المحتوى عن 'منشورات'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 8 نتائج

  1. تحفظ ووردبريس نسخًا من منشوراتك، فلا حاجة أن تفعل ذلك يدويًا! أُضيفت ميزة المراجعات منذ إصدار ووردبريس 2.6، وكان غرضها الرئيسي هو حفظ محتوى منشوراتك بترتيبٍ زمني كي تستطيع العودة إلى الوراء إلى مراجعات قديمة عندما يحدث طارئ (مثل انقطاع التيار الكهربائي، أو انهيار المتصفح). تلك ميزةٌ مفيدةٌ جدًا للكُتّاب، فإذا كنتَ تعمل على مقالة وحذفت بالغلط جزءًا من النص، فيمكنك العودة إلى المسودات القديمة والتراجع عن أيّة تغييرات. سأريك في هذا الدرس كيف تستعمل المراجعات، وكيف تديرها، وكيف تعطل استخدامها. استخدام محرر المراجعات ستعمل ميزة المراجعات عملها عندما تُنشِئ منشورًا جديدًا في ووردبريس، وستُخزِّن في سجلها كل مسودة أو تحديث للمنشور. يمكنك الوصول إلى الإصدارات القديمة من منشورك ومقارنة المراجعات؛ وذلك بالضغط على زر "Browse" (أو "تصفّح" في الواجهة العربية) في صفحة التحرير (انظر إلى الصورة أعلاه)؛ ثم يمكنك رؤية التغيرات التي حدثت في كل نسخة عبر تحريك المزلاج، أو باستخدام الزرين "Previous" و "Next" (انظر الصورة الآتية). سترى في هذا المثال كيف تغير العنوان، وتضيف محتوى جديد إلى المنشور. إذا كنت معتادًا على استخدام أدوات إظهار الفروقات بين ملفين نصيين (diff)، فستكون الواجهة السابقة مألوفةً لديك حيث يَظهَر الإصدار القديم على اليسار والإصدار الجديد على اليمين، ويتم توضيح الاختلافات بشكلٍ مرئي. يمكن أيضًا استعادة النسخة السابقة كليًا عوضًا عن مشاهدة الفروقات فقط. يمكنك أيضًا مشاهدة الفروقات بين أيّ نسختين منفصلتين من المقالة عبر الضغط على مربع "Compare any two revisions" (أو "مقارنة بين أي مراجعتين" في الواجهة العربية)، ثم استخدم المزلاج لاختيار النسختين اللتان تريد مقارنتهما. سنقارن في المثال الآتي نسختين غير متتاليتين من المقالة: أما من ناحية الإجراءات التي يمكنك القيام بها على نسخ المراجعات، فالخيار أمامك محصورٌ بين "استعادة المراجعة" أو عدم استعادتها. أكبر مشكلة في قابلية الاستخدام التي قد تواجهها هي أنَّك غير قادرٍ عن نسخ النص من إحدى المراجعات مباشرةً من واجهة المقارنة، وذلك لأنَّ النص المُحدَّد سيكون من كلا النسختين اللتان تتم مقارنتهما. تفعيل المراجعات إذا كنتَ تضبط ووردبريس من الصفر، فيجب أن تكون المراجعات مفعّلةً تلقائيًا في موقعك مع الضبط الافتراضي لتخزين كل مراجعة للمنشورات. أما لو لم ترَ خيار المراجعات في صفحة تحرير المنشورات، فهذا يعني أنَّها مُعطّلة يدويًا من الضبط؛ أول خطوة في معرفة ما الخطب هي فتح ملف wp-config.php والبحث عن السطر الآتي: define( ‘WP_POST_REVISIONS’, false ); لديك ثلاثة خيارات رئيسية عند تحديد قيمة إلى WP_POST_REVISIONS: true أو 1-: هذا هو الخيار الافتراضي في ووردبريس الذي يُخزِّن كل نسخة من المراجعات لكل منشور. false أو 0: تعطيل ميزة المراجعات تعطيلًا تامًا والإبقاء على آخر نسخة محفوظة تلقائيًا فقط. رقم أكبر من الصفر: تحديد عدد المراجعات إلى هذا الرقم وحذف المراجعات القديمة تلقائيًا. هنالك أمران تجدر الإشارة إليهما في هذه المرحلة: عليك أن تضبط هذه القيمة في أعلى مكان تعريف الثابت ABSPATH في ملف الضبط، بالإضافة إلى امتلاكك لخيارٍ للتحكم بالحفظ التلقائي باستخدام الثابت AUTOSAVE_INTERVAL كما في الصورة أدناه. إذا لم تستطع الوصول إلى ملف wp-config.php، أو ما زلت تواجه بعض المشاكل في هذه المرحلة، فيجدر بك التواصل مع مزود الخدمة. على سبيل المثال، يُعطِّل موقع WP Engine المراجعات افتراضيًا وعليك التواصل معهم لتفعيل ذاك الخيار. التحكم في مراجعات كل منشور إذا لم تكن لديك مشكلة في كتابة بعض الشيفرات للتحكم بموقعك، فعليك أن تستغل المُرشِّح (filter) المسمى wp_revisions_to_keep للتحكم في كيفية التعامل مع المراجعات في كل منشور. من السهل نسبيًا تطبيق هذا المُرشِّح الذي يتطلب ببساطة تمرير معاملَين (parameters) هما عدد المراجعات التي تريد الإبقاء عليها وكائن (object) من نوع WP_Post يُمثِّل المنشور الذي تريد ضبط عدد المراجعات فيه: add_filter( ‘wp_revisions_to_keep’, ‘filter_function_name’, 10, 2 ); function filter_function_name($num, $post) { return $num; } تستطيع -بكل تأكيد- أن تُحدِّد نوع المنشور بالطريقة التي تريدها في الدالة السابقة، لطالما أعادت الدالة كائنًا سليمًا. تعطيل أو وضع حد للمراجعات ميزة المراجعات مهمة ومفيدة جدًا للبعض، لكنها غير ملائمة للجميع خصوصًا إذا كانت لديك قاعدة بيانات ذات مساحة تخزينية محدودة أو كنتَ -ببساطة- لا تحتاج إلى الحفظ التلقائي لمنشوراتك. أضف السطر الآتي إلى ملف wp-config.php لتعطيل المراجعات تمامًا في موقعك: define(‘WP_POST_REVISIONS’, false); وإن أردت إعادة تفعيل المراجعات مرةً أخرى، فاضبط القيمة السابقة إلى true. أما إذا أردت أن تضع حدًا لعدد المراجعات لكل منشور، فيمكنك ضبط قيمة الثابت السابقة إلى رقم معيّن كما في المثال الآتي: define(‘WP_POST_REVISIONS’, 10); إضافة السطر السابق إلى ملف wp-config.php ستؤدي إلى إنشاء 10 مراجعات كحد أقصى لكل منشور، بالإضافة إلى مراجعة أخرى لغرض الحفظ التلقائي للمنشور. ستُحذَف المراجعات القديمة تلقائيًا عند إضافة نسخ حديثة من المنشور. المخاطر المحتملة عند استخدام المراجعات في موقع إنتاجي بغض النظر عن المساعدة الكبيرة التي تقدِّمها المراجعات للكُتّاب والمحررين، وبغض النظر عن عدم معارضة تفعيلها تلقائيًا، إلا أنَّ الانتقادات الموجهة إليها تكون بسبب الأداء في المواقع الإنتاجية. ولأن كل نسخة من المراجعات ستُخزَّن في سجل خاص بها في قاعدة البيانات، فهنالك احتمالٌ أن تُسبِّب بحِملٍ غير ضروري يؤدي إلى تقليل أداء قاعدة البيانات في المواقع الكبيرة. من الصعب إعطاء مؤشر عن التأثير السلبي لميزة المراجعات على أداء المواقع، لكن عملية تحسين قاعدة البيانات ستصبح ضروريةً كلما ازداد حجم الموقع. لننتقل الآن إلى شرح بعض الإضافات التي يمكنك استخدامها لتنظيم موقعك وتقليل التأثير على قاعدة البيانات. استخدام الإضافات لحذف المراجعات إذا استوعبتَ مفهوم المراجعات في ووردبريس، فربما ستتساءل عن كيفية تنظيم المراجعات الموجودة في موقعك. أنت تعلم أنَّه بعد نشر مقالة ما التي مرت بمرحلة التحرير والتعديل، فلن يكون للمراجعات المُخزَّنة أيّة قيمة. سأدلّك الآن على أربع إضافاتٍ يمكنك استخدامها لحذف المراجعات التي لم تعد بحاجةٍ إليها؛ ولمّا كانت هذه الإضافات ستُعدِّل على قاعدة بياناتك، فأنا أنصحك وبشدة أن تكون لديك نسخةٌ احتياطيةٌ من قاعدة البيانات قبل تجربة هذه الإضافات. Optimize Database after Deleting Revisions إضافة Optimize Database after Deleting Revisions تمنحك طريقةً لحذف المراجعات برمجيًا وإبقاء مساحة قاعدة البيانات صغيرةً قدر الإمكان. يمكن استدعاء الإضافة يدويًا أو يمكن أن تُشغَّل كمهمة مجدولة، التي ستُنشِئ ملفات السجل الخاصة بها ليتم تحليلها لاحقًا، ولتمكينك من اختيار عدد المراجعات الحديثة التي ستُستثنى من الحذف. WP-Sweep تؤدي إضافة WP-Sweep وظائف أكثر شمولًا لكنها تسمح لك في الوقت نفسه بحذف المراجعات. ستستفيد من هذه الإضافة بتتبع بعض الأمور مثل التعليقات والمسودات والمراجعات. WP-Optimize كما في إضافة WP-Sweep، تمكِّنك إضافة WP-Optimize من حذف بعض الأشياء غير الضرورية من قاعدة بيانات ووردبريس وحذف المراجعات التي لست بحاجةٍ إليها. يمكنك إنشاء مهام مجدولة تُعيّن متى تريد تشغيل هذه الإضافة، وستساعدك هذه الإضافة بالتخلص من أمورٍ مثل المسودات والتعليقات المحذوفة وغيرها. Better Delete Revision إضافة Better Delete Revision تختص في حذف بيانات المراجعات فقط، لكنها تفعل ذلك بإتقان وستحذف كل البيانات الوصفية (meta information) والوسوم (tags) المرتبطة بمراجعة معيّنة أثناء حذفها. يُنصَح باستخدام هذه الإضافة ذات 60000 تنزيل وتقييم قريب من 5 نجوم، لكن من الجدير بالذكر أنَّها لم تُحدَّث منذ قرابة السنة، لذلك جربها بحذر إذا كانت لديك نسخة ووردبريس حديثة. تحقيق أقصى استفادة من المراجعات المراجعات هي إحدى الأدوات التي ستلوم نفسك إن لم تكن تستخدمها من قبل. لنلخص النقط الرئيسية التي عليك أخذها بعين الاعتبار عند استخدام المراجعات في موقعك: يمكنك بسهولة ضبط خيارات المراجعات عبر الثابت WP_POST_REVISIONS في ملف wp-config.php. يمكنك أن تتحكم برمجيًا بالمراجعات لكل منشور على حدة برمجيًا باستخدام المُرشِّح wp_revisions_to_keep. هنالك إضافات مثل WP-Sweep تساعد في تقليل مساحة قاعدة البيانات وإبقاء الأمور تعمل بسلاسة خلف الكواليس. هل تستخدم المراجعات كجزءٍ من آلية التحرير عندك أم تُفضِّل استخدام أدوات أخرى؟ هل تعتبر المراجعات أساسيةً في تجربتك في الكتابة أم أنها مضيعة للوقت؟ أخبرنا رأيك في التعليقات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Manage WordPress Post Revisions and Control Your Past لصاحبه Tom Ewer.
  2. أحاولُ أن أقرأ كثيرًا، وأخصّص كلّ صباحٍ 30 دقيقة لتصفّح التدوينات والمقالات الجديدة لكتّابي المفضّلين ومدوّناتي المفضّلة. لا تستطيع قراءة الكثير في 30 دقيقة؛ فبعض التدوينات أقرأها قراءةً سريعة، والبعض الآخر أفتحه وأغلقه في نفس اللحظة، أمّا التي تحوز إعجابي فأقوم بمشاركتها على الشّبكات الاجتماعية. عادةً، قراري الذي أتّخذه بشأن قراءة التدوينة ومن ثمّ مشاركتها يعتمد بشكلٍ كبيرٍ على التنسيق (formatting): هل المحتوى سهل القراءة؟ هل أستطيع أن أبحث بسهولةٍ عمّا أريده داخل المقال؟ في هذا المقال، سأشارككم سبب كون التنسيق مهمًّا بشكلٍ كبير وسأخبركم عن بعض النصائح والتّوصيات التي تستطيعون تطبيقها على المحتوى الذي تقدّمونه لتزيد احتماليّة أن يحوز على عددٍ أكبر من المشاركات. لماذا يعد التنسيق الجيد بنفس أهمية جودة المحتوى عندما يتعلّق الأمر بكتابة محتوى يحصد عددًا كبيرًا من المشاركات على شبكة الإنترنت، هناك بعض الجوانب التي يجب مراعاتها والتي يمكن أن تعتقد أنّها أهمّ من التنسيق. من الصّعب أن تنال اهتمام القراء بالمحتوى الذي تقدّمه، خصوصًا على الإنترنت. وقد فُسّر هذا بواسطة دراسة أجرتها مايكروسوفت ووجدت أنّ متوسّط فترة اهتمام مستخدم الإنترنت بمحتوىً معيّن قد انخفضت بشكلٍ كبير، فقد كانت 12 ثانية في عام 2000 وانخفضت إلى 8 ثواني في 2015. إذا كانت تدوينتك لا تظهر بشكلٍ جذّاب على الفور، لن يكمل القارئ قراءة محتواها العظيم. لتدرك أهمّيّة التنسيق، دعنا نستخدم واحدة من التدوينات على مدوّنة Buffer كمثال. في الجانب الأيسر من الصورة أدناه لدينا النسخة المنسّقة من التدوينة (وهي التي تراها في المدوّنة) وفي الجانب الأيمن لدينا نسخة غير منسّقة للتدوينة نفسها. محتوى الصّورتين متطابق. ومن الواضح أنّ النسخة المنسّقة أسهل بكثير على القارئ وأكثر جاذبيّة للعين. سيغطّي هذا المقال العديد من النصائح والطرق المتّبعة في التنسيق والتي تسهّل على القارئ قراءة المحتوى وتُسهم في أن يحصد عددًا أكبر من المشاركات. هيّا نبحر في هذا الأمر بشكلٍ أعمق، ونبدأ ببعض النصائح السريعة التي تستطيع تطبيقها خلال دقائق: ثلاث نصائح بسيطة لتنسيق المحتوى 1. استخدم عناوين فرعية لافتة للنظر العناوين الفرعيّة تُستخدم لتقسيم المحتوى والنص إلى أجزاء قابلة للقراءة المسحيّة (الاستطلاعيّة) السريعة التي يفهمها Google والقارئ على حدّ سواء ويجدونها سهلة الاستيعاب. ربما سبق وأن شاهدت أوسمة <H1> أو <H2> عندما تضيف تدوينةً إلى نظام إدارة المحتوى الذي تستعمله (مثل ووردبرس). أوسمة العناوين (Heading Tags) هي الطريقة المتبعة لتنسيق العناوين الرئيسية والفرعيّة للمحتوى على الإنترنت. أوسمة العناوين تتنوّع من H1 إلى H6 (وللعلم H5 و H6 لا يستخدمانٍ بشكلٍ كبير على الإنترنت حاليًّا). وسم H1 يستخدم لعنوان التدوينة، وأفضل ممارسة على الإطلاق هو أن يكون هناك وسم H1 واحد فقط في الصفحة (أي في المقال). فمحرك بحث جوجل يستخدم أوسمة H1 لتصنيف محتوى الصفحة، فإذا كان لديك العديد من عناوين الـH1 في المقال فسيكون من الصّعب على جوجل أن يكتشف ما هي الكلمات المفتاحيّة المرتبطة مع المحتوى الخاص بك. وسم H2 يكون عادةً للعناوين الفرعيّة لعنوان H1 و ـH3 للعناوين الفرعيّة لعنوان H2. من الأفضل أن تجعل استخدامك للأوسمة متّسقًا وموحّدًا عبر موقعك بشكلٍ كامل لتسهّل الأمر على القرّاء. على سبيل المثال، هذه هي الطريقة التي نستعملها في الأوسمة لبناء المقالات بشكل عام: هناك تقنيةٌ أخرى يستعملها موقع Buffer تسمّى بـ Heading Stack (تكدُّس العناوين) وهي تتمثّل بعنوان H2 يتبعه مباشرةً أسفله عنوان H3. 2. اجعله قابلا للقراءة المسحية / الاستطلاعية معظم القراء على الإنترنت "يتصفّحون" النصوص التي يقرؤونها. في الواقع، حتّى إن أحبّ القارئ التدوينة، فإنّه سيقرأ فقط 20-28% من محتواها في المتوسّط. تنسيقك للنّص سيضمن حصول القارئ على جميع المعلومات المهمّة في مقالك بدون قراءته كلمةً كلمة. لتجعل المقال قابلًا للقراءة المسحية، اقرأه قبل نشره وقُم بإبراز الأقسام المهمّة التي تشعر أنّ القارئ يجب أن يحصل عليها من المقال لينال أكبر قيمةٍ منه - قم بإبرازِها باستعمال الخط الغامق، المائل، أو القوائم المنقّطة (bullet point lists) بهذه الطريقة: الخط الغامق يستعمل لإبراز الجمل المهمّة وجذب انتباه القارئ. الخط المائل يستعمل بشكلٍ أساسيّ للجمل الحواريّة. القوائم (كهذه القائمة) تستخدم في عرض المعلومات وتساعد القارئ على معالجة المعلومات بسهولةٍ أكبر ممّا لو كانت في فقرات. 3. الفقرات القصيرة التقدّم يجعلنا نشعر بالسعادة. لا أحد يحبّ أن يبذل مجهودًا في عملٍ ما وهو يشعر أنّ ذلك المجهود لا يجعله يحرز تقدّمًا. نفس الأمر ينطبق على القراءة. الفقرات القصيرة تجعلك تشعر أنّك تتقدّم في قراءة النص بشكلٍ أسرع وتمنحك إحساسًا بالإنجاز. ومن الطّرق المتّبعة لمنح القارئ هذا الإحساس: أن تبني فقراتك باستعمال أسلوب الهرم المقلوب (the inverted pyramid style ). وهو يتمثّل في أن تبدأ كل فقرة من فقراتك بملخّصها، ثم تستعمل الجمل اللاحقة لدعم ذلك الملخّص وتعزيزه. هذا الرسم التوضيحي من CoSchedule يوضّح هذه الطريقة: أسلوب الهرم المقلوب مفيدٌ لأنّه يمكن القارئ من القفز من نقطةٍ لأخرى بسهولةٍ ويمكّنه من التعمّق في قراءة المحتوى الذي يسترعي انتباهه. اجعل محتواك سهل المشاركة إذا كنت تريد من القرّاء أن يقوموا بمشاركة المحتوى الذي تقدّمه لهم، يجب عليك أن تُسهّل ذلك عليهم قدرَ الإمكان. خلال تجربةٍ أُجريت مؤخّرًا، قامت مدوّنة Crew باختبار وضع أزرار المشاركة في أعلى / أسفل المقال وقام رئيس التحرير Jory MacKay بمشاركة النتائج التي حصلوا عليها في أحد مقالات الإحصائيّات الشهريّة للمدوّنة. من الأشياء التي وجدوها من خلال هذه التجربة هو أنّ القراء يميلون لمشاركة المقالات باستخدام أزرار المشاركة الموجودة في أسفل المقال مقارنةً بالتي توضع في أعلاه. ويؤمن MacKay أن هذا بسبب أنّ أزرار المشاركة تكون واضحةً وظاهرة أكثر عندما توضع في الأسفل، وأنّ القراء يميلون لمشاركة المقالات التي قرؤوها/تصفّحوها بالفعل. أشار MacKay أيضًا إلى أهميّة العناصر النّمطية prototypical elements: عندما يتعلّق الأمر بأزرار المشاركة هناك أربع عناصر أساسيّة يجب أن تأخذها بعين الاعتبار: الموقع: عندما تزور مدوّنة ما، فأنت تتوقع أن ترى أزرار المشاركة في مواقع محددة: على اليسار (أو على اليمين إن كان المقال بالعربية)، في الأعلى، أو في أسفل المقال. عندما تراعي هذه المعايير المتوقّعة، لن يكون على القراء أن يذهبوا للبحث عن طرقٍ لمشاركة محتواك. اللون: الألوان مهمّة بشكلٍ كبير في التسويق. إذا استخدمت الألوان الصحيحة للعلامة التجارية (Brand) في أزرار المشاركة سيربط القراء بشكلٍ مباشر الأزرار بالمنصّة المعنيّة ( على سبيل المثال: الزر الذي له لون تويتر الأزرق يعني مشاركة المقال على تويتر). العلامة التجارية (brand): الشعار(logo) من العناصر الأساسيّة في تصميم زر المشاركة. عندما نرى أيقونة عصفورٍ مغرّدٍ صغيرٍ في أسفل المقال، نعرف أنّه يُمَكّننا من مشاركة المقال على تويتر بدون أن نفكّر في الأمر. ليس من الضروري استخدام الشعار واللون معًا ، لكن يجب عليك أن تستخدم أحدهم. عدد المشاركات: عندما تتملّكنا الحيرة بشأن اتّخاذ قرارٍ ما، ننظر إلى الآخرين بغير وعيٍ منّا لنطلب منهم المساعدة. عندما نرى تدوينةً شاركها قراءٌ آخرون آلاف أو مئات المرّات قبل ذلك، تزيد احتماليّة أن نشاركها أيضًا بسبب ما يسمى في علم النفس بالتأكيد الاجتماعي (Social validation). خذ الأنواع المختلفة للأجهزة بعين الاعتبار أجرينا على مدوّنة Buffer إحصائيّة وجدت فيها أنّ معظم زوّار المدوّنة من مستخدمي نظام iOS وأجهزة أندرويد : عندما اكتشفنا أن أزرار المشاركة لم تكن تظهر على الهواتف الذّكيّة استعملنا إضافة SumoMe ولاحظنا فورًا ارتفاعًا في عدد المشاركات. الآن نحصل على 500 مشاركة اجتماعية في الأسبوع و 7000 مشاركة تقريبًا ككل بعد هذه الإضافة، وما كنّا لنحصل على هذا العدد من المشاركات إذا لم نأخذ بعين الاعتبار التصميم المُتجاوب الذي يناسب الأنواع المختلفة من الأجهزة التي يستعملها الزوّار. إليك أفضل الإضافات المتعلّقة بالمشاركة في ووردبرس: SumoMe DiggDigg Flare Monarch Social sharing تابعونا في الجزء القادم من المقال لمعرفة المزيد من النصائح حول تنسيق محتويات موقعك. ترجمة -وبتصرف- للمقال Formatting Secrets of Content That Gets Shared لصاحبه Ash Read.
  3. نواصل معكم ما بدأناه في الجزء السّابق من هذا المقال، وسنستعرض المزيد من النّصائح المُتعلّقة بتنسيق محتوياتك (مقالات، تدوينات، منشورات على الشّبكات الاجتماعية) لتحصل على أكبر قدر من المُشاركات. إذا لم تقرأ الجزء الأول فاطّلع عليه أولا. استعمل الصور بشكل صحيح ومناسب يحتفظ عقلنا بالمعلومات البصريّة أكثر من النصيّة. في الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن الإنسان يحتفظ فقط بـ10-20% من المعلومات المكتوبة/المسموعة لكنه يحتفظ تقريبًا بـ65% من المعلومات التي يحصل عليها بصريًّا. نحن أيضًا نقوم بمعالجة المعلومات البصريّة بفعاليّة أكبر من معالجتنا للمعلومات النصيّة. يمكنك رؤية هذا بنفسك من خلال هذا المثال الرائع من Uberflip: دعم النص بالصور والبصريّات (visuals) يُساعد القارئ في عملية القراءة الاستطلاعيّة السريعة ويساعده على التقاط المعلومات المهمّة التي يحتاجها بسهولة. الصور أيضًا تحصد عددًا كبيرًا من المشاركات. وتحصد التدوينات التي تحتوي على صور على تويتر ارتفاعًا في معدل إعادة التغريد متوسطُه 35%. ما أفضل أنواع الصور وأكثرها فائدة؟ قام موقع QuickSprout ببحثٍ عن أنواع الصور التي تجعل التدوينات تحصد أكبر عدد من المشاركات عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وجدت البيانات التي حصلوا عليها أن الصور المتحركة كانت أفضل أنواع الصور التي يمكن استخدامها في مقالاتك إذا كنت تريد أن تحصد المزيد من المشاركات، كما يمكنك أن ترى من الرسم البياني التالي الذي أعدّه موقع Socialfresh باستعمال البيانات المبنية على دراسة موقع Quicksprout. إليك مثالًا عظيمًا على كيفية استخدام الصور المتحركة لإثراء التدوينة: أمّا في المرتبة الثانية بعد الصور الرسوميّة المتحركة، فقد وجدت دراسة Quicksprout أن الصور الرسوميّة (مثل صور موقع The Oatmeal) تزيد معدّل المشاركات. تأتي الانفوجرافيكس في المرتبة الثالثة. والرسوم البيانيّة والجداول في الرابعة. كما أنّ التدوينات التي تحتوي على الرسوم البيانية والجداول تحصد trackbacks (نوع من أنواع الرّوابط الخلفية) أكثر بنسبة 258% من التدوينات التي لا تحتوي على هذا النوع من الصور. استعمل الاقتباسات اقتباس أقوال الخبراء والرّواد في المجال طريقةٌ عظيمة لزيادة مصداقية محتواك ولبناء الثقة بينك وبين جمهورك. ومن الميّزات الأخرى لاستخدام الاقتباسات والتي يتم التغاضي عنها أنها تزيد عدد المشاركات التي يحصدها محتواك. وجدت دراسة أجريت على تويتر أنّ الاقتباسات تزيد نسبة إعادة التغريد بمقدار 19%. هذه الدراسة تم دعمها أيضًا بواسطة Dan Zarella الذي وجد أن التغريدات التي تحتوي على علامات اقتباس يكون احتمالية إعادة تغريدها أكبر بنسبة 30% من تلك التي ليس بها علامات اقتباس. كيف تستخدم علامات الاقتباس في محتواك هناك العديد من الطرق المتنوعّة التي يمكنك من خلالها تضمين الاقتباسات في محتواك: في بداية المقال: تستفتح الكثيرٌ من الكتب فصولها باقتباسٍ ما، يمكنك اتباع هذا النهج أيضًا بإضافة اقتباس مناسب لبدء مقالك بشكلٍ جيّد. لدعم فكرة أو وجهة نظر تطرحها: استخدام اقتباساتٍ لمشاهير أو خبراء طريقةٌ جيّدة لتدعيم الأفكار التي تطرحها. لإبراز فكرة ما: ويمكنك الاستلهام من موقع Baremetrics في هذا الشأن، حيث يحوّلون الفكرة الأساسية للمقال كاقتباس جاهز للنّشر. تنسيق الاقتباسات بشكل صحيح إذا كنت تستخدم الاقتباسات فمن الجيّد أن تفصلها عن باقي النص. إذا اقتبست فقط القليل من الكلمات، فمن الأفضل استخدام علامات اقتباس " " ونمط الخط المائل بهذا الشكل: "هذا اقتباسٌ قصير." أما إذا كانت الاقتباسات طويلة، يمكنك تنسيقها باستعمال وسم <blockquote>. وإليك كيف يظهر هذا التنسيق في أكاديمية حسوب: توفّر CoSchedule إضافة رائعة لووردبرس لجعل الاقتباسات سهلة التغريد والنشر على تويتر: تواصل مع الأشخاص الذين تقتبس منهم التواصل مع الأشخاص الذين تستعمل اقتباساتهم في مقالك طريقةٌ ممتازة لزيادة عدد المشاركات التي يحصدها محتواك ويساعدك هذا الأمر أيضًا على الاتصال مع المزيد من الجمهور. إليك بعض النصائح المتعلّقة بمراسلة الأشخاص الذين تقوم بالاقتباس لهم عبر البريد الإلكتروني: المختصر المفيد: اجعل رسالتك موجزة وادخل في الموضوع مباشرةً؛ فصندوق بريدهم الإلكتروني يكون مشغولًا في الغالب و ليس لديهم الكثير من الوقت لكلّ رسالة. لا تطلب منهم الأمر بشكلٍ مباشر: لا يجب عليك أن تطلب منهم بشكلٍ مباشر أن يشاركوا محتواك، هذه الرسالة ببساطة لتجعلهم يعرفون أنّك ذكرت اقتباسًا لهم في مقالك. ضمّن الرسالة رابطًا للمقال: فأنتَ بالطبع لا تريد أن تجعل الشخص الذي ترسل له الرسالة يتوه في البحث عن المقال، أضف رابطًا للمقالة واطلب مهم أن يتصفحوها. هذا مثالٌ لرسالة من هذا النوع، أرسلها أحد مدوّني مدوّنة buffer بعد أن ذكر خدمة Twibble في تدوينةٍ له (والترجمة مرفقة بالأسفل): ملاحظة: تمّ وضع رابط تشعّبي للمقال والمدوّنة في الرسالة. الرد: كيف تنسق المشاركات الاجتماعية الطريقة التي تنسّق بها مقالك على وسائل التواصل الاجتماعي المتنوّعة يمكنها أن تمنحك ميزةً تنافسيّة وتزيد من معدّل المشاركات. إليك بعض النصائح السريعة والفعّالة حتى تجعل تحديثاتك على تويتر، فيسبوك، Linked-in و +Google أكثر احتماليّة للمشاركة. تنسيق التغريدات لتحصد أكبر كمية من إعادة التغريد التغريدات بطبيعتها لها عمرٌ افتراضيٌّ قصير (وأشارت إحدى الدراسات أنّه يبلغ حوالي 18 دقيقة) وهذا يترك لك وقتًا قصيرًا لجذب اهتمام متابعيك والحصول على بعض الريتويتات. إذا كنت تريد أن تحصد أكبر قدرٍ من "إعادة التغريد" فإن الطول الأمثل للتغريدة هو بين 100-150 حرف. قامت تويتر بمشاركة بعض الحقائق عن الأمور التي تغذّي وتدعم التفاعل مع التغريدة، وإليك بعض ما وجدوه: التغريدات التي تحتوي على صور تحصد على إعادة تغريد أكثر بنسبة 35%. التغريدات التي تحتوي على مقطع فيديو تحصد على إعادة تغريد أكثر بنسبة 28%. التغريدات التي تحتوي على اقتباسات تحصد على إعادة تغريد أكثر بنسبة19%. إضافة أرقام يزيد إعادة التغريد بنسبة 17%. الوسوم (Hashtags) تزيد معدل إعادة التغريد بنسبة 16%. من المهم الإشارة إلى أنّ هذه النتائج قد تختلف باختلاف المجال. إذا كنت تريد زيادة معدّل إعادة التغريد، يجب عليك أن تجرب أنواعًا مختلفة من التغريدات (بعضها بصور، وبعضها بوسوم..الخ) لترى ما أفضل طريقة تناسبك. تستطيع استخدام أداة مثل Buffer analytics للتجربة وقياس النتائج. فيس بوك وفقًا للعديد من المصادر (ومنها فيس بوك نفسه) فإنّ أفضل تحديث على فيس بوك هو الذي يتضمّن رابطًا. هذه المعلومة التي شاركها فيس بوك حول الموضوع مدهشة: من الأشياء الرائعة فيما يتعلّق بالروابط هي أنّك تستطيع تعديل وتخصيص معظم الحقول. يمكنك أن تكتب تحديثك ليُرافق الرابط ، كما تستطيع تغيير عنوان الرابط وملخّص المقال باستعمال أوسمة Open Graph. عندما تريد أن تضيف منشورًا، أظهرت الدراسات أنّه من الأفضل للمنشور على فيس بوك أن يكون قصيرًا. وجدت BizLocal أنّ المنشورات الأطول لديها احتمالية أكبر بقلة التفاعل من الجمهور وأنّ الطول المثالي للمنشور هو بين 100 و 119 حرف. وأنّ المنشورات التي تحتوي على أسئلة تقود إلى زيادة التفاعل بنسبة 10-20% Linked-in بشكلٍ مماثل لفيس بوك، تستطيع تخصيص المنشورات في لنكدإن بشكلٍ كبير. تستطيع تعديل عنوان الرابط، الوصف، الصور المصغرة (باستخدام open graph) وتستطيع كتابة تحديثاتك الخاصة لنشرها مع الرابط. أكثر المحتوى الذي تمّ مشاركته في لينكدإن هو لمقالات تحتوي على عناوين قصيرة وسريعة- فهي تتكون بشكلٍ عام أقل من 10 كلمات. إذا كان عنوان المقال الذي تشاركه أكثر من 10 كلمات، اختصره حتى تزيد احتمالية أن يُشاركه القرّاء. +Google بخلاف المنصّات الأخرى، يوصَى باستخدام النصوص الطويلة نسبيًّا في +Google. فقد أظهر بحث أجراه موقع Quintly أنّ متوسط طول المنشور في +Google يصل إلى 156 حرف أي ما يعادل جملتين أو ثلاثة. يسمح لك +Google بتنسيق هذه النصوص الطويلة في تحديثاتك باستعمال نمط الخط العريض، المائل، والمشطوب حتى تستطيع أن تيسّر القراءة الاستطلاعيّة على القارئ. تستطيع أن تنسّق النص على +Google باستعمال هذا الدليل الإرشادي المُترجَم من Social Media Examiner: سيسرّنا سماع أفكارك حول طريقة تنسيق المحتوى التي تُسهم في حصد عدد أكبر من المشاركات. هل هناك أيّ فكرة جديدة قرأتها في هذا المقال وتنوي تجربتها؟ وهل هناك طريقةٌ جيّدة تستخدمها بالفعل؟ سيسرّنا معرفة أي نصائح تودّ مشاركتها معنا في خانة التعليقات ترجمة -وبتصرف- للمقال Formatting Secrets of Content That Gets Shared لصاحبه Ash Read.
  4. لو أجريت بحثًا حول الطريقة التي تتعامل بها خوارزمية تغذية الأخبار في فيس بوك مع منشورات تطبيقات النشر الخارجية 3rd party، فستجد أن الكثيرين يعتقدون بأنّ نسبة الوصول والتفاعل مع هذه المنشورات سيكون منخفضًا. ولما كان هذا الأمر هو صلب عملنا في Buffer، فقد تملّكتنا رغبة الغوص عميقًا في هذا الموضوع، ومشاركة أفكارنا وتجربتنا في هذا الميدان. وباختصار، فإن ما يتمّ نشره بواسطة التطبيقات الخارجية غير معرّض للحظر وسيكون أداؤه (من ناحية التفاعل والوصول) مماثلًا لمنشورات فيس بوك التي يتم نشرها عن طريق الموقع نفسه. أما إن كنت ترغب في التنقيب عن الموضوع بشكل أكبر، فيسعدني أن أشاركك البحث الذي أجريناه حول هذا الموضوع في هذا المقال. 3 أسباب رئيسية تجعل التطبيقات الخارجية غير معرضة للحظر في فيس بوك 1- تجربتنا الشخصية في النشر بواسطة تطبيق خارجي أثناء كتابة هذا المقال خطرت لنا فكرة إجراء تجربة سريعة لمعرفة ما إذا كان النشر الأصلي أو النشر بواسطة التطبيق الخارجي سيحدث فرقًا في نسب الوصول والتفاعل مع المنشورات في فيس بوك. قمنا بهذه التّجربة مدّة أسبوعين، وبالتالي فقد لا يُعتبر ما وجدناه دليلًا قاطعًا على صحّة هذه الفرضية لكنّها تعطي أمثلة واقعية يُمكننا الاعتماد والبناء عليها. النشر الأصلي في فيس بوك قمنا بجدولة جميع المنشورات من خلال فيس بوك وللفترة من 15 إلى 21 من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) وبواسطة أداة الجدولة الخاصة بالموقع. بلغ معدّل الوصول إلى المنشورات في هذا الأسبوع 1357 شخصًا (3.2% من جمهورنا) وبلغ معدّل التفاعل 66 (ما بين النقرات على المنشور والإعجابات والتعليقات والمشاركات). وتوضح الصورة التالية المعلومات التي قدّمتها تحليلات فيس بوك: النشر بواسطة Buffer بلغ معدّل الوصول إلى المنشورات في هذا الأسبوع 1595 شخصًا (3.8% من جمهورنا) وبلغ معدّل التفاعل 70 (ما بين النقرات على المنشور والإعجابات والتعليقات والمشاركات). وهذه هي المعلومات التي قدّمتها تحليلات فيس بوك: أطلقنا خلال هذا الأسبوع تقويم Buffer لوسائل التواصل الاجتماعي، ونظرًا للتفاعل الكبير الذي شهدناه مع إطلاق هذه الميزة الجديدة فقد استثنينا هذا المنشور من مجموعة البيانات المستخدمة في الدراسة. ماذا يعني هذا؟ تُظهر لنا هذه التجربة عدم وجود أي تأثير على معدلات الوصول والتفاعل في فيس بوك سواء أكان النشر عن طريق تطبيق خارجي أم عن طريق فيس بوك نفسه. كانت المعدلات أعلى قليلًا في الأسبوع الذي استخدمنا فيه Buffer كوسيلة للنشر، ولكن كان لهذا الارتفاع أسباب متعددة. 2- التصريح الرسمي لفيس بوك (منشورات التطبيقات الخارجية غير محظورة) السبب الرئيسي وراء انتشار هذا الموضوع يعود إلى حقيقة أن منشورات التطبيقات الخارجية كانت محظورة في فيس بوك. ولكن الأمر كان قد اختلف كلّيًّا بعد العام 2011، فكما يبيّن Matt Trainer: كما قامت فيس بوك بحذف الإشارة إلى أن المنشور قد نُشر باستخدام تطبيق خارجي، وفي هذه الحالة لن يتمكن المستخدمون من معرفة ما إذا كان المنشور قد تم مشاركته بشكل أصلي أم عن طريق التطبيقات الخارجية. وبالتزامن مع هذه الخطوة أعلنت فيس بوك مرة أخرى أنّها لن تحظر الصفحات التي تضيف منشورات باستخدام التطبيقات الخارجية، ولكنّها أعربت كذلك عن عدم تأكّدها من تأثير ذكر مصدر المنشور على استجابة المستخدمين لذلك المنشور. ومع اتخاذ فيس بوك لخطوة حذف الإشارة إلى تطبيق النّشر قبل بضع سنوات، فقد أصبح من الواضح أن الشركة لا ترغب في حظر الصفحات التي تستخدم الأدوات الخارجية كوسيلة للنشر على الموقع. 3- التفسير الخاطئ لغالبية البيانات التي تخص هذا الموضوع انتهجت أغلب الدراسات التي اطّلعنا عليها منهجًا يقوم على مراقبة مجموعة من العلامات التجارية وقياس أداء المنشورات في الصفحات التي تستخدم تطبيقات خارجية معيّنة ومقارنتها بأداء منشورات في نفس الصفحات تم نشرها دون الاستعانة بأدوات خارجية. هذا المنهج منطقيّ جدًا، إلا أن هذه الدراسات أغفلت بعض الأمور المهمّة، ومنها طبيعة العلامات التجارية التي تستخدم التطبيقات الخارجية: على سبيل المثال، لم نكن مقتنعين بالمقارنة التي أجرتها الدراسات بين الشركات التي تستخدم برامج على مستوى الشركات مثل Adobe Social أو Spreadfast والشركات التي تستخدم PostPlanner أو Hootsuite. ويمكن توضيح الفكرة بشكل أكبر عن طريق الإجابة على السؤال التالي: ما الذي يجب التركيز عليه في هذه الدراسات؟ هناك اعتقاد سائد بأنّ بعض أدوات النشر الخارجية تمتاز بنسب وصول أعلى من غيرها، ولكن قد يكون هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشركات التي تستخدم Buffer أو Hootsuite أو Adobe social تحصل على نسب وصول أعلى من الأدوات الأخرى. فعلى سبيل المثال تمتلك العديد من العلامات التجارية الكبيرة والتي تستخدم منتجات مثل Adobe Social جمهورًا أكبر وأكثر تفاعلًا، إضافة إلى فرق مبدعة تقف خلف المحتوى الذي تقدّمها على صفحاتها في فيس بوك. وهذا يعني حصول هذه العلامات التجارية على تفاعل أكبر من ذلك الذي تحصل عليه صفحة فيس بوك عادية، سواء أكان النشر عن طريق فيس بوك نفسه أم عن طريق Adobe Social ،PostPlanner ،HootSuite أو أي أداة طرف ثالث أخرى. ولكي تحصل هذه الدراسات على نتائج أكثر دقّة، فإنّنا نرى أنّ من الأفضل قياس أداء نفس العلامة التجارية وطريقة نشرها باستخدام أدوات مختلفة (مثال: علامة تجارية تستخدم Buffer ،Adobe Social ،Hootsuite .. الخ). وعلى الرغم من ذلك فنحن نشعر بأنّ هذا النهج لن يقدّم أي فرق واضح في نسب الوصول والتفاعل ومهما كانت الأداة المستخدمة في النشر. يعرف فيس بوك ما نحب إنّ السبب وراء هذا الشعور هو أنّ الخطّ الزمني في فيس بوك يعمل على إعادة ترتيب المحتوى بالاستناد إلى الصفحات والأشخاص الذي نتفاعل معهم بشكل منتظم. فعلى سبيل المثال، أنا "معجب" بصفحة The Next Web على فيس بوك، وبما أنّني أتفاعل مع المحتوى الذي تقدّمه الصفحة بشكل منتظم، فإنّ فيس بوك سيتوقّع بأنّي منجذب إلى هذه الصفحة وسيحرص على أن يوفّر لي المزيد من المنشورات الخاصّة بها. لا فرق إذًا بين مشاركة المنشور بواسطة أحد التطبيقات الخارجية أو بواسطة الموقع نفسه، إذ سيظهر المنشور في كلتا الحالتين عند المزيد من المستخدمين كلما ازداد تفاعل الأشخاص مع العلامات التجارية وازدادت رغبتهم في رؤية المزيد من المنشورات (ويفسّر لنا هذا النتائج التي حصلنا عليها في تجربتنا المصغّرة السابقة). وفي الواقع، يؤدّي حظر منشورات التطبيقات الخارجية من قبل فيس بوك إلى التقليل من تفاعل المستخدمين مع الموقع بشكل كبير. فائدة: اهتم بالمحتوى الذي تقدمه يمكن أن نعزو أي انخفاض في مستوى الوصول أو التفاعل مع ما ينشر بواسطة التطبيقات الخارجية إلى طبيعة المحتوى الذي تقدّمه هذه المنشورات إلى الجمهور. يطرح Buzzsumo - الذي قام بدراسة ما يقارب 500 مليون منشور على فيس بوك - السؤال التالي: هل تهتمّ بالمحتوى الذي تقدّمه في منشوراتك التي تشاركها على صفحتك بغضّ النظر عن طريقة مشاركتها، سواء بواسطة فيس بوك نفسه أم بواسطة أدوات خارجية؟ يمكن وبكل ببساطة أن تدفع التطبيقات الخارجية المستخدمين إلى كتابة منشورات ذات محتوى ضعيف لينال نسبة تفاعل منخفضة من قبل الجمهور، ما يؤدي إلى تخفيض نسبة التفاعل الكلية مع الصفحة. إن كنت تستخدم إحدى الأدوات الخارجية - أو حتى خاصية الجدولة في فيس بوك - فحاول أن تهتمّ بالمحتوى الذي تقدّمه إلى جمهورك، وأن تضمن أن لا يبدو للقراء مؤتمتًا. ليس من الحكمة أن تجدول منشورًا بعد 12 ساعة إن كان محتوى المنشور يتحدّث عن شيء يحدث في زمن كتابة المنشور، فالخبر سيبدو قديمًا جدًا. الخلاصة يستخدم ما يقارب 2 مليون شخص Buffer (يشمل ذلك مؤسسات ومشاريع تجارية كبيرة يصل عددها إلى ما يقارب 2500) ولم يقدّم إلينا عميل واحد معلومات تشير أو حتى تلمّح إلى انخفاض في نسب الوصول أو التفاعل في فيس بوك بسبب النشر بواسطة التطبيقات الخارجيّة. ماذا عنك؟ هل لاحظت تغيّرًا في نسب الوصول والتفاعل مع منشوراتك التي تشاركها بواسطة Buffer (أو أي تطبيق طرف ثالث) ومنشوراتك التي تنشرها في فيس بوك مباشرة؟ شاركونا أفكاركم وآرائكم حول هذا الموضوع في التعليقات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 3rd Party Facebook Publishing Tools Aren’t Penalized: Debunking An Age Old Social Media Myth لصاحبه Ash Read.
  5. تحتاج أغلب الشركات العاملة على الشبكة للانطلاق في التسويق بالمحتوى. يُعرَّف التسويق بالمحتوى بأنه "مقاربة تسويق ترتكز على إنتاج محتوى جيد، مناسب وذي قيمة ثم توزيعه من أجل جذب فئة محدّدة بدقة والحفاظ عليها، وفي آخر المطاف الحصول على إجراء ذي مردود ربحي من الزبون". هذا الدرس جزء من سلسلة تعلم Laravel والتي تنتهج مبدأ "أفضل وسيلة للتعلم هي الممارسة"، حيث ستكون ممارستنا عبارة عن إنشاء تطبيق ويب للتسوق مع ميزة سلة المشتريات. يتكون فهرس السلسلة من التالي: مدخل إلى Laravel 5.تثبيت Laravel وإعداده على كلّ من Windows وUbuntu.أساسيات بناء تطبيق باستخدام Laravel.إنشاء روابط محسنة لمحركات البحث (SEO) في إطار عمل Laravel.نظام Blade للقوالب.تهجير قواعد البيانات في Laravel. استخدام Eloquent ORM لإدخال البيانات في قاعدة البيانات، تحديثها أو حذفها. إنشاء سلة مشتريات في Laravel.الاستيثاق في Laravel. إنشاء واجهة لبرمجة التطبيقات API في Laravel.إنشاء مدوّنة باستخدام Laravel. (هذا الدرس)استخدام AngularJS واجهةً أمامية Front end لتطبيق Laravel.الدوّال المساعدة المخصّصة في Laravel.استخدام مكتبة Faker في تطبيق Laravel لتوليد بيانات وهمية قصدَ الاختبار. نفرض مثلا أنك طورت مشروع Larashop لبيع الملابس على الشبكة. يقوم مبدأ التسويق عبر المحتوى على التأسيس لنفسك بوصفك خبيرا في المجال، فتكتُب - مثلا - عن الملابس وكيفية اختيارها والحفاظ عليها وتقدم نصائح لزوار موقعك؛ مما يرفع من احتمالات الشراء من متجرك، وهو ما يمثل قيمة تجارية للموقع. تعمل مدونات المؤسسات على تنفيذ هذا المبدأ فتنشر محتوى مناسبا لجمهورها مما يكون له الأثر الإيجابي على المؤسسة أو الشركة. لا يقتصر المحتوى المنشور في المدونة على المحتوى الكتابي بل يتعداه للمرئي مثل مقاطع الفيديو، الصوتيات والصور. يغطي الدرس المواضيع التالية: أهم خاصيات المدونةالمنشورالتصنيفاتالوسوم Tagsعوامل التحسين لمحركات البحثعنوان المنشوروصف Metaدور الشبكات الاجتماعيةتهجيرات قاعدة البيانات الخاصة بمدونة Larashop.خصائص المدونةنذكر في هذه الفقرة الخصائص التي نريد تواجدها في مدونتنا. المنشورات Postsيتمثل المحتوى الأساسي للمدونة في المنشورات، إذ تحوي المعلومات التي نريد نشرها. سنحصُل على المنشورات من قاعدة البيانات وسنستخدم HTML لتهيئتها. التصنيفاتتُستخدَم التصنيفات لتجميع المنشورات ذات القاسم المشترك. مثلا يمكن أن تنشئ تصنيفا لملابس الرجال، آخر للملابس النسائية وثالث لملابس الأطفال وهكذا. الوسومتشبه الوسوم التصنيفات، إلا أنها أكثر تخصيصا. يمكنك مثلا إنشاء وسم للملابس الشتوية ثم وضعه على جميع المنشورات بغض النظر عن تصنيفها. يمكن للمنشور الواحد أن يرتبط بأكثر من وسم؛ يمكن أن تضيف للمنشور وسما بنوعية القماش المستخدم، وآخر للفصل المناسب لارتدائه. عوامل التحسين لمحركات البحثلا نريد لمنشوراتنا أن تظهر في آخر صفحة من مليون نتيجة في محركات البحث، سيكون جيدا أن نظهر في الصفحة الأولى لذا يجب الاهتمام بالتحسين لمحركات البحث، راجع مقال إنشاء روابط محسنة لمحركات البحث (SEO) في إطار عمل Laravel 5. بالنسبة لمدونتنا فسنهتم بالعاملين: عنوان المنشور، وهو العنوان الذي سيظهر في محركات البحث، يُستحسن ألا يتعدى 56 محرفا.وصف Meta، يظهر تحت العنوان في نتيجة محركات البحث. من الأفضل ألا يتعدى 160 محرفا.التهجيرات الخاصة بمنشورات مدونة Larashopحان الآن وقت التنفيذ. في ما يلي جداول قاعدة البيانات التي نحتاج لإنشائها للمدونة. الحقول التالية مشتركة بين جميع الجداول التسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1created_atTimestampختم زمني لوقت إنشاء التسجيلة2updated_atTimestampختم زمني لوقت تحديث التسجيلةجدول تصنيفات المدونةالتسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف التصنيف، مفتاح رئيس2categoryVARCHARاسم التصنيفجدول وسوم المدونةالتسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف الوسم مفتاح رئيس2tagVARCHARاسم الوسمجدول الوسوم والمنشورات: بما أنه يمكن أن يكون للمنشور أكثر من وسم، فيجب إنشاء جدول خاص للربط بين الوسم والمنشور.التسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف الحقل، مفتاح رئيس2post_idINTمفتاح خارجي إلى معرّف المنشور3tag_idINTمفتاح خارجي إلى معرّف الوسمجدول المنشوراتالتسلسل الحقل نوع البيانات الوصف1idINTمعرّف المنشور، مفتاح رئيس2urlVarchar(255)رابط المنشور3titleVarchar(140)عنوان المنشور4descriptionVarchar(170)وصف المنشور5contentTextمحتوى المنشور6blogTinyint(1)يحدد طبيعة المنشور7category_idINTمعرّف تصنيف المنشور، مفتاح خارجي8imageVarchar(255)رابط صورة المنشورملف التهجير الخاص بمنشورات المدونةأنشأنا في درس تهجير قواعد البيانات فيLaravel 5 ملف التهجير الخاص بالمنشورات إلا أننا لم نضف معرف التصنيف category_id ولا صورة المنشور image؛ سننشئ في هذا الدرس ملف تهجير لإضافة هذين الحقلين. نفذ الأمر التالي في مجلد التطبيق: php artisan make:migration add_category_id_image_to_posts --table=postsافتح ملف التهجير المنشأ بالأمر السابق وعدله ليصبح كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class AddCategoryIdImageToPosts extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::table('posts', function (Blueprint $table) { $table->string('image')->nullable()->after('content'); $table->unsignedInteger('category_id')->nullable()->after('blog'); }); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::table('posts', function (Blueprint $table) { $table->dropColumn('image'); $table->dropColumn('category_id'); }); } } نضيف حقلا جديدا لصورة المنشور، يُضاف الحقل بعد حقل المحتوى content ويمكن أن يكون فارغا: $table->string('image')->nullable()->after('content');نضيف أيضا حقلا لمعرِّف التصنيف بعد حقل blog $table->unsignedInteger('category_id')->nullable()->after('blog');نفذ الأمر التالي لشغيل ملف التهجير وإضافة الحقول: php artisan migrateملف التهجير الخاص بتصنيفات المدونةننتقل الآن لملف التهجير الذي سيتولى إنشاء جدول تصنيفات المنشورات. سنستخدم هذا الملف أيضا لإدراج تسجيلات في الجدول، كل تسجيلة تمثل تصنيفا: php artisan make:migration blog_categoriesعدل ملف التهجير كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class BlogCategories extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::create('blog_categories', function (Blueprint $table) { $table->increments('id'); $table->string('category')->unique(); $table->timestamps(); }); DB::table('blog_categories')->insert([ 'category' => "WOMEN" ]); DB::table('blog_categories')->insert([ 'category' => "MEN" ]); DB::table('blog_categories')->insert([ 'category' => "KIDS" ]); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::drop('blog_categories'); } } ملف التهجير الخاص بالوسومالخطوة التالية هي إنشاء تهجير لوسوم المدونة: php artisan make:migration blog_tagsعدل ملف التهجير كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class BlogTags extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::create('blog_tags', function (Blueprint $table) { $table->increments('id'); $table->string('tag')->unique(); $table->timestamps(); }); DB::table('blog_tags')->insert([ 'tag' => "Pink" ]); DB::table('blog_tags')->insert([ 'tag' => "T-Shirt" ]); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::drop('blog_tags'); } }ملف التهجير الخاص بربط المنشورات والوسومآخر ملف من ملفات التهجير هو الملف الخاص بجدول الوسوم-المنشورات. ننشئه بالأمر التالي: php artisan make:migration blog_post_tagsعدّل الملف على النحو التالي: <?php use Illuminate\Database\Schema\Blueprint; use Illuminate\Database\Migrations\Migration; class BlogPostTags extends Migration { /** * Run the migrations. * * @return void */ public function up() { Schema::create('blog_post_tags', function (Blueprint $table) { $table->increments('id'); $table->unsignedInteger('post_id'); $table->unsignedInteger('tag_id'); $table->timestamps(); }); } /** * Reverse the migrations. * * @return void */ public function down() { Schema::drop('blog_post_tags'); } }أنشأنا ملفات التهجير، ننفذ أمر migrate لتطبيق التهجيرات: php artisan migrateملحوظة: يجب دائما البدء بتهجيرات الجداول التي لا تحتاج لجداول أخرى، بمعنى أنه لا توجد بها مفاتيح خارجية Foreign keys. لتهجير جدول به مفتاح خارجي لجدول آخر يجب أن يكون هذا الجدول الأخير قد تم إنشاؤه. بذر جدول منشورات المدونةسنستخدم مكتبة Faker لإضافة منشورات وهمية نختبر بها مدونتنا. نفذ الأمر التالي لإنشاء ملف بذر لمنشورات المدونة: php artisan make:seeder BlogPostsTableSeederافتح الملف database/seeds/BlogPostsTableSeeder.php وعدله ليصبح كما يلي: <?php use Illuminate\Database\Seeder; class BlogPostsTableSeeder extends Seeder { /** * Run the database seeds. * * @return void */ public function run() { $faker = Faker\Factory::create(); for ($i = 0; $i < 10; $i++){ DB::table('posts')->insert([ //, 'url' => $faker->unique()->word, 'title' => $faker->unique()->sentence($nbWords = 6), 'description' => $faker->paragraph($nbSentences = 3), 'content' => $faker->text, 'image' => $faker->randomElement($array = array ('blog-one.jpg','blog-two.jpg','blog-three.jpg')), 'blog' => '1', 'category_id' => $faker->numberBetween($min = 1, $max = 3), ]); } } }نولد كلمة عشوائية فريدة لاستخدامها عنوانا للمنشور: 'url' => $faker->unique()->wordنختار صورة عشوائية من بين ثلاث صور لاستخدامها صورة للمنشور: 'image' => $faker->randomElement($array = array ('blog-one.jpg','blog-two.jpg','blog-three.jpg'))أنشأنا في تهجير تصنيفات المدونة ثلاثة تصنيفات، لذا سيقتصر اختيار معرفات التصنيفات على المجال [1,3]: 'category_id' => $faker->numberBetween($min = 1, $max = 3),سنستخدم الحقل created_at لعرض تاريخ المنشور في المدونة: 'created_at' => $faker->dateTime($max = 'now'),نفذ أمر artisan التالي لتطبيق البذر: php artisan db:seed --class=BlogPostsTableSeederبذر جدول الوسوم-المنشوراتننتقل الآن لبذر الجدول blog_post_tags الذي يُستخدَم لربط المنشورات بالوسوم. php artisan make:seeder BlogPostTagsTableSeederافتح ملف البذر وعدله كالتالي: <?php use Illuminate\Database\Seeder; class BlogPostTagsTableSeeder extends Seeder { /** * Run the database seeds. * * @return void */ public function run() { $faker = Faker\Factory::create(); for ($i = 1; $i < 11; $i++){ DB::table('blog_post_tags')->insert([ //, 'post_id' => $i, 'tag_id' => $faker->numberBetween($min = 1, $max = 2), ]); } } }أدرجنا عند بذر جدول الوسوم BlogPostsTableSeeder.php عشر تسجيلات فقط، لذا حرصنا ألا تتعدى قيمة معرف المنشور post_id في جدول الوسوم-المنشورات هذا الحد: for ($i = 1; $i < 11; $i++)بالنسبة لمعرّف الوسوم فقد حددنا المجال بـ[1,2] لأننا أثناء تهجير الوسوم أضفنا وسمين في جدول قاعدة البيانات. نفذ الأمر التالي لتطبيق بذر جدول الوسوم-المنشورات: php artisan db:seed --class=BlogPostTagsTableSeederنماذج المدونةننتقل بعد تنفيذ التهجيرات إلى إنشاء نماذج المدونة. سننشئ النماذج التالية: نموذج المنشور Post وسيكون مسؤولا عن التفاعل مع جدول المنشورات posts.نموذج تصنيف المدونة BlogCategory وهو مسؤول عن التفاعل مع جدول تصنيفات المدونة blog_categories.نموذج وسم المدونة BlogTag ويُعنى بالتخاطب مع جدول وسوم المدونة blog_tags.نموذج وسم منشورات المدونة BlogPostTag ويتفاعل مع جدول وسوم منشورات المدونة blog_post_tags.نفذ الأوامر التالية لإنشاء النماذج: php artisan make:model Post php artisan make:model BlogCategory php artisan make:model BlogTag php artisan make:model BlogPostTagلم نضف أمر إنشاء نموذج لمنشور المدونة لأننا أنشأناه خلال درس Eloquent من هذه السلسة. نبدأ بالتعديل على النماذج. نموذج منشور المدونةسنضيف إلى مدونتنا إمكانية الانتقال إلى المنشور السابق أو التالي؛ نستخدم معرّف المنشور لتحديد المنشور السابق و التالي. ننشئ دالتين لهذا الغرض: prevBlogPostURL (المنشور السابق) وnextBlogPostURL (المنشور التالي). <?php namespace App; use Illuminate\Database\Eloquent\Model; class Post extends Model { protected $primaryKey = 'id'; protected $table = 'posts'; protected $fillable = array('url', 'title', 'description','content','blog','created_at_ip', 'updated_at_ip'); public static function prevBlogPostUrl($id) { $blog = static::where('id', '<', $id)->orderBy('id', 'desc')->first(); return $blog ? $blog->url : '#'; } public static function nextBlogPostUrl($id) { $blog = static::where('id', '>', $id)->orderBy('id', 'asc')->first(); return $blog ? $blog->url : '#'; } public function tags() { return $this->belongsToMany('App\BlogTag','blog_post_tags','post_id','tag_id'); } }استخدمنا دالتي where وfirst، وهما دالّتان توفرهما نماذج Eloquent، للحصول على معرّفيْ المنشورين السابق والتالي. بالنسبة لـwhere في دالة prevBlogPostUrl استخدمنا عامل المقارنة > (أصغر من) للحصول على المنشورات ذات المعرف الأصغر من معرف المنشور الحالي ثم رتبناها تنازليا (معطى desc في orderBy) وأخذنا العنصر الأول first. $blog = static::where('id', '<', $id)->orderBy('id', 'desc')->first();نفس المبدأ في دالة nextBlogPostUrl مع استخدام عامل المقارنة أكبر من < والترتيب التصاعدي asc. إن أردنا ترجمة التعليمة باستعلامات SQL فسنحصُل على التالي (مثال مع منشور ذي معرّف 3): SELECT * FROM posts where id < 3 ORDER BY id LIMIT 1;العلاقة بين الوسوم والمنشورات هي من النوع متعدّد إلى متعدّد Many to many: يمكن أن يوجد أكثر من وسم على المنشور، كما يمكن لوسم أن يوجد على أكثر من منشور. تُنفّذ هذه العلاقة بإدخال جدول وسيط للربط بين الجدولين posts وblog_tags. استخدمنا دالة belongsToMany في Eloquent لتعريف علاقة من هذا النوع: $this->belongsToMany('App\BlogTag','blog_post_tags','post_id','tag_id');تأخذ الدالة أربعة معطيات. الأول اسم النموذج الذي يرتبط بالنموذج الحالي بهذه العلاقة (BlogTag)، الثاني اسم الجدول الوسيط (blog_post_tags)، الثالث المفتاح الخارجي في الجدول المصدر (جدول المنشورات إذا كنا في نموذج المنشور) والرابع المفتاح الخارجي للجدول الوجهة (أي جدول الوسوم). تعريف الدالة ()tags واستخدام belongsToMany داخلها بالطريقة السالفة الذكر يجعل الحصول على وسوم منشور بسهولة كتابة: $tags = $post->tags استخدام هذه الدالة يكافئ تنفيذ استعلام SQL التالي: SELECT `blog_tags`.*, `blog_post_tags`.`post_id` AS `pivot_post_id`, `blog_post_tags`.`tag_id` AS `pivot_tag_id` FROM `blog_tags` INNER JOIN `blog_post_tags` ON `blog_tags`.`id` = `blog_post_tags`.`tag_id` WHERE `blog_post_tags`.`post_id` = ? ; قد يقنعك النظر في الاستعلام أعلاه بجدوى استخدام نماذج Eloquent. نموذج تصنيف المدونةنموذج التصنيفات سهل ولا يحتاج لأي شيء خاص: <?php namespace App; use Illuminate\Database\Eloquent\Model; class BlogCategory extends Model { protected $fillable = array('category'); }نموذج وسم المدونةتنطبق على نموذج الوسم علاقة متعدّد إلى متعدّد التي تنطبق على نموذج المنشور، لذا سنضيف دالة posts إلى النموذج لتعريف العلاقة بين جدولي الوسوم والمنشورات. <?php namespace App; use Illuminate\Database\Eloquent\Model; class BlogTag extends Model { protected $fillable = array('tag'); public function posts() { return $this->belongsToMany('App\Post','blog_post_tags','post_id','tag_id'); } }لاحظ استخدام belongsToMany بنفس طريقة استخدامها في نموذج المنشور. نموذج وسم منشورات المدونةيمثل هذا النموذج الجدول الوسيط blog_post_tags. <?php namespace App; class BlogPostTag extends Model { protected $fillable = array('post_id', 'tag_id'); }دوال المتحكم الخاصة بالمدونةتوجد في المتحكم Front دالتان تختصان بالمدونة: blog وblog_post. أضف السطر التالي لاستيراد نوذج المنشور Post إلى المتحكم: use App\Post;دالة Blogتُستخدَم هذه الدالة لعرض صفحة المدونة وإظهار جميع منشوراته. إذا كان عدد المنشورات كبيرا فسيكون من العبث عرضُها دفعةَ واحدة، لذا سنستخدم التّصفيح Pagination (عرض عدد محدود من المنشورات في كل صفحة). يدعم Eloquent إعداد الصفحات: public function blog() { $posts = Post::where('id', '>', 0)->paginate(3); $posts->setPath('blog'); $data['posts'] = $posts; return view('blog', array('data' => $data, 'title' => 'Latest Blog Posts', 'description' => '', 'page' => 'blog', 'brands' => $this->brands, 'categories' => $this->categories, 'products' => $this->products)); }نبحث عن منشورات المدونة ثم نُعِدّ صفحاتها، نحدّد عدد المنشورات في كل صفحة بثلاثة منشورات: $posts = Post::where('id', '>', 0)->paginate(3);نحدّد الرابط الخاص بإعداد الصفحات، اخترنا الرابط http://larashop.dev/blog: $posts->setPath('blog');ثم نحتفظ بالنتائج في المصفوفة data التي سنمررها إلى العرض. دالة Blog_postتتلقى هذه الدالة رابطا ثم تعثر على منشور اعتمادا على الرابط الممرّر إليها: public function blog_post($url) { $post = Post::where('url', '=' , $url)->first(); $previous_url = Post::prevBlogPostUrl($post->id); $next_url = Post::nextBlogPostUrl($post->id); $data['tags'] = $post->tags; $data['title'] = $post->title; $data['description'] = $post->description; $data['content'] = $post->content; $data['blog'] = $post->blog; $data['created_at'] = $post->created_at; $data['image'] = $post->image; $data['previous_url'] = $previous_url; $data['next_url'] = $next_url; return view('blog_post', array('data' => $data, 'page' => 'blog'));لاحظ استخدام الدالة tags التي عرفناها في النموذج Post. عروض المدونةتوجد عروض المدونة في الملف المرفق. يتعلق الأمر بالعرضين blog.blade.php و blog_post.blade.php الذي عُدّل عليهما لعرض البيانات الممرّرة. لا توجد تعليمات جديدة علينا في العرضين سوى التعليمة {!! $data['posts']->render() !!}تعمل هذه التعليمة على ترقيم الصفحات لتسهيل تصفح منشورات المدونة. تذكر أننا في الدالة blog كتبنا التعليمة التالية $posts = Post::where('id', '>', 0)->paginate(3);لإعداد الصفحات بحيث تُنشَر كل ثلاثة منشورات دفعة واحدة مع إتاحة التنقل إلى بقية المنشورات. تنشئ الدالة render في قالب Blade روابط من شكل http://laravel.dev/blog?page=X حيث X رقم الصفحة. بما أننا بذرنا عشرة منشورات فسيكون لدينا أربع صفحات (3 منشورات في كل من الصفحات 1 إلى 3، ومنشور واحد في الصفحة الرابعة، الأخيرة). الملف المرفق: عروض المدونة. ترجمة -وبتصرّف- لمقال Laravel 5 Blog Tutorial لصاحبه Rodrick Kazembe.
  6. سابقًا، كان عدد المنشورات التي تُعرض على صفحة آخر الأخبار news feed لمستخدمي فيس بوك يصل إلى حوالي 1500 منشور. لكن مع تطوير خوارزمية آخر الأخبار الجديدة، انخفض عدد المنشورات التي تُعرض على صفحة آخر الأخبار ليصل إلى 20% من عددها السابق، مما يصعّب الوصول إلى صفحة آخر الأخبار الخاصة بالمستخدمين الآخرين. إذا كنت تعمل في المجال الاجتماعي، لا بد من أنّك قرأت العديد من المقالات التي تكرر الحديث عن الأساليب المستخدمة على فيس بوك نفسها؛ استخدم الصور، تأكّد من طرح الأسئلة، وانشر في الوقت المثالي. اعتمد هذه الأساليب وكررها وستصبح خبيرًا في التواصل الاجتماعي، أليس هذا هو ما تسمعه دائمًا؟ لكنّ التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي يُعنى بالتفاصيل الدقيقة، ولهذا سنتحدث في هذا المقال عن نشر منشورات متعمّقة، تحليلها، وإجراء تغييرات صغيرة يمكن أن تحدث تأثيرًا كبيرًا. فيما يلي بعض الأساليب المعتمدة على البيانات لغرض زيادة تفاعل المعجبين engagement على فيس بوك ولمساعدتك على قطع طريقك عبر صفحات آخر الأخبار المزدحمة الخاصة بهم. 1. استخدم الصور لزيادة التفاعل، لكن قم بانتقائها بعنايةلقد قلنا للتو أن استخدام الصور لزيادة التفاعل من الأساليب الشائعة التي نسمع عنها مرارًا وتكرارًا، وهذا صحيح. يعرف معظم المسوقين أنّ أداء الصور جيد على فيس بوك، وقد تمت الاستفادة من ذلك في زيادة التفاعل وزيادة معدل النقرات. لذلك لن نقوم بإخبارك بملاحظة عامة مع بعض الإحصائيات التي تشجعك على استخدام الصور. أنت مسوق ذكي، وتعرف أن الصور، خصوصا الكبيرة، تؤدي إلى المزيد من التفاعل، لكن السؤال الحقيقي هو: أي نوع من الصور هو الذي يزيد التفاعل؟ استخدم الصور المجمعة Collageلقد وجد Darren Rowse، مؤسس ومحرر في ProBlogger و Digital Photography School أنّ الصور المجمّعة تكون ذات أداء جيّد على فيس بوك. لقد قام بجمع عدة صور من أحد مقالات مدونته في صورة واحدة، ووجد أنّ الطريقة فعّالة للغاية وحققت الوصول reach إلى أكثر من 80,000 من مستخدمي فيس بوك. كما قامت شركة Leneys، شركة أزياء نسائية، بتنسيق عدة صور لإنشاء صورة مجمّعة وطلبت من المعجبين اختيار صورتهم المفضّلة. لقد اعتمدت الشركة هذا الأسلوب لفترة من الوقت وحصلت على نجاح ونتائج مذهلة في تفاعل المعجبين. اجعل صورك تتحدث عن نفسها يشير Leo إلى نقطة مهمة جدًا تتوافق مع الموضوع الذي نتحدّث عنه في هذا المقال: تكرار وجوب نشر الصور لا يساعد على الإطلاق. مع ذلك سيساعدك اكتشاف نوع الصور ذات الأداء الجيد ومعرفة السبب وراء ذلك في أن تصبح مسوقًا أكثر حذاقة وبالتالي يساعدك في زيادة التفاعل. لقد وجد فريق Buffer أن نشر صور مُستقلّة بذاتها ولا تحتاج إلى شرح يتفّوق على نشر الصور التي تحتاج إلى شرح إضافي في الوصف. توضّح الصور أدناه النتائج التي وصلوا إليها. تحتاج الصورة في الجهة اليسرى إلى بعض الشرح لكي تُفهم، أمّا الصورة في الجهة اليمنى فهي مفهومة جدًا وتتحدّث عن نفسها. 2. اسرق الأفكار من الوسائل الأخرى التي تستخدمهافي بعض الأحيان قد تكون الأفكار الناجحة أمامك مباشرة ولكنك لا تدري عنها. وهذا الأسلوب بديهي جدًا ولكنّه لا يُذكر غالبًا. في Unbounce، وجدنا أن المقال Epic Marketing Fail (مقال حول أخطاء التسويق) كان ناجحا خصوصًا من حيث عدد المشاركات على فيس بوك، لذلك قررنا عمل سلسلة مقالات أسبوعية حول نفس الموضوع تُنشر كل يوم إثنين. فإذا كان لديك مقال مدوّنة يحصل على إعجاب جمهورك على فيس بوك، حاول أن تحوّله إلى سلسلة مقالات على فيس بوك. ابحث عن المواضيع ذات الأداء الجيّد على وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى التي تستخدمها، وفكّر في طريقة لإدخالها إلى فيس بوك. قد يكون مثلًا اقتباس قمت بتغريده على تويتر وحصل على الكثير من الردود، أو معلومة إحصائية من دراسة حول مجال مثير للاهتمام حصلت على تجاوب جيّد في مجتمعك. هذا النوع من المنشورات يمكن أن يتحول في كثير من الأحيان إلى سلسلة أسبوعية أو حملة شهرية. 3. الوسوم Hashtags رائعة إذا استخدمتها بحكمة لقد تحمّس الجميع بعدما تم إدخال الوسوم إلى فيس بوك أخيرًا، لكن لا يعرف معظم المستخدمين أنّها لا تُستخدم بنفس الطريقة التي تُستخدم فيها على تويتر. حتّى أنّ هناك صفحة فيس بوك مخصصة لهذا الموضوع باسم"This is not Twitter. Hashtags don’t work here" (هذا ليس تويتر، الوسوم لا تعمل هنا). وهذا ما أشار إليه موقع Simply Measured وذكرته دراسة EdgeRank Checker حديثة. لقد وجدت كلا الدراستين أن التفاعل لكل مستخدم فيس بوك ينخفض بوجود الوسوم، كما أنّ منشورات فيس بوك التي تحتوي على وسوم أقل انتشارًا ووصولًا reach طبيعيًا، كمتوسط، مقارنة بالمنشورات التي لا تحتوي على وسوم. مصدر الصورة تعمل الوسوم على تويتر كأداة بحث تساعد المستخدمين في العثور على المحتوى ومشاركة الاهتمامات التي تهدف إلى زيادة الوصول إلى المنشور. أمّا على فيس بوك فلا يُعامِل المستخدمون الوسوم بنفس الطريقة، وبذلك يصبحون هم أساس المشكلة. لأنهم اعتادوا على مواصلة النّزول دائمًا إلى أسفل الـnews feed الخاص بهم للحصول على المعلومات بدلًا من البحث عن المعلومات. عندما تستخدم الوسوم على فيس بوك فكّر جيدًا في غرض وكيفيّة استخدامك لها، فقد لا تحصل على النتائج المرجوّة إذا كان غرضك هو زيادة الوصول. بدلًا من ذلك، فكّر في الوسوم على فيس بوك على النحو التالي: كطريقة للتعبير عن إحساس أو شعور (نوعًا ما مثل الرموز التعبيرية emoticons).كحملة أو مسابقة تتيح لك توحيد منشوراتك، الترويج لها عبر مختلف المنصات، والقدرة على تشجيع المستخدمين لمشاركة منشوراتهم الخاصة على وسم الحملة، اعتمادًا على طبيعة الحملة أو المسابقة.يستخدم موقع Cricbuzz، أسرع موقع في التعليق على مباريات الكريكت الكبرى، الوسم facepalm) #facepalm هي حركة وضع اليد على الوجه كتعبير عن الإحباط، خيبة الأمل، الصدمة، إلخ). قد تعرف أو لا تعرف الكثير عن الكريكت أو مناسبة المنشور أدناه، لكن عمِل الوسم كأداة للتعبير عن المشاعر بدلًا من عمله كأداة بحث لزيادة الوصول والانتشار. أما الفائدة الأقوى والأكثر شيوعًا لوسوم فيس بوك فهي قدرتها على ربط منشورات الحملات أو المسابقات عبر المنصة. بعد أن أوشكت حملة PSL) #Pumpkin Spice Latte) التي قامت بها شركة Starbucks على انتهائها، قامت الشركة بإطلاق حملة الكوب الأحمر مستخدمة الوسم #sharejoy على منصات مختلفة والتي تشجع الناس على نشر صور أكوابهم الحمراء على الوسم sharejoy# وبالتالي تزيد من سمعة علامتهم التجارية. 4. ليست كل الأيقونات/الرموز التعبيرية متساوية التأثيروفقًا لموقع AMEX OPEN، تزداد التعليقات بنسبة 33% عند استخدام الرموز التعبيرية. وهذه الحقيقة منطقية لأنّ تعريف الرموز التعبيرية مرتبط بالتواصل الاجتماعي ومشتق منه. قد يبدو الأمر بسيطًا، ولكن هذه التعبيرات المتكونة من رمزين أو ثلاثة لعبت دورًا هامًا في التواصل من خلال التكنولوجيا. وحسب Buddy Media، تحصل المنشورات التي تحتوي على رموز تعبيرية على معدل تفاعل أعلى بنسبة 52%، معدل إعجاب أعلى بنسبة 57%، معدل تعليق أعلى بنسبة 33%، ومعدل مشاركة أعلى بنسبة 33%. يمكن أن تكون الرموز التعبيرية طريقة رائعة للتعبير عن نمطك الخاص وأنسنة علامتك التجارية فيما لو استخدمتها بشكل صحيح ومعتدل. كما أنّ الرموز التعبيرية تختلف من حيث التفاعل الذي تحدث، وهذا ما يظهره المخطط أدناه من Buddy Media، حيث يختلف معدل التفاعل حسب الرمز، ويأتي الرمز في مقدمتها. 5. إذا كنت تريد أن تطرح سؤالا، اطرحه في النهايةوفقًا لـ KISSmetrics، تحصل الأسئلة على تعليقات أكثر من المشاركات النصية العادية بنسبة 100%. ولا بد من أنّك سمعت بأنّ طرح الأسئلة فعال جدًا على فيس بوك عندما يتعلّق الأمر بزيادة التفاعل، وخصوصا التعليقات. لكن نحن لا نخبرك هنا عن أسلوب تعرفه بالفعل، الأمر لا يتعلّق بطرح السؤال، وإنّما بالموضع الذي تطرح فيه السؤال في المنشور. وفقًا لدراسة بحثية قام بها Buddy Media، يمتلك الموضع الذي تطرح فيه السؤال في المنشور القدر نفسه من الأهمية لماهيّة السؤال. إذ يزداد معدل التفاعل بنسبة 15% إذا قمت بوضع السؤال في نهاية المنشور، كما سيتضاعف معدل التعليقات مقارنة بالأسئلة التي تُطرح في بداية أو وسط المنشور. والسبب هو أنّ السؤال الذي يوضع في نهاية الجملة يدفع المعجبين إلى الإجابة على الفور. بينما سيُصرف انتباه المعجبين عند طرح السؤال في بداية المنشور أو وسطه. يُظهر المثال أدناه، على الرغم من أنّه مبالغ فيه، أنّ التفاعل يرتفع عندما تقوم بطرح السؤال في النهاية. لذلك عندما تقوم بطرح سؤال على فيس بوك في المرة القادمة، أوْلِ الاهتمام لموضع السؤال في المنشور. هل يزداد التفاعل عندما تقوم بطرح السؤال في نهاية منشورك؟ ما هو نوع الصور الذي يحفّز استجابة مجتمعك؟ أي نوع من الرموز التعبيرية، إن وجدت، يزيد من التفاعل؟ كيف يستخدم الناس الوسوم وكيف تستفيد منها لتجعلها فعّالة أكثر؟ يكمن نجاحك في التسويق على فيس بوك في أخذ التفاصيل الصغيرة في الاعتبار. قد لا تصلح جميع هذا الأساليب لك، لكن تذكر أنّه من المهم أن تتعمّق، تُحلّل، تنفذ وتختبر التغييرات الصغيرة التي يمكن أن تدفع جمهورك إلى التفاعل وتحدث التأثير الأقوى عليهم. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: Five Painfully Obvious But Extremely Effective Facebook Tactics Nobody Told You About لصاحبته: Stefanie Grieser. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  7. من الصعب العمل على وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصا فيما يتعلّق ببناء قاعدة من الجماهير. لكنّ الصعب ليس مستحيلا، وبالتأكيد لا يعني أنّك لا تستطيع الاستمتاع بعملك (أو تحاول على الأقل) وتجعل هذه العملية سهلة قدر الإمكان. هنا يأتي دور تقويم النشر على الشبكات الاجتماعية (social media calendar). ربما لم تتوقّع أن يكون للتقويم ذلك التأثير الكبير، وبالفعل هو لا يحلّ كل شيء، لكنه بدون شك سيساعدك على معالجة الأمور المتعلّقة بالنشر والمشاركة بشكل أفضل ويخفف عنك بعض الإجهاد. سنقوم في هذا المقال بالتركيز على إنشاء تقويم وسائل التواصل الاجتماعي. وفيما يتعلّق بوسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يساعدك التقويم على عرض جميع المنشورات التي تخطط لنشرها في الأسابيع أو الأشهر المقبلة بشكل مرئي. وفوق كل ذلك، سيساعدك على صياغة منشوراتك مسبقا لكي تضمن دائما وجود منشورات جاهزة للمشاركة. إذا، كيف يمكنك أن تحقق كل ذلك؟ إعداد تقويم التواصل الاجتماعيالخطوة 1: التصنيفاتإن لم تكن قد قمت بذلك بالفعل عند إنشاء جدول المشاركة، من المفيد أن تُنشئ قائمة تشتمل على جميع أنواع المنشورات التي ترغب في مشاركتها بشكل منتظم، خصوصا إذا كنت تشارك العديد من الأنواع المختلفة من التحديثات. يمكن أن تتضمن المنشورات التي تشاركها الأنواع التالية مثلا: المنشورات النقاشيةمنشورات المدونةإعادة مشاركة المحتوى الممتعالاقتباساتالنصائحالصور/الفيديوهات؛ محتوى الوسائط المتعددةالمنشورات الترويجيةالإعلاناتالأحداثيمكنك أن تتوسع أو تحد من هذه الأنواع حسب نوع المحتوى الذي ترغب في نشره. الصورة أدناه توضح التصنيفات التي تعتمدها حسابات Hubspot في تقويم وسائل التواصل الاجتماعي الخاص بهم. الخطوة 2: نشر التصنيفاتبعد أن قمت بتحديد التصنيفات، حان الوقت لتقرر أيّ الأيام/الأوقات التي ترغب في نشرها فيها. على سبيل المثال، يمكن نشر مقالات المدونة في يومي الإثنين والأربعاء، والنصائح كل يوم جمعة. الخطوة 3: تجهيز التحديثاتهنا يكمن الجزء الأكثر متعة والأكثر فائدة لتقويم وسائل التواصل الاجتماعي. جهّز جميع المحتوى الذي ستنشره في الأسابيع/الأشهر المقبلة. أنصحك بكتابة أقصى قدر ممكن من التحديثات المستقبلية ولجميع التصنيفات. كما أنصحك أيضا بتجهيزها إما لكل يوم أو لكل الفئة، أيهما أكثر فعالية أو إلهاما بالنسبة لك. المثال التالي يوضّح ما يبدو عليه أحد التحديثات لحساب Buffer على تويتر: الخطوة 4: الأحداث/المناسبات الخاصةبالإضافة إلى المنشورات العادية، يمتلئ العام بالعديد من الأحداث أو المناسبات الخاصة، وسيكون من الرائع التخطيط لها مسبقا لكي تتأكّد من عدم تفويت هذه المناسبات وخلق الكثير من الإثارة والفرص المتعلّقة بها. أنصحك بكتابة المنشورات الخاصة بهذه المناسبات في أبكر وقت ممكن لكي تتمكن من تقليل احتمالية نسيانها أو تفويتها. من المناسبات التي قدر ترغب في تغطيتها هي: الأعياد، وخصوصا تلك المتعلّقة بمجال عملكإطلاق المنتجاتالإعلاناتاللقاءاتهناك بعض المواقع التي تعتبر من المصادر الرائعة التي يمكنك استخدامها للتحضير لأحداث ممتعة والاحتفال بها، مثل قسم Today in History لموقع History.net، وموقع Days of the Year. أنواع التقاويمهناك العديد من الطرق المختلفة يمكنك أن تنظم بها تقويمك للنشر على وسائل التواصل الاجتماعي اعتمادا على احتياجاتك وتفضيلاتك. طريقة العرض الشهريإنّ استخدام التقويم بطريقة العرض الشهري من الوسائل الرائعة لتتمكن من عرض المحتوى المجدول لنشره في الأسابيع القليلة المقبلة بشكل مرئي، بالإضافة إلى تسليط الضوء على بعض الأحداث الكبيرة القادمة والتي قد تحتاج إلى التركيز عليها. تصلح طريقة العرض الشهري للجداول المزدحمة أو الخفيفة. بالنسبة للجداول المزدحمة، أنصحك باستخدامها للتركيز على أكثر المنشورات أهمية لكيلا تصبح متراكمة جدا. يوضّح المثال أدناه تقويم النشر على وسائل التواصل الاجتماعي لحسابات Solo PR Pro بطريقة العرض الشهري: طريقة العرض الأسبوعي/اليومييُعرض من خلال طريقة العرض الأسبوعي الجزء الأكبر من عملك. وأفضل طريقة ليعمل تقويمك للنشر على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل فعّال هي كتابة كل منشور لكل يوم في الأسبوع مسبقا (أو على الأقل كل منشور يُتاح لك الوقت لكتابته). وأنصحك بفعل ذلك في أبكر وقت ممكن. إذ ستُزاح عنك الكثير من الضغوط عندما تبدأ الأسبوع وقد خططت لكل شيء مسبقا. الصورة أدناه توضح مثالا على تقويم اجتماعي اسبوعي من LocalVox: ما الذي يجب تضمينه في كل تحديث؟إنّ تنسيق تقويمك هو ما يجعل عملك يسير بصورة جيّدة وفعّالة. فمن خلال وجود جميع المعلومات اللازمة محضّرة وجاهزة عند الحاجة إليها سيقلل من الوقت الذي تستغرقه في النشر. فيما يلي بعض المعلومات التي يمكنك إدراجها في التقويم: التاريخالوقتالنص الذي ستنشرهالرابطرابط الوسائط المتعددةعدّاد الحروف (خاص بتويتر)فإذا كانت جميع المنشورات التي قمت بتحضيرها تحتوي على كل هذه المعلومات، كل ما يتبقى لك فعله هو نسخها ولصقها جميعا. ما الذي يجب تعقبه/تقييمه؟بعد أن انتهيت من إعداد تقويمك وبدأت بالاعتياد على إيقاع النشر، ربّما ترغب بإضافة عنصر آخر إلى تقويمك، كوسيلة لتعقّب أداء منشوراتك لكي تتمكن من تحديث خطة النشر وفقا لذلك. Google Analyticsتحليلات جوجل هي من الأدوات الرائعة لتعقّب الشبكة الاجتماعية التي ترسل أغلب التدفق traffic، بالإضافة إلى المحتوى الأكثر شعبية والذي يولّد أغلب العملاء المحتملين. الصورة أدناه توضّح الشبكات الاجتماعية التي ترسل التدفق إلى مدونة Buffer حسب تحليلات جوجل. كما تلاحظ، فإنّ فيس بوك وتويتر هما المصدر لأغلب التدفّق إلى المدونة، وهي أيضا الشبكتان التي نركّز عليها بالدرجة الأكبر. Buffer for Business يوفرّ هذا التطبيق تحليلات رائعة لدراستها في حال كنت تستخدمه (التطبيق) لمشاركة منشوراتك على الشبكات الاجتماعية. فيما يلي بعض الرؤى insights التي استخرجناها مؤخرا لحسابنا على تويتر: قوالب تقاويم التواصل الاجتماعيتتوفر العديد من القوالب الجاهزة الرائعة لتقاويم التواصل الاجتماعي يمكنك استخدامها إن لم تكن ترغب في إنشاء تقويمك من الصفر، أو إن كنت ترغب في الحصول على بعض الإلهام. فيما يلي بعض القوالب التي يمكنك الاطلاع عليها واستخدامها: Hootsuite: من قوالب تقاويم التواصل الاجتماعي الرائعة، وهو جاهز للتنزيل والاستخدام. Hubspot: من القوالب القوية والمفصّلة. يوفّر خاصية عرض تحديثات كل شبكة اجتماعية في تبويب مختلف. قد يناسبك هذا القالب إذا كنت تحتاج إلى هذه الخاصية. Solo PR Pro: يوفّر ثلاثة أمثلة من التقاويم اعتمادا على احتياجاتك. قد يناسبك هذا الخيار إذا كنت بحاجة إلى بعض الإلهام (ملاحظة: الصورة أعلاه هي إحدى قوالب Solo PR Pro). LocalVox: من القوالب الأخرى الجيدة، والذي يوفر العرض الشهري لجميع شبكاتك الاجتماعية على صفحة واحدة. الأدوات اللازمة لإنشاء تقويم التواصل الاجتماعي بنفسكهناك مختلف الأدوات التي يمكن أن تساعدك في إنشاء وإدارة تقويمك للنشر على وسائل التواصل الاجتماعي. لنلقِ نظرة على بعضها. Excelربّما يكون اكسل من الأدوات الأكثر شعبية لإنشاء وإدارة تقاويم التواصل الاجتماعي، فهو متنوّع الخصائص ويمكن تشكيله بالشكل الأفضل الذي يناسبك. شخصيا، أفضل العمل بجداول بيانات جوجل، خصوصا لأنني أستطيع الوصول إليها من أي مكان ما دمت متصلة بالإنترنت، والتعاون في العمل عليها إذا لزم الأمر. Google calendarتقويم جوجل من الأدوات الرائعة أيضا، وخصوصا لأنّه يأتي بشكل تقويم من الأصل. وهو يتيح لك أيضا اختيار ألوان مختلفة لتمييز تقاويم مختلفة. تُعتبر هذه الأداة مفيدة على وجه الخصوص لجداول وسائل التواصل الاجتماعي الخفيفة غير المزدحمة في الغالب، لكنها قد لا تكون الأكثر عملية إذا كنت تملك حسابات متعددة يجب عليك العمل عليها، و/أو تملك العديد من المنشورات لمشاركتها. أنصحك باستخدام تقويم جوجل لتعقّب الأحداث الخاصة مثلا، كما ذكرت في فقرة العرض الشهري. من الأمور الرائعة في هذا التقويم أنّه يمكنك وضع إشعارات لتذكير نفسك بتحضير منشورات لتلك الأحداث أو مجرد للحصول على تنبيه بسيط باقتراب موعد الحدث. يوضّح المثال أدناه كيفية استخدام تقويم جوجل من Social Media Examiner: Trelloيُعتبر Trello من المنصات الرائعة التي تتيح لك تنظيم المهام (أو أي شيء آخر) على شكل تدفق عمل مرئي لكي تتمكن من مشاهدة مشاريعك وإدارتها في لمحة. نحن في Buffer نفضّل Trello بشكل كبير، ونستخدمه لإدارة الكثير من الأمور المختلفة، من ضمنها مدونتنا. توضّح الصورة أدناه ما تبدو عليه لوحة Trello الخاصة بمدونتنا الاجتماعية: من الأمور الأخرى الرائعة بخصوص Trello أنّه يتيح لك تمكين خاصيّة التقويم والتي توفّر طريقة العرض الشهري لمهامك (تلك المهام التي لها تاريخ انتهاء). Trello من المنصات المذهلة لإنشاء منشوراتك. فكل بطاقة Trello تتيح لك كتابة نصوص، إرفاق صور، إضافة وسوم لونية، إضافة تواريخ انتهاء، وغيرها الكثير. كما أنّه يصلح لعمل الفرق لأنّه يتيح إضافة أشخاص إلى البطاقات. الصور أدناه توضّح كيف نستخدم Trello في Buffer لتخطيط التقويم الخاص بمحتوى مدونتنا الاجتماعية: تقويم التواصل الاجتماعي من Bufferلقد قمنا مؤخرا في Buffer بإطلاق تقويم التواصل الاجتماعي الذي يساعدك على الإدارة الشاملة لجميع حساباتك على الشبكات الاجتماعي وبلمحة. فإذا كنت بالفعل تستخدم Buffer ومشتركا بأحد برامجنا المدفوعة (Awesome، Business، وEnterprise)، أصبح بإمكانك الآن الاستفادة منها في إدارة تقوم التواصل الاجتماعي كذلك. بإمكانك إما أن تنشئ جميع تحديثاتك مباشرة على تقويم التواصل الاجتماعي في Buffer، أو تحضير المنشورات في وقت مسبق وبشكل منفصل ثم إضافتها إلى التقويم لتصبح جاهزة للنشر. بهذه الطريقة لن تتمكن من الحصول على فكرة مرئية حول المنشورات التي ستنشر في الأسبوع المقبل فحسب، وإنما: ستكون قادرا على تحريك المنشورات في التقويم حسب الحاجة.ستكون جميع منشوراتك مجدولة بالفعل وجاهزة للنشر بصورة تلقائية حسب الوقت الذي قمت بتعيينه، مما يوفّر لك الكثير من الوقت.توضّح الصورة أدناه ما يبدو عليها تقويم التواصل الاجتماعي من Buffer لحسابنا على تويتر: عندما أجهّز التحديثات، أجد نفسي دائما أقوم بإضافة المنشورات مباشرة في Buffer والتخطيط للأسابيع القادمة باستخدام قوائم الانتظار queue وخصائص التقويم، وهذا الأمر كان مفيدا لي على وجه الخصوص عند جدولة منشورات العطل/الأعياد في وقت مسبق. ابحث عن الصور/الفيديوهات في وقت مسبقمن الجوانب التي تستغرق وقتا طويلا للمشاركة الاجتماعية، بالإضافة إلى تحضير التحديثات، هو البحث عن الصور، الصورة المتحركة GIF، أو الفيديوهات المثالية. من الطرق التي أجدها مفيدة في تحقيق ذلك هي: البحث عن/إنشاء عناصر الوسائط المتعددة اللازمة في وقت مسبق.حفظ هذه العناصر في مجلّد إن لم تكن مستعدا لنشرها، وعندما يحين وقت النشر، كما ما عليك فعله هو الذهاب إلى ذلك المجلد ورفع الملف الصحيح.خطوة اختيارية: قم بتسمية الملفات بأسماء دلالية محددة بما في ذلك التواريخ، فهذا سيساعدك في العثور على الملف الذي تبحث عنه بشكل أسرع، وخصوصا إذا كان الملف يحتوي على الكثير من الصور.خاتمةسيسرنا أن تشاركنا أفكارك ونصائحك حول إنشاء تقويم التواصل الاجتماعي وإدامة العمل عليه. ما هي أكثر الطرق الفعالة للقيام ذلك؟ وما هي الأمور التي ما زلت تواجه صعوبة في التعامل معها؟ ترجمة -وبتصرّف- للمقال The Ultimate Guide To Creating The Perfect Social Media Calendar لصاحبته: Sandrine Sahakians.
  8. من المتفق عليه عالميًّا الآن أنّ ووردبريس WordPress أكثر من مجرّد منصّة تدوين، بل هو نظام إدارة محتوى Content Management System. ولكن في وجهة نظري أنّ ما يجعل ووردبريس نظام إدارة محتوى قوي هو قدرته على إنشاء محتوى مُخصّص وعرضه بالطريقة التي تُريدها تمامًا. سنتكلّم في هذا الدرس عن الأنواع الثلاثة للمحتوى المُخصّص في ووردبريس وسنرى كيف نقوم بإنشاء ذلك المحتوى، سنقوم بتغطية: أنواع المنشورات المُخصّصة Custom Post Typesأنواع التّصنيفات المُخصّصة Custom taxonomiesالحقول المُخصّصة Custom fieldsسنتطرّق في هذا الدرس -وهو الدرس الأول من سلسلة مُكوَّنة من درسين- إلى مفهوم المحتوى المُخصّص في ووردبريس وسنشرح كيفية التّسجيل والاستفادة من أنواع المنشورات المُخصّصة، بالإضافة إلى استكشاف كيف يقوم ووردبريس بعرض المنشورات التي نقوم بإنشائها باستخدام ذلك النوع المُخصّص للمنشورات. فهم واستخدام كل نوع من أنواع المحتوى المُخصّصمن المفيد قبل البدء بإنشاء محتوى مُخصّص أن نعرف ما يفعله كلّ نوع منها وفي أيّة حالات قد نستخدمها، فلنبدأ بأنواع المنشورات المُخصّصة. 1. أنواع المنشورات المُخصّصةيأتي ووردبريس مُجهّزًا بشكلٍ افتراضي بمجموعة من أنواع المنشورات وهي: المنشورات Posts.الصفحات Pages.المرفقات Attachments.عناصر قائمة التّصفّح Navigation menu items.المراجعات Revisions.الروابط Links (إن كنتَ تستخدم ميّزة المدوّنات blogroll).تستطيع أيضًا إنشاء أنواع خاصة بك من المنشورات المُخصّصة لتخزين المحتوى الذي لا يندرج تحت أيّ من التصنيفات السابقة، قد تتضمن الأمثلة المنتجات في موقع للتجارة الإلكترونية e-commerce أو الأحداث events في موقع للعروض Listings site، إن كنت استخدمت سابقًا إضافة Plugin لإنشاء متجر، عرض لحدث event listing أو أي نوع آخر من المحتوى الفريد فقد أنشأتَ بالمصادفة نوعًا جديدًا من المنشورات المُخصّصة حتى بدون أن تعرف ذلك. تستخدم العديد من الإضافات أنواع المنشورات المُخصّصة، نذكر على سبيل المثال: MarketPress: تستخدم نوع منشورات مُخصّصة للمنتجات.CoursePress Pro: تستخدم أنواع منشورات مُخصّصة للدروس، المدرّبين والطلّاب.Support System: تستخدم أنواع منشورات مُخصّصة للتذاكر والأسئلة الشائعة FAQs.يوجد العديد من الأمثلة الأخرى ولكن تعطينا الأمثلة السابقة فكرة عن استخدامات أنواع المنشورات المُخصّصة. من الهام أن تتذكر أنّ أنواع المنشورات المُخصّصة هي ليست منشورات، فهي لا تملك أيّة علاقة مباشرة مع المنشورات ويجب أن تفكر بهما بشكل منفصل، يُمكنك إعداد (أو تسجيل) أنواع خاصة بك من المنشورات المُخصّصة لتسلك سلوك المنشورات أو الصفحات، الأمر عائدٌ إليك، فإن تمّ إعدادها كالمنشورات سيكون بإمكانك عرض صفحات الأرشيف الخاصة بها، أمّا إن تمّ إعدادها كالصفحات فستكون بشكلٍ شجري hierarchical، يتم إعداد معظم أنواع المنشورات المُخصّصة لتسلك سلوك المنشورات ولكن لا يعني هذا أنّ أنواعك يجب أن تكون كذلك. 2. أنواع التصنيفات المُخصّصةوكما وجدنا مع أنواع المنشورات المُخصّصة فإنّ أنواع التّصنيفات المُخصّصة تضيف إلى أنواع التّصنيفات الموجودة مسبقًا في ووردبريس، والتي هي: التصنيفات Categories.الوسوم Tags.هيئات المنشور Post Formats.تصنيفات الرابط Link categories (والتي تنطبق على الروابط في المدوّنة blogroll إن كنت تستخدمها).تستطيع أيضًا إنشاء أنواع خاصة بك من التّصنيفات المُخصّصة لترتيب المحتوى بشكل فعال أكثر، من الهام أن تتذكر أنّ نوع التّصنيف المُخصًص هو ليس تصنيف Category ولا يملك أيّة علاقة بالتصنيفات Categories، بدلًا من ذلك فإنّ التصنيف Category هو فقط واحد من أنواع التّصنيفات المستخدمة من قبل ووردبريس. سيعطيك استخدامك للتصنيفات المُضمّنة مع ووردبريس في بعض الأحيان كل ما تحتاجه لترتيب المحتوى لديك، على سبيل المثال إن كنت تحتاج أن تقدّم بنية تصنيفات شجريّة hierarchical category structure، ولكن في بعض الأحيان لن يكون هذا كافيًا بالنسبة لك خاصة إن كنت تريد أن تتمكن من عرض المنشورات باستخدام أكثر من taxonomy واحد أو كنت تستخدم نوع منشورات مُخصّصة وتريد استخدام taxonomy منفصل له. تتضمن الأمثلة ما يلي: على موقع للتجارة الإلكترونية: تكون أنواع التّصنيفات للمنتج Product غالبًا متعددة كاللون والحجم والنسيج بالنسبة لمتجر ألبسة.على موقع لعروض الأحداث: taxonomies لنوع الحدث ومكانه والمزيد من ذلك.على قاعدة المعرفة knowledgebase: إنشاء taxonomies لترتيب البيانات بطريقة شاملة، على سبيل المثال إن كانت قاعدة معرفة لتطوير الوِب فربّما تستخدم taxonomies للغات البرمجة، درجة الصعوبة والمنصّات platforms.نذكر مرّة آخرى أنّ الإضافات تستخدم أنواع التّصنيفات المُخصّصة، يوجد على سبيل المثال في إضافة MarketPress تصنيفات ووسوم للمنتج بشكلٍ مستقل عن تصنيفات ووسوم منشورات المدوّنة Blog posts، يوجد في CoursePress تصنيفات للدرس وفي نظام الدعم توجد أيضًا taxonomies لأنواع التذاكر وتصنيفات للأسئلة الأكثر شيوعًا FAQ. قبل أن تقرر إن كنت بحاجة تسجيل taxonomy مُخصّص فإنّك ستحتاج أن تسأل نفسك إن كان نظام التصنيفات الحالي يقوم بما تحتاجه، إن كان كل ما تحتاج إليه هو القدرة على إضافة شجرة hierarchy إلى تصنيفاتك فبإمكانك فعل هذا حاليًا. فإن كنّنا نقوم بتطوير موقع للتدريب على سبيل المثال وأردنا استخدام تصنيفات لترتيب المنشورات حسب المهارة أو المعلومات التي يتم تدريسها فبإمكاننا استخدام التصنيفات الشجرية hierarchical categories كما يظهر في هذه الصورة، تستطيع أن ترى هنا أننا نملك ثلاثة تصنيفات في المستوى الأعلى وهي: تطوير الإدارة management development، تطوير شخصي personal development ومهارات تقنيّة technical skills، مع وجود كافة التصنيفات الأخرى تحتها في المستوى التالي. ولكن ماذا لو تعقّدت الأمور أكثر قليلًا؟ فلنفرض أنّك أردت إضافة سلسلة من المنشورات حول التواصل مع فريقك. ستكون الأمور أسهل لو استطعنا فصل حقيقة أنّ هذه المنشورات هي للمدراء managers وتتعلّق في نفس الوقت بمهارات التواصل communication skills، لذلك من الأفضل ربّما لو استطعنا إضافة تصنيف taxonomy للجمهور audience واستخدامه لتحديد المنشورات للمدراء managers بدلًا من أن نملك تطوير الإدارة management development كتصنيف، باستطاعتنا إنشاء تصنيف جديد للجماهير audiences، بهذه الطريقة نستطيع تحديد الموضوعات المتعدّدة ومجموعات الجمهور المتعّددة لكل منشور. سنرى كيفية إنشاء taxonomy مثل هذا في الدرس القادم من سلسلة الدروس هذه، حالما نقوم بإنشائها سيكون بإمكاننا الاختيار من كلا المجموعتين categories و audience في شاشة تعديل المنشور كما هو ظاهر في الصورة السابقة. 3. الحقول المُخصّصةالنوع الثالث من المحتوى المُخصّص هو الحقل المُخصّص، يتمّ الإشارة له أيضًا بأنّه البيانات الوصفية Metadata للمنشور. يتكون الحقل المُخصّص من عنصرين يُمكنك رؤيتهما وتعديلهما في شاشة تعديل المنشور وهما المفتاح key والقيمة value، بإمكانك استخدام نفس المفتاح عدّة مرات للمنشورات المتعدّدة ولكن تملك كل منها قيمة فريدة يُعطي ووردبريس كل حقل مُخصّص تقوم بإنشائه مُعرّف ID فريد خاص به أيضًا، والذي يعني أنّ كلّ حقل مُخصّص لكل منشور هو فريد من نوعه حتى ولو كانت تملك نفس المفتاح والقيمة. يختلف هذا عن أنواع التّصنيفات المُخصًصة، فبالرغم أنّك تستطيع الاختيار من مفتاح موجود عند إنشاء حقل مُخصّص فلن يكون بإمكانك الاختيار من قيم موجودة استخدمتها سابقًا، يعني هذا بشكل عام أنّ أنواع التّصنيفات أفضل لترتيب وتصنيف البيانات. ملاحظة: تعطيك بعض الإضافات اختيارًا لكي تنتقي قيمة الحقل المُخصّص من صندوق قائمة منسدلة، ولكنها ستستخدم صندوق وصفي مُخصّص metabox يتم إنشاؤه من قبل الإضافة في شاشة تعديل المنشور بدلًا من واجهة الحقول المُخصّصة المعيارية التي يزودنا بها ووردبريس. ولكن توجد بعض الحالات التي يكون فيها استخدام حقل مُخصّص مفيدًا لترتيب البيانات، على سبيل المثال إن كنت تريد تخزين بيانات عدديّة، ففي موقع للتجارة الإلكترونيّة لن ترغب بإنشاء taxonomy لكل سعر محتمل، بل ستقوم بدلًا من ذلك بإدخال هذا في حقل مُخصّص، وتستطيع بعدها استخدام هذه البيانات للسماح للزبائن بتحديد المنتجات ذات السعر الأقل من 20$ على سبيل المثال أو ترتيبها بحسب السعر. تستطيع أيضًا استخدام الحقول المُخصّصة لتخزين البيانات غير العدديّة، مما يعني أنّه يمكن تخزين وعرض بيانات متماثلة بين المنشورات وعرضها بشكل منفصل عن جسم المنشور، على سبيل المثال في موقع عرض للوظائف jobs بإمكانك استخدام حقول مُخصّصة لتخزين الموقع، الراتب وعدد ساعات العمل لمكان شاغر. وهذا ما تفعله إضافة Jobs & Experts، فهي تستخدم تجميعة combination من الحقول المُخصّصة (يُشار إليها بـ “Job Meta”) و taxonomies (يُشار إليها بـ “Category and Skill”) لترتيب البيانات: بمجرّد أن تقوم بإضافة هذه البيانات سيتمكن زوار موقع الوظائف Jobs الخاص بك من ترتيب الوظائف بحسب الميزانية، عرض الأعمال التي لا تزال مفتوحة فقط ورؤية البريد الإلكتروني للاتصال وتاريخ الانتهاء لكل وظيفة معروضة بشكل بارز، يُستخدم نوع التّصنيف للمهارات بحيث نتمكّن من عرض صفحات الأرشيف لكل واحدة منها. سنتعلّم كيفية إنشاء حقولنا المُخصّصة في الدرس التالي من هذه السلسلة، سننتقل في هذا الدرس إلى إنشاء أنواع المنشورات المُخصّصة. إنشاء نوع منشورات مُخصّصةبعد أن قمت بتحديد أنّك تحتاج إلى نوع منشورات مُخصّصة توجد طريقتان لإنجاز هذا الأمر، برمجته بنفسك أو استخدام إضافة plugin، سأقوم قريبًا بشرح الكود الضروري لتسجيل نوع منشورات مُخصّصة في قالب Theme أو إضافة Plugin، ولكن دعنا نلقي نظرة على بعض الإضافات التي تستطيع استخدامها: تزوّدك CustomPress بواجهة لإنشاء أنواع المنشورات المُخصّصة، التصنيفات والحقول المُخصّصة وهي سهلة الاستخدام كثيرًا، إن كنت تريد إنشاء العديد من أنواع المحتوى المُخصّص ستوفر عليك هذه الإضافة عناء تثبيت أكثر من إضافة.إنّ إضافة Custom Post Type UI هي أشيع إضافة مجانيّة لإضافة أنواع المنشورات المُخصّصة على مستودع الإضافة plugin repository، فهي تسمح لك بإضافة أنواع المنشورات المُخصّصة وأنواع التّصنيفات ولكن لا تسمح بإنشاء الحقول المُخصّصة، واجهتها ليست سهلة الاستخدام تمامًا كما في CustomPress، مع المزيد من المصطلحات التقنيّة لكي تتمكّن من فهمها، ولكنّها تقوم بعملها.تستطيع القراءة أكثر عن الإضافات التي تساعدك على إنشاء محتوى مُخصّص في مراجعتنا عن أفضل إضافات أنظمة إدارة المحتوى the best CMS plugins. ولكن إن كنتَ ترتاح ببرمجة الأنواع الخاصّة بك فها هي طريقة تسجيل نوع منشورات مُخصّصة. 1. برمجة نوع المنشورات الخاصة بكيزوّدنا ووردبريس بدالّة تُدعى ()register_post_type تستطيع استخدامها لإنشاء نوع خاص بك من المنشورات المُخصّصة، يجب أن تضيف هذه الدالّة إلى ملف دالّات القالب أو بشكل أفضل إلى إضافة تقوم بإنشائها خصيصًا لهذا الأمر وتقوم بتشغيلها عبر hook init في ووردبريس. ملاحظة: من الأفضل أن تُسجّل النوع الخاص بك من المنشورات المُخصّصة في إضافة بدلًا من عمل ذلك في قالبك، لأنّك إن قمت في الحالة الأخيرة بتغيير قالبك في المستقبل فلن تخسر النوع الخاص بك من المنشورات المُخصّصة. تحتاج لمتابعة هذه التقنيّة إلى الوصول إلى ملفات ووردبريس الخاصة بك وإلى مُحرّر شيفرة Code editor، أوصي بتجربة هذه الطريقة على موقع للتطوير والاختبار وليس على موقعك الموجود على الإنترنت. ابدأ بإنشاء ملف فارغ جديد يُدعى post-types.php وقُم بحفظه في مجلّد plugins الموجود في مجلّد wp-content. أضف الآن الشيفرة التالية إلى ذلك الملف: <?php /*Plugin Name: Create Product Post Type Description: This plugin registers the 'product' post type. Version: 1.0 License: GPLv2 */ ?>تفتح هذه الشيفرة ملف الإضافة وتُخبر ووردبريس أنّها عبارة عن إضافة، تُزوّدنا أيضًا بعنوان title ووصف description والذي سيساعدك في تحديد الإضافة عند تفعيلها على موقعك. أضف الآن هذه الأسطر تحت السطر الذي يحتوي على */ وفوق سطر الإنهاء ?> : function wpmudev_create_post_type() { } add_action( 'init', 'wpmudev_create_post_type' );سيقوم هذا بإنشاء دالّة تحمل الشيفرة لتسجيل نوع المنشورات الخاصّة بك وسيقوم بإرفاقها إلى init hook باستخدام الدالّة ()add_action، تتأكد هذه الدالّة من أنّ ووردبريس يقوم بتشغيل دالّتك في الوقت المناسب. تحتاج الآن لإضافة شيفرة النوع الخاص بك من المنشورات المُخصّصة داخل الأقواس curly braces: // set up labels $labels = array( 'name' => 'Products', 'singular_name' => 'Product', 'add_new' => 'Add New Product', 'add_new_item' => 'Add New Product', 'edit_item' => 'Edit Product', 'new_item' => 'New Product', 'all_items' => 'All Products', 'view_item' => 'View Product', 'search_items' => 'Search Products', 'not_found' => 'No Products Found', 'not_found_in_trash' => 'No Products found in Trash', 'parent_item_colon' => '', 'menu_name' => 'Products', ); //register post type register_post_type( 'product', array( 'labels' => $labels, 'has_archive' => true, 'public' => true, 'supports' => array( 'title', 'editor', 'excerpt', 'custom-fields', 'thumbnail','page-attributes' ), 'taxonomies' => array( 'post_tag', 'category' ), 'exclude_from_search' => false, 'capability_type' => 'post', 'rewrite' => array( 'slug' => 'products' ), ) );دعنا نلقي نظرة أقرب على ما تفعله هذه الشيفرة، يخبر المقطع الأول ووردبريس أيّة تسميات labels تريد استخدامها لنوعك من المنشورات، ستقوم هذه التّسميات باستبدال التّسميات الافتراضيّة والتي هي: Posts ،Add Post... إلخ، نقوم بعد ذلك باستدعاء دالّة ()register_post_type والتي تملك المُعامِلات parameters التالية: title: لن تعمل الدالّة بدونه.labels: التّسميات التي قمتَ بتحديدها مُسبقًا.has_archive: عند تعيين قيمته إلى true فأنت تُخبر ووردبريس بأنّه من الممكن إظهار صفحات الأرشفة بالنسبة لنوع المنشور هذا.public: قم بتعيين قيمته إلى true لكي تتأكد أنّه بإمكان الناس رؤية صفحة لكل منتج على موقعك.supports: عناصر مدير نظام ووردبريس WordPress admin التي يدعمها نوع المنشورات المُخصّصة.taxonomies: مصفوفة array من أنواع التّصنيفات التي تريد استخدامها مع نوع المنشورات، لقد قمت باستخدام التصنيفات والوسوم المُضمّنة، على الرغم من أنّك قد ترغب بتركها فارغة وتسجيل taxonomy مُخصّصة للنوع الخاص بك من المنشورات لاحقًا.exclude_from_search: قم بتعيين قيمته إلى false لكي تتأكد أنّه يتم تضمين منتجاتك في نتائج البحث.capability_type: يتم تعيين قيمة هذا الُمعامل كـ post لأنّ منتجاتنا ستسلك سلوك المنشورات وليس الصفحات.rewrite: يُخبر هذا المُعامل ووردبريس ما هو الـ slug بالنسبة لأرشيف نوع المنشورات، والذي هو النص المُستخدم بعد اسم نطاقك domain كرابط له، بتعيين هذا إلى القيمة products سيكون رابط صفحة منتجك: http://mysite.com/productsقُم الآن بحفظ ملفك، ستبدو شيفرة الإضافة كاملةً كما يلي: <?php /*Plugin Name: Create Product Post Type Description: This plugin registers the 'product' post type. Version: 1.0 License: GPLv2 */ // register custom post type to work with function wpmudev_create_post_type() { // set up labels $labels = array( 'name' => 'Products', 'singular_name' => 'Product', 'add_new' => 'Add New Product', 'add_new_item' => 'Add New Product', 'edit_item' => 'Edit Product', 'new_item' => 'New Product', 'all_items' => 'All Products', 'view_item' => 'View Product', 'search_items' => 'Search Products', 'not_found' => 'No Products Found', 'not_found_in_trash' => 'No Products found in Trash', 'parent_item_colon' => '', 'menu_name' => 'Products', ); //register post type register_post_type( 'product', array( 'labels' => $labels, 'has_archive' => true, 'public' => true, 'supports' => array( 'title', 'editor', 'excerpt', 'custom-fields', 'thumbnail','page-attributes' ), 'taxonomies' => array( 'post_tag', 'category' ), 'exclude_from_search' => false, 'capability_type' => 'post', 'rewrite' => array( 'slug' => 'products' ), ) ); } add_action( 'init', 'wpmudev_create_post_type' ); ?>ستحتاج إلى تفعيل إضافتك الجديدة لكي يعمل النوع الخاص بك من المنشورات، اذهب إلى صفحة الإضافات Plugins في لوحة تحكم موقعك وقم بإيجاد إضافتك الجديدة: اضغط على رابط التفعيل Activate لكي يتم تفعيلها، سترى الآن نوعًا إضافيًا للمنشورات في قائمة لوحة التحكم: تستطيع الضغط على رابط المنتجات Products والبدء بإضافة منتجات إلى موقعك بنفس الطريقة التي تفعلها مع المنشورات. عرض نوع المنشورات الخاصة بك على واجهة الموقع الأمامية Front End:بمجرّد أن تقوم بإضافة بعض المنتجات ستحتاج أن تكون قادرًا على عرضها على واجهة موقعك. 1. ضبط الروابط الدائمة Permalinks لكي توصلك إلى صفحات نوع المنشورات الخاصة بكتحتاج في البداية لتحديث الروابط الدائمة Permalinks على موقعك بحيث يستخدم ووردبريس الروابط الصحيحة لعرض المنتجات أو أرشيف المنتجات: في لوحة تحكم ووردبريس اذهب إلى إعدادات: Settings -> Permalinksتأكد من أنّه تم اختيار خيار اسم المنشور “post name”.3.اضغط على زر حفظ التغييرات Save Changes.ملاحظة: تحتاج إلى فعل هذا حتى ولو كنت قد قمت بإعداد الروابط الدائمة مُسبقًا لأنّ ووردبريس يحتاج إلى تحديث هذه الإعدادات لأجل مجموعة الروابط الجديدة لمنتجاتك. 2. إضافة نوع المنشورات الخاصة بك إلى قائمة التصفّحإن كنت ترغب بإضافة منتجات إلى قائمة التصفّح لديك تستطيع الذهاب إلى: Appearance -> Menus وسترى أنّه يتم عرض المنتجات على اليسار، قم ببساطة بسحب أي منتج إلى قائمتك لكي تُضّمنه إليها. إنّ إضافة أرشيف منتج أصعب قليلًا ولعمل هذا تحتاج إلى إضافة رابط مُخصّص Custom Link إلى القائمة: بينما لا تزال في شاشة القوائم اضغط على صندوق القوائم Links box على اليسار.في حقل الـ URL اكتب http://mysite.com/products مستبدلًا mysite.com باسم نطاقك الخاص.في حقل نص الرابط Link text اكتب Products.اضغط على زر إضافة إلى القائمة Add to Menu.بعد أن تمّت إضافة الرابط إلى القائمة قم بنقله إلى المكان المناسب وقم بحفظ القائمة.احفظ تغييراتك بالضغط على Save Menu. Don’t miss this step!عندما تزور الآن واجهة موقعك وتضغط على ذلك الرابط في القائمة سيتم نقلك إلى صفحة أرشيف منتجك، ها هي الصفحة الخاصة بي: 3. قالب Template لنوع المنشورات الخاصة بكيستخدم ووردبريس شيئًا يُدعى شجرة القالب template hierarchy لتحديد أي ملف قالب Template في قالبك Theme يجب أن يستخدمه لعرض نوع محتوى معطى، إنّ وصف كيفية عمل شجرة القالب بالتفصيل هو خارج مجال درسنا هذا، ولكن يساعدك أن تعرف كيف يقوم ووردبريس بعرض النوع الجديد الخاص بك من المنشورات. عندما يقوم ووردبريس بعرض منتج واحد سيبحث في قالبك عن كل واحد من هذه الملفات بالترتيب: ملف لعرض منتج وحيد يُدعى single-product.php.ملف لنشر كل المنشورات المفردة من أي نوع منشور كانت ، يُدعى single.php.الملف العام لنشر كل أنواع المحتوى يُدعى index.php.عندما يعرض ووردبريس أرشيف لمنتج سيعمل من خلال ملفات القالب Template هذه: ملف لعرض أرشيف المنتج يُدعى archive-product.php.قالب أرشيف عام يُدعى archive.php.القالب الافتراضي default template وهو index.php.سيعمل ووردبريس عبر هذه الشجرة hierarchy ويستخدم ملف القالب الذي يصادفه أولًا، لذا إن كنت تريد إنشاء قالب مُخصّص custom template لمنتجاتك فمن الجيّد أن تبدأ بنسخ ملف single.php وتحفظه باسم single-product.php ومن ثمّ تقوم بتعديله. على أيّة حال إن لم تكن ترغب بإنشاء ملفات قالب template files سيقوم ووردبريس بكل سرور باستخدام الملفات الموجودة مُسبقًا ضمن قالبك، وهو ما تمّ عمله بالنسبة لي مع ملفات archive.php و single.php على قالب twenty fifteen theme. ملخّصتجعل القدرة على إنشاء محتوى مُخصّص ووردبريس قويًا جدًا: نستطيع استخدامه لإضافة وعرض العديد من أنواع المحتوى المرنة بالطريقة التي نحتاجها. تعلّمنا في هذا الدرس عن الأنواع الثلاثة للمحتوى المُخصّص، ما هي ومتى نستخدم كلّ واحد منها، تعلّمنا أيضًا كيف نُنشئ أنواع منشورات مُخصّصة ونعرضها على موقعنا. سنتعلّم في الدرس القادم كيف نقوم بإنشاء taxonomies مُخصّصة وحقول مُخصّصة. هل تستخدم أنواع منشورات مُخصًصة في مواقعك؟ هل تفضّل استخدام إضافة أو كتابة الشيفرة الخاصّة بك؟ في أيّة أشياء تستفيد منها؟ دعنا نعلم أفكارك في التعليقات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Creating Custom Content in WordPress: Custom Post Types لصاحبه Rachel McCollin.