Fatima Ahmad

الأعضاء
  • المساهمات

    41
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • Days Won

    10

السُّمعة بالموقع

42 Excellent

آخر الزُوّار

4,737 زيارة للملف الشّخصي
  1. على الرحب والسعة أخي أيوب
  2. يبدو الفرق بين أن تكون منتجاً وأن تكون مشغولاً غير واضح للوهلة الأولى. ففي كلتا الحالين أنت تعمل حتى تتصبب عرقاً لإنهاء مهامك، إلا أن إحداهما فقط ستقودك للنجاح. نعرف جميعاً هذا الشعور الذي يصيبنا عندما يكون لدينا الكثير من المهام تنتظر على قائمة الإنجاز لدينا، نتمنى عندها أن يكون اليوم 48 ساعة (وكم رغبت بقضاء بضعة أيام بدون نوم). لدي اثنان من الأصدقاء كانا يأتيان إلى العمل في وقت مبكر وينصرفان في المساء لأنه تمّ إغراقهما في الكثير من المهام. وأتذكر تماماً أنهما كانا يتأخران دوماً في التسليم رغم كل الوعود التي كانا يقطعانها، لأنهما - وتخمينك صحيح - كانا مشغولين! أن تكون مشغولاً يتعارض تماماً مع أن تكون منتجاً، هل تعلم ذلك؟ سأحاول في هذا المقال أن أوضح كيفية تنظيم وقتك في العمل، لا تضيّعه لتبدو مشغولاً. طلبت من كارولينا، مديرة الإنتاج لدينا، أن تشاركنا نصائحها؛ على أمل أن تجدها مفيدة وسهلة التنفيذ في روتينك اليومي. أكثر ما يُهدِر الوقت في العمل قبل أن نذهب إلى الحرب، نحن بحاجة لمعرفة من نقاتل. في ما يلي النقاط الأكثر الأكثر شيوعاً لهدر الوقت وتحويل يوم عملنا إلى ساحة معركة. الرسائل المستمرة وفقاً لـ Sanebox، فإن البريد الزائد هو وباء عالمي، إذ يقضي الموظف العادي 13 ساعة في الأسبوع في القراءة والرد على رسائل البريد الإلكتروني. وهذا يترجم إلى 28% من وقت العمل لدينا (650 ساعة في السنة) وتبلغ نسبة متوسط الرسائل المهمة 38% من مجمل البريد الوارد. تستنزف رسائل البريد الإلكتروني أيضاً إنتاجيتنا، حيث نستغرق حوالي 60 ثانية للعودة إلى المهمة بعد الانقطاع الذي سببه البريد الإلكتروني، ناهيك عن زيادة مستويات التوتر لدينا. ينطبق المبدأ ذاته على طرق التواصل غير البريد، حيث إن استخدام الدردشة الحية مثل Slack للاتصالات الداخلية، يمكن أن تؤدّي إلى انقطاع عن العمل إن لم تُستخدم بحكمة مع أنها وسيلة سهلة للاتصالات، وقد ينتهي بك الأمر عند استخدامها مع عشرات الرسائل التي تصرفك عن العمل. تعدد المهام إن قدرة بعض الناس على القيام بأكثر من مهمة في نفس الوقت دون أن يفقدوا الإنتاجية هي مجرد أسطورة. والحقيقة القاسية هي إن كنت تريد أن تكون منتجاً هي أنه يجب عليك التركيز على شيء واحد في الوقت عينه. فعندما تحاول القيام بشيئين في آن واحد ستُفقد دماغك القدرة على أداء كل المهام بنجاح. وتبين البحوث أيضاً، أنه بالإضافة لتباطؤ الكم ينخفض معدل الذكاء عند تعدد المهام. وجدت دراسة أجرتها جامعة لندن أن معدّلات ذكاء المشاركين الذين حاولو إجراء مهامّ عدّة في نفس الوقت، انخفضت لدرجة تماثل ما يتوقّع الباحثون أنه يحصُل لمن دخنوا المارجوانا أو بقوا مستيقظين طوال الليل. الاجتماعات نعلم جميعاً الألم الذي تسببه الاجتماعات التي لا تُعد ولا تُحصى. إنها تجمع الكثير من الناس الذين لا يشاركون في نقاش المشروع ويضيعون الوقت في الكثير من الأحاديث الصغيرة والثرثرة. هل تعلم أنه يمكن أن تأتي النتائج عكسية تماماً في مثل هذه الاجتماعات؟ أنا متأكد من أن معظم الناس يكونون غير منتجين قبل الاجتماع بعشر دقائق وبعده بخمس عشرة دقيقة. ضعف التنظيم عندما تغمرك المهام، فإنه من السهل جداً أن تفقد تركيزك وتبدأ بالتبديل بين المهام، في محاولة يائسة لإنهاء كل المهام في وقت واحد. إذا كان ذلك يشبه إستراتيجيتك، فأنا آسف، ولكن يجب علي أن أقولك لك وبصوت عال: أنت تفتقد إلى مهارات إدارة الوقت. تساعدك مهارات إدارة الوقت المثالي على التخطيط وتنظيم مهامك من الأكثر إلحاحاً إلى الأقل أهمية. يبدو الأمر سهلاً، ولكن في معظم الحالات، سيكون عليك تقدير الوقت اللازم لإكمال المهمة ، بما في ذلك المواعيد النهائية، توفر الآخرين، المطالب العاجلة وكيف يمكن أن تؤثر على الآخرين. يجب أن تكون قادراً، مع نهاية كل يوم عمل، على تحديد المهام التي تنتظرك في اليوم التالي. الفواصل المتواترة نتحدث عن فواصل مصيرية لإنتاجيتنا. من المهم جداً أن تُعطي دماغك راحة وجسمك فرصة للتمدّد، بالإضافة للمشي لفترة قصيرة أو تمارين سريعة فهي ذات مردود عظيم على صحتك العقلية والجسدية. ولكن إن كنت ترغب في قضاء وقت استراحتك مع السجائر، القهوة، وسائل التواصل الاجتماعية فالأمر متروك لك. تكمن المشكلة في أننا في كثير من الأحيان نفقد قدرتنا على السيطرة على وقت الفاصل. لأنه من السهل جداً أن نغرق في تغذية الردود على فيس بوك أو تويتر. فأنا حرفياً قبل بضع دقائق قفزت إلى فيس بوك لنسخ رابط لأعطيك مثالاً على شيء مثير للاهتمام يمكن أن يسرق بعض وقتك. فقمت بالرد على رسالتين، وفحصت جميع الإخطارات، ونشرت تعليقاً بينما كنت أشاهد مقطع فيديو، ولاحظت أنني من المفترض أن أكون قد انتهيت من كتابة هذا المقال! إن فيس بوك هو جحيم الإنتاجية. كيف يمكن أن تكون أكثر إنتاجية في العمل؟ اعترفت كارولينا عندما كنت أتحدّث معها، أن انتباهها كان يتشتّت بسهولة؛ فحاولت تنظيم وقتها من خلال وضع قوائم مهام، ولكن تبين أن لديها الكثير من المهام وانتهت بإضاعة الوقت في إدارة هذه القوائم. أليس ذلك ضرباً من الجنون، صحيح؟ واحدة من المشاكل التي عانت منها أيضاً، هي أنها كانت تستجيب أو تجيب في أقرب وقت ممكن على كل رسالة نصية أو إلكترونية كانت تتلقاها. طبعاً، يمكنك تخيل النتيجة! نعرف كيف تخادعنا الهواتف، إنها الثقب الأسود للإنتاجية. ينطبق الشيء نفسه على رسائل البريد الإلكتروني، فبمجرد البدء بالتحقق من البريد الإلكتروني لا يمكنك التوقف. لديك انطباع أنك تقوم بعملك ويمكن أن ترى النتائج، ولكن الواقع أنها مجرد طريقة لتكون مشغولاً دون القيام بأي شيء مفيد. لحسن الحظ، تمكنت كارولينا من العثور على الطريق لتصبح منتجة دون أن تكون مشغولة. وفيما يلي أهم التقنيات التي اعتمدتها لتكون أقل تشتيتاً، وأكثر إنتاجية. التقنية الأولى نظم وقتك قد تبدو وكأنها عبارة مستخدمة بإفراط، ولكن التنظيم الجيد هو مفتاح النجاح. إن ما نعنيه هو معرفة المهام الأكثر أهمية، وكم من الوقت يلزم لإتمامها وما إذا كان هناك أشخاص آخرون معنيون بالمهمة. تتمحور طريقة كارولينا في تنظيم وقتها حول التخطيط لليوم التالي قبل ترك العمل، ووضع قائمة ليوم واحد فقط. حيث كانت في الماضي تضع قائمة لجميع المهام الممكنة التي يمكن أن تقوم بها في اليوم التالي، وكان ينتهي بها الأمر إلى الإحباط لأنها لم تتمكن من إتمام جميع المهام. أما الآن، فهي تنصح بالتركيز على المهام الأكثر أهمية والتي ستكون قادرة على إتمامها في يوم واحد. الخيار الأفضل هو أن تركز على عدد أقل من المهام لأنك لا تستطيع التنبؤ بما يمكن أن يحدث في ذلك اليوم من مهام غير متوقعة أو اجتماع. الأفضل من ذلك بكثير هو التركيز على مهمة كبيرة واحدة يومياً. شيء آخر ساعدها على تنظيم وقتها، وهو استخدامها لتقنية Pomodoro في عملها. قالت كارولينا، مديرة الإنتاج لدينا، إنها تعمل لمدة 50 دقيقة وتأخذ استراحة لمدة 5 دقائق للتحقق من هاتفها أو تتناول القهوة. توصي كارولينا بتطبيقات لتنظيم الوقت من مثل: Dropbox Paper وTomato One. أود أن اقترح التحقق من : Trello, CoSchedule أيضاً. التقنية الثانية. تنظيم اتصالاتك التواصل هو نعمة ونقمة في نفس الوقت. لا يتعلّق التواصل بالمكالمات والرسائل النصية وحسب، ولكنه يتعداها للوصول إلى البريد الإلكتروني والدردشة الحية أو غيرها من الاجتماعات والمناقشات. تسرق الاتصالات الكثير من الوقت. في ما يلي نصائح وأفكار يمكن تنفيذها في روتينك اليومي: يعدّ التحقق من بريدك الإلكتروني مرتين في اليوم، صباحا وقبل مغادرتك العمل طريقة جيدة للهروب من ضجيج تنبيهات الرسائل الواردة. إذا كنت تستخدم برنامجًا للمحادثات مثل سكايب أو غيره، تأكد من أنك متصل فقط في حالة وجود شيء مهم. والمعلومات الأقل أهمية يمكنها أن تنتظر. تتحقّق كارولينا من المحادثات كل 50 دقيقة وبالتالي فهي توقف الإشعارات خلال هذا الوقت. وإذا كان هناك أي شيء مهم يريده أحد منها، من السهل الذهاب والتحدث إليها شخصياً. التقنية الثالثة. التركيز على عملك قضاء يوم في المكتب أمر مثير للغاية، لذلك من السهل جداً أن تُدفَع بعيداً عن العمل. حسناً، إنه ليس مثيراً، ولكن لاتزال تملك القدرة على التحكم بأفعالك لأن لا تفقد التركيز. توجد أمور يمكن أن تساعدك على ذلك: تشارك كارولينا في اجتماعات قصيرة يومياً، حيث تشارك الجميع خططهم لليوم التالي. تقول إن زملاءها يعرفون أنها المسؤولة عن المهمة ويُتوقع منها أن تقوم بذلك، إنها تجد المزيد من الرغبة والاستعداد للعمل، والمهم أن فريقها متفق معها أن الوقت الأقصى للاجتماع في معظم الحالات لا يتجاوز 15 دقيقة. من السهل جداً أن ينصرف تركيزك إلى علامات التبويب الكثيرة على متصفحك، أو عندما ترى وميض البريد الوارد. نصيحة كارولينا هي تجنب الانحرافات باستخدام تطبيق Ulysses، فهي تكتب الملاحظات - أو أي نص أطول - مرة واحدة، وتنتقل إلى الشاشة الكاملة للتركيز على مهمة واحدة فقط. شيء آخر يمكنك القيام به لتمنع نفسك من وسائل التسلية، وهو استخدام ملحقات المتصفح التي تحظر المواقع الأكثر إثارة للاهتمام (من السهل جداً حجب المواقع من الاستخدام) سواء أكان فيس بوك، أو غيره. هذا التوسع للتأكد من أنك لن تضيع في بحر من التسلية والمرح. إيقاف جميع الإخطارات، وكتم الهاتف وإخفاؤه في حقيبتك، حتى لا يقع في متناول يديك. من الجيد أيضاً أن تحوّل رموز هاتفك إلى الأبيض والأسود حتى لا تقودك الرموز الملونة بعيداً عن العمل. ليس وسام شرف أن تكون مشغولاً واحدة من أهم الأشياء في كونك منتجاً هي أن تجد الوقت المناسب للعمل والوقت المناسب لجميع أفراد الأسرة والهوايات. يعلم الشخص المنتج أيضاً أن الدماغ يُحِبّ التنوع ويعلم يقيناً أن الصحة النفسية الصحيحة تترجم إلى قدرة الدماغ. من آخر الأخبار الجيدة أنه من الممكن تدريب الدماغ حتى يبقى مركزاً ومثمراً. الطريف في الأمر هو أن الدماغ يتصرف مثل العضلات: عندما نستخدمه في مهام متعددة في كثير من الأحيان، فسوف يعتاد على تدني التركيز. ومن ناحية أخرى، عندما يعتاد دماغك على التركيز فلن يسمح لك بسهولة أن تنصرف عن حالة التركيز. أرجو أن تساعدك النصائح التي ذكرتها حول الإنتاجية على أن تكون منتجاً أكثر. وأحب أن أعرف ما هي تقنية التركيز المفضلة لديك. شاركنا التعليق. ترجمة - بتصرّف - للمقال How to be More Productive (and Less Busy) لصاحبه Justyna Polaczyk. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  3. شكراً لتفاعلك خالد. قد اتفق معك بعض الشيء أن النصائح تميل للأنانية، وهي تعبر عن وجهة نظر الكاتب وتعبر عن تجربته الشخصية من جهة، ولكن وجهة نظري كمبرمجة سابقة أن هذه النصائح كنز لمن يشق طريقة في عالم البرمجة كمبرمج جديد. حيث أن تنمية مهارة القراءة وتنمية الذات والمعارف لديه بشكل فردي أمر بالغ الأهمية، لأنه إن بدء بالاعتماد على غيره في حل المشاكل البرمجية لن يفلح في حل أي مشكلة جديدة تواجهه.
  4. أتعرض في كثير من الأوقات لأسئلة من قبيل: كيف يمكن للمرء أن يصبح كبير مطوري البرمجيات أو مهندسي البرمجيات؟ كيف يمكن أن يصعد المرء من مبرمج مبتدئ إلى قائد فريق برمجيات يقود سيارة BMW ويتقاضى سنويًّا ما يزيد عن 150 ألف دولار؟ ما هي - بدقة - الخطوات التي تجعلني أحصل على ذلك بسرعة دون أن أضيع الوقت؟ دعوني أشارككم ما أعتقد أنه قد يكون مفيدًا جدًّا للجواب على هذه الأسئلة. قبل الكتابة حول الموضوع، بحثت كثيراً على Google ووجدت مقترحات كثيرة مثيرة للاهتمام، مثل: أن تكون مفيدًا تكوين الصداقات تجنب الصراعات اتّخاذ أسلوبك الخاص أن تعمل كثيراً على الشفرات البرمجيّة وكتابة التطبيقات الممارسة والتدريب أن تثبت خطأ رؤسائك؛ وغير ذلك من المقترحات. بعضها كان جيداً، وبعضها خاطئ بلا ريْب، ولكنّ معظمها بعيد جدًّا عن النقطة الرئيسية. أريد أن أشارك ما أرى أنها نصائح صريحة نوعًا ما (أفادتني ولازالت تفيدني) من ما يجب عليك القيام به غدًا لتصبح مهندس برمجيات تتقاضى 100$ في الساعة في غضون سنوات قليلة. 1. لا تكن مخلصاً إن الشركة التي تعمل فيها حالياً هي مجرد حقل تدريب، لا شيء آخر. لا تستثمر ولا دقيقة إضافية من وقتك فيها. كن أنانيًّا، لا تفكر إلا في نفسك ومهاراتك الشخصية ومعرفتك وخبرتك. هل يدفعون لك لتكون مكرَّسًا لهم؟ حسنًا، هذا خطؤهم. استخدمهم لتعلّم تقنيات جديدة، تجربة أفكار جديدة، تدريب وتثقيف نفسك، الحصول على شهادات جديدة، التعرف على أشخاص جدد، وما إلى ذلك وليس العكس. 2. لا تعمل كموظَّف تأكد من أن البرمجة هي هواية وليست وظيفة. يجب أن يكون كل شيء آخر ثانويًّا بالنسبة لك، بما في ذلك الأسرة والأصدقاء. واجعل من هندسة البرمجيات عائلتك، حبك، صديقك، وحياتك. بدون هذا الموقف الشغوف ستكون دائمًا عبدًا للذين يفكرون بهذه الطريقة. يجب ألّا تعمل كموظَّف ينتظر الراتب، بل أن تكون متعة جلوسك أمام الحاسوب أكبر من أي شيء آخر . إذا لاحظت أنك تتوقف عند كتابة بعض الشفرات البرمجيّة لأنك لا تريد أن تكمل فاعلم أن حياتك المهنية في خطر. 3. لا للصداقات أنا أتحدث عن العلاقات المهنية في المكتب، ضمن المشاريع، في الشركة التي تعمل بها. تذكر أن 99% من الناس لن يصبحوا خبيرين. وسيبقون مبرمجين بدون أي طموح. ما هو سيء حقًّا بالنسبة لك أنهم يريدونك معهم، ولا أحد ممن حولك في العمل يريد أن يرى تطوّرك المهني، حتى أقرب أصدقائك سيصبحون أعداء لك دون أن يعووا ذلك، ولكن لا شعوريًّا سيفعلون ما بوسعهم لمنعك من الحصول على الأفضل وتركهم. سيكون لازمًا عليك تركهم عندما تكبر، لذلك تجنب صداقات العمل وتعامل معهم على نحو مهني بحت. 4. لا تكن مفيدًا هناك أكثر من 10 مليون مبرمج في العالم. إنهم جميعًا بحاجة للمساعدة. فلماذا تريد مساعدة المتأنق الذي يجلس إلى جانبك في المكتب؟ فلن تنقذ العالم من خلال مساعدة الناس حولك. إذا كنت تريد حقًّا فعل الخير لصناعة البرمجيات، يمكنك التركيز على أشياء أكبر مثل: جعل منتج مفتوح المصدر، تأليف كتاب، تحسين توثيق Documentation المشروع الذي تعمل عليه. واعلم أنك عندما تساعد من حولك أنت تسهم بشلهم لا شيء آخر. 5. لا تطلب المساعدة يجب أن تتوقع من المبرمجين حولك نفس الموقف، وتنطبق عليك نفس الحجة: هناك أكثر من 6 ملايين حساب مسجل على منصة StackExchange، في حال كنت تحتاج للمساعدة، يمكنك أن تطلب منهم. وتذكر أنك تجعل الحياة أسهل على المدى القصير عندما تطلب ممن حولك المساعدة ولكنك على المدى الطويل ستفتقر إلى مهارة كيفية العثور على المعلومات. وستصبح رهينة لهؤلاء الأصدقاء الذين يساعدونك. علاوةً على ذلك، لا تتعلم ممّن حولك، بل من الكتب، StackOverflow، البرمجيات مفتوحة المصدر. 6. لا تضيّع الوقت وربما هي النصيحة الأهم، التي لا بُدّ من أن أقدمها لنفسي أولاً، لأنني أضيع الكثير من الوقت. في الواقع قول “لا” شرط أساسي للتقدّم. يجب أن تكون مستعدًّا لقولها للأصدقاء، للعائلة، للعادات، الرغبات الخاصة، المشاريع، الزملاء، الأساليب، وأسطر من التعليمات البرمجية. يجب أن تُوقِف المشاريع التي تأخذ وقتًا دون أن تحرز من خلالها تقدمًا. لا تعد الاتصال بمن يحتاجك ولا تحتاجه، قد يبدو ذلك قاسيًّا وأنانيًّا، ولكنها الطريقة الوحيدة للوصول إلى ما تريد. كن جشعًا جدًّا عندما يتعلّق الأمر بالوقت فهو موردك الرئيسي. 7. لا تبخل على تطوير ذاتك يجب أن تستثمر في نفسك. أولاً وقبل كل شيء في شراء الكتب المتخصّصة، أنفق عليها من مالك، وتأكد أنك ستحترم نفسك لامتلاك المكتبة. ستشعر أن هندسة البرمجيات معك إلى الأبد، وأنها ليست مؤقتة، إنها ليست مجرد وظيفة، إنها حياتك. كتابان هما الحد الأدنى شهريًّا. يجب أن تدفع من مالك بنفس الشغف للحصول على شهادات. عليك الدفع للحصول على البرمجيات وليس سرقتها. وأخيراً لا تبخل على نفسك بشراء حاسوب محمول بمواصفات عالية، فهو أهم بكثير من السيارة لأنه صكك. 8. لا تعمل بدوام كامل حاول قدر الإمكان البقاء بعيدًا عن العمل بدوام كامل، لأن قضاء ما بين 9 إلى 5 في وظيفة توقيف أكيد لتطوّرك المهني. يعطيك العمل في وظيفة بدوام كامل لمدّة طويلة دخلا ثابتا، بيئة مكتب مريحة، مجموعة مشاكل تقنية يمكن التنبؤ بها وحلها، وبذلك تصبح خبيراً في منطقة صغيرة؛ وفي الوقت نفسه تطمئن نفسك ويبتعد عنك الخوف. نعم، الخوف. لم تعد خائفا من ما تحمله المشاريع التي اعتدت العمل عليها؛ وهذا هو سبب التوقف عن التقدّم. عليك دائما، لتتقدّم بسرعة، أن تجد تحديّات جديدة: مهمّات جديدة، فرق عمل جديدة ومشاريع جديدة، بالإضافة لإجراء مقابلات عمل جديدة. عليك أن تثبت دائمًا أنك تستحق شيئًا أفضل، من ناحية مثالية يجب أن تعمل على اثنين إلى ثلاثة مشاريع بدوام جزئي وتغيرها كل 6 إلى 12 شهراً. 9. لا تكن رخيصًا انس ما أخبروك به من أن “المال ليس كل شيء، المهم أن المشروع مثير للاهتمام أكثر من أي شيء آخر”، فهي عبارة الخاسرين. المال هو كل شيء. لأن المشروع المثير للاهتمام حقًّا سيجد تمويلا جيّدًا. المشاريع غير المموّلة هي مشاريع لا يحتاجها السوق، لذا لم تجد أحدا ينفق عليها. ماذا تفعل هناك إذًا؟ والجواب الوحيد أنك لم تكن جيدًا مثل الآخرين. نصيحتي ألّا تولي اهتمامًا لتلك القصص الرخيصة. اطلب الدفع مقدمًا قدر الإمكان. 10. لا تشكك في أهمية الشهادات المتخصّصة يعتقد الكثير من المبرمجين أنّ الشهادات المتخصّصة ليست لديها أهمية كبيرة، لأنها لا تحقق شيئا في الواقع وهي مجرد مصدر لهدر المال وتعبئة جيوب الشركات الكبيرة. لا أشاركهم وجهة النظر هذه. تساعدك الشهادات المتخصّصة على إضفاء الطابع الرسمي على عملك، وتضع الحدود من حوله، وتعمل على إزالة الثغرات. وتعطي الانطباع بالجدية والخبرة لدى أرباب العمل المحتملين. 11. لا تتجاهل الإدارة كونك مبرمجًا جيدًّا لا يعطيك الحق أن تعدّ نفسك مهندسًا جيّدًا أو قائد فريق. يوجد تسلسل هرمي في المشاريع، ولكيْ تصعد في هذا الهرم يجب أن تفهم كيفية إدارة المشاريع، فمدير المشروع ليس مجرد شخص لطيف يرتدي بدلة رسمية. إدارة المشاريع علم توجد به الكثير من القواعد والمبادئ والأساليب، مع أفضل الممارسات التي تجب دراستها لتصبح جيدًّا. عليك دراسة هذه القواعد وأن تكون جيدًّا جدًّا فيها كما تجيد لغة البرمجة المفضَّلة لديك. حاول الحصول على شهادة متخصّصة في إدارة الأعمال (PMBOK في مرحلة أولى ثم PMP في مرحلة لاحقة). 12. لا تقلل من أهمية الإنكليزية ليس الإنكليزيّة لغةَ غالبيّة قراء مدوّنتي، وهو ما ينطبق عليّ، هذه الفقرة موجّهة إليهم. يجب أن تُحسن مهاراتك في اللغة الإنكليزية تحدّثًا وكتابة. الأمر في غاية الأهمية إذا كنت ترغب أن تصبح مهندس برمجيات بأجر كبير. يجب أن تتحدث الإنكليزية كما يتحدثها الناس في سان فرانسيسكو وليس كما يتحدثوها في موسكو. وأفضل نصيحة أقدمها لإتقان اللغة الإنكليزية هي مشاهدة الأفلام مع الترجمة. يجب أن تتكلم وكأنك Matt Damon أو Al Pacino، وليس كما يتحدثها Mutko (سياسي روسي سبق له العمل وزيرًا للرياضة). 13. لا تتجاهل المصادر المفتوحة يجب أن تكون نشيطًا في مجتمع المصادر المفتوحة. فإما أن يكون لك مشروعك مفتوح المصدر أو تسهم بفاعلية في مشروع مفتوح المصدر قائم فعليًّا. يختلف العمل في مكتب مغلق البيئة تمامًا عن كتابة التعليمات البرمجية المرئية للعالم بأسره. يخاف معظم المبرمجين من ذلك ويختلقون الأعذار ليكونوا بعيدين عن هذه الفكرة. نعم، إنها صعبة ومرهقة، وتستهلك الكثير من الوقت لا يوجد أحد يحفزك ويدفعك فيها. ولكنها في الواقع أسرع وسيلة للتقدّم. علاوة على ذلك، أود أن أوصي بفتح الكثير من الشفرات المصدرية الممكنة، حتى لو كُتبت لمشاريع خاصة تجارية، وبعض الشركات لا يعارض ذلك. 14. لا تكن غير مرئي تأكد أن لديك حسابًا على وسائل التواصل الاجتماعي، جنبًا إلى جنب مع المدونة الخاصة بك. يجب أن تكون موجودًا على الوِب. هل أنت مهندس برمجيات جاد؟ يجب أن تكون قادرًا على إظهار صفحاتك المهنيّة في نتائج البحث. 15. لا تكن حبيس المنزل عليك حضور الندوات واللقاءات ومؤتمرات البرمجيات مرة واحدة على الأقل في الشهر. عليك التواجد في المكان الذي يتجمع فيه المبرمجون. ولا يعني ذلك أن تكون فائق النشاط مع الكثير من الأصدقاء، يكفي أن تكون هناك وتشاهد. في نهاية المطاف سيأتي الوقت الذي تُدرك فيه أنه حان الوقت لتصبح متحدثًا. 16. لا تنس الاسترخاء لا أحد يحب أولئك الذين يحصلون على قَصّة شعر لمرة واحدة في السنة. ربما يُوظَّفون باحترام لأداء مهامّ البرمجة، لكنهم لن يُأخَذوا على محمل الجد بوصفهم مرشّحين للحصول على دور المسؤولية. بدلاً من ذلك عليك الاهتمام بكيفية قضاء وقت فراغك في الاسترخاء وهناك قائمة قصيرة من الأنشطة التي يمكنك القيام بها: الرياضة، السباحة وغيرها. بيت القصيد أن تكون شخصًا عاديًّا. ترجمة - بتصرّف - للمقال 16 Don’ts of Career Growth لصاحبه Yegor Bugayenko.
  5. يكون التجديد في نموذج العمل Business model عادةً أكثر تأثيرًا من التجديد التقني، كما أنه أكثر إزعاجا منه وأصعب في الاستنساخ. رغم ذلك لا تزال الكثير من الشركات ترتكز على التجديد التقني للمنافسة. حالة Airbnb تأمّل Airbnb. ما يجعل هذه الشركة ناجحة جدًّا ليس أفضليّة تقنية، بل نموذج أعمالها الذي يوفر لهم تكلفة قريبة من الصفر؛ ما يجعلها تتفوّق على سلاسل الفنادق التقليدية التي تحتاج إلى بناء مساحة مادية أكبر بتكلفة كبيرة. وبدلاً من تكلفة الإعداد، يمكن لشركة Airbnb إضافة غرفة أخرى إلى مخزونها دون أي تكاليف تقريباً من خلال تمكين الناس من مشاركة منازلهم القائمة. هذا هو التجديد في نموذج الأعمال. وعلاوة على ذلك، فإنه من الصعب للغاية لسلسة الفنادق التقليدية تبديل نموذج أعمالها لتتناسب مع نموذج عمل Airbnb . البرمجيات مفتوحة المصدر ينطبق الشيء نفسه على البرمجيّات مفتوحة المصدر. صحيح أن المصادر المفتوحة تُنتِج في كثير من الأحيان برامج متفوقة تقنياً، إلا أنّ قوتها الحقيقية تكمُن من تجديد نموذج الأعمال: المشاركة في الإنشاء. البرمجيات مفتوحة المصدر مثل دروبال أو لينكس هي منتجات خُلقت نتيجة المشاركة، فقد ساهم الآلاف في بناء دروبال وتعزيز مكانته، والجميع يستفيد من ذلك. يُنتِج مجتمع كبير للبرمجيّات مفتوحة المصدر أكثر بكثير من منافس بنفس الحجم، كما يتشارك في تقاسم تكاليف الإنتاج وإستراتيجية الدخول في السوق. يشوّش نموذج عمل البرمجيات مفتوحة المصدر كثيرا على شركات البرمجيات الخاصة التي توجد بها أدوار منفصلة لكل من الإنتاج والاستهلاك، بالإضافة للتكاليف المرتفعة للإنتاج والدخول في السوق. في حين يمكن للشركات الراسخة نسخ الابتكارات التقنية الأساسية للمصدر المفتوح، إلا أنه يصعُب عليها التبديل من نموذج الأعمال الاحتكاري إلى نموذج الأعمال مفتوح المصدر، لأن ذلك يُؤثر على كيفية بنائها لبرامجها، وكيفية تحقيق الدخل من البرامج، بالإضافة لكيفية بيعها وتسويقها لبرامجها، وهيكل التكاليف، وأكثر من ذلك بكثير. ستخسر شركات البرمجة الاحتكاريّة لصالح مجتمعات المصادر المفتوحة المزدهرة. لا يمكنني تصور كيف لشركات مثل HP، Oracle، SAP أن تغيّر نموذج أعمالها بينما تعيش فصلا ماليّا بعد الآخر في الأسواق العامة. يمكن لتغيير نموذج أعمال هذه الشركات أن يعرقل عائداتها وبالتأكيد سيستغرق التغيير سنوات طويلة. حالة Amazon Web Services خذ خدمات أمازون على سبيل المثال، إنها واحدة من أكثر التطورات إزعاجا في عالم تكنولوجيا المعلومات في العقد الماضي. في حين أن عروض AWS غنية وغالباً ما تكون في صدارة المنافسة، إلا أن أكبر سبب لنجاح الشركة هو نموذج أعمالها. فخدمات أمازون لا تعتمد فقط على التسعير القائم على الاستهلاك (ادفع بقدر ما تستهلك)، ولكنها أيضاً مريحة في تشغيل الأعمال ذات هامش الربح المنخفض. بعد 10 سنوات على إطلاق AWS تقريباً، هناك كميات هائلة من البيانات تتحرك في سحابتها. في حين أن Oracle، SAP وHP لا تملك حتى الآن سحابة أعمال تنافسية. رغم أنه كان بإمكان كلّ واحدة من هذه الشركات أن تعوِّض تأخرها التقني أمام أمازون، إلا أنه لم يكن بإمكانها تعديل نموذج عملها القائم فعلا. خاتمة من السهل جدًّا أن تجدّد في نموذج العمل بالنسبة للشركات الناشئة مقارنةً بالشركات الراسخة. في الواقع فإن نموذج العمل المبتكر هو أفضل سلاح لديك ضد الشركات الكبيرة. قد يعطيك الابتكار التقني ميزة تنافسية لمدة تتراوح بين 6-18 شهراً لا غير، ولكن ميزة التجدي في نموذج العمل يمكن أن تمنحك ميزة تنافسية لسنوات قادمة. تركّز كثير من الشركات الناشئة على إنشاء تقنيات مبتكرة أو الحصول عليها من شركات احتكاريّة بهدف الفوز في السوق. تأتي الشركات الناشئة عادةً بابتكارات تقنية في نقاط عدّة، إلا أنّ ما يؤدّي إلى منظمة ناجحة تدوم طويلا هو الإبداع في نموذج العمل؛ إذ أن نماذج العمل المبتكرة تميل إلى أن تكون مستعصية على الاستنساخ مقارنة بالابتكارات التقنية. ترجمة - بتصرّف - للمقال Business model innovation beats technical innovation لصاحبه Dries Buytaert. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  6. يؤكد الكثير من رواد الأعمال والمهنيين المحترفين على أنه من الصعب جداً أن تجد وقتاً للمشاريع الشخصية والعاطفية. وحتى ما تحترف القيام به يمكن أن يكون له تأثير كبير على حياتك أو مهنتك. يظهر هذا التأثير جليّا مع وجود العائلة والمسؤوليات الأخرى. يعدّ وقت الفراغ بالنسبة للكثيرين منا ترفًا، ويَسوق أحلامَ الكثير منا على نحو واضح خطٌّ رفيع من المسكّنات والكافيين. مدخل: مشروع ليوم واحد في محاولة لوقف الإفراط في الدخول إلى الكثير من التفاصيل التي تقود إلى الإرهاق وفقدان مسار تدفق الحياة، مع كتلة كبيرة من الأفكار مثل “لا أستطيع”، أو “ليس هناك ما يكفي” أو “لا توجد طريقة”، سعيت لإيجاد مشروع يمنحنا القدرة على التفكير الخلاق بالإضافة للكثير من الطاقة التي نحتاجها للمضي قدماً، وقد أطلقت على هذا المشروع اسم “مشروع ليوم واحد” :ما هو الشيء الواحد الذي يمكنك القيام به من البداية إلى النهاية في يوم واحد؟ وكيف لهذا الشيء الواحد أن يحقق أهدافك الخاصة أو أهدافك تجاه الحياة والعمل؟ قررت يوم أمس أنه قد آن الأوان لفعل شيء ما، وقررت في لحظة صفاء إبداعية مقابلة رجال أعمال ورياديين بهدف سرد قصصهم ضمن سلسلة قصيرة عن المبدعين بمساعدة بعض الأصدقاء، في مسعى لمساعدة الآخرين الذين يفكّرون ببدء عمل تجاري. كنت متردداً في تحديد المواعيد بسبب انشغالي بالتفكير في كيف يمكن لهذا المشروع أن يُحدث تغييراً. يمكن أن يكون لديك علاج لمرض السرطان ولكن إن لم يكن أحد يعلم بوجوده فلن ينقذ هذا العلاج أي حياة. وحتى الآن كل حصيلتي هي اسم وشعار، وذلك لن يخدم مشروعي أي شخص. لا بُد إذن من التحرك للأمام بضع خطوات. حجزت مساء يوم الجمعة لقاء مع رجل أعمال محلي لديه مصبغة محلية لغسيل الملابس ويعمل على وضع شعار الحي على القمصان ليشعر السكان بالاعتزاز لانتمائهم لنفس الحي. يتبرع صاحب المشروع بنسبة 10% من أرباحه للجمعيات الخيرية، وأرباحه في زيادة مضطردة. كل هذا وهو يعمل في وظيفة يوميّة عادية. التقينا في الساعة 11:30 ثم بدأنا التصوير في 11:45، وانتهينا بحلول الواحدة ظهرا. قمت بعملية المونتاج على الفيلم لمدة ساعتيْن إلى ثلاث، في فترة بعد الظهر. حمّلتُ الفيديو بحلول الساعة 7 مساء. الدافع للحصول على الإبداع علاوة على ذلك، توصلت لاتفاق مع صديق لي لعمل ما هو أكثر بكثير في هذا المنحى، ودفعني للحصول على التزام مني بتسجيل تدوينات صوتية Podcasts في الأسبوعين القادمين. هل يمكنك تخمين الفكرة التاليّة لـ”مشروع ليوم واحد”؟ يمكن للحفاظ على الدافع - وقد لا تكون أفضل طريقة لك وشخصياً لا أوصي بها - أن تفكر باتّخاذ شريك لك، أو تنظيم جماعة للعمل على أن تكون منسّقها. يمكنك كذلك استخدام تطبيق مثل Chains الذي يستخدم منهجيّة Jerry Seinfeld المعروفة باسم “لا لكسر السلسلة” Don’t break the chain، وهي منهجية للحفاظ على الدافع الخاص بك. يمكنك كذلك تُعيد تشكيل تقنية تجعلك مسؤولاً أمام نفسك من خلال استكمال مهمة عينتها لنفسك في يوم أو أسبوع. كيف تتصرف إن لم يكن لديك وقت؟ إذا كنت تعاني من نقص الوقت، مثل معظمنا، فيمكنك القراءة حول كيفية العثور على الزمان والمكان للعمل الهادف. وبالنسبة لي، فقد خصصت يوم السبت لمشاريعي الخاصة. وبطبيعة الحال هذا يتوقف على ما يجري في حياتنا. يمكنك تخصيص ساعة في الأسبوع، وتحجزها ضمن جدول أعمالك المزدحم ثم ترى ما يمكنك إنجازه من البداية إلى النهاية في هذه الساعة. إنها خطوة تجعلك أقرب لتحقيق أهدافك الشخصية أو المهنية. أتمنى لكم حظاً سعيداً وأحب أن أسمع منكم حول شيء مثير للاهتمام تقومون به من البداية إلى النهاية خلال ساعة، يوم، أو أسبوع. ترجمة - بتصرّف - للمقال One Day Project — A cure for inaction and analysis paralysis لصاحبه Ernest Barbaric. حقوق الصورة البارزة محفظة لـ Freepik
  7. هل تشعر أن الجميع يعمل كل الوقت بجِدّ، دون أن ينجزوا بقدرِ ما يودّون؟ ربما يمكنني توضيح السبب. لنفترض أن خادوم الوِب لديك يعمل بـ 50% من طاقته القصوى. لا تأتي الزيارات بانتظام وعلى نحو سلس، لكنّها تأتي على طفْرات تكون أحيانا كبيرة جدًّا. بما أن الخادوم غير مُستَغل تماما في الوضع العادي فإن لديك موارد احتياطية للتعامل مع الزيادة. أما إذا كان التصاعد في حركة البيانات كبيرًا جدًّا فإن الخادوم سيتجاهل الكثير من الاستعلامات. لا ننسى أن للخادوم حدودا إذا تجاوزها الخادم فلن يستطيع تأدية أي عمل إضافي. لنفترض الآن أن أحد العاملين معك رأى أن الخادوم يعمل بـ 50% من طاقته فقال “مهلاً، هذا خادوم، وليس شخصاً، وهو يكلّفنا نفس الثمن سواءٌ استغلّينا 50% من طاقته أو 90% أو حتى 99%. لذلك دعونا نحصل على قيمة أموالنا وندفعه نحو 90%!”. مالذي سيحدث الآن؟ في الواقع حتى الاختلافات الطبيعية لحركة البيانات ستتسبّب الآن في نقل الخادوم إلى المنطقة الحمراء، وسيزداد متوسّط الإجابة على الطلبات بنسبة كبيرة وفي الغالب سيتجاهل الخادوم الكثير من الطلبات. سيحدُث هذا الأمر ليس في حالات خاصّة ولكن طوال الوقت. نظام يعمل طول الوقت في المنطقة الحمراء هو نظام هشّ: ليس جيداً لجودة المنتج، أو تجربة العملاء ولا في حساب التكاليف؛ سيّء في جميع النقاط. ربما يمكننا التعامل مع الضغط العالي للزيارات بإضافة خواديم تعمل ضمن مجموعة. لنفرض أن لدينا ثلاثة خواديم، تخدم كل حركة مرور لنفس الموقع، وكلها تعمل بـ 70% من طاقتها القصوى. تبدو نسبة معقولة بين 50% (إضاعة المال) و90% (نظام هش). فتكون الطاقة الإجمالية لاستخدام الخواديم الثلاثة التي تعمل بـ 70% من طاقتها مكافئا لاستخدام خادوميْن و10% من خادوم ثالث (2.1 خادوم، ناتج ضرب 70% بعدد الخواديم)؛ وهذا خبر جيد لأنه يعطي طاقة احتياطية مكافئة لـ90% من أحد الخواديم لأي ارتفاع مفاجئ في حركة المرور. لكن ماذا يحدث عندما يواجه واحد من الخواديم مشاكل؟ افترض أنه تعطّل، أو أن الكهرباء انقطعت عنه أو أن أحدهم اخترقه. سيتكفّل الخادومان الباقيّان بالإجابة على طلبات تكافئ قيمتها طاقة 2.1 خادوم (أي بزيادة 10% على كامل طاقتهما)، أي بما يكافئ 105% من طاقة كل منها. لقد عدنا إلى حالة الهشاشة مجدّدا. لا يتعلّق الأمر بالخواديم، في الواقع الأمر يتعلّق بك أنت. أسلوب الانشغال الدائم لن يؤثر على إنتاجيتك فقط، بل سيتسبّب في أن يدفع كلّ عضو في فريق العمل بقيّة الأعضاء إلى الأسفل. لدينا جميعًا قدرة، سواء كنت تريد قياسها بالساعات، بالطاقة، بالتركيز، أو إذا كنت لا تريد قياسها على الإطلاق. بدلا من طلبات الزوّار - في مثال الخواديم السابق - لديك متطلبات الحياة المختلفة من قبيل قراءة رسائل البريد الإلكتروني، المهامّ المختلفة، طلبات الأصدقاء أو الأسرة التي تحتاج من وقتك واهتمامك أكثر من حاجتها إلى الراتب الذي تتقاضاه. يجب أن ندرك أن استخدام 90% من طاقتنا طوال الوقت يتسبّب في الفشل أكثر ممّا يبدو لك، ليس فقط بسبب الإنهاك التام، بل بسبب تأثيره في الإنتاجية والمُخرجات أيضًا. ستحرق بهذه الطريقة نفسك مضحيًّا بالنوم، الصحة، الأصدقاء، الأسرة، وغيرها من الأمور التي تظنّ خطأً أنها مضمونة.. ولكنني أعتقد أنك تدرك ذلك بالفعل.أنت تدفع هذا الثمن مقابل أن تكون إنسانا خارق الإنتاجيّة.. هل هذا صحيح؟ لكنك في نهاية المطاف لن تحصل على أية مكاسب مهنية ضخمة مقابل جهودك. تعدّ هذه الحالة - الانشغال الدائم - مزيجًا من التحول المتكرّر لسياق المهام والانقطاع الذين هما الأعداء التوأم للإنتاجية. لن يكتمل أي عمل لديك لأنك تتوقف باستمرار، وستتخلى عن بعض الأعمال نتيجة لذلك. الأسوأ أنه في الكثير من المنظمات يستنفذ الجميع 90% من طاقتهم طوال الوقت، كما في مثال الخواديم الثلاثة، بحيث يؤدّي توقف أحد العاملين إلى الكارثة. لا مناص من توقّف أحد الأشخاص لسبب مّا، وهو ما يؤدّي إلى زوبعة داخل هذه المنظمات تُحدث آثارًا مضاعفة تَضُر بعدة أشخاص أو مشاريع أخرى. في هذه الحالة فبدل أن تزيد القدرات لاستيعاب الارتفاع، تموج المشاكل كشلالات في سلسلة من ردود الأفعال التي يحفز بعضها الآخر كقنبلة ذرية. الكلمة المفتاحية هنا هي “لا مفر منه” الناس يموتون ويمرضون أو يتركون العمل أو يغيرونه. ولا يغيب عنا أن هناك حالات طارئة تنشأ تستحق أن يقطع العمل فيها، وبالطبع فأنت لا تتحكّم في الحياة من حولك، لذلك يجب عليك بناء نظام يَفترض قدرًا من التباين والانقطاع، وتصميم أسلوب عملك الشخصي وأسلوب عمل الفريق بحيث توجد قدرة على الصمود في وجه الاختلافات. الوضع المثالي - وهو الحالة الأرجح - أن تكون في منطقة الأمان في الغالب مع حالات اعتراضية من العواصف تجعلك في حالة تأهب قصوى لفترات قصيرة ولأسباب وجيهة. على سبيل المثال، تحتاج بعض الوقت الإضافي عند إطلاق منتج جديد، وخصوصًا بعد إطلاقه حتى تستطيع استيعاب تجربة العملاء الحقيقيين له، واكتشاف مشاكله، لذلك على الجميع أن يبقى متيقظاً متأهباً للتعامل بسرعة ثابتة قدر الإمكان مع المزيد من الزبائن. نخطأ جميعاً في جانب الإفراط في الفعالية، ولا بُد من تقديم فوائد الميزة التنافسية خلال زيادة الإنتاجية، لا تدع لنفسك أو لفريقك المجال للوقوع في الفخ. ترجمة - بتصرّف - للمقال Your non-linear problem of 90% utilization لصاحبه Jason Cohen.
  8. تبنيت ثقافة العمل عن بُعد منذ أكثر من عامين، ومنذ ذلك الوقت وأنا أتعلم كل يوم شيئا جديدًا حول الإنتاجية والإدارة الذاتية. وسوف أطلعكم على تسع نصائح حول الإنتاجية، وهذه النصائح هي ثمرة تعلمي بالطريقة الصعبة من خلال الفشل ألف مرة. سواء كنت مستقلًّا تعمل بالقطعة أو لديك مدير مرن، فإن هذه الحرية سعرها هو الإدارة الذاتية. فإن لم تفِ بالوظيفة في الوقت المحدد فإنك ستتعرض للمساءلة من قبل المدير. إن من يعمل لحسابه الخاص أو العاملين في المناطق النائية لا تتوفر لهم في كثير من الأحيان فرصة الاستفادة من هيكل توفير الإشراف المباشر، وبالتالي يجب عليك أن تتعلم القيام بعمل المشرف بنفسك، على الرغم من أنك قد تحب العمل دون وجود مشرف فوق رأسك. وبالتالي، فإنه يتوجب عليك أن تتعلم إدارة نفسك إذا كنت تتمتع بالمرونة في العمل كعضو في فريق، مستقل، أو كرجل أعمال. يمكن أن تستخدم هذه النصائح لتحسين إدارتك لذاتك، والاستفادة القصوى من وقت العمل، وذلك بغض النظر عن مدى استقلاليتك. 1. الحفاظ على روتين يومي ثابت لدى ثقافة التجوّل الرقمية المزدهرة بعض الجوانب السلبية. يمكن أن يُتلِف التجولُ والترحالُ الروتينَ اليومي وذلك مع البحث المستمر عن بقع خالية للهو السريع على الإنترنت. ويحتاج المستقلون تعلم القدرة على ضبط جداولهم اليومية لاستيعاب المفاجآت اليومية التي تُكسبهم متعة المغامرة. يجب على المستقلين الحفاظ على عادات عمل ثابتة، حتى عندما يحدث ما هو غير متوقع. يجب أن يواجهوا دون أن ينكسروا. يمكن أن يعملوا حتى وقت متأخر، أو الاستيقاظ في وقت مبكر، والعمل في دقائق انتظار الحافلة أو القطار، وذلك للوفاء بالمواعيد النهائية لتسليم العمل. وعلى الرغم من الانحرافات والأسباب الوجيهة لتأجيل العمل، فيجب على المستقلين الحفاظ على استقامتهم ونزاهتهم، لأنها جوهر مفهوم الإدارة الذاتية. 2. البحث عن التوازن بين العمل والحياة على النحو الذي يناسبك سواءٌ كنت على الطريق أو مجرد أنك تعمل خلال عطلة نهاية الأسبوع، تذكر نقطة رئيسية إذا سقطت من المركبة فعد إليها، ونعني بالسقوط من المركبة المماطلة في مهمة، وتقديم اقتراح للتسليم في وقت آخر، أو إنهاء العمل لهذا اليوم على الرغم من اقتراب الموعد النهائي للتسليم. عليك ممارسة الرعاية الذاتية في المدى القصير والاجتهاد في المدى الطويل، فقط لا تعط نفسك مجالًا لاكتساب عادة الركود والتثاقل. يمكن مع الزمن التخفيف على النفس واكتساب “حِس” العمل. يكتسب العاملون في المناطق النائية، ممّن لديهم خبرة لا تقلّ عن سنتين، حاسة سادسة لإدارة الوقت. يمكن أن تفهم ما أعنيه إذا عملت في نفس المكتب أو مع نفس الفريق لمدة طويلة؛ حينها ستعرف متى تدفع نفسك وزملاءك للعمل، ومتى تسند ظهرك لتأخذ راحة. 3. العمل من المنزل قاعدة ثابتة قبل أن يقفز في (أو على) سيارته ويتوجه للتلال، يقضي المستقل الذكي بعض الوقت في المنزل، ويبني القواعد لزبائنه. لأن ذلك يجعله ينطلق لأسلوب حياة أكثر تحدياً. حتى المستقلون المحترفون ذوو الخبرة يأخذون فترات راحة لتنمية أعمالهم وتغيير نمط الطحن اليومي لحياتهم. اعرف متى تأخذ فترات راحة طويلة أثناء عملك من المكتب (أو المكتب المنزلي)؛ قد يتعلّق الأمر برحلات طويلة في جميع أنحاء العالم أو رحلات صغيرة إلى الثلاجة. حافظ على الماء والوجبات الخفيفة بقرب مكتبك حتى لا تحتاج لقطع عملك باستمرار. 4. اعمل لمدة 5 أيام في الأسبوع واعمل على حماية أيام العطلة تحتاج إلى فواصل للبقاء على الإنتاجية، بما في ذلك عطلة نهاية الأسبوع، إن الحفاظ على العمل لمدة خمس أيام على مدار الأسبوع يعزز الإنتاجية على المدى الطويل. اعمل بجد خلال الأسبوع واختتم أيام العمل بلائحة للتمتع بجدارة بأيام العطلة. إذا كنت تأخذ استراحة منتظمة من العمل فإن عقلك سيفاجئك بحلول خلاقة لمشاكل كانت تبدو مستعصية على الحل. 5. تتبّع وقتك، مهامّك وإنتاجيتك استخدم تطبيقات تتبع الوقت لتحديد مقدار متوسط الوقت الذي تقضيه في مختلف المهام في الأسبوع. استفد من أوقات الذروة في التركيز من اليوم، والأسبوع على النحو الأمثل. لا تعني الإنتاجية العمل كثيرا، ولكنها تعني عمل الأشياء الصحيحة في الأوقات الصحيحة. 6. استخدام تقنية Pomodoro للبقاء منتعشا غالباً ما يجد المستقلون إغراء في الإرهاق تماماً كإغراء التسويف. يساعدك استخدام تقنية Pomodoro (ضبط المؤقِّت على 25 دقيقة وأخذ 5 دقائق راحة بعدها) على تجنب الإرهاق والقيام بإنجاز المزيد بخطى ثابتة وصحيحة. 7. التناوب بين العمل الذي يحتاج إلى جهد مكثف للدماغ والعمل الروتيني يعرف الأشخاص الذين يمتلكون مرونة وحرية العمل أن إنتاجيتهم وتركيزهم يتغيران طبيعيًّا خلال اليوم. يؤدّي استخدام تقنيات إدارة الاهتمام للحصول على أقصى استفادة من “حالات التدفق” وتداخلها في الأوقات المختلفة على مدار اليوم. فيمكنك العمل على المهام الإبداعية عندما تكون في حالة تدفق للتركيز، وتترك عملية التحقق من رسائل البريد الإلكتروني لأوقات تضاءل التركيز. 8. احتفل أسبوعياً بقائمة المهام التي انجزتها إنه لشعور رائع أن تتحقق من تحقيق تلك الأهداف التي حققتها على مدار الأسبوع، والنظر إلى قائمة الأهداف المحققة وأخذ قسط من الراحة في مقعدك بعد أسبوع ناجح. يزيد هذا التعزيز الإيجابي من الرضا الشخصي عن الأداء الوظيفي. كن مديراً جيداً لنفسك عن طريق إعطائها بعض المجاملات والثناء (نعم، حتى بصوت عال) اهتف لنفسك وأعطها المكافآت الصحية مثل العصائر ورحلات المطاعم المفضلة لديك بعد أسبوع من التحدي. أعط لنفسك الدعم المعنوي الذي تتوقعه من المشرف الجيد. 9. مهمة واحدة في الوقت نفسه يعلم معظم المستقلين أن العمل على أكثر من مهمة في الوقت عينه بتركيز أسطورة كاذبة، فحتى تحافظ على معايير الجودة يجب عليك تجنب تشتيت الانتباه في مشاريع متعددة. لا تورط نفسك في تزييف مفاده أنه من المثير العمل على أكثر من مهمة في نفس الوقت. إن التركيز على شيء واحد في وقت واحد مصدر عظيم لزيادة الإنتاجية. تعلم تقنيات يستخدمها معظم العاملين عن بُعد. ومن المؤكد أن لديك خيارات حول ما يجب عليك القيام به وكيف تواجه التحديات التي تنشأ على الجانب. عندما تتخذ قرارات سليمة في الوقت المناسب فإن مديرك قد يجزيك حرية أكبر في العمل. ترجمة - بتصرّف - للمقال Things I Learned about Productivity from Working Remotely لصاحبته Andrea Kelemen. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  9. قبل أن أصبح مدير تحرير كنت مدوّنًا مستقلًّا، وكنت قارئًا، مثلك تماما. وما زلت متعطشاً وشغوفاً لقراءة المشاركات هنا إلى يومنا هذا. من المشاركات المفضلة بالنسبة لي، هي تلك التي تتحدث عن أوقات العجز، وخصوصاً عندما تتعرض لضربة مالية أو معنوية. إنها من الأشياء الصعبة أن تجد نفسك ضمن دائرة العجز على نحو غير متوقع. يجب أن تعلم، بوصفك مدوّنًا مستقلًّا، أنه من المألوف أن تُترك دون تحذير حتى في العقود التي كان من المفترض أنها ثابتة. وهذا ما حدث لي في الشهر الماضي عندما أعلنت شركة كنت أعمل لصالحها تسريح جميع موظفيها بما فيهم أنا، بدون إنذار أو تحذير مبكّر. لم يكن لدى أي واحد منا أدنى فكرة أنه سيصبح فجأة بلا عمل. هذا الأمر شائع جداً لدى المدوّنين. أولاً وقبل كل شيء، لا داعي للذعر والقلق. فما تمر به أمر طبيعي، يمكنك أن تجد وظيفة أخرى. ولا يمكن أن تطلق على نفسك لقب “العاطل عن العمل” وتغرق نفسك في هذه الفكرة، وعليك تذكير نفسك أنك كنت تعمل بالقطعة وأنك سيد عملك. وأعلم أن الطريقة الوحيدة لتكون عاطلًا فيها عن العمل هي أن تتوقف عن التدوين تماما، وأنت لست على وشك أن تفعل ذلك، أليس كذلك؟ نعم، كما أعتقد. لذلك، بعد أن وصلتَ لنقطة التعامل مع الوضع الجديد واطمأنت نفسك بأن كل شيء سيكون على ما يرام في النهاية، هناك خطوات عليك اتخاذها. الخطوة الأولى: راجع أمورك المالية تأكد عند فقدك للعميل أنه دفع لك مستحقات الأعمال التي اكتملت بالفعل. وإن لم يكن كذلك فأرسل فاتورتك الأخيرة له، وإذا كان بطيئاً في الدفع أرسل له رسالة تذكير مع رسائل تذكير لفواتير أخرى غير مسددة لعملاء لم يسددوا ما عليهم حتى الآن. سيتعين عليك كذلك معرفة بعض الحلول الإبداعية للتكيف مع العجز في وقت مبكر، حتى تستطيع دفع جميع المستحقات التي عليك، وقد تضطر إلى إجراء العديد من المكالمات الصعبة لتمديد تاريخ استحقاق هذه الفواتير إلى شهر معين، على أمل أن تكون قادراً على السداد فيه. يمكنك أيضاً التحقق من إمكانية أن يدفع بعض العملاء الذين تربطك بهم علاقات جيدة بعض المال مقدماً. طبعاً لا ننصح بأن تلجأ إلى الفكرة الأخيرة إلا إن كان وضعك يرثى له، لأن ذلك قد يضر بعلاقتك بهؤلاء العملاء. الخطوة الثانية: تحديث معلوماتك نأمل، أنك تحافظ على معلوماتك محدثة على مواقع المدونين وعلى LinkedIn دائما، لأنه بهذه الطريقة لا أحد سيلاحظ أي شيء خاطئ أو مختلف عندما تخسر وظيفتك. يسري الأمر كذلك على وسائل الإعلام الاجتماعية، فعندما يغيب أحدهم لمدّة طويلة عن وسائل التواصل ثم يبدأ فجأة بالحديث عن كل شيء فإن ذلك إشارة واضحة أنه فقد عمله، وهو بحاجة ماسة لوظيفة جديدة. وهذا ما يدفعني لتشجيع المدونين المستقلين على البقاء حاضرين على الشبكات الاجتماعية، حتى عندما يكونون مشغولين. إن لم تكن تستطيع الإبقاء على الحضور الدائم، فيمكنك على الأقل فعل ما تستطيع، دون أن تحاول أن تبدو يائساً. لا تستجد العمل. ما أنت بحاجة إليه هو مجرد تحديثات عادية، وتجميل بعض الأشياء التي أهملتها سابقا. هذا هو الوقت المناسب تماماً لطرح توصيّات العملاء السابقين، إن لم تكن قد قمت بذلك، لأنك بذلك تقطع شوطاً كبيراً في الحصول على عملاء جدد، ضع هذه التوصيات على موقعك الخاص وعلى وسائل التواصل. الخطوة الثالثة: راسل شبكتك الخاصة مرة ثانية نقول، لا تستجد العمل من أحد. يمكنك ببساطة السماح للأصدقاء من المدونين، العملاء السابقين، وغيرهم ممن تعتقد أنه يمكن أن يساعدك، أن يعرف أن لديك بعض الفراغ في جدولك الزمني وأنك على استعداد للجلوس مع عميل جديد. فيمكن أن نطلب من العملاء السابقين التأكد فيما إذا كانوا بحاجة للمساعدة مرة أخرى أو يعرفون شخصاً بحاجة للمساعدة. أما العملاء الحاليون، فيمكن أن توضح لهم أن لديك متسعًا من الوقت إذا كانوا بحاجة للمزيد من المساعدة. بالنسبة لرفاق العمل من مدونين فيمكنك إيضاح موقفك بالضبط لأنهم يفهمون وضعك وعلى الأرجح أنهم مروا به في فترة من الفترات. إنهم بالتأكيد سيتعاطفون معك، ويمكن أن يقدموا توصيات أكثر ملاءمة لاحتياجاتك من غيرهم. الخطوة الرابعة: التحقق من منصات العمل يمكن للمدونين الحصول على الوظائف من منصات العمل أكثر من نسبة حصولهم عليه عن طريق مدوناتهم الخاصة. وتعتبر منصات العمل نعمة حقيقية لمن لا يستطيع الجلوس والانتظار فقط. يمكنك تخصيص القليل من الوقت كل يوم للمرور على منصات العمل لمعرفة فيما إذا تمت إضافة أي وظائف جديدة تناسبك، يمكنك التحقق مرة في الصباح وأخرى في المساء على أقل تقدير. وعندما تلوح لك أي فرصة واعدة، سارع في الانقضاض عليها. لا تخجل من التواصل مع عملاء محتملين إذا كان لديك شعور جيد حول ما يمكنك تقديمه لهم. الخطوة الخامسة: كن إيجابياً لا شك أن فقدان وظيفة، وخصوصاً تلك التي كنت تحبها، يُشكل خيبة أمل كبيرة، ولكن لا تدع الخيبة تأكلك؛ فطالما لديك القدرة على جني المال، وسقف فوق رأسك وطعام في بطنك فليس هناك حاجة للذعر. قد لا تكون قادراً على القيام بأشياء ممتعة لفترة من الزمن كالحصول على قَصّة شعر جديدة أو غير ذلك، ولكن طالما أنك قادر على رعاية الأمور الأساسية في حياتك، فإن كل شيء سيكون على ما يرام. إنها مجرد أيام يمكنك أن تعيشها بتقشف نوعا ما، والأفضل لصحتك العامة أن تحافظ على موقف إيجابي مما يحدث. صدقوا أو لا تصدقوا، إن معظم البشر يفضلون المكوث في فلك الناس الإيجابيين. وهذا بالطبع يشمل الزبائن المحتملين. ابدأ كل يوم من أيامك بتفاؤل والاعتقاد بأنك ستجد وظيفة أخرى. بعد كل شيء، وقبل أي شيء، أنت لا زلت على قيد الحياة، وعليك البقاء على قيد الحياة هذه المرة أيضاً. ثق بنفسك واستمر في المحاولة، ستجد أشياء تدهشك. وفي هذه الأثناء، يمكنك الاستمتاع بالوقت الحر لديك للقيام بأشياء أو تحقيق أهداف كنت قد أجلتها لأنك كنت مشغولاً جداً. اصبر. الاشياء الجيدة قريبة جداً، إنها قاب قوسين أو أدنى. ترجمة - بتصرّف -للمقال 5 Steps to Take When You Lose Your Best Blogging Client لصاحبته Lauren Tharp.1 حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  10. أنا مفتون بالأشخاص الذين يمتلكون عملاً هادفاً، أولئك أشخاص الذين يعملون على خلق ورعاية الأفكار التي تدفعنا للمضي قدماً نحو مستقبل أفضل. إن مثل هؤلاء الأشخاص يعملون بطريقة أو بأخرى على نحو مختلف، ولديّ من الفضول الكثير لمعرفة كيف يعملون. لذلك عملت خلال الفترة الماضية على مقابلة بعضٍ من ذوي الأعمال الهادفة، وقرأت الكثير من المقالات والكتب المثيرة للاهتمام حول الموضوع، وبالتالي بدأت أكوّن أنماطا عنهم، أسرُد في هذا المقالا بعضًا منها. المدخلات توصل الباحثون في دراسة حديثة أجراها مركز Irvine الطبي في جامعة كاليفورنيا إلى أن معدل ضربات القلب يزداد لدى العاملين عند تفحصهم للبريد الإلكتروني، مما يعني أنهم في حالة تأهب قصوى، وهم أقل إنتاجية مع أن لديهم خبرة طويلة. بالإضافة لكونهم أكثر توتراً من أمثالهم الذين حُجب عنهم استخدام البريد الإلكتروني أثناء أيام العمل. فكر بالأمر، إنه مجرد تفحص روتيني للبريد الإلكتروني. فكيف ينفق موظف عادي تحت 35 سنة من العمر وقته في الأسبوع العادي؟ حوالي 4.2 ساعة يومياً على الشبكات الاجتماعية، في حين سُجلت 3 ساعات كمتوسط للموظف فوق سن 35 سنة. يتعرض إلى 250 - 3000 رسالة إعلانية يومياً، بالإضافة للمكالمات الهاتفية والبريد العادي، البرامج الإذاعية، الموسيقا في صالة الرياضة والتعامل مع الأطفال، وغير ذلك. تتصارع كل هذه المؤثرات لتحتل جزءًا من تركيزنا إن لم تكن تسعى للاستحواذ عليه بالكامل. وبالتالي فإن أدمغتنا تتعرض لعدد متزايد من المدخلات، وقد حان الوقت لنعترف أن واحدة من العقبات الرئيسية التي تمنعنا من القيام بأعمال ذات معنى هي هذه المدخلات، لذلك يتوجب علينا كخطوة أولى الحد من هذه المدخلات ومساعدة أدمغتنا لتهيئة الوقت والمساحة الكافية للقيام بأعمال مهمة. المدخلات العقلية يمكنك في هذه اللحظة أن تتنقل بين العديد من علامات التبويب المفتوحة على متصفحك الخاص (دماغك)، على سبيل المثال، أنت تفكر بشراء جهاز تلفاز، ولكنك تتذكر أن عليك الذهاب للبقالة في الغد لشراء بعض حاجيات المطبخ، وغير ذلك الكثير. وحتى تستطيع القيام بعمل جيد، عليك أن تركّز. وبما أنه من المستحيل أن تركز في كل تلك الأمور التي حول دماغك في الوقت عينه. فإننا سنعرض لبعض المسارات التي يمكن استخدامها للحد من المدخلات العقلية وخلق التركيز. تفريغ الدماغ قد تعمل بعض الأفكار والمهام على التهام أجزاء من دماغك في الخلفية، عند جلوسك للقيام بما يجب عليك أن تفعله. لذلك عليك تفريغ هذه الأفكار والمهمات مثل: محلات البقالة، الرد على رسائل البريد الإلكتروني، حقيبة جديدة ترغب بشرائها، وغير ذلك على ورقة. بمجرد قيامك بذلك قبل العمل ستلاحظ أن عقلك بدأ بالتقاط أنفاسه أخيراً، مما يتيح لك التركيز على العمل. المهام الأحادية يصبح الحفاظ على التركيز مستحيلاً عندما تعمل على مهام متعددة كبائع الخضار. بدلاً من ذلك، حاول التركيز على مهمة واحدة في وقت واحد ، قبل التبديل إلى مهمة أخرى. وهناك حل عملي يساعدك على ذلك وهو اعتماد تقنية Pomodoro. تعتمد تقنية Pomodoro على منبّه على شكل الطماطم يستخدم كمؤقت في المطبخ، ويسمح لك بضبط فواصل زمنية للمهمة لتأخذ بعدها فترات راحة قصيرة. ويمكن أن نلخص هذه التقنية بالخطوات التالية: اتخاذ القرار بشأن المهمة التي يتعين عليك القيام بها. ضبط الوقت اللازم لإنهاء المهمة على Pomodoro وهو - تقليدياً - 25 دقيقة. العمل على المهمّة حتى يرن منبه المؤقت. نضع تقييم على قطعة من الورق لنسبة الإنجاز. إذا كانت نسبة الإنجاز أقل من 70%، نأخذ استراحة قصيرة (3-5) دقائق، ثم نعود للخطوة الثانية. نأخذ استراحة (15-30) دقيقة بعد انتهاء المهمة، ونعيد ضبط المؤقت على الصفر، ونعود للخطوة الأولى. لا بُد لنا من تحديد قائمة بالأولويات التي علينا القيام بها منذ بداية النهار. وهذه التقنية تساعدك على تقدير الوقت اللازم للمهام على نحو دقيق مع التجربة المتكررة. كسر حاجز التركيز قد تكون لديك تجربة مختلفة، ولكنني وجدت أنني غالباً ما أحتاج حوالي 15 أو 20 دقيقة للوصول إلى لحظة التركيز الكامل على المهمة التي أعمل عليها. إنه شيء يشبه تمارين الإحماء قبل العمل. يحتاج أشخاص من 20 دقيقة إلى ساعة أحيانا لاختراق حاجز التركيز، حيث لا شيء آخر يتحرك في الذهن سوى المهمة التي تعمل عليها. اتّخذتُ مؤخرا - بعد مقابلة أجريتها مع Paul Jarvis - عادة الجلوس والكتابة يوميًّا إلى أن أبلغ 500 كلمة. لا أُنتِج في الغالب بعد هذا التمرين أي محتوى يستحقّ جوائز (لا يعني هذا أنه حصل عليها)، إلا أنها موادّ خام. يأتي هذا المقال نتيجة لإحدى جلسات العصف الذهني تلك. أحتاج أحيانا إلى 20 دقيقة وأحيانا أخرى إلى ساعة حتى أكسر حاجز التركيز، حيث لا شيء يدور في ذهنك سوى ما أكتب عنه؛ لحظة سحرية. المدخلات الرقمية يُعدّ الحاسوب المحمول، الأقراص، الهواتف من أهم الشركاء المشتّتين. فكثيراً ما تقول: هي مجرد لحظة أتحقّق فيها من فيس بوك! أو ثانية واحدة فقط لأستطلع فيما إذا علق أحدهم على تغريدتي هذا الصباح!، وربما مع انطلاق صوت الإشعار بوصول رسالة بريد إلكتروني على جوالك تقول في نفسك ربما علي التحقق منها.. لقد درّبنا أنفسنا تلقائيًّا على الرد المباشر على المنبهات (التطبيقات، البريد، وسائل التواصل الاجتماعي) والتحقق من المصدر، على نحو يشبه إلى حد كبير استجابة كلاب بافلوف Pavlov في تجاربه على التكيّف الكلاسيكي والمشروط. نحتاج هنا إلى لحظة حقيقة، لا يمكننا أن نكون عبيداً للإخطارات إذا أردنا القيام بعمل ذي معنى. وهناك بعض الطرق التي تساعدنا للحد من المدخلات الرقمية. أوقف التنبيهات أوقف كل أنواع الإخطارات التي يمكن للتطبيقات، البريد، أو وسائل التواصل الاجتماعي أن ترسلها عندما تحاول التركيز على مهمة ما. كلّ إشعار يرد إليك وأنت تحاول التركيز على عملٍ مّا هو بمثابة سوط يضرب دماغك. إيقاف أو تعطيل الإشعارات بقدر المستطاع، على الأقل لفترة من الوقت تحتاج فيها إلى التركيز على المهمة. إيقاف WiFi وهي طريقة عملية أخرى للتعامل مع الانحرافات الناتجة عن المدخلات الرقمية، إنها ببساطة إيقاف مصدر الإنترنت عن العمل. إنها بسيطة وفعّالة ويمكنك أن تعطي نفسك استراحة لمدة 5 دقائق حسب تقنية Pomodoro بين المهام المختلفة للتحقق من البريد الإلكتروني إذا كنت بحاجة لذلك فعليًّا. رأب الصدع في الثقوب السوداء يمكن تشبيه وسائل التواصل الاجتماعي بامتياز بالثقب الأسود للوقت والتركيز. لأن مجرد ضغطة على علامة التبويب الخاصة بتويتر أو فيس بوك كفيلة بتبذير الكثير من الوقت الذي كنت تسعى جاهداً للتركيز فيه على المهمة. هناك العديد من التطبيقات التي يمكن أن تساعدك على عدم الدخول إلى مواقع وبرامج التشتيت لفترة من الزمن مثل ColdTurkey أو SelfControl . كما يمكنك ببساطة حذف ملفّات التتبّع Cookies من المتصفح وعدم السماح لتلك المواقع بتذكر كلمة المرور الخاصة بك، وهذا يعطيك فرصة للتفكير في حاجتك للدخول قبل إدخالك لكلمة المرور في كل مرة. المدخلات التماثليّة يشير مفهوم المدخلات التماثليّة إلى تحويل مستوى الجهد، درجة الحرارة، أو الضغط أو غير ذلك مما نتعامل معه في عالمنا المادي إلى قيمة رقمية يمكن تخزينها ومعالجتها في جهاز الكمبيوتر. ولكن كيف يمكننا الحد من المدخلات التناظرية؟ الإخطارات التماثليّة قد يُشكل تنافر بعض النغمات وقعاً سيئاً على الأذن. لذلك عليك إيقاف الاهتزاز لكل الوضعيات (صامت، عادي) واستخدام نغمة بسيطة. ويمكن أن تترك بريدًا صوتيًّا يتضمن تحية وتوضيح أنك ستعاود الاتصال بمن يتصل بك في غضون 90 دقيقة مثلاً. وهذا يعطيك فترة 90 دقيقة من التركيز للقيام بما يجب عليك القيام به. التلوث البصري هل لديك الكثير من الفوضى على مكتبك؟ يمكن أن تخدع مديرك في العمل من خلال هذا التلوّث البصري، وتخلق في ذهنه صورة تقول “انظروا كم أنا مشغول”، ولكنها في الحقيقة مجرد إلهاء. لا يمكنك الحفاظ على التركيز والنشاط بوجود تلوّث بصري. أعد النظر في كل شيء “إضافي” في منطقة العمل، وأفسح له مجالًا في خزانة المكتب. احم نفسك من كل التسريبات، وليكن بين يديك الأشياء الضرورية فقط، كمجلد العميل وجهاز الحاسوب وأفكارك. المقاطعات البشرية يمكن أن تستغرق فترة تصل إلى 23 دقيقة لإعادة التركيز على مهمة بعد توقف بسبب مقاطعة أحدهم لك. وهي خسائر كبيرة في الوقت، ناهيك عن الاستنزاف الكبير لخزان تركيزك وانتباهك، لذا فإنه من المفيد النظر في طرق للحد من هذا النوع من المدخلات التماثليّة. قد تحتاج إلى لافتة على باب مكتبك، أو نوع من الإشارات التي تشير إلى “الرجاء عدم المقاطعة” للزملاء في أماكن العمل أو في المنزل. وهذا لا يعني البتة معاداتك لمن حولك، ولكنك تحتاج للتركيز لبعض الوقت، هذا كل ما في الأمر. ستتولد لديك الخبرة مع الوقت في التصدي للعدد المتزايد من المدخلات، الإخطارات، الانحرافات والانقطاعات. ومن الضروري أن تعطي نفسك هدية بعض الوقت من الهدوء والتركيز للقيام بأعمال ذات مغزى. أتمنى أن أكون قد منحتكم بعض الأفكار حول القيام بذلك. حدّثونا عن تجاربكم. ترجمه - بتصرف - للمقال 9 Ways To Create Time, Space and Stillness For Meaningful Work لصاحبه Ernest Barbaric. صورة دورة Pomodoro Technique من happyasannie.com حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  11. من الأفضل أن تملك -ككاتب مستقل- مُدوّنة تقوم بالنّشر فيها بانتظام. وذلك لسبب بسيط، أن الكثير من العملاء سيتعاقدون معك لأنك نشط وتقوم بالتحديث المستمر لمدونتك، ويدل ذلك على أنك تتمتع بمهارة الكتابة، بالإضافة إلى أنها تُظهر مدى اطلاعك الدائم على مستجدات عالم التدوين. ولكن إذا لم تكن تملك مُدوّنة فعلى الأقل أنت تملك موقعًا ولو بسيطًا يحتوي على صفحة تعريف بسيطة نسبيًا، وتحتوي على شهادات الخبرة و التوصيات و بعض العينات الخاصة بك. وبغض النظر عن شكل أو أسلوب حضورك على الإنترنت، سأعطيك بعض النصائح السريعة والعملية التي يمكنك استخدامها لتحسين صورة موقعك كمستقل، وجذب المزيد من العملاء في وقت قصير جداً. ما يجب إزالته من موقعك 1- الصفحات الفارغة أو الصفحات تحت الإنشاء: الأمر غير مقبول على الإطلاق، فلا تقم بنشرها وعرضها للزوار ما لم تكن جاهزة تمامًا، ومكتوبة بشكل احترافي وبأسلوب مصقول، وبمحتوى مُدقق. 2- روابط لمواقع ومدونات أخرى لم تعد تنشط فيها: وجود مثل هذه الروابط على موقعك، يجعل تفكير العملاء المحتملين يتجه لأحد احتمالين وهما: أنك لم تعد تبحث بنشاط عن عمل أو أنك لا تولي أعمالك الاهتمام الكافي كما يجب كمستقل. 3-عيّنات قديمة / مُنتهية الصّلاحية: فلا يمكنك إثبات الجهد و المراحل التي قطعتها في الأسابيع أو الأشهر الماضية للزبائن المحتملين إلا من خلال عينات حديثة، لذلك واظب قدر الإمكان على تحديث العينات الموجودة في موقعك. 4- روابط حساباتك شبكات اجتماعية لم تعد تستخدمها: إن لم تكن تنشط على شبكة اجتماعية فاحذف رابطها من موقعك، فإبقاؤه يعطي الانطباع بأنك غير موُاكب لما يحدث، أو أنّك لا تولي الاهتمام الكامل لنشاطك على الإنترنت. تخلّص أيضًا من أية روابط لحسابات لا تتسّم بالجدّية. وجود رابط لحساب لك لا تنشر فيه سوى المقاطع المُضحكة أو صور القِطط لن يترك أثرًا إيجابيًا لدى الزائر. 5- عرض خدمات كثيرة ومتنوّعة: فمن المرجح أن يضعك الزبائن المحتملون خارج نطاق اهتمامهم إذا وجدوك تقدم كمّا كبيرًا من الخدمات التي لا تربطها أية روابط قريبة، لأن الناس عموماً يميلون لمن يتخصص في مجال ويتقنه، لا إلى من يعرف القليل في مجالات كثيرة. 6- الأخطاء الإملائية والنحوية: يجب أن لا يكون لديك خطأ واحد على موقعك، لأن وجود هذا الخطأ يجعل العملاء المحتملين يظنون أن أعمالك ستعجّ بالأخطاء إن هم تعاقدوا معك. ما يجب تغييره في موقعك 7- أبقِ على التّصميم بسيطًا: وخصوصًا إذا كنت غير موهوب فيما يخص تصميم المواقع، حاول إبقاء الموقع بسيطاً قدر الإمكان، ويمكنك الاستعانة بمجموعة مميزة من القوالب الجاهزة والمجانية. 8- التصفح غير السلس: فمن الضروري أن تجعل تصفح موقعك سهلًا وسلس التّصفّح، وتوفر سهولة الوصول إلى محتوياته خصوصاً الأشياء الأكثر أهمية مثل: الخدمات، العينات، الشهادات، وتفاصيل الاتصال الخاصة بك. وقد يكون من الجيد الوصول إليها مجتمعة في صفحة واحدة بعيدًا عن تعقيدات التنقل بين الصفحات. 9- متن (محتوى) موقعك: قد تبدو فكرة كتابة محتويات صفحتك الشخصية فكرة مخيفة، ولكنها في واقع الأمر هو مجرد شرح لقيمة ما يمكنك أن تقدمه للعملاء، فعلى سبيل المثال لا الحصر، أن يكون في مدونتك صفحة بعنوان "وظفني" ويتم التركيز فيها على قيمة وأهمية ما يمكن أن تقدمه للعميل بدلاً من سرد خطابي لما يمكنك عمله. ما يجب أن تُضيفه لموقعك 10- العينات المتجددة: العينات ضرورية ومُهمّة جدًا في جذب المزيد من العملاء، فهي المنبع الأساسي لذلك. وكن على يقين أن أيًا من هذه العينات الموجودة على موقعك سيتم تدقيقه و قياس مدى جودته من قِبل عملاء محتملين، ففكرة حصولك على عملاء مرموقين مقترنة بعينات ذات قيمة عالية. 11- شهادات تقييم الأداء: حاول تجميع أكبر قدر ممكن من شهادات التقييم من جميع العملاء الذين عملت معهم، فهذه نقطة بالغة الأهمية لجذب العملاء المحتملين، وإذا لم يكن لديك حتى الآن عملاء أو لم تحصل على شهادات إيجابية نوعًا ما، فحاول الحصول عليها من أي شخص لديه نوع من العلاقات المهنية معك، على أن لا تشتركا في نفس اللقب أو الكنية. 12- وفّر تفاصيل الاتصال في أكثر من موضع: لا ينبغي للعملاء المحتملين البحث طويلاً للحصول على معلومات الاتصال الخاصة بك، وفر معلومات الاتصال في صفحة الاتصال المستقلة بذاتها، ومن خلال شريط التنقل، و روابط الاتصال في أي مكان من موقعك. 13- وفر حسابات نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي: يحب العملاء أن يتعاملوا مع كتّاب لديهم حضور قوي على الشّبكات الاجتماعية، مما يسهّل عليهم مهمّة التّرويج للمقالات التي سيطلبونها منهم. إن لم يكن لدي حضور قوي على الشّبكات الاجتماعية، فلربما قد حان الوقت لتفكّر في القيام بذلك، ومن الأفضل أن تشرع بإنشاء حساب على تويتر. 14- نشر تدوينات: وجود مدوّنة تنشر فيها تدوينات بشكل دوري يُمكن أن تضمن لك مداخيل إضافية بشكل سريع. بناؤك لمدّونة تعرف رواجًا ولو بشكل نسبي، سيأسر قلوب العملاء المُحتملين وسيدفعهم إلى التعاقد معك. 15- نموذج الاشتراك في القائمة البريدية: لا يتوفر لدى كل الأشخاص الذين يزورون موقعك الاستعداد الحالي ليصبحوا عملاءً لك بمجرد زيارتهم لموقعك. سبق وأن حدث الأمر معي أكثر من مرة، تحول بعض المشتركين في قائمتي البريدية بعد فترة طويلة إلى عملاء. نفذّ ما ورد أعلاه وستنجح أكاد أن أجزم أن أي شخص يقوم بتنفيذ كافة الاقتراحات المذكورة أعلاه أو جزء منها سيحصل على المزيد من العملاء، وفي نهاية المطاف المزيد من الكسب. أنتظر أن أسمع تجربتك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 15 Actionable Tips for Revamping Your Freelancer Website and Attracting More Clients
  12. أهلاً بك موونا
  13. قررت اليوم أن أكتب درسا تعليميا عن كيفية إنشاء نمط خريفي بسيط في برنامج Illustrator. يمكنك بسهولة تغيير بعض الألوان والمحتويات لتجعل النمط يبدو صيفياً، ولكنني أعتقد أن البرتقالي المحروق والبني المائل للخمري ألوان تتماشى مع الخريف، إنها ألوان جميلة بجمال تلك الألوان النابضة بالحياة التي تشاهدها في فصل الصيف. هذا هو الشكل النهائي للنمط البسيط الذي سنحاول إنشاؤه، وكما ترون فهو كامل مع مجموعة من الأشياء المقترنة بالخريف: التوت، البندق، الأوراق، الفطر، وحتى وجود بومة صغيرة لطيفة يضفي على التصميم بعض الحياة. وكما جرت العادة في الدروس الأخرى، سوف أُضمن الأبعاد التي استخدمتها، ولكن لا تتردد في استخدام الأبعاد التي تُرضيك. دعونا نبدأ مع البومة لتكوين هذا النمط الخريفي الفريد، وهي المفضلة لدي، لنقم بإنشاء مستند جديد في Illustrator، ونرسم شكلاً بيضوياً بأبعاد 150x190px، ثم باستخدام Direct Selection نسحب نقطة الربط السفلى بمقدار 20px للأعلى، ثم نرسم دائرة بقطر 95px، ونقوم بمحاذاة مركزها عموديًا وأفقياً مع مركز الشكل البيضوي باستخدام لوحة المحاذاة Align . نقوم بسحب الدائرة للأعلى بمقدار 55px ، ثم نقوم بطرحها من الشكل البيضوي باستخدام الزر Minus Front. وبهذا نكون قد أنشأنا جسم البومة. لنقم في الخطوة التالية بإنشاء وجه البومة، سنبدأ بالعينين، لنرسم ثلاثة دوائر بقطر 5،20،40 على الترتيب، بحيث تتطابق مراكز الدوائر الثلاثة، ثم نسحب الدائرة الصغيرة صعدواً لليمين بنحو 6px ، ثم نطرحها من الدائرة الوسطى باستخدام الزر Minus Front. نقوم بإنشاء نسخة من العين باستخدام المفاتيح المختصرة (CTRL+C ثم CTRL+F) أو (CMD+C ثم CMD+F) إذا كنت تستخدم نظام ماكنتوش، ونضع النسخة بجانب العين الأصلية على مسافة 15px منها. نحدد الدائرتين الخارجيتين ونختار من القائمة: Object > Path > Offset Path ثم نضبط الإزاحة Offset على القيمة 15 ونضغط موافق، قبل دمجهم بواسطة الزر Unite، وإرسالها إلى الجزء الخلفي من الملف بالضغط على (SHIFT+CTRL+[) من لوحة المفاتيح. نقوم الآن بتحديد أجزاء العيون والجمع بينها بالضغط على (CTRL+G) من لوحة المفاتيح. لننتقل إلى المنقار، نرسم دائرة بقطر 10px، نضغط على (SHIFT+C) من لوحة المفاتيح للوصول إلى Convert Anchor Point وننقر على نقطة الربط في الأسفل لجعلها حادة، ثم بأداة التحديد المباشر Direct Selection نقوم بسحبها بمقدار 5px للأسفل، ونقوم بمحاذاة المنقار أفقياً ورأسياً إلى أسفل العينين، ثم وضع الوجه بحيث يكون مركزياً بالنسبة لجسم البومة، حوالي 30px أسفل وأعلى الأذن. ولإنشاء أجنحة البومة، نرسم دائرة بقطر 60px ونقوم بمحاذاتها إلى أسفل ويسار جسم البومة، نسحب الدائرة إلى اليسار بمقدار 30px وإلى الأعلى بمقدار 5px أو حتى تكون مقتنع بموقعها. نحدد الآن جسم البومة والدائرة الممثلة للجناح، وإذا كان لديك CS5 أو أعلى يمكنك استخدام أداة البناء Shape Builder من شريط الأدوات أو الضغط على (SHIFT+M) والاستمرار بالضغط على المفتاح ALT من لوحة المفاتيح وتحديد القسم من الدائرة الواقع خارج جسم البومة، وحذفه. أو بدلاً من ذلك يمكنك أخذ نسخة من جسم البومة مع الجناحين الذين لا يزالان محددين (CTRL+C) واختيار الزر Intersect من لوحة Pathfinder، ثم لصق الجسم مرة أخرى في مكانه (CTRL+F)، وإرساله للجزء الخلفي من المستند بالضغط على (SHIFT+CTRL+[) من لوحة المفاتيح. كرر هذه العملية للحصول على الجناح الثاني. الخطوة التالية إنشاء قدكي البومة، نرسم ثلاثة أشكال بيضوية بأبعاد 10x20 px، ونضعها بجوار بعضها البعض متداخلة بمقدار 2px فيما بينها، ثم نجمع بينهم بعد التحديد بواسطة الزر Unite. الآن القدم الأولى كاملة، نقوم بعمل نسخة منها للقدم الثانية ونضعهما جنباً إلى جنب بمسافة 30 نقطة فيما بينهما. نقوم الآن بمحاذاة القدمين مركزياً مع الجزء السفلي للبومة، ونسحبهما للأعلى بمقدار 2px، أو بحيث نكن راضين عن موقعهما. وبقي علينا لإنهاء البومة منحها بعض الريش والألوان، نرسم دائرتين بقطر 10px ونطابق مركزهما معاً، ثم نسحب الدائرة العلوية بمقدار نقطتين للأعلى ونطرحها من الدائرة السفلية Minus Front. ننشئ أربعة نسخ من الريش بحيث نضع ثلاثة منها في الجزء العلوي واثنتين في الجزء السفلي كما في الشكل، بمسافة 10px فيما بينها، والآن يمكننا تلوين البومة باستخدام لوح الألوان الخاص بي أو اختيار واحد خاص بك. هذا كل شيء، لدينا الآن بومة كاملة. لماذا لا يكون التالي هو إنشاء غصن توت خريفي؟ لنرسم دائرة بقطر 30 وشكلاً بيضوياً بأبعاد 10x5 px ومحاذاة الشكلين أفقياً وعمودياً إلى المركز قبل سحب الشكل البيضوي للأعلى بمقدار 3 نقاط تقريباً، نقوم بعدها برسم مستطيل بأبعاد 5x100px ليُشكل الساق ونضعه وراء حبة التوت ونسحبه للأعلى بنحو 10 نقاط قبل إرساله إلى الجزء الخلفي من المستند. نُنشئ الآن مستطيلًا أخر 50x5px، ونضعه بحيث يكون مركزه على الساق ويقع أسفل حبة التوت بحوالي 10px. ننتقل مع المستطيل الأخير المحدد إلى القائمة: Effect > Warp > Arc ونعين Bend إلى القيمة 50% ثم ننقر على زر OK، أصبح المستطيل يمثل جذع غصن التوت، ويمكنك إزالة مظهر الجذعية من خلال القائمة: Object > Expand Appearance عن طريق النقر بزر الفأرة الأيمن على الجذع ونختار فك التجميع Ungroup من القائمة المنبثقة وحذف المسار بعدها. إذا ظهرت لك رسالة الخطأ التالية: "The filter produced no results"، فيجب عليك اختيار اثنين من المسارات المتقاطعة عند محاولة استخدام الزر Minus Front من لوح Pathfinder في المرة القادمة. قمّ بعمل نسخة من حبة التوت، وحركها للأسفل بمقدار 25px وإلى اليسار بمقدار 30px. ثم أنقر على حبة التوت التي لا تزال محددة بزر الفأرة الأيمن واختار من Transform الأمر Rotate وعيّن زاوية الدوران angle على القيمة 45 درجة ثم موافق. كرر العملية ولكن بزاوية -45 درجة لحبة التوت في الجهة المقابلة. نقوم بنسخ ولصق حبات التوت والساق بالضغط على (CTRL+C ثم CTRL+F) من لوحة المفاتيح، ومن ثم أنزل النسخة للأسفل 40px. ولحذف الجزء غير المرغوب فيه من الساق، نحدد الجذع و الساق وننقر على الزر Divide من لوحة Pathfinder، ونحذف الجزء غير المرغوب فيه من الساق، ثم نقوم بتحديد سيقان حبات التوت والجذع وننقر الزر Unite من لوحة Pathfinder، ونرسل الشكل إلى خلفية المستند بالضغط على (SHIFT+CTRL+[) من لوحة المفاتيح. كل ما علينا القيام به الآن للانتهاء من غصن التوت هو إضافة ورقة وبعض الألوان. نرسم دائرتين بقطر 50px ونضعهما جنباً إلى جنب مع تداخل 30px فيما بينهما. نحدد كلا الدائرتين وننقر على الزر Intersect من لوحة Pathfinder، أصبح لدينا شكل الورقة كاملاً وبقي علينا تدويرها بزاوية 30 درجة ووضعها على يسار وأسفل الغصن، بفاصل 5px لليسار و10px فوق الجزء السفلي من الساق. والآن لتُعطي لغصن التوت الألوان التي تراها مناسبة. الخطوة التالية إنشاء غصن عليه بعض أوراق الخريف، لإنشاء الأوراق نستخدم نفس الطريقة التي استخدمناها للأوراق في غصن التوت. نرسم دائرتين بقطر 50px مع تداخل 30px ونقاطعهما باستخدام لوحة Pathfinder. نرسم مستطيلا بأبعاد 5x100 px ونضعه أسفل الورقة التي رسمناها آنفاً، ونتأكد من أن الشكلين يتمحوران شاقولياً، نأخذ نسخة من الورقة وندورها بزاوية 90 درجة ونضعها على مسافة 5 نقاط يسار وأسفل المستطيل. نقوم بنسخ الورقة نسختين ونجعل كل واحدة فوق الأخرى بمسافة فاصلة 10px بين كل ورقة وأخرى. نحدد الورقة العليا و ندورها بزاوية -30 درجة، وندوّر الورقة التي في المنتصف بزاوية -15 درجة،ثم نقوم بنسخ ولصق الأوراق الثلاثة بعد تحديدها ونأخذها ليسار المستطيل ونعكسها عمودياً بالنقر عليها بزر الفأرة اليمين ونختار من Transform الأمر Reflect ونحصر على تحديد الخيار Vertical ثم موافق. نضيف لغصن الأوراق بعض الألوان استعداداً للانتقال لرسم الفطر. لنبدأ بغطاء حبة الفطر من خلال رسم دائرة بقطر 50px ، ونسحب نقطة الربط السفلى للأعلى باستخدام أداة التحديد المباشر Direct Selection بمقدار 15px أو بشكل تكون مقتنعًا بمكانها. ونرسم دائرة أصغر لتشكيل ساق حبة الفطر بقطر 20px، ونسحب نقطة الربط العليا للأعلى نحو 30px، نضبط محاذاة غطاء وساق حبة الفطر شاقولياً وأفقياً بواسطة لوحة المحاذاة Align ثم نقوم بسحب الساق للأسفل بمقدار 15px. أعتقد أن ساق الفطر تحتاج بعض اللمسات، نختار ساق الفطر وننقله إلى الجزء الخلفي للمستند، ثم من القائمة: Effect > Warp نحدد شكل الانحناء Style على الشكل Squeeze ونضبط قيمة Bend على 40% ثم موافق. نضيف الآن بعض الدوائر بأقطار متفاوتة، ونضيف الألوان المناسبة لحبة الفطر استعداداً للانتقال للعنصر الخريفي الأخير وهو حبة البلوط. بالنسبة لحبة البلوط، نبدأ برسم دائرة بقطر 30px، نضغط على Shift+C من لوحة المفاتيح ثم ننقر على نقطة الربط السفلية لتحويلها إلى نقطة حادة، أو نختار الزر Convert Anchor Point من لوح الأدوات وننقر على نقطة الربط، وباستخدام أداة التحديد المباشر Direct Selection نسحب النقطة السفلية بمقدار 20px. ونضيف للدائرة المحددة انتفاخ أفقي Bend بمقدار -80% ثم موافق. وبذلك نكون قد أنشأنا القسم السفلي من حبة البلوط. لننتقل الآن إلى تصميم كأس (قبعة) حبة البلوط، نرسم شكلاً بيضوياً بأبعاد 20x34 px، ثم نسحب نقطة الربط السفلى بمقدار 10px للأعلى باستخدام أداة Direct Selection. لنرسم مستطيلًا مُستدير الزوايا بأبعاد 10x3 px، ونطبق عليه انحناء بشكل قوس Arch بنسبة 25%، ثم محاذاة الشكل الجديد أفقياً إلى مركز كأس البلوط وعمودياً إلى أعلاه، ونسحبه 5 نقاط تقريباً للأعلى ونقوم بتحديده مع الكأس و الجمع بينهما بالنقر على الزر Unite. وأخيراً محاذاة كأس البلوط مركزياً مع حبة البلوط ثم سحبه 10 نقاط للأعلى قبل إضافة الألوان التي نريدها. حسناً، لقد شكلنا كل عناصر الخريف ونحن في طريقنا لاستخدامها في نمط خريفي بسيط. وكل ما علينا فعله الآن هو تشكيل النمط البسيط. ونأتي الآن للجزء الممتع من العمل، نرسم مُربعًا بطول 600px ونملأه بالأشكال الخريفية التي قمنا للتو بإنشائها، لا تتردد في تغيير الأحجام، التعتيم، الدوران، أو أي شيء تريده. يمكنك في هذه المرحلة الحصول على بعض المرح، الشيء الوحيد الذي أود اقتراحه هو أن يكون لديك التصور الكافي للكيفية التي سيتم تكرار النمط فيما بعد في حال كنت قد ذهبت ببعض الأشكال خارج حواف المربع، هذا إذا كنت لا تريد أي تداخل غير مقصود. وعندما تكون سعيداً ومقتنعاً بالتصميم يمكنك تجميع group كل العناصر باستثناء الخلفية بالضغط على (CTRL+G) من لوحة المفاتيح بعد تحديدهم. نحدد العناصر المجمعة، ونقوم بإنشاء نسخة منها، ثم ننقر بزر الفأرة الأيمن ونختار من Transform ثم تحريك Move من القائمة المنبثقة، أو نضغط على (SHIFT +CTRL+M). ومن مربع الحوار Move نضبط الموضع الأفقي Horizontal على 600px والرأسي Vertical على القيمة 0، وزاوية الدوران Angle على القيمة 0. وبهذا ننسخ كل شيء إلى اليمين، نكرر العملية حتى يتم نسخ جميع العناصر إلى كل الحواف الأربعة. العلوي / أفقي: 0، عمودي: -600، المسافة: 600 ، زاوية: 90 درجة.اليسار / أفقي: -600، عمودي: 0، المسافة: 600، زاوية: 180 درجة.السفلي / أفقي: 0، عمودي: 600 ل، المسافة: 600 ل، زاوية: -90 درجة. نفك تجميع العناصر الخريفية في المربعات الخمسة ثم نحدد كل شيء، ما عدا الخلفية، ونقوم بتجميعها ككائن واحد عملاق، نقوم بعمل نسخة من الخلفية ووضعها في الأمام بالضغط على المفاتيح (CTRL+C ثم CTRL+F) ثم (SHIFT+CTRL+]) لإحضارها للمقدمة. نحدد كلاً من الخلفية والعناصر الخريفية وننقر على الزر اقتصاص Crop من لوحة Pathfinder. هذا كل ما في الأمر. انتهيت من نمطك الخريفي البسيط الآن، قمّ بسحبه إلى لوحة Swatches واستخدامه كيفما تشاء. فعلا، تُساعد ألوان الذهبي والبرتقالي والبني على استحضار تلك الذكريات من الأمسيات الباردة، مع القفازات والأوشحة، ومع قدح دافئ من الشوكولاتة الساخنة. ترجمة -وبتصرف- للمقال Create a seamless autumnaal pattern in Illustrator لصاحبته Liz Canning.
  14. حضرتُ مؤخرًا في السينما عرضًا لفيلم "كيف تروّض تنينك" أو How to Train Your Dragon لمخرجه كريس ساندرز، وفي الحقيقة فإن شخصيتي الكرتونية المفضّلة هي تنين بلا أسنان، ولعلّ الكثيرين منكم يشاركوني الرأي. فيما بعد تملكتني الرغبة لتصميم تنين بلا أسنان باستخدام برنامج Illustrator، لذا سأشارككم اليوم نتائج ما قمت به. هذا هو نموذج ما سنحاول إنشاؤه. قد لا يكون نفس التنين الذي تصورته الكاتبة Cressida Cowell، عندما بدأت لأول مرة بإصدار سلسلة كتب "How to Train Your Dragon"، لكنه تنين بلا أسنان كما عرفه الكثير منا وعشقه. لنُنشئ أولًا مستندًا جديدًا في Illustrator مبتدئين العمل انطلاقا من وجه التنين، وذلك برسم شكلين بيضاويين أحدهما بمقاس 100x165px والآخر 15x35px. لنحاذي الآن الشكل البيضوي الثاني أفقياً إلى يسار الأول وأسفله عمودياً باستخدام لوحة المحاذاة Align. ولنسحب الشكل الثاني 15px تقريبًا إلى اليمين ليتقاطع مع الشكل الأول. هذه هي الزيادة الأولى في الوجه. نرسم شكلاً بيضوياً إضافيًا بأبعاد 35x55px، ثم نستخدم أداة التحديد المباشر Direct Selection لسحب نقطة الربط العليا بنسبة 15px إلى الأسفل. ندوّر الشكل الأخير بزاوية -30 درجة، وكما فعلنا من قبل نقوم بمحاذاته إلى يسار وأسفل الشكل الأصلي. ثم نحركه يسارًا بمقدار 25px وللأعلى بمقدار 35px أيضًا. لنُنشئ الآن إحدى أُذني التنين. نرسم شكلاً بيضوياً 45x100px وباستخدام Direct Selection نسحب نقطة الربط اليمنى لليسار بمقدار 15px. ثم نحاذي الأذن مع الجزء السفلي الأيسر للوجه و نسحبها 60px للأعلى. نضيف آخر لاحقة لتجميل الوجه برسم شكل بيضوي أيضًا 15x35px ثم نسحب نقطة الربط اليسرى إلى اليمين بمقدار 5px. وكما هو الحال في المراحل السابقة نحاذي الشكل الأخير إلى أسفل ويسار وجه التنين قبل سحبه 80px صعوداً و 60px يمينًا. لنحدّد كافة الأشكال ثم نجمعها معًا بالضغط على (CTRL+G) من لوحة المفاتيح أو (CMD+G إذا كنت تستخدم نظام التشغيل Mac). ننسخ ونلصق المجموعة المحددة (CTRL+C ثم CTRL+F). نعكس النسخة عمودياً، عن طريق النقر بزر الفأرة الأيمن واختيار Transform > Reflect من القائمة المنبثقة، لنسحب النسخة إلى اليمين 25px بحيث تتم محاذاة الشكلين البيضويين الكبيرين تماماً. نحدد جميع الأشكال (الأصل والنسخة) وننقر على الزر Unite من لوحة Pathfinder للجمع بين الأشكال. الآن اكتملت الخطوط العريضة لوجه التنين. العيون الكبيرة والمعبّرة هي إحدى الأشياء التي أحبها في التنين، ونحن في طريقنا إلى إنشائها الآن. نرسم شكلاً بيضوياً 40x30px، ونسحب نقطة الربط اليمنى باستخدام أداة التحديد المباشر للأسفل 5px، ونقطة الربط اليسرى لليسار 5px، ثم ندور العين بزاوية -15 درجة. نرسم شكلاً بيضوياً 35x20px مع تعبئته باللون الأسود وبدون حدّ خارجي ليشكّل بؤبؤ العين. لإضافة القليل من التألق نرسم دائرة بقطر 5px مع تعبئتها بالون الأبيض وحدود خارجية سوداء، ونحاذيها إلى يسار وأعلى بؤبؤ العين، ثم نجمعها معه، ونضعها في مكان مناسب من العين. سنقوم الآن بتجميع كافة الأشكال المكونة للعين قبل نسخها ولصقها وعكسها عمودياً ، ووضعها في الجهة المقابلة للعين الأصلية على مسافة 85px. الخطوة التالية هي محاذاة العينين أفقياً إلى مركز الوجه وعمودياً إلى أسفله ثم سحبها للأعلى بمقدار 30px. حان وقت إنشاء فتحتي الأنف و بعض الأشواك الصغيرة التي تنحدر من أعلى الرأس. دعونا نبدأ مع الخياشيم. نرسم شكلاً بيضوياً بأبعاد 5x3px، ونسحب نقطة الربط اليمنى إلى اليمين 5px. ندوّر الشكل الناتج بزاوية -30 درجة قبل نسخه ولصقه وعكس النسخة عمودياً ثم سحبها لليمين 20px. سنجمع الخياشيم مع بعضها الآن،ونضعها في مركز الوجه بارتفاع 15px عن الجزء السفلي منه. لرسم الأشواك، نُنشئ ثلاثة أشكال بيضوية 5x10 ونرتبها بالتتالي عمودياً مع وجود مسافة 5px فيما بينها. نقوم بتجميع الأشواك وسحبها لتكون قمة الشوكة العليا فوق أعلى الرأس بقليل بين الزوائد التي تشبه القرون الصغيرة. أصبح رأس التنين جاهزاً، ويمكننا الانتقال إلى جسده. مبتدئين بساقيه الأماميتين. نُنشئ شكلين بيضاويين بأبعاد 80x300 و 80x20. أزل نقطة الربط السفلى من الشكل البيضوي الكبير، ونقطة الربط العليا من الشكل البيضوي الصغير، بالنقر على Direct Selection ثم ننقر على قطع المنحني ثم على النقطة المراد حذفها ونختار . سنحاذي الآن ما بقي من الشكلين البيضاويين شاقولياً إلى المركز بحيث يكون الشكل البيضوي الأصغر أسفل الشكل الكبير، ونسحب الشكل البيضوي الصغير للأسفل 10 نقاط. نصل نقطتي الربط اليساريتين من الشكلين الكبير والصغير بعد تحديدهما معاً بأداة التحديد المباشر Direct Selection بالنقر على النقاط المحددة بالزر الأيمن للفأرة واختيار الأمر Join من القائمة المنبثقة. نكرر هذه العملية على الجهة اليمين أيضاً. نحدد نقطة الربط العليا للشكل الناتج ونسحبها لليسار 20 نقطة. يحتاج التنين إلى مخالب وتنيننا ليس استثناءًا، لنبدأ بتصميمها. نرسم أربعة أشكال بيضوية 5x10px ونضعها جنباً إلى جنب بمسافة فاصلة 15px، ثم نسحب الشكلين الداخليين للأسفل 3px. نسحب نقطة الربط السفلى لكل من هذه الأشكال 3px للأسفل. نقوم بتجميع المخالب ومواءمتها مركزياً إلى أعلى الجزء السفلي للساق والتي أنشأناها في الخطوة السابقة. لمزيد من التفاصيل دعونا نضيف لمسة للمخالب، عن طريق اختيار المخالب ثم من القائمة: Object > Path > OffsetPath Offset بمقدار 3px، ثم اضغط على موافق، فيتكون لدينا طبقة ثانية من المخالب تحيط بالأصلية على مسافة 3px . نزيل نقاط الربط السفلى من كل الطبقات الثانية للمخالب. ثم نجمع كل الأشكال مع بعضها بالضغط على (CTRL + G) من لوحة المفاتيح بعد تحديدها. ننسخ ونلصق القدم ثم نعكس النسخة عمودياً. وننقلها 110px لليمين (اضغط باستمرار المفتاح SHIFT واستخدم الأسهم على لوحة المفاتيح للانتقال بزيادات 10px كل مرة). نحاذي الساقين مركزياً وعلى الجزء السفلي من رأس التنين، ثم نسحبهما 225px للأسفل، قد تبدو الفجوة كبيرة بعض الشيء بالنسبة لك، ولكنه سيكون في وضعية الجلوس، لذلك نحن بحاجة لترك مساحة لبطنه. لننتقل إلى رسم الجزء العلوي من جسم التنين. إذا كانت لديك الثقة الكافية بقدرتك على تحقيق ذات النتائج يمكنك استخدام أداة القلم Pen، إلا أنني سأستخدم الأشكال الأساسية كطريقة بديلة. لنبدأ برسم دائرة قطرها 200px، ونحاذيها مع أعلى رأس التنين، ثم نزيحها للأسفل 65 نقطة. نختار مع الدائرة التي لا تزال محددة من القائمة: Effect > Warp > Bend نضبط Bend على 75% ثم نضغط موافق. نوسّع مظهر الشكل باستخدام: Object > Expand Appearance نختار من القائمة: Effect > Warp > Shell Lower ونُعين قيمة Bend على 10% ثم موافق. باستخدام Direct Selection نسحب نقطتي الربط اليمنى واليسرى إلى الداخل 15px لكل منهما. نلاحظ أن الجسد بدأ الآن يأخذ شكله المألوف، نسحب نقطة الربط اليسرى للأسفل 20 ولليسار 3 نقاط ثم نطبق عكس هذه العملية على نقطة الربط اليمنى. لدينا تنين سمين بعض الشيء في هذه اللحظة، دعونا نجعله أكثر نحافة. نرسم مستطيلًا مستدير الزوايا بأبعاد 70x50px ونصف قطر الزاوية 15px، ونحاذيه مركزياً مع الجزء السفلي من الجسم العلوي للتنين. نقوم بتنعيم المستطيل قليلاً عن طريق اختيار الأمر: Effect > Warp > Arc Upper ونضبط Bend على قيمة -25% ثم نضغط على موافق. نحدد كلاً من المستطيل والجزء العلوي من الجسم ثم ننقر على الزر Minus Front من لوحة Pathfinder. قبل أن ننتقل إلى الخطوة التالية، لنأخذ نسخة من أقدام التنين والمخالب ونلصقها في مكان آخر على لوح الرسم (سنحتاجها فيما بعد). نفك تجميع الساقين والمخالب ثم نجمع الساقين مع الجزء العلوي من الجسم باستخدام زر Unite. نضم الآن منطقة الصدر إلى الساقين، إلا أن الخطوط تبدو حادة بعض الشيء لذا لنضيف لمسات ناعمة عليها. نحدد الجسم ثم نختار الأداة Smooth من أدوات Pen، ونرسم خطًا قُطريَا بين نقاط الربط العلوية في الجزء الداخلي للساق والصدر من الناحية اليسرى، نكرر العملية على الجهة اليمين. وهكذا نحصل على التنعيم المطلوب. لقد أنجزنا تقريباً هذا الجزء من جسم التنين، ونحن بحاجة الآن لإزالة التداخل فوق رأسه فقط. لنرسل الجسم إلى الجزء الخلفي من الوثيقة (CTRL+SHIFT+[)، ثم ننسخ مخطط الرأس (CTRL+C)، قد نحتاج هنا إلى النقر عدّة مرات بشكل مزدوج لتحديد الخطوط العريضة، اعتماداً على الكيفية التي تمت بها عملية تجميع الأشكال من قبل. لنلصق الرأس (CTRL+F) ثم نحدد كل من نسخة الرأس والجسم. وباستخدام لوحة Pathfinder نختار زر Minus Front لطرح شكل الرأس من الجذع. نسحب الجزء المتبقي من الرأس بمقدار نقطة واحدة للأعلى، وبذلك أصبح التداخل بين الجزأين أقل وضوحاً. من المناسب الآن أن تملئ الأشكال باللون الأبيض (إن لم تكن قد فعلت ذلك)، ما يُسهّل عليك رؤية نتائج ما قمتَ به. أعد ترتيب الطبقات إن اقتضت الحاجة. لننتقل الآن للساقين الخلفيتين، اعثر على نسخة الساقين التي أنشأناها سابقاً، وأرسلها إلى الجزء الخلفي من الوثيقة ثم احذف الساق اليسار، حيث لا نحتاج حاليًا سوى لساقٍ واحدة.. ندوّر الساق المتبقية 15 درجة، ثم نحاذيها إلى يسار وأسفل التنين. نسحب الساق صعوداً 20px وإلى اليسار 15px. نقوم بعمل نسخة من الساق ونعكسها بشكل عمودي ثم نضعها على الجانب الآخر من جسم التنين. نُحدد كلا الساقين ونختار من القائمة: Effect > Warp > Bulge ونضبط قيمة Bulge على 15% وننقر موافق، ثم نقوم بتوسيع مظهرهما. لإنشاء النصف السفلي من جسم التنين، نرسم دائرة بقطر 150px ، ونرسلها إلى الجزء الخلفي من الوثيقة. ثم نحاذي الدائرة أفقياً إلى المركز ورأسياً إلى أسفل بقية جسم التنين، بعد ذلك نسحبها 25px للأعلى تقريبًا، أو إلى أن تقتنع بموضعها. يأخذ تصميمنا شيئاً فشيئاً نمط التنين بشكل انسيابي. دعونا الآن ننشأ جناحيه. نرسم دائرتين بقطر 300px و 750px على التوالي، بالإضافة لشكل بيضوي بأبعاد 540x360px. نحاذي الأشكال الثلاثة أفقياً إلى المركز ورأسياً؛ كل شكل فوق الآخر. نسحب أصغر الدائرتين للأعلى 30px ، ثم نسحب الشكل البيضاوي للأسفل حوالي 340px (مرة أخرى يمكنك استخدام مفتاح SHIFT والسهم السفلي من لوحة المفاتيح لمساعدتك). نجمع الأشكال الثلاثة بعد تحديدها، ثم باستخدام Shape Builder نزيل المقاطع غير المرغوبة مثل الجزء العلوي من الدائرة الصغيرة والتداخل الخارجي للشكل البيضوي (وذلك بالضغط على مفتاح ALT باستمرار من لوحة المفاتيح حتى نرى إشارة ناقص تحت المؤشر، ثم ننقر على المقاطع التي نريد إزالتها). إذا كنت تستخدم CS4 أو أدنى يمكنك استخدام لوحة Pathfinder لطرح الدائرة الصغيرة والشكل البيضوي من الدائرة الكبيرة مع Minus Front بدلاً من ذلك. نستخدم Direct Selection لإزالة كافة نقاط الربط على الجانب الأيمن من الشكل. نربط بين نقطتي الربط اليمنى العليا والسفلى عن طريق تحديدهما، ثم النقر بزر الفأرة الأيمن واختيار Join من القائمة المنبثقة. لنحاول إضافة المزيد من الواقعية على جناح التنين؛ نرسم أربعة دوائر بقطر 80px ونضعها جنباً إلى جنب مع تداخل 20px فيما بينها، ثم لنجمعها باستخدام الزر Unite من لوحة Pathfinder. ندير الدوائر مجتمعة بزاوية 30 درجة ونوائمها مع الجزء السفلي الأيسر من الجناح. نسحب الدوائر إلى اليمين 40px وللأسفل 20px، ومن ثم نطرحها من الجناح. نزيل اثنين من نقاط الربط أقصى اليمين، ونغلق الشكل من خلال تحديدهما ثم النقر بزر الفأرة الأيمن واختيار Join من القائمة المنبثقة. دعونا نلين زاوية الجناح العلوية فهي حادة جداً. نرسم دائرة بقطر 50px بدون حدّ خارجي مع تعبئتها باللون الأسود. نحاذيها بحيث تتموضع في الجهة المقابلة للحواف الداخلية من الجزء العلوي للجناح. نحدد الدائرة والجناح ثم نختار زر Divide من لوحة Pathfinder. نحذف طرف الزاوية الحاد من الجناح، ومن ثم نجمع بين الدائرة وبقية الجناح باستخدام زر Unite. نعيد تلوين الجناح بحيث يتضمن تعبئة بالأبيض وحدود خارجية سوداء. نقوم بنسخ ولصق الجناح، ونعكسه عمودياً قبل سحبه إلى اليمين بنحو 256px ، أو حتى يصل إلى خط الجناح الأول. نجمع بين الجناحي باستخدام زر Unite ومن ثم نرسلهما إلى الجزء الخلفي من الوثيقة، ونوائمهما أفقياً إلى أعلى التنين. وأخيراً، نسحب الأجنحة صعوداً بنحو 20px. كل ما بقى القيام به هو إعطاء التنين ذيل كل ما علينا القيام به هو رسم الذيل، ولنبدأ بإنشاء مستطيل مستدير الزوايا بأبعاد 200x20 وزوايا مستديرة بنسبة 20px. نسحب مرساة نقطة الربط العليا اليسرى للمستطيل إلى الأعلى بمقدار 10px تقريبًا، ومرساة نقطة الربط العليا اليمنى إلى الأسفل بمقدار 10px أيضاً. نسحب مرساتي نقطتي الربط على يمين المستطيل للخارج 50px. لنعطي الآن الذيل بعض الانحناء عن طريق الأمر Warp من القائمة Effect ونحدد الـ Style على شكل قوس Arc، ثم نضبط Bend على 50% ونضغط موافق. لنوسّع مظهر الذيل من القائمة Object تدوير Rotate بزاوية -60 درجة. الآن دعونا نُنشئ زعنفة الذيل الشهيرة. سيكون للتنين زعنفة ذيل كاملة. تشبه إلى حدّ ما زعنفة ذيل تنين Hiccup (فتى الفايكنج، وبطل سلسلة How to Train Your Dragon)، لننشئ مضلع نصف قطره 50px و له سبع أضلاع. لتحديد عدد الأضلاع و نصف القطر، ننقر على الأداة من شريط الأدوات، ثم ننقر مرة واحدة على المستند فتظهر لنا نافذة الخصائص المطلوبة: نحدد المضلع من القائمة: Effect > Distort > Transform > Pucker & Bloat نسحب شريط التمرير إلى القيمة -10% ثم نضغط على موافق. لنوسّع مظهر الشكل باستخدام القائمة: Effect > Warp > Arc وضبط قيمة Bend على 30% ثم موافق. نُعيد ترتيب الزعنفة لتكون وراء الذيل و تجلس فوق حافته، يمكنك محاذاة زعنفة الذيل إلى أسفل و يمين الذيل ثم اسحبها لليمين 60px وللأعلى 10px ، طبعاً إذا كان ذلك يحسّن من الشكل العام. نجمّع أجزاء الذيل ونرسله إلى الجزء الخلفي من التصميم، ثم نحاذيه أفقياً إلى اليسار وعمودياً إلى أسفل التنين باستخدام لوحة المحاذاة الآن نسحب الذيل إلى الأسفل 70px، أو حتى تصبح راضياً عن مكانه. ها هو تنينا الأليف دون أسنان بات جاهزًا، وكل ما بقي لنا إعطاؤه بعض الألوان. استخدمت لتلوين تنيني اللون الرمادي الضارب إلى الزرقة ، وأعطيت كلًا من الأرجل والأجنحة ظلال داكنة بشكل طفيف لتعطي إحساساً بالعمق. واستخدمت ظل أكثر قتامة لللون الرمادي على البطن، لأنها غالبًا ما تكون في الظل. ولعيون معبرة استخدمت الأخضر الناعم. أعتقد أنه يمكننا أن نحسّن مظهر بؤبؤ العينين ليبدوان أكثر واقعية، حدّد البؤبؤين ثم من القائمة: Object > Path > Offset Path ونعين الإزاحة Offset على القيمة 5 نقاط ثم ننقر على موافق. املأ البؤبؤين والذين لا يزالان محددين بعد بلونٍ أغمق من اللون الأخضر للعينين.. نأتي الآن لخطوة تطبيق تدرج شعاعي حول البؤبؤ باستخدام اللون الأخضر الغامق ، وذلك بالضغط على (Ctrl+F9). لنضبط مؤشرات الشفافية للدائرة اليسرى حول البؤبؤ بقيم (location 50% & opacity 100%)، وكذلك لمقابلتها في الجهة اليمنى (location 100% & opacity 0%)، ما يعطي العين لمسةً أكثر واقعية. لنحدد الأشكال الخارجية للعين ونقوم بإزاحتها 10 نقاط من القائمة: Object > Offset Paths املأ الإزاحة بتدرج خطي باستخدام نفس لون الوجه الرمادي للعين اليسرى، وبلون أغمق قليلًا لليمينى. وزاوية ملء التدرج على 90 درجة . ننقر (مع التحديد المستمر للإزاحة الجديدة) على أداة التدرج من لوحة الأدوات على يسار الشاشة، ثم ننقر فوق وسط رأس التنين، مع مستوى مركز العيون، ونسحب الفأرة صعوداً حتى تصبح أعلى مستوى العينين ثم نحرر زر الفأرة. ولتخفيف التأثير نضبط باستخدام لوحة Transparency درجة الشفافية opacity للإزاحة الجديدة على 50%. وهذه الخطوة تُضيف بعض العمق للوجه. كلمسة نهائية من التجميل دعونا نضيف بعض الحراشف. نرسم بعض الدوائر متفاوتة نصف القطر على سبيل المثال قمت بإنشاء بعض الدوائر بمجال نصف قطر من 5px إلى 10px. ونملأها بلون تعبئة رمادي أفتح قليلاً من لون الجسد. نحدد الدوائر ومن القائمة: Effect > Warp > Bulge نعين قيمة Bend على 50%، ثم نضغط على موافق. يمكنك توسيع الحراشف ووضعها حيث ترغب من التنين. كرر هذه العملية حتى ترضى عن النتائج. لا تنسى أن تلقي بقليل من الظلال على الحراشف إن كانت في الظل. كما يمكننا إضافة القليل من التفاصيل الأخرى للجناح ،الذيل والزعنفة، بهدف تخفيف مظهرها المسطح؟ و ذلك باستخدام أداة القلم؛ عن طريق رسم مثلث منحني يتبع شكل الجناح. ولنحاول باستخدام نقاط الربط أن نجعل منحنيات المثلث أقل حدة وناعمة قدر الإمكان، يجب أن نكون قادرين على إكمال المثلث الأول برصيد ثلاث نقاط قبل إغلاق المسار. بعد إنشاء كل مسار اضغط على ALT مع النقر على نقطة الربط لإنشاء زاوية فيها؛ هذا يسمح بإنشاء منحنيٍ جديد. لننسخ جميع تفاصيل الجناح الأول بمجرد الانتهاء من رسمها، تلصقها وتعكسها، ومن ثم نضعها على الجناح الثاني. أنت الآن على استعداد للانتقال إلى زعنفة الذيل. يمكنك إنهاء كافة تفاصيل الزعنفة مرة واحدة باستخدام لوحة الشفافية Transparency بضبط قيمة Opacity على 10٪ وطريقة المزج Blending إلى Screen. حسناً، أخذ تصميمنا حتى الآن نمط التنين إلى حدٍ كبير، لنقم أخيرًا بإضافة حدّ خارجي له.. نضبط الحدود الخارجية للعيون والأنف على القيمة 3px، المخالب والأشواك في وسط الرأس على 2px، ونترك حدود الحراشف بنقطة واحدة. تأكد من تعيين حدود مستديرة لتفاصيل المخالب لجعلها تبدو مصقولة بشكل أكبر. أخيراً، نحدد كافة الأشكال المكوّنة للتنين ونقوم بجمعها بواسطة Unite، ثم من القائمة: Object > Offset Paths نضبط قيمة offset على 3px، ثم نحذف النسخة الأصلية ونرسل الإزاحة إلى الجزء الخلفي من المستند، لنملأه بنفس اللون الذي استخدمناه للحدود الخارجية. هذا كل شيء. اكتمل لدينا الآن شكل تنين بلا أسنان. لمَ لا تقضي بعض الأيام وأنت تحلقك مع تنينك الخاص. ترجمة -وبتصرف- للدرس: Create a Toothless Style Dragon in Illustrator لصاحبته: Liz Canning.