المحتوى عن 'محركات البحث'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 10 نتائج

  1. أقرّ أنّي لست خبيرة بتهيئة المواقع لمحركات البحث (Search Engine Optimization (SEO. ربّما كان السبب مجرّد تكاسل من جانبي، أو لأنني كنت مشغولة جدًا بأمور أخرى. السبب الآخر المحتمل الذي منعني من التعمّق أكثر في SEO هو التغيّر الدائم في عالم خوارزميات جوجل، والذي يمكن أن يكون مربكا جدا ومهوّلا بشكل لا يصدق. في الحقيقة، يجب عليك كمدون ألّا تقلق حول SEO، لأن مدونتك بحد ذاتها، تقوم وبشكل طبيعي بالأمور التي يفضّلها جوجل، ولذلك ربما سيكون لديك SEO أفضل من المواقع التقليدية ببساطة عند طريق امتلاك مدوّنة. بالرغم من ذلك، هناك الكثير لتعلّمه، وهناك الكثير مما يمكنك القيام به للمساعدة في رفع ترتيبك Ranking في جوجل وتهيئة مدونتك لمحركات البحث بشكل عام. فإذا كنت مستعدا لتبدأ، تابع معنا هذه السلسلة. في هذا المقال والمقالات القادمة سنلقي نظرة على: العوامل التي تؤثر على ترتيب الموقع/المدونة في جوجل الكلمات المفتاحية: كيفية اختيارها، وما هي أفضل الكلمات؟ وسوم Metatag: هل ما زالت تُستخدم؟ وهل يصلح استخدامها؟ الصور: كيف يمكن أن تؤثر الصور التي أستخدمها على SEO مدونتي؟ الروابط: الروابط الخارجية، الروابط الخلفية backlinks... ماهي؟ نصائح وحيل لتحسين SEO مدونتك. إضافات ووردبريس التي ستساعدك على تحسين وإدارة SEO مدونتك. شراء إعلانات PPC (الدفع مقابل النقرة Pay Per Click). كيف يمكنك كتابة مقالات مدونة بحيث لا تبدو وكأنّها مكتوبة آليا لأنّها مهيأة لمحركات البحث؟ أؤكد لك، سيكون هذا الأمر ممتعا إلى حد كبير، لننطلق! 6 أساسيات SEO للمدونين سواء كنت قد أطلقت مدونتك للتو، أو قد فعلت ذلك منذ فترة مضت، سأشاركك في هذه الفقرة بعض أساسيات SEO للمدونين. وهي عبارة عن بعض العناصر التي يجب أن تتأكد من وجودها على موقعك والتي ستساعدك في تهيئة مدونتك لمحركات البحث وتحسينها. سنلقي نظرة هنا على الأمور التي يجب عليك فعلها للمساعدة في تهيئة مدونتك ككل. وفي مقال لاحق، سنتعلّم كيفية تهيئة كل مقال على حدة. المدونات المستضافة على ووردبريس مقابل المدونات ذاتية الاستضافة إذا كانت مدونتك مُستضافة على ووردبريس فليس هناك الكثير مما يُمكنك القيام به، لذلك من الأفضل أن تكون مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted لتتمكّن من القيام بما ترغب فيه بشكل أفضل. لستُ متأكدة حول مدونات Blogger، والتي نعلم جميعا أنّها تابعة لجوجل، إلا أن SEO مدونة blogpost.com يمكن أن يكون أفضل منه للمدونة المستضافة على ووردبريس. المطلوب منك: سجّل نطاقا domain خاصا لمدونتك (والنطاق المثالي هو اسم مدونتك الذي يحتوي على كلماتك المفتاحية keywords الأساسية)، وقم باستضافة مدونتك على الخادوم الخاص بك. بنية الرابط الثابت Permalink في ووردبريس، يكون الخيار الافتراضي لبنية الرابط الثابت (وهو العنوان المباشر والفريد الذي يتم توليده لكل مقال مفرد تقوم بنشره) مشابها للرابط التالي: http://www.example.com/?p=123 وهذا الرابط فظيع فيما يتعلّق بـ SEO، لأنّ سلسلة الأرقام تلك لا تعني شيئا على الإطلاق. يمكنك أن تحسّن روابطك الثابتة لتكون مهيأة لمحركات البحث، كما سنفصّل في مقال لاحق. لكن للوقت الحالي، اذهب إلى: لوحة التحكم Dashboard > الإعدادات Settings > الروابط الثابتة Permalinks قم باختيار خيار "Post Name" (عنوان المقال) على الأقل، أو أنشئ اسما مخصصا (كما فعلت في الصورة أدناه): وسوم Metatags سابقا، كانت Metatags إحدى الوسائل الأساسية التي تُستخدم لجعل الناس يعثرون على موقعك. وبشكل أساسي، هذه الوسوم هي عبارة عن كلمات مفتاحية تُعرّف ما يتمحور حوله موقعك، وكانت تًضاف بشكل مُباشر إلى شيفرة الصّفحات، لكي تكون واضحة وقابلة للقراءة من قبل عناكب جوجل Google spiders، لكن ليس بالضرورة أن تكون كذلك للقراء العاديين. لم تعد Metatags مهمة كما سبق، والسبب هو أنّ الناس حاولوا التحايل على النظام وحشو هذه الوسوم بالكلمات المفتاحية التي قد تكون مرتبطة، أو غير مرتبطة بمواقعهم الحقيقية. المطلوب منك: قم بتثبيت ملحق SEO من Yoast على مدونتك، بعد ذلك، انقر على خيار "Titles and Meta". وتحت تبويب "Home" قم بإدخال الكلمات المفتاحية الخاصة بموقعك. خريطة الموقع Sitemap تحتاج إلى خريطة الموقع لكي يعرف جوجل موقعك. تسمح الخريطة لجوجل بالتعرّف على جميع صفحات موقعك ومقالاتك، وكذلك تسرّع قدرة جوجل على فهرسة أي تغييرات تحدث على موقعك. المطلوب منك: قم بتثبيت XML’s Sitemap Generator واستخدمه في إنشاء خريطة لموقعك. أو، إذا كنت قد ثبّتّ ملحق SEO من Yoast يمكنك أن تستخدم خياراته المُتاحة. من لوحة التحكم انقر على SEO> XML Sitemaps، ثم قم بتأشير الخيار العلوي. السرعة مهمة سيتحقق جوجل من سرعة تحميل موقعك، فإذا كان التحميل بطيئا، لن تحصل على ترتيبٍ عالٍ. تعتمد سرعة التحميل على بعض محتويات الصفحة كالصور والفيديوهات (عددها وحجمها). المطلوب منك: قم بفحص سرعة تحميل مدونتك من هنا. ولجعل مدونتك تُحمّل بشكل أسرع، قم بتثبيت ملحق خاص بالتخزين المؤقت مثل Quick Cache، واستخدم صورا بأحجام أقل. النشر المتواصل ببساطة، كلما كثفت جهودك في النشر ستحصل على المزيد من التدفّق traffic. أنا أدرك أنّه ليس باستطاعة كل شخص النشر عدة مرات في الأسبوع، أو حتّى العديد من المقالات في اليوم الواحد، وخصوصا إذا كان المدون شخصا واحدا. مع ذلك، قم بإنشاء جدول والتزم به. ليكن هدفك هو النشر مرة واحدة على الأقل في كل أسبوع. المطلوب منك: قم بإنشاء تقويم تحريري لمدونتك وجدول أوقات نشر المقالات، وكذلك حدد المواضيع التي ستتمحور حولها. سنتحدث في المقالات القادمة حول تهيئة المقالات الفردية، وكذلك حول بعض المفاهيم كالروابط الخلفية، التواصل الاجتماعي، والكلمات المفتاحية. ترجمة -وبتصرّف- للمقالين New Series: SEO For Bloggers و SEO4Bloggers #2: SEO Basics for Bloggers لصاحبته: Rebecca Coleman. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  2. من خلال الأجزاء السابقة من سلسلة SEO للمدونين ألقينا نظرة على كيفية تحسين SEO المدونة، وتحدثنا على عن مجموعة من الطرق المختلفة للقيام بذلك. وفي هذا الجزء سنستعرض عدد من ملحقات ووردبريس التي ستسّهل عليك تهيئة مدونتك لمحركات البحث. ثم سنتحدث عن أهمية أخذ الجمهور في الاعتبار عند كتابة المقالات وعدم كتابتها من أجل روبوتات محركات البحث. ملحقات ووردبريس فيما يلي 4 ملحقات أفضلها وأستخدمها كل يوم: ملحق WordPress SEO من Yoast في الحقيقة، ربما يكون ملحق Yoast من أهم الملحقات على مدونتك بالإضافة إلى تحليلات جوجل. هذا الملحق الصغير هو بالتأكيد هو الأكثر أهمية على مدونتك عندما يتعلق الأمر بتهيئة المدونة لمحركات البحث. أولا، يساعدك هذا الملحق في إنشاء خريطة موقع XML (ولقد تحدثنا عن خريطة الموقع sitemap في الجزء الأول من السلسلة). وكذلك يساعدك على تحسين كل مقال تكتبه لتهيئته لمحركات البحث. وعندنا تنتهي من الكتابة، سيقوم بتقييم المقال بثلاثة تقييمات: الأحمر، الأصفر، أو الأخضر، اعتمادا على جودة ما أنجزته لحد الآن. بعد ذلك بإمكانك اتباع إرشادات الملحق إلى أن تحصل على التقييم الأخضر قبل أن تنشره. إنّ تثبيت هذا الملحق ليس اختياريا، يجب على جميع المدونين تثبيته على مدوناتهم. Quick Cache من الأمور التي يبحث عنها جوجل ويقيّم المواقع على أساسها هي مدى سرعة تحميل الموقع. فإذا كان تحميل الموقع سريعا، سيحصل على تقييم أعلى من حيث SEO. يقوم Quick Cache بأخذ لقطة فورية (يبني ذاكرة مؤقتة) لكل صفحة، مقال، تصنيف، رابط، إلخ. ثم يتم تخزين هذه اللقطات (يُحتفظ بها بشكل مؤقت) لكي يصبح بالإمكان الرجوع إليها لاحقا، وهذا يوفر الوقت عندما يقوم الناس بتحميل موقعك، مما يسرّع عملية التحميل. SEO Friendly Images لقد تحدثنا في الجزء الثالث من هذه السلسلة حول كيفية تحسين الصور التي تدرجها في مقالاتك وتهيئتها لمحركات البحث. من الأمور المهمة التي يجب القيام بها هي ملء حقول "Title" (العنوان) و "Alt Text" (النص البديل). سيقوم هذا الملحق بإنجاز هذه المهمة تلقائيا بالنيابة عنك. YARPP بخلاف الملحقات الثلاثة السابقة، والتي وظيفتها الوحيدة هي زيادة SEO مدونتك، يؤثر ملحق YARPP (اختصارا لـ Yet Another Related Post Plugin) على SEO المدونة بشكل غير مباشر. حيث يقوم باقتراح مقالات ذات صلة بالمقال الذي أنهى القارئ قراءتها للتو. والنتيجة النهائية ستكون استدراج القارئ لقراءة المزيد على المدونة، وبالتالي تقليل معدل الارتداد bounce rate. ومعدل الارتداد المنخفض يعنيSEO أفضل. الآن حان دورك، اذهب وقم بتنزيل هذه المحلقات وثبتها على مدونتك لمساعدتك على تهيئتها لمحركات البحث. لماذا يجب ألا تكتب للروبوتات هذه هي الفقرة الأخيرة من سلسلة SEO للمدونين. وعند هذه المرحلة وددت أن أعرّج على أمر أعتبره مهما جدا؛ الكتابة لروبوتات محركات البحث. أصبحنا نعرف الآن أنّ تهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث هي عبارة عن صيغة. وهي تتمحور حول استراتيجيات الكلمات المفتاحية keywords، والتأكّد من ظهور هذه الكلمات في مواضع محددة وبكميات محددة على مدونتك. المشكلة هي أنّك مدون ولست محرر موقع، وأنّ التلاعب بالإنشاء copy ليظهر بلغة متسقة وطبيعية على الموقع أسهل بكثير منه على المدونات. إنّ الغرض من المدونة هو الكتابة من وجهة نظر المتحدث، نحن نكتب عن هويتنا، وما هي أهدافنا. نحن نكتب وكأننا نتحدث مباشرة إلى جمهورنا. وعندما نكتب بهذه الطريقة، فعلى الأرجح أنّ آخر ما يخطر على بالنا هو الكلمات المفتاحية والتأكد من أنّ كثافتها عالية بما فيه الكفاية. أنت تعبّر عن جميع أفكارك ومشاعرك بواسطة الكتابة، لكن إذا كنت تقوم بكتابة تدويناتك للروبوتات، لن يقرأها الناس العاديون، لأنّهم جميعا يدركون أنّك قمت بكتابتها للروبوتات، وهم ليسوا بروبوتات. يجب أن تكتب لجمهورك أولا، ولتهيئة مدونتك لمحركات البحث ثانيا. أنا عادة ما أجلس للتأمل بفكرة معينة ومن ثم أكتب المقال. ثم أعود وأختار كلمة مفتاحية مناسبة. بعدها أعدّل المقال وفقا لذلك. حيث أتأكد من ظهور الكلمة أو الكلمات المفتاحية في عنوان المقال، وفي الرابط. ثم أبحث لمعرفة فيما إذا كان بإمكاني تضمينها بضع مرات في نص المقال، مع تجنب ظهور المقال بنمط باهت أو مصطنع. في بعض الأحيان تكون مقالاتي أكثر نجاحا من مقالات الآخرين، وفي أحيان أخرى لا يكون المقال مهيأ لمحركات البحث بشكل ممتاز، ولكنني راضية به. إذا، القرار راجع لك، لكن بالنسبة لي، أنا أُعطي الأولوية للتواصل مع جمهوري على التواصل مع روبوتات جوجل. ولا أنكر أنّ تهيئة المدونة لمحركات البحث بشكل مثالي يمكن أن يجذب الناس إليها، لكن إذا كان المحتوى عليها مصطنعا ويبدو كأنّه كُتب آليا، لن يبقى القراء عليها، ولن يعودوا إليها مجددا. نأمل أن تكون المعلومات التي وردت في هذه السلسلة مفيدة لك وأنّها ساعدتك على فهم أساسيات SEO وتعلّم كيفية تهيئة مدونتك لمحركات البحث. ترجمة -وبتصرّف- للمقالين SEO4Bloggers 9: 4 SEO WordPress Plugins و SEO for Bloggers 12: Writing for Robots لصاحبته Rebecca Coleman.
  3. في الجزء السابق من سلسلة SEO للمدونين ألقينا نظرة على طرق تحسين المدونة ككل وتهيئتها لمحركات البحث، كما تعرّفنا على بعض مفاهيم SEO مثل الكلمات المفتاحية Keywords والربط Linking. في هذا الجزء سنستعرض وسائل يمكنك من خلالها تحسين كل مقال على حدة وتهيئته لمحركات البحث بالإضافة إلى الصور التي يحتويها المقال. وكذلك سنتعرّف على كيفية اختيار العنوان المناسب للمقال والذي سيؤدي إلى زيادة التدفق إلى مدونتك. تحسين المقالات لكي تحسّن كل مقال على حدة، يجب أن تختار سلسلة string محددة للكلمات المفتاحية. إنّ سلسلة الكلمات المفتاحية المثالية ليست مُخصّصة جدا بحيث من النّادر أن يبحث عنها أي مستخدم، وكذلك ليست شائعة جدا بحيث تكون هناك منافسة كبيرة لها. لنفترض أنّني أرغب في مشاركة وصفة لعمل الخبز على مدونتي. لن أستخدم مصطلح بحث كـ "bread" (خبز) لأنّه شمولي جدا، لكن بدلا من ذلك سأختار مصطلحا أقل شيوعا، مثل "multigrain bread recip" (وصفة عمل الخبز باستخدام حبوب متعددة)، أو "sourdough bread recipe" (وصفة عمل الخبز المخمّر). عندما تكون محتارا في اختيار سلسلة الكلمة المفتاحية المناسبة، استخدم أداة Google Keyword. بعد أن تختار العبارة المكونة من الكلمات المفتاحية، هناك بعض المواضع في مقالك يجب أن تتأكد من تضمين هذه الكلمات المفتاحية فيها لتحسّن المقال إلى أفضل درجة. في عنوان المدونة في الرابط المباشر URL لمقالك الذي قمت بنشره في العناوين الفرعية لمدونتك (من الأفضل أن تكون في وسم <H1> أو <H2>، حيث أنّها تحصل على الأهمية الأكبر من قبل جوجل) في الفقرة الأولى لمقالك استخدمها عدد من المرات في متن مقالك (اسعَ إلى تحقيق كثافة كلمات مفتاحية لا تزيد عن 6%) في قسم الوسوم الآن، يجب أن أذكّرك بكتابة المقال مع أخذ جمهورك في الاعتبار. من الممكن أن تكون قادرا على تحقيق جميع النقاط المذكورة أعلاه في كل المقالات، لكن يجب أن تفكّر في جمهورك أولا، وفي تحسين SEO ثانيا. فإذا كان هدفك تحسين SEO مقالاتك فقط، سيجعلها خالية من الطابع الإنساني، وستبدو وكأنّها كُتبت آليا، ولا جدوى من فعل ذلك، أليس كذلك؟ يمكنك أن تجلب كل التدفّق الذي تستطيع إلى مدونتك، لكن إذا لم يكن المحتوى الذي تنشره بجودة عالية، لن يرجع الناس إلى المدونة، وسيصبح معدل الارتداد bounce rate عاليا، مما يؤثر على ترتيب المدونة في محركات البحث على المدى البعيد. تحسين الصور تُعتبر الصور بالغة الأهمية في مقالات المدونات، إذ أنّها، أولا وقبل كل شيء، تضيف اهتماما بصريا وتساعد على جذب الأنظار والفصل بين النصوص. ثانيا، تجعل الصور مدونتك قابلة للنشر على Pinterest، الأمر الذي يمكن أن يكون مصدرا كبيرا للتدفّق إلى المدونة عبر هذه الشبكة الاجتماعية. بالإضافة إلى ذلك، عندما تقوم بإدراج صورة في مقالك، ستفتح مصدرا جديدا للتدفق من محركات البحث: Google Images. فإذا قام أحدهم بالدخول إلى صفحة جوجل للبحث عن شيء ما، قد يقوم باختيار خيار "images" (صور)، وإذا كانت صورك محسّنة بصورة صحيحة، قد تظهر في نتائج ذلك البحث، مما يقود الناس في النهاية إلى مدونتك. كيفية تهيئة الصور لمحركات البحث تأكد دائما من إدراج صورة في المقال. من أدوات إنشاء الصور التي أفضلها هي PicMonkey و Canva. أما مصدري المفضل للعثور على صور مجانية فهو Compfight. وبالطبع استخدم أحيانا الصور التي ألتقطها بنفسي لتكميل مقالاتي، وخصوصا على مدونتي الخاصة بالطبخ. تحقق من حجم الصورة قبل أن تقوم برفعها. تستغرق الصور كبيرة الحجم وقتا أطول في التحميل، وبالتالي تؤثر على سرعة تحميل الموقع/المدونة، والذي بدوره يؤثر على ترتيب rank الصفحة. إذا كنت تلتقط الصور بواسطة كاميرا رقمية، استخدم فوتوشوب أو PicMonkey لتقليل حجمها. عادة ما أقوم بتقليص الصور التي أستخدمها إلى عرض 650 بكسل لأنّه يناسب عرض مدونتي تماما، ومن ثم أقوم بإعادة تعديل الصورة لتتناسب مع فيس بوك. وبالنتيجة أحصل عادة على صور بحجم بضع مئات من الكيلوبايتات والتي تتحمل بسرعة. قم بإضافة عنوان و/أو علامة مائية للصورة، وحسب رغبتك. في كثير من الأحيان أقوم بكتابة اسم الوصفة على الصورة (في مقالات مدونة الطبخ)، وأضيف علامة مائية لموقعي على الزاوية. ربّما لن يؤثر ذلك على SEO بحد ذاته، لكنه قد يساعد على جلب التدفق إلى مدونتك، ويمنع الناس من سرقة صورك. تأكد من ملء الفراغات بعد رفع الصورة. تأكد من تغيير حقل العنوان Title من الاسم الافتراضي للصورة (مثل: screencapture ،DSC ،Photo، إلخ) إلى اسم دلالي يصف ماهيّة الصورة، أو ما تتمحور حوله. وهذا الأمر مهم لأن المستخدم عندما يبحث عن صورة لن يبحث عن "photo" أو "DSC"، وإنّما سيبحث عن شيء أكثر تحديدا، كـ "SEO optimized images in blog post" (صور مهيأة لمحركات البحث في مقالات المدونة)، مثلا. تأكد من نسخ نفس النص من حقل Title (العنوان) ولصقه في حقل Alt Text (النص البديل) وحقل Description (الوصف). النص البديل هو للأشخاص الذين يعانون من مشاكل مع النظّر (كالمكفوفين)، والوصف هو ما يراه الناس في مربّع النص الأصفر الذي يظهر عندما يمررون الفأرة فوق الصورة. تأكد أيضا من إضافة تسمية توضيحية للصورة، فهي مهمة أيضا لأنّ احتمالية قراءتها من قبل الناس كبيرة. كيفية اختيار عنوان رائع وجذاب للمقال من الغني عن التّذكير أنّ اختيار عنوان للمقال أمر مهم للغاية. فالعنوان، وغالبا الأسطر القليلة الأولى من مقالك تساعد على جذب انتباه القارئ وتدفعه إلى متابعة القراءة، فهو بمثابة الطعم للقارئ. مع ذلك، يمكن أن يؤثر العنوان الجيد أيضا على SEO المقال. فإذا كان العنوان مثيرًا للاهتمام/غريبًا/مضحكًا/وتوضيحيًا، سيكون مميزا ويبرز بين جميع نتائج البحث، مما يحث الناس على النقر على مقالك بدلا من مقالات المدونات الأخرى. إليك بعض النصائح حول اختيار عنوان جيّد: ليكن العنوان محددا وليس عموميا. عمّا يتحدث المقال؟ اذكر ذلك بإيجاز. لا تنس كلماتك المفتاحية. عندما يساورك الشك حول الكلمات المفتاحية المناسبة استخدم الأداة المذكورة أعلاه (Google Keyword) لمعرفة الكلمات المفتاحية ذات العائد الأكبر (10 آلاف عملية بحث في الشهر كحد أدنى) وفي نفس الوقت لها تقييم rating متوسط أو منخفض. تأكد من وجود الكلمة المفتاحية في عنوان المقال، ومن الأفضل أن تكون في بدايته. أجب عن الأسئلة وقدم حلولا للمشاكل. إن لم تكن متأكدا حول الموضوع الذي تكتب عنه، ابدأ بالأسئلة المتكررة الخاصة بك. ما هي الأسئلة التي يسألها عملاؤك أو زبائنك بشكل منتظم؟ ابدأ بكتابة مقال يجيب عن كل من تلك الأسئلة. بإمكانك أن تبدأ مقالك بـ "كيفية ..." (... How to). اكتب مقالا بهيئة قائمة. هذا النمط من المقالات له شعبية كبيرة على الإنترنت، فالجميع يحب "5 أسباب لـ ..." أو "7 طرق لـ ...". قدّم قيمة. قبل كل شيء، تأكّد من أنّ مقالك يوفر معلومات قيّمة. سيزور الناس مدونتك، يتصفحونها، ويعودون لقراءة المزيد عليها إذا شعروا بأنّها تستحق ذلك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO4Bloggers 6: How to SEO-Optimize Your Blog Posts و SEO4Bloggers 7: SEO Optimizing Images و SEO for Bloggers 8: Choosing A Kick-Ass Blog Post Title لصاحبته: Rebecca Coleman.
  4. تحدّثنا في المقال السّابق عن البحث الدلالي، كيفية عمله ولماذا نحتاجه، وسنتحدث في هذا الجزء عن استخدام وتحسين البحث الدلالي في ووردبريس. كيفية تحسين البحث الدلالي في ووردبريس الآن وبعد أن تطرّقنا إلى بعض التفاصيل حول ماهية البحث الدلالي، وكيفية عمله، ولماذا يجب علينا الاهتمام به، يمكن أن نبدأ بالتركيز على الطرق التي يمكننا بها تحسين موقع ووردبريس الخاص بنا وفقًا لذلك. وقد تم تقسيم العملية إلى عدد من الخطوات الرئيسية. 1. فكر بالمستخدم النهائي إن الجزء الأكبر من تحسين البحث الدلالي يدور حول ما يريده المستخدم النهائي، وقد تحدّثنا عن ذلك في الجزء الأول. ولكن من وجهة نظر قابلة للتنفيذ فإنّه من المهم أن تأخذ بعض الوقت للتفكير فيما يريده جمهورك المستهدف. فكّر فيما يأمل أن يجده زائرك المثالي عندما يصل إلى موقع الويب الخاص بك. بعد ذلك، يجب عليك أن تأخذ بعين الاعتبار ما قد يبحثون عنه كي تحسّن من فرصة ظهور موقعك في نتائج البحث. قد يستغرق هذا الأمر قليلًا من التفكير للاقتراب من الجواب ولكن النتيجة النهائية ستجعل موقع الويب الخاص بك يفهم احتياجات زوّارك لأنه قد تم إنشاؤه بعد الأخذ بعين الاعتبار ما يريده الجمهور وتوقّعاتهم منه. إنّ الفكرة خلف البحث الدلالي هو معرفة ما يريده المستخدم وتقديم نتائج البحث والمحتوى الذي يحقق تلك التوقّعات. 2. أنشئ محتوى دقيقا وواضحا وفقًا لـ Neil Patel، فتحسين البحث الدلالي يعني التأكّد مرّتين من دقّة ووضوح كل جزء من المحتوى الذي تنشره، ونقتبس عنه: إنّ هذا يعني بأن كل مقال تنشره يجب أن يكون مركّزًا، ويحافظ على رسالته، ويقدّم المعلومات الواضحة للزوار. تذكّر: كلّما زادت كمية المعلومات ذات الصلّة التي تدرجها في المحتوى، كلّما كان من المحتمل أن ترتفع نسبة تقييم موقعك نتيجة لاحتوائه على كلمات مفتاحية وعبارات واستعلامات مناسبة. 3. التحكم بأساسيات SEO بشكل كامل كل هذا الحديث عن نتائج البحث الدلالي قد يجعلك تعتقد أن الكلمات المفتاحية لا تهم على الإطلاق وهذا غير صحيح أبدًا. إنّ الكلمات المفتاحية ما تزال مهمّة ولكن لم تعد بأهميتها سابقًا. مع ذلك، فتحسين المحتوى الخاص بك يمكن أن يكون مفيدًا لزيادة تركيز المحتوى الخاص بك لتصبح مناسبة أكثر لقرائك. إن من المهم أن تحقّق أقصى قدر من التأثير في كل صفحة أو منشور من خلال استثمار جميع المعلومات التي تؤثر على تقييم SEO. إن هناك العديد من الملحقات التي تستطيع مساعدتك لتحقيق هذا بسهولة، لكننا نميل إلى استحسان All-In-One SEO Pack عادة. 4. إعطاء عمليات البحث المكونة من عدة كلمات أهمية أعلى إن فهم واستخدام عمليات البحث المُكوّنة من عدّة كلمات (long tail keyword) أمر مهم، على الرغم من أن هذا قد يتناقض مع ما ذكرته سابقًا حول أهمية الكلمات المفتاحية، والسبب في هذا أنها مشتقة من عمليات البحث التي يقوم بها الأشخاص والتي ترتبط بكلماتك المفتاحية الأساسية. وبطبيعتها، فهي ذات طبيعة سياقية. إن تحسين عمليات البحث هذه في الواقع هو واحدة من الأسباب الأولى لارتباط SEO بالبحث الدلالي من الأساس. وكونك صاحب موقع ويب، فإن بإمكانك استخدام عمليات البحث الطويلة (ذوات الكلمات المفتاحية الكثيرة) لتضمن بأن محركات البحث تعرف بالضبط ما الذي تتحدث عنه. إن عمليات البحث الطويلة تعطي سياقًا للمحتوى الخاص بك وتظهر العلاقة بين الأفكار المختلفة المعروضة بداخلها لمحركات البحث. لذا، إن كنت تملك موقعًا حول أشكال الرقص، فإن من المفيد أن تذكر أسماء الرقصات المختلفة ضمن المحتوى، وعبر إدراج كلمات مثل "The Robot" في محتواك، فجوجل سيعلم ضمن سياق الحديث بأنك تتحدث عن الرقصة المسمّاة بهذا الاسم وأنك لا تتكلم عن الروبوتات. إن الجزء الأفضل حول تحسين الكلمات المفتاحية الطويلة بأنك لا تحتاج للتفكير مطوّلًا حولها، فغالبًا ما يكون كافيًا تضمين جملة من المحتمل أن يتم البحث عنها بشكل طبيعي. 5. استخدام مخطط الترميز تُعرف schema markup بترميز البيانات الهيكلية والتي تعطي أساسًا محرّكات البحث المزيد من المعلومات كي يظهر موقعك في نتائج البحث المشتقة من السياق بصورة أكبر. ستحتاج أن تضيف البيانات الدلالية إلى موقعك إن أردت أن تحصّل فوائد البحث الدلالي، وقد يبدو هذا مُعقّدًا في البداية، ولكن لا داع للقلق، فلن تحتاج أن تعيد بناء الموقع من البداية، فهناك الكثير من الملحقات المتوفرة التي تساعد في اختصار العمل على الخطوات التي سنذكرها لاحقًا. أما في الوقت الحالي، فمن المهم الحديث عن واحدة من الملحقات تحديدًا التي تساعد في إضافة schema markup إلى موقعك، وتدعى هذه الإضافة بـ Schema Creator لشركة Raven. إن من السهل استخدام هذا الملحق والذي يُضيف نموذجًا إلى موقعك يتم ملؤه تلقائيًا ببيانات مصغّرة microdata من موقع Schema.org في منشوراتك وصفحاتك، وتستطيع إدراج البيانات التي تنشؤها باستخدام رمز مختصر shortcode كما يمكنك تحرير البيانات بعد إدراجها، وتغيير شكلها، ويضيف الملحق أيقونة Schema Creator في المحرّر المرئي لتسهيل العملية عليك. كل ما تحتاج القيام به هو أن تختار ما نوع الـ schema الذي تريد إنشائه: شخص، منتج، حدث، مؤسسة، فيلم، كتاب أو عرض وجهة نظر. يمكنك أيضًا استخدام أداة البيانات الهيكلية ضمن أدوات مشرفي المواقع من جوجل لإنشاء schema markup لموقع ووردبريس الخاص بك، وهذا قد يكون أفضل حل إن كنت تتوقع أن تملك الكثير من المحتوى. مجموعة من الملحقات المفيدة إن محاولة تحسين الموقع بنفسك للاستفادة من البحث الدلالي بالشكل الأمثل يبدو أمرًا مُعقّدًا، وبالتالي قد تجد من الأسهل استخدام بعض الملحقات المفيدة لمساعدتك في هذا الصدد. 1. All-In-One SEO Pack إن All-In-One SEO Pack هو ملحق SEO كامل، يجعل من السهل استكمال جميع المهام المرتبطة بـ SEO. وتشمل على دعم لـ خرائط XML و Google Analytics وتساعد على توليد العناوين المتقدّمة، تحسين أنواع المنشورات المخصصة، توليد وسوم meta بشكل أوتوماتيكي، تعيين عناوين مخصصة وأوصاف meta، والمزيد. كما أن الملحق متوافق مع العديد من الملحقات الأخرى، وتساعد في القضاء على المحتوى المكرر، وتشمل على Nonce Security، وتم ترجمتها لـ 57 لغة. تتوفر نسخة مجانيّة وأخرى تجارية وتحتوي الأخيرة على مدير مزايا، دعم خرائط فيديوهات XML، التحكم على مستوى الفئة، الوسوم، تصنيفات SEO خاصة، دعم لـ WooCommerce والمزيد، مقابل 75$ في السنة. 2. Semantic Tags يركّز ملحق Semantic tags المجاني خصيصًا على الجانب الدلالي عبر مساعدتك على تحسين آلية فهم جوجل للعلاقة بين محتوياتك. بعد تثبيت الملحق، سيصبح من الممكن لك أن تقوم بإضافة وتعديل الوسوم في منشوراتك وصفحاتك. سيساعدك هذا على إنشاء وسوم دلالية تملك معنى أعمق من الوسوم التقليدية التي تضيفها في الصفحات والمنشورات، كما أن بإمكانك ربط المحتوى بالمزيد من المصادر باستخدام هذه الوسوم لتوفير سياق أغنى لمحتواك. 3. WordLift ملحق WordLift مجاني يستحق أن يؤخذ بعين الاعتبار، يُسهّل من عملية تنظيم الصفحات والمنشورات، حيث تسمح بإضافة "حقائق" إلى كل صفحة أو منشور على شكل نص وصورة، لتساعد على تحسين هيكلة موقعك، كما تقوم بنشر المحتوى بصيغة Linked Open Data لتجعله أكثر قابلية للأرشفة من قبل محركات البحث. يضيف هذا الملحق تعقيبات دلالية إلى محتواك ويساعد على تحسين التدفّق من خلال إعطاء النصائح حول المعلومات، الصور، والروابط. وفي الواقع فستقوم باقتراح صور وأشكال مجانية لتضاف إلى المحتوى لتساعد على تنظيمه وتحسين السياق لتجربة تصفّح أفضل وتضمن بأن الشريحة الأهم من الزوّار سيتمكنون من إيجاد موقعك بسهولة أكبر. 4. Kaimbo يعتبر ملحق Kimbo أحد حلول البحث الدلالي المجانية لووردبريس والذي يسمح بتحسين سياق المحتوى. يقوم الملحق بالتأشير على (highlights) الكلمات المفتاحية والأفكار، وتقدم وظيفة بحث دلالية متقدّمة لزوار الموقع، وتقوم بزحف آني على المحتوى لتضمن بأن يتم أرشفة موقعك بشكل اوتوماتيكي. يقوم الملحق أيضًا بأرشفة ملفات PDF لتجعل البحث ضمنها ممكنًا، ويملك قاعدة معلومات ضخمة تساعد على فهم الأفكار المرتبطة بعمليات البحث، كما يملك خاصية ذكية للإكمال التلقائي، والمزيد من المزايا كالإحصائيات والتثبيت بنقرة واحدة. 5. Add Meta Tags يسهّل Add Meta tags عملية تحسين البحث الدلالي من خلال إنشاء معلومات meta حول المحتوى بشكل أوتوماتيكي، لتمكّن من مشاركتها بسهولة مع المواقع الاجتماعية وتؤهلها لأرشفة أفضل في محركات البحث. يقوم الملحق بتوليد عنوان meta ووصف وكلمات مفتاحية ومخططات Open Graph ومعلومات Schema.org إضافة إلى JSON+LD وبطاقات Twitter. الخلاصة قد يبدو البحث الدلالي مُعقّدا ومخيفًا في البداية ولكن آمل بعد قراءة المقال أن يكون قد أصبح لديك فهم أفضل لما يعنيه وكيفية عمله وكيف يمكن استخدامه لتحسين موقع ووردبريس الخاص بك على صورة أفضل وفقًا لذلك. في نهاية المطاف، ستكافؤ جهودك من خلال جعل موقعك أكثر قابلية للعثور عليه من قبل الجمهور المستهدف وهذا بالتأكيد أمر جيّد. هل بذلت جهودًا لتحسين البحث الدلالي في موقعك؟ هل نسيت ذكر شيء حول الأمر؟ شاركونا تجاربكم في التعليقات أدناه. ترجمة -وبتصرّف- للجزء الثاني من مقال Using Semantic Markup with WordPress to Improve Your Search Results لصاحبته Brenda Barron.
  5. تغيّر محركات البحث طريقة عملها باستمرار، فخلال بضع سنوات انتقلنا من خوارزميات البحث عن كلمة في نص بشكل مباشر، إلى خوارزميات البحث الدلالي semantic search التي تقوم بإعطاء الأولوية للسياق context عوضًا عن مطابقة كلمات البحث تمامًا. لقد ولّت تلك الأيام التي كنا نقوم فيها بحشو الكثير من الكلمات في خانة البحث في مواقع محركات البحث للحصول على نتائج، ولو أردنا أن نحصل على أعلى تقييم وعدد نقرات ممكن، فنحتاج أن نبدأ بالتفكير باستخدام الترميز الدلالي Semantic Markup. إنّ كلّ شيء متعلق بالسياق context، ولو أردت من موقعك أن يعمل بشكل جيّد مع كل ما تتيح جوجل من ميّزات، فعليك أن تجري بعض التعديلات على كيفية تقديم موقعك لمحركات البحث، وستحتاج أيضًا للتفكير بشكل مختلف حول كيفية إنشاء المحتوى. ما هو البحث الدلالي Semantic Search؟ يشير البحث الدلالي إلى العملية التي تقوم بها محرّكات البحث والتي تستخدم عدّة مصادر في إعداد نتائج البحث، فما تقوم به أساسًا هو استخراج المعلومات من عدّة قواعد بيانات لتجميع أفضل نتائج بحث مُمكنة وأكثرها ارتباطًا بالسياق، في أيّ وقت. ويعرّف البحث الدلالي وفقًا لموقع Techopedia بـ: وعلى اعتبار وجود كمية ضخمة جدًّا من البيانات عند عرض نتائج البحث، فإنّ البحث الدلالي يخطو خطوة إضافية مُقارنة بالبحث التقليدي الذي يستخدم الكلمات المفتاحية، ويخوض إلى مستوى أعمق من مجرّد البحث عن الكلمات المُدخلة. وفقًا لـ Croud.com، فإنّ البحث الدلالي يقوم بهذا عبر محاولة فهم "هدف استعلام البحث ضمن سياق محدّد"، وتقوم محركات البحث الآن بهذا عبر التعلّم مما يقوم المستخدمون بالبحث عنه لإيجاد صلات بين عمليات البحث الفرديّة. فعلى سبيل المثال، إن قمت بالبحث عن primary election results (نتائج الانتخابات الأوّلية) في الولايات المتحدة الأمريكية البارحة، وقمت اليوم بالبحث عن كلمة primary ، فسيقوم محرك البحث جوجل غالبًا بعرض نتائج الانتخابات الأولية كحالة محتملة لأنه يعلم ما الذي تقصده. إضافة لما سبق، فليس هناك علاقة ما بين البحث الدلالي وتطور الذّكاء الاصطناعي، فالبحث الدلالي ليس نوعًا من الذكاء الاصطناعي، رغم وجود بعض الشبه في كيفية قيام الخوارزميات بالتعلّم والتأقلم لعرض نتائج بحث للمستخدمين بناء على ما قام المستخدم بالبحث عنه من قبل. إنّ ما يقوم به محرك البحث جوجل طوال الوقت من تصحيح تلقائي للأخطاء الإملائية المرتكبة في استعلام البحث هو مثال آخر على البحث الدلالي: لقد كانت هذه الوظيفة متاحة قبل أن يظهر البحث الدلالي في تحديث Google Hummingbird عام 2013 بوقت طويل. وبعد ذلك التحديث، بدأنا نرى المزيد من النتائج الحَدسيّة كإمكانية سؤال جوجل عن عاصمة ولاية كاليفورنيا: وإنّه لأمرٌ مثيرٌ أن يكون من الممكن توفير نتائج متعلقة بالسياق بالاعتماد على عمليات بحث سابقة، كاستخدام خدمة Google Now على الهاتف المحمول عبر الأوامر الصوتية، كما تظهره الصورة التالية حيث قمت بطرح السؤال "متى أعلنت ولاية؟" مباشرة بعد سؤالي السابق، فحصلت على إجابة تتعلق بولاية كاليفورنيا تحديدًا. إنّ من الممكن إِمضاءَ اليوم في طرح المزيد من الأمثلة ولكنّي أعتقد بأن الأمثلة المطروحة كافية لإيصال فكرتي حتّى الآن. ولكن، كيف يعمل البحث الدلالي؟ لقد بدأت جوجل تعير الاهتمام إلى معاني الجمل والنصوص كاملة منذ أن طُرح تحديث Hummingbird عوضًا عن معنى كُل كلمة تشكّل الجملة أو النص، فقد غدا كل شيء متعلقًا بالسياق، ولم يكن للبحث الدلالي أن يظهر لو لم يتم وضع خوارزميات قادرة على اكتشاف الهدف من استعلامات البحث، لذا فإن النتائج لم تعد متعلّقة بتطابق الكلمات المستخدمة في البحث مع تلك الموجودة في النصوص، وإنما أصبحت تعتمد على دلالاتها. يوضّح Techopedia الأمر بطريقة أخرى: إنّ هذا ما نعرفه عن كيفية قيام جوجل بتوفير نتائج البحث الدلالية، وبصراحة فنحن لا نعلم الكثير حول الأمر، فالشركة كتومة جدًّا حول تفاصيل خوارزميتها وهذا أمر متوقّع، فبينما نعلم أن نتائج البحث الدلالية تتأثر بما قمت بالبحث عنه سابقًا، فقد يكون هناك الكثير من العوامل الأخرى التي لا نعلم عنها أيّ شيء إطلاقًا. نحن نعلم بأن جوجل تتعلم الكثير من خلال عمليات البحث التي يقوم بها كل مستخدم، لذا فإنّ النتائج التي نحصل عليها لا تتعلق فقط بعاداتنا في البحث (رغم أنّ لها وزنًا كبيرًا في التأثير على نتائج البحث الخاصة بنا) بل تتأثر أيضًا بعادات البحث الخاصة بمستخدمين آخرين استخدموا بحث جوجل في السابق، والروابط التي قاموا بنقرها، وما قاموا بالبحث عنه قبل كل استعلام جديد، وما قاموا بالبحث عنه بعد كل استعلام جديد، إضافة إلى عادات أخرى تخُص كلّ مستخدم. وكما قلت، فإنّ الكثير من العوامل التي لا نعلم عنها شيئًا قد تدخل في تخصيص نتائج البحث، ولكن فقط لكوننا لا نعلم كلّ شيء عن كيفية عمل البحث الدلالي، فهذا لا يعني بأنه لا يجب القيام بأيّ شيء مما من شأنه تعزيزه إيجابًا، فالنتائج التي تظهر لنا بعد تسجيلنا الدخول في خدمات جوجل وتلك التي تظهر بعد تسجيل الخروج تخبرنا بأنّ هذه الفكرة ممكنة. لماذا نحتاج إلى تحسين البحث الدلالي منذ إطلاق مشروع Hummingbird منذ عدة سنوات مضت، كان هناك انتعاش في أهمّية تحسين البحث الدلالي، وكأي مشروع، لم يبادر الكثيرون إلى اعتناق التقنية في البداية. وليس هناك وقت أفضل أساسًا من الحاضر للقفز على موكب البحث الدلالي. فأولًا، يبدو أنه باق وليس مجرد أمر عرضي عابر، وثانيًا، مع القليل من الجهد الإضافي في عالم تحسين البحث الدلالي فأنت تضمن بأن يقدم موقع الويب الخاص بك أداء أفضل. الفوائد المتوقعة من تحسين عملية البحث الدلالي 1. تحسين المرتبة في محركات البحث تحدّث Matt Cutts من قبل بأنّ إضافة البيانات الدلالية لموقع الويب الخاصة بك (الأمر الذي سنتحدث عنه لاحقًا) لن يقوم بتحسين رتبتك في محركات البحث، ولكنه يضمن بأن يكون المحتوى الخاص بك مرئيًّا على أوسع نطاق مُمكن لدى سياق الجمهور المعنيين، ويضمن بأنّ الأشخاص الذين يبحثون عن المحتوى الخاص بك، سيتمكنون من العثور عليه. 2. تحسين نسبة النقر على الروابط إنّ جمالية تحسين البحث الدلالي هو أنه يضمن أن تظهر الروابط إلى موقع الويب الخاص بك في نتائج البحث بالطريقة الأكثر جاذبية، حيث تبدو نتيجة البحث التقليدية مثل الصورة التالية: بينما تظهر نتائج البحث المحسّن كالشكل التالي: يدعى هذا الشكل بالقصاصة الغنيّة بالمعلومات rich snippet وعلى الرغم من أنها قد مرّت ببعض التعديلات إلا أنها ما تزال مستخدمة بكثرة ويمكن أن تشمل أشياء مثل: الوصلات الداخلية breadcrumbs الصور التقييم تضمن هذه البيانات الدلالية بأن يتم تقديم المحتوى الخاص بك تمامًا كما ترغب فيه على وسائل الإعلام الاجتماعية، فمواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook, Twitter, Google+ وLinkedIn تملك هياكل البيانات الدلالية الخاصة بها والتي تستطيعُ أن تقوم بملئها وعادة ما تشمل حقولًا للعنوان، وصف meta، كلمات مفتاحية وصورة. هذا يعني بأنّه لو أراد أحد مشاركة مقالك على Twitter، فالنص والرابط والصورة المرفقة سيتم تضمينها بشكل تلقائي، مما يعطيك إمكانية التحكّم بكيفية تسويق محتوياتك عبر شبكة الإنترنت بالكامل، وهو أمرٌ رائع. 3. تحسين إمكانية الوصول للمحتوى هناك فائدة رائعة من تحسين البحث الدلالي هي أنّ الوصول إلى موقعك يغدو أكثر يسرًا، فمنشوراتك وعناوين الصفحات ستكون أكثر وضوحًا وإيجازًا، إضافة إلى توصيفها. هذا يعني أنّ المستخدمين ذوي الاحتياجات الخاصة سيكونون قادرين على الوصول إلى موقعك بسهولة أكبر عبر قارئات الشاشات، ولا يعني هذا بأنّ جهودك في هذا الصدد يجب أن تتوقف عند هذا الحد. إنّ تحسين البحث الدلالي هو مجرد خطوة أولى كبيرة نحو تحقيق هذه الغاية. 4. الأخذ بعين الاعتبار نية المستخدم كما ناقشنا سابقًا، فتحسين البحث الدلالي يعني التفكير فيما يريده المستخدم النهائي بشكل افتراضي، وبينما قد تملك أفضل بيانات دلالية في الوسط الذي تنشط به، فإنّ عدم وجود محتوى ذي صلة بالسياق يمكن أن يضر بك. ومن جانب آخر، فالتفكير في البحث الدلالي ونوايا المستخدم أثناء عملية إنشاء المحتوى يعني أنك سوف تنشر بطبيعة الحال محتوى أكثر فائدة وصلة لقرائك. في المقال القادم سنتحدّث عن كيفية استخدام وتحسين البحث الدّلالي على مدوّنات ووردبريس. ترجمة -وبتصرّف- للجزء الأول من مقال Using Semantic Markup with WordPress to Improve Your Search Results لصاحبته Brenda Barron.
  6. سنكمل اليوم سلسلة SEO للمدونين وسنلقي نظرة في هذا الجزء على شراء إعلانات جوجل وكيف يمكن أن تساعدك في جلب التدفق traffic إلى مدونتك. الأمر منطقي جدا، أنت تدفع لجوجل، وهم يقومون بتوجيه التدفق إلى مدونتك. هذه هي الطريقة التي يسير بها الأمر. يجب ألّا تدفع مقابل الخدمة التي لا تعمل. تعمل خدمة إعلانات جوجل بالطريقة التالية: تقوم الخدمة على نظام الدفع مقابل النقرة Pay-per-click. أنت تُنشئ الإعلان، وذلك الإعلان قائم على الكلمات المفتاحية، في كلٍّ من إنشاء copy الإعلان، وخلف الإنشاء. في كل مرة يرى فيها شخص ما الإعلان (على الشريط الجانبي لصفحة بحث جوجل)، سيُسجل انطباعًا. يمكن للمستخدمين رؤية الإعلان مجانا، لكن في اللحظة التي ينقر فيها المستخدم على الإعلان، يقوم جوجل بفرض السعر عليك. يعتمد السعر الذي يُفرض على العديد من الأشياء: على مدى شعبية (وبالتالي مقدار الطلب) مصطلحات البحث والكلمات المفتاحية الخاصة بك، وكذلك على مقدار الميزانية التي تحددها، مثلا. من المزايا الرائعة لإعلانات PPC هي أنّك تملك التحكم بالكامل. حيث تقوم بتحديد ميزانيتك اليومية، وبالتالي تحدد المقدار الذي تريد دفعه مقابل النقرة. وهذا الشيء جيد جدا إذا كنت تريد جذب التدفق إلى موقعك فقط. لكن يجب عليك التأكد من وجود شيء يدفع الزائرين إلى إجراء ما بمجرد وصولهم إلى موقعك. وبشكل أساسي، أنت تريد منعهم من مغادرة الموقع قبل الاشتراك في خدمة RSS الخاصة بك. لذلك تأكد من وجود هذه الخيارات على الموقع. التحدي الثاني الذي واجهته مع إعلانات PPC من جوجل هو أنّ مدونتي خاصة بوصفات الطعام، لكن بالكثير من أنواع الطعام المختلفة. لذلك من الصعب جدا كتابة إعلان. في النهاية قررت أن أروّج لوصفات الأطعمة الخالية من الجلوتين على مدونتي (Gluten-free). إذ اعتقدت أنّها من المواضيع الشعبية التي تجذب الناس. قمت بإنشاء الإعلان الموضح أدناه برابط يوجه إلى قسم وصفات الأطعمة الخالية من الجلوتين على مدونتي. وهل نجح الإعلان؟ نعم! لقد قمت بعمل هذا الإعلان من باب التجربة والمتعة، لذلك قمت بتحديد ميزانية الإعلان بـ 5$/ اليوم. لكن كلما أنفقت المزيد على الإعلان، ستزداد الاستجابة التي تحصل عليها. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO For Bloggers 11: Buying Google Adwords لصاحبته: Rebecca Coleman. 15472-how-to-route-web-traffic-securely-without-a-vpn-using-a-socks-tunnel.zip
  7. لقد وصلنا إلى مرحلة متقدمة من سلسلتنا حول SEO للمدونين، وبمتابعتك منذ البداية إلى هذا الجزء نأمل أن تكون قد رأيت تحسّنا في تهيئة مدونتك لمحركات البحث. في هذا الجزء سنتعرّف على أهمية وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية استخدامها لتهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. جوجل تفهرس الشبكات الاجتماعية صفحات فيس بوك، التغريدات، وحتى ملفك الشخصي على لينكد إن، جميعها مفتوحة لمحرّك جوجل. وإذا كنت تستخدم هذه الشبكات بشكل منتظم، فهناك دائما الفرصة لظهورك في نتائج بحث جوجل. مثلا، عندما أبحث عن اسمي (Rebecca Coleman) على جوجل، ستكون النتائج كالتالي: موقعي حسابي على تويتر (أنا أنشر حوالي 20 تغريدة في اليوم، في المتوسط) موقع لمؤلفة أخرى تدعى Rebecca Coleman مقال مدونة قمت بنشره على +Google 6 أو 7 ملفات حسابات لـ Rebecca Coleman على لينكد إن (بعضها تابعة لي) صفحة Art of the Biz الخاصة بي على فيس بوك صفحتي الشخصية على فيس بوك (وهي مفتوحة للاشتراكات) Rebecca Coleman أخرى عندما نقوم بتفصيل نتائج البحث هذه، نجد أنّ 6 على الأقل من أصل 10 تتعلّق بي. ومن النتائج الست، 4 ذات صلة بشبكات التواصل الاجتماعي. هل تدرك الآن كيف تساهم الشبكات الاجتماعية في تهيئة موقعك/مدونتك لمحركات البحث؟ الروابط على الشبكات الاجتماعية تعتبر روابط خلفية Backlinks لقد تحدّثنا في مقال سابق عن أهمية عصير الروابط Link Juice بالنسبة لجوجل، وعن كيفية حصول المواقع التي يُشار إليها بالكثير من الروابط الخلفية على ترتيب أعلى من المواقع التي لا تملك روابط خلفية. تُعتبر شبكات التواصل الاجتماعي، أي التغريدات، منشورات فيس بوك، إلخ في كثير من الحالات كروابط خلفية. أضف إلى ذلك أنّ حقيقة الترويج لمدونتك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي سيوجّه الناس إليها بصورة طبيعية. وكلما كان عدد الناس الذين يزورون المدونة أكبر، ستُعتبر ذات شعبية من قبل جوجل، وبذلك سيتم فهرستها بترتيب أعلى. وسيصبح وضع المدونة أفضل بكثير عندما يقوم الناس بمشاركة المحتوى الذي تنشره. لذلك تأكّد من أنّ تسهل على الناس متابعتك على حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك وكذلك مشاركة المحتوى الذي تنشره. لا تقلل من تقدير +Google و Google Authorship في أحيان كثيرة، كنت أشكك في فعالية +Google، لماذا أتواجد عليه؟ وهل لهذه الشبكة أيّة فائدة؟ الحقيقة هي أنني لا أستطيع ترك +Google لأنّها تؤثر على SEO مدونتي بشكل إيجابي. إذ أنّ المنشورات التي أنشرها على +Google غالبا ما تأتي في مقدمة نتائج البحث. على سبيل المثال، قمت البارحة بنشر مقال على مدونة الطبخ الخاصة بي. وفي صباح اليوم، قمت بعمل بحث حول "Blackberry brownies" (كعك التوت الأسود). لم يظهر مقال المدونة نفسه، لكن ظهر المنشور الذي نشرته على +Google البارحة (النتيجة الثانية): أهم شيء يجب تذكّره هنا هو التأكّد من تفعيل خاصية Google Authorship. ثم التأكّد من مشاركة مقالاتك على حسابك على +Google كلما قمت بنشر مقال جديد على المدونة. الخلاصة تساعد المشاركة الاجتماعية على تهيئة الموقع/المدونة لمحركات البحث. ولهذا السبب، في كل مرة أنشر فيها مقالا جديدا، أشارك ذلك المقال على: صفحة فيس بوك الخاصة بالعمل و/أو صفحتي الشخصية (ما زال فيس بوك هو المصدر الأول للتدفق إلى مدونتي بعد البحث الطبيعي Organic Search). تويتر: من 3 إلى 4 مرات على الأقل عندما أنشره لأول مرة. ثم أقوم بمشاركته مرة أخرى في نفس اليوم أو في اليوم التالي. ثم أشاركه مرة أخرى في أحد أيام الأسبوع الحالي، أو الأسبوع القادم، إذا كان المحتوى يصلح للنشر بصورة دائمة. صفحة +Google أو على الحساب الشخصي. على لينكد إن: إذا كان المقال مناسبا. مثلا أشارك المقالات الخاصة بالتسويق والتواصل الاجتماعي على حسابي على لينكد إن. Pinterest: إذا كانت هناك عناصر في المقال قابلة للنشر على هذه الشبكة. ترجمة -وبتصرّف- للمقال SEO4Bloggers 10: Use Social Media to Increase Your SEO لصاحبته: Rebecca Coleman.
  8. تلعب روابط URL دورا هامًّا في العثور على مواقع الويب؛ لذا من المهم تحسينها لمحركات البحث Search Engine Optimization. سنرى في هذا الدرس طريقةً لجعل روابط مشروع larashop محسّنة للمحركات. رأينا في الدرس السابق كيف تعمل المسارات والمتحكمات، سنبني على هذه المعرفة التي اكتسبناها من أجل الوصول إلى الهدف المحدّد. هذا الدرس جزء من سلسلة تعلم Laravel والتي تنتهج مبدأ "أفضل وسيلة للتعلم هي الممارسة"، حيث ستكون ممارستنا عبارة عن إنشاء تطبيق ويب للتسوق مع ميزة سلة المشتريات. يتكون فهرس السلسلة من التالي: مدخل إلى Laravel 5.تثبيت Laravel وإعداده على كلّ من Windows وUbuntu.أساسيات بناء تطبيق باستخدام Laravel.إنشاء روابط محسنة لمحركات البحث (SEO) في إطار عمل Laravel. (هذا الدرس)نظام Blade للقوالب.تهجير قواعد البيانات في Laravel.استخدام Eloquent ORM لإدخال البيانات في قاعدة البيانات، تحديثها أو حذفها.إنشاء سلة مشتريات في Laravel.الاستيثاق في Laravel.إنشاء واجهة لبرمجة التطبيقات API في Laravel.إنشاء مدوّنة باستخدام Laravel.استخدام AngularJS واجهةً أمامية Front end لتطبيق Laravel.الدوّال المساعدة المخصّصة في Laravel.استخدام مكتبة Faker في تطبيق Laravel لتوليد بيانات وهمية قصدَ الاختبار. سنغطّي في هذا الدرس موضوعين أساسيّين: العوامل المؤثّرة في التحسين لمحركات البحث.كيفية إنشاء روابط محسّنة لمحركات البحث في Laravel.العوامل المؤثرة في التحسين لمحركات البحثلا نهدف إلى تقديم دليل شامل عن التحسين لمحركات البحث؛ ما نريده هنا هو ذكر بضعة عوامل يجب على المطور أن يكون على اطّلاع عليها. في ما يلي عوامل تؤثر على تقويم محركات البحث مثل Google لصفحات الويب: سرعة الموقع: يحب الجميع أن تظهر صفحة الويب التي يزورها بسرعة، فلا أحد يحب الانتظار إلى ما لا نهاية حتى تظهر الصفحة التي يطلبها. من الأحسن ألا يتعدى زمن تنزيل الصفحة ثانيتين وكل ما قلّ كلّ ما كان الأمر أفضل. يجب عليك بوصفك مطوّرا اختبارُ سرعة تطبيقك وإجراء التحسينات اللازمة إن اقتضت الضرورة.إحصاءات الشبكات الاجتماعية: من الطبيعي، عند قراءتك شيئا مهمّا، مشاركتُه مع متابعيك وأصدقائك على الشبكات الاجتماعية؛ وهذا دليل على الأهمية بالنسبة لمحركات البحث. دورك كمطور هو توفير الأدوات التي تسهل على الزوار مشاركة محتوى الموقع.تصميم تجاوبي Responsive: يمثل مستخدمو الأجهزة المتنقلة جزءًا كبيرًا من مستخدمي خدمات الويب. من هذا المنطلق يجب التأكد من أن موقع الويب يظهر بشكل صحيح على أجهزة الجوّال، الأجهزة اللوحية وأجهزة سطح المكتب؛ إذ أن تجربة المستخدم من العوامل المؤثرة في تقويم محركات البحث.الكلمات المفتاحية Keywords: تصنف محركات البحث مليارات صفحات الويب حسب الكلمات الأساسية الواردة فيها. يتمثل دور المطور في التأكد من توفير آليات مثل الوسوم Tags، أوصاف meta، وعناوين HTML يمكن لكاتب المحتوى استخدامها لتمييز المحتوى المفتاحي.روابط URL الخاصة بالموقع: يجب أن تظهر الكلمات المفتاحية في روابط الموقع.كيفية إنشاء روابط محسنة لمحركات البحث في Laravelعرضنا لأساسيات تحسين محركات البحث مع ذكر دور المطور في تنفيذها. سنبدأ الآن في وضع هذه المبادئ موضع التنفيذ. سننشئ مسارات ونربطها بمت حكم. يُظهر الجدول التالي الروابط التي سيتكون منها متجرنا الإلكتروني. التسلسل الرابط الدالة الوصف1/indexالصفحة الرئيسية2/productsproductsصفحة المنتجات3/products/details/{id}product_details(id)صفحة المنتج ذي المعرّف id4/products/categoryproduct_categoriesعرض تصنيفات المنتجات5/products/brandsproduct_brandsعرض العلامات التجارية للمنتجات6/blogblogعرض فهرس بمنشورات المدونة7/blog/post/{id}blog_post($id)عرض محتوى التدوينة ذات المعرّف id8/contact-uscontact_usعرض صفحة الاتصال9/loginloginصفحة تسجيل الدخول10/logoutlogoutتسجيل خروج المستخدم11/cartcartعرض محتوى سلة المشتريات12/checkoutcheckoutصفحة الدفع13/search/{query}search($query)عرض نتائج البحث في الموقعتعريف مسارات الروابطسنعرّف مسارا لكل من الروابط الموجودة في الجدول أعلاه، لذا نفتح الملف app/Http/routes.php ونعدّل المحتوى بحيث يصبح التالي: <?php /* |-------------------------------------------------------------------------- | Application Routes |-------------------------------------------------------------------------- | | Here is where you can register all of the routes for an application. | It's a breeze. Simply tell Laravel the URIs it should respond to | and give it the controller to call when that URI is requested. | */ Route::get('/','Front@index'); Route::get('/products','Front@products'); Route::get('/products/details/{id}','Front@product_details'); Route::get('/products/category','Front@product_categories'); Route::get('/products/brands','Front@product_brands'); Route::get('/blog','Front@blog'); Route::get('/blog/post/{id}','Front@blog_post'); Route::get('/contact-us','Front@contact_us'); Route::get('/login','Front@login'); Route::get('/logout','Front@logout'); Route::get('/cart','Front@cart'); Route::get('/checkout','Front@checkout'); Route::get('/search/{query}','Front@search');احفظ الملف. يستدعي كلٌّ مسار دالة المتحكم Front الموافقة له، حسب الجدول أعلاه. بقي الآن إنشاء المتحكم وكتابة الدوال. نستخدم أداة Artisan لإنشاء شفرة نمطية لمتحكم Laravel. تأكد من وجودك في مجلد المشروع larashop ثم نفذ الأمر التالي: php artisan make:controller Front يعني ظهور الرسالة التالية أن الأمر نُفذ كما يجب: Controller created successfully.افتح ملف المتحكم Font الذي أنشأناه للتو (app/Http/Controllers/Front.php) وعدّل عليه بحيث يصبح محتواه التالي: <?php namespace App\Http\Controllers; use Illuminate\Http\Request; use App\Http\Controllers\Controller; class Front extends Controller { public function index() { return 'index page'; } public function products() { return 'products page'; } public function product_details($id) { return 'product details page'; } public function product_categories() { return 'product categories page'; } public function product_brands() { return 'product brands page'; } public function blog() { return 'blog page'; } public function blog_post($id) { return 'blog post page'; } public function contact_us() { return 'contact us page'; } public function login() { return 'login page'; } public function logout() { return 'logout page'; } public function cart() { return 'cart page'; } public function checkout() { return 'checkout page'; } public function search($query) { return "$query search page"; } }تعرّف الشفرة أعلاه الدوال التي تجيب على كل طلب يأتي من المسارات التي عرّفناها في ملف routes.php. اكتفينا -لحد الساعة- بجعل كل دالة ترجع اسم المسار الذي تجيب على طلباته. انتقل الآن للمتصفح وأدخل الرابط التالي في شريط العناوين: http://larashop.dev/search/bootsستحصل على صفحة بالمحتوى التالي: boots search pageجرب الروابط الأخرى أيضا: http://larashop.dev/ http://larashop.dev/products http://larashop.dev/products/details/7 http://larashop.dev/products/category http://larashop.dev/products/brands http://larashop.dev/blog http://larashop.dev/blog/post/3 http://larashop.dev/contact-us http://larashop.dev/login http://larashop.dev/logout http://larashop.dev/cart http://larashop.dev/checkout http://larashop.dev/search/Keywordترجمة -وبتصرّف- لمقال Laravel 5 SEO Friendly URLs لصاحبه Rodrick Kazembe.
  9. تعتبر خرائط المواقع (Sitemaps) من بين أفضل الطرق المتبعة من أجل الحصول على اعتراف محركات البحث فضلا عن امتلاك تصنيف أفضل لموقع ووردبريس الخاص بك. هل سبق لك أن تساءلت حول كيفية انتقاء محركات البحث المشهورة لموقع جديد بغرض جعله ضمن نتائج البحث الخاصة بها؟ (لا تقلق، فلن يكون عليك القيام بدفع رشوة أو أي شيء من هذا القبيل). تتجلى أهمية خرائط المواقع في مساعدة محركات البحث على فهرسة (crawl) موقعك بكفاءة وفعالية من خلال العثور على المنشورات والصفحات التي كان من الممكن أن يتم إغفالها. في هذا المقال سنعمل على تغطية كل ما تحتاج معرفته حول خرائط المواقع على ووردبريس، حيث سنتطرق لأسباب أهميتها، أشهر طرق القيام بإنشاء هذه الملفات الأساسية ثم نختم بشرح كيفية إرسال خريطة موقعك إلى كل من محركي البحث جوجل (Google) وبينغ (Bing). ما هي خريطة الموقع (Sitemap)؟ ولم تحتاجها؟تُخَوِّلُ خرائط المواقع للمدراء إعلام محركات البحث حول صفحات الموقع المتاحة للفهرسة (crawling) من تلك التي غير المتاحة، تعتبر Sitemaps نوعا من الخرائط الخاصة بالمُفَهْرِسَاتِ التلقائية (web crawler) حيث تساعد هذه الأخيرةَ على معرفة أماكن تواجد صفحات موقعك وكيفية الوصول إليها. سابقا، كان إنشاء خرائط المواقع يتم من خلال برمجة يدوية باستعمال HTML، كما أن هدفها الأساسي كان مساعدة الزوار وتسهيل عملية التصفح بالنسبة لهم، منذ ذلك الحين إلى يومنا هذا، شهدت خرائط المواقع تطورا كبيرا للغاية، حيث يتم نشرها حاليا بصيغة XML كما أن هدفها أصبح هو تحسين الظهور في نتائج محركات البحث وذلك من خلال تسهيل عملية الفهرسة وجعل القيام بها أكثر بساطة وفاعلية. تعتبر خرائط المواقع بصيغةXML عبارة عن وثائق تتضمن معلومات حول الصفحات والمنشورات على موقعك، متى تم التعديل على صفحة معينة، أفضلية الصفحات على بعضها البعض إضافة إلى توقع عدد مرات تحديث صفحة ما مستقبلا. فضلا عن تحسين تجربة المستخدم، تعمل خرائط المواقع على: انخفاض الاعتماد على الروابط الخارجية من أجل استقدام محركات البحث لموقعك.إعطاء دفعة انطلاقة قوية للمواقع الجديدة من خلال فهرسة وأرشفة محتواها.المساعدة على تصنيف محتوى موقعك.من الحري بك أن لا تغفل أهمية خرائط المواقع، عليك بإنشاء خريطة لموقعك أنت أيضا بأسرع ما يكمن. أساسيات إنشاء خرائط المواقع بصيغة XMLعلى أقل تقدير، تعتبر خرائط المواقع بصيغة XML قوائم من روابط URLs مع بعض البيانات الوصفية (metadata) المرفقة بها، تبحث محركات البحث على نوعين من المعلومات في خريطة موقعك: رابط URL: يجب أن يكون كل رابط URL مضمن في خريطة الموقع قابلا للجذب (fetch) من قبل مفهرس جوجل (Googlebot)، كما يجب عدم إدماج روابط URL الممنوع زيارتها باستعمال ملف robots.txt، من جهة أخرى من الضروري أن تكون الروابط متوافقة ومُعَايَرَة (canonical)، مع مراعاة عدم إدراج روابط صفحات مكررة.وقت القيام بآخِرِ تعديل: يعد تحديد وقت القيام بآخر تعديل على الصفحة بالنسبة لكل رابط أمرا غاية في الأهمية، حيث يجب القيام بتحديثه كلما تم إدخال تغيير مهم على الصفحة أو المنشور الذي يؤدي إليه الرابط.يعتبر إنشاء خرائط المواقع أمرا جوهريا في عملية تحسين فهرسة موقع ما في محركات البحث، تشكل كُلٌّ من الروابط المتوافقة إضافة إلى مواقيت القيام بآخر التغييرات في صفحات الموقع المكونات الأساسية لهذه الخرائط. يساعد إعداد هذين العنصرين بشكل جيد إضافة إلى استعمال أوامر « pings » خريطة الموقع بغرض إعلام جوجل ومحركات البحث الأخرى على فهرسة مثالية لموقعك والظهور بشكل أفضل في نتائج محركات البحث. قد يبدو لك القيام بكل هذا أمرا غاية في التعقيد، لا تخف، فكما تعلم ليس عليك القيام بأي شيء يدويا، إليك فيما يلي قائمة بأفضل الحلول للقيام بذلك بشكل أوتوماتكي على وورد بريس. أفضل ملحقات خرائط المواقع على ووردبريسGoogle XML Sitemaps يعتبر Google XML Sitemaps أكثر ملحقات خرائط المواقع شعبية على وورد بريس، حيث يبلغ عدد مرات تحميله حوالي المليون، يعمل هذا الملحق على خلق خريطة للموقع بصيغة XML لمساعدة محركات البحث المعروفة مثل: Google ،Yahoo ،Bing ،Ask.com على القيام بفهرسة أفضل لموقعك. يدعم هذا الملحق الصفحات المنشأة على وورد بريس إضافة إلى روابط URLs المُخَصَّصَة، كما يسمح لك بتنبيه كل محركات البحث كلما أضفت منشورا جديدا. سيكون عليك أن تقوم ببناء خريطة الموقع فقط المرة الأولى بعد التنصيب، في حين سيَهْتَمُّ الملحق بعد ذلك بتحديثها والحفاظ على ديناميكيتها كلما قمت بعمل أي تغييرات على موقعك. لنلق نظرة سريعة على أهم مميزات ملحق Google XML Sitemaps: سهولة الاستعمال وبساطة واجهة المستخدم.إنشاء خرائط بصيغة XML لأكثر محركات البحث شهرة.دعم كل أنواع الصفحات التي تم إنشاؤها باستعمال وورد بريس إضافة إلى المنشورات المُخَصَّصَة.التعديل بشكل مستمر على خريطة الموقع عند إضافة أي صفحات أو حذفها.PS Auto Sitemap يقوم ملحق PS Auto Sitemap بإنشاء خريطة بالاعتماد على موقع وورد بريس الخاص بك بشكل أوتوماتيكي، حيث يتميز بسهولة الاستعمال. يدعم الملحق الصفحات المنشأة على وورد بريس إضافة إلى المنشورات والتصنيفات. يمكن لأي مستخدم يتمتع بمعرفة بسيطة في البرمجة أن يقوم بتخصيص خريطة موقعه بشكل كامل من خلال تغيير إعدادات العرض وإضافة قوالب CSS مدمجة إليها (built-in CSS skins). يسمح الملحق للمستخدمين أيضا بالحد من عمق خريطة الموقع وتحديد ترتيب عرض كل من الصفحات والمنشورات. لنلق نظرة سريعة على أهم مميزات ملحق PS Auto Sitemap: الاختيار من بين 12 تصميما لكيفية عرض خريطة موقعك.خيار إخفاء محتوى خريطة موقعك.تحديد أي الصفحات، المنشورات والتصنيفات التي لا يجب إضافتها إلى خريطة الموقع.الحد من عمق خريطة الموقع.Page-list يقوم ملحق Page-list بإنشاء الخرائط لمواقع وورد بريس، يتميز بجاهزيته للعمل بمجرد الحصول عليه دون الحاجة إلى أي مجهود إضافي. تعتبر الشيفرات أو الأكواد المختصرة (shortcodes) من بين أفضل ما يميز هذا الملحق، تجد هنا قائمة من 56 متغيرا مرافقا لها، توجد أربعة أكواد مختصرة أساسية: [Pagelist] - شجرة لكل الصفحات.[subpages] - شجرة لكل الصفحات الفرعية وصولا إلى الصفحة الحالية.[siblings] - شجرة لكل الصفحات الأخوات (siblings) للصفحة الحالية.[pagelist_ext] - قائمة بكل الصفحات التي تحتوي صورة مميزة أو مقتطفا ما.لنلق نظرة سريعة على أهم مميزات ملحق Page-list: لا حاجة لأي إعدادات مسبقة لبدأ العمل.محتوى خريطة الموقع قابل للتعديل.دمج أكواد مختصرة مع ما يزيد عن 50 متغيرا.إمكانية عرض الصفحات مع صورة مميزة أو مقتطف.WP Sitemap Page يسمح ملحق WP Sitemap Page للمستخدمين بإضافة خريطة موقع على صفحة معينة من خلال كود مختصر بسيط، إضافة هذا الكود يقوم بإنشاء خريطة لموقعك وعرضها على الصفحة بشكل أوتوماتيكي. يقوم الملحق بإنشاء خريطة بصيغة HTML ما يعني عدم إمكانية إرسالها لمحركات البحث، رغم ذلك فإن استعماله يمكن أن يحسن تجربة المستخدم على موقعك، من خلال مساعدة المستخدمين على إيجاد الصفحات والمنشورات بسهولة. لنلق نظرة سريعة على أهم مميزات ملحق WP Sitemap Page: عرض كل الصفحات، المنشورات، التصنيفات، أنواع الصفحات المخصصة وأنواع التصنيفات (taxonomies) في خريطة HTML.تخصيص شكل ومظهر خريطة الموقع.عدم عرض صفحات وأنواع منشورات مُخَصَّصَة.التوفر بعدة لغات مع إمكانية إضافة ترجمتك الخاصة.Simple Sitemap يقوم Simple Sitemap بإنشاء خريطة لموقع وورد بريس الخاص بك. يمكنك أن تختار عرض المحتوى على شكل قائمة واحدة من الصفحات والمنشورات، أو على شكل مجموعات تَبَعًا لأنواع التصنيفات باستعمال قائمة مُنْسَدِلَة. يتم إنشاء خريطة الموقع في خانة عمودية واحدة، ما يتوافق بشكل جيد مع الصفحات، المنشورات، وحتى الأشرطة الجانبية. يمكنك إضافة الكود المختصر أيضا إلى الودجات النصية (text widgets)، يخول لك هذا الملحق القيام بتحديد ترتيب عرض الصفحات والمنشورات من خلال الاعدادات. لنلق نظرة سريعة على أهم مميزات ملحق Simple Sitemap: إنشاء خريطة موقع بصيغة HTML.دعم الأكواد المختصرة التي يمكن إضافتها إلى الصفحات، المنشورات والشرائط الجانبية.تخصيص ترتيب العرض من خلال الإعدادات.عرض خريطة الموقع على شكل قوائم أو مجموعات.كيفية القيام بإرسال خريطة موقعك إلى محركات البحثفي أغلب الأحيان، يقوم محرك البحث بكشف خريطة موقعك إذا قمت بوضعها في جذر نطاقك (domain root)، في حين من الجيد القيام بإرسال خريطة موقعك بصيغة XML مباشرة إلى جوجل (Google) و بينغ (Bing) للاستفادة من الأرقام المقدمة: عدد الصفحات المفهرسة، عدد الصفحات المرسلة إضافة إلى أي أخطاء تمت مواجهتها. تسمح لك أدوات جوجل لمدراء المواقع (Google Webmaster Tools) بإرسال خريطة موقعك لجوجل. إرسال خريطة موقعك لجوجل (Google)تسمح لك الأدوات الخاصة بمدراء المواقع (Google Webmaster Tools) بإرسال خريطة موقعك إلى جوجل، أليك فيما يلي كيفية القيام بذلك: تسجيل الدخول إلى Google Webmaster Tools باستعمال حساب جوجل الخاص بك.تحديد موقعك من على الصفحة الرئيسية لوحدة البحث (Search Console).الضغط على Sitemaps يمين الشاشة.الضغط على Add/Test Sitemap.كتابة اسم خريطة موقعك في خانة النص.الضغط على Submit Sitemap.سيظهر لك تنبيه بمجرد اكتمال الإرسال.إرسال خريطة موقعك إلى بينغ (Bing)من أجل ذلك عليك باستعمال أداة مدراء المواقع الخاصة ببينغ (Bing Webmaster Tools): سجّل الدخول إلى Bing Webmaster Tools باستعمال حساب Microsoft الخاص بك.حدّد موقعك من على الصفحة الرئيسية.على الشاشة التالية قم بتحديد مكان خريطة موقعك بصيغة XML على موقعك في Add a sitemap.أدخل إثباتات امتلاكك للموقع.اضغط على Save.خاتمةلا تقتصر أهمية إضافة خريطة لموقعك على تحسين تجربة المستخدم من خلال تسهيل عملية التصفح فحسب بل تتعدى ذلك إلى السماح لمحتوى موقعك بالظهور في نتائج محركات البحث بسهولة أكبر ما يعني تحسين السيو (SEO) على موقعك بطريقة احترافية. ماذا عنك؟ هل تملك خريطة لموقع وورد بريس الخاص بك؟ أي الملحقات تستعمل لإنشاء خرائط المواقع؟ شاركنا تجربتك في التعليقات أسفله. ترجمة بتصرف للمقال: How To Create Sitemaps For Wordpress To Help Search Engines Rank You لصاحبه: Tom Ewer.
  10. من يعمل على الويب عليه أن يعرف ماهية تقنيات (تهيئة المواقع لمحركات البحث) المعروف اختصارًا بـSEO : Search Engine Optimization. غالبا، ينقسم العاملون على الويب إلى مشرفي مواقع (مستخدمين)، مطوّري مواقع، أو إلى مشرفين ومطوّرين في نفس الوقت. إذا كُنتَ مشرفًا، مصممًا أو مطوّرًا ومبرمجًا للمواقع، عليك الإلمام بأساسيات تقنيات SEO، وتكونَ على درايةٍ كافية بكيفية جعل موقعك متوافقاً مع محركات البحث. معظم المطوّرين يهملون أهمية صداقة مواقعهم لمحركات البحث، فإما لجهلٍ منهم أو اعتبارِ ذلك أمرًا ثانويًا ، يأتي كإضافات تتبع عملية تصميم وبرمجة الموقع. دورك كمطوّر يتمثل في توفير لوحة تحكمٍ بسيطة، سهلة وسلسة للمستخدم، تمكنه من إشهار موقعه وأداءِ مهامه الإدارية، وتحسين محتواه ليتوافق مع محركات البحث، وجعله صديقًا مرئيًا لها. ما هو محرك البحث ؟محرك البحث هو برنامج فهرسة وأرشفة، مبدأ عمله يشبه إلى حد كبير المكتبات العادية ( الكلاسيكية )، حيثُ يتم ترتيب الكتب وأرشفتها وفق نظام ومعايير محددة، تضمن للباحث النفاذ إلى المعلومات التي يحتاجها بسهولة ويسر، فتتشكل بذلك قاعدة بيانات منظمة ومرتبة سهلة الوصول. تزحف (أي تلج الموقع وتزوره) بريمجات محرك البحث إلى صفحات الموقع -أحيانا يُطلق عليها اسم "عناكب" (ٍSpiders)، Bots (إنسان آلي مُصغّر) أو Crawlers (زواحف)- وذلك أينما سُمح لها بذلك لغرض تحليل المحتوى وأرشفته. أهم معايير الأرشفة والزحف للمواقعالعامل الأساسي هو لوتيرة الزحف وأرشفة المواقع هو قيمة Page Rank الي يتحلّى بها المواقع ، فالمواقع التي تملك Page Rank (2) تظهر في الغالب نتائجها أولاً ، ويتم إعطاء الأولوية لها. هناكَ أيضاً أكثر من مئتي عامل أساسي آخر يعتمد عليها محرك البحث لترتيب النتائج وأرشفتها، قد تختلف هذه المعايير -كفاءةً وعددا- من محرك بحثٍ إلى آخر.الروابط الرجعية (Back Links)، تعطيها العناكب الزاحفة لمحركات البحث أهميةً كبيرة، فكلما زاد عدد هذه الروابط وجودتها في صفحة ما أو موضوع ما، تزيد من نسبة ظهور الموقع بشكل عام في نتائج بحث المحركات، اعتمادًا على الكلمات المفتاحية المستهدفة من قبل الباحثين .التطور التقني بشكلٍ خاص وكافة المجالات العلمية الأخرى، فهذه المجالات في تطوّرٍ وتغيّرٍ مستمر، فقد أصبحنا نعيش في عصر المعلومة والسرعة، الذي أدى بدوره إلى ظهورِ تحدياتٍ كبيرة في وجه مطوّري خوارزميات محركات البحث، وأهمها التحديثات الكثيرة للمواقع ، فبدل أن تأخذ عملية الأرشفة أسابيعًا وأشهر، أصبحت عمليات الأرشفة تتم بصورة يومية، بل وبعد فترةٍ قصيرة من عملية نشر المواضيع وتحديثها، مما يؤثر كثيرا على معايير وتيرة الأرشفة، معاييرها، بحسب وزن الموقع والمواضيع المستهدفة.كيف تعمل محركات البحث؟محركات البحث تعمل وفقَ آلية مؤتمتة ، مُهمّتُها الأساسية الزحف إلى المواقع وفهرستها في محركات البحث بوساطة عناكبها. وسنجمل آلية العمل في النقاط الآتية : تخزين وأرشفة الصفحات في قواعد بيانات مخصصة .يقوم الزاحف باتباع كل رابط يتم نشره على شبكة الويب، ويعمل على تحليله لتحديد كيفية فهرسته وتحليل الكلمات الموجودة في قواعد البيانات . أكثر الأماكن التي يتم الزحف إليها هي:العناوين Titles.رؤوس المواضيع Subjects Heads.العلامات الوصفية Meta tags.عند إدخال الكلمة المفتاحية في صندوق محرك البحث، يتم مطابقتها مع ما هو موجود في فهارس قواعد البيانات، ليتم إظهار النتائج وفق معايير محددة مسبقًا ووفق نسبة التوافق مع الكلمات المفتاحية. تلك النسبة يتم احتسابها على طريقة محرك البحث. كل محرك بحث يعتمد على قواعد بيانات بشروط ومعايير وخوارزميات مختلفة في إظهار نتائج عمليات البحثِ عليه، وهذه المحددات تتغير وفق سياسات مُلّاك محركات البحث من شركاتٍ خاصة. كلّ محرك بحث يقوم من وقت لآخر بتغييراتٍ وتعديلاتٍ كثيرة، لتحسين جودة ودقة النتائج الظاهرة وترتيبها بشكلٍ أفضل وإظهارها بسرعةٍ أكبر. ظهور نتائج البحث تعتمد على عوامل كثيرة، أهمها شعبية الموقع ومدى ثقة محرك البحث به، ونسبة عدد الزوار اليومية وعدد مرات الكلمات المفتاحية المضمنة في مواضيع الموقع وصفحاته. تهيئة الموقع لمحرك البحث من أهم العوامل الأساسية المُسبقة، التي على المطوّر أن يضعها في الحسبان قبل أي عملية نشرٍ يقوم بها المستخدم. إذا، ما هو SEO؟هو مجموعة من التقنيات والخطوات التي يقوم بها مطوّر الموقع وصاحبه، ليساهم في ظهور الموقع في النتائج الأولى لمحركات البحث. تقنيات تهيئة الموقع لمحركات البحث كثيرة، سنبيّن لك أهمها، وتشمل : التقنيات الداخلية المرئية وهي العناصر الداخلية للموقع، والتي يراها المستخدم العادي للموقع دونَ الإطلاعِ على الشيفرة المصدرية لها، وهي: تسميات العناوين Title Tags.الروابط الداخلية والخارجية للموقع External and Internal Hyper Links.رؤوس المواضيع ، وهي القسم الأعلى من المقالة أو التدوينة وتعرف باسم Headers.جسم الموضوع، وهو صلب المقالة أو التدوينة ويُعرف باسم Body Text.التقنيات الداخلية المخفيةوهي عناصر الصفحة التي لا يستطيع مستخدم الموقع روؤيتها إلا بمعرفة الشِفرة المصدرية لها، والتعامل مع شِفرات HTML الخاصة بها، وسنجمل لكم هذه العناصر، وهي: عنوان الـ IP المخصص للموقع ، وإعادة التوجيه له.سرعة الموقع في التصفح والإنتقال بين أقسامه ومواضيعه.صفحات إعادة التوجيه المخصصة والمعروفة بـ 301 / 302.رؤوس HTTP (أو HTTP Headers).إمكانية الوصول والزحف لمحتوى الموقع والمعروف بـ Crawler Access.شيفرات JavaScript.ملفات Flash.أهمية SEO في تهئية الموقع لمحركات البحثتكمن الأهمية الأساسية له في الحفاظ على قوة الموقع، وإطالة بقاءه على الويب. من ناحية أخرى، يفيد SEO أصحابَ المدونات في ترويج كتاباتهم، وأصحاب المنتجات الرقمية في زيادة مبيعاتهم، والمسوقين في تسويق عروضهم، والرياديين في بناء علاماتهم التجارية. كيف يساعدهم SEO في ذلك ؟بعد تهيئة الموقع لمحركات البحث، تستطيع عناكبها الوصول إلى محتوياته والزحف إليها بشكل مُنظم ومُوجه، ذلك لعمل المسح اللازم عليها لأرشفتها لاحقاً في المحرك ووفقَ الكلمات المفتاحية المستهدفة من قبل أصحاب الأعمال. بناءً على ذلك، يأتي زائرون مهتمون بما يقدمه أصحاب الأعمال في مواقعهم التي يعرضون فيها أعمالهم، عن طريق ادخال الكلمات المفتاحية التي تمت أرشفتها مسبقاً في محرك البحث، ليُظهرها لهم على شكل نتائج مرتبة اعتمادًا على قوة الموقع، ومدى توافقه مع محرك البحث، فإذا اقتنع الزائر بما يُقدمه له صاحب العمل، قد يتحول إلى زبونٍ دائم، وهنا تكمن الفائدة. كمطوّر، عليك التعرف على أهم أساسيات SEO، وعلى أكثر العوامل تأثيرًا في نجاحِ أيّ موقعٍ و ظهوره في محركات البحث. هناكَ عدة معايير عليك أن تضعها أمامَ عينيك عند تصميم موقع الويب. هذه المعايير مهمة جداً لأصحابِ ومشرفي المواقع، فكلّ ما يُريدونه هو شهرة مواقعهم، ولا يكونُ ذلك إلى بجعلها مرئيةً لمحركات البحث الشهيرة. هناك الكثير من أنظمة المحتوى التي تساعد مستخدميها على تحسين أرشفة مواضيعهم وتهئية الموقع لمحركات البحث، وأشهر هذه الأنظمة هو نظام WordPress، حيث يتوافر فيها مجموعة من التنبيهات لمستخدم الموقع، ترشده إلى تحسين الموقع ليُصبح أكثر قوةً وثقةً عند محركات البحث، التي ستأتيه بالزوار المهمتين والباحثين عن محتواه، وتقيّم له موقعه وفقَ أحدث المعايير والخوارزميات التي تم تحديثها في الفترة الأخيرة، التي تُعينُ المستخدم على معرفة ماهيّة ونوعية التحسينات التي يحتاجُها موقعه، وتمكنُهُ من الرجوع إليها في وقتٍ لاحقٍ للعملِ عليها. كمصممٍ لموقع الويب ومبرمجٍ له، بإمكانك تقديم خدمةٍ رائعة لعملائك تعملُ على جذبِ المزيدِ منهم، عن طريق تقديمِ قالبٍ مميز وجذّاب في الشكل ومتوافق مع محركات البحث. عند القيام بهذا الإنجاز، تضرب عصفورين بحجرٍ واحد. الأول بجعلِ الموقع جميلاً فيسعد بتصفحه الزوّار، والثاني بتوافقه مع محركات البحث فيرضى عنك العُملاء. ينقسمُ عملك كمطوّر ومصمم للموقع إلى جزئين أساسيين هما: واجهة الإستخدام (User Interface)، التي يراها المستخدم دون رؤية الشِفرة المصدرية لها.أما الجزء الآخر، لا يراهُ المستخدم، وهو الشِفرة المصدرية التي تقف خلف تلك الواجهة.الجزء الأول (أي واجهة المستخدم) يُراعي المطوّر أثناء عملية التطوير فيه زائر الموقع، فيصمم القالب بشكلٍ جذّاب وجميل ليكونَ سهلَ الاستخدام وسريعَ التصفح. أما الجزء الآخر (أي الشِفرة المصدرية)، يُراعي فيه المطوّر ما يحتاجه المشرف أو صاحب الموقع، من إضافاتٍ وأدواتٍ مناسبة تُسهّلُ أداءَ مهامه، وعلى رأسها تحسين محتوى موقعه لأرشفته في محركات البحث، وتصميم واجهةِ تحكمٍ جميلة ورائعة، تفي بالغرض وتحقق الهدف. في هذه السلسلة سنتطرق إلى أهم المعايير والأسس التي على المطوّر مراعاتها عند برمجة وتصميم القالب، وإلى أفضل الممارسات الجيدة في جعلِ الموقعِ متوافقًا مع خوارزمياتِ وعناكب محركات البحث، فنرجوا لكم المتعة والفائدة.