المحتوى عن 'blog'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • مقالات عامة
  • التجارة الإلكترونية

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 15 نتائج

  1. اطّلعت في الفترة الأخيرة على عدد من التوصيات ودراسات الحالات التي تعنى بالعلاقة الطردية بين النشاط والتفاعل على Pinterest ومدى تأثيره على زيادة عدد زوار ومتابعي المدوّنات، قرّرت بعدها الدخول في منافسة مع بعض المدوِّنين لمدة شهر كامل مُستهدفة جذب المزيد من الزوار والقرّاء لمدوَّنتي، خصّصنا خلالها 15 دقيقة يوميا للتفاعل على Pinterest سواء بمتابعة أفراد جدد، حذف لوحات boards أو إضافة أخرى جديدة و"تثبيت" pin المشاركات. من خلال هذه التجربة والتي لم يكن لها أي تأثير يُذكر على مدوَّنتي سوى قضائي وقتًا أطول على Pinterest يمكنني القول أن مثل هذا التطبيق سيظل في النهاية مجرد نافذة للتسوق يقضي الناس أمامها الكثير من الوقت في البحث وتثبيت pinning الموضوعات بينما عدد قليل منهم فقط قد يفكّر أن يضغط على الرّوابط أو يقرأ مواضيع جديدة مهمة وتحوي مضمونا متميّزا. لكنني بالتأكيد تعلّمت من هذه التجربة الكثير واستخلصت منها مجموعة نصائح قيّمة. 1. كن متواجدا إذا أردت أن تكون ناجحًا على شبكات التواصل الاجتماعي عليك أن تكون نشطا وفعّالا بشكل يومي ومنتظم حتى وإن أصابك ذلك ببعض الإزعاج والتوتر. 2. كلما زاد عدد الأشخاص الذين تتابعهم كلما زاد أيضا عدد متابعيك هو سلاح ذو حدّين فمن الناحية الإيجابية هو استراتيجية معروفة لجذب عدد من المتابعين لمدوّنتك، فحين تبدأ بمتابعة مجموعة كبيرة من الأشخاص فحتمًا سيكتشف بعضهم مدوّنتك ويبدأ بدوره في متابعتك، لكن على الجانب الآخر هذه المتابعة العشوائية بدون تصنيف وتدقيق في الاختيار ستؤثر على المشاركات التي ستشاهدها وأغلب المواضيع ستكون مُكرّرة، و مع الوقت لن تجد المميز والجديد لتضيفه يوميا أو تنشره على Pinterest، لذا من الأفضل التركيز على متابعة المتخصصين في مجالك. 3. استخدم أسماء وعناوين واضحة يتوقّف مدى سهولة أو صعوبة الوصول لمواضيعك وقراءة مشاركاتك على استخدام المسميات والعناوين الواضحة، لذا من الأفضل أن تضع عنوان مدوّنتك واسمك الشخصي تحت العنوان الرئيسي، كن متأكدا أن لوحاتك boards لها أسماء واضحة تعبر عن محتواها وتأكّد من تضمين الكلمات المفتاحية الأساسية فيها. 4. ثبت مشاركات من داخل وخارج Pinterest حاول أن تقوم بعملية التّثبيت pinning من داخل وخارج Pinterest على حد سواء، لجذب المزيد من المتابعين. كن حريصًا على التنوّع في مشاركاتك ولا تكتفِ فقط بإعادة نشر نفس المُحتوى المُكرر والموجود على المنصّة من قبل. 5. استخدم صورا قابلة للتثبيت في تدويناتك لما تنشر تدوينة جديدة لا تنس أن تضيف إليها أفضل وأجمل الصور، وأن تجعلها قابلة للنشر على Pinterest (أي يسهل تثبيتها على Pinterest)، وتكتب اسم الموضوع أو المقال على الصورة مستخدما أدوات مثل Picmonkey أو تضيف إليها علامة مائية. و بمجرد رفع الصورة تأكد من اختيار الوسوم الخاصة بتفاصيل الصورة أو بتوصيف المقال، فهي أول ما تقع عليه عين القارئ. 6. قوة تأثير استخدام الرسوم البيانية والخطوات المصورة يحب القرّاء الصور التي توضح خطوة خطوة طريقة صنع كثير من الأشياء بطريقة مُبسّطة وواضحة وكذلك الرسومات التوضيحية والبيانية. 7- انضم لبعض المجموعات Group boards تتميز مثل هذه المجموعات بجمهورها العريض من المتابعين والقرّاء، فإذا أردت أن تضمن انتشار مقالاتك انضم لواحدة منها وفي ذات الوقت عليك الالتزام بالقواعد واللوائح الخاصة بها مثل تحديد عدد معيّن من المشاركات لكل عضو يوميا. لمعرفة المزيد عن هذه المجموعات يمكنك الرجوع إلى PinGroupie. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Pinterest Tips for Bloggers لصاحبته REBECCA COLEMAN.
  2. أقرّ أنّي لست خبيرة بتهيئة المواقع لمحركات البحث (Search Engine Optimization (SEO. ربّما كان السبب مجرّد تكاسل من جانبي، أو لأنني كنت مشغولة جدًا بأمور أخرى. السبب الآخر المحتمل الذي منعني من التعمّق أكثر في SEO هو التغيّر الدائم في عالم خوارزميات جوجل، والذي يمكن أن يكون مربكا جدا ومهوّلا بشكل لا يصدق. في الحقيقة، يجب عليك كمدون ألّا تقلق حول SEO، لأن مدونتك بحد ذاتها، تقوم وبشكل طبيعي بالأمور التي يفضّلها جوجل، ولذلك ربما سيكون لديك SEO أفضل من المواقع التقليدية ببساطة عند طريق امتلاك مدوّنة. بالرغم من ذلك، هناك الكثير لتعلّمه، وهناك الكثير مما يمكنك القيام به للمساعدة في رفع ترتيبك Ranking في جوجل وتهيئة مدونتك لمحركات البحث بشكل عام. فإذا كنت مستعدا لتبدأ، تابع معنا هذه السلسلة. في هذا المقال والمقالات القادمة سنلقي نظرة على: العوامل التي تؤثر على ترتيب الموقع/المدونة في جوجل الكلمات المفتاحية: كيفية اختيارها، وما هي أفضل الكلمات؟ وسوم Metatag: هل ما زالت تُستخدم؟ وهل يصلح استخدامها؟ الصور: كيف يمكن أن تؤثر الصور التي أستخدمها على SEO مدونتي؟ الروابط: الروابط الخارجية، الروابط الخلفية backlinks... ماهي؟ نصائح وحيل لتحسين SEO مدونتك. إضافات ووردبريس التي ستساعدك على تحسين وإدارة SEO مدونتك. شراء إعلانات PPC (الدفع مقابل النقرة Pay Per Click). كيف يمكنك كتابة مقالات مدونة بحيث لا تبدو وكأنّها مكتوبة آليا لأنّها مهيأة لمحركات البحث؟ أؤكد لك، سيكون هذا الأمر ممتعا إلى حد كبير، لننطلق! 6 أساسيات SEO للمدونين سواء كنت قد أطلقت مدونتك للتو، أو قد فعلت ذلك منذ فترة مضت، سأشاركك في هذه الفقرة بعض أساسيات SEO للمدونين. وهي عبارة عن بعض العناصر التي يجب أن تتأكد من وجودها على موقعك والتي ستساعدك في تهيئة مدونتك لمحركات البحث وتحسينها. سنلقي نظرة هنا على الأمور التي يجب عليك فعلها للمساعدة في تهيئة مدونتك ككل. وفي مقال لاحق، سنتعلّم كيفية تهيئة كل مقال على حدة. المدونات المستضافة على ووردبريس مقابل المدونات ذاتية الاستضافة إذا كانت مدونتك مُستضافة على ووردبريس فليس هناك الكثير مما يُمكنك القيام به، لذلك من الأفضل أن تكون مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted لتتمكّن من القيام بما ترغب فيه بشكل أفضل. لستُ متأكدة حول مدونات Blogger، والتي نعلم جميعا أنّها تابعة لجوجل، إلا أن SEO مدونة blogpost.com يمكن أن يكون أفضل منه للمدونة المستضافة على ووردبريس. المطلوب منك: سجّل نطاقا domain خاصا لمدونتك (والنطاق المثالي هو اسم مدونتك الذي يحتوي على كلماتك المفتاحية keywords الأساسية)، وقم باستضافة مدونتك على الخادوم الخاص بك. بنية الرابط الثابت Permalink في ووردبريس، يكون الخيار الافتراضي لبنية الرابط الثابت (وهو العنوان المباشر والفريد الذي يتم توليده لكل مقال مفرد تقوم بنشره) مشابها للرابط التالي: http://www.example.com/?p=123 وهذا الرابط فظيع فيما يتعلّق بـ SEO، لأنّ سلسلة الأرقام تلك لا تعني شيئا على الإطلاق. يمكنك أن تحسّن روابطك الثابتة لتكون مهيأة لمحركات البحث، كما سنفصّل في مقال لاحق. لكن للوقت الحالي، اذهب إلى: لوحة التحكم Dashboard > الإعدادات Settings > الروابط الثابتة Permalinks قم باختيار خيار "Post Name" (عنوان المقال) على الأقل، أو أنشئ اسما مخصصا (كما فعلت في الصورة أدناه): وسوم Metatags سابقا، كانت Metatags إحدى الوسائل الأساسية التي تُستخدم لجعل الناس يعثرون على موقعك. وبشكل أساسي، هذه الوسوم هي عبارة عن كلمات مفتاحية تُعرّف ما يتمحور حوله موقعك، وكانت تًضاف بشكل مُباشر إلى شيفرة الصّفحات، لكي تكون واضحة وقابلة للقراءة من قبل عناكب جوجل Google spiders، لكن ليس بالضرورة أن تكون كذلك للقراء العاديين. لم تعد Metatags مهمة كما سبق، والسبب هو أنّ الناس حاولوا التحايل على النظام وحشو هذه الوسوم بالكلمات المفتاحية التي قد تكون مرتبطة، أو غير مرتبطة بمواقعهم الحقيقية. المطلوب منك: قم بتثبيت ملحق SEO من Yoast على مدونتك، بعد ذلك، انقر على خيار "Titles and Meta". وتحت تبويب "Home" قم بإدخال الكلمات المفتاحية الخاصة بموقعك. خريطة الموقع Sitemap تحتاج إلى خريطة الموقع لكي يعرف جوجل موقعك. تسمح الخريطة لجوجل بالتعرّف على جميع صفحات موقعك ومقالاتك، وكذلك تسرّع قدرة جوجل على فهرسة أي تغييرات تحدث على موقعك. المطلوب منك: قم بتثبيت XML’s Sitemap Generator واستخدمه في إنشاء خريطة لموقعك. أو، إذا كنت قد ثبّتّ ملحق SEO من Yoast يمكنك أن تستخدم خياراته المُتاحة. من لوحة التحكم انقر على SEO> XML Sitemaps، ثم قم بتأشير الخيار العلوي. السرعة مهمة سيتحقق جوجل من سرعة تحميل موقعك، فإذا كان التحميل بطيئا، لن تحصل على ترتيبٍ عالٍ. تعتمد سرعة التحميل على بعض محتويات الصفحة كالصور والفيديوهات (عددها وحجمها). المطلوب منك: قم بفحص سرعة تحميل مدونتك من هنا. ولجعل مدونتك تُحمّل بشكل أسرع، قم بتثبيت ملحق خاص بالتخزين المؤقت مثل Quick Cache، واستخدم صورا بأحجام أقل. النشر المتواصل ببساطة، كلما كثفت جهودك في النشر ستحصل على المزيد من التدفّق traffic. أنا أدرك أنّه ليس باستطاعة كل شخص النشر عدة مرات في الأسبوع، أو حتّى العديد من المقالات في اليوم الواحد، وخصوصا إذا كان المدون شخصا واحدا. مع ذلك، قم بإنشاء جدول والتزم به. ليكن هدفك هو النشر مرة واحدة على الأقل في كل أسبوع. المطلوب منك: قم بإنشاء تقويم تحريري لمدونتك وجدول أوقات نشر المقالات، وكذلك حدد المواضيع التي ستتمحور حولها. سنتحدث في المقالات القادمة حول تهيئة المقالات الفردية، وكذلك حول بعض المفاهيم كالروابط الخلفية، التواصل الاجتماعي، والكلمات المفتاحية. ترجمة -وبتصرّف- للمقالين New Series: SEO For Bloggers و SEO4Bloggers #2: SEO Basics for Bloggers لصاحبته: Rebecca Coleman. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  3. يحتوي مشروع الملف الشخصي الخاص بنا على صفحة واحدة حتى الآن. من الواضح أنّ معظم مواقع الويب تمتلك أكثر من صفحة. سنُضيف في هذا الدرس صفحات إضافيّة. إنشاء صفحة جديدة سننشئ ثلاث صفحات جديدة، صفحة من أجل مدوّنة الموقع Blog، وصفحة من أجل المشاريع Projects وأخرى من أجل معلومات التواصل Contact. ستكون هذه الصفحات الرئيسيّة في الموقع. يجب أن نتذكّر دائمًا أنّه يمكن أن نضيف صفحات فرعيّة أخرى لاحقًا. فمثلًا سيكون هناك صفحة فرعيّة لكل تدوينة ضمن المدوّنة. لامتلاك بنية جيّدة ضمن الموقع من الأفضل إنشاء مجلّدات فرعيّة من أجل كلّ صفحة. سيكون لكل مجلّد فرعي ملف index.html خاص به يُعرَض افتراضيًّا عندما يفتح المتصفّح هذا المجلّد. يُعتبر إنشاء صفحة جديدة أمر سهلًا للغاية. من الأفضل نسخ ملف index.html الذي أنشأناه مسبقًا بحيث يكون لدينا البنية الأساسية جاهزة. بعد ذلك نُجري بالطبع بعض التعديلات المناسبة لكلّ صفحة جديدة. ملاحظة: يجب أن نتأكّد بأنّنا لا نستخدم أيّ رمز خاص أو فراغات عند تسمية أي مجلّد فرعي أو ملف. يجب أن نستخدم الأحرف القياسيّة ويُفضّل أن تكون بحالة صغيرة lower case، ومن الجيّد أيضًا فصل الكلمات عن بعضها باستخدام إشارة الناقص (-). صفحة المدونة أنشئ مجلّدًا فرعيًّا ضمن مجلّد portfolio وسمّه blog. انسخ الملف index.html إلى هذا المجلّد الفرعي الجديد. يجب الآن أن تبدو بنية الملفات لديك على الشكل التالي: افتح الملف المنسوخ blog/index.html في المتصفّح (إذا كنت تستخدم Brackets انقر زر Live Preview). ستلاحظ وجود أمرين لا يعملان بشكل صحيح: صور الصفحة لا تظهر. الألوان المعرّفة ضمن ملف css غير مُطبّقة في هذه الصفحة. يعود السبب في ذلك هو أنّنا ضمن مجلّد فرعي، فالمسار الخاص بملفات الصور لم يعد صحيحًا. لكي نسمح للصور بالظهور يجل أن نستخدم المسار marco.jpg/.. بدلًا من marco.jpg ضمن السمة src لعنصر الصورة img. ولكن من المؤكّد أنّنا لن نريد استخدام نفس الصور ضمن صفحة المدوّنة. لذلك يمكن إزالة العنصر img بشكل كامل. جرت العادة أن نعرّف قواعد css بحيث تكون شاملة لكل صفحات موقع الويب. وهكذا فإنّه من الضروري أن نشير إلى نفس ملف css الذي يحوي هذه القواعد وذلك ضمن ملف المدوّنة. يمكننا ذلك بتغيير عنوان URL من main.css إلى main.css/.. ضمن عنصر link. يوضّح السطر التالي شكل عنصر link بعد تعديل الملف blog/index.html: <link rel="stylesheet" href="../main.css"> سيؤدي تعديل عنوان ملف css ضمن عنصر link إلى تطبيق تنسيقات css الموجودة ضمن الملف main.css على صفحة المدوّنة. سنغيّر الآن عنوان ومحتوى صفحة المدوّنة. blog/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Blog - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Blog</h1> <p>I write about things I encounter while learning web programming.</p> <h2>Blog Entries</h2> <!-- Here will be a list of all the blog entries. --> </body> </html> يمكننا رؤية بعض الوسوم الجديدة في الشيفرة السابقة وهي <-- و --!> حيث يمكننا أن نكتب تعليق comment بين الرمزين السابقين. الهدف من التعليقات هو كتابة بعض الملاحظات التوضيحيّة لنا فقط، فهي لا تظهر لمستخدم الصفحة. التدوينة كصفحة فرعية تحتاج مدوّنتنا بالطبع إلى بعض المُدخلات (التدوينات). سننشئ صفحة HTML مستقلّة من أجل كل تدوينة. أنشئ مجلّدًا فرعيًّا ضمن المجلّد blog وسمّه first-entry ثمّ انسخ الملف blog/index.html إلى المجلّد الفرعي first-entry: افتح ملف التدوينة وغيّر محتوياته كما يلي: blog/first-entry/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../../main.css"> <title>First Entry - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">First Entry</h1> <p>April 7, 2015</p> <hr> <p>This is my very first blog entry.</p> </body> </html> لقد وضعت في الشيفرة السابقة عنصر HTML جديد وهو <hr> حاول أن تعرف وظيفته بمفردك، حاول مثلًا إزالته ومن ثمّ انظر إلى تأثير ذلك على الصفحة. أو يمكنك البحث عن معلومات عنه في الانترنت. لنبدأ بكتابة التدوينات أنصح دائمًا أن تبدأ فورًا بكتابة تدويناتك. يمكنك كتابة تدوينة قصيرة في كل مرّة تتعلّم شيئًا جديدًا حول البرمجة. يمكنك الاطلاع على بعض الأفكار التالية التي قد تساعدك في البدء بالتدوين: ماذا تعلّمت اليوم؟ أضف صور توضيحية. أضف روابط إلى مواقع مفيدة. ما هي المشاكل التي واجهتها؟ كيف حللت تلك المشاكل؟ ما العمل الذي يتوجّب عليّ إنجازه في المرّة القادمة؟ بمثل هذه التدوينات السابقة ستتقدّم سريعًا في احتراف البرمجة، وأسباب ذلك: ستكون ملّمًا بما تعلّمته بالتدريج. يمكنك أن تبحث عن المعلومات ضمن وثائقك الشخصيّة. ستتدرّب على HTML وCSS بينما تكتب هذه التدوينات. إذا نشرت موقعك على الانترنت يمكنك أن تجعل تدويناتك متاحة للآخرين. وهذا يساعد على مشاركة المعرفة التي اكتسبتها أو حتى أن تطلب من أحد الأشخاص أن يساعدك على حل مشكلة ما. إذا نشرت ملفّك الشخصي سيكون من الرائع مشاركته مع الآخرين للاطّلاع على إمكانيّاتك وأعمالك. التدوينة الثانية تلميح: أنشئ مجلّدًا فرعيًّا من أجل كل ملف تدوينة جديد. سيسمح لك هذا التنظيم بوضع الصور والملفات الأخرى لكل تدوينة بشكل منفصل عن ملفات التدوينات الأخرى. صفحة المشاريع من المفيد الاحتفاظ بصفحة خاصّة للمشاريع والمهام التي ننجزها. سنحضّر صفحة خاصّة لمثل هذه المشاريع على الرغم من عدم وجود أي محتوى بعد. لنكمل كما فعلنا من أجل صفحة المدوّنة ولننشئ مجلّدً فرعيً اسمه projects ضمن المجلّد الرئيسي portfolio ولننسخ الملف index.html إليه. projects/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Projects - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Projects</h1> <p>Here you will soon find my web projects.</p> </body> </html> صفحة التواصل سننشئ الآن الصفحة الأخيرة من الصفحات الرئيسيّة في الموقع وهي صفحة التواصل Contact. أنشئ مجلّدًا اسمه contact ضمن المجلّد الرئيسي portfolio وانسخ الصفحة index.html إليه. ملاحظة مهمّة: كُن حذرًا فيما يتعلّق بالمعلومات التي ترغب بنشرها للعموم. فمثلًا لا تنشر بريدك الإلكتروني الرئيسي، لأنّه من الممكن أن تستقبل بريدًا مزعجًا. contact/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Contact - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Contact</h1> <p> You can contact me by email: <a href="mailto:spammails@gmx.ch">spammails@gmx.ch</a> </p> <p> Marco Jakob<br> Switzerland </p> </body> </html> يمكننا أن نلاحظ وجود عنصر HTML جديد بجوار اسم Marco Jakob وهو العنصر <br>. يعمل هذا العنصر على الانتقال إلى سطر جديد ضمن الصفحة. نلاحظ أيضًا الرّابط الخاص mailto الذي يوجد على يسار البريد الإلكتروني (ضمن السمة href). سيعمل هذا الرّابط في حال نقره على فتح برنامج البريد الإلكتروني الافتراضي المثبّت على حاسوبك، مع فتح رسالة جديدة بعنوان البريد الإلكتروني المطلوب. لدينا الآن خمس صفحات HTML: سنزوّد موقعنا في الدرس السادس بوسيلة للتنقّل بين صفحاته. ترجمة -وبتصرّف- للمقال HTML & CSS Tutorial - Part 5: Blog and Other Pages لصاحبه Marco Jakob.
  4. من خلال الأجزاء السابقة من سلسلة SEO للمدونين ألقينا نظرة على كيفية تحسين SEO المدونة، وتحدثنا على عن مجموعة من الطرق المختلفة للقيام بذلك. وفي هذا الجزء سنستعرض عدد من ملحقات ووردبريس التي ستسّهل عليك تهيئة مدونتك لمحركات البحث. ثم سنتحدث عن أهمية أخذ الجمهور في الاعتبار عند كتابة المقالات وعدم كتابتها من أجل روبوتات محركات البحث. ملحقات ووردبريس فيما يلي 4 ملحقات أفضلها وأستخدمها كل يوم: ملحق WordPress SEO من Yoast في الحقيقة، ربما يكون ملحق Yoast من أهم الملحقات على مدونتك بالإضافة إلى تحليلات جوجل. هذا الملحق الصغير هو بالتأكيد هو الأكثر أهمية على مدونتك عندما يتعلق الأمر بتهيئة المدونة لمحركات البحث. أولا، يساعدك هذا الملحق في إنشاء خريطة موقع XML (ولقد تحدثنا عن خريطة الموقع sitemap في الجزء الأول من السلسلة). وكذلك يساعدك على تحسين كل مقال تكتبه لتهيئته لمحركات البحث. وعندنا تنتهي من الكتابة، سيقوم بتقييم المقال بثلاثة تقييمات: الأحمر، الأصفر، أو الأخضر، اعتمادا على جودة ما أنجزته لحد الآن. بعد ذلك بإمكانك اتباع إرشادات الملحق إلى أن تحصل على التقييم الأخضر قبل أن تنشره. إنّ تثبيت هذا الملحق ليس اختياريا، يجب على جميع المدونين تثبيته على مدوناتهم. Quick Cache من الأمور التي يبحث عنها جوجل ويقيّم المواقع على أساسها هي مدى سرعة تحميل الموقع. فإذا كان تحميل الموقع سريعا، سيحصل على تقييم أعلى من حيث SEO. يقوم Quick Cache بأخذ لقطة فورية (يبني ذاكرة مؤقتة) لكل صفحة، مقال، تصنيف، رابط، إلخ. ثم يتم تخزين هذه اللقطات (يُحتفظ بها بشكل مؤقت) لكي يصبح بالإمكان الرجوع إليها لاحقا، وهذا يوفر الوقت عندما يقوم الناس بتحميل موقعك، مما يسرّع عملية التحميل. SEO Friendly Images لقد تحدثنا في الجزء الثالث من هذه السلسلة حول كيفية تحسين الصور التي تدرجها في مقالاتك وتهيئتها لمحركات البحث. من الأمور المهمة التي يجب القيام بها هي ملء حقول "Title" (العنوان) و "Alt Text" (النص البديل). سيقوم هذا الملحق بإنجاز هذه المهمة تلقائيا بالنيابة عنك. YARPP بخلاف الملحقات الثلاثة السابقة، والتي وظيفتها الوحيدة هي زيادة SEO مدونتك، يؤثر ملحق YARPP (اختصارا لـ Yet Another Related Post Plugin) على SEO المدونة بشكل غير مباشر. حيث يقوم باقتراح مقالات ذات صلة بالمقال الذي أنهى القارئ قراءتها للتو. والنتيجة النهائية ستكون استدراج القارئ لقراءة المزيد على المدونة، وبالتالي تقليل معدل الارتداد bounce rate. ومعدل الارتداد المنخفض يعنيSEO أفضل. الآن حان دورك، اذهب وقم بتنزيل هذه المحلقات وثبتها على مدونتك لمساعدتك على تهيئتها لمحركات البحث. لماذا يجب ألا تكتب للروبوتات هذه هي الفقرة الأخيرة من سلسلة SEO للمدونين. وعند هذه المرحلة وددت أن أعرّج على أمر أعتبره مهما جدا؛ الكتابة لروبوتات محركات البحث. أصبحنا نعرف الآن أنّ تهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث هي عبارة عن صيغة. وهي تتمحور حول استراتيجيات الكلمات المفتاحية keywords، والتأكّد من ظهور هذه الكلمات في مواضع محددة وبكميات محددة على مدونتك. المشكلة هي أنّك مدون ولست محرر موقع، وأنّ التلاعب بالإنشاء copy ليظهر بلغة متسقة وطبيعية على الموقع أسهل بكثير منه على المدونات. إنّ الغرض من المدونة هو الكتابة من وجهة نظر المتحدث، نحن نكتب عن هويتنا، وما هي أهدافنا. نحن نكتب وكأننا نتحدث مباشرة إلى جمهورنا. وعندما نكتب بهذه الطريقة، فعلى الأرجح أنّ آخر ما يخطر على بالنا هو الكلمات المفتاحية والتأكد من أنّ كثافتها عالية بما فيه الكفاية. أنت تعبّر عن جميع أفكارك ومشاعرك بواسطة الكتابة، لكن إذا كنت تقوم بكتابة تدويناتك للروبوتات، لن يقرأها الناس العاديون، لأنّهم جميعا يدركون أنّك قمت بكتابتها للروبوتات، وهم ليسوا بروبوتات. يجب أن تكتب لجمهورك أولا، ولتهيئة مدونتك لمحركات البحث ثانيا. أنا عادة ما أجلس للتأمل بفكرة معينة ومن ثم أكتب المقال. ثم أعود وأختار كلمة مفتاحية مناسبة. بعدها أعدّل المقال وفقا لذلك. حيث أتأكد من ظهور الكلمة أو الكلمات المفتاحية في عنوان المقال، وفي الرابط. ثم أبحث لمعرفة فيما إذا كان بإمكاني تضمينها بضع مرات في نص المقال، مع تجنب ظهور المقال بنمط باهت أو مصطنع. في بعض الأحيان تكون مقالاتي أكثر نجاحا من مقالات الآخرين، وفي أحيان أخرى لا يكون المقال مهيأ لمحركات البحث بشكل ممتاز، ولكنني راضية به. إذا، القرار راجع لك، لكن بالنسبة لي، أنا أُعطي الأولوية للتواصل مع جمهوري على التواصل مع روبوتات جوجل. ولا أنكر أنّ تهيئة المدونة لمحركات البحث بشكل مثالي يمكن أن يجذب الناس إليها، لكن إذا كان المحتوى عليها مصطنعا ويبدو كأنّه كُتب آليا، لن يبقى القراء عليها، ولن يعودوا إليها مجددا. نأمل أن تكون المعلومات التي وردت في هذه السلسلة مفيدة لك وأنّها ساعدتك على فهم أساسيات SEO وتعلّم كيفية تهيئة مدونتك لمحركات البحث. ترجمة -وبتصرّف- للمقالين SEO4Bloggers 9: 4 SEO WordPress Plugins و SEO for Bloggers 12: Writing for Robots لصاحبته Rebecca Coleman.
  5. في الجزء السابق من سلسلة SEO للمدونين ألقينا نظرة على طرق تحسين المدونة ككل وتهيئتها لمحركات البحث، كما تعرّفنا على بعض مفاهيم SEO مثل الكلمات المفتاحية Keywords والربط Linking. في هذا الجزء سنستعرض وسائل يمكنك من خلالها تحسين كل مقال على حدة وتهيئته لمحركات البحث بالإضافة إلى الصور التي يحتويها المقال. وكذلك سنتعرّف على كيفية اختيار العنوان المناسب للمقال والذي سيؤدي إلى زيادة التدفق إلى مدونتك. تحسين المقالات لكي تحسّن كل مقال على حدة، يجب أن تختار سلسلة string محددة للكلمات المفتاحية. إنّ سلسلة الكلمات المفتاحية المثالية ليست مُخصّصة جدا بحيث من النّادر أن يبحث عنها أي مستخدم، وكذلك ليست شائعة جدا بحيث تكون هناك منافسة كبيرة لها. لنفترض أنّني أرغب في مشاركة وصفة لعمل الخبز على مدونتي. لن أستخدم مصطلح بحث كـ "bread" (خبز) لأنّه شمولي جدا، لكن بدلا من ذلك سأختار مصطلحا أقل شيوعا، مثل "multigrain bread recip" (وصفة عمل الخبز باستخدام حبوب متعددة)، أو "sourdough bread recipe" (وصفة عمل الخبز المخمّر). عندما تكون محتارا في اختيار سلسلة الكلمة المفتاحية المناسبة، استخدم أداة Google Keyword. بعد أن تختار العبارة المكونة من الكلمات المفتاحية، هناك بعض المواضع في مقالك يجب أن تتأكد من تضمين هذه الكلمات المفتاحية فيها لتحسّن المقال إلى أفضل درجة. في عنوان المدونة في الرابط المباشر URL لمقالك الذي قمت بنشره في العناوين الفرعية لمدونتك (من الأفضل أن تكون في وسم <H1> أو <H2>، حيث أنّها تحصل على الأهمية الأكبر من قبل جوجل) في الفقرة الأولى لمقالك استخدمها عدد من المرات في متن مقالك (اسعَ إلى تحقيق كثافة كلمات مفتاحية لا تزيد عن 6%) في قسم الوسوم الآن، يجب أن أذكّرك بكتابة المقال مع أخذ جمهورك في الاعتبار. من الممكن أن تكون قادرا على تحقيق جميع النقاط المذكورة أعلاه في كل المقالات، لكن يجب أن تفكّر في جمهورك أولا، وفي تحسين SEO ثانيا. فإذا كان هدفك تحسين SEO مقالاتك فقط، سيجعلها خالية من الطابع الإنساني، وستبدو وكأنّها كُتبت آليا، ولا جدوى من فعل ذلك، أليس كذلك؟ يمكنك أن تجلب كل التدفّق الذي تستطيع إلى مدونتك، لكن إذا لم يكن المحتوى الذي تنشره بجودة عالية، لن يرجع الناس إلى المدونة، وسيصبح معدل الارتداد bounce rate عاليا، مما يؤثر على ترتيب المدونة في محركات البحث على المدى البعيد. تحسين الصور تُعتبر الصور بالغة الأهمية في مقالات المدونات، إذ أنّها، أولا وقبل كل شيء، تضيف اهتماما بصريا وتساعد على جذب الأنظار والفصل بين النصوص. ثانيا، تجعل الصور مدونتك قابلة للنشر على Pinterest، الأمر الذي يمكن أن يكون مصدرا كبيرا للتدفّق إلى المدونة عبر هذه الشبكة الاجتماعية. بالإضافة إلى ذلك، عندما تقوم بإدراج صورة في مقالك، ستفتح مصدرا جديدا للتدفق من محركات البحث: Google Images. فإذا قام أحدهم بالدخول إلى صفحة جوجل للبحث عن شيء ما، قد يقوم باختيار خيار "images" (صور)، وإذا كانت صورك محسّنة بصورة صحيحة، قد تظهر في نتائج ذلك البحث، مما يقود الناس في النهاية إلى مدونتك. كيفية تهيئة الصور لمحركات البحث تأكد دائما من إدراج صورة في المقال. من أدوات إنشاء الصور التي أفضلها هي PicMonkey و Canva. أما مصدري المفضل للعثور على صور مجانية فهو Compfight. وبالطبع استخدم أحيانا الصور التي ألتقطها بنفسي لتكميل مقالاتي، وخصوصا على مدونتي الخاصة بالطبخ. تحقق من حجم الصورة قبل أن تقوم برفعها. تستغرق الصور كبيرة الحجم وقتا أطول في التحميل، وبالتالي تؤثر على سرعة تحميل الموقع/المدونة، والذي بدوره يؤثر على ترتيب rank الصفحة. إذا كنت تلتقط الصور بواسطة كاميرا رقمية، استخدم فوتوشوب أو PicMonkey لتقليل حجمها. عادة ما أقوم بتقليص الصور التي أستخدمها إلى عرض 650 بكسل لأنّه يناسب عرض مدونتي تماما، ومن ثم أقوم بإعادة تعديل الصورة لتتناسب مع فيس بوك. وبالنتيجة أحصل عادة على صور بحجم بضع مئات من الكيلوبايتات والتي تتحمل بسرعة. قم بإضافة عنوان و/أو علامة مائية للصورة، وحسب رغبتك. في كثير من الأحيان أقوم بكتابة اسم الوصفة على الصورة (في مقالات مدونة الطبخ)، وأضيف علامة مائية لموقعي على الزاوية. ربّما لن يؤثر ذلك على SEO بحد ذاته، لكنه قد يساعد على جلب التدفق إلى مدونتك، ويمنع الناس من سرقة صورك. تأكد من ملء الفراغات بعد رفع الصورة. تأكد من تغيير حقل العنوان Title من الاسم الافتراضي للصورة (مثل: screencapture ،DSC ،Photo، إلخ) إلى اسم دلالي يصف ماهيّة الصورة، أو ما تتمحور حوله. وهذا الأمر مهم لأن المستخدم عندما يبحث عن صورة لن يبحث عن "photo" أو "DSC"، وإنّما سيبحث عن شيء أكثر تحديدا، كـ "SEO optimized images in blog post" (صور مهيأة لمحركات البحث في مقالات المدونة)، مثلا. تأكد من نسخ نفس النص من حقل Title (العنوان) ولصقه في حقل Alt Text (النص البديل) وحقل Description (الوصف). النص البديل هو للأشخاص الذين يعانون من مشاكل مع النظّر (كالمكفوفين)، والوصف هو ما يراه الناس في مربّع النص الأصفر الذي يظهر عندما يمررون الفأرة فوق الصورة. تأكد أيضا من إضافة تسمية توضيحية للصورة، فهي مهمة أيضا لأنّ احتمالية قراءتها من قبل الناس كبيرة. كيفية اختيار عنوان رائع وجذاب للمقال من الغني عن التّذكير أنّ اختيار عنوان للمقال أمر مهم للغاية. فالعنوان، وغالبا الأسطر القليلة الأولى من مقالك تساعد على جذب انتباه القارئ وتدفعه إلى متابعة القراءة، فهو بمثابة الطعم للقارئ. مع ذلك، يمكن أن يؤثر العنوان الجيد أيضا على SEO المقال. فإذا كان العنوان مثيرًا للاهتمام/غريبًا/مضحكًا/وتوضيحيًا، سيكون مميزا ويبرز بين جميع نتائج البحث، مما يحث الناس على النقر على مقالك بدلا من مقالات المدونات الأخرى. إليك بعض النصائح حول اختيار عنوان جيّد: ليكن العنوان محددا وليس عموميا. عمّا يتحدث المقال؟ اذكر ذلك بإيجاز. لا تنس كلماتك المفتاحية. عندما يساورك الشك حول الكلمات المفتاحية المناسبة استخدم الأداة المذكورة أعلاه (Google Keyword) لمعرفة الكلمات المفتاحية ذات العائد الأكبر (10 آلاف عملية بحث في الشهر كحد أدنى) وفي نفس الوقت لها تقييم rating متوسط أو منخفض. تأكد من وجود الكلمة المفتاحية في عنوان المقال، ومن الأفضل أن تكون في بدايته. أجب عن الأسئلة وقدم حلولا للمشاكل. إن لم تكن متأكدا حول الموضوع الذي تكتب عنه، ابدأ بالأسئلة المتكررة الخاصة بك. ما هي الأسئلة التي يسألها عملاؤك أو زبائنك بشكل منتظم؟ ابدأ بكتابة مقال يجيب عن كل من تلك الأسئلة. بإمكانك أن تبدأ مقالك بـ "كيفية ..." (... How to). اكتب مقالا بهيئة قائمة. هذا النمط من المقالات له شعبية كبيرة على الإنترنت، فالجميع يحب "5 أسباب لـ ..." أو "7 طرق لـ ...". قدّم قيمة. قبل كل شيء، تأكّد من أنّ مقالك يوفر معلومات قيّمة. سيزور الناس مدونتك، يتصفحونها، ويعودون لقراءة المزيد عليها إذا شعروا بأنّها تستحق ذلك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO4Bloggers 6: How to SEO-Optimize Your Blog Posts و SEO4Bloggers 7: SEO Optimizing Images و SEO for Bloggers 8: Choosing A Kick-Ass Blog Post Title لصاحبته: Rebecca Coleman.
  6. يحتل التدوين الاستضافي Guest Blogging مكانة بارزة في عالم الأعمال بكافة مستوياتها. وتختلف طرق الاستفادة منه حسب وسيلة الطرح، ولكن بشكل عام لا يوجد صاحب شركة أو رائد أعمال ناجح على الإنترنت لا يفيد من التدوين الاستضافي. يوجد على الإنترنت الآن علامات تجارية بارزة مثل إنتل Intel وإيفرنوت Evernote أفادت كثيرًا من التدوين الاستضافي، وغني عن الذكر أنه أحد الاستراتيجيات الفعّالة لجلب الزوار وبناء العلامة التجارية الشخصية Personal Branding في أي صناعة على الإنترنت، أو حتى خارج الإنترنت. غير أن هناك بعض الضباب يحيط بالتدوين الاستضافي، يسبب الكثير من التخبط والإخفاق في تنفيذه بالشكل الملائم. الآن .. حان الوقت لينقشع هذا الضباب. الخطوة الأولى: ما هو التدوين الاستضافي Gust Blogging ؟ التدوين الاستضافي بكل بساطة هو أن تقوم بكتابة تدوينة/مقال في موقع آخر له علاقة بالمجال الذي تتخصص فيه. فلنفترض أنك متخصص في تقنيات محركات البحث Search Engine Optimization أو كما يُطلق عليها اختصارًا SEO، ففي هذه الحالة ستكون مواقع مثل SearchEngineLand.com أو SearchEngineJournalist.com مواقع مناسبة لك لتكتب فيها. أو أنت متخصص في الكتابة الاحترافية والعمل بقواعد الـ Copywriting فربما يكون موقع مثل Copyblogger.com هو المكان المثالي لك كي تبث فيه تدوينتك الاستضافية Guest Post. في هذه الحالة يكون اسمك المدون الضيف Gust Blogger، ويكون هناك مربع صغير في بداية التدوينة أو نهايتها به نبذة مختصر عنك بجانب صورتك، بالإضافة إلى رابط موقعك، أو رابط الصفحة التي تحب أن يشير إليها الموقع المضيف. وبالعكس، ربما تكون أنت صاحب أحد المواقع المتخصصة في مجال معين Niche وترغب أن يقوم أحد شركاء الصنعة بكتابة تدوينة لديك، فيكون هو المدون الضيف، وأنت المضيف. الخطوة الثانية: ما هي أهداف التدوين الاستضافي Guest Blogging ؟ قبل تحديد الهدف من التدوين الاستضافي Guest Posting، يجب أن تدرك أن تدوينتك يجب أن تُنشر في موقع له علاقة بموضوع موقعك بشكل أو بآخر. وإلا فلن يمكنك تحقيق أي هدف من الأهداف الآتي ذكرها. من يلجأ للتدوين الاستضافي عادة ما يكون له هدف محدد من ثلاثة أهداف لا رابع لهم: جلب المزيد من الزوار لموقعك/مدونتك Traffic بناء رابط خلفي قوي Backlink بناء العلامة التجارية الشخصية Personal Branding إذا تمكنت من اختيار الموقع بشكل صحيح، بما يتلاءم مع نوعية موقعك، فستستطيع حينها الجمع بين الأهداف الثلاثة بضربة واحدة. ولكن لا مانع على الإطلاق من التركيز على هدف واحد، أو الجمع بين اثنين. فإذا أردت على سبيل المثال جلب زوار مهتمين إلى موقعك، فابحث عن الموقع الذي يأتيه حجم مناسب من الزوار. وإذا أردت بناء رابط خلفي قوي، فمن المفضل التأكد من أن الموقع يحظى بسمعة ورتبة جيدة لدى جوجل. وأخيرًا إذا أردت بناء علامة تجارية شخصية، فابحث عن المواقع التي تعتبر أقطاب في الصنعة يلجأ إليها الناس. الخطوة الثالثة: كيفية العثور على فرص للتدوين الاستضافي إذا كان موقعك باللغة الإنجليزية فالفرصة أسهل بكثير من ما إذا كان موقعك باللغة العربية. فمعادلة مثل هذه "keyword guest post" أو ما يشابهها، تستطيع كتابتها في مربع بحث جوجل والاستمتاع بالنتائج. بالإضافة إلى تواجد عشرات المنصات المخصصة للتدوين الاستضافي متاحة باللغة الإنجليزية. وحتى الآن – في حدود علمي – لم تظهر بعد منصات تدوين عربية تخدم التدوين الاستضافي بشكل مباشر. لذا فسنعمل بالطريقة الكلاسيكية. 1. ابحث عن رفقاء الصنعة عادة ما يكون الخبير المحترف في مجال ما على اتصال برفقاء الصنعة، سواء على الإنترنت أو خارج الإنترنت. فإذا كنت ذلك الخبير، فحتمًا تستطيع التواصل مع أرباب المواقع الأخرى في نفس المجال، وكتابة تدوينتك الاستضافية لديهم. أما إذا كنت حديث العهد بالمجال، فأنصحك ببدء معرفة جيرانك على نحو جيد، فهذا سيزيد من فرص تبادل الفائدة لكلا الطرفين. 2. ابحث عن المدونين المشهورين بالتدوين الاستضافي هناك العديد من رواد الصناعة Thought Leaders الذين يزرعون خبراتهم في الكثير من المنصات التدوينية على الإنترنت. موقع مثل عالم التقنية يعتبر مكانًا جيّدًا للبحث. ليس كل من يكتب في عالم التقنية كاتب حر، بل أكاد أجزم أن جميعهم يملك مدونات ومواقع خاصة تغطي نوع معين من الأعمال. حسنًا .. عالم التقنية لا يقف وحده .. هناك كومة من المواقع تسانده، وليس عليك إلا البحث. وليس الغرض هنا البحث عنهم لذواتهم فحسب، ولكن لأجل معرفة أي المواقع تلك التي كتبوا فيها تدويناتهم الاستضافية. حينما تكون على اطلاع بمعلومة بمثل هذه القيمة، تستطيع فعل المثل. 3. عن طريق البحث في الروابط الخلفية Backlinks للمنافسين حتمًا يتطلب نجاح موقعك عمل تحليل لمواقع المنافسين، وخاصة الروابط الخلفية Backlinks. قم بتفحص تلك الروابط وخاصة تلك القادمة من تدوينة ضيفية في موقع ما في نفس مجال الصنعة، وقم بفعل المثل. الخطوة الرابعة: ما هي أفضل الأوقات لعمل تدوينة استضافية؟ إذا أحسنت تنفيذ خطوات التواصل مع صاحب المدونة – التي سنعرضها بعد قليل – سيمكنك عمل تدوينة مستضافة في أي وقت مع أي موقع، ولكن بالطبع هناك أوقات ذهبية لنيل هذه الفرصة، يجب عليك اغتنامها فور حدوثها. مثل: حينما يتم الإشارة إليك/إلى منتجك/إلى نوعية العمل الخاصة بك في أحد تدويناتهم، أو في حساباتهم على الشبكات الاجتماعية. حينما يقوم أحد المدونين الآخرين بنشر تدوينة مستضافة على الموقع، أو حينما يطلب الموقع صراحة أنه بحاجة إلى من يكتب تدوينة مستضافة لديه. الخطوة الخامسة: خطوات التواصل مع صاحب الموقع/المدونة لعرض تدوينة مستضافة لديه لو اتبعت الخطوات الخمس التالية كما هي، فإن احتمالية قبولك كمدون ضيف في أحد المنصات الرائدة في الصناعة سترتفع بشكل كبير. أ) حينما يقع اختيارك على موقع معين لعرض تدوينة استضافية به، اقرأ شروط وتعليمات Guidelines التدوين الاستضافي في المدونة المستهدفة قبل البدء. ب) كن وجهًا مألوفًا في محيط صاحب الموقع. فلا تجعل ظهورك مفاجأة، بل اجعل الأمر يبدو كما لو كان أحد قراء المدونة يدلي بدلوه في تغطية عنوان مهم. ج) اجعل الرسالة التي ترسلها له شخصية للغاية: توفير وحسن استغلال الوقت أمر طيب ومطلوب، ولكن هذا ليس موضعه. البعض يقوم بكتابة نموذج رسالة يصلح لجميع المواقع والمدونات، لأجل طلب عمل تدوينة مستضافة لديهم، ويكون عنوانها عام على غرار "سيدي الفاضل ..."، "عزيزي مدير الموقع ..." أو غير ذلك، ثم يقوم بإرسال تلك الرسالة إلى 100 أو 200 شخص مرة واحدة .. هذا مرفوض تمامًا في هذا الموطن. اجعل الرسالة شخصية .. اعرف اسمه، وتحدث عن موقعه واذكره بالاسم، وعبّر عن إعجابك ببعض التدوينات التي كتبها، واطلب منه السماح لك بعرض موضوعك، ومدى القيمة التي ستُضاف إليه بقبوله نشر مقالتك لديه. د) عرّفه بنفسك وبإمكانياتك بدون المغالاة في التباهي أو التقليل من الشأن: التوازن مطلوب في كل شيء. وهو قبل أن يوافق على أن تكتب لديه، بحاجة إلى معرفة من أنت حقًا. قم بتقديم سيرة ذاتية مختصرة، واقعية، موثقة بالأرقام والحقائق، بعيدة عن التباهي، خالية من المغالاة. ه) لماذا ينبغي عليه أن يوافق أن تقوم بعمل تدوينة مستضافة لديه: هذا هو عنصر الجذب والتأثير في هذه العملية. اشرح له في نقاط محددة مرتبة، المميزات التي ستعود عليه. تستطيع إغراؤه بحجم الزوار لديك الذي حتمًا سيتبعك أينما ذهبت. أو بالخبرات الشخصية الحصرية التي لديك وستسبب – حتمًا – تفاعل كبير مع الزوار. باختصار اعرض عليه شيء ليس موجودًا لديه. الخطوة السادسة: بعد الموافقة وقبل البدء الآن جاءتك الموافقة .. هنيئًا لك .. ولكن كيف تبدأ بحرفية، حتى تُقبل مقالتك لدى صاحب الموقع من أول مرة؟ بداية يجب أن تتفحص بروية عن ماذا يتحدث محتوى هذه المدونة/الموقع، وما هي أبرز العناوين التي يقوم بتغطيتها، وطرق المعالجة لتلك المواضيع. ثم بعد ذلك تعرّف على من سبقوك بالتدوين الاستضافي وكيف كان أداؤهم، وما هي نوعية المواضيع التي قُبلت في الموقع حينما قدموها. بمجرد بدء البحث عن المدونين الضيوف في الموقع، ستعرف كيف كان أداء المدوّنين الضيوف في المرات السابقة، ومن ثم السير على نهجهم بقدر المستطاع بما يخدم أهدافك. بل ما هو أكثر من ذلك، قم بعمل جدول إحصائي اكتشف فيه أي التدوينات الضيفية كانت الأعلى أداءً، وقدم شيء في نفس المستوى، أو ما هو أعلى منها إن أمكن ببذل بعض الجهد في البحث والتنفيذ. كل الخطوات السابقة تمت بينما جاءت الموافقة ولم تقم بعمل أي اتصال مع صاحب الموقع/المدونة. ولكن هب أنك بعد كل هذا الجهد والتفكير، حصلت على فكرة، وقمت بالتنفيذ، وكتابة التدوينة، ثم بعد ذلك قمت بعرضها على صاحب الموقع الضيف، وقام برفضها. ماذا ستفعل وقتها؟ أكاد أجزم بأنني أشعر بكم الإحباط الذي تشعر به، وبمدى الفتور الذي يعتريك نتيجة لهذا. ولكن لماذا تُسلم نفسك إلى الإحباط، طالما تستطيع تجنب مثل هذا الموقف؟ بل إن الخطوات التالية ستجنّبك الوقوع في مثل هذا الموقف تمامًا، بل والحصول على الموافقة من أول مرة. الخطوة السابعة: أفضل الخطوات على الإطلاق لعمل تدوينة مستضافة استثنائية تُقبل من أول مرة قم بالإطلاع على المحتوى السابق: كما أسلفنا في الفقرات السابقة، يجب أن تفهم توجه المدونة بشكل تام قبل أن تبدأ. هذه إحدى الأساسيات. اعرض بعض الأفكار أو العناوين الرئيسية على صاحب الموقع/المدونة: لا تقم بعرض التدوينة الكاملة مرة واحدة، ولكن وفرّ وقتك وجهدك واعرض العناوين الرئيسية والأفكار العامة فقط، واترك له القرار. اطلب منه اختيار الفكرة الأفضل: الآن، لقد قمت بذكاء بإلقاء الكرة في ملعبه، وحينها لن يستطيع رفض مقالتك بالكلية لأنه هو الذي اختارها بالفعل. اعرض ملخص لعرض الفكرة: قد يكون العنوان مقبولاً والفكرة العامة طيبة، ولكن المحتوى فقير، أو مخالف للتوقعات التي تكمن خلف العنوان. هذا وارد .. لذلك – ولكي تقطع الشك باليقين – قم بعرض ملخص واف للفكرة كي يقوم بمراجعتها قبل أن تبدأ الكتابة الفعلية للمقال. ابدأ على الفور وقدم التدوينة في شكلها النهائي: هذه هي اللحظة التي بذلت لأجلها الكثير من الجهد، فاجعل عملك في أحسن صورة ممكنة، واقرأ جيدًا قواعد كتابة التدوينة المستضافة الناجحة. (سنتناول هذا الموضوع في الفقرات التالية مباشرة). الخطوات السابقة – عن تجربة – تمحي أي احتمالية لتعرض مقالتك للرفض من قبل صاحب الموقع. أقصى ما سيفعله هو طلب بعض التعديلات البسيطة، ولكن في الغالب سيوافق على مقالتك من أول مرة. الخطوة الثامنة: كيفية كتابة تدوينة مستضافة ناجحة إنها لا تتحدث عنك: على الرغم من أنه قد يكون أساس كتابة هذه التدوينة، هو صناعة شهرتك الخاصة Personal Brand، إلا أنه يجب أن تتجنب الحديث عن نفسك أو عن شركتك بشكل مباشر قدر المستطاع، فالتدوين الاستضافي غرضه الأول هو تبادل الثقافة والمعرفة، وليس الإعلان عن نفسك. وهذا بالطبع لا يتعارض مع ذكر خبرة شخصية، طالما تخدم الموضوع. استخدم نفس تنسيق الكتابة في المدونة/الموقع: هذا الأمر مفروغ منه بالطبع، ولكن ما أقصده تحديدًا هو ربما اعتاد صاحب الموقع قطع طول التدوينة باقتباس Quote، عدد معين من الصور، فيديوهات، العناوين الجانبية، أو البدء بحكمة أو فقرة ليس لها علاقة مباشرة بالموضوع، .. الخ. التزم بالنمط الذي يسير عليه صاحب الموقع. ضمّن بعض الروابط ذات الصلة: الطبيعي أن تضع بعض الروابط الخارجية External Links التي تنظر إلى مواقع أخرى، ولكن انظر إلى كم التقدير الذي سيكنّه لك صاحب الموقع إذا قمت بالإشارة إلى بعض صفحات الموقع باستخدام الروابط الداخلية Inbound Links. بل أنا على يقين من أن إجراء مثل هذا سيكون أحد عوامل الموافقة على التدوينة على الفور. ضع نداء الإجراء Call-To-Action في نهاية التدوينة للحث على التعليق: أي تدوينة يجب أن تنتهي بنداء إجراء. وأقل نوع من أنواع نداء الإجراء هو أن تشجع القراء على التعليق على هذه التدوينة أو مشاركتها على الشبكات الاجتماعية. هناك إجراءات أخرى مثل التسجيل في قائمة بريدية، تحميل كتاب إلكتروني، شراء منتج ما، .. الخ. تستطيع الاتفاق مع صاحب الموقع في أن يكون نداء الإجراء يصب في صالحك، وربما يوافق. أما الشيء المؤكد فهو أنه سيرحب للغاية إذا كان نداء الإجراء مرتبط بموقعه هو. الخطوة التاسعة: كيفية كتابة نبذة احترافية Bio عن نفسك كمدون ضيف هي فقرة واحدة تحتوي على 4 أو 5 سطور على الأكثر. هي تلك الفقرة التي سيقرأها الزوار قبل أن يقرأوا تلك التدوينة أو بعدها. المرة الوحيدة التي سيبحث فيها القراء عن هذه الفقرة بأنفسهم هي حينما يروق لهم محتوى المقال. فكيف إذًا تكتب عن نفسك باحترافية، وبشكل يحقق لك أعلى عائد؟ في هذه المسألة أعيدك إلى أهداف التدوين الاستضافي وستكون كتابة هذه الـنبذة Bio بناءً على تلك الأهداف. أتذكرها؟ نعم بالتأكيد .. هي: جلب الزوار Traffic، بناء رابط خلفي Backlink، بناء العلامة التجارية الشخصية Personal Branding. فلو كنت تسعى إلى جلب الزوار، فتحدث عن القيمة التي يقدمها موقعك، وضع رابط الصفحة التي تريد جلب الزوار إليها في هذه النبذة (ليس شرطًا أن تكون الصفحة الرئيسية بالمناسبة، فربما كانت صفحة هبوط Landing Page). وهذا الأمر سيصلح كذلك إذا كنت تسعى إلى بناء رابط خلفي لموقعك. في حالة بناء العلامة التجارية الشخصية، فأنصحك بأن تتحدث عن إسهاماتك في هذا المجال، وأن تجعل الرابط يذهب بالزوار إلى صفحة تتحدث عن إنجازاتك بشكل أكثر تفصيلًا. أو أن تضع رابط المتابعة على الشبكات الاجتماعية، أو الاشتراك في القائمة البريدية. فكل هذا من شأنه زيادة ارتباط الزوار بك. وبالطبع – كما ذكرنا بأعلى – تستطيع جعل النبذة Bio تخدم الأهداف الثلاثة معًا. الخطوة العاشرة: كيف تكون الأفضل بين المدونين الضيوف (أفضل 3 ممارسات) ادفع صاحب المدونة للمباهاة بك: لن تحصل على هذه الميزة إلا بأن تصنع من نفسك ذلك الشخص الذي يود الناس التعرف عليه، والتعلم منه، ويفتخرون بمعرفته. قم بتعلم الأسس الصحيحة للعلم في الشريحة التي تعمل بها، قم بمساعدة الكثير من الناس بدون مقابل، قم بالظهور في المحافل المحلية – والدولية إن أمكن – في مجال تخصصك، قم بالتعرف على كل الرواد في الصنعة واصنع معهم علاقات طيبة، وهناك الكثير مما تستطيع فعله في هذا الشأن. كل هذا من شأنه أن يجعل صاحب المدونة يتحدث عن تدوينتك لديه كحدث طال انتظاره. لا تبخل في عدد الحروف والكلمات: إذا كان متوسط عدد الكلمات في المقالة الواحدة لدى صاحب الموقع 1500 كلمة، اجعل مقالك يتجاوز الـ 2500 كلمة. اجعل المقال ينطق بالفائدة والمعرفة من كل حروفه وكلماته. اجعل المعرفة صافية بدون أي شروط أو مقابل. ما يخرج من القلب يصل سريعًا إلى القلب. وإذا كنت تسعى حقًا بصدق إلى إفادة قرائك، فسيشعر قرائك بهذا في كل حرف تكتبه، وسيقرأون الموضوع لنهايته أيًا كان مقدار طوله. قم بالرد على كل التعليقات، ولو بكلمة شكرًا: هذه الخطوة لها أكثر من مغزى. منها مثلًا أنك تعني بآراء قرائك، وتهتم بهم وبتعليقاتهم، وتقدرّهم، وتستجيب لردود أفعالهم، وأنك هنا ولست بمعزل عنهم، وأنك لست ذلك الشخص المتعالي أو المشغول الذي يكتفي بكتابة المقال ثم ينسى كل شيء عنه، وغيرها. الرد على التعليقات – سواء على المدونة أو الشبكات الاجتماعية – أمر في غاية الأهمية، لبناء شهرتك كشخص ذو سلطة Authority في هذه الصناعة. وأخيرًا .. لا تنس أن تدعو الخبراء للكتابة في موقعك .. التدوين الاستضافي طريق مكون من اتجاهين، فكما بذلت مجهود في العثور على فرصة لتقديم تدوينة استضافية لدى أحد الخبراء في الصنعة، ما المانع في أن تفتح الباب لزملاء الصنعة للكتابة عندك؟ أنت في حاجة فعلية إلى ذلك. الخلاصة فوائد التدوين الاستضافي Guest Blogging تتزايد يومًا بعد يوم، ولا يجب أن تتغافل عنها، والمدون المحترف في صنعته يجب عليه أن يدرك هذا الأمر جيدًا ويعرف كيف يستغله على النحو الأمثل، مع الحرص على تقديم الفائدة لجميع الأطراف المدون المضيف، المدون الضيف، القراء كافة. الخطوات العشر السابقة تعتبر هي الدليل المختصر الذي أعتمد عليه في بث التدوينات المستضافة Guest Post في المواقع الأخرى. فهل أجد لديك ما تضيفه عن تلك العشر؟
  7. "لدي موقع شخصي ككاتب مستقل، لكن لماذا لا يتهافت العملاء على طلب خدماتي؟" إن طرح السؤال بهذه الطريقة خاطئ، فأنت تعرف بالطبع أنك ككاتب بحاجة لموقع شخصي، لذا تُنشئ بلهفة زاويتك الصغيرة على شبكة الإنترنت وتنتظر... لكن لا أحد يطلب خدماتك. إنه بالتأكيد أمر محبط لدرجة أنك قد تستسلم وتفقد الأمل من قدوم العملاء، لكن انتظر قليلًا، من الممكن حقًا فعل ذلك. هل تتساءل كيف أعرف ذلك؟ ﻷنني قمت بذلك شخصيًا، وشاهدت كتابًا آخرين يفعلونها. هل تريد معرفة هذه الأسرار؟ ألق نظرة على هذه النصائح لجذب العملاء إلى موقعك الشخصي ككاتب والتي يُقدّمها لك مدوّنون نجحوا في ذلك فعلًا. 1. اكتب صفحة "من أنا" مذهلة إن صفحة "من أنا" هي ثاني أكثر صفحة زيارة في موقعك بعد الصفحة الرئيسية. وكما أشار Neil Patel في موقع Hubspot: تنصح Elna بإظهار ذلك مباشرةً: دعنا نأخذ صفحة "من أنا" الخاصة بـ Elna كمثال: تتواصل مع العملاء المحتملين مباشرةً: "هل تدير عملك التجاري منفردًا؟ هل اكتشفت أنك لا تملك وقتًا كافيًا خلال اليوم لإنهاء كل مهامك؟" ثم تستعرض السبب الذي يجعل منها الحل: "أنا إلنا كاين، كاتبة مستقلة، أضيف الحيوية إلى محتواك... " تلقي إلنا الضوء على خبراتها الاحترافية واهتماماتها مع إضفاء الطابع الشخصي على محتواها وإظهار الأسباب التي تجعلها كاتبة فريدة: "أنا شخص هادئ وعاطفي كثيرًا، كما أنني أعلم الآن مدى قيمة الوقت ﻷنّني أمّ لتوأم". وأخيرًا، تُنهي الصفحة بدعوة صريحة إلى الإجراء call-to-action "اتصل بي": 2. أنشئ مدونة مميزة في موقعك تعرف ويليشا بالضبط مدى فائدة وجود مدونة في موقعك الشخصي ككاتب، فقد اختيرت مدونتها My Freelance Life في العام 2015 من بين أفضل 100 مدونة للكُتاب من قبل Write Life. يفيد وجود مدونة في موقعك في عدة أشياء: المساعدة في تحسين نتائج موقعك في محركات البحث. زيادة وصول موقعك إلى قراء جدد عبر وسائل التواصل الاجتماعي. تُظهر قدراتك للعملاء. في حين أنك قد تجد العديد من الكُتاب يدونون عن موضوع "الكتابة بشكل مستقل" في مواقعهم، إلا أنك لست مجبرًا على الكتابة عن هذا الموضوع. وقد تحصل على نفس الفائدة في حالة الكتابة عن مواضيع ترغب أن يتم توظيفك للكتابة عنها. على سبيل المثال، إذا كنت تريد عملاء في مجال الحيوانات الأليفة، ابدأ في التدوين بهذا المجال. إذا كنت تشعر أن موقعك الشخصي ككاتب ومدونتك لا ينسجمان سويًة، يمكنك فصلهما وإضافة رابط "وظفنيً" في مدونتك ينقل الزائر إلى موقعك الشخصي، وبالعكس. 3. انشر أسعارك قد يكون من الصعب اتخاذ قرار نشر أسعارك، حيث يقول بعض الكُتاب أنه يجب القيام بذلك، بينما ينصح كُتاب آخرون بعكس ذلك. لكن كما برهنت سمر عويس، إن نشر أسعارك على موقعك الشخصي ككاتب قد يكون مفتاح جلب العملاء المثاليين. كيف يساعد هذا؟ يظهرك بمظهر الواثق من عمله. يعطي العملاء المحتملين فكرة عن الميزانية والسعر المتوقع. يمنع الأشخاص الذين لا يعدون عملاءك المثاليين من الاتصال بك. هذه نظرة سريعة على الطريقة التي حددت فيها سمر أسعار تدويناتها. وأول شيء ستلاحظه أنها تحدد بدقة ما سيحصل عليه العملاء مقابل السعر المدفوع، بما في ذلك الصور، إضافة إلى الترويج للتدوينات على حساباتها الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي. 4. الموازنة بين المهنية والمودة هذا عملك التجاري، وبالطبع يجب أن يُظهر موقعك مهنيتك بوضوح، لكن لديك أيضًا صوت مميز يعبر عنك، وقد يكون هذا الصوت هو العامل الحاسم في توظيفك بدلًا من شخص آخر. تقوم Keri بإظهار صوتها الخاص عن طريق التركيز على ما يحتاج العملاء إلى معرفته في المحادثات الصغيرة معهم "مرحبًا، أنا KeriLynn Engel، يمكنك أن تناديني Keri"، حتى أنها تضع وجوهًا مبتسمة بين الحين والآخر. خاطب عملاءك كما لو أنكم في محادثة ولا تخف من إشباع صيغة موقعك الحالية بشخصيتك المتفردة. ربما يكون من الصعب الحفاظ على هذا التوازن، لذا اطلب من أحد أصدقائك الاطلاع على صيغة موقعك الحالية واسأله عن انطباعه. 5. أضف شيئا لافتا للانتباه ثم قدم نفسك للعميل المستهدف إن هذا الأمر اللافت للانتباه في موقعك الشخصي ككاتب يمكن أن يكون على عدّة أشكال، بدءً بشعار ذكي مرورًا بنشر معلومة فريدة عن نفسك أو حتى سؤال يحفزّ على التفكير ويجذب العملاء في صيغة موقعك الحالية. المفتاح هو أن تكون كاتبا فريدا ولا ينسى نجحت آشلي في تنفيذها ذلك على عدة مستويات، بدايةً لم يكن شعارها "كاتبة مستقلة" كما ترى في العديد من المواقع وإنما أبرزت نفسها كـ "متحمسة لإنتاج المحتوى"، كم شخصًا آخر رأيته يستخدم هذا الشعار؟ بالتأكيد ليس عددًا كبيرًا، مما يجعلها فريدة. وكلما مرّرت في صفحتها نحو الأسفل، يمكنك أن تلاحظ أنها تراعي نصيحتها الثانية: قدم نفسك لعميلك. وفي نفس الوقت جذبت اهتمام عملائها وجعلتهم يرغبون في قراءة المزيد. إضافة إلى أنها تُخبر العملاء المحتملين ماذا ستقدم لهم بالضبط وبالتالي تحوز على اهتمامهم منذ البداية. لكي تجد الأمر المُلفت للانتباه الذي يجب أن تركّز عليه، فكرّ في الأمر الذي يجعلك مختلفًا عن بقية الكتاب المستقلين، حتى لو كان هذا الشيء غير مرتبط بالكتابة. على سبيل المثال تُظهر Bree Brouwer هوسها بالتّقنية، ومن خلال هذا النهج أحدثت انطباعًا جيدًا وأظهرت نفسها ككاتبة فريدة للأعمال التجارية والمدونات المختصة بمحتوى المهووسين بالتقنية. 6. اجعل الاتصال بك سهلا إن نصيحة لورا صحيحة بالتأكيد. حيث يوجد رابط لحسابها في لينكدإن في الجانب الأيمن من ترويسة موقعها وبالتالي يظهر في جميع صفحات الموقع. وفي حال أراد العميل توظيفها يمكنه بسهولة زيارة صفحة "وظفني" وتعبئة نموذج الاتصال. تعتمد طرق الاتصال الخاصة بك على تفضيلاتك، حيث ينشر بعض الكتاب أرقام هواتفهم بينما يفضلّ البعض الآخر إبقاء أرقام هواتفهم شخصية واستخدام البريد الإلكتروني بدلًا منها. كما يمكنك مساعدة العملاء على الاتصال بك من خلال إضافة روابط حساباتك على شبكات التواصل الاجتماعي في ترويسة الموقع والقائمة الجانبية. وفي حال كان لديك مدونة لا تنس إضافة معلومات الاتصال الخاصة بك إلى مربع التعريف بالكاتب. كذلك من الممارسات الشائعة وضع نموذج اتصال في صفحة "اتصل بي" أو صفحة "وظفني" والتي يمكن الوصول إليها بسهولة من القائمة الرئيسية. وحاول أن تجعل معلومات الاتصال بك متوفرة في معظم صفحات الموقع سواءً في الترويسة أو القائمة الجانبية أو نهاية الموقع. بهذه الطريقة لن يتيه العميل في موقعك وهو يبحث عن طريقة التواصل معك لتوظيفك. 7. فكر من منظور العميل المحتمل غالبًا ما يبني الكتاب مواقعهم للحديث عن أنفسهم، وينسون أن مواقعهم هي في الأصل طريقة للتواصل مع العملاء المحتملين. تخيل أنك تبحث عن مدون مستقل، ما هو أول شيء ترغب في معرفته؟ ما هو الإجراء الذي تريد أن يدعوك المدون إلى لقيام به؟ كيف ترغب أن تتصفح الموقع؟ وكيف تريد أن يتحدث المدون إليك؟ عندما تضع نفسك في هذا السيناريو ستكون في طريقك لبناء موقع يقود إلى التقاط العملاء. من الأمثلة الجيدة على هذا صفحة خدمات وأسعار Sharon حيث تعرض ماذا تقدم بالضبط وما هي أسعار الخدمات إلى جانب شهادات العملاء الذين جربوا الخدمات. وعلاوة على ذلك تُركز مُحتوى موقعها على العملاء. 8. تباهى بإنجازاتك إن العملاء لا يدفعون فقط من أجل خدماتك، وإنما يدفعون من أجل خبرتك، لذلك لا تتوجس من أن تُظهر لهم لماذا أنت جدير بالتوظيف عن طريق بعض من التفاخر. وبالتالي في حال قام عملاء سابقون بإطراء خدماتك شارك تزكياتهم على موقعك. هل سبق أن ربحت جائزة متعلقة بالكتابة أو حصلت إحدى تدويناتك المستضافة على عدد مشاركات ضخم؟ أو ربما حزت على درجة الماجستير في التسويق. أخبر زبائنك المُحتملين بذلك. تتفاخر تيفاني قليلًا على صفحتها الرئيسية: "لقد ظهرت كتاباتي في أكثر من 20 جريدة إقليميًة ووطنيًة و15 مدونة، والعديد من المواقع الإلكترونية." وبالتالي يمكن أن يضع العملاء المحتملون ثقتهم في خدماتها بسبب إبرازها لخبراتها. 9. ركز على حاجات عملائك يمكن أن تساعد نصيحة joe بشكل كبير في تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين. إن الناس أنانيين بطبعهم، فهم لا يريدون معرفة لماذا أصبحت كاتبًا وإنما يريدون معرفة شيء واحد فقط: هل ستساعدهم خدماتك على تحقيق أهدافهم؟ إذا كان الجواب "نعم" يمكنك بالطبع إثبات أنك الشخص المناسب لهذا العمل من خلال استعراض خبراتك كما اقترحت tiffany في الأعلى. لكن في حال سلكت هذا المسار تأكد من عرضها بطريقة تُظهر للعملاء المحتملين لماذا يُعتبر ذلك أمرًا مُهمًّا. لإتباع نصيحة joe استخدم صيغة المخاطب بدلًا من صيغة المتكلم، وهذا مثال من صفحة joe الرئيسية: "اسمي joe وأنا كاتب مستقل. يمكنني أن أكتب محتوى ممتاز لمشروعك مما قد يساعده في الحصول على الاهتمام الذي يستحقه." كان يمكنه أن يقول "أنا أكتب المحتوى للمشاريع التقنية" لكنه بدلًا من ذلك استخدم صيغة المخاطب للتواصل مع العملاء المحتملين. وأضاف أيضًا كيف يمكنه "مساعدتهم في جذب اهتمام زبائنهم المُحتملين" في إجابة على سؤال قد يطرحه العميل المُحتمل فيما إذا كان بإمكانه مساعدة العملاء المحتملين على تحقيق أهدافهم، والجواب هنا : نعم يمكنني ذلك. خاتمة مثلما أثبته هؤلاء المدونون، فإن جذب العملاء إلى موقعك الشخصي ككاتب ليس أمرًا مستحيلًا. وإنما يتطلب قليلًا من الأفكار لتقدم نفسك بطريقة تجعل عميلك المحتمل يقول "أنا بحاجة لتوظيف هذا المدون". لذا اتبع هذه النصائح، حتى تحصل على موقع شخصي يجذب العملاء. ترجمة -وبتصرف- للمقال 9Tips for Landing Clients With Your Website [From Bloggers Who’ve Done It لصاحبه Alicia Rades. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  8. سنكمل اليوم سلسلة SEO للمدونين وسنلقي نظرة في هذا الجزء على شراء إعلانات جوجل وكيف يمكن أن تساعدك في جلب التدفق traffic إلى مدونتك. الأمر منطقي جدا، أنت تدفع لجوجل، وهم يقومون بتوجيه التدفق إلى مدونتك. هذه هي الطريقة التي يسير بها الأمر. يجب ألّا تدفع مقابل الخدمة التي لا تعمل. تعمل خدمة إعلانات جوجل بالطريقة التالية: تقوم الخدمة على نظام الدفع مقابل النقرة Pay-per-click. أنت تُنشئ الإعلان، وذلك الإعلان قائم على الكلمات المفتاحية، في كلٍّ من إنشاء copy الإعلان، وخلف الإنشاء. في كل مرة يرى فيها شخص ما الإعلان (على الشريط الجانبي لصفحة بحث جوجل)، سيُسجل انطباعًا. يمكن للمستخدمين رؤية الإعلان مجانا، لكن في اللحظة التي ينقر فيها المستخدم على الإعلان، يقوم جوجل بفرض السعر عليك. يعتمد السعر الذي يُفرض على العديد من الأشياء: على مدى شعبية (وبالتالي مقدار الطلب) مصطلحات البحث والكلمات المفتاحية الخاصة بك، وكذلك على مقدار الميزانية التي تحددها، مثلا. من المزايا الرائعة لإعلانات PPC هي أنّك تملك التحكم بالكامل. حيث تقوم بتحديد ميزانيتك اليومية، وبالتالي تحدد المقدار الذي تريد دفعه مقابل النقرة. وهذا الشيء جيد جدا إذا كنت تريد جذب التدفق إلى موقعك فقط. لكن يجب عليك التأكد من وجود شيء يدفع الزائرين إلى إجراء ما بمجرد وصولهم إلى موقعك. وبشكل أساسي، أنت تريد منعهم من مغادرة الموقع قبل الاشتراك في خدمة RSS الخاصة بك. لذلك تأكد من وجود هذه الخيارات على الموقع. التحدي الثاني الذي واجهته مع إعلانات PPC من جوجل هو أنّ مدونتي خاصة بوصفات الطعام، لكن بالكثير من أنواع الطعام المختلفة. لذلك من الصعب جدا كتابة إعلان. في النهاية قررت أن أروّج لوصفات الأطعمة الخالية من الجلوتين على مدونتي (Gluten-free). إذ اعتقدت أنّها من المواضيع الشعبية التي تجذب الناس. قمت بإنشاء الإعلان الموضح أدناه برابط يوجه إلى قسم وصفات الأطعمة الخالية من الجلوتين على مدونتي. وهل نجح الإعلان؟ نعم! لقد قمت بعمل هذا الإعلان من باب التجربة والمتعة، لذلك قمت بتحديد ميزانية الإعلان بـ 5$/ اليوم. لكن كلما أنفقت المزيد على الإعلان، ستزداد الاستجابة التي تحصل عليها. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO For Bloggers 11: Buying Google Adwords لصاحبته: Rebecca Coleman. 15472-how-to-route-web-traffic-securely-without-a-vpn-using-a-socks-tunnel.zip
  9. لقد وصلنا إلى مرحلة متقدمة من سلسلتنا حول SEO للمدونين، وبمتابعتك منذ البداية إلى هذا الجزء نأمل أن تكون قد رأيت تحسّنا في تهيئة مدونتك لمحركات البحث. في هذا الجزء سنتعرّف على أهمية وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية استخدامها لتهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. جوجل تفهرس الشبكات الاجتماعية صفحات فيس بوك، التغريدات، وحتى ملفك الشخصي على لينكد إن، جميعها مفتوحة لمحرّك جوجل. وإذا كنت تستخدم هذه الشبكات بشكل منتظم، فهناك دائما الفرصة لظهورك في نتائج بحث جوجل. مثلا، عندما أبحث عن اسمي (Rebecca Coleman) على جوجل، ستكون النتائج كالتالي: موقعي حسابي على تويتر (أنا أنشر حوالي 20 تغريدة في اليوم، في المتوسط) موقع لمؤلفة أخرى تدعى Rebecca Coleman مقال مدونة قمت بنشره على +Google 6 أو 7 ملفات حسابات لـ Rebecca Coleman على لينكد إن (بعضها تابعة لي) صفحة Art of the Biz الخاصة بي على فيس بوك صفحتي الشخصية على فيس بوك (وهي مفتوحة للاشتراكات) Rebecca Coleman أخرى عندما نقوم بتفصيل نتائج البحث هذه، نجد أنّ 6 على الأقل من أصل 10 تتعلّق بي. ومن النتائج الست، 4 ذات صلة بشبكات التواصل الاجتماعي. هل تدرك الآن كيف تساهم الشبكات الاجتماعية في تهيئة موقعك/مدونتك لمحركات البحث؟ الروابط على الشبكات الاجتماعية تعتبر روابط خلفية Backlinks لقد تحدّثنا في مقال سابق عن أهمية عصير الروابط Link Juice بالنسبة لجوجل، وعن كيفية حصول المواقع التي يُشار إليها بالكثير من الروابط الخلفية على ترتيب أعلى من المواقع التي لا تملك روابط خلفية. تُعتبر شبكات التواصل الاجتماعي، أي التغريدات، منشورات فيس بوك، إلخ في كثير من الحالات كروابط خلفية. أضف إلى ذلك أنّ حقيقة الترويج لمدونتك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي سيوجّه الناس إليها بصورة طبيعية. وكلما كان عدد الناس الذين يزورون المدونة أكبر، ستُعتبر ذات شعبية من قبل جوجل، وبذلك سيتم فهرستها بترتيب أعلى. وسيصبح وضع المدونة أفضل بكثير عندما يقوم الناس بمشاركة المحتوى الذي تنشره. لذلك تأكّد من أنّ تسهل على الناس متابعتك على حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك وكذلك مشاركة المحتوى الذي تنشره. لا تقلل من تقدير +Google و Google Authorship في أحيان كثيرة، كنت أشكك في فعالية +Google، لماذا أتواجد عليه؟ وهل لهذه الشبكة أيّة فائدة؟ الحقيقة هي أنني لا أستطيع ترك +Google لأنّها تؤثر على SEO مدونتي بشكل إيجابي. إذ أنّ المنشورات التي أنشرها على +Google غالبا ما تأتي في مقدمة نتائج البحث. على سبيل المثال، قمت البارحة بنشر مقال على مدونة الطبخ الخاصة بي. وفي صباح اليوم، قمت بعمل بحث حول "Blackberry brownies" (كعك التوت الأسود). لم يظهر مقال المدونة نفسه، لكن ظهر المنشور الذي نشرته على +Google البارحة (النتيجة الثانية): أهم شيء يجب تذكّره هنا هو التأكّد من تفعيل خاصية Google Authorship. ثم التأكّد من مشاركة مقالاتك على حسابك على +Google كلما قمت بنشر مقال جديد على المدونة. الخلاصة تساعد المشاركة الاجتماعية على تهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. ولهذا السبب، في كل مرة أنشر فيها مقالا جديدا، أشارك ذلك المقال على: صفحة فيس بوك الخاصة بالعمل و/أو صفحتي الشخصية (ما زال فيس بوك هو المصدر الأول للتدفق إلى مدونتي بعد البحث الطبيعي Organic Search). تويتر: من 3 إلى 4 مرات على الأقل عندما أنشره لأول مرة. ثم أقوم بمشاركته مرة أخرى في نفس اليوم أو في اليوم التالي. ثم أشاركه مرة أخرى في أحد أيام الأسبوع الحالي، أو الأسبوع القادم، إذا كان المحتوى يصلح للنشر بصورة دائمة. صفحة +Google أو على الحساب الشخصي. على لينكد إن: إذا كان المقال مناسبا. مثلا أشارك المقالات الخاصة بالتسويق والتواصل الاجتماعي على حسابي على لينكد إن. Pinterest: إذا كانت هناك عناصر في المقال قابلة للنشر على هذه الشبكة. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO4Bloggers 10: Use Social Media to Increase Your SEO لصاحبته: Rebecca Coleman.
  10. لقد تحدثنا في الجزء الأول من هذه السلسلة عن أساسيات SEO للمدونين واستعرضنا بعض العناصر التي يجب أن تتوفّر في المدونة لتساعد على تحسينها وتهيئتها لمحركات البحث. في هذا الجزء سنغطي مفهومين من المفاهيم الأساسية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بتهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. الكلمات المفتاحية من الأمور الأساسية التي يتم التركيز عليها في كثير من الأحيان عندما يتحدث الناس عن تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO هي الكلمات المفتاحية Keywords. في البداية، ما هي الكلمات المفتاحية؟ لكي تفهمها بصورة صحيحة يجب عليك أن تفّكر بشكل عكسي. يجب أن تفكّر للحظة كعميل/زائر، وليس كمدوّن. عندما أبحث على الإنترنت عن وصفات جديدة لمدونة الطبخ التي أديرها، لا أبحث عن اسم موقع ما تحديدا، كـ "waffleking.com" مثلا (هل يوجد هذا الموقع أصلا؟ وإن وجد، هل يوفّر وصفات لعمل بسكويت الوفل؟)، بل أكتب في حقل البحث "waffles" (الوفل)، أو "waffle recipe" (طريقة عمل الوفل). وإذا كنت أبحث عن شيء أكثر تحديدا أكتب "overnight yeasted waffle" (الوفل المخمّر ليوم كامل)، أو " buttermilk waffles"، بتضمين كلمة "recipe" (وصفة/طريقة عمل) أو عدم تضمينها، وعادة ما يكون جوجل ذكيا بما فيه الكفاية ليأتي لي بالنتائج المرغوبة بالضبط. إنّ علم الكلمات المفتاحية أو SEO هو معرفة أي الكلمات المفتاحية التي سيستخدمها الناس والتي ستوجههم إلى مدونتك أو إلى مقالات محددة على مدونتك. سنستخدم في مقال لاحق أداة تُدعى Google Keywords Tool للوصول إلى مستوى متقدم حول هذا الموضوع، لكن في هذا المقال سنلقي نظرة على ما يمكنك تعلّمه حول الكلمات المفتاحية من مدونتك. المطلوب منك إذا قمت بتثبيت تحليلات جوجل على مدونتك، يمكنك استخدامها في هذه المهمة، لكن للقيام بالأمر بشكل أفضل، من الأفضل استخدام التحليلات المدمجة على مدونتك (والسبب هو أنّ جوجل لم يعد يوفّر كامل الكلمات المفتاحية التي أوصلت الباحثين إلى مدوّنتك كالسّابق). إذا كنت تستخدم نظام ووردبريس، يجب أن تقوم بتثبيت ملحق Jetpack’s Site Stats، وهو في الأساس نفس الأداة التي تحصل عليها مع المدونات المستضافة على ووردبريس بالضبط. ستجد هذه المعلومات عند الذهاب إلى Dashboard > Jectpack > Site stats إذا كانت مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted، أو عند الذهاب إلى Dashboard > Site stats إذا كانت مدونتك مستضافة على ووردبريس. عندما تصل إلى تلك الصفحة، ستجد مخططا بيانيا يوضّح الزيارات اليومية لمدونتك، وتحت هذا المخطط ستجد 4 حقول: referrers (مصادر الإحالة)، top posts and pages (أفضل المقالات والصفحات)، search engine terms (مصطلحات محرك البحث)، و clicks (النقرات). سنلقي نظرة في هذا المقال على مصطلحات محركات البحث. انقر على خيار "summaries" (ملخصات) في الزاوية العليا على جهة اليمين من ذلك الحقل. سيوفر لك ووردبريس في هذه الحالة خيار الاطلاع على مصطلحات البحث الخاصة بمدونتك خلال فترة من الزمن. لن نستفيد كثيرا من المعلومات خلال الأيام السبعة الماضية، فما يهمنا هو الحصول على نظرة أشمل وفكرة أوسع حول كيفية وصول الناس إلى مدونتك، لذلك استخدم "quarter" (خلال الربع)، "year" (خلال السنة)، أو "all times" (خلال جميع الأوقات). الصورة أدناه توضح المعلومات الخاصة بمدونتي: الآن حان الوقت لإجراء تحرياتك الخاصة، هل يمكنك ملاحظة أية اتجاهات في عمليات البحث من خلال كلماتك المفتاحية الأكثر استخداما؟ في حالة مدونتي، 6 من أصل 14 من عمليات البحث من خلال الكلمات المفتاحية الأكثر استخداما كانت موجّهة بواسطة عدد قليل من المقالات على مدونتي، وهي تلك التي لها صلة بمشروب Criollo. والسبب هو أنّه منتج جديد نسبيا في السوق، ولا توجد الكثير من المدونات الأخرى التي تنشر وصفات يُستخدم فيها هذا المشروب. إذا، ما الذي يمكن أن أفعله بامتلاكي هذه المعلومات؟ أتأكد من أنّ المقالات المذكورة محسّنة من ناحية الكلمات المفتاحية. أولى مهامك هي العودة إلى تلك المنشورات التي عثر عليها الناس على موقعك بإدخال أفضل الكلمات المفتاحية وتأكّد من وجود هذه الكلمات في قسم الوسوم الخاص بكل مقال. إن لم تكن موجودة قم بإضافتها. أكتب المزيد من المقالات التي تتضمن هذه الكلمات المفتاحية. لقد قمت بكتابة مقال حول وصفات تستخدم Criollo وكراميل السفرجل. وللحصول على المزيد من التدفق، أود كتابة المزيد من الوصفات التي تتضمّن هذه المكونات، وبالتالي، تتضمن هذه الكلمات المفتاحية. ربّما وصفة مشروب آخر، إذ يبدو أن ذلك يجلب الكثير من التدفق إلى مدونتي. هناك طرق أخرى لاستخدام الكلمات المفتاحية في مدونتك، سنغطيها في مقالات قادمة- إن شاء الله-. عصير الروابط أو Link Juice من الأشياء التي يقوم جوجل بترتيب المواقع على أساسها هو الربط؛ الربط الداخلي، الربط الخارجي، والربط الضمني. ففي الأساس جوجل يحب "عصير الروابط" Link Juice. وهذا الخبر مبشّر لنا نحن المدونين، لأنّ الربط هو جزء كبير من كل مقال نكتبه تقريبا. إنّ سياستي الشخصية التي أتبعها هي التأكد من أنّ كل مقال أنشره يحتوي على صورة بالإضافة إلى رابط واحد على الأقل لمقال على نفس المُدوّنة. لنلقِ نظرة على الأنواع المختلفة من الروابط التي يمكنك تضمينها في تدويناتك: الروابط الخارجية: على الأرجح هذا النوع هو الأكثر شعبية. بالنسبة لمدونتي الخاصة بالطبخ، أقوم بالإشارة برابط إلى مصادر الوصفات، أو إلى الأدوات التي تساعد على عمل الوصفة، أو إلى مكونات فريدة ومثيرة للاهتمام. وفي هذه المدونة (الخاصة بالتسويق والتواصل الاجتماعي) أقوم بالإشارة بروابط إلى المقالات التي استعنت بها لكتابة المقال الحالي، أو المواد المرجعية التي تدعم وجهة نظري. الروابط الداخلية: هذا النوع حيث تقوم بربط المقال بمقال آخر داخل مدونتك، وهذه الروابط مهمة جدا لأنّها تساعد على توجيه القرّاء إلى مسارات أعمق داخل المدونة. فلا بد من أنّك ترغب في أن يستغرق القراء أكبر قدر ممكن من الوقت على مدونتك، وتصفح مقالاتها. وكلما كان وقت تواجدهم على المدونة أكبر قلّ معدل الارتداد bounce rate والذي بدوره يؤدي إلى رفع ترتيب مدونتك في جوجل. الروابط الخلفية Backlinks: هذا النوع حيث يقوم شخص ما من مدونة أخرى بالإشارة إلى مدونتك برابط، وعادة ما تكون الإشارة إلى مقال محدد. هذا النوع من الروابط صعب الحصول عليه لذلك تحصل على أكبر أهمية في ترتيب جوجل. فكلما كان ترتيب صفحة الموقع الذي يشير إلى مدونتك أعلى، ستحصل على المزيد من مزيج الروابط، وبالتالي سيصبح ترتيبك أعلى في محركات البحث. لقد تغيّر الحال بشكل كبير بخصوص الروابط الخلفية بعد تحديث الخوارزمية الأخير (Google Hummingbird). حيث ترى الناس يعمدون إلى محاولة التحايل على النظام بإنشاء مواقع أخرى غير الموقع الأصلي ومن ثم بناء روابط خلفية إلى الموقع الأصلي. أو يدفعون للآخرين مقابل تضمين روابط مواقعهم على مدوناتهم. مع ذلك أصبح جوجل على دراية بهذه الحيل، لذلك لا أقترح عليك المساهمة بهذا النوع من المخططات، لأنك في الواقع قد تحصل على نتيجة معاكسة لما تأمل به. من الوسائل المشروعة لبناء الروابط الخلفية تقديم عرض لكتابة مقالات استضافية على مدونات تحظى باحترام كبير في مجالك. هذه الطريقة لا تتيح لك الوصول إلى قاعدة جديدة كليا من الجماهير فحسب، وإنما تتيح لك بناء روابط خلفية إلى مدونتك أيضا. وكذلك لا تنسَ أنّ شبكات التواصل الاجتماعي هي نوع من الربط الخلفي أيضا. إذ تُعتبر جميع الروابط التي تُنشر بواسطتك أو بواسطة جمهورك أو متابعيك على فيس بوك، تويتر، لينكد إن، Google+، إلخ، روابط خلفية، وتؤثر على ترتيبك على جوجل. لذلك تأكد من مشاركة جميع مقالات مدونتك وشجّع متابعيك على القيام بذلك أيضا. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: SEO4Bloggers 3: Keywords و SEO4Bloggers 5: Link Juice لصاحبته: Rebecca Coleman.
  11. تحتاج أغلب الشركات العاملة على الشبكة للانطلاق في التسويق بالمحتوى. يُعرَّف التسويق بالمحتوى بأنه "مقاربة تسويق ترتكز على إنتاج محتوى جيد، مناسب وذي قيمة ثم توزيعه من أجل جذب فئة محدّدة بدقة والحفاظ عليها، وفي آخر المطاف الحصول على إجراء ذي مردود ربحي من الزبون". هذا الدرس جزء من سلسلة تعلم Laravel والتي تنتهج مبدأ "أفضل وسيلة للتعلم هي الممارسة"، حيث ستكون ممارستنا عبارة عن إنشاء تطبيق ويب للتسوق مع ميزة سلة المشتريات. يتكون فهرس السلسلة من التالي: مدخل إلى Laravel 5.تثبيت Laravel وإعداده على كلّ من Windows وUbuntu.أساسيات بناء تطبيق باستخدام Laravel.إنشاء روابط محسنة لمحركات البحث (SEO) في إطار عمل Laravel.نظام Blade للقوالب.تهجير قواعد البيانات في Laravel. استخدام Eloquent ORM لإدخال البيانات في قاعدة البيانات، تحديثها أو حذفها. إنشاء سلة مشتريات في Laravel.الاستيثاق في Laravel. إنشاء واجهة لبرمجة التطبيقات API في Laravel.إنشاء مدوّنة باستخدام Laravel. (هذا الدرس)استخدام AngularJS واجهةً أمامية Front end لتطبيق Laravel.الدوّال المساعدة المخصّصة في Laravel.استخدام مكتبة Faker في تطبيق Laravel لتوليد بيانات وهمية قصدَ الاختبار. نفرض مثلا أنك طورت مشروع Larashop لبيع الملابس على الشبكة. يقوم مبدأ التسويق عبر المحتوى على التأسيس لنفسك بوصفك خبيرا في المجال، فتكتُب - مثلا - عن الملابس وكيفية اختيارها والحفاظ عليها وتقدم نصائح لزوار موقعك؛ مما يرفع من احتمالات الشراء من متجرك، وهو ما يمثل قيمة تجارية للموقع. تعمل مدونات المؤسسات على تنفيذ هذا المبدأ فتنشر محتوى مناسبا لجمهورها مما يكون له الأثر الإيجابي على المؤسسة أو الشركة. لا يقتصر المحتوى المنشور في المدونة على المحتوى الكتابي بل يتعداه للمرئي مثل مقاطع الفيديو، الصوتيات والصور. يغطي الدرس المواضيع التالية: أهم خاصيات المدونةالمنشورالتصنيفاتالوسوم Tagsعوامل التحسين لمحركات البحثعنوان المنشوروصف Metaدور الشبكات الاجتماعيةتهجيرات قاعدة البيانات الخاصة بمدونة Larashop.خصائص المدونةنذكر في هذه الفقرة الخصائص التي نريد تواجدها في مدونتنا. المنشورات Postsيتمثل المحتوى الأساسي للمدونة في المنشورات، إذ تحوي المعلومات التي نريد نشرها. سنحصُل على المنشورات من قاعدة البيانات وسنستخدم HTML لتهيئتها. التصنيفاتتُستخدَم التصنيفات لتجميع المنشورات ذات القاسم المشترك. مثلا يمكن أن تنشئ تصنيفا لملابس الرجال، آخر للملابس النسائية وثالث لملابس الأطفال وهكذا. الوسومتشبه الوسوم التصنيفات، إلا أنها أكثر تخصيصا. يمكنك مثلا إنشاء وسم للملابس الشتوية ثم وضعه على جميع المنشورات بغض النظر عن تصنيفها. يمكن للمنشور الواحد أن يرتبط بأكثر من وسم؛ يمكن أن تضيف للمنشور وسما بنوعية القماش المستخدم، وآخر للفصل المناسب لارتدائه. عوامل التحسين لمحركات البحثلا نريد لمنشوراتنا أن تظهر في آخر صفحة من مليون نتيجة في محركات البحث، سيكون جيدا أن نظهر في الصفحة الأولى لذا يجب الاهتمام بالتحسين لمحركات البحث، راجع مقال إنشاء روابط محسنة لمحركات البحث (SEO) في إطار عمل Laravel 5. بالنسبة لمدونتنا فسنهتم بالعاملين: عنوان المنشور، وهو العنوان الذي سيظهر في محركات البحث، يُستحسن ألا يتعدى 56 محرفا.وصف Meta، يظهر تحت العنوان في نتيجة محركات البحث. من الأفضل ألا يتعدى 160 محرفا.التهجيرات الخاصة بمنشورات مدونة Larashopحان الآن وقت التنفيذ. في ما يلي جداول قاعدة البيانات التي نحتاج لإنشائها للمدونة. الحقول التالية مشتركة بين جميع الجداول التسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1created_atTimestampختم زمني لوقت إنشاء التسجيلة2updated_atTimestampختم زمني لوقت تحديث التسجيلةجدول تصنيفات المدونةالتسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف التصنيف، مفتاح رئيس2categoryVARCHARاسم التصنيفجدول وسوم المدونةالتسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف الوسم مفتاح رئيس2tagVARCHARاسم الوسمجدول الوسوم والمنشورات: بما أنه يمكن أن يكون للمنشور أكثر من وسم، فيجب إنشاء جدول خاص للربط بين الوسم والمنشور.التسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف الحقل، مفتاح رئيس2post_idINTمفتاح خارجي إلى معرّف المنشور3tag_idINTمفتاح خارجي إلى معرّف الوسمجدول المنشوراتالتسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف المنشور، مفتاح رئيس2urlVarchar(255)رابط المنشور3titleVarchar(140)عنوان المنشور4descriptionVarchar(170)وصف المنشور5contentTextمحتوى المنشور6blogTinyint(1)يحدد طبيعة المنشور7category_idINTمعرّف تصنيف المنشور، مفتاح خارجي8imageVarchar(255)رابط صورة المنشورملف التهجير الخاص بمنشورات المدونةأنشأنا في درس تهجير قواعد البيانات فيLaravel 5 ملف التهجير الخاص بالمنشورات إلا أننا لم نضف معرف التصنيف category_id ولا صورة المنشور image؛ سننشئ في هذا الدرس ملف تهجير لإضافة هذين الحقلين. نفذ الأمر التالي في مجلد التطبيق: php artisan make:migration add_category_id_image_to_posts --table=postsافتح ملف التهجير المنشأ بالأمر السابق وعدله ليصبح كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class AddCategoryIdImageToPosts extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::table('posts', function (Blueprint $table) { $table->string('image')->nullable()->after('content'); $table->unsignedInteger('category_id')->nullable()->after('blog'); }); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::table('posts', function (Blueprint $table) { $table->dropColumn('image'); $table->dropColumn('category_id'); }); } } نضيف حقلا جديدا لصورة المنشور، يُضاف الحقل بعد حقل المحتوى content ويمكن أن يكون فارغا: $table->string('image')->nullable()->after('content');نضيف أيضا حقلا لمعرِّف التصنيف بعد حقل blog $table->unsignedInteger('category_id')->nullable()->after('blog');نفذ الأمر التالي لشغيل ملف التهجير وإضافة الحقول: php artisan migrateملف التهجير الخاص بتصنيفات المدونةننتقل الآن لملف التهجير الذي سيتولى إنشاء جدول تصنيفات المنشورات. سنستخدم هذا الملف أيضا لإدراج تسجيلات في الجدول، كل تسجيلة تمثل تصنيفا: php artisan make:migration blog_categoriesعدل ملف التهجير كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class BlogCategories extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::create('blog_categories', function (Blueprint $table) { $table->increments('id'); $table->string('category')->unique(); $table->timestamps(); }); DB::table('blog_categories')->insert([ 'category' => "WOMEN" ]); DB::table('blog_categories')->insert([ 'category' => "MEN" ]); DB::table('blog_categories')->insert([ 'category' => "KIDS" ]); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::drop('blog_categories'); } } ملف التهجير الخاص بالوسومالخطوة التالية هي إنشاء تهجير لوسوم المدونة: php artisan make:migration blog_tagsعدل ملف التهجير كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class BlogTags extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::create('blog_tags', function (Blueprint $table) { $table->increments('id'); $table->string('tag')->unique(); $table->timestamps(); }); DB::table('blog_tags')->insert([ 'tag' => "Pink" ]); DB::table('blog_tags')->insert([ 'tag' => "T-Shirt" ]); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::drop('blog_tags'); } }ملف التهجير الخاص بربط المنشورات والوسومآخر ملف من ملفات التهجير هو الملف الخاص بجدول الوسوم-المنشورات. ننشئه بالأمر التالي: php artisan make:migration blog_post_tagsعدّل الملف على النحو التالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class BlogPostTags extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::create('blog_post_tags', function (Blueprint $table) { $table->increments('id'); $table->unsignedInteger('post_id'); $table->unsignedInteger('tag_id'); $table->timestamps(); }); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::drop('blog_post_tags'); } }أنشأنا ملفات التهجير، ننفذ أمر migrate لتطبيق التهجيرات: php artisan migrateملحوظة: يجب دائما البدء بتهجيرات الجداول التي لا تحتاج لجداول أخرى، بمعنى أنه لا توجد بها مفاتيح خارجية Foreign keys. لتهجير جدول به مفتاح خارجي لجدول آخر يجب أن يكون هذا الجدول الأخير قد تم إنشاؤه. بذر جدول منشورات المدونةسنستخدم مكتبة Faker لإضافة منشورات وهمية نختبر بها مدونتنا. نفذ الأمر التالي لإنشاء ملف بذر لمنشورات المدونة: php artisan make:seeder BlogPostsTableSeederافتح الملف database/seeds/BlogPostsTableSeeder.php وعدله ليصبح كما يلي: <?php use Illuminate\Database\Seeder; class BlogPostsTableSeeder extends Seeder { /** * Run the database seeds. * * @return void */ public function run() { $faker = Faker\Factory::create(); for ($i = 0; $i < 10; $i++){ DB::table('posts')->insert([ //, 'url' => $faker->unique()->word, 'title' => $faker->unique()->sentence($nbWords = 6), 'description' => $faker->paragraph($nbSentences = 3), 'content' => $faker->text, 'image' => $faker->randomElement($array = array ('blog-one.jpg','blog-two.jpg','blog-three.jpg')), 'blog' => '1', 'category_id' => $faker->numberBetween($min = 1, $max = 3), ]); } } }نولد كلمة عشوائية فريدة لاستخدامها عنوانا للمنشور: 'url' => $faker->unique()->wordنختار صورة عشوائية من بين ثلاث صور لاستخدامها صورة للمنشور: 'image' => $faker->randomElement($array = array ('blog-one.jpg','blog-two.jpg','blog-three.jpg'))أنشأنا في تهجير تصنيفات المدونة ثلاثة تصنيفات، لذا سيقتصر اختيار معرفات التصنيفات على المجال [1,3]: 'category_id' => $faker->numberBetween($min = 1, $max = 3),سنستخدم الحقل created_at لعرض تاريخ المنشور في المدونة: 'created_at' => $faker->dateTime($max = 'now'),نفذ أمر artisan التالي لتطبيق البذر: php artisan db:seed --class=BlogPostsTableSeederبذر جدول الوسوم-المنشوراتننتقل الآن لبذر الجدول blog_post_tags الذي يُستخدَم لربط المنشورات بالوسوم. php artisan make:seeder BlogPostTagsTableSeederافتح ملف البذر وعدله كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Seeder; class BlogPostTagsTableSeeder extends Seeder { /** * Run the database seeds. * * @return void */ public function run() { $faker = Faker\Factory::create(); for ($i = 1; $i < 11; $i++){ DB::table('blog_post_tags')->insert([ //, 'post_id' => $i, 'tag_id' => $faker->numberBetween($min = 1, $max = 2), ]); } } }أدرجنا عند بذر جدول الوسوم BlogPostsTableSeeder.php عشر تسجيلات فقط، لذا حرصنا ألا تتعدى قيمة معرف المنشور post_id في جدول الوسوم-المنشورات هذا الحد: for ($i = 1; $i < 11; $i++)بالنسبة لمعرّف الوسوم فقد حددنا المجال بـ[1,2] لأننا أثناء تهجير الوسوم أضفنا وسمين في جدول قاعدة البيانات. نفذ الأمر التالي لتطبيق بذر جدول الوسوم-المنشورات: php artisan db:seed --class=BlogPostTagsTableSeederنماذج المدونةننتقل بعد تنفيذ التهجيرات إلى إنشاء نماذج المدونة. سننشئ النماذج التالية: نموذج المنشور Post وسيكون مسؤولا عن التفاعل مع جدول المنشورات posts.نموذج تصنيف المدونة BlogCategory وهو مسؤول عن التفاعل مع جدول تصنيفات المدونة blog_categories.نموذج وسم المدونة BlogTag ويُعنى بالتخاطب مع جدول وسوم المدونة blog_tags.نموذج وسم منشورات المدونة BlogPostTag ويتفاعل مع جدول وسوم منشورات المدونة blog_post_tags.نفذ الأوامر التالية لإنشاء النماذج: php artisan make:model Post php artisan make:model BlogCategory php artisan make:model BlogTag php artisan make:model BlogPostTagلم نضف أمر إنشاء نموذج لمنشور المدونة لأننا أنشأناه خلال درس Eloquent من هذه السلسة. نبدأ بالتعديل على النماذج. نموذج منشور المدونةسنضيف إلى مدونتنا إمكانية الانتقال إلى المنشور السابق أو التالي؛ نستخدم معرّف المنشور لتحديد المنشور السابق و التالي. ننشئ دالتين لهذا الغرض: prevBlogPostURL (المنشور السابق) وnextBlogPostURL (المنشور التالي). <?php namespace App; use Illuminate\Database\Eloquent\Model; class Post extends Model { protected $primaryKey = 'id'; protected $table = 'posts'; protected $fillable = array('url', 'title', 'description','content','blog','created_at_ip', 'updated_at_ip'); public static function prevBlogPostUrl($id) { $blog = static::where('id', '<', $id)->orderBy('id', 'desc')->first(); return $blog ? $blog->url : '#'; } public static function nextBlogPostUrl($id) { $blog = static::where('id', '>', $id)->orderBy('id', 'asc')->first(); return $blog ? $blog->url : '#'; } public function tags() { return $this->belongsToMany('App\BlogTag','blog_post_tags','post_id','tag_id'); } }استخدمنا دالتي where وfirst، وهما دالّتان توفرهما نماذج Eloquent، للحصول على معرّفيْ المنشورين السابق والتالي. بالنسبة لـwhere في دالة prevBlogPostUrl استخدمنا عامل المقارنة > (أصغر من) للحصول على المنشورات ذات المعرف الأصغر من معرف المنشور الحالي ثم رتبناها تنازليا (معطى desc في orderBy) وأخذنا العنصر الأول first. $blog = static::where('id', '<', $id)->orderBy('id', 'desc')->first();نفس المبدأ في دالة nextBlogPostUrl مع استخدام عامل المقارنة أكبر من < والترتيب التصاعدي asc. إن أردنا ترجمة التعليمة باستعلامات SQL فسنحصُل على التالي (مثال مع منشور ذي معرّف 3): SELECT * FROM posts where id < 3 ORDER BY id LIMIT 1;العلاقة بين الوسوم والمنشورات هي من النوع متعدّد إلى متعدّد Many to many: يمكن أن يوجد أكثر من وسم على المنشور، كما يمكن لوسم أن يوجد على أكثر من منشور. تُنفّذ هذه العلاقة بإدخال جدول وسيط للربط بين الجدولين posts وblog_tags. استخدمنا دالة belongsToMany في Eloquent لتعريف علاقة من هذا النوع: $this->belongsToMany('App\BlogTag','blog_post_tags','post_id','tag_id');تأخذ الدالة أربعة معطيات. الأول اسم النموذج الذي يرتبط بالنموذج الحالي بهذه العلاقة (BlogTag)، الثاني اسم الجدول الوسيط (blog_post_tags)، الثالث المفتاح الخارجي في الجدول المصدر (جدول المنشورات إذا كنا في نموذج المنشور) والرابع المفتاح الخارجي للجدول الوجهة (أي جدول الوسوم). تعريف الدالة ()tags واستخدام belongsToMany داخلها بالطريقة السالفة الذكر يجعل الحصول على وسوم منشور بسهولة كتابة: $tags = $post->tags استخدام هذه الدالة يكافئ تنفيذ استعلام SQL التالي: SELECT `blog_tags`.*, `blog_post_tags`.`post_id` AS `pivot_post_id`, `blog_post_tags`.`tag_id` AS `pivot_tag_id` FROM `blog_tags` INNER JOIN `blog_post_tags` ON `blog_tags`.`id` = `blog_post_tags`.`tag_id` WHERE `blog_post_tags`.`post_id` = ? ; قد يقنعك النظر في الاستعلام أعلاه بجدوى استخدام نماذج Eloquent. نموذج تصنيف المدونةنموذج التصنيفات سهل ولا يحتاج لأي شيء خاص: <?php namespace App; use Illuminate\Database\Eloquent\Model; class BlogCategory extends Model { protected $fillable = array('category'); }نموذج وسم المدونةتنطبق على نموذج الوسم علاقة متعدّد إلى متعدّد التي تنطبق على نموذج المنشور، لذا سنضيف دالة posts إلى النموذج لتعريف العلاقة بين جدولي الوسوم والمنشورات. <?php namespace App; use Illuminate\Database\Eloquent\Model; class BlogTag extends Model { protected $fillable = array('tag'); public function posts() { return $this->belongsToMany('App\Post','blog_post_tags','post_id','tag_id'); } }لاحظ استخدام belongsToMany بنفس طريقة استخدامها في نموذج المنشور. نموذج وسم منشورات المدونةيمثل هذا النموذج الجدول الوسيط blog_post_tags. <?php namespace App; class BlogPostTag extends Model { protected $fillable = array('post_id', 'tag_id'); }دوال المتحكم الخاصة بالمدونةتوجد في المتحكم Front دالتان تختصان بالمدونة: blog وblog_post. أضف السطر التالي لاستيراد نوذج المنشور Post إلى المتحكم: use App\Post;دالة Blogتُستخدَم هذه الدالة لعرض صفحة المدونة وإظهار جميع منشوراته. إذا كان عدد المنشورات كبيرا فسيكون من العبث عرضُها دفعةَ واحدة، لذا سنستخدم التّصفيح Pagination (عرض عدد محدود من المنشورات في كل صفحة). يدعم Eloquent إعداد الصفحات: public function blog() { $posts = Post::where('id', '>', 0)->paginate(3); $posts->setPath('blog'); $data['posts'] = $posts; return view('blog', array('data' => $data, 'title' => 'Latest Blog Posts', 'description' => '', 'page' => 'blog', 'brands' => $this->brands, 'categories' => $this->categories, 'products' => $this->products)); }نبحث عن منشورات المدونة ثم نُعِدّ صفحاتها، نحدّد عدد المنشورات في كل صفحة بثلاثة منشورات: $posts = Post::where('id', '>', 0)->paginate(3);نحدّد الرابط الخاص بإعداد الصفحات، اخترنا الرابط http://larashop.dev/blog: $posts->setPath('blog');ثم نحتفظ بالنتائج في المصفوفة data التي سنمررها إلى العرض. دالة Blog_postتتلقى هذه الدالة رابطا ثم تعثر على منشور اعتمادا على الرابط الممرّر إليها: public function blog_post($url) { $post = Post::where('url', '=' , $url)->first(); $previous_url = Post::prevBlogPostUrl($post->id); $next_url = Post::nextBlogPostUrl($post->id); $data['tags'] = $post->tags; $data['title'] = $post->title; $data['description'] = $post->description; $data['content'] = $post->content; $data['blog'] = $post->blog; $data['created_at'] = $post->created_at; $data['image'] = $post->image; $data['previous_url'] = $previous_url; $data['next_url'] = $next_url; return view('blog_post', array('data' => $data, 'page' => 'blog'));لاحظ استخدام الدالة tags التي عرفناها في النموذج Post. عروض المدونةتوجد عروض المدونة في الملف المرفق. يتعلق الأمر بالعرضين blog.blade.php و blog_post.blade.php الذي عُدّل عليهما لعرض البيانات الممرّرة. لا توجد تعليمات جديدة علينا في العرضين سوى التعليمة {!! $data['posts']->render() !!}تعمل هذه التعليمة على ترقيم الصفحات لتسهيل تصفح منشورات المدونة. تذكر أننا في الدالة blog كتبنا التعليمة التالية $posts = Post::where('id', '>', 0)->paginate(3);لإعداد الصفحات بحيث تُنشَر كل ثلاثة منشورات دفعة واحدة مع إتاحة التنقل إلى بقية المنشورات. تنشئ الدالة render في قالب Blade روابط من شكل http://laravel.dev/blog?page=X حيث X رقم الصفحة. بما أننا بذرنا عشرة منشورات فسيكون لدينا أربع صفحات (3 منشورات في كل من الصفحات 1 إلى 3، ومنشور واحد في الصفحة الرابعة، الأخيرة). الملف المرفق: عروض المدونة. ترجمة -وبتصرّف- لمقال Laravel 5 Blog Tutorial لصاحبه Rodrick Kazembe.
  12. قد يبدو من السخرية أن أدوّن حوّل التخلص من المُدوّنات، لكن لقد تغير مشهد التسويق، وأولئك الذين لا يتأقلمون، يموتون. وفي حين أنه من الصحيح أن التدوين يمكن أن يكون وسيلة رائعة لبناء متابعين أوفياء والإعلاء من شأنك وشأن شركتك، إلا أنه لا يوجد طريقة لضمان النتائج. تقع الكثير من الشركات في فخ الاعتقاد بأن عليهم إطلاق مدونة ونشر مقالات القوائم والمقالات من نمط (10 طرق لفعل كذا...) من مبدأ أن نشر أي شيء أفضل من عدم نشر شيء. لكنهم مخطئين للغاية. إن البحث عن وكتابة المقالات التي يقدرها جمهورك وعملاؤك المحتملون يحتاج إلى وقت. وفي الشركات الناشئة النموذجية، يكون الوقت ثاني الموارد الأكثر ندرة بعد المال. لكن ما هو الخيار البديل؟ تبدو الإعلانات انتهازية للغاية بالنسبة لمعظم العلامات التجارية، وكما يوضح خبير الإنترنت جيفري زيلدمان Jeffrey Zeldman : أنت تحتاج حاليًا إلى شيء ما لتعزز وضعك، وتلفت الانتباه، وتجذب العملاء المناسبين. أنت تحتاج إلى التسويق الذي لا يُفهم على أنه تسويق. لماذا تحتاج إلى إعطاء عملائك أداء يستخدمونها هذا ما توصل إليه باحثان عندما رغبا في معرفة المقالات الأكثر مشاركة في صحيفة نيويورك تايمز. تم مشاركة المقالات التي تقدم فائدة عملية –نصائح وإرشادات يمكن تنفيذها فعليًا- أكثر بكثير من المقالات المشوقة أو حتى المقالات المفاجئة. وبالتالي، إذا كان يمكن لقصة مع قيمة عملية تحقيق هذا المستوى من التأثير، ماذا سيحدث إذا كان من الممكن تطبيق هذه الفائدة العملية على شيء ما أكثر أهمية من مقال منشور في مدونة. ماذا لو أعطيت عملاءك حقًا أداة يستخدمونها بشكل منتظم. كما يقول Jay Baer الكاتب في نيويورك تايمز ومؤلف كتاب Youtility الأفضل مبيعًا: يمكنك أن تُرِي شخصًا ما كيف يصطاد سمكة، لكن لو أعطيته صنّارة فلن ينساك أبدًا. أفضل تسويق هو عندما لا تعرف أنه تسويقعلى الرغم من جميع الإثباتات والدّلائل على أن الأدوات العملية هي أدوات تسويق ذهبية، إلا أن العمل على هذه "المشاريع الجانبية" لا يزال يحظى بسُمعة ليست جيّدة. نحن غالبًا ما نتخلى عن أفكارنا بعد أن نسأل: "هل يجعلنا هذا المشروع الجانبي نبدو مشتّتي التفّكير والتّركيز؟""لماذا يجب أن نأخذ وقتًا طويلًا بعيدًا عن جهود التسويق (ناهيك على أننا سنبتعد عن بناء منتجنا) لتنفيذ مشروع جانبي منفصل تمامًا عنها؟"لكن في حالة التسويق، نحن نحتاج إلى إعادة النظر بما يعرف باسم "مشروع جانبي". إذا كنت تعمل على مشروع لخلق قيمة لشركتك، فهذا لا يختلف عن العمل على أي مشروع خلق قيمة آخر (مثل مدونتك). ربما يكون مشروع جانبي مثل موقع على الإنترنت أو تطبيق مجرد أن يكون شكلًا مُتقدّمًا من أشكال التّسويق. أنت تحتاج إلى التفكير في الهدف قبل التخلي عن فكرتك. لكن ماذا عن الشبكات الاجتماعية والاستفادة من القنوات والشبكات المتاحة لك بالفعل. بالتأكيد إنها عظيمة. لكن عندما تعتمد على قنوات مثل الشبكات الاجتماعية، فإنك لا تتنافس فقط مع المحتوى والعلامات التجارية الأخرى، لكن أيضًا مع أقرب الناس لعملائك. ستختلط رسائل شركتك مع صور وتحديثات الأصدقاء والعائلة. ستصبح جزءًا من الحشد، جزء من الجلبة. تسمح لك المشاريع الجانبية بالبروز بعيدًا عن الجمهور. "عندما تخلق قيمة أولا، سيعيرك الناس انتباههم."بالنسبة لنا في Crew، أحضَرَ كل واحد من مشاريعنا الجانبية، من Unsplash إلى How Much to Make an App إلى Moodboard، عملاء أكثر من جميع الشبكات الاجتماعية والإعلانات. في الحقيقة، أكثر من نصف الزيارات التي تصلنا شهريًا هي إحالات من أحد مشاريعنا الجانبية. إن العائد على الاستثمار ROI الخاص بالمشاريع الجانبية حقيقي. لم تعد المسألة مسألة "هل سيعود بالنّفع" بل أصبحت "كم مقدار هذا النّفع؟". (العائد على الاستثمار Return on investment هي الفائدة التي تعود على المستثمر والناتجة عن استثمار بعض الموارد.) كيفية بناء مشروع جانبي بطريقة صحيحةالآن، لا تتحمس وتقحم نفسك بتهور في فكرة مشروعك الجانبي الأولى. لا تستحق كل فكرة الوقت والجهد المبذول لبناء شيء مفيد. إليك بعض الأسئلة التي نطرحها على أنفسنا والطريقة التي نتبعها عندما يكون لدينا فكرة مشروع: هل ستحل الأداة مشاكل الأشخاص الذين نريد العمل معهم؟من المحتمل جدًا أنك ستستخدم منتجًا جيدًا أكثر بكثير من مرات قراءتك لتدوينة جيدة. لهذا السبب يجب أن يكون سؤال الأول: ما هي المشكلة التي ستحلها أداتنا؟ ومن سيستخدمها؟ عندما بنى فريق Glitch أول إصدار من Slack كان ذلك لحل مشاكل اتصالات فريقهم. وبشكل مشابه، عندما بنينا Unsplash كان ذلك لحل مشكلتنا في إيجاد صور جيدة، للاستخدام العام، وعالية الدقة. كانت قيمة هذه المشاريع واضحة منذ البداية لأننا بنينا أدوات نريد استخدامها. إذا كنت ستستخدم مشروعك الجانبي الذي تفكر فيه، فمن المحتمل أن يستخدمه جمهورك أيضًا. اختبر فكرتك على نفسك. هل يمكننا البدء بشي أصغر؟تحلّ كل الأدوات العظيمة المشكلة بطريقة أسهل بكثير مما تم القيام به سابقًا. تم بناء الإصدار الأولي من Unsplash بسرعة باستخدام قالب تمبلر سعره 19$ وبعض الصور المهملة من جلسة تصوير. وبعد سنتين، شُوهدت صور Unsplash أكثر من 350 مليون مرة في الشهر، وأصبح مصدر الإحالة رقم 1 لـ Crew. حتى أن Crew نفسه بدأ كنشرة بريدية على Mailchimp و Wufoo form. ابدأ بشكل بسيط. هل يمكننا استخدام شيء ما بنيناه بالفعل؟ليس بالضرورة أن يكون المشروع الجانبي شيئًا جديدًا بالكامل. إن إعادة تطويع ما سبق لك بناؤه واستخدامه بالفعل وتجميعه في أداة هي أسهل طريقة لتنفيذ الفكرة بسرعة. لماذا لا تبدأ بتدوينة كـ MVP ما ترغب في بنائه؟ هل لديك محتوى حاز على شعبية كبيرة بين جمهورك؟ هل يمكنك استخدامه لقاعدة للأداة التي ستعطي قيمة إضافية؟ إن نجاح مشروعنا الجانبي "How Much to Make an App" جعلنا نتساءل ما هي المشكلات المشابهة الأخرى التي يواجهها عملائنا المحتملين؟ لذلك بنينا أداة "How Much does a Website Cost؟" وأداة "App vs. Website“ ولدينا المزيد من المشاريع المشابهة قيد البناء حاليًا. إن بناء هذه الأدوات سيستهلك كمية قليلة جدًا من الموارد خاصّة إذا كان لديك إطار عمل جاهز تستطيع الاعتماد عليه، لذلك لم لا نبنيها؟ حقّق أقصى استفادة من العمل الذي قمت به بالفعل. هل تحتاج إلى تحديثات منتظمة؟يجب أن يكون هدفك هو استمرار المشروع في العمل سواء لم يكن يحتاج إلى تحديثات مستقبلية أو حتى لو احتاج إلى عدد قليل جدًا من التحديثات للاستمرار في تقديم القيمة المطلوبة. إذا كنت ترغب في تحديث أحد مشاريعك التسويقية، اسأل نفسك: "هل تحسين هذا المشروع سيكون أكثر قيمة من بناء شيء ما جديد؟" إذا أطلقت مشروع ولم يلق شعبية بين جمهورك، فاتركه واتجه نحو شيء آخر. وتأكد من أن يبقى مشروعك الجانبي عبارة عن مشروع جانبي. خلاصةيُعرّف التسويق اليوم بمدى فائدته لعملائك، وأصبحت المهمة أكثر صعوبة. كانت المدونات، الإنفوجرافيكس infographics، والندوات عبر الإنترنت webinars أدوات التسويق الذهبية ذات يوم إلا أن مواقع الويب والتطبيق والأدوات قد أخذت مكانها الآن. لا تظن أنه يجب عليك تقليد ما يفعله كل شخص، لأنك إذا فعلت ذلك فأفضل ما يمكنك توقعه هو أن تكون في المركز الثاني. فكر ما هي القيمة الحقيقية التي يمكنك توفيرها لعملائك. أعطهم صنّارة وأرشدهم إلى البُحيرة ليصطادوا. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Kill your blog: Why side projects are the future of marketing لصاحبه Jory Mackay. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  13. هناك الكثير من الأشخاص ممن يحبون سلسة الدروس التي تبدأ بتصميم مدونة باستخدام برنامج فوتوشوب وتنتهي بتحويل ذلك التصميم إلى قالب ووردبريس كامل، وهذا ما سنقوم به في هذه السلسلة المكونة من ثلاثة دروس، بحيث سنقوم أولًا بتصميم فكرة القالب باستخدام الفوتوشوب، بعدها سنقوم بـتحويل ذلك التصميم إلى نموذج HTML5 وأخيرًا إلى قالب ووردبريس كامل. سنقوم بتسمية القالب الذي سنقوم بإنشائه بالاسم "Typo"، بحيث سيعتمد القالب بشكل كامل على مبادئ الخطوط والطباعة (typography) حتى يكون التركيز بشكل كامل على المحتوى. وبما أننا نريد للتصميم أن لا يحتوي على أي عناصر رسومية (صور مثلًا) فإننا سوف نستخدم نظام شبكي (grid) صارم لتحقيق التوازن في التصميم وربط جميع عناصره معًا. سوف نحتاج في البداية إلى نظام شبكي لوضعه في مستند الفوتوشوب الذي سنقوم بإنشائه، ولقد قمت بالفعل بإنشاء واحد مكون من 12 عمودًا (column) باستخدام موقع grid.mindplay.dk، كما أنني أنشأت نمط (pattern) على شكل خطوط لتعمل كشبكة خطوط قاعدية (baseline grid) بحجم 24px. قم بملء طبقة الخلفية (background layer) بلون رمادي فاتح وبعدها قم بإضافة Noise بقيمة أقل من 3% وذلك عن طريق الذهاب إلى: Filter > Noise > Add Noise قم بضبط الإعدادات إلى Gaussian وMonochromatic. قم بتحميل واحدة من الـtextures الموجودة هنا وضعها داخل مستند الفوتوشوب الذي نعمل عليه وقم بتحريكها إلى أعلى يسار الملف. قم بإلغاء تشبع الـtexture وتغيير نمط المزج (blending mode) إلى Darken. سوف تحتاج أيضًا إلى تعديل مستويات (levels) الصورة لتصبح ساطعة أكثر لتتناسب مع الخلفية الرمادية الفاتحة. قلنا سابقًا بأنّ هذا التصميم سوف يعتمد بشكل كلي على الـtypography بما في ذلك الشّعار. سوف نستخدم خط Droid Serif في التصميم وسنقوم لاحقًا في الدروس التالية من هذه السلسلة باستخدام خدمة Google Web Fonts. قم الآن بإضافة عناصر القائمة الرئيسية (navigation) بناءً على أعمدة النظام الشبكي والخط القاعدي (baseline)، وضع بجانب كل عنصر رقمًا (كما هو مبين في الصورة بالأسفل) وقم بتغيير لون هذه الأرقام حتى تكون أقل بروزًا من النص (أعطها لونًا أفتح/أبهت من لون عناصر القائمة نفسها). اجعل هناك مسافة قليلة بين الترويسة (header) وبين المحتوى الرئيسي للمدونة. وبما أنّ عنوان التدوينة يعدّ من أهم العناصر في أي مدونة فسوف نختار حجم خط كبير. قم باختيار أداة الكتابة وأنشئ مربع نصّي وضع بداخله نصًا عشوائيًا، واجعل حجم الخط 14pt وهو خط مناسب للمحتوى واجعل التباعد بين السطور (leading) بقيمة 24pt. يجب علينا تمييز الروابط داخل محتوى المدونة بتنسيقات مختلفة. لذلك سوف نجعلها ذات لون أزرق، مائلة (italic) وتحتها خط (underline). قم الآن بجمع العناصر التي تمثل التدوينة الأولى داخل مجلد واحد (اختر العناصر واضغط على ctrl + G من لوحة المفاتيح). قم بتكرير هذا المجلد ليصبح لدينا تدوينتين وقم بمحاذاة التدوينة الثانية أسفل الأولى واجعل بينهما مسافة مناسبة. قم بإضافة رابطين أسفل التدوينات؛ الأول "الصفحة التالية (next page)" والآخر "الصفحة السابقة (previous page)"، وقم بإعطاء هذين الرابطين نفس تنسيقات الروابط (أزرق ،مائل وتحته خط) وقم بزيادة الحجم حتى يكونا بارزين بشكل أفضل. ابدأ الآن بإضافة محتوى القائمة الجانبية (sidebar) واجعلها على نفس مستوى المحتوى الرئيسي اعتمادًا على خطوط الخط القاعدي الخاص بالنظام الشبكي، وبما أنّ ترويسات/عناوين (headers) هذه القائمة ليست مهمة كثيرًا فسوف نجعل حجم الخط الخاص بها صغيرًا. بعض الروابط في المدونة يمكن أن توضع بجانب بعضها (تكون كلمة واحدة على الأغلب)، والبعض الآخر سيكون فوق بعضه البعض (تكون جمل كاملة كعنوان لمقال على سبيل المثال، لذلك لن يكون هناك مجال لوضعها بجانب بعضها). لنقم الآن ببناء مربع البحث. قم برسم مستطيل واملأه بلون مناسب (#f7f7f7 مثلًا)، وبما أنّ مربع البحث يعد من أهم العناصر في أي موقع فسوف نقوم بإعطائه بعض التأثيرات لتمييزه عن باقي عناصر الموقع. أنقر مرتين على طبقة مربع البحث لإضافة بعض التأثيرات. قم بإضافة تأثير Inner Shadow خفيف وتأثير Color Overlay بلون رمادي فاتح وStroke بحجم 1px بلون رمادي مناسب. قم بمحاذاة النص الموجود داخل مربع البحث بالنسبة للخط القاعدي. سيؤدي هذا إلى أن يصبح الهامش أعلى وأسفل النص الموجود داخل مربع البحث غير متساوي، وبالتالي سوف نحتاج إلى قص جزء من مربع البحث حتى نصلح الأمر. بقي علينا إضافة أيقونة بحث إلى يمين مربع البحث. يمكنك رسمها يدويًا أو استخدام أيقونة جاهزة لتسهيل المهمة عليك. عندما تنظر إلى مربع البحث من دون وجود النظام الشبكي فإنّه يبدو متناسقًا ومتوازنًا. فالعناصر من مثل الأزرار أو مربعات البحث تحتاج غالبًا إلى تحجيمها من دون استعمال نظام شبكي وذلك حتى تسمح للنص الموجود بداخلها بأن يبقى على خطوط النظام الشبكي ليبدو كل شيء متوازنًا. تبقى علينا الآن أن نقوم بإضافة الـfooter، لذلك قم برسم مستطيل بسيط في نهاية الصفحة واجعل هذا المستطيل يأخذ ارتفاع سطرين من أسطر النظام الشبكي وقم بإعطائه لونًا اسودًا وقم أيضًا بتغيير نمط المزج (blending mode) إلى Overlay. أخيرًا وليس آخرًا، قم بإضافة بعض العناصر إلى الـfooter. لاحظ أنّه مع أننا لم نستخدم في هذا التصميم أي صور أو عناصر بصرية، إلّا أنّ الصفحة بقيت جميلة ومؤثرة وذلك لاستخدامنا لشبكة خطوط قاعدية (baseline grid) مناسبة مما جعل كل شيء متناسقًا. يمكنك في الصورة رؤية النتيجة النهائية بدون وجود الخطوط الشبكية وكيف أنّ كُلّ شيء في الصفحة يبدو متوازنًا ومتناسقًا مع بعضه. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Create a Typography Based Blog Design in Photoshop لصاحبه Iggy.
  14. هُناك العديد مِن الخَدَمات التي توفر لك مُدوَنة خاصة بِك. لكن بالمُقابل يحتفظون بمحتواك ويستعملونه في ما يخدمهم. لعلّ الكثير من المدونين -قد تكون أنت منهم- يريدون الخروج من هذا القيْد، ويحبذّون إدارة محتواهم بأنفسهم والتحكم به على مَوْقِعهم الخاص. إن كنت كذلك، فتنصيبُ مُدَونة تَملِك أنتَ مُحتواها ومَفَاتيحَها يُعدُّ خيارًا أفضلَ بكثير. هذا مِن أحد فوائد إنتهاج أسلوب DIY (اختصار لـ Do It Yourself أو أقم شأنك بنفسك) حيث ستتكفل أنت بنفسك من خلال متابعة هذا الدرس، ببناء، نشر واستضافة مدونتك الخاصة والتحكم بزِمَام أمورها عِوضًا عن تفويض أمرها لأحد خدمات التدوين. وسنبدأ من خلال الجزء الأول من هذا الدرس بكيفية تنصيب، تعديل قالب يَرُوقُ لَك ونَشر مُدونة خاصة بك باستعمال Jekyll. فهرس الجزء الأول من هذا الدرس: التخطيط اختيار منصّة التعريف بـ Jekyll. إعداد بيئة التطوير الخاصة بك إنشاء تنسيقات المدونة (layouts) كتابة منشور على المدونة إنشاء صفحات قائمة بذاتها أوراق الأنماط المتتالية (CSS) باستخدام SASS البناء فوق إطار عمل الناتج النهائي (بالتقريب) لما ستتحصل عليه بعد متابعة كامل الدرس: يُكن أيضا معاينة الناتج النهائي مُباشرة من هنا. التخطيطما نفصده هنا من إنشاء مُدونة أمرٌ بسيطٌ للغاية، وحبّذا يكون شيئا يمكننا تحسينه وتمديد مزاياه مع مرور الوقت. أبسط ما يُمكن أن تكون عليه مُدونة هو مكانٌ لعرض قائمة المنشورات، صفحة لقراءة كل منشور، التعليقات، وطريقة ما لكتابة المنشورات. إلى جانب هذا، لا نُريد أن نقضي فيها الكثير من الوقت من أجل تنصيبها وإدارتها، لذلك فحبذا لو تكون قليلة الصيانة. اختيار منصةباعتبار متطلباتنا هذه، فقد ننظر في الخيارات الاعتيادية المتاحة أمامنا. Wordpress والتي يُفضلها الكثير، تُعتبر مِنصّة قوية يُصاحبها إضافات غزيرة. لكن تصميم وتطوير قالب خاص لها وتخصيصها قد يأخذ منك الكثير من الوقت. يمكننا اختيار قالب جاهز، فقد قمت بذلك مُسبقا، لكن وجدت نفسي عادة أقضي وقتا أطول في تخصيص القالب لأجعله في المظهر الذي يروق لي. زيادة على ذلك، فهي تحتاج إلى متابعة تحديثاتها (خاصة المتعلقة بالثغرات الخطيرة التي تلحق بها أو بأحد إضافاتها)، تنصيب قاعدة بيانات، وخادوم مُجهز بـ PHP، في حين قد لا نحتاج كل هذا من أجل مُدونة شخصية. Jekyll خيارٌ بمنظور آخر. مدونتي الشخصية تستعمل Jekyll وأنا على دراية بكيفية عمله. التعريف بـ JekyllJekyll جوهرة (Gem) من جواهر لغة البرمجة Ruby يلعب دور خادوم محلي على حاسوبك. وهو ذو "ذِهنِية مُدوناتية"، أي أنه مُوجَّه خِصّيصا للمساعدة في توليد مُدونة، وذلك عن طريق توليد مجموعة من ملفات HTML ثابتة يُمكن رفعها مباشرة واستضافتها في أي مكان. Jekyll أيضا مدعوم من طرف Github. إن كنت ممن يَسْتَودِعُ شِفرته البرمجية هناك، يُمكنك أيضا دفع شفرة موقع Jekyll خاصتك وسيقوم Github باستضافة موقعك هناك. إعداد بيئة التطوير الخاصة بكأول خطوة هي تنصيب Jekyll. إعدادات التنصيب تشرح الأساسيات، وإن كنت تستعمل Windows، يمكنك تنصيبه بهذه الطريقة. بعد تنصيب Jekyll، تحتاج إلى إحدى القوالب للبدء. مثلا قالب بداية Necolas، يمكنك تحميله عبر Git بكتابة هذا الأمر في سطر الأوامر: git clone git@github.com:necolas/jekyll-boilerplate.git YourFolderNameيمكن أيضا تحميل الشفرة النهائية لهذا الدرس من هنا. تنبيه: إن لم يعمل الأمر أعلاه، تأكد من أن Git منصّب على جهازك. غيّر "YourFolderName” بالاسم الذي تريده لمُجلّد العمل، سيقوم الأمر أعلاه بنسخ الشفرة البرمجية إلى مجلد العمل الجديد. يمكنك حينئذٍ تشغيل الأمرين التاليين، كلٌ على حِدى: cd YourFolderName jekyll serve –watchبتنفيذ الأمرين أعلاه، ستُخبر حاسوبك بالتنقل إلى مجلد العمل وتشغيل خادوم Jekyll هُناك.. يمكنك حينها تصفح العنوان التالي:localhost:4000 على متصفحك وسترى نسختك الخاصة من المدونة! إنشاء تنسيقات المدونة (layouts)ضمن مجلد المدونة خاصتك ستجد مجلدًا آخرَ باسم “layouts_”. بداخلهِ تجد كلا من ملفي default.html و post.html، هذين هما ملفا التنسيق المُستخدم لاحتواء مُحتوى موقعك. 1. لغة التوصيف Liquidيستعمل Jekyll لغة التوصيف Liquid (أو Liquid Markup) للقوالب، وهي طريقة بسيطة ولكن فعّالة لإضافة بعض من المنطق إلى ملفات التنسيق، كما تسمح لنا بإنشاء حلقات (loops) توّلد ملفات HTML ثابتة. عند إعداد نسق ما، فعادة ما أبدأ بضبط شفرة HTML التي يحتويها النسق أوّلا، ثم بتزيين التنسيق لاحقا. الخطوة الأولى هي إنشاء صفحة التنسيق العامة، ولهذا سنستعمل ملف default.html. ملف default.html يلعب دور حاوية لمُحتوى الصفحة. يمكنه احتواء أي شيء يتكرر في كل صفحة، مثل الرأسية (header)، القائمة الجانبية (sidebar) ومُحتوى التذييل (footer). كما أنه يحتوى على عنصر head التابع لـ HTML وجميع الوسوم الدلالية (meta tags) وملفات CSS التابعة له. داخل هذا الملف، يجب أن تجد تعليمة {{ content }}. وهي موضع محتوى كل صفحة. يُمكن أيضا تمرير متغيرات أخرى إلى النسق ثم فحصها على هذا النحو: <title> {% if page.title %} {{ page.title }} {% endif %} | blog.example.com </title>في هذه الحالة، يمكن لأي صفحة تعيين قيمة title الخاصة بها، ويمكن الوصول لهذه القيمة ضمن القالب عبر كائن page. 2. قالب المنشوراتبوجود حاوية للمحتوى، فإن الخطوة التالية هي إعداد قالب لمنشورات المدونة. ملف post.html يحتوي على شفرة HTML المستعملة في كل صفحة منشور. مُحتوى هذا الملف يتم وضعه تلقائيا مكان تعليمة {{ content }} في ملف التنسيق default.html. عند رأس ملف post.html ستجد نَصَّا مُمَاثلا لهذا: --- layout: default ---هذا الجزء من الملف يتم استعماله من قِبل Jekyll، واسمه frontmatter. وهو مكان يسمح لك بتعيين قِيَم مُتغيرات يُمكن استعمالها في القوالب. في مثالنا أعلاه، قمنا بتعيين متغير "layout" بقيمة "default". سيُخبر هذا Jekyll بمُعالجة الملف باستعمال ملف التنسيق default.html. إذا كانت لديك ملفات تنسيق أخرى، فإن تغيير القيمة هنا كفيل بأن يُعلم Jekyll باستعمال الملف المحدد في القيمة الجديدة. كتابة منشور على المدونةكل منشورات مدونة Jekyll يتم حفظها في مجلد "posts_". كتابة منشور جديد عبارة عن إنشاء ملف Markdown جديد ضمن هذا المجلد، اسم الملف نفسه يحدد تاريخ ووقت نشر الموضوع كذلك يُحدّد المسار اللطيف (slug) لعنوان المنشور على الويب (URL). من مزايا هذه الطريقة أنها تُغنيك عن استعمال أي نوع من قواعد البيانات لأن جميع منشوراتك محفوظة في ملفات نصية في مكان واحد. وهذا يُسَهّل من عملية النسخ الاحتياطي لهم، كما أنه يفتح المجال لتخصيص عملية النشر بطُرق مُثيرة للاهتمام، من ذلك مثلا النشر عن طريق Dropbox. لمُعاينة كيفية كتابة المنشورات، يمكنك البدء عن طريق إنشاء ملف جديد داخل مجلد "posts_": 2015-02-01-my-great-post.markdownمن المنوط بهذا المنشور أن يتم نشره يوم 27 فبراير 2015، وعنوانه على الويب سيكون شيئا مشابها لـ yourblog.com/my-great-post (يتغير هذا حسب قيمة permalink داخل ملف config.yml_ الخاص بك). بوجود هذا، يمكنك إضافة بعض المعلومات عن طريق زيادة متغيرات من نوع YAML frontmatter عند رأس ملف المنشور الجديد: --- layout: post title: "عنوان المنشور" description: "وصف المنشور" tags: [العديد, من, الوسوم] published: true ---سيُخبر هذا Jekyll باستعمال تنسيق قالب post.html وإضافة بعض من الوسوم الدلالية المفيدة للمنشور الجديد. بمُجرد وضع هذا، يُمكنك البدء في كتابة محتوى منشورك. حول MarkdownMarkdown تُعتبر أداة جميلة لتحويل تنسيق نصي مُتعارف عليه إلى HTML، وهي طريقة مشهورة لكتابة المحتوى دون الحاجة لإدخال عناصر ووسوم لغة HTML. والناتج هو طريقة سريعة وأكثر مقروئية لكتابة المحتوى بالمقارنة بالشفرة المَحْضَة لـ HTML. ستجد العديد من الأمثلة في توثيق الأداة في الرابط المشار إليه أعلاه. إنشاء صفحات قائمة بذاتهايُمكنك إنشاء صفحات قائمة بذاتها من أجل موقعك فقط عبر إنشاء ملفات HTML. إذا أضمنت مُحتوى نص الإعداد عند رأس الملف، يقوم Jekyll تلقائيا عندها بأخذ محتوى ملف HTML الجديد ووضعه ضمن القالب المناسب. لرؤية هذا، افتح ملف index.html. هذا الملف عبارة عن الصفحة الرئيسية للمدونة، وبالتالي فهو يحتوى على حلقة (loop) تدور حول جميع منشورات المدونة. يُمكنها احتواء أي محتوى HTML نريده. لاحظ نص frontmatter في أعلى الملف: --- layout: default title: "مدونتي الرائعة" bodyTag: home ---سيُخبر هذا Jekyll باستعمال default.html كملف تنسيق، وعرض العنوان كـ "مدونتي الرائعة". يمكنك إنشاء صفحات دون لاحقة .html ظاهر في مسار الويب خاصتها (URL). للقيام بذلك، يكفي إنشاء مجلد باسم الصفحة المرجوة، ووضع ملف index.html داخله. مثلا، يمكن إنشاء مجلد about ووضع ملف index.html داخله. سيكون عندها مسار الصفحة على الويب من الشكل: yoursite.com/about. أوراق الأنماط المتتالية (CSS) باستخدام SASSبوجود ملف التنسيق، فإن مدونتك تحتاج لبعض من التزيين باستخدام لغة "أوراق الأنماط المتتالية" أو CSS لجعلها تبدو في شكل أفضل. أُفضّل كتابة شفرة CSS باستخدام SASS مع Compass، قد تُفضّل أنت طريقة أخرى أو الطريقة الكلاسيكية لكتابة CSS. يُعتبر SASS طريقا بديلا لكتابة CSS حيث يزيد على تعبير اللغة بعض الميزات الإضافية مثل المتغيرات، الوظائف (functions أو mixins) كما يسمح لك بكتابة CSS دون الحاجة لكتابة الفاصلة المنقوطة (;) أو الأقواس المعقوفة {}. أما Compass فهو إطار عمل لـ SASS يجلب معه بعض الوظائف المفيدة (mixins) المُعرّفة مُسبقا لجعل كتابة شفرة CSS أسهل، مع إمكانية رصد تغيّرات الملفات تلقائيا لإعادة تجميعها. عند تشغيل Compass، سيقوم برصد مشروعك وتوليد ملفات CSS بناءًا على ما تقوم بكتابته في ملفات SASS. للقيام بذلك، يقوم Compass بالنظر في ملف تحت اسم config.rb ضمن ملفات مشروعك، هذا الأخير، يُخبر Compass عن مسار المجلدات التي تحتوي ملفات SASS، ومسار المجلد الذي تريده أن يحوي ملفات CSS الناتجة (المُولّدة). إن اخترت استعمال SASS مع Compass، ستحتاج أولا إلى تنصيب Compass، عندها يمكنك أن تجعله يَرصُد تغيرات ملفات SASS الخاصة بمشروعك. لتشغيل Compass وجعله يَرصُد ملفات مشروعك، يكفي التصفح إلى مجلد مشروعك ثم تنفيذ الأمر التالي: compass watchهناك عدة طرق ومعالجات لكتابة أو توليد ملفات CSS، أنت حرُّ في اختيار ما يناسبك أكثر أو ما اعتدت عليه. البناء فوق إطار عملعند بناء المدونة، احتجت للخروج بتصميم مُتجاوب وسهل التطوير. اختصارا للوقت، اخترت أن أستعمل إحدى أُطر عمل CSS الموجودة. في الواقع، يوجد العديد من أُطر عمل CSS متاحة على الخيار، كنت قد جربتُ سريعا بعضًا مِنهم، لكني توقفت عند إطار عمل Bootstrap. فهو إطار عمل واسع الانتشار وله مجتمع نشط ومحتوى غزير. بما أني أستعمل SASS لإدارة CSS خاصتي اخترت استعمالBootstrap SASS. بالنظر إلى مُجلد sass/vendor، ستجد ملف bootstrap.scss. هذا الملف بدوره يتم استراده من طرف ملف base.scss_ حتى يجلب فيه مُختلف أدوات ووظائف Bootstrap. بالإضافة للتنسيقات الإفتراضية الذي يأتي بها Bootstrap، فإنه يجلب معه أيضا نظام تنسيق شبكي ومُتجاوب (grid-based layout system) عند الشروع في تنصيب مدونتي، قمت باستعمال هذا الهيكل الشبكي والاستفادة منه لتحديد أعمدة المدونة على هذا النحو: <div class="container"> <section class="row"> <section class="col-md-8"> ... </section> <aside class="col-md-4"> ... </aside> </section> </div>نظام الأعمدة في Bootstrap يوفر 12 عمودًا، في المثال أعلاه، قمت بإعطاء 8 أعمدة كعرض للعُنصر <section> ثم 4 أعمدة كعرض لعنصر aside أما الحاوية التي بها سمة .row فهي لضمان أن كلا العنصرين التي تحويهما سيُحاذون بعضهما جنبا إلى جنب وأنّ أي محتوى إضافي يأتي بعدهما سيُدفع به إلى أسفلهما. دليل الشروع في البدء الخاص بـ Bootstrap يُعتبر مكانا جيدا للاطلاع على ما يُمكن لـ Bootstrap توفيره. في الجزء الثاني من هذا الدرس، سنتعرف على كيفية إضافة لمساتنا الخاصة ونشر المدونة على الويب. ترجمة -وبتصرف- للمقال Your Own Blog لصاحبه Donovan Hutchinson.
  15. في الجزء الأول من هذا الدرس، قمنا بتغطية كيفية إعداد بيئة تطوير محلية خاصة بك، استعمال إطار عمل CSS وإنشاء منشورات للمدونة. في هذا الجزء سنضيف بعض اللمسات النهائية للصفحة الرئيسية، إضافة شيء من التفاعل، وأخيرًا، نشر المدونة على الويب. فهرس الجزء الثاني من هذا الدرس: مدى التقدّم لحد الآن التصفيح (pagination) التعليقات الأيقونات صفحة 404 المشاركة والشبكات الاجتماعية إحصائيات الزوار الخروج للعلن سَير عمل مُتواصل الناتج النهائي (بالتقريب) لما ستتحصل عليه بعد متابعة كامل الدرس: يُكن أيضا معاينة الناتج النهائي مُباشرة من هنا. مدى التقدم لحد الآنلتلخيص ما تم تغطيته لحد الآن، فيجدر بنا حاليا أن يكون لدينا مدونة Jekyll تشتغل بشكل جيد على حاسوبنا المحلي. مع تنسيق للصفحة الرئيسية، وتنسيق آخر خاص بصفحة المنشور، كذلك يجدر بنا أن نكون الآن قادرين على إنشاء منشور جديد وكتابة محتوى له. هذه المنشورات تُعرض على الصفحة الرئيسية، كلٌ له رابط يصل إلى صفحة المنشور الخاصة به. في ما يلي سنُحسن قليلا من الصفحة الرئيسية لإضافة التصفيح (pagination). التصفيح (pagination)يأتي Jekyll بآلية تصفيح بسيطة يُمكن استعمالها للتحكم بعدد المنشورات التي يجب عرضها على الصفحة الرئيسية في كل مرة. الخطوة الأولى لإضافة التصفيح هي زيادة خيار لملف config.yml_ بالشكل التالي: paginate: 5سيُخبر هذا Jekyll بعرض 5 منشورات فقط في كل مرة. قد تحتاج لإعادة تشغيل Jekyll من خلال سطر الأوامر خاصتك، وذلك عبر إيقافه (Ctrl+c) ثم إعادة تشغيله مُجَدَدًا عبر تنفيذ: Jekyll serve --watchكذلك سيُمرر خيار paginate بعض المعلومات الإضافية لقوالب Liquid التي تستعملها صفحاتنا. يمكننا الاستفادة من هذه المعلومات لإنشاء روابط "التالي" و "السابق" . افتح ملف index.html (الصفحة الرئيسية) وأضف الشفرة التالية في الموضع التي تريد أن تظهر فيه تلك الروابط: <!-- Pagination links --> <nav class="pagination"> {% if paginator.previous_page %} {% if paginator.previous_page == 1 %} <a href="/" class="previous">&laquo;</a> {% else %} <a href="/page" class="previous">&laquo;</a> {% endif %} {% endif %} {% if paginator.next_page %} <a href="/page" class="next ">&raquo;</a> {% endif %} </nav>آلية عمل الشفرة أعلاه بسيطة، فهي فقط تفحص عنصر التصفيح إن كان يحتوي على صفحة تالية أو سابقة، ثم إظهار روابط "السابق" أو "التالي" حسب نتيجة الفحص. يمكن استعمال الشفرة أعلاه في أي صفحة تريد أن تعرض فيها قائمة المنشورات. أما حلقة قائمة المنشورات فهي كالتالي: {% for post in paginator.posts %} ... شفرة قائمة المنشورات ... {% endfor %}باستعمال هذه الحلقة، يمكنك الوصول إلى معلومات المنشور عن طريق post.value حيث value عبارة عن أحد متغيرات frontmatter التي قمنا بتعيينها في أعلى ملف المنشور . مزيد من المعلومات حول Frontmatter. التعليقاتمنصات التدوين مثل Wordpress تأتي بنظام تعليقات ضمني، بما أن المدونة التي نعمل عليها عبارة عن صفحات HTML ثابتة، فليس لدينا هذه الخاصية. لكن هناك بعض الخدمات الرائعة التي تعتمد على Javascript. من أشهر الحلول، نظام تعليقات Disqus. فهو سهل التنصيب، ومُجهّز بأدوات إدارية كاملة للتحكم بالتعليقات، والأروع أنه مجاني. يكفي فقط زيارة موقع الخدمة والنقر على "Add Disqus to your site” ثم تسجيل موقعك. عند إتمام عملية التسجيل ستعطيك الخدمة قُصاصة لشفرة Javascript يمكنك وضعها في أي مكان تريد أن يظهر فيه نظام التعليقات في ملف posts.html، وانتهى الأمر. الأيقوناتإلى هنا، أنهينا الأمور المتعلقة بالمُحتوى وتنسيقه، وقد حان الوقت الآن للاعتناء ببعض التفاصيل الصغيرة التي تُبدي بها مدى اعتنائك بمُدونتك. من ذلك أيقونة المدونة favicon التي تَظهر بجانب العنوان على ألسنة المتصفح أو عند إضافة أحدهم موقعك لمُفضلته. عند إنشاء أيقونة favicon فيجب أن تأخذ في الحسبان أنها أيقونة صغيرة جدا، اختر شيئا يُبرز هوية المدونة، قد يكون ذلك شعار المُدونة أو أحد رُموزها. اسم ملف الأيقونة favicon.ico وهي ذو أبعاد 16 على 16 بكسل. يُمكنك البدء عن طريق إنشاء مُربع صغير على برنامج فوتوشوب أو محررك المُفضل. عادة، من السهل البدء بمُربع أكبر من 16 بكسل (أقترح 500 على 500 بكسل) ثم تصغيره لاحقا. بمُجرد تجميعك لصورة مُعينة، فإن أسرع طريقة لتوليد أيقونة favicon هي عبر رفع التصميم إلى موقع Iconifier. سيقوم الموقع بتصغير الملف المرفوع إلى 16 بكسل وتوليد ملف favicon.ico تلقائيا. ضع هذا الملف في جذر مُجلد مشروع مُدونتك. بعدها، أضف السطر التالي في قسم head لشفرة HTML خاصتك، سيُخبر المتصفح بمكان الأيقونة لجلبها: <link rel="shortcut icon" type="image/x-icon" href="/favicon.ico">أيقونات أُخرى من مزايا موقع Iconifier أيضا أنه سيُولد لنا أيقونات أخرى، منها ما هو خاص بأجهزة Apple التي تظهر عند إضافة أحدهم موقعك لشاشة هاتفه مثلا. ستجد أن هناك العديد من أحجام الأيقونات لمختلف الاحتياجات مثل iPad، iPhone .. الخ، هذه الملفات توضع في جذر مُجلد المدونة. صفحة 404قُمنا بتغطية جميع الصفحات المهمة على المدونة لحد الآن، لكن هناك صفحة لا يجب نسيانها، إنها صفحة "صفحة غير موجودة"! يتم عرض هذه الصفحة عندما يكتب أحدهم عنوانا خاطئا على مدونتك أو في حال تم نقل المُحتوى إلى مكان آخر. هدف هذه الصفحة هو مساعدة الزائر وإعلامه أنه وقع على مكان ليس به مُحتوى، واقتراح أمكنة أخرى قد تُهمه أكثر. أنشئ ملفا باسم 404.html في جذر مجلد المدونة. سيقوم Jekyll تلقائيا بعرض هذه الصفحة عندما يزور أحدهم عنوانا خاطئًا. مُحتوى ملف 404.html من الشكل التالي: --- layout: default title: صفحة غير موجودة --- <article> <header id="404"> <h1>صفحة غير موجودة</h1> </header> <section class="entry"> <p>عفوا، لكن يبدو أن هذه الصفحة غير موجودة <a href="/">توجّه إلى الصفحة الرئيسية</a>. </p> </section> </article>بعضهم قد يختار وضع صفحات مَرِحَة أو مُضحكة، أنت حر في تعديل شفرة HTML أعلاه وتخصيصها بما يُناسبك. المُشاركة والشبكات الاجتماعيةيعتمد هذا على رغباتك، لكن قد تود وضع روابط لحساباتك على الشبكات الاجتماعية أو أزرار مشاركة المنشورات، إن كنت تريد كذلك، فقد تودّ الاعتماد على أحد الخدمات المتوفرة مُسبقا، من ذلك خدمة AddThis. سيُتيح لك موقع AddThis تخصيص أزرار الشبكات الاجتماعية وكيفية عرضها، ثم يعطيك قُصاصة شفرة Javascript لزرعها في موقعك، في هذه الحالة، يُمكنك وضعها في ملف default.html مثلا كي تظهر الأزرار في جميع أنحاء المُدونة! إحصائيات الزوارعادة قبل نشر أي موقع، أقوم بإضافة Google Analytics. فهي خدمة جيدة للاطلاع على نسبة الزوار، موقعهم الجغرافي ووقت الزيارة. ستساعدك الخدمة أيضا في معرفة أي من المنشورات لاقى رواجا. لاستعمال Google Analytics يكفي أن يكون لديك حساب Google عبر التسجيل بالموقع، ثم وضع قصاصة شفرة Javascript في قسم head أو في ذيل شفرة HTML. وضع شفرة Google Analytics في قسم head قد يُعيق عملية رسم الصفحة، لذلك أفضّل وضعها أسفل المحتوى، قبل غلق عنصر <body/> حتى يتسنّى للمتصفح تحميل المحتوى أولا وعرضه ثم تحميل Google Analytics تبعا. من المُحبذ أيضا وضع الشفرة في ملف default.html حتى تعمل خوارزمية التعقّب على جميع صفحات المُدونة. الخروج للعلنإذا وصلت لهذا الحد، فأنت مُستعد الآن للكشف عن مدونتك في العلن، ستحتاج -على الخيار- إلى اسم نطاق. إن لم تكن تملك أحدها، قد ترغب في شراء اسم نطاق من أحد مزودي أسماء النطاقات المعتمدين كـ name.com أو hover.com. بعد اختيار اسم نطاق، ستحتاج إلى مكان لتستضيف فيه المُدونة. بما أن Jekyll تم تطوير من طرف أحد مؤسسي موقع Github، يُمكنك استضافة مُدونة Jekyll مجانا على Github pages. و هو الخيار الذي سنعتمد عليه في درسنا هذا. قبل نشر مُدونتك على Github pages، ستحتاج إلى إنشاء ملف باسم CNAME. هذا الملف سيُخبر Github باسم النطاق الذي اخترته للمدونة أو اسم النطاق الفرعي على Github الذي تريده كعنوان ويب للمدونة. بمُجرد إنشاء هذا الملف ووضعه في جذر مجلد العمل، فأنت جاهز الآن لدفع مدونتك لاستضافة Github pages. دفع الملفات إلى Githubستحتاج إلى حساب بموقع Github، بعد تسجيلك في الموقع، أنقر على زر + ثم على خيار "New repository". إذا كانت هذه أول مرة تُنشئ فيها Github page، فإن أبسط طريقة هي أن تسمي مُستودعك (repository) باسم username.github.io حيث username هو اسم المستخدم لحسابك على github. ضع وصفا على الخيار، واترك خيار "public”، لن تحتاج بالضرورة إلى ملف Readme. سيقوم بعدها Github بعرض بعض الإرشادات حول كيفية دفع مشروعك، لكن قبل ذلك، أقترح أن تذهب أولا إلى مجلد مشروعك وحذف مُجلد .git الذي بداخله لمسح مُخلفات Git التي يمكن أن تكون عالقة هناك بسبب استعمالنا قالب بداية Necolas. يمكنك فعل ذلك مباشرة من الطرفية عبر تنفيذ الأمر التالي في مجلد العمل: rm -rf ./.gitيمكنك بعدها اتباع إرشادات Github الخاصة بإنشاء مستودع جديد (initialising new Git repository)، إضافة الخادوم البعيد (remote) للدفع إليه، ثم عمل إيداع. ستحتاج بعدها إلى إضافة جميع ملفات المشروع إلى مستدوع git عبر تنفيذ الأوامر التالية: git add --all git commit -am "Adding all the files" git push origin masterسيُضيف هذا جميع ملفاتك ويدفعها إلى خادوم Github. توجيه اسم النطاق إلى مدونتكبعد إنشاء مستودع Github، سنحتاج إلى توجيه اسم نطاقك إلى مكان استضافة المدونة. ستحتاج إلى إنشاء سِجِل (record) من صنف "A” عند مزود اسم النطاق الخاص بك. Github لديه دليل خاص بهذا لإرشادك حول كيفية ضبط إعدادات DNS. بعد توجيه اسم النطاق ستحتاج إلى مدة انتظار لا تتجاوز 48 ساعة (غالبا ما تكون ساعة أو ساعتين) لتتم عملية الربط بين استضافتك واسم نطاقك، بعدها سيكون لديك مُدونة على الهواء مُباشرة! سير عمل مُتواصلبمُجرد مواصلة عملك على المدونة، يكفي دفع التغيرات التي تجريها إلى Github وستظهر مباشرة على موقع المدونة. سير عمل git قد يحتاج منك بعض الوقت حتى تألفه وتعتاد عليه، لكنه يستحق ذلك. عند انتهائك من ضبط مدونتك وهيكلتها، إضافة منشور جديد ما هو إلا عبارة عن إضافة ملف جديد في مجلد posts_، إضافة معلومات frontmatter ، كتابة مُحتوىً رائع، ثم إضافة الملف الجديد في git ودفعه إلى Github! إلى هنا نصل إلى نهاية كامل الدرس، مُبارك عليك مدونة آمنة، ثابنة، سريعة، قليلة الصيانة، فقط ركزّ على المحتوى! ترجمة -وبتصرف- للمقال Your Own Blog لصاحبه Donovan Hutchinson.