طريقك إلى العمل الحر عبر الإنترنت 1.0.0

   (8 مُراجعات)

4 صور

هذا الكتاب ليس وصفةً سريعةً للثّراء! وهو لا يَعِدُكَ بجنيِ آلافِ الدولاراتِ منْ خلالِ بقائكَ نائمًا في البيت. لا يُقدّم الكتاب وَصفاتٍ سحريّةً للحُصولِ على 500$ خلالَ ساعتين من خلال مواقعَ خطيرة. ولا يعرض نماذجَ لأناسٍ حصلوا على مليون دولار في عامهم الأوّل بعد قراءة الكتابْ!

هذا الكتاب، كتابٌ واقعيٌّ. يلامسُ الحقيقةَ الصعبة بأنّهُ مِن الصّعبِ الحُصولُ على وظيفة في الكثير من الدُّولِ العربيّة. ويخبرك بأن هناكَ أملًا وبديلًا. بل بديلًا قويًّا قَد يكون أفضل من الوظيفة بمراحل. ويبرهن على ذلك بعرض قصص نجاحٍ لأشخاصٍ مثلك، عاشوا ظروفك نفسها، ومن بلدك، ويعانون من جميع المصاعب التي تعاني منه، وبدأوا بمؤهِّلاتٍ قريبةٍ جدًا من مؤهلاتك، وامتلكوا بعضَ المهاراتِ التي تَمتلكها، ولربما كنتَ تُحسِنُها أكثر مِنْ بَعضِهم. ولكنَّ الفرقَ الوحيد (ليس طبعا أنّهم قرأوا الكتاب)، الفرقُ الوَحيدُ أنّهُم وَجَدوا طَريقَهُم للعملِ عَبْر الأنترنت وتحقيقِ مصدرِ دخلٍ كافٍ ومستمرٍّ لأنفسهم، بعضهم – بل الكثير منهم – يحقِّقُ ضِعف الرّاتِبِ الّذي تَحلُمُ بِه شَهريا.

يَستعرضُ الكِتابُ قِصصَ النَّجاح بغرضِ إلهامكَ ومَنحِكَ الدَّافِع لتنجح كما نَجحُوا. ويؤكد أنّهم نجحوا ليس لأنّهم تعلّموا المُعادلة السِّحرية للنَّجاح، وليس لأنّهم وجدوا الوصفة السّرية لعصيرِ النّجاح فأعدّوه وشربوه، وليس لأنّ هناك (واسطةً) أخدتْ بأيديهم وعبرت بهم إلى طريقِ النّجاح. إنّما نجَحوا لأنّهم عَمِلوا وتَعبوا وصَابروا وواصَلوا حتّى وَصَلوا.

يعرض عليك الكتابُ فرصةَ أنْ تنجح كَما نجحوا، بَل ويَضَعك في ظروفٍ أَفضَل مِن ظُروفهم. وذلك بشرحِ الخُطواتِ اللّازمِ اتّخاذها لبدءِ عملكَ عبر الأنترنت. فالكثير مِنهم لم تُتَح لَه فرصة الحصول على تلك المعلومات، وإنما جرّبوا فأخطأوا فتعلّموا فجرّبوا ثانيةً فنجحوا. وهنا – في هذا الكتاب – نختصر عليك الطّريق، فنعرضُ لكَ تجارِبَهم وأخْطاءَهُم وأَفْضلَ ما حقَّقُوه.

يبدأ الكتاب بتعريفِ العمل الحرّ، ومجالاتِه، ومُميّزاتهِ وعُيوبِه. ثمّ يُرشِدُكَ إِلى الكيفيّةِ التي تَبدأُ بِها عملكَ الحُرّ بخطواتٍ بسيطةٍ وسهلةِ التّطبيق. ويُتابِع معك هذِه الخُطوات خُطوة بخطوة. فيقدّم لكَ النَّصائِحَ حولَ إِنشاءِ ملفِّكَ الشّخصيّ، ويُحدثك عَن الطّريقة التي تُقدّمُ بها عروضَ العمل، ويُعلّمكَ كيفيّة تحديدِ السِّعرِ المُناسِب للمشروع، وكيفيّة تَقدير الزّمن اللّازِم لتنفيذه. ويُواسيكَ في حال عدمِ حُصولِكُ عُلى مَشاريع.

يَعرضُ الكتابُ عَددًا مِنَ المَهاراتِ اللّازِمة للعَملِ الحُرّ عبرَ الأنترنت، فيستعرضُ مهاراتِ التّواصلِ معَ الزّبائن، ومهاراتِ التّفاوُضِ والإِقْناعْ، ومهاراتِ إدارةِ وتنظيمِ الوقتْ.

الكتابُ لا يَدّعي أنّهُ المرجعُ الشاملُ لكلِّ ما لهُ علاقةٌ بالعملِ الحُرّ، إنَّما يرجو مُؤلّفُ الكتابِ أنْ تَكونَ كلماتُهُ قُد لامستْ مَواطنَ الإرادةِ فِي قَلبك. وفُصولَه قدْ شَقّتْ لكَ طريقًا واضحًا للعملِ الحرِّ عبر الأنترنت. وأن يَكونَ ركيزةَ البدايةِ والخُطوة الأولَى في عملكَ عبْر الأنْترنَت.

أُمنِيَتُنا في هَذا الكِتاب، أَنْ تَكونَ قِصّةَ نجاحٍ ملهمةً يُحتَفَى بِها، وتُذكَرُ في إصْداراتٍ لاحقةٍ مِنَ الكِتاب. ضَعْ ذَلكَ نُصبَ عَيْنيكْ خِلالَ قِراءتِكَ للكِتابْ.
 


57 اشخاص أعجبوا بهذا


تفاعل الأعضاء

تستطيع إضافة مراجعة لهذا الملف بعد تحميله فقط.


Abdou-Rabih

  • 5
   5 من 5 وجد هذا التقييم مفيد 5 / 5 أعضاء

شكراً لك  وجزاك الله خير أخي دمت لنا 

3 اشخاص أعجبوا بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم
Eman Maraee

  • 5
   3 من 3 وجد هذا التقييم مفيد 3 / 3 أعضاء

كتاب اكثر من رائع زادكم الله من علمه 

2 اشخاص أعجبوا بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم
طارق الجزائري

  • 5
   8 من 9 وجد هذا التقييم مفيد 8 / 9 أعضاء

كتاب ولا أروع يقرأ ولا ينسى

أنصحكم به لأنه سيفيدك كثيرا وخاصة إن كنت مبتدأ

2 اشخاص أعجبوا بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم
Mohamed Abdallah

  • 5
   15 من 17 وجد هذا التقييم مفيد 15 / 17 أعضاء

كتاب جميل ومفيد

5 اشخاص أعجبوا بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم
MidooDj

  • 5
   6 من 7 وجد هذا التقييم مفيد 6 / 7 أعضاء

كتاب رائع وممتاز لكل من يريد البدء في شق طريقه إلى العمل الحرّ بشكل صحيح وبأرباح جيدة.

1 شخص أعجب بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم
hamada mahmoud

  • 1
   1 من 4 وجد هذا التقييم مفيد 1 / 4 أعضاء

بصراحة كتاب مثل كل الكتب العربية ليس له أى فائدة,  مجرد أشياء سطحية لا قيمة لها

 

1 شخص أعجب بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم
عمر عميرة

  • 5
  

كتاب رائع ما شاء الله

1 شخص أعجب بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم
الكاتب عروة عزام

  • 4
  

كتابٌ جيّد، بدون أيّ عَيب يُذكر.

عَدا وجُود بَعض المصطَلحاتِ الأجنَبيّة التي يجدُر بِكم تَغييرها إِلى العَربِيّة. 

1 شخص أعجب بهذا

شارك هذه المُراجعة


رابط التقييم