المحتوى عن 'css'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • مقالات عامة
  • التجارة الإلكترونية

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
    • Magento
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • برمجة أندرويد
  • لغة R
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجينتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 28 نتائج

  1. سنتعلّم مبادئ HTML و CSS لإنشاء مشاريع ويب خاصة بنا. سيتميّز هذا الدرس بتركيزه على الجانب العملي بشكل كبير، حيث سنبدأ فورًا بإنشاء مشروع خاص بنا. أمّا بالنسبة للنواحي النظرية فسنشرحها عند الحاجة أثناء تقدّمنا ببناء المشروع. بهذه الطريقة سنكتسب أساسًا متينًا وسريعًا في مجال تطوير الويب. سأوجّهك خلال هذا المشروع إلى روابط خارجية تُشير إلى مصادر أخرى للتوسُّع في نقاط معيّنة إن أحببت ذلك. المشروع سيكون المشروع عبارة عن بناء ملف شخصي portfolio على الويب. سيضم صفحة بداية Home ومدوّنة Blog وصفحة تُظهر مشاريع ويب المستقبلية التي تنوي إنشائها Projects، بالإضافة إلى صفحة للتواصل Contact. الهدف من المشروع الهدف منه هو جعلك تدخل عالم برمجة الويب ومساعدتك كي تتعلّم كيفية إيجاد المزيد من المعلومات حول أي موضوع لوحدك. ستصبح قادرًا بعد ذلك على معالجة مشاريع ويب أكثر تعقيدًا. ما هو HTML و CSS؟ لغة الرُماز المعلَّم Hypertext Markup Language والتي ندعوها اختصاراً HTML هي لغة مسؤولة عن بُنية structure صفحة الويب. فمثلًا يمكنك تعريف عناوين headings وفقرات paragraphs ونصوص texts وصور images في HTML. أمّا بالنسبة لأوراق الأنماط المتتالية Cascading Style Sheet وندعوها اختصاراً CSS فهي مسؤولة عن تنسيق (تنميط) style وتخطيط layout صفحة الويب. يمكنك تعريف تنسيقات جديدة خاصة بالألوان والخطوط وطرق المحاذاة وحتى يمكنك إنشاء بعض التحريكات animations البسيطة في CSS. تذكّر: تزوّدنا HTML بالمحتوى في حين تُنسّق CSS هذا المحتوى. موقع ويب أم تطبيق ويب يمكننا بناء مواقع ويب websites معقّدة جدًّا باستخدام HTML و CSS فحسب. لكن ستكون مواقع الويب هذه ساكنة static، ويعني ذلك أنّ زوّار الموقع يمكنهم استعراض الصفحات لكنّهم لا يمكنهم التفاعل مع هذه الصفحات (باستثناء النقر على الروابط الموجودة في الصفحات). لبرمجة مواقع ويب ديناميكية dynamic تكون تفاعلية مع المستخدم، سنحتاج إلى لغة برمجة إضافية مثل JavaScript أو Dart. ويمكننا باستخدامهما تطوير (هو مفهوم أوسع من البرمجة) تطبيقات ويب Web Applications كاملة مثل التطبيقات التي تهتم بإجراء الحسابات المختلفة أو تطبيقات الألعاب أو تطبيقات المحادثة وغيرها الكثير. تعمل هذه التطبيقات في الواقع ضمن متصفّح الويب. كما توجد لغات برمجة وتقنيات أخرى مثل PHP وRuby وASP.NET تسمح ببناء تطبيقات ويب ديناميكية أيضًا ولكن تعمل هذه التطبيقات ضمن مزوّد خدمة الاستضافة (على المخدّم). كما يمكن المزج بين هذين الأسلوبين لإنشاء مواقع ويب فعّالة للغاية. يمكنك بعد الانتهاء من هذه الدروس، البدء بتعلّم مثل هذه اللغات والتقنيات وإنشاء تطبيقات ويب ديناميكية. الأجهزة المحمولة يُشكّل الوصول إلى مواقع الويب عن طريق الأجهزة المحمولة كالهواتف الذكيّة أو الأجهزة اللوحية نسبة كبيرة من عمليات الوصول العامة. وهكذا فإنّه من الضروري أن يظهر موقعنا بشكل جيّد على الشاشات الصغيرة. على العموم سنولي هذا الأمر اهتمامًا خلال هذه السلسلة التعليمية. الأدوات المستخدمة نحتاج إلى تطبيقين للدخول في عالم تطوير وبرمجة الويب، محرّر نصوص لإنشاء الملفات الخاصة بموقع الويب، ومتصفّح ويب لعرض وتجربة الموقع. 1- المحرر Editor سيكون كافيًا استخدام محرّر نصوص عادي (كبرنامج المفكرة Notepad في ويندوز مثلًا). ولكن من الأفضل استخدام محرّر نصوص يسهّل عملنا إلى حدٍّ كبير. لهذا الغرض أنصح باستخدام محرّر نصوص عصري ومخصّص لتحرير HTML. محرّر النصوص الذي أنصح به حاليًا هو Brackets (مجّاني من شركة أدوبي Adobe). يمكنك أن تستخدم أي محرّر تريده، ولكنّني في هذه السلسلة سأُشير أحيانًا إلى بعض وظائف تطبيق Brackets. يوجد محرّر نصوص جيّد أيضاً ويمكنك استخدامه وهو Atom، ويوجد محرّر نصوص آخر أيضًا، قديم قليلًا لكنّه جيّد وهو ++Notepad. حمّل ونصّب المحرّر Brackets إذا أردت ذلك. 2- المتصفح Browser يتوجّب على موقعنا أن يعمل على جميع المتصفحات الرئيسية بالطبع (Internet Explorer و Firefox و Chrome و Safari). على أية حال، أنصح باستخدام المتصفح Chrome لأغراض التطوير والبرمجة. يضم Chrome أدوات مفيدة للغاية لمطوّر الويب والتي سيستخدمها على نحو متكرّر. بالإضافة إلى ذلك، يدعم المحرّر Brackets المتصفّح Chrome بشكل جيّد، بحيث أنّ التغييرات التي تحدث في النص ستظهر مباشرةً ضمن Chrome (عن طريق ميزة اسمها Live Reload). حمّل ونصّب المتصفح Chrome الآن من هنا. إنشاء مستند HTML لنبدأ الآن بإنشاء مستند HTML الأوّل لنا من أجل موقع الويب: أنشئ مجلّدًا من أجل المشروع. سمّ المجلّد بالاسم Portfolio (أو أي اسم آخر ترغبه). افتح برنامج Brackets. من القائمة File اختر الأمر …Open Folder لتحديد وفتح المجلّد الذي أنشأناه قبل قليل. انقر بزر الفأرة الأيمن أسفل اسم المجلّد واختر New File لإنشاء ملف جديد، سمّه index.html. لديك الآن ملف نصّي فارغ اسمه index.html لماذا الملف index.html؟ في الواقع للملف index.html معنى خاص، فعندما نطلب من المتصفّح عنوان موقع ويب ما، وليكن مثلًا http://code.makery.ch، فعند ذلك سيُعرَض الملف index.html أولاً بشكل تلقائي، أي كأنّنا طلبنا العنوان http://code.makery.ch/index.html. بالنسبة إلينا، سيمثّل الملف index.html الصفحة الرئيسية. عمليتا العرض والتحديث يمكننا الآن تعبئة مستند HTML (الملف index.html) بالمحتوى. اكتب الأسطر التالية ضمن مستند HTML. لعرض الصفحة ضمن المتصفّح، انقر الأيقونة التي تُشبه البرق في الطرف الأيمن من البرنامج (المعاينة الحية Live Preview). سيُفتَح المتصفّح Chrome وسيُعرض المستند ضمنه، وفي حال أجريت أي تغيير جديد على مستند HTML فسترى نتيجة ذلك على المتصفّح مباشرةً، وهي في الحقيقة ميزة هامة وفعّالة. إذا لم تظهر الصفحة، اذهب إلى المكان الذي يوجد فيه الملف index.html وافتحه مباشرةً باستخدام Chrome أو أي متصفّح آخر. أمّا لم تُحدّث الصفحة تلقائياً، فاحفظ جميع الملفات المفتوحة (سننشئ ملفات أخرى تباعاً) ثم من نافذة المتصفح اضغط F5 على لوحة المفاتيح. تهانينا، لقد أنشأت موقع ويب الأوّل الخاص بك. التحييد Indentation لكي نُبقي الشيفرة نظيفة وواضحة، من المهم أن تعمل على تحييد النص بشكل صحيح باستخدام مفتاح الجدولة Tab من لوحة المفاتيح. يأخذ مفتاح Tab في برنامج Brackets أربعة فراغات بشكل افتراضي. بالنسبة لي أجد ذلك كثيراً بعض الشيء، لذلك أنصح أن تغيّر هذا لتصبح الفراغات spaces التي يأخذها المفتاح Tab تساوي 2، وذلك من أسفل نافذة Brackets. من المهم جدًّا أن ننتبه إلى تحييد الشيفرة من البداية، لكي نكتب شيفرة نظيفة وواضحة من بداية تعلّمنا للبرمجة عموماً. تلميح 1: استخدام Shift+Tab لكي تنقل المحاذاة إلى اليسار بدلاً من اليمين. تلميح 2: يمكنك محاذاة عدة أسطر بنفس الوقت إذا اخترتهم وضغطت Tab أو حتى Shift+Tab. عناصر HTML 1- الوسوم Tags في المثال السابق رأيت رموزًا مكتوبة ضمن رمزي <> تشكل هذه الرموز كلمات نُسميها الوسوم Tags. تتألف عناصر HTML عادةً (ولكن ليس دائماً) من وسمين، وسم للفتح opening tag ووسم للإغلاق closing tag. في مثالنا السابق كان <html> هو وسم للفتح، أمّا <html/> هو وسم للإغلاق حيث نلاحظ وجود محرف slash قبل اسم الوسم. أي نص موجود بين وسمي الفتح والإغلاق يُعتبر محتوى لعنصر HTML هذا. فمثلاً بالنسبة للوسمين <html> و <html/> نُخبر متصفّح الويب عن بداية ونهاية مستند HTML لصفحة الويب الخاصة بنا. أمّا الوسم الثاني الذي صادفناه هو الوسم <body>. يُحدّد هذا الوسم أنّ جميع المحتوى الواقع بين وسم الفتح <body> والإغلاق <body/> سيظهر بشكل مرئي للمستخدم في المنطقة الرئيسية من نافذة المتصفّح. 2- السمات Attributes تُعرّف السمات معلومات إضافية لعنصر HTML. وتقع هذه السمات ضمن وسم الفتح لعنصر HTML، ويكون لها دائماً اسم name وقيمة value. كمثال على السمات، دعنا ننظر إلى عنصر HTML الخاص بالروابط. وهو ربما من أهم العناصر على الإطلاق. يضم عنصر الروابط <a> السمة href (وهي اختصار للكلمتين hypertext reference) التي تحمل القيمة في هذا المثال http://code.makery.ch.ولكن سيعرض المتصفّح هذا الرابط على شكل النص التالي: My Website. البنية الأساسية لصفحة HTML لقد رأينا قبل قليل عنصري HTML وهما <html> و <body>. ولكن بنية صفحة (مستند) HTML تتكوّن عادةً من المزيد من العناصر. استبدل محتويات الملف index.html بالشيفرة التالية، بعد ذلك سنناقش كل عنصر HTML موجود فيها. بنية ملف (مستند) HTML <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <title>Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1>Web Portfolio of Marco</h1> <p>Write anything you want to tell the world.</p> </body> </html> الشرح نضع في السطر الأوّل <DOCTYPE html!> دوماً. فهي تخبر المتصفّح عن نوع المستند. يشير الوسم <html> إلى بداية المستند والوسم <html/> إلى نهايته. يحتوي العنصر <head> (بين وسمي الفتح والإغلاق له) على معلومات إضافية حول الصفحة. وبشكل مختلف عن العنصر <body>، لا تظهر هذه المعلومات في نافذة المتصفح الرئيسية. يجب أن تكون هناك إشارة ضمن العنصر <head> حول الترميز character set المستَخدَم في هذا المستند: <"meta charset="utf-8>. إذا لم تحدّد الترميز المستَخدَم فإنّ بعض الرموز قد لا تظهر بصورة صحيحة. ربما قد لاحظت أنّ العنصر <meta> لا يمتلك وسم إغلاق. توجد بعض عناصر HTML التي لا تمتلك أيضًا وسوم إغلاق، ولكنها تعتبر استثناءً. نرى بعد ذلك الوسم <title> الذي يضم عنوان المستند والذي سيظهر على شريط العنوان لنافذة المتصفّح. كل شيء ضمن الوسم <body> سيظهر ضمن نافذة المتصفّح الرئيسية. يُعرّف العنصر <h1> العنوان الرئيسي الذي سيظهر للمستخدم ضمن صفحة الويب. ويمكن إنشاء عناوين فرعية أيضاً باستخدام العناصر <h2> <h3> <h4> <h5> <h6>. النص الموجود بين الوسمين <p> و <p/> يُعتبر فقرة مستقلة، وهذا ما يُعبّر عنه العنصر <p>. بعد كل وسم فتح لعنصر ما، يجب أن نحاذي العنصر التالي (بمفتاح الجدولة Tab) لتحسين عرض الشيفرة. ورغم أنّ ذلك ليس ضرورياً ولا يؤثّر أصلاً في عرض المستند، ولكن تأكّد من امتلاكك لهذه العادة الجيّدة. تلميح 1: يمكنك استخدام بنية HTML السابقة لأي صفحة HTML جديدة. تلميح 2: استخدم الاختصار Ctrl+S من لوحة المفاتيح لحفظ الملف الحالي. تلميح 3: استخدم الاختصار Ctrl+Z من لوحة المفاتيح للتراجع عن العمليات التي أجريتها. نحن مستعدّون الآن وبعناصر HTML البسيطة هذه، أن نرتقي بموقعنا إلى مستوى أعلى. في البداية لنُضِف صورة بحيث تبدو الصفحة الرئيسية لمشروعنا أكثر جمالًا. إدراج صورة لإدراج صورة نستخدم العنصر <img>. المثال التالي سيُدرج صورة موجودة ضمن ملف اسمه marco.jpg: <img src="marco.jpg" alt="Picture of me"> للعنصر <img> وسم فتح فقط ولا يوجد له وسم إغلاق. وهو يحتوي على سمتين src و alt. السمة src تُحدّد عنوان URL الذي يُعبّر عن اسم ملف الصورة ومساره. أمّا السمة alt فتمثّل النص البديل، وهو النص الذي يصف محتويات الصورة. يُستخدم هذا النص من قِبل محرّكات البحث، وفي حال تعذّر عرض الصورة ضمن الصفحة سيُعرض هذا النص بدلاً عنها. 1- عناوين URL النسبية والمطلقة تُستخدم عناوين URL من أجل السمة src الخاصة بعنصر الصورة، وأيضاً من أجل السمة href الخاصة بعنصر الارتباط. يُحدّد عنوان URL عنوان (مسار) ملف، وبصورة عامة العنوان هو مصدر resource قد يكون صورة أو صفحة ويب من موقع آخر. بالاعتماد على موقع الملف نستخدم إمّا العنوان النسبي relative أو العنوان المطلق absolute. فإذا كان الملف موجودًا ضمن نفس موقع الويب، عندها يمكن استخدام عنوان نسبي. فكما رأينا في المثال السابق اسم الملف وحده موجود دون عنوانه الفعلي (المطلق). يكون عنوان URL من النوع النسبي، نسبيًا دومًا إلى صفحة HTML الحالية، فإذا كان الملف المستهدف وصفحة HTML التي ستستخدمه موجودان ضمن نفس المجلّد فعندها يكفي الإشارة إلى اسم الملف فقط، أمّا إذا كانا ضمن مجلّدين مختلفين فعندها يحب أن يؤخذ ذلك بعين الاعتبار. فإذا فرضنا مثلًا أنّ ملف الصورة من المثال السابق موجودة ضمن مجلّد فرعي اسمه images سيكون عنوان URL النسبي لملف الصورة images/marco.jpg. أمّا إذا كان ملف الصورة موجود ضمن المجلّد الأب، فيمكنك عندئذ الوصول إليه باستخدام البادئة ( /.. ) أي سيصبح عنوان الملف في هذه الحالة marco.jpg/.. أمّا إذا كان الملف موجوداً ضمن موقع ويب آخر، فعندها يجب استخدام عنوان URL مطلق. تحتوي عناوين URL المطلقة على الاسم والمسار الكاملين للملف. حقائق عن عناوين URL: عنوان URL الذي يبدأ بـ //:http هو عنوان URL مطلق. عنوان URL بدون //:http هو عنوان URL نسبي بالنسبة إلى صفحة ويب الحالية. تُشير النقطة ( . ) إلى المجلّد الحالي. تُشير النقطتان ( .. ) إلى المجلّد الأب. أمثلة عن عناوين ويب النسبية والمطلقة: <!-- عناوين نسبية --> <a href="image-gallery.html">Image Gallery</a> <a href="blog/first-blog-entry.html">My First Blog Entry</a> <a href="../image-gallery.html">Back to Image Gallery</a> <!-- عناوين مُطلقة --> <a href="http://www.my-colleague.com/blog.html">Blog of a Colleague</a> 2- إضافة صورة إلى موقعنا لندرج صورة ضمن الصفحة، ينبغي نسخ ملف الصورة إلى المجلّد Portfolio. من الممكن أن تستخدم نفس الصورة الموجودة مع هذا الدرس، أو أن تستخدم صورة من عندك، ولكن احرص في جميع الأحوال على أنّك ستُحدّد اسم الملف مع الامتداد بدقّة. يجب أن تحصل على شيفرة شبيهة بما يلي (لاحظ أنّني أضفت عناوين فرعية بالإضافة إلى مزيد النصوص): الملف index.html مع الشيفرة اللازمة: <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <title>Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1>Web Portfolio of Marco</h1> <h2>Welcome!</h2> <p>Thanks for stopping by.</p> <p>Please have a look around. In the blog section I document my experiences in programming. You may also look at my web projects. Have Fun.</p> <img src="marco.jpg" alt="Picture of me"> <p>Marco :-)</p> </body> </html> والصورة التالية لما ستبدو عليه الصفحة في متصفّح الويب: سنتعلّم في الدرس الثاني كيف ننشر موقعنا على الانترنت. ترجمة -وبتصرّف- للدّرس HTML & CSS Tutorial - Part 1: Your First Website لصاحبه Marco Jakob.
  2. رأينا في الدرس السابق أكثر ثلاثة أنماط شيوعًا لتحديد مواقع العناصر في صفحات HTML عبر CSS، وهي static و relative و absolute. سننظر في هذا الدرس إلى fixed و sticky، ثم سنناقش طريقة ترتيب العناصر فوق بعضها عبر z-index. طريقة fixed لتحديد مواقع العناصر هنالك قاعدة background-attachment: fixed تُطبَّق على صور الخلفية، وأيضًا توجد قاعدة position: fixed التي تُطبَّق على العناصر؛ حيث تسمح بأن يكون موقع العنصر ثابتًا نسبةً إلى الصفحة، مما يسمح بتمرير بقية العناصر مع بقاء العنصر في مكانه. ويُطبَّق ذلك عادةً على حاويات، فمن الأمثلة الشائعة هي الترويسات والتذييلات الثابتة. وكما عند ضبط العناصر ذات القاعدة position: absolute، ستُصبِح جميع العناصر ذات القاعدة position: static تحت أيّة محتوى له القاعدة position: fixed. هذه شيفرة HTML لعنصر ثابت يظهر على يسار الصفحة: <div id="fixed-pull-tab"> <img src="red-tab.png" style="float: right" alt="LEVI’S"> <p>This is an example of an element with <code>position: fixed;</code> applied to it, for this blog’s article on the CSS property. </div> استخدمتُ الخاصية box-shadow في CSS على الصورة لكي أوضِّح أنَّ الحاوية موجودة في «طبقة» تعلو بقية المستند: div#fixed-pull-tab { width: 300px; border: 1px solid #000; padding-left: 1em; background-color: rgba(255, 255, 37, 0.7); position: fixed; left: -265px; top: 200px; } div#fixed-pull-tab p { margin-right: 70px; } div#fixed-pull-tab img { box-shadow: 4px 4px 4px rgba(0, 0, 0, 0.33); } div#fixed-pull-tab:hover { left: 0; } وكما في position: absolute، يجب أن تُستخدَم القيمة fixed بحذر، حيث تسمح هذه الخاصية بإنشاء عناصر في صفحات الويب التي تتداخل مع غيرها من محتوى الصفحة أو تغطي عليها. حالة خاصة: العناصر الثابتة الموجودة داخل حاوية في الحالات العادية، سيُزال العنصر المُطبَّق عليه القاعدة position: fixed من المستند، وأيّة معلومات تُحدِّد مكانه نسبةً إلى العنصر <body> ستصبح غير متاحة. لكن، من الممكن وضع عنصر مُطبَّق عليه القاعدة position: fixed داخل عنصر آخر ومنسوبًا إليه، وذلك إذا أُجري CSS transform عليه. فلو كانت لدينا الشيفرة الآتية: <div id="container"> <div id="fixed"></div> </div> يمكن أن يصبح العنصر الداخلي «ثابتًا» بالنسبة إلى العنصر الأب باستخدام شيفرة CSS الآتية (دون السابقات الخاصة بالمتصفحات، لغرض وضوح الشيفرة): #container { transform: translateZ(0); } #fixed { position: fixed; } هذه «الميزة» الغربية هي جزء من مواصفات CSS، وهي مدعومة في جميع المتصفحات الحديثة التي جربتها (باستثناء IE 11)، وحسب معلوماتي، أول من اكتشف ذلك هو Eric Meyer، وأتوقع أنَّ هذه الميزة نادرة الاستخدام (أغلبية المطورين يفضلون استخدام absolute مع relative) لكن لا ضير من معرفة هذه المعلومة. طريقة sticky لتحديد مواقع العناصر مرت فترةٌ أصبحت فيها العناصر «الثابتة ديناميكيًا» هي ميزة التصميم الأساسية في الموقع، فإذا مرّرتَ إلى الأسفل فسيتحرك كل شيءٍ كما هو متوقع، لكن عندما يبلغ عنصرٌ معيّن (عادةً يكون شريط القائمة، أو إعلان في بعض الأحيان) أعلى الصفحة فسيثبت مكانه، بينما ستستمر بقية عناصر المستند بالتمرير أدناه؛ وعند التمرير إلى الأعلى فسيربط العنصر نفسه مرةً أخرى بالمستند. هذا السلوك (الذي هو دمجٌ بين position: static و position: fixed) كان يُضاف إلى الصفحة باستخدام jQuery (عبر إحدى الإضافات الكثيرة الموجودة لهذا الغرض). وكالعديد من الميزات المشهورة، سينتهي بهذا الأمر إلى أن يصبح جزءًا من المواصفة الرسمية، مما يعني أننا سنتمكن من فعل ذلك باستخدام CSS بمفردها، دون إطارات عمل، أو سكربتات، أو غير ذلك… لكن في هذه الحالة، كانت (وما زالت) عملية التحويل إلى مواصفة مليئةً بالمشاكل. كيف كان يُفتَرض لهذه الميزة أن تعمل كنّا نكتب هذه الميزة كقيمة جديدة: position: sticky، وذلك مع استخدامٍ ذكيٍ للخاصية top (وهي ترمز عند استخدامها مع sticky إلى المسافة من أعلى العنصر bodyالذي بعدها سيصبح العنصر «ثابتًا» عند التمرير؛ البدائل هي الخاصياتleftوbottomوright` للتمرير في تلك الاتجاهات)، وكان ذلك كافيًا لتغطية طيفٍ واسعٍ من حالات الاستخدام؛ وبهذا ستصبح طريقة الاستخدام سهلةً جدًا: #stickytest { position: sticky; top: 0px; } وعند تطبيق ما سبق على صورة (مثلًا)، فستبدو الشيفرة كما يلي: <img src="geckofoot.jpg" alt id="stickytest"> <p>Lorem ipsum… ملاحظة: افتراضنا أنَّ الصفحة تحتوي على محتوى بعد العنصر لكي يصبح العنصر ‎#stickytest في أعلى نافذة المتصفح، وإذا لم تكن تحتوي الصفحة على عناصر أخرى، فلن يصل العنصر إلى المكان اللازم لكي «يثبت» مكانه. أنصحك بتعبئة الصفحة بكثير من النصوص لغرض التجربة. إذا جربتَ الشيفرة السابقة على نسخةٍ حديثةٍ من متصفح Firefox، فيجب أن تعمل عملًا صحيحًا. لكن عند الانتقال إلى بقية المتصفحات، فسنجد أمورًا عجيبة! 1. متصفح Safari 6.1+‎ (على الحاسوب وعلى الهاتف) يدعم القيمة sticky عبر سابقة (prefix) خاصة به. صحيحٌ أنَّ من غير الشائع أن تُطبَّق السابقة على القيمة، وليس على الخاصية. 2. هنالك أمرٌ بسيطٌ عليك الانتباه إليه ألا وهو أنَّ خاصية sticky في Safari تعمل إذا كانت العناصر لها القاعدة display: block، لذا يجب تعديل مثال الصورة السابق ليصبح: #stickytest { display: block; position: -webkit-sticky; position: sticky; top: 0px; } بالإضافة إلى: وضع عنصر sticky داخل حاوية لها القاعدة overflow: hidden سيؤدي إلى عدم تطبيق سلوك sticky. رسميًا، يجب أن يعمل sticky مع display: table، بما في ذلك خلايا الجدول، وهذا مفيدٌ عند التنقل في الجداول الطويلة مع إبقاء عناوين الأعمدة ظاهرةً. لكن للأسف لم تُطبَّق هذه الميزة في المتصفح. متصفح Chrome ينسحب من السباق ربما تجد في الويب بعض الصفحات التي تُصّر أنَّ متصفح Chrome يدعم القاعدة position: sticky كخيارٍ اختباري، وكان هذا صحيحًا… إلى أن أُلغي هذا الخيار تمامًا في Chrome 37. شعر فريق تطوير Google أنَّ إبقاء position: sticky هو تحدٍ لهم في مسعاهم في تحسين سرعة العرض في المتصفح، لهذا ألغيت هذه الميزة. وهذا يعني أنَّ علينا العودة إلى الطرق الالتفافية لإنشاء هذا السلوك في متصفح Chrome و Internet Explorer (الذي لم يدعم القيمة الجديدة قط). لحسن الحظ، هنالك بعض الخيارات المتاحة أمامنا: فلدى Filament Group حلٌّ يعتمد على jQuery، بالإضافة إلى غيره من الحلول. أفضِّل -شخصيًا- استخدام stickyfill من تطوير Oleg Korsunsky، والذي يمكن أن يعمل مع أو بدون jQuery. المثال الموجود في صفحة StickFill يُضيف سلوك sticky كفئة CSS، لكن من المرجَّح أن تُطبِّق ذلك على عنصرٍ وحيد، وإنشاء مُحدِّد يعتمد على المُعرِّف id هو أمرٌ منطقي. وفي هذا المثال، سأضيف إلى السكربت الموجود أسفل الصفحة السطرَ الآتي: Stickyfill.add(document.getElementById('stickytest')); لاحظ أنَّ قيم top و left و bottom و right للعنصر مُقاسةٌ من العنصر body، وهذا يتضمن أيّة هوامش موجودة للعنصر body. أبقِ الأمر بسيطًا صحيحٌ أنَّ position: sticky لها العديد من الميزات، لكن تسهل إساءة استخدامها. ولتفادي الكوارث التي تتعلق بواجهة المستخدم فسأنصحك باتباع ما يلي: - نظريًا، يمكن استخدام position: sticky لإبقاء العناصر ثابتةً داخل أيّ حاوية قابلة للتمرير، كما في هذا المثال؛ لكن رجاءً لا تستخدمها في أكثر من مكان في الصفحة، فلا نحتاج إلى ذلك! (إضافةً إلى أنَّ جميع الحلول الالتفافية المتوافرة لقاعدة position: sticky ستفشل في توفير هذه الميزة، وسيعمل المثال السابق في حاويةٍ في الصفحة لأنها تلك الحاوية عبارة عن عنصر iframe). - كن حذرًا للغاية عند استخدام position: sticky على شاشات الهاتف المحمول: فكل شيءٍ سيثبت مكانه سيأخذ مساحةً كبيرةً من الشاشة، مما يقلّل من المساحة الباقية لعرض محتواك. يجب أن تضبط العنصر ليكون ثابتًا sticky إذا كان ذلك ضروريًا جدًا أو كان مفيدًا للغاية، وليس لأنه «يبدو بشكلٍ جميل». تذكّر أنَّه من الأسهل للمستخدمين أن يُمرِّروا في الصفحة باللمس أعلى أو أسفل الشاشة، لذا لا تقف بطريقهم! لضمان استخدام sticky استخدامًا حكيمًا، فاكتب قاعدة ‎@media التي تبطل تأثير position: sticky على الشاشات الصغيرة: @media all and (max-width: 600px) { #stickytest { position: static !important; } } ما سبق سيُعيد العنصر إلى مكانه الطبيعي في المستند إذا كان عرض الشاشة 600 بكسل أو أقل. ستحتاج إلى كتابة قاعدة مشابهة في JavaScript باستخدام matchMedia إذا كنتَ تستعمل حلًا التفافيًا. أعد كتابة السكربت أعلاه إلى شيءٍ شبيهٍ بما يلي: var sticky = document.getElementById('stickytest'); var screencheck = window.matchMedia("(max-width: 600px)"); Stickyfill.add(sticky); if (screencheck.matches) { Stickyfill.remove(sticky); } كقاعدة عامة، يجب أن تكون العناصر «الثابتة» هي نقطة لانقطاع المحتوى، فلا «تُثبِّت» العناصر في منتصف قطعة من المحتوى، مما يجعل النص يظهر أعلى وأسفل العنصر الثابت، وهذا أمرٌ يُشتِّت القارئ كثيرًا، ويُصعِّب من قراءة النص. وشبيهًا بما سبق، حاول أن تتفادى تثبيت العناصر التي تقسم جزءًا من محتوى نصي، مما يجبر المستخدم على التمرير بسرعة أبطأ لقراءة السطر بأكمله. احرص أنَّ لا تحتل العناصر الثابتة أكثر من الحد الأدنى المتوقع لنافذة المتصفح، فلو كانت أطول من حاويتها فلن يتمكن المستخدمون من رؤية كامل محتواها ولن يستطيعوا أيضًا قراءة بقية المحتوى الموجود في الصفحة. إضافةً إلى ما سبق، ربما تريد أن تُشير إلى أنَّ المحتوى تحت العنصر الثابت سيكون مخفيًا، وربما تستعمل تأثير الشفافية مثلًا عندما يُثبَّت العنصر، كتأثير عدم الوضوح على المحتوى خلف شريط الانتقال. فكرة أخرى هي تطبيق القاعدة position: sticky على سلسلة من العناصر، مما يجعلها تظهر بعضها تلو بعض عند نقاط مُحدِّدة أثناء التمرير. وعلى الرغم من أنَّ هذه الطريقة قد تكون فعالة، لكن يُحتَمَل أن تُربِك المستخدمين، لذا نفِّذها بعد أخذ الحيطة. للأسف، لا يوجد حدث باسم stuck في JavaScript للتبليغ أنَّ أحد العناصر قد أصبح بموضعٍ ثابتٍ. لكن يمكنك الآن اختبار ذلك يدويًا (بعض الطرائق الالتفافية تستخدم فئة class خاصة بالعناصر الثابتة للتعويض عن عدم وجود الحدث stuck). ترتيب العناصر فوق بعضها عبر z-index عندما توضع العناصر في الصفحة بمكانٍ مطلق (absolute) فيمكن أن تتداخل وتغطي على المحتوى العادي، وعلى بقية العناصر التي لها القاعدة position: absolute أيضًا. لكن عندما يحدث ذلك، فكيف سيُحدِّد المتصفح ما هو العنصر الذي يجب أن يكون في الأعلى؟ افتراضيًا، يُحدِّد المتصفح ترتيب العناصر فوق بعضها عبر ترتيب ورودها في الشيفرة. أفضل طريقة لتصور ذلك هي تخيل مجموعة أوراق لعب، وبعض أوراقها موزعةٌ على الطاولة، وتلك الأوراق هي المحتوى العادي للصفحة بما في ذلك العناصر ذات القيمة static و relative و fixed. وإذا تداخلت مع أوراقٍ أخرى موضوعة مسبقًا على الطاولة (وتلك هي العناصر ذات القيمة absolute)، فسيتم ترتيب الأوراق بناءً على ترتيب سحبها (أي أنَّ العناصر الحديثة ستظهر فوق العناصر الأقدم…). ففي مثالنا في الدرس السابق [أضف رابط درس 34676-CSS-Positioning-static-relative-absolute]، ظهرت الصور بترتيبٍ معيّن في الشيفرة، فعندما تداخلت الصور كانت صورة إسخيلوس في أسفل المجموعة، ثم أفلاطون فوقها، وفي الأعلى صورة ألكيبيادس. أسهل طريقة لإنشاء «طبقات» لعناصر ذات القاعدة position: absolute هي تغيير ترتيب ورودها في الشيفرة، فمثلًا لو غيرنا الشيفرة إلى: <div id="greek-figures"> <img src="plato-bust.jpg" alt="Plato" id="plato"> <img src="aeschylus-bust.jpg" alt="Aeschylus" id="aeschylus"> <img src="alcibiades-bust.jpg" alt="Alcibiades" id="alcibiades"> </div> فستنتج الصورة الآتية: صورة أفلاطون في المنتصف تحت الصورتين الأخريتين، لأنها تأتي أولًا في الشيفرة. ستبقى الصورة في نفس المكان، لكن ترتيبها قد تغيّر. لأسبابٍ مختلفة، قد لا نستطيع تغيير ترتيب العناصر في الشيفرة (أو لا نرغب في ذلك) لكننا نريد ترتيب العناصر بترتيبٍ يختلف عن تسلسل ورودها في الشيفرة. سنُعيد الشيفرة إلى حالتها الأصلية: <div id="greek-figures"> <img src="aeschylus-bust.jpg" alt="Aeschylus" id="aeschylus"> <img src="plato-bust.jpg" alt="Plato" id="plato"> <img src="alcibiades-bust.jpg" alt="Alcibiades" id="alcibiades"> </div> إذا أردنا إعادة ترتيب العناصر، لكننا لا نريد تعديل الشيفرة، فيمكننا إضافة الخاصية z-index إلى أنماط CSS التي تتحكم في الصور: body p { text-align: justify; } div#greek-figures { float: right; width: 250px; height: 450px; margin-left: 2em; } div#greek-figures img { height: 150px; width: 150px; position: absolute; } img#aeschylus { z-index: 2; } img#plato { top: 155px; right: 15px; z-index: 1; } img#alcibiades { top: 290px; z-index: 2; } الشيفرة السابقة ستؤدي إلى إظهار نفس نتيجة المثال الأول، لكن بدون الحاجة إلى تغيير شيفرة HTML. تُعتَبَر قيمة الخاصية z-index للعنصر body هي 0، وأيّة قيمة موجبة للخاصية z-index لأي عنصر آخر ستجعله يظهر فوق العنصر <body>. العناصر ذات الخاصية z-index والمسند إليها قيمةٌ سالبةٌ ستكون أسفله. انتبه أنَّه لو كان للعنصر body لون خلفية (عبر خاصية background-color) فستختفي تلك العناصر تحته. ما هو أعلى رقم يمكن إسناده للخاصية z-index القيمة العظمى للخاصية z-index هي 2147483647 في المتصفحات الحديثة. من المستحيل أن يكون لديك أكثر من مليارَي عنصر مكدس فوق بعضه في الصفحة، لذا لا تحاول استخدام هذا الرقم عند كتابة شيفرات CSS. ترجمة –وبتصرّف– لكل من: CSS Positioning: fixed position sticky: scroll-to-top-then-fixed in pure CSS Stacking order and z-index لصاحبها Dudley Storey
  3. يهرع الكثير من المبتدئين إلى طرائق تحديد مواقع العناصر في CSS معتقدين أنها ستحل لهم جميع المشاكل التي يواجهونها في تخطيط الصفحة، لكن هذا ليس صحيحًا بالمطلق: هنالك جوانب أخرى في CSS مسؤولةٌ عن تخطيط الصفحة. وصحيحٌ أنَّ طرائق تحديد المواقع العناصر لها دورٌ لتلعبه في تخطيط الصفحة، لكن من الأحسن أن تعرف كيف ومتى عليك استخدام مختلف أنماط تحديد المواقع، عوضًا عن محاولة تجريبها لربما «حلّت» لك مشكلتك! طريقة static لتحديد مواقع العناصر افتراضيًا، يملك كل عنصر في صفحتك القاعدة position: static مطبقةً عليه، ولهذا السبب لن نحتاج إلى التصريح عن هذه الطريقة، إلا إذا كان ذلك ضروريًا لإلغاء تأثير خاصية position أخرى قد ورثها العنصر من غيره. الكلمة static لا تعني أنَّ العنصر سيبقى في مكانه في الصفحة، وفي الواقع أرى أنَّ هذه الكلمة غير دقيقة وكان يجب استخدام كلمة أخرى (مثل fluid) بدلًا عنها. طريقة تحديد مواقع العناصر الافتراضية تعني أنَّ العناصر لن تتداخل وتظهر فوق بعضها، أي أنَّ كل عنصر «سيدفع» العناصر الأخرى بعيدًا عنه، مستجيبًا إلى قياس ودقة والنسبة بين طول وعرض الجهاز الذي يعرض صفحة الويب. لنأخذ مثالًا بسيطًا لمحتوى صفحة: <p><img src="assets/images/pericles.jpg" style="float: left;" alt="Bust of Pericles"> Pericles was a prominent statesman, orator, and naval general of Athens during the city-states's <q>Golden Age</q>, from 448BCE until his death in 429. Pericles was a promoter of the arts (particularly plays), architecture (it was under his patronage that the Parthenon was built), and the principles of democracy, but he was also an instigator of war: Pericles is widely held to be responsible for maneuvering Athens into the disastrous Peloponnesian War with Sparta.</p> حجز كل عنصرٍ –في المثال السابق– مساحةً خاصةً به، فلن تظهر الصورة فوق النص، وسيبتعد النص قليلًا عن الصورة. تغيير قياس نافذة المتصفح سيُسبِّب بتضييق عرض الصفحة، وستلتف أسطر الفقرة حول الصورة وستدفع أي محتوى أدناها إلى الأسفل. وهذا جيد، لأنَّ الصفحة ستتأقلم مع أيّ قياس للشاشة وأي نسبة عرض إلى ارتفاع وأي دقة، ولن تظهر أيّة عناصر فوق بعضها. لاحظ أنَّ قاعدة «لا شيء سيتداخل، وكل شيء سينساب حول بقية العناصر» هي المبدأ الرئيسي لطريقة position: static إلا أنَّ هنالك بعض الاستثناءات. فمثلًا سيظهر النص فوق صورة الخلفية، ويمكن أن نلغي انسيابية العناصر بتحديد عرض ثابت على عناصر div الحاوية لبقية العناصر، ويمكن أن تتداخل العناصر أو تُزاح من الصفحة إذا طبقنا هامشًا (margin) سلبيًا عليها. لكن في الحالة العامة ستُطبَّق قاعدة static كما هي. العناصر المُطبَّق عليها القاعدة position: static –سواءً بتصريحنا بذلك، أو افتراضيًا– لا يمكن أن تملك الخاصيات التي سنتحدث عنها في الأقسام التالية (وهي top و left و bottom و right). العناصر التي لها القيمة static للخاصية position يمكن أن تُحرَّك فقط بتعديل قيم الخاصيتَين margin أو padding، أو عبر تعديل موقعها في شيفرة HTML. وهذا أمرٌ مقبولٌ بين المطورين وبسيطٌ وسهل التطبيق في أغلبية التصاميم. طريقة relative لتحديد مواقع العناصر من المهم ملاحظة أنَّ تطبيق القاعدة position: relative على أحد العناصر لن يُغيّر شيئًا بمفردها، فسيبقى العنصر يسلك سلوك العناصر ذات القيمة static لخاصية position (كما في القسم السابق). لكن القيمة relative قد أعطتنا وصولًا إلى الخاصيات top و left و bottom و right. فعند تطبيق القاعدة position: relative بالإضافة إلى إحدى الخاصيات السابقة، فسيحدث أمران: سيَخرُجُ العنصر من مكانه في المستند، لكن ستبقى المساحة الفارغة المحجوزة له باقيةً (كما لو كان static). سيُزاح العنصر بمقدارٍ مساوٍ للقيم المنسدة إلى الخاصيات top و left و bottom و right، نسبةً إلى موقعه الأصلي (static). ما يزال بالإمكان تطبيق الخاصية float على العناصر ذات القاعدة position: relative. سنُعدِّل في المثال السابق ليصبح كما يلي: <p><img src="assets/images/pericles.jpg" style="position: relative; top: 2em; right: 4em;" alt="Bust of Pericles"> Pericles was a prominent statesman, orator, and naval general of Athens during the city-states's <q>Golden Age</q>, from 448BCE until his death in 429. Pericles was a promoter of the arts (particularly plays), architecture (it was under his patronage that the Parthenon was built), and the principles of democracy, but he was also an instigator of war: Pericles is widely held to be responsible for maneuvering Athens into the disastrous Peloponnesian War with Sparta.</p> كما لاحظت، ستُزاح الصورة بمقدار 2em إلى الأسفل انطلاقًا من أعلى موقعها الأصلي، و 4em من اليمين. لاحظ كيف بقيت المساحة محجوزةً للعنصر الأصلي، وكيف يتلف النص حولها، وأنَّ الصورة ستتداخل مع بعض الأسطر النصية. ربما أسهل طريقة لكي تفهم فيها position: relative هي أنَّ تتخيل أنَّها تستخدم «لإزاحة» العناصر لكنك لا ترغب بالتأثير على تخطيط بقية الصفحة. وذلك لأنَّ المساحة المعطاة إلى العنصر الأصلي ما تزال موجودةً. إذ يمكنك بكل سهولة إعطاء قيم إلى خاصيات top و left و bottom و right (يمكن أيضًا استخدام القيم السلبية) دون أن تقلق من تأثير ذلك على بقية عناصر الصفحة. طريقة absolute لتحديد مواقع العناصر المطورون الذين يملكون المعلومات الكافية في CSS لكي يقعوا في مشاكل، مع المصممين المهووسين بأن تكون تصاميمهم دقيقة جدًا، سيجنحون إلى استخدام position: absolute استخدامًا مفرطًا؛ ويجادلون قائلين «بإمكاننا وضع أي شيء في صفحة الويب في المكان الذي نريده». لكنهم للأسف يغفلون عدِّة نقط مهمة، وسيقعون حتمًا في حالتين اللتين ستؤديان إلى حدوث «متاهة» مقعدة في الصفحة. لكن دعنا أولًا نرى ماذا تفعل قاعدة position: absolute بصفحتنا. ستصبح الشيفرة كما يلي: <p><img src="assets/images/pericles.jpg" style="absolute; top: 0; left: 30px;" alt="Bust of Pericles"> Pericles was a prominent statesman, orator, and naval general of Athens during the city-states's <q>Golden Age</q>, from 448BCE until his death in 429. Pericles was a promoter of the arts (particularly plays), architecture (it was under his patronage that the Parthenon was built), and the principles of democracy, but he was also an instigator of war: Pericles is widely held to be responsible for maneuvering Athens into the disastrous Peloponnesian War with Sparta.</p> عند تطبيق قاعدة position: absolute، فستفقد الخاصتان float و margin تأثيرهما، لذا أزلتُهما. تؤدي القيمة absolute إلى نزع الصورة من مكانها في المستند تمامًا، أي ستؤخذ وتُرفَع إلى أعلى المستند الذي سيظهر تحتها. باختصار: ستسلك صفحة الويب سلوكًا مشابهًا لسلوكها كما لو أنَّ الصورة غير موجودة من الأساس. لماذا إذًا يستعمل الكثيرون position: absolute؟ لأنَّنا نستطيع تحديد موضع العنصر –عند استخدام absolute– انطلاقًا من الزاوية العليا اليسرى للعنصر الحاوي لها، وهو العنصر body في حالتنا. قد تبدو لك position: absolute جذابةً، حيث يبدو أنَّها تعدك بوضع العناصر في مكانها بدقة شديدة. وهذا مغرٍ جدًا للمصممين التقليديين الذين يصممون تصاميم لسطح المكتب أو للطباعة، والمعتادين على التحكم بمكان كل شيء في صفحات A4، والذي لا يرون داعٍ للتصميمات المتجاوبة. لكنهم يرفضون أن يلاحظوا بضع نقاط: صفحات الويب ليست كالورق ذي القياس المعياري. فالشاشات والمتصفحات والأجهزة تملك أحجام ونسب ودقة مختلفة. واستخدام absolute لوضع العناصر في الصفحة يعني افتراض مجموعة من المتغيرات عن جهاز المستخدم، مما يؤثِّر سلبًا في مرونة الويب. بعد أن تُطبِّق position: absolute على أحد العناصر، فستجد نفسك تُطبِّق نفس القاعدة على كل العناصر الأخرى. وذلك لأنَّ position: absolute سينتزع العنصر من المستند، ويجب علينا تعديل موضع بقية العناصر للتأقلم مع ذلك ولضمان عدم تداخل العناصر التي لا تريدها أن تتداخل. وهذا سيؤدي إلى إنشاء قواعد CSS معقدة والتي لن تعمل كما يجب عند إضافة محتوى جديد إلى الصفحة (أكرِّر أنَّ الويب ليس صفحةً مطبوعةً، حيث تُعدَّل المحتويات وتُضاف إضافات بين الحين والآخر، ويجب أن يكون تصميمك مرنًا كفايةً للاستجابة إلى تلك التعديلات). واستخدام position: absolute يجعل التعديلات على الصفحة تأخذ وقتًا طويلًا وجهدًا كبيرًا. لماذا نستخدم إذًا position: absolute من الأساس؟ حسنًا، إذا استخدمنا absolute استخدامًا حكيمًا، فيمكن أن نستفيد منها لتداخل العناصر المنفصلة التي كانت لتُدمَج في صورةٍ وحيدةٍ. على سبيل المثال، لنقل أنَّك تريد الإضافة على المقالة السابقة ووضع صور أخرى من العصر الذهبي لأثينا. أي لديك عدِّة صور (إسخيلوس وأفلاطون وألكيبيادس)، وتريد أن تضعها على الجانب الأيمن لمستندك، وتريدها أن تتداخل مع بعضها. أحد الحلول هي تعديل الصور باستخدام فوتوشوب، بدمجها مع بعضها في صورةٍ وحيدة، لكن هذا سيمنعك من تعديل ترتيبها ومحاذاتها والتباعد بينها لاحقًا، وعليك حينها العودة إلى ملف فوتوشوب لإجراء تعديلاتك ثم إعادة التصدير ورفع الصورة من جديد. لكن بدلًا من كل ما سبق، لنحاول الإبقاء على الصور معزولةً ونضعها داخل عنصر <div>. شيفرة HTML هي: <div id="greek-figures"> <img src="aeschylus-bust.jpg" alt="Marble bust of Aeschylus" id="aeschylus"> <img src="plato-bust.jpg" alt="Marble bust of Plato" id="plato"> <img src="alcibiades-bust.jpg" alt="Marble bust of Alcibiades" id="alcibiades"> </div> نعلم أنَّ لهذه الصور نفس الأبعاد، لذا لن نحتاج إلى تحديد خاصيات height و width لكل واحدة على حدة. وإنما سنجعل ذلك ضمن أنماط CSS: div#greek-figures { float: right; } div#greek-figures img { height: 150px; width: 150px; position: absolute; } إذا حاولتَ عرض الصفحة الآن، فستجد أنَّ عنصر <div> قد تضائل، وظهرت صورةٌ وحيدةٌ فقط وهي خارجة عن مكانها. هل لديك أيِّة فكرة عن السبب؟ …[تريّث قليلًا وفكِّر بالسبب قبل إكمال القراءة]… الجواب: لقد طُبِّقَت القاعدة position: absolute على الصورة، لذا تم انتزاعها من مكانها في الصفحة، ولم تعد تستطيع «دفع» العناصر التي حولها. أما عنصر div بعد وضع الخاصية float له فسيحاول تحديد عرضه عبر محتوياته التي بداخله؛ لكن المحتوى (أي الصور) لها القيمة absolute، فلن تُحتَسَب، والصور هي المحتوى الوحيد الموجود في العنصر <div>، أي أنَّ العنصر <div> ليس له عرض! في النهاية، ستحاول كل صورة أن تضع نفسها داخل عنصر <div> في الزاوية العليا اليسرى، وهذا يعني أنَّ الصور ستتكدس فوق بعضها. لاحظ أنَّ آخر صورة داخل العنصر div ستكون في الأعلى (وسنتحدث عن هذا الأمر في درسٍ لاحق). لنحاول الآن حلّ المشاكل السابقة بتعديل CSS: body p { text-align: justify; } div#greek-figures { float: right; width: 250px; height: 450px; margin-left: 2em; } div#greek-figures img { height: 150px; width: 150px; position: absolute; } img#plato { top: 155px; right: 15px; } img#alcibiades { top: 290px; } (وفرنا خاصية height لعنصر div لأنَّ الصور التي موضعها absolute لن تساهم في توفير ارتفاع للعنصر؛ وبدون ارتفاع فلن تجد الأسطر النصية شيئًا لتلتف حوله. أضفنا بقية الخاصيات مثل text-align والهوامش لإظهار الصفحة بشكل جميل). سيعمل ما سبق كما ينبغي، لكنك ستتكشف شيئًا غريبًا. إذا عدَّلتَ الخاصية right لصورة أفلاطون إلى left، فلن تحصل على ما كنتَ تتوقعه. فبدلًا من قياس الموضع من الحاوية، فستُنسَب الصورة نفسها إلى أكبر حاوية وهي العنصر <body>. يمكننا الالتفاف على هذه المشكلة بإضافة قاعدة في أنماط CSS: div#greek-figures { float: right; width: 250px; height: 450px; margin-left: 2em; position: relative; } وستكون النتيجة النهائية هي: إذا كان العنصر الذي له القيمة absolute للخاصية position موجودًا ضمن عنصرٍ آخر تُطبَّق عليه القاعدة position: relative، فستُقاس إحداثيات العنصر انطلاقًا من الزاوية العليا اليسرى للحاوية التي يقع فيها؛ وإلا فستُقاس الإحداثيات انطلاقًا من الزاوية العليا اليسرى من العنصر body. عمومًا، إذا كنتَ تُصرّ على استخدام position: absolute فأنصحك بوضع عدِّة عناصر (التي لها القاعدة position: absolute) في «حاوية» (إما عنصر <div> عادي أو حتى <canvas>). مما يسمح لك بنقلها مع العناصر الموجودة داخلها دون مشاكل. ترجمة -وبتصرّف- للمقالات CSS Positioning: static, the default CSS Positioning: relative, the underappreciated CSS Positioning: absolute, the overused لصاحبها Dudley Storey
  4. يحتوي مشروع الملف الشخصي الخاص بنا على صفحة واحدة حتى الآن. من الواضح أنّ معظم مواقع الويب تمتلك أكثر من صفحة. سنُضيف في هذا الدرس صفحات إضافيّة. إنشاء صفحة جديدة سننشئ ثلاث صفحات جديدة، صفحة من أجل مدوّنة الموقع Blog، وصفحة من أجل المشاريع Projects وأخرى من أجل معلومات التواصل Contact. ستكون هذه الصفحات الرئيسيّة في الموقع. يجب أن نتذكّر دائمًا أنّه يمكن أن نضيف صفحات فرعيّة أخرى لاحقًا. فمثلًا سيكون هناك صفحة فرعيّة لكل تدوينة ضمن المدوّنة. لامتلاك بنية جيّدة ضمن الموقع من الأفضل إنشاء مجلّدات فرعيّة من أجل كلّ صفحة. سيكون لكل مجلّد فرعي ملف index.html خاص به يُعرَض افتراضيًّا عندما يفتح المتصفّح هذا المجلّد. يُعتبر إنشاء صفحة جديدة أمر سهلًا للغاية. من الأفضل نسخ ملف index.html الذي أنشأناه مسبقًا بحيث يكون لدينا البنية الأساسية جاهزة. بعد ذلك نُجري بالطبع بعض التعديلات المناسبة لكلّ صفحة جديدة. ملاحظة: يجب أن نتأكّد بأنّنا لا نستخدم أيّ رمز خاص أو فراغات عند تسمية أي مجلّد فرعي أو ملف. يجب أن نستخدم الأحرف القياسيّة ويُفضّل أن تكون بحالة صغيرة lower case، ومن الجيّد أيضًا فصل الكلمات عن بعضها باستخدام إشارة الناقص (-). صفحة المدونة أنشئ مجلّدًا فرعيًّا ضمن مجلّد portfolio وسمّه blog. انسخ الملف index.html إلى هذا المجلّد الفرعي الجديد. يجب الآن أن تبدو بنية الملفات لديك على الشكل التالي: افتح الملف المنسوخ blog/index.html في المتصفّح (إذا كنت تستخدم Brackets انقر زر Live Preview). ستلاحظ وجود أمرين لا يعملان بشكل صحيح: صور الصفحة لا تظهر. الألوان المعرّفة ضمن ملف css غير مُطبّقة في هذه الصفحة. يعود السبب في ذلك هو أنّنا ضمن مجلّد فرعي، فالمسار الخاص بملفات الصور لم يعد صحيحًا. لكي نسمح للصور بالظهور يجل أن نستخدم المسار marco.jpg/.. بدلًا من marco.jpg ضمن السمة src لعنصر الصورة img. ولكن من المؤكّد أنّنا لن نريد استخدام نفس الصور ضمن صفحة المدوّنة. لذلك يمكن إزالة العنصر img بشكل كامل. جرت العادة أن نعرّف قواعد css بحيث تكون شاملة لكل صفحات موقع الويب. وهكذا فإنّه من الضروري أن نشير إلى نفس ملف css الذي يحوي هذه القواعد وذلك ضمن ملف المدوّنة. يمكننا ذلك بتغيير عنوان URL من main.css إلى main.css/.. ضمن عنصر link. يوضّح السطر التالي شكل عنصر link بعد تعديل الملف blog/index.html: <link rel="stylesheet" href="../main.css"> سيؤدي تعديل عنوان ملف css ضمن عنصر link إلى تطبيق تنسيقات css الموجودة ضمن الملف main.css على صفحة المدوّنة. سنغيّر الآن عنوان ومحتوى صفحة المدوّنة. blog/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Blog - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Blog</h1> <p>I write about things I encounter while learning web programming.</p> <h2>Blog Entries</h2> <!-- Here will be a list of all the blog entries. --> </body> </html> يمكننا رؤية بعض الوسوم الجديدة في الشيفرة السابقة وهي <-- و --!> حيث يمكننا أن نكتب تعليق comment بين الرمزين السابقين. الهدف من التعليقات هو كتابة بعض الملاحظات التوضيحيّة لنا فقط، فهي لا تظهر لمستخدم الصفحة. التدوينة كصفحة فرعية تحتاج مدوّنتنا بالطبع إلى بعض المُدخلات (التدوينات). سننشئ صفحة HTML مستقلّة من أجل كل تدوينة. أنشئ مجلّدًا فرعيًّا ضمن المجلّد blog وسمّه first-entry ثمّ انسخ الملف blog/index.html إلى المجلّد الفرعي first-entry: افتح ملف التدوينة وغيّر محتوياته كما يلي: blog/first-entry/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../../main.css"> <title>First Entry - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">First Entry</h1> <p>April 7, 2015</p> <hr> <p>This is my very first blog entry.</p> </body> </html> لقد وضعت في الشيفرة السابقة عنصر HTML جديد وهو <hr> حاول أن تعرف وظيفته بمفردك، حاول مثلًا إزالته ومن ثمّ انظر إلى تأثير ذلك على الصفحة. أو يمكنك البحث عن معلومات عنه في الانترنت. لنبدأ بكتابة التدوينات أنصح دائمًا أن تبدأ فورًا بكتابة تدويناتك. يمكنك كتابة تدوينة قصيرة في كل مرّة تتعلّم شيئًا جديدًا حول البرمجة. يمكنك الاطلاع على بعض الأفكار التالية التي قد تساعدك في البدء بالتدوين: ماذا تعلّمت اليوم؟ أضف صور توضيحية. أضف روابط إلى مواقع مفيدة. ما هي المشاكل التي واجهتها؟ كيف حللت تلك المشاكل؟ ما العمل الذي يتوجّب عليّ إنجازه في المرّة القادمة؟ بمثل هذه التدوينات السابقة ستتقدّم سريعًا في احتراف البرمجة، وأسباب ذلك: ستكون ملّمًا بما تعلّمته بالتدريج. يمكنك أن تبحث عن المعلومات ضمن وثائقك الشخصيّة. ستتدرّب على HTML وCSS بينما تكتب هذه التدوينات. إذا نشرت موقعك على الانترنت يمكنك أن تجعل تدويناتك متاحة للآخرين. وهذا يساعد على مشاركة المعرفة التي اكتسبتها أو حتى أن تطلب من أحد الأشخاص أن يساعدك على حل مشكلة ما. إذا نشرت ملفّك الشخصي سيكون من الرائع مشاركته مع الآخرين للاطّلاع على إمكانيّاتك وأعمالك. التدوينة الثانية تلميح: أنشئ مجلّدًا فرعيًّا من أجل كل ملف تدوينة جديد. سيسمح لك هذا التنظيم بوضع الصور والملفات الأخرى لكل تدوينة بشكل منفصل عن ملفات التدوينات الأخرى. صفحة المشاريع من المفيد الاحتفاظ بصفحة خاصّة للمشاريع والمهام التي ننجزها. سنحضّر صفحة خاصّة لمثل هذه المشاريع على الرغم من عدم وجود أي محتوى بعد. لنكمل كما فعلنا من أجل صفحة المدوّنة ولننشئ مجلّدً فرعيً اسمه projects ضمن المجلّد الرئيسي portfolio ولننسخ الملف index.html إليه. projects/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Projects - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Projects</h1> <p>Here you will soon find my web projects.</p> </body> </html> صفحة التواصل سننشئ الآن الصفحة الأخيرة من الصفحات الرئيسيّة في الموقع وهي صفحة التواصل Contact. أنشئ مجلّدًا اسمه contact ضمن المجلّد الرئيسي portfolio وانسخ الصفحة index.html إليه. ملاحظة مهمّة: كُن حذرًا فيما يتعلّق بالمعلومات التي ترغب بنشرها للعموم. فمثلًا لا تنشر بريدك الإلكتروني الرئيسي، لأنّه من الممكن أن تستقبل بريدًا مزعجًا. contact/index.html <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="../main.css"> <title>Contact - Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1 class="title">Contact</h1> <p> You can contact me by email: <a href="mailto:spammails@gmx.ch">spammails@gmx.ch</a> </p> <p> Marco Jakob<br> Switzerland </p> </body> </html> يمكننا أن نلاحظ وجود عنصر HTML جديد بجوار اسم Marco Jakob وهو العنصر <br>. يعمل هذا العنصر على الانتقال إلى سطر جديد ضمن الصفحة. نلاحظ أيضًا الرّابط الخاص mailto الذي يوجد على يسار البريد الإلكتروني (ضمن السمة href). سيعمل هذا الرّابط في حال نقره على فتح برنامج البريد الإلكتروني الافتراضي المثبّت على حاسوبك، مع فتح رسالة جديدة بعنوان البريد الإلكتروني المطلوب. لدينا الآن خمس صفحات HTML: سنزوّد موقعنا في الدرس السادس بوسيلة للتنقّل بين صفحاته. ترجمة -وبتصرّف- للمقال HTML & CSS Tutorial - Part 5: Blog and Other Pages لصاحبه Marco Jakob.
  5. مرّ معنا أثناء إضافة أرقام الصفحات كيف أضفنا ملف CSS جديد عن طريق وضع بضعة أسطر في ملف functions.php في ملفات القالب. سنتناول في هذا الدرس الشرح التفصيلي لهذه الآلية، وهي الطريقة الآمنة لإضافة ملفات JavaScript و CSS. فهرس السلسلة: مقدمة إلى تطوير قوالب ووردبريس: تحويل صفحة HTML إلى قالب ووردبريس التصفيح (Pagination) في قوالب ووردبريس إضافة قوائم التنقل (Navigation Menu) إلى قالب ووردبريس صف وتسجيل ملفات Javascript و CSS في قوالب ووردبريس (هذا الدرس) ما المقصود بالصف؟ هو وضع الملف في صفّ/دور/طابور (queue) لتقوم ووردبريس بمعالجته لاحقاً. تخيل أنك تضع الملف في دور/طابور شراء جهاز آي فون جديد مثلاً! وعندما يحين موعد عرض الملفات، تقوم ووردبريس بمعالجة الصفّ ومتطلبات كل ملفّ فيه، ثم إعادة ترتيب الصف حسب المتطلبات، وأخيراً عرض الملفات في مكانها المناسب مع متطلباتها. الخطوات العامة سنعرض الآن الخطوات بشكل عام، ثم تفصيلها وطريقة استخدامها في الفقرة اللاحقة. لصفّ ملفٍّ ما، سواء كان ملف JavaScript أو CSS نحتاج إلى: استخدام الحدث (action) المناسب. تسجيل الملف المراد استخدامه؛ حيث يجب استخدام معرّف (handle) للملف، مسار الملف، ويمكن تحديد متطلباته (dependencies) إن وُجدت. صفّ الملف (enqueue)؛ باستخدام المعرّف المُستخدم أثناء تسجيل الملف. تسجيل وصف ملفات CSS تسجيل ملف CSS لتسجيل ملفٍّ جديد نقوم باستخدام دالّة wp_register_style، يمكن للدالّة أن تقبل المحدّدات التالية: handle$: مطلوب، هو المعرّف الخاص بالملف، الذي سيتم استخدامه عند صفّ الملف (enqueue). src$: مطلوب، هو رابط (URL) ملف CSS المطلوب تسجيله، مثل:http://example.com/css/mystyle.css، لكن يجب ألا يتم استخدام الرابط بهذا الشكل، بل يجب أن يكون أكثر مرونة (التفصيل في الملاحظة بعد نهاية الفقرة). deps$: مصفوفة من المعرّفات، التي تمثّل متطلبات الملف الذي نقوم بتسجيله، كي يتم صفّها قبل صفّ الملف المُسجَّل. القيمة الافتراضية: مصفوفة فارغة ()array. ver$: إصدار الملف المُسجَّل، تقوم ووردبريس بوضعه كرقم بعد رابط الملف، على الشكل:custom.css?ver=123، إن لم يتم وضع قيمة لهذا المحدّد، فسيتم وضع إصدار ووردبريس الحالي بدلاً منه، لعدم وضع أي رقم نضع قيمة المحدّد null. القيمة الافتراضية:false. media$: قيمة حقل media الذي سيتم استخدامه مع وسم <link> أثناء صفّ الملف، القيمة الممكنة: all، screen، handheld، print. القيمة الافتراضية هي all. ملاحظة هامة: عند تسجيل أو صفّ الملفات، يجب أن تكون الروابط مرنة، أي أن يتم استبدال اسم الموقع/النطاق عن طريق دوالّ ووردبريس. مثال خاطئ: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'register_invalid_style' ); function register_invalid_style() { wp_register_style( 'my-invalid-style', 'http://localhost/wp-content/themes/my-theme/css/custom.css' ); } هل لاحظتم أنني وضعت المسار كاملاً؟ ترى هل سيعمل الرابط السابق إن قمنا باستخدام القالب على موقع على الإنترنت بدلاً من الموقع المحلّي؟ بالتأكيد لا! مثال صحيح: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'register_valid_style' ); function register_valid_style() { wp_register_style( 'my-valid-style', get_template_directory_uri() . '/css/custom.css' ); } تكون النتيجة في المتصفح مشابهة للتالي: <link rel='stylesheet' id='my-valid-style-css' href='http://localhost:8000/wp-content/themes/my-theme/css/custom.css?ver=4.2' type='text/css' media='all' /> تقوم دالّة ()get_template_directory_uri بإرجاع رابط القالب الفعّال (active)، مثلاً: http://example.com/wp-content/themes/my-theme، بحيث يكون اسم النطاق حسب الموقع الحالي، ثم يقوم المطوّر بإضافة مسار الملّف الذي يريده بعد رابط القالب الفعّال. إن أردنا تسجيل وصفّ الملفات ضمن الإضافات بدلاً من القوالب، نقوم باستخدام دالّة ()plugins_url بدلاً من الدالّة السابقة الخاصة بالقوالب. صف ملف CSS لصفّ ملف CSS نستخدم دالّة wp_enqueue_style، محدّدات الدالّة هي نفسها محدّدات دالّة wp_register_style، باستثناء: محدّد handle$ هو المحدد الوحيد المطلوب في حال استخدامنا لمعرّف ملف مُسجّل مسبقاً. محدد src$ غير مطلوب في حال نقوم باستخدام معرّف لملف مُسجّل مسبقاً، ومطلوب إن كنا نريد استخدام الدالّة لصفّ ملفّ غير مسجّل. فعوضاً عن تسجيل الملف بدالّة منفصلة ثم صفّه بدالّة أخرى، نقوم بصفّه مباشرة في هذه الدالّة. مثال عن صفّ ملف مسجّل مسبقاً: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'enqueue_style' ); function enqueue_style() { wp_enqueue_style( 'my-valid-style' ); } مثال عن صفّ ملف جديد دون تسجيل: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'register_enqueue_style' ); function register_enqueue_style() { wp_enqueue_style( 'my-valid-style', get_template_directory_uri() . 'my-theme/css/custom.css' ); } نلاحظ أننا في المثال الثاني استخدمنا دالّة wp_enqueue_style بشكل مماثل لدالّة wp_register_style. الفرق الرئيسي بين الطريقتين، أن الأولى تسمح لنا باستخدام الملف المُسجل في عدة أماكن، وتتيح مرونة أكبر بالتعامل مع الملفات. إلغاء صفّ أو إلغاء تسجيل ملف CSS قد نحتاج لإلغاء صفّ ملف، أو إلغاء تسجيله (كما سنرى في نهاية المقال)، تتيح ووردبريس دالّتين لهذين الغرضين هما: wp_dequeue_style لإلغاء صفّ ملف و wp_deregister_style لإلغاء تسجيل ملف. في كلا الدالّتين نقوم بتمرير محدّد واحد هو المعرّف الخاص بالملف الذي نريد إلغاء صفّه أو إلغاء تسجيله، لإلغاء صفّ إطار عمل Bootstrap مثلاً، نضع الأسطر التالية في ملف functions.php: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'dequeue_bootstrap' ); function dequeue_bootstrap() { wp_dequeue_style( 'bootstrap' ); } تسجيل وصفّ ملفات جافاسكريبت آلية تسجيل وصفّ ملفات جافاسكريبت هي مماثلة جداً للتعامل مع ملفات CSS، مع بعض الفروقات البسيطة التي سنستعرضها الآن. تسجيل ملف جافاسكريبت نقوم باستخدام دالّة wp_register_script، التي تقبل المحدّدات التالية: handle$: مطلوب، هو المعرّف الخاص بالملف، الذي سيتم استخدامه عند صفّ الملف (enqueue). src$: مطلوب، هو رابط (URL) ملف جافاسكريبت المطلوب تسجيله، مثل:http://example.com/js/myscript.js، لكن يجب ألا يتم استخدام الرابط بهذا الشكل، بل يجب أن يكون مرناً باستخدام ()get_template_directory_uri. deps$: مصفوفة من المعرّفات، التي تمثّل متطلبات الملف الذي نقوم بتسجيله، كي يتم صفّها قبل صفّ الملف المُسجَّل. القيمة الافتراضية: مصفوفة فارغة ()array. ver$: إصدار الملف المُسجَّل، تقوم ووردبريس بوضعه كرقم بعد رابط الملف، على الشكل:custom.js?ver=123، إن لم يتم وضع قيمة لهذا المحدّد، فسيتم وضع إصدار ووردبريس الحالي بدلاً منه، لعدم وضع أي رقم نضع قيمة المحدّد null. القيمة الافتراضية: false. in_footer$: بشكل افتراضي يتم صفّ ملفات جافاسكريبت وملفات CSS ضمن وسم <head>، لكن يمكن بوضع قيمة هذا المحدد true أن يتم صفّ ملفات جافاسكريبت في نهاية المستند، قبل إغلاق وسم <body/>، وهو الأفضل للأداء بالنسبة لزوار الموقع. القيمة الافتراضية: false. ملاحظة: صفّ ملفّات جافاسكريبت و CSS يتطلب وجود خطّاف ()wp_head ضمن القالب، وصفّ ملفات جافاسكريبت مع محدّد in_footer$ بقيمة true يتطلب وجود خطّاف ()wp_footer في القالب، قبل إغلاق وسم <body/>. صفّ ملف جافاسكريبت الاستخدام مشابه تماماً لصفّ ملف CSS، لكنه يتم عن طريق دالّة wp_enqueue_script، والتي تشابه بمحدداتها دالّة التسجيل wp_register_script. الفرق بين محددات دالة الصفّ ودالّة التسجيل الخاصة بملفات جافاسكريبت هي كالفرق بين محددات دالة الصف والتسجيل الخاصة بملفات CSS. محدّدات دالّة wp_enqueue_script هي نفسها محدّدات دالّة wp_register_script، باستثناء: محدّد handle$ هو المحدد الوحيد المطلوب في حال نقوم باستخدام معرّف لملف مُسجّل مسبقاً. محدد src$ غير مطلوب في حال نقوم باستخدام معرّف لملف مُسجّل مسبقاً، ومطلوب إن كنا نريد استخدام الدالّة صفّ ملفّ غير مسجّل. فعوضاً عن تسجيل الملف بدالّة منفصلة ثم صفّه بدالّة أخرى، نقوم بصفّه مباشرة في هذه الدالّة. إلغاء صفّ أو إلغاء تسجيل ملف جافاسكريبت طريقة إلغاء صفّ أو إلغاء تسجيل ملف جافاسكريبت هي مشابه للطريقة في ملفات CSS، لكن باستخدام دالّتي: wp_deregister_script و wp_dequeue_script. أمثلة وحالات استخدام بالمثال يتضح المقال، سنمرّ معاً على أربعة أمثلة وحالات استخدام لنرى من خلالها كيف يمكننا التعامل ثم الاستفادة من تسجيل وصفّ ملفات JavaScript و CSS: 1. عند استخدام إضافة رديئة الجودة لنفرض لسبب ما أنك تستخدم إضافة رديئة -لا تتبع المعايير ولا تستخدم أحد الإصدارات من المكتبات-، تتطلب هذه الإضافة وجود إصدارٍ قديم من مكتبة jQuery، بينما قالبك يستخدم الإصدار اﻷحدث منها. هل من المنطقي وجود نسختين من المكتبة في القالب؟ بالتأكيد لا. لحلّ هذه المشكلة نحن أمام ثلاثة خيارات: إن كانت الإضافة ليست رديئة الجودة كثيراً، وتقوم بصفّ مكتبة jQuery، فهذا شيء جيّد، يمكننا ببساطة إلغاء المكتبة من الصفّ وتنتهي المشكلة. إن كانت الإضافة رديئة كما وصفناها ولا تقوم بصفّ مكتبة jQuery، عندها يجب على المطوّر أن يقوم بالتعديل على ملفات الإضافة يدوياً لإلغاء تحميل مكتبة jQuery. وهناك احتمال كبير أن المطور سينسى التعديل الذي قام به، ومع مرور الأيام يقوم بتحديث الإضافة إلى إصدار جديد ويذهب التحديث اليدويّ الذي قام به! أو إن كان ذو ذاكرة قوية، سيقوم بالقيام بالتعديل اليدوي ذاته في كل مرة يظهر إصدار جديد من الإضافة. لكم أن تتخيلوا المعاناة التي ستصبح على كاهل المطوّر. الخيار الثالث والأسرع هو القيام بحذف هذه الإضافة رديئة الجودة والبحث عن واحدة أفضل منها تتبع المعايير والقواعد وتستخدم أحد الإصدارات من ملفات JavaScript و CSS. الخيار الثالث هو الأفضل لتقليل استخدام مسكنات ألم الرأس. من المهم اتباع المعايير والقواعد المتفق عليها حتى لا يقع المطوّر في الحُفر التي وُضعت تلك المعايير والقواعد من أجل تلافيها. 2. استخدام المكتبات الموجودة في ووردبريس ربّما حدّثتك نفسك في أحد الأيام أن تستعرض ملفات ووردبريس وترى محتواها، إنْ حدث ذلك فلا بدّ أنك رأيت الكثير من مكتبات جافاسكريبت مثل jQuery، jQuery UI، Backbone وغيرها. إن كانت هذه الملفات موجودة ضمن ووردبريس، فلمَ لا نقوم باستخدامها عند الحاجة إليها؟ لو كان القالب يحتاج إلى مكتبتيّ jQuery و jQuery UI فبدلاً من تحميل نسخة من كل مكتبة من الإنترنت ثم وضعها ضمن ملفات القالب واستخدامها، يمكننا بشكل مباشر استخدام نسخة jQuery و jQuery UI الموجودتان ضمن ووردبريس. بهذا نضمن الحصول على إصدار حديث من المكتبة يأتي مع كل تحديث لووردبريس بالإضافة لعدم التكرار (Don’t Repeat Yourself). من المكتبات الشهيرة المضمّنة في ووردبريس: jQuery jQuery UI Backbone jQuery Suggest Thickbox TinyMCE Underscore للاطلاع على كامل القائمة يمكن زيارة صفحة التوثيق. 3. استخدام jQuery بشكل مباشر من شبكة توصيل المحتوى (CDN) لا بدّ أنك سمعت بشبكة توصيل المحتوى (Content Delivery Network). تعريفها على ويكبيديا: هي مجموعة من الخوادم المتزامنة والموزعة والموجودة على الشبكة في أماكن جغرافية مختلفة، تحتوي على نسخ من البيانات. فالعميل يحصل على البيانات من الخادم الموجود في أقرب موقع جغرافي، بغرض تقليل التأخير الناتج في نقل البيانات. هناك موقع مخصص لاستخدام مكتبات JavaScript عن طريق شبكات توصيل المحتوى هو jsDelivr، سنقوم باستخدام رابط مكتبة jQuery منه (//cdn.jsdelivr.net/jquery/2.1.3/jquery.min.js) لنقوم بصفّها واستخدامها ضمن القالب، عوضاً عن استخدام النسخة المتضمنة في ملفات ووردبريس. للقيام بهذا نحتاج لوضع الأسطر القليلة التالي في ملف functions.php الخاص بقالبنا: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'register_jquery' ); function register_jquery() { wp_deregister_script( 'jquery' ); wp_register_script( 'jquery', ( '//cdn.jsdelivr.net/jquery/2.1.3/jquery.min.js' ), false, null, true ); wp_enqueue_script( 'jquery' ); } قمنا بإلغاء تسجيل jQuery (كانت مسجلة مع الملف المتضمَّن في ووردبريس)، ثم قمنا بتسجيلها مع رابط الملف من شبكة توصيل المحتوى (CDN)، وأخيراً قمنا بصفّها (enqueue) ليتم إدراجها في القالب. 4. صفّ ملف جافاسكريبت يعتمد على jQuery في معظم الحالات نحتاج في القوالب لإضافة جافاسكريبت، سواء لإضافة حركات معيّنة أو لتعديل شيءٍ ما، وبسبب شهرة مكتبة jQuery فمعظم المطورين يعتمدون عليها كقاعدة أساسية لبناء ملفات جافاسكريبت الخاصة بقوالبهم. على فرض أن الملف الذي نريد إضافته يعتمد على مكتبة jQuery وهو موجود مع ملفات القالب في المسار: js/custom.js، لصفّ هذا الملف نقوم بإضافة الأسطر التالية إلى ملفfunctions.php: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'enqueue_custom_js' ); function enqueue_custom_js() { wp_register_script( 'my-custom-js', get_template_directory_uri() . '/js/custom.js', ['jquery'] ); wp_enqueue_script( 'my-custom-js' ); } قمنا بتسجيل الملف الذي نريد صفّه، ولنلاحظ كيف حدّدنا متطلبات الملف ضمن مصفوفة، يعتمد الملف على مكتبة jQuery فقط. ثم قمنا بصفّه باستخدام المعرّف الذي استخدمناه أثناء تسجيل الملف. تكون النتيجة في المتصفح مشابهة للتالي: <script type="text/javascript" src="//cdn.jsdelivr.net/jquery/2.1.3/jquery.min.js?ver=4.2"></script> <script type="text/javascript" src="http://localhost:8000/wp-content/themes/my-theme/js/custom.js?ver=4.2"></script> ونلاحظ أن ووردبريس قامت بصفّ مكتبة jQuery قبل الملف الذي قمنا بتسجيله، وذلك كي يقوم المتصفح بقراءة ملف المكتبة في البداية وتكون متوفرة للاستخدام، وعند قراءة المتصفح للملف الخاص يمكن للملف استخدام مكتبة jQuery بعد أن أصبحت متوفرة. تمرير متغيّرات من PHP للجافاسكريبت ماذا لو أردنا استخدام متغيّرات ما ضمن جافاسكريبت؟ قد يتهيؤ للبعض أن يقوم بعمل طلب AJAX أو وضع ما يريد استخدامه في جافاسكريبت بداخل ملف خارجي. قد تعمل هذه الحلول، لكنها لن تجدي نفعاً إن أردنا تمرير متغيّرات تتبدّل قيمتها باستمرار كأن تكون من قاعدة البيانات مثلاً. توفّر ووردبريس حلّاً سهلاً ومناسباً لهذه المشكلة، وذلك باستخدام دالّة wp_localize_script، اسم الدالّة قد يوحي أنها مخصصة للترجمة، لكن يمكن استخدامها لتمرير جمل الترجمة وأي نوع آخر من المتغيّرات إلى جافاسكريبت. محددات الدالّة هي: - handle$: معرّف لملف جافاسكريبت الذي نريد تمرير المتغيّرات له، يجب أن يكون الملف مسجّلاً قبل استخدام الدالّة. - name$: اسم متغيّر جافاسكريبت الذي سيتم وضع البيانات بداخله. - data$: مصفوفة المتغيّرات التي نريد تمريرها إلى جافاسكريب. مثال: لنقم بتمرير متغيّرين هما سلسلة نصية ورقم إلى ملف جافاسكريبت ذو المحدد my-custom-js: add_action( 'wp_enqueue_scripts', 'enqueue_custom_js' ); function enqueue_custom_js() { wp_register_script( 'my-custom-js', get_template_directory_uri() . '/js/custom.js', ['jquery'] ); $translation_array = array( 'some_string' => 'A String to be using inside JS', 'a_value' => '10' ); wp_localize_script( 'my-custom-js', 'object_name', $translation_array ); wp_enqueue_script( 'my-custom-js' ); } كي نصل إلى المتغيّرات من داخل ملف custom.js، نستخدم شيئاً مشابهاً: alert( object_name.some_string); يجب أن تظهر رسالة تنبيه (Alert) بداخلها النصّ الذي استخدمناه. صفّ الملفات في لوحة التحكم كل ما مرّ معنا من تسجيل وصفّ الملفات هو خاص بواجهة الموقع (Front-end)، أي الذي يراه الزوار. إن أردنا تسجيل وصفّ الملفات في لوحة التحكم (Dashboard) يمكننا ذلك بنفس الطريقة، لكن باستبدال حدث wp_enqueue_scripts بحدث: admin_enqueue_scripts. مثلاً لصفّ مكتبة jQuery Suggest في لوحة التحكم (المكتبة معرّفة مسبقاً في ووردبريس)، نستخدم الأسطر التالية: add_action( 'admin_enqueue_scripts' , 'enqueue_jquery_suggest' ); function enqueue_jquery_suggest() { wp_enqueue_script( 'suggest' ); } ملاحظة: من المناسب وضع شروط معيّنة قبل صفّ الملفات وقصرها على صفحاتٍ معينة، كي لا يتم وضع الملف في كل صفحات لوحة التحكم. الخاتمة تعرّفنا على كيفية صفّ ملفات JavaScript و CSS، هذه الآلية تسهّل كثيراً تنظيم الملفات والتعامل معها، ويجب الحرص على استخدامها بشكل دائم، فهي من المعايير والأشياء المتعارف عليها في تطوير قوالب وإضافات ووردبريس. أرجو أن يكون الشرح واضحاً ومفيداً، إن كان لديكم سؤال أو فكرة فلتشاركونا إياها في التعليقات.
  6. هل أنت مهتم بتعلم PHP وبناء قوالب وملحقات خاصة بك على ووردبريس؟ أو ربما أنت مُهتمّ بتعلّم القليل الذي يُمكنك من إدخال التّعديلات التي تحتاجها على مواقعك ومدوّناتك التي تعتمد على ووردبريس. أيّا كان وضعك، هناك أمور يجب عليك أن تعرفها قبل أن تغوص في مجال تطوير ووردبريس. سنحاول في هذا المقال إعطاءك فكرة واضحة عليها. كيف يعمل ووردبريس؟ لنفهم ماذا وكيف يمكننا التطوير في ووردبريس، سنلقي أولا نظرة سريعة على آلية عمل ووردبريس. يتكون ووردبريس من ثلاثة عناصر رئيسية: النواة الأساسية والقوالب والمُلحقات. تحتوي النواة على جميع الوظائف الأساسية التي تشكل نظام إدارة المحتوى لووردبريس، وهذه الشيفرات البرمجية تتضمن كل شيء من البنية التحتية (backend) للإدارة إلى دوال جدولة المشاركات والتأكد من قوة كلمة المرور والسماح بإنشاء مستخدمين وغيرها. في حين أن النواة الأساسية (core) مسؤولة عن البنية التحتية للموقع وكيفية التعامل معها، فإن القوالب مسؤولة عن الواجهة الأمامية للموقع وكيفية ظهوره. نستخدم إدارة ووردبريس (WordPress admin) لإنشاء المشاركات والصفحات وبقية محتوى الموقع، وأما بالنسبة لكيفية ظهور هذه الأشياء للزائر فهو أمر متروك للقالب theme، لذلك فإن هذا سيعطيك قوة كبيرة للتحكم في موقعك، فقد ترغب بتثبيت وتفعيل القوالب الموجودة أو حتى تطوير قوالبك المخصصة. أبسط طريقة لوصف المُلحقات plugins هي أنها توفر وظائف إضافية للووردبريس، ولفعل ذلك، قد تعدّل المُلحق الشيفرة البرمجية للواجهة الأمامية أو البنية التحتية للموقع، وأبسط مثال لذلك هي المُلحق الذي يضيف زر لتغريدة تويتر، وقد تُنشئ أيضا صفحة إعدادات جديدة في البنية التحتية لقائمة الإدارة والتي ستمكنك من إعداد بعض الخيارات الافتراضية لتغريدة المستخدم ويمكنها إضافة نفسها إلى الواجهة الأمامية للموقع، والتي سيكون موقعها في الغالب تحت التدوينة (post). مجالات التطوير بقدر تقدمك في تطوير ووردبريس، ستتمكن من تطوير أي واحدة من المكونات الرئيسية المذكورة أعلاه بالإضافة إلى تطبيقات مستقلة بمساعدة REST API الجديدة وسنذكر المزيد عن هذا الموضوع بعد قليل. مهما كان ما تريد فعله مع ووردبريس، أنصحك باتباع منهج في دراستك، هذه القائمة ستساعدك على التعرف على الأنظمة التي تحتاج إلى معرفتها قبل بدء تعلمك المزيد حول المجال الذي اخترته: القوالب المُلحقات REST API النواة القوالب إن تعلم كيفية عمل القوالب وتطويرها سيسمح لك باحتراف إنشاء المواقع بدءا من المواقع الصفحة الواحدة إلى مواقع المحتوي الحيوي الثقيل، وستسمح لك أيضا بالحصول على المزيد من العملاء (إذا كان هذا ما يهمك) أو حتى بيع القوالب تجاريا. يوجد العديد من مطوري القوالب الناجحين في أسواق مثل Themeforest و Mojo Marketplace وغيرها. ففي وقت كتابة هذا المقال، أشهر قالب على موقع Themeforest تم بيع 1377 نسخة منه في أسبوع أي أكثر من $81,000 في أسبوع واحد فقط! يمكنك الحصول على الكثير من الأموال إذا كنت تستطيع تطوير قالب مميزة. على الرغم من أن هذا المبلغ لا يحققه جميع مطوري القوالب، وربما لن تصبح مليونيرًا بين عشيّة وضحاها من إنشاء القوالب، لكن يمكنك الحصول على مبلغ مالي جيد من القوالب إذا كنت تقوم بالأمر بالشكل الصحيح. إذا أردت رؤية بعض الأمثلة عن القوالب الشهيرة، فألق نظرة على الأسواق التي ذكرناها أعلاه، أو على قسم قوالب ووردبربس حيث جميع القوالب مجانية، فالكثير من مطوري القوالب يصدرون أعمالهم الأولى في هذا القسم. يمكنك تعلم كيفية إنشاء قوالب ووردبريس في أكاديمية حسوب من خلال سلسلة الدروس مدخل إلى تطوير قوالب ووردبريس. الملحقات plugins بطريقة ما، تعتبر المُلحقات شريان حياة ووردبريس، فهي تحوله إلى كل شيء من منتدى إلى شبكة اجتماعية أو منصة للتجارة الإلكترونية وغيرها باستخدام ضغطة زر واحدة، فالمُلحقات تعطيك تحكمًا كاملًا بجميع جوانب نظام ووردبريس، وتسمح لك بتعديل ما تشاء، وسيساعدك هذا كثيرا عند إنشاء مواقع ووردبريس للعملاء. كما هي الحال مع القوالب، فالمُلحقات تملك أيضا أسواقا وفي العادة يتم إدارتها من نفس الشركات التي تدير أسواق القوالب. يعتبر سوق CodeCanyon على سبيل المثال أكبر سوق للملحقات حيث يملك أكثر من 4000 ملحق متاحة للشراء. على الرغم من أن المبيعات ستكون أقل من القوالب إلا أنه يمكنك ربح الكثير إذا أنشأت ملحقًا جيدًا. يملك موقع ووردبريس قسمًا للملحقات المجانية ويحتوي على أكثر من 40000 ملحق، وهو بذلك مصدر كبير للأدوات والإلهام والأمثلة على الشيفرات البرمجية المميزة (والشيفرات البرمجية السيئة للأسف). يمكنك تعلم كيفية إنشاء ملحقات وإضافات ووردبريس في أكاديمية حسوب من خلال سلسلة الدروس مدخل إلى برمجة إضافات ووردبريس. REST API ستستخدم REST API لاحقا عندما تحترف تطوير القوالب والمُلحقات، ونظريا ستكون قادرا على استخدامها إذا كانت لديك خبرة في البرمجة بلغة أخرى مثل جافا أو روبي. تعتبر REST API جديدة نسبيا وتسمح لك بإنشاء تطبيقات حقيقية بالاعتماد على ووردبريس، وهذا يتضمن تطبيقات أندرويد وأيفون وغيرها. أفضل طريقة لشرح هذه الميزة هي عن طريق مقارنتها بمواقع مثل تويتر أو انستغرام، لا شك أنك قد رأيت تغذية تويتر معروضة على موقع أحدهم، ولإضافة هذه الميزة إلى موقعك لن تحتاج إلى معرفة كيفية عمل نواة شيفرة البرمجية الخاصة بتويتر، كل ما تحتاجه هو القليل من الشيفرات البرمجية التي تقول: "من فضلك استرجع آخر خمسة من تغريداتي." وسيتعامل تويتر مع الباقي وسيرجع لك بيانات آخر خمسة تغريدات التي طلبتها، وبعد ذلك يمكنك استخدام HTML و CSS لعرضها. وهذا بالضبط ما يفعله REST API لووردبريس، يمكنك الاتصال بأي موقع وطلب منه آخر خمسة مشاركات فيها، ويمكنك أيضا القيام بأكثر من ذلك: يمكنك إنشاء/حذف المستخدمين وتعديل الفئات وغيرها (بالطبع، تحتاج إلى الاستيثاق قبل استخدامها)، هذا يعني أنه يمكنك استخدام ووردبريس كمستودع للمعلومات وبناء واجهة أمامية وبنية خلفية باستخدام نظام مختلف تماما. النواة ساهم في تطوير ووردبريس مجتمع من الآلاف المتطوعين حول العالم، حيث أنه يعمل 471 شخص على الإصدار 4.4 من ووردبريس، والعديد من الأشخاص الآخرين يعملون على جوانب مختلفة من ووردبريس، من الترجمة وتطبيقات الويب إلى الإتاحة (accessibility) والدعم. في الحقيقة، يمكنك الاشتراك معهم الآن، فبينما تحتاج إلى بعض الخبرة للمشاركة في برمجة نواة ووردبريس إلا أنه يمكنك المساهمة في تحديد المشاكل والأخطاء والتأكد منها وتقديم الأفكار في أي وقت باستخدام WordPress Trac، وهو المكان الذي يمكنك من متابعة تطوير شيفرة نواة ووردبريس. إذا وجدت علة (خطأ - bug) يمكنك إرفاقها بالشيفرة المناسبة للتخلص منها، وبعد عدة مراجعات وتدقيقات سيتم استخدام شيفرتك البرمجية إذا كانت مناسبة، وهذه هي أفضل طريقة للمشاركة في تطوير النواة. تطوير ووردبريس: ماذا تحتاج أن تتعلمه يجب أن تعتاد على العمل على مجموعة محددة من الأدوات حتى تتمكن من تطوير ووردبريس. إن عملية التعلم لا تنتهي بالنسبة إلى أي مطور جيد، سوف أعرض عليك هنا حزمة للبداية كما سأريك بعض الأدوات المتقدمة التي قد تحتاج إليها لاحقا عندما تريد أن تتعلم المزيد. الحد الأدنى من المتطلبات لتطوير الووردبريس هي HTML و CSS و PHP، بالإضافة إلى هذه اللغات ستحتاج إلى جافا سكربت و MySQL في مرحلة ما، عندما تتقن هذه اللغات يمكنك الانتقال إلى أشياء أخرى مثل LESS/SASS و Coffeescript و XML و JSON وغيرها، لكن هذه الأشياء لا تعتبر ضرورية لتطوير ووردبريس، لكن إذا عرفتها سيجعل حياتك أسهل كمطور وستوسع آفاقك. HTML و CSS أول لغتين يجب عليك تعلمهما هما HTML و CSS، مهما كانت الشيفرة البرمجية التي تكتبها ومهما كانت اللغة التي تستخدمها فستحتاج حتما إلى HTML عند إرسال صفحات الويب إلى المستخدم وإلى بعض CSS لتصميم وتزيين الصفحة. إن HTML مسؤولة عن إعطاء هيكل المواقع. على المستوى الأساسي، هذا يعني أنك ستقرر ما النص الذي يجب أن يكون عنوانًا وما يجب أن يكون قائمة وما الذي يجب أن يكون في رأس أو أسفل الصفحة. أما في المستوى الأعمق، ستقرر قرارات مهمة حول SEO والتحسين (optimization). يُستخدم CSS لتطبيق أنماط لهيكل HTML، أي أنك ستُعرّف لون النص والروابط والمسافة بين الفقرات ومحاذاة الصورة وألوان الحدود وسمكها وغيرها من العناصر عن طريق استخدام شيفرة CSS. إن CSS تتميز بسهولة تعلمها وبصعوبة إتقانها. PHP تحظى PHP بشعبية كبيرة كأشهر لغة سكربتات من جانب الخادوم server-side-، ووفقا للاستطلاع الذي قام به W3Techs، تستخدم PHP في 81.6% من المواقع وهي اللغة التي كُتب بها ووردبريس (وتقريبا أغلب أنظمة إدارة المحتوى الأخرى أيضا) ولذلك فإن معرفة PHP هو أمر ضروري لتطوير ووردبريس. إن معرفتك بـ PHP وحدها، سيجعلك تحصل على أكثر من معرفة بتطوير ووردبريس فقط. إن أهم فرق بين لغات جانب الخادوم عن لغات جانب العميل - مثل HTML - هو أنه يتم معالجتها في الخادوم أولا، ففي HTML، يمكنك كتابة شيفرة برمجية لـ Good Morning وسيرسلها HTML كما هي وسيعرضها على الزوار. أما في لغات جانب الخادوم، فستكتب شيء مشابه لهذا [good [time_of_day، وقبل أن يتم إرسال ذلك الأمر إلى المستخدم، سيعالج الخادوم هذه الأمر حتى يعرف ما يضعه في مكان [time_of_day] حسب الوقت الذي دخلت فيه إلى الموقع، فيمكنك أن ترى "Good day" أو "Good evening". لاحظ أن البيانات التي يستقبلها متصفحك تبقى HTML لكن تمت معالجتها في الخادوم مسبقا، ولاحظ أيضا أن الشيفرة السابقة لم تكن شيفرة PHP بل هي مثال فقط لأعطيك فكرة عن آلية عمل هذه اللغة. كما هو الحال مع جميع لغات البرمجة، فالممارسة والتمرين هي التي تجعلك تبرمج بشكل أفضل، فيمكنك تعلم PHP في غضون بضعة أيام لكنك ستجد نفسك أنك لا تملك أية فكرة عن ما الذي تقوم به، لذلك تحتاج إلى تجربة الأشياء وتخريبها وليس الوقوف دون معرفة ما يجري، وكما يقولون الممارسة تولد الإتقان. جافا سكربت ازداد دور جافا سكربت أهمية على الإنترنت، خاصة مع ظهور أدوات مبنية على جافا سكربت مثل Node و Angular. جافاسكربت تستخدم عادة لإضافة وظائف حيوية للمواقع وللتحميل غير المتزامن. سأعطيك مثال على كل واحد منها. فمثلا لو أردت أن يتم إخفاء نموذج بشكل كامل وأن يظهر ببطء داخل lightbox عندما يضغط المستخدم على زر معين، فيمكنك فعل ذلك باستخدام جافا سكربت بما أنه يمكنه التعامل مع تحريك الرسوم (animation) وربما الوظائف الأخرى، مثل التأكد من أنه تم ملئ النموذج بشكل صحيح قبل إرساله. أما التحميل غير المتزامن فيتم عمله عبر آلية تسمى بـ AJAX، فيمكنك استخدام AJAX للحصول على معلومات من الخادوم وعرضها دون إعادة تحميل الصفحة، وأبسط مثال لذلك هو التمرير اللانهائي (endless scrolling) فعندما يتم تحميل 10 مشاركات وتصل إلى نهاية الصفحة فسيتم عرض 10 مشاركات أخرى وتستمر هكذا. الكثير من المطورين تعلموا جافا سكربت من خلال إطار jQuery، فهو يُستخدم على نطاق واسع في ووردبريس وفي ملايين المشاريع على الإنترنت، وعلى الرغم من أن هذا الأمر جيد لكن ضع في اعتبارك أن جافا سكربت هو أكثر من مجرد jQuery وإن تعلم جافا سكربت كما هو هي فكرة جيدة. MySQL إن Mysql هي لغة تُستخدم للوصول والعمل مع البيانات المخزنة في قاعدة البيانات، يستخدم ووردبريس هذه اللغة كثيرا للتعامل مع البيانات، لكن كمطور، لا تحتاج إلى معرفة الكثير لأن ووردبريس يملك مجموعة من الدوال المساعدة. لكن في بعض الحالات الخاصة، قد تحتاج إلى كتابة استعلام قاعدة البيانات بنفسك أو ربما قد ترغب بتحسين شيء في موقعك، لذلك سيفيدك تعلم أساسيات MySQL. إن العمل مع قواعد البيانات واضح للغاية، فالجدول في قاعدة البيانات يشبه كثيرا جداول بيانات Microsoft Excel، فكل عمود يملك عنوانًا وبيانات مخزنة في الأسطر، ونستخدم MySQL لإضافة وحذف وتعديل واسترجاع البيانات، ربما ترغب بكتابة استعلام MySQL يرجع لك جميع المشاركات التي تحتوي على كلمة "awesome" ولديها أكثر من 8 تعليقات، أو قد ترغب أيضا بإيجاد جميع المستخدمين الذين يملكون اسم "Daniel". مرة أخرى، إن كتابة شيفرة MySQL خام في ووردبريس هو أمر نادر، لكنه يحدث في بعض الأحيان، لذلك فإن فهم كيفية عمل اللغة سيساعدك على كتابة شيفرات أفضل بشكل عام أدوات متقدمة بمجرد أن تتعود على الأقل على استخدام ثلاثة اللغات الأساسية - HTML و CSS و PHP - يمكنك البدء باكتشاف العديد من الأدوات المساعدة، واحدة من الأشياء الأولى التي يميل الناس إلى تعلمها هي LESS و/أو SASS، كلاهما "مجموعات موسّعة" (Superset) لـ CSS، أي أن أي شيفرة CSS صحيح تعتبر صحيحة في شيفرة LESS و SASS، وتكمن أهمية إضافة هاتين اللغتين هو إمكانية استخدام متغيرات ودوال و غيرها في CSS، والذي هو غير ممكن بشكل افتراضي. إن أدوات البناء (Build tools) هو شيء سترغب في اكتشافه عند مرحلة معينة، أفضلها Gulp و Grunt فهذان يمكنهما مراقبة تعديلات الملفات وتنفيذ مختلف المهام عند استيفاء المتطلبات، فعلى سبيل المثال، في أي وقت تعدل فيه ملف SASS يمكنك ترجمته تلقائيا إلى CSS وحفظه إلى ملف معين، أو يمكنك تحسين الصور أو دمج الملفات أو تحميل الحزم الخارجية فجميع المهام الأخرى يمكنك أن تفعلها باستخدام هذه الأدوات. سطر الأوامر أو الطرفية (terminal) هو شيء يجب أن تلقي نظرة عليه. نعم إن استخدام سطر الأوامر قد يبدو مخيفا لكنه ليس كذلك، فبمجرد كتابة بضعة أوامر يمكنك حفظ الكثير من الوقت، فسكربت/أداة مثل WP-CLI يمكنه تثبيت ووردبريس في بضعة ثواني، بما في ذلك تثبيت القوالب والمُلحقات والمحتويات للتجربة والتي لو قمت بها بشكل يدوي ستتطلب الكثير من الوقت والجهد. إن أنظمة االتّحكّم في الإصدارات (Version control) هي من الأدوات المفيدة للغاية فلن تعرف حاجتك إليها إلا لو استخدمتها، فعلى الرغم من أنها وُضعت أصلا للعمل على نفس الشيفرة البرمجية في مجموعات إلا أنه يمكنك استخدامها كحل لإدارة المشاريع والمشاكل والنسخ الاحتياطي في نفس الوقت. ويعتبر كل من SVN و Git الأشهر على الإطلاق، لكن بالنسبة لي، أعتبر أن Git أفضل نظرا لأنه يعمل بشكل أفضل وبسبب Github الذي يوفر خدمة استضافة مستودعات Git على الإنترنت. ووردبريس: بوابتك إلى عالم البرمجة إن أفضل شيء بالنسبة إلى ووردبريس أنه يمكن أن يكون مدخلا لتعلم مهارات تطوير ويب ولغات أخرى. ولقد خضت هذه التجربة شخصيا، فلقد تعلمت أولا البرمجة الموجهة في PHP ثم تعلمت إطار عمل Laravel وأدوات البناء ثم LESS/SASS وأدوات سطر الأوامر وغيرها الكثير. ولقد خضت أيضا في غمار native app باستخدام #C وغيرها من اللغات. بمجرد معرفتك بكيفية عمل كل شيء، ستتعلم المزيد عند إنشاء مشاريع جديدة وكبيرة وكل شيء سيصبح أسهل، فبعد البرمجة كائنية التّوجّه في PHP لن تبذل الكثير من الجهد في تعلم #C لأن دماغك سيتعود على منطقه بطريقة مشابه لتعلم قيادة الشاحنات بعد تعلمك قيادة السيارات، فعلى الرغم من وجود الكثير من الاختلافات لكن بمجرد أن يكون لديك بعض الأساسيات سيسهل عليك التّحكمّ فيه. خاتمة ها قد عرفت الآن ما الذي تحتاجه للبدء في تطوير موقع ووردبريس، وقد تشعر بالإرباك، لكن لا تقلق، فالجميع سيشعر بذلك في هذه المرحلة. تذكّر أمرًا: من المهم أن لا تثبط عزيمتك، فجميع المبرمجين بدؤوا من مكان ما، فالكثير منهم كان سيئا للغاية عندما بدأ، يصارع لفهم المفاهيم الجديدة وشعر بالإحباط، لكنهم لم يستسلموا وكانوا دائما يدفعون أنفسهم للتّعلّم وهذا ما يُميّز المبرمج الجيد من السيئ. ترجمة -وبتصرف- للمقال: WordPress Development for Beginners: Getting Started لصاحبه Daniel Pataki. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  7. هذا هو الدرس الأخير من هذه السلسلة، ففي الدرس الأول قمنا بتصميم الواجهة باستخدام برنامج الفوتوشوب، وفي الدرس الثاني قمنا بتحويل التصميم إلى نموذج HTML5، أمّا في هذا الدرس فسوف نقوم ببناء قالب ووردبريس كامل وجاهز للاستخدام. إذا كان هذا هو أول درس تتابعه من هذه السلسلة فدعني أخبرك قليلًا عنها. أردنا في هذه السلسلة بناء قالب ووردبريس كامل، وكما ذكرت سابقًا فهذا هو الدرس الثالث والأخير من هذه السلسلة. وقلنا بأنّ اسم القالب سيكون "Typo" وبأنه سيعتمد بشكل كلي على فن Typography من دون استعمال أي صور حتى يكون التركيز بالكامل على المحتوى. اضغط هنا لمعاينة القالب بشكله النهائي. ملفات قالب الووردبريس بما أنّ القالب بسيط فسوف نقوم بإنشاء القالب باستخدام ملفات القوالب المعتادة والمألوفة، كما أنّه سيتم تقسيم نموذج HTML5 الذي قمنا بإنشائه سابقًا على ملفات القالب من أجل إنشاء الصفحات المختلفة للقالب. سنقوم أيضًا بنسخ جميع الصور وملفات CSS إلى مجلد القالب. ملف Style.css الخاص بالقالب Theme Name: Typo Theme URI: http://blog.spoongraphics.co.uk/ Description: A premium theme by Chris Spooner of Blog.SpoonGraphics. Version: 1.0 Author: Chris Spooner Author URI: http://blog.spoongraphics.co.uk/ body, div, h1, h2, h3, h4, h5, h6, p, ul, ol, li, dl, dt, dd, img, form, fieldset, input, textarea, blockquote { margin: 0; padding: 0; border: 0; } body { background: #dedede url(images/bg.jpg); font-family: 'Droid Serif', serif; font-size: 14px; line-height: 24px; color: #666; } قمنا في بداية الملف بإضافة مجموعة من التفاصيل التي تخص القالب حتى يتعرف عليه الووردبريس، كما أننا قمنا بنسخ بعض التنسيقات الموجودة في نموذج HTML5 الذي أنشأناه سابقًا. ملف Header.php <!doctype html> <html> <head> <meta charset="UTF-8"> <title><?php wp_title('&laquo;', true, 'right'); ?> <?php bloginfo('name'); ?></title> <link href="<?php bloginfo('stylesheet_url'); ?>" rel="stylesheet" /> <link href="http://fonts.googleapis.com/css?family=Droid+Serif:400,400italic" rel="stylesheet" /> <!--[if lt IE 9]> <script src="//html5shiv.googlecode.com/svn/trunk/html5.js"></script> <![endif]--> <!--[if lt IE 9]> <link href="<?php bloginfo('template_url); ?>/css/ie.css" rel="stylesheet" /> <![endif]--> <!--WP generated header--> <?php wp_head(); ?> <!--End WP generated header--> </head> <body> <div id="container"> <header> <h1><a href="<?php echo get_option('home'); ?>" title="Return to the hompage">Typo</a></h1> <nav role="navigation"> <ul> <li><a href="<?php echo get_option('home'); ?>">Home</a></li> <?php wp_list_pages('title_li=' ); ?> </ul> </nav> </header> قمنا بنسخ الجزء الأول من الشيفرة البرمجية الموجودة في ملف index.html الخاص بالنموذج إلى ملف header.php. فقد قمنا بنسخ كل شيء ابتداءً من Doctype وانتهاءً بمحتويات الوسم <head> ووضعناه في ملف header.php، بعد ذلك أضفنا بعض الوسوم الخاصة بقوالب ووردبريس، وكمثال على ذلك فقد قمنا بإضافة <? ;()php wp_title?> لإظهار عنوان التدوينة أو الصفحة و<? ;('php wp_list_pages('title_li?> لعرض قائمة بجميع الصفحات، فالقيمة title_li استخدمت لإزالة الإعداد الإفتراضي الذي يقوم بإظهار العنوان "Pages" أعلى القائمة. ملف Index.php <?php get_header(); ?> <div id="content" role="main"> <?php if (have_posts()) : ?> <?php while (have_posts()) : the_post(); ?> <article <?php post_class(); ?>> <h2 class="post-title"><a href="<?php the_permalink(); ?>"><?php the_title(); ?></a></h2> <? php the_content(''); ?> <ul class="postinfo"> <li><?php the_time('jS F Y'); ?></li> <li>Posted in <?php the_cetegory(', '); ?></li> <li><a href="<? php the_permalink(); ?>">Continue Reading &raquo;</a></li> </ul> </article> <?php endwhile; ?> <nav id="pagination"> <ul> <li class="older"><?php next_posts_link('Older posts'); ?></li> <li class="newer"><?php previous_posts_link('Newer posts'); ?></li> </ul> </nav> <? php else : ?> <article class="nothing"> <h2>Nothing Found</h2> <p>Sorry, but you are looking for something that isn't here</p> <p><a href="<?php echo get_option('home'); ?>">Return to the homepage</a></p> </article> <?php endif; ?> </div> <?php get_sidebar(); ?> <?php get_footer(); ?> قمنا بعد ذلك بنسخ الشيفرات البرمجية من عند نهاية ما هو موجود في ملف header.php وحتى بداية القائمة الجانبية، بعدها أضفنا حلقة ووردبريس (WordPress loop) لنتفحص فيما إذا كان هناك محتوى/تدوينات أم لا. وإذا كنت تذكر ففي ملف HTML الثابت الذي أنشأناه سابقًا قمنا بوضع 3 تدوينات بنصوص عشوائية، ولكننا الآن لن نحتاج لها لأن الووردبريس سوف يعرض التدوينات باستخدام الكود الموجود بين while وendwhile، ففي داخل هذه الحلقة تبقى بنية HTML موجودة ولكن العناصر التي تحتاج أن تكون متغيرة/ديناميكية (dynamic) استُبدِلت بوسوم PHP مناسبة، فعلى سبيل المثال فإنّ الكود <? ;()php the_permalink?> سوف يعرض عنوان URL الخاص بالتدوينة داخل وسم <a> وأمّا الكود <? ()php the_category?> سوف يقوم بعرض فئة التدوينة. وبالنسبة للمحتوى العشوائي فإنه يمكن استبداله بوسم واحد وهو <? ;()php the_content?> بحيث سيقوم الووردبريس بإدخال كل المحتوى المحفوظ في قاعدة البيانات من محرر النصوص بدل ذلك الوسم. أمّا في أعلى وأسفل هذا الملف فقد قمنا باستدعاء ملفات القالب للحصول على صفحة كاملة، فالوسم <? ;()php get_header?> يقوم بمناداة وإدخال ملف header.php، بينما يقوم الوسم <? ;()php get_sidebar?> بمناداة وإدخال ملف sidebar.php وهكذا بالنسبة لجميع الملفات. ملف Sidebar.php <aside id="sidebar"> <section id="about"> <h3>About me</h3> <p><?php echo get_option('omr_about_excerpt');?> <a href="<?php echo get_option('omr_about_link');?>">Find out more &raquo;</a></p> </section> <section id="categories"> <h3>Categories</h3> <ul> <?php wp_list_categories('show_count=0&title_li=&hide_empty=0&exclude=1'); ?> </ul> </section> <section id="social"> <h3>Social</h3> <ul> <?php if( !get_option('omr_social-one') ) { ?> <?php } else { ?> <li><a href="<?php echo get_option('omr_social-one_url');?>"><?php echo get_option('omr_social-one');?></a></li> <?php } ?> <!-- more custom tags for theme settings page --> <?php if( !get_option('omr_social-six') ) { ?> <?php } else { ?> <li><a href="<?php echo get_option('omr_social-six_url');?>"><?php echo get_option('omr_social-six');?></a></li> <?php } ?> </ul> </section> <section id="latest"> <h3>Latest Posts</h3> <ul> <?php query_posts('showposts=6'); if ( have_posts() ) : whitle ( have_posts() ) : the_post();?> <li><a href="<?php the_permalink(); ?>"><?php the_title(); ?></a></li> <?php endwhile; else: ?> <li>No posts found</li> <?php endif;?> <?php wp_reset_query();?> </ul> </section> <section id="search" role="search"> <h3>Search</h3> <form action="<?php bloginfo('url'); ?>/" method="get"> <fieldset> <input type="text" id="searchbar" placeholder="I'm looking for&hellip;" name="s" /> <input type="submit" id="searchsubmit" value="Search" /> </fieldset> </form> </section> </aside> الجزء التالي هو القائمة الجانبية بحيث تكون عناصره بين وسمي <aside>. نفس القاعدة تنطبق على أي محتوى عشوائي بحيث يتم استبداله بوسم PHP بحيث يتم ادخال المحتوى بشكل ديناميكي. ومن الأمثلة على ذلك <? ;()php wp_list_categories?> مع مجموعة من المتغيرات لتخصيص مخطّط الصفحة (layout). في هذا القالب هناك الكثير من الوسوم المخصصة التي تسمح للمستخدم بتخصيص القالب كما يريد باستخدام صفحة إعدادات خاصة، فجميع الوسوم التي تبدأ بـ _omr تقوم باستدعاء إعدادات مخصصة مثل جزء About وروابط الشبكات الاجتماعية. ملف Footer.php <footer> <ul id="credits"> <li class="wordpress"><a href="http://wordpress.org">Powered by WordPress</a></li> <li class="spoonghraphics"><a href="http://blog.spoongraphics.co.uk">Theme by SpoonGrahpics</a></li> </ul> <p id="back-top"><a href="#">Back to top</a></p> </footer> </div> <!-- <?php echo get_num_queries(); ?> queries. <?php timer_stop(1); ?> seconds. --> <!--WP generated footer--> <?php wp_footer(); ?> <!--END WP generated footer--> </body> </html> ملفات Archive.php وSearch.php <footer> <ul id="credits"> <li class="wordpress"><a href="http://wordpress.org">Powered by WordPress</a></li> <li class="spoonghraphics"><a href="http://blog.spoongraphics.co.uk">Theme by SpoonGrahpics</a></li> </ul> <p id="back-top"><a href="#">Back to top</a></p> </footer> </div> <!-- <?php echo get_num_queries(); ?> queries. <?php timer_stop(1); ?> seconds. --> <!--WP generated footer--> <?php wp_footer(); ?> <!--END WP generated footer--> </body> </html> البنية الرئيسية للصفحة يتم إنشاؤها باستخدام header.php ،index.php ،sidebar.php وfooter.php، ولكن index.php تُستخدم فقط في الصفحة الرئيسية (إذا كانت هناك تدوينات ليتم عرضها على الصفحة الرئيسية). هناك بدائل لـ index.php يتم استخدامها لخصائص متعددة في المدونة مثل تصفح التدوينات بناءً على ترشيح (filter) معين (كالترشيح حسب الفئة أو التاريخ أو حتى حسب الكاتب)، أو عند تصفح التدوينات بناءً على نتيجة بحث معينة. هنا يأتي دور archive.php وsearch.php، فمحتوى هذين الملفين يشبه إلى حد كبير محتوى ملف index.php باستثناء أنّ هذين الملفين يحتويان على عناوين إضافية لوصف المحتوى المعروض على الصفحة. ملفات Page.php وSingle.php <?php get_header(); ?> <div id="content" role=''main"> <?php if (have_posts()) : ?> <?php while (have_posts()) : the_post(); ?> <artic1e <?php post_c1ass(); ?>> <h2 c1ass="post-title"><?php the_title(); ?></h2> <?php the_content("); ?> </article> <?php endwhile; ?> <?php endif; ?>> </div> <?php get_sidebar(); ?> <?php get_footer(); ?> <?php get_header(); ?> <div id="content" role=''main"> <?php if (have_posts()) : ?> <?php while (have_posts()) : the_post(); ?> <artic1e <?php post_c1ass(); ?>> <h2 c1ass="post-title"><?php the_title(); ?></h2> <?php the_content("); ?> </article> <?php endwhile; ?> <?php endif; ?>> </div> <?php get_sidebar(); ?> <?php get_footer(); ?> عندما يتم تصفّح تدوينة أو صفحة واحدة فإنّ ملفات index.php ،archive.php أو search.php يتم استبدالها بملفات page.php أو single.php. هذه الملفات أيضًا متشابهة ولكن التخطيط الخاص بها عادةً لا يحتوي على بعض الخصائص مثل رابط العنوان (يصبح العنوان نص عادي وليس رابط)، معلومات التدوينة، اقرأ المزيد وروابط ترقيم الصفحات (pagination) لانّ هذه الأمور لم تعد مطلوبة ومهمة عند تصفح المحتوى أو التدوينات بشكل فردي. كما أنّ ملف single.php يحتوي على قسم التعليقات وقد تمت إضافته باستخدام وسم <? ;()php commentstemplate?>. ملف Comments.php <?php // Do not delete these lines if (!empty($_SERVER['SCRIPT_FILENAME']) && 'comments.php' == basename($_SERVER['SCRIPT_FILENAME'])) die (‘Please do not load this page directly. Thanks!'); if ( post_password_required() ) { ?> <p c1ass="nocomments">This post is password protected. Enter the password to view comments.</p> <?php return; } ?> <div id="comments"> <h3><?php comments_number('No Comments‘, '1 Comment’, '% Comments’ );?></h3> <?php if ( have_comments() ) : ?> <ol class="commentlist"> <?php wp_list_comments('avatar_size=&type=comment'); ?> <div class="pagination"> <p class="prev"><?php previous_comments_link(‘Older comments‘) ?></p> <p class="next"><?php next_comments_link(‘Newer comments‘) ?></p> </diV> <?php endif; ?> <?php if ( comments_open() ) : ?> <div id="respond"> <h3>Leave a response</h3> <form action="<?php echo get_option('siteurl'); ?> /wp-comments-post.php" method="post" id="commentform"> <fieldset> <label for="author">Name:</label> <input type="text" name="author" id="author" value="<?php echo $comment_author; ?>" /> <label for="email">Email:</label> <input type=“text" name="email" id="email" value="<?php echo $comment_author_email; ?>" /> <label for="url">Website:</label> <input type="text" name="url" id="url" value="<?php echo scomment_author_url; ?>" /> <label for="comment">Comment:</label> <textarea name="comment" id="comment” rows="" cols=""></textarea> <input type="submit" class="commentsubmit" value="Submit" /> <?php comment_id_fields(); ?> <?php do_action('comment_form', $post->ID); ?> </fieldset> </form> <p class="cancel"><?php cancel_comment_reply_link('Cancel Reply'); ?></p> </div> <?php else : ?> <h3>Comments are now closed.</h3> <?php endif; ?> </div><!--Comments--> يمكنك القول بأنّ ملف comments.php هو أحد أكثر الملفات التي يمكن إعادة استخدامها في كل القوالب التي تصنعها لأنّ هذا الملف ومحتوياته لا يتغير كثيرًا. جميع التعليقات يتم إنشاؤها وإظهارها في الصفحة باستخدام وسم واحد فقط وهو <? ;()php wplistcomments?> ثم تحتاج إلى بعض تنسيقات CSS لتنسيق المحتوى، وفي نهاية الملف يوجد نموذج كتابة التعليقات. خاتمة يمكنك بعد إنشاء جميع ملفات القاب أن تقوم برفعها واختبارها على مدونة ووردبريس. حاول بعد ذلك تعديل بعض الإعدادات وإضافة بعض المحتوى (كتابة تدوينةأو تعليق مثلًا) حتى تتأكد أنّ كل شيء يعمل كما هو مطلوب. كما رأيت فعملية بناء قالب ووردبريس تتطلب نسخ ولصق العديد من الأكواد، وإذا كنت تبحث عن أي وسم لاستخدامه يمكنك اللجوء إلى موقع WordPress Codex فهو يحتوي على جميع الوسوم التي يمكنك استخدامها. يمكنك معاينة القالب من هنا. ترجمة -وبتصرف- للمقال: Create a Typography Based WordPress Blog Theme لصاحبه: Iggy.
  8. لم يعد إنشاء تصاميم متجاوبة اختياريًّا، فلقد أصبحت شبكات CSS وعلى نحو سريع الخيّار المفضّل لإنشاء بنى منسجمة لمواقع ويب تبدو بمظهر رائع على مختلف أنواع الأجهزة. تزوّدنا شبكات CSS بطريقة سريعة لبناء أيّ موقع. فلا بدّ أن تكون قد عانيت مع خصائص التموضع والتعويم float في CSS من قبل. كل هذه المعاناة ستنتهي مع شبكات CSS. تجعل شبكات CSS3 من عمليّة إنشاء وتعديل موقع، شيئًا يسيرًا للغاية. سنتعلّم كيف تعمل هذه الشبكات ولماذا ينبغي علينا استخدامها، وكيف ننشئ شبكاتنا الخاصّة بنا لبناء layouts مُخصّصة. ما هو نظام شبكة CSS؟ قبل أن نبدأ بإنشاء بنية خاصّة بنا، هناك بعض الأمور التي نحتاج أن نعرفها مسبقًا. لإنشاء مخطّط لموقع ويب جديد نبدأ أولّا بشبكة. ستحتوي هذه الشبكة الأساسيّة على أسطر rows وأعمدة columns وخلايا cells ومسارات tracks وخطوط lines ومناطق areas. هناك أيضًا عناصر الشبكة وهي بشكل أساسي عبارة عن المحتوى الذي نضعه ضمن الشبكة. تشبه الشبكة الجدول من ناحية الإظهار. ولكن يكمن الفرق الكبير بينهما في وجود خصائص مُحدّدة وقويّة متاحة ضمن شبكة CSS، سنتحدّث عنها بعد قليل. تحمل الأسطر والأعمدة والخلايا نفس المعنى في كلّ من شبكات CSS وجداول HTML العاديّة. أمّا المسار track فهو عبارة عن سطر كامل أو عمود كامل. المسار track في الشبكة، عبارة عن سطر كامل أو عمود كامل. وبالنسبة للمنطقة فهي مكوّنة من خلايا تشكّل حاويةً مستطيلة الشكل للمحتوى، في حين أنّ خطوط الشبكة grid lines هي الفواصل بين الخلايا في البنية الشبكيّة، وهي تشبه على أية حال حدود الخلايا في جداول HTML العاديّة. تشكّل المناطق مقاطع بنيويّة ذات طبيعة متنوّعة، مثل المناطق الخاصة بالعنوان header والشريط الجانبي sidebar والمحتوى الأساسي والتذييل footer. تشكّل المنطقة area مقاطع بنيويّة متنوّعة في الشبكة. بتعريف هذه المناطق باستخدام شيفرة CSS الجديدة المتاحة، يمكننا إنشاء وتنسيق البنية الشبكيّة المطلوبة، بنفس السرعة التي تحتاجها لإنشاء بنية جدوليّة قديمة، ولكن بمزايا قابلية التعديل والتغيير بسهولة أكبر بكثير. المشكلة الوحيدة في شيفرة CSS الجديدة هي أنّها حتى هذه اللحظة ليست متوافقة بشكل كامل مع جميع المتصفّحات، ولكن تبقى مسألة وقت قبل أن تصبح قياسيّة في المدى القريب، بحيث تعمل على جميع المتصفّحات الأساسيّة المعاصرة. يمكنك تجربة مزايا الشبكة الجديدة مع جميع المتصفّحات من خلال إضافة يمكن الحصول عليها من هنا. يمكننا في متصفّح Chrome تفعيل منصّة الويب التجريبيّة experimental web platform بكتابة العنوان التالي في شريط عنوان المتصفّح: Chrome://flags انتقل إلى الأسفل حتى تصل إلى قسم تفعيل مزايا منصّة ويب التجريبيّة Enable Experimental Web Platform features ثم انقر Enable تحت العنوان. يمكننا اختبار شبكات CSS3 في متصفّح Chrome بإجراءات بسيطة. انقر بعد ذلك زر إعادة التشغيل الآن Relaunch Now وهذا كلّ شيء. أصبحنا الآن مستعدّين لتجربة شبكات CSS في Chrome ضمن أنظمة تشغيل Windows و Mac و Linux وحتى أجهزة Android. إعداد الشبكات باستخدام HTML5 الآن وبعد تفعيل الأدوات التجريبيّة، يمكننا البدء بإنشاء البنية الشبكيّة. نحتاج إلى صفحة لاختبار تأثيرات شيفرة CSS، انشأ ملف index.html. نحن مستعدّون الآن لإضافة شيفرة HTML5 أساسيّة لعرض أي شبكة ننشئها بعد قليل. سننشئ منطقة خاصّة بالعنوان header وأخرى خاصّة بالتذييل footer بالإضافة إلى منطقة خاصّة بالمحتوى content ومنطقة للشريط الجانبيّ sidebar على الجانب الأيمن من الصفحة. لنضيف الشيفرة التاليّة إلى الصفحة: <div id="grid"> <div class="header"></div> <div class="sidebar"></div> <div class="content"></div> <div class="footer"></div> </div> يمكننا وبشكل اختياري أن نضيف محتوى إلى كلّ قسم من الأقسام السابقة إذا أردنا أن نرى أين ستظهر الشبكة بعد الانتهاء. تنسيق الشبكة بشيفرة CSS قبل أن نبدأ بتنسيق الشبكة يجب أن نعلم أنّ هناك بعض تنسيقات CSS لا تعمل مع الشبكات: الخصائص column-* أي جميع الخصائص التي تبدأ بـ column- مثل column-span و column-width و column-rule. الخاصيّة float، وهذه الخاصيّة يمكن استخدمها إذا طبّقتها قبل تطبيق الخاصيّة display التي تُعيّن طريقة العرض إلى شبكة كما سنرى بعد قليل. لن يكون بالإمكان تعويم float المحتوى داخل الشبكة. الخاصيّة clear، حيث أنّه بمجرّد العمل مع بنى الشبكات فلا داعي لاستخدام هذه الخاصيّة لأنّ الشبكة تتجاهلها. الخاصيّة vertical-align، لا تمتلك هذه الخاصيّة أي تأثير على بنية الشبكة. العنصرين الزائفين first-line:: و first-letter:: لا يمكن تطبيقهما ضمن الشبكة. بالنسبة لأي خاصيّة CSS غير موجودة في القائمة السابقة فيمكن استخدامها مع الشبكات. قم بإنشاء الملف style.css لنعمل على تطبيق بنية الشبكة على التصميم. سنبدأ الآن باستخدام مُحدّد معرّف العنصر كما يلي: #grid { display:grid; } إذا وجدت أنّ تموضع الشبكة ليس مناسبًا، جرّب تغيير الخاصية السابقة لتصبح display:inline-grid حيث يؤدي ذلك إلى إنشاء البنية ضمن المنطقة التي تعمل ضمنها بدلًا من إنشاء حاوية مُخصّصة كما تفعل القيمة block عند استخدامها. نلاحظ أنّ الشبكة قد تمّ إنشائها ولكنّها فارغة. لإنشاء الخلايا يمكننا استخدام grid-template-rows و grid-template-columns بحيث نضعهم أسفل الخاصيّة display التي عرّفناها قبل قليل. القيم التي يمكن تزويدها لهاتين الخاصيّتين هي قيم أحجام الخلايا التي نرغب بإنشائها. فمثلًا إذا عرّفنا قيمة حجم واحدة من أجل سطر ما، فسيؤدّي ذلك إلى إنشاء سطر واحد فقط، في حين يؤدّي تعريف خمس قيم حجم إلى إنشاء خمسة أسطر. ويمكن تطبيق نفس الأسلوب على الأعمدة. فلإنشاء البنية السابقة المقترحة، يمكننا تعريف الأسطر والأعمدة على الشكل التالي: #grid { display:grid; grid-template-rows:100px auto 100px; grid-template-colums:repeat(9, 100px); } أنشأنا في المثال السابق ثلاثة أسطر وتسعة أعمدة. يبلغ ارتفاع السطر الأوّل 100 بيكسل، أمّا السطر الثاني فسيتم ضبطه تلقائيًّا بحيث يلائم المحتوى المُضاف بالنسبة إلى الشبكة، وسيبلغ ارتفاع السطر الثالث 100 بيكسل أيضًا. تسمح لنا الدالّة repeat بإنشاء أي عدد من الأعمدة أو الأسطر طالما أردنا أن يكون لها نفس القياس. في مثالنا هذا سننشئ تسعة أعمدة بعرض 100 بيكسل لكلٍّ منها. يبدو للوهلة الأولى أنّنا أضفنا عددًا عشوائيًّا من الأعمدة، خصوصًا أنّه لدينا خمس مناطق areas في البنية التي خطّطنا لها مسبقًا. تكمن الإجابة على ذلك أنّه بإمكاننا أن نجعل المناطق تمتد span على أكثر من خليّة، ويسمح لنا ذلك بضبط الحجم الافتراضي لكلّ منطقة بشكل فعّال. في مثالنا هذا ومن أجل سطر واحد يمكن أن تمتدّ المنطقة التي تضمّ المحتوى الرئيسي عبر سبعة أعمدة بحيث يبلغ العرض الافتراضي لها 700 بيكسل، كما يمتدّ الشريط الجانبيّ عبر عمودين ليصبح عرضه 200 بيكسل، وهكذا نحصل على عرض إجمالي قدره 900 بيكسل. لاحظ أنّه كان بإمكاننا تعريف عدد أقل من الأعمدة بعرض أكبر لكلّ منها، ولكننا لم نفعل ذلك. يكمن السبب في أنّه عند استخدام عدد أعمدة أكبر بعرض أصغر لكلّ منها، فإنّ ذلك سيؤدّي إلى تحكّم أكبر في عرض المناطق الممتدة على تلك الأعمدة، وخاصةً التي تحتاج إلى عرض قليل نسبيًّا مثل المنطقة التي نضع فيها حقوق التأليف والنشر مثلًا. تُطبّق نفس الفكرة تمامًا من أجل الأسطر، لكن لاحظ بأنّنا قد اخترنا عددًا قليلًا منها ممّا لا يمنحنا نفس المرونة المتوفّرة بالنسبة للأعمدة. على العموم لا بأس في ذلك، فهدفنا هنا هو تحقيق الفكرة والتعلّم حول الإمكانيّات المتوفّرة لتخطيط البنية الشبكيّة. لا تبدو الأمور حتى الآن كما هو مخطّط لها، لكن بمجرّد تعريف وتسمية مناطق الشبكة ستأخذ البنية الشبكيّة الشكل المطلوب. لتسمية المناطق فإنّنا نعيّن اسم المنطقة لكلّ عمود وسطر ستمتدّ عليه هذه المنطقة. يمكننا استخدام الخاصيّة grid-template-areas بحيث نضعها أسفل الخاصّتين المسؤولتين عن تعيين عدد الأسطر والأعمدة الّلتين أضفناهما قبل قليل، أي على النحو التالي: #grid { display:grid; grid-template-rows:100px auto 100px; grid-template-colums:repeat(9, 100px); grid-template-areas: "header header header header header header header header header" "content content content content content content content sidebar sidebar" "footer footer footer footer footer footer footer footer footer"; } نلاحظ من السطر الأوّل أنّ المنطقة header تمتدّ على كامل الأعمدة، وكذلك الأمر بالنسبة للمنطقة footer على السطر الثالث. أمّا السطر الثاني فسيحتوي على منطقة المحتوى الرئيسي main بالإضافة إلى منطقة الشريط الجانبي sidebar. حتى هذه اللحظة لم يتم إنشاء الشبكة بعد. في الحقيقة تُشير الأسماء المعرّفة توًّا: header و content و sidebar و footer إلى أسماء أصناف CSS سنعرّفها بعد قليل. بحيث نستخدم خصائص جديدة مع هذه الأصناف تُشير إلى بداية ونهاية كل منطقة بالنسبة للأسطر: grid-row-start و grid-row-end وبالنسبة للأعمدة: grid-column-start و grid-column-end. يمكن إضافة أصناف CSS هذه مباشرةً بعد شيفرة الشبكة السابقة: .header { grid-row-start:1; grid-row-end:2; grid-column-start:1; grid-column-end:10; } .content { grid-row-start:2; grid-row-end:3; grid-column-start:1; grid-column-end:8; } .sidebar { grid-row-start:2; grid-row-end:3; grid-column-start:8; grid-column-end:10; } .footer { grid-row-start:3; grid-row-end:4; grid-column-start:1; grid-column-end:10; } .content { grid-row-start:3; grid-row-end:4; grid-column-start:1; grid-column-end:7; } تُحتسب المناطق اعتبارًا من خطّ البداية (سطر أو عمود) إلى الخطّ الذي يلي خطّ النهاية الفعليّ حتى ولو لم يكن هذا الخط موجودًا، فإذا لم نأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار، فمن الممكن إسناد نفس القيمة للبداية وللنهاية لمنطقة ما وبالتالي لا تظهر هذه المنطقة أبدًا. بهذا نكون قد انتهينا من إعداد الشبكة ويمكن البدء بإضافة التنسيقات المرغوبة. الأمر السلبيّ الوحيد في التصميم السابق أنّه ليس متجاوبًا مع شاشات الأجهزة المحمولة. جعل البنية متجاوبة مع الأجهزة المحمولة وفقًا لهذا التقرير فإنّ أكثر من نصف مجموع الأوقات التي قضاها المستخدمون على الانترنت في النصف الأوّل من عام 2015 كانت على الأجهزة المحمولة. وهذا يزيد بمقدار 11% عمّا كان عليه الوضع في العام السابق ويزيد بمقدار 39% عمّا كان عليه في عام 2008. من الملاحظ أنّ عدد الساعات التي يتمّ قضائها على الأجهزة المحمولة في ازدياد مطّرد، فإن لم نجعل موقعنا متجاوبًا مع هذه الأجهزة فسيفوتنا القطار! قد تبدو هذه العمليّة صعبة للوهلة الأولى، ولكنّ الأمر ليس بهذه الصعوبة. يوجد أسلوب أساسيّ يمكن من خلاله جعل البنية الشبكيّة متجاوبة، حيث يمكن باستخدام القاعدة media@ والخاصيّتان max-width و min-width أن نسمح للمتصفّح بعرض محتوى مناسب إذا استُخدم الجهاز المحمول لعرض الموقع. يمكن باستخدام القاعدة media@ تعريف أنماط تنسيق مُحدّدة للموقع بحيث تُطبّق عند استعراض هذا الموقع ضمن شاشة الجهاز المحمول. تسمح الخاصيّة max-width بشكل عام لأيّ عنصر بالالتزام بقياس مُحدّد عن طريق إسناد العرض الأعظمي للمنطقة التي يُسمح للمحتوى الخاص به أن يشغلها. تخبر هذه الخاصيّة موقعنا بأنّه من الممكن أن ندع محتويات المناطق تكبر أو تصغر طالما أنّها لا تتجاوز القيمة التي حدّدناها ضمن الخاصيّة max-width. أمّا عند استخدام الخاصيّة max-width مع القاعدة media@ فسيكون للخاصيّة max-width دور جديد وهو تحديد شرط لتطبيق أنماط تنسيق مُحدّدة عندما يتم استخدام شاشات صغيرة، كشاشات الأجهزة المحمولة. وينطبق نفس الأسلوب تمامًا على الخاصيّة min-width عند استخدمها مع القاعدة media@. الآن لنضع القاعدة التالية أوّل تنسيقات CSS التي أضفناها إلى ملف التنسيق: @media (max-width:900px) and (min-width:500px) { /* Your grid layout code goes here */ } ستُطبّق التنسيقات الموجودة ضمن القاعدة media@ عندما يُستخدم أيّ جهاز يتراوح عرض شاشته بين 900 بيكسل (العرض الأعظمي max-width) و500 بيكسل (العرض الأصغري min-width). لا ننسى بالطبع تعديل هذه القيم بما يتلاءم مع احتياجاتنا. التغييرات البسيطة في البنية لنضع الآن جميع التنسيقات مع بعضها البعض، ونضيف المزيد منها إلى البنية الجديدة. الشكل النهائي لملف تنسيقات CSS سيبدو مشابهًا لما يلي: @media (max-width:900px) and (min-width:500px) { #grid { display:grid; grid-template-rows:100px auto 100px; grid-template-colums:repeat(9, 100px); } } .header { grid-row-start:1; grid-row-end:2; grid-column-start:1; grid-column-end:10; } .content { grid-row-start:2; grid-row-end:3; grid-column-start:1; grid-column-end:8; } .sidebar { grid-row-start:2; grid-row-end:3; grid-column-start:8; grid-column-end:10; } .footer { grid-row-start:3; grid-row-end:4; grid-column-start:1; grid-column-end:10; } .content { grid-row-start:3; grid-row-end:4; grid-column-start:1; grid-column-end:7; } وهنا صورة تمثيليّة لما سنحصل عليه ضمن المتصفّح: صورة تمثيليّة للشكل الناتج يتألّف من ترويسة ومنطقة محتوى رئيسيّة وشريط جانبي ومنطقة للتذييل. إذا أردنا في أيّ وقت تعديل البنية الشبكيّة السابقة، فكل ما علينا فعله هو إعادة تعريف المناطق بتغيير مواقع البداية والنهاية لها لنحصل على الشكل المرغوب. وهذا يساعدنا على الانتقال إلى أيّ شكل جديد دون الحاجة لإعادة تصميم الصفحة بشكل كامل. توجد هناك تقنيّات متقدّمة يمكننا استخدمها لإضافة المزيد من المزايا إلى هذه البنية، يمكننا كما هو متوقّع استخدام تنسيقات CSS المألوفة لإكساب بنيتنا الجديدة تنسيقات جميلة وجذّابة. خاتمة نحن مستعدّون الآن لاستخدام آخر التحسينات في عالم CSS، يمكننا الآن فهم وإنشاء عناصر جديدة ومختلفة وتجميعها معًا لتشكيل بنية شبكيّة. أنصح بمراجعة وثائق العمل الحاليّة الخاصّة بالبنية الشبكيّة، وبشكل دوريّ، للاطّلاع على آخر المستجدّات حالما تصدر. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Understanding CSS Grids for Modern WordPress Website Design لصاحبته Jenni McKinnon.
  9. css 101

    في هذا الدرس من سلسلة تعلّم CSS، سنشرح استخدام المُحدّدات المُتقدّمة، وبعض طرق تنسيق الجداول؛ وسنتدرّب على ذلك بإنشاء مستند جديد يحوي جدولًا، ثمّ نُرفقه بورقة أنماط. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. (هذا الدرس) التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. الجداول الجدول هو طريقة لتنظيم المعلومات في شبكة مستطيلة، قد تكون بعض الجداول مُعقّدة، وعندها قد تختلف النّتيجة المعروضة باختلاف المتصفّحات. عندما تصمّم مستنداتك، استخدم الجداول للتّعبير عن العلاقة بين مجموعة من المعلومات، وعندها لن يؤثّر كثيرًا الاختلاف البسيط بين المتصفّحات في عرض هذه المعلومات، لأنّ معناها ما يزال واضحًا. لا تستخدم الجداول بطرقٍ غير اعتياديّة للوصول إلى تخطيط مرئيّ للمستند، فهذا الهدف يمكن تحقيقه بصورة أفضل بالوسائل الّتي شرحناها في درس رصف العناصر. هيكل الجداول تُعرض كل معلومة في الجدول ضمن خليّة (cell). نُسمّي مجموعة الخلايا الواقعة على خطّ أفقيّ واحد في الصّفحة صفًّا (row). يمكن تجميع بعض الصّفوف في الجداول. نُسمّي المجموعة الأولى المُميّزة من الصّفوف بترويسة الجدول (table header)، وبالمثل تُسمّى المجموعة الأخيرة المُميّزة من الصّفوف تذييل الجدول (table footer). تُسمّى بقيّة الصّفوف متن الجدول (body)، ويمكن تجميعها هي الأخرى في مجموعات. نُسمّي مجموعة الخلايا الواقعة على خطّ شاقوليّ واحد في الصّفحة عمودًا (column)، ولكنّ التّعامل مع الأعمدة في CSS غير شائع. مثال ألقِ نظرة على الجدول المُدرج تحت عنوان التّحديد تبعًا للعلاقات بين العناصر في درس المُحدّدات، والمؤلّف من 10 خلايا موزّعة في 5 صفوف وعمودين، وفيه ترويسة، ومتن، ولكنّه بلا تذييل. يُغطّي هذا الدّرس الجداول البسيطة، والّتي يكون عرضها متماثلًا بين المتصفّحات. نعني بالجداول البسيطة تلك الّتي تحتلّ فيها كلّ خليّة صفًّا واحدًا وعمودًا واحدًا، على أنّه يمكن للخليّة أن تمتدّ (span) على أكثر من صفّ وعمود؛ وهذا ليس موضوع درسنا. حدود الجداول ليس للخلايا حوافّ (margins)، ولكنّ لها حدودًا (borders) وحشوات (paddings)، تكون الحدود مفصولة عن بعضها بشكل مبدئيّ بالقيمة المُعيّنة في خاصّة border-spacing على الجدول. يمكن أيضًا إزالة المسافة بالكامل بتعيين القيمة collapse للخاصّة border-collapse. مثال فيما يلي 3 جداول، للجدول على اليسار مسافة بين الحدود تساوي 0.5em، وللجدول في المنتصف مسافة تساوي صفر، وفي الأيمن عُينت القيمة collapse على الخاصّة border-collapse: التسميات التوضيحية (Captions) العنصر <caption> هو تسمية تُطبّق على كامل الجدول، وتُعرض في الحالة المبدئيّة فوق الجدول. يمكن نقل التسمية التّوضيحيّة إلى أسفل الجدول بتعيين القيمة bottom على الخاصّة caption-side، وهذه القيمة يرثها الأبناء، ويمكن لتجنّب ذلك تعيينها على الجدول نفسه أو على عنصر حاوٍ آخر. لتنسيق نصّ التّسمية، استخدم الخواصّ العاديّة لتنسيق النّصوص الّتي تعلّمناها في الدّروس السّابقة. مثال لهذا الجدول عنوان في أسفله: #demo-table > caption { caption-side: bottom; font-style: italic; text-align: right; } الخلايا الفارغة يمكن عرض الخلايا الفارغة (أي عرض حدودها وخلفيّتها) باستخدام الخاصّة empty-cells على الجدول وإسناد القيمة show إليها. يمكن أيضًا إخفاؤها تمامًا باستخدام ‎empty-cells: hide;‎، وعند ذلك فإن الخليّة تشفّ عمّا يقع تحتها من خلفيّة العنصر الأب. مثال هذه الجداول لها خلفيّة خضراء شاحبة، ولخلاياها خلفيّة رماديّة فاتحة وحدود رماديّة غامقة. في الجدول على اليسار تظهر الخليّة الفارغة، أمّا على اليمين فهي مخفيّة: تمرين: تنسيق جدول أنشئ مستندًا جديدًا سمّه doc3.html، انسخ والصق المحتوى التّالي (تأكّد من نسخه بالكامل): <!DOCTYPE html> <html> <head> <title>Sample document 3</title> <link rel="stylesheet" href="style3.css"> </head> <body> <table id="demo-table"> <caption>Oceans</caption> <thead> <tr> <th></th> <th>Area</th> <th>Mean depth</th> </tr> <tr> <th></th> <th>million km<sup>2</sup></th> <th>m</th> </tr> </thead> <tbody> <tr> <th>Arctic</th> <td>13,000</td> <td>1,200</td> </tr> <tr> <th>Atlantic</th> <td>87,000</td> <td>3,900</td> </tr> <tr> <th>Pacific</th> <td>180,000</td> <td>4,000</td> </tr> <tr> <th>Indian</th> <td>75,000</td> <td>3,900</td> </tr> <tr> <th>Southern</th> <td>20,000</td> <td>4,500</td> </tr> </tbody> <tfoot> <tr> <th>Total</th> <td>361,000</td> <td></td> </tr> <tr> <th>Mean</th> <td>72,000</td> <td>3,800</td> </tr> </tfoot> </table> </body> </html> أنشئ ورقة أنماط جديدة style3.css، وانسخ المحتوى التّالي والصقه (تأكّد من نسخه بالكامل): /*** Style for doc3.html (Tables) ***/ #demo-table { font: 100% sans-serif; background-color: #efe; border-collapse: collapse; empty-cells: show; border: 1px solid #7a7; } #demo-table > caption { text-align: left; font-weight: bold; font-size: 200%; border-bottom: .2em solid #4ca; margin-bottom: .5em; } /* basic shared rules */ #demo-table th, #demo-table td { text-align: right; padding-right: .5em; } #demo-table th { font-weight: bold; padding-left: .5em; } /* header */ #demo-table > thead > tr:first-child > th { text-align: center; color: blue; } #demo-table > thead > tr + tr > th { font-style: italic; color: gray; } /* fix size of superscript */ #demo-table sup { font-size: 75%; } /* body */ #demo-table td { background-color: #cef; padding:.5em .5em .5em 3em; } #demo-table tbody th:after { content: ":"; } /* footer */ #demo-table tfoot { font-weight: bold; } #demo-table tfoot th { color: blue; } #demo-table tfoot th:after { content: ":"; } #demo-table > tfoot td { background-color: #cee; } #demo-table > tfoot > tr:first-child td { border-top: .2em solid #7a7; } افتح المستند في المتصفّح، من المفترض أن تشاهد نتيجة كهذه: قارن القواعد في ورقة الأنماط بالجدول الّذي تُشاهده، للتأكدّ من فهمك لتأثير كلّ قاعدة. إن وجدت قاعدة لم تفهمها، احجبها (بجعلها تعليقًا) وحدّث المتصفّح لتشاهد الاختلاف. فيما يلي بعض الملاحظات الّتي تُعينك على الفهم: تقع التّسميّة التّوضيحيّة خارج الجدول. إن كنت قد ضبطت حدًا أدنى لحجم الخطوط في متصفّحك، فقد يؤثّر ذلك على الرّقم 2 في واحدة‎km2 ‎. هناك ثلاث خلايا فارغة، اثنتان منهما تشفّان عن خلفيّة الجدول، والثّالثة لها لون خلفيّة غير شافٍّ وحدّ علويّ. النقطتان بعد كل اسم محيط ":" تُضيفهما ورقة الأنماط. تمرين غيّر ورقة الأنماط ليبدو الجدول هكذا: شاهد الحل القاعدة التّالية تضيف حدودًا فقط حول عناصر <td> المحتواة ضمن <tbody> ضمن الجدول ذي المُعرّف demo_table: #demo-table tbody td { border:1px solid #7a7; } ما التالي؟ سنُراجع في الدّرس القادم والأخير كيفية التعامل مع الأجهزة المختلفة والمطبوعات في CSS. ترجمة بتصرّف للدرس Tables من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  10. css 101

    في هذا الدّرس من سلسلة تعلّم CSS، سنشرح بعض طرق تغيير طريقة رصف العناصر في المستند، ونتدرّب على ذلك. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. (هذا الدرس) الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. رصف العناصر (Layout) بالإمكان استخدام CSS لتحديد التأثيرات المرئية المتنوعة الّتي قد تؤثر على ارتصاف العناصر في المستند، بعض هذه التقنيّات متقدّمة المستوى، وهي خارجة عن موضوع هذه السّلسلة. عندما ترغب برصف العناصر في المستند بطريقة متشابهة في جميع المتصفّحات، فإنّ ورقة الأنماط تتفاعل بطرقٍ قد تكون شديدة التّعقيد مع الأنماط المبدئيّة في المتصفّح ومحرّك رصف العناصر، وهذا أيضًا موضوع متقدّم لن نتطرّق له. سنقصر اهتمامنا على تقنيّات بسيطة يمكنك البدء بها. هيكل المستند إن أردت التحكّم بتخطيط المستند، فقد تحتاج إلى تغيير هيكله. ربّما تحوي لغة الرّماز الّتي تستخدمها وسومًا عامّة الأغراض تساعد في الوصول إلى بنية معيّنة، وفي HTML يمكن اللّجوء إلى الوسم <div> لهذا الغرض. مثال في مستندك الّذي تتدرّب عليه، لم يكن للفقرات المُرقّمة تحت العنوان الثّاني عنصر مستقلّ يحويها، ولذلك لم يكن بالإمكان إحاطتها بحدود مستقلّة، فلا يوجد عنصر يمكن استهدافه بمحدّد يحقّق هذه النّتيجة. ولحلّ هذه المشكلة، يمكن إضافة وسم <div> يحيط بالفقرات جميعها، ويكون هذا الوسم فريدًا بمعرّف id: <h3>Numbered paragraphs</h3> <div id="numbered"> <p>Lorem ipsum</p> <p>Dolor sit</p> <p>Amet consectetuer</p> <p>Magna aliquam</p> <p>Autem veleum</p> </div> يمكن الآن كتابة قاعدة تخلق حدودًا حول الفقرات والقائمة: ul, #numbered { border: 1em solid #69b; padding-right:1em; } هكذا تبدو النّتيجة: وحدات القياس استخدمنا وحدة البكسل (px) للقياسات في الدّروس السّابقة، وهي ملائمة لبعض الأغراض كشاشات العرض، ولكنّها قد تعطي نتيجة غير مرغوبة عندما يُغيّر المستخدم الخطّ في المتصفح. قد يكون من الأنسب في حالات عديدة استخدام وحدة مبنيّة على النّسب المئويّة أو em (قياس الخطّ الحالي، أو عرض حرف m في هذا الخطّ بصورة أدقّ)، عندما يغيّر المستخدم حجم الخط، فإنّ تخطيط الصّفحة يتغيّر تلقائيًّا. مثال الحدّ على الجانب الأيسر لهذا النّصّ مُعيّن بالبكسل. الخدّ على الجانب الأيمن مُعيّن بوحدة em. غيّر حجم الخطّ في المتصفّح لديك وشاهد كيف يتغيّر الحدّ الأيمن بينما يبقى الأيسر كما هو: كبّرني! تفاصيل أكثر هناك وحدات أخرى مناسبة للأجهزة المختلفة، سنطّلع على معلومات أكثر في الدّروس القادمة. رصف النصوص هناك خاصّيتان تؤثّران في كيفيّة رصف المحتوى النّصّيّ للعناصر: ‏text-align: ترصف محتوى العنصر، وتقبل إحدى القيم التّالية: left, right, center, justify. ‏text-indent: تدفع السّطر الأوّل من الفقرة بالمقدار المُحدّد. هذه الخواصّ تنطبق على أي محتوى مشابه للنّصوص في العناصر، وليس على النّصوص فقط. تذكّر أنّ القيم المُسندة لهذه الخواص يرثها الأبناء، ولذا قد تحتاج إلى إزالتها من الأبناء لتجنّب نتيجة غير مرغوبة. مثال رصف العناوين في المنتصف: h3 { border-top: 1px solid gray; text-align: center; } وهذه هي النّتيجة: لاحظ أنّ المحتوى المصنّف تحت عنوان ما في HTML لا يقع ضمن العنوان ذاته في بنية المستند، ممّا يعني أن تنصيف العناوين لن يؤدّي إلى تنصيف الفقرات المُدرجة تحت هذه العناوين بشكل مبدئيّ، لأنّها لا ترثها. طفو العناصر (Float) تجبر الخاصّة float العنصر على أن "يطفوَ" إلى اليمين أو إلى اليسار، وهذه طريقة بسيطة للتحكّم بالموضع والحجم. تنساب بقيّة المحتويات في المستند بصورة طبيعيّة حول العنصر الطافي، ويمكن التّحكّم بهذا الانسياب الخاصّة clear على العناصر الأخرى لإبعادها عن العناصر الطّافية. مثال في المستند الّذي تتدرّب عليه، تمتدّ القوائم على كامل عرض النّافذة (وإن كانت نصوص العناصر أقصر من عرضها)، يمكن منع ذلك بجعلها تطفو إلى اليسار. لإبقاء العناوين في مواضعها، يجب أيضًا تحديد الخاصّة clear عليها: ul, #numbered {float: left;} h3 {clear: left;} لتبدو النّتيجة هكذا: (يتطلّب الأمر بعض الحشوة على يمين الصّناديق، لأنّهما الحدود قريبة جدًّا من النّصّ) تحديد مواضع العناصر (Positioning) يمكن تعيين موضع العنصر بإحدى أربع طرق باستخدام الخاصّة position وقيمة من القيم التّالية (تعتبر هذه القيم متقدّمة المستوى، يمكن استخدامها بأساليب بسيطة نسبيًّا، ولهذا أوردناها هنا، ولكنّ استخدامها بطرق معقّدة أمر يتطلّب شيئًا من الخبرة): ‏relative: يُزاح العنصر إلى موضع جديدٍ بالنّسبة لموضع الطّبيعيّ، أي يمكن استخدام هذه الخاصّة لإزاحة العنصر بمقدار معيّن، ويمكن أيضًا استخدام حوافّ العنصر لتحقيق نتيجة مشابهة. ‏fixed: موضع العنصر ثابت، أي بالنّسبة لنافذة المستند، فحتّى عندما يمرّر المستخدم الصّفحة إلى أسفل أو إلى أعلى، يبقى العنصر ثابتًا بالنّسبة للنافذة. ‏absolute: موضع العنصر ثابت بالنسبة لعنصر أبٍ، يُشترط أن يكون العنصر الأب ذا موضع relative أو fixed أو absolute، ويمكن جعل موضع الأب relative بمقدار إزاحة مساوٍ للصفر إذا أردنا استخدام هذه الخاصّة على الابن دون إزاحة الأب. ‏static: القيمة المبدئيّة، استخدمها عند الحاجة للنصّ صراحة على تصفير الموضع. بعد تعيين هذه الخاصّة، استخدم إحدى الخواص التّالية لتعيين إزاحة العنصر (وحجمه): top و right و bottom و left و width و height. مثال لتعيين موضع عنصرين أحدهما فوق الآخر، أنشئ عنصرًا يحويهما في المستند: <div id="parent-div"> <p id="forward">/</p> <p id="back">\</p> </div> ثمّ اجعل موضع الأب relative دون إزاحة، واجعل الابنين absolute: #parent-div { position: relative; font: bold 200% sans-serif; } #forward, #back { position: absolute; margin:0px; /* no margin around the elements */ top: 0px; /* distance from top */ left: 0px; /* distance from left */ } #forward { color: blue; } #back { color: red; } هكذا تبدو النّتيجة: تفاصيل أكثر ضبط مواضع العناصر أمرٌ معقّد. إن كنت تصمّم ورقة أنماط لتعمل في عدّة متصفّحات، فعليك أيضًا أن تأخذ في الحٌسبان الاختلافات في كيفيّة تفسير المتصفّحات للمعيار القياسيّ، وربّما العلل المختلفة في إصدارات كلّ متصفّح. تمرين: رصف العناصر عدّل المستند doc2.html وورقة الأنماط style2.css باستخدام أمثلة من فقرتي "هيكل المستند" و"طفو العناصر" السابق ذكرهما. في مثال طفو العناصر، أضفّ بعض الحشوة لفصل النّصّ عن الحدود بمقدار 0.5em. تمرين عدّل المستند doc2.html مُضيفًا الوسم التّالي قرب نهايته، قبل ‎</body>‎: <img id="fixed-pin" src="Yellow-pin.png" alt="Yellow map pin"> إن لم تحفظ الصّورة التّالية من قبل لديك، فاحفظها الآن في المجلّد الّذي يحوي المستند السّابق: تأكّد من أن الصّورة تظهر في موضعها المُتوقّع بتحديث الصّفحة في المتصفّح. أضف قاعدة لورقة أنماطك تجعل الصّورة في الزاوية العلويّة اليُمنى لمستندك. حدّث الصّفحة في المُتصفّح واجعل نافذته صغيرة، تحقّق من كون الصّورة تبقى في الزّاوية العلويّة اليمنى حتّى عند تمرير الصّفحة للأسفل: (A) The oceans Arctic Atlantic Pacific Indian Southern (B) Numbered paragraphs 1: Lorem ipsum 2: Dolor sit 3: Amet consectetuer 4: Magna aliquam 5: Autem veleum شاهد الحل التّمرين الأوّل تظهر الصّورة في يمين القائمة الثّانية. التّمرين الثاني القاعدة التّالية تُحقّق النّتيجة المطلوبة: #fixed-pin { position:fixed; top: 3px; right: 3px; } ما التالي؟ لقد غطّينا معظم المواضيع الأساسيّة في CSS حتى هذا الدّرس، سنشرح في الدّرس المُقبل المُحدّدات المتقدّمة في قواعد CSS، وبعض التنسيقات الخاصّة بالجداول. ترجمة بتصرّف للدرس Layout من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  11. css 101

    في هذا الدّرس من سلسلة تعلّم CSS، سنشرح كيف يمكن استخدام CSS للتحكّم بالمساحة الّتي تحتلّها العناصر عندما تُعرض في الصّفحة، وسنتدرّب على ذلك بتغيير المساحة وإضافة بعض القواعد الّتي تؤثر على هيئة العناصر. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. (هذا الدرس) رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. الصناديق (Boxes) عندما يعرض متصفّح عنصرًا، فإنّ هذا العنصر يحتلّ مساحة معيّنة من الصّفحة، وتتكوّن هذه المساحة من أربعة أجزاء. في وسط المساحة هناك جزء يحتاجه العنصر لعرض محتواه، وحوله مساحة نُسمّيها الحشوة (padding) وتحيط بها الحدود (border)، وحول هذه الأخيرة نجد الحوافّ (margin) الّتي تفصل العنصر عمّا يجاوره من العناصر. يظهر اللون الرمادي الفاتح أجزاء التّخطيط: هذا ما تراه في المتصفّح: توزع اللون تكون الحشوة دومًا من لون خلفيّة العنصر، فعندما يُطبّق لون الخلفيّة على العنصر، فإنّك ستشاهد العنصر وحشوته يكتسبان اللون نفسه، أمّا الحوافّ فهي شافّة دومًا. للعنصر خلفيّة خضراء: هذا ما تراه في المتصفّح: الحدود يمكن استخدام الحدود لتزيين العناصر بخطوط أو صناديق. لتعيين الخطوط ذاتها حول كامل العنصر، استخدم الخاصّة border. عيّن العرض (عادة بالبكسل للعرض على الشّاشات)، والتنسيق واللّون. فيما يلي التنسيقات المُتاحة: يمكن أيضًا تعيين التنسيق إلى none أو hidden للنّص صراحة على إزالته، أو تعيينه إلى transparent لجعله غير مرئيّ رغم شغله للمساحة المخصّصة له. لتعيين الحدود لكلّ جانب على حدة، استخدم الخصائص border-top و border-right و border-bottom و border-left. يمكن استخدام إحدى الخواص لتعيين الحدّ على الجانب الموافق فقط، أو استخدامها معًا لتعيين حدود مختلفة التنسيق على الجوانب المختلفة. مثال هذه القاعدة تحدّد لون خلفيّة العناوين وتنسيق حدودها العلويّة: h3 { border-top: 4px solid #7c7; /* mid green */ background-color: #efe; /* pale green */ color: #050; /* dark green */ } هكذا تبدو النّتيجة: هذه القاعدة تجعل الصّور أسهل تمييزًا بإحاطتها بحدود رماديّة: img {border: 2px solid #ccc;} النّتيجة: الحواف والحشوات استخدم الحوافّ والحشوات للتأثير على مواضع العناصر وخلق مساحة حولها. استخدم الخاصّة margin أو padding لتعيين عرض الحوافّ والحشوات (على التّرتيب). إن قمت بتعيين قيمة مفردة للخاصّة، فإنّ هذا يٌطبّق على كلّ جوانب العنصر (فوق، يمين، تحت، يسار). إن قمت بتعيين قيمتين للخاصّة، فإنّ الأولى تطبّق على الجانبين العلوي والسّفليّ، والثّانية تُطبّق على الجانبين اليمين واليسار. إن قمت بتعيين 4 قيم، فإنّها تطبّق بهذا التّرتيب: فوق، يمين، تحت، يسار. مثال القاعدة التاليّة تجعل الفقرات ذات الصّنف remark مُميّزة بإعطاءها حوافّ حمراء محيطة بها بالكامل. تفصل الحشوة الحدود عن محتوى العنصر قليلًا. تدفع الحوافّ على الجانب الأيسر الفقرة بعيدًا قليلًا عن النّص المجاور. p.remark { border: 2px solid red; padding: 4px; margin-left: 24px; } تفاصيل أكثر عند استخدام الحوافّ والحشوات للتأثير على مواضع العناصر، فإنّ ذلك قد يعقّد من طريقة تفاعل الأنماط مع الإعدادات المبدئيّة للمتصفّح، فالمتصفّحات المختلفة قد ترتّب العناصر بصورٍ مختلفة، وقد تبدو النتائج متشابهة إلى أن تغيّر شيئًا ما في ورقة الأنماط، ممّا يؤدّي إلى نتائج غير متوقّعة. للحصول على النّتيجة المرغوبة، قد تضطر إلى تغيير رماز المستند، وهذا ممّا سنناقشه في الدّرس القادم. تمرين: إضافة الحدود عدّل ملف CSS المٌسمّى style2.css، مُضيفًا هذه القاعدة لرسم خطّ في الصفحة فوق كلّ عنوان: h3 {border-top: 1px solid gray;} إن كنت قد أتممت التّمرين في الدّرس السابق، فغيّر القاعدة الّتي أنشأتها، وإلّا فأضف قاعدة جديدة تضيف مساحة تحت كلّ عنصر قائمة: li { list-style: lower-roman; margin-bottom: 8px; } حدّث المتصفّح لمشاهدة النّتيجة: تمرين أضف قاعدة واحدة إلى ورقة الأنماط تضيف حدودًا عريضة حول كامل المُحيطات بلون يذكر بالبحر، كهذا: (ليس عليك مطابقة الأبعاد والألوان بحذافيرها). شاهد الحل القاعدة التّالية تحقّق التأثير المطلوب: ul { border: 10px solid lightblue; } ما التالي؟ غيّرنا تخطيط بالمستند بتعيين الحوافّ والحشوات، سنتعلّم في الدّرس القادم كيف نغيّر تخطيط المستندات بطرق أخرى. ترجمة -وبتصرف- للمقال Boxes من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  12. css 101

    في هذا الدرس من سلسلة تعلّم CSS، سنشرح كيف يمكن استخدام CSS لتحديد مظهر القوائم؛ وسنتدرّب على ذلك بإنشاء مستند جديد يحوي قوائم، ونُرفقه بورقة أنماط جديدة تُنسّق القوائم الّتي أنشأناها. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. (هذا الدرس) تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. القوائم إن كنت قد أتممت التّمرين في الدرس السابق "إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS" فلعلّك لاحظت كيف يمكن إضافة محتوىً قبل أي عنصر بحيث يظهر وكأنّه عنصرٌ في قائمة. تقدّم CSS بعض الخواصّ المُصمّمة خصّوصًا للقوائم، ومن الأفضل استخدام هذه الخواصّ في معظم الحالات. لتعيين نمط القائمة، استخدام الخاصّة list-style لتحديد نوع العلامة الّتي تظهر قبل كلّ عنصر في القائمة. يمكن استهداف القائمة ذاتها (<ul> مثلًا) بحيث ترث العناصر منها، أو يمكن استهداف العناصر ضمن القائمة (<li> مثلًا). القوائم غير المرتبة في القوائم غير المرتّبة، تكون لكلّ العناصر العلامة ذاتها. تتضمّن CSS ثلاثة أنواع للعلامات: disc (قرص) circle (دائرة) square (مربّع) يمكن أيضًا تحديد رابط صورة لاستخدامها كعلامة للعناصر كخيار بديلٍ. مثال القاعدتان التاليتان تُحدّدان علامات مختلفة لأصناف مختلفة من عناصر القائمة: li.open {list-style: circle;} li.closed {list-style: disc;} نستخدم الأصناف للتمييز بين العناصر المفتوحة والمغلقة (مثلًا: في قائمة مهامّ): <ul> <li class="open">Lorem ipsum</li> <li class="closed">Dolor sit</li> <li class="closed">Amet consectetuer</li> <li class="open">Magna aliquam</li> <li class="closed">Autem veleum</li> </ul> قد تبدو النّتيجة هكذا: القوائم المرتبة في القوائم المُرتّبة، يكون لكل عنصر علامة مختلفة تُميّز موضعه في السلسلة. لتعيين نمط القائمة، استخدام الخاصّة list-style لتحديد نوع العلامة الّتي تظهر قبل كلّ عنصر في القائمة: decimal (أرقام بنظام العدّ العشريّ) lower-roman upper-roman lower-latin upper-latin مثال القاعدة التّالية تجعل العناصر في القائمة المرتّبة <ol> من الصّنف info مرتّبة بحروف لاتينيّة كبيرة: <ol class="info"> <li>Lorem ipsum</li> <li>Dolor sit</li> <li>Amet consectetuer</li> <li>Magna aliquam</li> <li>Autem veleum</li> </ol> ol.info {list-style: upper-latin;} ترث العناصر <li> هذا التنسيق عن القائمة: تفاصيل أكثر الخاصّة list-style هي خاصّة مختصرة، وقد ترغب في التنسيقات المعقّدة باستخدام الخصائص المنفردة لتعيين قيم مستقلّة. للاطّلاع على الخصائص المنفردة، وعلى تفاصيل أكثر عن قوائم CSS، راجع صفحة list-style. إن كنت تستخدم لغة رماز مثل HTML توفّر وسومًا مختلفة للقوائم المرتّبة (<li>) وتلك غير المرتّبة (<ol>)، فيفضّل استخدام هذه القوائم بحسب دلالتها، على أنّه يمكن عرض القوائم المرتّبة لتبدو وكأنها غير مرتّبة من خلال CSS والعكس بالعكس. قد تختلف المتصفّحات في طرق عرضها لتنسيق القوائم، لا تتوقّع الحصول على نتائج متطابقة تمامًا في كلّ المتصفّحات. العدادات ملاحظة هامّة: بعض المتصفحات لا تدعم العدّادات، تقدّم الصّفحة CSS contents and browser compatibility على موقع َQuirks Mode مخطّطًا تفصيليًّا لتوافق المتصفحات مع هذه الميزة وميزات أخرى، كما توفّر الصّفحات الفرديّة في مرجع CSS معلومات عن دعم المتصفّحات. يمكن استخدام العدّادات لعدّ أيّة عناصر، وليس فقط عناصر القوائم، فمثلًا يمكن عدّ العناوين والفقرات في المستند. لمتابعة العدّ، تحتاج إلى إنشاء عدّاد (counter) ذي اسم خاصّ تحدّده بنفسك. يمكن تصفير العدّاد ضمن عنصر ما قبل البدء بالعدّ باستخدام الخاصّة counter-reset مع اسم العدّاد الذي اخترته. الأب المشترك للعناصر الّتي ترغب بعدّها مكانٌ مناسب لتصفير العدّاد، ولكن يمكن استخدام أي عنصر يرد قبل العناصر المطلوب عدّها. في كلّ عنصر ترغب بعدّه، استخدم الخاصّة counter-increment مع اسم العدّاد الّذي اخترته. لعرض العدّاد، استخدام ‎::before‎ أو ‎::after‎ مع المُحدّد واستخدم الخاصّة content (كما شاهدنا في الدّرس السابق عن إضافة المحتوى). استخدم ‎counter()‎ مع اسم العدّاد كقيمة للخاصّة content، ويمكن كذلك استخدام نوع للعلامة (غير إلزاميّ). الأنواع المُتاحة هي ذاتها الّتي عرضناها في فقرة القوائم المرتّبة. يزيد العنصر الّذي يعرض العدّاد قيمته عادةً. مثال هذه القاعدة تُنشئ عدّادًا لكلّ عنصر <h3> من الصّنف numbered: h3.numbered {counter-reset: mynum;} هذه القاعدة تعرض وتزيد العدّاد لكلّ عنصر <p> من الصّنف numbered: <p class="numbered">Lorem ipsum</p> <p class="numbered">Dolor sit</p> <p class="numbered">Amet consectetuer</p> <p class="numbered">Magna aliquam</p> <p class="numbered">Autem veleum</p> body { counter-reset: mynum; } p.numbered:before { content: counter(mynum) ": "; counter-increment: mynum; font-weight: bold; } هكذا تبدو النّتيجة: تفاصيل أكثر لا يمكنك استخدام العدّادات إلّا إن كنت متأكّدًا من أن كلّ جمهورك يستخدم مُتصفّحًا يوفّر العدّادات. إحدى مزايا العدّادات أنّها تُوفّر إمكانيّة تنسيق العدد بصورة مستقلّة عن عنصر القائمة المرافق لها، لاحظ كيف جعلنا العدد ذا خطّ عريض دون عناصر القائمة في المثال السّابق. يمكن أيضًا استخدام العدّادات بطرق أكثر تعقيدًا؛ مثلًا: لعدّ الفقرات والعناوين والعناوين الفرعيّة والفقرات في المستندات الرّسميّة. تمرين: قوائم منسقة أنشئ مستند HTML جديد في ملف doc2.html، انسخ والصق المحتوى التالي: <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="UTF-8"> <title>Sample document 2</title> <link rel="stylesheet" href="style2.css"> </head> <body> <h3 id="oceans">The oceans</h3> <ul> <li>Arctic</li> <li>Atlantic</li> <li>Pacific</li> <li>Indian</li> <li>Southern</li> </ul> <h3 class="numbered">Numbered paragraphs</h3> <p class="numbered">Lorem ipsum</p> <p class="numbered">Dolor sit</p> <p class="numbered">Amet consectetuer</p> <p class="numbered">Magna aliquam</p> <p class="numbered">Autem veleum</p> </body> </html> أنشئ ورقة أنماط جديدة style2.css وضع فيها المحتوى التّالي: /* numbered paragraphs */ h3.numbered {counter-reset: mynum;} p.numbered:before { content: counter(mynum) ": "; counter-increment: mynum; font-weight: bold; } غيّر أسلوب تنسيق الشّيفرة والتعليقات كما تحبّ إن لم يُعجباك. افتح المستند في المتصفّح، إن كان متصفّحك يدعم العدّادات، سترى ما يشبه الصّورة أدناه، وإلّا فلن ترى الأرقام (ولا النّقطتين (:) حتّى في بعض المتصفّحات): تمرين أضف قاعدة إلى ورقة الأنماط السّابقة بحيث تعدّ الأرقام باستخدام الحروف الرّومانيّة من i إلى v: وعدّل ورقة الأنماط بحيث تستخدم العناوين حروفًا لاتينيّة كبيرة: شاهد الحل الحروف الرّومانيّة الصّغيرة عرّف قاعدة لعناصر القائمة لتستخدم lower-roman كقيمة للخاصّة list-style: li { list-style: lower-roman; } الحروف اللاتينيّة الكبيرة أضف قاعدة لمتن المستند (كونه أب العناوين) لتصفير عدّاد جديد، ثمّ زد قيمته عند كلّ عنوان: /* numbered headings */ body {counter-reset: headnum;} h3:before { content: "(" counter(headnum, upper-latin) ") "; counter-increment: headnum; } ما التّالي؟ عندما يعرض المتصفّح مستندك، فإنّه يُنشئ مساحات حول العناصر عندما يضعها في مواضعها في الصّفحة، سنشرح في الدّرس القادم كيف يمكن استخدام CSS للتّعامل مع الأشكال الضّمنيّة للعناصر (المستطيلات) من خلال استخدام الصناديق Boxes في CSS. ترجمة -وبتصرف- للمقال Lists من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  13. css 101

    سنشرح في هذا الدرس من سلسلة تعلم CSS كيف نستخدم CSS لإضافة محتوى إلى المستند عند عرضه. سنتدّرب على ذلك بإضافة بعض الجمل وصورة في ورقة الأنماط الّتي نعمل عليها. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. (هذا الدرس) تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. المحتوى يُعتبر فصل المحتوى عن تنسيقه إحدى أهم مزايا استخدام CSS، ومع ذلك قد نُضطر أحيانًا إلى إضافة بعض المحتوى إلى الصّفحة من خلال ورقة الأنماط، وليس في المستند ذاته. قد يكون المحتوى المُضاف في CSS نصًّا أو صورة، ويمكن اللجوء إلى هذه التقنيّة عندما يكون المحتوى مرتبطًا بشدّة بهيكل المستند. تفاصيل أكثر قد يؤدّي تحديد المحتوى في ورقة الأنماط إلى نتائج غير مرغوبة، فمثلًا قد يكون لديك نسخ مختلفة اللغات من المستند ذاته تتشارك ورقة الأنماط ذاتها، فإذا كان جزء من المستند مُترجمًا، فستحتاج إلى تحديد هذه الأجزاء من ورقة الأنماط في ملفّات مختلفة وترتّبها بحيث ترتبط كل نسخة من المستند بالملفّ الموافق. يمكن تجنّب هذه المشكلات باستخدام هذه التقنية لإضافة محتوىً لا يختلف بين اللغات والثقافات، كالرموز والصّور. لاحظ أنّ المحتوى المُضاف من خلال CSS لا يُصبح جزءًا من الـ DOM. المحتوى النصي يمكن إدخال محتوى نصّيّ إلى الصّفحة من خلال CSS بعد عنصر مُعيّن أو بعده، ولإنجاز ذلك أضف ‎::after‎ أو ‎::before‎ إلى المُحدِّد، واستخدم الخاصّة content ضمن القاعدة واجعل قيمتها المحتوى المطلوب إضافته. مثال A text where I need to <span class="ref">something</span> .ref::before { font-weight: bold; color: navy; content: "Reference: "; } النتيجة: تفاصيل أكثر تكون مجموعة المحارف لورقة الأنماط هي UTF-8 ما لم يحدّد غيرها، ولاستخدام مجموعة محارف أخرى يمكن ذكر ذلك في <link> أو في ورقة الأنماط ذاتها، أو بوسائل أخرى. كذلك يمكن تحديد محارف بعينها باستخدام تقنية محرف‎ الهروب (escape character) وهو \، فمثلًا تعني مجموعة الحروف ‎\265B‎ رمز الملكة في الشّطرنج (♛) للطّرف الأسود. الصور لإضافة صورة قبل أو بعد عنصر مُعيّن، يمكن استخدام رابط الصّورة كقيمة للخاصّة content. مثال هذه القاعدة تضيف مسافة ثمّ أيقونة بعد كل رابط من الصّنف glossary: a.glossary:after {content: " " url("../images/glossary-icon.gif");} لإضافة صورة كخلفية لعنصر، استخدم رابطها كقيمة للخاصّة background، وهي خاصّة مختصرة تعيّن لون الخلفيّة والصّورة وكيفيّة تكرارها وتفاصيل أحرى. مثال تعيّن القاعدة التالية خلفيّة العنصر باستخدام رابط لملفّ صورة، حيث يستهدف المُحدّد مُعرّف العنصر، وتحدّد القيمة no-repeat من تكرار الصّورة بحيث لا تظهر إلا مرّة واحدة: #sidebar-box {background: url("../images/sidebar-ground.png") no-repeat;} تفاصيل أكثر لمعلومات أكثر عن الخواص المنفردة الّتي تتعلّق بالخلفيّة، وخيارات أخرى لتحديد صور الخلفيّة، راجع صفحة background. تمرين: إضافة صورة خلفية الصّورة التالية هي مربّع أبيض فيه سطر أزرق في قسمه السّفليّ: نزّل الصّورة إلى المجلّد ذاته الذي يحوي ملف CSS الّذي تتدرّب عليه. (انقر على الصورة بزرّ الفأرة الأيمن، ستشاهد قائمة فيها خيار لحفظ الصورة). عدّل ملفّ CSS مُضيفًا لقاعدة التّالية إلى body، والّتي تعيّن الخلفيّة لكامل الصّفحة: background: url("Blue-rule.png"); القيمة repeat هي القيمة المبدئيّة، فلا حاجة لتعيينها. تتكر الصّورة شاقوليًّا وأفقيًّا، معطية تأثيرًا مشابها لورق الكتابة المُسطَّر: تمرين احفظ الصّورة التالية: وأضف قاعدة واحدة تجعل الصّورة تظهر في بداية كلّ سطر: شاهد الحل أضف هذه القاعدة إلى ورقة الأنماط: p:before{ content: url("yellow-pin.png"); } ما التالي؟ من الطّرق الشائعة التي تضيف فيها ورقة الأنماط المُحتوى إلى الصفحة هي إضافة علامة إلى العناصر في القوائم، سنتعلّم كيفبية تنسيق القوائم في الدّرس القادم. ترجمة -وبتصرف- للمقال Content من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  14. css 101

    في هذا الدّرس من سلسلة تعلّم CSS؛ سنشرح كيفيّة تحديد الألوان في أوراق الأنماط، وسنتدرّب على ذلك بتغيير لون الخلفيّة. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. (هذا الدرس) إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. الألوان استخدمنا في الدّروس السّابقة مجموعة محدودة من الألوان المُسمّاة. تدعم css في مجملها 17 لونًا مُسمّىً، قد تبدو لك بعض هذه الأسماء غريبة: الألوان الأساسية black: الأسود silver: الفضّيّ white: الأبيض red: الأحمر lime: الزيزفونيّ blue: الأزرق الألوان الثانوية yellow: الأصفر aqua: المائيّ fuchsia: الفوشيّ maroon: الأجرّيّ orange: البرتقالي olive: الزيتوني purple: البنفسجيّ green: الأخضر navy: النيلي teal: تركواز تفاصيل أكثر قد يدعم متصفّحك ألوانًا مُسمّاة أكثر مثل: dodgerblue peachpuff firebrick aquamarine لتفاصيل أكثر عن هذه القائمة الموسّعة، اطّلع على كلمات ألوان SVG في وحدة ألوان CSS3. انتبه عند استخدام أسماء ألوان قد تكون غير مدعومة في متصفّحات جمهورك. لاستخدام ألوان أخرى، يمكن تحديد المكوّنات الثلاثة الرئيسيّة لأيّ لون، الأحمر والأخضر والأزرق، باستخدام إشارة الرّقم (#) متبوعة بثلاثة أعداد بنظام العدّ الستّعشري (hexadecimal) والّتي يُرمز لها بالرّموز بين 0 و9 ثمّ بين a وf، حيث تُشير الحروف بين a وf إلى القيم 10-15: الأسود: #000‎‎‏ ‎‎ ‎ الأحمر الخالص: #f00 الأخضر الخالص: ‎ #000‎ الأزرق الصّافي: ‎ #00f‎ ‎ الأبيض: ‎#000‎ يمكن أيضًا استخدام عددين ستّعشريّين لكلّ جزء من اللّون لتنوّع أكبر: الأسود: ‎ #000000‎‎‏‎ ‎ الأحمر الخالص: #ff0000 الأخضر الخالص: ‎ #00ff00‎ ‎ الأزرق الصّافي: ‎ #0000ff‎ ‎ الأبيض: ‎ #ffffff‎ ‎ مثال يمكنك بشيء من المِران تعديل قيم أرقام الألوان الثّلاثة يدويًّا لشتّى الاستخدامات: ابدأ بالأحمر الصّافي: ‎#f00 ثم اجعله أكثر شحوبًا، بإضافة بعض الأخضر والأزرق: ‎#f77 ثم اجعله أميل للبرتقالي بإضافة مزيد من الأخضر: ‎#fa7 ثم اجعله داكنًا بتخفيض كلّ مكوّناته: ‎#c74 ثم خفّض إشباعه بجعل مكوّناته أقرب في القيمة إلى بعضها: ‎#c98 وإذا جعلتها متساوية تمامًا فإنك تحصل على الرّماديّ: ‎#ccc للحصول على لون شاحب مائل للأزرق: ابدأ بالأبيض الصّافي: ‎#fff ثم خفّض المكوّنات الأخرى قليلًا: ‎#eef تفاصيل أكثر بإمكانك تحديد الألوان باستخدام أعداد بنظام العد العشريّ مستخدمًا قيمًا بين 0 و255، أو نسبًا مئويّة: مثلًا: هذا اللّون أحمر آجري: rgb(128, , ) لمزيد من التفاصيل عن كيفيّة تحديد الألوان، اطّلع على الألوان في معيار CSS. لمعلومات أكثر عن كيفية مطابقة ألوان القوائم والأزرار مع ألوان النّظام، اطّلع على ألوان النظام في CSS2 في معيار CSS. خصائص الألوان استخدمنا الخاصّة color سابقًا لتغير لون النّصّ. يمكن استخدام الخاصّة background-color لتغير خلفيّة العناصر. يمكن تعيين هذه الخاصّة إلى transparent في حال رغبنا بالنّص صراحةً على جعل الخلفيّة شافّة، ممّا يؤدّي إلى إظهار لون خلفيّة العنصر الأب. تدريب: استخدام رموز الألوان حرّر ملف CSS الّذي تتدرّب عليه. طبّق التغيّير المعروض أدناه لجعل الحروف الأولى ذات خلفيّة زرقاء شاحبة (قد يختلف أسلوب الكتابة والتّعليقات في ملفّك عمّا تراه هنا، لا بأس، أبِقها كما تحبّ). <p id = "first"> <strong>C</strong>ascading <strong class="spinach">S</strong>tyle <strong class="spinach">S</strong>heets </p> <p> <strong>C</strong>ascading <strong>S</strong>tyle <strong>S</strong>heets </p> /*** CSS Tutorial: Color page ***/ /* page font */ body { font: 16px "Comic Sans MS", cursive; } /* paragraphs */ p { color: blue; } #first { font-style: italic; } /* initial letters */ strong { background-color: #ddf; color: red; font: 200% serif; } .spinach { color: green; background-color: #ddf; } احفظ الملفّ وحدّث المتصفّح لترى النّتيجة: تمرين غيّر أسماء الألوان إلى الرّموز الثّلاثيّة التي توافقها في ملفّ CSS لديك دون أن تغيّر النّتيجة. (قد لا يمكن مطابقة الألوان بالضّبط، ولكن يمكن الوصول إلى ألوان مقاربة، لأنّ مطابقة الألوان تمامًا تتطلّب الرّموز السّداسيّة، وهذا يحتاج مراجعة معيار CSS أو استخدام أداة تنتقي اللّون). شاهد الحل القيم التالية هي تقريب معقول للألوان المُسمّاة: strong { color: #f00; /* red */ background-color: #ddf; /* pale blue */ font: 200% serif; } .carrot { color: #fa0; /* orange */ } .spinach { color: #080; /* dark green */ } p { color: #00f; /* blue */ } ما التالي؟ المحتوى والتنسيق منفصلان تمامًا في ملفّين، سنطّلع في الدّرس التّالي على كيفيّة عمل استنثاء لهذه القاعدة من خلال إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. ترجمة -وبتصرف- للمقال Color من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  15. css 101

    في هذا الجزء من سلسلة تعلّم CSS، سنطّلع على أمثلة أكثر عن تنسيق الخطوط، ثم نطبّق ما تعلّمناه على ورقة أنماطنا. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. (هذا الدرس) التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. تنسيق الخطوط هناك عدّة خواصّ يمكن استخدامها في CSS لتنسيق النّصوص، منها الخاصّة المُختصرة font التي يمكنك استخدامها لتعيين عدّة خواصّ مرّة واحدة، مثلاً: عريض، مائل أو بحروف كبيرة مُصغّرة (small capitals) الحجم ارتفاع السّطر اسم عائلة الخط (typeface) مثال p { font: italic 75%/125% "Comic Sans MS", cursive; } تُعيّن هذه القاعدة عدّة خواصّ متعلّقة بالخطّ، جاعلةً كل الفقرات بخطّ مائل. يُعيّن حجم الخطّ إلى ما يساوي ثلاثة أرباع حجم الخطّ في العنصر الأب لكلّ فقرة، ثمّ يُعيّن ارتفاع الخطّ إلى 125% (أكبر قليلًا من العاديّ). تعيّن عائلة الخطّ إلى Comic Sans MS، فإنّ لم يكن متوفّرًا سيستخدم المتصفّح الخطّ المبدئيّ من نوع "الكتابة اليدويّة (cursive)" المُعيّن في إعداداته. تؤدّي هذه القاعدة ضمنيًّا إلى إزالة الخطوط العريضة والحروف الكبيرة المُصغّرة إن كانت مُعيّنة من قبل على الأهداف. عائلات الخطوط لا يمكن توقّع الخطوط الّتي ستكون على جهاز المستخدم الّذي يقرأ مستندك، لذا يُنصح دائمًا بإسناد قائمة من البدائل بترتيب أفضليّتها. أنهِ هذه القائمة بواحد من الخطوط المبدئية: serif (المُذيّل) أو sans-serif (غير المُذيّل) أو cursive (اليدويّ) أو fantasy (الخيالي) أو monospace (ثابت العرض). إن لم يدعم الخطّ كل الميّزات في المستند، فبإمكان المتصفّح استخدام خطّ بديل، فمثلاً: قد يحتوي المُستند حروفًا خاصّة غير موجودة في الخطّ المُعيّن، وعندها سيبحث المتصفّح عن خطّ بديل فيه هذه الحروف. لتعيين اسم الخطّ بصورة منفصلة عن بقيّة الخواصّ، استخدم الخاصّة font-family. أحجام الخطوط بإمكان المتصفّحات تجاوز الأحجام المبدئيّة للخطوط أو تغيير حجم الخطّ أثناء قراءة المستخدم للصفحة، لذا يُفضّل استخدام أحجام نسبيّة حيث أمكن. باستطاعتك مثلًا استخدام قيم مُعيّنة مسبقًا للخطوط مثل small و medium و large؛ أو قيم منسوبة إلى حجم خطّ العنصر الأب مثل smaller و larger و 150% و 1.5em. الوحدة em تساوي عرض الحرف "m" إذا كُتب باستخدام حجم خطّ العنصر الأب؛ وهذا يعني أن 1.5em تساوي حجم خطّ العنصر الأب مضروبًا بواحد ونصف. يمكن أيضًا عند الضرورة استخدام قيمة ثابتة مثل 14px (أي 14 بكسلًا) على الشّاشة أو 14pt (أي 14 نقطةً) للطّابعة؛ على أنّ هذه القيم غير ملائمة للأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر لأنها لا تسمح لهم بزيادة حجم الخطّ؛ لذا يُفضّل استخدام قيمة مُعيّنة مسبقًا مثل medium على العناصر الرئيسيّة ثمّ قيم نسبيّة على أبناءها. لتعيين حجم الخطّ بصورة منفصلة عن بقيّة الخواص، استخدم الخاصّة font-size. ارتفاع الخط يُعيّن ارتفاع الخطّ المسافة الشّاقوليّة بين السّطور، وقد تكون زيادته محبّذة في المستندات ذات الفقرات الطّويلة الّتي تمتدّ على عدّة سطور، خصوصًا إن كان حجم الخطّ صغيرًا. لتعيين ارتفاع الخطّ بصورة منفصلة عن بقيّة الخواص، استخدم الخاصّة line-height. تنسيقات خاصة يمكن استخدام الخاصّة المنفردة text-decoration لتعيين تنسيقات أخرى على النّص مثل تسطيره underline أوحجبه بخطّ يتوسّطه line-through (هكذا)، أو مسح كل التنسيقات الخاصّة باستخدام none. خواص أخرى لجعل الخطّ مائلًا فقط: استخدم: ‎font-style: italic;‎ لجعل الخطّ عريضًا فقط استخدم: ‎font-style: bold;‎ لتصغير الحروف الكبيرة باللاتنينية استخدم: ‎font-variant: small-caps;‎ لإزالة أيّ من الخواصّ السابقة على انفراد، استخدام normal أو inherit كقيمة. تفاصيل أكثر يمكن تعيين تنسيقات النّصوص بطرق عديدة. مثلًا: بعض الخواصّ المذكورة آنفًا لها قيم أخرى. حاول تجنّب استخدام الخواصّ المختصرة في أوراق الأنماط المُعقّدة لأنّها قد تؤثّر على خواصّ منفردة أخرى لم تكن بالحُسبان. للاطّلاع على كامل تفاصيل الخطوط في CSS، راجع صفحة الخطوط في معيار CSS، وللاطّلاع على كامل تفاصيل تنسيقات النّصوص راجع صفحة النّصوص. إن لم ترغب بالاعتماد على الخطوط المُثبّتة على جهاز المستخدم، يمكن استخدام خطوط الويب بالخاصّة ‎@font-face‎، إلّا أنّها غير مدعومة في جميع المتصفّحات. تمرين: تعيين الخطوط حرّر ملفّ CSS الذي تتدرّب عليه. أضف القاعدة التّالية لتغيير الخط في كامل المستند، من المنطقيّ إضافة هذه القاعدة في رأس الملفّ، لكنّ ذلك لا يؤثّر على النّتيجة. body { font: 16px "Comic Sans MS", cursive; } أضف تعليقًا يشرح القاعدة، وأضف مسافات فارغة بما تراه مناسبًا. احفظ الملفّ وحدّث الصّفحة لمشاهدة النّتيجة. إن كان الخطّ Comic Sans MS مُثبّتًا على جهازك، أو خطّ يدويّ آخر لا يدعم ميلان الحروف، سيختار متصفّحك خطًّا آخر للنّصوص المائلة في السّطر الأوّل: اذهب إلى قائمة المتصفّح واختر: عرض > حجم الخطّ > تكبير (أو ما يشابهه)، على الرّغم من أنك حدّدت حجم الخطّ بـ16 بكسلًا، فإنّ المستخدم باستطاعته تغييره. تمرين اجعل الحروف الأولى من كلّ كلمة في المستند أكبر مرّتين من الحجم المبدئيّ للخطوط المُذيّلة في المتصفّح: شاهد الحل أضفّ التّصريح التّالي إلى قاعدة strong: font: 200% serif; إن كنت تستخدم تصاريح منفصلة للخاصّتين font-size وfont-family فإنّ الخاصّة font-style على الفقرة الأولى تبقى سارية المفعول. ما التالي؟ استخدمنا أسماء الألوان القياسيّة لتعيين لون بعض الحروف والكلمات في مستندنا، سنتعلّم في الدّرس التالي التعامل مع الألوان بقيّة أسماء الألوان القياسيّة وكيف نستعمل ألوانًا أخرى. ترجمة -وبتصرف- للمقال Text Styles من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  16. css 101

    لكتابة تنسيقات CSS يمكن قراءتها بسهولة بإمكانك إضافة مسافات فارغة وتعليقات في ورقة الأنماط لجعلها أسهل قراءة. بالإمكان أيضًا جمع المُحدّدات معًا، عندما تريد تطبيق نفس القاعدة على أكثر من هدف. هذا الدرس جزء من سلسلة تعلم CSS: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. (هذا الدرس) تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. المسافات الفارغة (Whitespace) مصطلح مسافة فارغة (whitespace) يعني المسافة المعروفة وعلامات الجدولة (Tab) ومحرف السّطر الجديد. بإمكانك استخدام هذه المحارف لتسهيل قراءة ورقة الأنماط. لاحظ أن مصطلح المسافة الفارغة قد يستخدم في سياق تخطيط الواجهات للإشارة إلى الجزء من الصفحة الّذي يُترك دون عناصر: كالحواف (margins) والحشوات (gutters) والمسافات بين الأعمدة والسّطور. الملف الّذي تتدرّب عليه يحوي قاعدة واحدة في كلّ سطر، وأقل ما يمكن من المسافات الفارغة، وعندما تصبح ورقة الأنماط أكبر، فإنّ هذا الأسلوب سيجعل قراءة الورقة (ومن ثمّ صيانتها) أصعب. لك كامل الحرّيّة في اختيار أسلوب تنسيق الورقة الّذي ترغب فيه، ولكن قد يكون لبعض المشاريع الّتي يعمل عليها أكثر من شخص أسلوب مُتّفق عليه. أمثلة يُفضّل بعض المُصمّمين أسلوبًا وجيزًا في الكتابة، بحيث لا يفصلون السّطر إلا عندما يصبح طويًلا للغاية: .carrot {color: orange; text-decoration: underline; font-style: italic;} ويُفضّل آخرون جعل كل زوج من الخواص وقيمها في سطر منفرد: .carrot { color: orange; text-decoration: underline; font-style: italic; } وبعضهم يحاذي هذه السطور بمسافتين أو أربع أو بمحرف Tab: .carrot { color: orange; text-decoration: underline; font-style: italic; } والبعض يحبّ محاذاة كلّ شيء شاقوليًّا (ولكن هذا صعب الصّيانة): .carrot { color : orange; text-decoration : underline; font-style : italic; } والبعض يفضّل استخدام عدد مختلف من المسافات في كلّ مرّة لتسهيل القراءة: .vegetable { color: green; min-height: 5px; min-width: 5px } .vegetable.carrot { color: orange; height: 90px; width: 10px } .vegetable.spinach { color: darkgreen; height: 30px; width: 30px } البعض يستخدم محارف Tab، والبعض يستخدم المسافات فقط. التعليقات (Comments) تبدأ التعليقات في CSS بـ‎/*‎ وتنتهي بـ‎*/‎. بإمكانك استخدام التعليقات للشرح أو توضيح جزء معيّن في ورقة الأنماط، وأيضًا لحجب (comment out) أجزاء من الورقة مؤقّتًا بغاية تجريب التغيّرات. لحجب جزء من الورقة، أحِط هذا الجزء بتعليق بحيث يتجاهله المتصفّح. توخَّ الحذر في موضعي بداية التّعليق ونهايته، إذ يجب أن تكون بقيّة الورقة سليمة الصّياغة: /* style for initial letter C in first paragraph */ .carrot { color: orange; text-decoration: underline; font-style: italic; } تجميع المحددات عندما تتشارك عدّة عناصر بقاعدة واحدة، يمكن تحديد مجموعة من المحدّدات مفصولة بفاصلة لاتينية ","، وعندها فإنّ القاعدة ستُطبّق على كلّ العناصر المعنيّة. لتطبيق قواعد لكلّ عنصر من العناصر السّابقة على حدة، يمكن تعريف قاعدة منفصلة في موضع آخر من ورقة الأنماط تستهدف العناصر المنفردة. مثال تجعل هذه القاعدة لون <h1> و<h2> و<h3> واحدًا. وهذا يجعل من السّهل تغيير اللون من مكان واحد لكلّ العناصر مرّة واحدة: /* color for headings */ h1, h2, h3 {color: navy;} تمرين: إضافة التعليقات وتحسين هيئة ورقة الأنماط حرّر ملف CSS الّذي تتدرّب عليه، وتأكد من احتوائه على هذه القواعد (بغضّ النظر عن الترتيب): strong {color: red;} .carrot {color: orange;} .spinach {color: green;} #first {font-style: italic;} p {color: blue;} اجعل قراءته أسهل بإعادة ترتيبه بطريقة تراها منطقيّة، وبإضافة مسافات فارغة وتعليقات في أماكن مناسبة. احفظ الملفّ وحدّث الصّفحة في المتصفّح لتتأكّد من أن تعديلاتك لم تؤثّر على النّتيجة: تمرين احجب جزءًا من ورقة أنماطك، دون تعديل أيّ شيء آخر، بحيث تجعل الحرف الأوّل من المستند أحمر اللّون: (هناك أكثر من طريقة لتحقيق هذه النّتيجة) شاهد الحل إحدى طرق فعل ذلك هي احتواء قاعدة .carrot بتعليق: /* .carrot { color: orange; } */ ما التالي؟ استخدمنا تنسيقي الخطّ المائل والمُسطّر في ورقة أنماطنا. سنتعرّف على كيفية إضافة تنسيقات أخرى للنّصوص في الدرس القادم: تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS ترجمة -وبتصرف- للمقال Readable CSS من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  17. css 101

    في هذا الدرس من سلسلة تعلّم CSS، سنتطرق إلى كيفيّة تطبيق الأنماط على العناصر بطريقة انتقائية، وكيف يكون للمحدّدات المختلفة درجات مختلفة من الأولويّة. سنضيف بعض الخواص (attributes) إلى المستند ثم نستخدمها في ورقة الأنماط. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. (هذا الدرس) كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. ما هي المحددات؟ لـCSS مجموعة من المصطلحات الخاصة الّتي تصف اللّغة. كنّا قد أنشأنا سطرًا في ورقة الأنماط محتواه: strong { color: red; } وفي مصطلحات CSS نقول عن هذا السّطر أنّه قاعدة (rule). تبدأ هذه القاعدة بالكلمة strong والّتي نُسمّيها المحدِّد (selector)، لأنّه يحدّد العناصر في DOM الّتي تُطبّق عليها القاعدة المعنيّة. تفاصيل أكثر نُسمّي الجزء ضمن القوسين من القاعدة التّصريح (declaration). الكلمة color تُسمّى خاصّة (property)، وقيمتها (value) هي red. تفصل الفاصلة اللاتينية المنقوطة ; بين أزواجٍ من القيم والخواص ضمن التّصريح ذاته. سنطلق على المُحدّد strong في هذه السلسلة وصف محدّد لوسم (tag selector)، إلّا أنّه في مصطلحات CSS يُسمّى محدّد لنوع (type selector). يُفصِّل هذا الدرس من السلسلة المحدّدات التي يمكن استخدامها في قواعد CSS، فبالإضافة إلى أسماء الوسوم، يمكن استخدام قيم الخواص (attributes) في المُحدّدات، وهذا ما يسمح لقواعد CSS بتحديد أكثر انتقائيّة للعناصر. للخاصّتين class وid وضع خاصّ في CSS. محددات الأصناف (Class selectors) استخدم الخاصّة class في HTML لإسناد صنف إلى العنصر، بإمكانك اختيار أي اسم للصنف، ويمكن للصّنف الواحد أن يُسند إلى عدّة عناصر في الصّفحة. لاستخدام محدّد الصنف في CSS اكتب اسم الصّنف مسبوقًا بنقطة (.). محددات المعرفات (ID selectors) استخدم الخاصّة id في عنصر لإسناد مُعرّف إلى هذا العنصر، بإمكانك اختيار أي اسم للمُعرّف، ولكن ينبغي أن لا يكون لعنصرين في الصّفحة المُعرّف ذاته. لاستخدام مُحدّد المعرّف في CSS، اكتب اسم المُعرّف مسبوقًا برمز #. مثال: لوسم HTML التالي خاصّتا الصّنف والمعرّف معًا: <p class="key" id="principal"> قيمة الخاصّة id، وهي principal يجب أن تكون فريدة لا تتكرّر في كامل المستند، ولكن يمكن استخدام الصّنف key لأي عدد من العناصر. القاعدة التالية في CSS تجعل كل العناصر في المستند خضراء اللون، حتى وإن تكن جميعها عناصر <p>: .key { color: green; } القاعدة التالية تجعل العنصر الوحيد ذا المعرّف principal عريض الخطّ: #principal { font-weight: bolder; } محددات الخواص (Attribute Selectors) لا تقتصر CSS على الخاصتين class وid، بل يمكنك تحديد خواصّ أخرى باستخدام الأقواس المربّعة []. ضع اسم الخاصة ضمن القوسين وأتبعه بعامل ثم قيمة (غير إلزاميّين). يمكن أيضًا جعل المطابقة غير حسّاسة لحالة الحروف اللّاتينية بإضافة "i" بعد القيمة، ولكن هذه الميزة غير مدعومة في معظم المتصفّحات. أمثلة: ‏‎[disabled]‎: تحدّد كل العناصر التي تملك الخاصّة "disabled". ‏‎[type='button']‎: تحدد كل العناصر من النوع "button". ‏‎[class~=key]‎: تحدّد العناص ذات الصّنف "key" بالضّبط وليس أي كلمة تحوي ضمنها "key" مثل "keyed" أو "monkey". تطابق من حيث الوظيفة المُحدّد .key. ‏‎:[lang|=es]‎ تحدّد العناصر المحدّدة على أنّها باللّغة الإسبانية. هذا يتضمن العناصر "es" و"es-MX" ولكن ليس "eu-ES". ‏‎[title*="example" i]‎ يحدّد العناصر التي يحوي عنوانها "example"، متجاهلًا حالة الحروف اللاتينيّة، قد لا يطابق هذا العنصر أي شيء في المتصفّحات الّتى لا تدعم الإشارة "i". ‏‎a[href^="https://"]‎ يحدّد الرّوابط الآمنة. ‏‎img[src$=".png"]‎ يحدّد الصور بصيغة PNG بطريقة غير مباشرة، إلّا أنه لا يحدد الصور بصيغة PNG إن كانت روابطها لا تنتهي بالحروف ".png". محددات الأصناف الزائفة (pseudo-classes) تعني كلمة "الصّنف الزائف" في CSS حالة خاصّة للعناصر التي يُراد تحديدها، فمثلًا إضافة ‎:hover‎ إلى المحدّد يؤدّي إلى تطبيق القاعدة عندما يُمرّر المستخدم مؤشّر الفأرة فوق العنصر الذي يستهدفه المُحدّد. تسمح الأصناف الزائفة (والعناصر الزائفة) بتطبيق تنسيق على عنصر عندما يخضع لعوامل خارجيّة كتاريخ التّصفّح (‎:visited‎ مثلًا)، أو حالة محتواه (مثل ‎:checked‎)، أو موضع الفأرة (مثل ‎:hover‎)، يمكنك مراجعة القائمة الكاملة للمحدّدات على صفحة توصيف مُحدّدات CSS3. الصيغة selector:pseudo-class { property: value; } قائمة بالأصناف الزائفة :link :visited :active :hover :focus :first-child :last-child :nth-child :nth-last-child :nth-of-type :first-of-type :last-of-type :empty :target :checked :enabled :disabled عمق التحديد (Specificity) قد يكون لعدّة قواعد مُحدّدات تستهدف العنصر نفسه، فإن كانت الخاصّة غير مكرّرة ضمن هذه القواعد، لن يحدث تعارض، وستُعيّن هذه الخاصة على العنصر، أما إن كانت الخاصة واردة في أكثر من قاعدة، فإن CSS تطبّق الخاصّة الأكثر عمقًا في التّحديد، فالمُحدّد الّذي يستهدف العنصر بُمعرّفه أكثر عمقًا من مُحدّدات الصّنف والأصناف الزائفة والخواصّ الأخرى، وهذه بدورها أكثر عمقًا من مُحدّدات الوسوم والعناصر الزائفة. تفاصيل أكثر يمكنك أيضًا جمع المُحدّدات، مُنشِئًا مُحدّدًا أكثر عمقًا، فمثلًا يحدّد key. كل العناصر من الصّنف key، والمُحدّد p.key يحدّد فقط العناصر <p> ذات الصّنف key. إن تساوت المُحدّدات بدرجة العمق، كانت الأولوية للقاعدة الّتي ترد آخرًا في ورقة الأنماط. التحديد تبعا للعلاقات بين العناصر يمكن في CSS تحديد العناصر بناءً على علاقتها بعناصر أخرى، ويمكن بذلك إنشاء مُحدِّدات أكثر عمقًا. المحددات الشائع استخدامها بناء على علاقة العناصر المُحدّد يُحدِّد A E أي عنصر E يكون من سلالة A (أي ابنه أو ابن ابنه...) A > E أي عنصر E يكون ابنًا مباشرًا للعنصر A E:first-child أي عنصر E يكون أوّل ابن لأبيه B + E أي عنصر E يكون أول أخٍ لعنصر B (أي الابن التالي لنفس الأب) يمكن أيضًا جمع أيّ من هذه المُحدّدات للتّعبير عن علاقات أكثر تعقيدًا. يمكن استخدام الرّمز * للإشارة إلى "أي عنصر". مثال لجدول HTML التالي خاصّة id، ولكن ليس لسطوره وخلاياه أيّة مُعرّفات: <table id="data-table-1"> ... <tr> <td>Prefix</td> <td>0001</td> <td>default</td> </tr> ... القواعد التالية تجعل الخليّة الأولى في كل سطر عريضة الخطّ، والثّانية ذات خطّ ثابت العرض، ولا تنطبق هذه القواعد إلا على الجدول السّابق المستند: #data-table-1 td:first-child {text-decoration: underline;} #data-table-1 td:first-child + td {text-decoration: line-through;} هذه هي النّتيجة: تفاصيل أكثر في الحالة العاديّة، كلّما زاد عمق المُحدّد، زادت أولويّته، وبهذا يمكنك تجنب إضافة العديد من الأصناف والمعرّفات على أوسم كثيرة في المستند. عندما يصبح حجم المستند ضخمًا وتكون السّرعة مطلوبة، يمكنك تحسين أداء التنسيقات بتجنبّ القواعد المعقدة المبنيّة على العلاقات بين العناصر. لمزيد من الأمثلة عن الجداول، راجع صفحة الجداول في مرجع CSS. تدريب: استخدام محددات الأصناف والمعرفات حرّر ملفّ HTML الّذي تتدرّب عليه، كرّر الفقرة بنسخها ولصقها. أضف الخاصّتين id وclass إلى النّسخة الأولى من الفقرة، وأضف id إلى الثّانية كما في المثال أدناه، أو يمكنك نسخ كامل المثال: <!doctype html> <html> <head> <meta charset="UTF-8"> <title>Sample document</title> <link rel="stylesheet" href="style1.css"> </head> <body> <p id="first"> <strong class="carrot">C</strong>ascading <strong class="spinach">S</strong>tyle <strong class="spinach">S</strong>heets </p> <p id="second"> <strong>C</strong>ascading <strong>S</strong>tyle <strong>S</strong>heets </p> </body> </html> عدّل CSS مُستبدلًا كامل محتوى الملفّ: strong { color: red; } .carrot { color: orange; } .spinach { color: green; } #first { font-style: italic; } احفظ الملفّات وحدّث المتصفّح لترى النّتيجة: بإمكانك تغير ترتيب الأسطر في CSS للتأكد من أن ترتيبها لا يؤثّر على النّتيجة، لأن مُحدّدات الأصناف carrot. و spinach. مُقدَّمَة على مُحدّد الوسم strong، ومُحدّد المُعرّف first# مُقدّم عليها جميعًا. تمرين بدون تعديل ملف HTML، أضف قاعدة وحيدة إلى CSS تبقي كل الحروف الأولى بنفس لونها الحالي، ولكن تجعل الحروف الأخرى في الفقرة الثّانية زرقاء: عدّل القاعدة الّتي أضفتها للتوّ بحيث تجعل الفقرة الأولى زرقاء أيضًا (بدون تعديل أي شيء آخر): شاهد الحل جعل الفقرة الثانية زرقاء اللون أضف قاعدة تستهدف #second وتصريحًا color: blue; كما يلي: #second { color: blue; } يمكن أيضًا استخدام مُحدّد أكثر عُمقًا مثل p#second. جعل الفقرتين زرقاوين غيّر مُحدّد القاعدة الجديدة ليصبح مُحدّد وسم <p>: p { color: blue; } قواعد الألوان الأخرى لها مُحدّدات أكثر عمقًا، لذا فهي تطغى على لون الفقرات الأزرق. مثال عملي: استخدام محددات الأصناف الزائفة أنشئ ملف HTML بالمحتوى التالي: <!doctype html> <html> <head> <meta charset="UTF-8"> <title>Sample document</title> <link rel="stylesheet" href="style1.css"> </head> <body> <p>Go to our <a class="homepage" href="http://www.example.com/" title="Home page">Home page</a>.</p> </body> </html> عدّل ملف CSS مستبدلًا كلّ محتواه: a.homepage:link, a.homepage:visited { padding: 1px 10px 1px 10px; color: #fff; background: #555; border-radius: 3px; border: 1px outset rgba(50,50,50,.5); font-family: georgia, serif; font-size: 14px; font-style: italic; text-decoration: none; } a.homepage:hover, a.homepage:focus, a.homepage:active { background-color: #666; } احفظ الملفّين وحدّث المتصفّح لمشاهدة النّتيجة (ضع مؤشر الفأرة فوق الرّابط لمشاهدة التأثير): Go to our Home page تدريب: استخدام المحددات بناء على العلاقات بين العناصر والأصناف الزائفة بالإمكان الوصول إلى طرق معقدة لاستهداف العناصر بناء على العلاقات بين عناصرها والأصناف الزائفة، تشيع هذه التقنيات مثلًا بهدف إنشاء قوائم مُنسدلة باستخدام CSS فقط دون JavaScript. أساس هذه التقنية يعتمد على قواعد مشابهة لهذه: div.menu-bar ul ul { display: none; } div.menu-bar li:hover > ul { display: block; } بحيث تطبّق على بنية HTML مثل هذه: <div class="menu-bar"> <ul> <li> <a href="example.html">Menu</a> <ul> <li> <a href="example.html">Link</a> </li> <li> <a class="menu-nav" href="example.html">Submenu</a> <ul> <li> <a class="menu-nav" href="example.html">Submenu</a> <ul> <li><a href="example.html">Link</a></li> <li><a href="example.html">Link</a></li> <li><a href="example.html">Link</a></li> <li><a href="example.html">Link</a></li> </ul> </li> <li><a href="example.html">Link</a></li> </ul> </li> </ul> </li> </ul> </div> اطّلع على مثالنا الكامل كمساعدة. ما التالي؟ بدأت ورقة الأنماط تصبح معقّدة ومتشابكة، سنناقش كيف نُبسّطها ونجعلها سهلة القراءة في الدّرس القادم: كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Selectors من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  18. css 101

    يشرح هذا الجزء من سلسلة تعليم CSS كيف تعمل CSS في المتصفّحات وما الهدف من وجود DOM. سنتعلّم أيضًا كيف نُحلّل مستندًا بسيطًا. فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. (هذا الدرس) المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. كيفية عمل CSS عندما يعرض المتصفّح المستند، فإنّه يجمع محتواه مع معلومات التنسيق، ويُعالج المستند على مرحلتين: يحوّل المتصفّح لغة الرّماز وCSS إلى DOM (اختصارًا لـDocument Object Model). يُمثّل DOM المستند في ذاكرة الحاسوب، ويجمع محتوى المستند مع تنسيقه. يعرض المتصفّح محتويات DOM. تستخدم لغات الرّماز عناصر (elements) لتعريف هيكل المستند. يُحدّد العنصر بوسم (tag)، وهو نص يبدأ بالرّمز ‎<‎ وينتهي بالرّمز ‎>‎. معظم العناصر لها زوجان من الوسوم، وسم في البداية وآخر في النهاية. لكتابة وسم البداية أدرج اسم العنصر بين ‎<>‎، أما وسم النّهاية فيكتب بإضافة ‎/‎ بعد ‎<‎ وقبل اسم العنصر. قد يكون لبعض العناصر وسم بادئ فقط، أو وسم وحيد فيه تأتي ‎/‎ بعد اسم العنصر، وذلك تبعًا للغة الرّماز. قد يكون العنصر أيضًا حاويًا على عناصر آخرى ضمن وسْمَيه الأول والأخير. عليك التأكد من إغلاق الوسوم ضمن العنصر الحاوي. لـDOM بنية تشبه الشجرة، حيث يصبح كل عنصر أو خاصّة أو سلسلة من النصوص في لغة الرماز عقدة (node) في البنية الشجريّة. تُحدّد العُقد بعلاقتها بالعقد الأخرى، فبعض العناصر هي آباء (parent nodes) لعناصر آخرى (children nodes)، وقد يكون للأبناء إخوة (sibling nodes). يُعينك فهم DOM على تصميم وتنقيح وصيانة CSS، لأنّه يمثّل نقطة التقاء CSS مع محتوى المستند. مثال يُنشئ الوسم ‎<p>‎ ونظيره ‎</p>‎ عنصرًا حاويًا: <p> <strong>C</strong>ascading <strong>S</strong>tyle <strong>S</strong>heets </p> في هيكل DOM، تُعتير العقدة P أبًا، أبناؤه هي العقد STRONG والعقد النصيّة، وبالمثل فإنّ العقد STRONG آباء للعقد النّصيّة. ├─STRONG │ └─"C" ├─"ascading" ├─STRONG │ └─"S" ├─"tyle" ├─STRONG │ └─"S" └─"heets" تدريب: تحليل DOM باستخدام أداة فحص DOM لتحليل هيكل DOM، نحتاج إلى برنامج خاصّ، بإمكانك استخدام إضافة DOM Inspector من Mozilla لتحقيق ذلك. ما عليك إلا تثبيت الإضافة (المزيد من التفاصيل أدناه). استخدم متصفح Mozilla لفتح مستند HTML الذي أنشأته. من قائمة المتصفّح اختر: أدوات > DOM Inspector أو أدوات > تطوير الويب > DOM Inspector. تفاصيل أكثر إن لم يحوِ متصفح Mozilla عندك على أداة فحص DOM، فبإمكانك تثبيت الإضافة من موقع الإضافات وإعادة تشغيل المتصفح ثم العودة لهذا الدّرس. إن لم ترغب بتثبيت هذه الإضافة (أو لم تكن تستعمل متصفح من Mozilla)، بإمكانك استخدام Web X-Ray Goggles كما هو مشروح في القسم التالي. بإمكانك أيضًا تجاوز هذا القسم والمتابعة. في أداة فحص DOM، وسّع عقد المستند بالنقر على الأسهم. ملاحظة: قد تؤدي المسافات في ملف HTML إلى عرض عقد نصية فارغة، يمكنك تجاهلها. يبدو جزء من النتيجة مشابهًا لما يلي، تبعًا للعقد الّتي وسّعتها: │ ▼╴P │ │ │ ▼╴STRONG │ │ └#text │ ├╴#text │ ►╴STRONG │ │ عندما تختار أيّة عقدة، بإمكانك استخدام اللوحة على يمين DOM Inspector للاطّلاع على معلومات إضافية عنها، فمثلًا: يعرض DOM Inspector النص في اللوحة على اليمين عندما تحتار عقدة نصيّة. عندما تختار عقدة تمثّل عنصرًا، تُحلّل الأداة هذه العقدة وتقدّم معلومات كثيرة في اللّوحة على اليمين، يكون من ضمنها معلومات التنسيق. تمرين انقر على عقدة من نوع STRONG في أداة فحص DOM، ثم استخدم اللوحة على اليمين لإيجاد الموضع الّذي يُعيّن فيه لون العقدة إلى أحمر، والموضع الّذي يُجعل فيه خطّها أعرض من النصّ العاديّ. شاهد الحل في القائمة فوق اللوحة على اليمين، اختر CSS Rules، سترى عنصرين مُدرجين، أحدهما هو المصدر الداخلي الّذي ي يُعرّف font-width على أنّها bolder، والآخر آتٍ من ورقة الأنماط الّتي تُحرّرها والّذي يُعرّف color على أنّه red. استخدام Web X-Ray Goggles تعرض الأداة Web X-Ray Goggles معلومات أقل من DOM Inspector، ولكنّها أبسط في التثبيت والاستعمال: اذهب إلى الصّفحة الرئيسيّة للأداة. اسحب رابط العلامة المرجعيّة إلى شريط المتصفّح. افتح مستند HTML الّذي أنشأته. فعّل الأداة بالنقر على العلامة المرجعيّة في الشّريط. اسحب مؤشّر الفأرة فوق العناصر المختلفة في المستند. تتالي الأنماط ووراثتها سنتعلّم الآن كيف تتفاعل الأنماط المتتالية، وكيف ترث العناصر الأنماط عن آبائها، وكيف تضيف الأنماط إلى ورقة الأنماط مستفيدًا من فكرة الوراثة بحيث تغيّر تنسيق عدة أجزاء من المستند مرّة واحدة. قد يُحدّد النّمط النّهائي للعنصر في عدّة مواضع، تتفاعل فيما بينها بطريقة مُعقّدة، وهذا التّفاعل المعقّد يُعطي CSS قدراتها المُميّزة، ولكنّه قد يُعقّد الأمور ويجعل تتبّع الأخطاء عمليّة صعبة. تجتمع المصادر الثلاثة الأساسية لمعلومات التنسيق مشكّلة ما نسمّيه تعاقب الأنماط (cascade)، وهذه الأنماط هي: التنسيقات المبدئيّة الّتي يحدّدها المتصفّح للعناصر في لغة الرّماز. التنسيقات الّتي يحدّدها المستخدم الّذي يقرأ المستند. التنسيقات المرتبطة بالمستند الّتي يحدّدها مؤلّفه، والّتي قد تعيّن في ثلاثة مواضع: في ملفّ خارجيّ: وهذا الموضوع الأساسيّ لهذه الدّروس. في تعريف في بداية المستند: للتنسيقات الخاصّة بصفحة واحدة فقط. في عنصر معيّن ضمن متن المستند: وهي الطريقة الأقل سهولة في الصيانة، ويمكن استخدامها على سبيل التّجربة. تُغيّر أنماط المستخدم الأنماط الّتي يعيّنها المتصفّح، ثمّ تغيّر أنماط مؤلّف المستند تلك الّتي عيّنها المستخدم. في هذه السّلسلة أنت مؤلّف المستند، ولن نتعامل إلّا مع هذا النّوع من الأنماط. مثال عندما تقرأ هذا المستند في متصفّح، يأتي جزء من التنسيق الّذي تراه من الإعدادات المبدئيّة لـHTML في المتصفّح. وقد يأتي جزء آخر من الإعدادات المخصّصة للمتصفّح، إذ يمكن تخصيصها في مربع التفضيلات في Firefox مثلًا، أو يمكن تعيينها في ملف userContent.css في ملفّ المتصفّح الشّخصيّ. ويأتي الجزء الأخير من التنسيق من خادوم موقع الأكاديميّة. عندما تفتح المستند الّذي تتدرّب عليه في المتصفّح، تكون العناصر <strong> أعرض خطًّا من بقيّة النّصّ، هذا التنسيق يأتي من إعدادات المتصفّح المبدئيّة. كما أن العناصر نفسها ذات لون أحمر، وهذا التنسيق يأتي من ورقة الأنماط الّتي كتبناها بأنفسنا. ترث عناصر <strong> أيضًا معظم تنسيقها عن عناصر <p> لأنّها أبناؤها، وبالمثل ترث العناصر <p> معظم تنسيق عنصر <body>. يكون للتنسيقات الّتي يحدّدها مؤلّف المستند الأولويّة في تعاقب الأنماط على تلك الّتي يحدّدها القارئ، وتكون الأولويّة الأقل لتنسيقات المتصفّح المبدئيّة. بالنّسبة للتنسيقات الموروثة، يكون للتنسيقات المعرّفة على العقدة ذاتها الأولويّة على تلك الّتي ترثها عن آبائها. هناك قواعد أخرى لهذه الأولويّات، سنتعرّف عليها لاحقًا. تفاصيل أكثر توفّر CSS أيضًا طريقة للقارئ لحجب التنسيق الّذي يحدّده مؤلّف المستند باستخدام الكلمة !important. وهذا يعني أنّه لا يمكن توقّع الشّكل الّذي سيكون عليه المستند لكلّ قارئ. إذا أردت معرفة المزيد عن موضوع التعاقب والوراثة، انظر فقرة Assigning property values, Cascading and inheritance في تعريف CSS. تمرين: استخدام الوراثة حرّر ملفّ CSS الّذي تتدرّب عليه. أضف هذا السّطر بنسخه ولصقه. لا يهمّ إن كان فوق أو تحت السّطر الّذي أضفته من قبل. إلّا أن إضافته فوقه أكثر منطقيّة لأن العنصر <p> أب للعنصر <strong> في مستندك. p {color: blue; text-decoration: underline;} احفظ الملفّ وحدّث متصفّحك لتشاهد تأثير ذلك على المستند. يؤدّي ذلك إلى تسطير النّص في كامل الفقرة، بما في ذلك الحروف الأولى من كلّ كلمة، وهذا يعني أن العناصر <strong> ورثت عن أبيها نمط تسطير النّصّ. ولكّن هذه العناصر ما تزال حمراء اللّون، لأنّ اللون الأحمر هو نمطها الخاص، ولذا يكون له الأولويّة على اللّون الأزرق لأبيها العنصر <p>. قبل <p> <strong>C</strong>ascading <strong>S</strong>tyle <strong>S</strong>heets </p> strong {color:red} بعد <p> <strong>C</strong>ascading <strong>S</strong>tyle <strong>S</strong>heets </p> p {color:blue; text-decoration:underline} strong {color:red} تمرين عدّل ورقة الأنماط بحيث تكون الحروف الأولى فقط مُسطَّرة: شاهد الحل انقل التصريح الذي يُعنى بتسطير النّص من قاعدة <p> إلى <strong>، كما يلي: p {color: blue; } strong {color: orange; text-decoration: underline;} ما التالي؟ سنتعرّف في الدّرس التالي كيف نستهدف العناصر بطريقة أكثر انتقائيّة. ترجمة -وبتصرف- للمقال How CSS works من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  19. css 101

    أوراق الأنماط المتتالية (Cascading Style Sheets أو CSS اختصارًا) هي لغة تُستخدم لوصف كيفيّة عرض المستندات للمستخدمين. تُكتب هذه المستندات في لغة رُماز مثل HTML. المستند هو مجموعة من المعلومات التي تهيكل باستخدام لغة رُماز (markup language). يُقصّد بعرض المستند للمستخدم تحويله إلى صيغة مُفيدة للجمهور، فالمتصفحات مثل Firefox وChrome وInternet Explorer مًصمّمة بحيث تعرض المستندات للمستخدمين مرئيًّا، مثلًا: على شاشة حاسوب أو جهاز إسقاط (projector) أو طابعة. سنتعرض خلال هذه السلسلة إلى المواضيع التالية: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS) (هذا الدرس). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. الجداول (Tables) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS. أمثلة صفحة الويب هذه الّتي تقرأها هي مُستند. تُهيكل المعلومات التي تشاهدها في صفحة ويب باستخدام لغة HTML (اختصارًا لـHyperText Markup Language). مرُبعات الحوار في التطبيقات هي أيضًا مُستندات، وقد تكون مُهيكلة باستخدام لغة رماز مثل XUL (اختصارًا لـXML User Interface Language)، والتي قد تجدها في بعض برامج Mozilla. في هذه السلسلة، ستُقرأ معلومات مُدرجة تحت عنوان تفاصيل أكثر كالفقرة التالية، تحوي هذه الفقرات على معلومات وروابط لمصادر إضافية عن مفهوم أو موضوع تغطّيه هذه الأقسام. اقرأ هذه المعلومات حالما تُشاهدها وتابع الروابط، أو تجاوزها وعُد لقراءتها لاحقًا. تفاصيل أكثر كلمة المستند لا تعني ما تعنيه كلمة "ملفّ"، إلّا أنّه يمكن حفظ المستندات ضمن ملفّات. المستند الذي تقرأه الآن لم يُحفَظ في ملفّ، بل يُجلب من قاعدة بيانات على الخادم والذي بدوره يولّد المستند بجمع أجزائه من عدّة ملفّات. مهما يكن الأمر، فإنّك في هذه السّلسلة ستتعامل مع مستندات محفوظة في ملفّات. بإمكانك إيجاد معلومات أكثر عن المستندات ولغات الرُماز في مواقع أخرى من شبكة مطوّري Mozilla: اللغة الوظيفة HTML لصفحات الويب XML للصفحات المُهيكلة بشكل عامّ SVG للرسوم XUL لواجهات برامج Mozilla سنطّلع على أمثلة من هذه اللغات في الجزء الثّاني من السلسلة. تفاصيل أكثر يُدعى البرنامج الذي يعرض المستندات على المستخدم في المصطلحات الرسميّة لـCSS بوكيل المستخدم (user agent أو UA). المتصفّح ليس إلّا واحدًا من وكلاء المستخدم، فلا تقتصر CSS على المتصفّحات أو العرض المرئيّ، ولكنّنا في الجزء الأوّل من السّلسلة لن نتعامل إلّا مع CSS في المتصفّح. للاطّلاع على التعاريف الرسمية للمصطلحات في CSS، انظر Definitions في وصف CSS من قبل جمعيّة W3C المسؤولة عن تعيين المعايير القياسيّة للويب. لنبدأ العمل: إنشاء مستند أنشئ مجلّدًا جديدًا في جهازك لحفظ وتنظيم تمارين هذه السّلسلة. افتح محرّر النصوص وأنشئ ملفًّا نصيًّا جديدًا، سنقوم بكتابة المستند في هذا الملف خلال التمارين القليلة التالية. انسخ والصق HTML أدناه. احفظ الملف باسم doc1.html. <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="UTF-8"> <title>Sample document</title> </head> <body> <p> <strong>C</strong>ascading <strong>S</strong>tyle <strong>S</strong>heets </p> </body> </html> افتح علامة تبويب أو نافذة جديدة في متصفّحك، ثم افتح الملف الذي أنشأته. من المُفترض أن ترى النّص وحروفه الأولى بخطّ عريض، كهذه الصّورة: قد يختلف ما تراه في متصفحك قليلًا عن الصّورة من حيث الخط أو الألوان أو المسافات بين الحروف، وهذا غير مهمّ الآن. المستند الآن لا يستخدم CSS، وهذا ما سنفعله في الخطوة التالية. لماذا نستخدم CSS؟ استخدم CSS لتعريف تنسيق مستنداتك، بما في ذلك التصميم والتخطيط والاختلافات في العرض بين الأجهزة المختلفة وقياسات الشاشات المختلفة. بإمكانك إضافة CSS في رأس (<head>) مستند (نُسمّي ذلك ورقة أنماط مُضمّنة) أو إرفاق ملف منفصل يحوي تعريف التنسيقات (ورقة أنماط خارجيّة)، ثمّ ربطها مع المستند برابط يُضاف إلى رأسه. لللأسلوب الأخير عدّة محاسن، ففصل التنسيقات عن الرُماز: يقلّل من التكرار يُسهل الصّيانة يسمح بإجراء تغيير على نطاق الموقع كاملًا من مكان واحد مثال يمكنك مثلًا حفظ معلومات التنسيقات في ملفات مشتركة بين كلّ الصّفحات، فعندما يُربَط مستند بورقة أنماط تُحدّد لون العناوين الثانويّة (h2)، بإمكانك استخدام هذا التنسيق في كل صفحات الموقع بالإشارة إلى هذه الورقة. عندما يعرض مستخدم صفحة ويب، يقوم المتصفح بجلب معلومات التنسيق في الوقت نفسه. عندما يطبع مستخدم صفحة ويب، بإمكانك توفير معلومات تنسيق مختلفة تُسهّل من قراءة الصّفحة المطبوعة. كيف تعمل HTML وCSS معًا؟ بشكل عامّ، استخدم HTML لوصف محتوى الموقع، وليس تنسيقه. بإمكانك استخدام CSS لتحديد تنسيق المستند، وليس محتواه. أحيانًا نضطر لإجراء بعض الاستثناءات لهذه القاعدة، كما سنرى لاحقًا. تفاصيل أكثر توفّر لُغة رُماز مثل HTML بعض الوسائل لوصف تنسيق المستند بشكل منفصل عن CSS، فيمكنك مثلًا في HTML استخدام الوسم <b> لجعل النّص عريضًا، ويمكنك تحديد لون خلفيّة المستند في وسم متن المستند <body>. عندما تستخدم CSS، يُفضّل عادةً تجنّب استخدام هذه الميزات في لغة الرُماز بحيث يبقى وصف تنسيق المستند في موضع واحد فقط. لنعمل: إنشاء ورقة أنماط أنشئ ملفًّا نصيًّا آخر بجوار الملف السابق doc1.html. احفظ الملف باسم style1.css. سيحوي هذا الملف وصف التنسيقات. في ملفّ CSS، انسخ والصق السّطر التالي ثمّ احفظ الملف: strong {color: red;} ربط المستند بورقة الأنماط لربط المستند بورقة الأنماط، عدّل ملفّ HTML، أضف السّطر التالي في موقعه: <link rel="stylesheet" href="style1.css"> <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="UTF-8"> <title>Sample document</title> <link rel="stylesheet" href="style1.css"> </head> <body> <p> <strong>C</strong>ascading <strong>S</strong>tyle <strong>S</strong>heets </p> </body> </html> احفظ الملف وحدّث الصّفحة في متصفّحك. تجعل ورقة الأنماط الحروف الأولى بلون أحمر، كهذا: ما التالي؟ لدينا الآن مستند بسيط مرتبط بورقة أنماط خارجيّة، وسنتعلّم كيف يجمعهما المتصفح معًا لعرض الصّفحة في الجزء التالي: كيف تعمل CSS؟ ترجمة (بتصرّف) للجزأين الأوّلين What is CSS و Why use CSS من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  20. هذا هو الدّرس الأخير في سلسلة تعلّم CSS، ولقد كان اهتمامنا في الدّروس السابقة مُنصبًّا على خصائص CSS وقيمها التي يمكن استخدامها للتأثير في عرض المستند؛ وفي هذا الدّرس سنُعيد النّظر في غايات استخدام CSS وبنية ورقة الأنماط. للتذكير، هذا هو فهرس السلسلة: مدخل إلى أوراق الأنماط المتتالية (CSS). آلية عمل تعليمات CSS داخل المتصفحات. المحددات (Selectors) في CSS. رصف العناصر (Layout) في CSS. كيفية كتابة تعليمات CSS يسهل قراءتها. تنسيق نصوص صفحات الويب باستخدام CSS. التعامل مع الألوان في CSS. إضافة محتوى إلى صفحة ويب باستخدام CSS. الجداول (Tables) في CSS. تعرف على الصناديق (Boxes) في CSS. تنسيق القوائم (Lists) في CSS. التعامل مع أجهزة العرض المختلفة والمطبوعات في CSS (هذا الدرس). أجهزة العرض والمطبوعات تهدف CSS إلى تحديد أسلوب عرض المستندات للمستخدم، ويمكن لعرض المستند أن يكون على عدّة أشكال. مثلاً: أنت تقرأ هذا المستند على جهاز ذي شاشة عرض (في الغالب)، ولكن يمكن أيضًا إسقاطها على شاشة تستهدف جمهورًا كبيرًا، أو يمكن طباعتها؛ ولهذه الوسائط خصائص مختلفة يمكن لـCSS استغلالها للحصول على طريقة عرض للمحتوى تلائم هذا الوسط. مثال يكون للمستند على موقع ويب مجموعة من الروابط الّتي تسمح للانتقال بين صفحات الوقع. يُستخدم المُعرَّف nav-area على العنصر الأب لمساحة التّنقّل في لغة الرّماز (أو يمكن استخدام الوسم <nav> بدل ذلك في الإصدار الخامس من HTML). عندما يُطبع المستند، فإنّ مساحة التّنقل تصبح غير ذات فائدة، ولذا يمكن إزالتها بالقاعدة التّالية: @media print { #nav-area { display: none; } } فيما يلي بعض أنواع الوسائط الشّائعة: الخاصّية تُشير إلى screen شاشة عرض ملوّنة print صفحة مطبوعة projection جهاز إسقاط all كل الوسائط (الخيار المبدئيّ) تفاصيل أكثر هناك طرق أخرى لتحديد نوع الوسط لمجموعة من القواعد. قد تسمح لغة الرماز المُستخدمة في المستند بتعيين نوع الوسط عند ربط ورقة الأنماط بالمستند، فمثلًا في HTML يمكن تحديد الخاصّية media على الوسم link لتحقيق ذلك. ويمكن أيضًا استخدام الأمر ‎@import‎ في CSS الّذي يسمح باستيراد ورقة أنماط من رابطٍ مُعيّن ويسمح أيضًا باشتراط نوع الوسط عند استيراده؛ وهذا يعني أنّه يمكن استخدام ملفات مختلفة لأنواع الوسائط المُختلفة، وهذا مفيد في التنظيم. الطباعة توفّر CSS دعمًا لتنسيق الصّفحات المطبوعة. يمكن استخدام قاعدة تبدأ بـ‎@page ‎ لتعيين مقدار هوامش الصّفحة المطبوعة، كما يمكن تعيين هوامش الجانب الأيمن بصورة مختلفة عن مقابلها الأيسر باستخدام ‎@page:left‎ و‎@page:right ‎. تُستخدم عادة واحدات مناسبة للطّباعة مثل البوصة (in) والنُقطة (pt والّتي تساوي 1 من 72 جزءًا من البوصة)، والسنتيمتر (cm) والميلّيمتر (mm)، كما يمكن استخدام واحدة em الّتي تعتمد على حجم الخطّ، والنّسب المئويّة (%). يمكن التّحكم بموضع فصل المحتوى على صفحتين باستخدام الخواصّ page-break-before و page-break-after و page-break-inside. مثال القاعدة التّالية تعيّن هوامش الصّفحة المطبوعة على كل الجوانب لتساوي بوصة واحدة: @page {margin: 1in;} القاعدة التّالية تُجبر العناوين الرئيسيّة (h1) على أن تكون في رأس الصّفحة دومًا: h1 {page-break-before: always;} تفاصيل أكثر يختلف دعم المتصفّحات لهذه الميّزات، فمتصفّح Firefox يُعيّن قيمًا مبدئيّة للهوامش والترويسات والتّذييلات عند الطّباعة، فلا يمكن توقّع المظهر الّذي ستبدو عليه الصّفحة عند طباعتها بدقّة. واجهة المستخدم لـCSS بعض الخواصّ المُخصّصة للأجهزة الّتي توفّر واجهة استخدام، كشاشات العرض، بحيث تسمح بتغيّر مظهر المستند بصورة ديناميكيّة استجابةً لتفاعل المستخدم مع الواجهة. لا توفّر CSS نوع وسيطٍ خاصّ بالأجهزة ذات واجهات المُستخدم. هناك خمس مُحدِّدات خاصّة: المُحدّد يُحدّد ‏E:hover أي عنصر E تمرّ فوقه الفأرة أو جهاز تأشير آخر ‏E:focus أي عنصر E استحوذ على تركيز لوحة المفاتيح ‏E:active أي عنصر E فعّال (أي يتمّ النقر عليه بالفأرة أو بالإصبع...) ‏E:link أي عنصر E هو رابط لم يزره المستخدم مؤخّرًا. ‏E:visited أي عنصر E هو رابط زاره المُستخدم مؤخّرًا. الخاصّية cursor تسمح بتغيير شكل مؤشّر الفأرة، وفيما يلي بعض الأشكال الشّائعة (مرّر الفأرة فوق كلّ القيمة لترى الشّكل الموافق): المُحدِّد يُحدِّد ‏pointer يُشير إلى رابط ‏wait يُشير إلى أنّ البرنامج لا يستطيع استقبال أي مدخلات لانشغاله ‏progress يُشير إلى أن البرنامج يُنفّذ أمرًا ما، لكنّه ما زال يستطيع استقبال المُدخلات ‏default المبدئيّ (سهم عادةً) الخاصّية outline تُنشئ خطًّا حول العنصر يُستخدم عادةً للإشارة إلى استحواذه على تركيز لوحة المقاتيح، وتكون قيمتها مُشابهة لقيم border، إلّا أنه لا يمكن تعيين قيم مختلفة لكلّ جانب من الخطّ. بعض المزايا الأخرى لواجهات الاستخدام تعتمد على خواص الوسوم (attributes)، فمثلًا يمكن جعل العنصر مُعطّلًا (disabled) أو السّماح بقراءته فقط (read-only) بالخاصّتين disabled و readonly على التّرتيب، ثمّ يمكن استهداف العناصر الّتي تحمل هذه الخواصّ في CSS، كأي خواصّ أخرى، بجعلها ضمن قوسين مُربّعين هكذا: [disabled] و [readonly]. مثال القاعدة التالية تعيّن تنسيق زرّ يتغيرّ استجابة لتفاعل المُستخدم: .green-button { background-color:#cec; color:#black; border:2px outset #cec; } .green-button[disabled] { background-color:#cdc; color:#777; } .green-button:active { border-style: inset; } وهكذا يبدو الزّر في الحالات المختلفة: يُحيط للزّر في الحالة المبدئيّة خطّ داكن عندما يُجعل هذا الزّر هو الزّر المبدئيّ، وخطّ مُنقّط عندما يستحوذ على تركيز لوحة المفاتيح. وقد يكون له تنسيق خاصّ عندما يحطّ فوقه المؤشّر. تدريب: طباعة مستند أنشئ مستند HTML جديدًا، سمّه doc4.html، والصق فيه ما يلي: <!DOCTYPE html> <html> <head> <title>Print sample</title> <link rel="stylesheet" href="style4.css"> </head> <body> <h1>Section A</h1> <p>This is the first section...</p> <h1>Section B</h1> <p>This is the second section...</p> <div id="print-head"> Heading for paged media </div> <div id="print-foot"> Page: </div> </body> </html> أنشئ ورقة أنماط جديدة، سمّها style4.css والصق فيها ما يلي: /*** Print sample ***/ /* defaults for screen */ #print-head, #print-foot { display: none; } /* print only */ @media print { h1 { page-break-before: always; padding-top: 2em; } h1:first-child { page-break-before: avoid; counter-reset: page; } #print-head { display: block; position: fixed; top: 0pt; left:0pt; right: 0pt; font-size: 200%; text-align: center; } #print-foot { display: block; position: fixed; bottom: 0pt; right: 0pt; font-size: 200%; } #print-foot:after { content: counter(page); counter-increment: page; } } /* end print only */ اعرض المستند في متصفّحك. يستخدم المستند تنسيق المتصفّح المبدئيّ. اطبع المستند (أو عاينه قبل الطّباعة)، تجعل ورقة الأنماط كلّ قسم في صفحة مستقلّة، وتُضيف ترويسة وتذييلًا لكل صفحة، وتستخدم رقم الصّفحة في التّذييل (فقط إن كان المتصفّح يدعم العدّادات). تمرين انقل التنسيق الخاصّ بالطّباعة إلى ملفّ CSS مُستقلّ، ثمّ راجع صفحة ‎@import‎ لإيجاد كيفيّة استيراد ورقة أنماط للوسائط المطبوعة ضمن ملفّ style4.css. اجعل العناوين زرقاء عندما يحطّ فوقها مؤشّر الفأرة. شاهد الحل ملف منفصل لتنسيق الطباعة قص السّطور بين /* print only */ و/* end print only */ والصقها ضمن ملفّ سمّه style4_print.css، ثمّ أضف السّطر التّالي لبداية الملفّ style4.css: @import url("style4_print.css") print; لون العناوين عندما يحط المؤشر فوقها القاعدة التّالية تُحقّق التأثير المطلوب: h1:hover { color: blue; } ترجمة بتصرّف للدرس Media من سلسلة Getting started with CSS على شبكة مطوّري Mozilla.
  21. تعلّمنا في الدرسين السابقين كيفية إنشاء ونشر موقعنا الأوّل. في الحقيقة موقعنا حاليًّا بسيط وذو محتوى قليل وليس جذّابًا بعد. سنتعلّم في هذ الدرس كيف نستخدم تنسيقات CSS لتنسيق الصفحة. كما سنتعلّم في درس لاحق كيف نضيف المزيد من التنسيقات إلى موقعنا وذلك بمساعدة إطار عمل اسمه Bootstrap. البنية والتنسيق Structure and Style لنتذكّر معًا: يُعبّر HTML عن بنية صفحة الويب، في حين تُعرّف CSS المظهر العامّ للصفحة. يُعتبر فصل بنية الصفحة عن تنسيقها أمر في غاية الأهميّة وله الكثير من المزايا رغم أنّه ليس إلزاميًّا. لذلك سنعمل دومًا على جعل رُماز HTML وتنسيقات CSS في ملفات منفصلة. الربط مع ملف CSS ملف CSS هو ملف نص عادي له الامتداد (css.) ونربط معه من داخل ملف HTML. أنشئ ملف جديد ضمن المجلّد Portfolio وسمّه main.css. افتح الملف index.html واضف العنصر <link> ضمن العنصر <head>. سنخبر الصفحة index.html عن طريق العنصر <link> أن تُحمّل ملف CSS، أي سننشئ رابط بينهما: <link rel="stylesheet" href="main.css"> أضف العنصر السابق إلى العنصر <head>. ستبدو الشيفرة لديك مُشابهة لما يلي: <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8"> <link rel="stylesheet" href="main.css"> <title>Web Portfolio of Marco</title> </head> <body> <h1>Web Portfolio of Marco</h1> <h2>Welcome!</h2> <p>Thanks for stopping by.</p> <p>Please have a look around. In the blog section I document my experiences in programming. You may also look at my web projects. Have fun.</p> <img src="marco.jpg" alt="Picture of me"> <p>Marco :-)</p> </body> </html> ملاحظة مهمّة: لكي يكون من الممكن الوصول لملف CSS، يجب أن تحتوي السمة href على المسار الصحيح للملف. وهذا يعني بدوره أنّه إذا كان ملف CSS في مجلّد فرعي، يحب أن نضم هذا المجلّد الفرعي إلى مسار الملف كما هو واضح. يمكنك مراجعة هذا الموضوع في الدرس الأوّل في فقرة عناوين URL النسبيّة والمطلقة. الألوان إلى الآن ما يزال ملف CSS فارغًا، لنبدأ الآن بكتابة أولى تنسيقات CSS. تحوي CSS ما يُعرف بالقواعد CSS Rules. يمكننا باستخدام قاعدة CSS أن نُخبر المتصفّح كيف يُعالج جزءًا مُحدّدًا من مستند HTML. كمثال على ذلك، سنغيّر لون الخلفيّة ولون النص للعنوان من المستوى الثاني h2 ضمن الملف index.html الخاص بنا. أضف ما يلي إلى ملف CSS: الملف main.css h2 { background-color: #607d8b; color: #ffffff; } يجب أن تحصل على شكل شبيه بما يلي: أكواد الألوان Color Codes تظهر الألوان على الشاشة كمزيج من نسب متفاوتة من الأحمر والأخضر والأزرق (RGB). يمكن التعبير عن المزج بين هذه الألوان الثلاثة في CSS بطريقتين: كقيم RGB عشرية (محصورة بين 0 إلى 255 لكل لون) أو كقيم RGB ستة عشرية hex values. وفي الواقع تُستَخدم القيم الستة عشرية في الغالب. إذا نظرنا إلى مثالنا الأخير، فنجد أنّنا قد عيّنا لونًا أزرقًا مائلًا للرمادي كلون خلفية باستخدام كود اللون 607d8b# بالترميز الستة عشري. أمّا لو أردنا استخدام الترميز العشري المُكافئ له فسنكتب (rgb(96, 125, 139. في التمثيل الستة عشري، يُعبّر أوّل رمزين من اليسار عن اللون الأحمر، والرمزين في الوسط عن اللون الأخضر، ويُعبّر الرمزان الأخيران عن اللون الأزرق. العمل مع أكواد الألوان يُعتبر التعامل مع الألوان كأكواد، شائع جدًا لكنه صعب في الحقيقة. لأنّك تتعامل مع قيم ورموز وليس مع ألوان، يُنصح دوماً استخدام أداة لانتقاء الألوان color picker. إذا كنت تستخدم المحرّر Brackets عندها يمكن أن تفتح أداة انتقاء اللون الموجودة ضمن ملف CSS الذي تعمل ضمنه. فقط تحتاج لأن تنقر بزر الفأرة الأيمن على كود اللون وتختار تحرير سريع Quick Edit أو أن تضغط Ctrl+E من لوحة المفاتيح. يؤدي ذلك إلى ظهور أداة اختيار الألوان حيث يمكنك اختيار اللون الذي يناسبك بسهولة. كما يمكنك اختيار ترميز اللون بالصيغة التي ترغبها من خلال ثلاثة أزرار موجودة في الأسفل. أدوات اختيار الألوان من الانترنت إذا لم تتوفّر أداة لاختيار الألوان ضمن المحرّر لديك، فيمكنك استخدام عدد كبير جدًّا من هذه الأدوات ولكن على الانترنت، فعلى سبيل المثال لا الحصر: HTML Color Codes ColorPicker ألواح الألوان من الانترنت نحتاج في كثير من الأحيان إلى أكثر من لون واحد لاستخدامه في موقعنا. لذلك نحتاج إلى أداة تزوّدنا بمجموعة من الألوان المنسجمة، والتي تتناغم مع بعضها لإضفاء تأثير جميل على الموقع. وهذا ما تفعله ألواح الألوان color palettes. هناك بعض المواقع على الانترنت التي توفّر مثل هذه الميزة. أمثلة على مواقع بمجموعات ألوان معرّفة مسبقًا: Colour Lovers Design Seeds Google Color Palette أمثلة على مواقع تولّد مجموعات ألوان حسب رغبة المستخدم: Kuler: يُعرّف قاعدة لون (سنتكلّم عن القواعد بعد قليل)، ويسمح لنا بالحصول على خمسة ألوان منسجمة معًا. Paletton: أداة متقدّمة للحصول على مجموعات ألوان منسجمة. Colourco.de: مولّد ألواح ألوان عملي أيضًا. قواعد CSS رأينا كيف تُغيّر CSS من هيئة عناصر HTML من خلال تأثيرها على الألوان. لنلقي نظرة عن كثب حول CSS وطريقة عملها. تُعتبر القاعدة rule البنية الأساسية لـ CSS وهي تتكوّن من ثلاثة عناصر: المحدِّد Selector والخاصية Property والقيمة Value. تُشير القاعدة السابقة إلى أنّ جميع عناصر <h2> يجب أن يكون لها لون خلفية له الكود 607d8b#. محددات CSS تُقرّر المحدّدات أيّ عناصر HTML ستُطبّق عليها قاعدة CSS. ملاحظة: سنتعلّم هنا المحدّدات الأكثر أهمية. من أجل الاطلاع على أنواع المُحدّدات الأخرى ابحث في Google عن CSS Selectors. محددات النوع Type Selectors تستهدف محدّدات النوع جميع العناصر التي يكون لها وسم HTML مُحدّد. فلو أردنا مثلًا استهداف جميع عناصر الفقرة p ضمن المستند بتنسيقات معيّنة، فسنكتب شبيه بما يلي: CSS p { ... } HTML <p>...</p> <p>...</p> محددات الصنف Class Selectors تُستخدم هذه المحدّدات بشكل متكرّر، وتُعتبر أنّها مُخصّصة أكثر قليلًا من مُحدّدات النوع، كما أنّه بإمكانها استهداف مجموعة مخصّصة من العناصر بدلًا من عناصر النوع الواحد فقط. لاستخدام محدّدات الصنف نضيف السمة class إلى العنصر المراد استهدافه، ونسند إليها قيمة مُعبّرة من اختيارنا. عند استخدام محدّد الصنف فإنّنا نستخدم نقطة عادية يليها قيمة السمة class التي أضفناها إلى العنصر. سيستهدف محدّد الصنف في المثال التالي، جميع العناصر التي لها سمة class تحمل القيمة highlight: CSS .highlight { ... } HTML <p class="highlight">...</p> <p>...</p> <p class="highlight new">...</p> لاحظ من شيفرة HTML في الأعلى، أنّ التنسيق سيُطبّق على عنصر p الأوّل والثالث فحسب، لأنّ عنصر p الثاني لا يمتلك سمة class لها القيمة highlight. كما نلاحظ أنّ عنصر p الثالث له أكثر من قيمة ضمن سمة class الخاصة به (highlight وnew). في الحقيقة يمكن استخدام عدة قيم لعنصر واحد بشرط أن نفصل بينها بفراغات. محددات معرف العنصر ID Selectors تشبه هذه المحدّدات محدّدات الصنف. فهي تستهدف جميع عناصر HTML التي تملك السمة id بقيمة مُعيّنة. من المهم أن نوضّح أنّ السمة id عبارة عن مُعرّف العنصر ضمن شيفرة HTML ورغم أنّه ليس من الملزم وضعها مع كل عنصر، إلّا أنّه في حال وجودها يجب أن تكون القيمة التي تحملها فريدةً ضمن كامل مستند HTML. نستنتج إذًا أنّ أي محدّد معرّف عنصر سيستهدف في الواقع عنصر واحد فقط ضمن مستند HTML. عند استخدام محدّد معرّف العنصر فإننا نكتب الرمز # يليه معرّف العنصر (قيمة السمة id). سيستهدف محدّد معرّف العنصر في المثال التالي عنصر واحد فقط ضمن مستند HTML بحيث تكون قيمة السمة id له هي navigation: CSS #navigation { ... } HTML <p id="navigation">...</p> <p>...</p> محددات الفروع Descendant Selectors يمكنك باستخدام هذا النوع من المحدّدات استهداف العناصر الأبناء لعنصر مُعيّن. ونقصد بالعناصر الأبناء لعنصر معيّن، تلك العناصر التي تقع ضمن هذا العنصر بصرف النظر عن المستوى الذي تقع فيه. انظر المثال التالي: <p id="level1"> <p id="level2"> <a href="myfile.html">My File</a> </p> </p> نلاحظ بأنّ كلًّا من العنصر <p> (ذو المعرّف level2) والعنصر <a> هما ابنان للعنصر <p> (ذو المعرّف level1). لأنّهما يقعان ضمنه بصرف النظر عن المستوى. في حين يُعتبر العنصر (ذو المعرّف level2) ابنًا مباشرًا للعنصر <p> (ذو المعرّف level1). أمّا بالنسبة لمحدّدات الفروع فنلق نظرة خاطفة على هذ المثال البسيط قبل أن نبدأ بالشرح: CSS p a { ... } HTML <p> <a href="http://code.makery.ch">My Website</a> </p> <a href="http://www.example.com">Example Website</a> نلاحظ بأنّ محدّد الفروع p a يستهدف جميع عناصر <a> أينما وُجدَت داخل عنصر <p>. وبناءً عليه نجد أنّ التنسيق سيُطبّق على My Website وليس على Example Website لأنّ الأخيرة موجودة ضمن عنصر <a> لا يقع ضمن أي عنصر <p> كما هو واضح. ملاحظة: ليس من الضروري أن يكون العنصر <a> في المثال في الأعلى ابنًا مباشرًا للعنصر<p>. فمحدّد الفروع السابق يستهدف أي عنصر <a> موجود ضمن أي مستوى ضمن العنصر <p>. إذا أردنا استهداف الابن المباشر فحسب، فيمكننا استخدام مُحدّد الابن ( > ). خصائص CSS تُقرّر قواعد CSS كيف يجب أن تظهر عناصر HTML. هناك العديد من الخصائص التي يمكن تعريفها في CSS. في الواقع لقد صادفنا اثنتان منهم: background-color وcolor. لن نتوسّع في الحديث عن خصائص CSS المختلفة، لأنّ هذا الدرس ليس مرجعًا لهذه الخصائص، لكن سنتعلّم كيف نجد المزيد من المعلومات عنها بأنفسنا. سنستفيد بشكل أكبر عندما نتعلّم هذه الخصائص عندما نحتاج إليهم فعليّا. توجد حالتان مختلفتان يمكن أن نصادفهما لنتعلُّم المزيد عن CSS. الحالة الأولى: عندما نصادف خاصية CSS لا نعرفها في هذه الحالة نبحث عن معلومات عنها في الانترنت، اكتب اسم الخاصية متبوعًا بكلمة css ضمن محرّك البحث. يمكنك أن تجرّب هذه الطريقة الآن لتحصل على معلومات حول خاصية CSS جديدة وهي: padding: 5px; استخدم css padding كعبارة بحث. لا تكتفي بالاطلاع على نتيجة البحث الأولى، بل اطّلع على النتائج الخمس الأولى أو أكثر إن أحببت. بعد ذلك قرّر أيُّ المواقع ستوفّر المعلومات المناسبة لك. جرّب تطبيق قاعدة CSS السابقة (أي القاعدة padding: 5px) على عنصر h2 في مشروعنا. الحالة الثانية: نريد تغيير أسلوب عرض أحد العناصر ولكن لا نعرف خاصية CSS المناسبة ابحث في الانترنت عن الشيء الذي ترغب أن تقوم به، متبوعًا بكلمة css. ربما تحتاج إلى إجراء عدة عمليات بحث قبل أن تجد ضالّتك. فإذا أردنا مثلًا تغيير حجم النص. في هذه الحالة استخدم الكلمات التالية text size css في محرّك البحث. ومرّة أخرى لا تكتفي بالنتيجة الأولى فقط من نتائج البحث. قيم CSS لقد صادفنا قبل قليل بعضًا من قيم CSS، فمثلًا القيم الست عشرية مثل ffffff# أو تلك القيم المتعلّقة بتعيين قياسات الأحجام مثل 5px. يتوجّب علينا أحيانًا وبحسب خاصية CSS المستخدمة استخدام كلمات مُعيّنة مثل left أو right لمحاذاة النصوص على سبيل المثال. أكثر قيم CSS المستخدمة هي القيم المتعلّقة بتعيين قياسات الأحجام. لذلك سنتناولها بشيء من التفصيل. غالبًا ما يُعرّف الحجم باستخدام البيكسل Pixel، ونرمز له اختصارًا بالرمز px. p { font-size: 16px; } توجد إمكانية أخرى وهي تعيين الأحجام باستخدام النسبة المئوية Percentage. دائمًا ما تكون النسب المئوية نسبيّةً بالنسبة للعنصر الأب. في المثال التالي سيشغل العنصر p ما مقداره 60% من عرض width العنصر الأب الذي يقع ضمنه، في حين سيشغل العنصر الأب عرض النافذة كاملًا. p { width: 60%; } توجد وحدة قياس مشهورة أخرى للأحجام وهي em. والـ em ترتبط دومًا بحجم الخط. ويعني ذلك أنّنا إذا غيّرنا حجم الخط فإنّ حجم العنصر المُقاس بالوحدة em سيتغيّر أيضًا. كمثال على ذلك إذا كان لعنصر ما حجم خط مقداره 20px وعرض 5em، فسيكون عرض العنصر الفعلي في هذه الحالة 100px (أي 20 مضروبة بـ 5). انظر إلى الشيفرة التالية: p { font-size: 20px; width: 5em; } محددات الصنف في مشروعنا إذا أردنا تكبير العنوان الرئيسي في موقعنا: "Web Portfolio of Marco". فسيكون ذلك ممكنًا بتعريف قاعدة CSS للعنصر h1 كما يلي: h1 { font-size: 65px; } المشكلة التي ستصادفنا هنا أنّ جميع عناصر h1 الموجودة في المستند ستكبُر بتأثير هذه القاعدة. لذلك فإذا أردنا أن نُكبّر عنوان h1 الأوّل الموجود في المستند فسنستخدم لهذا الغرض مُحدّد صنف class selector. سنضيف السمة class إلى عنصر h1 المراد استهدافه، ويمكننا بالطبع إسناد أي قيمة لهذه السمة، سنختار القيمة title: <h1 class="title">Web Portfolio of Marco</h1> يمكننا الآن استهداف عنصر h1 هذا بكتابة قاعدة CSS بالشكل التالي: .title { font-size: 65px; } إذا جرت الأمور على ما يرام فستحصل على شكل شبيه بما يلي: سننتقل الآن إلى الدرس الرابع، والذي يتحدّث عن أدوات التطوير البرمجية المتاحة ضمن متصفّح الانترنت. ترجمة -وبتصرّف- للمقال HTML & CSS Tutorial - Part 3: Introduction to CSS لصاحبه Marco Jakob.
  22. رغم أنّ تحويلات CSS3 ثلاثية الأبعاد صار لها فترةً لا بأس بها من الزمن، إلّا أنّني اكتشفت عدم امتلاك الخبرة الكافية للعمل معها بعد. أستخدم Windows 8 منذ فترة من الوقت، ومن أوّل الأمور التي لفتت نظري كانت الانتقالات transitions والتحريكات animations المبنية ضمن لوح البداية Start Dashboard، لذلك خطرت ببالي فكرة رائعة، وهي لماذا لا تكون خبرتي الأولى مع تحويلات CSS3 ثلاثية البعد ببناء تطبيق يماثل في سلوكه تلك التحريكات والتأثيرات في Windows 8؟ وهذا ما حدث في هذا الدرس. سأستخدم خصائص CSS بدون أي بادئة prefix وذلك بغرض الاختصار، لكنك ستجد الخصائص كاملة ضمن النص المصدري للمشروع على Github. ستعمل مقاطع الشيفرة التي ستجدها هنا على متصفحات تدعم خصائص CSS المستخدمة. الرماز The Markupبنية هذا التطبيق بسيطة: يتكون لوح البداية من قائمة من القطع tiles بثلاثة قياسات وهي الصغير، الكبير، والكبير جدًا. لكل قطعة من هذه القطع صفحة page مرتبطة معها. والصفحة عبارة عن تغطية overlay تظهر عند النقر على إحدى القطع في لوح البداية. سنعتبر الصفحة أنّها تُحاكي تطبيق سطح مكتب في Windows 8، فتكون القطعة كما هو واضح اختصارًا له (للصفحة). عند النقر على قطعة ستُفتح الصفحة الموافقة لها. يوجد نوعان من الانتقالات للصفحة بعد فتحها يدعمهما اللوح في Windows 8. يفتح أحدهما الصفحة بتأثير دوران ثلاثي الأبعاد اعتبارًًا من يمين الشاشة، أمّا الآخر فتنزلق فيه الصفحة من وإلى اليسار. سنعرّف صنف CSS لكل نوع من نوعيّ الصفحة، حيث سيكون الصنف s-page للصفحات التي تنزلق من وإلى اليسار، أمّا الصنف r-page فسيكون للصفحات التي تدور من اليمين. ينبغي علينا من أجل كل قطعة تعيين نوع الصفحة التي ستفتحها القطعة (بالاعتماد على التأثير الذي نريده من أجل هذه الصفحة). سنعرّف نوع الصفحة لكلّ قطعة باستخدام سمة attribute مخصّصة سنسميها data-type-page، ستهتم هذه الـسمة بتطبيق أسماء أصناف CSS الصحيحة التي ستفعّل التحريكات المناسبة فيما بعد. يجب أن يكون لكل صفحة اسم. سيختلف اسم الصفحة لتطبيق معيّن عن اسم الصفحة لتطبيق آخر، فمثلًا الـقطعة المسمّاة Skype ستفتح صفحة اسمها skype-app وهكذا دواليك. لقد استخدمت اسميّ صفحة فقط في هذا المثال، وقد كرّرتهما من أجل جميع الـقطع الباقية بغرض التبسيط، كما استخدمت الاسم custom-page لآخر قطعة وذلك على سبيل المثال. ربما تحتاج أن تضيف صفحة مختلفة لكل قطعة، وهذا يعني اسم صفحة مختلف لكلٍّ منها. إليك الرماز الخاص بكامل اللوح (الـقطع والصفحات): <div class="demo-wrapper"> <div class="s-page random-restored-page"> <div class="page-content"> <h2 class="page-title">Some minimized App</h2> <div class="close-button s-close-button">x</div> </div> </div> <div class="s-page custom-page"> <div class="page-content"> <h2 class="page-title">Thank You!</h2> <div class="close-button s-close-button">x</div> </div> </div> <div class="r-page random-r-page"> <div class="page-content"> <h2 class="page-title">App Screen</h2> <p>Chew iPad power cord chew iPad power cord attack feet chase mice leave dead animals as gifts and stick butt in face chew iPad power cord. Chase mice. Run in circles use lap as chair why must they do that. Intrigued by the shower destroy couch leave hair everywhere sleep on keyboard chew iPad power cord. Use lap as chair. Missing until dinner time stand in front of the computer screen, intently sniff hand. Find something else more interesting. Destroy couch play time so inspect anything brought into the house hate dog burrow under covers. Sleep on keyboard destroy couch so hate dog so hide when guests come over. Chase mice destroy couch lick butt throwup on your pillow use lap as chair yet intrigued by the shower but climb leg. Stare at ceiling make muffins or hunt anything that moves claw drapes. Intently sniff hand intrigued by the shower. Why must they do that. Cat snacks leave dead animals as gifts or inspect anything brought into the house sweet beast so stare at ceiling give attitude. Flop over claw drapes but sun bathe lick butt, and chase mice. Rub face on everything lick butt leave hair everywhere lick butt, missing until dinner time for use lap as chair lick butt. Make muffins leave dead animals as gifts play time. Chew foot intrigued by the shower stare at ceiling inspect anything brought into the house yet hopped up on goofballs. Hunt anything that moves intently sniff hand for hunt anything that moves play time. Chew foot climb leg throwup on your pillow so lick butt yet make muffins hate dog. Intrigued by the shower. Intently sniff hand shake treat bag. Cat snacks burrow under covers make muffins but all of a sudden go crazy find something else more interesting. Flop over chase mice. Give attitude. Inspect anything brought into the house. Stick butt in face sun bathe so find something else more interesting and intrigued by the shower. Rub face on everything use lap as chair. Under the bed claw drapes chase mice but leave hair everywhere yet make muffins yet claw drapes. Use lap as chair. Find something else more interesting stretch for under the bed. Nap all day intrigued by the shower, hate dog sweet beast intently sniff hand so hate dog nap all day. Swat at dog hide when guests come over and mark territory chase mice for cat snacks. Use lap as chair. Lick butt throwup on your pillow need to chase tail. Mark territory. Stick butt in face shake treat bag yet hunt anything that moves, yet hopped up on goofballs yet stare at ceiling under the bed. Give attitude chase imaginary bugs stretch so hunt anything that moves so hide when guests come over but intrigued by the shower find something else more interesting. Make muffins behind the couch for chew foot. Sweet beast flop over but throwup on your pillow. Intently sniff hand use lap as chair and missing until dinner time and chase imaginary bugs. </p> </div> <div class="close-button r-close-button">x</div> </div> <div class="dashboard clearfix"> <ul class="tiles"> <div class="col1 clearfix"> <li class="tile tile-big tile-1 slideTextUp" data-page-type="r-page" data-page-name="random-r-page"> <div><p>This tile's content slides up</p></div> <div><p>View all tasks</p></div> </li> <li class="tile tile-small tile tile-2 slideTextRight" data-page-type="s-page" data-page-name ="random-restored-page"> <div><p class="icon-arrow-right"></p></div> <div><p>Tile's content slides right. Page opens from left</p></div> </li> <li class="tile tile-small last tile-3" data-page-type="r-page" data-page-name="random-r-page"> <p class="icon-calendar-alt-fill"></p> </li> <li class="tile tile-big tile-4" data-page-type="r-page" data-page-name="random-r-page"> <figure> <img src="images/blue.jpg" /> <figcaption class="tile-caption caption-left">Slide-out Caption from left</figcaption> </figure> </li> </div> <div class="col2 clearfix"> <li class="tile tile-big tile-5" data-page-type="r-page" data-page-name="random-r-page"> <div><p><span class="icon-cloudy"></span>Weather</p></div> </li> <li class="tile tile-big tile-6 slideTextLeft" data-page-type="r-page" data-page-name="random-r-page"> <div><p><span class="icon-skype"></span>Skype</p></div> <div><p>Make a Call</p></div> </li> <li class="tile tile-small tile-7 rotate3d rotate3dX" data-page-type="r-page" data-page-name="random-r-page"> <div class="faces"> <div class="front"><span class="icon-picassa"></span></div> <div class="back"><p>Launch Picassa</p></div> </div> </li> <li class="tile tile-small last tile-8 rotate3d rotate3dY" data-page-type="r-page" data-page-name="random-r-page"> <div class="faces"> <div class="front"><span class="icon-instagram"></span></div> <div class="back"><p>Launch Instagram</p></div> </div> </li> </div> <div class="col3 clearfix"> <li class="tile tile-2xbig tile-9" data-page-type="custom-page" data-page-name="random-r-page"> <figure> <img src="images/summer.jpg" /> <figcaption class="tile-caption caption-bottom">Fixed Caption: Some Subtitle or Tile Description Goes Here with some kinda link or anything </figure> </li> <li class="tile tile-big tile-10" data-page-type="s-page" data-page-name="custom-page"> <div><p>Windows-8-like Animations with CSS3 & jQuery © Sara Soueidan. Licensed under MIT.</p></div> </li> </div> </ul> </div> </div>حصلت على خط الأيقونة الذي استخدمته من Icomoon. الذي سيحدث الآن: ستحصل JavaScript على اسم ونوع الصفحة المراد فتحها عند نقر القطعة، وبعد ذلك، ووفقًا لنوع الصفحة ستعمل JavaScript على تطبيق أسماء أصناف CSS المناسبة على الصفحة (والتي سنحصل على اسمها أيضًا من السمة data-page-name) لفتحها بنمط تحريك معيّن لكل صنف CSS يتم تطبيقه. تنسيقات CSSأرجو ملاحظة أنّني أستخدم أنماط تنسيق تراعي الأجهزة المحمولة أولًا mobile-first، والتي سنجعلها لاحقًا ذات استجابية responsive عالية ضمن قسم استعلامات الوسائط media queries في CSS. سنتناول في البداية التنسيقات الخاصة بالحاوية (عنصر div) والتي ستحوي كامل المثال التوضيحي. سنعرّف تنسيقات عامّة ونتأكّد من ضبط الخاصية perspective بحيث يؤدي ذلك إلى تفعيل الفضاء ثلاثي البعد 3D، وإلّا سيبدو كامل المثال بشكل منبسط أي ثنائي البعد 2D. .demo-wrapper { padding: 2em .5em; width: 100%; height:100%; perspective: 3300px; position: relative; }لنبدأ الآن بتنسيقات وتحريكات لوح البداية. ستُنفَّذ أوّل تحريكة سنطبّقها على لوح البداية عند تحميل الصفحة ضمن متصفّح الويب. سيكون لوح البداية مخفيًّا في يمين الشاشة بادئ الأمر، ثمّ يظهر تدريجيًّا مع الانتقال إلى موقعه الأساسي عند تحميل الصفحة. .dashboard { margin: 0 auto; width: 100%; padding: 1em; transform: translateX(200px); opacity:0; animation: start 1s ease-out forwards; } @keyframes start{ 0%{ transform: translateX(200px); opacity:0; } 50%{ opacity:1; } 100%{ transform: translateX(0); opacity:1; } }يتضاءل لوح البداية ويختفي عند نقر قطعة منه. حيث ينتقل اللوح على طول محور z، ويتضاءل حجمه، كما تنخفض قيمة الخاصية opacity له تدريجيًا حتى تصبح في النهاية تساوي الصفر مما يعطي شعورًا بأنّ اللوح يختفي بالتدريج. أمّا عندما يُغلق المستخدم الصفحة فإنّ لوح البداية يعود للظهور مرّة أخرى. بالنسبة للأعمدة الثلاثة في لوح البداية فإنّها تظهر تدريجيًّا واحدًا تلو الآخر مع تأخير زمني طفيف بينها. عندما تُغلق الصفحة، سيُضاف اسم صنف CSS لكل عمود (بواسطة JavaScript) وكل من هذه الأصناف ستُفعّل تحريكة بتأخير زمني مُحدّد. فيما يلي أصناف CSS والتحريكات المطبّقة على لوح البداية عند نقر القطع tiles وإغلاق الصفحات. .fadeOutback{ animation: fadeOutBack 0.3s ease-out 1 normal forwards; } .fadeInForward-1, .fadeInForward-2, .fadeInForward-3 { opacity:0; transform: translateZ(-5em) scale(0.75); animation: fadeInForward .5s cubic-bezier(.03,.93,.43,.77) .4s normal forwards; } .fadeInForward-2{ animation-delay: .55s; } .fadeInForward-3{ animation-delay: .7s; } @keyframes fadeOutBack{ 0% {transform: translateX(-2em) scale(1); opacity:1;} 70% {transform: translateZ(-5em) scale(0.6); opacity:0.5;} 95% {transform: translateZ(-5em) scale(0.6); opacity:0.5;} 100% {transform: translateZ(-5em) scale(0); opacity:0;} } @keyframes fadeInForward{ 0% {transform: translateZ(-5em) scale(0); opacity:0;} 100% {transform: translateZ(0) scale(1); opacity:1;} }وبالنسبة لتنسيقات الصفحات: .r-page { width: 100%; height: 100%; text-align: center; font-size: 2em; font-weight: 300; position: absolute; right: 0; top: 0; left:0; bottom:0; opacity: 0; color: white; z-index: 10; padding:10px; transform-origin: 100% 0%; transform: rotateY(-90deg) translateZ(5em) } .s-page { color: white; z-index: 10; text-align: center; font-size: 2em; font-weight: 300; } .page-content{ overflow-y:auto; max-height:100%; font-size:.6em; padding:.6em; text-align:left; } .s-page, .r-page{ background-color: white; color:black; } .page-title { margin: .25em 0; font-weight: 100; font-size: 3em; text-align:center; } .close-button { font-size: 1.5em; width: 1em; height: 1em; position: absolute; top: .75em; right: .75em; cursor: pointer; line-height: .8em; text-align: center }لقد ضبطت الموقع الأصلي لكل صفحة من النوع r-page في الفضاء ثلاثي البعد بتدويرها حول محور التراتيب (محور y) بعد ذلك نقل الصفحة بمقدار 5em إلى يسار الشاشة باستخدام الخاصية translateZ (النقل على محور z). ينبغي ألّا ننسى أنّه عند تحويل (نقل – تدوير) عنصر في الفضاء ثلاثي البعد فمن الضروري تحويل نظام الإحداثيات الخاص به بنفس الصورة. الذي نريده الآن هو نقل الصفحة بمقدار 5em إلى يسار الشاشة، ولكن لاحظ أنّنا بدلًا من استخدام translateX استخدمنا translateZ، ويعود سبب ذلك إلى أنّه بعد التحويل الأوّل (الدوران حول محور y) يدور نظام الإحداثيات أيضًا، وهكذا يُشير محور z في هذه الحالة إلى اليسار وليس إلى الأعلى، أمّا محور الفواصل (محور x) فسيشير باتجاه المستخدم. يكون لجميع الصفحات باستثناء النوع s-page نفس موقع البداية في الفضاء ثلاثي البعد. بالنسبة للصفحات من النوع s-page فإنّها تكون بموقع يبعد بما يُعادل -150% يسار الشاشة (واضح أنّها لن تكون مرئية بهذه الحالة)، بحيث أنّها تنزلق لتعود إلى الشاشة عند تفعيل التحريكة الخاصة بها. عند نقر قطعة مرتبطة بصفحة ما، فسيُضاف صنف CSS الموافق بواسطة JavaScript إلى الصفحة، بالنتيجة ستحصل الصفحة على اسم صنف CSS يُعرّف التأثير ثلاثي البعد الواجب تطبيقه عليها. فيما يلي أسماء أصناف CSS التي تُفعّل عملية فتح وإغلاق الصفحات، بالإضافة إلى التحريكات المعرّفة من أجل كل صنف. .openpage{ animation: rotatePageInFromRight 1s cubic-bezier(.66,.04,.36,1.03) 1 normal forwards; } .slidePageLeft{ transform: rotateY(0) translateZ(0); opacity: 1; animation:slidePageLeft .8s ease-out 1 normal forwards; } .slidePageInFromLeft{ animation: slidePageInFromLeft .8s cubic-bezier(.01,1,.22,.99) 1 0.25s normal forwards; } .slidePageBackLeft{ opacity: 1; left: 0; animation: slidePageBackLeft .8s ease-out 1 normal forwards; }لاحظ أنّني أستخدم الخاصية animation بالشكل المختصر. تعود القيمة الأخيرة forward ضمن الخاصية animation إلى الخاصيّة الفرعية animation-fill-mode، وهذه القيمة ضرورية لها، وإلّا ستعود الصفحة إلى حالتها الابتدائية (المغلقة) فور انتهاء التحريكة التي ستُظهر الصفحة. إذًا لكي نُبقي الصفحة مفتوحة، ولكي نكون قادرين على إنشاء تحريكات متلاحقة، يجب على العنصر أن يبقى مُحتفظًا بحالته النهائية المعرّفة ضمن تحركية ما، ومن هذه "الحالة النهائية" يبدأ عمل التحريكة التالية، وهكذا. فيما يلي التحريكات لأصناف CSS المطبّقة على الصفحات. @keyframes rotatePageInFromRight{ 0% {transform:rotateY(-90deg) translateZ(5em);opacity:0} 30% {opacity:1} 100% {transform: rotateY(0deg) translateZ(0) ; opacity:1} } @keyframes slidePageLeft{ 0% {left:0; transform: rotateY(0deg) translateZ(0) ; opacity:1} 70% {opacity:1;} 100% {opacity:0; left:-150%; transform: rotateY(0deg)} } @keyframes slidePageInFromLeft{ 0% {opacity:0; } 30% {opacity:1} 100% {opacity:1; left:0;} } @keyframes slidePageBackLeft{ 0% {opacity:1; left:0; transform: scale(0.95);} 10% {transform: scale(0.9);} 70% {opacity:1;} 100% {opacity:0; left:-150%;} }أخيرًا وليس آخرًا، سنُنسّق قطع لوح البداية ونُعرّف الانتقالات والتحريكات المطبّقة عليها عند تحريك مؤشّر الفأرة فوقها. لاحظ أنّ التنسيقات العامّة تُعرّف حجم القطع. .tile{ float: left; margin: 0 auto 1%; color: white; font-size: 1.3em; text-align: center; height: 8em; font-weight: 300; overflow: hidden; cursor: pointer; background-color: #fff; color: #333; position:relative; transition: background-color 0.2s ease-out } .tile-2xbig{ height:16.15em; width:100%; } .tile-big { width: 100% } .tile-small { width: 49%; margin-right: 2% } .tile-small.last { margin-right: 0 }سيحتوي زوج من القطع على صورة مع عنوان لها، هاتان القطعتان ستحصلان على الصنف fig-tile وذلك لتمييز نوعهما في شيفرة JavaScript التي سنراها لاحقًا. سنحصل على الألوان المستخدمة من أجل النص والخلفية لصفحة ما من الألوان المستخدمة في العنوان، لذلك لا تنسى أن تُعرّفهم. بالنسبة للعنوان إمّا أن يكون ثابتًا أو أن يُعطي شعورًا بالانزلاق عندما يتحرك فوقه مؤشّر الفأرة: .tile-caption{ position:absolute; z-index:1; background-color: #455962; color:#fff; font-size:1em; padding:1em; text-align: left; } .caption-bottom{ left:0; bottom:0; right:0; height:40%; } .caption-left{ left:-100%; top:0; bottom:0; width:40%; transition: left .3s linear; } .tile:hover .caption-left{ left:0; }بالنسبة للقطع النظامية regular tiles التي لا تملك أي نوع من التحريك، فستغيّر لون خلفيّتها ولون النص عند تحريك الفأرة فوقها. لكي نتأكّد من أنّ النص مُوسّط عموديًا vertically centered في كل قطعة، سنضع في كل قطعة عنصر div يحوي بدوره عنصر فقرة (العنصر <p>) يحوي النص. سنستخدم القيمة table-cell للخاصية display وذلك لتوسيط النص عموديًا ضمن الفقرة: .tile div{ position:absolute; top:0; left:0; right:0; bottom:0; width:100%; height:100%; text-align:center; display:table; padding:0 1em; transition: all .3s ease; } .tile div p{ display:table-cell; vertical-align:middle; }سنترك الحديث عن أنماط التنسيق العامّة للقطع بهدف الاختصار، ولكن ينبغي علينا التأكّد من أنّنا سنعيّن لون النص والخلفية لجميع القطع، حتى تلك التي ستُغطّى بصورة، لأنّ هذه الألوان التي سنحصل عليها باستخدام JavaScript ستُستخدَم لضبط الألوان في الصفحة المرتبطة بها كما أشرنا قبل قليل. دعونا الآن نتحدّث عن التحريكات والانتقالات التي تحدث على قطعة ما. ستحتوي القطع المزوّدة بنص منزلق على عنصري div، سيبدو كل عنصر div كوجه أو كتلة منفصلة داخل القطعة. سيكون تموضعًا عنصريًا div مطلقًا positioned absolutely وسيتحرّكان عند تحرّك الفأرة فوقهما وذلك وفقًا لاتجاه الانزلاق المطلوب. فلكي ينزلق نص القطعة إلى الأعلى عندما يحوم مؤشّر الفأرة فوقه سنطبّق الصنف slideTextUp: .slideTextUp div:nth-child(2){ top:100%; } .slideTextUp:hover div{ transform: translateY(-100%); } .tile-1 p{ font-size:1.3em; }وبشكل مماثل ولكي ينزلق نص القطعة إلى اليسار وإلى اليمين سنطبّق الصنفين slideTextLeft و slideTextRight على الترتيب. .slideTextRight div:first-child{ left:-100%; } .slideTextRight:hover div{ transform: translateX(100%); } .slideTextLeft div:nth-child(2){ left:100%; } .slideTextLeft:hover div{ transform: translateX(-100%); }أمّا بالنسبة لزوج القطع التي ستنقلب، فسيكون لهما تأثير مختلف عندما يحوم مؤشّر الفأرة فوقهما، فهما يدوران ليُظهران الوجه الخلفي. يُعتبر هذا التأثير نوعًا بسيطًا جدًا من تأثير "انقلاب البطاقة" card flip. لن نخوض في تفاصيل هذا التأثير. لإنجاز هذا التأثير، سنطبّق الصنف rotate3d إلى القطعة التي نريد أن تنقلب. بالنسبة للقطعة التي نريد أن تنقلب عموديًّا، سنطبّق الصنف rotate3dy، أمّا بالنسبة للانقلاب الأفقي سنطبّق الصنف rotate3dx (مع الانتباه إلى وجوب وجود الصنف rotate3d في كلتا الحالتين). انظر إلى تنسيقات CSS التالية: .rotate3d{ perspective: 800px; overflow: visible; } .faces{ transform-style: preserve-3d; transition: transform 1s; } .faces div { display: block; position: absolute; top:0; left:0; right:0; bottom:0; width: 100%; height: 100%; backface-visibility: hidden; }لاحظ بأنّه عند تحريك مؤشّر الفأرة فوقهما بالتتالي، فسيظهر وجه أحدهما في حين ستظهر خلفية الآخر بنفس الوقت. .rotate3dY .back{ transform: rotateY( 180deg ); } .rotate3dX .back{ transform: rotateX( 180deg ); }وعندما يحوم مؤشّر الفأرة فوق القطعة فإنّ أي عنصر div يخضع للصنف faces. سيُدوّر ليُظهر وجهه الخلفي: .rotate3dY:hover .faces:hover{ transform: rotateY( 180deg ); } .rotate3dX:hover .faces:hover{ transform: rotateX( 180deg ); } لتنسيق القطع في الدوران ثلاثي البعد، ينبغي الانتباه إلى ضبط لوني الخلفية والنص للوجه الأمامي (ذو الصنف front.) بحيث يمكن الحصول على هذين اللونين واستخدمهما لاحقًا في الصفحة المتربطة بالقطعة عند فتحها. لنعرّف الآن تنسيقات تفاعلية للوح Dashboard. ستكون أعمدة اللوح ذات عرض كامل على الشاشات الصغيرة في البداية (تذكّر أنّنا نراعي متطلبات تصميم الأجهزة المحمولة أولًا mobile-first)، في حين أنّ هذه الأعمدة ستكون بجانب بعضها البعض في الشاشات الكبيرة. .col1, .col2, .col3 { width: 99%; margin: 1em auto } @media screen and (min-width: 43.75em) { .col1, .col2, .col3 { float: left; margin-right: 1%; width: 49% } .page-title{ font-size:2.5em; } .page-content{ font-size:1em; } .close-button{ font-size:2em; } } @media screen and (min-width: 64em) { .col1, .col2, .col3 { float: left; margin-right: .5%; width: 31% } .col3 { margin-right: 0 } .col1 { margin-left: 2em } .page-title{ font-size:3.5em; } } جافا سكريبت JavaScriptستُعالَج جميع أحداث النقر عن طريق JavaScript. سنستخدم مكتبة jQuery لهذه الغاية، وسنضبط معالج حدث event handler النقر لكل قطعة على لوح البداية، فعندما ينقر المستخدم على قطعة ما، يعمل معالج حدث النقر الموافق على الحصول على اسم ونوع الصفحة المرتبطة بهذه القطعة وذلك من السمتين data-page-name و data-page-type على الترتيب، حيث سنستخدم هذه المعلومات لفتح الصفحة المطلوبة. أمّا عند إغلاق الصفحة عند النقر زر الإغلاق لها، فسيعمل معالج حدث النقر لهذا الزر على تطبيق أسماء الأصناف المناسبة لإغلاق الصفحة. بالإضافة لذلك، ولكي نُكسِب كل صفحة لون خلفية ولون نص مماثل لتلك التي للقطعة المرتبطة بها، فإنّنا سنطوف بدايةً على جميع القطع، ونحصل على ألوانها، ثمّ نُطبّق هذه الألوان على الصفحات المرتبطة معها. في حال كان لقطعة ما الصنف rotate3d، فإنّنا سنبحث عن لون الخلفية لوجه face القطعة، ومن ثمّ نطبّق هذا اللون على الصفحة المرتبطة معها. function(){ $('.tile').each(function(){ var $this= $(this), page = $this.data('page-name'), bgcolor = $this.css('background-color'), textColor = $this.css('color'); if($this.hasClass('rotate3d')) { frontface = $this.find('.front'); bgcolor = frontface.css('background-color'); textColor = frontface.css('color'); } if($this.hasClass('fig-tile')) { caption = $this.find('figcaption'); bgcolor = caption.css('background-color'); textColor = caption.css('color'); } $this.on('click',function(){ $('.'+page).css({'background-color': bgcolor, 'color': textColor}) .find('.close-button').css({'background-color': textColor, 'color': bgcolor}); }); }); function showDashBoard(){ for(var i = 1; i <= 3; i++) { $('.col'+i).each(function(){ $(this).addClass('fadeInForward-'+i).removeClass('fadeOutback'); }); } } function fadeDashBoard(){ for(var i = 1; i <= 3; i++) { $('.col'+i).addClass('fadeOutback').removeClass('fadeInForward-'+i); } } $('.tile').each(function(){ var $this= $(this), pageType = $this.data('page-type'), page = $this.data('page-name'); $this.on('click',function(){ if(pageType === "s-page"){ fadeDashBoard(); $('.'+page).addClass('slidePageInFromLeft').removeClass('slidePageBackLeft'); } else{ $('.'+page).addClass('openpage'); fadeDashBoard(); } }); }); $('.r-close-button').click(function(){ $(this).parent().addClass('slidePageLeft') .one('webkitAnimationEnd oanimationend msAnimationEnd animationend', function(e) { $(this).removeClass('slidePageLeft').removeClass('openpage'); }); showDashBoard(); }); $('.s-close-button').click(function(){ $(this).parent().removeClass('slidePageInFromLeft').addClass('slidePageBackLeft'); showDashBoard(); }); })();وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية الدرس. أرجو أن يكون ممتعًا ومفيدًا. بإمكانك استعراض مثال حيّ لهذا الدّرس من هنا. أما الشيفرة المصدرية فهي مُتوفّرة في هذا المُستودع. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Create Windows-8-like animations with CSS3 and JQuery لصاحبته Sara Soueidan.
  23. في هذا الدرس سوف نقوم بتحويل تصميم تم إعداده باستخدام فوتوشوب وجعله صفحة ويب جاهزة وذلك باستخدام لغتي HTML وCSS (وهو أمر يُعرف أيضا تحت اسم “التكويد”). هذا هو التصميم الذي سوف نعمل على تكويده في هذا الدرس: استخراج بعض الصورقبل أن نبدأ في تكويد التصميم سوف نحتاج إلى استخراج بعض الصور منه (في الأسفل يوجد صورة توضيحية للملفات التي نحتاجها، وكوننا لا نملك الملف لاستخراج الملفات منه فيمكنك استعمال أي بديل تراه مناسبًا فالمهم هو أن تعرف كيفية التكويد وكتابة أكواد مناسبة). بنية ملف HTML <!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8" /> <title>Chris Spooner Design Portfolio</title> <link href="style.css" rel="stylesheet" type="text/css" media="screen" /> </head> <body> <div id="container"> </div> </body> </html> يبدأ ملف الـHTML كما هو معتاد على وسم <doctype> و <head> وأخيرًا وسم <body>. كما أننا قمنا بربط ملف CSS بواسطة استعمال وسم <link> وأضفنا أيضًا وسم <div id="container"> ليعمل كحاوٍ لجميع محتوى الصفحة. <p id="logo"> <a href="#"><img src="images/logo.png" alt="Chris Spooner logo" /></a> </p> <ul id="nav"> <li><a href="index.html">Home</a></li> <li><a href="about.html">About</a></li> <li><a href="portfolio.html">Portfolio</a></li> <li><a href="contact.html">Contact</a></li> </ul> <div id="header"> <h1>Hello, I'm Chris Spooner.</h1> <h2>I craft websites that are beautiful on both the inside and out.</h2> <p class="btn"><a href="portfolio.html">View my portfolio</a></p> </div>لو نظرت إلى التصميم سوف تجد أن القائمة تأتي قبل الشعار ولكن مع ذلك فإننا سوف نقوم بإضافة الشعار قبل القائمة حتى نبقي كل شيء مرتّبًا ومنظمًا. وضعنا الشعار داخل وسم <p> واستعملنا العنصر <ul> ليحتوي على عناصر القائمة وأضفنا أيضًا وسمي <h1> و <h2> وبداخلهما عنوان ومقدمة بسيطة. <div id="content"> <h3>About Chris Spooner</h3> <p>I earn a living by creating custom brands and logo designs from scratch, as well as designing and building high quality websites and blogs, but I also enjoy producing the odd t-shirt graphic, illustration or character design. I pride myself in having the nerdy skills to build top notch creations online, as well as being knowledgeable in the print side of design.</p> <h3>My latest work</h3> <p>I’m forever creating design work for both myself as personal projects and as a hired gun for clients from around the world. Here’s a few of my most recent works.</p> <div class="portfolio-item"> <a href="#"><img src="images/portfolio-1.jpg" alt="View more info" /></a> <p class="btn"><a href="#">See more</a></p> </div> <div class="portfolio-item"> <a href="#"><img src="images/portfolio-2.jpg" alt="View more info" /></a> <p class="btn"><a href="#">See more</a></p> </div> <div class="portfolio-item"> <a href="#"><img src="images/portfolio-3.jpg" alt="View more info" /></a> <p class="btn"><a href="#">See more</a></p> </div> <div class="portfolio-item"> <a href="#"><img src="images/portfolio-4.jpg" alt="View more info" /></a> <p class="btn"><a href="#">See more</a></p> </div> </div> <div id="footer"> <p id="copyright">&copy; Chris Spooner / SpoonGraphics (Please don’t steal my work)</p> <p id="back-top"><a href="#">Going up?</a></p> </div>قمنا بعد ذلك بإضافة وسم <h3> وبداخله نص يعتبر أقل أهمية عن النص السابق (فكما تعلم أنّ وسم <h1> أهم من <h2> ومن <h3> وهكذا). بعد ذلك قمنا بإضافة العنصر <div id="content"> وبداخله يوجد المحتوى الرئيسي للصفحة والعديد من وسوم <div> كل واحد منها يحتوي على صورة مصغرة عن أحد الأعمال التي قمنا بها (وكأنها معرض أعمال مُصغّر). وأخيرًا يوجد هناك التذييل (footer) ممثلًا بالعنصر <div id="footer"> وبداخله حقوق الملكية وزر العودة للأعلى. الآن وبعد أن انتهينا من ملف الـHTML دعونا ننتقل إلى تنسيق الصفحة باستعمال CSS. تنسيقات CSSbody, div, h1, h2, h3, h4, h5, h6, p, ul, ol, li, dl, dt, dd, img, form, fieldset, input, textarea, blockquote { margin: 0; padding: 0; border: 0; } body { background: #f2f0eb url(images/bg.png); font: 16px Helvetica, Arial, Sans-Serif; color: #636363; line-height: 24px; } #container { width: 960px; margin: 0 auto; } #logo { margin: 10px auto 0 auto; position: relative; width: 183px; } بدأنا ملف الـCSS بتنسيقات بسيطة لإزالة التنيسقات الافتراضية للمتصفحات، وبعد ذلك قمنا بإضافة بعض التنسيقات لجسم المدونة (وسم <body>). لاحظ أننا قمنا في البداية بإضافة خلفية مزخرفة (صورة) إلى جسم المدونة وبعدها أضفنا بعض التنسيقات التي تخص الخطوط في الصفحة. قمنا بعدها بإعطاء العنصر الحاوي (container div) عرضًا بقيمة 960px واستعملنا أيضًا الخاصية margin: 0 auto لتوسيط العنصر في منتصف الصفحة، كما أننا أضفنا نفس الخاصية السابقة إلى الشعار حتى يتوسط في الصفحة. ul#nav { width: 940px; list-style: none; overflow: hidden; margin: -134px auto 25px auto; } ul#nav li { width: 126px; height: 33px; float: left; padding: 13px 0 0 0; background: url(images/nav-bg.png); font-weight: bold; text-align: center; text-transform: uppercase; } ul#nav li:nth-child(1) { margin: 0 60px 0 0; } ul#nav li:nth-child(2) { margin: 0 316px 0 0; } ul#nav li:nth-child(3) { margin: 0 60px 0 0; } ul#nav li:nth-child(4) { margin: 0; } ul#nav li a { color: #616369; text-decoration: none; } ul#nav li a:hover { color: #a12121; } سوف نحتاج لإضافة مجموعة من الخصائص للقائمة الرئيسية حتى تتماشى وتتوافق مع التصميم الذي نعمل عليه، فقمنا أولًا بتحريك العنصر <ul> إلى الأعلى وذلك باستخدام قيمة margin سالبة وبعدها قمنا بإعطاء كل عنصر من عناصر القائمة (عناصر <li>) مجموعة خصائص، أبعاد، خلفيات وتنسيقات خطوط حتى تتوافق مع التصميم الذي نريده. وحتى نجعل الصفحة تبدو كالتصميم تمامًا فإننا استخدمنا المحدد ()nth-child: حتى نُعطي قيم margin مختلفة لكل عنصر. #header { height: 244px; padding: 52px 0 0 57px; background: url(images/home-header.jpg); } #header h1 { font: 38px Georgia, Serif; color: #f2f0eb; letter-spacing: 2px; margin: 0 0 20px 0; text-shadow: 0px 3px 3px #494949; } #header h2 { width: 510px; font: 30px Georgia, Serif; color: #f2f0eb; letter-spacing: 2px; margin: 0 0 20px 0; text-shadow: 0px 3px 3px #494949; } #header p.btn a { display: block; width: 225px; height: 50px; overflow: hidden; background: url(images/home-header-btn.jpg); text-indent: -9999px; } لاحظ أننا أعطينا الترويسة (header) ارتفاعًا بقيمة 244px وذلك لأن ارتفاع صور الخلفية الذي أعطيناها لها هو 244px. بعد ذلك استخدمنا padding مناسب حتى نُبعد النصوص عن الحواف ونجعل كل شيء مناسبًا ومتوافقًا مع التصميم، وقمنا أيضًا بإعطاء الوسمين <h1> و <h2> الموجودين في الترويسة بعض تنسيقات الخطوط حتى تتوافق مع التصميم (نوع الخط Georgia واستخدمنا أيضًا الخاصية letter-spacing لزيادة المسافة بين كل أحرف الكلمات). يمكننا كذلك محاكاة تأثير الظل عن طريق استخدام الخاصية text-shadow، بينما أضفنا عرضًا بقيمة 510px للوسم <h2> حتى نمنع النص من الظهور فوق المنطقة المخصصة له. وأخيرًا قمنا باستخدام الخاصية ()background: url وبعض الخصائص الأخرى على العنصر الذي يحمل الفئة btn. وذلك لتحويله إلى زر كما هو موجود في التصميم. #content { background: url(images/content-bg.png) repeat-y; padding: 57px 69px 50px 69px; overflow: hidden; } #content h2 { font: 30px Georgia, Serif; letter-spacing: 2px; margin: 0 0 20px 0; } #content h3 { font: 26px Georgia, Serif; letter-spacing: 2px; margin: 0 0 20px 0; } #content p { margin: 0 0 30px 0; } #content a { color: #a12121; text-decoration: none; } #content a:hover { color: #671111; } #content .portfolio-item { width: 182px; padding: 4px; background: #eee; text-align: center; float: left; margin: 0 7px 14px 7px; } #content .portfolio-item p.btn { margin: 0; } #content .portfolio-item p.btn a { display: block; width: 183px; height: 29px; padding: 7px 0 0 0; background: url(images/see-more-bg.png); font-weight: bold; text-align: center; text-transform: uppercase; text-decoration: none; } الآن سنقوم بتنسيق المحتوى الرئيسي للمدونة. لاحظ أننا أعطينا العنصر content# صورة كخلفية وأضفنا padding بقيم معينة حتى نُبعد المحتوى عن الأطراف. بعد ذلك استخدمنا overflow: hidden حتى نتأكد من أنّ جميع العناصر الموجودة داخل هذا العنصر والتي تحمل الخاصية float لن تقوم بتشويه التصميم وتخطيط الصفحة (استخدام الخاصية overflow: hidden في مثل هذه الحالة يسمى clearing floats). قمنا كذلك باستخدام بعض الخصائص البسيطة للنصوص الموجودة داخل هذا العنصر (كنوع الخط وحجمه وبعض الأمور الأخرى). قمنا بعد ذلك بتنسيق الصور المصغرة وذلك بإعطائها خلفية بلون رمادي وإعطائها الخاصية float: left حتى تظهر جميع الصور إلى جانب بعضها أفقيًا، وأخيرًا قمنا بتنسيق عناصر <a> لنجعلها تبدو وكأنها أزرار وذلك بإعطائها خلفية باستعمال الخاصية ()background: url. #footer { background: url(images/footer-bg.png) no-repeat; padding: 40px 0 0 0; overflow: hidden; margin: 0 0 30px 0; } #footer p#copyright { font-size: 12px; float: left; margin: 0 0 0 30px; color: #b8b6b2; } #footer p#back-top { font-size: 12px; float: right; margin: 0 30px 0 0; } #footer a { color: #a12121; text-decoration: none; } #footer a:hover { color: #671111; } بقي علينا الآن تنسيق التذييل الخاص بالصفحة. الجزء الأسفل من المحتوى تم إضافته كخلفية للتذييل، وبعدها أضفنا padding بقيم مناسبة حتى ندفع بمحتوى التذييل إلى أسفل صورة الخلفية. لاحظ أننا استخدمنا no-repeat وذلك حتى نتأكد بأنّ الصورة تظهر مرة واحدة فقط ولا تتكرر. قمنا بإضافة خصائص نصيّة لكل من حقوق الملكية وكذلك زر العودة إلى الأعلى وقمنا أيضًا باستخدام الخاصية float لإزاحة العنصرين إلى يمين ويسار الصفحة. إضافة بعض الجافاسكربت لدعم متصفح IE8 وأقلإنّ متصفح IE8 والنسخ الأقدم منه لا تدعم المحدد nth-child: لذلك إذا أردت أن تدعم هذه المتصفحات فبإمكانك أن تستخدم مكتبة jQuery لتساعدنا في ذلك: $(document).ready(function() { $("ul#nav li:nth-child(1)").css("margin-right", "60px"); $("ul#nav li:nth-child(2)").css("margin-right", "316px"); $("ul#nav li:nth-child(3)").css("margin-right", "60px"); $("ul#nav li:nth-child(4)").css("margin-right", "0px"); });حتى وإن كانت تلك المتصفحات لا تدعم المحدد nth-child إلا أن استخدام هذا المحدد مع jQuery ممكن وسوف تقوم تلك المتصفحات بتطبيق التنسيقات بدون أي مشاكل. إنهاء الصفحات الداخليةبعد أن قدمنا بإنهاء الصفحة الرئيسية فإننا سوف نقوم ببناء الصفحات الداخلية للموقع. سوف تكون بنية هذه الصفحات متشابهة نوعًا ما مع القليل من الاختلافات كما أن فيها بعض العناصر المشتركة لذلك سيكون بناؤها أمرًا يسيرًا. <div id="header" class="page"> <h1>About Chris Spooner</h1> </div>لنقوم بتنسيق ترويسة أخرى يمكننا بكل بساطة أن نضيف فئة (class) للترويسة الخاصة بالصفحات الداخلية وبعدها نقوم بإعطاء هذه الترويسة حجمًا أصغر وصورة خلفية معينة. لقد قمنا مسبقًا بإنشاء الشيفرة البرمجية الخاصة بعناصر معرض الأعمال، لذلك يمكننا تكرار هذه العناصر لكل مشروع على حدة، وكل ما نحتاج لتغييره هو الصورة المصغرة الخاصة بكل مشروع. خاتمةوهكذا نكون قد قمنا بتكويد كامل التصميم. أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من الدرس. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Code a Stylish Portfolio Design in HTML/CSS لصاحبه Iggy.
  24. من الوهلة الأولى يبدو لنا إطار العمل هذا وكأنّه بسيط ويسهل التعامل معه، وبالطبع هو كذلك والبدء باستخدامه ليس بالأمر الصعب فتوثيق هذا الإطار مكتوب بشكل ممتاز ويحتوي على الكثير من الشيفرات البرمجية المتعلقة باللغات HTML، CSS وجافاسكربت. وصحيح أنّ المغالطات المهمة مذكورة في ذلك التوثيق، ولكن بعض الأخطاء والمشاكل قد تكون غير ظاهرة أو قد تكون موجودة في حالات استخدام غامضة. ولأنّ إطار عمل Bootstrap يبدو بسيطًا وسهل الاستعمال فإنّ هذا الإطار انتشر كالنار في الهشيم وبدأ الكثير من المطورين باستخدامه مما أدّى إلى حدوث الكثير من الأخطاء وظهور بعض المشاكل. لذلك سوف نقوم في هذا المقال بسرد 10 أخطاء شائعة يقوم بها مستخدمو هذا الإطار. الخطأ 1: إساءة فهم هذا الإطار في المقام الأولهناك بعض المفاهيم الخاطئة موجودة في عقول المطورين حول هذا الإطار، وقد يكون ذلك بسبب أنّ هذه المفاهيم غير موجودة بشكل صريح وواضح في الموقع الخاص بإطار العمل أو بسبب أنّ المطورين لا يأخذون الوقت الكافي لقراءة توثيق هذا الإطار. وقد يقوم المطورون بالقيام بالعديد من الأمور بشكل خاطئ وبعدها يلقون اللوم على إطار العمل نفسه، لذلك دعونا نوضح بعض الحقائق المهمة. إنّ إطار العمل Bootstrap يُعتبر إطار عمل شامل ومتكامل ولكنه ليس ضخمًا أو هائل الحجم. ويأتي هذا الإطار بقوالب أساسية تحتوي على العديد من مكونات واجهة المستخدم مثل الجداول (tables) والنماذج (forms) والأزرار (buttons) والقوائم المنسدلة (dropdowns) والكثير الكثير. ويمكنك استخدام هذه المكونات لإنشاء واجهة تعمل على العديد من المتصفحات والأجهزة والأبعاد بأفضل شكل ممكن. وصحيح أنّ إطار العمل لن يقوم بكل شيء ولكنه يوّفر مجموعة من الخيارات لتختار منها مما يساعد المطورين في التركيز على التطوير أكثر من التصميم ويساعدهم في الحصول على موقع جميل بوقت قليل. وهذا الإطار مرن بحيث يمكنك التعديل عليه من إضافة وحذف حتى يتناسب مع احتياجاتك. وصحيح أنّه كان هناك بعض القيود في الإصدارات الأولية لهذا الإطار إلا أنّه الآن أصبح أفضل ويمكن تطويعه بكل سهولة. الخطأ 2: الإعتقاد بأنك لن تحتاج إلى معرفة CSS لاستخدام هذا الإطار وبأنك لن تحتاج إلى مصمم.إذا كنت تعتقد أنّك لن تحتاج إلى معرفة CSS حتى تستخدم هذا الإطار فأنت مخطئ لا محال، فأي مطور ويب يحتاج إلى معرفة CSS وHTML5. وصحيح أنّه يوفر عليك عناء التعامل مع بعض الأمور المزعجة الخاصة بلغة CSS (مثل الـvendor prefixie) ويعطيك العديد من التنسيقات الإفتراضية إلّا أنّه يجب عليك أن تفهم لغة CSS. وقد لا تحتاج إلى معرفة كيف تعمل استعلامات الوسائط (media queries) ولكنك بالطبع سوف تحتاج إلى معرفة كيف يعمل التصميم المتجاوب بشكل عام، فأُطر العمل ليست مصممة لتعليمك CSS ولكنها قد تساعد في ذلك. قد تعتقد أنّك لن تحتاج إلى مصمم إذا ما استخدمت Bootstrap، ولكن مع ذلك يجب عليك التعامل مع أحد المصممين إذا كان ذلك ممكنًا. فإحدى أهم المشاكل الموجودة حاليًا هو أنّ الكثير من المواقع أصبحت تشبه بعضها بسبب استخدام إطار عمل Bootstrap. وقد لا يكون هذا صحيحًا فهناك الملايين من المواقع المصممة باستخدام Bootstrap، فيمكنك مثلًا الدخول إلى موقع Bootstrap Expo فهو عبارة عن معرض أعمال يحتوي على العديد من المواقع التي بُنيت باستخدام هذا الإطار. ألقِ نظرة عليها فقد تلهمك لبناء شيء خاص بك. الخطأ 3: تغيير ملف CSS الإفتراضي لهذا الإطاردعنا نجعل ذلك بسيطًا ومباشرًا: لا تقم أبدًا بتعديل ملف bootstrap.css. إذا قمت بالتعديل على ذلك الملف فالأمور سوف تصبح معقدة وسوف تقوم بتدمير التصميم عندما تقوم بتحديث ملفات Bootstrap عند صدور إصدار جديد من هذا الإطار. يمكنك استبدال التنسيقات الإفتراضية لهذا الإطار بالتنسيقات التي تريدها (مثل colors، margins، paddings) وليس هناك حاجة إلى التعديل على ملف bootstrap.css إطلاقًا. لا تعرف كيفية استخدام LESS أو SASS؟ لا مشكلة في ذلك، كل ما عليك فعله هو إنشاء ملف CSS وتضع فيه التنسيقات التي تريد استبدالها من ملف bootstrap.css الرئيسي. وكما ذكرنا سابقًا فمعرفة CSS أمر في غاية الأهمية حتى لو كنت تعتقد غير ذلك. فيمكنك إنشاء محددات أو فئات (classes) CSS جديدة وتضعها في ملف HTML خاصتك حتى تقوم باستبدال التنسيقات الافتراضية للـBootstrap (لا تنسَ أن تضع ملف CSS الخاص بك بعد ملفات CSS الافتراضية الخاصة بالـBootstrap حتى يعمل كل شيء بشكل صحيح). ما زلت تريد معرفة المزيد والغوص في هذا الإطار بشكل أعمق؟ إذاً أقترح عليك وبشدة أن تنظر إلى الكود المصدري لملفات LESS فبالتأكيد سوف يتضح لك كل شيء بشكل أفضل إذا ما قمت بذلك. الخطأ 4: استخدام كل شيء يوفره إطار Bootstrapقلنا سابقًا بأنّ هذا الإطار شامل ومتكامل ويوفر العديد من مكونات واجهة المستخدم والعديد من قوالب HTML وCSS وإضافات جافاسكربت كذلك. ولكن يجب عليك ألّا تستخدم كل ما يقدمه هذا الإطار إذا كنت لن تحتاجه في المشروع الذي تعمل عليه. وهذا الأمر صحيح خصوصًا مع إضافات الجافاسكربت، فيجب عليك أن تختار فقط الإضافات التي سوف تحتاجها ولا يجب عليك أن تستخدم كل شيء لأنه يبدو جميلًا ورائعًا، فقد يؤدي ذلك إلى إثقال موقعك وجعله بطيئًا. لذلك يجب عليك في البداية أن لا تقوم بإدراج ملف bootstrap.js وأن تقوم بإنشاء موقعك باستخدام HTML وCSS فقط وبعد ذلك تقوم بإضافة المكونات التي تحتاجها واحدة تلو الأخرى. الخطأ 5: إساءة استخدام النوافذ المنبثقة (modals)يوفّر Bootstrap مجموعة من الخيارات المرنة بأقل متطلبات تشغيل ممكنة، كما أنها تأتي بقيم افتراضية مناسبة. وصحيح أنّه من السهل استخدامها ولكن هناك بعض الأمور التي يجب وضعها في الحسبان لتجنب اساءة استخدامها. 1- إظهار أكثر من نافذة منبثقة في نفس الوقتإنّ Bootstrap لا يدعم النوافذ المتداخلة، أي أنّه يمكن إظهار نافذة واحدة فقط في نفس الوقت وإذا أردت إظهار أكثر من نافذة في نفس الوقت فيجب عليك كتابة بعض الأكواد للقيام بذلك. 2- ظهور النافذة خلف الخلفيةإذا كان حاوي النافذة أو العنصر الأب لها متموضعًا بشكل ثابت أو نسبي (fixed or relative position) فإنّ النافذة لن تظهر بشكل مناسب، ولذلك يجب عليك التأكد بأنّ حاوي النافذة لا يحتوي على خاصية position خاصة. فمن أفضل الممارسات وضع HTML الخاص بالنافذة قبل وسم الاغلاق <body/> مباشرة، أو حتى وضعها بعد وسم <body> مباشرة، فهذه هي أفضل طريقة لمنع العناصر الأخرى من التأثير عليها. 3- النوافذ المنبثقة في الأجهزة المحمولةهناك بعض التحذيرات للمطورين بأنّ يكونوا حذرين عند استخدام النوافذ في الأجهزة المحمولة التي تحتوي على لوحة مفاتيح افتراضية. وهذا صحيح بشكل خاص في الأجهزة التي تعمل بنظام iOS فهناك خطأ برمجي يمنع العناصر الثابتة من تغيير مكانها عند استدعاء لوحة المفاتيح الافتراضية، وهذا الأمر لا يمكن لإطار Bootstrap التعامل معه، لذلك فإنّه يجب على المطور التعامل مع هذه المواقف بأفضل شكل ممكن. الخطأ 6: مشكلة زر متصفح الملفاتإنّ إطار عمل Bootstrap لا يوفّر مكون محدد للحصول على زر رفع للمفات (file upload). ولكن يمكنك استخدام الشيفرات البرمجية التالية للحصول على ذلك: <span class="btn btn-default btn-file"> Browse <input type="file"> </span>.btn-file { position: relative; overflow: hidden; } .btn-file input[type=file] { position: absolute; top: 0; right: 0; min-width: 100%; min-height: 100%; font-size: 100px; text-align: right; filter: alpha(opacity=0); opacity: 0; outline: none; background: white; cursor: inherit; display: block; }هناك العديد من الأمثلة لكيفية الحصول على شيء مشابه، فالشيفرة البرمجية السابقة مأخوذة من هذه المقالة وهي توفر شرحًا وافيًا لهذه المشكلة. الخطأ 7: تعقيد الأمور باستخدام الجافاسكربت وإهمال الصفة "data-"إنّ المصممين أو المبتدئين في استخدام الجافاسكربت يمكنهم بكل سهولة إنشاء صفحات ويب باستخدام HTML، CSS وBootstrap. ولكنهم إن لم يكونوا جيدين في البرمجة فقد يقعون في فخ إساءة استخدام الجافاسكربت أو حتى تعقيد الأمور. ومن المهم ذكر أنّه يمكن استخدام إضافات الجافاسكربت باستخدام واجهة تطبيقات برمجية (API) يوفرها إطار عمل Bootstrap ومن دون الحاجة إلى كتابة سطر جافاسكربت واحد. فيمكننا على سبيل المثال أن نقوم بتفعيل نافذة منبثقة (modal dialog) من دون كتابة سطر جافاسكربت واحد وذلك عن طريق استخدام: data-toggle="modal" على عنصر مثل زر (button) أو رابط (anchor) وتمرير قيم إضافية باستخدام الصفات data-. ففي الشيفرة البرمجية الموجودة في الأسفل قمنا بتحديد عنصر له id "#myModal"، وقمنا باستخدام الخيار data-backdrop لمنع النافذة من الاختفاء إذا ما قام المستخدم بالنقر خارج النافذة، وباستخدام الخيار data-keyboard قمنا بتعطيل زر الخروج (escape) الموجود في لوحة المفاتيح الذي يقوم بإغلاق النافذة عند الضغط عليه. وكل ذلك تم باستخدام سطر HTML واحد فقط: <button type="button" data-toggle="modal" data-target="#myModal" data-backdrop="static" data-keyboard="false">Launch my modal</button>الخطأ 8: إهمال الأدوات التي تسهل عملية التطوير باستخدام Bootstrapالأخطاء تحدث وكل مطور يقع في الأخطاء بين الحين والآخر. وهذا أمر لا بد منه ولكن ما يهم هو كيفية التعامل مع الخطأ أو المشكلة. وقد لاحظ فريق تطوير هذا الإطار بأنّ بعض الأخطاء تحصل بشكل متكرر أكثر من الأخرى ولذلك حاولوا أتمتة عملية التطوير، لذلك قاموا بتطوير أداة Bootlint وهي أداة تقوم بتفحص الصفحات التي تستخدم Bootstrap للبحث عن الأخطاء الشائعة. ويمكنك استخدام الأداة في المتصفح مباشرة أو عن طريق سطر الأوامر في Node.js. لذلك يجب على كل مطور أن يستخدم هذه الأداة لتفادي الوقوع في الكثير من المشاكل الشائعة والتي تقوم بإبطاء عملية التطوير. وفي حالة أنك أردت أن تساهم في تطوير مشروع Bootstrap فأعتقد أنه من الجيد لك إلقاء نظرة على Rorschach. بحيث يقوم Rorschach بعمل بعض الفحوصات على طلبات السحب (pull requests) الجديدة وإذا فشل الفحص فإنه يترك تعليق مُفيد لتوضيح الخطأ وكيفية إصلاحه وبعدها يقوم بإغلاق الطلب. الخطأ 9: مشاكل التوافق في متصفح IE8 والمتصفحات الأقدمإنّ Bootstrap مصمم ليعمل بأفضل شكل في الاصدارات الحديثة من متصفحات سطح المكتب والهواتف، وقد تُظهر المتصفحات القديمة المكونات والعناصر بتنسيقات مختلفة ولكن كل شيء يجب أن يعمل بأفضل شكل. ويتضمن الدعم متصفحات IE8 وIE9 مع ملاحظة انّ بعض خصائص CSS3 وعناصر HTML5 ليست مدعومة بشكل كامل في هذه المتصفحات. وللحصول على دعم كامل لمتصفح Internet Explorer 8 والمتصفحات الأخرى القديمة فعليك استخدام polyfill لـCSS3 Media Queries (Respond.js، HTML5 shim) والذي يمكننا من استخدام عناصر HTML5. كما أنّه يجب عليك استخدام وسم <meta> مناسب داخل وسم <head> حتى نتأكد بأنّ متصفح IE لا يعمل في وضع التوافقية (compatibility mode). يجب أن يبدو وسم <head> كما في الأسفل: <head> ... <meta http-equiv="X-UA-Compatible" content="IE=edge"> <!--[if lt IE 9]> <script src="https://oss.maxcdn.com/html5shiv/3.7.2/html5shiv.min.js"></script> <script src="https://oss.maxcdn.com/respond/1.4.2/respond.min.js"></script> <![endif]--> </head>في حالة Respond.js كن حذرًا من بعض الأمور في بيئات التطوير. الخطأ 10: تجاهل أفضل الممارسات (best practices)واحد من أكثر الأسئلة شيوعًا على موقع Stack Overflow هو كيفية جعل القوائم المنسدلة (dropdown menu) تظهر عندما يقوم المستخدم بتمرير مؤشر الفأرة فوق العنصر (hover) بدلًا من النقر عليه. وصحيح أنّ حل هذا السؤال ليس بالأمر الصعب ويمكن حله باستخدام CSS فقط ولكن هذا الأمر غير محبذ، فهذه الميزة تم التخلص منها في هذا الإطار بشكل متعمد وكان قرار إزالتها قد تم من قبل فريق تطوير الإطار نفسه. وكما قلنا سابقًا فحل السؤال ليس صعبًا ولكن يجب عليك معرفة التداعيات التي تأتي معها ويجب عليك أيضًا أن تعرف بأنّ هناك ممارسات جيدة يجب عليك اتباعها خصوصًا في أُطر العمل التي تكون أولويتها التطوير للهواتف. والسبب خلف ذلك هو أنّ جعل الأشياء تعمل عندما يقوم المستخدم بوضع مؤشر الفأرة فوقها (hover) لا يساعد المستخدمين الذين يعملون على أجهزة تعمل باللمس (touch). ففي هذه الأجهزة لا يوجد شيء اسمه "hover" يوجد فقط اللمس، وبالتالي فإنّ ذلك سيؤدي إلى الإضرار بمستخدمي الأجهزة التي تعمل باللمس. خلاصةأتمنى بأن يساعدك هذا المقال على تفادي بعض المشاكل والأخطاء الشائعة وتوضيح بعض المفاهيم الخاطئة. وضع في الحسبان بأنّ إطار Bootstrap لن يكون مناسبًا لكل مطور أو حتى أي مشروع، وعندما تقوم باختيار أي إطار عمل فإنّه يجب عليك أن تقرأ التوثيق الخاص به بكل تروٍ وأن تقضي بعض الوقت في التعامل معه حتى تعلم كيف يعمل. ترجمة -وبتصرّف- للمقال The 10 Most Common Bootstrap Mistakes لصاحبته TOMISLAV BACINGER.
  25. قمنا في الدرس الأول من هذه السلسلة بإنهاء تصميم واجهة مدونة بناءً على مبادئ الخطوط والطباعة (typography) باستخدام برنامج فوتوشوب، وكنا قد استعملنا نظام شبكي (grid) صارم لتخطيط الصفحة. وفي هذا الدرس سنقوم بتحويل ذلك التصميم إلى نموذج HTML5. وفي الدرس التالي والأخير من هذه السلسلة سنقوم بتحويل هذا النموذج إلى قالب ووردبريس كامل. يمكنك الاطلاع على الدرس السابق الذي قمنا فيه بتصميم واجهة المدونة باستخدام الفوتوشوب. وقد قلنا بأن اسم القالب سيكون "Typo" وبأنه سيعتمد بشكل كلي على الـtypography من دون استعمال أي صور حتى يكون التركيز بالكامل على المحتوى. التحضير لبدء التكويدبما أنّ هذا التصميم بسيط ويرتكز بشكل كبير على مبادئ الـtypography فلن يكون هناك الكثير من الصور التي سنحتاج إلى استخراجها من الفوتوشوب، فالملفات الوحيدة التي سنحتاج إلى استخراجها هي الخلفية المزخرفة (background texture) وبعض الأيقونات. مع ذلك وحتى نجعل عملية التكويد سهلة فسوف نقوم باستخراج نُسخ من الأعمدة (columns) والخطوط الشبكية (grid lines) مما يسهل عملية موضعة ومحاذاة العناصر أثناء عملية التكويد. سنقوم بتحويل هذا التصميم باستخدام عناصر HTML5 (مثل <header> ،<nav> ،<section>)، وبذلك فإنّه من الضروري أن تعرف هذه العناصر وفيما إذا كانت مناسبة لهذا التصميم. بنية ملف HTML5<!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8" /> <title>Typo</title> <link href="style.css" rel="stylesheet" /> <link href='http://fonts.googleapis.com/css?family=Droid+Serif:400,400italic' rel='stylesheet' type='text/css'> <script src="js/scripts.js"></script> </head> <body> <div id="container">يبدأ الملف عادة بـDoctype لتعريف المتصفح بأننا نستخدم HTML5، وهناك أيضًا وسم <head> وبداخله وسم <title> يحتوي على عنوان المدونة ووسم <link> لربط ملف CSS الذي نريد استخدامه. لاحظ أيضًا أننا استعملنا خدمة Google We Fonts للحصول على الخط Droid Serif. من الضروري أن تنتبه أيضًا لأمر ما وهو أنه عندما تريد أن تقوم بتكويد أي صفحة باستخدام وسوم HTML5 فإنه لا يجب عليك دائمًا استخدام وسوم <section> بدلًا من <div>، ففي بعض الأحيان تكون وسوم <div> مناسبة أكثر (كأن تستخدمه كحاوي لباقي العناصر). <header> <h1><a href="#" title="Return to the homepage">Typo</a></h1> <nav> <ul> <li><a href="#">Home</a></li> <li><a href="#">About</a></li> <li><a href="#">Archives</a></li> <li><a href="#">Contact</a></li> </ul> </nav> </header>أحد الوسوم الجديدة في لغة HTML5 هو <header> ويعد استخدام هذا الوسم من أجل بناء وتكويد ترويسة الموقع أفضل من استخدام وسم <div> وإعطائه id بقيمة "header" كما يفعل الكثير من المطورين. ويمكنك بعد ذلك أن تضع وسم <nav> داخله ليحتوي على القائمة الرئيسية للموقع (main navigation menu). استخدمنا أيضًا وسم <h1> وبداخله وسم <a> ليحتوي على عنوان المدونة (ليعمل وكأنه شعار الموقع). إذا كنت تتذكر عندما صممنا الموقع في فوتوشوب فقد قمنا بوضع رقم بجانب كل عنصر من عناصر القائمة الرئيسية، لذلك قد تعتقد أنه من المناسب استعمال <ol> ولكن من وجهة نظر دلالية (semantically) فهذا غير صحيح لأنه لا يوجد علاقة ترابطية/تتابعية بين تلك العناصر فهي وضعت فقط من أجل تجميل تلك العناصر، وبالتالي سوف نقوم بإضافة هذه الأرقام لاحقًا باستخدام CSS. <div id="content" role="main"> <article> <h2><a href="#">Getting your stock photos seen</a></h2> <p>Lorem ipsum dolor sit amet[...]leo placerat.</p> <ul class="postinfo"> <li>17th October 2011</li> <li>Posted in <a href="#">Articles</a></li> <li><a href="#">Continue Reading &raquo;</a></li> </ul> </article>قد تعتقد أيضًا أن استعمال <section> بدلًا من <div> هو الأنسب، ولكن هذا غير صحيح من ناحية دلالية (semantic). فالطريقة المفضلة هي استخدام <div> مع إضافة ARIA role بالقيمة "main" حتى نعطي للوسم معنى أفضل. وبالنسبة لمحتوى المدونة (المقالات) يمكنك استخدام <article> لاحتوائها. <nav id="pagination"> <ul> <li class="older"><a href="#">&laquo; Older posts</a></li> <li class="newer"><a href="#">Newer posts &raquo;</a></li> </ul> </nav> </div>أسفل المقالات يوجد روابط ترقيم الصفحات (pagination)، وفي العادة فإنّ هذه الروابط ليست بتلك الأهمية التي تجعلنا نضعها داخل وسم <nav> (استخدام <nav> ليس محصورًا فقط على القائمة الرئيسية للمدونة، بل يمكن استخدامه في عدة أماكن) إلّا أنني أرى أنّ روابط ترقيم الصفحات مهمة في أي مدونة للوصول إلى محتوى إضافي. <aside id="sidebar"> <section id="about"> <h3>About me</h3> <p>Typo is a WordPress theme based entirely on a balanced typographic design. A strict grid layout keeps everything tidy, allowing the content to shine. <a href="#" class="more">Find out more &raquo;</a></p> </section> <section id="categories"> <h3>Categories</h3> <ul> <li><a href="#">Articles</a></li> <li><a href="#">Design</a></li> <li><a href="#">Graphics</a></li> <li><a href="#">Inspiration</a></li> <li><a href="#">Retro</a></li> </ul> </section>لاحظ أننا استخدمنا الوسم <aside> لاحتواء محتوى القائمة الجانبية (sidebar). لاحظ أنّ القائمة الجانبية تحتوي على عدة أقسام وبالتالي سيكون استخدام <section> لكل قسم في هذه الحالة مناسبًا أكثر من <div>. <section id="search"> <h3>Search</h3> <form method="get" action="#"> <fieldset> <input type="text" id="searchbar" placeholder="I'm looking for&hellip;" /> <input type="submit" id="searchsubmit" value="Search" /> </fieldset> </form> </section> </aside> وفي أسفل القائمة الجانبية يوجد مربع البحث، وسوف نستخدم بعض من الخصائص الجديدة في لغة HTML5. وأحد هذه الخصائص هو placeholder بحيث تمكننا هذه الخاصية من وضع نص داخل حقل الإدخال لإخبار المستخدم بما يجب عليه إدخاله في ذلك الحقل. </div> <div id="footer-container"> <footer> <ul id="credits"> <li class="wordpress"><a href="http://wordpress.org">Powered by WordPress</a></li> <li class="spoongraphics"><a href="http://www.blog.spoongraphics.co.uk">Theme by SpoonGraphics</a> </li> </ul> <p id="back-top"><a href="#">Back to top</a></p> </footer> </div>بقي علينا الآن إضافة الـfooter، ففي هذه الحالة سنحتاج إلى وضعه خارج منطقة المحتوى الرئيسي لنسمح له بالتمدد على كامل الصفحة. يمكننا استخدام الوسم <footer> لاحتواء عناصر ومحتويات تلك المنطقة. ملف الـHTML كاملا<!DOCTYPE html> <html> <head> <meta charset="utf-8" /> <title>Typo</title> <link href="style.css" rel="stylesheet" /> <link href='http://fonts.googleapis.com/css?family=Droid+Serif:400,400italic' rel='stylesheet' type='text/css'> <script src="js/scripts.js"></script> </head> <body> <div id="container"> <header> <h1><a href="#" title="Return to the homepage">Typo</a></h1> <nav> <ul> <li><a href="#">Home</a></li> <li><a href="#">About</a></li> <li><a href="#">Archives</a></li> <li><a href="#">Contact</a></li> </ul> </nav> </header> <div id="content" role="main"> <article> <h2><a href="#">Getting your stock photos seen</a></h2> <p>Lorem ipsum dolor sit amet[...]leo placerat.</p> <ul class="postinfo"> <li>17th October 2011</li> <li>Posted in <a href="#">Articles</a></li> <li><a href="#">Continue Reading &raquo;</a></li> </ul> </article> <article> <h2><a href="#">Top 10 tips for new bloggers</a></h2> <p>Lorem ipsum dolor sit amet[...]leo placerat.</p> <ul class="postinfo"> <li>17th October 2011</li> <li>Posted in <a href="#">Articles</a></li> <li><a href="#">Continue Reading &raquo;</a></li> </ul> </article> <article> <h2><a href="#">10 fantastic photography tips</a></h2> <p>Lorem ipsum dolor sit amet[...]leo placerat.</p> <ul class="postinfo"> <li>17th October 2011</li> <li>Posted in <a href="#">Articles</a></li> <li><a href="#">Continue Reading &raquo;</a></li> </ul> </article> <nav id="pagination"> <ul> <li class="older"><a href="#">&laquo; Older posts</a></li> <li class="newer"><a href="#">Newer posts &raquo;</a></li> </ul> </nav> </div> <aside id="sidebar"> <section id="about"> <h3>About me</h3> <p>Typo is a WordPress theme based entirely on a balanced typographic design. A strict grid layout keeps everything tidy, allowing the content to shine. <a href="#" class="more">Find out more &raquo;</a></p> </section> <section id="categories"> <h3>Categories</h3> <ul> <li><a href="#">Articles</a></li> <li><a href="#">Design</a></li> <li><a href="#">Graphics</a></li> <li><a href="#">Inspiration</a></li> <li><a href="#">Retro</a></li> </ul> </section> <section id="social"> <h3>social</h3> <ul> <li><a href="#">Twitter</a></li> <li><a href="#">Facebook</a></li> <li><a href="#">Flickr</a></li> <li><a href="#">Behance</a></li> <li><a href="#">Last.FM</a></li> <li><a href="#">Youtube</a></li> </ul> </section> <section id="latest"> <h3>Latest posts</h3> <ul> <li><a href="#">Getting your stock photos seen</a></li> <li><a href="#">Top 10 tips for new bloggers</a></li> <li><a href="#">10 fantastic photography tips</a></li> </ul> </section> <section id="search"> <h3>Search</h3> <form method="get" action="#"> <fieldset> <input type="text" id="searchbar" placeholder="I'm looking for&hellip;" /> <input type="submit" id="searchsubmit" value="Search" /> </fieldset> </form> </section> </aside> </div> <div id="footer-container"> <footer> <ul id="credits"> <li class="wordpress"><a href="http://wordpress.org">Powered by WordPress</a></li> <li class="spoongraphics"><a href="http://www.blog.spoongraphics.co.uk">Theme by SpoonGraphics</a></li> </ul> <p id="back-top"><a href="#">Back to top</a></p> </footer> </div> </body> </html>إضافة تنسيقات CSSبما أننا نملك الآن مستند HTML جاهز فيمكننا إضافة تنسيقات CSS للخروج بصفحة تشبه التي قمنا بتصميمها باستخدام الفوتوشوب. body, div, h1, h2, h3, h4, h5, h6, p, ul, ol, li, dl, dt, dd, img, form, fieldset, input, textarea, blockquote { margin: 0; padding: 0; border: 0; } body { background: #dedede url(images/bg.jpg); font-family: 'Droid Serif', serif; font-size: 14px; line-height: 24px; color: #666; } a { color: #4b7ea9; font-style: italic; } a:hover { color: #105896; } header a, h2 a { color: #666; font-style: normal; text-decoration: none; } #container { width: 916px; margin: 0 auto; padding: 48px 22px 0 22px; background: url(images/grid.jpg); overflow: hidden; }يُستخدم السطر الأول من أجل إزالة أي تنسيقات افتراضية للمتصفحات (يسمى هذا "CSS reset")، وبعد ذلك يوجد داخل المحدد body الخصائص العامة للخطوط (ما يهمنا هنا هو الخاصية line-height، فقد أعطيناها القيمة 24px حتى تتوافق مع شبكة الخطوط القاعدية (baseline grid) التي استخدمناها في تصميم الواجهة في برنامج الفوتوشوب (وصورة خلفية. وبما أننا أضفنا الكود الخاص بخدمة Google Web Fonts في ملف الـHTML فيمكننا استخدام الخط Droid Serif في تنسيقات CSS كما يحلو لنا. أضفنا أيضًا التنسيقات الخاصة بالروابط ولكن استثنينا الروابط الموجودة في الترويسة (header) وعناوين التدوينات (الموجودة داخل وسم <h2>) حتى يتوافق كل شيء مع التصميم. قمنا أيضًا بتوسيط الحاوي الرئيسي باستخدام margin: 0 auto ووضعنا لهذا الحاوي صورة الشبكة (grid) على شكل خلفية حتى نستطيع موضعة عناصر الصفحة بكل سهولة بناءً على التصميم الموجود لدينا. header { margin: 0 0 98px 0; } header h1 { float: left; font-size: 36px; font-weight: normal; } header nav { float: right; text-align: right; padding: 6px 0 0 0; } header nav ul { list-style: none; } header nav li { float: left; font-size: 18px; width: 136px; margin: 0 0 0 20px; } header nav li:nth-child(1):before { content: "1. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(2):before { content: "2. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(3):before { content: "3. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(4):before { content: "4. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(5):before { content: "5. "; color: #a2a2a2; }استعملنا margins وpaddings بقيم مناسبة لوضع العناصر استنادًا على خطوط الشبكة مع استخدام بعض القيم العشوائية مثل 98px حتى نضمن أن كل شيء موضوع في مكانه الصحيح. يمكنك استخدام Developer tools أو Firebug لمساعدتك في عمل التعديلات من دون أن يصيبك صداع في رأسك بسبب وجود بعض الحسابات المعقدة قليلًا. هل تذكر عندما تكلمنا عن تلك الأرقام الموجودة بجانب عناصر القائمة الرئيسية؟ فقد قلنا بأننا سوف نستخدم CSS لإضافتها لأنها ليست مهمة كثيرًا ولأننا لا نريدها أن تظهر في ملف HTML، وللقيام بذلك سوف نستخدم المحددين :nth-child و :before مع الخاصية content التي سنضع الأرقام بداخلها. #content { float: left; width: 526px; margin: 0 98px 0 0; } #content article { margin: 0 0 67px 0; } #content article h2 { font-size: 30px; margin: 0 0 29px 0; font-weight: normal; } #content p { margin: 0 0 24px 0; } #content .postinfo { list-style: none; overflow: hidden; } #content .postinfo li { float: left; width: 136px; margin: 0 20px 0 0; font-style: italic; color: #a2a2a2; } #pagination { overflow: hidden; margin: 0 0 120px 0; } #pagination ul { list-style: none; } #pagination li { font-size: 18px; } #pagination li.older { float: left; } #pagination li.newer { float: right; }قمنا أيضًا بإضافة تنسيقات CSS الخاصة بالتدوينات ابتداءً بـdiv المحتوى. بالنسبة لعرض هذا الـdiv فقد قمنا بحسابه اعتمادً على عرض الأعمدة والمسافة بينها (columns and gutters) التي عندما نقوم بجمعها مع العرض الخاص بالقائمة الجانبية وأي margins فإنها تعطينا العرض الخاص بالـdiv الحاوي (container div). قمنا أيضًا بإضافة تنسيقات الخطوط الخاصة بعناصر h2 وmargin بقيمة مناسبة حتى يبقى كل شيء متوافقًا مع شبكة الخطوط القاعدية، واستعملنا الخاصية ()background: url لوضع صورة شعار ووردبريس في أسفل يسار الصفحة ولم ننسَ أيضًا العنصر back-top# إلى يسار الصفحة بحيث يأخذنا إلى أعلى الصفحة عند الضغط عليه. #sidebar { width: 292px; float: left; padding: 4px 0 0 0; } #sidebar h3 { font-size: 18px; font-weight: normal; margin: 0 0 25px 0; } #sidebar ul { list-style: none; } #sidebar section { margin: 0 0 47px 0; } #sidebar #about a.more { display: block; text-align: right; } #sidebar #categories { width: 136px; float: left; margin: 0 20px 0 0; } #sidebar #social { width: 136px; float: left; }قمنا بإزاحة القائمة الجانبية إلى جانب المحتوى الرئيسي (عن طريق الخاصية float:left) وأضفنا التنسيقات الخاصة بالعناصر الموجودة داخلها ليصبح كل شيء كما هو موجود في تصميم الفوتوشوب. بعض عناصر القائمة الجانبية يمكن وضعها بجانب بعضها، لذلك قمنا بإضافة العرض المناسب لهذه العناصر حتى تتوافق مع التصميم. #sidebar #search #searchbar { width: 230px; height: 36px; float: left; border: 1px solid #c7c7c7; padding: 0 45px 0 15px; margin: -8px 0 0 0; background: #e2e2e2; /* Old browsers */ background: -moz-linear-gradient(top, #e2e2e2 0%, #ffffff 16%); /* FF3.6+ */ background: -webkit-linear-gradient(top, #e2e2e2 0%,#ffffff 16%); /* Chrome10+,Safari5.1+ */ font-size: 14px; font-style: italic; color: #a2a2a2; } #sidebar #search #searchsubmit { width: 17px; height: 17px; float: right; margin: -27px 15px 0 0; background: url(images/search-icon.png); text-indent: -9999px; }مربع البحث هو العنصر الوحيد في الموقع الذي يحتوي على تأثيرات بصرية، فيمكننا إضافة تأثيرات التدرج باستخدام خاصية gradient الموجودة في لغة CSS، وبالنبسة للأيقونة فيمكننا إضافتها باستخدام الخاصية ()background: url. #footer-container { background: rgba(0,0,0,0.2); overflow: hidden; } footer { width: 916px; margin: 0 auto; padding: 10px 22px 50px 22px; } footer #credits { list-style: none; float: left; } footer #credits li { float: left; margin: 0 6px 0 0; } footer #credits li.wordpress a { display: block; width: 20px; height: 20px; background: url(images/credits.png) no-repeat 0 0; text-indent: -9999px; } footer #credits li.spoongraphics a { display: block; width: 25px; height: 20px; background: url(images/credits.png) no-repeat -30px 0; text-indent: -9999px; } footer #back-top { float: right; font-size: 12px; }كا ما تبقى علينا الآن هو إضافة التنسيقات الخاصة بالـfooter. يمكننا محاكاة خلفية الـfooter عن طريق استخدام الخاصية background وإعطاؤها لونًا أسودًا بشفافية 20% (background: rgba(0,0,0,0.2. وبما أنَ الحاوي الخاص بالـfooter سيتمدد على كامل الصفحة فإننا سنضطر إلى إعطاء الـfooter قيم width وmargin مختلفة. تنسيقات CSS كاملةbody, div, h1, h2, h3, h4, h5, h6, p, ul, ol, li, dl, dt, dd, img, form, fieldset, input, textarea, blockquote { margin: 0; padding: 0; border: 0; } body { background: #dedede url(images/bg.jpg); font-family: 'Droid Serif', serif; font-size: 14px; line-height: 24px; color: #666; } a { color: #4b7ea9; font-style: italic; } a:hover { color: #105896; } header a, h2 a { color: #666; font-style: normal; text-decoration: none; } #container { width: 916px; margin: 0 auto; padding: 48px 22px 0 22px; background: url(images/grid.jpg); overflow: hidden; } header { margin: 0 0 98px 0; } header h1 { float: left; font-size: 36px; font-weight: normal; } header nav { float: right; text-align: right; padding: 6px 0 0 0; } header nav ul { list-style: none; } header nav li { float: left; font-size: 18px; width: 136px; margin: 0 0 0 20px; } header nav li:nth-child(1):before { content: "1. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(2):before { content: "2. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(3):before { content: "3. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(4):before { content: "4. "; color: #a2a2a2; } header nav li:nth-child(5):before { content: "5. "; color: #a2a2a2; } #content { float: left; width: 526px; margin: 0 98px 0 0; } #content article { margin: 0 0 67px 0; } #content article h2 { font-size: 30px; margin: 0 0 29px 0; font-weight: normal; } #content p { margin: 0 0 24px 0; } #content .postinfo { list-style: none; overflow: hidden; } #content .postinfo li { float: left; width: 136px; margin: 0 20px 0 0; font-style: italic; color: #a2a2a2; } #pagination { overflow: hidden; margin: 0 0 120px 0; } #pagination ul { list-style: none; } #pagination li { font-size: 18px; } #pagination li.older { float: left; } #pagination li.newer { float: right; } #sidebar { width: 292px; float: left; padding: 4px 0 0 0; } #sidebar h3 { font-size: 18px; font-weight: normal; margin: 0 0 25px 0; } #sidebar ul { list-style: none; } #sidebar section { margin: 0 0 47px 0; } #sidebar #about a.more { display: block; text-align: right; } #sidebar #categories { width: 136px; float: left; margin: 0 20px 0 0; } #sidebar #social { width: 136px; float: left; } #sidebar #search #searchbar { width: 230px; height: 36px; float: left; border: 1px solid #c7c7c7; padding: 0 45px 0 15px; margin: -8px 0 0 0; background: #e2e2e2; /* Old browsers */ background: -moz-linear-gradient(top, #e2e2e2 0%, #ffffff 16%); /* FF3.6+ */ background: -webkit-linear-gradient(top, #e2e2e2 0%,#ffffff 16%); /* Chrome10+,Safari5.1+ */ font-size: 14px; font-style: italic; color: #a2a2a2; } #sidebar #search #searchsubmit { width: 17px; height: 17px; float: right; margin: -27px 15px 0 0; background: url(images/search-icon.png); text-indent: -9999px; } #footer-container { background: rgba(0,0,0,0.2); overflow: hidden; } footer { width: 916px; margin: 0 auto; padding: 10px 22px 50px 22px; } footer #credits { list-style: none; float: left; } footer #credits li { float: left; margin: 0 6px 0 0; } footer #credits li.wordpress a { display: block; width: 20px; height: 20px; background: url(images/credits.png) no-repeat 0 0; text-indent: -9999px; } footer #credits li.spoongraphics a { display: block; width: 25px; height: 20px; background: url(images/credits.png) no-repeat -30px 0; text-indent: -9999px; } footer #back-top { float: right; font-size: 12px;}نموذج HTML5 النهائيأصبح نموذجنا جاهزًا الآن للاختبار قبل أن نقوم بتحويله إلى قالب ووردبريس. كل شيء يبدو جيدًا في المتصفحات الحديثة (إضافة إلى متصفح IE9). إذا أردت أن تدعم الإصدارات الأقدم من متصفح Internet Explorer فسوف تحتاج إلى المزيد من المجهود. تصفح النتيجة النهائية من هنا. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Create a Typography Based Blog Layout in HTML5 لصاحبه Iggy.