ما الذي تحتاج معرفته قبل الشروع في التطوير على ووردبريس


هشام رزق الله

هل أنت مهتم بتعلم PHP وبناء قوالب وملحقات خاصة بك على ووردبريس؟ أو ربما أنت مُهتمّ بتعلّم القليل الذي يُمكنك من إدخال التّعديلات التي تحتاجها على مواقعك ومدوّناتك التي تعتمد على ووردبريس.

أيّا كان وضعك، هناك أمور يجب عليك أن تعرفها قبل أن تغوص في مجال تطوير ووردبريس. سنحاول في هذا المقال إعطاءك فكرة واضحة عليها. 

wordpress-getting-started.png

كيف يعمل ووردبريس؟

لنفهم ماذا وكيف يمكننا التطوير في ووردبريس، سنلقي أولا نظرة سريعة على آلية عمل ووردبريس.

يتكون ووردبريس من ثلاثة عناصر رئيسية: النواة الأساسية والقوالب والمُلحقات.

تحتوي النواة على جميع الوظائف الأساسية التي تشكل نظام إدارة المحتوى لووردبريس، وهذه الشيفرات البرمجية تتضمن كل شيء من البنية التحتية (backend) للإدارة إلى دوال جدولة المشاركات والتأكد من قوة كلمة المرور والسماح بإنشاء مستخدمين وغيرها.

في حين أن النواة الأساسية (core) مسؤولة عن البنية التحتية للموقع وكيفية التعامل معها، فإن القوالب مسؤولة عن الواجهة الأمامية للموقع وكيفية ظهوره.

نستخدم إدارة ووردبريس (WordPress admin) لإنشاء المشاركات والصفحات وبقية محتوى الموقع، وأما بالنسبة لكيفية ظهور هذه الأشياء للزائر فهو أمر متروك للقالب theme، لذلك فإن هذا سيعطيك قوة كبيرة للتحكم في موقعك، فقد ترغب بتثبيت وتفعيل القوالب الموجودة أو حتى تطوير قوالبك المخصصة. 

أبسط طريقة لوصف المُلحقات plugins هي أنها توفر وظائف إضافية للووردبريس، ولفعل ذلك، قد تعدّل المُلحق الشيفرة البرمجية للواجهة الأمامية أو البنية التحتية للموقع، وأبسط مثال لذلك هي المُلحق الذي يضيف زر لتغريدة تويتر، وقد تُنشئ أيضا صفحة إعدادات جديدة في البنية التحتية لقائمة الإدارة والتي ستمكنك من إعداد بعض الخيارات الافتراضية لتغريدة المستخدم ويمكنها إضافة نفسها إلى الواجهة الأمامية للموقع، والتي سيكون موقعها في الغالب تحت التدوينة (post).

مجالات التطوير

بقدر تقدمك في تطوير ووردبريس، ستتمكن من تطوير أي واحدة من المكونات الرئيسية المذكورة أعلاه بالإضافة إلى تطبيقات مستقلة بمساعدة REST API الجديدة وسنذكر المزيد عن هذا الموضوع بعد قليل.

مهما كان ما تريد فعله مع ووردبريس، أنصحك باتباع منهج في دراستك، هذه القائمة ستساعدك على التعرف على الأنظمة التي تحتاج إلى معرفتها قبل بدء تعلمك المزيد حول المجال الذي اخترته:

  1. القوالب 
  2. المُلحقات 
  3. REST API 
  4. النواة

القوالب

إن تعلم كيفية عمل القوالب وتطويرها سيسمح لك باحتراف إنشاء المواقع بدءا من المواقع الصفحة الواحدة إلى مواقع المحتوي الحيوي الثقيل، وستسمح لك أيضا بالحصول على المزيد من العملاء (إذا كان هذا ما يهمك) أو حتى بيع القوالب تجاريا.

يوجد العديد من مطوري القوالب الناجحين في أسواق مثل Themeforest و Mojo Marketplace وغيرها.

ففي وقت كتابة هذا المقال، أشهر قالب على موقع Themeforest تم بيع 1377 نسخة منه في أسبوع أي أكثر من $81,000 في أسبوع واحد فقط! يمكنك الحصول على الكثير من الأموال إذا كنت تستطيع تطوير قالب مميزة. على الرغم من أن هذا المبلغ لا يحققه جميع مطوري القوالب، وربما لن تصبح مليونيرًا بين عشيّة وضحاها من إنشاء القوالب، لكن يمكنك الحصول على مبلغ مالي جيد من القوالب إذا كنت تقوم بالأمر بالشكل الصحيح.

إذا أردت رؤية بعض الأمثلة عن القوالب الشهيرة، فألق نظرة على الأسواق التي ذكرناها أعلاه، أو على قسم قوالب ووردبربس حيث جميع القوالب مجانية، فالكثير من مطوري القوالب يصدرون أعمالهم الأولى في هذا القسم.

يمكنك تعلم كيفية إنشاء قوالب ووردبريس في أكاديمية حسوب من خلال سلسلة الدروس مدخل إلى تطوير قوالب ووردبريس.

الملحقات plugins

بطريقة ما، تعتبر المُلحقات شريان حياة ووردبريس، فهي تحوله إلى كل شيء من منتدى إلى شبكة اجتماعية أو منصة للتجارة الإلكترونية وغيرها باستخدام ضغطة زر واحدة، فالمُلحقات تعطيك تحكمًا كاملًا بجميع جوانب نظام ووردبريس، وتسمح لك بتعديل ما تشاء، وسيساعدك هذا كثيرا عند إنشاء مواقع ووردبريس للعملاء.

كما هي الحال مع القوالب، فالمُلحقات تملك أيضا أسواقا وفي العادة يتم إدارتها من نفس الشركات التي تدير أسواق القوالب. يعتبر سوق CodeCanyon على سبيل المثال أكبر سوق للملحقات حيث يملك أكثر من 4000 ملحق متاحة للشراء.

على الرغم من أن المبيعات ستكون أقل من القوالب إلا أنه يمكنك ربح الكثير إذا أنشأت ملحقًا جيدًا.

يملك موقع ووردبريس قسمًا للملحقات المجانية ويحتوي على أكثر من 40000 ملحق، وهو بذلك مصدر كبير للأدوات والإلهام والأمثلة على الشيفرات البرمجية المميزة (والشيفرات البرمجية السيئة للأسف).

يمكنك تعلم كيفية إنشاء ملحقات وإضافات ووردبريس في أكاديمية حسوب من خلال سلسلة الدروس مدخل إلى برمجة إضافات ووردبريس.

REST API

ستستخدم REST API لاحقا عندما تحترف تطوير القوالب والمُلحقات، ونظريا ستكون قادرا على استخدامها إذا كانت لديك خبرة في البرمجة بلغة أخرى مثل جافا أو روبي.

تعتبر REST API جديدة نسبيا وتسمح لك بإنشاء تطبيقات حقيقية بالاعتماد على ووردبريس، وهذا يتضمن تطبيقات أندرويد وأيفون وغيرها.

أفضل طريقة لشرح هذه الميزة هي عن طريق مقارنتها بمواقع مثل تويتر أو انستغرام، لا شك أنك قد رأيت تغذية تويتر معروضة على موقع أحدهم، ولإضافة هذه الميزة إلى موقعك لن تحتاج إلى معرفة كيفية عمل نواة شيفرة البرمجية الخاصة بتويتر، كل ما تحتاجه هو القليل من الشيفرات البرمجية التي تقول: "من فضلك استرجع آخر خمسة من تغريداتي." وسيتعامل تويتر مع الباقي وسيرجع لك بيانات آخر خمسة تغريدات التي طلبتها، وبعد ذلك يمكنك استخدام HTML و CSS لعرضها.

وهذا بالضبط ما يفعله REST API لووردبريس، يمكنك الاتصال بأي موقع وطلب منه آخر خمسة مشاركات فيها، ويمكنك أيضا القيام بأكثر من ذلك: يمكنك إنشاء/حذف المستخدمين وتعديل الفئات وغيرها (بالطبع، تحتاج إلى الاستيثاق قبل استخدامها)، هذا يعني أنه يمكنك استخدام ووردبريس كمستودع للمعلومات وبناء واجهة أمامية وبنية خلفية باستخدام نظام مختلف تماما.

النواة

ساهم في تطوير ووردبريس مجتمع من الآلاف المتطوعين حول العالم، حيث أنه يعمل 471 شخص على الإصدار 4.4 من ووردبريس، والعديد من الأشخاص الآخرين يعملون على جوانب مختلفة من ووردبريس، من الترجمة وتطبيقات الويب إلى الإتاحة (accessibility) والدعم.

في الحقيقة، يمكنك الاشتراك معهم الآن، فبينما تحتاج إلى بعض الخبرة للمشاركة في برمجة نواة ووردبريس إلا أنه يمكنك المساهمة في تحديد المشاكل والأخطاء والتأكد منها وتقديم الأفكار في أي وقت باستخدام WordPress Trac، وهو المكان الذي يمكنك من متابعة تطوير شيفرة نواة ووردبريس.

إذا وجدت علة (خطأ - bug) يمكنك إرفاقها بالشيفرة المناسبة للتخلص منها، وبعد عدة مراجعات وتدقيقات سيتم استخدام شيفرتك البرمجية إذا كانت مناسبة، وهذه هي أفضل طريقة للمشاركة في تطوير النواة.

ووردبريس

تطوير ووردبريس: ماذا تحتاج أن تتعلمه

يجب أن تعتاد على العمل على مجموعة محددة من الأدوات حتى تتمكن من تطوير ووردبريس. إن عملية التعلم لا تنتهي بالنسبة إلى أي مطور جيد، سوف أعرض عليك هنا حزمة للبداية كما سأريك بعض الأدوات المتقدمة التي قد تحتاج إليها لاحقا عندما تريد أن تتعلم المزيد.

الحد الأدنى من المتطلبات لتطوير الووردبريس هي HTML و CSS و PHP، بالإضافة إلى هذه اللغات ستحتاج إلى جافا سكربت و MySQL في مرحلة ما، عندما تتقن هذه اللغات يمكنك الانتقال إلى أشياء أخرى مثل LESS/SASS و Coffeescript و XML و JSON وغيرها، لكن هذه الأشياء لا تعتبر ضرورية لتطوير ووردبريس، لكن إذا عرفتها سيجعل حياتك أسهل كمطور وستوسع آفاقك.

HTML و CSS

أول لغتين يجب عليك تعلمهما هما HTML و CSS، مهما كانت الشيفرة البرمجية التي تكتبها ومهما كانت اللغة التي تستخدمها فستحتاج حتما إلى HTML عند إرسال صفحات الويب إلى المستخدم وإلى بعض CSS لتصميم وتزيين الصفحة.

إن HTML مسؤولة عن إعطاء هيكل المواقع. على المستوى الأساسي، هذا يعني أنك ستقرر ما النص الذي يجب أن يكون عنوانًا وما يجب أن يكون قائمة وما الذي يجب أن يكون في رأس أو أسفل الصفحة. أما في المستوى الأعمق، ستقرر قرارات مهمة حول SEO والتحسين (optimization).

يُستخدم CSS لتطبيق أنماط لهيكل HTML، أي أنك ستُعرّف لون النص والروابط والمسافة بين الفقرات ومحاذاة الصورة وألوان الحدود وسمكها وغيرها من العناصر عن طريق استخدام شيفرة CSS. إن CSS تتميز بسهولة تعلمها وبصعوبة إتقانها.

PHP

تحظى PHP بشعبية كبيرة كأشهر لغة سكربتات من جانب الخادوم server-side-، ووفقا للاستطلاع الذي قام به W3Techs، تستخدم PHP في 81.6% من المواقع وهي اللغة التي كُتب بها ووردبريس (وتقريبا أغلب أنظمة إدارة المحتوى الأخرى أيضا) ولذلك فإن معرفة PHP هو أمر ضروري لتطوير ووردبريس.

إن معرفتك بـ PHP وحدها، سيجعلك تحصل على أكثر من معرفة بتطوير ووردبريس فقط.

إن أهم فرق بين لغات جانب الخادوم عن لغات جانب العميل - مثل HTML - هو أنه يتم معالجتها في الخادوم أولا، ففي HTML، يمكنك كتابة شيفرة برمجية لـ Good Morning وسيرسلها HTML كما هي وسيعرضها على الزوار.

أما في لغات جانب الخادوم، فستكتب شيء مشابه لهذا [good [time_of_day، وقبل أن يتم إرسال ذلك الأمر إلى المستخدم، سيعالج الخادوم هذه الأمر حتى يعرف ما يضعه في مكان [time_of_day] حسب الوقت الذي دخلت فيه إلى الموقع، فيمكنك أن ترى "Good day" أو "Good evening".

لاحظ أن البيانات التي يستقبلها متصفحك تبقى HTML لكن تمت معالجتها في الخادوم مسبقا، ولاحظ أيضا أن الشيفرة السابقة لم تكن شيفرة PHP بل هي مثال فقط لأعطيك فكرة عن آلية عمل هذه اللغة.

كما هو الحال مع جميع لغات البرمجة، فالممارسة والتمرين هي التي تجعلك تبرمج بشكل أفضل، فيمكنك تعلم PHP في غضون بضعة أيام لكنك ستجد نفسك أنك لا تملك أية فكرة عن ما الذي تقوم به، لذلك تحتاج إلى تجربة الأشياء وتخريبها وليس الوقوف دون معرفة ما يجري، وكما يقولون الممارسة تولد الإتقان.

جافا سكربت

ازداد دور جافا سكربت أهمية على الإنترنت، خاصة مع ظهور أدوات مبنية على جافا سكربت مثل Node و Angular.

جافاسكربت تستخدم عادة لإضافة وظائف حيوية للمواقع وللتحميل غير المتزامن.

سأعطيك مثال على كل واحد منها.

فمثلا لو أردت أن يتم إخفاء نموذج بشكل كامل وأن يظهر ببطء داخل lightbox عندما يضغط المستخدم على زر معين، فيمكنك فعل ذلك باستخدام جافا سكربت بما أنه يمكنه التعامل مع تحريك الرسوم (animation) وربما الوظائف الأخرى، مثل التأكد من أنه تم ملئ النموذج بشكل صحيح قبل إرساله.

أما التحميل غير المتزامن فيتم عمله عبر آلية تسمى بـ AJAX، فيمكنك استخدام AJAX للحصول على معلومات من الخادوم وعرضها دون إعادة تحميل الصفحة، وأبسط مثال لذلك هو التمرير اللانهائي (endless scrolling) فعندما يتم تحميل 10 مشاركات وتصل إلى نهاية الصفحة فسيتم عرض 10 مشاركات أخرى وتستمر هكذا.

الكثير من المطورين تعلموا جافا سكربت من خلال إطار jQuery، فهو يُستخدم على نطاق واسع في ووردبريس وفي ملايين المشاريع على الإنترنت، وعلى الرغم من أن هذا الأمر جيد لكن ضع في اعتبارك أن جافا سكربت هو أكثر من مجرد jQuery وإن تعلم جافا سكربت كما هو هي فكرة جيدة.

MySQL

إن Mysql هي لغة تُستخدم للوصول والعمل مع البيانات المخزنة في قاعدة البيانات، يستخدم ووردبريس هذه اللغة كثيرا للتعامل مع البيانات، لكن كمطور، لا تحتاج إلى معرفة الكثير لأن ووردبريس يملك مجموعة من الدوال المساعدة. لكن في بعض الحالات الخاصة، قد تحتاج إلى كتابة استعلام قاعدة البيانات بنفسك أو ربما قد ترغب بتحسين شيء في موقعك، لذلك سيفيدك تعلم أساسيات MySQL.

إن العمل مع قواعد البيانات واضح للغاية، فالجدول في قاعدة البيانات يشبه كثيرا جداول بيانات Microsoft Excel، فكل عمود يملك عنوانًا وبيانات مخزنة في الأسطر، ونستخدم MySQL لإضافة وحذف وتعديل واسترجاع البيانات، ربما ترغب بكتابة استعلام MySQL يرجع لك جميع المشاركات التي تحتوي على كلمة "awesome" ولديها أكثر من 8 تعليقات، أو قد ترغب أيضا بإيجاد جميع المستخدمين الذين يملكون اسم "Daniel".

مرة أخرى، إن كتابة شيفرة MySQL خام في ووردبريس هو أمر نادر، لكنه يحدث في بعض الأحيان، لذلك فإن فهم كيفية عمل اللغة سيساعدك على كتابة شيفرات أفضل بشكل عام

أدوات متقدمة

بمجرد أن تتعود على الأقل على استخدام ثلاثة اللغات الأساسية - HTML و CSS و PHP - يمكنك البدء باكتشاف العديد من الأدوات المساعدة، واحدة من الأشياء الأولى التي يميل الناس إلى تعلمها هي LESS و/أو SASS، كلاهما "مجموعات موسّعة" (Superset) لـ CSS، أي أن أي شيفرة CSS صحيح تعتبر صحيحة في شيفرة LESS و SASS، وتكمن أهمية إضافة هاتين اللغتين هو إمكانية استخدام متغيرات ودوال و غيرها في CSS، والذي هو غير ممكن بشكل افتراضي.

إن أدوات البناء (Build tools) هو شيء سترغب في اكتشافه عند مرحلة معينة، أفضلها Gulp و Grunt فهذان يمكنهما مراقبة تعديلات الملفات وتنفيذ مختلف المهام عند استيفاء المتطلبات، فعلى سبيل المثال، في أي وقت تعدل فيه ملف SASS يمكنك ترجمته تلقائيا إلى CSS وحفظه إلى ملف معين، أو يمكنك تحسين الصور أو دمج الملفات أو تحميل الحزم الخارجية فجميع المهام الأخرى يمكنك أن تفعلها باستخدام هذه الأدوات.

سطر الأوامر أو الطرفية (terminal) هو شيء يجب أن تلقي نظرة عليه. نعم إن استخدام سطر الأوامر قد يبدو مخيفا لكنه ليس كذلك، فبمجرد كتابة بضعة أوامر يمكنك حفظ الكثير من الوقت، فسكربت/أداة مثل WP-CLI يمكنه تثبيت ووردبريس في بضعة ثواني، بما في ذلك تثبيت القوالب والمُلحقات والمحتويات للتجربة والتي لو قمت بها بشكل يدوي ستتطلب الكثير من الوقت والجهد.

إن أنظمة االتّحكّم في الإصدارات (Version control) هي من الأدوات المفيدة للغاية فلن تعرف حاجتك إليها إلا لو استخدمتها، فعلى الرغم من أنها وُضعت أصلا للعمل على نفس الشيفرة البرمجية في مجموعات إلا أنه يمكنك استخدامها كحل لإدارة المشاريع والمشاكل والنسخ الاحتياطي في نفس الوقت. ويعتبر كل من SVN و Git الأشهر على الإطلاق، لكن بالنسبة لي، أعتبر أن Git أفضل نظرا لأنه يعمل بشكل أفضل وبسبب Github الذي يوفر خدمة استضافة مستودعات Git على الإنترنت.

ووردبريس: بوابتك إلى عالم البرمجة

إن أفضل شيء بالنسبة إلى ووردبريس أنه يمكن أن يكون مدخلا لتعلم مهارات تطوير ويب ولغات أخرى.

ولقد خضت هذه التجربة شخصيا، فلقد تعلمت أولا البرمجة الموجهة في PHP ثم تعلمت إطار عمل Laravel وأدوات البناء ثم LESS/SASS وأدوات سطر الأوامر وغيرها الكثير. ولقد خضت أيضا في غمار native app باستخدام #C وغيرها من اللغات.

بمجرد معرفتك بكيفية عمل كل شيء، ستتعلم المزيد عند إنشاء مشاريع جديدة وكبيرة وكل شيء سيصبح أسهل، فبعد البرمجة كائنية التّوجّه في PHP لن تبذل الكثير من الجهد في تعلم #C لأن دماغك سيتعود على منطقه بطريقة مشابه لتعلم قيادة الشاحنات بعد تعلمك قيادة السيارات، فعلى الرغم من وجود الكثير من الاختلافات لكن بمجرد أن يكون لديك بعض الأساسيات سيسهل عليك التّحكمّ فيه.

خاتمة

ها قد عرفت الآن ما الذي تحتاجه للبدء في تطوير موقع ووردبريس، وقد تشعر بالإرباك، لكن لا تقلق، فالجميع سيشعر بذلك في هذه المرحلة.

تذكّر أمرًا: من المهم أن لا تثبط عزيمتك، فجميع المبرمجين بدؤوا من مكان ما، فالكثير منهم كان سيئا للغاية عندما بدأ، يصارع لفهم المفاهيم الجديدة وشعر بالإحباط، لكنهم لم يستسلموا وكانوا دائما يدفعون أنفسهم للتّعلّم وهذا ما يُميّز المبرمج الجيد من السيئ.

ترجمة -وبتصرف- للمقال: WordPress Development for Beginners: Getting Started لصاحبه Daniel Pataki.

حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.



3 اشخاص أعجبوا بهذا


تفاعل الأعضاء


كانت بداية موفقة مع قراءة هذا المقال الثري، رغم انه مقدمة لكن وكأنني درست الووردبريس بأكمله

تمّ تعديل بواسطة cherzaidi
خطأ إملائي

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية


يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن