المحتوى عن 'statistics'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 3 نتائج

  1. كنت، ولفترة طويلة، أستخدم إحصائيات الموقع التي يوفرها الملحق Jetpack، إذ لم أقم بتثبيت تحليلات جوجل Google Analytics على مدونتي، وكنت راضية جدا باستخدامها. لكن قبل حوالي سنة قمت بتثبيت تحليلات جوجل (بمساعدة المُلحق Yoast). قد تعتقد أنّ استخدام Jetpack وتحليلات جوجل معا هو أمر مبالغ فيه، لكن الأداتين رائعتان، وأحصل على أنواع مختلفة من المعلومات عن طريقها. بالإضافة إلى ذلك، أعتقد أنّ تحليلات جوجل أكثر دقة فيما يخصّ القياسات، لذلك أقوم باعتماد الأرقام التي أحصل عليها منها عندما ينتابني الشك بخصوص أمر معين. في هذا المقال سنوضح كيفية فهم وتفسير الإحصائيات التي توفرها تحليلات جوجل وتحليلات الموقع في ووردبريس (أو jetpack). تحليلات جوجل إليك ما تحتاج إلى معرفته كمدون حول تحليلات جوجل: المشاهدات Pageviews يمثل هذا الرقم عدد مرات زيارة الموقع (أو عدد الصّفحات التي تم استعراضه) في المجموع خلال فترة التقرير. المستخدمون Users ويمثل هذا الرقم عدد المستخدمين الفريدين الذي قاموا بزيارة موقعك خلال فترة التقرير. على سبيل المثال، يمكن أن يكون عدد مرات مشاهدات الصفحة 5000 مرة في شهر محدد، لكن 3000 فقط هو عدد الزائرين الذين قاموا بتلك المشاهدات، وذلك لأنّهم قاموا بزيارة أكثر من صفحة في الموقع أثناء تصفحهم. معدل الارتداد Bounce Rate أي نسبة المُستخدمين التي تغادر (ترتدّ) موقعك بمجرّد زيارة صفحة واحدة، ويقوم هذا المقياس بتعقب الزمن الذي يستغرقه الزائر في مدونتك قبل أن يغادرها. من البديهي أنّك ترغب في أن يكون هذا العدد في أدنى مستوى ممكن، لكن المدونات بصورة عامة تمتلك معدلات ارتداد عالية، لأنّ الزائر يدخل المدونة لقراءة مقال اليوم، وعادة ما يغادر بعد ذلك. الاكتساب Acquisitions من المهم جدا أن تعرف مصدر التدفق Traffic الذي يأتي إلى مدونتك، فهذه هي الطريقة الوحيدة لمعرفة فيما إذا كانت جهودك في التسويق وتهيئة مدونتك لمحركات البحث (SEO) ناجحة أو لا. توضح الصورة أعلاه أنّ الأغلبية العظمى من التدفق تأتي إلى موقعي من البحث الطبيعي organic search، وهذا المؤشر جيد، فهو يعني أنني نجحت بتهيئة مقالاتي لمحركات البحث. أما مصدر الإحالة الذي يأتي في المركز الثاني بعد البحث الطبيعي فهو شبكات التواصل الاجتماعي، تليها الإحالة المباشرة Direct (وهو التدفق من مشتركي RSS وما شابه ذلك). يمكنك أن تكون أكثر تفصيلا في مقياس الاكتساب لمعرفة بالضبط أي الشبكات الاجتماعية هي التي تجلب أغلب التدفق. على سبيل المثال يأتي أغلب التدفق إلى موقعي من تويتر وفيس بوك، وبمعرفة ذلك يمكنني تكثيف أنشطتي على هاتين الشبكتين: كانت هذه هي الإحصائيات الأساسية التي أركّز عليها في تحليلات جوجل. ولكن بصراحة، هناك المزيد لتكتشفه. على سبيل المثال، يمكنك معرفة أيّ المتصفحات أو الأجهزة المحمولة التي يستخدمها الناس لتصفح مدونتك. كما بإمكانك معرفة أيّ الكلمات المفتاحية التي يقومون باستخدامها عند البحث على جوجل لغرض العثور على مدونتك. ولذلك تأكد من تثبيت تحليلات جوجل على مدونتك، وتعقب إحصائياتك بدءًا من اليوم. تحليلات ووردبريس في هذه الفقرة سنركز على التحليلات الخاصة بمنصة ووردبريس. للمدونين خياران لتعقب الإحصائيات على ووردبريس: إذا كانت مدونتك مُستضافة على ووردبريس، فستتمكن من الوصول إلى الإحصائيات الخاصة بها من Dashboard> Site Stats: أما إذا كانت مدونتك ذاتية الاستضافة self-hosted ففي هذه الحالة يجب تثبيت الملحق Jetpack. عندما تبدأ بتعقب إحصائيات ووردبريس الخاصة بموقعك يجب أن تنتظر لفترة شهر على الأقل لكي تتمكن من جمع البيانات التي تعطيك صورة واضحة عمّا يجري على موقعك. توفّر إحصائيات الموقع في ووردبريس مخططا للتدفق الكلّي خلال الشهر الماضي: ستلاحظ أنّ هناك اثنان من الأشرطة الملونة المختلفة. تمثل الأشرطة باللون الأزرق الفاتح المُشاهدات page views، بينما تمثل الأشرطة باللون الأزرق الغامق الزائرين الفريدين. من المهم جدا معرفة مشاهدات الصفحة، وكذلك الزائرين الفريدين unique visitors. قد يقوم الناس الذين يأتون إلى موقعك بزيارة أكثر من صفحة، وهذا يؤدي إلى إحصائيات مرتفعة قليلا. سيرغب معظم الأشخاص الذي يهتمون بالعمل معك في معرفة إحصائيات الزائرين الفريدين. ووردبريس ليس جيدا في تزويدك بهذه المعلومة، إذ أنه يخبرك عن عدد المشاهدات التي تحصل عليها في الشهر، لكنّ استخلاص المعلومات المتعلقة بالزائرين الفريدين سيكون أصعب قليلا. من يقوم بقراءة مقالاتك؟ يقوم ووردبريس بتوفير خارطة سهلة جدا توضح البلدان التي يأتي منها قراء المقالات على مدونتك. في الصورة أعلاه أفضل مقالاتي في جميع الأوقات (all time)، ومنها أعرف أنّه يجب عليّ كتابة المزيد من المقالات مثل Salad in a Jar. أفضل المقالات والصفحات Top Posts and Pages ما هي المقالات والصفحات الأكثر شعبية في مدونتك؟ يمكنك معرفة تلك المقالات/الصفحات إمّا على المدى القريب أو على المدى البعيد. بالنسبة لي، أفضل النظر إلى المدى البعيد، وعندما أعرف نوعية المقالات التي تجذب القراء، أقوم بإنشاء روابط فيما بينها إذا كانت تشترك بشيء ما في العموم. أو أقوم بكتابة المزيد من المقالات حول الموضوع ذي الشعبية. إنّ معرفة المقالات الأكثر شعبية يعطيك دلالة واضحة على أفضلية كتابة المزيد حول ذلك الموضوع، وكنتيجة ستجلب المزيد من التدفق إلى مدونتك. الإحالات Referrers ما هو مصدر التدفق؟ إذا كان الجزء الأكبر منه يأتي عن طريق البحث الطبيعي فهذه إشارة جيدة على أنّك تقوم بتهيئة مقالاتك لمحركات البحث بصورة جيدة. وإذا كان الجزء الأكبر يأتي من الشبكات الاجتماعية، فهذا يعني أنّك نجحت في الترويج لمقالاتك عبر الشبكات الاجتماعية. وهذه الإحصائيات مفيدة بشكل خاص لمعرفة أين يجب أن تركز جهودك. على سبيل المثال، إذا كنت تحصل على الكثير من التدفق عن طريق فيس بوك، واصل النشر على فيس بوك. وإذا كان التدفق الذي تحصل عليه من Google+ قليلا، قم بإهمال هذه الشبكة أو جرّب شيئا آخر. 5 من أفضل المقالات في مدونتي تتحدث حول المثالية، يجب أن أكتب المزيد حول هذا الموضوع مصطلحات محرك البحث Search Engine Terms تقابل مصطلحات محرك البحث الكلمات المفتاحية Keywords. ويُقصد بها المصطلحات التي يقوم الناس بكتابتها في جوجل والتي توصلهم إلى مدونتك. ما الذي تستفيده من هذه الإحصائية؟ بمعرفتك لأكثر المصطلحات المستخدمة (على الرغم من أنّ بعضها غريبة) يمكنك الاستفادة منها بإدخالها في مقالاتك لجعلها أكثر قابلية للبحث. ترجمة-وبتصرّف-للمقالين Understanding Analytics #1: Google Analytics for Bloggers و Understanding Analytics #2: WordPress Site Stats and Jetpack لصاحبته: Rebecca Coleman.
  2. هذا ختام سلسلة تجربة المُستخدم، ولكنّه ليس إلا بداية طريقك في هذا العالم، فإن كنت رافقتنا منذ البداية، فهذا يعني أنّ لديك أدوات كثيرة عليك استخدامها، وقبل أن تبدأ عملك المهنيّ، ينبغي تعلّم شيء واحد أخير: اختبارات أ/ب. فهرس سلسلة مدخل إلى تجربة المستخدم: مدخل إلى تجربة المستخدم User Experience فهم ودراسة المستخدمين في مجال تجربة المستخدم دراسة الشريحة المستهدفة في مجال تجربة المستخدم كيفية التصميم للأجهزة المختلفة هندسة المعلومات في تجربة المستخدم تعرف على أنماط التصميم في مجال تجربة المستخدم أشياء لا يمكن اعتبارها رسوما تخطيطية (Wireframes) في مجال تجربة المستخدم تعرف على الرسوم التخطيطية (Wireframes) في مجال تجربة المستخدم مفهوم الثقل المرئي (Visual Weight) والألوان في مجال تجربة المستخدم التكرار ومخالفة الأنماط في مجال تجربة المستخدم المحاذاة والقرب في مجال تجربة المستخدم تعرف على أساليب مسح الواجهة والتراتب المرئي في مجال تجربة المستخدم أساليب الإطلاع في مجال تجربة المستخدم: التصفح، البحث والاكتشاف تصميم هيكل صفحة الويب والعناصر الأساسية في مجال تجربة المستخدم الأزرار، النماذج والدعوات إلى الإجراء في مجال تجربة المستخدم استخدام علم النفس في مجال تجربة المستخدم لتكييف المستخدم وإقناعه كيف تغير الخبرة من تجربة المستخدم؟ تصميم تجربة المستخدم من خلال بيانات وإحصائيات المستخدمين تعرف على أنواع المخططات الإحصائية في مجال تجربة المستخدم اختبارات أ/ب (A/B Test) في مجال تجربة المستخدم (هذا الدرس) لنفترض مثلًا أنّك تريد تصميم صفحة لبيع الأحذية، وتريد بالطّبع بيع أكبر عدد ممكن، لكن ما الّذي يؤدّي إلى شراء المزيد من الأحذية؟ هل هو فيديو عن الأحذية؟ أم تفاصيل الشّحن الكاملة قبل النّقر على زرّ الشّراء؟ أم شعار الشّركة المُنتجة للحذاء؟ أم ضمان استعادة الأموال؟ كيف ستختار؟ إن كان أول ما تبادر لذهنك هو "أن نسأل المُستخدمين" فهذه الفكرة ليست سيّئة، ولكنّ هذه الخيارات شخصيّة غير موضوعيّة، ولهذا فإنّ لكلٍّ رأيه. إذًا كيف نُحسن الاختيار من بين خيارات شخصيّة؟ الجواب: صمّمها كلّها، ثمّ أطلق هذه الخيارات في الوقت نفسه في صيغة اختبار أ/ب. ما المقصود باختبارات أ/ب ( A/B Test)؟ اختبار أ/ب هو طريقة لسؤال آلاف أو ملايين الزّوّار الحقيقة أيّ الخيارات هو الأفضل، حيث تُصمّم كلّ الخيارات الّتي تريد مقارنتها، وتُصدرها جميعًا. يضمن الاختبار أن لا يرى زائر فريد واحد سوى واحدًا من هذه الخيارات، وبعد أن يرى عددٌ كافٍ من الزّوّار كلّ الخيارات، يمكنك معرفة الخيار الّذي تلقّى نقرات أكثر. يقيس الاختبار أيضًا "مستوى الثّقة" بالأرقام، لتعرف متى توقف الاختبار (احذر من إيقافه قبل أوانه!) يمكنك تطبيق هذا الاختبار على إصدارين أو عشرين، ولكن تذكّر أنّ زيادة عدد الخيارات تتطلّب زيادة عدد الزّوّار، وبالتّالي وقتًا أطول. بعض التفاصيل اختبارات أ/ب مجّانيّة عادةً، ولا تُكلّف سوى وقت تصميم وإنشاء الصّفحات، ولكنّ النتيجة تكون قيّمة للغاية على المدى البعيد. اختبارات أ/ب مختلفة عن تغيير تصميم الصّفحة بالكامل ثمّ مقارنته بالتّصميم القديم، والطّريقة الوحيدة لمقارنة تصميمين هي إطلاقهما معًا لشريحتين متساويتين تقريبًا من الزّوّار. يكون اختبار أ/ب A/B Test أكثر دقّة إذا غيّرت عنصرًا واحدًا في كلّ مرّة، فلو كانت لديك صفحتان متماثلتان تمامًا إلا في لون الرّوابط، فالاختبار دقيق، ولكن إن كان في الصّفحتين قائمتان مختلفتان فلا يمكن معرفة أيّ التّغييرين يصنع الفرق، لون الرّوابط أم القوائم؟ لا فائدة من مقارنة صفحتين مُختلفتين تمامًا كالرئيسيّة وصفحة الدّفع، فهذا لا يُعتبر اختبار أ/ب صحيحًا. انتهينا! إن كنت تابعتنا على مدى السّلسلة كلّها فهنيئًا لك! فقد أصبح تفكيرك في التّصميم أكثر سعةً، وما عليك الآن إلّا أن تعزّز ما تعلّمته بالتّدريب، فتجربة المُستخدم في طلب متزايدٍ في قطاع المُنتجات التّقنيّة. ترجمة بتصرّف للدّرس A/B Tests من سلسلة Daily UX Crash Course لصاحبها Joel Marsh.
  3. ليس عليك أن تكون خبيرًا في الإحصاء لكي تخرج بشيء مُفيد من مُخطّط إحصائيّ، يظهر سلوك البشر على المُخطّطات بأشكال يمكن توقّعها، وهذا سيكون حديثنا اليوم. فهرس سلسلة مدخل إلى تجربة المستخدم: مدخل إلى تجربة المستخدم User Experience فهم ودراسة المستخدمين في مجال تجربة المستخدم دراسة الشريحة المستهدفة في مجال تجربة المستخدم كيفية التصميم للأجهزة المختلفة هندسة المعلومات في تجربة المستخدم تعرف على أنماط التصميم في مجال تجربة المستخدم أشياء لا يمكن اعتبارها رسوما تخطيطية (Wireframes) في مجال تجربة المستخدم تعرف على الرسوم التخطيطية (Wireframes) في مجال تجربة المستخدم مفهوم الثقل المرئي (Visual Weight) والألوان في مجال تجربة المستخدم التكرار ومخالفة الأنماط في مجال تجربة المستخدم المحاذاة والقرب في مجال تجربة المستخدم تعرف على أساليب مسح الواجهة والتراتب المرئي في مجال تجربة المستخدم أساليب الإطلاع في مجال تجربة المستخدم: التصفح، البحث والاكتشاف تصميم هيكل صفحة الويب والعناصر الأساسية في مجال تجربة المستخدم الأزرار، النماذج والدعوات إلى الإجراء في مجال تجربة المستخدم استخدام علم النفس في مجال تجربة المستخدم لتكييف المستخدم وإقناعه كيف تغير الخبرة من تجربة المستخدم؟ تصميم تجربة المستخدم من خلال بيانات وإحصائيات المستخدمين تعرف على أنواع المخططات الإحصائية في مجال تجربة المستخدم (هذا الدرس) اختبارات أ/ب (A/B Test) في مجال تجربة المستخدم هناك نمطان للمخطّطات الإحصائيّة يتكرّران كثيرًا في السّلوك الإنسانيّ، وهما: الزّيارات والسّلوك المُهيكَل. ملاحظة: استخدمت هنا مخطّطات من نوع الأعمدة (bar graph) لأنّها ببساطة أسهل رسمًا، قد يستخدم برنامج الإحصاءات الّذي تستخدمه أنواعًا أخرى، لا تقلق فهي جميعًا ذات مبدأ واحد، ولهذا نحن نتعلّم أشكال المُخطّطات وليس أنواعها. مخططات الحركة (Traffic Graphs) تُظهر هذه المخطّطات عدد النّاس الّذين قاموا بفعل مُحدّد على فترة زمنيّة مُحدّدة، كعدد الزّوّار في اليوم، يُسمّى هذا الحركة أو "traffic". ستكون الحركة دومًا بين صعودٍ وهبوط متقاربين، لأنّ أشياء عشوائيّة تحدث كلّ يوم في العالم، حتّى وإن لم يتغيّر موقعك، ولهذا لا يمكن اعتبار أن سبب تُغيّر بسيط في الحركة هو ميزة جديدة بعينها أو تغيير التّصميم. إليك أشكال المُخطّطات! الميل العام للحركة لو كان هناك تغيّر بطيء مُنتظم، ستُشاهده خلال الوقت. يسهلُ النّظر إلى مُخطّط يُظهر هبوطًا أو صعودًا منتظمًا واستنتاج استمرار ذلك، ما لم يطرأ تغيير ما على موقعك. أحداث فردية عشوائية/طارئة لا يُغيّر النّاس سلوكهم فجأة دون مُحرِّض. هل قمت بحملة إعلانية خلال عطلة الأسبوع؟ أو هل هي مشكلة تقنيّة في إحدى صفحات الموقع؟ عندما تُشاهد "طفرة" في المُخطّط (أو هبوطًا مُفاجئًا) فحاول تحديد سببه، ولا يغرينّك الاعتقاد بأنّ موقعك في تحسّن، بل لا بدّ من سبب لهذه الطّفرة، أحيانًا يكون حسنًا وأحيانًا سيّئًا. الحركة المتوقعة هل ترى نمطًا مُتكرّرًا مرّة بعد مرّة؟ لنقل إن موقعك شائع بين الموظّفين في مكاتبهم، ستشاهد ارتفاعًا في الحركة خلال أيام الدّوام، إمّا إن كان زوّارك من الأطفال الّذين يقضون يومهم في المدارس، فترتفع الحركة في عطلة الأسبوع، هذا أمر طبيعيّ وشائع. ولكن هذا النّمط المُتكرّر سُيعاني من نموّ بطيء، لو كان النّمط مُتكرّرًا ولكن الأرقام في هبوط، فهذا يعني أنّ مُستخدميك يغادرون من الملل، افعل شيئًا ما! مخططات السلوك المهيكل النّوع الآخر المُهم للمُخطّطات يُظهر ما يفعله النّاس، ولا يهتمّ بوقت أو تاريخ الفعل. يمكن التأثير على هذه المخطّطات بشدّة بتغيير هندسة المعلومات الّتي يقوم عليها الموقع. ملاحظة: أتيت بكلمة "السّلوك المُهيكل" من نفسي لهذا الدّرس، ولو قلتها أمام غيرك لبدوت ذكيًّا، ولكن لن يفهم أحد مقصدك! المخطط الأسي (Exponential graph) يُظهر هذا المُخطّط انحيازًا كبيرًا نحو نوع مُعيّن من السّلوكيّات أو القرارات. يبيّن المُخطّط أعلاه أنّ النّاس سينقرون مثلًا أولّ عنصر أكثر من الثّاني، والثّاني أكثر من الثّالث... إلخ. وحيثما وجد ترتيب مرئي (كما في القوائم) أو تسلسل طبيعيّ، سيبدو المُخطّط مثل هذا. من الأمثلة على هذا المُخطّط قائمة "أكثر الصّفحات زيارة"، لأنّه لا يمكن الوصول للصّفحة 2 دون المرور بالصّفحة 1، وكذلك المُخطّط التّفصيليّ لمتوسّط مدّة الجلسة أو عدد الصّفحات في الجلسة، لأن البقاء أكثر من 10 ثوانٍ في الموقع أمر بالغُ الصّعوبة! المخطط الأسي ذو الترتيب غير المتوقع (Exponential graph with unexpected order) هذا المُخطّط مثيرٌ للاهتمام، وهو ينتج عادة عن ترتيب البيانات في مواضعها الصّحيحة ما عدا بعض المُكوّنات، وهو يشير إلى أنّ أوّلويّات المُستخدمين مُختلفة عمّا تعتقده، فهم ينقرون العنصر الثّاني أكثر من الأوّل، هؤلاء المجانين! حاول تغيير تصميمك أو هندسة معلومات بما يطابق ما تُشير إليه هذه البيانات، لا تحاول تغيير المُستخدمين، فهم يُبغضون التّغيير. مخطط أسي مع مستخدمين متقدمين يبدو هذا المُخطّط مشابها للمُخطّط الأسّي التّقليديّ، ولكنّ فيه صعودًا بسيطًا في موضع مُحدّد، وهذا يشير إلى وجود مجموعة من المُستخدمين المُخلصين يُمضون وقتًا طويلًا في الموقع، ويفعلون أشياء أكثر من المُستخدمين العاديّين. اعثر على ما يشجّعهم، وأكثر منه! مخطط أسي مع مشكلة في معدل التحويل (Conversion) يجب أن يكون المُخطّط انسيابيًّا، فلو وُجدت أيّ فروقات كبيرة بين عمودين لأشار ذلك إلى وجود مُشكلات، كأن تكون الصّفحة الرئيسيّة مُعقّدة فلا يصل الزّوار إلى ما بعدها. الجأ إلى اختبارات أ/ب في حالات كهذه إن لم تكن المُشكلة واضحة، وهي موضوع فصلنا القادم! ترجمة بتصرّف للدّرس Graph Shapes من سلسلة Daily UX Crash Course لصاحبها Joel Marsh.