تخلص من مدونتك: لماذا المشاريع الجانبية هي مستقبل التسويق


Mohammad S. Dayoub

قد يبدو من السخرية أن أدوّن حوّل التخلص من المُدوّنات، لكن لقد تغير مشهد التسويق، وأولئك الذين لا يتأقلمون، يموتون. وفي حين أنه من الصحيح أن التدوين يمكن أن يكون وسيلة رائعة لبناء متابعين أوفياء والإعلاء من شأنك وشأن شركتك، إلا أنه لا يوجد طريقة لضمان النتائج.

side-projects-instead-of-blogging.thumb.

تقع الكثير من الشركات في فخ الاعتقاد بأن عليهم إطلاق مدونة ونشر مقالات القوائم والمقالات من نمط (10 طرق لفعل كذا...) من مبدأ أن نشر أي شيء أفضل من عدم نشر شيء. لكنهم مخطئين للغاية.

إن البحث عن وكتابة المقالات التي يقدرها جمهورك وعملاؤك المحتملون يحتاج إلى وقت. وفي الشركات الناشئة النموذجية، يكون الوقت ثاني الموارد الأكثر ندرة بعد المال. لكن ما هو الخيار البديل؟

تبدو الإعلانات انتهازية للغاية بالنسبة لمعظم العلامات التجارية، وكما يوضح خبير الإنترنت جيفري زيلدمان Jeffrey Zeldman :

"نحن نكره الإعلانات للغاية، لقد دربنا أنفسنا على عدم النظر إلى الشريط العلوي والجانبي في معظم المواقع."

أنت تحتاج حاليًا إلى شيء ما لتعزز وضعك، وتلفت الانتباه، وتجذب العملاء المناسبين. أنت تحتاج إلى التسويق الذي لا يُفهم على أنه تسويق.

لماذا تحتاج إلى إعطاء عملائك أداء يستخدمونها

"عندما تصنع قيمة أولًا، سيعيرك الناس انتباههم."

هذا ما توصل إليه باحثان عندما رغبا في معرفة المقالات الأكثر مشاركة في صحيفة نيويورك تايمز.

13453-1-nyt-relevancy_(1).thumb.jpg.4933

تم مشاركة المقالات التي تقدم فائدة عملية –نصائح وإرشادات يمكن تنفيذها فعليًا- أكثر بكثير من المقالات المشوقة أو حتى المقالات المفاجئة. وبالتالي، إذا كان يمكن لقصة مع قيمة عملية تحقيق هذا المستوى من التأثير، ماذا سيحدث إذا كان من الممكن تطبيق هذه الفائدة العملية على شيء ما أكثر أهمية من مقال منشور في مدونة. ماذا لو أعطيت عملاءك حقًا أداة يستخدمونها بشكل منتظم.

كما يقول Jay Baer الكاتب في نيويورك تايمز ومؤلف كتاب Youtility الأفضل مبيعًا:

"أطلق حملة تسويق مفيدة للغاية لدرجة أن النّاس سيدفعون مُقابلها"

يمكنك أن تُرِي شخصًا ما كيف يصطاد سمكة، لكن لو أعطيته صنّارة فلن ينساك أبدًا.

أفضل تسويق هو عندما لا تعرف أنه تسويق

على الرغم من جميع الإثباتات والدّلائل على أن الأدوات العملية هي أدوات تسويق ذهبية، إلا أن العمل على هذه "المشاريع الجانبية" لا يزال يحظى بسُمعة ليست جيّدة.

نحن غالبًا ما نتخلى عن أفكارنا بعد أن نسأل:

  • "هل يجعلنا هذا المشروع الجانبي نبدو مشتّتي التفّكير والتّركيز؟"
  • "لماذا يجب أن نأخذ وقتًا طويلًا بعيدًا عن جهود التسويق (ناهيك على أننا سنبتعد عن بناء منتجنا) لتنفيذ مشروع جانبي منفصل تمامًا عنها؟"

لكن في حالة التسويق، نحن نحتاج إلى إعادة النظر بما يعرف باسم "مشروع جانبي".

إذا كنت تعمل على مشروع لخلق قيمة لشركتك، فهذا لا يختلف عن العمل على أي مشروع خلق قيمة آخر (مثل مدونتك). ربما يكون مشروع جانبي مثل موقع على الإنترنت أو تطبيق مجرد أن يكون شكلًا مُتقدّمًا من أشكال التّسويق.

أنت تحتاج إلى التفكير في الهدف قبل التخلي عن فكرتك.

لكن ماذا عن الشبكات الاجتماعية والاستفادة من القنوات والشبكات المتاحة لك بالفعل. بالتأكيد إنها عظيمة. لكن عندما تعتمد على قنوات مثل الشبكات الاجتماعية، فإنك لا تتنافس فقط مع المحتوى والعلامات التجارية الأخرى، لكن أيضًا مع أقرب الناس لعملائك. ستختلط رسائل شركتك مع صور وتحديثات الأصدقاء والعائلة. ستصبح جزءًا من الحشد، جزء من الجلبة.

تسمح لك المشاريع الجانبية بالبروز بعيدًا عن الجمهور.

"عندما تخلق قيمة أولا، سيعيرك الناس انتباههم."

بالنسبة لنا في Crew، أحضَرَ كل واحد من مشاريعنا الجانبية، من Unsplash إلى How Much to Make an App إلى Moodboard، عملاء أكثر من جميع الشبكات الاجتماعية والإعلانات.

في الحقيقة، أكثر من نصف الزيارات التي تصلنا شهريًا هي إحالات من أحد مشاريعنا الجانبية.

إن العائد على الاستثمار ROI الخاص بالمشاريع الجانبية حقيقي. لم تعد المسألة مسألة "هل سيعود بالنّفع" بل أصبحت "كم مقدار هذا النّفع؟".

(العائد على الاستثمار Return on investment هي الفائدة التي تعود على المستثمر والناتجة عن استثمار بعض الموارد.)

كيفية بناء مشروع جانبي بطريقة صحيحة

الآن، لا تتحمس وتقحم نفسك بتهور في فكرة مشروعك الجانبي الأولى. لا تستحق كل فكرة الوقت والجهد المبذول لبناء شيء مفيد.

إليك بعض الأسئلة التي نطرحها على أنفسنا والطريقة التي نتبعها عندما يكون لدينا فكرة مشروع:

هل ستحل الأداة مشاكل الأشخاص الذين نريد العمل معهم؟

من المحتمل جدًا أنك ستستخدم منتجًا جيدًا أكثر بكثير من مرات قراءتك لتدوينة جيدة. لهذا السبب يجب أن يكون سؤال الأول: ما هي المشكلة التي ستحلها أداتنا؟ ومن سيستخدمها؟

عندما بنى فريق Glitch أول إصدار من Slack كان ذلك لحل مشاكل اتصالات فريقهم. وبشكل مشابه، عندما بنينا Unsplash كان ذلك لحل مشكلتنا في إيجاد صور جيدة، للاستخدام العام، وعالية الدقة.

كانت قيمة هذه المشاريع واضحة منذ البداية لأننا بنينا أدوات نريد استخدامها. إذا كنت ستستخدم مشروعك الجانبي الذي تفكر فيه، فمن المحتمل أن يستخدمه جمهورك أيضًا. اختبر فكرتك على نفسك.

هل يمكننا البدء بشي أصغر؟

تحلّ كل الأدوات العظيمة المشكلة بطريقة أسهل بكثير مما تم القيام به سابقًا. تم بناء الإصدار الأولي من Unsplash بسرعة باستخدام قالب تمبلر سعره 19$ وبعض الصور المهملة من جلسة تصوير.

unsplash-version-2-archive-1024x584.thum

وبعد سنتين، شُوهدت صور Unsplash أكثر من 350 مليون مرة في الشهر، وأصبح مصدر الإحالة رقم 1 لـ Crew. حتى أن Crew نفسه بدأ كنشرة بريدية على Mailchimp و  Wufoo form. ابدأ بشكل بسيط.

هل يمكننا استخدام شيء ما بنيناه بالفعل؟

ليس بالضرورة أن يكون المشروع الجانبي شيئًا جديدًا بالكامل. إن إعادة تطويع ما سبق لك بناؤه واستخدامه بالفعل وتجميعه في أداة هي أسهل طريقة لتنفيذ الفكرة بسرعة.

لماذا لا تبدأ بتدوينة كـ MVP ما ترغب في بنائه؟ هل لديك محتوى حاز على شعبية كبيرة بين جمهورك؟ هل يمكنك استخدامه لقاعدة للأداة التي ستعطي قيمة إضافية؟

3-_Screen-Shot-2015-10-08-at-12.thumb.pn

إن نجاح مشروعنا الجانبي "How Much to Make an App" جعلنا نتساءل ما هي المشكلات المشابهة الأخرى التي يواجهها عملائنا المحتملين؟ لذلك بنينا أداة "How Much does a Website Cost؟" وأداة "App vs. Website“ ولدينا المزيد من المشاريع المشابهة قيد البناء حاليًا.

إن بناء هذه الأدوات سيستهلك كمية قليلة جدًا من الموارد خاصّة إذا كان لديك إطار عمل جاهز تستطيع الاعتماد عليه، لذلك لم لا نبنيها؟ حقّق أقصى استفادة من العمل الذي قمت به بالفعل.

هل تحتاج إلى تحديثات منتظمة؟

يجب أن يكون هدفك هو استمرار المشروع في العمل سواء لم يكن يحتاج إلى تحديثات مستقبلية أو حتى لو احتاج إلى عدد قليل جدًا من التحديثات للاستمرار في تقديم القيمة المطلوبة.

إذا كنت ترغب في تحديث أحد مشاريعك التسويقية، اسأل نفسك: "هل تحسين هذا المشروع سيكون أكثر قيمة من بناء شيء ما جديد؟"

إذا أطلقت مشروع ولم يلق شعبية بين جمهورك، فاتركه واتجه نحو شيء آخر. وتأكد من أن يبقى مشروعك الجانبي عبارة عن مشروع جانبي.

خلاصة

يُعرّف التسويق اليوم بمدى فائدته لعملائك، وأصبحت المهمة أكثر صعوبة. كانت المدونات، الإنفوجرافيكس infographics، والندوات عبر الإنترنت webinars أدوات التسويق الذهبية ذات يوم إلا أن مواقع الويب والتطبيق والأدوات قد أخذت مكانها الآن.

لا تظن أنه يجب عليك تقليد ما يفعله كل شخص، لأنك إذا فعلت ذلك فأفضل ما يمكنك توقعه هو أن تكون في المركز الثاني.

فكر ما هي القيمة الحقيقية التي يمكنك توفيرها لعملائك. أعطهم صنّارة وأرشدهم إلى البُحيرة ليصطادوا.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال Kill your blog: Why side projects are the future of marketing لصاحبه Jory Mackay.

حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.



3 اشخاص أعجبوا بهذا


تفاعل الأعضاء


هل أنا الوحيد الذي لم يفهم المقال أم يتطلب الأمر معرفة مسبقة ببعض الأمور؟

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية

من المقالات القليلة الرائعة قلباً و قالباً .

المقالات التي تقدم فائدة عملية ( النسبة العالية في هذا البند سيقلب خطة تسويقي القادمة )

شكراً شكراً أستاذ محمد

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية

هل ما فهمته ان اقدم للزائر اما مقاله تحوي علي فائدة كتقديم اداة جديدة مثلا او تقديم اداة مستقلة بالموقع تخدم الزائر وتكون بديلة التدوين. هل تقصد ذلك؟ 

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية

كاتب المقال اراد توضيح ان العمل على مدونة او على صفحة تواصل اجتماعى للترويج الى منتجك من الممكن ان تمنح هذا المشروع الجانبى وقت كثير لمحاولة الترويج لمنتجك ولاكن لان يأتى ذلك بالنتائج المتوقعه منه اذا ماقرنت بالوقت الذى استهلك فى تطويرها، فى الوقت الذى يكون فيه مشروعك الناشىء ومنتجك بحاجه مهما لهذا الوقت الذى اعتبره كاتب المقال وقت ضائع.

واشار الى ان افضل طريق للتسويق لمنتجك هى الطريقه التى لايشعر بها العميل انك تسوق له ان توفر له أداه مفيده له ولها علاقه بشكل او باخر بمنتجك بحيث تدفع هذه الاداه العميل ان ذهب الى مشروعك او منتجك بارادته ودون تدخل منك، وما اعتقده ان كلما كانت هذه الاداه مميزه ومهمه للعميل كلما زاد عرفانه للمقدم الاداء ومن الممكن ان يصبح عميل مخلص لمنتجك. 

كمثال :- ان كنت صاحب محل طعوم أسماك فضع صنارتين لصيد الاسماك امام المحل يستطيع استخدامهما كل من يريد صيد الاسماك بدون مقابل بل ايضا الى وارشده الى مكان البحيره مما سيجعلها يشترى منك الطعوم.

هذا مافهمته من المقال 

تحياتى.... :) 

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية


يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن