Emq Mohammed
اقتباس

التعلم بدون تفكير يضيع الجهد، والتفكير بدون تعلُّم مجرد مخاطرة

استخدم مبرمجو النينجا القدماء هذه الحيل لشحذ عقول مراجعو الشيفرات البرمجية. يبحث معلمو مراجعة الشيفرات البرمجية عن هذه الحيل في مهام الاختبار. أحيانًا، يستخدم المبرمجون المبتدئون هذه الحيل بصورة أفضل من مبرمجي النينجا. اقرأها جيدا ثم حدد من أنت - نينجا، مبتدئ، أو مُراجِع شيفرات برمجية؟

اقتباس

موازنة تم اكتشافها

يحاول الكثيرون اتباع طرق النينجا ولكن لا يفلح إلا القليل.

البلاغة في الإيجاز

اختصر الشيفرة البرمجية قدر الإمكان. أظهر مدى ذكائك. فلتَقُدكَ ميزات اللغة الخفية.

مثال: ألق نظرة على العامل الثلاثي التالي '?':

// مأخوذ من مكتبة جافاسكربت شهيرة
i = i ? i < 0 ? Math.max(0, len + i) : i : 0;

إن كتبت بهذه الطريقة، فإن أي مطور آخر يقرأ هذا السطر ويحاول فهم ما هي قيمة i سيأتي إليك باحثًا عن الإجابة. أخبرهم في ذلك الحين أن الاختصار أفضل دومًا ودلهم على طريق النينجا.

المتغيرات ذات الحرف الواحد

استخدام المتغيرات ذات الحرف الواحد هي طريقة أخرى لكتابة الشيفرة البرمجية بصورة أسرع مثل a، أو b، أو c. يختبئ المتغير ذو الحرف الواحد داخل الشيفرة البرمجية كما يختبئ النينجا الحقيقي في الغابة. لن يتمكن أي شخص من العثور عليه بسهولة باستخدام "البحث" المُدمج مع المحرر. حتى إن عثر شخص ما علبه فلن يفهم ما معنى المتغير a أو b.

لكن، يوجد استثناء. مبرمج النينجا الحقيقي لن يستخدم المتغير i كعداد للحلقة "for". سيستخدمه في أي مكان عدا هنا. يوجد العديد من الأحرف الغريبة لاستخدامها كعداد الحلقة بدلا منه مثل x أو y.

متغير بحرف غريب عدادًا للحلقة يُعد مناسبا إن كانت الحلقة تمتد إلى صفحة أو صفحتين. فإن أتى شخص ما للتعمق في هذه الحلقة فلن يعرف أن المتغير x هو عدَّاد هذه الحلقة.

استخدم الاختصارات

إن كانت قوانين الفريق تمنع استخدام المتغيرات ذات الحرف الواحد أو المتغيرات الغامضة، اختصر أسماء المتغيرات.

  • list ‏← lst
  • userAgent ‏← ua
  • browser ‏← brsr
  • وهكذا…

سيفهم شخص فطن فقط الأسماء المستخدمة. حاول اختصار كل شيء. فقط شخص مؤهل يجب أن يُكمل تطوير شيفرتك البرمجية.

حلق عاليا واستخدم التجريد

اقتباس

المربع العظيم لا يحوي أي زوايا السفينة الأعظم تكتمل أخيرا، النغمة العظيمة نادرة الصوت الصورة العظيمة لا تحوي أي شكل

تاو تي تشينغ

حاول اختيار الكلمة الأكثر تجريدا عند اختيار اسم ما مثل obj، و data، و value، و item، و elem وهكذا.

  • الاسم الأمثل لمتغير هو data. استخدمه حيثما استطعت. فبالحقيقة، كل متغير يحتوي على بيانات "data". لكن، ماذا إن كان هناك متغير بالاسم data بالفعل؟ جرب الاسم value، فهو عالمي أيضا، فكل متغير يحتوي على قيمة.

  • سمِّ المتغير حسب نوعه: str، num… جرب هذه الطريقة. قد يتساءل أي شخص مبتدئ حول إن كانت مثل هذه الأسماء مفيدة لمبرمج النينجا؟ بالفعل هي مفيدة. اسم المتغير يُخبر عن شيء ما. يدل اسم المتغير في هذه الطريقة عن نوع البيانات التي يحويها: نص، رقم أو أي نوع آخر. لكن عندما يحاول شخص آخر فهم الشيفرة البرمجية، سيُصدَم بعدم توفر معلومات كافية لفهمها! وسيفشل تمامًا في تعديل شيفرتِك البرمجية.

يمكن معرفة قيمة المتغير عبر تتبع الشيفرة البرمجية. لكن ما معنى المتغير؟ وماهو النص أو الرقم الذي يخزنة؟ لا يوجد طريقة لمعرفة ذلك بدون تأمل جيد!

  • لكن ماذا إن لم يكن هناك المزيد من هذه الأسماء؟ فقط أضف رقمًا إليها مثل: data1، item2، elem5

اختبار الملاحظة

يمكن لِمبرمج قوي الملاحظة فقط فهم شيفرتُك البرمجية. لكن، كيف تختبر ذلك؟

إحدى الطرق هي استخدام متغيرات بأسماء متشابهة مثل date و data.

اخلُط ما بين المتغيرين حيث يمكن ذلك. ستصبح قراءة شيفرة برمجية بهذه الطريقة مستحيلة. وعند وجود خطأ كتابي فسيَعلق القارئ لوقت طويل.

مرادفات ذكية

اقتباس

أصعب شيء هو العثور على قطة سوداء في غرفة مظلمة، خاصةً عند عدم وجود قطة! استخدام أسماء متشابهة لنفس الأشياء يجعل الحياة أكثر تشويقا ويُظهِر مدى إبداعك للجمهور.

على سبيل المثال، لنأخذ بالحسبان بوادِئ الدوال. إن كانت الدالة تعرض رسالة على الشاشة، ابدأها ب display…‎ مثل displayMessage. وإن كانت دالة أخرى تعرض شيئًا آخر على الشاشة مثل اسم المستخدم ابدأها ب show…‎ مثل showName.

اجعل من يقرأ الشيفرة يظن أن هناك اختلاف خفي بين الدوال بينما لا يوجد أي اختلاف. اتفق مع فريق مبرمجي النينجا: إن بدأ أحمد دالة العرض ب display...‎ في شيفرته البرمجية، فيمكن لمحمد استخدام render...‎ ويمكن لِأمل استخدام paint...‎. لاحظ كيف ستصبح الشيفرة البرمجية أكثر اختلافًا وتشويقًا.

الآن إلى خدعة القبعة!

استخدم نفس البادئة ِلدالتين مهمتين بوظيفتين مختلفتين!

مثلا، الدالة "printPage(page)‎" ستستخدم طابعة، بينما الدالة "printText(text)‎" ستضع النص على الشاشة. هكذا تجعل القارئ يفكر جيدا بالدالة المُسماة printMessage: "أين تضع هذه الدالة الرسالة؟ إلى الطابعة أو على الشاشة؟". لجعل الأمر أوضح، يجب أن تضع الدالة "printMessage(message)‎" الرسالة في النافذة الجديدة! (وظيفة مهمة بطريقة مختلفة).

أعد استخدام الأسماء

اقتباس

عند تقسيم الكل، تحتاج الأجزاء إلى أسماء. يوجد بالفعل أسماء كافية للجميع. يجب أن تعرف متى تتوقف.

تاو تي تشينغ

ضع متغيرًا جديدًا عند الحاجة فقط. عوضا عن ذلك، أعد استخدام الأسماء الموجودة. اكتب قيمًا جديدة إلى هذه المتغيرات. وفي الدوال، حاول استخدام المتغيرات المُمَرَّرة إلى الدالة كمُعاملات. ستُصعِّب بهذه الطريقة معرفة ما في المتغير الآن. ومن أين أتى هذا المتغير أيضا. الغرض من هذه الطريقة هو تطوير حدس وذاكرة قارِئ الشيفرة البرمجية. سيحتاج الشخص ذو الحدس الضعيف إلى تحليل الشيفرة البرمجية سطرًا تلو الاخر وتَعقَّب التغييرات في كل جزء من أجزاء الشيفرة البرمجية.

إحدى الطرق المتقدمة هي باستبدال قيمة متغير ما بمحتوى آخر مختلف تماما عن السابق خفية داخل حلقة أو دالة.

على سبيل المثال:

function ninjaFunction(elem) {
  // elem عشرون سطرًا من الشيفرة يتعامل مع المتغير

  elem = clone(elem);

  // elem عشرون سطرًا إضافيًا يتعامل الآن مع نسخة من المتغير
}

سيتفاجئ المبرمج الآخر الذي يريد التعامل مع elem في الجزء الثاني من الدالة لأنه سيكتشف فقط أثناء التنفيذ والتعقب وبعد تفحص الشيفرة بأنه يتعامل مع elem بعد استنساخه!

الشرطة السفلية للمتعة

ضع الشرطات السفلية _ و __ قبل أسماء المتغيرات. مثل "‎_name" أو "‎__value". سيكون جيدا إن كنت أنت فقط من تعرف معنى ذلك، أو استخدمها للمتعة فقط دون معنى معين. أو استخدم معانٍ مختلفة في أماكن مختلفة.

بهذا ترمي عصفورين بحجر. أولا، تصبح الشيفرة البرمجية أطول وأصعب للقراءة. ثانيا، سيأخذ القارئ وقتا لمعرفة معنى الشرطات السفلية.

يضع مبرمج النينجا الذكي الشرطات السفلية في مكان معين من الشيفرة البرمجية ويتجنبها في أماكن أخرى. هذا يجعل الشيفرة البرمجية أكثر هشاشة ويزيد من احتمالية الخطأ المستقبلي.

اظهر حبك

أظهر للجميع مدى روعة المكونات التي تستخدمها! ستُبهِر الأسماء مثل superElement، megaFrame، و niceItem القارئ.

يمكن كتابة: "super..‎"، و "mega..‎"، و"nice..‎" لكن بطريقة لا تُظهِر تفاصيلًا حول المعنى. قد يبحث القارئ عن معانِ خفية ويتأمل لساعة أو اثنتين من وقته.

داخِل المتغيرات الخارجية

اقتباس

عندما تكون في الضوء، لا يمكنك رؤية شيء في الظلام. عندما تكون في الظلام، يمكنك رؤية كل شيء في الضوء

غوان ين زي

استخدم أسماء المتغيرات نفسها داخل وخارج الدوال. ببساطة، لا حاجة لاختراع أسماء جديدة.

let user = authenticateUser();

function render() {
  let user = anotherValue();
  ...
  ...many lines...
  ...
  ... // <-- هنا user يريد مبرمجٌ ما التعامل مع المتغير
  ...
}

سيفشل المبرمج الذي يقفز بِداخل الدالة render في ملاحظة أن هناك متغير user محلي يغطي على المتغير الخارجي.

سيتعامل مع user مُعتبِرًا أنه المتغير الخارجي نفسه، وبذلك ستكون نتائج الدالة "authenticateUser()‎" غير متوقعة وسينجح الفخ.

آثار جانبية في كل مكان

يوجد بعض الدوال التي تبدو كأنها لا تقوم بشيء مثل، "isReady()‎"، و "checkPermission()‎"، و "findTags()‎" …إلخ يُتَوَقَّع أنها تقوم بعمليات حسابية، تُوجِد وتٌرجِع قيم البيانات بدون تغيير شيء خارج نطاقها. بمعنى آخر، بدون آثار جانبية.

إضافة حدث مفيد إليها سيكون خدعة جيدة، بجانب مهمتها الرئيسية.

بالتأكيد، ستوسِّع نظرة الدهشة التي على وجه قارئ الشيفرة -عندما يرى دالة بالاسم "is..‎"، أو "check..‎"، أو "find..‎" وتُغَيِّر شيئا ما - آفاق المنطق لديك.

طريقة أخرى هي إرجاع نتيجة غير قياسية.

أظهر ذكائك! اجعل الدالة checkPermission تُرجِع كائنًا معقدًا يحتوي على نتيجة الفحص المُراد من الدالة.

سَيتساءل المطورون الذين سيكتبون "if (checkPermission(..))‎" عن سبب عدم عملها. حينها أخبرهم أن يقرأوا التوثيق ووجههم لهذا المقال :).

دوال قوية!

لا تجعل الدالة محدودة بما يتضمنه اسمها. توسَّع أكثر. على سبيل المثال، يمكن للدالة "validateEmail(email)‎" (بالإضافة إلى فحص صحة البريد الالكتروني) عرض رسالة خطأ وطلب إعادة إدخال البريد الإلكتروني.

لا يجب أن تكون باقي الوظائف واضحة من مسمى الدالة. مبرمج النينجا الحقيقي لن يجعل هذه الوظائف واضحة حتى في الشيفرة البرمجية.

الخلاصة

جميع الملاحظات السابقة هي من شيفرات برمجية حقيقية مكتوبة بواسطة مبرمجين محترفين، ربما أكثر احترافية منك ;)

  • اتبع بعض الملاحظات وستكون شيفرتك البرمجية مليئة بالمفاجآت.
  • اتَّبِع اغلبها وستكون شيفرتك البرمجية حقا ملك لك أنت فقط، لن يريد أي شخص تغييرها.
  • اتَّبِع جميعها وستصبح شيفرتك البرمجية درسًا قيمَا للمطورين المبتدئين الباحثين عن إرشاد.

ترجمة -وبتصرف- للفصل Ninja code من كتاب The JavaScript Language

اقرأ أيضًا





تفاعل الأعضاء


اخي الكريم شكرا ع مجهودكم

 

لكن اعتقد الترجمة حرفية لم افهم الكثير .. 

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية


يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن