entities; using Xamarin.Forms; namespace EnhancedFeedReader.Pages { public partial class SectionFeedsPage : ContentPage { public SectionFeedsPage(Section section) { InitializeComponent(); Title = section.Name; PopulateFeedsListView(section); } private async void PopulateFeedsListView(Section section) { lsvFeeds.ItemsSource = await section.GetFeedItems(); } private async void lsvFeeds_ItemTapped(object sender, ItemTappedEventArgs e) { FeedItem selectedFeed = (FeedItem)e.Item; FeedDetailsPage feedDetailsPage = new FeedDetailsPage(selectedFeed); await Navigation.PushAsync(feedDetailsPage); } } } الجديد في هذا الصنف هو التابع PopulateFeedsListView الذي يُمرّر إليه وسيط واحد من النوع Section حيث يتم الحصول على خلاصاته ومن ثمّ إسنادها إلى القائمة lsvFeeds لعرضها. لاحظ كيف يتمّ ذلك باستخدام البرمجة غير المتزامنة. انتقل بعد ذلك إلى ملف الرماز FeedDetailsPage.xaml واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="EnhancedFeedReader.Pages.FeedDetailsPage"> <StackLayout Orientation="Vertical"> <WebView x:Name="wvDescription" VerticalOptions="FillAndExpand" HorizontalOptions="FillAndExpand"/> </StackLayout> </ContentPage> ثم انتقل إلى ملف الشيفرة البرمجيّة الموافق له وهو FeedDetailsPage.xaml.cs: using Xamarin.Forms; using EnhancedFeedReader.Entities; namespace EnhancedFeedReader.Pages { public partial class FeedDetailsPage : ContentPage { public FeedDetailsPage(FeedItem feedItem) { InitializeComponent(); this.Title = feedItem.Title; var descriptionHtmlSource = new HtmlWebViewSource(); descriptionHtmlSource.Html = @"<html dir='rtl'><body>" + feedItem.Description + "</body></html>"; wvDescription.Source = descriptionHtmlSource; } } } لم يطرأ في الحقيقة أيّ تعديل على هذا الصنف. انتقل أخيرًا إلى ملف الرماز SectionsPage.xaml الذي يمثّل واجهة العرض الأساسيّة، التي ستعرض جميع أقسام الخلاصات المتاحة في الأكاديميّة واحرص على أن تكون محتوياته كما يلي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="EnhancedFeedReader.Pages.SectionsPage"> <ListView x:Name="lsvSections" ItemTapped="lsvSections_ItemTapped" IsGroupingEnabled="True" GroupDisplayBinding="{Binding Name}" /> </ContentPage> واضح أنّ محتوياته بسيطة، فهي لا تتعدى عنصر القائمة الذي أسميته lsvSections. الأمر الملفت للنظر هنا هو وجود الخاصيتين IsGroupingEnabled و GroupDisplayBinding لعنصر القائمة. أسندنا القيمة True للخاصيّة IsGroupingEnabled وذلك للإشارة إلى وجوب أن تدعم هذه القائمة ميزة التجميع Grouping. أمّا الخاصيّة GroupDisplayBinding فقد أسندت لها القيمة {Binding Name} للإشارة إلى أنّني أرغب بأن يتم ربطها مع قيمة الخاصيّة Name للكائن GroupSection فهي تُحدّد النص المراد إظهاره كعنوان لكل مجموعة. لكي تتوضّح الأمور بشكل أفضل انظر إلى الواجهة في حالة العمل: انتقل الآن إلى ملف الشيفرة البرمجيّة الموافق وهو SectionsPage.xaml.cs لكي نتعرّف على طريقة الاستفادة من هذه الميزة، واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: using System.Collections.Generic; using System.Collections.ObjectModel; using Xamarin.Forms; using EnhancedFeedReader.Entities; namespace EnhancedFeedReader.Pages { public partial class SectionsPage : ContentPage { public SectionsPage() { InitializeComponent(); Title = "قارئ خلاصات أكاديمية حسوب"; LoadGroupSections(); } private void LoadGroupSections() { int spacePos = 0; string tmp; GroupSection gs = null; Dictionary<string, string[]> groupSectionDic = new Dictionary<string, string[]>() { { "خلاصات ريادة الأعمال",new string[] { "https://academy.hsoub.com/entrepreneurship/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/entrepreneurship-5.xml" } }, { "خلاصات العمل الحر",new string[] { "https://academy.hsoub.com/freelance/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/freelance-8.xml" } }, { "خلاصات التسويق والمبيعات", new string[] { "https://academy.hsoub.com/marketing/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/marketing-7.xml" } }, { "خلاصات البرمجة", new string[] { "https://academy.hsoub.com/programming/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/programming-3.xml" } }, { "خلاصات التصميم", new string[] { "https://academy.hsoub.com/design/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/design-4.xml" } }, { "خلاصات DevOps",new string[] { "https://academy.hsoub.com/devops/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/devops-6.xml" } }, { "خلاصات البرامج والتطبيقات",new string[] { "https://academy.hsoub.com/apps/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/apps-9.xml" } }, { "خلاصات الشهادات المتخصصة",new string[] { "https://academy.hsoub.com/certificates/?rss=1", "https://academy.hsoub.com/questions/rss/certificates-10.xml" } } }; ObservableCollection<GroupSection> groupSections = new ObservableCollection<GroupSection>(); foreach (var grp in groupSectionDic) { gs = new GroupSection() { Name = grp.Key }; spacePos = grp.Key.IndexOf(" "); tmp = grp.Key.Substring(spacePos + 1); gs.Add( new Section { Name = "مقالات " + tmp , ResourceUrl = grp.Value[0] } ); gs.Add( new Section { Name = "أسئلة " + tmp, ResourceUrl = grp.Value[1] } ); groupSections.Add(gs); } lsvSections.ItemsSource = groupSections; } private async void lsvSections_ItemTapped(object sender, ItemTappedEventArgs e) { Section selectedSection = (Section)e.Item; SectionFeedsPage sectionFeedsPage = new SectionFeedsPage(selectedSection); await Navigation.PushAsync(sectionFeedsPage); } } } هناك الكثير من المتعة في الشيفرة السابقة! تتمحور معظم الشيفرة حول التابع LoadGroupSections ويُستَخدم لتجهيز الأقسام المختلفة لمصادر الخلاصات في الأكاديمية ووضعها ضمن مجموعات منفصلة ضمن عنصر القائمة lsvSections. هذه الأقسام (كعناوين) موجودة في وضع عدم اتصال وقد نسختها يدويًا من موقع الأكاديميّة، وهي ضمن المتغير groupSectionDic الذي صرحنا عنه من نوع القاموس Dictionary ملف التطبيق App.cs انتقل إلى ملف التطبيق App.cs واحرص على أن تكون بانية الصنف App على الشكل التالي: public App() { // The root page of your application MainPage = new NavigationPage(new SectionsPage()); } احرص على استخدام فضاء الاسم Pages لكي تستطيع الوصول إلى الصفحة SectionsPage كما يلي: using EnhancedFeedReader.Pages; ستضع السطر السابق أوّل الملف App.cs كما هو معلوم. نفّذ البرنامج وتنقّل في أقسامه المختلفة. الخلاصة تناولنا في هذا الدرس الجزء الثاني من تطبيق قارئ الخلاصات الخاص بموقع أكاديميّة حسّوب. لقد أجرينا تحسينات مهمّة على هذا التطبيق من خلال السماح للمستخدم بتصفّح الخلاصات من جميع أقسام الموقع. حيث استخدمنا ميزة التجميع grouping لعنصر القائمة ListView وذلك لتجميع العناوين التابعة لنفس القسم معًا. نكون بذلك قد انتهينا من هذا التطبيق.
  13. سنتناول في هذا الدرس من سلسلة تعلّم برمجة تطبيقات أندرويد باستخدام Xamarin.Forms تطبيقًا عمليًا آخرًا وهو تطبيق قارئ الخلاصات من موقع أكاديمية حسوب. تندرج مثل هذه التطبيقات تحت النوع rss feed reader ولها مزايا كثيرة ومتنوّعة. سيكون تطبيقنا بسيطًا وعمليًّا ويوضّح مبدأ العمل كما جرت العادة. سننفّذ التطبيق على مرحلتين: المرحلة الأولى سيكون تطبيق لعرض الخلاصات الموجودة ضمن أحد أقسام الموقع، مع إمكانية اختيار أيّ خلاصة وعرض تفاصيل حولها، وهذا هو محتوى هذا الدرس. أمّا المرحلة الثانية فستكون تحسين للتطبيق المنجز في هذا الدرس حيث سنضيف إمكانيّة قراءة الخلاصات من جميع أقسام الموقع مع إضافة بعض التحسينات على أسلوب العرض بشكل عام، وسيكون ذلك في درس منفصل. ماهي الخلاصات؟ خلاصات موقع تكون عادةً عبارة عن مستند XML يحتوي على بيانات تمثّل آخر الأخبار التي يوفّرها الموقع. لا تمتلك جميع المواقع خلاصات بالطبع، ولكنّ من الجيّد دومًا أن يوفّر الموقع مثل هذه الخلاصات في حال كان يمتلك محتوىً متجدّدًا كما هو الحال في موقع أكاديميّة حسوب. بما أنّ الخلاصة تكون ضمن ملف XML فمن البديهي أن تكون البيانات منسّقة بتنسيق XML، أي على شكل عقد آباء وأبناء. انظر مثلًا إلى جزء من خلاصات قسم مقالات البرمجة في أكاديميّة حسوب كما ظهرت لي عند كتابة هذا المقال: لاحظ أنّني أستعرض هذه الخلاصات عن طريق متصفّح Chrome عن طريق الرابط: https://academy.hsoub.com/programming/?rss=1 وهو الرابط الذي توفّره الأكاديميّة للحصول على خلاصات مقالات البرمجة. من الواضح أنّ هذا الأسلوب غير عملي في الحصول على آخر الخلاصات، لذلك يلجأ المستخدمون عادةً إلى تطبيقات متنوّعة لعرض هذه الخلاصات بشكل مريح ومقروء. تطبيق قارئ الخلاصات سنبني في هذا الدرس تطبيق قارئ خلاصات وظيفته قراءة الخلاصات الموجودة في قسم مقالات البرمجة في موقع أكاديميّة حسّوب. وسنعمل في الدرس التالي على تحسين هذا التطبيق بإتاحة الإمكانيّة لتصفّح الخلاصات من جميع الأقسام. أنشئ مشروعًا جديدًا من النوع Blank App (Xamarin.Forms Portable) وسمّه BasicFeedReader ثم أبق فقط على المشروعين BasicFeedReader (Portable) و BasicFeedReader.Droid كما وسبق أن فعلنا في هذا الدرس. الصنف FeedItem من نافذة مستكشف الحل Solution Explorer انقر بزر الفأرة الأيمن على المشروع BasicFeedReader واختر من القائمة التي ستظهر الخيار Add ثم من القائمة الفرعية الخيار New Folder لإضافة مجلّد جديد. سمّ هذا المجلّد بالاسم Entities، وبعد أن يظهر في نافذة الحل Solution Explore انقر عليه بزر الفأرة الأيمن واختر الخيار Add ومن القائمة الفرعية اختر Class. ستظهر نافذة تسمح لك بتعيين اسم لهذا الصنف. اختر الاسم FeedItem له. هذا الصنف هو حجر البناء الأساسي لهذا البرنامج. احرص على جعل محتويات الملف FeedItem.cs كما يلي: namespace BasicFeedReader.Entities { public class FeedItem { public string Link { get; set; } public string Title { get; set; } public string Description { get; set; } public override string ToString() { return Title; } } } الخصائص Link و Title و Description في هذا الصنف تقابل العناصر link و title و description في مستند XML. أمّا التابع ToString فهو للحصول على تمثيل نصّي لأي كائن من النوع FeedItem. الواجهات أضف مجلّدًا جديدًا للمشروع BasicFeedReader كما فعلنا قبل قليل، وسمّه Pages. ثم أضف إليه صفحتي محتوى تعتمدان رماز XAML بحيث يكون اسم الصفحة الأولى هو FeedDetailsPage وهي الواجهة الرئيسيّة، واسم الصفحة الثانية SectionFeedsPage وهي واجهة التفاصيل. الصفحة SectionFeedsPage هي الواجهة التي ستعرض خلاصات قسم مقالات البرمجة في أكاديمّية حسوب. أمّا الواجهة FeedDetailsPage فهي لعرض الخلاصة التي يتم اختيارها من الواجهة SectionFeedsPage. الواجهة SectionFeedsPage انتقل إلى الملف SectionFeedsPage.xaml واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="BasicFeedReader.Pages.SectionFeedsPage"> <StackLayout> <ListView x:Name="lsvFeeds" ItemTapped="lsvFeeds_ItemTapped"/> </StackLayout> </ContentPage> لاحظ كم هو بسيط هذا الرماز، فهو لا يحتوي سوى عنصر قائمة lsvFeeds لعرض خلاصات قسم مقالات البرمجة، حيث سنربط الحدث ItemTapped الخاص بها بالمعالج lsvFeeds_ItemTapped. انتقل الآن إلى ملف الشيفرة البرمجيّة الموافق SectionFeedsPage.xaml.cs واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: using BasicFeedReader.Entities; using System.Linq; using System.Xml.Linq; using Xamarin.Forms; namespace BasicFeedReader.Pages { public partial class SectionFeedsPage : ContentPage { public SectionFeedsPage() { InitializeComponent(); LoadFeeds("https://academy.hsoub.com/programming/?rss=1"); Title = "مقالات البرمجة"; } private async void lsvFeeds_ItemTapped(object sender, ItemTappedEventArgs e) { FeedItem selectedFeed = (FeedItem)e.Item; FeedDetailsPage feedDetailsPage = new FeedDetailsPage(selectedFeed); await Navigation.PushAsync(feedDetailsPage); } private void LoadFeeds(string resource) { XDocument doc = XDocument.Load(resource); var feeds = from newsItem in doc.Descendants("item") select new FeedItem { Title = newsItem.Element("title").Value, Description = newsItem.Element("description").Value, Link = newsItem.Element("link").Value }; lsvFeeds.ItemsSource = feeds; } } } عند يتم إنشاء كائن من هذه الصفحة لعرضها للمستخدم، يتم تنفيذ بانيتها. حيث يعمل التطبيق على استدعاء التابع LoadFeeds والذي يتطلّب وسيطًا واحدًا من النوع string ويمثّل عنوان المصدر المزوّد للخلاصات. في الحقيقة ما فعلناه هنا هو أمر غير جيّد من الناحية العمليّة، فلا ينبغي وضع مثل هذا الاستدعاء هنا في البانية، سيما وأنّ التابع LoadFeeds لا يستخدم تقنية البرمجة غير المتزامنة، مما سيسبب جمودًا مزعجًا في التطبيق عند أوّل تشغيله. سنحل هذه المشكلة لاحقًا في الجزء الثاني. انظر الآن إلى تعريف التابع LoadFeeds من الشيفرة السابقة. ستلاحظ أنّه يستخدم تقنيّة ممتازة يوفرها إطار العمل .NET من خلال الصنف XDocument الذي يمثّل مستند XML بشكل كائني، حيث يعمل السطر الأوّل من هذا التابع على إنشاء كائن جديد من الصنف XDocument من خلال تحميل مستند XML مباشرةً من الانترنت عن طريق التابع الساكن Load. بعد ذلك يتم إعراب مستند XML المحمّل من الإنترنت بسرعة وفعاليّة عاليتين. حيث تحتاج إلى عدد قليل من الأسطر البرمجيّة على شكل استعلام LINQ to XML لكي تقوم بالمطلوب. لقد اطلعنا على تقنيّة شبيهة في درس سابق حيث استخدمنا LINQ to Objects. يمكنك معرفة المزيد حول هذا الموضوع بقراءة هذا المقال. بعد استخلاص المعلومات من مستند XML المُحمّل، وإنشاء كائن من النوع FeedItem لكل خلاصة موجودة في هذا المستند، يتم إسناد المجموعة المنشأة من هذه الكائنات إلى الخاصيّة ItemsSource من القائمة lsvFeeds ليتم عرضها للمستخدم. أمّا بالنسبة لمعالج الحدث lsvFeeds_ItemTapped من الشيفرة السابقة. فوظيفته بسيطة، وهي تنحصر في الحصول على كائن FeedsItem الموجود ضمن العنصر الذي تمّ نقره (لمسه) ضمن القائمة lsvFeeds ومن ثمّ الانتقال إلى الصفحة FeedDetailsPage لعرض محتوى هذه الخلاصة. الواجهة FeedDetailsPage انتقل إلى الملف FeedDetailsPage.xaml واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="BasicFeedReader.Pages.FeedDetailsPage"> <StackLayout Orientation="Vertical"> <WebView x:Name="wvDescription" VerticalOptions="FillAndExpand" HorizontalOptions="FillAndExpand"/> </StackLayout> </ContentPage> لاحظ مرّة أخرى كم هو بسيط هذا الرماز. حيث يقتصر على استخدام عنصر واحد، هو العنصر WebView ويُستخدم لعرض محتوى مستند HTML. وسبب استخدامي لهذا العنصر، هو أنّ الخلاصات التي ترد من موقع أكاديميّة حسّوب تحتوي على المحتوى كاملًا وهو منسّق بتنسيق HTML. وهذا أمر لا تجده في كثير من مزوّدات خدمة الخلاصات. لذلك فوجدت أنّ أفضل طريقة هو عرض هذا المحتوى مباشرةً ضمن عنصر WebView. انتقل الآن إلى ملف الشيفرة البرمجيّة الموافق FeedDetailsPage.xaml.cs واحرص على أن يكون كما في الشكل التالي: using Xamarin.Forms; using BasicFeedReader.Entities; namespace BasicFeedReader.Pages { public partial class FeedDetailsPage : ContentPage { public FeedDetailsPage(FeedItem feedItem) { InitializeComponent(); this.Title = feedItem.Title; var descriptionHtmlSource = new HtmlWebViewSource(); descriptionHtmlSource.Html = @"<html dir='rtl'><body>" + feedItem.Description + "</body></html>"; wvDescription.Source = descriptionHtmlSource; } } } كل الشيفرة البرمجيّة موجودة ضمن البانية التي تتطلّب وسيطًا واحدًا من النوع FeedItem الذي يحتوي على بيانات الخلاصة المراد عرض تفاصيلها. نعمل على وضع عنوان هذه الصفحة ليكون مطابقًا لعنوان الخلاصة، ثمّ ننشئ كائنًا من النوع HtmlWebViewSource نسنده ضمن المتغيّر descriptionHtmlSource الذي سيمثّل الكائن المحتوى للعنصر wvDescription (عنصر WebView الذي صرّحنا ضمن ملف الرماز). لاحظ كيف أسندنا للخاصيّة Html لهذا المتغيّر محتوى الخاصيّة Description لكائن الخلاصة، وهو كما أشرنا قبل قليل عبارة عن مستند HTML ينقصه فقط الوسمين و اللذان أضفناهما يدويًّا. ثمّ نُسند المتغيّر descriptionHtmlSource بدوره إلى الخاصيّة Source للعنصر wvDescription مما يؤدّي إلى ظهور مستند HTML كما هو مخطّط له. ملف التطبيق App.cs انتقل إلى ملف التطبيق App.cs واحرص على أن تكون بانية الصنف App على الشكل التالي: public App() { // The root page of your application MainPage = MainPage = new NavigationPage(new SectionFeedsPage()); } احرص على استخدام فضاء الاسم Pages لكي تستطيع الوصول إلى الصفحة SectionFeedsPage كما يلي: using BasicFeedReader.Pages; ستضع السطر السابق أوّل الملف App.cs كما هو معلوم. نفّذ البرنامج، ستحصل على شكل شبيه بما يلي: وهي الواجهة التي تحتوي على الخلاصات الموجودة ضمن قسم مقالات البرمجة. جرّب اختيار أحد هذه الخلاصات لتحصل على شكل شبيه بما يلي: لاحظ كيف تظهر الخلاصة كما لو أنّه يتم عرضها ضمن متصفّح الويب العادي. جرّب سحب الصفحة إلى الأسفل ليؤكّد ذلك هذه الملاحظة. الخلاصة تناولنا في هذا الدرس الجزء الأوّل من تطبيق قارئ الخلاصات الخاص بموقع أكاديميّة حسّوب. حيث نفّذنا بعض المهام الأساسيّة، والتي سنبني عليها في الجزء الثاني الذي سيتناول تطبيقًا محسّنًا لهذا التطبيق. حيث سنعمل على دعم عرض جميع الأقسام المتاحة في الأكاديميّة وليس قسم مقالات البرمجة فحسب.
  14. هذا الدرس هو الجزء الثالث والأخير من سلسلة دروس تُعنى بكيفيّة بناء تطبيق عملي بسيط لإدارة جهات اتصال ببيانات أوليّة وهو بطبيعة الحال جزء من سلسلة تعلّم برمجة تطبيقات أندرويد باستخدام Xamarin.Forms. ستحتاج إلى قراءة الجزأين الأوّل والثاني السابقين لكي تستطيع المتابعة في هذا الدرس. سنهتم في هذا الدرس ببناء واجهتي التطبيق: الواجهة الرئيسيّة التي يمكن من خلالها البحث عن جهات الاتصال حسب الاسم والكنية، وأيضًا إضافة جهة اتصال جديدة. الواجهة الخاصة بعرض تفاصيل جهة الاتصال التي تمّ اختيارها من الواجهة الرئيسيّة، ومن ثمّ إمكانيّة تعديل بياناتها أو حتى حذفها. بالإضافة إلى تعديل الصنف App لكي يصبح التطبيق قابل للعمل. الواجهة الرئيسيّة للتطبيق ContactsPage سنحتاج في البداية إلى إضافة مجلّد جديد سنسمّه Pages سنضع فيه أي صفحة جديدة للتطبيق، وهذا الإجراء هو من باب تنظيم مكوّنات التطبيق فحسب. من نافذة مستكشف الحل Solution Explorer انقر بزر الفأرة الأيمن على اسم المشروع ContactsApp (Portal) ثم اختر من القائمة التي ستظهر الخيار Add. من القائمة الفرعية، اختر New Folder ثمّ سمّه Pages. انقر بزر الفأرة الأيمن على المجلّد الذي أضفته توًا وهو Pages واختر من القائمة Add ثم اختر من القائمة الفرعية New Item لتظهر نافذة تسمح باختيار العنصر الجديد الذي تودّ إضافته. اختر صفحة محتوى تعتمد على الرماز كما وأن سبق لنا أن فعلنا ذلك في هذا الدرس. سمّ هذه الصفحة ContactsPage. انتقل الآن إلى الملف ContactsPage.xaml واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="ContactsApp.Pages.ContactsPage" Appearing ="ContactsPage_Appearing"> <StackLayout> <StackLayout Padding="5,25,5,5"> <StackLayout Orientation="Horizontal"> <Label Text="First Name" /> <Editor x:Name="txtFirstName" HorizontalOptions="FillAndExpand" TextChanged="Editor_TextChanged"/> </StackLayout> <StackLayout Orientation="Horizontal"> <Label Text="Last Name" /> <Editor x:Name="txtLastName" HorizontalOptions="FillAndExpand" TextChanged="Editor_TextChanged"/> </StackLayout> <Button Text="Find" x:Name="btnFind" Clicked="btnFind_Clicked"/> </StackLayout> <StackLayout> <ListView x:Name="lsvContacts" ItemTapped="lsvContacts_ItemTapped"/> </StackLayout> <Button Text="+ New Contact" HorizontalOptions="FillAndExpand" Clicked="btnNewContact_Clicked"/> </StackLayout> </ContentPage> لقد استخدمنا أربعة أحداث مختلفة في هذه الصفحة سنورد وصفًا قصيرًا لكل منها فيما يلي: حدث الظهور Appearing للصفحة ContactsPage وقد ربطناه بالمعالج ContactsPage_Appearing وذلك لتحديث بيانات الصفحة عند العودة من الصفحة المسؤولة عن عرض تفاصيل جهة الاتصال كما سنرى لاحقًا في هذا الدرس. حدث تغيّر النص TextChangedلكلّ من العنصرين txtFirstName و txtLastName وقد ربطناه بالمعالج Editor_TextChanged وذلك لمسح نتائج البحث التي تظهر ضمن القائمة lsvContacts عند أي تعديل يجريه المستخدم فيهما. حدث لمس المُدخل ضمن القائمة lsvContacts وربطناه بالمعالج lsvContacts_ItemTapped وذلك لكي ينتقل البرنامج إلى الواجهة المسؤولة عن عرض تفاصيل جهة الاتصال عند لمسها. حدث النقر Clicked لزر إضافة جهة اتصال جديدة وربطناه بالمعالج btnNewContact_Clicked. انتقل بعد ذلك إلى ملف الشيفرة البرمجيّة الموافق للملف السابق وهو ContactsPage.xaml.cs واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: using System; using Xamarin.Forms; using ContactsApp.Entities; namespace ContactsApp.Pages { public partial class ContactsPage : ContentPage { public ContactsPage() { InitializeComponent(); } private async void DoFind() { string firstName = txtFirstName.Text == null ? "" : txtFirstName.Text; string lastName = txtLastName.Text == null ? "" : txtLastName.Text; lsvContacts.ItemsSource = await((App)Application.Current).ContactsRepository .GetContactsAsync(firstName, lastName); } private void btnFind_Clicked(object sender, EventArgs e) { DoFind(); } private void Editor_TextChanged(object sender, TextChangedEventArgs e) { if (lsvContacts.ItemsSource != null) lsvContacts.ItemsSource = null; } private async void lsvContacts_ItemTapped(object sender, ItemTappedEventArgs e) { Contact selectedContact = (Contact)e.Item; ContactDetailsPage ContactDetailsPage = new ContactDetailsPage(selectedContact); await Navigation.PushAsync(ContactDetailsPage); } private void ContactsPage_Appearing(object sender, EventArgs e) { DoFind(); } private async void btnNewContact_Clicked(object sender, EventArgs e) { ContactDetailsPage ContactDetailsPage = new ContactDetailsPage(null); await Navigation.PushAsync(ContactDetailsPage); } } } يحتوي هذا الملف على الصنف ContactsPage والذي يحتوي على معالجات الأحداث التي صرّحنا عنها في صفحة الرماز الموافقة له كما رأينا قبل قليل، بالإضافة إلى وجود تابع خدمي وهو DoFind ووظيفته إجراء عمليّة بحث وفقًا للمعايير التي يرغبها المستخدم (الاسم والكنية). الشيفرة البرمجيّة الموجودة ضمن معالجات الأحداث بسيطة وواضحة. ولكن أريد أن أتوقّف قليلًا عند الشيفرة البرمجيّة التي يستخدمها التابع الخدمي DoFind التي تنفّذ عمليّة البحث: string firstName = txtFirstName.Text == null ? "" : txtFirstName.Text; string lastName = txtLastName.Text == null ? "" : txtLastName.Text; lsvContacts.ItemsSource = await((App)Application.Current).ContactsRepository .GetContactsAsync(firstName, lastName); أوّل سطرين واضحان حيث يعملان على الحصول على معايير البحث التي يريدها المستخدم من مربّعي النص txtFirstName و txtLastName. أمّا السطر الأخير فهو يعمل على الاتصال بالمستودع لتنفيذ عمليّة البحث وإرجاع النتائج وذلك بإجراء استدعاء إلى التابع GetContactsAsync وتمرير معياري البحث إليه. انظر هذه العبارة: await((App)Application.Current).ContactsRepository .GetContactsAsync(firstName, lastName); تعمل الخاصية Application.Current على إرجاع كائن من النوع Application يمثّل التطبيق الحالي الذي نعمل من خلاله. والذي يحتاج بدوره إلى عملية تحويل cast باستخدام التحويل (App) إلى كائن من النوع App وهو الصنف الأساسي في التطبيق. في الحقيقة لقد صرّحت عن الخاصيّة ContactsRepository في الصنف App ليتم الوصول للمستودع من أيّ مكان من تطبيقنا. سنرى التصريح عن هذه الخاصيّة بعد قليل. واجهة تفاصيل جهة الاتصال ContactDetailsPage أضف هذه الواجهة بنفس الأسلوب الذي اتبعناه عند إضافة ملف الواجهة الرئيسيّة، أي إلى المجلّد Pages. على أن يكون اسمها ContactDetailsPage. سيصبح مستكشف الحل لديك شبيه بما يلي: انتقل إلى ملف الرماز ContactDetailsPage.xaml واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="ContactsApp.Pages.ContactDetailsPage"> <StackLayout Orientation="Vertical" Padding="5,25,5,5"> <Label Text="FirstName" /> <Entry x:Name ="txtFirstName"/> <Label Text="LastName" /> <Entry x:Name ="txtLastName"/> <Label Text="Tel" /> <Entry x:Name ="txtTel"/> <Label Text="EMail" /> <Entry x:Name ="txtEMail"/> <Label Text="Hobbies" /> <Editor x:Name ="txtHobbies"/> <StackLayout Orientation="Horizontal"> <Button Text="Save" x:Name="btnSave" Clicked="btnSave_Clicked"/> <Button Text="Delete" x:Name="btnDelete" Clicked="btnDelete_Clicked"/> </StackLayout> </StackLayout> </ContentPage> واضح أنّه ملف بسيط. هناك حدثان قد صرّحنا عنهما في هذه الصفحة وهما: حدث النقر لزر الحفظ Clicked وقد ربطناه بالمعالج btnSave_Clicked وهو مسؤول عن عمليتي الحفظ والإضافة. حدث النقر لزر الحذف Clicked وقد ربطناه بالمعالج btnDelete_Clicked وهو مسؤول عن حذف جهة الاتصال. انتقل إلى ملف الشيفرة البرمجيّة الموافق لملف الرماز السابق واسمه ContactDetailsPage.xaml.cs واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: using System; using Xamarin.Forms; using ContactsApp.Entities; namespace ContactsApp.Pages { public partial class ContactDetailsPage : ContentPage { private Contact currentContact; public ContactDetailsPage(Contact contact) { InitializeComponent(); this.currentContact = contact; if (this.currentContact != null) { txtFirstName.Text = contact.FirstName; txtLastName.Text = contact.LastName; txtEMail.Text = contact.EMail; txtTel.Text = contact.Tel; txtHobbies.Text = contact.Hobbies; Title = contact.ToString() + " Details"; btnDelete.IsVisible = true; } else { Title = "New Contact"; btnDelete.IsVisible = false; } } private async void btnSave_Clicked(object sender, EventArgs e) { string firstName = txtFirstName.Text == null ? "" : txtFirstName.Text; string lastName = txtLastName.Text == null ? "" : txtLastName.Text; string tel = txtTel.Text == null ? "" : txtTel.Text; string email = txtEMail.Text == null ? "" : txtEMail.Text; string hobbies = txtHobbies.Text == null ? "" : txtHobbies.Text; if (this.currentContact != null) { this.currentContact.FirstName = firstName; this.currentContact.LastName = lastName; this.currentContact.EMail = tel; this.currentContact.Tel = email; this.currentContact.Hobbies = hobbies; await ((App)Application.Current).ContactsRepository .UpdateContactAsync(this.currentContact); } else { Contact contact = new Contact { FirstName = firstName, LastName = lastName, Tel = tel, EMail = email, Hobbies = hobbies, }; await ((App)Application.Current).ContactsRepository .AddContactAsync(contact); } await Navigation.PopAsync(); } private async void btnDelete_Clicked(object sender, EventArgs e) { var result = await DisplayAlert("Delete Confirmation", "Are you sure you want to delete this contact?", "Yes", "No"); if (result) { await ((App)Application.Current).ContactsRepository .DeleteContactAsync(this.currentContact); await Navigation.PopAsync(); } } } } كما وأوضحنا مسبقًا أنّ وظيفة هذه الواجهة هي عرض تفاصيل جهة اتصال وتعديلها، مع إمكانيّة حذفها، بالإضافة إلى استخدام هذه الواجهة في إضافة جهة اتصال جديدة أيضًا. تميّز هذه الواجهة الغرض المطلوب منها عن طريق كائن من النوع Contact يُمرّر كوسيط إلى بانيتها. إذا كان هذا الوسيط يحتوي على كائن صالح من النوع Contact فهذا يعني أنّنا نريد عرض جهة الاتصال التي يمثّلها هذا الكائن، ومن ثمّ تعديلها أو حذفها، ويقتضي ذلك بالطبع إظهار زر الحذف Delete. أمّا في حال تمّ تمرير null كوسيط إلى البانية، فهذا يعني أنّه تمّ استدعاء الصفحة لإنشاء جهة اتصال جديدة تمامًا، وبالتالي إخفاء زر الحذف Delete لأنّه لن يكون له معنى في هذه الحالة. يتم حفظ نسخة من الكائن الممرّر ضمن حقل خاص ضمن الصنف اسمه currentContact. ويتم تحديد الغاية من الواجهة ضمن البانية نفسها. انظر إلى تعريف معالج الحدث btnSave_Clicked من الشيفرة السابقة وانظر كيف يتعامل مع الحالتين السابقتين (تعديل أو إضافة). الصنف App انتقل إلى الملف App.cs واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: using Xamarin.Forms; using ContactsApp.Abstract; using ContactsApp.Concrete; using ContactsApp.Pages; namespace ContactsApp { public class App : Application { public IContactsRepository ContactsRepository { get; set; } public App() { ContactsRepository = new MemoryContactsRepository(); // The root page of your application MainPage = new NavigationPage(new ContactsPage()); } protected override void OnStart() { // Handle when your app starts } protected override void OnSleep() { // Handle when your app sleeps } protected override void OnResume() { // Handle when your app resumes } } } لاحظ بدايةّ الخاصيّة ContactsRepository من النوع IContactsRepository الموجود ضمن تعريف الصنف App: public IContactsRepository ContactsRepository { get; set; } في الحقيقة ستمثّل هذه الخاصيّة المستودع الذي سنتبادل البيانات من خلاله. سنعمل على إنشاء كائن جديد من النوع MemoryContactsRepository ومن ثمّ نسنده إلى هذه الخاصيّة وذلك ضمن بانية الصنف App كما يلي: ContactsRepository = new MemoryContactsRepository(); وهذا الأمر جائز تمامًا لأنّ الصنف MemoryContactsRepositroy يحقّق الواجهة IContactsRepository فهو بمثابة وارث منها. بما أنّ هذه الخاصيّة عامّة public فسيكون بإمكان جميع أجزاء التطبيق الوصول للكائن ContactsRepository وبالتالي التعامل مع البيانات من خلال مكان واحد. لاحظ أيضًا من بانية الصنف App كيف أنشأنا كائن جديد من الصنف NavigationPage وأسندناه إلى الخاصيّة MainPage للصنف App. وذلك لأنّنا نريد أن يدعم تطبيقنا ميزة التنقّل بين الصفحات التي تحدثنا عنها في هذا الدرس. يمكنك الآن تنفيذ التطبيق وتجربة جميع المزايا التي يتمتّع بها. الخلاصة نكون بهذا الدرس قد أنهينا بناء تطبيق جهات الاتصال، حيث تحدثنا عن كيفيّة بناء واجهتي التطبيق، وكيفيّة التنقّل بين هاتين الواجهتين، وكيف تتصّلان بالمستودع عند الحاجة للتعامل مع مصدر البيانات الذي يكون في تطبيقنا هذا عبارة عن مجموعة تتكوّن من عناصر من النوع Contact موجودة في ذاكرة التطبيق.
  15. سنتابع في هذا الدرس من سلسلة تعلّم برمجة تطبيقات أندرويد باستخدام Xamarin.Forms العمل الذي بدأناه في الدرس السابق والمتمثّل ببناء تطبيق جهات الاتصال. قد أنهينا في الدرس السابق بناء نموذج المستودع من خلال التصريح عن الواجهة IContactsRepository وتحقيقها من خلال الصنف MemoryContactsRepository. كما أنشأنا الصنف Contacts الذي يمثّل حجر البناء الأساسي في التطبيق. سنضيف في هذا الدرس النواحي الوظيفيّة للصنف المستودع MemoryContactsRepository لكي يصبح تطبيقنا قابلًا للعمل. تجهيز النواحي الوظيفيّة للمستودع افتح الملف MemoryContactsRepository.cs واحرص على أن تكون محتوياته على الشكل التالي: using System.Collections.Generic; using System.Linq; using System.Threading.Tasks; using System.Collections.ObjectModel; using ContactsApp.Abstract; using ContactsApp.Entities; namespace ContactsApp.Concrete { public class MemoryContactsRepository : IContactsRepository { private ObservableCollection<Contact> contacts; public MemoryContactsRepository() { contacts = new ObservableCollection<Contact>() { new Contact() { Id=1, FirstName = "Ahmad", LastName="Saeed", Tel="123456", EMail="admin@example.com", Hobbies="Swimming" }, new Contact() { Id=2, FirstName = "Mahmood", LastName="Maktabi", Tel="852136", EMail="info@example.com", Hobbies="Reading" }, new Contact() { Id=3, FirstName = "Mazen", LastName="Najem", Tel="987456", EMail="it@example.com", Hobbies="Swimming" }, new Contact() { Id=4, FirstName = "Sawsan", LastName="Hilal", Tel="741258", EMail="sales@example.com", Hobbies="Writing, Reading" }, new Contact() { Id=5, FirstName = "Musab", LastName="Aga", Tel="357159", EMail="admin@example.com", Hobbies="Sport" } }; } public async Task<ObservableCollection<Contact>> GetContactsAsync(string firstName, string lastName) { return await Task.Factory.StartNew(() => { IEnumerable<Contact> result = from contact in contacts where contact.FirstName .ToUpper() .Contains(firstName.ToUpper()) && contact.LastName .ToUpper() .Contains(lastName.ToUpper()) select contact; ObservableCollection<Contact> tmp = new ObservableCollection<Contact>(result); return tmp; }); } public async Task<bool> AddContactAsync(Contact contactToAdd) { return await Task.Factory.StartNew(() => { contactToAdd.Id = contacts.Count() + 1; contacts.Add(contactToAdd); return true; }); } public async Task<bool> UpdateContactAsync(Contact contactToUpdate) { return await Task.Factory.StartNew(() => { Contact result = (from contact in contacts where contact.Id == contactToUpdate.Id select contact).FirstOrDefault(); if (result != null) { contactToUpdate.FirstName = result.FirstName; contactToUpdate.LastName = result.LastName; contactToUpdate.EMail = result.EMail; contactToUpdate.Tel = result.Tel; contactToUpdate.Hobbies = result.Hobbies; return true; } else { return false; } }); } public async Task<bool> DeleteContactAsync(Contact contactToDelete) { return await Task.Factory.StartNew(() => { var result = (from contact in contacts where contact.Id != contactToDelete.Id select contact); if (result != null) { contacts = new ObservableCollection<Contact>(result); contactToDelete = null; return true; } else { return false; } }); } } } الجديد هنا أنّنا قد أسندنا شيفرة برمجيّة لكل من التوابع الأساسيّة الموجودة في المستودع. انظر إلى الفقرات التالية التي تشرح عمل الشيفرة البرمجيّة ضمن كل تابع. تابع البحث GetContactsAsync فيما يلي التابع GetContactsAsync والذي يتطلّب وسيطين من النوع string للبحث حسب الاسم والكنية لجهات الاتصال: public async Task<ObservableCollection<Contact>> GetContactsAsync(string firstName, string lastName) { return await Task.Factory.StartNew(() => { IEnumerable<Contact> result = from contact in contacts where contact.FirstName .ToUpper() .Contains(firstName.ToUpper()) && contact.LastName .ToUpper() .Contains(lastName.ToUpper()) select contact; ObservableCollection<Contact> tmp = new ObservableCollection<Contact>(result); return tmp; }); } واضح أنّ هذه الشيفرة تقوم بإنشاء مهمة جديدة (تابع على شكل تعبير lambda) عن طريق التابع Task.Factory.StartNew (ستحتاج إلى إنعاش ذاكرتك بهذا الدرس) وذلك باستخدام تقنية البرمجة غير المتزامنة لمنع جمود التطبيق كما نعلم. المتغيّر result الذي تراه في الشيفرة السابق هو من النوع IEnumerable<Contact> أي مجموعة قابلة للعد عناصرها من النوع Contact، وهو يحصل على هذه المجموعة من خلال استعلام LINQ To Objects بسيط: from contact in contacts where contact.FirstName .ToUpper() .Contains(firstName.ToUpper()) && contact.LastName .ToUpper() .Contains(lastName.ToUpper()) select contact; تعمل هذه الشيفرة ببساطة على الاستعلام عن جميع جهات الاتصال الموجودة ضمن المتغير contacts والتي تحتوي على عبارتي البحث الخاصّتين بالاسم والكنية بنفس الوقت. إذا كان لديك خبرة باستعلامات SQL فستجد LINQ to Objects مألوفة. لاحظ وجود عبارتي return ضمن هذا التابع GetContactsAsync. العبارة التي تأتي أولًا هي العبارة المسؤولة عن إرجاع كائن من النوع Task<ObservableCollection<Contact>> أمّا العبارة الثانيّة التي تأتي في الأسفل فهي المسؤولة عن إرجاع كائن من النوع Task<ObservableCollection<Contact>> من التابع الداخلي وهو عبارة عن تعبير lambda والذي يتم تنفيذه من خلال التابع Task.Factory.StartNew كما هو واضح. في آخر سطرين من التابع الداخلي (تعبير lambda) نعمل على تقديم نتيجة البحث على شكل مجموعة عموميّة وهي ObservableCollection<Contact> حيث يتم تحويلها ضمنيًّا إلى كائن من النوع Task<ObservableCollection<Contact>>. تابع إضافة جهة اتصال جديد AddContactAsync التابع AddContactAsync يتطلّب وسيطًا واحدًا فقط من النوع Contact ويُرجع كائن من النوع Task<bool> للإشارة إلى نجاح عمليّة الإضافة: public async Task<bool> AddContactAsync(Contact contactToAdd) { return await Task.Factory.StartNew(() => { contactToAdd.Id = contacts.Count() + 1; contacts.Add(contactToAdd); return true; }); } تعمل هذه الشيفرة على إضافة جهة اتصال جديدة إلى جهات الاتصال الموجودة مسبقًا ضمن المتغيّر contacts مع الانتباه إلى هذه العبارة البرمجيّة: contactToAdd.Id = contacts.Count() + 1; ما تفعله هذه العبارة غير موجود في أيّ تطبيق عمليّ حقيقي. فهي تُسند قيمة للخاصيّة Id لجهة الاتصال الممرّرة إلى التابع. لا ينبغي لأي تطبيق أن يقوم بهذا العمل، فهذا الرقم ينبغي أن يتم توليده تلقائيًّا عند إضافة جهة الاتصال إلى قاعدة البيانات. وبما أنّ تطبيقنا يعتمد على بيانات وهمية موجودة في الذاكرة فكان لزامًا علينا القيام بمثل هذا الأمر لتمييز جهات الاتصال المضافة حديثًا. تابع الحذف DeleteContactAsync التابع DeleteContactAsync يتطلّب وسيطًا واحدًا فقط من النوع Contact ويُرجع كائن من النوع Task<bool> للإشارة إلى نجاح عمليّة الحذف: public async Task<bool> DeleteContactAsync(Contact contactToDelete) { return await Task.Factory.StartNew(() => { var result = (from contact in contacts where contact.Id != contactToDelete.Id select contact); if (result != null) { contacts = new ObservableCollection<Contact>(result); contactToDelete = null; return true; } else { return false; } }); } تعمل الشيفرة السابقة في الواقع على فلترة جهة الاتصال المراد حذفها مما يعني ببساطة أنّ استعلام LINQ to Objects سيعمل على إرجاع جميع جهات الاتصال باستثناء تلك التي يكون قيمة الخاصية Id لها مطابقة لقيمة الخاصيّة Id لجهة الاتصال التي نرغب بحذفها. ومن ثمّ يتم إسناد النتيجة إلى المتغيّر contacts مما يعني فعليًّا أنّنا قد حذفنا جهة الاتصال هذه من الذاكرة. تابع التحديث UpdateContactAsync التابع UpdateContactAsync والذي يتطلّب وسيطًا واحدًا فقط من النوع Contact ويُرجع كائن من النوع Task<bool> للإشارة إلى نجاح عمليّة الحذف: public async Task<bool> UpdateContactAsync(Contact contactToUpdate) { return await Task.Factory.StartNew(() => { Contact result = (from contact in contacts where contact.Id == contactToUpdate.Id select contact).FirstOrDefault(); if (result != null) { contactToUpdate.FirstName = result.FirstName; contactToUpdate.LastName = result.LastName; contactToUpdate.EMail = result.EMail; contactToUpdate.Tel = result.Tel; contactToUpdate.Hobbies = result.Hobbies; return true; } else { return false; } }); } تخضع هذه الشيفرة البرمجيّة لنفس المبدأ: يبحث استعلام LINQ to Objects عن جهة الاتصال مطلوبة ضمن جهات الاتصال الموجودة ضمن المتغيّر contacts حسب قيمة الخاصيّة Id لجهة الاتصال، وبعد الحصول عليها، يتم تحديث قيم الخصائص الأخرى كما هو واضح. بهذه الطريقة أصبح نموذج المستودع جاهزًا لوضعه في الاستخدام. حيث ستتعامل معه جميع مكوّنات التطبيق لإنجاز أربعة أنواع مختلفة من العمليّات على البيانات: البحث، والإضافة، والتعديل، والحذف. الخلاصة تناولنا في هذا الدرس كيفيّة بناء نموذج المستودع الذي يمثّله الصنف MemoryContactsRepository والذي يحقّق كما نعلم الواجهة IContactsRepository حيث تعرّفنا على التوابع الأربعة ضمنه التي تسمح لمكوّنات التطبيق بالتعامل مع البيانات دون الاهتمام بمكان وجود هذه البيانات. اطلعنا أيضًا على كيفيّة توظيف تقنيّة الاستعلام LINQ to Objects ضمن التوابع الأربعة لتنفيذ المهام المطلوبة من هذا المستودع. سنبدأ في الدرس التالي ببناء واجهات التطبيق. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik