المحتوى عن 'تحسين محركات البحث 101'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • الإدارة والقيادة
  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • السلوك التنظيمي في المؤسسات
  • عالم الأعمال
  • التجارة والتجارة الإلكترونية
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • مقالات برمجة عامة
  • مقالات برمجة متقدمة
  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكربت
    • لغة TypeScript
    • Node.js
    • React
    • Vue.js
    • Angular
    • jQuery
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
    • إطار عمل Bootstrap
  • CSS
    • Sass
  • SQL
  • لغة C#‎
    • ‎.NET
    • منصة Xamarin
  • لغة C++‎
  • لغة C
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة R
  • الذكاء الاصطناعي
  • صناعة الألعاب
  • سير العمل
    • Git
  • الأنظمة والأنظمة المدمجة

التصنيفات

  • تصميم تجربة المستخدم UX
  • تصميم واجهة المستخدم UI
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب GIMP
    • كريتا Krita
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خوادم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
    • ريدهات (Red Hat)
  • خواديم ويندوز
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • شبكات
    • سيسكو (Cisco)
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح
  • مبادئ علم التسويق

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز
  • الترجمة بمساعدة الحاسوب
    • omegaT
    • memoQ
    • Trados
    • Memsource
  • أساسيات استعمال الحاسوب
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 8 نتائج

  1. قدمت في المقال السابق بعضًا من أفضل مؤشرات قياس الأداء لتحسين محركات البحث وذكرت أدوات عديدة لها كان في مقدمتها أداة مشرفي المواقع من جوجل Google Search Console عند تصميم موقعك الإلكتروني والإنتهاء منه وبدء أعمال تهيئة الموقع لمحركات البحث السيو لا بدَّ من إضافة موقعك إلى أداة جوجل هذه لبدء مراقبة واستخراج البيانات منها وتحليلها وتحويلها إلى معلومات قابلة للقياس تُعطيك أبرز نقاط ضعف وقوة موقعك. إضافة موقعك إلى أداة مشرفي المواقع من جوجل بدايةً سجل الدخول إلى أداة مشرفي المواقع عبر حسابك في جوجل، لتظهر لك الصورة التالية: سيظهر لك خيارين كما ترى إما إضافة موقعك عن طريق النطاق أي ستشمل إحصائيات الأداة له كل النطاقات Domains الفرعية لنطاقك الأساسي وهذا جيد للمواقع التي تملك نطاقات فرعية متشعبة من نفس النطاق الأساسي ويكون التحقق عبر إضافة ملف نصي txt ستُعطيك إياه جوجل لتُضيفة في تكوين نظام نطاق موقعك أي ستنسخ محتوى نصي والدخول إلى مسجل النطاق لديك سواء كان موقع جودادي Godaddy أو نيم شيب Namecheap أو غيرهما، وتفتح ملف txt جديد وتلصق المحتوى فيه وتضغط على تأكيد النطاق في أداة مشرفي المواقع من جوجل ليتم تأكيده خلال ثواني. الطريقة الثانية عبر عنوان URL أسهل وأبسط وأنصح بها للمواقع والمدونات والمتاجر التي لا تملك نطاقات فرعية، حيث تضع عنوان URL لموقعك مع تضمين بروتكول HTTPS كما ترى في الصورة التالية: اضغط على متابعة لتظهر لك طرق تأكيد عديدة إما بتحميل ملف html ورفعه إلى موقعك أو نسخ وسم meta من خيار علامة HTML ولصقه في القسم <head> قبل قسم <body> لموقعك ثم الضغط على تأكيد، أو إنك بمجرد إضافة الموقع إلى تحليلات جوجل Google Analytics يمكنك تأكيده بسهولة. ألقي نظرة عامة على أداة مشرفي المواقع من جوجل لاحظ تنوع الخيارات في القسم الأيمن في الشاشة وسنتطرق في هذا المقال لأفضل الأدوات والخيارات الداخلية في هذه الأداة. يتيح لك قسم "نظرة عامة" إمكانية الاطلاع على نتائج الزيارات من محرك البحث جوجل آخر 3 أشهر بصورة عامة دون تفصيل في الكلمات أو الصفحات التي جاءت منها الزيارات، كما يُعطيك نظرةً عامة على الموقع ككل من حيث الصفحات التي تمت فهرستها والصفحات المستبعدة والصفحات التي بها مشاكل في السرعة وتجربة المستخدم والتحسينات الممكنة، ويمكن الدخول لكل تفصيل لمعرفة المشكلة والإجراء الأفضل لحلها. أنصحك بصفحتك شخصًا تهتم بتحسن محركات البحث لموقعك بتصفح تقرير كل ما ورد في قسم نظرة عامة لأخذ نظرة عامة حقيقة عن موقعك وصفحاته قبل الإنتقال إلى قسم الأداء، علمًا أنَّ كل ما يرد في النظرة العامة مفصل في أقسام جانبية كما سنرى لاحقًا. أداء موقعك في نتائج بحث جوجل من خلال قسم الأداء يمكنك الاطلاع على أداء موقعك على فترات زمنية مختلفة سواء 28 يوم أو 3 أو 6 أشهر أو سنة أو أكثر، أو حتى تخصيص فترة زمنية أنت تريدها، كما ويمكنك اجراء موازنات خلال جميع تلك الفترات بسلاسة كبيرة. كما ستُلاحظ من الصور التالية أنه يمكنك في الأداء معرفة أفضل طلبات البحث أي الكلمات المفتاحية التي جاءت منها زيارات من محرك البحث جوجل وأكثر الكلمات ظهورًا ومتوسط ترتيب الكلمات في نتائج البحث ونسبة النقر ودخول الصفحة إلى ظهورها في نتائج البحث، وذلك خلال أي فترة زمنية تريدها. يمثل الخط البياني ذو اللون الأزرق الفاتح عدد النقرات ودخول الموقع من محرك بحث جوجل على طول الفترة المحددة، بينما الأزرق الغامق عدد مرات ظهور روابط موقعك في نتائج البحث سواءً دخلها الباحثون أو لا، أما اللون الأخضر فهو نسبة النقر من جوجل إلى الظهور في نتائج البحث، أي نسبة احصائيات الخط البياني الأزرق الفاتح على الازرق الغامق؛ في حين يمثل اللون البرتقالي متوسط الترتيب في نتائج البحث للكلمات المفتاحية وروابط موقعك. يمكن معرفة أفضل صفحات موقعك ومتوسط ترتيبها ونسبة النقر إلى الظهور فيها، والكلمات المفتاحية التي جاءت منها الزيارات لكل صفحة. كما يمكنك معرفة البلدان التي تأتي منها الزيارات عمومًا، أو لكل كلمة مفتاحية وكل صفحة على حدة إن شئت. قسم الأداء متشعب جدًا ورائع ويمكن ترشيحه بحسب كلمات البحث أو صفحة ما، أو ترتيب الكلمات بحسب عدد الظهور الأعلى في جوجل لتحليلها ومعرفة سبب الظهور العالي والنقرات الضعيفة للعمل على وصف الصفحة Meta Description أو العنوان أكثر. ادخل إلى كل عبارة بحث وراقب لأي صفحة تأتي الزيارات واعمل على تحسينها أكثر بما يناسب عبارة البحث، وادخل من الصفحات إلى كل صفحة وراقب عبارات البحث التي تظهر بها كل صفحة ومدى ارتباطها بها ويمكنك التعديل على صفحاتك بما يناسب هذه العبارات. اسأل نفسك أيضًا هل تحقق الزيارات التي تريدها من الدول المستهدفة أو لا، واجمع كل البيانات السابقة. عندها ستستخلص معلومات مفيدة كثيرة تُصحح فيها مسار موقعك نحو هدفه بشكلٍ صحيح. فحص عنوان URL في هذا القسم يمكنك لصق أي رابط من موقعك لمعرفة وضعه في فهرس جوجل والإجابة على الأسئلة التالية: هل فًُهرِس الرابط؟ هل هو قابل للفهرسة؟ أو مُنعت عناكب جوجل من دخوله؟ هل اُرسل عبر خريطة الموقع Site Map أو لا؟ هل الرابط جيد وقابل للاستخدام على الجوال؟ كل هذه التفاصيل ستظهر لك، وإن لم يكن قابلًا للفهرسة فراجع ملف الروبوتس Robots، لأنك قد تكون منعت جوجل من دخوله، وإذا ظهرت مشاكل في تجربة الرابط على الجوال اعمل مع المطور على حلها. الفهرس يضم الفهرس ثلاث تبويبات هي التغطية وملفات Site Map وعمليات الإزالة. تُبين لك التغطية الصفحات المفهرسة من موقعك والصفحات التي استُبعِدت، إلى جانب أي مشاكل في صفحاتك بما يخص ظهورها في جوجل كروابط 404 إن وجدت، وعند حل أي مشكلة موجودة في التغطية يمكنك الطلب من جوجل التحقق مرةً أخرى منها للتأكد أنها حُلت بالفعل. أما في قسم Site Map فيمكنك وضع رابط خريطة الموقع التي أنشأتها لموقعك ليقرأها جوجل وتسهل عليه الوصول إلى صفحاتك. اطلع أكثر على خريطة الموقع من خلال المقال كل ما تحتاج إلى معرفته عن خريطة الموقع sitemap. أما قسم عمليات الإزالة فيتيح إمكانية إزالة أي رابط يتبع لك من فهرس جوجل عبر تقديم طلب إزالة له. تجربة المستخدم ستجد في قسم تجربة المستخدم كل نظرة جوجل لموقعك من عين المستخدم، ويوجد في هذا القسم مكان لتجربة الصفحة، وهو مكان تجد فيه الصفحات السريعة من الهاتف ونسبتها في موقعك ونسبة ظهورها في جوجل وأي مشاكل تقنية موجودة على موقعك مثل الصورة التالية: بالنقر على مشاكل مؤشرات أداء الويب الأساسية أو قابلية الاستخدام على الجوال، ستنتقل إلى تفاصيل كل مشكلة، حيث نرى في الصورة أعلاه 29 عنوان URL فيه مشاكل لنرى ما هي كما في الصورة التالية مؤشرات أداء الويب الأساسية. من خلال الصورة السابقة يمكن استنتاج أنَّ جميع صفحات موقعي على الجوال كانت جيدة السرعة قبل شهرين وكانت بحاجة إلى تحسين فقط، لكنها الآن صارت بطيئة ويجب تحسينها وزيادة سرعتها على الجوال بأقصى سرعة قبل بدء ظهور نتائج سلبية لموقعي. إن واجهت هذه المشكلة تواصل مع مطور الموقع لوضعه بصورة الموضوع وابدأ العمل معه على حلها. ستجد في تبويبة قابلية الاستخدام على الجوال تفاصيل إضافية أكثر عن المحتوى والسرعة والتصميم عمومًا، كما ترى في الصورة التالية: وهكذا نرى أنَّ منصة مشرفي المواقع من جوجل تعطينا تفاصيل كثيرة لم نكن على علم بها من قبل وسيساهم حل مشاكلنا هنا مباشرةً بتحسن نتائج الموقع في جوجل. الإعدادات في هذا القسم إن كنت مالك موقعك وبصلاحيات كاملة، فيمكنك إضافة مستخدمين آخرين للاطلاع على الإحصائيات وتقارير الأداة، فإذا أردت توظيف خبير SEO مثلًا فيجب إضافة بريده الإلكتروني وإعطائه الأذن الذي تريده، كما يمكنك الاطلاع على احصائيات تتبع الارتباط، حيث يمكنك معرفة عمليات الزحف التي تمت يوميًا لموقعك والرد الذي جاء من عناكب البحث، وتفاصيل إضافية أخرى كما ترى في الصورة التالية: كما تُلاحظ يمكنك معرفة صفحاتك الجيدة التي نُقلت أو حُذفت ونُسبت من الموقع ككل، وأنواع الملفات التي يراها جوجل. من الجيد أن تكون نسبة الخاصية html من قسم "حسب نوع الملف" جيدة لأنها أكثر ما تفضله عناكب البحث على عكس ملفات جافاسكربت. الروابط يمكنك في هذا القسم معرفة أهم المواقع التي تُشير إليك بروابط خلفية وأهم الصفحات التي تملك روابط داخلية لك، وأهم الصفحات التي تملك روابط خارجية منك. وهذا مفيد جدًا لمعرفة أين وصلت في موثوقية موقعك وهل قرأ جوجل الروابط الخلفية التي تُشير إليه وتعرف عليها فعليًا. خاتمة مع نهاية المقال أصبحت لديك الآن نظرة موسعة على أقسام أداة مشرفي المواقع من جوجل، وما يُفترض أن تجده في كل قسم، لذا ابدأ بإضافة موقعك إلى هذه المنصة لمراقبته والاطلاع على التقارير اليومية الغزيرة بالمعلومات لمعرفة إلى أين تسير في موقعك. لا تقف عن حدود هذه السلسلة وهذا المقال وابدأ الإكتشاف من ذاتك لأن عمل تحسين محركات البحث يدور حول التجربة ومراقبة مؤشرات الأداء والتقييم، وهكذا حتى الوصول إلى الهدف المطلوب. اقرأ أيضًا ما هو السيو التقني Technical Seo وأهميته للموقع الإلكتروني تهيئة الموقع داخليا لمحركات البحث On Page SEO التوجهات الحديثة في تحسين الظهور ضمن محركات البحث النسخة العربية الكاملة من كتاب مدخل إلى التسويق
  2. لنبدأ معكم مقالنا بهذه الحكمة "إذا كنت تستطيع قياس شيء ما فيمكنك تحسينه" وهذا ينطبق على كامل ممارسات السيو، حيث يتتبع خبراء السيو مواقعهم في كل شيء لتحسينها بدئًا من الروابط المفقودة 404 وتحسين محتوى المقالات القديمة إلى محاولة الحصول على كلمات مفتاحية جديدة يوميًا. وللوصول إلى هذه المرحلة لا بدَّ من قياس عملك بشكلٍ دوري والعمل على تحسينه للحفاظ على العملاء وقيمة الموقع في جوجل بنتائج متقدمة. عندما بدأت في المقال الثالث باختيار الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك الإلكتروني وقياس درجة صعوبتها والكلمات المفتاحية الطويلة المشتقة منها، فلا بدَّ أنك اكتشفت كلمات جيدة يمكنك العمل عليها بصفته موقع جديد ووضعت هدف الوصول بها إلى الصفحة الأولى. أين أنت الآن من هدفك إلى أين وصلت بتلك الكلمات المفتاحية! هل تراقب أداءك عبر أداة مشرفي المواقع من جوجل وعبر أداة تحليل جوجل Google Analytics؟ لن نتطرق الآن إلى تقرير الأداء وتفاصيله في أداة مشرفي المواقع من جوجل لأننا خصصنا المقال التالي بالكامل له، بل سنشرح في هذا المقال أفضل التعاريف الأساسية ومؤشرات القياس التي يجب أن تطلع عليها بصفتك خبير SEO أو على الأقل مالك موقع وتبحث عن تحسينه في محركات البحث. بعض المقاييس المفيدة في SEO الآن بعد أن حددت هدفك لا بدَّ من الاطلاع على المقاييس التالية التي ستساعدك في تحسين موقعك للوصول إلى هدفك والارتقاء بموقعك إلى الأفضل في نتائج البحث. مؤشرات التفاعل مع موقعك كيف يتصرف المستخدمون بمجرد دخولهم إلى موقعك؟ هذا السؤال تسعى مؤشرات التفاعل التالية الإجابة عنه بدقة لمعرفة كيف يتفاعل الزوار مع موقعك: 1. معدل التحويل من موقعك هو عدد التحويلات التي تأتيك سواء كانت استفسار أو اشتراك بخدمة البريد أو التواصل عبر الهاتف أو الواتسآب أو أي فعل تريد من المستخدم إجراءه على موقعك مقسومًا على عدد الزيارات خلال نفس الفترة. يُساعدك معرفة معدل التحويل من موقعك في معرفة عائد الاستثمار منه ومن صحة استخدام كلمات مفتاحية سليمة تناسب هدف موقعك بدقة. 2. الوقت الذي قضاه العميل في الصفحة Time on page من المهم جدًا معرفة متوسط بقاء الزائر في كل صفحة من صفحاتك لأن هذا معيار مهم لدى جوجل لتحسين موثوقية موقعك وكلما بقي أكثر يعني أنَّ الزائر وجد ما يبحث عنه في صفحتك أو مقالتك. وعلي سبيل المثال إذا لديك مقال من 3000 كلمة وكان متوسط الزمن الذي قضاه الزوار في هذا المقال 10 ثواني فهذا يعني أنهم لم يكملوا قراءة 3000 كلمة في هذا الوقت القصير وأنهم لم يجدوا ما يبحثون عنه في هذا المقال. 3. عدد الصفحات في كل زيارة للمستخدم Pages per visit هذا مقياس مهم أيضًا هل دخل الزائر وقرأ محتوى صفحتك وغادر مباشرةً أو انتقل إلى صفحة أخرى وبقي مدة أطول في موقعك! في بعض مواقع المحتوى يكون من الأفضل وضع روابط لمقالات مشابهة لمحاولة بقاء الزائر في الموقع أكثر وأن يتنقل من مقال إلى آخر فهذا يعطي انطباعًا جيدًا جدًا لموقعك لدى جوجل. 4. معدل الارتداد Bounce rate برأيي المتواضع من أهم المعايير لدى جوجل عند النظر لقيمة موقعك وهو يعني نسبة الزوار الذي خرجوا من موقعك مباشرةً من جلسة واحدة إلى عدد الزوار الكلي وكلما ارتفع معدل الارتداد كان الوضع أكثر سوءًا وهو يزداد أيضًا في حال بقي الزوار لفترة قصيرة على موقعك دون قراءة كامل محتوى الصفحة أو المقال. عليك السعي إلى تخفيض هذا المعدل إلى نسب مقبولة وهذه النسب تختلف بحسب مجال موقعك فمواقع المحتوى يفضل أن يكون معدل الارتداد دون 60% بينما في بعض المواقع مثل مواقع المطاعم من الصعب تخفيضه أقل من 80%. زوار محركات البحث صحيح دائمًا ما أؤكد على ضرورة تواجد موقعك في الصفحة الأولى في محركات البحث لكن ماذا إن اخترت كلمات ليس عليها بحث فما فائدة هذا الظهور! مراقبة ترتيب كلمات المفتاحية في جوجل شيء جيد لكن الأفضل أن تراقب الزوار من هذه الكلمات وأن تختار بالفعل كلمات ستجلب لك عدد زوار مقبول في البداية. مقاييس منصة تحليل جوجل Google Analytics أضف موقعك إلى هذه المنصة وأدخل كود التتبع في موقعك أو اطلب من المطور القيام بذلك، فمنصة جوجل هذه مليئة بالأدوات الرائعة التي ستُذهلك لدرجة أنك قد تضيع في استخدام هذه الأدوات لكثرتها وفيما يلي بعضها: 1. مشاهدة زوار موقعك عبر قنوات تتيح لك منصة تحليلات جوجل هذه معرفة القنوات التي تأتي منها زيارات إلى موقعك الإلكتروني مع عدد زيارات كل قناة سواء كانت منصات التواصل الاجتماعي أو محرك البحث جوجل أو الزيارات المباشرة أو الإعلانات المدفوعة وغيرها. 2. عدد زوار موقعك يُتيح لك GA معرفة عدد الجلسات التي جاءت إلى موقعك وعدد الزوار خلال أي فترة زمينة تريدها سواء آخر 28 يوم أو 3 أشهر أو 6 أشهر أو سنة أو خلال أي فترة مخصصة تختارها. 3. عدد الزيارات التي تلقتها صفحة محددة يمكنك عبر منصة تحليلات جوجل دراسة التقارير حول صفحة محدد كمعرفة عدد الزوار والجلسات ومعدل الارتداد والقنوات التي جاءت منها الزيارات والبلدان والمدن وكذلك وحتى بعض الخصائص الديمغرافية للمستخدمين ضمن أي نطاق زمني تختاره. 4. نسبة النقر إلى الظهور من نتائج البحث هذا المؤشر يعني نسبة الذين دخلوا صفحتك من جوجل إلى عدد من شاهد عنوان الصفحة في نتائج بحث جوجل، ويمكنك متابعته بدقة كما سنرى في المقال القادم من أداة مشرفي المواقع من جوجل، لكن كذلك تُقدمه منصة تحليلات جوجل هذه لتُعطيك رؤى حول مدى جودة عنوان المقال ووصفه التعريفي وارتباطه باستعلام البحث. مقاييس السيو الإضافية مقاييس من الضروري تبعها لموقعك ومواقع المنافسين وهي: موثوقية الدومين وموثوقية الصفحة هو معيار تطرقنا له في مقالنا السابق حول الروابط الخلفية وتوجد عديد الأدوات التي تُعطيه أفضلها أداة MOZ، التي شرحنا كيفية استخدامها في المقال السابق. من الضروري معرفة موثوقية موقعك ومواقع المنافسين لتعلم كم تحتاج إلى وقت وجهد وروابط خلفية للوصول إليهم. ترتيب الكلمات في أداة مشرفي المواقع من جوجل أين وصلت في ترتيب كلماتك المفتاحية! هل بدأ يراها جوجل ويقوم بترتيبها ضمن نتائج متقدمة! وهل يتحسن ترتيب كلماتك يوميًا! وهل تمت فهرسة الصفحات بالكلمات المفتاحية المفيدة بالفعل! كل هذا ممكن مراقبته عبر أداة مشرفي المواقع من جوجل كما سنرى في المقال القادم. عدد الروابط الخلفية من الضروري معرفة عدد الروابط الخلفية التي تُشير إلى موقعك وعدد النطاقات Domains لأنه قد يأخذ النطاق الواحد أكثر من رابط خلفي لك. وهذا ممكن كما ذكرنا في المقال السابق عبر أداة Moz، كما يمكن معرفته لموقعك ومواقع المنافسين من منصات مدفوعة مثل Ahrefs. أدوات سيو مساعدة من المهم تقييم موقعك وأدائه وسلامته بصورة دورية وكيف يتفاعل المستخدمون معه لكشف أبرز المشاكل التي تعاني منها والعمل على تحسينها وحلها وفيما يلي أدوات فعالة ومفيدة لديها مقاييس جيدة: أداة مشرفي المواقع من محرك البحث بينج أداة جيدة مشابهة لأداة مشرفي المواقع من جوجل لكنها فقط لمراقبة أداء موقعك على محرك بحث بينج إن كنت مهتمًا به. أداة قياس السرعة من جوجل PageSpeed Insights: تُعطيك مقاييس حقيقة حول أداء موقعك وسرعته على الجوال والحاسب المكتبي وزمن تحميل الصفحة والعديد من البارامترات الأخرى المفيدة لتحسين أداء موقعك. أداة اختبار البيانات المنظمة Structured Data Testing Tool: للتأكد أنَّ موقعك يستخدم البيانات المنظمة السكيما Schema بشكل صحيح. أداة اختبار التوافق مع الجوال Mobile-Friendly Test: تقيس مدى سهولة تنقل المستخدم على الجوال وتعطيك تقرير حول النتيجة والمشاكل الواقعة. أداة Ahrefs Web Master: أعتبرها من أفضل أدوات قياس السيو التقني وتتيح لك معرفة تفاصيل كثيرة حول موقعك مثل صفحات 404 على موقعك والصفحات التي لديها روابط داخلية إليها والصفحات التي تملك صور حجمها ضخم والصفحات التي لا تملك أي رابط داخلي وكامل مشاكل الـ Technical SEO. خاتمة تابع جميع مؤشرات أداء تحسين محركات البحث السابقة، حدد أولوياتك وجدول مهام يومية لتتبعها وقياسها وحل مشاكل موقعك، اعمل على المحتوى وتحديثه والممارسات الصحيحة في أخذ الروابط الخلفية المفيدة، وستجد موقعك يتحسن تدريجيًا مع الوقت. ستُساعدك جميع مؤشرات السيو السابقة على تحسين السيو لموقعك الإلكتروني إذا أخذتها بعين الإعتبار ونظرت إليها وحللت نتائجها. أنت الآن تستطيع إدارة موقعك ونشاطك بامتياز والعمل مع المطورين عن تحسينه، وسنعرفك في المقال القادم على أداة مشرفي المواقع من جوجل بالتفصيل. اقرأ أيضًا تحسين الظهور في محركات البحث التوجهات الحديثة في تحسين الظهور ضمن محركات البحث 5 أدوات SEO مجانية تساعدك في تطوير مدونتك النسخة العربية الكاملة من كتاب مدخل إلى التسويق
  3. تعلمت في المقالات السابقة من السلسلة كيفية إنشاء المحتوى وتهيئة الموقع داخليًا من ناحية SEO، لكن كل هذا لن يكفيك لتكون ضمن نتائج البحث الأولى في جوجل، وللحصول على نتيجة أفضل من منافسيك عليك زيادة موثوقية الموقع لدى جوجل عن طريق الحصول على روابط خلفية من مواقع ويب موثوقة وبناء علامتك التجارية واسمك والاهتمام بمتابعيك الذين سيساهمون بنشر محتواك وخدماتك. دائمًا ما تؤكد جوجل أنَّ المحتوى والروابط الخلفية هما أهم عاملين من عوامل تحسين محركات البحث، لكن نؤكد لك من البداية أنَّ الروابط الخلفية هي سلاح ذو حدين ويجب أخذها من مواقع وبطريقة موثوقة وليس غير مرغوب فيها كما سنبين في هذا المقال، ولنبدأ معك بالأساسيات. ما هي الروابط الخلفية Back Links تُعرف في عالمنا العربي بين خبراء السيو بالروابط الخلفية أو الباك لينك أو الباك لينكس وهي روابط تشعبية تشير من موقع ويب إلى موقع ويب آخر، وهي تُمثل سمعة الموقع بين المواقع الأخرى أي موثوقية الموقع، والموضوع أشبه بتصويت المواقع الأخرى أنَّ موقعك جيد ومفيد لذا هي مفيدة جدًا لتحسين ترتيب موقعك في نتائج البحث. وقد قامت جوجل بتحديث خوارزمياتها مرارًا منذ عام 1990 حتى الآن لتحسين الطريقة التي يشاهدون فيها الروابط الخلفية وتقييم الصفحات والمواقع بناءً على تلك الروابط. تنويه: لا نقصد بالروابط الخلفية الروابط الداخلية بين صفحات ومقالات موقعك فهذا مرتبط بتهيئة الموقع داخليًا وقد ذكرناه في مقال تهيئة المواقع داخليًا لمحركات البحث الروابط المتبعة Followed وغير المتبعة Nofollowed ذكرت في الفقرة أعلاه أنَّ كل رابط من موقع آخر يُشير إلى موقعك هو بمثابة تصويت لك في جوجل، لكن إذا كان هذا الرابط الخلفي الذي يُشير لك يأتي مع الوسم "rel=nofollow" فهذا يعني إخبار جوجل بألا تحتسب هذا الصوت. الوسم nofollow يعني no follow أي لا تتبع أو لا تتعقب يخبر جوجل بعدم اتباع الرابط وهذا النوع من الروابط الخلفية لن يكون جيدًا لموقعك بالقدر التي تُحققه لك الروابط المتبعة Followed. يضع مدراء بعض المواقع الإلكترونية الوسم nofollow على الروابط التي تخرج من مواقعهم التي يعتقدون أنها قد تضرهم وتُنقص من موثوقيتهم لدى جوجل، وإذا كان الرابط الذي يُشير إلى موقعك متبوع بالوسم Followed فسيُحتسب لك كتصويت جيد في جوجل ويُحقق فائدة حقيقية لموقعك مع الوقت. روابط الملفات الشخصية ومواقع التواصل الإجتماعي تُعتبر الروابط الخلفية من مواقع التواصل الإجتماعي مثل صفحة الفيسبوك وملفك الشخصي على تويتر وانستجرام وغيرها مفيدة لموقعك في تنمية العلامة التجارية الخاصة بك والتواصل مع عملائك وجلب زيارات لموقعك الإلكتروني. لكن تعدها جوجل أماكن طبيعية لوجود روابط تُشير إلى موقعك وصفحاتك ولن تحتسبها من الروابط المفيدة لك عند تقييم الروابط الخلفية التي تُشير لك. نؤكد مرةً أخرى هي روابط مفيدة ومفيدة جدًا لتحسين علامتك التجارية والتقرب من جمهورك المستهدف لكن لا تُحتسب روابط خلفية لدى جوجل لتقييم ترتيب موقعك. معرفة الروابط الخلفية التي تشير إلى موقعك من الطبيعي أن يكون لموقعك الإلكتروني توازن وتنوع في الروابط الخلفية التي تُشير إليه ما بين روابط متبعة وغير متبعة وروابط من وسائل التواصل الإجتماعي فجميعها مفيد لموقعك وإن كان بدرجات مختلفة. لذا معرفة الروابط الخلفية التي تُشير إلى موقعك الإلكتروني يُعطيك تقييمًا شاملًا عن جودتها ومدى تنوعها هل هي مكررة من موقع واحد أو تأتيك من عدة مواقع. وهذا ممكن عبر بعض الأدوات المجانية المتاحة عبر الإنترنت مثل موقع Moz الذي يجري بتحليل كامل الروابط الخارجية التي تُشير إليك ويُعطيك معلومات شاملة عن عددها وما هو جيد وما هو سيء منها. كل ما عليك هو الدخول إلى أداة Moz Link Explorer ووضع رابط موقعك لتقوم الأداة بتحليله. الروابط الخلفية السليمة وذات الجودة لموقعك عندما بدأ مدراء المواقع الإلكترونية بالتعرف على أهمية الباك لينك بدأوا بابتكار طرق ملتوية للحصول عليها لزيادة موثوقية مواقعهم في جوجل، وعلى الرغم من أنَّ هذه الأساليب الملتوية قد تنجح أحيانًا إلا أنّها تتعارض مع شروط جوجل ويمكن أنَّ تؤدي إلى معاقبة موقعك الإلكتروني وإلغاء فهرسته من نتائج البحث نهائيًا. تريد جوجل من أصحاب المواقع الإلكترونية اكتساب الروابط الخلفية بطرق سليمة بناءً على جودة المحتوى وأهمية الموقع وأن يكتسب الموقع سمعته بطريقة جيدة وليس بالشراء أو السرقة. وفيما يلي ممارسات الروابط الخلفية الصحيحة: الروابط التحريرية المكتسبة من مواقع أخرى الروابط التحريرية هي الروابط التي تُضاف بشكل طبيعي في محتوى المواقع والصفحات التي تريد الارتباط بموقعك، وللحصول على هذا النوع من الروابط يجب أن يكون محتواك عالي الجودة ويُسخدم كمرجع بالنسبة للمواقع الأخرى. إذا نجحت في كتابة محتوى مثير للإهتمام وشامل لأفضل المصادر في مجالك فستقوم المواقع الأخرى بالارتباط بموقعك ومحتواك بشكل طبيعي، وميزة هذا أنّه لا يتطلب منك أي جهد لإكتسابه فقط اهتم بالمحتوى وجودته على موقعك. الروابط المكتسبة من المواقع المشابهة لمحتوى موقعك تُعد روابط الباك لينكس التي تأتيك من مواقع شبيهة بموقعك من حيث المحتوى أفضل بكثير من تلك الروابط التي تأتيك من مواقع بعيدة عن مجال موقعك، وعلى سبيل المثال إن كان موقعك الإلكتروني يختص بمجال الاستثمار في العقارات من الجيد الاهتمام بالروابط من مواقع تهتم بالاستثمار والسياحة والعقارات والمال فهذه المواقع لديها مواضيع بالفعل قريبة من مجالك وأفضل من الروابط التي تأتيك من مواقع تقنية أو تهتم بالبرمجة أو الصحة وغيرها. فكل رابط يأتيك من موقع غير ملائم لك هو موضع شك بالنسبة لجوجل وقد يربك عناكب البحث في فهم الكلمات الرئيسية التي تستهدفها بالفعل والمحتوى الذي تقوم بنشره. النص الذي يحتوي الرابط ذو صلة بموقعك يُساعد النص الذي يحتوي رابط الباك لينك على إخبار جوجل بمحتوى موقعك، فإذا كانت الروابط الخلفية التي تُشير إلى موقعك مضمنة في عبارات وكلمات مفتاحية مناسبة لموقعك ومحتواه هذا يعطي إشارة إلى جوجل أنَّ موقعك جيد ويستحق ترتيبًا جيدًا، لذا من السيء أن تكون الروابط الخلفية التي تُشير إليك مضمنة في عبارات مثل "اضغط هنا" أو في عبارة نصية مكررة في جميع المواقع التي تُشير إليك لكي لا تُعطي انطباعًأ لجوجل أنك تأخذ هذه الروابط بشكل مقصود لزيادة موثوقية الموقع وليست مكتسبة تلقائيًا بفضل محتواك الجيد لذا حاول التنويع في العبارات التي تُشير لك. صحيح أنَّ وضع الكلمات المفتاحية لصفحات موقعك في نص الرابط يُساعد جوجل على فهم الصفحة ومحتواها لكن تكرار الكلمات في أكثر من موقع سيبدو مريبًا لها. الروابط التي تأتيك بحركة زيارات إلى الموقع يجب ألا يقتصر بناء الروابط الخلفية لتحسين محركات البحث فقط، بل التركيز على تلك الروابط التي تجلب حركة زيارات لموقعك الإلكتروني، وهذا سبب آخر لأخذ روابط باك لينك من مواقع شبيهة بمجالك لأنك ستجد جمهورًا يهتم بمحتواك وبالتالي حركة زيارات جيدة من تلك المواقع. الروابط الخلفية السيئة الواجب تجنبها وهي الروابط التي تكون ذات جودة منخفضة نتيجة ممارسات سيئة مثل تبادل الرابط بين موقعك والمواقع الأخرى أو شرائها من مواقع مليئة بالروابط في محتواها. لتحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني تريد منك جوجل أن تكتسب الباك لينك لا أن تبنيه لذا لتجنب عقوبات جوجل تجنب الممارسات التالية: شراء الروابط يسعى كل من جوجل وبينج إلى إلغاء أصوات تلك الروابط التي تقوم بشرائها من مواقع أخرى في تقييم ترتيب موقعك، بالرغم من صعوبة اكتشاف الروابط التي تمَّ شراؤها بالفعل من تلك التي تم اكتسابها تلقائيًا. إلا أنَّ هنالك أدلة لاكتشاف الروابط التي تمَّ شرائها مثل تحليل الصفحة التي تمَّ أخذ منها الرابط وعدد الروابط المأخوذة منها وهل هنالك تبادل للروابط بين الموقعين! وعدد من العوامل الأخرى التي تهتم بها جوجل لتحليل جودة الرابط وهل تمَّ شراءه بالفعل أو لا. تبادل الروابط قد يغريك بعض أصحاب المواقع ويعرضون عليك تبادل الروابط بينكما كأن يعطيك رابطًَا من موقعه وتُعطيه رابطًا من موقعك. لكن كن حذرًا مع ذلك وتجنبه حيثُ تحذر إرشادات الجودة من جوجل تبادل الروابط بهذه الطريقة. قد تطلب من المواقع التي لك تواصل جيد وفعال معها أن تضيف رابطًا لصفحات موقعك ولكن افعل ذلك دون تبادل الروابط ولأن وضع رابط في مواقع أخرى يستحق فعلًا. الروابط المباشرة من أدلة المواقع أدلة المواقع كثيرة جدًا والعديد منها يقدم خدمات وضع موقعك ضمنها مع رابطه مقابل مبلغ مالي، لكن هذا النوع من الروابط ليس بالجيد لموقعك، لذا كن حذر معها ولا تلجأ إليه. كيف تنشئ روابط خلفية لموقعك ميزت في الفقرتين السابقتين أعلاه بين الروابط الخلفية السليمة والروابط السيئة وأكدت لك أنَّ المحتوى هو الأساس لجعل موقعك مرجعًا يكتسب روابط خلفية من المواقع الأخرى بطرق سليمة دون الحاجة للشراء، لكن خصصت هذه الفقرة لذكر بعض التقنيات التي قد تُساعدك على اكتساب هذه الروابط السليمة المفيدة. ابحث عن عملائك وشركائك إذا كان لديك شركاء تعمل معهم أو عملاء مخلصين لعلامتك التجارية يمكنك كسب روابط خلفية مفيدة لك منهم بسهولة، اطلب منك وضع شراكتهم واهتمامهم على مواقعهم. أرسل لهم صور مع روابط لموقعك تُشير إلى الشراكة والاحترام المتبادل واطلب شهادتهم بمنتجاتك مع روابط تُشير لتلك المنتجات أو إلى موقعك. انشر مدونات في المواقع الأخرى تتُيح بعض المواقع نشر مدونات عليها ومشاركات لك بشكل مجاني، قم بإعداد مدونة حصرية في موضوع يهم مجالك وانشره في موقع يتيح لك ذلك، مع أخذ رابط باك لينك لموقعك في حال أراد القارئ الاستزادة في الموضوع والتوسع به. أنشئ محتوى قابل للمشاركة أنشئ محتوى علمي رائع ومميز في مجالك بحيث يستفيد منه الباحثون وأصحاب المدونات ويقومون بمشاركته بين متابعيهم ومجتمعاتهم، إذ هذا النوع من الباك لينك لا يُقدر بثمن في بناء موثوقية الموقع وعلامته التجارية. كم عدد الروابط التي تحتاجها بالفعل لموقعك استخدم أداة Moz التي ذكرناها في مقالنا هذا وكذلك نصب إضافتهم الخاصة بهم على متصفح جوجل كروم وبمجرد تفعيلها ستُظهر هذه الإضافة عدد الروابط التي تُشير إلى كل موقع وصفحة تفتحها في متصفحك. لاحظ الصورة التالية عند تفعيل الإضافة وفتح موقع أكاديمية حسوب: تُشير DA إلى موثوقية النطاق Domain Authority و PA إلى موثوقية الصفحة Page Authority وهما معيارين من أداة Moz لتبيان موثوقية المواقع بناءً على جودة الروابط الخلفية الواردة إليها. كما توضح الأداة عدد روابط الباك لينك التي تُشير إلى الأكاديمية، بينما يُعبر Spam Score على جودة الباك لينك الصادر من الموقع وهو معيار يمكنك استخدامه لمعرفة هل الباك لينك من موقع ما يمكن أن يكون مفيدًا لك أو لا وهو معيار سيء إن ارتفع وبحسب خبرتي الشخصية لا أحبذ أخذ أي رابط خلفي من موقع إذا كان Spam Score له أكثر من 15%. والآن استخدم الأدوات التي ذكرناها في مقال اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك الإلكتروني لتحليل الكلمات الرئيسية ومعرفة الصفحات المتصدرة في مجالك وقم بتحليل هذه الصفحات ومعرفة عدد الروابط الخلفية التي تُشير إليها ثمَّ حاول الوصول إلى هذا العدد. خاتمة بعد هذا المقال أصبحت تستطيع الآن التمييز بين الرابط الخلفي الجيد والمفيد لموقعك والرابط الغير مفيد، وما هي الممارسات الصحيحة الواجب اتباعها في هذا التوجه، كما أصبح لديك القدرة للاطلاع على منافسيك ومعرفة عدد الروابط التي قاموا بها لصفحاتهم ومن أين جاءوا بها لتبدأ بالعمل أفضل منهم والتفوق عليهم في بناء موثوقية موقعك على الويب. وسنُعرفك في المقال القادم على أفضل مؤشرات قياس أداء السيو لموقعك وتقييم أدائه بشكلٍ عام. اقرأ أيضًا المقال السابق: ما هو السيو التقني Technical Seo وأهميته للموقع الإلكتروني تحسين الظهور في محركات البحث النسخة العربية الكاملة من كتاب مدخل إلى التسويق
  4. ذكرنا في المقال السابق كيفية تهيئة الموقع داخليًا لمحركات البحث واستخراج الكلمات المفتاحية المناسبة وما هي أبرز المفاهيم والممارسات الواجب تطبيقها على مستوى صفحات ومقالات ومنتجات موقعك الإلكتروني، واليوم سننتقل إلى بعض ممارسات السيو التقني وكيفية التأكد أنَّ موقعك الإلكتروني ليس سهل القراءة للبشر فقط بل لمحركات البحث أيضًا. ليس بالضرورة أن تكون مطورًا تقنيًا لتشخيص وحل المشاكل التقنية على موقعك الإلكتروني، بل ما يهمنا أن تكون قادرًا على إدراك هذه المشاكل والتحدث بها مع المطورين على الموقع لحلها وهنا تكمن أهمية السيو التقني Technical Seo في تشخيص بعض المشاكل والتقنيات التي يغفل عنها المطورين في كثيرٍ من الأوقات. وبعبارة أخرى السيو التقني ضروري جدًا لكل موقع إلكتروني لتتأكد أنه منظم لعناكب محركات البحث، وسنقسم مقالنا هذا إلى عناوين أساسية تتجلى في كيفية عمل الموقع الإلكتروني وكيفية فهم محركات البحث له وكيفية تفاعل الزوار معه. كيف تعمل المواقع الإلكترونية لسنا هنا للدخول في تفاصيل إنشاء وتصميم موقعك الإلكتروني ولا يُفترض بك أن تكون مطورًا لفهم السطور التالية، ولكن سنتطرق لكيفية طلب الموقع الإلكتروني في المتصفح وعرضه وكيف تتعامل معه عناكب محركات البحث، وهذا سيفيدنا لعدة أسباب منها: معرفة زمن تحميل الصفحة وما الذي يتم تحميله فيها وكيف سيتم عرضها، وكذلك سرعة تحميل الصفحة والذي هو ضروري جدًا لكلًا من المستخدمين ومحركات البحث. الموارد المكونة للصفحة تؤثر على فهم محركات البحث لها، مثلًا مكونات الجافا سكربت JavaScript قد لا تقرأها وتفهمها عناكب جوجل عند دخول الصفحة لأول مرة وتحتاج أيام وأسابيع لذلك، وبالتالي إن قام المطور بإضافة عناصر مهمة عبر ملفات JavaScript فقد لا تقرأ عناكب البحث هذه النتائج. كيف ينتقل الموقع الإلكتروني من الخادم إلى المتصفح لنبسط فيما يلي آلية طلب الموقع الإلكتروني: يطلب المستخدم العنوان Domain الخاص بموقعك الإلكتروني عبر كتابته في المتصفح أو النقر على رابط مباشر له. يُنشئ المتصفح الطلبات أي يبدأ بالبحث في خادم تحليل أسماء النطاقات أو العناوين Dns لجلب عنوان IP المقابل لاسم المجال. وبعد ذلك يطلب المتصفح عنوان IP ويصل إلى الخادم المطلوب لجلب التعليمات البرمجية والموارد المتاحة المكونة للموقع. بمجرد تلقي الطلبات من الخادم يرسل تعليماته البرمجية وملفات الموقع ليتم تجميعها في متصفح المستخدم. تجميع صفحة الويب أي تلقى المتصفح الآن الموارد من الخادم وقام بتجميعها حتى يتمكن المستخدم من رؤيتها. تنزيل جميع التعليمات والملفات اللازمة وإظهار الموقع الإلكتروني المطلوب. تعداد هذه الخطوات أعلاه سيفيدك في الحديث مع مطوري الموقع على تقليل زمن عرض صفحة الويب، اطلب منهم عدم التزامن بين المتصفح والخادم وأن يبدأ المتصفح بعرض أجزاء موقعك الإلكتروني المرئية للمستخدم بمجرد جلبها من الخادم وعدم الإنتظار لحين تلقي كامل التعليمات البرمجية والملفات من الخادم وتجميعها وعرضها. كذلك هذا سيفيدك في الطلب منهم حذف الملفات الغير ضرورية التي يتم جلبها ولا تستفيد منها في عرض موقعك الإلكتروني. والآن سنركز على موارد موقعك الإلكتروني وما هي التعليمات البرمجية التي يتكون منها: HTML: هيكل الموقع ومحتواه (العناوين ومحتوى الموقع وغيرها). CSS: شكل الموقع وتنسيقه (اللون الخطوط وغيرها). JavaScript: كيف يتصرف الموقع (تفاعلي وديناميكي وغيرها). يعتبر HTML العمود الفقري لموقعك الإلكتروني وهو يحدد العناوين والفقرات والنصوص أي كامل المحتوى في صفحات موقعك الإلكتروني، وأكواد HTML هذه مهمة جدًا لمحركات البحث لأن كل تعديل نقوم به في المحتوى في أنظمة إدارة المحتوى والمواقع الإلكترونية المبنية على الووردبريس على سبيل المثال هو تعديل على مستوى HTML. ولم يبدأ جوجل حتى عام 2014 في فهم واكتشاف أكواد CSS رغم أهميتها عند استخدامها في جعل موقعك أقل كثافة في التعليمات البرمجية أي تقليل حجم وعدد الملفات المكونة للموقع وزمن تحميل أسرع للصفحة. تقليل كثافة الأكواد والتعليمات البرمجية وزيادة المحتوى سيسهل كثيرًا من إمكانية قراءة عناكب جوجل لها وفهرستها ووصولها لترتيب متقدم في استعلام البحث بمجرد نشرها. وقد تُسبب ملفات جافاسكربت بعض المشاكل للموقع الإلكتروني بالنسبة لمحركات البحث لأن عناكب هذه المحركات لا تفهم هذه الملفات والأكواد كما تظهر للزوار، كما أنّها قد تتطلب موارد خارجية أخرى وعمليات طلب كثيرة من المتصفح لجلب هذه الموارد أي زمن تحميل أبطأ لصفحة الويب. وعلى الرغم من تأكيد جوجل أنَّ عناكبها أصبحت قادرة على اكتشاف وتحليل وفهم ملفات جافاسكربت كما يراها الزائر، إلًا أنَّ هذا قد يتطلب الزحف إلى الصفحة عدة مرات وأيام وأسابيع إضافية لفهرستها بشكلٍ صحيح، وقد يعاني جوجل من مشاكل معها مثل: حظر ملفات JavaScript عبر ملف الروبوتس Robots.txt. الملفات معقدة للغاية أو قديمة ويصعب على عناكب جوجل فهمها. قد لا يُحمَّل المحتوى في الصفحة إلا بعد الانتهاء من جلب جميع ملفات جافاسكربت. لا يمكن للخادم معالجة جميع طلبات ملفات الجافا الخارجية الخاصة بموقعك في وقت واحد. ولحسن الحظ يمكن عبر أداة مشرفي المواقع من جوجل التأكد كيف ترى عناكب جوجل صفحة الويب الخاصة بنا، وسنتطرق إلى هذا في المقال الثامن والأخير من سلسلتنا حول تحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني والذي سنخصصه لشرح تفصيلي لأداة مشرفي المواقع من جوجل. كيف تفهم محركات البحث المواقع الإلكترونية تخيل أنَّ عناكب جوجل تزحف إلى مقال مؤلف من 10000 كلمة حول طريقة تحضير وجبة ما، كيف ستُميز مع هذا الكم من المحتوى بين المحرر الذي قام بنشر هذه الوجبة وبين الوصفات الخاصة بها وطريقة التحضير والمقادير الخاصة بها، هنا تكمن فائدة البيانات المنظمة Schema التي تسمح لك بإخبار محركات البحث عن طبيعة المحتوى وإعطاءه معلومات دقيقة عن المعلومات الموجودة في الصفحة وكيفية توزيعها. السكيما Schema أو البيانات المنظمة كما يُطلق عليها خبراء SEO هي طريقة لتنظيم المحتوى وتصنيفه بحيث تُخبر جوجل هل هو منتج أو صفحة أو مقال أو وصفة طعام وتُساعده على إدراك وفهم أفضل العناصر المتوافرة في الصفحة. وبالنسبة للمواقع المبنية على المنصات الجاهزة مثل ووردبريس يمكن إضافة البيانات المنظمة تلقائيًا عند نشر أي صفحة أو منتج أو مقال بمجرد تثبيت إحدى إضافات SEO الشائعة وفي مقدمتها إضافة Yoast Seo. أمًّا بالنسبة للمواقع الاخرى التي تعتمد على البرمجية المخصصة يمكن أن تطلب من المطورين العمل عليها كما يعملون على خريطة الموقع site map و ملف الروبوتس Robots.txt. أخبر جوجل عن صفحاتك المفضلة وصفحاتك المكررة لنفرض أنَّ لديك متجرًا يضم 100 منتج في تصنيف العناية بالبشرة موزعين على 5 صفحات ضمن التصنيف نفسه كل صفحة تضم 20 منتجًا، كيف سيميز جوجل بين هذه الصفحات المكررة الخمس ويعرف ما يجب فهرسته وما لا يجوز ذلك؟ بالتأكيد في مثل هذه الحالة يجب فهرسة الصفحة الأولى ومن غير المنطقي أن تظهر الصفحة الثانية أو الثالثة في جوجل قبل الأولى أو أن تتنافس الصفحات فيما بينها في جوجل. ضع الوسم "rel="canonical مع رابط الصفحة الأولى المطلوب فهرستها في جميع الصفحات المكررة لمساعدة جوجل وإخباره بالصفحة الأصلية المطلوب فهرستها والتي يمكن من خلالها الإنتقال للصفحة الثانية والثالثة وهكذا. لاحظ الصورة كيف تم وضع وسم "rel="canonical للصفحة الثانية من أحد المواقع والذي يُخبر جوجل بتجنب فهرسة هذه الصفحة بل فهرسة الصفحة الأصل وهي الصفحة الأولى من الموقع. هذا الوسم ضروري جدًا لتجنب المحتوى المكرر في جوجل والذي يؤثر تأثيرًا عكسيًا/ سليبًا كبيرًا على كامل الموقع بالنسبة لمحركات البحث، فكلما قل المحتوى المكرر duplicate content زادت فرصة الموقع في الوصول إلى صفحات جوجل الأولى والمنافسة في كلمات مفتاحية أفضل. كيف يتفاعل الزوار مع موقعك الإلكتروني ذكرنا في مقالنا الأول من سلسلتنا حول كيفية تحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني أنَّ هذا التحسين لا يتعلق بمحركات البحث مثل جوجل فقط بل يرتبط ارتباطًا وثيقًا بتحسين تجربة المستخدمين لموقعك الإلكتروني، ولذلك يجب أن نضمن لهم تجربة تصفح مثالية تُحقق فائدة حقيقية لهم ويمكن ذلك عبر الكثير من الممارسات الواجب اتباعها. ضمان تجربة جيدة للمستخدمين من الهاتف المحمول نظرًا لأن معظم زوار المواقع الإلكترونية تأتي من الهواتف المحمولة أصدرت جوجل منذ 2015 وحتى الآن تحديثات عديدة لخوارزمياتها تتضمن التركيز على الصفحات المتوافقة مع الهواتف وتفضيلها على الصفحات الغير ذلك، لذا عليك التأكد أنَّ صفحات موقعك بالفعل تُحقق تجربة مثالية على الهواتف المحمولة وذلك من خلال: التصميم المتجاوب يجب تصميم موقعك الإلكتروني ليكون متناسبًا مع كامل أنواع الأجهزة وكافة مقاسات الشاشات بحيث لا يضطر المستخدمون إلى تصغير أو تكبير المحتوى ليتمكنوا من مشاهدته. اطلع على أداة جوجل لاختبار توافق موقعك مع الجوال. صفحات الهواتف المسرَّعة AMP نرمز لـ AMP كاختصار لمصطلح Accelerated Mobile Pages وهي تعني صفحات الهواتف المسرّعة، وهي تقنية لعرض الصفحات على الهاتف بطريقة سريعة جدًا وبسيطة ومتوافقة مع كل أحجام الشاشات والأجهزة وتقوم بجلب المحتوى من خوادم تخزين مؤقتة قريبة وسريعة وليس من الخادم المصدر. تحسين سرعة صفحات موقعك الإلكتروني السرعة جانب مهم جدًا في تحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني، حيثُ تريد جوجل تقديم محتوى سريع للباحثين عبرها وهي تُفضل المواقع السريعة على تلك التي تأخذ عدة ثواني ليتم جلبها من الخادم وعرضها. وفيما يلي نعرض عليكن أداتين لقياس سرعة موقعك تُعطيك ملاحظات لكيفية زيادتها وما ينقصه موقعك الإلكتروني: أداة جوجل PageSpeed Insights موقع GTMetrix الصور أحد مسببات تباطؤ الموقع تحدثنا في المقال السابق من سلسلتنا حول أهمية الصور وضرورة ضغطها وتغيير تنسيقها لتنسيقات بحجم أقل وتفعيل خدمات تخزين مؤقت لها ليتم جلبها بأسرع طريقة. ونعيدها هنا لأهميتها في زيادة سرعة موقعك، اطلب من المطور تثبيت إضافة جيدة لضغط الصور مع اشتراك مدفوع بخدمات التخزين المؤقت وتنسيق موحد لكل الصور التي يتم رفعها، وبالتأكيد لا تنسى تسمية الصورة والنص البديل لها بكلمات مفتاحية مناسبة. مواقع اللغات المتعددة إذا كان موقعك يستهدف أكثر من دولة في مناطق مختلفة وتمت ترجمته لأكثر من لغة لا بدَّ من إخبار جوجل بذلك عبر وسم تحديد اللغة hreflang. يستطيع جوجل تمييز لغة موقعك في حال كان بلغة واحدة ولكن إن وجدت أكثر من نسخة لكل صفحة وبلغات مختلفة لا بدَّ من تحديد لغة كل نسخة عبر الوسم السابق تجنبًا لأي خطأ في الزحف والفهرسة أو مشاكل الصفحات المكررة. إذا كان موقعك مبني على برمجية مخصصة اطلب من المطور إضافة وسم اللغة مع اختيار اللغة المناسبة لكامل صفحات موقعك، وإذا كان موقعك مبني على منصات جاهزة كالووربريس مثلًا توجد إضافات بسيطة تُضيف الوسم بحيث يُصبح تحديد اللغة لكل صفحة أو مقال أو منتج بسيط جدًا عبر خيار في صفحة التحرير. خاتمة وأخيرًا قد تبدو بعض المصطلحات في هذا المقال صعبة نوعًا وتخشى أنّك لا تستطيع التعامل معها بمفردك، لكن هذا ليس مشكلة بالتأكيد فأنت لست مطورًا ومن المهم فقط أن تكون على علم فيها لتُطلبها وتُناقشها مع المطورين. وسننتقل في المقال التالي لتعريفك على كيفية بناء الروابط الخلفية السليمة بحيث تُحقق أقصى استفادة لموقعك الإلكتروني. اقرأ أيضًا اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك الإلكتروني كيفية عمل محركات البحث وترتيب جوجل لصفحات الموقع الإلكتروني
  5. تعرفت في المقال السابق من سلسلتنا حول تعلم SEO على ما يبحث عنه جمهورك المستهدف وكيف يبحث عنه وعلى أبرز الكلمات المفتاحية المفتاحية الممكن استخدامها في موقعك الإلكتروني، وفي هذا المقال ستتعرف على كيفية استخدام الكلمات المفتاحية المستخرجة في صفحات موقعك أي تحسين محركات البحث على مستوى الصفحة On Page SEO. والآن بعد استخراج الكلمات المفتاحية المناسبة حان الوقت للبدء بصناعة المحتوى الخاص بك. استكشاف الصفحات والمقالات المتصدرة لكلمات مفتاحية محددة قم بإجراء عمليات بحث في جوجل بالكلمات المفتاحية المستخرجة وابدأ بجمع المعلومات عن المحتوى والمواضيع المتاحة فيها، واجمع الكلمات المتشابهة لاستهدافها بصفحة واحدة ودون بعض الملاحظات حول النتائج المتصدرة بكلماتك لتفيدك في التغلب عليها وتجاوزها لاحقًا. هل المحتوى يرتكز على الفيديو أو الصور وكم عدد الصور والفيديو الموجود في النتائج الأولى. هل المحتوى طويل أو مختصر للنتائج الأولى. كم عدد كلمات المحتوى في النتائج الأولى وهل هو منتظم بشكل فقرات وعناوين فرعية وقوائم. اسأل نفسك كيف يمكنك كتابة محتوى فريد يتميز عن كل ما سبق من صفحات ومواضيع في نفس مجالك! وفكر كيف تتجاوز منافسيك في كل ما سبق من صور وفيديو وعدد كلمات وتنظيم هيكلية المحتوى دون تكرار أو حشو. واتبع الممارسات التالية في مقالنا. أفضل ممارسات تهيئة الموقع داخليا لمحركات البحث أقصد هنا التحكم في عنوان الصفحة أو المقال والوصف الذي يظهر في محركات البحث وبعض العناصر الأخرى التي تهم محرك البحث جوجل ويستطيع فهمها لتصنيف الصفحة بشكل جيد. العناوين Header tags علامات العناوين هي من أهم معايير تهيئة الموقع داخليًا لمحركات البحث On Page SEO لدى جوجل وهي تحدد هيكلية المحتوى وترتيب الفقرات ويجب أن تملك كل صفحة أو مقال عنوانًا أساسيًا Header 1 واختصارًا يُطلق عليه H1. ويفترض أن يكون العنوان H1 مفردًا ووحيدًا في كل مقالة أو صفحة ويتضمن الكلمة المفتاحية المستهدفة ولا يتكرر مرتين في نفس الصفحة وهو موجود في عنصر html بالشكل <h1>عنوان الصفحة</h1>. وهنالك أيضًا عناوين فرعية تتدرج من H2 حتى H6 من الأكثر أهمية حتى الأقل أهمية ويمكنها أن تتكرر في الصفحة أو المقالة على عكس عنوان H1 وليس من الضروري تواجدهم جميعًا في الصفحة أو المقال لكن تواجدهم أو على الأقل تواجد العناوين الفرعية H2 و H3 في المقالة سيساعد جوجل والمستخدمين على فهم وإدراك المحتوى بشكلٍ أفضل. كما ذكرت تحتوي كل صفحة على عنوان H1 وفي الغالب يتم تحديده تلقائيًا من عنوان الصفحة أو المقالة كما في مواقع الووردبريس ويتم استخدام H2 للعناوين الفرعية للمقال وعناوين H3 للعناوين الفرعية للعناوين H2 وهكذا. الروابط الداخلية ذكرنا في المقال الثاني من السلسة أنَّ جوجل يكتشف الروابط الجديدة من الروابط المفهرسة لديه، لذا حاول بناء شبكة روابط داخلية قوية بين صفحات ومقالات موقعك الإلكتروني. عند نشر كل صفحة أو مقالة جديدة قم بتضمين روابط للصفحات ذات المواضيع القريبة التي قد تهم الزائر أيضًا، لكن لا تضع هذه الروابط ضمن عبارات مثل ’’اضغط هنا’’ بل ضعها ضمن كلمات مفتاحية مناسبة لمحتوى الرابط بالفعل. وعلى سبيل المثال إذا ضمنت رابط مقال يتحدث عن أفضل جوالات 2021 ضمن عبارة في النص ’’أفضل جوال 2021’’ بدلًا من تضمينه في عبارة ’’اضغط هنا’’ سيكون مؤشر جيد لجوجل أنَّ رابط المقال يرتبط بأفضل الجوالات بالفعل. ولكن تذكر لا تُبالغ في عدد الروابط الداخلية في كل صفحة أو مقال لكي لا تبدو غير مفيدة أو مربكة بالنسبة لمحركات البحث ضع فقط ما يرتبط بالمحتوى بالفعل وما سيفيد الزائر ويدفعه للدخول إليه لمحاولة إبقائه على الموقع لأطول فترة ممكنة. إعادة توجيه الروابط حاول عند إعادة تسمية عناوين الصفحات أو تحديثها الحفاظ على رابط الصفحة أو المقال لكن إن قمت بتغيير أو حذف الرابط فلا تترك الرابط القديم كرابط غير موجود 404. قم بإعادة توجيه الرابط القديم إلى الجديد مباشرةً ليستطيع جوجل فهم أنَّ الرابط الجديد هو ذاته القديم بعد تحديثه. ولا يجب أن يمتلك موقعك الإلكتروني روابط غير موجودة 404 وبذات الوقت لا تعيد توجيه نفس الرابط عدة مرات أي لا تقوم بتغييره كثيرًا لكي لا يُدخل عناكب البحث في دوامات لا يمكن الخروج منها. ضغط الصور وتغيير صيغتها الصور هي سبب رئيسي لبطء المواقع الإلكترونية لذا من الأفضل ضغط الصور قدر الإمكان مع محاولة الحفاظ على جودتها، وبالنسبة لمواقع الووردبريس هنالك الكثير من من إضافات ضغط الصور الرائعة التي تملك باقات مجانية لعدد محدود من الصور ومدفوع لعدد لا نهائي. كما يجب عليك اختيار صيغ الصور المناسبة لموقعك وأبعادها المناسبة ومن الجيد حاليًا تحويل الصور إلى صيغة الصور التي طورتها جوجل WEBP. النص البديل للصور Alt text النص البديل داخل الصور يُستخدم لوصف الصور ليسهل فهمها من قبل محركات البحث حيث تقوم عناكب جوجل بالزحف إلى عنوان الصورة ونصها البديل لفهمها بشكل أفضل. تعبئة النص البديل وعنوان الصور بعبارة مناسبة للكلمات المفتاحية المستهدفة سيقدم لك فائدة إضافية لتحسين محركات البحث لقراءة مقالات وصفحات موقعك الإلكتروني. تأكد من تواجد النص البديل في صورك وحاول تجنب الحشو فيه وهو يتواجد في الصفحات التي تحتوي صور بالصيغة: <img src="grumpycat.gif" alt="النص البديل عن الصورة"> تمثل قيمة alt في عنصر الصورة النص البديل المناسب الذي ينوب عن الصورة ويصف محتوياتها، وفي مواقع الووردبريس يمكنك إضافته بسهولة بمجرد رفع أي صورة. تنسيقيات ضرورية لسهولة القراءة يمكن أن تمتلك صفحتك أو مقالك أفضل محتوى تمت كتابته حول موضع ما لكن ماذا لو يتم تنسيقه بشكل صحيح وسلس! لن يتم قراءته أو الاهتمام به على الإطلاق من قبل جوجل أو الزوار المحتملين. وفيما يلي بعض المبادئ التي نفضل الالتزام بها: حجم النص ولونه: تجنب الخطوط الصغيرة جدًا كما توصي جوجل باستخدام حجم خط 16 وما فوق لسهولة القراءة من الهاتف المحمول، ويجب أن يتناسب لون النص مع الخلفية بحيث يكون مريح للقارئ ليبقى أطول فترة ممكنة في موقعك الإلكتروني. وكذلك يُساعد تقسيم المحتوى إلى عناوين فرعية وفقرات إلى التنقل السلس في الصفحة ولا سيما في المقالات الطويلة نوعًا ما. القوائم المنقطة: يمكن أن يُساعد تواجدها على تبسيط المحتوى أكثر والعثور على المعلومات بشكلٍ أسرع. الوسائط: قم بتضمين الصور والفيديو وكل محتوى يمكن من شأنه أن يثري مقالاتك وصفحات موقعك الإلكتروني. الخط العريض والمائل: يمكن أن يؤدي وضع الكلمات والعبارات المهمة بخط عريض ومائل إلى زيادة التركيز عليهم وبالتالي توضيح النقاط المهمة التي تريد إيصالها. التنسيق الصحيح للمحتوى: تذكر دائمًا أنَّ تنسيق المحتوى يمكن أن يظهره كمقتطف أعلى نتائج بحث جوجل أي نتيجة 0 أعلى النتيجة الأولى في محرك البحث. العنوان page title tag علامة عنوان الصفحة title tag هو عنصر HTML يحدد عنوان الصفحة ويكون وفق الشكل: <head><title>مثال على العنوان</title></head> في معظم المواقع يكون إدخال عنوان الصفحة أو المقال عند إنشائه بسيط جدًا وعليك تضمين الكلمة المفتاحية المستهدفة في الصفحة أو المقال ضمن العنوان لأن هذا العنوان يظهر في نتائج البحث. وكمثال انظر الموقع التالي المختص بالعقارات ولاحظ العنوان المناسب لصفحته الرئيسية. يلعب عنوان الصفحة دورًا كبيرًا في جذب الباحث للدخول إلى الموقع وكلما كان أكثر إقناعًا زاد عدد الزوار الذين يجذبهم موقعك الإلكتروني، لذا اتبع النصائح التالية عند كتابة العنوان: تضمين الكلمة الرئيسية المستهدفة في مقدمة العنوان إن أمكن ذلك. حاول أن يكون بطول 50 إلى 60 حرف فقط وإذا تجاوزه لن يظهر كامل العنوان في نتائج بحث جوجل. ذكر العلامة التجارية في العنوان لزيادة ثقة الباحث وتشجيعه على الدخول. لاحظ تضمين جميع هذه النصائح في الصورة التالية: وصف محتوى الصفحة Meta descriptions لا يقل وصف محتوى الصفحة Meta descriptions عبر عنصر الميتا <meta> أهمية عن العنوان وهو ذلك المحتوى المختصر الذي يوصف محتويات الصفحة ويتم تضمينه في الصفحة بالشكل: <head><meta name="description" content="وصف الميتا هنا" /></head> وفي مواقع الووردبريس يمكن إضافته بسهولة عبر اضافات SEO الشائعة مثل Yoast SEO، وتكمن أهمية وصف الميتا في ظهوره في نتائج بحث جوجل أسفل عنوان ورابط الصفحة. لاحظ الصورة التالية ظهور وصف الميتا للصفحة الرئيسية "وتركز أكاديمية حسوب … والعمل عن…" وهو عبارة عن سطرين لتوصيف محتوى الرئيسية وما تتوقع أن تراه فيها. لاحظ لون عبارة "أكاديمية حسوب" في وصف الميتا عند تطابقها مع استعلام الباحث. تزعم جوجل أنَّ وصف الميتا غير مهم كالعنوان في تصنيف المواقع وترتيب الصفحات ضمن محرك البحث إلا أنَّ أهميته تكمن في ظهوره ضمن النتائج وبالتالي امكانية الاطلاع عليه من قبل الباحث والنقر على الرابط إن كان المحتوى مقنع بالفعل. اتبع النصائح التالية عن كتابة وصف الميتا لصفحات ومقالات موقعك: أن يكون الوصف ملائم لمحتوى الصفحة ويرتبط به. يعطي الباحث فكرة قوية عن محتوى الصفحة المتوقع. تضمين الكلمة المفتاحية الرئيسية في وصف الميتا والكلمات المشابهة لها والقريبة لها إن أمكن (عند تطابق كلمة ما من استعلام الباحث مع وصف الميتا ستظهر الكلمة في وصف الميتا بلون غامق وبالتالي تكون صفحتك ملفتة للإنتباه أكثر للباحث). حاول أن يكون طول وصف الميتا بين 160 و170 حرف فقط على الأكثر لضمان ظهوره كامل في نتائج بحث جوجل. بنية روابط الصفحات URLs يمكن أن يؤثر شكل رابط الصفحة عن معدل النقر والدخول من جوجل كونه يظهر في نتائج البحث أيضًا أعلى عنوان الصفحة كما تُلاحظ من الصور السابقة. وهو مهم أيضًا كونه يدخل في تقييم جوجل أثناء ترتيب نتائج البحث، مثلًا لاحظ الفرق بين الرابطين التاليين: https://academy.hsoub.com/programming https://academy.hsoub.com/asdf/453?=recipe-23432-1123 عند ظهورهم في نتائج البحث ستختار تلقائيًا الرابط الأول كونه أوضح ويبدو آمن أكثر ويُشير إلى البرمجة وما تتوقع أن تراه ضمن الرابط هو مقالات في هذا المجال بالفعل. تنويه: بالنسبة لمواقع المحتوى العربي تكثر الإجتهادات بخصوص كتابة كلمات باللغة العربية أو الإبقاء عليها باللغة الإنجليزية في الرابط وعلى سبيل المثال: https://academy.hsoub.com/programming/php/wordpress/كيفية-تثبيت-ووردبريس https://academy.hsoub.com/programming/php/wordpress/how-to-install-wordpress يبدو أنه لا مانع من التنويع في الصفحات والمقالات أي نشر بعض الصفحات والمقالات بكلمات باللغة العربية وبعضها الآخر باللغة الإنجليزية. أيضًا حاول أن يكون الرابط قصير نوعًا ما ليظهر كاملًا غير مقتطع في نتائج بحث جوجل ويسهل فهمه ونسخه وتعامل المستخدمين معه وكذلك ضمن الكلمة المفتاحية للصفحة أو المقال في الرابط وضع المحرف (-) بين الكلمات في الرابط. تجنب الممارسات التالية عند تهيئة الموقع داخليا لا تُنشئ محتوى لغرض الحصول على ترتيب جيد في نتائج البحث، الترتيب الجيد هو وسيلة لتحقيق هدف وهو مساعدة الباحثين وتقديم فائدة حقيقية لهم، لذا تجنب ممارسات تهيئة الموقع داخليًا السيئة التالية التي قد تعتقد أنها مفيدة لموقعك لكنها ستؤثر سلبًا عليه بطريقة أو بإخرى: المحتوى الضعيف: على سبيل المثال إن كنت تملك موقع الكتروني مختص بتقديم خدمة برمجة وتصميم المواقع الإلكترونية لا تُنشئ صفحات متعددة للخدمة ذاتها مثلًا: إنشاء موقع إلكتروني، عمل موقع إلكتروني، برمجة موقع إلكتروني، تصميم موقع إلكتروني. هذا سيُصعب على جوجل فهم صفحاتك وخدماتك، لذا يجب تضمين كامل العبارات المفتاحية السابقة في ذات الصفحة التي توصف الخدمة بشكلٍ صحيح. المحتوى المكرر: تجنب المحتوى المكرر والمنسوخ من صفحات أو مواقع أخرى، لأن جوجل لن يقوم بفهرسة صفحاتك ذات المحتوى المكرر، وقد يصل به الأمر إلى معاقبة موقعك الإلكتروني. حشو الكلمات المفتاحية: ذكرنا مرارًا ضرورة ذكر الكلمات المفتاحية المناسبة في المحتوى والعنوان والرابط ووصف الميتا لكن تجنب الحشو الزائد لهذه الكلمات في محتوى الصفحة، لا يوجد معيار ثابت لنسبة تكرار الكلمات السليم والضار لذا تأكد من وجود هذه الكلمات بشكلٍ كافي دون حشو وأنَّ المحتوى يقدم قيمة حقيقية مفيدة للزائر. المحتوى التلقائي: انتشرت العديد من الأدوات التي تزعم توليد محتوى حصري لك تلقائي من صفحات مواقع أخرى، تجنب أي محتوى غير حصري ليس من كتابتك أنت أو كتابة المحررين الذين يعملون معك. خاتمة ذكرنا في هذا المقال كل ما يمكن العمل عليه لتهيئة الموقع داخليًا On Page Seo وما يهمنا التأكيد عليه دائمًا أنَّ المحتوى هو الملك، اهتم بتصميم موقعك وبنية صفحاته ومحتواه وراقب تحسين محركات البحث له. وفي المقال القادم سننتقل إلى تشخيص بعض المشاكل التقنية التي قد تواجهك وتؤثر على تحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني. اقرأ أيضًا المقال السابق: اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك الإلكتروني النسخة العربية الكاملة من كتاب مدخل إلى التسويق
  6. أول ما يتبادر إلى ذهننا عند إنشاء وتصميم موقع أو متجر إلكتروني أو بدء تسويق علامة تجارية جديدة هو كيفية ظهوره في نتائج محركات البحث ومحاولة تحسينها للوصول إلى صفحة النتائج الأولى، وهو ما نطلق عليه تحسين محركات البحث SEO أو بالعربية "سيو". وسنتطرق في سلسلتنا الجديدة حول تحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني إلى مجالات السيو وممارساتها بحيث يمكنك كصاحب موقع الكتروني ناشئ جديد من تحسين موقعك وزيادة معدل زياراته الشهرية من محركات البحث بنسب جيدة. سنذكر في مقالتنا الأولى بعض التعاريف الأساسية في هذا المجال ونشرح أهميته بحيث لن تتمكن من الاستغناء عنه بعد معرفة التفاصيل التالية في مقالتنا. تعريف تحسين محركات البحث SEO مصطلح تحسين المواقع لمحركات البحث أو يختصر إلى تحسين محركات البحث Search Engine Optimization -أو SEO سيو اختصارًا- يشير إلى مجموعة الممارسات والقواعد التي يجب العمل عليها لزيادة جودة وكفاءة صفحات الموقع الإلكتروني لتظهر صفحات الموقع ومقالاته أو منتجاته في الصفحة الأولى في محركات البحث مثل جوجل بترتيب جيد لكلمات بحث مناسبة دون الاعتماد على الإعلانات المدفوعة. وبالتالي رفع زيارات الموقع الإلكتروني وتحسين ظهور العلامة التجارية في محرك البحث أي المزيد من العملاء المحتملين مستقبلاً دون صرف أي دولار على الإعلانات المدفوعة في محركات البحث. وتنقسم هذه الممارسات والقواعد الواجب تطبيقها على الموقع الإلكتروني تحت مفهومين أساسيين: معرفة ما يحتاجه جمهورك تحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني يتعلق بفهم شريحة الفئة المستهدفة والإجابات التي يبحثون عنها لحل مشاكلهم ونوعية المحتوى والمعلومات التي يريدونها. هذا سيخلق حالة تواصل مباشرة بين إدارة الموقع والأشخاص الذين يبحثون عن حل لمشاكلهم والتي ستقدمها بطريقة سلسة مبسطة مفهومة على الموقع الإلكتروني. تقديمه بطريقة صحيحة بعد معرفة هدف الجمهور المستهدف وما يبحث عنه عليك البحث الآن في كيفية تقديمه بطريقة صحيحة بحيث يمكن لعناكب البحث العثور عليه والدخول لصفحات الموقع وفهمها وأرشفتها بطريقة صحيحة وسليمة. وسندمج في دليلنا هذا أفضل الممارسات لتغطية كلا المفهومين السابقين والوصول ببعض صفحات الموقع إلى الصفحة الأولى في محركات البحث. تعريف محركات البحث محركات البحث مثل جوجل Google وبينج Bing وغيرهما هي برمجيات ضخمة تبحث في مليارات الصفحات والمقالات وأجزاء المحتوى المنشور في عالم الإنترنت لتقييمها وأرشفتها وترتيبها بناءً على عوامل محددة، لتعيد للباحث النتيجة الأفضل بحسب هذه العوامل والتي تُجيب عن استفساره وعبارة البحث التي أدخلها. تؤرشف محركات البحث كل المحتوى المتاح لها على الإنترنت (صفحات، ملفات pdf، صور، فيديو ..إلخ) عبر عملية تسمى الزحف والأرشفة "crawling and indexing" وتحدد مدى تطابقها مع استعلام الباحث لترتبها له بما يناسبه. وسنتطرق في المقال التالي حول كيفية عملها بدقة أكثر. ما هي نتائج البحث المجانية والمدفوعة ذكرنا أعلاه عند تعريف مصطلح سيو أنه الوصول لنتائج بحث جيدة في عمليات البحث المجانية دون الإعتماد على الإعلانات المدفوعة في محركات البحث. وهنا من الواجب التنويه أنَّ محركات البحث لديها نوعين من النتائج هي النتائج المجانية والنتائج المدفوعة وهي تدمج بينهما عند أي استعلام بحث بحيث تظهر الإعلانات المدفوعة والمجانية في ذات صفحة النتائج. وهي تجني المال من الإعلانات على منصتها أو المواقع الشريكة لها لذا هي تعمل على جلب أفضل نتيجة من الإعلانات المجانية والمدفوعة لأي استعلام بحث بهدف بقاء الزائر لأطول فترة ممكنة وكسب المزيد من الزوار الباحثين على منصتها. وعلى سبيل المثال جوجل لديها منصة إعلانية خاصة بها Google Ads لإعداد ونشر إعلانات مدفوعة في محرك البحث ويمكن لأي صاحب موقع أو متجر الإعلان فيها والحصول على ترتيب جيد لاستعلام بحث محدد بمجرد صياغة الإعلان بطريقة سليمة وصرف المزيد من المال على الإعلان. ولكن باتباع ممارسات تحسين محركات البحث الصحيحة يمكنك الوصول لنتائج بحث جيدة في استعلام بحث محدد دون الإعتماد على هذه الإعلانات وهنا يمكنك القول أنك اعتمدت على النتائج المجانية لمحركات البحث للوصول لترتيب جيد. أبرز محركات البحث المهمة للعمل عليها تشترك محركات البحث في أهدافها من حيث تحسين خوارزمياتها وبالتالي تحسين نتائج البحث بصورة دائمة لجلب أكثر عدد من المهتمين والزوار الباحثين على هذه المحركات. وهي تساعد أصحاب المواقع على تحسين مواقعهم بصورة دائمة بإصدار العديد من الأدلة الإلكترونية حول كيفية عملها وكيف يمكن لصاحب الموقع أو مديره بالاطلاع على احصائيات موقعه ومراقبتها وتحليلها بهدف تحسينها وزيادة ظهور الموقع أكثر في استعلامات البحث المفيدة. وفيما يلي نستعرض نظرة بسيطة جدًا على محركي البحث الأهم جوجل Google وبينج Bing: محرك البحث جوجل Google لسنا هنا بصدد شرح ميزات محرك البحث الأشهر والأفضل عالميًا، إنما سنكتفي بذكر بعض الروابط المفيدة حول كيفية تحسين ظهور موقعك الإلكتروني على جوجل وبعض أدوات جوجل التي يستخدمها أي خبير سيو لتحليل الموقع الإلكتروني والكلمات المفتاحية المناسبة والقنوات التي تجلب الزيارات. يمكنك الاطلاع على: دليل أداة مشرفي المواقع Webmaster من جوجل وإضافة الموقع الإلكتروني إلى أداة مشرفي المواقع من جوجل Google Search Console. وإضافة الموقع الإلكتروني إلى أداة التحليل من جوجل Google Analytics. وسنتطرق إلى هذه الأدوات وتفاصيلها في مقالاتنا القادمة. محرك البحث بينج Bing نادرًا ما نرى مواقع الكترونية عربية كبيرة أو عالمية تهتم بتحسين محركات البحث على محرك بحث غير جوجل، إلا أنَّ محرك البحث بينج لديه أداة مشابهة لأداة مشرفي المواقع من جوجل وهي أداة Webmaster Bing. ولن نتطرق إليها في سلسلتنا هذه إلا أنَّ كل ما ينطبق على أداة مشرفي المواقع من جوجل ينطبق عليها بنسبة كبيرة. ما هو Local SEO إذا كان موقعك أو متجرك الإلكتروني يهدف للتسويق لمتجر حقيقي مادي لديك فإنه بإمكانك إضافة نشاطك التجاري إلى أداة جوجل نشاطي التجاري Google My Business وستحتاج إلى توثيقه برقم هاتف وصورة للنشاط التجاري المادي من الخارج موضحًا فيها اسم النشاط التجاري أي اسم المحل أو يمكن توثيقه عبر رمز خاص يرسل إلى عنوان المتجر عبر البريد في أي دولة كُنت حول العالم. لتستطيع إضافة الموقع أو المتجر الإلكتروني إلى أداة جوجل نشاطي التجاري والظهور في نتائج البحث المحلية يجب أن تملك محل تجاري مادي حقيقي تقدم خدماتك من خلاله أيضًا إضافة إلى الخدمات المقدمة عبر الموقع الإلكتروني. كما يمكن إدارة نشاطك التجاري على Google My Business بسلاسة وإضافة عنوان المتجر الحقيقي ورقم الهاتف للتواصل وخدمات متجرك المادية وصور له من الداخل والخارج ومقاطع فيديو وعروض وأي خبر مهم أو حدث تهتم به. ويهدف هذا الإجراء إلى زيادة ظهور متجرك محليًا وهو ما نسميه تحسين النتائج المحلية للموقع أو المتجر الإلكتروني أي السيو المحلي Local SEO وعلى سبيل المثال في حال كنت تملك مطعم مأكولات شرقي في مدينة الرياض وبحث أحد المهتمين المتواجدين بالقرب من المطعم أو في ذات المدينة عن مأكولات شرقية في محرك البحث جوجل سيظهر اسم نشاطك التجاري مع العنوان ورقم الهاتف للتواصل معه مباشرةً. وكذلك هو الحال في حال بحث شخص ما بالقرب من موقعك على خرائط جوجل Google Map سيظهر له عنوان النشاط التجاري والمسافة بينهم ورقم الهاتف للتواصل والاستفسار. أسئلة شائعة حول السيو لماذا SEO مهم جدًا لموقعك الإلكتروني يُعَد SEO أحد أهم قنوات التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت لجلب العملاء المحتملين والزوار لموقعك الإلكتروني، وإن راعيناه وأعطيناه حقه، فسيكون لنا القناة الوحيدة التي تضمن لصاحب الموقع الاستمرار بجلب الزوار والعملاء شهريًا وبالتالي المزيد من الأرباح مع مرور الوقت والتي لن تتوقف إن توقفت عن العمل على الموقع لوقت قصير. على عكس الإعلان المدفوع على محركات البحث أو منصات التواصل الاجتماعي والتي تحتاج إلى تمويل يومي للاستمرار بالظهور في النتائج وجلب المزيد من الزيارات والأرباح. أي يمكن القول أنَّ ظهور نتيجة في الصفحة الأولى لموقعك الإلكتروني جاء عبر جهد وممارسات وجودة أكسبته تلك المنزلة وقد يبقى الموقع نتيجة أولى لفترة طويلة طالما موقعك جيد، على عكس النتائج المدفوعة التي أكسبها المال منزلتها في الصفحة الأولى فقط بغض النظر عن الجودة والمحتوى وستختفي الصفحة بمجرد التوقف عن الدفع. وقد ذُكر في أحد التقارير المنشورة في الولايات المتحدة أنَّ معدل الدخول والنقر على النتائج المجانية في الصفحة الأولى في محركات البحث أكبر بـ 20 مرة من الدخول وزيارة الإعلان المدفوع الذي يظهر في نفس الصفحة. حيث يُفضل الباحثون النتائج المجانية على المدفوعة في جوجل على سبيل المثال. هل توجد ممارسات سيو سليمة وممارسات مخادعة لمحركات البحث؟ تُشير مصطلحات SEO السليمة White hat Seo إلى تلك الممارسات التي تهدف إلى تحسين تقنيات الموقع لمحركات البحث وتركز أكثر على تحسين تجربة المستخدم وتقديم قيمة فعلية للزوار والعملاء المحتملين. بينما تُشير مصطلحات SEO الضالة أو المخادعة Black hat Seo إلى بعض الاستراتيجيات التي تحاول خداع محركات البحث إلا أنها تعرض الموقع لخطر كبير وتراجع في النتائج مع كل تحديث لمحركات البحث وقد تصل أحيانًا إلى حظر تلك المواقع وعدم ظهورها في صفحات النتائج الأولى. لذا يجب توخي الحذر في بعض ممارسات تحسين محركات البحث لكي لا تصبح ضارة وتؤدي إلى حظر الموقع الإلكتروني ومنع ظهوره نهائيًا. هل تحتاج فعلا إلى توظيف خبير تحسين محركات البحث لموقعك الإلكتروني؟ هذا سؤال صعب ونسبي وغير دقيق ويعتمد على حجم موقعك الإلكتروني ودرجة اعتمادك عليه وعلى قدرتك على التعلم وامتلاكك الوقت لإجراء تحسينات يومية على موقعك الإلكتروني. بعد دليلنا هذا حول كيفية تحسين محركات البحث يمكنك إجراء الكثير من التحسينات والتقدم الملحوظ في موقعك أو إدارة خبير السيو عن علم إن أردت توظيف أحد بحيث تعلم ما يفعله حتى لا يرتكب أو يجري أي ممارسات سواءً عن قصد أم لا تؤدي بموقعك إلى التهلكة في صفحات نتائج البحث الأخيرة. خاتمة ذكرنا في هذه المقالة تعريفات أساسية وضرورية في مجال تحسين محركات البحث SEO وتطرقنا لبعض أكثر الأسئلة شيوعًا في هذا المجال، وسنعرفك في المقال القادم على كيفية عمل خوارزميات محركات البحث وسنخصص شرحنا على محرك البحث الأشهر عالميًا جوجل. لننتقل بعد ذلك لذكر أفضل الممارسات الواجب اتباعها لتحسين ترتيب صفحات موقعك الإلكتروني في نتائج بحث جوجل. اقرأ أيضًا التوجهات الحديثة في تحسين الظهور ضمن محركات البحث تحسين الظهور في محركات البحث كيفية إيجاد كلمات مفتاحية ذات قيمة عالية لمدونتك 7 إضافات لتحسين ترتيب ظهور موقعك في محركات البحث «قتل أحد المطورين سمعة موقعي»: أشنع ثلاثة أخطاء سيو والطريقة المثلى لتجنبها
  7. تعرفنا في المقال السابق على آلية عمل محركات البحث باختصار وكيفية ضبط وإعداد ما تريد إظهاره في محركات البحث وما لا تريد السماح لعناكب جوجل بالوصول إليه، وسنعرفك اليوم على كيفية اكتشاف واستخراج أهم الكلمات المفتاحية الإستراتيجية المناسبة لهدف موقعك الإلكتروني. لكي تُصبح خبير تحسين محركات البحث SEO يجب أن تعرف كيفية صياغة المحتوى بما يناسب محركات البحث من جهة والمستخدمين من جهة أخرى. وتكمن قوة البحث عن الكلمات المفتاحية المناسبة في فهم السوق المستهدف بطريقة أفضل وكيف يبحث المهتمون عن المحتوى أو الخدمات أو المنتجات الخاصة بك. حيثُ توفر لك استخدام بعض أدوات السيو المجانية والمدفوعة استخراج الكلمات المفتاحية المناسبة مع بيانات محددة مثل: عن ماذا يبحث الأشخاص أي كيف يكتبون عبارات البحث في جوجل. كم عدد الأشخاص الذين يبحثون عن هذه الكلمات. في أي شكل يريدون المعلومات (مقالات، منتجات، ملفات pdf أو وورد أو صور). ما قبل استخراج الكلمات المفتاحية keywords لإنطلاق نشاطك التجاري أو موقعك الإلكتروني مع مراعاة تحسين محركات البحث عليك أن تسأل من هم عملائك وما أهدافهم. ويجب التركيز على جمهورك ثمَّ استخدام بيانات الكلمات المفتاحية المستخرجة لصقل تلك الأفكار وتحسين ترتيب صفحات موقعك في جوجل. وعلى سبيل المثال عملت على موقع يخص "مجموعة لالي العقارية" المتخصص في بيع العقارات في تركيا لتحسين ظهوره في جوجل وسألنا أنفسنا الأسئلة التالية قبل بدء العمل: ما هي خدمات الموقع بدقة (بيع العقارات، الاستشارة العقارية، ..إلخ). ما أنواع العقارات المطروحة للبيع. من الذي يبحث عن العقارات في تركيا وما هي الدول المستهدفة. كيف يبحث الناس عن العقارات وماذا يكتبون في محركات البحث ما هي الأسئلة أو الاستفسارات التي يطرحها المهتمون بالعقارات. هل توجد مواسم خاصة تنشط بها حركة العقارات في تركيا. طرح مثل هذه الأسئلة هو الخطوة الأولى التي ستساعدك على فهم استهدافك بصورة صحيحة والتي ستوجهك نحو الكلمات المفتاحية التي ستستهدفها في عملك على محتوى الموقع. اكتشف العبارات التي يبحث بها الأشخاص قد يكون لديك أسلوبك لوصف الخدمة أو المنتج الذي تقدمه لكن عليك معرفة كيف يبحث الأشخاص المهتمين بهذا عبر جوجل واكتشاف هذا يتم ببعض الأدوات المتاحة على الإنترنت بعضها مجاني وبعضها مدفوع. ضع في حسبانك الكلمات المفتاحية الأساسية لموقعك والتي تكون عنوان الخدمة أو المنتج الذي تقدمه وفي مثالنا السابق مثلاً كلمة "عقارات تركيا" و "عقارات اسطنبول" وأسماء المشاريع والمناطق في اسطنبول وابدأ من هذه الكلمات باستخدام أدوات البحث واكتشاف الكلمات المفتاحية المناسبة لمعرفة متوسط البحث الشهري لكل كلمة مفتاحية والكلمات المفتاحية المشابهة الممكن العمل عليها والأسئلة الشائعة في مجالك وأهم موضوعات المحتوى التي يتم الكتابة حولها في المواقع الأخرى. فكل هذا سيساعدك في تحديد وتسجيل الكلمات الرئيسية الأكثر شيوعًا بين الباحثين والبدء بالعمل عليها في توصيف الخدمات أو المنتجات وفي صفحات ومقالات الموقع. لاحظ في مثالنا السابق عند استخدام أدوات البحث واكتشاف الكلمات المفتاحية المناسبة لاحظنا وجود العديد من العبارات ذات الفائدة العالية لهدف الموقع والتي كانت تغيب عن مخيلتنا عند بناء صفحات الموقع العقاري مثل "الجنسية التركية" و "الاستثمار في تركيا" وحتى الأسئلة الأكثر شيوعًا في هذا المجال مثل "الحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء عقار" وعبارة "مراحل التجنيس في تركيا" والكثير غيرهم. عند استخراج الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك ومعدل البحث الشهري لها في المنطقة المستهدفة عليك تذكير نفسك دائمًا أنّه إن كان موقعك جديدًا من الصعب منافسة المواقع القديمة بالكلمات المفتاحية ذات معدل البحث العالي والقوية ويفضل العمل على استخراج العبارات المفتاحية الطويلة "ثلاث كلمات وأكثر" وذات معدل البحث القليل نوعًا ما لسهولة المنافسة أكثر عليها في جوجل واحتمالية الوصول للصفحة الأولى بها أعلى ثمَّ الانتقال للكلمات الأكثر تنافسية تباعًا مع الوقت. تنويه: استخراج الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك لا يعني مجرد إضافتها إلى الصفحة الرئيسية بل يجب تخصيص كل كلمة مفتاحية بصفحة منفصلة أو على الأقل مقالة أو خدمة أو منتج مع وصف كافي وكبير يتضمن نص وصور وفيديو إن أمكن ذلك أي يجب تنويع محتوى الموقع وصفحاته بما يناسب الكلمات المفتاحية. لاحظ في مثالنا السابق أننا خصصنا صفحة خاصة بالجنسية التركية وصفحة خاصة بالاستثمار في تركيا ووضعنا روابطهم في الصفحة الرئيسية إضافة إلى العديد من المشاريع والمقالات المنفصلة الموجودة روابطها في الرئيسية وهي تجلب زيارات أكثر من الرئيسية. اعمل على الكلمات المفتاحية الطويلة Long Tail Keywords عليك إدراك أنه كلما زاد معدل البحث زادت المنافسة والجهد اللازمين لتحقيق نجاح في ترتيب جوجل لذا اذهب لكلمات أقل منافسة أي أقل معدل بحث شهري وأطول وأكثر تخصص في مجال موقعك وهو ما نطلق عليه الكلمات المفتاحية الطويلة. في مثالنا السابق استخرجنا كلمات طويلة مثل ’’الاستثمار في تركيا للاردنيين’’ وهي كلمة مفتاحية طويلة من الكلمة المفتاحية الأساسية ذات المنافسة القوية ’’الاستثمار في تركيا’’. إضافة إلى المنافسة الصعبة هنالك سبب آخر لاستخدامك الكلمات الطويلة في بداية إنشاء الموقع الإلكتروني وهي النية الغامضة للزوار في الكلمات القصيرة ذات معدل البحث العالي على عكس العبارات المفتاحية الأطول. لتوضيح المثال أكثر انظر عبارة ’’عقارات اسطنبول" ذات معدل البحث الشهري 10000 عملية بحث في السعودية هي عبارة غامضة قد يبحث عنها من يريد الإيجار أو الشراء أو حتى الكثير من المهتمين بالحياة في تركيا وليس بالضرورة بشراء عقار، بينما العبارة الطويلة ’’عقارات اسطنبول للبيع بالتقسيط’’ ذات معدل البحث الشهري 1000 عملية بحث في السعودية هي كلمة أوضح وستجلب زوارًا تتطابق أهدافهم مع هدف الموقع وخدماته. أفضل أدوات اكتشاف الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك الإلكتروني يوجد العديد من المنصات لاكتشاف أفضل عبارات البحث المناسبة بعضها مجاني وبعضها مدفوع مع فترة تجريب مجانية وبعضها يتيح ضمنه أدوات مجانية وأدوات مدفوعة. وإن اختيار أفضل هذه الأدوات هو موضوع نسبي يختلف من شخص إلى آخر لذا ما نذكره في مقالنا هذا ليس سوى رأي شخصي من الكاتب وقد يفضل البعض أدوات أخرى أو يرتب الأدوات التالية بطريقة أخرى. وفيما يلي أفضل أدوات استخراج الكلمات المفتاحية لموقعك الإلكتروني مرتبة من الأفضل وفق رأيي الشخصي: أداة اكتشاف الكلمات الرئيسية الجديدة من إعلانات جوجل Google Ads هذه الأداة هي الأفضل بالنسبة لي كونها من أقدم الأدوات وهي من جوجل نفسها وبالتالي من أكثر أدوات استخراج الكلمات المفتاحية دقة لكنها لا تعطي أعدادًا ثابتة إنما ضمن مجال محدد كما سنرى في الصور التالية. يمكنك استخدام أداة اكتشاف الكلمات المفتاحية من إعلانات جوجل بتسجيل حساب في إعلانات جوجل ومحاولة عمل حملة إعلانية وإضافة طريقة دفع محددة (لا تقلق يمكنك إيقاف الحملة قبل البدء ودون خسارة أي $ لكن بمجرد تسجيل حساب يمكنك استخدام الأداة). بعد فتح حساب في إعلانات جوجل ادخل إلى الإعدادات ثمَّ أداة اكتشاف الكلمات المفتاحية الجديدة ثمَّ اختر ’’اكتشاف كلمات رئيسية جديدة’’. حدد الآن الدولة أو الدول المستهدفة وكذلك اللغة بحسب لغة موقعك الإلكتروني وابدأ بإدخال الكلمات الأساسية لموقعك الإلكتروني اضغط على الحصول على النتائج واكتشف عشرات النتائج الرائعة مع معدل البحث الشهري لها كمجال بين قيمتين وليس قيمة ثابتة. ابدأ باختيار أفضل العبارات الطويلة المناسبة لهدف موقعك والعمل عليها في صفحات ومقالات الموقع. أداة Moz Keyword Explorer تُعَد أداة اكتشاف الكلمات المفتاحية من موقع Moz رائعة وهي مجانية أيضًا وتُعطيك أفضل الأسئلة والعبارات المناسبة والشائع البحث عنها في الدولة التي تريدها مع معدل البحث الشهري لها، لكن بالنسبة لي لا أعتبرها بذات جودة أداة اكتشاف الكلمات المفتاحية من جوجل بالنسبة للغة العربية. لاستخدامها كل ما عليك تسجيل حساب في موقع MOZ واستخدام أدواته المجانية ثمَّ ادخل إلى Meet Keyword Explorer وضع عبارة البحث الرئيسية مع اللغة والدولة المناسبة وابدأ بتحليل النتائج وأخذ العبارات المفتاحية الطويلة المناسبة لك. لاحظ أنه بالفعل هذه الأداة ليست جيدة كفاية بالنسبة للغة العربية وصحيح أنها اقترحت كلمات مفتاحية جيدة لكنها لم تستطع جلب معدل البحث الشهري لها. لكن بالمقابل ستجد أنها استطاعت جلب النتائج الأولى لكل عبارة بحث وبالتالي يمكنك إلقاء نظرة على منافسيك وتحليل محتواهم لكل كلمة مفتاحية ومعرفة نقاط قوة وضعف كل نتيجة بحث. أداة Keyword Explorer من موقع Ahrefs يُعَد موقع Ahrefs من أفضل المواقع لمختصي SEO لما يحققه من شمولية في أدواته، وبإمكانك عبره تحليل موقعك ومواقع المنافسين ومعرفة الروابط الخلفية الأفضل لك وللمنافسين وكذلك تُتيح أداة Keyword Explorer اكتشاف كلمات مفتاحية رائعة مناسبة لموقعك الإلكتروني وأكثر الأسئلة الشائعة في مجالك. صراحةً موقع Ahrefs أفضل من Moz في استخراج الكلمات المفتاحية المناسبة للغة العربية لكنني وضعته في النتيجة الثالثة كون خدماته مدفوعة ولا يمكن استخدامها مجانًا ويمكنك كبداية شراء اسبوع تجريبي 8 أيام مقابل 7$ قبل البدء بإحدى خططه المدفوعة عالية التكلفة. اطلع على هذه المقالة أفضل أدوات تحسين محركات البحث SEO التي يستخدمها المحترفون. أداة Ubersuggest من موقع Neil Patel يُعتبر رائد الأعمال نيل باتل غني عن التعريف لخبراء SEO لما قدمه ويقدمه من خبرات وتجارب ناجحة في هذا المجال ويمكنك إلقاء نظرة واسعة على موقعه الإلكتروني Neil Patel والاطلاع على أفضل أدوات Seo المجانية والمدونات والتجارب ومقاطع الفيديو الرائعة في هذا المجال. ومن أدواته المجانية هي أداة Ubersuggest والتي تُتيح لك كتابة كلمات أساسية واستخراج كلمات مفتاحية جيدة لموقعك الإلكتروني مع معدل البحث الشهري لها ونسبة صعوبة الكلمة كنسبة مئوية. لاحظ أنَّ الأداة اقترحت كلمات مفتاحية رائعة للعمل عليها مع معيار Seo Difficulty كنسبة من 100 في العمود الأخير كما تُلاحظ من الصورة أعلاه ( تقريبيًا أي كلمة مفتاحية صعوبتها أقل 30 تعني أنّه يمكن التصدر بها والوصول للصفحة الأولى في جوجل بوقت قصير ويمكنك البدء بالعمل عليها). وأخيرًا إن كان موقعك إخباري يمكنك الاعتماد على جوجل ترند GoogleTrend لمعرفة أحدث الأخبار في مجالك وأفضل عبارات البحث الرائجة في كل دولة للكتابة حولها. خاتمة تعرفنا في هذا المقال على كيفية التخطيط لبناء استراتيجية المحتوى لموقعك الإلكتروني واختيار الكلمات المفتاحية المناسبة لمحرك البحث جوجل من جهة ولجمهورك ومتطلباته من جهة أخرى، لتبدأ بإنشاء الصفحات المناسبة لهذه الكلمات وتغذيتها بالمحتوى المكثف والمفيد، وسننتقل في المقال القادم إلى ذكر بعض التعاريف والمفاهيم الأساسية وممارسات السيو الداخلية ضمن الموقع On Page Seo. اقرأ أيضًا تحسين محركات البحث SEO وأهميته لموقعك الإلكتروني التوجهات الحديثة في تحسين الظهور ضمن محركات البحث تحسين الظهور في محركات البحث كيفية إيجاد كلمات مفتاحية ذات قيمة عالية لمدونتك 7 إضافات لتحسين ترتيب ظهور موقعك في محركات البحث «قتل أحد المطورين سمعة موقعي»: أشنع ثلاثة أخطاء سيو والطريقة المثلى لتجنبها
  8. كما ذكرنا في المقال السابق تحسين محركات البحث SEO وأهميته لموقعك الإلكتروني تؤرشف محركات البحث معظم محتوى الإنترنت (صفحات، ملفات، صور، مقاطع فيديو ..إلخ) وهي موجودة لاكتشاف هذا المحتوى وفهمه وترتيبه بهدف تقديم النتائج الأفضل لأي استعلام بحث. ولكي تكتشف محركات البحث صفحات موقعك يجب أن تكون تلك الصفحات مرئية بالنسبة لها ومسموح لعناكب هذه المحركات بالدخول إليها، وهذا أمر يغفل عنه الكثير من أصحاب المواقع. كيف تعمل محركات البحث؟ يمكن تقسيم مراحل عمل محركات البحث إلى ثلاث مراحل وهي: الزحف Crawling: يبحث محرك البحث في كل محتوى الإنترنت المتاح وفي كل عنوان URL موجود مسموح الدخول له. الفهرسة Indexing: تخزين وتنظيم المحتوى أثناء عملية البحث وبمجرد أن نقول عن صفحة أنها مفهرسة أي أنها موجودة في محرك البحث ويمكن عرضها كنتيجة لاستعلام بحث ما. الترتيب Ranking: وهي مرحلة ترتيب المحتوى الذي تمَّ فهرسته لتقديمه للباحث، أي تعمل محركات البحث على ترتيب صفحات المواقع ومقالاته من الأكثر صلة إلى الأقل صلة لكل استعلام بحث يُبحث عبرها. وكمثال نستعرض فيما يلي آلية عمل محرك البحث جوجل: الزحف في هذه العملية يُرسل جوجل عددًا من الروبوتات Googlebot والتي تسمى أيضًا الزواحف Crawling أو العناكب Spiders لاكتشاف كل محتوى جديد أو محدث ويتم اكتشاف المحتوى من خلال رابطه URL دون النظر إلى تنسيق المحتوى أو جودته. تجلب عناكب جوجل بعض صفحات المواقع الإلكترونية ويتم تتبع كل الروابط الموجودة داخل هذه الصفحات للبحث عن عناوين URL جديدة واكتشافها وإضافتها إلى فهرس جوجل الضخم والذي يُدعى Caffeine وهو يمثل قاعدة بيانات ضخمة لتخزين كل عناوين URL المكتشفة. الفهرسة الفهرس هو المكان الذي يتم فيه تخزين صفحاتك المكتشفة حيثُ يعالج جوجل كل عناوين URL التي تمَّ اكتشافها ويقوم بتحليلها وتخزين ما هو جيد منها فقط في فهرس ضخم جدًا، لذا كما سنرى في هذا المقال من الضروري التأكد لاحقًا أنَّ موقعك يتم اكتشافه وتخزينه بالفعل في فهرس جوجل. ترتيب النتائج عندما يقوم شخص بإجراء بحث ما يمسح جوجل الفهرس بحثًا عن المحتوى الأكثر صلة باستعلام الباحث لتقديم نتيجة البحث الأفضل له. وكلما تمَّ ترتيب موقعك أعلى نتائج البحث في جوجل لاستعلام بحث ما هذا يعني أنَّ موقعك أكثر صلة بهذا الاستعلام ومرتبط به بشكلٍ كبير. وأخيرًا ما يهمك أنت كصاحب موقع إلكتروني أو متجر هو التأكد أنَّ عناكب جوجل اكتشفت بالفعل صفحات موقعك ومقالاتك واستطاعت الدخول إليها وفهرستها في فهرس جوجل. تنويه: يمكنك منع عناكب جوجل من الدخول إلى بعض روابط الموقع كصفحة تسجيل الدخول أو الصفحات الفارغة وغيرها لعدم وجود فائدة من فهرستها. كيف تعثر محركات البحث على صفحات موقعك؟ بعد شرح آلية عمل جوجل يتبادر إلى ذهنك الآن السؤال الأهم هل صفحات موقعي الإلكتروني متاحة لعناكب جوجل وتستطيع بالفعل اكتشافها وفهرستها! أفضل طريقة لاكتشاف ذلك هو البحث في جوجل بالعبارة التالية: site:yourdomain.com لكن استبدل كلمة yourdomain بالمجال Domain الخاص بموقعك الإلكتروني. وسيعرض محرك البحث جوجل كامل صفحات موقعك التي تمَّ اكتشافها وفهرستها للمجال الذي بحثت فيه. وفي الصورة التالية استبدلنا yourdomain.com بـ https://academy.hsoub.com/. طريقة البحث هذه تعطيك نتيجة تقريبية عن صفحات موقعك المؤرشفة وكيفية ظهورها في محرك البحث جوجل ودائمًا يُنصح بالحصول على نتائج أكثر دقةً من أداة مشرفي المواقع من جوجل Google Search Console وهي أداة مجانية من جوجل لمالكي المواقع لمراقبة أرشفتها وكيفية ظهورها في محرك البحث جوجل خصصنا لها مقال مع خريطة الموقع (رابط المقال) وإن أردت الاستزادة اطلع على المقال Google Search Console – الملف الكامل. يمكنك باستخدام أداة مشرفي المواقع من جوجل إرسال خريطة Site Map الخاصة بموقعك ومراقبة عدد الصفحات المرسلة والمؤرشفة بالفعل في فهرس جوجل وكيفية ظهورها في نتائج البحث وأكثر عبارات البحث صلة بها. إن أردت الاستزادة اطلع على المقال كل ما تحتاج إلى معرفته عن خريطة الموقع sitemap. ولن نشرح هنا ما هي خريطة الموقع أو أداة مشرفي المواقع من جوجل لأنَّ المحتوى الموجود في المقالتين أعلاه كافي وسنذكر ما هو مفيد أكثر في مقالنا هذا. إن لم تكن تظهر في محرك البحث فهذا نتيجة أحد الأسباب: موقعك جديد ولم تكتشفه زواحف جوجل بعد. لا يملك موقعك أي روابط خلفية تُشير إليه (يجب وضع رابط مقال الروابط الخلفية الذي سينجز لاحقًا) وبالتالي من الصعب اكتشافه. يحتوي الموقع على بعض التعليمات البرمجية التي تمنع وصول زواحف جوجل إلى صفحاته وأرشفتها. التنقل في الموقع صعب وبعض الروابط مخفية. تمت معاقبة الموقع من جوجل نتيجة بعض الممارسات غير السليمة. ضبط عملية زحف عناكب محركات البحث لصفحات الموقع إن استخدمت الطريقة السابقة في معرفة الصفحات التي تمت فهرستها بالفعل ولكن اكتشفت وجود بعض الصفحات غير مهمة ولا تريد دخول عناكب جوجل لها مرة أخرى وفهرستها، هنا عليك إخبار جوجل بما يجب الزحف إليه وفهرسته وما لا يجب الوصول إليه. وهذا سيمنحك تحكمًا أقوًى في فهرس موقعك وتواجده في جوجل. من المهم منع جوجل من الوصول إلى الصفحات الغير مهمة والمكررة مثل صفحة تسجيل الدخول وصفحات البحث وترشيح المنتجات وبالتالي عليك استخدام ملف Robots.txt. ملف الروبوتس Robots.txt يفترض أن يتواجد هذا الملف في ملف الجذر لموقعك الإلكتروني (يتواجد بشكل افتراضي في مواقع الووردبريس بمجرد تنصيب أي إضافة SEO ويتبقى عليك تعديله بحسب صفحات موقعك، ولكن في مواقع البرمجيات المخصصة يجب إنشاؤه يدويًا). تأكد من وجوده في موقعك الإلكتروني بالدخول للرابط: yourdomain.com/robots.txt لكن استبدل yourdomain.com برابط موقعك الإلكتروني. ويمكنك في هذا الملف تأكيد ما يمكن الوصول إليه وما لا يمكن لعناكب محركات البحث، فهو أول ملف تدخله عناكب البحث في الموقع الإلكتروني وإن لم تجده تقوم بالدخول لكامل روابط الموقع المهمة وغير المهمة وفهرستها. وإن عثرت عليه عناكب محركات البحث فإنها تلتزم بما هو مسموح لها دخوله وما هو ممنوع في موقعك الإلكتروني، ويتم تحديد ما هو مسموح وغير مسموح من خلال تعليمات Allow و Disallow لاحظ الصورة التالية أثناء تحرير ملف الروبوتس لموقع ووردبريس والذي تمَّ إنشاءه من قبل إضافة Yoast SEO حيث تمَّ منع دخول عناكب محركات البحث إلى بعض الصفحات المحددة بالتعليمة Disallow. والآن بعد أن استطعت منع وصول محركات البحث إلى الصفحات غير المفيدة أو المكررة اسأل نفسك بعض الأسئلة التالية: هل تستطيع عناكب جوجل الوصول إلى صفحات موقعك الإلكتروني المهمة؟ تعرفت في ملف الروبوتس على كيفية منع وصول عناكب محركات البحث إلى الصفحات التي لا تريدها لكن ماذا عن الصفحات المهمة التي نريد أرشفتها وهنا يجب التأكد أنَّ عناكب جوجل تستطيع بالفعل الوصول إلى كامل الصفحات المهمة وليس فقط الصفحة الرئيسية أي هل تستطيع بالفعل عناكب البحث التنقل في موقعك الإلكتروني بسلاسة وليس فقط العثور عليه! هل المحتوى أو الصفحة مخفية وراء نموذج تسجيل دخول؟ إذا كانت الصفحة تطلب تسجيل دخول أو ملء نموذج معلومات فلن تستطيع محركات البحث الدخول إليها وعلى سبيل المثال عناكب جوجل لن تستطيع الوصول لها لأنها مقيدة الوصول. لماذا يجب استثناء صفحات البحث؟ يعتقد بعض أصحاب المواقع أن وضع نموذج بحث في الرئيسية أو صفحة بحث ما أنَّ جوجل تستطيع الوصول إلى كل ما يبحث عنه الزوار وأرشفته لكن هذا غير صحيح ولا تستطيع عناكب جوجل البحث في مربعات البحث للوصول إلى الصفحات المهمة. ولذلك يتم منع عناكب جوجل من صفحات البحث لكي لا يراها صفحات فارغة لا تقدم أي فائدة للمستخدمين. وبالتالي تؤثر على ترتيب الموقع ككل. هل المحتوى النصي الموضوع في وسائط غير نصية مخفي أيضًا؟ لا يجب استخدام نماذج غير نصية (صور، فيديو، ملفات pdf ..إلخ) لعرض محتوى نصي ضمنها، ورغم تحسن محركات البحث في تحليل واكتشاف محتوى الصور إلا أنَّ ذلك غير كافي ومن الأفضل الإبقاء على النص ضمن أكواد html في صفحات موقعك الإلكتروني. هل هيكلية موقعك الإلكتروني تسمح لمحركات البحث بالتنقل بين الصفحات بسلاسة؟ كما ذكرنا أعلاه تكتشف محركات البحث الروابط الجديدة من الصفحات المحفوظة في فهرسها الضخم، وكذلك الأمر بالنسبة لموقعك الإلكتروني يجب أن تجد جوجل روابط صفحاتك المهمة بمجرد الوصول إلى موقعك الإلكتروني لذا تأكد من وجودها بطريقة تُرشد عناكب الزحف من صفحة إلى أخرى. يرتكب بعض أصحاب المواقع أخطاء فادحة في تواجد صفحات مهمة في مواقعهم الإلكترونية لكن لا تُشير الرئيسية أو أي صفحة أخرى إلى هذه الصفحات المهمة لذا تبدو هذه الصفحات غير مرئية بالنسبة إلى محركات البحث. تخيل أنّك تقدم خدمة ما مهمة وتريد ظهورها في محركات البحث لكن لا تضع رابط الخدمة في أعلى الموقع أو في الصفحة الرئيسية أو أي صفحة مهمة أخرى! كيف ستجد عناكب محركات البحث تلك الخدمة أو الصفحة؟ تحليل الموقع وعملية فهرسته وزحف العناكب عليه بحكم خبرتي في مجال عمل محركات البحث والسيو أرى أنَّ أداة مشرفي المواقع من جوجل هي كنز حقيقي لكل من يريد تحليل موقعه الإلكتروني ومعرفة الصفحات المهمة وغير المهمة واكتشاف ما تمَّ فهرسته والأخطاء التقنية للموقع والتوافق مع الجوال وتجربة المستخدم والسرعة وأخطاء الزحف إن وجدت. وسنُخصص لها المقال الثامن في سلسلتنا لشرح كيفية استخدام هذه الأداة بشكلٍ احترافي. ولفهم أخطاء الزحف التي تعود بها عناكب جوجل أحيانًا لبعض الصفحات لا بدَّ من معرفة بعض دلالات رموز الأخطاء. أخطاء 4xx: لتبسيطها هي الأخطاء التي تحدث من جهة العميل بالنسبة لجوجل أي من الموقع الإلكتروني وأكثرها شيوعًا الخطأ 404 وهذا يعني أنَّ الصفحة غير موجودة أي إما تمَّ تغيير عنوان URL دون إعادة توجيه العنوان القديم للجديد أو تمَّ حذف الصفحة. أخطاء 5xx: هي الأخطاء التي تحدث من جهة الخادم أي فشل الخادم في تلبية طلب عناكب محركات البحث وبالتالي أعادت لنا الخطأ 5xx. كود 301: هذا ليس خطأ بل يُشير إلا أنَّه تم إعادة توجيه الصفحة المطلوبة بشكل دائم إلى رابط جديد. خاتمة ألقينا نظرة مختصرة جدًا على آلية عمل محركات البحث ورأينا كيف تعمل محركات البحث وفي مقدمتها جوجل وكيفية ترتيب نتائج صفحات المواقع الإلكترونية. كما ألقينا نظرة موسعة على بعض الأساسيات المهمة عند بناء الموقع الإلكتروني وهيكليته وسنتعرف في المقال القادم على كيفية استخراج أفضل الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك الإلكتروني. اقرأ أيضًا التوجهات الحديثة في تحسين الظهور ضمن محركات البحث تحسين الظهور في محركات البحث كيفية إيجاد كلمات مفتاحية ذات قيمة عالية لمدونتك 7 إضافات لتحسين ترتيب ظهور موقعك في محركات البحث «قتل أحد المطورين سمعة موقعي»: أشنع ثلاثة أخطاء سيو والطريقة المثلى لتجنبها