مدخل إلى Laravel 5


محمد أحمد العيل

كثُر الحديث في السنوات الأخيرة عن إطار العمل Laravel وانتشر بين مطوّري PHP حتى إنه أصبح إطار العمل الأكثر استخداما بينهم، سواء للمشاريع الشخصية أو المهنية، حسب استبيان أجراه موقع SitePoint الشهير. كما أنه من أكثر المشاريع التي يُساهَم فيها على GitHub.

laravel5-introduction.thumb.png.dd518e68

سنتعرّف في سلسلة الدّروس هذه، التي يمثّل هذا المقال مقدّمة لها، على إطار العمل Laravel وأهم المبادئ التي يعمل وفقا لها.

لماذا Laravel؟

توجد الكثير من الأسباب التي تدعو لاختيار Laravel منها ماهو نفعيّ (انتشار أكبر يعني فرصًا أكثر للحصول على فرص توظيف) ومنها ماهو تقني بحت. قبل الإجابة على السؤال "لماذا Laravel؟" قد يكون من المفيد محاولة الإجابة عن "لماذا إطار عمل؟" بمعنى آخر ألا يمكنك كمطوّر PHP البدء من الصفر وبناء تطبيقك حسب الحاجة؟

يمكننا القول -باختصار- أن أطر العمل تجعلك تتخلص من ضرورة الاعتناء بتفاصيل كثيرة، ترفع كثيرا من إنتاجيتك وتقيك من أخطاء التعامل المباشر مع بيئة لغة البرمجة من قبيل أخطاء التعامل مع استعلامات قواعد البيانات التي قد تنتج عنها هجمات الحقن بتعليمات SQL المعروفة بــSQL injection.

تفرِض أطر العمل الجيدة على مستخدميها الفصل بين أجزاء التطبيق وتنفيذ بنية Architecture مجرَّبة تؤدي في النهاية إلى الرفع من تصميم التطبيق وجعل الشفرة المصدرية أيسر في القراءة وأسهل في الصيانة والاختبار.

نجمل في ما يلي أهم الأسباب التي تجعل من اختيار Laravel مناسبًا:

  • سهولة الاستخدام.
  • الفصل بين عناصر التطبيق مما يسهل عمل فريق من المطوّرين وتقاسم المهامّ بينهم.
  • دعم التطوير السريع للتطبيقات Rapid Application Developing, RAD: توفر أداة Artisan وسيلة سريعة لإنشاء شفرة مصدرية نمطية للتعديل المباشر عليها. كما أنها تُستخدَم لمهامّ أخرى مثل تشغيل الاختبارات الأحادية Unit tests، تهجير قواعد البيانات، وغيرها.
  • التضمين الافتراضي لوظائف شائعة الاستخدام في تطبيقات الويب، مثل الاستيثاق Authentication، التوجيه Routing، إدارة قواعد البيانات، إرسال البريد الإلكتروني.
  • متحكمات RESTful: يعني هذا أنه يمكن الاستفادة من أفعال HTTP القياسية مثل PUT، POST، GET وDELETE.
  • إدارة الاعتماديات Dependencies باستخدام Composer وهو ما يعني إمكانية استخدام الحزم والمكتبات الموجودة على الموقع www.packagist.com بيُسر ضمن مشاريعك.
  • استخدام إطار العمل Eloquent وهو إطار للربط بين الكائنات في قاعدة البيانات والتصنيفات في شفرة التطبيق Object Relational Mapper.

بنية MVC

تتبع المشاريع في إطار العمل Laravel بنية Model-View-Controller (تُختصر بـMVC) التي تقسّم التطبيق إلى ثلاثة أجزاء متصلة في ما بينها، وتُفرّق بين التمثيل الداخلي للمعلومة والطرق التي تُقدَّم بها المعلومة إلى المستخدم.

يقع جزء النموذج Model في قلب بنية التطبيق؛ تُعالَج في هذا القسم البيانات وتُنفَّذ عليها القواعد (في تطبيق محاسبة تنتمي الفواتير والعمليات عليها إلى هذا الجزء). يتولى الجزء الثاني في البنية وهو العرض View مهمة تقديم البيانات إلى المستخدم. يمكن أن تأخذ نفس البيانات أشكالا عدّة للعرض (مخطّط بياني، جدول، … إلخ). أما الجزء الثالث (المتحكِّم Controller) فيأخذ مُدخلات ويحوّلها إلى أوامر يرسلها للنموذج والعرض.

يمكن شرح الأمر على النحو التالي:

  • يرسل المتحكّم أمرا إلى النموذج لتعديل حالته (تحرير فاتورة). كما يمكنه إرسال أمر إلى العرض بتغيير طريقة تقديم البيانات (الانتقال بين أسطر الفاتورة).
  • يخزّن النموذج البيانات المعثور عليها وفقا لأوامر المتحكّم وتلك المعروضة في العرض.
  • يولّد العرض مخرجات للمستخدم حسب البيانات الخزّنة في النموذج.

يجمل المخطط البياني التالي آلية العمل.

01_MVC-Laravel5.thumb.png.3438297e027267



2 اشخاص أعجبوا بهذا


تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن