المحتوى عن 'محتوى'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 17 نتائج

  1. لقد أصبح البريد الإلكتروني الوارد أكثر ازدحامًا من أي وقت مضى، فقد سجلت رسائل البريد الإلكتروني المرسلة ما يقارب من 1.47 مليون رسالة خلال شهر واحد، وتقوم الشركات الأمريكية بإرسال رسائل البريد الإلكتروني بكثرة مسجلة أعلى رقم بمتوسط 1.38 مليون رسالة خلال شهر واحد وذلك وفقًا لمركز التسويق، مما يؤدي إلى وصول الكثير من الرسائل إلى صناديق البريد الوارد للمشتركين. على الرغم من صعوبة كسب اهتمام العملاء من خلال البريد الإلكتروني، إلا أنه توجد هناك طرق مميزة لتحقيق ذلك، فمن خلال استخدام المحتوى التفاعلي، يمكنك أن تقوم بإدخال السرور إلى قلوب القراء، ومع مرور الوقت سوف تتحسن عملية الإشتراك ببريدك الإلكتروني. إن المحتوى التفاعلي هو وسيلة رائعة للتفاعل مع المشتركين ويمكنك تشجيعهم على مشاركة المزيد من المعلومات معك، وفي الواقع فإن 81٪ من مسوقي المحتوى يعتقدون أن المحتوى التفاعلي هو أكثر فعاليةً وتأثيرًا من المحتوى الجامد، وذلك وفقًا لتصريحات معهد التسويق بالمحتوى. لا شك في أن حملات البريد الإلكتروني التفاعلية والتي تقوم بالترويج من خلال المحتوى التفاعلي يمكن أن تساعدك في اكتساب معلومات أكثر عن المشتركين، كما يمكنها إسعاد جمهورك وتحسين مستويات التفاعل ورفع عوائد الاستثمار في نهاية المطاف. واليوم سوف نشارككم خمس طرق سهلة لاستخدام المحتوى التفاعلي لزيادة نسب مشاركة العملاء في البريد الإلكتروني. 1. مفاجأة المشتركين وإسعادهم إن العديد من رسائل البريد الإلكتروني التي يتلقاها المشتركون لديك ليست إلا مجموعة من النغمات وأصوات التنبيه، فمن غير المحتمل أن تثير اهتمامهم في كل مرة ومع ذلك، فأمامك فرصة جيدة لمفاجأة القراء وإسعادهم من خلال ابتكار طرق وأشياء جديدة. إذا كنت ترغب في إرضاء المشتركين لديك، فيجب عليك أن تقوم بإضافة تجارب تفاعلية إلى رسائلك البريدية مثل الفيديو والصور، ويمكن لجانب الإبداع في رسائلك الإلكترونية أن يجذب لك المزيد من العملاء، وعندما تفوز بمحبة جمهورك، فمن المؤكد أنهم سوف يقومون بفتح رسائل البريد الإلكتروني ويقومون بزيارة موقعك. يمكنك اعتماد نغمة محادثة أقل رسمية وأكثر تفاعلًا مع هذه الأنواع من الرسائل الإلكترونية ، وهذا سوف يجعل جمهورك يرى أن علامتك التجارية هي أكثر إنسانية وأقرب إلى نفوسهم مما سوف يشعرهم بالرغبة في التواصل معك. 2. قم باستخدام علم النفس لتعزيز نتائج التسويق يعمل المحتوى التفاعلي عند وجود محفزات نفسية قوية، ويتم دفع المستهلكين للتفاعل بدءًا بإثارة المكونات النفسية الأساسية مثل الفضول أو قدرة الدماغ على الاستجابة لمحفز ما. إن فهم هذه المبادئ النفسية الأساسية والاستفادة منها سوف يساعدك على القيام بأفضل الحملات التفاعلية الممكنة، كما سيحفز المشتركين على التفاعل مع علامتك التجارية. بمجرد أن تفهم الدوافع الذي تجعل الأشخاص يقومون بالنقر على المواقع والقراءة والمشاركة، سوف يصبح دمج تلك العناصر الناجحة سهلًا بالنسبة لك. 3. الجمع بين الحملات التفاعلية والجهود المخصصة من أجل أن تبدأ بخوض تجربتك الشخصية، فأنت تحتاج إلى معلومات أكثر حول المشتركين لديك، فأنت بحاجة لمعرفة تفضيلاتهم وموقعهم وجنسهم وعمرهم وخصائصهم الأخرى لكي تتمكن من تنفيذ حملات جذابة ومهمة بالنسبة لهم. توفر التجارب التفاعلية منصة مثالية للحصول على معلومات حول المشتركين في قناتك، ويمكنك استخدام التفاعل لتقديم رؤى متبادلة بينك وبين العملاء. على سبيل المثال، شركة Paradigm Life حيث أقامت مسابقة لمحو الأمية وذلك لمساعدة جمهورها على توسيع معارفهم، إذًا فإن Paradigm Life تقوم بتشجيع المشتركين على القيام بهذا الاختبار من خلال البريد الإلكتروني، وهذا العرض الرائع سوف يبهر جميع المشتركين، وعندما يفتحون أجهزتهم الإلكترونية سوف تتم مطالبتهم بإدخال المعلومات التي يمكن لشركة Paradi gm Life أن تستخدمها بعد ذلك لتحديد نوعية جهودها التسويقية المستقبلية. 4- الترويج للحملات التفاعلية التي تقدم ما يريده المشتركون ضع في اعتبارك ما يرغب المشتركون في القراءة حوله، هل هم يتساءلون حول النشرات الإخبارية من ناشر معين؟ هل هم قلقون بشأن تحمل تكاليف السكن في مكان إقامتهم؟ ما هي المعلومات التي يريدون معرفتها والتي يمكنك أن تقدمها لهم؟ إذا كنت قادرًا على تزويد المشتركين بالمعلومات التي يريدونها، فمن خلال قيامك بتجربة تفاعلية بسيطة، سيصبحون أكثر قابلية للنقر والمشاركة في حملات البريد الإلكتروني. على سبيل المثال فقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز حملة" ما هو الأفضل لكي تشتريه؟" ، وهي تجربة تفاعلية تساعد الشركة على فهم ما يفضله العملاء بخصوص السكن، وتمكن هذه الحملة الناشر من تقديم معلومات مفيدة للمشتركين، وسيكون من دواعي سرور أي مشترك النقر للإجابة وتجربة مثل هذه الاختبارات الشخصية المفيدة. 5. دمج المتعة مع عدم التصريح بهدف الحملة الواضح وهو المبيعات يبدو من المغري أن يتم التأكد من أن كل رسالة إلكترونية ترسلها لا تتضمن هدفًا صريحًا مثل المبيعات، ولكن رسائل البريد الإلكتروني تعد أيضا جانبًا مهمًا من جوانب التعريف بعلامتك التجارية والتشجيع على كسب ثقة العملاء بها، وعندما يتعلق الأمر بتحسين نسبة المشاركة، فقد يكون الترفيه أحد الوسائل المهمة في ذلك. حاول أن تقوم بإرسال أشياء مسلية لقضاء عطلةٍ ما أو جعل النشرة الشهرية أكثر تفاعلية، إن نسبةً كبيرةً من النقرات التي ستحصل عليها من رسائل البريد الإلكتروني لن تكون على صلة كبيرة بعرض ترويجي أو نشاط تجاري ما، ولكن مع ذلك فهي تقوم بتوجيه العملاء إلى موقعك الإلكتروني أو محتوى آخر داخل البريد الإلكتروني الخاص بك. وختامًا: إذا كنت تتطلع إلى زيادة التفاعل عبر البريد الإلكتروني، فقم بالبحث عن المحتويات التفاعلية، مع أخذ هذه النصائح الخمس بعين الاعتبار فكن على يقين أنك سوف تجد طرقًا مبتكرة لتحقيق المزيد من النتائج في عملية التسويق من خلال من البريد الإلكتروني. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 5 Lessons You Learn When Becoming an Email Marketer لصاحبه ANDREA ROBBINS
  2. يعتبر نظام مودل Moodle أحد أنظمة إدارة المحتوى مفتوحة المصدر ومجانية تخضع لسياسة اتفاقية GPL وقد صمم هذا النظام بلغة PHP وفق نظريات علم التربية. يستخدم نظام مودل لبناء مواقع للتعليم الالكتروني المستخدم في مشاريع المدارس والجامعات e-learning بالإضافة إلى التعليم عن بعد. كما أن هذا النظام يقدم للمستخدم ميّزات تخصيص إضافية تمكنه من بناء مواقع خاصة تحوي على العديد من الدورات التعليميه عبر الإنترنت. كلمة Moodle هي اختصار للكلمات modular object-oriented dynamic learning environment والتي تعني أن النظام مبني بتقنيات البرمجة غرضية التوجه ليؤمن بيئة تعليمية ديناميكية نبذة تاريخية صُمّم نظام موديل من قبل مارتن دوغماس بهدف مساعدة المعلِّمين في تقديم دورات تعليمية على الإنترنت، مع الحرص على بناء المحتوى بشكل تفاعلي وتعاوني بالإضافة إلى تطوير محتوى هذه الدورات بشكل مستمر حيث تم إطلاق أول نسخة من مودل في 20 آب من العام 2002. أما في الوقت الحالي فإن شركة Moodle HQ هي التي تقود هذا المشروع، وهي شركة استرالية مكونة من 50 مطورًا ويتم دعمها ماليًا من خلال شبكة مكونة من 48 شركة حول العالم، كما أن المبرمجين في البرامج مفتوحة المصدر ساهموا أيضًا في تطوير نظام مودل. طريقة تثبيت نظام مودل لتثبيت أي نظام إدارة محتوى على جهازك يجب أن يكون لديك خادوم أولًا، وقد شرحت طريقة تثبيت خادوم ‏WAMP‏ هنا ‏سابقًا.‏ بعد أن قمت بتركيب الخادوم أبدأ بعملية تثبيت نظام مودل وذلك وفق الخطوات التالية:‏ يجب أن ننتبه إلى أن الخادوم ‏WAMP‏ يعمل، من خلال التأكد من وجود أيقونه الخادوم في شريط المهام باللون الأخضر نفتح المتصفح على صفحة التحميل في الموقع الرسمي لنظام مودل https://download.moodle.org/ ونختار النسخة 3.4 ونقوم بتحميلها نحتاج أولًا إلى تغيير نسخة PHP التي يعمل الخادوم عليها لتتطابق مع نسخة النظام الذي قمنا بتحميله ويتم ذلك من خلال النقر على زر أيقونة الخادوم في سطر البدء ثم نختار مجلد PHP ثم Versions ونختار النسخة الأخيرة 7.1.9 نقوم بالتأكد من بعض إعدادات WAMP لذلك نفتح ملف PHP.ini من خلال الضغط على أيقونة الخادوم ثم أختار PHP ثم الملف PHP.ini ابحث عن التعليمة الموجودة في الصورة وتأكد من عدم وجود الفاصلة المنقوطة ; أمامها بناء قاعدة بيانات خاصة بنظام مودل من خلال الانتقال إلى http://localhost/PHPmyadmin/ وندخل اسم المستخدم root ونترك كلمة المرور فارغة ملاحظة: تُطلب اسم المستخدم وكلمة المرور مرة واحدة فقط عند أول تسجيل دخول إلى إعدادات الخادوم خلال الجلسة. لبناء قاعدة البيانات من صفحة إعدادات الخادوم التي تظهر لدينا ننقر على زر new ثم ندخل اسم قاعدة البيانات ولتكن moodle ثم نختار ترميز المحارف utf8_unicode_ci وفي النهاية ننقر على create لتبنى لدينا قاعدة البيانات نفتح مجلد www الموجود ضمن مجلدات WAMP من خلال الضغط على أيقونة الخادوم ثم اختيار www directory نعود إلى ملف ZIP الخاص بنظام مودل والذي قمنا بتحميله في الخطوة رقم 2 حيث نقوم بنسخه إلى مجلد www ونقوم بفك ضغطه داخله ندخل إلى صفحة إعدادات النظام من خلال http://localhost/moodle حيث نبدأ بالتثبيت تظهر لدينا صفحة اختيار لغة واجهة التحكم بالنظام، نختار اللغة الانجليزية ثم ننقر على زر next ستظهر لدينا صفحة تأكيد لرابط الوصول إلى الموقع ومسارات حفظ بيانات الموقع على الخادوم سنقر على next مباشرة بعدها ستظهر صفحة اختيار نوع قاعدة البيانات نختار MySQL وهي نوع قاعدة البيانات التي قمنا بإنشائها في خطوة سابقة وننقر على next ستظهر لدينا الآن صفحة إعدادات قاعدة البيانات، نضيف اسم المستخدم Database user وهو root وننقر على زر next ستظهر لدينا صفحة تذكر شروط استخدام النظام عليها وفي حال الموافقة نضغط على continue ستظهر لدينا صفحة تحوي على معلومات كاملة عن حالة التثبيت، في حالتنا نجد أنه لايوجد أخطاء أثناء التثبيت لذلك يمكننا المتابعة بالنقر على continue سيبدأ الآن عملية التثبيت على الخادوم والذي هو الحاسب الشخصي، وقد تستغرق هذه العملية القليل من الوقت عند الانتهاء من عملية التثبيت سيعطي النظام قائمة بالعمليات التي حدثت أثناء العملية وتم تنصيبها بنجاح، يمكننا المتابعة إلى الموقع مباشرة من خلال الضغط على زر continue بعدها ستظهر قائمة لتخصيص المستخدم الرئيسي للموقع حيث ندخل اسم المستخد admin وكلمة المرور والبريد الالكتروني ثم ننقر على update profile وبذلك نكون قد انتهينا من عملية تثبيت نظام مودل ويمكننا البدء بنشر محتوى دورات تعليمية عليه. ملاحظة: عند محاولة التسجيل والدخول إلى الموقع كـ admin من خلال http://localhost/moodle قد تظهر لديك مشكلة نص رسالتها " the page doesn’t open at localhost." ويبقى المتصفح يحاول إعادة تحميل الصفحة ولكن دون جدوى. لحل هذه المشكلة نقوم بما يلي نذهب إلى المسار C:\wamp64\www\moodle\admin ونفتح الملف index.PHP ونقوم بالبحث عن التعليمة ونقوم بوضع رمز التعليق “//” عليها ننتقل الآن إلى المسار C:\wamp64\moodledata\sessions ونقوم بحذف جميع الملفات الموجودة فيها وبذلك تحل مشكلة فتح الموقع. والآن عند محاولة فتح الموقع مرة أخرى سيظهر لدي شاشة تسجيل الدخول بناء محتوى باستخدام نظام مودل إن عملية بناء محتوى يعني بالضرورة بناء مواد تعليمية وتقديمها إلى متصفحي الإنترنت من خلال منصة مودل. ومن المهم معرفة أن نظام مودل يستند في بنائه إلى مجموعة من النظريات التعليمية المطروحة في أصول التربية، ويغطي مجموعة من أنماط التعليم الالكتروني منها blended learning والذي يقوم على الدمج بين التعليم التفاعلي والتعليم التقليدي، التعليم عن بعد distance education، و flipped classroom. بعد الدخول إلى الموقع ستظهر لدينا لوحة التحكم سنختار منها site home من أجل إضافة محتوى على الصفحة الرئيسية، حيث يظهر لدينا عند النقر على الرابط الصفحة الرئيسية التي يمكن من خلالها إضافة دورة تعليمية وعند اختياره ستظهر لدينا صفحة إضافة دورة جديدة، هذه الصفحة هي أهم مايميز نظام مودل حيث نلاحظ الخيارات الكثيرة التي يمكننا من خلال ملئ بياناتها ورفع المواد التعليمية من خلالها إلى بناء الدورة بشكل كامل وإضافتها إلى موقعنا ومن الجدير بالذكر أن أكثر استخدام لمنصة مودل هو بناء دورات خاصة بين الطلاب والأساتذة حيث لايمكن لأي شخص على الإنترنت الحصول على سماحية الوصول إليها أو مشاهدتها إذا لم يكن يملك هذا الامتياز، ولكن تم بناء بعض المواقع العامة للتعليم المفتوح مثل موقع التعليم المفتوح المجاني Open Learn
  3. نظام MediaWiki هو برنامج مفتوح المصدر ومجاني يخضع لاتفاقية GPL، وقد طُوِّر بالأساس من أجل تلبية احتياجات الموسوعة الحرة ويكيبيديا في عام 2002، بالإضافة إلى تخديم المشاريع الأخرى التي تعمل ضمن مبدأ ويكي. يحوي البرنامج على أكثر من 900 خيار للإعدادات وأكثر من 2000 إضافة متاحة للتحميل لزيادة ميزات نواة البرنامج، وبذلك يمكن القول بأن البرنامج قادر على التعامل مع أحجام ضخمة من البيانات تقدر بعدة تيرابايت، إضافة إلى أنه يستطيع تخديم الآلاف من طلبات محتوى الصفحات من الخادوم خلال ثانية واحدة. نبذة تاريخية عندما انطلقت الويكيبيديا في الشهر الأول من عام 2001 كانت تستخدم برنامج ويكي صغير يسمي UseModWiki حيث طُوّر بلغة بيرل وقام بتخزين جميع الصفحات ضمن ملف نصي. ولكن سرعان ما تَبيّن مدى محدودية هذا البرنامج من ناحية الأداء والقدرة التشغيلة، لذلك قام ماغنوس مانسكي والذي كان محرر في ويكيبيديا بالعمل على نسخة جديدة من البرنامج لتحل مكان UseModWiki ولتعمل تحديدًا مع الويكبيديا، وبذلك قام بتطوير برنامج مكتوب بلغة PHP يخزن المعلومات ضمن قاعدة بيانات MySQL وتم إطلاقه للعمل على النسخة الإنكليزية من الويكبيديا في بداية عام 2002 كما تزامن مع القيام تدريجيًا بتوزيعه للعمل على اللغات الأخرى التي تُستخدم في الويكيبيديا، وقد تم الإشارة إلى هذا البرنامج بكلمات مثل "المرحلة الثانية من UseModWiki" في شهر حزيران من عام 2003 أعلن رسميًا عن ميدياويكي كبرنامج إدارة محتوى يحل محل UseModWiki، وفي شهر تموز من العام نفسه اقترح المساهم في ويكيبيديا دانييل ماير اسم MediaWiki للبرنامج. طريقة تثبيت ميدياويكي لتثبيت أي نظام إدارة محتوى على جهازك يجب أن يكون لديك خادوم أولًا، وقد شرحت طريقة تثبيت خادوم WAMP هنا سابقًا. بعد الانتهاء من عملية تثبيت الخادوم على الحاسب الشخصي، سأبدأ بتثبيت نظام ميدياويكي وفق مجموعة من الخطوات المتسلسلة: 1- نحتاج أولًا للتأكد من أن الخادوم الذي قمنا بتثبيته WAMP يعمل، ويتم التأكد من ذلك من خلال رؤية أيقونة الخادوم باللون الأخضر في شريط المهام 2- نبدأ عملية تحميل نظام ميدياويكي من الموقع الرسمي للنظام https://www.mediawiki.org/wiki/Download حيث نختار النسخة المستقرة stable من النظام 3- ننتقل إلى مجلد www الموجود بالخادوم من خلال النقر على أيقونة WAMP واختيار www directory من القائمة 4- ننسخ الملف الذي قمنا بتحميله في الخطوة 2 إلى مجلد www ونقوم بفك ضغطه ثم نغير اسمه إلى mediawiki 5- نفتح صفحة إعدادات النظام من خلال الرابط http://localhost/mediawiki/mw-config/index.php 6- ستظهر لدينا أولًا خيارات اللغة للنظام وسنبقيها على اللغة الانجليزية ونضغط على continue 7- بعدها تظهر لدينا رسالة ترحيبية تحوي معلومات عن تنسيق النظام واتفاقية شروط استخدامه وبالنقر على زر continue تعني الموافقة على سياسة الموقع 8- تظهر لدينا الآن الاتصال مع قاعدة بيانات، حيث يوضح الموقع أنواع قواعد البيانات التي يمكن استخدامها مع نظام ميدياويكي، سنختار نوع قاعدة البيانات MySQL 9- لبناء قاعدة بيانات الموقع نقوم بفتح صفحة التحكم الخاصة بالخادوم عبر الرابط http://localhost/phpmyadmin/ وندخل اسم المستخدم root أما كلمة المرور تترك فارغة ملاحظة: هذه الصفحة تطلب مرة واحدة فقط عند أول دخول لصفحة إعدادات الخادوم خلال الجلسة. 10- بعد الدخول إلى صفحة إعدادات الخادوم ننقر على زر new الموجود في القائمة الجانبية وندخل في المربع create database اسم قاعدة البيانات الخاصة بالموقع مثل my_wiki ثم ننقر على زر create 11- نعود لصفحة إعدادات قاعدة البيانات التي ظهرت لدينا في الخطوة 8 ونكمل الإعدادات من خلال كتابة اسم قاعدة البيانات والمضيف واسم المستخدم ثم ننقر زر continue 12- ستظهر صفحة إعدادات قاعدة البيانات، نبقى على الاختيارات الافتراضية لهذه الصفحة لأن هذه الخيارات هي الأفضل بالنسبة للإدخال باللغة العربية، وبعدها نضغط على continue 13- ستظهر صفحة تنصيب المشروع حيث ندخل اسم موقعنا واسم المستخدم وكلمة المرور وفي النهاية يمكن اختيار النمط القياسي في التنصيب من خلال الضغط على خيار just install the wiki ثم continue 14- وفي صفحة install نختار continue أيضًا 15- عند انتهاء عملية تثبيت النظام سيقوم تلقائيًا بتحميل ملف localSettings.php والمطلوب هو نسخ هذا الملف والاحتفاظ به ضمن مجلد mediawiki داخل مجلد www بحيث يكون ملف index.php و localSettings.php في نفس المجلد 16- للدخول إلى صفحة الموقع الخاص بنا نختار http://localhost/mediawiki/index.php حيث نلاحظ أن شكل الموقع الخاص بنا يشبه تمامًا شكل صفحات ويكيبيديا. وبهذا نكون قد انتهينا من عمليت تثبيت النظام ويمكننا الآن البدء ببناء محتوى خاص بالموقع ونشره. بناء موقع باستخدام ميدياويكي سأبدأ الآن بعملية بناء محتوى صفحات ويب من خلال ميدياويكي، ولكن أولًا سأضيف اللغة العربية إلى النظام. أولًا: تغيير النظام إلى اللغة العربية لتغيير إعدادات النظام إلى اللغة العربية نحتاج أولًا إلى إضافة مجموعة من المكونات الخاصة باللغات المتعددة إلى النظام ثم تغيير إعداداتها لتناسب اللغة العربية وذلك وفق الخطوات التالية: 1- نقوم بتحميل إضافة تسمى UniversalLanguageSelector من خلال الرابط https://www.mediawiki.org/wiki/Special:ExtensionDistributor/UniversalLanguageSelector فيظهر لدينا شاشة لاختيار رقم نسخة ميدياويكي حيث نختار MediaWiki 1.3 2- يبدأ تحميل الإضافة بصيغة ZIP تلقائيًا، ثم ننسخ الملف إلى المسار C:\wamp64\www\mediawiki\extensions وننسخ إليه ملف الإضافة عند الانتهاء من تحميله ثم نفك ضغطه داخله. 3- نرجع إلى المسار C:\wamp64\www\mediawiki ونفتح منه الملف LocalSettings.php ثم نضيف في نهايته سطر الرماز wfLoadExtension( 'UniversalLanguageSelector' ); 4- نقوم بتسجيل الدخول كـ admin إلى النظام من خلال النقر على زر Log in الموجود في الأعلى 5- بعد أن تظهر الصفحة الرئيسية ننقر على رابط preferences فينتقل إلى صفحة الإعدادات حيث سنقوم بالتعديل داخل قسم Internationalisation حيث نختار more language setting 6- ستظهر لدينا لوحة تحكم خاصة باللغة فقط ونلاحظ وجود اللغة العربية ضمن الاقتراحات حيث يقوم النظام بإظهار مجموعة من خيارات اللغة التي قام باستنتاجها من خلال الاعتماد على تخصيصات الحاسب ومنطقتنا 7- عند اختيار اللغة العربية سينتقل عرض المتصفح فورًا إلى اللغة العربية 8- لتغيير لغة الإدخال إالى العربية نبقى داخل قسم “تفضيلات” الذي يظهر لدينا وننقر على رابط “المزيد من إعدادات اللغة” 9- سيظهر لدينا في الأسفل “إعدادات الإدخال” نختار من “إدخال” العربية ثم ننقر على “طبق الإعدادات” وعند فتح الصفحة الرئيسية للموقع ستظهر لدينا باللغة العربية ثانيًا: اختيار القوالب يوجد قوالب قياسية تم اعتمادها من قبل ميدياويكي يمكن استخدامها، حيث يمكن اختيارها من خلال الدخول إلى “تفضيلات” ثم “الواجهة”. نلاحظ الخيار المعلم هو القالب الحالي، نختار القالب الذي نريد ثم ننقر على حفظ حيث ينتقل الموقع مباشرة إلى الشكل الجديد له. ثالثًا: إضافة محتوى إن الموقع الذي قمنا ببنائه باستخدام ميدياويكي يحاكي بشكل كامل موقع ويكيبيديا وبالتالي فإن عملية إضافة محتوى في موقعنا الخاص هنا تشابه عملية إضافة محتوى على الويكيبيديا، حيث يتم ذلك بالخطوات التالي: 1- في قائمة البحث في الأعلى ندخل اسم المقال التي نريد كتابتها ونضغط على زر البحث (او go في الويكيبيديا) 2- سيظهر في نتائج البحث أنه لايوجد مقالة بهذا العنوان وبالتالي أختار "أنشئ الصفحة (لمحة عن ميدياويكي)" 3- تظهر الآن صفحة إنشاء المقالة حيث نكتب المقالة التي نريد ضمن العرض ثم نختار احفظ الصفحة 4- سنجد الآن أن المقالة قد تم إضافتها إلى الموقع ملاحظة: في حال أبقينا لغة العرض باللغة الإنجليزية سيظهر لدينا محرر المقالة بشكل أفضل حيث يحوي العديد من الأزرار التي تمكننا من تحرير المقالة دون الحاجة إلى استخدام الرموز يعتبر ميدياويكي هو نظام لإدارة محتوى صفحات الويكي، ولذلك فإن أغلب المواقع التي صممت من خلاله تعتمد على مبدأ الويكي ومنها الويكيبيديا أضخم موسوعة حرة تمتلك الملايين من المقالات بمختلف لغات العالم Conservapedia أيضًا موسوعة ولكنها تمتلك معايير كبيرة بحيث لا تسمح بأي تشويه للحقيقة Wikiquote موسوعة تضم العديد من الأقوال منقولة عن مشاهير، أفلام، أو من الأدب WikiTravel موسوعة تضم أشهر أمكان السفر والسياحة حول العالم Wikihow موقع ضخم يملك أكبر عدد من المقالات عن “how to” أو “كيف” حول العالم Wikicars أكبر موسوعة تحوي معلومات عن السيارات Wikisummaries موسوعة تحوي على عدد من ملخصات الكتب Game Programming Wiki أحد أفضل الموارد لمطوري الألعاب حيث يحوي العديد من المقالات التعليمية وأسطر code لبرمجة ألعاب الفيديو
  4. يعرّف جملة Joomla بأنه نظام إدارة محتوى مفتوح المصدر ومجاني تمامًا وتم نشره وفق شروط سياسة GPL مما يعني يسمح بإمكانية الاستفادة منه واستخدامه وإعادة نشره مجانًا. بني نظام جملة باستخدام لغة PHP ووفق قواعد البرمجة غرضية التوجه OOP مما يضيف إليه ميزات جديدة أهمها سهولة الاستخدام وقابلية التوسع، بالإضافة إلى أن نظام جملة متعدد اللغات. حصل نظام جملة على العديد من الجوائز منها أفضل نظام محتوى إدارة محتويات للأعوام الثلاثة السابقة، بالإضافة إلى جائزة أفضل تطبيق مفتوح المصدر من Infoworld Bossie للعام 2012. نبذة تاريخية ظهر نظام جملة في شهر آب عام 2005 كنظام فرعي مستقل عن نظام شركة Mambo التي كانت تُسمّى في ذلك الحين شركة ماريو الدولية المحدودة، ولكن لم يكن هناك تمويل لنظام جملة، لذلك قام مطوروا جملة ببناء موقع يدعى OpenSourceMatters.org نشروا فيه معلومات عن البرنامج كما قام مدير المشروع آندرو ايدي بكتابة رسالة ظهرت في منتدى mamaboserver.com العام للإعلان عن النظام ودعوة المهتمين للمشاركة في بنائه، وقد تفاعل الناس مع الإعلان وقاموا بالانضمام إلى OpenSourceMatters.org في وقت قياسي حيث ساهم المشاركون في انطلاق نظام جملة. بعد هذا التفاعل الكبير من العديد من الناس الموجودين في شركة Mambo والأشخاص الآخرين والذي كان قد لاحظه مدير المشروع، دعى المسجلين في المنتدى لاقتراح اسم للمشروع في شهر آب من العام نفسه بعد أسبوعين من انطلاق الفكرة فقط. وفي 22 أيلول من العام نفسه أُعلِن عن الاسم الجديد للمشروع “Joomla” وهو اللفظ الانجليزي لكلمة “Jumla” القادمة من اللغة السواحلية التي تنطق بها بلاد افريقية مثل تنزانيا وكينيا وتعني "الجميع معًا" أو "الكلِّية" لذلك سنستخدم كلمة "جملة" باللغة العربية للإشارة إلى هذه النظام حيث أنها تحمل نفس المعنى. طريقة تثبيت جملة لتثبيت أي نظام إدارة محتوى على جهازك يجب أن يكون لديك خادوم أولًا، وقد شرحت طريقة تثبيت خادوم WAMP في مقال مقدمة في دروبال. بعد أن قمت بتركيب الخادوم ابدأ بعملية تثبيت نظام جملة وذلك وفق الخطوات التالية: 1- يجب أن نتبه إلى أن الخادوم WAMP يعمل، من خلال التأكد من وجود أيقونه الخادوم في شريط المهام باللون الأخضر 2- نفتح المتصفح على الموقع الرسمي لنظام جملة الذي يحتوى على نواة النظام التي سنقوم بتركيبها https://downloads.joomla.org/ حيث نختار النسخة الأخيرة joomal 3.8.3 ونحمّلها 3- ننتقل إلى مجلد www الموجود بالخادوم من خلال النقر على أيقونة WAMP واختيار www directory من القائمة 4- ننشئ مجلد جديد ضمن مجلد www ولنسميه joomla3 5- نقوم بعملية نسخ لملف نظام جملة الذي حمّلناه بصيغة ZIP في الخطوة الثانية إلى مجلد joomla3 الذي أنشأناه في الخطوة السابقة ونفك ضغطه 6- نفتح صفحة الخادوم الرئيسية من خلال الرابط التالي http://localhost/ حيث نستطيع من خلال هذه الصفحة التأكد من وجود مشروعنا الخاص بجملة 7- ننتقل إلى الموقع الذي قمنا ببنائه من خلال الرابط localhost/joomla3 حيث ستظهر لدينا صفحة إعدادات الموقع 8- ندخل في صفحة الإعدادات اسم الموقع JOOMLA3، البريد الإلكتروني، اسم المستخدمadmin ، كلمة المرور وتأكيد كلمة المرور ثم ننقر على زر NEXT 9- ستظهر لدينا الآن لوحة الإعدادات الخاصة بقاعدة البيانات المتعلقة بالموقع 10- لبناء قاعدة بيانات الموقع نقوم بفتح صفحة التحكم الخاصة بالخادوم عبر الرابط http://localhost/phpmyadmin/ وندخل اسم المستخدم root أما كلمة المرور تترك فارغة 11- بعد الدخول إلى صفحة إعدادات الخادوم ننقر على زر new الموجود في القائمة الجانبية وندخل في المربع create database اسم قاعدة البيانات الخاصة بالموقع مثل joomlaDB ثم ننقر على زر create 12- نعود لصفحة إعدادات جملة التي ظهرت لدينا في الخطوة رقم 9 حيث ندخل مكان username اسم كلمة المستخدم الخاص بقاعدة البيانات root ثم ندخل اسم قاعدة البيانات joomlaDB في خانة Database Name وننقر على زر next 13- ستظهر لدينا أخيرًا صفحة overview ، نلاحظ وجود عدة أقسام في هذه الصفحة حيث نتأكد من اختيار الخيار الأول none في قسم finalization وهو ضروري لأننا سنقوم باستخدام اللغة العربية في موقعنا كما نلاحظ أن جميع المتطلبات في قسم pre-installation check مُعلّمة بجانبها بكلمة yes وهذا يعني أننا قمنا بالخطوات كاملة بالشكل المطلوب لذك نكمل وننقر زر install 14- عند تثبيت الموقع ستظهر لدينا صفحة التي تحوي رسالة تفيد بأن الموقع قد تم تثبيته ولكن نلاحظ رسالة التحذير الموجودة في الأسفل باللون الأصفر ولحلّها ننقر على زر Remove Installation folder 15- نلاحظ الآن بعد انتهاء عملية تثبيت جملة وجود زرين الأول site وهو الذي يأخذنا عند النقر عليه إلى النسخة النهائية لموقعنا والتي يشاهدها المستخدم أما زر administrator فينتقل عند النقر عليه إلى صفحة الدخول للوحة التحكم الخاصة بالموقع وعند النقر على log in سينتقل المتصفح إلى لوحة التحكم control panel وبذلك نكون قد انتهينا من إنشاء موقعنا الخاص باستخدام جملة، ويمكننا البدء بعملية النشر على صفحات الويب. بناء موقع باستخدام جملة بعد أن قمنا بتثبيت نظام جملة سنبدأ الآن ببناء الموقع خطوة بخطوة. أولًا: تغيير لغة جملة إلى العربية للدخول إلى لوحة التحكم control panel الخاصة بموقعنا نستخدم الرابط http://localhost/joomla3/administrator/ وللقيام بتغيير اللغة نتبع الخطوات التالية: 1- ننتقل إلى قسم اللغة من خلال اختيار المسار التالي Extensions -> Languages عندها تظهر لدينا صفحة اللغات حيث ننقر على زر install languages 2- تظهر لدينا قائمة باللغات التي تدعمها جملة، نختار منها اللغة العربية Arabic Unitag وننقر على زر install وفي حال تم تحميل اللغة بنجاج تظهر لدينا رسالة بذلك ضمن المربع الأخضر 3- نعود الآن إلى صفحة اللغة من خلال المسار Extensions -> Languages نلاحظ أنه في القائمة الجانبية تظهر لدينا ثلاث خيارات ثلاث هي installed، content language و overrides 4- الخيار installed يعني لغة الواجهة النهائية التي تظهر للمستخدم، أي أنه في المواقع التي تستخدم اللغة الانجليزية يكون اتجاه الكتابة من اليسار إلى اليمين بينما في اللغة العربية من اليمين إلى اليسار نلاحظ ضمن قائمة اللغات العمود language tag وهو يمثل رمز اللغة المعين من قبل ISO والذي يتم من خلاله تعريف اللغة لجعل اللغة العربية هي لغة الواجهة التي تظهر لزائر الموقع ننقر على زر النجمة المقابل للغة العربية ضمن العمود default تظهر لدينا في الأعلى رسالة باللون الأخضر تفيد بتغير الواجهة إلى اللغة العربية حيث نجد أن اتجاه الموقع الذي نستطيع الوصول إليه من المسار http://localhost/joomla3/ أصبح من اليمين إلى اليسار كما تم تعريب الواجهة 5- الخيار content language يعني لغة محتوى الموقع حيث نلاحظ وجود إشارة × على الحالة أمام اللغة العربية لذلك فقط نقوم بتغيير الحالة إلى publish من خلال الضغط على مربع × 6- الخيار overrides يعني لغة لوحة التحكم ولتغييرها من قائمة Filters نختار خيار اللغة العربية لـ Administrator ثم نقوم بتسجيل الخروج لذلك فإنه عند تسجيل الخروج من لوحة التحكم control panel ثم محاولة الدخول مرة أخرى من خلال الرابط http://localhost/joomla3/administrator سيظهر لدينا خيارات للغة نختار منها اللغة العربية وعند دخولنا ستكون لوحة التحكم قد أصبحت باللغة العربية بشكل كامل ثانيًا: اختيار القوالب يوجد العديد من القوالب المجانية المناسبة لجملة في الإنترنت حيث يمكنك البحث عن إحداها وتثبيتها على موقعك وجميعها تتم بنفس الخطوات. ولكن أولًا دعني أعرفك على أحد المواقع التي تقدم لك قوالب مجانية وهو https://www.siteground.com/joomla-templates.htm حيث يحوي هذا الموقع على الكثير من القوالب وبمجرد اختيارك لأحدها يمكنك أن تنقر عليه عندها ستظهر لديك خيارين إما free download أو view demo في حال أردت أن تشاهد القالب بشكل موسع. هذا الموقع يطلب منك فقط اسمك وبريدك الالكتروني ليرسل إليك خلال ثواني رابط يمكنك من خلاله تحميل القالب. بعد قيامك بتحميل القالب إلى جهازك على شكل ملف ZIP سنبدأ بالخطوات التالية لتثبيته لديك: 1- نقوم بفك ضغط ملف ZIP والذي يعطينا مجلد باسم القالب 2- ننقل مجلد القالب (الذي قمت بتحميله اسمه sunnyorange) إلى المسار التالي ضمن مشروع joomla3 هو C:\wamp64\www\joomla3\templates مع العلم أن هذه المسار اختياري يمكنك تغييره 3- نفتح لوحة التحكم من http://localhost/joomla3/administrator/ ثم من القائمة الجانبية نختار الإضافات ثم تنصيب الإضافات 4- نختار الخيار "تنصيب من مجلد" ونضع في المربع مسار مجلد القالب الذي قمنا بإنشائه في الخطوة 2 ثم ننقر على التأكيد والتنصيب حيث تظهر لدينا رسالة في المربع الأخضر بأنه تم تنصيب القالب بنجاح 5- نلاحظ شكل الواجهة النهائية للمستخدم بالشكل التالي 6- من لوحة التحكم الجانبية نختار مدير القوالب في قسم الإعدادات العامة 7- تظهر لدينا أسماء القوالب حيث يكون القالب الافتراضي المُعلّم بالنجمة الصفراء هو القالب المطبق الآن ولتغييره إلى القالب الذي قمنا بتثبيته فقط نضغط على إشارة النجمة 8- عند فتح واجهة الموقع النهائية نلاحظ أنها تغيرت لشكل القالب الذي قمنا بتحميله ومن الأفضل عند اختيار القالب مراعاة الشكل ليعبر عن هدف الموقع بالإضافة لكونه سهل التعامل والتنقل يجذب الزائر لتكرار تجربة تصفحه. ثالثًا: إضافة محتوى لإضافة مقال جديد إلى الموقع نتبع الخطوات التالية: 1- نختار من لوحة التحكم إضافة مقال جديد فيظهر لدينا محرر المقالة الذي يمكن من خلاله كتابة المقالة وتنسيقها بشكل كامل، مع التأكد من وضع عنوان المقال بالأعلى حيث ستظهر هذه المقالات ضمن مدير المقالات بعد حفظها 2- لإضافة المقالة إلى قائمة موجودة سابقًا كما في حالتنا Main Menu نختار من القائمة الرئيسية اسم القائمة ثم إضافة عنصر جديد 3- سيتظهر لدينا الآن تحرير عنصر قائمة جديد، حيث نلاحظ مكان القائمة في Main Menu 4- نختار ضمن نوع عنصر القائمة مقالات ثم مقال مفرد ليظهر لدينا مربع جديد يمكننا من إضافة المقالات التي أنشأناها سابقًا ثم ننقر على حفظ وإغلاق عند فتح موقعنا نلاحظ وجود عنصر جديد في Main Menu بالإضافة إلى المقالة التي قمنا بكتابتها. يوفّر جملة الكثير من الطرق لإضافة قوائم وعناصر إلى هذه القوائم بالإضافة إلى المقالات والمدونات مع إمكانية تعديلها وتغيير طريقة ترتيبها وكل ذلك من خلال لوحة التحكم، لذلك أنصحك بالاستمتاع ببناء العديد من الأرشيفات والمدونات التجريبية حتى تصل إلى الشكل الأمثل الذي تخطط له. من أهم المواقع التي تم بناؤها باستخدام جملة كلية الدراسات العليا للفنون الجميلة – جامعة هارفارد لينوكس موقع أخبار التقنية العالمي IT Wire موقع قناة التلفزيون MTV Greece مركز الأمم المتحدة الإقليمي للإعلام في أوروبا الغربية UNRIC IKEA
  5. دروبال هو نظام برمجي لإدارة المحتوى مكتوب بلغة PHP مجاني ومفتوح المصدر وتم نشره تحت شروط رخصة GPL والتي تعني أنه يمكن لأي شخص تحميله واستخدامه ومشاركته مع الآخرين من دون أن يتم اقتطاع أي رسوم أو أجر عليه. كلمة دروبال هي تعريب لفظي للاسم الإنجليزي للمشروع Drupal التي أتت بدورها من اللغة الهولندية والتي تكتب بالشكل druppel وتعني قطرة الماء. نبذة تاريخية ظهرت فكرة دروبال في إحدى النقاشات التي كانت تحدث على منتديات البرمجة من قبل Dries Buytaert ومن ثم طُوّرت هذه الفكرة لتصبح مشروع برمجي مفتوح المصدر في عام 2001. بدأ الاهتمام بالدروبال كنظام إدارة محتوى لتطبيقات الويب عام 2003 عندما ساهم في بناء موقع المرشح الديمقراطي للانتخابات الأميركية هاورد ديين حيث استطاع الموقع من خلال استخدام دروبال دعم الشكبة اللامركزية وبالتالي استطاعت مواقع المرشح غير الرسمية التواصل مع بعضها مباشرة ضمن الحملة. وبعد انتهاء الحملة قام شخص من داخل الحملة بمتابعة بناء منصة ويب تساعد في النشاط السياسي وتم إطلاقها في مختبرات CivicSpace في يوليو 2004 وبذلك تكون هذه المنصة أول شركة بموظفيين ذو دوام كامل تعتمد في تطويرها على تقنية دروبال. طريقة تثبيت دروبال سأتحدّث هنا عن عملية تثبيت دروبال ضمن بيئة نظام ويندوز. لتثبيت منصة دروبال وبدء العمل فيها يتوجب علينا أولًا تثبيت خادوم محلي للعمل معه. أكثر الخاوديم المحلية شيوعًاهي XAMP أو WAMP. سنقوم بتثبيت دروبال مع WAMP Server بالخطوات التالية: أولًا: سنقوم بتحميل WAMP Server وتثبيته في الجهاز وذلك حسب الترتيب التالي: 1- نفتح المتصفح على الموقع الرسمي لـ WAMP ثم نتّجه إلى مكان تحميل البرنامج (Download) 2- بعد انتهاء تحميل WAMP نقوم بتثبيته على الحاسوب 3- بعد الانتهاء من عملية تنصيب الخادوم نحتاج للتأكد من أنه يعمل بالشكل الصحيح وذلك من خلال فتح الصفحة الرئيسية على الرابط التالي http://localhost وستظهر لدينا صفحة الخادوم كما في الصورة التالية وستلاحظ أيقونة الخادوم قد أصبحت باللون الأخضر في شريط المهام ثانيًا: سنقوم بتثبيت Drupal 8 على ويندوز ويتم بذلك بالخطوات التالية: 1- نفتح المتصفح على موقع دروبال الرسمي ثم ننقر على قسم التحميل download & Extend كما يشير السهم 2- نختار نسخة drupal8.4.3 وبعد تحميل ملف ZIP نقوم بنقله إلى المسار التالي على حاسوبك وهو C:\wamp64\www ثم يمكنك تغيير اسم الملف الناتج إلى drupal8 فقط 3- نقوم بزيارة صفحة drupal التي قمنا بتثبيتها من خلال الرابط التالي http://localhost/drupal8 فتظهر لدينا الصفحة الرئيسية لدروبال 4- نقوم باختيار اللغة English ونضغط على save and continue للمتابعة في عملية التنصيب 5- سينتقل إلى صفحة choose profile نختار الخيار الأول standard ونتابع 6- ستظهر لك قائمة بالمتطلبات التي يجب تصحيحها في حال كان هناك متطلبات في حال لم يكن هناك أي خطأ يمكنك الضغط في نهاية الصفحة على continue anyway 7- ستظهر لدينا الآن لوحة بناء قاعدة البيانات الخاصة بالموقع 8- نفتح إعدادات الخادوم من خلال الضغط على أيقونة WAMP الموجودة في شريط المهام ونختار الخيار phpMyAdmin اسم المستخدم هو root وكلمة المرور تترك فارغة لتُفتح لدينا إعدادات الخادوم 9- لبناء قاعدة البيانات علينا النقر أولًا على زر New ثم ندخل اسم قاعدة البيانات drupal8 على سبيل المثال ثم ننقر على زر create وبذلك نكون قد أنشأنا قاعدة البيانات 10- نعود لصفحة إعداد دروبال التي في الخطوة رقم 7 وندخل اسم قاعدة البيانات التي أنشأناها سابقًا drupal8 واسم المستخدم root ونترك خانة كلمة المرور فارغة (لم نقم بوضع كلمة مرور على قاعدة البيانات عند بنائها) ثم نضغط على save and continue حيث سيبدأ بعملية تنصيب الموقع installing site التي قد تأخذ بعض الوقت 11- ستظهر لدينا لاحقًا صفحة إعدادات الموقع والتي تطلب اسم الموقع واسم المستخدم لإدارة الموقع وكلمة المرور 12- في النهاية ستظهر لدي صفحة إدارة موقع الانترنت وبالتالي أكون قد أنشأت موقعي الخاص والآن يمكنني من خلال دروبال إضافة الصفحات والمحتوى من خلال الصفحة الأخيرة. بناء موقع باستخدام دروبال تتميز دروبال بالقوة والسرعة والكفاءة في العمل بالإضافة إلى الواجهة الجذابة. ومن الأفضل للمستخدم أن يكون ملمًّا بلغة PHP ليتمكن من تخصيص الموقع وتصحيح الأخطاء رغم أنه أمر غير مطلوب عند بناء الموقع. سنبدأ ببناء الموقع الجديد خطوة بخطوة: أولًا: تغيير لغة الدروبال إلى العربية بعد بناء الموقع نلاحظ أن واجهته والقوائم فيه باللغة الإنجليزية ولتحويله إلى اللغة العربية نقوم بما يلي: 1- من شريط المهام في رأس الصفحة نختار extend ونقوم باختيار Modules الخاصة باللغة وهي language, interface translation, content translation, configuration translation وبعدها install 2- بعدها ننتقل من configuration إلى languages ونضغط على زر Add language ثم نختار اللغة العربية Arabic بعدها Add language لتبدأ عملية تحميل اللغة العربية إلى الموقع. 3- نختار اللغة العربية كـ default ونضغط save configuration ليتحوّل بعدها اتجاه الصفحة من اليمين إلى اليسار. 4- لتعريب الواجهة كاملة نذهب إلى موقع دروبال الرسمي الذي يقدم ملفات تحوي ترجمة لأغلب لغات العالم ونختار اللغة العربية نلاحظ أن المعلومات المتوفرة عن اللغة العربية هي أن عدد المساهمين 60 شخصًا وقد تم الانتهاء من 1.04% فقط من دروبال 5- نقوم بعدها بتحميل نسخة اللغة drupal 8.4.3 وهي النسخة المطابقة لنسخة النواة التي لدينا 6- نعود إلى صفحة موقعنا ونذهب إلى configuration ثم user interface translation ثم import بعدها نختار ملف اللغة العربية drupal-8.4.3.ar.po الذي قمنا بتحميله في الخطوة السابقة وفي النهاية نضغط import بعد الانتهاء من عملية استيراد الملف نلاحظ تغير واجهة الموقع بشكل كامل إلى اللغة العربية ثانيًا: اختيار القوالب يقدم دروبال العديد من القوالب حيث يمكنك اختيار إحداها. لإضافة قالب theme نقوم باختيار “المظهر” من القائمة الرئيسية فتظهر لدينا صفحة من القوالب الموجودة مسبقًا كما نلاحظ يوجد “الحلة الافتراضية” أي المظهر الحالي ولتغييره نقوم بالضغط على install new theme حيث ستظهر صفحة لإدخال رابط theme الذي نستطيع اختياره من الموقع الرسمي للدروبال والذي يقدم 2564 قالب مختلف كما يقدم لنا دروبال خاصية تحميل قالب خاص بنا. بعد اختيار القالب نقوم بفتح الصفحة الخاصة به وفي نهايتها سنجد downloads والتي تحتوي على نوعين من الملفات بالضغط على الزر اليميني على نوع الملف tar.gz ونختار copy link address ننسخ هذا العنوان إلى صفحة install new theme في دروبال ونختار تثبيت بعد ذلك نضغط على home ثم “المظهر” فتظهر لدينا قائمة بالقوالب الموجودة لدينا عندها يمكن اختيار أي منها لتكون theme الخاص بالموقع من خلال الضغط على set as defualt. من المهم عند اختيارك لتصميم شكل موقعك أن تراعي الأمور التالية: سهولة التعديل. أن يظهر التصميم بشكل جيد على جميع الأجهزة (حاسب، جهاز لوحي، موبايل). البساطة والتي تساعد الزائر على التنقل بسهولة بين كافة محتويات الموقع. ثالثًا: بناء صفحة ضمن الموقع سنقوم معًا ببناء صفحة “نبذة عنّا” وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية 1- من الصفحة الرئيسية نختار "الأدوات -> إضافة محتوى" بعدها تظهر لنا صفحة فيها خيارين لشكل المحتوى الذي نريد إضافته إما Article أو Basic Page، نختار الخيار الثاني Basic Page. 2- تظهر لدينا صفحة "أنشئ Basic Page" نضيف عنوان للصفحة على سبيل المثال "نبذة عنّا" وضمن قسم المتن نضيف محتوى الصفحة. من أجل أن يظهر رابط الصفحة في القائمة الرئيسية يجب اختيار المربع "يوفّر رابط القائمة" من القائمة “إعدادات القائمة” ونضغط في أخيرًا على “حفظ” 3- لتغيير ترتيب عناصر القائمة الرئيسية نقوم باختيار "الهيكلية -> القوائم -> main navigation" ثم نختار تحرير القائمة ونقوم بترتيب العناصر الموجودة في رابط القائمة حيث يمكن أن نضع الرئيسية ونبذة عن على نفس المستوى أو نرتبها كقائمة داخل بعضها بالإضافة إلى تغيير الترتيب. وبهذه الخطوات البسيطة يمكننا إضافة محتوى للموقع الالكتروني والتحكم بطريقة عرضه وترتيبه. ميزات استخدام منصة دروبال تتجه العديد من الشركات والمنظمات لإنشاء مواقعها باستخدام دروبال وذلك بسبب الكثير من الميزات التي يقدمها ولعل أهمها: 1- الأداء الفعال والسريع: صفحات دروبال تتحمل أسرع ولديها استجابة أسرع من المواقع المصممة من خلال منصات أخرى وذلك لعدم احتوائه على الكثير من الموارد الكثيفة وبالتالي يحتاج إلى سيرفرات أقل كلفة. 2- عالي التكيّف: بمعنى أنه يمكنك تغيير شكل وتصميم موقعك الخاص حسب رؤيتك الخاصة حيث يقدم لك دروبال مجموعة واسعة من القوالب والإضافات التي تحوي على الكثير من الخيارات. 3- الأهم من ذلك كله أنه مجاني مدى الحياة حيث يمكنك تحميله وتنصيبه على سيرفر الاستضافة دون أي تكاليف. من أهم الشركات والمنظمات التي قامت باختيار دروبال لتصميم مواقعها عربيًا وعالميًا نذكر: من أهم الجامعات التي تستخدم دروبال لموقعها الرسمي جامعة هارفرد جامعة كولورادو جامعة أكسفورد بالإضافة إلى مواقع عالمية أخرى وكمثال سنذكر بعضها: موقع نادي إشبيلية الإسباني موقع أولمبياد ريو في البرازيل 2016 موقع شبكة NBC الموقع الرسمي لحكومة استراليا الموقع الرسمي لحكومة جنوب أفريقيا الموقع الرسمي لحكومة فرنسا صحيفة الموجز المصرية صحيفة لوفيجارو الفرنسية وغيرها العديد من المواقع…
  6. تعلمنا في الدرس السابق (إنشاء جدول لعلامات الطلاب) كيفيَّة إنشاء جدول وتنسيقه كاملًا بدءًا من رأس الجدول وجسمه وحتى تذييله، وإدراج الحدود وتنسيقها، وتطرَّقنا إلى موضوع التوابع حيث أدرجنا وشرحنا بعضًا منها. سنكمل في هذا الدرس موضوع تنسيق الخلايا ولكن من حيث المحتوى وسنتطرَّق إلى إدراج الروابط وكيفيَّة الاستفادة منها بالتنقل بين أوراق العمل ثمَّ سننشئ قائمة منسدلة بتحديد عدد معين من البيانات لإدخالها في الخليَّة وذلك بالتطبيق العملي عبر إنشاء تقرير مبيعات يومي. إنشاء جدول المبيعات ننشئ جدولًا جديدًا ونسميه "تقرير المبيعات اليومية" وننشئ ورقتي عمل الأولى هي بيانات المبيعات لإدخال بيانات المواد التي تُباع والثانية هي المخزون لإدخال بيانات المواد المتوافرة؛ نضيف أسماء الحقول اللازمة وهي البيانات التي نحتاج إدخالها أو استنتاجها عند كل عملية بيع نقدية، ونُنسِّق للخلايا ونخفي خطوط الشبكة من عرض ← خطوط الشبكة لإعطاء مظهر جمالي للورقة. يظهر جدول بيانات المبيعات كما موضح في الصورة. بعد تنسيق جدول بيانات المبيعات نضغط على خصائص ورقة بيانات المبيعات ثمَّ نختار "تكرار" لتكرار الورقة وذلك لتوفير عناء إعادة تنسيق الخلايا من جديد ويبقى لدينا تعديل حقول الجدول فقط ليوافق جدول المخزون. سيظهر جدول المخزون النهائي كما هو موضح في الصورة. يمكن إضافة حقول أخرى في هذا الجدول متعلِّقة بالمُنتج مثل السعر الإفرادي والكميَّة المتوافرة وغيرها من المعلومات. إدراج رابط قد تتساءل عن الهدف من كتابة عبارة "بيانات المبيعات" وعبارة "المخزون" أعلى الجدولين السابقين إذ سنجعلها زرين ننتقَّل بالضغط على أحدهما إلى ورقة العمل المقابلة وذلك لتسهيل التنقُّل بين أوراق العمل. نحدِّد خليَّة "بيانات المبيعات" ثمَّ نختار من قائمة إدراج ← رابط أو من شريط الأدوات نختار "رابط" أو باستعمال الاختصار Ctrl +K ونختار من قائمة "الأوراق" ورقة بيانات المبيعات؛ نفعل الأمر ذاته مع خليَّة "المخزون". نستطيع بالضغط على الخليَّة أو الرابط الأزرق الذي يظهر فوقها التنقُّل بسهولة بين أوراق العمل في الجدول. يمكن باستعمال إدراج رابط الإشارة إلى خلايا ذات نطاق محدَّد أيضًا أو إدراج رابط خارجي. تنسيق محتوى الخلايا يتألف الجدول من صفوف (أسطر) وحقول (أعمدة) وتكون الحقول ذات نوع واحد من البيانات أي يحتوي الحقل على تواريخ ميلاد أو أسماء طلاب أو منتجات أي نصوص أو نسب مئوية ...إلخ. بينما يضم السطر حقولًا عدَّة وبذلك يجمع بيانات ذات أنواع مختلفة وتعطي بمجملها معلومة مفيدة عن شخص أو مُنتج ...إلخ. قد نحتاج إلى تنسيق محتوى الحقول بما أنَّها تضم نوع واحد من البيانات بطريقة تناسب الجدول مثل تحديد عدد الفواصل العشرية إن كانت بيانات الحقل هي أرقام أو تحديد صيغة معيَّنة لإدخال التاريخ ضمن الحقل الذي يحتوي على تواريخ ميلاد أو يمكن اختيار تنسيق النسبة المئوية أو تنسيق العملة للحقل الذي يحتوي على نسبة مئوية أو عملة معيَّنة إلى ما هنالك من تنسيقات سنستعرضها كاملًا. نبدأ بتنسيق محتوى العمود الأول من جدول المبيعات وهو حقل "التاريخ" حيث نحدِّد العمود بأكمله بالضغط على الخليَّة A أو نحدِّد نطاق الخلايا بدءًا من الخليَّة أسفل التاريخ وحتى آخر الجدول ثمَّ نختار من قائمة التنسيق ← رقم ← التاريخ أو نضغط على "مزيد من التنسيقات" من شريط الأدوات في قسم التنسيقات ونختار "التاريخ" وبذلك تصبح الخلايا مخصَّصة لإدخال التاريخ مع عدم الاعتراض على إدخال بيانات مخالفة في الخليَّة. نغيِّر تنسيق محتوى حقل الوقت بالطريقة ذاتها إلى نوع "الوقت"؛ يوجد الكثير من تنسيقات التاريخ والوقت بالإضافة إلى إمكانيَّة تصميم التنسيق الذي نريده؛ نجد ذلك في قائمة تنسيق ← رقم ← المزيد من التنسيقات ← المزيد من تنسيقات التاريخ والوقت. يمكن اختيار أحد التنسيقات الموجودة والتعديل عليها بالضغط على "اليوم" واختيار "إضافة صفر" مثلًا أو وضع اختصار للشهر بدلًا من الاسم الكامل أو وضع رقمين للدلالة على العام، ويمكن تصميم التنسيق الذي ترغب به بالضغط على السهم الصغير الموجود على يسار مربع الصيغة واختيار الصيغة المناسبة والتعديل عليها أيضًا. بعد اختيار التنسيق المناسب جرِّب إدخال تاريخ أو وقت ما وسوف يتغير تنسيقه مباشرةً إلى التنسيق الذي اخترناه للخليَّة وسيظهر بالضغط على الخليَّة مرتين رزنامة تسهِّل علينا تحديد التاريخ. ماذا لو أردنا من البرنامج الاعتراض وعدم قبول تاريخ غير صحيح أو عدم قبول أي قيمة سوى التاريخ؟ يوفِّر تطبيق جداول بيانات جوجل ذلك حيث نحدِّد خلايا حقل التاريخ ونضغط زر الفأرة الأيمن ونختار من أسفل القائمة خيار "التحقق من صحة البيانات" فتظهر نافذة شبيهة بالنافذة الموضحة بالصورة التالية. حدَّدنا مسبقًا نطاق البيانات؛ نختار من المعايير "التاريخ" ونحدِّد الخيار المناسب من القائمة اللاحقة. اخترنا في حالتنا "يعد تاريخًا صالحًا" كما توجد خيارات كثيرة يمكنك استكشافها لاحقًا. يوجد خياران يلجأ إليهما التطبيق إن كانت البيانات المدخلة غير صالحة أولهما هو عرض تحذير للمستخدم ينبهه أنَّ البيانات المدخلة غير صالحة مع إمكانيَّة إدخال تلك البيانات في الخليَّة، وثانيهما هو رفض إدخال القيمة غير الصالحة في الخليَّة إذ لا يمكن للمستخدم الانتقال إلى الخليَّة التالية حتى يُدخل قيمة صالحة في الخليَّة الحالية. يمكن إظهار رسالة مساعدة للمستخدم ترشده حول كيفيَّة إدخال قيمة صالحة في الخليَّة. نعرِّف بقيَّة حقول الجدول بالطريقة ذاتها بحث يكون نوع محتوى الخلايا "رقم" لحقل رقم العمليَّة وحقل "رقم المنتج" مع إزالة الفاصلة من التنسيق بالضغط على زر "تقليل المنازل العشرية" في قسم تنسيق محتوى الخليَّة في شريط الأدوات، ونوع "نسبة مئوية" لحقل نسبة الضريبة، ونوع "عملة" لحقول مقدار المبيعات ومقدار الضريبة والإجمالي؛ يظهر تنسيق الحقول كما هو موضح بالصورة التالية. إنشاء قائمة منسدلة سننشئ قائمة منسدلة لحقل الوصف ورقم المنتج لنتمكن من إضافة المواد بسهولة وسرعة؛ ننتقل أولًا إلى ورقة المخزون ونملأ جدول المخزون بالمواد المتوافرة للبيع أي نضيف رقم المادة واسمها أو وصف عنها لنتمكن من معرفة المواد المتوافرة لدينا عند البيع. نعود إلى ورقة بيانات المبيعات ونحدِّد حقل الوصف ثمَّ نضغط بزر الفأرة الأيمن ونختار "التحقق من صحة البيانات"؛ نختار من قائمة المعايير خيار "قائمة من النطاق" لتحديد البيانات من خلايا موجودة مسبقًا؛ نضغط على مربع صغير يشبه الجدول الموجود في مربع الإدخال لتحديد نطاق البيانات ثمَّ نذهب إلى ورقة المخزون ونحدِّد نطاق البيانات الموجودة في حقل الوصف ونضغط "موافق". نحدِّد بعد ذلك على خيار "إظهار القائمة المنسدلة في الخليَّة" ونحدِّد على خيار "رفض الإدخال" لمنع إدخال المواد غير المتوافرة في الخليَّة. نضغط على "حفظ" فيظهر سهمٌ صغيرٌ بجانب الخلايا؛ نضغط على السهم فتظهر قائمة بالمواد المتوافرة وتُحدَّث تلقائيًّا كلما حُدِّثت البيانات في ورقة المخزون. يمكن إنشاء قائمة منسدلة عبر خيار "قائمة العناصر" في معايير التحقق من صحة البيانات ولكن هذه العناصر ستكون دائمة ويمكن تعديلها يدويًا بينما ترتبط القائمة السابقة بنطاق من البيانات وتُحدَّث تلقائيًّا. بقيَّة المعايير هي مهمتك للتعرُّف عليها وتجريبها واحدة تلو الأخرى. الخاتمة أنشأنا جدولا مميزًا خاصًّا بنا لإدارة عملية البيع وتعلمنا بوساطته كيفيَّة تنسيق محتوى الخلايا وإدراج الروابط وكيفيَّة التحقق من صحة إدخال البيانات وإنشاء قائمة منسدلة. لم ننتهِ بعد من إنشاء هذا الجدول إذ سنتعلم في الدرس القادم الكثير من الأمور المفيدة والجديدة حول هذا التطبيق منها كيفيَّة حماية أوراق العمل والنطاقات عند مشاركة الملف وإضافة توابع جديدة.
  7. مما لا شك فيه أن موقعنا الإلكتروني أداة تسويقية قوية. لكننا إن فكرنا به بهذه الطريقة، فسنسبب أذى يفوق النفع المرجو منه. في مكان ما على طول الخط أضعنا طريقنا. بدأنا نعامل الإنترنت كأية قناة تسويقية أخرى. لدينا الإعلانات المتلفزة والإعلانات الإذاعية والمواد المطبوعة، ومن ثم لدينا الإنترنت. لكن الإنترنت مختلفة، وإذا لم نعترف باختلافها فإننا سننفر زبائننا المحتملين. لماذا الإنترنت مختلفة هناك فرق كبير بين موقعك الإلكتروني وقنوات التسويق الأخرى. إن زوار موقعك قد وصلوا إليه لأنهم مهتمون سلفا بما تقدمه. توقف للحظة وفكر بالموضوع. إن نشرت إعلانا في الصحيفة، قد لا يكون الناس الذين يشاهدون هذا الإعلان مهتمين بمنتجك أو بعلامتك التجارية. إن الهدف من الإعلان هو جذب الانتباه وتحفيز الاهتمام. الأمر نفسه ينطبق على التلفاز والإذاعة وأية قناة تسويقية تقليدية أخرى تقريبا. لكن كل شيء مختلف على الإنترنت. فعندما يقرر شخص ما زيارة موقعك، فهو إما نقر على رابط يبدو مثيرا للانتباه، أو أدخل عنوان URL، أو تتبع طلب بحث. في كل حالة، كأنه يقول “لدي حاجة وأنا مهتم بالكيفية التي ستساعدني فيها على تحقيقيها“. المستخدمون يبحثون عن أجوبة للأسئلة تكون لدينا عدة أسئلة نبحث عن أجوبة لها عندما نستخدم الإنترنت. إن وظيفة الموقع الإلكتروني هي توفير هذه الأجوبة. لكننا في أغلب الأحيان مهتمون بكيفية إقناع المستخدمين عوضا عن الإجابة على أسئلتهم. الأمر هزلي حقا كون الطريقة المثلى لإقناع أحدهم هي بمعالجة مشكلاته، وهذا يعني الإجابة عنأسئلته. عندما نعتمد هذه العقلية، فإنها ستغير طريقة تعاملنا مع الموقع. لا يجوز لنا أن نبدأ بفرضية “ما الذي نريد قوله؟“، بل يجب علينا أن نبدأ بـ “ماهي الاسئلة التي يرغب المستخدمون في الحصول على إجابة لها؟“. تؤثر هذ العقلية في كل شيء من بنية الموقع إلى محتوى كل صفحة. حتى أنها تؤثر على أشياء أخرى كالشعار الخاص بك. أحاديث التسويق المرحة تحجُب الأجوبة ما هو سؤال المستخدمين الأول عندما يزورون موقعك؟ الجواب هو “هل أنا في المكان الصحيح؟” يجب أن يقدّم الشعار الجيد جوابا على هذا السؤال، وذلك بتلخيص ما تقدمه شركتك. مع ذلك، تبدو معظم الشعارات دعابات تسويقية من دون معنى. إنها مصمَّمَة لتكون ذكية عوضا عن أن تكون غنية بالمعلومات. من السهل انتقاد المسوقين، ومع ذلك فإننا جميعا ملامون. عند جلوسنا لكتابة المحتوى، يحصل شيء ما. إننا نسعى لإقناع الناس بوجهة نظرنا وبالتالي نفشل في التفكير فيما يرغبون بمعرفته. لهذا السبب يتوجب علينا في كل مرة نكتب فيها أن نبدأ بالتساؤل: “_ ما هي أسئلة المستخدم التي أجيب عنها هنا؟_”. ابدأ بالأسئلة عندما أعمل مع العملاء على مواقعهم الإلكترونية، أطلب منهم أن يدوّنوا كل سؤال قد يطرحه المستخدمون. تصبح هذه الأسئلة الأساس الذي سيبنى عليه المحتوى في مواقعهم. فهذه الأسئلة لن تكون نقطة انطلاق للكتابة فحسب، لكنها ستكون الأساس لبنية الموقع. أعتقد أن الأسئلة يجب أن تكون في صميم مواقعنا. لهذا السبب أنا ضد تهجير المحتوى عندما نقوم بإعادة التصميم. وبما أن أغلبنا أنشأ موقعه مراعيا ما يرغب بقوله، ستفشل هذه المواقع في تلبية احتياجات المستخدمين. وهذا يعني أنه مهما حسّنت من واجهة المستخدم، فإنك لن تحسّن من قابلية الاستخدام لموقعك. هناك إيجابية أخرى ستحصل عليها عند التركيز على أسئلة المستخدمين، وهي أنك ستكون قادرا على حذف الكثير من المحتوى. محتوى موجود على الإنترنت بالرغم من حقيقة أن لا أحد يهتم به فعليا. محتوى يسبب الإلهاء أكثر مما يقدم المساعدة. لذا في المرة القادمة التي ستعمل فيها مع زميل أو عميل على المحتوى، شجّعهم على البدء بأسئلة المستخدم. وفي الوقت الذي نعمل فيه على مواقعنا أيضا، قاوم الرغبة في أن تبدأ بالتذاكي أو أن تحاول جاهدا الإقناع. أجب على أسئلة المستخدمين بوضوح وبصدق قدر المستطاع. من المدهش كيف يستجيب الناس إيجابيا لهذه الطريقة المريحة والنادرة (للأسف). ترجمة - بتصرّف - للمقال Stop thinking of your site as a marketing tool لصاحبه Paul Boag حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  8. إنّه وقت الاعتراف: أنا لستُ ضليعة في تحليلات جوجل. وفي الحقيقة، عادةً ما أتجاوزها عندما أقرأ أيّ شيء يتعلّق بها، لأنّني أجدها هائلة وصعبة للغاية. ولأكون صريحة ليست بالممتعة! لكن لا يسعني أن أتجاهلها كوني من المسوّقين بالمحتوى. تحليلات جوجل من الأدوات الرائعة المجّانية التي تساعدنا على تتبّع أهدافنا في مدوّنة Buffer ومعرفة المواضع التي يمكننا تحسينها. فإذا كنتَ مسوّقًا بالمحتوى، نأمل أن يسلط هذا المقال الضوء على الأجزاء الأكثر فائدة في تحليلات جوجل، وأن يساعدك في معرفة كيفية استخدام البيانات لصالحك، دون أن تكون مملة! أو على الأقل سأحاول جهدي لكيلا تكون كذلك... ملاحظة: بإمكانك الاطّلاع على هذا الدليل لتثبيت تحليلات جوجل على موقعك، إذا لم تثبتها بعد. أولا: انشر المحتوى الذي يفضله جمهورك جميعنا يريد نشر المحتوى الذي يستمتع به جمهورنا ويشاركونه مع الآخرين (الأمر الذي يؤدّي إلى تزايد الجمهور)، وهذا ما يتمحور حوله التّسويق بالمحتوى. يمكن لتحليلات جوجل أن تساعدنا هنا عن طريق إبراز أيّ المنشورات هي الأكثر شعبيّة وكيف بإمكاننا صياغة المحتوى المستقبلي لإبقاء قرّائنا مهتمّين. إليكم طريقة فعلي لذلك في Buffer: عمل تقارير السلوك Behavior Report انقر على خيار السّلوك Behavior من قائمة التقارير القياسيّة Standard Reports. من القائمة المُنسدلة التي ستظهر، اختر محتوى الموقع Site Content، ثمّ كلّ الصفحات All Pages: تحديد النطاقات الزمنية هنالك خانة لاختيار التاريخ date picker في أعلى اليمين بإمكانك من خلالها تحديد النطاق الزمني لعمل التقرير. سأقوم بعمل تقرير يبدأ من شهر تمّوز، ويغطي تقريبًا ستّة أشهر. حدد عدد الصفوف أريد الحصول على نظرة عامّة جيّدة عن المحتوى المُناسب أو النّاجح في Buffer، لذلك سأقوم بإعداد التقرير ليعرض الصفوف المئة الأولى في صفحة واحدة. يمكنك أن تجد هذا الإعداد في أسفل التقرير: التصنيف حسب مرات مشاهدة الصفحة الفريدة Unique Pageviews يمكنك اختيار طريقة تصنيف النتائج من الجزء العلوي من التقرير. هذا الخيار تمّ ضبطه على "مرّات مشاهدات الصفحة" بشكل افتراضي، لكنّي أفضّل معرفة عدد المستخدمين الفريدين الذين شاهدوا كل منشور في المدوّنة باستثناء هؤلاء الذين يشاهدون نفس المنشور عدّة مرّات. وللتصنيف حسب الزائرين الفريدين، انقر فحسب على العنوان وستظهر أيقونة سهم بجانبه: بإمكاني الآن رؤية المنشورات المئة الأكثر شعبيّة في مدوّنة Buffer منذ شهر تموّز، واستخدام هذه البيانات في اتخاذ القرار حول نوع المحتوى الذي ينبغي علينا تقديمه في المستقبل. فيما يلي بعض الأمثلة على طريقة استخدامي لهذه البيانات: اختيار المواضيع أستطيع أن أرى من خلال النظر إلى أفضل المنشورات أعلاه أنّ إحصائيات وسائل التواصل الإجتماعي، المقالات العلمية، والمقالات المتعلّقة بالعقل ووسائل التواصل الاجتماعي تكون ناجحة وفعّالة في كثير من الأحيان. وهذا الأمر يساعد في معرفة المواضيع التي يجب التّركيز عليها أكثر. اختيار هيكلية المنشورات بإمكاني أيضًا رؤية أنّ المنشورات التي تحتوي على قوائم مُرقّمة تحظى بشعبيّة، وذلك اعتمادًا على عدد المنشورات التي تحتوي على أرقام ضمن عناوينها. وهذه إشارة جيّدة إلى أنّ المنشورات المرقّمة هي سهلة التصفّح، وكثيرًا ما تحتوي على مواضيع موجّهة للجميع، ولذلك تتم مشاركتها بكثرة. تحديد مؤلفي المنشورات لا تقوم تحليلات جوجل بعرض مؤلف كل مقال، ولكن لحسن الحظ أعرف مدوّنتنا بصورة كافية تجعلني أميّز إيّ المنشورات المؤلّفة من قبل مؤلفين ضيوف، وأيّها كُتبت من قبل الفريق. وبأخذ هذه المعرفة في الاعتبار، أستطيع استخدام هذا التقرير لرؤية عدد منشورات الضيوف في قائمتنا لأفضل 100 منشور، ومعرفة فيما إذا كان يجب الاستمرار في نشر تلك المنشورات. إنّ تحديد المؤلّفين أصبح أكثر وأكثر أهميّة، خصوصًا مع خاصيّة ظهور صورة واسم المؤلّف في نتائج البحث التي توفّرها جوجل Google Authorship. ثانيا: حسن تجربة زائري مدونتك لا تعطينا تحليلات جوجل معلومات عن المحتوى الأكثر شعبيّة في الموقع أو المدوّنة فحسب، وإنّما تعطينا دلائل على الطريقة التي يتم فيها مشاهدة الموقع وكم جيّدة (أو سيئة) هي التجربة بالنسبة للزائرين. من المناطق التي أنظر إليها لمعرفة كيف يمكننا تحسين تجربة الزائرين في مدوّنة Buffer هي معدّل الارتداد bounce rate، متوسّط وقت تحميل الصفحة average loading time، الوقت المستغرق في الموقع، والأماكن التي ينقر عليها الزائرون. معدل الارتداد يُعتبر معدّل الارتداد نقطة بداية رائعة، حيث أنّه يعرض عدد الزائرين الذين يغادرون الموقع دون زيارة صفحة أخرى فيه. وسبب هذا قد يكون: أنّ الموقع يستغرق وقتًا في التحميل، أنّ الزائر أتى من محرك بحث ولم يناسب محتوى موقعك ما يبحث عنه، أو أنّك قد تحتاج إلى تحسين أزرار الدعوة إلى إجراء أو روابط المنشورات ذات الصلة لكي تبقيهم فترة أطول في الموقع. بالعودة إلى قائمة السلوك، اضغط على "نظرة عامة Overview"، الخيار الأوّل، وسيظهر لك شيء مشابه لهذا: إذا قمت بالنقر على "معدّل الارتداد" سيظهر لك مخطّط أكبر، كالتالي: عند النظر إلى معدّل الارتداد يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أنّ هذا هو الجزء الأكثر أهميّة فيما يتعلّق بالزائرين الجدد، لأنّ هذه هي الفئة التي تريد اقناعها بالبقاء في الموقع، على العكس من الزائرين المتكررين الذين يكررون العودة إلى موقعك بالفعل. بإمكانك إضافة شريحة إلى تقرير التحليلات الذي يعرض معدّل الارتداد للزائرين الجدد مقابل الزائرين المتكررين. ومن المثير للاهتمام، أظهرت المقارنة أنّ معدّلات الارتداد لمدوّنة Buffer هي نفسها تقريبًا لكلا النوعين من الزائرين: قمنا مؤخّرًا بإضافة روابط لاثنين من منشورات ذات صلة بالمنشور الأصلي في أسفل كل منشور، كالتالي: تشير تحليلات جوجل إلى أنّ القرّاء يقومون بالنقر على تلك الروابط كما تلاحظ أدناه: لكنّ هذه الروابط لا تؤثّر على معدّل الارتداد كثيرًا من خلال تشجيع الزائرين على مشاهدة عدد أكبر من منشورات مدوّنتنا. وهذا الأمر رائع لنتعلم منه لكي نستطيع تجربة أفكار أخرى. بإمكانك الاطّلاع على هذا الإنفوجرافيك الرائع من KISSmetrics الذي يتضمّن نصائح حول تحسين معدّل الارتداد الخاص بموقعك. أين ينقر الزائرون إنّ ميزة In-Page Analytics هي من الأجزاء الممتعة التي وجدتها في تحليلات جوجل. تتيح لك هذه الميزة رؤية موقعك بطبقة من الفقاعات التفسيريّة التي تعرض نسبة الأشخاص الذين يقومون بالنقر على كل رابط في موقعك. عندما قمت باستخدام هذه الميزة لرؤية التدفّق في مدوّنة Buffer منذ شهر تمّوز لهذه السنة، وجدتُ أنّ 21% من الأشخاص ينقرون على شعار Buffer في الجزء العلوي من المدوّنة: هذا النوع من البيانات مفيد جدًّا في فهم طريقة استخدام الموقع من قبل الزائرين وكيف من الممكن تحسينه إلى الأفضل. كما بإمكانك معرفة عدد الأشخاص الذين يقومون بالنقر على كل تصنيف في المدوّنة واستخدام تلك البيانات عند إنشاء أزرار الدعوة إلى إجراء جديدة أو اختبار تصميم جديد للمدوّنة. ولميزة In-Page Analytics هذه فائدة عظيمة خصوصًا في معرفة تأثير الألوان في التسويق­. وقت تحميل الصفحة من الميزات الأخرى الذكيّة التي توفّرها In-Page Analytics هي أنّها تعرض الوقت الذي يستغرقه الزائرون على الصفحة في المعدّل، قيمة معدّل الارتداد لتلك الصفة المحدّدة، وكم من الوقت تستغرق عادةً للتحميل: إنّ تحسين وقت تحميل الصفحة للأمثل من الأمور بالغة الأهميّة التي يجب أن تركّز عليها، لأنّه تأخر دقيقة واحدة في التحميل يمكن أن يؤدي إلى نقصان في معدّل التحويل conversion rate بنسبة 7%. ثالثا: ركز جهودك التسويقية قد يكون من الصعب معرفة أي الشبكات الاجتماعية ووسائل التّسويق التي يجب التركيز عليها مالم تمتلك بيانات تدعم فرضيّاتك. إنّ تحليلات جوجل تسهّل عليك هذا الأمر بعرض الأماكن التي تأتي منها أغلب الإحالات referrals، وما هو المحتوى الأفضل الذي يصلح لكل شبكة اجتماعية أو موقع إحالة. إليك ما وجدته عندما قمت بالبحث عن ذلك لمدوّنة Buffer: الشبكات الاجتماعية تستطيع رؤية أيّ الشبكات الاجتماعية التي ترسل التدفّق traffic إلى موقعك عند طريق النقر على خيار "الاكتساب Acquisition" من القائمة في الجهة اليسرى، ثم "اجتماعي Social"، ثمّ أخيرًا "إحالات الشبكة Network Referrals". إنّ التركيز الدقيق على مقاييس الشبكات الاجتماعيّة، وأي المناطق التي ينبغي تحسينها فيها يمكن أن يكون عونًا كبيرًا في تحسين النتائج التي تحصل عليها. كما تلاحظ في النتائج التي حصلنا عليها، الإحالات من فيس بوك تتفوّق على الشبكات الاجتماعية الأخرى بدرجة كبيرة: أمّا الجزء الرائع من تحليلات جوجل فهو أنّك تستطيع أيضًا رؤية أي الصفحات التي تحصل على أغلب التدفّق. إذا قمتُ بالنقر على فيس بوك ستظهر لي أفضل المنشورات التي تتم إحالة التدفّق إليها: مرّة أخرى، توجد هنا إرشادات ودلائل واضحة جدًّا. الشي الآخر المثير للاهتمام حول هذا التقرير، هو أنّ جميع تلك المنشورات تندرج تحت تصنيفات مثل نصائح لتسهيل أو تحسين الحياة lifehacking، الإنتاجية، والعلوم. وهذه إشارة على أنّ منشورات الكتابة والتّسويق المتعلّقة بالشبكات الاجتماعية لا تعمل جيّدًا بالنسبة لنا على فيس بوك، لذلك يجب أن نروّج لهذه المنشورات على شبكات مختلفة. ومن الميزات الأخرى الذكيّة هي أنّك تستطيع أن تتعمق أكثر مع خيار "البُعد الثانوي Secondary dimension". هنالك العديد من الأشياء للاختيار من بينها، لكن ما أجده رائعًا جدًّا هو معرفة اليوم الذي يتم فيه إرسال تدفّق أكثر من شبكات التواصل الاجتماعي: الإحالات الأخرى لا تأتي الإحالات من شبكات التواصل الاجتماعي فحسب، وإنّما من مواقع أخرى متنوّعة. بإمكاننا رؤية إحالات التدفّق من خيار "كل الإحالات All Referrals" في القائمة الجانبيّة: بالرّغم من أنّ شبكات التواصل الاجتماعي تم شملها في هذا التقرير أيضًا، ألا أنّها طريقة رائعة لرؤية المواقع التي تمّت إعادة نشر منشوراتنا عليها، أو الإشارة إلى روابط تلك المنشورات فيها، والتي أرسلت المزيد من التدّفق إلى مدوّنتنا. استخدم هذا التقرير عادةً للحصول على إحصائيّات أفضل الإحالات لتقارير المحتوى الشهريّة. خاتمة إنّ تحليلات جوجل من الأدوات الواسعة، حيث أنّ هنالك العديد من الأمور لاكتشافها التي لم أنظر إليها بعد. وإذا كنت تجد هذه الأداة هائلة كما أفعل، آمل أن يساعدك هذا المقال للبدء ببعض الأجزاء الذكيّة منها التي تساعدك على اتخاذ قرارات متعمّقة أكثر حول استراتيجية المحتوى الخاص بموقعك أو مدوّنتك. هل لديك شيء آخر لإضافته؟ شاركنا برأيك واقتراحاتك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال The Marketer’s Guide to Google Analytics: How to Extract Numbers That Drive Action لصاحبته: Belle Beth Cooper. حقوق الصورة البارزة: Search Engine People.
  9. التسويق هو عنصر أساسي في نشاطك التجاري مهما كان نوعه، ومفهوم التسويق تغير ويتغير باستمرار، ونحن بحاجة إلى تغيير طريقة تفكيرنا تجاهه لمواكبة هذا التطور. هل لديك نشاط تجاري متخصص في تصميم الويب، أو أنك مسؤول عن الجوانب الرقمية في الشركة التي تعمل بها؟ إذا كان الأمر كذلك فإن التسويق يعتبر عنصرًا مهمًا في عملك. العامل المستقل Freelancer بحاجة لبناء علامته التجارية الخاصة، وأصحاب الأنشطة التجارية بحاجة إلى التعريف بأنشطتهم لكسب المزيد من العملاء، وحتى الشركات الرقمية التي تعمل على شبكة الإنترنت تحتاج إلى زيادة متابعيها والحصول على مزيد من الزوار لمواقعها الإلكترونية، وكل هذا يتطلب معرفة بسيطة بمفهوم التسويق. ربما تكون غير محب للتسويق، ولكنه في النهاية أمر واقع يجب عليك أن تتعامل معه وتنجزه بالشكل الصحيح. مفهوم التسويق تغير، ماذا عنك؟أدى التطور الرقمي إلى تغير التسويق، ولكن ومع الأسف فإن تفكيرنا في أغلب الأحيان لم يتطور ليواكب هذا التغيير. لا زلت أرى شركات تصميم الويب تستخدم أدلة الصفحات الصفراء أو نظيرها الرقمي إعلانات Google Adsense، وكذلك أرى شركات كبيرة تصرف مبالغ مالية ضخمة لتضع بانرات إعلانية على شبكة الإنترنت. هذا كله عبارة عن الشكل الإلكتروني للإعلانات اللوحية التقليدية، هذه الأساليب التقليدية بجميع أشكالها تقودنا إلى نتيجة واحدة، من يصرف مالا أكثر يصل إلى شريحة أكبر من الجمهور ويحصل على أكبر قدر من الاهتمام. الأسلوب السالف الذكر لم يعد فعالا في وقتنا هذا، فالمستخدمون أصبحوا أكثر نباهة وقد تعرفوا على طرق لحجب كل تلك الأمور. ابتكر المسوقون طريقة جديدة للتغلب على هذه المشكلة، وأطلق على هذه الطريقة مسمى التسويق بالمحتوى ( content marketing). إذا كنت ترغب بالوصول إلى جمهورك المستهدف فإنه ينبغي عليك الاهتمام بهذه الطريقة، ولكن انتبه لأنه من السهل أن تنجزها بشكل خاطئ. ما هو التسويق بالمحتوى؟يتميز مصطلح التسويق بالمحتوى بنوع من الغموض كغيره من المصطلحات الطنانة، ويشير هذا المصطلح هنا إلى التسويق الذي يسعى إلى منح الفائدة للمستخدم. هذه المقالة التي تقرأها هي مثال للتسويق بالمحتوى، فهي تهدف إلى إفادتك كقارئ بمعلومات جديدة، وفي نفس الوقت تثبت مدى مهارتي ومصداقيتي ككاتب على أمل أن يؤدي ذلك إلى توظيفي من قبلك لإعطاء الاستشارات والنصائح. هذا النوع من التسويق يسعى إلى تجاوز الطرق الإعلانية الصريحة والمباشرة، من خلال التحول إلى بناء علاقات مع العملاء المحتملين. يتجلى هذا الأمر بشكل واضح في التدوينات ومنشورات شبكات التواصل الاجتماعي وكذلك في مقاطع الفيديو المنشورة على موقع يوتيوب وما شابه ذلك. هل لا زال الأمر غامضا؟كثير من الأشخاص ومع الأسف يبدؤون باستخدام الأدوات المخصصة للتسويق بالمحتوى دون تبني الفلسفة الكاملة لهذا النوع من التسويق، فنجد أنهم يشرعون في التدوين وينشطون على شبكات التواصل الاجتماعي ويقومون بإنتاج مقاطع الفيديو، ولكنهم يحاولون من كل ذلك الترويج لخدماتهم بدلا من تقديم الفائدة لمتابعيهم. ينشطون في التدوين للحديث حول خصائص منتجاتهم، ويحاولون إخفاء الصبغة الإعلانية في مقاطع الفيديو التي ينشرونها، بل حتى منشوراتهم في شبكات التواصل الاجتماعي يسعون من خلالها إلى زيادة زوار مواقعهم بدلا من مساعدة متابعيهم. الفكرة الصحيحة للتسويق بالمحتوى هي أبعد ما تكون عن الطرق التقليدية المستخدمة في النشر، فهي تتيح لك بناء علاقات حقيقية مع المستخدمين وتكوين سمعة جيدة حولك وزيادة مصداقيتك لديهم، ولكن تحقيق ذلك كله يتطلب تخصيص الكثير من الوقت، حيث أن هذا النوع وخلافا للتسويق التقليدي لا يمكن بناؤه باستخدام المال، وهذا هو التحدي الحقيقي. هل أنت مستعد لدفع الثمن؟الشركات لا تمانع صرف الأموال على الحملات الإعلانية، واتخاذ القرار لذلك يتم بأسرع وقت، ولكنها تتثاقل في توظيف أفراد جدد في فريق العمل هربا من دفع المزيد من الأجور. في الحقيقة فإنه وللبدء باستخدام التسويق بالمحتوى بشكل صحيح فإنك تحتاج لتخصيص الكثير من الوقت لهذا الأمر، إذا كنت مستقلا Freelancer فهذا يعني أن عليك تخصيص مزيد من ساعات العمل أسبوعيا، أما إذا ما كنت مالكا لنشاط تجاري أو عضوا في فريق مسؤول عن الجانب الرقمي في منظمة تجارية، فإنك قد تحتاج إلى توظيف شخص جديد في فريق العمل بشكل دائم. كمثال على ما أقول فإني وخلال عملي السابق في شركة Headscape كنت أخصص ما لا يقل عن 70% من وقتي للتسويق بالمحتوى، مستخدما هذه المدونة* والمقاطع الصوتية وشبكات التواصل الاجتماعي وكذلك بعض الكتابات والمنشورات الأخرى، هذا كله بالإضافة إلى إلقاء المحاضرات وكتابة الكتب، وكنت أعمل كل هذا بالرغم من أن فريق العمل لم يكن يتكون إلا من 13 فردا. الاستثمار في التسويق بالمحتوى ثمنه مرتفع، ولكن العائد أكبر دون شك، استثماري في التسويق بالمحتوى مكّن Headscape من الحصول على تدفق مالي مستمر مدة 12 سنة، وهذا ساعدنا في تكوين سمعة جيدة على مستوى عالمي والحصول على الكثير من العملاء المرموقين، وبالطبع فإننا لم نكن لنصل إلى كل هذا بنشر بعض الإعلانات على Google Adsense. سر النجاحما هو سر النجاح في التسويق بالمحتوى؟ كما ذكرت سابقا فإن مفتاح النجاح هو التركيز على تقديم الفائدة لمتابعيك، ولا ينبغي أن تفكر في الترويج لمنتجاتك أو خدماتك بشكل كبير ومباشر إلا فيما ندر. بالإضافة إلى ذلك فإن أحد أهم العوامل للنجاح هي الانتظام في النشر. إذا كان منتجك أو خدمتك يعتمد على البيع الموسمي فقط، فإنه من المهم أن تكون في ذاكرة عملائك المحتملين عندما يرغبون بالشراء، فلا بد أن تتواصل معهم باستمرار، ولا بد أن تكون قد تواصلت معهم منذ فترة بسيطة عندما يقررون اتخاذ قرارهم الشرائي. إذا كانت لديك مدونة ولكنك لا تقوم بالنشر فيها إلا مرة كل عدة أشهر فإن هذا لن يساعدك على النجاح، بل على العكس من ذلك قد يؤدي هذا التصرف إلى الإضرار بنشاطك التجاري، وسيكون الوقت الذي استثمرته في الكتابة مجرد وقت ضائع لا قيمة له ولن يعود عليك بأي فائدة. إذا لم تكن قادرا على توظيف شخص للقيام بهذا العمل، قم بتخصيص جزء من وقتك لنشر شيء قيّم لمتابعيك، سواء كان ذلك تدوينة أو إضافة برمجية لمنصة التدوين وورد بريس أو مقطع فيديو تعليمي، أنت بحاجة إلى نشر شيء ما بشكل أسبوعي. عندما يتعلق الأمر بشبكات التواصل الاجتماعي فإن نشر التحديثات ينبغي أن يكون يوميا. شارك بعض المعلومات والروابط المفيدة وكذلك المقولات الملهمة. انشر روح المرح بين متابعيك وعلّمهم ما يفيدهم وساعد في إلهامهم بالأفكار المفيدة. كن متواجدا أمامهم باستمرار بحيث تخطر على بالهم مباشرة عندما يقررون الشراء. وأخيرا اجعل المحتوى الذي تنشره تفاعليا، ومصطلح المحتوى التفاعلي قد يساء فهمه، فلا يقصد به أن تجعل المحتوى مثيرا للانتباه بطريقة أو بأخرى، التفاعلية تعني التواصل الجيد مع الآخرين، أن تبين لهم بأنك تهتم بوقتهم الذي سيقضونه في قراءة ما تنشر، يعني أن تهتم بهم وبمشاكلهم وآرائهم في منشوراتك. في النهاية الناس يشترون من الأشخاص الذين يعجبون بهم. إذا اعجبوا بك ستكون محلا لثقتهم، وإذا وثقوا بك فإنهم سيقومون بتوظيفك، ولن تحصل على ثقتهم إلا إذا بينت اهتمامك بمصالحهم وقدمت المساعدة لهم. الكثيرون يبحثون عن حلول سريعة للتسويق، ولا أعلم إن كانت هذه الحلول موجودة فعلا أو أنها قد وجدت في يوم ما. التسويق اليوم يعني جهد ساعات، يعني الثبات على المبدأ وإظهار الاهتمام الحقيقي بالآخرين، وهو شيء لا بد أن تكون مستعدا لفعله. *: المقصود به المدونة التي نُشر فيها المقال الأصلي ترجمة وبتصرف للمقال: An introduction to content marketing and why it matters to you لصاحبه Paul Boag.
  10. تعتبر خاصيتا الدفع من أجل الولوج (Paywall) والعضويات (Memberships) من أفضل الطرق التي تُخَوِّلُ لعملائك دفع مقابل مادي للولوج إلى المحتوى المدفوع على موقع ووردبريس الخاص بك. من حسن الحظ أن هنالك العديد من الحلول لتوفير كلا الخيارين. سنعمل في هذا المقال على توضيح معنى خاصية الدفع من أجل الولوج (Paywall) ومختلف نماذج الدفع التي يمكن لك القيام باستعمالها على موقعك، سنقوم أيضا بالتطرق لاستعمال العضويات موضحين متى تكون هذه الأخيرة خيارا أفضل، ختاما، سنقدم لك أفضل الحلول لإعداد كلا الخيارين. ما هو الدفع من أجل الولوج (Paywall)؟يعرف جوجل الدفعَ من أجل الولوج (Paywall) على أنه نظام يعمل على منع المستخدمين من الولوج إلى صفحة ما على الأنترنت دون التوفر على اشتراك مدفوع، تقنيا يمكن تعريفه بحظر محتوى موقعك على العموم. رغم أن معظم المواقع توفر إمكانية الزيارة، التصفح وقراءة المنشورات بشكل مجاني فإن خاصية الدفع تتيح منع ولوج الأشخاص الذين لا يتوفرون على الاعتمادات المناسبة. بطبيعة الحال يتم فرض بعض الرسوم مقابل الحصول على اعتماد الولوج المطلوب، هذا ما يدل عليه جزء "Pay" (دفع) من كلمة "Paywall" (الدفع مقابل الولوج). تَعْمَدُ العديد من المواقع الإخبارية المشهورة مثل Wall Street Journal على استعمال الولوج المدفوع من أجل تحقيق عائدات مالية. إيجابيات وسلبيات استعمال الولوج المدفوعيوفر لك اعتماد خيار الدفع على موقع وورد بريس الخاص بك مداخيل مالية من الزوار الذين يرغبون في ولوج موقعك، قد يبدو لك القيام بهذا وسيلة رائعة للحصول على بعض الدخل الإضافي، لكن نظرتك تتغير عندما تَفْطِنُ إلى ضرورة أن يكون محتوى موقعك استثنائيا للغاية و/أو مطلوبا جدا من قبل شخص ما حتى يقوم بالدفع فقط من أجل الاطلاع عليه. يعتبر حصولك على قيمة أعلى للربح مقابل كل مشاهدة (revenue per-view) بالمقارنة مع وسائل الإشهار التقليدية من بين إيجابيات استعمال الولوج المدفوع، خصوصا إن كنت من مستخدمي AdSense. من ناحية أخرى يتميز فرض تعريفة من أجل الولوج إلى موقعك بكونه استراتيجية تسويقية جيدة حيث يُفْهَمُ ضِمْنِيًا من هذا الأمر أنك تعرض محتوى استثنائيا وحصريا. من بين سلبيات الولوج المدفوع أنه يُوجِبُ عليك عدم تَوَقُّعِ أي عائد مادي إن كان محتوى موقعك دون المستوى، عدى ذلك، يضيف استعمال هذا الخيار برامج أخرى يجب صيانتها أو متغيرات جديدة يجب أخذها بعين الاعتبار تبعا لاختيارك الحل الموضعي (local solution) أو ذلك المرتكز على الخدمة السحابية (cloud-based solution). مقارنة الولوج المدفوع بالعضوياتيعتقد البعض أن الولوج المدفوع هو القيام بعرض عضويات اشتراك لموقعك إلا أن اختلاف هذين الأمرين ليس وارِدًا فحسب بل غالبا ما يكون جَلِيًا. توجد عادة مجموعة من مستويات العضويات المقترحة لموقع ما، على سبيل المثال يمكن أن توجد "عضوية أساسية" (Basic membership) تعطي صلاحيات الولوج للمحتوى المحظور على العموم إضافة إلى "عضوية متقدمة" (premium membership) تعطي صلاحيات الولوج للمحتوى المحظور على أصحاب العضوية السابقة. بالمقابل يعتبر الدفع من أجل الولوج نموذجا أحادي المستوى (single-level model)، حيث أن هذه الخاصية تعطي خيارين فقط: الولوج لكل المحتوى أو عدم الولوج بتاتا، أي أنه لا وجود لمستويات الولوج كما هو الأمر بالنسبة للعضويات. متى يجب عليك تفضيل أحد الخيارين على الآخر؟ يرجع الأمر عادة إلى استراتيجية التسويق المعتمدة. غالبا ما يتم عرض العضويات لإعطاء الزوار إحساسا بالتميز وربط علاقات أفضل معهم من خلال الولوج المدفوع إلى محتوى متميز واستثنائي، المشكل أن تحديد نقطة السعر (price point) المناسبة التي يبقى عندها الطلب على العضويات مرتفعا يعد أمرا صعبا نوعا ما. من جهة أخرى، يعتبر الدفع من أجل الولوج طريقة للحصول على عائد مادي من المحتوى قابلة للقياس ، على سبيل المثال إن قمت بكتابة مقال لاقى شعبية كبيرة وانتشارا واسعا وكنت تقدم نموذج ولوج يعتمد على الدفع مقابل كل مشاهدة (pay-per-view) فستحصل على مبلغ مالي مقابل كل مشاهدة. في حين يكون الأمر مختلفا مع العضويات أي أنه يمكن للأعضاء الاطلاع على المحتوى مجانا حيث سبق لهم أن دفعوا قيمة العضوية. خلاصة الأمر: إن كنت مهتما بتطوير علاقات مع زوارك فما عليك إلا أن تحذو حذو Amazon بتوفيرها Amazon Prime وتقوم باختيار حل العضويات، أما إن كنت تود فقط الحصول على عائد مادي من محتوى موقعك بغض النظر عن علاقاتك بزوارك فقم باعتماد الدفع من أجل الولوج. أنواع نماذج الدفع من أجل الولوجتختلف أنواع الدفع من أجل الولوج باختلاف المحتوى المراد حجبه من جهة والصورة الشاملة لنموذج الأعمال الخاص بالموقع من جهة أخرى، في ما يلي أربعة من أكثر نماذج الدفع شعبية. 1. الدفع من أجل المشاهدة (Pay-Per-View)تدل تسمية الدفع من أجل المشاهدة تماما على مبدئ هذا النوع من نماذج الدفع، حيث يتم تقديم عنوان المقال مرفقا ببدايته أو ملخصه إن كان ذا طابع أكاديمي بغرض حَثِّ الزوار على الدفع إن هم أرادوا إتمام المقال. عموما يقتصر استعمال الدفع من أجل المشاهدة على بعض المواقع التي تقدم معلومات تَسْتَنِدُ إلى أبحاث علمية وتَتَّسِمُ بارتفاع الطلب عليها. على سبيل المثال غالبا ما تعتمد مجلة طبية تُعْنَى بشرح العلاقة بين بعض السلوكيات والأمراض على هذا النموذج، يرجع هذا الأمر إلى أن الموقع يُقْصَدُ في غالب الأحيان من أجل الاطلاع على مقال واحد لأغراض بحثية، أي أنه لا يوجد عدد كبير من الزوار الذين "يَتَصَفَّحُونَ" المجلات الطبية. 2. الولوج المجاني لفترة من الزمن (Free for a Time)يخول هذا النموذج إمكانية الولوج بشكل مجاني لفترة محددة من الزمن (شهر على سبيل المثال) قبل طلب الاشتراك، تسمح هذه الطريقة للزوار بالتعرف على محتوى الموقع قبل اتخاذ قرار الدفع مقابله. 3. الاشتراك (Subscription)يحيل اسم هذا النموذج على مضمونه، حيث يتم دفع رسوم اشتراك مقابل الولوج اللامحدود إلى الموقع لفترة من الزمن. بمجرد انتهاء مدة الاشتراك يتم حظر المحتوى إلى حين تجديد الاشتراك. 4. الدفع من أجل الولوج بعد نفاد الكمية المجانية (Metered Paywall)يحظى هذا النموذج بشعبية كبيرة لدى بعض الشركات المعروفة، على سبيل المثال تتيح The Washington Post فقط خمسة مقالات شهريا بشكل مجاني قبل طلب الدفع، بعد قيامك بتصفح مقالين على الموقع تظهر نافذة منبثقة في الزاوية السفلى الشمالية لمتصفحك تنبهك إلى إمكانية قراءة فقط بضع المقالات قبل أن يَتَحَّتَّمَ عليك الاشتراك. يسمح نموذج الدفع بعد نفاد الكمية المجانية هو الآخر بإعطاء فكرة للزائر عن المحتوى المقدم قبل القيام بالالتزام المادي بقراءته بشكل مستمر. مقارنة حلول الدفع من أجل الولوج المَوْضِعِية منها (Local Solutions) مع تلك المعتمدة على الخدمة السحابية (Cloud-Based Solutions).بمجرد أن تقوم باختيار نوع النموذج المناسب لك وقبل اختيار بائع محدد عليك بتحديد البنية الهندسية للحل الذي تريد اعتماده، أي ما إن كنت تفضل الاستخدام الموضعي أم ذاك المعتمد على الخدمة السحابية. بالنسبة للاستخدام الموضعي يكون البرنامج المستعمل في إعداد الدفع من أجل الولوج جزءا من موقعك، عادة على شكل ملحق. يوفر هذا الحل تحكما أكبر في الاستخدام وتبعية أقل للطرف الثالث المُضِيفِ مقارنة بالحلول التي تعتمد على الخدمة السحابية، بالمقابل ستكون مسؤولا على صيانة النظام. بالنسبة للاستخدام المعتمد على الخدمة السحابية، تتم استضافة خدمة الدفع من أجل الولوج من طرف ثالث ما يشكل نوعا من التبعية للاستضافة في حال تعطلها أو مواجهتها لمشاكل في الشبكة، بالمقابل يعتبر هذا الحل تشغيلا بالتوكيل (turnkey implementation) لا يتطلب سوى شفرة بسيطة على منشوراتك ما يريحك من عناء الصيانة المستمرة. بعض حلول العضويات والدفع من أجل الولوجتوجد العديد من الحلول التي يمكن لك استعمالها لإعداد الدفع من أجل الولوج على موقع ووردبريس الخاص بك، في ما يلي بعض أفضلها. 1. Pay Per View (الدفع من أجل المشاهدة Pay-Per-View ،الاشتراك Subscription) يعتبر Pay Per View خيارا ممتازا إن كنت تبحث عن ملحق للدفع من أجل الولوج يتميز بالشمولية، يعتبر هذا الملحق حلا موضعيا يُخَوِّلُ لك الاختيار بين فرض الرسوم مرة واحدة، مقابل كل منشور، لمدة زمنية محددة أو مقابل كل اشتراك. سواء كان محتوى موقعك عبارة عن نصوص، صفحات تعليمية، دروس، مقاطع فيديو، تسجيلات صوتية، كتب إلكترونية أو غير ذلك، يمكنك أن تعتمد على استعمال نموذج الدفع من أجل الولوج الخاص بملحق .Pay Per View لتبدأ في جني الأرباح يكفي أن تقوم بربط الملحق مع حساب PayPal الخاص بك حيث يتم تحويل أرباحك عند قيام أحد الزوار بالدفع. تعتبر إمكانية قيام الزوار بتسجيل الدخول باستعمال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي من بين أفضل الخصائص التي يقدمها Pay Per View ما يجنبهم عناء تذكر اسم مستخدم وكلمة سر إضافيين للولوج إلى محتوى موقعك. 2. Leaky Paywall (الدفع من أجل الولوج بعد نفاد الكمية المجانية Metered Paywall) تقدم منصة ZEEN101 ملحق Leaky Paywal والذي يعتبر حلا موضعيا للحصول على عائد مادي من المحتوى، يوحي اسم هذا الملحق Leaky Paywal (حاجز الدفع من أجل الولوج المُسَرِّب) بانتمائه لصنف الدفع من أجل الولوج بعد نفاد الكمية المجانية، أي أنك تتمكن من القيام بـ "تسريب" محتوى موقعك للزوار بشكل مجاني إلى أن يصبح لزاما عليهم القيام بالدفع. فضلا عن ما أسلفنا الذكر، يقوم Leaky Paywal بالسماح لعنكبوت جوجل أو ما يعرف ب "جوجلبوت" (Googlebot) بتحديد (locate) محتواك، ما يعني ظهور موقعك في نتائج البحث. كما يسمح أيضا بمشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي. تسمح هذه الطريقة بمشاركة وقراءة منشوراتك ذات الشعبية الكبيرة مجانا، يكون الدفع ضروريا فقط عند رغبة الزائر في الاطلاع على المزيد من محتوى موقع. يعمل Leaky Paywall على ضرب عصفورين بحجر واحد حيث يقوم من جهة بتحصيل عائد مادي من أولئك العارفين بقيمة محتواك، ويخول لك من جهة أخرى القيام ببناء سمعة موقعك من خلال تسهيل نشر ومشاركة محتواك ذا الشعبية الكبيرة بشكل مجاني. 3. Cleeng (الدفع من أجل المشاهدة Pay-Per-View ،الاشتراك Subscription) إذا ما كانت تهيمن مقاطع الفيديو على محتوى موقعك، يجب عليك أخذ استعمال الحل المعتمد على الخدمة السحابية Cleeng بعين الاعتبار، حيث يتميز بكونه جدار دفع يخول لك بناء موقع مقاطع فيديو تحث الطلب (Video-On-Demand website) مشابها للخدمة المقدمة من خلال الأقمار الصناعية (satellite ) أو مزود خدمة التلفزيون السلكي (cable TV) الخاص بك. من خلال استعمال Cleeng يمكنك حرفيا استضافة حدث Pay-Per-View خاص بك، حيث يعتبر هذا الملحق الحل المثالي لبث التظاهرات الرياضية أو الحفلات الموسيقية على الأنترنت مقابل الحصول على عائد مادي من زوارك. يمكنك أن تقوم أيضا بفرض الدفع لمشاهدة مقاطع الفيديو المسجلة. باختصار، إن كنت تريد تحقيق عائد مادي من مقاطع الفيديو التي تقوم بإنتاجها عليك أخذ Cleeng بعين الاعتبار. 4. Tinypass (الولوج المجاني لفترة من الزمن Free for a Time، الاشتراك Subscription، الدفع من أجل الولوج بعد نفاد الكمية المجانية Metered Paywall) يتميز Tinypass (حاليا Piano) بكونه حلا موضعيا ينمو بالتوازي مع مشروعك، يُقَدَّمُ هذا المنتوج كحل بسيط لأعمالك وقابلا للاستعمال مباشرة بعد الحصول عليه، يتميز أيضا بقدرته على النمو ليتلاءم مع مستوى الشركات الكبرى بتقديمه قواعد عمل متطورة، تحكم ولوج متعدد الأوجه، تقسيم الزوار ومجموعة من الأدوات خاصة بالشركات الإعلامية. إلى غاية كتابة هذه الأسطر، تدعم هذه الخدمة 24 عملة، ما يعتبر نقطة قوة إن كنت تستهدف جمهورا على المستوى العالمي (الأمر الذي يجدر بك القيام به). يمكن لك أيضا استعمال Tinypass في تقديم محتوى مدفوع بعد نفاد الكمية المجانية المتاحة، إن كنت تريد إعطاء الزوار لمحة عن ما تقدمه قبل قيامهم بالدفع مقابله فإن Tinypass يعتبر حلا مناسبا لهذا النموذج. 5. MediaPass (الاشتراك Subscription، الدفع من أجل الولوج بعد نفاد الكمية المجانية Metered Paywall) يعتبر MediaPass حلا يعتمد على الخدمة السحابية، بمجرد القيام بالتسجيل كأحد الناشرين في MediaPass يصبح الحصول على عائد مادي من محتوى موقعك سهلا للغاية، حيث يكفي أن تقوم بإضافة شفرة (code) بسيطة إلى منشورك، بنفس الطريقة التي سبق لك اتباعها مع الشفرة الخاصة ب AdSense. يقدم هذا الحل للزوار الراغبين في الحصول على المحتوى المدفوع على موقعك أربعة أشكال مختلفة للاشتراك، يمكن القيام بطلب الاشتراك باستعمال صفحة اعتراضية (page overlay) عندما يحاول الزائر الولوج للمحتوى المدفوع، صفحة منبثقة (a pop-up) عند الضغط على المحتوى، طلب تسجيل مدمجا في الصفحة (in-page) يغطي المحتوى أو مقطع فيديو اعتراضاي (video overlay) في حال إذا كان المحتوى عبارة عن مقطع فيديو. يتميز MediaPass بكونه حلا بالتفويض (turnkey) لا يتطلب منك التوفر على حساب تجاري. 6. Pigeon Paywall (الاشتراك Subscription) يجد محبو وورد بريس مشكلة في إطلاق تسمية الملحق على Pigeon Paywall، فهو ليس ملحقا بالمعنى التقليدي لملحقات وورد بريس، أي أن القيام بتنصيبه لا يتم بنفس طريقة تنصيب ملحقات SEO أو ملحقات النشرات الإخبارية (Newsletter). بالمقابل يوفر Pigeon Paywall حلا فعالا إن كنت مهتما بنموذج اشتراك، غير أن ثمنه ليس منخفضا بتاتا ($ 1500 فقط من أجل التنصيب والتدريب) ما يفسر بكونه منتوجا مميزا واستثنائيا. تعتبر منصة الإدارة (administration console) من بين أفضل مزايا نظام الدفع هذا، حيث قامت الشركة ببذل جهد كبير في إشهار مدى سهولة إدارة اشتراكاتك باستعمال واجهة المستخدم التفاعلية (user interface) بشكل حدسي. يندمج Pigeon Paywall بسلاسة مع وورد بريس، كما يوفر دفعا سريعا، فضلا عن واجهة تسجيل الدخول المحببة للزوار. 7. Membership 2 (عضوية Membership) يُعتبر Membership 2 النسخة المطورة بشكل كبير للنسخة السابقة Membership 1 كحل موضعي للتوفير العضويات. يسمح هذا الإصدار الجديد بتحويل موقع وورد بريس الخاص بك إلى موقع عضويات يعطي للمشتركين إمكانية الولوج لمقاطع الفيديو، المحتوى، التحميل، المنتديات، الدعم وغير ذلك. ستجد أن عملية التنصيب سهلة مع تواجد برنامج مساعد (wizard) لتوجيهك خلال إعداد خصائص Membership. يوفر Membership 2 أيضا أربعة أنماط من العضويات، يمكن لك الاختيار بين موقع عضويات عادي (standard)، ذا محتوى مقسم (dripped content)، موجها للضيوف (guest) أو افتراضيا (default). 8. WP-Members (عضوية Membership) ما ينقص WP-Members من ناحية تصميم العلامة التجارية يعوضه في قوة الأداء، بحوالي 000 60 تحميل وتقييم من 4.5 نجمات يعتبر WP-Members حلا موضعيا متميزا ومن بين أكثر ملحقات وورد بريس شعبية. للقيام بشراء المحتوى، يستعمل WP-Members البطائق (tag) عوض التمرير (lede)، حيث أن كل ما فوق البطاقة يكون مقروءا للعموم في حين أن ما أسفلها يكون حكرا على الأعضاء. يتميز هذا الملحق بكونه جاهزا للاستعمال للأشخاص الذين يريدون القيام مباشرة بعرض عضويات على مواقعهم. 9. Members (عضوية Membership) يعتبر Members حلا موضعيا يتعدى كونه مجرد ملحق عضويات ليصبح ذا دور جوهري في استعمال وورد بريس من خلال إعطاء تحكم كامل في الموقع. باستعمال Members يمكن لك القيام بإضافة، تعديل، خلق، وحذف صلاحياتك، كما يمكن لك منح صلاحيات ولوج مختلفة لمحتويات مختلفة ما يجعل هذا الملحق حلا جيدا للمواقع ذات عضويات الاشتراك المتدرجة. إلى غاية كتابة هذه الأسطر، تم تحمييل Members 100.000 مرة، وحصل على تقييم 4.8 نجمات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: HOW TO SET UP A PAYWALL ON YOUR WORDPRESS SITE AND WHY YOU SHOULD لصاحبه: TOM EWER.
  11. إنّ بناء الروابط بشكل طبيعي هو من العوامل الأساسيّة في كسب موقعك لثقة محركات البحث، التي يأتي جوجل في طليعتها، ورفع ترتيبه rank فيها. عندما تبدأ حملتك لبناء الروابط، وجهها نحو الجمهور الموثوق والأكثر شعبيّة الذي يدعمك ويدعم المحتوى الذي تنشره. فيما يلي بعض النصائح لعمل حملة ناجحة وفعّالة لبناء الروابط: أولا: توفير محتوى عالي الجودةإنّ كتابة محتوى جذّاب، ممتع للقراءة، ذو صلة بجمهورك ومفيد لهم هي إحدى طرق بناء الروابط الفعّالة. اختر موضوعك بعناية، عزّزه بالتجربة الشخصيّة، وافعل ما بوسعك للحصول على ردود أفعال القرّاء. سيترفع ترتيب موقعك في محرّكات البحث عندما يكون المحتوى الذي تنشئه محفّزًا على الاستجابة والتعليق. وكذلك عندما يُعاد نشره، تُقتبس أجزاء منه، يُغرّد على تويتر، يحصل على الإعجاب على فيس بوك، هذه هي الطريقة الأسرع والأكثر طبيعيّة في بناء الروابط. قامت جوجل بإجراء تغييرات كبيرة في طريقة تقييم الروابط، وصعبّت على الروابط غير مرغوب فيها spam الحصول على ترتيبات عالية. وما زالت تبحث في أساليب الحد من تصنيف المواقع منخفضة الجودة أو ذات المستويات المنخفضة من المحتوى الأصلي غير المنقول من المواقع الأخرى. ثانيا: اكتب كمؤلف ضيفإنّ التدوين الاستضافي على المواقع الرائدة التي تُعرف بتقديمها لمحتوى عالي الجودة وامتلاكها لقاعدة كبيرة من القرّاء هو من الطرق الرائعة في تحسين مهاراتك في الكتابة، بناء علاقات مع المحترفين في مجالك أو سوقك، تنمية جمهورك، واقتناص بعض الروابط الداخلية inbound links. لكنّه من المهم أن تتذكر أنّ العامل الحاسم في كل ذلك هو المحتوى عالي الجودة الذي تحدثنا عنه في الفقرة الأولى. قدمّ أفضل ما لديك عندما تكتب لموقع آخر: استخدم أفضل مهاراتك في كتابة أفضل محتوى، كأن يكون محتوى غني بالمعلومات ونادر يصعب إيجاده في أماكن أخرى. وكمثال على ذلك، منشور الضيف هذا الذي ولّد الآلاف من الروابط الخلفيّة backlinks، نُشر أكثر من 200,000 مرّة، وتُرجم إلى 12 لغة تقريبًا.اكتب وحرّر وفق مبادئ الموقع الناشر، وحاول أن يكون أسلوبك في الكتابة متناسبًا مع جمهور ذلك الموقع. لا يعني ذلك أن تتخلّى عن أسلوبك الخاص، لكنّ المنشور أو المقال الذي لا يتوافق مع الموقع المضيف لن يكسبك إعجاب صاحب الموقع أو جمهوره.ضمّن روابط تقود القرّاء إلى موقعك في النبذة التعريفية عنك أو ضمن نص المقال. هذه الفرصة رائعة لاستغلالها في بناء الروابط الخلفيّة، لكن لا تسئ استغلالها. استخدم الروابط ذات الصلة، وتأكّد من أنّك توجّه القارئ إلى الرابط الإضافي مباشرةً وليس إلى رابط الصفحة العامة.ثالثا: ساهم وشارك بمعلوماتكلكي تكسب الروابط الداخلية، يجب أن تنال إعجاب الناس بشخصك وبالمحتوى الذي تنشره بشكل كافٍ يدفعهم إلى الحديث عنه ونشره. وهذا يعني أنّه يجب عليك المساهمة على الإنترنت في المواقع حيث يتبادل الناس الحديث ويتشاركون المحتوى. مثلًا، لو كانت لديك خبرة في التّسويق، فساهم في قسم الأسئلة والأجوبة على أكاديمية حسوب، هذا الأمر يتيح لك فرصة تبادل الخبرات، وصنع مكانة لنفسك كشخصيّة موثوقة. توجد العديد من المنتديات والمجموعات على شبكات التواصل الاجتماعي التي تغطي جميع المجالات من الفن حتّى علم الحيوان. ابحث عن المجال الذي يناسبك، قم بإعداد نبذة متكاملة عنك مضمّنًا الروابط، وابدأ المشاركة، التواصل والمساعدة. سيبدأ الناس بعد ذلك بملاحظتك ومشاركة روابطك ومعلوماتك. رابعا: قدم الهدايالا يُقصد بالهدايا تلك التي تكلّف مبالغ طائلة، وإنّما بعض الهدايا الصغيرة التي تشجّع جمهورك وتحفّزهم. يقوم Seth Godin، المسّوق، المدوّن، والكاتب الأمريكي المشهور، بتقديم المعلومات، الأدلّة المفيدة، وحتى البرامج؛ جميعها مجّانًا. وهو بذلك يجعل جمهوره يبحث عن المصادر المجانيّة ويحفّزهم على العودة إلى موقعه. وكذلك يقوم بتشجيع الآخرين على تناقل الحديث حول الهدايا التي يقدمها والقيام بمشاركتها. ولهذا السبب يجذب موقعه العديد من الزائرين ويكسب العديد من الروابط الداخلية. بعض الأفكار على الهدايا التي يمكنك تقديمها: الكتب الإلكترونية المجانيّة القابلة للتحميل والمشاركة.المكافآت والأوسمة التي تُمنح لمن يساهم في الموقع، يشير إليه بالروابط، أو يدعمه.الدورات، الدروس، والأدلة التي تشرح كيفيّة القيام بأمور معيّنة في مختلف المجالات.أدلّة وقوائم المصادر من أفضل المصادر المدروسة والموثوقة.فرص لكتابة مقال ضيف بدون أي مقابل.كن مبدعًا في تقديم الهدايا، لكن تأكّد من كون ملكيتها عائدة إليك، وأنّك لا تمانع في أن يقدّمها جمهورك إلى الآخرين. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 4Tips to a Successful Link Building Campaign لصاحبته: Joynicole Martinez.
  12. من المتفق عليه عالميًّا الآن أنّ ووردبريس WordPress أكثر من مجرّد منصّة تدوين، بل هو نظام إدارة محتوى Content Management System. ولكن في وجهة نظري أنّ ما يجعل ووردبريس نظام إدارة محتوى قوي هو قدرته على إنشاء محتوى مُخصّص وعرضه بالطريقة التي تُريدها تمامًا. سنتكلّم في هذا الدرس عن الأنواع الثلاثة للمحتوى المُخصّص في ووردبريس وسنرى كيف نقوم بإنشاء ذلك المحتوى، سنقوم بتغطية: أنواع المنشورات المُخصّصة Custom Post Typesأنواع التّصنيفات المُخصّصة Custom taxonomiesالحقول المُخصّصة Custom fieldsسنتطرّق في هذا الدرس -وهو الدرس الأول من سلسلة مُكوَّنة من درسين- إلى مفهوم المحتوى المُخصّص في ووردبريس وسنشرح كيفية التّسجيل والاستفادة من أنواع المنشورات المُخصّصة، بالإضافة إلى استكشاف كيف يقوم ووردبريس بعرض المنشورات التي نقوم بإنشائها باستخدام ذلك النوع المُخصّص للمنشورات. فهم واستخدام كل نوع من أنواع المحتوى المُخصّصمن المفيد قبل البدء بإنشاء محتوى مُخصّص أن نعرف ما يفعله كلّ نوع منها وفي أيّة حالات قد نستخدمها، فلنبدأ بأنواع المنشورات المُخصّصة. 1. أنواع المنشورات المُخصّصةيأتي ووردبريس مُجهّزًا بشكلٍ افتراضي بمجموعة من أنواع المنشورات وهي: المنشورات Posts.الصفحات Pages.المرفقات Attachments.عناصر قائمة التّصفّح Navigation menu items.المراجعات Revisions.الروابط Links (إن كنتَ تستخدم ميّزة المدوّنات blogroll).تستطيع أيضًا إنشاء أنواع خاصة بك من المنشورات المُخصّصة لتخزين المحتوى الذي لا يندرج تحت أيّ من التصنيفات السابقة، قد تتضمن الأمثلة المنتجات في موقع للتجارة الإلكترونية e-commerce أو الأحداث events في موقع للعروض Listings site، إن كنت استخدمت سابقًا إضافة Plugin لإنشاء متجر، عرض لحدث event listing أو أي نوع آخر من المحتوى الفريد فقد أنشأتَ بالمصادفة نوعًا جديدًا من المنشورات المُخصّصة حتى بدون أن تعرف ذلك. تستخدم العديد من الإضافات أنواع المنشورات المُخصّصة، نذكر على سبيل المثال: MarketPress: تستخدم نوع منشورات مُخصّصة للمنتجات.CoursePress Pro: تستخدم أنواع منشورات مُخصّصة للدروس، المدرّبين والطلّاب.Support System: تستخدم أنواع منشورات مُخصّصة للتذاكر والأسئلة الشائعة FAQs.يوجد العديد من الأمثلة الأخرى ولكن تعطينا الأمثلة السابقة فكرة عن استخدامات أنواع المنشورات المُخصّصة. من الهام أن تتذكر أنّ أنواع المنشورات المُخصّصة هي ليست منشورات، فهي لا تملك أيّة علاقة مباشرة مع المنشورات ويجب أن تفكر بهما بشكل منفصل، يُمكنك إعداد (أو تسجيل) أنواع خاصة بك من المنشورات المُخصّصة لتسلك سلوك المنشورات أو الصفحات، الأمر عائدٌ إليك، فإن تمّ إعدادها كالمنشورات سيكون بإمكانك عرض صفحات الأرشيف الخاصة بها، أمّا إن تمّ إعدادها كالصفحات فستكون بشكلٍ شجري hierarchical، يتم إعداد معظم أنواع المنشورات المُخصّصة لتسلك سلوك المنشورات ولكن لا يعني هذا أنّ أنواعك يجب أن تكون كذلك. 2. أنواع التصنيفات المُخصّصةوكما وجدنا مع أنواع المنشورات المُخصّصة فإنّ أنواع التّصنيفات المُخصّصة تضيف إلى أنواع التّصنيفات الموجودة مسبقًا في ووردبريس، والتي هي: التصنيفات Categories.الوسوم Tags.هيئات المنشور Post Formats.تصنيفات الرابط Link categories (والتي تنطبق على الروابط في المدوّنة blogroll إن كنت تستخدمها).تستطيع أيضًا إنشاء أنواع خاصة بك من التّصنيفات المُخصّصة لترتيب المحتوى بشكل فعال أكثر، من الهام أن تتذكر أنّ نوع التّصنيف المُخصًص هو ليس تصنيف Category ولا يملك أيّة علاقة بالتصنيفات Categories، بدلًا من ذلك فإنّ التصنيف Category هو فقط واحد من أنواع التّصنيفات المستخدمة من قبل ووردبريس. سيعطيك استخدامك للتصنيفات المُضمّنة مع ووردبريس في بعض الأحيان كل ما تحتاجه لترتيب المحتوى لديك، على سبيل المثال إن كنت تحتاج أن تقدّم بنية تصنيفات شجريّة hierarchical category structure، ولكن في بعض الأحيان لن يكون هذا كافيًا بالنسبة لك خاصة إن كنت تريد أن تتمكن من عرض المنشورات باستخدام أكثر من taxonomy واحد أو كنت تستخدم نوع منشورات مُخصّصة وتريد استخدام taxonomy منفصل له. تتضمن الأمثلة ما يلي: على موقع للتجارة الإلكترونية: تكون أنواع التّصنيفات للمنتج Product غالبًا متعددة كاللون والحجم والنسيج بالنسبة لمتجر ألبسة.على موقع لعروض الأحداث: taxonomies لنوع الحدث ومكانه والمزيد من ذلك.على قاعدة المعرفة knowledgebase: إنشاء taxonomies لترتيب البيانات بطريقة شاملة، على سبيل المثال إن كانت قاعدة معرفة لتطوير الوِب فربّما تستخدم taxonomies للغات البرمجة، درجة الصعوبة والمنصّات platforms.نذكر مرّة آخرى أنّ الإضافات تستخدم أنواع التّصنيفات المُخصّصة، يوجد على سبيل المثال في إضافة MarketPress تصنيفات ووسوم للمنتج بشكلٍ مستقل عن تصنيفات ووسوم منشورات المدوّنة Blog posts، يوجد في CoursePress تصنيفات للدرس وفي نظام الدعم توجد أيضًا taxonomies لأنواع التذاكر وتصنيفات للأسئلة الأكثر شيوعًا FAQ. قبل أن تقرر إن كنت بحاجة تسجيل taxonomy مُخصّص فإنّك ستحتاج أن تسأل نفسك إن كان نظام التصنيفات الحالي يقوم بما تحتاجه، إن كان كل ما تحتاج إليه هو القدرة على إضافة شجرة hierarchy إلى تصنيفاتك فبإمكانك فعل هذا حاليًا. فإن كنّنا نقوم بتطوير موقع للتدريب على سبيل المثال وأردنا استخدام تصنيفات لترتيب المنشورات حسب المهارة أو المعلومات التي يتم تدريسها فبإمكاننا استخدام التصنيفات الشجرية hierarchical categories كما يظهر في هذه الصورة، تستطيع أن ترى هنا أننا نملك ثلاثة تصنيفات في المستوى الأعلى وهي: تطوير الإدارة management development، تطوير شخصي personal development ومهارات تقنيّة technical skills، مع وجود كافة التصنيفات الأخرى تحتها في المستوى التالي. ولكن ماذا لو تعقّدت الأمور أكثر قليلًا؟ فلنفرض أنّك أردت إضافة سلسلة من المنشورات حول التواصل مع فريقك. ستكون الأمور أسهل لو استطعنا فصل حقيقة أنّ هذه المنشورات هي للمدراء managers وتتعلّق في نفس الوقت بمهارات التواصل communication skills، لذلك من الأفضل ربّما لو استطعنا إضافة تصنيف taxonomy للجمهور audience واستخدامه لتحديد المنشورات للمدراء managers بدلًا من أن نملك تطوير الإدارة management development كتصنيف، باستطاعتنا إنشاء تصنيف جديد للجماهير audiences، بهذه الطريقة نستطيع تحديد الموضوعات المتعدّدة ومجموعات الجمهور المتعّددة لكل منشور. سنرى كيفية إنشاء taxonomy مثل هذا في الدرس القادم من سلسلة الدروس هذه، حالما نقوم بإنشائها سيكون بإمكاننا الاختيار من كلا المجموعتين categories و audience في شاشة تعديل المنشور كما هو ظاهر في الصورة السابقة. 3. الحقول المُخصّصةالنوع الثالث من المحتوى المُخصّص هو الحقل المُخصّص، يتمّ الإشارة له أيضًا بأنّه البيانات الوصفية Metadata للمنشور. يتكون الحقل المُخصّص من عنصرين يُمكنك رؤيتهما وتعديلهما في شاشة تعديل المنشور وهما المفتاح key والقيمة value، بإمكانك استخدام نفس المفتاح عدّة مرات للمنشورات المتعدّدة ولكن تملك كل منها قيمة فريدة يُعطي ووردبريس كل حقل مُخصّص تقوم بإنشائه مُعرّف ID فريد خاص به أيضًا، والذي يعني أنّ كلّ حقل مُخصّص لكل منشور هو فريد من نوعه حتى ولو كانت تملك نفس المفتاح والقيمة. يختلف هذا عن أنواع التّصنيفات المُخصًصة، فبالرغم أنّك تستطيع الاختيار من مفتاح موجود عند إنشاء حقل مُخصّص فلن يكون بإمكانك الاختيار من قيم موجودة استخدمتها سابقًا، يعني هذا بشكل عام أنّ أنواع التّصنيفات أفضل لترتيب وتصنيف البيانات. ملاحظة: تعطيك بعض الإضافات اختيارًا لكي تنتقي قيمة الحقل المُخصّص من صندوق قائمة منسدلة، ولكنها ستستخدم صندوق وصفي مُخصّص metabox يتم إنشاؤه من قبل الإضافة في شاشة تعديل المنشور بدلًا من واجهة الحقول المُخصّصة المعيارية التي يزودنا بها ووردبريس. ولكن توجد بعض الحالات التي يكون فيها استخدام حقل مُخصّص مفيدًا لترتيب البيانات، على سبيل المثال إن كنت تريد تخزين بيانات عدديّة، ففي موقع للتجارة الإلكترونيّة لن ترغب بإنشاء taxonomy لكل سعر محتمل، بل ستقوم بدلًا من ذلك بإدخال هذا في حقل مُخصّص، وتستطيع بعدها استخدام هذه البيانات للسماح للزبائن بتحديد المنتجات ذات السعر الأقل من 20$ على سبيل المثال أو ترتيبها بحسب السعر. تستطيع أيضًا استخدام الحقول المُخصّصة لتخزين البيانات غير العدديّة، مما يعني أنّه يمكن تخزين وعرض بيانات متماثلة بين المنشورات وعرضها بشكل منفصل عن جسم المنشور، على سبيل المثال في موقع عرض للوظائف jobs بإمكانك استخدام حقول مُخصّصة لتخزين الموقع، الراتب وعدد ساعات العمل لمكان شاغر. وهذا ما تفعله إضافة Jobs & Experts، فهي تستخدم تجميعة combination من الحقول المُخصّصة (يُشار إليها بـ “Job Meta”) و taxonomies (يُشار إليها بـ “Category and Skill”) لترتيب البيانات: بمجرّد أن تقوم بإضافة هذه البيانات سيتمكن زوار موقع الوظائف Jobs الخاص بك من ترتيب الوظائف بحسب الميزانية، عرض الأعمال التي لا تزال مفتوحة فقط ورؤية البريد الإلكتروني للاتصال وتاريخ الانتهاء لكل وظيفة معروضة بشكل بارز، يُستخدم نوع التّصنيف للمهارات بحيث نتمكّن من عرض صفحات الأرشيف لكل واحدة منها. سنتعلّم كيفية إنشاء حقولنا المُخصّصة في الدرس التالي من هذه السلسلة، سننتقل في هذا الدرس إلى إنشاء أنواع المنشورات المُخصّصة. إنشاء نوع منشورات مُخصّصةبعد أن قمت بتحديد أنّك تحتاج إلى نوع منشورات مُخصّصة توجد طريقتان لإنجاز هذا الأمر، برمجته بنفسك أو استخدام إضافة plugin، سأقوم قريبًا بشرح الكود الضروري لتسجيل نوع منشورات مُخصّصة في قالب Theme أو إضافة Plugin، ولكن دعنا نلقي نظرة على بعض الإضافات التي تستطيع استخدامها: تزوّدك CustomPress بواجهة لإنشاء أنواع المنشورات المُخصّصة، التصنيفات والحقول المُخصّصة وهي سهلة الاستخدام كثيرًا، إن كنت تريد إنشاء العديد من أنواع المحتوى المُخصّص ستوفر عليك هذه الإضافة عناء تثبيت أكثر من إضافة.إنّ إضافة Custom Post Type UI هي أشيع إضافة مجانيّة لإضافة أنواع المنشورات المُخصّصة على مستودع الإضافة plugin repository، فهي تسمح لك بإضافة أنواع المنشورات المُخصّصة وأنواع التّصنيفات ولكن لا تسمح بإنشاء الحقول المُخصّصة، واجهتها ليست سهلة الاستخدام تمامًا كما في CustomPress، مع المزيد من المصطلحات التقنيّة لكي تتمكّن من فهمها، ولكنّها تقوم بعملها.تستطيع القراءة أكثر عن الإضافات التي تساعدك على إنشاء محتوى مُخصّص في مراجعتنا عن أفضل إضافات أنظمة إدارة المحتوى the best CMS plugins. ولكن إن كنتَ ترتاح ببرمجة الأنواع الخاصّة بك فها هي طريقة تسجيل نوع منشورات مُخصّصة. 1. برمجة نوع المنشورات الخاصة بكيزوّدنا ووردبريس بدالّة تُدعى ()register_post_type تستطيع استخدامها لإنشاء نوع خاص بك من المنشورات المُخصّصة، يجب أن تضيف هذه الدالّة إلى ملف دالّات القالب أو بشكل أفضل إلى إضافة تقوم بإنشائها خصيصًا لهذا الأمر وتقوم بتشغيلها عبر hook init في ووردبريس. ملاحظة: من الأفضل أن تُسجّل النوع الخاص بك من المنشورات المُخصّصة في إضافة بدلًا من عمل ذلك في قالبك، لأنّك إن قمت في الحالة الأخيرة بتغيير قالبك في المستقبل فلن تخسر النوع الخاص بك من المنشورات المُخصّصة. تحتاج لمتابعة هذه التقنيّة إلى الوصول إلى ملفات ووردبريس الخاصة بك وإلى مُحرّر شيفرة Code editor، أوصي بتجربة هذه الطريقة على موقع للتطوير والاختبار وليس على موقعك الموجود على الإنترنت. ابدأ بإنشاء ملف فارغ جديد يُدعى post-types.php وقُم بحفظه في مجلّد plugins الموجود في مجلّد wp-content. أضف الآن الشيفرة التالية إلى ذلك الملف: <?php /*Plugin Name: Create Product Post Type Description: This plugin registers the 'product' post type. Version: 1.0 License: GPLv2 */ ?>تفتح هذه الشيفرة ملف الإضافة وتُخبر ووردبريس أنّها عبارة عن إضافة، تُزوّدنا أيضًا بعنوان title ووصف description والذي سيساعدك في تحديد الإضافة عند تفعيلها على موقعك. أضف الآن هذه الأسطر تحت السطر الذي يحتوي على */ وفوق سطر الإنهاء ?> : function wpmudev_create_post_type() { } add_action( 'init', 'wpmudev_create_post_type' );سيقوم هذا بإنشاء دالّة تحمل الشيفرة لتسجيل نوع المنشورات الخاصّة بك وسيقوم بإرفاقها إلى init hook باستخدام الدالّة ()add_action، تتأكد هذه الدالّة من أنّ ووردبريس يقوم بتشغيل دالّتك في الوقت المناسب. تحتاج الآن لإضافة شيفرة النوع الخاص بك من المنشورات المُخصّصة داخل الأقواس curly braces: // set up labels $labels = array( 'name' => 'Products', 'singular_name' => 'Product', 'add_new' => 'Add New Product', 'add_new_item' => 'Add New Product', 'edit_item' => 'Edit Product', 'new_item' => 'New Product', 'all_items' => 'All Products', 'view_item' => 'View Product', 'search_items' => 'Search Products', 'not_found' => 'No Products Found', 'not_found_in_trash' => 'No Products found in Trash', 'parent_item_colon' => '', 'menu_name' => 'Products', ); //register post type register_post_type( 'product', array( 'labels' => $labels, 'has_archive' => true, 'public' => true, 'supports' => array( 'title', 'editor', 'excerpt', 'custom-fields', 'thumbnail','page-attributes' ), 'taxonomies' => array( 'post_tag', 'category' ), 'exclude_from_search' => false, 'capability_type' => 'post', 'rewrite' => array( 'slug' => 'products' ), ) );دعنا نلقي نظرة أقرب على ما تفعله هذه الشيفرة، يخبر المقطع الأول ووردبريس أيّة تسميات labels تريد استخدامها لنوعك من المنشورات، ستقوم هذه التّسميات باستبدال التّسميات الافتراضيّة والتي هي: Posts ،Add Post... إلخ، نقوم بعد ذلك باستدعاء دالّة ()register_post_type والتي تملك المُعامِلات parameters التالية: title: لن تعمل الدالّة بدونه.labels: التّسميات التي قمتَ بتحديدها مُسبقًا.has_archive: عند تعيين قيمته إلى true فأنت تُخبر ووردبريس بأنّه من الممكن إظهار صفحات الأرشفة بالنسبة لنوع المنشور هذا.public: قم بتعيين قيمته إلى true لكي تتأكد أنّه بإمكان الناس رؤية صفحة لكل منتج على موقعك.supports: عناصر مدير نظام ووردبريس WordPress admin التي يدعمها نوع المنشورات المُخصّصة.taxonomies: مصفوفة array من أنواع التّصنيفات التي تريد استخدامها مع نوع المنشورات، لقد قمت باستخدام التصنيفات والوسوم المُضمّنة، على الرغم من أنّك قد ترغب بتركها فارغة وتسجيل taxonomy مُخصّصة للنوع الخاص بك من المنشورات لاحقًا.exclude_from_search: قم بتعيين قيمته إلى false لكي تتأكد أنّه يتم تضمين منتجاتك في نتائج البحث.capability_type: يتم تعيين قيمة هذا الُمعامل كـ post لأنّ منتجاتنا ستسلك سلوك المنشورات وليس الصفحات.rewrite: يُخبر هذا المُعامل ووردبريس ما هو الـ slug بالنسبة لأرشيف نوع المنشورات، والذي هو النص المُستخدم بعد اسم نطاقك domain كرابط له، بتعيين هذا إلى القيمة products سيكون رابط صفحة منتجك: http://mysite.com/productsقُم الآن بحفظ ملفك، ستبدو شيفرة الإضافة كاملةً كما يلي: <?php /*Plugin Name: Create Product Post Type Description: This plugin registers the 'product' post type. Version: 1.0 License: GPLv2 */ // register custom post type to work with function wpmudev_create_post_type() { // set up labels $labels = array( 'name' => 'Products', 'singular_name' => 'Product', 'add_new' => 'Add New Product', 'add_new_item' => 'Add New Product', 'edit_item' => 'Edit Product', 'new_item' => 'New Product', 'all_items' => 'All Products', 'view_item' => 'View Product', 'search_items' => 'Search Products', 'not_found' => 'No Products Found', 'not_found_in_trash' => 'No Products found in Trash', 'parent_item_colon' => '', 'menu_name' => 'Products', ); //register post type register_post_type( 'product', array( 'labels' => $labels, 'has_archive' => true, 'public' => true, 'supports' => array( 'title', 'editor', 'excerpt', 'custom-fields', 'thumbnail','page-attributes' ), 'taxonomies' => array( 'post_tag', 'category' ), 'exclude_from_search' => false, 'capability_type' => 'post', 'rewrite' => array( 'slug' => 'products' ), ) ); } add_action( 'init', 'wpmudev_create_post_type' ); ?>ستحتاج إلى تفعيل إضافتك الجديدة لكي يعمل النوع الخاص بك من المنشورات، اذهب إلى صفحة الإضافات Plugins في لوحة تحكم موقعك وقم بإيجاد إضافتك الجديدة: اضغط على رابط التفعيل Activate لكي يتم تفعيلها، سترى الآن نوعًا إضافيًا للمنشورات في قائمة لوحة التحكم: تستطيع الضغط على رابط المنتجات Products والبدء بإضافة منتجات إلى موقعك بنفس الطريقة التي تفعلها مع المنشورات. عرض نوع المنشورات الخاصة بك على واجهة الموقع الأمامية Front End:بمجرّد أن تقوم بإضافة بعض المنتجات ستحتاج أن تكون قادرًا على عرضها على واجهة موقعك. 1. ضبط الروابط الدائمة Permalinks لكي توصلك إلى صفحات نوع المنشورات الخاصة بكتحتاج في البداية لتحديث الروابط الدائمة Permalinks على موقعك بحيث يستخدم ووردبريس الروابط الصحيحة لعرض المنتجات أو أرشيف المنتجات: في لوحة تحكم ووردبريس اذهب إلى إعدادات: Settings -> Permalinksتأكد من أنّه تم اختيار خيار اسم المنشور “post name”.3.اضغط على زر حفظ التغييرات Save Changes.ملاحظة: تحتاج إلى فعل هذا حتى ولو كنت قد قمت بإعداد الروابط الدائمة مُسبقًا لأنّ ووردبريس يحتاج إلى تحديث هذه الإعدادات لأجل مجموعة الروابط الجديدة لمنتجاتك. 2. إضافة نوع المنشورات الخاصة بك إلى قائمة التصفّحإن كنت ترغب بإضافة منتجات إلى قائمة التصفّح لديك تستطيع الذهاب إلى: Appearance -> Menus وسترى أنّه يتم عرض المنتجات على اليسار، قم ببساطة بسحب أي منتج إلى قائمتك لكي تُضّمنه إليها. إنّ إضافة أرشيف منتج أصعب قليلًا ولعمل هذا تحتاج إلى إضافة رابط مُخصّص Custom Link إلى القائمة: بينما لا تزال في شاشة القوائم اضغط على صندوق القوائم Links box على اليسار.في حقل الـ URL اكتب http://mysite.com/products مستبدلًا mysite.com باسم نطاقك الخاص.في حقل نص الرابط Link text اكتب Products.اضغط على زر إضافة إلى القائمة Add to Menu.بعد أن تمّت إضافة الرابط إلى القائمة قم بنقله إلى المكان المناسب وقم بحفظ القائمة.احفظ تغييراتك بالضغط على Save Menu. Don’t miss this step!عندما تزور الآن واجهة موقعك وتضغط على ذلك الرابط في القائمة سيتم نقلك إلى صفحة أرشيف منتجك، ها هي الصفحة الخاصة بي: 3. قالب Template لنوع المنشورات الخاصة بكيستخدم ووردبريس شيئًا يُدعى شجرة القالب template hierarchy لتحديد أي ملف قالب Template في قالبك Theme يجب أن يستخدمه لعرض نوع محتوى معطى، إنّ وصف كيفية عمل شجرة القالب بالتفصيل هو خارج مجال درسنا هذا، ولكن يساعدك أن تعرف كيف يقوم ووردبريس بعرض النوع الجديد الخاص بك من المنشورات. عندما يقوم ووردبريس بعرض منتج واحد سيبحث في قالبك عن كل واحد من هذه الملفات بالترتيب: ملف لعرض منتج وحيد يُدعى single-product.php.ملف لنشر كل المنشورات المفردة من أي نوع منشور كانت ، يُدعى single.php.الملف العام لنشر كل أنواع المحتوى يُدعى index.php.عندما يعرض ووردبريس أرشيف لمنتج سيعمل من خلال ملفات القالب Template هذه: ملف لعرض أرشيف المنتج يُدعى archive-product.php.قالب أرشيف عام يُدعى archive.php.القالب الافتراضي default template وهو index.php.سيعمل ووردبريس عبر هذه الشجرة hierarchy ويستخدم ملف القالب الذي يصادفه أولًا، لذا إن كنت تريد إنشاء قالب مُخصّص custom template لمنتجاتك فمن الجيّد أن تبدأ بنسخ ملف single.php وتحفظه باسم single-product.php ومن ثمّ تقوم بتعديله. على أيّة حال إن لم تكن ترغب بإنشاء ملفات قالب template files سيقوم ووردبريس بكل سرور باستخدام الملفات الموجودة مُسبقًا ضمن قالبك، وهو ما تمّ عمله بالنسبة لي مع ملفات archive.php و single.php على قالب twenty fifteen theme. ملخّصتجعل القدرة على إنشاء محتوى مُخصّص ووردبريس قويًا جدًا: نستطيع استخدامه لإضافة وعرض العديد من أنواع المحتوى المرنة بالطريقة التي نحتاجها. تعلّمنا في هذا الدرس عن الأنواع الثلاثة للمحتوى المُخصّص، ما هي ومتى نستخدم كلّ واحد منها، تعلّمنا أيضًا كيف نُنشئ أنواع منشورات مُخصّصة ونعرضها على موقعنا. سنتعلّم في الدرس القادم كيف نقوم بإنشاء taxonomies مُخصّصة وحقول مُخصّصة. هل تستخدم أنواع منشورات مُخصًصة في مواقعك؟ هل تفضّل استخدام إضافة أو كتابة الشيفرة الخاصّة بك؟ في أيّة أشياء تستفيد منها؟ دعنا نعلم أفكارك في التعليقات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Creating Custom Content in WordPress: Custom Post Types لصاحبه Rachel McCollin.
  13. قد تكون مصطلحات كالكتابة والتدوين الحُرّ مألوفة بالنسبة لك، وربمّا تكون على صِلة بتلك المواضيع. لكن هنالك مصطلح آخر يجب أن تُوليه القدر نفسه من المعرفة حتّى وإن لم يكن له صِلة بالكتابة؛ التسويق بالمحتوى. يمكن للتّسويق بالمحتوى أن ينقذ مهنتك في الكتابة، مع ذلك هنالك الكثير ممن لا يعرف عن هذا الأسلوب. ما الذي يجب عليك معرفته عن التّسويق بالمحتوى؟ ولماذا؟ ما هو التسويق بالمحتوى؟هو أحد أساليب التسويق الذي يستخدم المحتوى لجذب العملاء المحتملين بدلًا من بيعهم المنتج أو الخدمة مباشرةً. ويُقصد بالمحتوى مقالات المدوّنات، الإنفوجرافيك، الكتب الإلكترونيّة، الفيديوهات، المجلّات، إلخ. يجب ألّا يبدو الأمر غريبًا بالنسبة لك، فأنت على دراية به أكثر مما تظن، ولا بُدّ من أنّك تعرف عن واحد من أقدم أشكاله؛ المسلسلات الدراميّة. في عام 1930 أراد كلّ من Procter وGamble إيجاد طريقة للوصول إلى جمهورهم المستهدف من ربّات البيوت، لذلك قاما بتوظيف فريق من الكتّاب لتأليف مسلسل درامي يُذاع عبر الراديو، وبذلك تستطيع جميع ربّات البيوت الاستماع إليه اسبوعيًّا. بعدها قاما بإضافة إعلانات خلال المسلسل للترويج لمنتجاتهم. قد يبدو هذا كالإعلان، ولكنّه يختلف عن الإعلان التقليدي الذي تألفه. كان بإمكان Procter وGamble الدفع لإحدى الشبكات لعرض الإعلان خلال عرض مسلسل انتجته شركة أخرى بدلًا من كتابة محتوى المسلسل الذي ينجذب إليه الجمهور. لكنّ Procter وGamble قاما بإنشاء المحتوى الذي اختار الجمهور الاستماع إليه أو مشاهدته، وهذا هو مفهوم التّسويق بالمحتوى. ما علاقة التسويق بالمحتوى بالتدوين؟إنّ المغزى من القصّة هو أنّ الشركات التي تعمل بالتّسويق بالمحتوى تحتاج إلى كتّاب قادرين على إنشاء محتوى يرغب الجمهور بمشاهدته. ولقد أصبح الطلب على هذا النوع من الكتّاب متزايدًا. كما تتزايد شعبيّة التّسويق بالمحتوى أكثر وأكثر، وهنالك إقبال من الشركات على دمج هذا الأسلوب ضمن خططها التّسويقيّة. تستخدم العديد من تلك الشركات المحتوى الإلكتروني، مثل المدونات، المحتوى الطويل، الإنفوجرافيك، أو الفيديوهات كعامل مساعد أساسي في خططها التّسويقية. فإذا كنت مدوّنًا ستكون قد قطعت نصف المسافة. وإذا كانت لديك أو تستطيع أن تتعلم مهارات كتابيّة أخرى ككتابة الإنفوجرافيك وكتابة السكربت فستكون بالفعل قد قطعت شوطًا طويلًا في هذا المجال. ولا يُشترط بك أن تكون مسوّقًا لكي تنخرط في هذا المجال، كل ما تحتاجه هو أن تكون كاتبًا جيّدًا. وببساطة يمكننا القول إنّ التّسويق بالمحتوى يعني إنشاء محتوى يرغب به الجمهور، لذلك لا تحتاج بالضّرورة إلى معرفة أي شيء حول التّسويق لكي تبدأ بإنشاء محتوى تسويقي. كيف تبدأ كمسوق بالمحتوى؟إنّ التّسويق بالمحتوى يمكن أن يكون نعمة للكتّاب. فبعد أن بدأت وسائل الإعلام المطبوعة بالزوال أصبح الكتّاب يحدّقون في مستقبل مظلم. في البداية، كان هنالك الملايين من وظائف الكتابة التي لم تتضمن أكثر من حشو الصفحات بكلمات مفتاحيّة. بعدها بدأ التدوين الحرّ، الذي كان بمثابة خلاص من حشو الكلمات المفتاحية وعودة إلى الجودة التي فُقدت مع وسائل الإعلام المطبوعة. لكن في كثير من الأحيان افتقر التّدوين الحرّ إلى العائد المالي الذي كان الكتّاب بحاجته. واليوم هنالك التّسويق بالمحتوى؛ المجال حيث يستعيد فيه الكتّاب الجودة المفقودة مع الكلمات المفتاحية والعائد المالي الذي رافق عمل الطباعة. إليك ست خطوات عن كيفية اقتحام هذا السّوق: ابحث عن مجال متخصص niche أو صناعة تستطيع أن تصبح خبيرًا بها. صحيح أنّ الكاتب الجيّد يجب أن يكون قادرًا على الكتابة حول أي موضوع، لكن من الأفضل أن تمتلك تخصّصًا، تبني معرض أعمالك الخاص portfolio، وتثبت تواجدك في مجال معيّن.ابدأ بإنشاء مجتمع من المتابعين في ذلك المجال. هذا الأمر يزيد من قيمتك، لأن العملاء الذين يشترون عملك سيدفعون مقابل تأثيرك ونفوذك أيضًا. بالإضافة إلى أنّك ستحصل على المهام المدفوعة في وقت لاحق.اجعل اسمك يبرز في كل مكان. شارك في المدوّنات ومواقع النّشر الكبيرة في مجال عملك. ليكن عملك مجّاني في البداية لكي تستطيع الانتقال إلى الخطوة التالية.ابدأ بتسويق عملك للعلامات التّجارية في مجالك. تواصل مع الشركات التي توفّر منتجات أو خدمات متعلّقة بالأزياء إذا كنتَ مدوّنًا عن الموضة. اعرض عليهم كتابة مقالة لمدوّنتهم مقابل المال، واسألهم إذا كان هنالك منتج يمكنك عرضه في مدوّنتك.ابدأ بتسويق المحتوى الخاص بك إلى الناشرين في مجالك، واعرض عليهم محتوى استثنائي مقابل المال.تواجد في مكان حيث تستطيع التّواصل مع العملاء والنّاشرين. ابحث عن مجتمعات مخصّصة لربط المبدعين مع المسوّقين لكي يستطيعوا التّعاون وإنشاء مشاريع تسويقيّة ذات محتوى جذّاب. من الأمور المهمّة التي يجب على الكتّاب تذكّرها هو أنّهم ليسوا مدوّنين أو كتاب فحسب، وإنّما شركة وسائل إعلام. سوّق لنفسك وليس فقط لكلماتك. توقّف عن التّفكير كمدوّن وابدأ التّفكير كرجل أعمال، وبذلك ستجد نجاحًا أكبر في مهنتك في التّدوين. ترجمة-وبتصرّف-للمقال What Bloggers Need to Know About Content Marketing لصاحبته: Raubi Perilli. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  14. وصلتني مؤخّرًا رسالة من قارئ يسأل عن عدد التّدوينات التي يجب أن ينشرها على مُدوّنته ونوعيتها. وبحكم أن التّدوين يُعتبر وسيلة تسويقة ضرورية ارتأيت أن أُخصّص مقالّا للأمر. أكثر من 66% من المدونات لم يتم تحديثها لمدة تزيد عن الشهرين، فيما يتم هجران 60 إلى 80% من المدونات بعد الشهر الأول، من السهل أن تتحول المدونة من فكرة جيدة إلى أمر يسبب الارتباك والحيرة. المشكلة الرئيسية أن التدوين يحتاج إلى جهد وعمل أكثر مما يتوقعه الناس، وكتابة المحتوى عالي الجودة بشكل منتظم ولفترة طويلة هو تحدٍ كبير، والكثير من الأفراد والمنظمات يجدون صعوبة في الاستمرار. الكثير من المدونين يسعون بشدة من أجل إخراج تدويناتهم بشكل سليم، ويشعرون بضغوطات تجعلهم يحرصون على النشر بشكل منتظم، لكن وفي نفس الوقت فإنهم يرغبون بالمحافظة على جودة المحتوى الذي ينشرونه. هناك سؤال مهم طرحه أحد الأشخاص وهو يعكس نظرة الكثير من المدونين: أشعر بأن صاحب السؤال حريص على تخفيف الأعباء عن نفسه وأتفهم ذلك دون شك، ولكن هذا الأمر قد يقلل من فاعلية مدونته. لنقم بمناقشة سؤالين مهمين ذكرهما السائل. هل ما زلت بحاجة إلى النشر المتكرر والمنتظم؟السائل كان محقا عندما قال بأن الفكر السائد هو أن على المدون نشر تدوينات جديدة بشكل متكرر ومنتظم، ولكني اعتقد بأن الهدف من هذا الأمر أكثر من مجرد جذب القراء للعودة لمدونتك. كم التدوينات والانتظام في نشرها يعتمد بشكل كبير على السبب الرئيسي الذي يدفعك للتدوين، فإذا كنت تقوم بالتدوين فقط لأنك تجد متعة في هذا الأمر فإن نقطة النشر المتكرر والمنتظم لا أهمية لها، ولكن إن كنت تدون لأسباب تجارية أو لبناء سمعة جيدة لنفسك فإن لهذا الأمر أهمية كبرى دون شك. التدوين هو وسيلة فعّالة لتبقي علامتك التجارية في ذاكرة الآخرين بشكل دائم (سواء كانت علامة شخصية أو تجارية). كمثال على ذلك، لو كنت أنا أقوم بالنشر مرة كل عدة أشهر لكنت سأذهب من ذاكرتك في وقت قريب ولن أحظى بفرصة للحصول على دعوة منك للعمل على المشروع الإلكتروني الذي تنفذه، وفي المقابل إذا كنت تقوم بالنشر بشكل منتظم فإن المتابعين سيفتقدونك في حال غيابك. مثلا في كل مرة أتوقف فيها عن النشر مدة أسبوع أتلقى دائما رسائل بريدية من أشخاص يبينون افتقادهم لما أنشر، وهذا يدل على أن حتى غياب المنشور الواحد الذي تعتاد على نشره بشكل منتظم سيبقي العلامة الخاصة بك في ذاكرة المتابعين. بالطبع فإن النقطة التي ذكرها السائل بخصوص التغذيات RSS feeds صحيحة، حيث أنه ومع استخدام هذه التقنية أصبح الاهتمام أقل بمحاولة جذب الزوار للرجوع لموقعك، ولكن عليك الحذر من وضع الافتراضات. نعم، إذا كنت تبحث عن القراء المهووسين بما تنشر فإنك لن تكون بحاجة للنشر المنتظم والمستمر كما في الحالات الأخرى، ولكن إذا كنت تبحث عن العامة فإني لست متأكدا إذا كانت التغذيات وحدها تكفي. التغذيات لا زالت بعيدة عن الانتشار الكافي، والكثير من الأشخاص لا يعرفون كيفية الحصول على التنبيهات من خلالها. هناك مناقشات لا تحصى على شبكة الإنترنت بخصوص كم التدوينات المناسب، ولأكون صريحا فإنه لا يوجد جواب وحيد لهذا السؤال، فالأمر يعتمد على مجموعة من العوامل ومنها الجمهور المستهدف وموضوع المدونة وكذلك مدى شهرتها. بالنسبة لي فأنا أشجع الأكثرية على التدوين مرة واحدة أسبوعيا على الأقل، ولكن بالطبع إذا كانت لديك مدونة تتمتع بشهرة عالية فإن الرقم قد يكون تدوينتان أو ثلاث يوميا! في كل الأحوال فإن التدوين لا يعتمد على الكم فقط بل أيضا على جودة المحتوى، وهذا يقودنا إلى القسم الثاني من السؤال الذي طرحه الشخص المذكور بالأعلى. ما هو الأهم الجودة أم الكم؟هل التركيز ينبغي أن يكون على النشر المنتظم والمستمر أو الجودة العالية للمحتوى؟ شخصيا لست متأكدا إذا كان هذا هو السؤال الصحيح الذي ينبغي طرحه، واعتقد أن السؤال ينبغي أن يكون "كيف يمكن أن أعد شيئا ذو صلة بالجمهور الذي يتابعني؟". إذا كنت تستهدف الفئة الأكاديمية بكتاباتك فإن التركيز ينبغي أن يكون على الجودة، أما إذا كنت تكتب للأصدقاء والعائلة فإنهم على الأرجح يرغبون بقراءة منشوراتك الجديدة بشكل منتظم، ولكن بالنسبة للمدونين الذين يمتلكون جمهورا بين الفئتين المذكورتين فإن هناك طرقا للاستفادة من كلا العالمين، أي الكم والجودة. لو قمت بإعداد قائمة تحتوي على عدد من أنواع التدوينات التي يمكن أن تنشرها في مدونتك، ستجد أنه ينبغي التركيز على الجودة بالنسبة لبعض التدوينات، بينما البعض الأخر يمكن كتابته بشكل سهل وسريع وبالتالي يمكن نشره بشكل منتظم. في مدونتي هذه على سبيل المثال، بعض المنشورات تحتوي على الكثير من التفاصيل وهذا يحتاج إلى الكثير من الوقت لإنهائها، وهناك بعض المنشورات المتعلقة بطرح الآراء حول موضوع معين كما هو الحال في هذا المقال، وهذا النوع ينشر باستمرار أكثر من النوع الأول ولكنه أقل تفصيلا، وأخيرا هناك روابط تنشر لمصادر أخرى وهذه تحتاج ثوانٍ فقط لنشرها والتعليق عليها ولهذا فإن هذا النوع ينشر بشكل أكثر انتظاما. باستخدام هذه النماذج المتعددة للمنشورات ستضمن النشر المستمر بدون أن تفقد جودة المحتوى. الخلاصةهناك الكثير من الأمور التي يمكن قولها حول التدوين، وبالفعل فإن هناك كتب قد نشرت حول هذا الموضوع، ولكن للإجابة على السؤال الذي طرحه السائل فأنا اعتقد بشدة بأن النشر المستمر والمنتظم لا زال في غاية الأهمية، ولكن التحدي هو أن تنجز ذلك بدون المساس بالجودة بشكل كبير، وتقسيم التدوينات إلى نماذج متعددة سيساعدك في هذا الأمر ولكن باستطاعتك أيضا أن تحصل على مساعدة من آخرين للنشر معك. الجانب السلبي الوحيد حسب خبرتي بأن الكثير من الأشخاص الذين يعرضون المساعدة في النشر يفشلون في تقديمه بالشكل الجيد. ترجمة وبتصرف للمقال How much to blog? لصاحبه Paul Boag. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  15. إن الهدف من إعداد وتجهيز المخططات الهيكلية (Wireframes) لمواقع الإنترنت هو حلّ مشاكل التصميم المُرتبطة بتخطيط وتصميم الصّفحة، وترتيب عناصرها، وذلك عبر ابتداع تصوّر للموقع قبل تطويره، وذلك باستخدام جملة من المُمارسات والمبادئ. إن تطبيق مبادئ جشطلت (Gestalt) على العناصر، سيُساعد على تحضير الأفكار بسرعة، فالفكرة من الأساس من العمل على هذا المُستوى من الجودة هو السرعة الّتي تُمكن المُصمّم من اكتشاف الأفكار بدرجة معقولة من الدقّة. تعلّمتُ بعض الطُرق المُفيدة في السنوات الأخيرة، جعلت مني أعمل بإنتاجيّة أكبر مع الحفاظ على الجودة، وبطبعي أكره كتابة عناوين من نوع" أفضل الحيل مع تصاميم المخططات الهيكلية" ولكن بعد عملي مع مُصممين قليلي الخبرة، وجدت أنّ بعض هذه المواضيع تحدث بشكل متكرّر ومن الضروري الإشارة إليها. 1. كل شيء مهم وذو معنى كل تلوين، كل خطّ، كل ظل، كل تدرّج لوني، كل شيء يَهم وله معنى، فاستخدام حواف وإطارات غير متقطّعة (solid)، وخلفيّة ملوّنة، وظلالًا، قد يكون أمرًا لا لزوم لها، خاصّة أنّ هذه العناصر يُمكن أنّ تنتقل إلى مرحلة التصميم والتطوير، وبدون أنّ يُفكّر بها مليًّا، فيجب على كل شيء أنّ يكون له معنى، وأنّ لا تُدرج العناصر والرسومات هنا وهناك اعتباطيًّا. الانسجام يُساعد يجدر الانتباه عند استخدام الرسم التمهيدي (sketching) هو أنّ التلوين والخطّ موحد في كامل الرسم (يعني، وجوب تبديل القلم المُستخدم، أو تغيير خطّ اليد من أجل إبراز الاختلاف)، بالإضافة إلى تتكرّر مُشكلة مع المخططات الهيكلية وهي الاختلاف في تدرجات الألوان وعمق السطور والخطّ المُستخدم، جميعها يُدرج ويُستخدم بدون تفكير، الأمر الّذي يجعل من المخطط الهيكلي صعب الفهم والقراءة، ويجعل مني أتساءل في معظم الأحيان: هل التغيير من الخط المُستخدم هنا متعمّد؟ هل هذه الرقعة (label) هي أكبر حجمًا لأنّها أكثر أهميّة؟ وغيره من هذه الأسئلة، ولتجنب هذه المشكلة، من المُستحسن استخدام مجموعة محدّدة من الألوان، (ربّما من 3-5 من اللون الرمادي) ونوعين من الخطوط، واستخدام عناصر HTML الافتراضيّة، مع العلم أنّ هذا قد يؤدي إلى مخططات هيكلية باهتة، ولكن يجب أنّ يُعلم أنّ جميع المخططات الهيكلية ينتهي الأمر بها إلى سهلة المهملات، فليس الغرض منها إبهار الزوّار، إنما الغرض هو تصميم برمجيّة قابلة للاستخدام، أمّا المخطط الهيكلي الخلّاب فهو مضيعة للوقت. إن من الأمور المُهمّة الّتي يجب التركيز عليها هي نقطة الانطلاق، فالبدء مع خطّ أسود، يعني إمكانيّة تكبير وتعريض الخط فقط، الأمر الّذي قد يؤدي إلى جعل المخطط الهيكلي صارخ وحاد بالنسبة لبقيّة الأجزاء، ولكن البدء مع خطّ رمادي، يسمح للمُصمّم بزيادة العمق اللوني وتخفيفه بطبيعة الحال. السرعة والاستكشاف إن الغرض من التصميم ذو الدقّة المُنخفضة ليس التلوين والتحسين، ولكن الغرض هو استكشاف الحلّ الأنسب، حيثُ سيظهر العديد من الحلول، وفقط عن طريق استكشاف بعضها، وصفهم أمام الأعين سيمكّن المُصمّم من التقرير أيها سيَعمل بالشكل الأمثل للمشروع، لقد شرح كانيد بولز كيف يواجه لاعبي الشطرنج تحديًّا مُشابهًا، حيثُ في بداية اللعب، يوجد الكثير من الخيارات، بعضها يُمكن استبعاده عن طريق الغريزة أو عبر الخبرة والممارسة، وتُستكشف باقي الحلول ذهنيًّا، ولذلك سيُعجب المُصمّمون المبتدؤون بفكرتهم الأولى، ويتعلّقون بها ويبذلون جهدًا كبيرًا في تنفيذها مهما تتطلّب الأمر، ولقد وصفَ آندي روتلدج هذه الظاهرة بظاهرة "ملك الخواتم" وذلك في مقالة أكثر من رائعة بعنوان "كنزي العزيز". إن لم يكن بالإمكان تنفيذ التصوّر بسرعة، إذًا فإن التنفيذ يتمّ على الدقّة الخاطئة، فإن كان المخطط الهيكلي يعمل على تقديم نسخة ذات التدرّج الرمادي (grayscale) فقط مما قد تقرّر بناؤه بالفعل، فذلك مضيعة للوقت. النسخة المُطابقة تعطي نتائج أكثر واقعيّة تصدر الأخطاء عادةً من المُصممين الذين ليس لديهم تصوّر مُسبق للمحتوى، فإن كان المشروع يتضمّن معرضًا للصور، فمن المفترض رؤية الصور قبل اتخاذ القرار في إدراجها، والاهتمام بها كميّزة رئيسيّة أو عدم إبرازها لعدم أهميتها، وبشكل مُشابه، إن كان التصميم مبني بالأساس لعرض البيانات، فيجب معرفة ماهيّة هذه البيانات، مع العلم أنّ استخدام البيانات الوهميّة في التصميم الأوّلي تَدفع بالمُصمّم إلى تصاميم مخططات هيكلية تكون فيها العناوين والنصوص مُتناسقة بمثاليّة كبيرة، والصور مُتجاوبة مع التصميم ككل، والأرقام مُلائمة داخل صناديق صغيرة لا تتخطاها، طبعًا هذا أبعد ما يكون عن الواقع، بعبارة أخرى، إن هلاك واجهة المُستخدم يبدأ بالعنوان "لوريم أيبسزم". يجب إتقان التقنيّة المُستخدمة يُمكن للتصميم الخلّاب أنّ يُقدّم حلًّا سيّئًا للمشروع، فإن كان التصميم يتضمّن عناصر HTML مخصّصة، وأزرارًا جذّابة وقوائم مُنسدلة، وحقل بحث ديناميكي بتقنيّة أجاكس، فمن الضروري على المُصمّم أنّ يدرك أنّ لكل مشروع ميزانيّة مُختلفة عن الآخر، وخاصّة إن كان المُصمّم يعرف أساسيّات HTML و CSS و جافا سكريبت، فهو بالتأكيد يعرف ما يُتطلّب لاختبار هذه العناصر على المُتصفحات، وبالتالي على المُصمم أنّ يفكّر مليًّا فيما يُدرج في المخطط الهيكلي، طبعًا قد لا يكون هذا العنصر بذلك التعقيد، وقد يكون متوفّرًا في مكتبة jQuery، ولكن على المصمم أنّ يدرك أنّه لا يوجد شيء يدعى "مجرّد تعديل بسيط"، طبعًا هذا لا يعني عدم إدراج عناصر تفاعليّة في المخطط الهيكلي، ولكن يجب على المُصمم دائمًا معرفة تكلفة كل عنصر يُدرج في التصميم، فبعض المواقع قد تتطلّب هذا النوع من التعقيد، فمثلًا الاهتمام في عنصر اختيار التاريخ قد يكون أمرًا جوهريًا ومطلب أساسي في بعض المواقع، ومن المنطقي جدًا التركيز عليه، ولكن عندما يكون عنصر اختيار التاريخ من أجل "تاريخ الميلاد"، فمن الأفضل استغلال هذا الوقت على أمرٍ أكثر أهميّة فليعمل ما يعمل إن الهدف الرئيسي هو تقديم شيء عمليّ، وليس شيء مثالي، فلا يُبهر بالجماليّات سوء مُصمّمي تجربة المُستخدم UI، بمعنى إن تمّ الرسم والتخطيط باستخدام الورق فقط وبخط اليد، وكان المُصمّم واثقًا من تقديم الحلّ المطلوب، وذلك بتوافق تصميمه مع البيانات المعُطاة من قبل العميل، وكان هذا الرسم رسمًا واضحًا لجميع فريق العمل، فإذًا لا قيمة من إعادة تمثيل هذا الرسم باستخدام المخطط الهيكلي، بمعنى آخر على المُصمّم أنّ يكون عمليًّا، وأن يهتم بتقديم المطلوب وأن يَبتعد عن تصميم تصميمات مثاليّة . مصادر إضافيّةإن جميع المواضيع السابقة هي من واقع الخبرة ونتاج طويل من والتجربة والخطأ، ولتكتمل الصورة، هذه بعض المقالات الهامّة، والّتي ترتبط بالموضوع بشكل مُباشر وغير مُباشر: هيكلة وتوزيع محتوى صفحات الويب.ما هو النّظام اللّوني.أساسيات الوزن البصري في التّصميم الجرافيكي.الاختلافات ما بين التصاميم المسطّحة (flat design) و التصاميم المادية (material design).مدخل إلى عالم الخُطوط.مصادر أجنبية: Gestalt Principles – Andy Rutledge.Good design faster – Leah Buley.Sketching User Experiences – Bill Buxton.ترجمة وبتصرّف للمقال Wireframing for Web Apps.
  16. واحدة من الإمكانيات الأساسيّة التي يجب أن تتمتّع بها معظم خوادم الإنترنت؛ القدرة على استقبال وإرسال المعلومات إلى الأجهزة الأخرى المُتصلة بالشبكة، فعلى الرغم من أن الناس تنظر عمومًا إلى الخوادم باعتبارها منصات تزويد بالمحتوى، إلا أنها يجب أن تملك القدرة على استقبال المحتوى لأسبابٍ عديدة. وفي حين أنّ معظم حزم البرامج في غنو لينكس متوفرة ضمن المستودعات الرسمية لكل توزيعة ويمكن تحميلها وتركيبها باستخدام أدوات مدراء الحزم المعروفة، إلا أنّ باقي أنواع الملفات والمعلومات تستخدم آليات مختلفة. نناقش في درسنا هذا بعضًا من الطرق الشائعة لتحميل الملفات والمعلومات إلى خادوم لينكس الخاص بك. سوف نستخدم بشكل رئيسي خادوم يعمل بنظام Ubuntu 14.04 لتطبيق الأمثلة الواردة هنا، إلا أنه يمكنك المتابعة معنا بالتأكيد بغض النظر عن إصدار ونوع توزيعتك. الحصول على البيانات والتطبيقات من المستودعاتقد يكون استخدام المستودعات الرسميّة لجلب الحزم والتطبيقات إلى خادومك أكثر الطرق شيوعًا. تُشير المستودعات في سياقنا هنا إلى عدّة أشياء مختلفة، فقد تُعبّر مثلًا عن المجموعات الكبيرة من التطبيقات المتوفرة بصيغة مُترجمة compiled جاهزة للتثبيت، والتي تمّ اختبارها وضبطها بحيث تناسب التوزيعة التي تستخدمها. إضافةً لذلك لدينا المستودعات المصدرية، والتي تحتوي على كافة الملفات الضروريّة لبناء تطبيق ما انطلاقًا من المصدر. وسنتناول كلا النوعين من المستودعات فيما يلي. تركيب البرامج من المستودعات العاديّة لتوزيعتكالطريقة القياسيّة لتركيب البرامج في بيئة غنو لينكس هي استخدام مدير الحزم، والمُعدّ مسبقًا للاتصال مع مجموعة من الخوادم المُجهزّة بمستودعات تضم آلاف الحزم التي تمّ فحصها، تحزيمها، واختبار توافقها مع النظام. تستخدم توزيعات غنو لينكس أنواعًا مختلفة من صيغ التحزيم ومدراء الحزم لإنجاز ذلك. وتعتبر صيغة التحزيم deb. الأكثر شهرةً، وهي الصيغة المُستخدمة في توزيعة دبيان و Ubuntu وعدد آخر من مشتقاتهما، ولدينا أيضًا صيغة التحزيم rpm. والتي تُستخدم عادةً في توزيعة RedHat والتوزيعات المبنية عليها مثل CentOS و Fedora، أخيرًا هناك بعض التوزيعات التي تستخدم نظامًا ثالثًا أبسط مما سبق وهو صيغة التحزيم tar.xz. كتوزيعة Arch Linux. وفي العموم، فإن التوزيعات التي تستخدم التحزيم ذو اللاحقة deb. تعتمد على مدير الحزم apt، بينما تعتمد التوزيعات التي تستخدم تحزيم rpm. على مدير الحزم yam أو إصداره المُحدّث dnf. وباعتبار أن Arch Linux تُحزّم البرامج بصيغة ثالثة، فإنها تملك كذلك مدير حزمها الخاص والذي يدعى pacman لإدارة عمليات التثبيت والحذف وما إلى هنالك، يمكنك قراءة المزيد عن كيفيّة استخدام pacman من خلال صفحة الويكي الخاصّة به في موسوعة Arch. كيفيّة استخدام أرشيف الحزم الشخصيّ PPAواحدة من الطرق الإضافيّة للحصول على البرامج والتطبيقات في الأجهزة العاملة بنظام Ubuntu هي استخدام أراشيف الحزم الشخصية أو ما يعرف بـ PPA، والتي تُكسب توزيعة Ubuntu مرونة جيّدة. تشير الـ PPA بشكل أساسيّ إلى مستودع على الإنترنت، عادةً ما يشمل واحدة أو عددًا قليلًا من الحزم، و يدار بواسطة شخص أو فريق عمل مستقل عن قنوات Ubuntu الرسميّة، مما يزوّد المستخدمين بمصادر إضافيّة لمدير الحزم، بحيث تصبح التطبيقات المخزّنة ضمن هذه المستودعات متاحة للتركيب بشكل سلس إلى جانب الحزم الأخرى. تتمتع أراشيف الحزم الشخصيّة بعددٍ من المميزات إذ تُمكّنك من الحصول على أحدث نسخ التطبيقات بين إصدارات Ubuntu الرسميّة كلّ ستّة أشهر، حيث عادةً ما يترك فريق Ubuntu مهمة تحديث نسخ البرامج الجديدة حتى موعد الإصدار القادم من التوزيعة، إضافةً إلى إتاحة الوصول لمجموعة أوسع من التطبيقات التي لا يقوم فريق Ubuntu الرسمي بتحزيمها أصلًا، فيما لو توفر فريق من المتطوعين الذين يتخذون على عاتقهم مهمة توفير هذه الحزم. والميزة الأهم عن البناء من المصدر هي أن هذه الحزم تُدار بواسطة أدوات مدير الحزم التقليدي، وهذا يشمل إمكانية استقبالها للتحديثات بشكل دوري ودمجها مع نظام التحزيم العام، الأمر الذي يسهّل عليك عددًا من المهام كحل مشاكل الاعتماديات. وفي المقابل هناك بعض المساوئ التي تعتري هذا الأسلوب بطبيعة الحال، أحدها أنك ستضع الكثير من الثقة في مشرفي ومطوري مستودعات PPA. فبينما هناك أسباب وجيهة لمنح منتجي Ubuntu هذه الثقة، فإنه يتوجب عليك أن تسائل نفسك فيما إذا كانت مستودعات PPA تُقدَّم من قِبل جهة جديرة بالثقة. فحتى لو لم يملك المطورون أغراضًا خبيثة، فقد لا يدركون بالشكل المثالي المحاذير الأمنيّة مما قد يُسبّب مخاطر جديّة عن غير قصد. أمرٌ آخر يجب أن تحتفظ به في ذهنك، ألا وهو فترة حياة مستودعات PPA، إذ عليك أن تملك خطّة عمل فيما لو توقّف الدعم فجأةً عن هذه المستودعات من قبل المصدر، ثم هل تملك الوقت لمراقبة الحالات التي تُقرّر فيها توزيعتك أخيرًا إضافة الدعم رسميًا لهذه الحزم من خلال المستودعات الافتراضية؟ قبل أن نتابع، قد يتوجب عليك تركيب الحزمة التالية في Ubuntu لتسهيل إدارة مستودعات PPA، والتي يختلف اسمها تبعًا للإصدار الذي تستخدمه، إلا أنه يجب أن تكون قادرًا على استخدام أحد هذين الخيارين: sudo apt-get update sudo apt-get install python-software-properties # For Ubuntu 12.04 and lower sudo apt-get install software-properties-common # For Ubuntu versions > 12.04 بعد ذلك يمكنك إضافة مستودعات PPA بواسطة الصيغة العامة التالية: sudo add-apt-repository ppa:PPA_name ولتفعيل المستودع الجديد ينبغي تحديث فهرس الحزم للحصول على المعلومات الجديدة من PPA المُضاف، وأخيرًا يمكنك تركيب البرنامج الجديد الذي يُقدّمه المستودع كالعادة: sudo apt-get update sudo apt-get install new_packageمستودعات Gitتُعتبر Git نوعًا آخر من المستودعات والتي يُرجّح أنك سمعت بها من قبل، في الأصل فإن Git هو برنامج مُوزّع وغير مركزي لإدارة إصدارات البرامج وتسهيل المشاركة في تطويرها وإدارة نُسخها، فإذا كان البرنامج الذي تبحث عنه مُستضافًا على مستودع git أو بواسطة إحدى خدمات الوِب لاستضافة البرمجيات باستخدام git مثل GitHub، Bitbucket، private GitLab، فيمكنك حينها تنزيل نسخة من الملفات بسهولة عن طريق الأمر git. في البداية دعنا نتأكد من وجود الأداة git مُثبّتة على نظام التشغيل: sudo apt-get update sudo apt-get install git بعد ذلك يمكنك إنشاء مجلّد جديد والانتقال إليه لتحفظ المشروع وتستنسخ مستودعه باستخدام المعلومات التي يقدّمها موقع الاستضافة. فعلى سبيل المثال للحصول على رابط URL لمستودع مشروع في موقع GitHub انظر إلى الجانب الأيمن: يمكنك الآن نسخ عنوان الرابط URL وتمريره بعد ذلك إلى الطرفية باستخدام الأمر: git clone https://github.com/user/project.git ينسخ الأمر السابق المشروع بالكامل إلى الدليل النشط في الطرفيّة. موارد الويب العامّةفي حين أن استخدام المستودعات لإدارة البرامج أمرٌ سهل، ويوفّر طريقة رائعة لتتبّع الترقيعات والإصدارات الجديدة، إلا أنها قد لا تكون الطريقة المتاحة دومًا لأسباب عديدة؛ من ذلك أن عددًا آخر من التطبيقات غير موجودة لا يتوفر ضمن مستودعات، كما أنك قد تحتاج إلى أنواع أخرى من البيانات (غير حزم البرمجيات) على الخادوم الخاص بك. ولهذه الحالات نحن نحتاج إلى مجموعة أخرى من الأدوات التي يمكن أن تساعدنا. سنناقش فيما يلي عددًا من الطرق متفاوتة التعقيد، لهذا الغرض. تحميل ونقل البيانات عن بُعدقد تكون الطريقة الأكثر بداهةً لتحميل البيانات إلى الخادوم الخاص بك هي تنزيل هذه البيانات إلى حاسوبك المنزلي أولًا ومن ثم إعادة رفعها إلى الموقع. وعلى الأرجح أنك استخدمت هذه الطريقة بالفعل لرفع بعض المحتوى إلى موقعك، فرغم أنها قد لا تكون الأكثر أناقة إلا أنها سهلة بالتأكيد. أي نوع من المحتوى، كالملفات والحزم، والتي ترغب بتضمينها في موقعك، يمكن تنزيلها إلى حاسوبك باستخدام متصفحات الوبِ التقليديّة. تأكد عند تحميلك تطبيق ما من حصولك على الإصدار الصحيح المطابق للتوزيعة المُثبتة على خادومك، بما في ذلك نوع الحزمة، إصدارها، ومعماريتها (في حال كان المصدر يتيح ذلك). بعد ذلك، يمكنك نقل هذه الملفات بسهولة إلى خادومك، الطريقة التي أنصح باتباعها هي الاتصال عبر sftp، والتي ستؤّمن لك اتصالًا آمنًا ويسيرًا لنقل الملفات، يمكنك قراءة درسنا عن استخدام sftp من سطر الأوامر. الطريقة الأخرى هي استخدام عميل FTP مع إمكانية sftp، والتي شرحناها في درسنا هنا عن استخدام تطبيق FileZilla مع sftp. هذه غالبًا الطرق الأكثر مرونةً لتزويد خادومك بالمحتوى، حيث تتيح لك نقل الملفات الجديدة التي أنشأتها إضافةً إلى تلك الموجودة على الوِب. تصفح الوب من خلال الطرفيّةهناك طريقة أخرى أجدها ممتعة لتزويد موقعك بالمحتوى وهي استخدام متصفح الإنترنت ضمن الخادوم. وعلى الرغم من أنه يمكنك تثبيت واجهة رسومية على الخادوم الخاص بك ومن ثم استخدام أحد المتصفحات التقليدية إلا أنني أعتبر ذلك نوعًا من المبالغة المُسرفة غير الضرورية، طالما هناك بديل آخر، ألا وهو استخدام المتصفحات المُخصّصة للاستعمال ضمن الطرفيّة نفسها والتي تسمح لك بزيارة المواقع واستعراض محتواها النصيّ. لنستعرض الآن بعضًا من الخيارات المتوفرة لمتصفحات الوِب من خلال الطرفية. lynxيعتبر lynx أقدم متصفح وِب لا يزال تطويره واستخدامها نشطًا، كما أنه سهل الاستخدام، بشكل أساسي يتمّ التصفح باستخدام السهمين العلوي والسفلي للتنقل بين روابط الصفحة، وللضغط على رابط ما يتم تحديده بدايةً ثم الضغط على مفتاح الإدخال Enter أو السهم اليمني. قد لا يكون lynx متاحًا بشكل افتراضي على نظام التشغيل لديك، إلا أنه يمكنك تثبيته بسهولة من مدير الحزم: sudo apt-get update sudo apt-get install lynx يدعم متصفح lynx كلًا من ملفات تعريف الارتباط cookie والعلامات المرجعيّة bookmarks، كما يمكنه تلوين خرجه فيما لو دعمت الطرفية التي تستخدمها ذلك، وفي العموم يمكنك استخدامه لزيارة أي نوع من المواقع باستثناء تلك التي تعتمد على إضافات خارجية (كجافاسكربت أو فلاش) لتوفير وظائفها. هنا على سبيل المثال استعرضنا موقع أكاديمية حسوب باستخدام المتصفح lynx ضمن طرفية mlterm: linksيقدّم links أداةً أخرى رائعة لتصفح الوِب من خلال الطرفيّة، ويتميز عن سابقه بأنه يحتوي على شريط قوائم علوي مماثلًا للمتصفحات التقليديّة (يمكن تفعيل شريط القوائم بالضغط على زر ESC). لتثبيت links في حال لم يكن مُثبتا بالفعل؛ استخدم مدير الحزم كالعادة: sudo apt-get update sudo apt-get install links وفي حين أنه لا يدعم تلوين النصّ بشكل افتراضي، مما قد يجعل من الصعب إلى حدٍ ما التمييز بين النصوص الصرفة وعناوين الروابط، إلا أنه يستفيد من ميزات مكتبة ncurses البرمجيّة لتقديم واجهة مرتبة بشكل جيّد، حيث أن استعراض موقع رسومي من خلال متصفحٍ نصيّ سيسبب دومًا مشاكل في التنسيق، links يتولى المهمة على نحوٍ جيّد. ميزة أخرى مهمة قد تجعلك تُقرّر استخدام links وهو دعمه لاستخدام الفأرة، وهذا يعني إمكانية الدخول إلى الروابط واستعراضها عن طريق النقر على عناوينها باستخدام المؤشّر كما لو كنت تتعامل مع متصفحك التقليدي. elinksفي عام 2001 اشتق elinks من متصفح links وأضيفت إليه ميزة دعم الامتدادات extended مع الاستفادة من قوّة وآليات عمل البرنامج الأب. للحصول على elinks في Ubuntu عن طريق مدير الحزم apt نكتب: sudo apt-get update sudo apt-get install elinks يتفوقelinks على links بعددٍ من الميزات، كقدرته على التعامل مع كلمات المرور وإدارة النماذج forms، تعدّد الألسنة، ودعم الجافاسكربت جزئيًا، بالإضافة إلى دعم بروتوكولي التورنت وIPv6، ورغم أن هذه الميزات قد تأتي على حساب السرعة، إلا أنه فرق بسيط للغاية. w3mw3m متصفحٌ نصيٌّ آخر يمكن اعتباره الأسهل في الاستخدام وبشكلٍ مشابه للتعامل مع المتصفح الرسومي، كما يأتي مع العديد من الميزات الأخرى، فعلى سبيل المثال تسمح لك معظم المتصفحات النصيّة بالتنقل بين الروابط، لكن التنقل خلال الصفحة نفسها قد لا يكون متاحًا بسهولة، w3m يسهّل هذه العملية عن طريق استخدام TABs للتنقل بين الروابط واستخدام مفاتيح الأسهم لتحريك المؤشر بشكل مستقل لتمرير الصفحة. عادةً ما يأتي w3m مُثبت بشكل افتراضي مع العديد من الأنظمة، أما إذا لم يكن مضمنًا في خادومك فيمكنك إضافته عن طريق تنفيذ: sudo apt-get update sudo apt-get install w3m إحدى المزايا التي قد تهم البعض هي إمكانية استخدام الأوامر المستعملة في برنامج vi، على سبيل المثال يمكن تحريك مؤشر الفأرة بواسطة الأزرار ‘j’, ‘k’, ‘l’, و ‘h’. أدوات التنزيلسيكون من المفيد أحيانًا أن تكون قادرًا على تصفح الإنترنت من الخادوم نفسه باستخدام الأدوات السابقة، إلا أنك ستجد نفسك في نهاية المطاف ترغب بالعودة إلى حاسبك الخاص للتصفح من خلال متصفحات الوِب الرسوميّة باعتبار ذلك أمرًا أكثر كفاءة، كما ستشعر بالثقة بأنّ ما تشاهده هو تمامًا ما يُفترض أن تحصل عليه. لهذه الأسباب يلجأ معظم الناس إلى تصفح الوِب من خلال المستعرضات التقليدية ومن ثم نسخ ولصق الروابط إلى الطرفية لاستخدامها مع أحد أدوات التنزيل. wgetتُعتبر الأداة wget خيارًا ممتازًا للحصول على الصفحات أو الملفات من المواقع. إذا لم تكن تملك wget مسبقًا على خادومك، يمكنك الحصول عليها عن طريق تنفيذ: sudo apt-get update sudo apt-get install wget كلّ ما عليك فعله بعد ذلك لتنزيل الملفات من الإنترنت هو لصق عنوان الرابط URL في الطرفيّة بعد استدعاء الأداة: wget www.example.com إذا كان عنوان الرابط URL المُستخدم يُشير إلى موقع على شبكة الإنترنت فإنه سيجري تحميل الفهرس أو الصفحة الرئيسيّة له، وفي حال كان الرابط يعيد توجهيك إلى ملف فسيتم تحميل هذا الملف ضمن الدليل النشط. وهكذا فأثناء تصفحك الإنترنت من خلال جهاز الحاسوب الخاص بك في المنزل، وحالما ترغب في تحميل ملف ما من الشبكة، انقر بزر الفأرة الأيمن على الرابط ثم اختر شيئًا مشابهًا لـ "انسخ عنوان الموقع" أو "copy link location"، ثم قم بلصق العنوان في الطرفية مسبوقًا باستدعاء الأداة wget. إذا حصل وقوطعت عملية التحميل لأي سبب (مثل ضُعف الاتصال بالإنترنت)، فإنه يمكنك استخدام wget مع الخيار c- والذي يستأنف التحميل الجزئي في حال تمّ العثور على ملف غير مكتمل في الدليل النشط. wget -c www.example.com تدعم الأداة wget التعامل مع ملفات تعريف الارتباط Cookies مما يجعلها مرشحًا جيدًا للنصوص التنفيذية scripting إضافةً إلى قدرتها على تحميل موقع وِب بالكامل. curlتُعتبر الأداة curl خيارًا جيدًا كذلك لهذا النوع من العمليات، ففي حين تعمل wget بواسطة جلب الملفات، فإن curl تستخدم الخرج القياسي مما يجعلها أداة مثالية للاستخدام مع السكربتات والأنابيب scripts and pipes، بالإضافة إلى دعمها عددًا كبيرا من البروتوكولات، وتمكّنها من التعامل مع أساليب توثيق http بشكل أكفأ من wget. تأتي العديد من أنظمة التشغيل مجهزة مع curl بشكل افتراضي، إذا لم يكن نظام تشغيلك كذلك: sudo apt-get update sudo apt-get install curl وبينما تستخدم curl الأنابيب عادةً، إلا أنه يمكنك أيضًا حفظ خرجها بسهولة إلى ملف، وهذا ما تريده غالبًا إذا كنت ترغب بتحميل ملفات لرفعها إلى خادومك. لتنزيل ملف وحفظه بالإبقاء على اسمه الافتراضي نفّذ: curl -O www.example.com/index.html يتوجب علينا تحديد الملف لأن هذه هي الطريقة التي نُعلم بها curl بالاسم المحليّ للملف. أما إذا كنت تريد أن تختار اسم للملف المحلي، فنحن لسنا بحاجة للإشارة إلى ملف معيّن في عنوان الموقع إذا كان ما نريده هو فهرس دليل الموقع، بدلًا من ذلك يمكننا أن نشير اختياريًا إلى الموقع وأيا يكن ملف الفهرس فإنه سيُهيئ ليوضع في الملف الذي اخترناه: curl -o file.html www.example.com لا تقتصر فائدة هذه الطريقة على تنزيل فهارس الأدلة وإنما تعمل بشكل جيّد أيضًا لتنزيل ملف بالاسم الذي تختاره. الخاتمةكما ترى فإنه لدينا عدد غير قليل من الخيارات المختلفة للحصول على الملفات، التطبيقات، والمواد المختلفة من الإنترنت لتمريرها إلى الخادوم الخاص بك. وفي حين أن كلا منها لديه القدرة على جلب المحتوى من شبكة الإنترنت فلا يوجد أداة واحدة من بينها مناسبة لجميع أنواع التحميلات؛ لذا فمن المفيد أن نتعرف على الأدوات المتاحة أمامنا لنكون قادرين على الاستفادة من نقاط القوّة في كلّ منها والتي صُممت أساسًا من أجلها، وهذا ما سوف يساعدك على تجنب القيام بأعمال لا لزوم لها، ويعطيك المرونة في الطريقة التي تقارب بها مشاكلك. تُرجم وبتصرف من مقال How To Download Software and Content onto your Linux VPS لكاتبه Justin Ellingwood. ncurses: هي مكتبة برمجيّة تُزوّد التطبيقات بواجهة برمجيّة لتسهّل على المطورين كتابة واجهات نصيّة لبرامجهم تعمل ضمن الطرفية بطريقة أقرب للبرامج الرسوميّة. Pipes: الأنبوب، هي أداة يمكن أن تُشغّل عدّة أوامر في لينكس بشكل متعاقب بحيث تفصل بين كل أمرين؛ مُرسلةً خرج العملية السابقة ليكون دخل العملية اللاحقة.
  17. تُناسب الأنظمة الشبكية (grids) جيدًا لاستخدامها لتقسيم محتوى مُحدّد مُسبقًا وتوجيهه للتناسب مع الصفحة، ولكن عند تصميم مواقع ويب انسيابية بطبعها، سنكون بحاجة إلى شيء ما إضافي ....حسنا، إنه التصميم المُتجاوب (responsive). إن إدخال النسب التي يستخدمها المهندسون المعماريون والنحاتون ومصمموا الكتب جميعهم قد استخدموها في أعمالهم لمساعدتهم في وضع الأساس لمنتوجاتهم من أجل تطبيق مقياس موادهم من الرسم إلى تشكيل البنية النهائية. يمكننا تطبيق آلية مماثلة على الويب من خلال التركيز على الأساس والشكل للمحتوى الذي نملكه أولًا ومن ثم العمل بشكل عكسي نحو التصميم المُتمدّد والأنظمة الشبكية المبنية على النسب والتي تدعو إلى الانسجام بين المحتوى content والمُخطط layout والشاشة screen. الأعمدة مُملة، مُشيّدة على مفهوم العلاقاتيُمكن لخيارات المخطّط أن تضع الأساس لتصاميمنا، كما أحبت مصممة الجرافيك Anne Burdick أن تُعلّمنا بقولها: هل نؤيد ترتيب المحتوى؟ أم هل يتطلب المحتوى لمسة إنسانية؟ هل ينبغي أن ننقاد نحو الفوضى؟ مهما كان الأساس لذلك، فإن كلًا منها يُمكن أن يُقدّم بشكل ناجح في مخططك من خلال استخدام: النسبة التامّة (even ratio (1:1، النسبة الذهبية (golden ratio (1:1.618، أو النسب العشوائية random proportions (أو اللانسبة) على التوالي. إن النسبة التي نختارها ستكون بمثابة الحمض النووي (DNA) الذي من خلاله تتشكّل كامل قراراتنا في التخطيط. هذا الرقم بمفرده سوف يربط كل عنصر من تصميمنا، ومن خلال ضبطه سنكون قادرين على التأثير بشكل جذري على بُنية تصاميمنا. النسب ذات الدرجات المُنخفضة -أو التي تحوي أرقامًا باختلافات صغيرة فيما بينها- سوف تُسفر عن اختلافات في المُخطط، وستعمل بشكل جيد من أجل الدقة، والمحتوى الهادئ مثل المدونات الشخصية أو المقالات الطويلة.النسب الأكبر ينتج عنها تباين في أحجام المكونات، مما يجعلها مثالية للمزيد من المحتوى الديناميكي. مصفوفة ذات نسبة تامّة الحجم من الصور مرتبة، منظمة وقوية. مصفوفة مبنية على أساس النسبة الذهبية تُشعرك بواقعيتها وديناميكيتها. مصفوفة فوضوية مُثيرة للاهتمام ومُقلقة إلى حدٍ ما. النسب المنطقية Rational Ratiosيُمكن أن تتألف النسبة من أي رقمين مُعطية إيانا عددًا غير محدود من الاحتمالات، ولكن لتضييق الاحتمالات، قد يكون من الأفضل البدء بالشيء المألوف. النسب المنطقية ودّية بنفس القدر الذي تعتبر فيه الرياضيات غير مُخيفة إلى حد كبير: النسبة التامّة Even 1:1 نسبة الأنصاف Halves 1:2 نسبة الأثلاث Thirds 1:3 نسبة الأرباع Fourths 1:4 قاعدة الأثلاث، هي مثال معروف لقوة النسب المنطقية في التخطيط. المحتوى المنظم للغاية مثل مصفوفات الصور أو مقاطع الفيديو أو النص الحيادي أو الرسمي يتم تقديمه بشكل أفضل من خلال نسبة منطقية. هذه النسب تعمل بشكل جيّد عند التصميم المُتناظر، ولكن يمكن استخدامها للتخطيطات غير المُتناظرة أيضًا. النسب غير المنطقية Irrational Ratiosفي كتاب The Book of Rectangles، Spatial Law and Gestures of The Orthogons Described – 1956 جمَع المُصمم والمهندس المعماري التشيكي Wolfgang von Wersin مجموعة من النسب الديناميكية المُستخدمة من طرف الفنانين، المهندسين المعماريين والخطاطين على مرّ التاريخ لتوجيه أعمالهم. حسب Wersin، كان يُعتقد بأنه "لا شيء يتفوّق على هذه النسب". بالتالي فلا بأس أبدا للبدء بها. Quadrat (or Square/Even) 1:1 Hemidiagon 1:1.118 Trion 1:1.154 Quadriagon 1:1.207 Biauron 1:1.236 Penton 1:1.272 Diagon 1:1.414 Bipenton 1:1.458 Hemiolion 1:1.5 Auron (the golden ratio) 1:1.618 Hecton (or Sixton) 1:1.732 Doppelquadrat (Halves) 1:2 النسبة غير المنطقية الأكثر شهرة في التصميم هي بالطبع النسبة الذهبية golden ratio المُشتقة من نماذج في الطبيعة والنموذج البشري. النسب غير المنطقية تعطينا زيادات صغيرة في النسب، وعلاقاتها الخاصة شديدة الحساسية وتعمل بشكل أفضل في المخططات غير المُتكافئة / غير المتناظرة. ماذا غير ذلك؟من تلقاء نفسها فإن النسبة ليست كافية لإنشاء تركيبة مُترابطة. لحسن الحظ فإن الهندسة النقية ليست دليلنا الوحيد هنا. لطالما أحببت مفهوم Bringhurst في اختيار الخطوط استنادًا إلى من قام بتصميمهم وأين تم ذلك. ربما بالإمكان تطبيق منهجية مُماثلة على التخطيط، حيث نشتق النسب من التأثيرات العرضية مثل نوع الخيارات أو حتى الموسيقى. العمل ضمن مقياسالتركيبة الناجحة تستخدم تنوعًا لإنشاء التسلسل الهرمي والحركة. باستخدام النسبة التي اخترناها يُمكننا استقراء مصفوفة من الأحجام مثل الكثير من النوتات على السلم الموسيقي، ثم بناء مخططاتنا باستخدام (النوتات) –أو عروض widths- من ذلك المقياس. ثم بإمكاننا تكرار وتخطي جميع أنحاء المقياس لإنشاء نوع من اللحن البصري. لبناء مقياسنا، نختار أولًا وحدة أساس. أود أن أقترح استخدام أساس حجم الخط للطابعة الخاصة بك من أجل زيادة الربط بين نسب التخطيط والمحتوى الخاصة بك. دعونا نستخدم 1em لإبقاء الحسابات بسيطة، ثم نضرب وحدتنا الأساسية بالرقم على الجانب الأيمن من نسبتنا لتوليد الحجم التالي من المقياس وتكرار ذلك حتى نحصل تنوع كافي من الأحجام لبناء مُخططنا (ثمانية أجزاء ينبغي أن تكون كافية). ثمانية نوتات مولدة باستخدام النسبة الذهبية من خلال تقرير الأحجام بناء على مقياس يُمكننا أن نختار العلاقات التي تتناسب بشكل أفضل مع أساس تصميمنا. الفروقات الكبيرة في المقاييس يمكن أن تكون نتيجتها وخيمة. يمكن أن تكون الفروقات الصغيرة أكثر دقة مما هي عليه في المخططات ذات الأعمدة التقليدية. بغض النظر عن حجم التغيير فإن النتيجة مُتصلة هندسيًا من خلال نسبتنا. مصفوفة صور من شبكة مؤلفة من ستة أعمدة ذات نسبة تامّة مصفوفة صور من شبكة مؤلفة من ستة أعمدة ذات نسبة ذهبية تخفيف الحمل الإدراكيعند العمل مع النسب والمقاييس فإن قراراتك الخاصة بالمُخطط ستصبح مُعرفة بشكل أكثر صرامة. على سبيل المثال، إذا كنا نطرح محتوى مدونة من النمط الشائع –صورة زائد نسخة- (نُسمي هذا الأمر بدعاية مُغالى بها blurb)، وهناك حاجة إلى ثلاثة أو أكثر من الأعمدة في الشبكة ذات النسبة التامّة لإعطاء أي تمييز في الحجم بين العناصر. دعاية مُغالى فيها من شبكة من ثلاثة أعمدة مُعتمدة النسبة التامة في شبكة مُعتمدة على النسبة فإن عمودين فقط سيكونان ضروريان، والمدونات مُعدّة لأن تكون أكثر تعبيرًا عن الشخصية، وأعتقد بأن النسبة الذهبية بأبعادها البشرية ستكون مُناسبة لذلك. دعاية مُغالى فيها في شبكة من عمودين مُعتمدة النسبة الذهبية عرض كل نص هو أكبر بـ 2.618 ضعفًا من الصورة المُقابلة له -أو نحو الضعف على مقياسنا-. الحد من الأعمدة يساعدنا في طريقتين، حيث يُعطينا: * وضوحًا أكبر للمخطط: يتم تعزيز التسلسل الهرمي والمحاذاة من خلال خيارات التقييد الصارمة. * قرارات أقل عند التصميم: القيود تُبقي عقولنا مُركزة على القضايا الكبرى مثل المحتوى وسهولة الاستخدام. ببساطة، فإن شبكة الدعاية المُغالى فيها blurb المُعتمدة على النسبة تُقنن العلاقة فيها بين عنصرين على أساس شكل المحتوى. باستخدام هذه العلاقة كبداية، يُمكننا تجسيد التمدد في نظام الشبكة المبني على المحتوى. لدينا هُنا شبكة دعاية مُغالى فيها شبكات داخل شبكاتيُمكننا الآن تصميم شبكات أبسط مبنية وبداخل بعضها البعض، وتتقاسم نسبة مُشتركة للحفاظ على الانسجام بين السياقات المُختلفة. أسمي شبكات مثل التي استخدمناها لمثالنا في الدعاية المُغالى بها بشبكة محتوى content grid. شبكات المحتوى تُحدّد العلاقات داخل قطعة من المحتوى قابلة للنقل وتعمل بشكل جيّد من أجل المقالات، ووحدات الأعمدة الجانبية sidebar modules، والعناصر الأخرى التي يُمكن إعادة استخدامها من نظام التصميم. لتقسيم مساحة الرؤية المُتاحة يُمكننا استخدام شبكة تخطيط عالمية layout grid والتي تتصرف أكثر كشبكات والتي قمنا باستخدامها في الويب منذ سنوات وحتى الآن. انبثاق نظام A system emergesبالاستمرار في مثال مدونتنا سوف نستخدم مقياسنا لاشتقاق شبكة محتوى أخرى من أجل منشوراتنا. في منشور المدونة النموذجي لدينا صورة كبيرة، وفحوى النص، وروابط الشبكات الاجتماعية، والصور المضمنة، وبعض المحتوى الداعم والموضوع على الهوامش. من خلال تجريب الترتيبات المتنوعة من مقياسنا يمكننا الوصول إلى شبكة تستوعب احتياجات محتوانا. شبكة مقال من أربع أعمدة باستخدام 1 و 2 من مقياسنا، العمود الأول الأرق يستضيف وحدة الشبكات الاجتماعية، بينما جميع الأعمدة الأربعة ستعطينا الفرصة لمحاذاة عناصر منشوراتنا حسب الحاجة. لتحويل هذه العروض إلى نسب CSS مُتمددة فإننا فقط بحاجة إلى إجمالي العروض المُتماثلة مع مقياسنا، ومن ثم تحويل كل عمود باستخدام صيغة Ethan Marcotte الشهيرة: حيث أن الهدف target هو عرض عمود، والسياق context هو مجموع كل الأعمدة المُستخدمة في الشبكة. (أو إذا كنت تواجه "صندوقًا مرنًا - flex-box" من أجل المُخطط فإنه يمكنك فقط استخدام أرقام النسبة بالضبط من مقياسك). يُمكننا بناء قسم ثلاثي بسيط "شبكة تخطيط" لاستيعاب أقسام محتوانا الأكبر: منطقة للعلامات التجارية branding وأزرار التنقل navigation، منطقة من أجل الجسم الرئيسي للمحتوى main body of content، ومنطقة ثالثة من أجل روابط المحتوى content links المُميزة وذات الصلة. من المُتحمل أن منطقة محتوانا الرئيسية تحتاج أن تكون أوسع لاستضافة محتوى منشوراتنا، ومنطقة أزرار التنقل navigation أكثر رقة. سوف نجد عروض الأعمدة من مقياسنا التي تُشعرنا أنها مُلائمة لمُخططنا مُعطية المساحة المُناسبة من أجل كل قسم. التماثل، شبكة مُخطط من ثلاثة أعمدة باستخدام 1 و 3 من مقياسنا. أخيرًا، نحن نضع شبكات محتوانا (شبكة المقال وشبكة الدعاية المُغالى فيها مُسبقًا) إلى شبكة مُخططنا، وخلق مُخطط يكون مُتمدد ويعمل تمامًا من قبل محتوانا. (يُمكنك الاطلاع على عرض تجريبي لمدونة عبر الضغط على الرابط التالي: http://alistapart.com/d/392/content-out-layout/demos/blog-golden.html) محتوانا الجديد المبني على النسبة الذهبية لمخطط المدونة. على سبيل المقارنة، لقد بنيت أيضًا نفس هذا المُخطط على شبكة Twitter Bootstrap’s المؤلفة من 12 عمود. (يُمكنك الاطلاع على عرض تجريبي لمدونة Bootstrap بالضغط على الرابط التالي: http://alistapart.com/d/392/content-out-layout/demos/blog-even.html ). والمُخطط المبني على النسبة يضم المحتويات بشكل أفضل وعند أي مقاس أو حجم عشوائي. التلاؤم مع القيودتكييف مُخططنا لطرق العرض المنوعة أصبح الآن أسهل بكثير، إذا أصبح لدينا مُتغيرات أقل لأخذها بعين الاعتبار. ومن أجل هذه الآلية يُمكننا بناء نموذج أولي مُتمدد في المُتصفح، ثم التدقيق أين يبدأ المُخطط بالتعثر عند تغيير حجم النافذة. التعرف على المفاهيم المُعتادةعندما تتمدد طريقة العرض وتتقلص فإن علاقاتنا سوف تتذبذب وخاصة في الأحجام فيما بين الأجهزة ذات المقاسات النموذجية مثل الجهاز اللوحي tablet والحاسب المكتبي الشخصي desktop. وبعد استكشاف كيفية انهيار المُخططات المُتمددة في العديد من المواقع ذات الزيارات الجيدة فقد قمت بعزل بعض القضايا الشائعة التي تُحدد أهمية أين يُطلب التغيير في الشبكة: سبعات 7sقاعدة السبعات 7s تجد صورة مُقصرة بحيث أن عرضها يتم تصغيره، ويتم ضغط النص المجاور طوليًا، ومقياس غير قابل للقراءة. النموذج الناتج يُشكل الرقم 7 ويخلق مُربع واضح من المساحة البيضاء تحت الصور. وهذا الأمر يصرف الانتباه بشكل خاص عند تكراره عبر المُخطط. أمثلة من نماذج قاعدة 7 والفراغات السلبية الناتجة. التراكمات Driftsتتم إزالة التراكمات من محتواها والذي لم تعد له أي علاقة بشيء. ويُمكن أن تزيل الاقتران مع القطع المُتباينة من المحتوى المُتناثر، أو تجرف فقط كل شيء من خلال هجرها. عبر المُخطط فإن الانجرافات تدمر التسلسل الهرمي وتسبب أنهارًا مُقلقة من المساحات السلبية. الصور قد جُرفت من المحتوى مُشكلة أعمدتها الخاصة بينما محتوى عناوينها ووصفها قد خسرا أي اتصال بصري ببعضها بعض. الالتصاقات Pinchesتحدث الالتصاقات عندما تقترب العناصر جدًا من الأجزاء الأخرى للمحتوى. يتم تدمير العلاقات عندما يقوم المُشاهد بعمل ارتباطات غير صحيحة: زوج من الصور مع عنوان خاطئ، روابط تذهب إلى قائمة من تشكيلها الخاص. وفي الحالات القصوى فإن المحتوى يصطدم على حساب كل قابلية للقراءة. تُسبب الالتصاقات نقاط بصرية ساخنة تصرف العين وتخلط بين العلاقات. إيجاد القيود الجوهرية elemental constraintsمن أجل التمدد فإن عناصر مُعينة ستحتاج انتباهًا خاصًا. ينبغي أن تكون المقاطع مُحافظة على مقياس قابلية القراءة. الإعلانات ينبغي أن تُحافظ على الحجم الموضع والمُتصل نسبيًا، والصور لا ينبغي أن يتم تكبيرها أكثر من دقتها. وضع عرض مُحدّد هو حل سهل، ولكنها لا تبني تمددًا حقيقيًا. عوضًا عن ذلك يُمكننا وضع عرض أدنى min-width و/أو عرض أقصى max-width في كود CSS الخاص بنا للحفاظ على سلامة هذا المحتوى. طريقة أكثر مُلائمة النهج القائم على النسبة للأنظمة الشبكية يسمح لنا بالانتقال إلى حيث لا يكون بإمكاننا معرفة حجم المكان الحاوي، ولا نوع المحتوى الذي سيتوزع في ذلك المكان. يُمكننا أن نبني أنظمة تخطيط من المحتوى لدينا وأن نعتمد على النسب للمحافظة على تركيبة مُتناغمة من هذه الأجزاء المُتفرقة. انطلاقًا من ذلك إن فهمًا عميقًا لكيفية فشل التصاميم المُتمددة يُمكن أن يُظهر لنا متى نتكيف مع هذه النُظم، ومتى نضيف قيودًا. زودنا Ethan Marcotte في 2009، ومرة أخرى في 2010 بالأدوات وأوضح أي منها للتجاوب. أعطانا Mark Boulton في 2011 فلسفة توجيهية. من نسج هذه الأفكار المؤثرة للغاية جنبًا إلى جنب مع الأسلوب المرن يُمكننا المضي قدمًا نحو تخطيطات أكثر تطورًا ومُصممة خصيصًا لاحتياجات محتوانا، ممزوجة بطابع فريد ومُناسبة لطبيعة موقعنا المُتغيرة دائمًا. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Content out layout لصاحبه Nathan Ford.