المحتوى عن 'keywords'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • السلوك التنظيمي
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
    • React
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • لغة C#‎
  • لغة C++‎
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ‎.NET
    • ASP.NET
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
    • منصة Xamarin
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح
  • مبادئ علم التسويق

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 4 نتائج

  1. إنّ أول ما يتبادر إلى أذهاننا حين نُفكّر في استراتيجية البحث عن الكلمات المفتاحية (keyword Research) هو أنه يتم تطبيقها عادةً في الجانب التقني من عملية الترويج. وتستخدم العلامات التجارية هذه الاستراتيجية لمعرفة فنِّيات (تكتيكات) تحسين محركات البحث SEO التي يحتاجونها من أجل تركيز جهودهم صوب مجال محدد في السوق أو معرفة ما يفعله منافسوهم لتوليد زيارات الإحالة (Referral Traffic) من عمليات البحث. ويُعد البحث عن الكلمات المفتاحية عنصرًا أساسيًا لتحقيق هذه الأغراض، وكذلك لإنشاء قاعدة أساسية للمتابِعين المحتملين، إضافةً إلى كون الكلمات المفتاحية واحدة من أفضل الأدوات التي يمتلكها المسوِّق بالمحتوى. ويمكنكَ باستخدام البحث عن الكلمات المفتاحية إنشاء محتوى يُلبّي الاحتياجات الخاصة للعملاء، وتحويل علامتك التجارية إلى وجهة معرفية متخصصة وترسيخ تمييز وحضور العلامة التجارية. ولكن من أين تنطلق؟ لا توجد طريقة مُنفردة للبدء منها، أو حتى طريقة واحدة لاستخدام الكلمات المفتاحية لزيادة براعة محتواك. بل يستغرق الأمر الكثير من محاولات التجربة والخطأ لإنشاء إستراتيجية البحث عن الكلمات المفتاحية لعلامتك التجارية، وسيرشدك هذا الدليل نحو الاتجاه الصحيح. استراتيجية البحث عن الكلمات المفتاحية للمسوقين بالمحتوي ما الذي يبحث عنه الأشخاص المهتمون بمجال عملك؟ وما أسئلتهم؟ وماذا يحبون؟ وماذا يقرؤون؟ تُتيح الكلمات المفتاحية معرفة عميقة ورؤية ثاقبة حول هذه العوامل، مما يمنحك لمحة عن عمليات البحث الشائعة التي يًجريها جمهورك المستهدَف. إذ يتمثّل هدفك في معرفة ما يريدون وحينئذ توفّره لهم. إلى من تكتب محتواك؟ ومن يجب أن تستهدفه؟ إذا وجدتّ محتواك غير مستهدِف فئة معينة، فهناك احتمال بعدم توجيه محتواك صوب مجال اختصاصك بما يكفي أو قد تكون تفقد جمهورك تمامًا. «يُتيح لك البحث عن الكلمات المفتاحية معرفة من يبحث عن الموضوعات التي تكتب عنها أو المنتج الذي تقدمه.» قد تُفاجأ لرؤية كيف تطورت هذه العوامل وتبدّلت بمرور الوقت. اكتشاف الكلمات المفتاحية: الفنيات والأدوات ابدأ بما تعرفه «ابدأ بما تعرفه»، تُعد هذه الخطوة هي الأكثر أهمية عندما تُباشر العمل في مجال ما وتبدأ موقع الويب الخاص بك. ما هي المصطلحات الأساسية (Core Terms) التي يركّز عليها عملك التجاري؟ تأمّل قليلًا واكتب قائمة بكل المصطلحات التي يدور حولها موقعك، ولكن لا تُفرِط في تحديد وتخصيص هذه المصطلحات. في هذه الحالة، فأنت تعمل على قائمتك للمصطلحات الأساسية، أي تلك المصطلحات المعرفية الشائعة التي تبني بناءً عليها مشروعًا تجاريًا. وإذا حاولتَ التوصَل إلى مئات المصطلحات، فستشعر بالإرهاق. لكن لا تقلق، سيكون هناك الكثير من الوقت لتوسيع قائمتك أثناء مضيّك قًدمًا. وبمجرد امتلاكك للقائمة الأولية لمصطلحاتك الأساسية، استخدم الأدوات أدناه لإنشاء اقتراحات أكثر تحديدًا. وبصفة عامة، ولهيمنة العلامات التجارية الكُبرى على بعض الكلمات المفتاحية، فلن تكون جميع الكلمات المفتاحية رهانًا مُربحًا. وفي الواقع، قد تكون علامتك التجارية للوجبات الخفيفة هي الأشهى في العالم، ولكن ربما لن تكون قادرًا على منافسة القوى التسويقية لأكبر اللاعبين في هذا المجال. حيثُ إن محاولة زحزحة هيمنَتِهم على بعض الكلمات المفتاحية ليست استراتيجية مُجدية. والأهم من ذلك (خاصة من منظور التسويق بالمحتوى)، لن تُوفّر المصطلحات الأساسية للمسوِّق بالمحتوى أفكارًا قابلة للتنفيذ لأنها عامّة للغاية. ومن خلال توسيع قائمة مصطلحاتك الأساسية، ستتمكن من اكتشاف العديد من المواضيع لمزيد من التطوير. وعِوضّا عن ذلك، يجب أن تبحث في تعديل الكلمات المفتاحية (Modifying Keywords). وهاكّ كلمات إضافية للكلمة المفتاحية الأساسية (أو الأوليّة) والتي تساعد على منحك أفضليّة. لذا إنْ كنت، على سبيل المثال، مالِك لعلامة تجارية للوجبات الخفيفة التي ترسل صناديق اشتراك شهريًا، فستستخدم شيئًا مثل «صندوق الوجبات الخفيفة القابل للتحلل» أو حتى «بديل نايتشر بوكس». حيثُ يشير الخط العريض إلى المصطلح الأساسي، والمائل إلى الكلمة الإضافيّة. استعن بهذه الأدوات المجانية لمساعدتك على تعديل مصطلحاتك الأساسية، وتجويد فهمك لتخصصك لتعزيز حضورك في مجال عملك. استخدم Google Trends لاكتشاف المزيد من المصطلحات الأساسية يوفّر Google Trends تقارير عن «عبارات البحث ذات الصلة- Related Queries» موضحةً عبارات البحث التي يبحث عنها المستخدمون وأيضًا التي ذات الصلة بمصطلحاتك. ويمكنك من خلالها معرفة: أهم عبارات البحث ذات الصلة: هي معظم عبارات البحث الشائعة، وعادةً ما تكون هي المصطلحات الأساسية والتي ستُعمِل فيها التعديل لاستخراج أفكار لمادة أو مقال أكثر تحديدًا. عبارات البحث ذات الصلة المُتزايدة: هي عبارات البحث التي أظهرت مؤخرًا أعلى نسبة نمو في تكرار عمليات البحث. وإذا وُجد أمام عبارة البحث كلمة «طفرة- Breakout» فمعناه أن عبارة البحث قد حققت معدل نمو هائل وسريع في شعبية عبارة البحث. استخدم أدوات مجانية لتوسيع نطاق مصطلحاتك الأساسية 1- أداة Soolve زِدْ نتائجك من خلال البحث عبر محركات متعددة. يعمل Soovle عن طريق البحث عن الكلمات المفتاحية خلال سبعة مصادر: Google و Yahoo و Wikipedia و Bing و YouTube و Amazon و Answer.com. وتمنحك القدرة على استخدام مصادر أخرى بخلاف Google فرصة لتضييق نطاق النتائج بناءً على احتياجاتك وجمهورك. وتأكّد من مراجعة خيار «secrts» لمزيد من المعلومات حول كيفية عمل Soovle. لا تُتيح أداة Soovle البحث العميق، ولكنها أداة جيدة لتصوّر وبلورة أفكار النطاق المستقبلي للكلمات المفتاحية التي ستقوم ببناء محتواك على أساسها. 2- أداة Bulk Suggest تُعد Bulk Suggest من أدوات البحث عن الكلمات المفتاحية المجانية والمفيدة حقًا. وعلى غرار الأداة السابقة؛ فإنّ Bulk Suggest تستخدم مصادر متعددة في البحث، حيثُ تتيح لك البحث في Google وBing وYouTube وAmazon. وما تفعله هذه الأداة- وبناءً على المصطلح الأساسي الذي حددته- هو عرض اقتراحات البحث المُستمدة من محركات البحث المذكورة أعلاه، وتتوغّل الأداة أكثر من خلال عرض اقتراحات ذات صلة بالمصطلح المُراد مع كل حرف من الأبجدية (أي أمام كل حرف، تُعرض اقتراحات مرتبطة بالكلمة المفتاحية المدخلة من طرفك متضمنةً هذا الحرف). كن على دراية بما يستهدفه منافسوك لطالما اعتقدتُ أنه لا ينبغي عليك أداء العمل إذا فعله أحدهم لأجلك، أو على الأقل تستفيد منه- العمل- إذا صادفك. لهذا، يُعد الاطلاع على مجال بحث المنافس (Competitor Research) فرصة عظيمة لمعرفة ما يستهدفه من كلمات مفتاحية. لا تقتصر مهمة منافسيك على البحث عن الكلمات المفتاحية فحسب، بل يُشكّلون استراتيجيتهم لتناِسُبها، وهذه هي الفائدة الكبرى من هذه الطريقة؛ إذ يمكنك رؤية النتيجة النهائية، والتي يمكن أن تكون مدهشة للوقوف على مدى استجابة جمهورك (أو عدم الاستجابة) دون تنفيذها أولاً. استخدمْ أداة Serpstat للبحث والرصد على مستوى المنافسين. كل ما عليك فعله هو نسخ ولصق نطاق منافسك في مربع البحث وسترى أي عبارات بحث رائجة بالنسبة له. ويكمن جمال هذه الأداة في أنها توفّر تقريرًا على مستوى الصفحة أيضًا، وليس فقط على مستوى النطاق مثل معظم بدائلها. حتى تتمكن من البحث في أي مقال للمنافس والتعمق في معرفة أداء مقال ما على مستوى عمليات البحث. حدد ما تطمح إليه حاليًا من الترتيب في نتائج البحث عندما يتعلق الأمر بتحسين ترتيب محتواك في صفحات نتائج البحث؛ فإنّ أبسط شيء تفعله هو تتبّع الكلمات المفتاحية الرائجة لموقعك ضمن صفحات نتائج محرك البحث جوجل. إنّ أداة Google Search Console هي الطريقة الأكثر موثوقية لمعرفة عبارات البحث التي تجعل موقعك في ترتيب متقدم في نتائج البحث، وعدد الزيارات التي تأتي عن طريق كل عبارة بحث: اذهب إلى زيارات البحث (Search Traffic) -> إحصاءات البحث (Search Analytics) حدد خيار الرتبة (Position) فرز النتائج حسب الرتبة ابحث في عبارات البحث الخاصة الأسئلة غالبًا ما تَُكوّن عبارات البحث الخاصة بالأسئلة (Question-Type Queries) أفكارًا واضحة للمحتوى. حيثُ إن معرفة الأسئلة التي يطرحها الناس في مجال تخصصك تمنحك إدراك عميق باحتياجاتهم. 1- أداة Bloomberry إن Bloomberry ليست أداة للبحث عن البحث عن الكلمات المفتاحية بالمعنى الشائع، مما يعني أنها لا تعرض اقتراحات للكلمات المفتاحية. ما تفعله الأداة هو البحث في قواعد بيانات الأسئلة والأجوبة في المنتديات المشهورة (بما في ذلك قسم الأسئلة والأجوبة في Amazon) وتعرض لك المناقشات ذات الصلة بمحتواك. يكمن جمال هذه الأداة في أنها لن تقتصر في البحث على مصطلحك الأساسي. بدلاً من ذلك، ستستخدم التحليل الدلالي (Semantic Analysis) للعثور على الكلمات ذات الصلة والمناقشات حولها. وبهذه الطريقة، لن يُتاح لك الكثير من أفكار المحتوى التي تركز على الكلمات المفتاحية فحسب، بل ستساعدك أيضًا على اكتشاف المزيد من المصطلحات لتعديلها. 2- أداة Answer The Public تبحث أداة Answer The Public عن الأسئلة في اقتراحات البحث من جوجل، وتُحدد الأسئلة ذات الصلة بالكلمة المفتاحية المُرادة وتُظهر النتائج في شكل خريطة ذهنية. أي أنها بمثابة خريطة للأسئلة الشائعة المطروحة في مجال عملك. 3- أداة Serpstat Questions على غرار سابقتها، تستخدم أداة Serpstat قاعدة بيانات اقتراحات جوجل (Google's Suggest Database) لتحديد عبارات البحث الخاصّة بالأسئلة. كما أنها أيضًا تُحلل النتائج وتُظهرها في شكل سحابة وسوم (Tag Cloud) للمصطلحات الأكثر شيوعًا التي تظهر في الأسئلة جنبًا إلى جنب مع المصطلح الأساسي. ستساعدك سحابة الوسوم هذه على الفهم الأفضل لمصطلحك في سياق نتائج البحث. أصْغِ إلى عملائك إنّ الإصغاء إلى أناس حقيقيين في مجالك هو أفضل مصدر للإلهام. حيثُ تُعد التفاعلات المثمرة أو الإنتاجية (Productive Interactions) المباشرة مع الجمهور المستهدف على نحو يومي هي أفضل وسيلة لدعم فريق التسويق بالمحتوى الخاص بك. 1- أداة Salesmate: استلهم أفكارًا من فريقك للمبيعات يُعتبر فريق المبيعات الخاص بك بمثابة منجم الأفكار للتسويق بالمحتوى، نظرًا لإجابته على كثير من الأسئلة يوميًا عبر الهاتف والبريد الإلكتروني. لهذا تأكّد من تسجيل جميع الأسئلة بشكل صحيح وتمريرها إلى فريق المحتوى ليتم معالجتها على موقعك. وقد لا يحتاج فريق المبيعات حتى إلى برنامج منفصل لتسجيل هذه الأسئلة. حيثُ أُدمِجت دمج العديد من أنظمة إدارة المبيعات بالفعل لمساعدة مندوبي المبيعات على معالجة الأسئلة المتداولة بسرعة وكفاءة. Salesmate هي أحد الأدوات التي استخدمتها بنجاح للتعاون مع موظفي المبيعات. كما يمكنك تتبع عملية المبيعات وتسجيلها ومعرفة الأسئلة المطروحة في كل خطوة ويمكنك أيضًا ترك ملاحظات بأسئلة من العملاء المحتملين. 2- أداة Seed Keywords: أَنْشِئْ استطلاعات بسيطة لتوليد المزيد من أفكار الكلمات المفتاحية. Seed Keywords عبارة عن أداة بسيطة تُتيح لك العثور على الكلمات المفتاحية ذات الصلة بمساعدة متابعيك. ما عليك سوى إنشاء سيناريو بحث (Search Scenario) واطلب من متابعيك وأصدقائك كتابة الكلمات المفتاحية التي قد يستخدمونها عند مواجهة الكلمات المفتاحية المُضمنة من طرفك. حاول ألا تكون سُلطويًا في سيناريو البحث. أي لا توجه الأشخاص إلى عبارة البحث التي تعتقد أنهم يجب أن يستخدمها. إليك مثال على سيناريو بحث: وهذه اقتراحات من أشخاص حقيقيين: ويمكنك إنشاء استبيانات مماثلة باستخدام SurveyMonkey أو Google Forms ماذا عن المنافسة على الكلمات المفتاحية؟ عند الحديث عن البحث عن الكلمات المفتاحية في المؤتمرات، دائمًا ما أُسأل: ما مدى أهمية المنافسة على الكلمات المفتاحية للمسوقين بالمحتوى؟ هل تنصح بإنشاء محتوى بمصطلحات تنافسية (Competitive Terms)، تلك التي من غير المرجّح أن تضع موقعك في الترتيبات المتقدِّمة في نتائج البحث في المستقبل القريب؟ وتكون إجابتي- يقول كاتب المقال- القصيرة هي دائمًا نعم. لن يتم ترتيب كل المحتوى في مواضع متقدّمة ولكنك تريد أن يكون موقعك مصدرًا نهائيًا (Ultimate Resource) حتى تتمكن فريقك من إحالة العملاء إلى صفحات موقعك كلما طُرح سؤال شائع. ومع ذلك، فأنا- على لسان كاتب المقال- أهتم بالمنافسة المرتبطة بعمليات البحث الطبيعي (Organic Search Competition) لتقدير ما إذا كان من المحتمل أن يتم ترتيب بعض المحتوى في الصفحات الأولى. تعتمد جميع الحلول الأساسية في البحث عن الكلمات المفتاحية (بما في ذلك Serpstat وSEMrush وAhrefs) على مفهوم «صعوبة الكلمات المفتاحية- Keyword Difficulty» لتوضيح مدى صعوبة الترتيب المتقدم لكل عملية بحث (استعلام) في Google. لذا، أحِطْ علمًا بما ذُكر، ولكن لا تدع ذلك يكون العامل الرئيسي المؤثِّر على قرارك سواء بإنشاء محتوى حول المصطلح أم لا. كيفية استخدام البحث عن الكلمات المفتاحية لتنظيم استراتيجيتك في التسويق بالمحتوى قد يتسرب إليك الشعور بالتشتت جرّاء توفّر العديد من قواعد البيانات والمصادر. لكن الجدير بالذكر أن الكلمات المفتاحية لا تلهمك بأفكار محتوى فحسب، بل تساعدك أيضًا على تنظيمه. وتتمثّل الخطوة الأولى في تحليل النيّة وراء الكلمات المفتاحية المستخدمة في البحث «المعلوماتي». لأن هذه الكلمات المفتاحية ستلهمك بأفكار للمحتوى المباشر (Direct Content)، لأن الأشخاص الذين يستخدمونها للبحث لا ينوون الشراء بعد، لكنهم مهتمون بمعرفة المزيد والبحث أكثر. وعادةً ستحتاج إلى الفِطنة (الحِس البديهي) لتحديد النيّة وراء البحث. على سبيل المثال، الأشخاص الذين يبحثون عن (وصفة وجبات خفيفة صحية) ربما لا يبحثون عن شراء أي شيء بعد، بدلاً من ذلك يحتاجون إلى وصفة للطهي في المنزل. في كثير من الحالات، ستعطيك Google إشارات من خلال عرض المقتطفات أو «مربعات الإجابة- Answer Boxes» أعلى نتائج البحث مما يُشير إلى أن الكثير من الأشخاص يبحثون عن هذا المصطلح. لقد قمت ببناء استراتيجية تنظيم الكلمات المفتاحية متعددة المستويات كما يلي: الخطوة الأولى: تحديد بنية المحتوى عالية المستوى: عادة ما أقوم بتنظيم قوائم كلماتي المفتاحية على الطريقة الآتية: المصطلحات الأساسية (أي الكلمات المفتاحية التنافسية والعامة): فئات وأقسام المحتوى الكلمات المفتاحية المعدَّلة (Modified keywords): أفكار للمقالات والقوائم وأقسام الأسئلة الشائعة ومراجعات المنتجات وما إلى ذلك تعديل مُعدِّلات (إضافات) الكلمات المفتاحية: بعض الكلمات المفتاحية محددة جدًا لدرجة أنها ستعمل فقط كجزء من مقال أكبر (قسم فرعي) الخطوة الثانية: تحديد أنواع المحتوى استخدم وسيلتك المفضلة لتنظيم الكلمات المفتاحية حسب نوع المحتوى الذي تعتقد أنه سيكون الأنسب: منشورات الدونات: عادة ما تغصّ بالكلمات المفتاحية الأكثر تحديدًا صفحات الأسئلة الأكثر شيوعًا: إذا كانت صفحة علامتك التجارية تظهر في الاستعلام، فقد ترغب في إنشاء قسم جديد في جزء الأسئلة المتكررة لمعالجتها **المسارد داخل الموقع **(On-site Glossaries): لو بدا أن المستخدم في حاجة إلى شرح بسيط للمصطلح أنواع مختلفة من المحتوى الأساسي (أي «ترقيات المحتوى»): إذا كنت تشعر أن هناك الكثير لقوله عن مصطلح البحث، فقد ترغب في إنشاء دليل موسّع بتنسيق PDF أو مخطط معلومات بياني (إنفوجرافيك) ليتمكن عملائك من تحميله. فيما يلي بعض الأمثلة عن المنتجات الرقمية التي يمكنك تطويرها لاستقطاب العملاء المحتملين وتحقيق الدخل بناءً على عملية البحث عن الكلمات المفتاحية. الخطوة الثالثة: تحديد المحتوى الموسمي (seasonal content) مرة أخرى، ستساعدك فطنتك في العثور على الكلمات المفتاحية التي يجب تنفيذها بحلول تاريخ معين. على سبيل المثال، تُعد (الأدوات المدرسية) كلمة مفتاحية بسيطة جدًا توضح لك أنه يجب نشر المحتوى ذي الصلة قبل أسبوع على الأقل من بداية الدراسة. يمكن أن تساعدك أداة Google Trends أيضًا في إعداد التقويم التحريري لنشر مقالات جديدة في الوقت المناسب للأحداث الموسمية (العودة إلى المدرسة، والأعياد الوطنية، وما إلى ذلك). الخطوة الرابعة: تحديد الإجراء المطلوب بعض الكلمات المفتاحية هي عناصر إجرائية (Action Items) لإنشاء محتوى جديد يمكِن استخدام بعض الكلمات المفتاحية لتحسين أو تحديث المقالات القديمة إليك ما قد يبدو عليه استخدام البحث عن الكلمات المفتاحية لتنظيم استراتيجيتك للتسويق بالمحتوى في النهاية. أستخدمُ لوحة تحكّم في التقويم افتراضية منفصلة على موقع Cyfe. يمكنك استخدام نافذة الإطار الداخلي (iFrame) كما هو الحال مع العديد من مستندات Google وكذلك استيراد تقويم جوجل (Google Calendar) والاحتفاظ بخططك بجوار قائمتك للمهام التحريرية. يمكنك أيضًا إضافة أعضاء فريقك (المحررين والكتّاب ومدير التحسين بالموقع) للحصول على لوحة تحكم مركزية لمهامك في التسويق بالمحتوى. تحسين المحتوى بناءً على الكلمات المفتاحية المختارة انسَ كثافة الكلمات المفتاحية (Keyword Density) ووسوم الكلمات المفتاحية (Keyword Tags). وإنه لأمر مدهش كمّ عدد الأشخاص الذين لا يزالون يربطون الكلمات المفتاحية بهذين المفهومين القديمين لتحسين محركات البحث. «لقد تجاوزت محركات البحث مرحلة التكرار البسيط للكلمات المفتاحية لما هو أبعد، وهو ما يجب عليك فعله أيضًا» يُشير مصطلح *بروز الكلمات المفتاحية (Keyword Prominence) التأكد من ظهور كلمتك المفتاحية على الصفحة وضمن نتائج البحث. وتساعد هذه الطريقة على ظهور المحتوى في ترتيب متقدم وتُزيد أيضًا النقرات ويقلل من معدل الارتداد (Bounce Rate) لأن المستخدمين يرون المصطلح بخط عريض ضمن نتائج البحث. … ثم رؤيته بوضوح على الصفحة. من أجل إبراز الكلمات المفتاحية الجامدة (Solid Keyword)، تأكَد من تضمين الكلمة المفتاحية المختارة في: عنوان المقالة وعنوان الصفحة (هذا ما يختاره Google عادةً كرابط قابل للنقر في نتائج البحث، لذا فإن تضمينها في العنوان يساعد على جذب الزيارات) **حقل عنوان **URL (والذي يظهر أيضًا في نتائج البحث ويجذب أعين المستخدمين) الفقرة الأولى من المقالة (هذا أول ما يلفت انتباه القارئ بعد عنوان الصفحة) عناوين المقال الفرعية (للمساعدة في جذب انتباه القرّاء أثناء قيامهم بالتمرير عبر المحتوى الخاص بك) الخاتمة إنّ البحث عن الكلمات المفتاحية هو الجزء الأكثر أهمية في التسويق بالمحتوى، وهذا يساعد الكاتب على العديد من المستويات، بداية من فهم القارئ والعصف الذهني، لتنظيم وهيكلة المحتوى. ولا توجد طريقة يمكن أن ينتهجها المسوق بالمحتوى دون البحث عن الكلمات المفتاحية! ترجمة -وبتصرف- للمقال The Content Marketer’s Guide to Keyword Research لصاحبته Ann Smarty
  2. أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لفشل المدونات في الانتشار، هو ضعف قدرتها على إدارة محرك البحث الأمثل (SEO). فبدون محركات البحث يصعب جدا وصول الناس إلى مدونتك، وذلك بغض النظر عن مدى جودة كتاباتك. هناك الكثير من الأشياء التي يجب علينا مراعاتها عندما يتعلق الأمر بـ SEO، كاستخدام الكلمات المفتاحية والبحث، وبناء الروابط، وبيانات التعريف وغيرها. وتحتاج للتعامل مع كل ذلك بطريقة صحيحة إلى استخدام الأدوات المناسبة، ويفضل أن يتم ذلك بأقل التكاليف الممكنة. سنتحدث فيما يلي عن أدوات SEO المجانية الخمسة المفضلة للمدونات والتي بها، سيكون لديك جميع البيانات التي تحتاجها لتطوير مدونتك: 1. مخطط جوجل للكلمات المفتاحية أداة قوية تمكنك من العبور إلى ثروة بيانات Google لمعرفة الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها الأشخاص. لكل كلمة رئيسية تبحث عنها، ستحصل على قائمة من الاستفسارات المتعلقة بها، بما في ذلك عدد الأشخاص الذين يبحثون عنها في المتوسط. كما يتيح لك مخطط الكلمات الرئيسية معرفة مستوى التنافس لكل كلمة رئيسية. يمكنك الاطلاع على دليل كيفية استخدام مخطط الكلمات الرئيسية مجانًا، والذي يتضمن أيضًا بعض النصائح لمساعدتك في تضييق نطاق أفضل الكلمات الرئيسية. وعموما إذا كنت مضطرا لاختيار أداة واحدة لاستخدامها في البحث عن الكلمات الرئيسية ، فلتكن هذه الأداة. 2. SEOquake يهدر معظمنا الكثير من الوقت على صفحات نتائج بحث Google حين يستخدمها كما هي. فمهما بلغت ثقتك في تصنيف google، فإن الفرز عبر نتائجه يتطلب نوعًا من المهارة. إذا كنت تدير مدونة، فستكون صفحات نتائج محرك البحث مفيدة جدا بالنسبة لك، كما يمكنك البحث عن مواقع الويب التي تتنافس معك على الكلمات الرئيسية، والاطلاع على استراتيجيتها، وما هو أكثر من ذلك. مع SEOquake ، يمكنك الحصول على الكثير من هذه المعلومات مباشرة على صفحات محركات البحث (SERPs). حيث يعرض عمر المجال والذي يشير إلى مصداقية الصفحة نتيجة طول فترة عملها وقلة ارتكابها للمخالفات، ورتبة Alexa التي تعبر عن نجاح موقع ورواجه بالنسبة لباقي المواقع، وصعوبة الكلمة الرئيسية والتي تنتج عن كثرة تداولها بين المواقع وشدة التنافس عليها، وغيرها الكثير من البيانات. وبسرعة يمكنك معرفة مدى صعوبة التنافس على أي كلمة مفتاحية تحددها، مما يوفر لك الكثير من الوقت. 3. Search Console يقدم لنا عملاق محركات البحث جوجل خدمة أخرى وهي Search Console، والتي توفر مجموعة من الأدوات التي تستخدم لمراقبة عدد زيارات موقع الويب الخاص بك وأوقات التحميل وملف تعريف الارتباط والمزيد. على سبيل المثال، يمكنك استخدام Search Console لتحسين فرص ظهور موقعك على الإنترنت، وإرسال ملف Sitemap إلى Google. يعمل ذلك على التأكد من أن محرك البحث لا يضيع أيٍّ من صفحاتك الرئيسية. كما يمكّنك من إخفاء المحتوى الذي لا ترغب في إظهاره. يوفر لك Search Console أيضًا وسيلة سهلة الاستخدام لمراقبة أداء مدونتك في عمليات البحث. بالمقارنة مع Google Analytics، على سبيل المثال، إذ يتم التعامل مع البيانات بطريقة أكثر بساطة. باستخدام Search Console، يمكنك مراقبة النقرات، ومرات الظهور، ومعدل النقر لعرض المحتوى، والكلمات الرئيسية التي تحقق أكبر عدد من الزيارات. وهذه أساسا كل البيانات التي تحتاجها لمعرفة ما إذا كانت استراتيجية تحسين محركات البحث لديك تؤتي ثمارها. 4. أداة Ubersuggest هي أداة تمكنك من تحليل كل من عناوين المواقع (Domains) والكلمات الرئيسية (keywords). وعندما يتعلق الأمر بالمجالات، يمنحك Ubersuggest نظرة عامة على عدد الزيارات التي يحصلون عليها، وعدد الروابط الخلفية التي لديهم، وعدد الكلمات الرئيسية التي يصنفونها. فإذا قمت بتمرير الصفحة لأسفل أكثر، تستطيع الوصول إلى الكلمات الرئيسية الأكثر شيوعًا لأي مجال تبحث عنه. وعند إجراء بحث حول منافسيك، تظهر لك الصفحات التي يفترض أن تعطيك فكرة عن إستراتيجية محتواها. يمكنك أيضًا استخدام Ubersuggest للبحث في الكلمات الرئيسية الفردية. وتمنحك الأداة فكرة عن مقدار الزيارات التي تحصل عليها وما هو شكل المنافسة لأي كلمة رئيسية تقوم بإدخالها. الحقيقة، هذه هي جميع البيانات التي يمكنك العثور عليها باستخدام Keyword Planner. وإن كان Ubersuggest يوفر أيضا واجهة أسهل بكثير للتنقل. كما يوفر لك تفاصيل إضافية لكل كلمة رئيسية. ما أود منك القيام به باستخدام بيانات مخطط الكلمات الرئيسية، هو إعداد قائمة بالكلمات الرئيسية التي تريد البحث عنها، ثم بعد ذلك البحث عن كل كلمة من هذه الكلمات الرئيسية للحصول على مزيد من المعلومات، ثم التخلص من الكلمات التي لا تستحق المزيد من الجهد. قد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً ، لكنه يوفر عليك استهداف الكلمات الرئيسية ذات القدرة التنافسية العالية. 5. أداة Answer the Public تختلف هذه الأداة عن غيرها من أدوات تحسين محركات البحث المجانية التي تستخدمها المدونات حتى الآن. وطريقة عمل هذه الأداة هي إدخال المصطلح المراد البحث عنه، لتجد الأسئلة التي يطرحها المستخدمون حوله على محركات البحث. على سبيل المثال، إذا كنت تبحث عن مصطلح "blogging"، فسوف تجد النتائج التالية: بالنظر الدقيق إلى العديد من عمليات البحث هذه نجدها أسئلة شائعة جدًا، وقد رأيت في بعض الصفحات المفضلة لدي أسئلة مثل: “Can blogging generate income?‎" و“Will blogging help my business?‎" إن أداة Answer the Public لا تظهر لك الأسئلة وحسب، وإنما يمكنها مساعدتك كذلك في معرفة ما إذا كان الناس يبحثون عن مقارنات. يتضمن هذا الرسم البياني بعض النتائج مثل زيارات التدوين مقابل التدوين بالفيديو، والتدوين مقابل انستجرام، وغيرها الكثير. إن Answer the Public هي أداة مفيدة جدا إذا كنت تريد معرفة ما يبحث عنه الأشخاص فيما يتعلق بأي مصطلح. إنه يطرح مجموعة كبيرة من الكلمات الرئيسية والعبارات المحتملة التي يمكنك استخدامها لمحتواك، ولكن ما لا يخبرك به هو حجم البحث. وأفضل ما يمكنك فعله عند البحث عن مصطلح ما تعتقد أنه قد يكون مناسبا، بواسطة Keyword Planner أو Ubersuggest. أن تتحقق من حجم البحث والمنافسة، ثم أن تنتقل من هناك. نستنتج مما سبق إن تحسين محركات البحث (SEO) هو كل شيء عن البحث والاهتمام بالتفاصيل. والجزء الأخير متروك لك ، ولكن مع الأدوات المناسبة سيكون لديك كل البيانات التي تحتاجها لضمان أن محركات البحث تظهر مدونتك. ومع قليل من الصبر ستكون بين يديك مدونة ناجحة. الخلاصة دعنا نلخص ما هي أدوات SEO المجانية الخمسة المفضلة للمدونات: مخطط الكلمات الرئيسية من Google: أفضل أداة للبحث عن مئات الكلمات الرئيسية المحتملة في آن واحد. أداة SEOquake: ملحق قوي يمكّنك من تحليل النتائج داخل صفحات البحث. Search Console: مجموعة من الأدوات لمشرفي المواقع لتتبع أداء المدونات الخاصة بهم. Ubersuggest: مع هذه الخدمة، يمكنك تحليل كل من النطاقات والكلمات الرئيسية الفردية. Answer the Public: معرفة الأسئلة التي يطرحها المستخدمون حول مصطلح ما. ترجمة وبتصرف- للمقال ‎5 Free SEO Tools to Help You Grow Your Blog لصاحبه Alexander Cordova المجموعة الذهبية قراءة.pdf
  3. في الجزء السابق من سلسلة SEO للمدونين ألقينا نظرة على طرق تحسين المدونة ككل وتهيئتها لمحركات البحث، كما تعرّفنا على بعض مفاهيم SEO مثل الكلمات المفتاحية Keywords والربط Linking. في هذا الجزء سنستعرض وسائل يمكنك من خلالها تحسين كل مقال على حدة وتهيئته لمحركات البحث بالإضافة إلى الصور التي يحتويها المقال. وكذلك سنتعرّف على كيفية اختيار العنوان المناسب للمقال والذي سيؤدي إلى زيادة التدفق إلى مدونتك. تحسين المقالات لكي تحسّن كل مقال على حدة، يجب أن تختار سلسلة string محددة للكلمات المفتاحية. إنّ سلسلة الكلمات المفتاحية المثالية ليست مُخصّصة جدا بحيث من النّادر أن يبحث عنها أي مستخدم، وكذلك ليست شائعة جدا بحيث تكون هناك منافسة كبيرة لها. لنفترض أنّني أرغب في مشاركة وصفة لعمل الخبز على مدونتي. لن أستخدم مصطلح بحث كـ "bread" (خبز) لأنّه شمولي جدا، لكن بدلا من ذلك سأختار مصطلحا أقل شيوعا، مثل "multigrain bread recip" (وصفة عمل الخبز باستخدام حبوب متعددة)، أو "sourdough bread recipe" (وصفة عمل الخبز المخمّر). عندما تكون محتارا في اختيار سلسلة الكلمة المفتاحية المناسبة، استخدم أداة Google Keyword. بعد أن تختار العبارة المكونة من الكلمات المفتاحية، هناك بعض المواضع في مقالك يجب أن تتأكد من تضمين هذه الكلمات المفتاحية فيها لتحسّن المقال إلى أفضل درجة. في عنوان المدونة في الرابط المباشر URL لمقالك الذي قمت بنشره في العناوين الفرعية لمدونتك (من الأفضل أن تكون في وسم <H1> أو <H2>، حيث أنّها تحصل على الأهمية الأكبر من قبل جوجل) في الفقرة الأولى لمقالك استخدمها عدد من المرات في متن مقالك (اسعَ إلى تحقيق كثافة كلمات مفتاحية لا تزيد عن 6%) في قسم الوسوم الآن، يجب أن أذكّرك بكتابة المقال مع أخذ جمهورك في الاعتبار. من الممكن أن تكون قادرا على تحقيق جميع النقاط المذكورة أعلاه في كل المقالات، لكن يجب أن تفكّر في جمهورك أولا، وفي تحسين SEO ثانيا. فإذا كان هدفك تحسين SEO مقالاتك فقط، سيجعلها خالية من الطابع الإنساني، وستبدو وكأنّها كُتبت آليا، ولا جدوى من فعل ذلك، أليس كذلك؟ يمكنك أن تجلب كل التدفّق الذي تستطيع إلى مدونتك، لكن إذا لم يكن المحتوى الذي تنشره بجودة عالية، لن يرجع الناس إلى المدونة، وسيصبح معدل الارتداد bounce rate عاليا، مما يؤثر على ترتيب المدونة في محركات البحث على المدى البعيد. تحسين الصور تُعتبر الصور بالغة الأهمية في مقالات المدونات، إذ أنّها، أولا وقبل كل شيء، تضيف اهتماما بصريا وتساعد على جذب الأنظار والفصل بين النصوص. ثانيا، تجعل الصور مدونتك قابلة للنشر على Pinterest، الأمر الذي يمكن أن يكون مصدرا كبيرا للتدفّق إلى المدونة عبر هذه الشبكة الاجتماعية. بالإضافة إلى ذلك، عندما تقوم بإدراج صورة في مقالك، ستفتح مصدرا جديدا للتدفق من محركات البحث: Google Images. فإذا قام أحدهم بالدخول إلى صفحة جوجل للبحث عن شيء ما، قد يقوم باختيار خيار "images" (صور)، وإذا كانت صورك محسّنة بصورة صحيحة، قد تظهر في نتائج ذلك البحث، مما يقود الناس في النهاية إلى مدونتك. كيفية تهيئة الصور لمحركات البحث تأكد دائما من إدراج صورة في المقال. من أدوات إنشاء الصور التي أفضلها هي PicMonkey و Canva. أما مصدري المفضل للعثور على صور مجانية فهو Compfight. وبالطبع استخدم أحيانا الصور التي ألتقطها بنفسي لتكميل مقالاتي، وخصوصا على مدونتي الخاصة بالطبخ. تحقق من حجم الصورة قبل أن تقوم برفعها. تستغرق الصور كبيرة الحجم وقتا أطول في التحميل، وبالتالي تؤثر على سرعة تحميل الموقع/المدونة، والذي بدوره يؤثر على ترتيب rank الصفحة. إذا كنت تلتقط الصور بواسطة كاميرا رقمية، استخدم فوتوشوب أو PicMonkey لتقليل حجمها. عادة ما أقوم بتقليص الصور التي أستخدمها إلى عرض 650 بكسل لأنّه يناسب عرض مدونتي تماما، ومن ثم أقوم بإعادة تعديل الصورة لتتناسب مع فيس بوك. وبالنتيجة أحصل عادة على صور بحجم بضع مئات من الكيلوبايتات والتي تتحمل بسرعة. قم بإضافة عنوان و/أو علامة مائية للصورة، وحسب رغبتك. في كثير من الأحيان أقوم بكتابة اسم الوصفة على الصورة (في مقالات مدونة الطبخ)، وأضيف علامة مائية لموقعي على الزاوية. ربّما لن يؤثر ذلك على SEO بحد ذاته، لكنه قد يساعد على جلب التدفق إلى مدونتك، ويمنع الناس من سرقة صورك. تأكد من ملء الفراغات بعد رفع الصورة. تأكد من تغيير حقل العنوان Title من الاسم الافتراضي للصورة (مثل: screencapture ،DSC ،Photo، إلخ) إلى اسم دلالي يصف ماهيّة الصورة، أو ما تتمحور حوله. وهذا الأمر مهم لأن المستخدم عندما يبحث عن صورة لن يبحث عن "photo" أو "DSC"، وإنّما سيبحث عن شيء أكثر تحديدا، كـ "SEO optimized images in blog post" (صور مهيأة لمحركات البحث في مقالات المدونة)، مثلا. تأكد من نسخ نفس النص من حقل Title (العنوان) ولصقه في حقل Alt Text (النص البديل) وحقل Description (الوصف). النص البديل هو للأشخاص الذين يعانون من مشاكل مع النظّر (كالمكفوفين)، والوصف هو ما يراه الناس في مربّع النص الأصفر الذي يظهر عندما يمررون الفأرة فوق الصورة. تأكد أيضا من إضافة تسمية توضيحية للصورة، فهي مهمة أيضا لأنّ احتمالية قراءتها من قبل الناس كبيرة. كيفية اختيار عنوان رائع وجذاب للمقال من الغني عن التّذكير أنّ اختيار عنوان للمقال أمر مهم للغاية. فالعنوان، وغالبا الأسطر القليلة الأولى من مقالك تساعد على جذب انتباه القارئ وتدفعه إلى متابعة القراءة، فهو بمثابة الطعم للقارئ. مع ذلك، يمكن أن يؤثر العنوان الجيد أيضا على SEO المقال. فإذا كان العنوان مثيرًا للاهتمام/غريبًا/مضحكًا/وتوضيحيًا، سيكون مميزا ويبرز بين جميع نتائج البحث، مما يحث الناس على النقر على مقالك بدلا من مقالات المدونات الأخرى. إليك بعض النصائح حول اختيار عنوان جيّد: ليكن العنوان محددا وليس عموميا. عمّا يتحدث المقال؟ اذكر ذلك بإيجاز. لا تنس كلماتك المفتاحية. عندما يساورك الشك حول الكلمات المفتاحية المناسبة استخدم الأداة المذكورة أعلاه (Google Keyword) لمعرفة الكلمات المفتاحية ذات العائد الأكبر (10 آلاف عملية بحث في الشهر كحد أدنى) وفي نفس الوقت لها تقييم rating متوسط أو منخفض. تأكد من وجود الكلمة المفتاحية في عنوان المقال، ومن الأفضل أن تكون في بدايته. أجب عن الأسئلة وقدم حلولا للمشاكل. إن لم تكن متأكدا حول الموضوع الذي تكتب عنه، ابدأ بالأسئلة المتكررة الخاصة بك. ما هي الأسئلة التي يسألها عملاؤك أو زبائنك بشكل منتظم؟ ابدأ بكتابة مقال يجيب عن كل من تلك الأسئلة. بإمكانك أن تبدأ مقالك بـ "كيفية ..." (... How to). اكتب مقالا بهيئة قائمة. هذا النمط من المقالات له شعبية كبيرة على الإنترنت، فالجميع يحب "5 أسباب لـ ..." أو "7 طرق لـ ...". قدّم قيمة. قبل كل شيء، تأكّد من أنّ مقالك يوفر معلومات قيّمة. سيزور الناس مدونتك، يتصفحونها، ويعودون لقراءة المزيد عليها إذا شعروا بأنّها تستحق ذلك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO4Bloggers 6: How to SEO-Optimize Your Blog Posts و SEO4Bloggers 7: SEO Optimizing Images و SEO for Bloggers 8: Choosing A Kick-Ass Blog Post Title لصاحبته: Rebecca Coleman.
  4. لقد تحدثنا في الجزء الأول من هذه السلسلة عن أساسيات SEO للمدونين واستعرضنا بعض العناصر التي يجب أن تتوفّر في المدونة لتساعد على تحسينها وتهيئتها لمحركات البحث. في هذا الجزء سنغطي مفهومين من المفاهيم الأساسية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بتهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. الكلمات المفتاحية من الأمور الأساسية التي يتم التركيز عليها في كثير من الأحيان عندما يتحدث الناس عن تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO هي الكلمات المفتاحية Keywords. في البداية، ما هي الكلمات المفتاحية؟ لكي تفهمها بصورة صحيحة يجب عليك أن تفّكر بشكل عكسي. يجب أن تفكّر للحظة كعميل/زائر، وليس كمدوّن. عندما أبحث على الإنترنت عن وصفات جديدة لمدونة الطبخ التي أديرها، لا أبحث عن اسم موقع ما تحديدا، كـ "waffleking.com" مثلا (هل يوجد هذا الموقع أصلا؟ وإن وجد، هل يوفّر وصفات لعمل بسكويت الوفل؟)، بل أكتب في حقل البحث "waffles" (الوفل)، أو "waffle recipe" (طريقة عمل الوفل). وإذا كنت أبحث عن شيء أكثر تحديدا أكتب "overnight yeasted waffle" (الوفل المخمّر ليوم كامل)، أو " buttermilk waffles"، بتضمين كلمة "recipe" (وصفة/طريقة عمل) أو عدم تضمينها، وعادة ما يكون جوجل ذكيا بما فيه الكفاية ليأتي لي بالنتائج المرغوبة بالضبط. إنّ علم الكلمات المفتاحية أو SEO هو معرفة أي الكلمات المفتاحية التي سيستخدمها الناس والتي ستوجههم إلى مدونتك أو إلى مقالات محددة على مدونتك. سنستخدم في مقال لاحق أداة تُدعى Google Keywords Tool للوصول إلى مستوى متقدم حول هذا الموضوع، لكن في هذا المقال سنلقي نظرة على ما يمكنك تعلّمه حول الكلمات المفتاحية من مدونتك. المطلوب منك إذا قمت بتثبيت تحليلات جوجل على مدونتك، يمكنك استخدامها في هذه المهمة، لكن للقيام بالأمر بشكل أفضل، من الأفضل استخدام التحليلات المدمجة على مدونتك (والسبب هو أنّ جوجل لم يعد يوفّر كامل الكلمات المفتاحية التي أوصلت الباحثين إلى مدوّنتك كالسّابق). إذا كنت تستخدم نظام ووردبريس، يجب أن تقوم بتثبيت ملحق Jetpack’s Site Stats، وهو في الأساس نفس الأداة التي تحصل عليها مع المدونات المستضافة على ووردبريس بالضبط. ستجد هذه المعلومات عند الذهاب إلى Dashboard > Jectpack > Site stats إذا كانت مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted، أو عند الذهاب إلى Dashboard > Site stats إذا كانت مدونتك مستضافة على ووردبريس. عندما تصل إلى تلك الصفحة، ستجد مخططا بيانيا يوضّح الزيارات اليومية لمدونتك، وتحت هذا المخطط ستجد 4 حقول: referrers (مصادر الإحالة)، top posts and pages (أفضل المقالات والصفحات)، search engine terms (مصطلحات محرك البحث)، و clicks (النقرات). سنلقي نظرة في هذا المقال على مصطلحات محركات البحث. انقر على خيار "summaries" (ملخصات) في الزاوية العليا على جهة اليمين من ذلك الحقل. سيوفر لك ووردبريس في هذه الحالة خيار الاطلاع على مصطلحات البحث الخاصة بمدونتك خلال فترة من الزمن. لن نستفيد كثيرا من المعلومات خلال الأيام السبعة الماضية، فما يهمنا هو الحصول على نظرة أشمل وفكرة أوسع حول كيفية وصول الناس إلى مدونتك، لذلك استخدم "quarter" (خلال الربع)، "year" (خلال السنة)، أو "all times" (خلال جميع الأوقات). الصورة أدناه توضح المعلومات الخاصة بمدونتي: الآن حان الوقت لإجراء تحرياتك الخاصة، هل يمكنك ملاحظة أية اتجاهات في عمليات البحث من خلال كلماتك المفتاحية الأكثر استخداما؟ في حالة مدونتي، 6 من أصل 14 من عمليات البحث من خلال الكلمات المفتاحية الأكثر استخداما كانت موجّهة بواسطة عدد قليل من المقالات على مدونتي، وهي تلك التي لها صلة بمشروب Criollo. والسبب هو أنّه منتج جديد نسبيا في السوق، ولا توجد الكثير من المدونات الأخرى التي تنشر وصفات يُستخدم فيها هذا المشروب. إذا، ما الذي يمكن أن أفعله بامتلاكي هذه المعلومات؟ أتأكد من أنّ المقالات المذكورة محسّنة من ناحية الكلمات المفتاحية. أولى مهامك هي العودة إلى تلك المنشورات التي عثر عليها الناس على موقعك بإدخال أفضل الكلمات المفتاحية وتأكّد من وجود هذه الكلمات في قسم الوسوم الخاص بكل مقال. إن لم تكن موجودة قم بإضافتها. أكتب المزيد من المقالات التي تتضمن هذه الكلمات المفتاحية. لقد قمت بكتابة مقال حول وصفات تستخدم Criollo وكراميل السفرجل. وللحصول على المزيد من التدفق، أود كتابة المزيد من الوصفات التي تتضمّن هذه المكونات، وبالتالي، تتضمن هذه الكلمات المفتاحية. ربّما وصفة مشروب آخر، إذ يبدو أن ذلك يجلب الكثير من التدفق إلى مدونتي. هناك طرق أخرى لاستخدام الكلمات المفتاحية في مدونتك، سنغطيها في مقالات قادمة- إن شاء الله-. عصير الروابط أو Link Juice من الأشياء التي يقوم جوجل بترتيب المواقع على أساسها هو الربط؛ الربط الداخلي، الربط الخارجي، والربط الضمني. ففي الأساس جوجل يحب "عصير الروابط" Link Juice. وهذا الخبر مبشّر لنا نحن المدونين، لأنّ الربط هو جزء كبير من كل مقال نكتبه تقريبا. إنّ سياستي الشخصية التي أتبعها هي التأكد من أنّ كل مقال أنشره يحتوي على صورة بالإضافة إلى رابط واحد على الأقل لمقال على نفس المُدوّنة. لنلقِ نظرة على الأنواع المختلفة من الروابط التي يمكنك تضمينها في تدويناتك: الروابط الخارجية: على الأرجح هذا النوع هو الأكثر شعبية. بالنسبة لمدونتي الخاصة بالطبخ، أقوم بالإشارة برابط إلى مصادر الوصفات، أو إلى الأدوات التي تساعد على عمل الوصفة، أو إلى مكونات فريدة ومثيرة للاهتمام. وفي هذه المدونة (الخاصة بالتسويق والتواصل الاجتماعي) أقوم بالإشارة بروابط إلى المقالات التي استعنت بها لكتابة المقال الحالي، أو المواد المرجعية التي تدعم وجهة نظري. الروابط الداخلية: هذا النوع حيث تقوم بربط المقال بمقال آخر داخل مدونتك، وهذه الروابط مهمة جدا لأنّها تساعد على توجيه القرّاء إلى مسارات أعمق داخل المدونة. فلا بد من أنّك ترغب في أن يستغرق القراء أكبر قدر ممكن من الوقت على مدونتك، وتصفح مقالاتها. وكلما كان وقت تواجدهم على المدونة أكبر قلّ معدل الارتداد bounce rate والذي بدوره يؤدي إلى رفع ترتيب مدونتك في جوجل. الروابط الخلفية Backlinks: هذا النوع حيث يقوم شخص ما من مدونة أخرى بالإشارة إلى مدونتك برابط، وعادة ما تكون الإشارة إلى مقال محدد. هذا النوع من الروابط صعب الحصول عليه لذلك تحصل على أكبر أهمية في ترتيب جوجل. فكلما كان ترتيب صفحة الموقع الذي يشير إلى مدونتك أعلى، ستحصل على المزيد من مزيج الروابط، وبالتالي سيصبح ترتيبك أعلى في محركات البحث. لقد تغيّر الحال بشكل كبير بخصوص الروابط الخلفية بعد تحديث الخوارزمية الأخير (Google Hummingbird). حيث ترى الناس يعمدون إلى محاولة التحايل على النظام بإنشاء مواقع أخرى غير الموقع الأصلي ومن ثم بناء روابط خلفية إلى الموقع الأصلي. أو يدفعون للآخرين مقابل تضمين روابط مواقعهم على مدوناتهم. مع ذلك أصبح جوجل على دراية بهذه الحيل، لذلك لا أقترح عليك المساهمة بهذا النوع من المخططات، لأنك في الواقع قد تحصل على نتيجة معاكسة لما تأمل به. من الوسائل المشروعة لبناء الروابط الخلفية تقديم عرض لكتابة مقالات استضافية على مدونات تحظى باحترام كبير في مجالك. هذه الطريقة لا تتيح لك الوصول إلى قاعدة جديدة كليا من الجماهير فحسب، وإنما تتيح لك بناء روابط خلفية إلى مدونتك أيضا. وكذلك لا تنسَ أنّ شبكات التواصل الاجتماعي هي نوع من الربط الخلفي أيضا. إذ تُعتبر جميع الروابط التي تُنشر بواسطتك أو بواسطة جمهورك أو متابعيك على فيس بوك، تويتر، لينكد إن، Google+، إلخ، روابط خلفية، وتؤثر على ترتيبك على جوجل. لذلك تأكد من مشاركة جميع مقالات مدونتك وشجّع متابعيك على القيام بذلك أيضا. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: SEO4Bloggers 3: Keywords و SEO4Bloggers 5: Link Juice لصاحبته: Rebecca Coleman.