التصنيف:   الكل

كتب وملفات مميزة

  • دليلك المختصر لبدء العمل عبر الإنترنت   بواسطة عمرو النواوي

    تحية إلى كل الأحرار … لا، هذه ليست دعوة ثورية ضد نظام الحكم للأسف كما قد يخطر ببالك، ولكنها دعوة إلى الثورة على نمط الحياة الممل الذي يحياه معظمنا. دعوة إلى الحياة بحرية أكبر خارج دائرة مثل "لقمة العيش" و "الحمار المربوط في الساقية" و "عبد المأمور" و "اربط الحمار في المكان الذي يريده صاحبه"، مثل هذه المفاهيم وأكثر كانت -وما زالت- سبب في تأخر أمة بأكملها. أوصاني أستاذي باستذكار دروسي جيداً حتى أحصل على شهادة جامعية تؤهلني لوظيفة محترمة، مسكين أستاذي، تُرى ماذا سيقول إذا علم أن أشخاص مثل "ستيف جوبز" و "مارك زوكربيرج" و "بيل جيتس" لم يكملوا تعليمهم. هذه المفاهيم يجب أن تتحطم، وأكثر مفهوم سيسعى هذا الكتاب إلى تحطيمه هو أنه يجب عليك أن تذهب إلى العمل كل يوم. في هذا الكفاية، افتح الباب الآن، وانظر إلى ما سيفاجئك به عالم اليوم.
  • دليل استخدام "مستقل"   بواسطة مستقل

    هناك الكثير من الأعمال التي تحتاج فيها الآخرين لمساعدتك من أجل إنجازها، سواء كان ذلك على الصعيد الشخصي أو مختصا بعملك التجاري أو حياتك المهنية، وقد تعاني من صعوبات كثيرة في الوصول إلى الشخص المناسب لإنجاز العمل.
    هناك الكثير من الأشخاص ممن يعملون لحسابهم الخاص على شبكة الإنترنت ويمتلكون المهارات والخبرات لإنجاز عملك، هؤلاء الأشخاص يعرفون بالمستقلين أو freelancers وهم متخصصون في مجالات متنوعة ومتعددة. بالرغم من ذلك فإن البحث عن المستقل المناسب قد لا يكون بالأمر السهل فهم كثيرون ومنتشرون على شبكة الإنترنت مما قد يجعل أمر الوصول إلى أحدهم معقدا.
    من هنا جاء دور موقع مستقل والذي انشأ ليكون مركزا لجميع المستقلين العرب ليسّهل مهمتك في الوصول إلى المستقل الذي يستطيع إنجاز عملك على أكمل وجه، فمن خلال مستقل أصبح الأمر سهلا لأنك تستطيع إنجاز الكثير من الأعمال في مكان واحد.
  • طريقك إلى العمل الحر عبر الإنترنت   بواسطة أمير شراب

    هذا الكتاب ليس وصفةً سريعةً للثّراء! وهو لا يَعِدُكَ بجنيِ آلافِ الدولاراتِ منْ خلالِ بقائكَ نائمًا في البيت. لا يُقدّم الكتاب وَصفاتٍ سحريّةً للحُصولِ على 500$ خلالَ ساعتين من خلال مواقعَ خطيرة. ولا يعرض نماذجَ لأناسٍ حصلوا على مليون دولار في عامهم الأوّل بعد قراءة الكتابْ! هذا الكتاب، كتابٌ واقعيٌّ. يلامسُ الحقيقةَ الصعبة بأنّهُ مِن الصّعبِ الحُصولُ على وظيفة في الكثير من الدُّولِ العربيّة. ويخبرك بأن هناكَ أملًا وبديلًا. بل بديلًا قويًّا قَد يكون أفضل من الوظيفة بمراحل. ويبرهن على ذلك بعرض قصص نجاحٍ لأشخاصٍ مثلك، عاشوا ظروفك نفسها، ومن بلدك، ويعانون من جميع المصاعب التي تعاني منه، وبدأوا بمؤهِّلاتٍ قريبةٍ جدًا من مؤهلاتك، وامتلكوا بعضَ المهاراتِ التي تَمتلكها، ولربما كنتَ تُحسِنُها أكثر مِنْ بَعضِهم. ولكنَّ الفرقَ الوحيد (ليس طبعا أنّهم قرأوا الكتاب)، الفرقُ الوَحيدُ أنّهُم وَجَدوا طَريقَهُم للعملِ عَبْر الأنترنت وتحقيقِ مصدرِ دخلٍ كافٍ ومستمرٍّ لأنفسهم، بعضهم – بل الكثير منهم – يحقِّقُ ضِعف الرّاتِبِ الّذي تَحلُمُ بِه شَهريا. يَستعرضُ الكِتابُ قِصصَ النَّجاح بغرضِ إلهامكَ ومَنحِكَ الدَّافِع لتنجح كما نَجحُوا. ويؤكد أنّهم نجحوا ليس لأنّهم تعلّموا المُعادلة السِّحرية للنَّجاح، وليس لأنّهم وجدوا الوصفة السّرية لعصيرِ النّجاح فأعدّوه وشربوه، وليس لأنّ هناك (واسطةً) أخدتْ بأيديهم وعبرت بهم إلى طريقِ النّجاح. إنّما نجَحوا لأنّهم عَمِلوا وتَعبوا وصَابروا وواصَلوا حتّى وَصَلوا. يعرض عليك الكتابُ فرصةَ أنْ تنجح كَما نجحوا، بَل ويَضَعك في ظروفٍ أَفضَل مِن ظُروفهم. وذلك بشرحِ الخُطواتِ اللّازمِ اتّخاذها لبدءِ عملكَ عبر الأنترنت. فالكثير مِنهم لم تُتَح لَه فرصة الحصول على تلك المعلومات، وإنما جرّبوا فأخطأوا فتعلّموا فجرّبوا ثانيةً فنجحوا. وهنا – في هذا الكتاب – نختصر عليك الطّريق، فنعرضُ لكَ تجارِبَهم وأخْطاءَهُم وأَفْضلَ ما حقَّقُوه. يبدأ الكتاب بتعريفِ العمل الحرّ، ومجالاتِه، ومُميّزاتهِ وعُيوبِه. ثمّ يُرشِدُكَ إِلى الكيفيّةِ التي تَبدأُ بِها عملكَ الحُرّ بخطواتٍ بسيطةٍ وسهلةِ التّطبيق. ويُتابِع معك هذِه الخُطوات خُطوة بخطوة. فيقدّم لكَ النَّصائِحَ حولَ إِنشاءِ ملفِّكَ الشّخصيّ، ويُحدثك عَن الطّريقة التي تُقدّمُ بها عروضَ العمل، ويُعلّمكَ كيفيّة تحديدِ السِّعرِ المُناسِب للمشروع، وكيفيّة تَقدير الزّمن اللّازِم لتنفيذه. ويُواسيكَ في حال عدمِ حُصولِكُ عُلى مَشاريع. يَعرضُ الكتابُ عَددًا مِنَ المَهاراتِ اللّازِمة للعَملِ الحُرّ عبرَ الأنترنت، فيستعرضُ مهاراتِ التّواصلِ معَ الزّبائن، ومهاراتِ التّفاوُضِ والإِقْناعْ، ومهاراتِ إدارةِ وتنظيمِ الوقتْ. الكتابُ لا يَدّعي أنّهُ المرجعُ الشاملُ لكلِّ ما لهُ علاقةٌ بالعملِ الحُرّ، إنَّما يرجو مُؤلّفُ الكتابِ أنْ تَكونَ كلماتُهُ قُد لامستْ مَواطنَ الإرادةِ فِي قَلبك. وفُصولَه قدْ شَقّتْ لكَ طريقًا واضحًا للعملِ الحرِّ عبر الأنترنت. وأن يَكونَ ركيزةَ البدايةِ والخُطوة الأولَى في عملكَ عبْر الأنْترنَت. أُمنِيَتُنا في هَذا الكِتاب، أَنْ تَكونَ قِصّةَ نجاحٍ ملهمةً يُحتَفَى بِها، وتُذكَرُ في إصْداراتٍ لاحقةٍ مِنَ الكِتاب. ضَعْ ذَلكَ نُصبَ عَيْنيكْ خِلالَ قِراءتِكَ للكِتابْ.
     
  • التّوظيف عن بُعد   بواسطة Fatima Ahmad

    في السنوات الأخيرة انتشر على الصعيد العالمي نظام العمل عن بُعد، حيث تلجأ العديد من الشركات والمؤسسات – وكذلك الأفراد – إلى الاستعانة بأفراد يعملون عن بُعد من المنزل أو أي مكان في العالم عبر الإنترنت.
    تلجأ الشركات إلى العاملين عن بُعد في مختلف التخصصات، منها على سبيل المثال لا الحصر العاملين في مجال البرمجة، وتحرير النصوص، والتسويق الشبكي، والتسويق الإلكتروني،  والهندسة، والتصميم والإعلانات، والترجمة، والديكور الداخلي، وإدخال البيانات، وبعض أعمال السكرتارية، وحجز تذاكر الطيران، وكتابة المقالات، وبعض أعمال العلاقات العامة عبر الإنترنت، وتصميم المواقع الإلكترونية وإدارة المواقع الإلكترونية، والدراسات والتحاليل السوقية وغيرها من التخصصات. ولابُد أن السؤال الذي يبادرنا هو: لماذا كل هذه الأهمية لنظام العمل عن بُعد، وكيف يمكنني الاستفادة من هذا النظام في مؤسستي؟
    تعالوا لنتعرف معاً على الجواب من خلال هذا الكتاب