إلكونت جافاسكريبت القيم والأنواع والعوامل في جافاسكريبت


أسامه دمراني
اقتباس

"يسبح البرنامج تحت سطح الآلة، متمدِّدًا ومنقبِضًا من غير تكلُّف أو مشقّة، جاعلًا الإلكترونات تتناثر ثم تتجمع مرةً أخرى في تناغم عجيب، وما الأشكال والكائنات على الشاشة إلا موجات على سطح الماء، إذ يقبع أصل الحركة ومسبِّبُها متخفيًّا في الأسفل."

ــــ يوان ما Yuan-Ma، كتاب البرمجة The Book of Programming.

لا يُنظر في عالم الحاسوب إلى شيء سوى إلى البيانات، حيث يمكنك أن تقرأ البيانات، وتُعدّلها، وتُنشِئ الجديد منها، بينما يُغفَل ذكر ما سواها، وهي متشابهة في جوهرها، إذ أنها تُخزَّن في سلاسل طويلة من البِتَّات Bits.

ويُعبَّر عن البِتَّات بأي زوج من القيم، وتُكتَب عادةً بصورة الصفر والواحد، وتأخذ داخل الحاسوب أشكالًا أخرى، مثل: شحنة كهربائية عالية أو منخفضة، أو إشارة قوية أو ضعيفة، أو ربما نقطة لامعة أو باهتة على سطح قرص مدمج CD. لذلك توصَّف أيّ معلومة فريدة، في سلسلة من الأصفار والواحدات، ومن ثم تُمثَّل في بِتَّات. فمثلًا: نمثِّل العدد 13 بالبِتَّات، بالطريقة المعتمَدة في النظام العشري، إلا أنه يوجد لكل بِتّ، قيمتان فقط بدلًا من عشر قيم مختلفة، بحيث يزداد وزن كل بِتّ، ابتداءًا من اليمين إلى اليسار بمعامل العدد 2. ونحصل على البِتَّات المقابلة للعدد 13 مع بيان وزن كل بِتّ أسفل منها، كما يأتي:

| 1 | 0 | 1 | 1 | 0 | 0 | 0 | 0 | | ---- | ---- | ---- | ---- | ---- | ---- | ---- | ---- | | 1 | 2 | 4 | 8 | 16 | 32 | 64 | 128 |

وبذلك، مُثِّل العدد 13 بالعدد الثنائي 00001101، والذي نحصل عليه بجمع أوزان البِتّات الغير صفرية، أي بجمع: 8، و4، و1.

القيم

تخيّل أنّ ذاكرة الحاسوب بحر تتكوّن ذراته من بِتَّات صغيرة جدًا بدلًا من ذرّات الماء، حتى أنها أشبه بمحيط كبير يتكون من 30 مليار بِتّ في ذاكرته المتطايرة volatile فقط، وأكثر من هذا بكثير في ذاكرته الدائمة (الأقراص الصلبة وما شابهها). ولكي نستطيع العمل مع هذه الأعداد الهائلة من البِتّات دون التيه في متاهة منها، فإننا نقسّمها إلى قطع كبيرة تُمثِّل أجزاءً من معلومات، وتسمّى تلك القطع في لغة جافاسكربت، بالقيم Values، ورغم أن تلك القيم تتكوّن من بِتّات، إلا أنها تختلف في وظائفها اختلافًا كبيرًا، فكل قيمة لها نوع يُحدِّد وظيفتها ودورها، فقد تكون بعض تلك القيم أعدادًا، كما قد تكون نصًّا، أو دوالًا، وهكذا. وما عليك إلا استدعاء اسم القيمة لإنشائها، دون الحاجة إلى جمع مواد لها أو شرائها، بل بمجرّد استدعاء القيمة يجعلها بين يديك. وتُخزَّن تلك القيم في الذاكرة طبعًا، إذ يجب أن تكون في مكان ما، وقد تَنفد ذاكرة الحاسوب إذا استدعيت قيمًا كثيرة، وتحدث هذه المشكلة إذا احتجت جميع القيم التي لديك دفعةً واحدة. وتتبدّد القيم، بمجرّد انتهائك من استخدامها، تاركةً خلفها البِتّات التي شغلَتها، وذلك من أجل الأجيال المستقبلية من القيم. وسنشرح في هذا الفصل، العناصر الصغيرة جدًا في برامج جافاسكربت، وهي: أنواع القيم البسيطة، والعوامل Operators التي تعمل وفقًا لهذه القيم.

الأعداد

تُكتب القيم من النوع العددي في جافاسكربت على هيئة أعداد، أي على النحو التالي:

13

وإذا استخدمت القيمة أعلاه في برنامج ما، فسيُنشِئ النمط البِتّي لها في ذاكرة الحاسوب، وتستخدم جافاسكربت، لتخزين قيمة عددية واحدة، عددًا ثابتًا من البِتّات، ومقداره تحديدًا 64 بِتّ، مما يجعل عدد الأنماط التي يمكن إنشاؤها بأربع وستين بِتِّ، محدودًا نوعًا ما، وعدد الأعداد المختلفة التي يمكن تمثيلها، محدودًا أيضًا، إذ يمكنك تمثيل 10N عدد باستخدام رقم N من الأرقام العشرية، كما يمكنك تمثيل 264 عدد مختلِف باستخدام 64 رقم ثنائي أيضًا، ويُترجم هذا إلى نحو 18 كوينتليون (18 أمامها 18 صفرًا) عدد. ويُعَدّ حجم ذواكر الحاسوب قديمًا، موازنَةً بالأحجام والسعات الحالية، صغيرًا للغاية، حيث استخدم الناس، لتمثيل الأعداد، مجموعات من 8-بِتّ، أو 16-بِتّ، فكان من السهل جدًا تجاوز الحد المسموح به للأعداد التي يمكن تمثيلها فيها، لينتهي الأمر بعدد لا يمكن تمثيله ضمن العدد المعطى من البِتّات. أما الآن، فتملك الحواسيب التي تضعها في جيبك، ذواكرًا كبيرةً، مما يتيح لك استخدام مجموعات من 64-بت، ولا تقلق بشأن تجاوز ذلك الحد إلا إذا تعاملت مع أعداد كبيرة جدًا. ولكن رغم ما سبق، لا يمكن تمثيل كل الأعداد الأقل من 18 كوينتليون بعدد في جافاسكربت، حيث تُخزِّن البِتّات أيضًا أعدادًا سالبة، مما يعني أنه سيُخصَّص أحد البِتّات لتمثيل إشارة العدد، والمشكلة الأكبر هنا أنه يجب أيضًا تمثيل الأعداد الكسرية، وبالتالي سيُخصَّص بِتّ آخر لموضع الفاصلة العشرية، وذلك سيقلل عدد الأعداد التي يمكن تمثيلها بجافاسكربت، إلى 9 كوادريليون عدد (15 صفرًا هذه المرة)، وتُكتب الأعداد الكسرية fractional numbers على الصورة التالية:

9.81

وتستطيع استخدام الترميز العلمي لكتابة الأعداد الكبيرة جدًا أو الصغيرة جدًا، وذلك بإضافة e (للإشارة إلى وجود أس)، متبوعةً بأس العدد، حيث يُكتَب العدد 2.998 × 108 والمساوي لـ 299,800,000، بالشكل الآتي:

2.998e8

وتُضمَن الدقة في العمليات الحسابية المستَخدَمة مع الأعداد الصحيحة integers والأصغر من العدد المذكور آنفًا -9 كوادريليون-، على عكس العمليات الحسابية المستخدَمة مع الأعداد الكسرية، فكما أنه لا يمكن تمثيل الثابت باي π بعدد محدود من الأرقام العشرية decimal digits بعد الفاصلة، فإن كثيرًا من الأعداد تفقد دقتها عند تمثيلها بأربع وستين بِتّ فقط. ولكن لا يُمثِّل هذا مشكلةً إلا في حالات محددة. ومن المهم أن تكون على دراية بهذا، وتُعامِل الأعداد الكسرية معاملةً تقريبية، وليس على أنها قيم دقيقة.

العمليات الحسابية

العملية الحسابية هي العملية الأساسية المستَخدَمة مع الأعداد، وتأخذ المعاملات الحسابية arithmetic operations عددان، وتُنتِج عددًا جديدًا، مثل: الجمع، والضرب؛ وتُمثَّل هذه المعاملات في جافاسكربت، كما يأتي:

100 + 4 * 11

وتُسمّى الرموز + و* بالعوامل operators، فالعامل الأول هو عامل الجمع، والعامل الثاني هو عامل الضرب، ولدينا - للطرح، و / للقسمة، وبمجرّد وضع العامل بين قيمتين، تُنفَّذ العملية الحسابية وتَنتُج قيمة جديدة، ولكن هل يعني المثال السابق أن نضيف 4 إلى 100 ونضرب النتيجة في 11، أم أن الأولوية للضرب أولًا؟ لعلّك خمّنت أن الضرب أولًا، وهذا صحيح، لكن يمكنك تغيير هذا الترتيب مثل الرياضيات، وذلك بوضع عملية الجمع بين قوسين، مما يرفع من أولوية تنفيذها، كما يأتي:

(100 + 4) * 11

ويُحدَّد ترتيب تنفيذ العوامل، عند ظهورها بدون أقواس، بأولوية تلك العوامل، فكما أن الضرب في المثال السابق له أولوية على الجمع، فللقسمة أولوية الضرب ذاتها، في حين يملك الجمع والطرح أولوية بعضهما، وتُنفَّذ العوامل بالترتيب من اليسار إلى اليمين، إذا كانت في رتبة التنفيذ نفسها، فمثلًا: إذا جاء الجمع والطرح معًا، فستكون الأولوية في التنفيذ لمن يبدأ من اليسار أولًا، أي كما في المثال التالي:

1 - 2 + 1

حيث تُنفَّذ العمليات من اليسار إلى اليمين، مثل عملية الطرح بين أقواس، أي هكذا:

(1 - 2) + 1

ولا تقلق كثيرًا بشأن هذه الأولويات، فلو حدث ونسيت أولويةً ما، أو أردت تحقيق ترتيب معيّن، فضعه داخل أقواس وانتهى الأمر.

لدينا عامل حسابي آخر قد لا تميّزه للوهلة الأولى، وهو الرمز %، والذي يُستخدَم لتمثيل عملية الباقي remainder، فيكون X % Y هو باقي قسمة X على Y، فمثلًا: نتيجة 314 % 100 هي 14، أما نتيجة 144 % 12 فتساوي 0. وأولوية عامل الباقي هي الأولوية ذاتها للضرب والقسمة، ويُشار عادةً إلى هذا العامل باسم modulo.

الأعداد الخاصة

لدينا ثلاثة قيم خاصة في جافاسكربت، ننظر إليها على أنها أعداد، ولكنها لا تُعَدّ أعدادًا طبيعية. وأول قيمتين هما: infinity، و-infinity، وتُمثِّلان اللانهاية بموجبها وسالبها، وبالمثل، فإن infinity -1 لا تزال تشير إلى اللانهاية. ولا تثق كثيرًا بالحسابات المبنيَّة على اللانهاية، لأنها ليست منطقيةً رياضيًا، وستقود إلى القيمة الخاصة التالية، وهي: NaN، والتي تُشير إلى "ليس عددًا" Not A Number، رغم كونه قيمةً من نوع عددي بذاته، وستحصل عليه مثلًا: إذا حاولت قسمة صفر على صفر، أو طرح لانهايتين، أو أيّ عدد من العمليات العددية التي لا تُنتِج قيمةً مفيدة.

السلاسل النصية

السلسلة النصية String هي النوع التالي من أنواع البيانات الأساسية، ويُستخدم هذا النوع لتمثيل النصوص، ويُمثَّل هذا النوع في جافاسكربت، بنص محاط بعلامات اقتباس، أي كالتالي:

`Down on the sea`
"Lie on the ocean"
'Float on the ocean'

وتستطيع استخدام العلامة الخلفية `، أو علامات الاقتباس المفردة '، أو المزدوجة ''، لتحديد السلاسل النصية، طالما أن العلامة التي وضعتها في بداية السلسلة هي ذاتها الموجودة في نهايتها. وتُوضع تقريبًا جميع أنواع البيانات داخل علامات الاقتباس تلك، وستعاملها جافاسكربت على أنها سلسلة نصية، ولكن ستجد صعوبةً في التعامل مع بعض المحارف، فمثلًا: كيف تضع علامات اقتباس داخل علامات الاقتباس المحدِّدة للسلسلة النصية؟ وكذلك محرف السطر الجديد Newlines، وهو ما تحصل عليه حين تضغط زرّ الإدخال؟ ولكتابة هذه المحارف داخل سلسلة نصية، يُنفَّذ الترميز التالي:

  • إذا وجدت شَرطةً مائلةً خلفيةً \ داخل نص مُقتَبس، فهذه تشير إلى أن المحرف الذي يليها، له معنى خاص، ويسمّى هذا تهريب المحرف Escaping the character؛ إذ لن تنتهي السلسلة النصية عند احتوائها على علامات الاقتباس المسبوقة بشرطة مائلة خلفية، بل ستكون جزءًا منها؛ وحين يقع محرف n بعد شرطة مائلة خلفية فإنه يُفسَّر على أنه سطر جديد، وبالمِثل، فإذا جاء محرف t بعد شرطة مائلة خلفية، فإنه يعني محرف الجدولة tab، وtd مثال على ذلك، لدينا السلسلة النصية التالية:
"هذا سطر\nوهذا سطر جديد"

حيث سيبدو النص بعد تفسيره، كما يأتي:

هذا سطر
وهذا سطر جديد

كما ستحتاج في بعض المواقف إلى وضع شرطة مائلة خلفية داخل السلسلة النصية، لتكون مجرّد شرطة مائلة \، وليست مِحرفًا خاصًّا، فإذا جاءت شرطتان مائلتان خلفيتان متتابعتان، فستلغيان بعضهما، بحيث تظهر واحدة منهما فقط في القيمة الناتجة عن السلسلة النصية. فمثلًا، تُكتَب السلسلة النصية التالية: "يُكتَب محرف السطر الجديد هكذا "‎\n"." في جافاسكربت، كما يأتي:

"يُكتب محرف السطر الجديد هكذا \"\\n\"."

وينطبق هنا ما ذكرناه سابقًا في شأن البِتّات وتخزين الأعداد، حيث يجب تخزين السلاسل النصية على هيئة بِتّات داخل الحاسوب. تُخزِّن جافاسكربت السلاسل النصية بناءً على معيار يونيكود Unicode، الذي يُعيِِّن عددًا لكل محرف تقريبًا قد تحتاجه ، بما في ذلك المحارف التي في اللغة العربية، واليونانية، واليابانية، والأرمنية، وغيرها. وتُمثَّل السلسلة النصية بمجموعة من الأعداد، بما أنه لدينا عدد لكل محرف، وهذا ما تفعله جافاسكربت تحديدًا، لكن لدينا مشكلة، فتمثيل جافاسكربت يستخدِم 16بت لكل عنصر من عناصر السلسلة النصية، ما يعني أنه لدينا 216 محرفًا مختلفًا، ولكن يُعرِّف اليونيكود أكثر من ذلك، أي بمقدار الضعف تقريبًا هنا، لذا تشغل بعض المحارف مثل الصور الرمزية emoji، موقعين من مواقع المحارف في سلاسل جافاسكربت النصية، وسنعود لهذا مرةً أخرى في الفصل الخامس. ولا يمكن تقسيم السلسلة النصية أو ضربها أو الطرح منها، لكن يمكن استخدام عامل + عليها، حيث لا يضيف بعضها إلى بعض كما تتوقّع من +، وإنما يجمعها إلى بعضها ويسلسلها معًا، أو يلصق إن صحّ التعبير بعضها ببعض، فمثلًا، سينتج السطر التالي، كلمة "concatenate":

"con" + "cat" + "e" + "nate"

تملك القيم النصية عددًا من الدوال المصاحبة لها -التوابع methods- التي تُستخدَم لإجراء عمليات أخرى عليها، وسنذكُر هذا بمزيد من التفصيل في الفصل الرابع. حيث تتصرّف السلاسل النصية المحاطة بعلامات اقتباس مفردة أو مزدوجة تصرّفًا متشابهًا تقريبًا، والاختلاف الوحيد بينهما هو نوع الاقتباس الذي تحتاج تهريبه داخلها. أما السلاسل المحاطة بعلامة خلفية (`)، والتي تُسمّى عادةً بالقوالب المجرّدة template literals، فيمكن تنفيذ عمليات إضافية عليها، مثل الأسطر الجديدة التي ذكرناها، أو تضمين قيم أخرى، كما في المثال التالي:

`half of 100 is ${100 / 2}`

حين تكتب شيئًا داخل {}$ في قالب مجرّد، ستُحسب نتيجته، ثم تُحوَّل هذه النتيجة إلى سلسلة نصية وتُدمَج في ذلك الموضع، وعليه يخرج المثال السابق "half of 100 is 50".

العوامل الأحادية

تُكتَب بعض العوامل على هيئة كلمات، فليست كلها رموزًا، وأحد الأمثلة على ذلك هو عامل typeof، والذي يُنتِج قيمةً نصيةً تُمثِّل اسم نوع القيمة الممررة إليه. انظر الشيفرة التالية، تستطيع تعديلها وتشغيلها في طرفية المتصفِّح إن كنت تقرأ من متصفح، أو بنسخها إلى codepen.

console.log(typeof 4.5)
// → number
console.log(typeof "x")
// → string

استخدمنا console.log في المثال التوضيحي السابق، لبيان أننا نريد أن نرى نتيجة تقييم شيء ما، وسنبيُّن ذلك لاحقًا في الفصل التالي. وتُنفَّذ العوامل التي بيّناها في هذا الفصل اعتمادًا على قيمتين، لكن العامل typeof يأخذ قيمةً واحدةً فقط، وتُسمّى العوامل التي تستخدم قيمتين، بالعوامل الثنائية binary operators، أما تلك التي تأخذ عاملًا واحدًا فقط، فتسمى العوامل الأحادية unary operators، مع ملاحظة أن عامل الطرح - يمكن استخدامه كعامل أحادي أو ثنائي، كما في المثال التالي:

console.log(- (10 - 2))
// → -8

القيم البوليانية

حين يكون لدينا احتمالان، فمن المفيد إيجاد قيمة تفرّق بين الاحتمالين، مثل: "yes" و "no"، أو "on" و "off"، وتِستخدِم جافاسكربت النوع البولياني Boolean لهذا الغرض، ويتكون هذا النوع من قيمتين فقط، هما: القيمة true والقيمة false، وتُكتبان بهاتين الكلمتين فقط.

الموازنة

انظر الطريقة التالية لإنتاج قيم بوليانية:

console.log(3 > 2)
// → true
console.log(3 < 2)
// → false

علامتي <، و> هما اللتان تعرفهما من الرياضيات للإشارة إلى الموازنة "أصغر من"، أو "أكبر من"، وكلاهما عاملان ثنائيّان، ويُنتِجان قيمةً بوليانيةً تُوضِّح هل الشرط مُتحقِق أم لا، ويمكن موازنة السلاسل النصية بالطريقة نفسها، كما في المثال التالي:

console.log("Aardvark" < "Zoroaster")
// → true

تُعَدّ الطريقة التي تُرتَّب بها السلاسل النصية أبجدية في الغالب، لكن على خلاف ما قد تراه في القاموس، تكون الحروف الكبيرة أقل من الحروف الصغيرة، فمثلًا، Z أقل من a، والمحارف غير الأبجدية (!، -، …إلخ) مدمجة أيضًا في الترتيب، وتمر جافاسكربت على المحارف من اليسار إلى اليمين موازِنةً محارف يونيكود واحدًا تلو الآخر. والعوامل الأخرى التي تُستخدَم في الموازنة هي: ‎<=‎ (أقل من أو يساوي)، و =< (أكبر من أو يساوي)، و == (يساوي)، و=! (لا يساوي).

console.log("Itchy" != "Scratchy")
// → true
console.log("Apple" == "Orange")
// → false

وتوجد قيمة واحدة في جافاسكربت لا تساوي نفسها، وهي NaN بمعنى "ليس عددًا"، أي كما يأتي:

console.log(NaN == NaN)
// → false

وبما أن NaN تشير إلى نتيجة عملية حسابية غير منطقية، فهي لن تساوي أيّ نتيجة أخرى لحساب غير منطقي.

العوامل المنطقية

كذلك لدينا في جافاسكربت بعض العوامل التي قد تُطبَّق على القيم البوليانية نفسها، وتدعم جافاسكربت ثلاثةً منها، وهي: and، وor، وnot، ويمكن استخدامها في منطق القيم البوليانية. ويُمثَّل عامل "and" بالرمز &&، وهو عامل ثنائي نتيجته صحيحة true إن كانت القيمتان المعطتان صحيحتان معًا.

console.log(true && false)
// → false
console.log(true && true)
// → true

أما عامل الاختيار "or"، فيُمثَّل بالرمز ||، ويُخرِج true إذا تحققت صحة إحدى القيمتين أو كليهما، كما في المثال التالي:

console.log(false || true)
// → true
console.log(false || false)
// → false

أما "Not" فتُكتب على صورة تعجب !، وهي عامل أحادي يقلب القيمة المعطاة له، فالصحيح المتحقِّق منه true! يَخرج لنا خطأً غير متحقِّق false، والعكس بالعكس. وعند دمج هذه العوامل البوليانية مع العوامل الحسابية والعوامل الأخرى، فلن نستطيع تَبيُّن متى نضع الأقواس في كل حالة أو متى نحتاج إليها، والحل هنا يكون بالعلم بحال العوامل التي ذكرناها حتى الآن لشق طريقك في البرامج التي تكتبها، والشيفرات التي تقرؤها، إذ أن عامل الاختيار || هو أقل العوامل أولوية، ثم يليه عامل &&، ثم عوامل الموازنة (<، ==، …إلخ)، ثم بقية العوامل، واختيرت هذه الأسبقية أو الأولوية، كي يقل استخدام الأقواس إلى أدنى حد ممكن، انظر المثال التالي:

1 + 1 == 2 && 10 * 10 > 50

والعامل الأخير الذي لدينا ليس أحاديًّا ولا ثنائيًّا، بل i; عامل ثلاثي يعمل على ثلاث قيم، ويُكتب على صورة علامة استفهام ?، ثم نقطتين رأسيّتين :، أي على الصورة التالية:

console.log(true ? 1 : 2);
// → 1
console.log(false ? 1 : 2);
// → 2

ويُسمّى هذا العامل بالعامل الشرطي، أو العامل الثلاثي بما أنه الثلاثيُّ الوحيد في جافاسكربت، وتُحدِّد القيمة التي على يسار علامة الاستفهام، نتيجة أو خرْج هذا العامل، لتكون النتيجة هي إحدى القيمتين الأخرتين، فإذا كانت هذه القيمة true فالخرج هو القيمة الوسطى، وإن كانت false فالنتيجة هي القيمة الأخيرة التي على يمين النقطتين الرأسيّتين.

القيم الفارغة

يوجد في جافاسكربت قيمتان خاصتان تُكتبان على الصيغة null، وundefined، وتُستخدمان للإشارة إلى قيمة لا معنى لها، أو غير مفيدة، وهما قيمتان في حد ذاتهما، لكنهما لا تحملان أيّ بيانات، وستجد عمليات عدّة في هذه اللغة لا تُنتِج قيمةً ذات معنى كما سترى لاحقًا، لكنها ستُخرج القيمة undefined لأنها يجب أن تُخرِج أيّ قيمة. ولا تشغل نفسك بالاختلاف بين undefined، وnull، فهما نتيجة أمر عارض أثناء تصميم جافاسكربت، ولا يهم غالبًا أيّ واحدة ستختار منهما، لذا عاملهما على أنهما قيمتان متماثلتان.

التحويل التلقائي للنوع

ذكرنا في المقدمة أن جافاسكربت تقبل أيَّ برنامج تعطيه إياها، حتى البرامج التي تُنفِّذ أمورًا غريبة، وتوضح التعبيرات التالية هذا المفهوم:

console.log(8 * null)
// → 0
console.log("5" - 1)
// → 4
console.log("5" + 1)
// → 51
console.log("five" * 2)
// → NaN
console.log(false == 0)
// → true

وحين يُطبَّق عامل ما على النوع الخطأ من القيم، فستُحوِّل جافاسكربت تلك القيمة إلى النوع المطلوب باستخدام مجموعة قواعد قد لا تريدها أو تتوقعها، ويسمّى ذلك تصحيح النوع القسري type coercion. إذ تُحوِّل null في التعبير الأول من المثال السابق إلى 0، وتُحوَّل "5" إلى 5 أي من سلسلة نصية إلى عدد، أما في التعبير الثالث الذي يحوي عامل الجمع + بين نص وعدد، فنفّذت جافاسكربت الربط Concatenation قبل الإضافة العددية، وحوّلت 1 إلى "1" أي من عدد إلى نص. أما عند تحويل قيمة لا تُعبِّر بوضوح على أنها عدد إلى عدد، مثل:"five" أو undefined، فسنحصل على NaN، ولذا فإن حصلت على هذه القيمة في مثل هذا الموقف، فابحث عن تحويلات نوعية من هذا القبيل. كذلك حين نوازن قيمتين من النوع نفسه باستخدام ==، فسيسهل توقّع الناتج، إذ يجب أن تحصل على true عند تطابق القيمتين إلا في حالة NaN، أما حين تختلف القيم، فتَستخدِم جافاسكربت مجموعة معقدّة من القواعد لتحديد الإجراء الذي يجب تنفيذه، وتحاول في أغلب الحالات أن تحوّل قيمةً أو أكثر إلى نوع القيمة الأخرى. لكن حين تكون إحدى القيمتين null، أو undefined، فستكون النتيجة تكون صحيحةً فقط إذا كان كل من الجانبين null أو undefined. كما في المثال التالي:

console.log(null == undefined);
// → true
console.log(null == 0);
// → false

وهذا السلوك مفيد حين تريد اختبار أيُّ القيم فيها قيمةً حقيقيةً بدلًا من null أو undefined، فتوازنهما بعامل == أو =!. لكن إن أردت اختبار شيئ يشير إلى قيمة بعينها مثل false، فإن التعبيرات مثل ‎0 == false و‎" " == false تكون صحيحةً أيضًا، وذلك بسبب التحويل التلقائي للنوع، أما إذا كنت لا تريد حدوث أيّ تحويل نوعي، فاستخدم هذين العاملَيْن: ===، و ==!. حيث يَنظر أول هذين العاملَين هل القيمة مطابقة للقيمة الثانية المقابلة أم لا، والعامل الثاني ينظر أهي غير مطابقة أم لا، وعليه يكون التعبير ‎" " === false خطأ كما توقعت. وإني أنصح باستخدام العامل ذي المحارف الثلاثة تلقائيًّا، وذلك لتجنُّب حدوث أي تحويل نوعي يعطِّل عملك، لكن إن كنت واثقًا من الأنواع التي على جانبي العامل، فليس هناك ثمة مشكلة في استخدام العوامل الأقصر.

قصر العوامل المنطقية

يعالج العاملان && و|| القيم التي من أنواع مختلفة، معالجةً غريبة، إذ يحوِّلان القيمة التي على يسارهما إلى نوع بولياني لتحديد ما يجب فعله، لكنهما يعيدان إما القيمة الأصلية للجانب الأيسر أو قيمة الجانب الأيمن، وذلك وفقًا لنوع العامل، ونتيجة التحويل للقيمة اليسرى، سيُعيد عامل || مثلًا قيمة جانبه الأيسر إذا أمكن تحويله إلى true، وإلا فسيعيد قيمة جانبه الأيمن. يُحدِث هذا النتيجةَ المتوقّعة إن كانت القيم بوليانية، ونتيجةً مشابهةً إن كانت القيم من نوع آخر. كما في المثال الآتي:

console.log(null || "user")
// → user
console.log("Agnes" || "user")
// → Agnes

نستطيع استخدام هذا السلوك على أنه طريقة للرجوع إلى القيمة الافتراضية، فإن كانت لديك قيمة قد تكون فارغةً، فيمكنك وضع || بعدها مع قيمة بدل، حيث إذا كان من الممكن تحويل القيمة الابتدائية إلى false فستحصل على البدل. وتنص قواعد تحويل النصوص والأعداد، إلى قيم بوليانية، على أن 0، وNaN، والنص الفارغ " "، جميعها خطأً false، بينما تُعَدّ القيم الأخرى true، لذا فإن ‎0 || -1 تخرج 1-، و ‎" " || "!?"‎ تخرج "?!". ويتصرّف عامل && تصرّفًا قريبًا من ذلك، ولكن بطريقة أخرى، فإذا كان من الممكن تحويل القيمة اليسرى إلى false فسعيد تلك القيمة، وإلا سيعيد القيمة التي على يمينه. وهذان العاملان لهما خاصيّةً أخرى مُهمة، وهي أن الجزء الذي على يمينهما يُقيَّم عند الحاجة فقط، ففي حالة true || x ستكون النتيجة القيمة true مهما كانت قيمة x، حتى لو كانت جزءًا من برنامج يُنفِّذ شيئًا مستَهجنًا، بحيث لا تُقيَّم x عندها، ويمكن قول الشيء نفسه فيما يخص false && x والتي ستعيد القيمة false دومًا وتتجاهل x. ويسمّى هذا بالتقييم المقصور Short-circuit Evaluation. إذ يتصرَّف العامل الشرطي تصرّفًا قريبًا من ذلك، فالقيمة المختارة من بين القيم الثلاثة هي التي تُقيَّم فقط.

خاتمة

اطلعنا في هذا الفصل على أربعة أنواع من قيم جافاسكربت، وهي: الأرقام، والسلاسل النصية، والقيم البوليانية، والغير معرَّفة، حيث تُنشَأ هذه القيم بكتابة اسمها، كما في: true، و null، أو قيمتها، كما في: 13، و"abc"، وتُحوَّل وتُجمَع هذه القيم باستخدام عوامل أحادية، أو ثنائية، أو ثلاثية. كما رأينا عوامل حسابية، مثل: +، و-، و*، و/، و%، وعامل الضم النصي +، وعوامل الموازنة، وهي: ==، و =!، و===، و==!، و>، و<، و=>، و=<، والعوامل المنطقية، وهي:&&، و||، إلى جانب تعرُّفنا على عدّة عوامل أحادية، مثل: -، الذي يجعل العدد سالبًا، أو !، المُستخدَم في النفي المنطقي، وtypeof لإيجاد نوع القيمة، وكذلك العامل الثلاثي :? الذي يختار إحدى القيمتين وفقًا لقيمة ثالثة. ويعطيك ما سبق ذكره بيانات كافيةً لتستخدم جافاسكربت على أساس حاسبة جيب صغيرة، وفي الفصل التالي، سنبدأ بربط هذه التعبيرات لنكتب برامج بسيطة بها.

ترجمة -بتصرف- للفصل الأول من كتاب Elequent Javascript لصاحبه Marijn Haverbeke.



1 شخص أعجب بهذا


تفاعل الأعضاء


سؤال لماذا ترجم عنوان الكتاب إلى إلكونت جافاسكريبت؟ . أليس من الممكن أن تكون: جافاسكريبت البليغة/الأنيقة؟ مثلا.

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية


يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن