تطوير ووردبريس للمبتدئين تطوير ووردبريس للمبتدئين: تعلم PHP


Mohammad Hammal

إذا أردت أن تصبح مطوّر ووردبريس فهذا يتطلب أيضًا تعلم لغة البرمجة الشهيرة PHP، والتي بنيت من خلالها منصة ووردبريس.
طورت بشكل أساسي في عام 1994، PHP لغة برمجة قوية ومفتوحة المصدر لإنشاء مواقع ويب ديناميكية وتفاعلية.
سوف تتعلم القواعد الأساسية للغة PHP وكيفية كتابتها، وكيفية عملها، والاطلاع على بعض الأمثلة.
ملاحظة: من المهم قبل البدء أن تكون ملمًا بلغتي Html و CSS لأنهما لغتان أساسيتان للتعامل مع ووردبريس.

ما هي PHP؟

PHP هي لغة برمجة نصية من طرف الخادم (server). لفهم ما يعني هذا، لنقارنها مع Html.
عندما تزور صفحة Html بسيطة، يقوم متصفحك بإرسال طلب للخادم الذي يحتوي هذه الصفحة التي تحاول الوصول إليها. الخادم يكتشف أي ملف تريد الوصول إليه ويقوم بإرساله لك. متصفحك يترجم شيفرة Html المرسلة ويعرضها لك.
بالمقارنة، عندما تزور صفحة PHP هناك خطوة إضافية متصفحك يقوم بإرسال طلب والخادم يجد الملف الذي تريده. قبل إرساله لمتصفحك، الخادم يعالج الملف، منتجًا مخرجات Html نهائية (Html output) ثم يقوم بإرسال هذه المخرجات لمتصفحك الذي يقوم بعرضها كالمعتاد.
لهذا السبب عندما تنظر إلى الشيفرة المصدرية لأي موقع لا ترى أبدًا أي شيفرات PHP، فقط Html، حتى لو كان الموقع مكتوبًا بلغة PHP.
إذا لماذا يحتاج الخادم إلى عملية المعالجة؟ ما المغزى من ذلك؟ لأنه يمكننا من عمل مواقع ديناميكية وكتابة شيفرات بفعالية كبيرة.
لنستعرض مثالين بسيطين.
في Html كل شيء ثابت (static). يمكنك إنشاء صفحة تعرض كلمة “Good morning” أو “Good evening” لكنك لا تستطيع إظهار واحدة وإخفاء الأخرى اعتمادًا على التوقيت الحقيقي لليوم. في PHP تستطيع عمل ذلك لأن الخادم يمكنه معالجة التعليمات البرمجية آخذًا التوقيت الحقيقي لليوم بعين الاعتبار. والمنطق لهذا المثال يكون كالتالي:

if it is before 10am {
	<h1>Good Morning</h1>
}
if it is after 6pm {
	<h1>Good Evening</h1>	
}
otherwise {
	<h1>Good Day</h1>
}

طبعًا هذه ليست التعليمات البرمجية الحقيقية، لكنها تتبع منطق PHP. الخادم سيحدد أي حالة هي الحالة المحققة للشرط وسيعرض واحدة فقط من العناوين.
مثال آخر هو موقع تويتر أو أي موقع آخر الذي يقدم المحتوى المكتوب من قبل المستخدمين. إذا كان تويتر يستخدم Html فقط، أحد ما يجب عليه أن يقوم بوضع تغريدتك في ملف Html في كل مرة تقوم بتغريدة جديدة وهذا طبعًا ليس استغلالاً جيدًا للوقت. يوجد حوالي 1 مليار حساب على موقع تويتر لذلك الشركة ستحتاج إلى 1 مليار ملف Html، ملف لكل مستخدم.
مع PHP، مشكلة إعادة توليد ما ينشره المستخدم يمكن أن يحل بعدة ملفات. سنعود إلى هذا المثال لاحقًا في هذه المقالة.

البداية

قبل أن نبدأ، أود التنبيه على أنه في المراحل الأولى من تعلم PHP ربما لن تكون على قادرًا على إنشاء موقع ويب. هذه ردة فعل طبيعية وهذا أيضًا ما شعرت به عند بداية تعلم PHP. الخطوات الأولى تجريدية قليلاً، لكن في نهاية هذا المقال سترى النور.
من أجل اختبار وممارسة ما سوف تتعلم في هذه المقالة، سوف تحتاج إلى خادم أباتشي (Apache server). يمكن أن يكون هذا موقع اختبار عبر الإنترنت ولكن يمكن أيضًا أن يكون خادم محلي.
أوصي بإنشاء خادم محلي (local server). وإليك كيفية القيام بذلك:
أولاً، عليك تحميل وتثبيت Virtualbox وVagrant. إنشاء مسار في أي مكان على كمبيوترك لتخزين ملفات المشروع. لدي مجلد “websites” في مسار المستخدم الخاص بي، قمت بإنشاء مسار “PHPtutorial”. وسوف أشير إلى هذا باسم “مجلد المشروع الرئيسي” طوال بقية هذا المقال.
بمجرد إنشاء المسار، افتح terminal على linux أو osx، أو cmd على windows، وانتقل إلى المجلد. إذا قمت بإنشاء بنية المجلد نفسه كما لدي، على linux أو osx يمكنك كتابة

cd ~/websites/PHPtutorial

على windows

cd %HOMEPATH%/websites/PHPtutorial

عندما تكون في المسار الصحيح، ألصق الأمر التالي:

curl -L -o 'install.sh' http://bit.ly/1hBfq57 && curl -L -o 'Vagrantfile' http://bit.ly/1mE3Qt9 && vagrant up

وبمجرد تنفيذ الأمر، سوف تكون قادرًا على الوصول إلى الموقع الخاص بك على http://192.168.33.21. إذا قمت بإعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك، سوف تحتاج أيضًا إلى إعادة تشغيل الخادم الخاص بك، والتي يمكنك القيام به عن طريق الانتقال إلى مجلد المشروع الرئيسي في سطر الأوامر وكتابة vagrant up.
ملف المشروع الرئيسي هو الآن المجلد الجذر الخاص بك. قم بإنشاء ملف index.html هناك مع أي محتوى، وينبغي أن يتم عرضه بشكل صحيح عند زيارة موقع الويب الخاص بك على http://192.168.33.21.

الخطوات الأولى

في البداية، لنلقِ نظرة على الوسوم(tags)، المتغيرات(variables)، القيم (values)، والإظهار (echoing).
أنشئ ملف اسمه index.php في ملف المشروع الرئيسي واكتب”Hello HTML” بداخله. للتأكد بأنه يعمل قم بزيارة http://192.168.33.21، ويجب رؤية النص الذي قمت بكتابته على شاشة المتصفح.
قاعدة مهمة جدًا وهي أن ما يكتب داخل وسوم php يعتبر شيفرة PHP، وأي شيء آخر يعتبر Html. لذلك ظهر نص Hello HTML. وسوم php تبدأ ب<?php وتنتهي ب ?>. أي شيء بين هذين الوسمين يعتبر PHP.

Hello HTML
<?PHP echo "Hello PHP"; ?>

التعليمات البرمجية السابقة أظهرت كيف يتم استخدام وسوم php وكيفية إظهار القيم على الشاشة.
عندما تُظهر قيمة أنت تخبر PHP لعرض هذه القيمة على الشاشة. نتيجة تنفيذ التعليمات البرمجية السابقة سيكون
” Hello Html Hello PHP” . الجزء الأول يعتبر Html لأنه لم يكن داخل وسوم PHP بينما الجزء الثاني قد تم إظهاره بواسطة شيفرة PHP. لاحظ أنه يجب إحاطة النص بإشاراتي اقتباس.
المتغيرات(variables) تسمح لك بتخزين القيم بدون عرضها. المتغيرات يتم استخدامها بكثرة لتخزين العديد من الأشياء. لنلقي نظرة على مثال بسيط:

<?PHP
$name = "Daniel";
echo $name;
?>

في التعليمات البرمجية السابقة قمت بتخزين قيمة “Daniel” في متغير يدعى $name. بدلاً من إظهار “Daniel” بشكل مباشر،
الآن أنا أظهر قيمة $name مهما كانت.
من الوهلة الأولى تبدو لك كزيادة في التعليمات البرمجية بدون فائدة لكن إذا كنا نستعمل هذا المتغير في أكثر من مكان يمكننا تغيير كل شيء بتغيير قيمة هذا المتغير في مكان واحد، بدلاً من تغيير تلك القيم في كل مكان وُضِعت فيه.
لاحظ أن الفصل بين أسطر الشيفرات يكون بوضع فاصلة منقوطة (;). إذا أنتجت شيفرتك خطأ فهناك احتمال أنك نسيت وضع فاصلة منقوطة في مكان ما، خطأ شائع ومحبط لكثير من المبرمجين في كل مكان.
القيم(values) يمكن أن تكون عدة أنواع. لحد الآن تعرفنا على واحد من هذه الآنواع وهو النوع النصي. النص هو سلسلة من المحارف ويجب إحاطته بإشارتيَ اقتباس (“). نوع آخر وهو النوع الرقمي. الرقم هو أي عدد كامل ولا يجب وضعه ضمن اشارتي اقتباس وإلا سيعتبر نصًا.
واحدة من أهم أنواع القيم المصفوفات(array). المصفوفات تخزن عدة قيم، والتي من الممكن أن تكون قيمًا من أنواع مختلفة.

<?PHP
$name = 'Daniel';
$age = 30;
$interests = array( 'guitar', 'singing', 'squash', 'running', 'board games' );
?>

كما ترى يمكن تعريف المصفوفة على الشكل التالي array(value1 , value2 , value3) .
يجب كتابة القيم دائمًا في المصفوفة كما تكتب خارج المصفوفة. النص يجب أن يكون محاطًا بإشارتيَ اقتباس (“)، الرقم غير محاط بشيء وهكذا.

مثال بسيط

إذا بماذا يمكن استخدام ما تعلمناه للآن، ما تعلمناه للآن لا يمكنه إنشاء موقع بعد ولكن حتمًا نحتاج لمثال عملي الآن.
لنلقِ نظرة على شيفرة لتطبيق توقعات الطقس:

<?PHP

$unit = "C";
$temp = 29;

if( $unit == 'F' ) {
  $temp = $temp * 9 / 5 + 32;
}

$forecast = "The weather today will be great, a Sunny " . $temp . $unit;
echo $forecast;

?>

هناك بعض الأشياء الجديدة في هذه التعليمات البرمجية، لكن أعتقد أن المثال يشرح نفسه بوضوح. لنراجعه سطرًا بسطر.
في البداية، نقوم بإنشاء متغيرين: أول متغير عبارة عن نص يحمل القيمة “C” للمئوية، والمتغير التالي هو عدد صحيح، 29، والذي يهدف إلى تخزين درجة الحرارة الفعلية.
الأهداف هنا بسيطة: عرض النص الذي يخبرنا درجة الحرارة الحالية باستخدام القيمة من متغير درجة الحرارة لدينا في وحدة قياس حسب الاختيار، مئوية أو فهرنهايت.
السطر التالي هو عبارة if، التي يتم تنفيذ ما بداخلها فقط إذا كانت القيمة داخل الأقواس صحيحة. الشرط هو:
$unit == 'F' الذي يترجم منطقيًا كالتالي: إذا كانت قيمة واحدة القياس هي F و هي ليست كذلك و بالتالي سيتم تخطي كتلة هذا الشرط و ما بداخله بدون تنفيذ.
في السطر الأخير
متغير $forecast الذي يحوي عبارة “The weather today will be great, a Sunny “ . اعتمادًا على قيمة متغيري $unit و $temp ستكون النهاية مختلفة، النقاط بين النصوص والمتغيرات تجمع المتغيرات مع النصوص أو تدمجها.
لذا ببساطة سيتم استبدال قيمة $temp بـ 29 و $unit بـ C والمخرجات النهائية ستكون:

The weather today will be great, a Sunny 29C

الآن، ماذا يحدث إذا غيرنا قيمة $unit إلى F، في البداية سوف يتم تنفيذ التعليمات البرمجية داخل if لأن شرطها تحقق وأصبحت صحيحة، وهذا يعني أن كل شيء بين الأقواس المجعدة سيتم تنفيذه أيضًا. في المثال، اسندت قيمة جديدة لمتغير $temp.

أخذت القيمة الأصلية، وتم ضربها في 9، وتقسيمها من على 5 وإضافة 32 وهذه هي المعادلة لتحويل مئوية إلى فهرنهايت.
يجب أن تكون القيمة الجديدة لـ $temp هي 84.2، والقيمة الجديدة $unit هي F الآن سيتم استبدال المتغيرات بقيمها في الجملة النهائية فتصبح:

The weather today will be great, a Sunny 84.2F

هذا المثال لا يزال غير مجدٍ بعض الشيء بالنسبة لنا، لكنه يبدأ في إظهار قوة PHP. لاحظ كيف وصلنا إلى الناتج النهائي عن طريق استبدال المتغيرات ببساطة مع القيم. فهو يساعد على الوصول إلى عقلية “replacing placeholder” لأنه هو أساسًا ما تدور حوله لغة PHP.
في مثال حقيقي، سنقوم باستخدام القيم الجوية الحالية وبدلًا من كتابة جملة The weather today will be great, a Sunny سوف نستخدم الظروف الفعلية. وقد نرغب أيضًا في التنبؤ غدًا أو في اليوم التالي، مما سيؤدي إلى استبدال “today” بنص آخر.
وبالإضافة إلى ذلك، من الواضح أن درجة الحرارة الحالية من الصعب أن تكون مكتوبة يدويًا في الشيفرة البرمجية، فإنه سيكون من الضروري أن يتم استرجاعها من مكان ما. على الرغم من أن هذا يضيف بضع طبقات من التعقيد، لكن المبدأ سيكون نفسه وهو أن نجلب البيانات من مكان ما ونضعها في مخرجاتنا.

عبارة if والحلقات الشرطية loops

لقد رأينا بالفعل عبارة if في مثال حقيقي. تقوم عبارة if بالتأكد من الشرط داخل الاقواس. إذا كانت النتيجة صحيحة تتم معالجة التعليمات البرمجية داخل الأقواس المجعدة وإلا فأنه لن يتم تنفيذ التعليمات.
عبارة if أيضًا ذات صلة مع else if و else. عبارة else if تكتب دائمًا بعد عبارة if. إذا كانت عبارة if غير محققة سيتم التأكد تاليًا إذا كانت عبارة else if محققة، و يمكن أن يكون لدينا عدد غير محدد من عبارات else if بناءً على نفس المنطق.
و أخيرًا لدينا عبارة else التي سيتم تنفيذها عندما تكون جميع الشروط التي تسبقها غير محققة، و ليس من الضروري أن يسبق عبارة else عبارة else if يمكنك فقط استعمال عبارة if و else مع بعضهما.
لنلقِ نظرة على الأمثلة التالية للتوضيح:

// Simple if Statement
if( $speed > 50 ) {
  echo "You are over the speed limit";
}

// If and else statement
if( $age < 21 ) {
  echo "You may not buy alcohol";
}
else {
  echo "You may buy alcohol";
}

// If, else if and else statement
if( $speed < 25 ) {
  echo "You are too slow";
}
elseif( $speed > 120 ) {
  echo "You are too fast";
}
else {
  echo "Your speed is just right!";
}

شيء آخر هنا علينا أن نلاحظه وهو الأسطر التي تبدأ مع مائلة مزدوجة “//”. المائلة المزدوجة تسمح لك بإضافة تعليق سطر واحد في أي مكان في التعليمات البرمجية. يمكنك إضافة تعليقات متعددة الاسطر من خلال البدء مع / * writing whatever you’d like and ending it with * /.
الحلقات loops)) تأتي بالعديد من الأشكال والأحجام، أربعة على وجه الدقة. تسمح لك الحلقات بتشغيل نفس التعليمات البرمجية عدة مرات بناءً على استمرار الشرط الذي بدأت به الحلقة. قد تكره الحلقات الآن، لكنها سوف تصبح أقرب حلفائك عندما تصبح أكثر احترافية في كتابة التعليمات البرمجية!
لنبدأ مع حلقة foreach. حلقة foreach تمر من كل عناصر المصفوفة وتنفذ تعليمات برمجية معينة. فيما يلي مثال سريع يظهر قائمة Html:

<?PHP
$names = array( "Daniel Pataki", "Raelene Morey", "James Farmer" );
echo "<ul>";
foreach( $names as $name ) {
  echo "<li>" . $name . "</li>";
}
echo "</ul>";
?>

المفتاح هنا هو فهم العبارة داخل الأقواس، وهي $names as $name، الجزء الأول هو اسم المصفوفة التي ترغب في المرور من خلالها. والثاني هو اسم المتغير الذي يمكن الرجوع إليه من أجل الحصول على قيمة عنصر في هذه المصفوفة الذي تمر عليه حاليًا من خلال الحلقة ولك الحرية في تسمية هذا المتغير أي أنه ليس من الضروري أن تسميه $name هنا بل يمكن تسميته أي اسم تريده.
في مثالنا، سيتم تنفيذ الحلقة ثلاث مرات. عندما تمر الحلقة بالمصفوفة للمرة الأولى ستكون قيمة المتغير $name هي “Daniel Pataki”، وفي المرة الثانية ستكون “Raelene Morey,” وفي المرة الثالثة ستكون “James Farmer.”
يعرض المثال التالي تفاصيل في قائمة، من مصفوفة مترابطة:

<?PHP
$details = array( "name" => "Daniel Pataki", "Age" => "30", "Twitter" => "http://twitter.com/danielpataki" );
echo "<ul>";
foreach( $details as $label => $value ) {
  echo "<li><strong>" . $label . "</strong>: " . $value . "</li>";
}
echo "</ul>";
?>

الأقواس تحتوي الآن على ثلاثة متغيرات:
$details as $label => $value ، ستمر الحلقة الآن من المصفوفة $details. عند كل مرور للحلقة على المصفوفة سيتم مناداة المفتاح $label والقيمة المرتبطة بهذا المفتاح $value ، عند المرور الثاني ستكون قيمة $label هي Age و قيمة $value هي 30 و ستكون نتيجة تنفيذ التعلمية هي:

   Name: Daniel Pataki
   Age: 30
   Twitter: http://twitter.com/danielpataki

كيف تعمل قوائم مقالات ووردبريس:

لنلقِ نظرة الآن على مثال أكثر ارتباطًا بووردبريس: كيف تعمل قوائم مقالات ووردبريس.
لا تحاكي التعليمات البرمجية أدناه ووردبريس بالضبط، ولكن جوهر العملية موجود. تخيل أن المنشورات أو المقالات جزء من مصفوفة ارتباطية كبيرة. التعليمات البرمجية الخاصة بصفحتك الرئيسية ببساطة تمر على المصفوفة وتضع البيانات المناسبة في المكان المناسب في بعض وسوم Html:

$posts = array(
  0 => array(
    "post_title" => "My First Post",
    "post_excerpt" => "This is a short snippet of text from the first post",
    "post_date" => "2015 December 1",
    "post_author" => "Daniel Pataki"
  ),
  1 => array(
    "post_title" => "Second Post",
    "post_excerpt" => "Short exceprt for post number 2",
    "post_date" => "2015 December 4",
    "post_author" => "Raelene Morey"
  )
);

foreach( $posts as $post ) {
  echo "<div class='post'>";
    echo "<h1>" . $post['post_title'] . "</h1>";
    echo "<p>" . $post['post_excerpt'] . "</p>";
    echo "<div class='post-meta'>Published on " . $post['post_date'] . " by " . $post['post_author'] . "</div>";
  echo "</div>";
}

الدوال (Functions)

بطريقة ما، الدوال تخدم نفس الغرض كما المتغيرات - وسيلة لاستبدال التعليمات البرمجية. يمكن أن تأخذ الدوال كتلة من التعليمات البرمجية وتخزّنها لوقت لاحق وتستخدمها عدة مرات.
دعونا ننظر إلى مثال بسيط جدًا باستخدام حلقة المقالات بالمثال السابق. حيث أنه من المحتمل أن يتم استخدام الجزء الذي نظهر فيه عناصر المنشورات في عدة صفحات من موقع الويب - كالصفحة الرئيسية، وصفحات الأرشيف، وصفحات المؤلفين، وما إلى ذلك. سنستخدم نفس التعليمات البرمجية مرارًا وتكرارًا. هذا هو بالضبط الوقت الذي نحتاج فيه إلى الدوال.

<?PHP

function display_post( $postdata ) {
  echo "<div class='post'>";
  echo "<h1>" . $postdata['post_title'] . "</h1>";
  echo "<p>" . $postdata['post_excerpt'] . "</p>";
  echo "<div class='post-meta'>Published on " . $postdata['post_date'] . " by " . $postdata['post_author'] . "</div>";
  echo "</div>";
}

$posts = array(
  0 => array(
    "post_title" => "My First Post",
    "post_excerpt" => "This is a short snippet of text from the first post",
    "post_date" => "2015 December 1",
    "post_author" => "Daniel Pataki"
  ),
  1 => array(
    "post_title" => "Second Post",
    "post_excerpt" => "Short exceprt for post number 2",
    "post_date" => "2015 December 4",
    "post_author" => "Raelene Morey"
  )
);

foreach( $posts as $post ) {
  display_post( $post );
}

التعليمة البرمجية أعلاه ليست أقصر، ولكن في أي وقت نريد عرض منشورات في المستقبل يمكننا فقط أن نكتب display_post( $post ); مما يجعلها أكثر كفاءة في المستقبل.

كيف يعمل كل هذا؟

دعونا نفهم ذلك من خلال النظر إلى الدالة في الجزء العلوي من التعليمات البرمجية. قمت بتسمية هذه الدالة بـ display_post(); و في القوسين نلاحظ أن هذه الدالة تتوقع وسيط واحد. و نحن نعلم أن هذا الوسيط يجب أن يحتوي معلومات المنشور لذا سيكون هذا الوسيط عبارة عن مصفوفة مترابطة تحتوي معلومات منشور واحد أسميته $postdata.
ضمن الأقواس المجعدة ندرج كل التعليمات البرمجية التي نريد تنفيذها عند استدعاء الدالة. هذه هي نفس التعليمات البرمجية التي كانت لدينا من قبل، أنا فقط بحاجة إلى إعادة تسمية كافة المتغيرات إلى $postdata، اسم الوسيط الذي تتوقعه الدالة، والتي يمكننا استخدامها في أي مكان داخل الدالة.
في الجزء السفلي من التعليمة البرمجية، يمكنك أن ترى أن عرض المقال الآن أصبح أكثر تنظيمًا للتعليمات البرمجية، لقد استخدمنا للتو display_post($post). أنا متأكد أنك تشعر ببعض الضياع الآن حول التسمية، لماذا استخدمنا $post في مكان و $postdata في مكان آخر؟
لنراجع التعليمات البرمجية
يتم تشغيل الدوال فقط عندما يتم استدعاؤها، لذا أكثر ما يهمنا في تعليماتنا البرمجية هو مصفوفة $posts، بعد ذلك نقوم بإنشاء الحلقة، كما فعلنا سابقًا. بداخل الحلقة المتغير الذي يحوي بيانات المقال الواحد $post، لحد الآن لم يتغير شيء من مثال الدالة.
الآن، بدلًا من وجود كتلة من التعليمات البرمجية هناك نحن ببساطة سنقوم بإسناد هذه التعليمات البرمجية لدالة. نستدعي دالة display_post()، نعلم أننا نحتاج لتمرير بيانات لهذه الدالة و هذه البيانات هي بيانات مقال واحد. أي متغير يحوي هذه البيانات الآن؟ المتغير $post ، هذا يأتي من تعريف الحلقة.
بعد ذلك، انتقل للأعلى إلى الدالة. سيتم الآن تنفيذها. في هذه الدالة تم تسمية الوسيط $postdata هذا يعني ببساطة أنه ضمن هذه الدالة سيتم الإشارة إلى البيانات التي يتم تمريرها إلى هذه الدالة كوسيط بـ.$postdata

إنشاء مقتطفات

يمكن أن تحتوي الدوال على وسائط متعددة وقيم افتراضية لهذه الوسائط. دعونا ننشئ دالة يمكن أن تحول أي نص إلى مقتطف عن طريق قطعه إلى قطع نصية. نريد دالة لتكون مرنة قدر الإمكان، وقادرة على السيطرة على طول المقتطف، وإلحاق السلسلة إلى النهاية.
سنجعل الوسيط الأول النص الذي نريد تقصيره، الوسيط الثاني سيكون لتحديد مقدار المحارف التي نريد اقتطاعها، والثالث النص المُلحق.
دعونا نبدأ بإعطاء الدالة إطار للعمل ضمنه:

function make_excerpt( $text, $length = 200, $append = '...' ) {

}

لاحظ أنني أعطيت قيمًا افتراضية لهذه الوسائط. هذا يعني أنه يمكنك استدعاء الدالة دون تمرير الوسيطين الثاني والثالث. إذا قمت بذلك سوف تفترض الدالة أنك تريد إنشاء مقتطف طويل من 200 حرف وإلحاق ثلاث نقاط بعد ذلك. دعونا نكتب محتوى هذه الدالة:

function get_excerpt( $text, $length = 200, $append = '...' ) {
    if( strlen( $text ) < $length ) {
        return $text;
    }
    else {
        $excerpt = substr( $text, 0, $length );
        $excerpt .= $append;
        return $excerpt;
    }
}

لقد أضفت الكثير من الأشياء الجديدة في هذه الدالة، لذلك دعونا نشرح كل إضافة جديدة بالتفصيل.
يبدأ كل هذا بعبارة if، الذي تتحقق مما إذا كان النص المعطى أطول من طول معين. وذلك باستخدام دالة مبنية مسبقًا في لغة PHP تدعى substr(). تأخذ هذه الدالة سلسلة حرفية كوسيط وتعيد طولها. إذا كان طول $text أقل من $length يتم إرجاع النص ببساطة - سنتحدث عما يعني الإرجاع خلال لحظات.
وإلا، فإننا ننشئ مقتطفًا باستخدام الدالة substr(). هذه الدالة تقطع سلسلة حرفية وتتطلب ثلاثة وسائط: النص الذي سنقتطع منه، ومن أين تبدأ بالاقتطاع، وطول النص الذي نرد اقتطاعه. نريد أن نبدأ من بداية النص وقطع أحرف $length، وهذا هو السبب لإضافتي رقم 0 كي يقتطع من بداية السلسلة الحرفية.
وأخيرًا، نضيف النص الملحق إلى النهاية. لقد استخدمت .= للقيام بذلك. هذه هي نفس كتابة

$excerpt = $excerpt. $append 

في السطر الأخير، قمت بإعادة متغير $excerpt.
ما هو الإرجاع؟ حتى الآن كنا في معظم الأحيان نظهر المخرجات، ولكن في كثير من الحالات نحن لا نريد عرض نتيجة حساباتنا. الدالة strlen() هي مثال جيد على ذلك. أنت لا تريد فعلاً عرض طول متغير $text أنت ترغب فقط في استخدامه في التعليمات البرمجية لتحقيق شيء ما. strlen()ترجع هذه القيمة، مما يسمح لك باستخدامها في مكان آخر.
عند إرجاع قيمة باستخدام دالة، يمكنك إما استخدامها مباشرة مثل دالة strlen()، أو تعيينها لمتغير

$short_text = get_excerpt( $content )

يمكنك بعد ذلك إظهار $short_text في وقت لاحق عند الحاجة.

لمزيد من القراءة والدراسة

PHP هي الأساس لجميع قوالب و إضافات WordPress لذلك سوف تحتاج إلى الاعتماد بشكل كبير جدًا على هذه اللغة. عند العمل في بيئة ووردبريس، ستستخدم دوال PHP (مثل strlen و substr)، ولكن هناك أيضًا مئات من الدوال التي تم إنشاؤها خصيصًا لووردبريس من قبل فريق التطوير الأساسي لمساعدتك. ستكتشف بعض هذه الوظائف في الدروس القادمة من هذه السلسلة.
لقد غطينا الأساسيات التي تحتاج إلى معرفتها للبدء بتطوير ووردبريس، ولكن الحقيقة هي أننا فقط خدشنا السطح! من المهم أن تقرأ وتستكشف كل المواضيع المتعلقة بووردبرس وPHP لمزيد من العمق والممارسة.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال WordPress Development for Beginners: Learning PHP لصاحبه Daniel Pataki





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن