كيف أكتب سيرتي الذاتية ككاتب مستقل


هبة محمد سعيد

كيف أكتب سيرتي الذاتية للحصول على فرصة عمل في مجال الكتابة الحرة؟ سؤال يتردد كثيرا بين المستقلين عند التقدم للعمل في هذا المجال، وخاصة أن النمط المُتّبع في كتابة السيرة الذاتية التقليدية قد لا ينفعك كثيرًا. لذا إذا أردت اقتناص الفرص والحصول على هذه الوظيفة فيجب أن تتحرّر من هذا الإطار النمطي وتعبر عن نفسك بأريحية دون تصنّع موضحا دوافعك الحقيقية في التوجه للعمل الحر وتبتعد كل البعد عن النماذج القياسية الجاهزة والمتاحة بوفرة للجميع وأسلوب القص واللصق فهو غير مُجدي أو نافع مطلقا.

freelancer-howto-write-perfect-resume.png

وفيما يلي أهم المقترحات المتعلقة بكتابة السيرة الذاتية سواء من حيث المضمون أو أسلوب الكتابة لتساعدك أن تضع قدميك على أول درجات سلم النجاح:

المحتوى

كلماتك ومفرداتك هي سلاحك الحقيقي كمستقل يعمل بالكتابة الحرة وهي نقطة قوتك الأساسية التي ترتكز عليها ، حاول أن تروِّضها بقدر ما تستطيع لتكون طيِّعة بين يديك، معبرة بصدق عنك وتسوّق بها لنفسك بأفضل طريقة ممكنة، وأهم ما يجب التركيز عليه وتوضيحه جيدا في المحتوى هو:

  • ما هي أعمالك السابقة؟
  • من وجهة نظرك ما هي مؤهلاتك التي تدفع أصحاب المشاريع لتوظيفك؟

ضع في اعتبارك هذه النقاط الأربع عند كتابة سيرتك الذاتية:

1. تخلص من التفاصيل الزائدة وغير المهمة

كتابة سيرة ذاتية جيدة يعتمد على التركيز على الأعمال السابقة والمؤهلات المتعلقة بالعمل الذي ترغب في الالتحاق به، وبناءً عليه فصفحة واحدة فقط كفيلة بأن تلخّص أهم المحطات والإنجازات في مشوارك المهني ولا حاجة لأن تعتصر ذهنك لتكتب المزيد والمزيد عن نفسك وتتوقّف لترصد كل تفصيل بسيط أو عمل صغير قمت به، وإلا سيصبح الأمر أشبه بمن يتقدّم لمنصب مدير تنفيذي في حين أنه كتب في سيرته الذاتية أنه كان يعمل في مطعم للبرجر!

من الجيّد أن تحتفظ بكل مقالاتك في مكان واحد وتحدِّثها أولًا بأول لتختار منها المقالات ذات الصلة بعرض العمل الجديد وتُدرجها ضمن سيرتك الذاتية إذا احتاج الأمر لتدعم بها موقفك.

2. غير وأضف حسب الوظيفة الذي تتقدم إليها

هل هذا يعني أن تكتب سيرة ذاتية جديدة في كل مرة تتقدم فيها لوظيفة ما؟ بالطبع لا، ولكن يمكنك بسهولة إعداد مجموعة مسودّات لسيرتك الذاتية وإدخال بعض التعديلات عليها لتكون جاهزة ومناسبة لمختلف الأعمال التي ترغب في القيام بها، وبما أننا نتحدث عن الكتابة الحرة فنحن ندرك أن المنافسة على أشدّها بين المستقلين للحصول على فرصة عمل وأجر مناسب في هذا المجال، وبالتالي فالعمل لم يعد مقصورا فقط على الكتابة بل يتعدّاها لمجموعة من المجالات المختلفة مثل :التدقيق والتصحيح، التدريب وإدارة شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها.

و قد تتشعّب وتتوسع أكثر وأكثر فتقوم بأعمال أخرى وثيقة الصلة بالكتابة مثل: التدوين، إدخال البيانات، كتابة التقارير والكتابة التسويقية، فالقائمة ممتدة لا تنتهي، وفي هذه الحالة ستحتاج أن تعدّ سيرة ذاتية مناسبة لكل عمل منها على حدى وتقوم فقط ببعض الإضافات البسيطة عند التقدم للعمل.

3. دع النتائج تتحدث عن نفسها

لا يكتفي أصحاب المشاريع بالاطلاع على قائمة أعمالك السابقة فقط بل إنهم يريدون أن يتأكدوا من مدى جودتها وتميّزك فيها، و أهم ما يبحثون عنه في المستقلين المحتملين هي مجموعة المؤهلات والميزات التي يمكن الاستفادة منها لأقصى حد، الأمر يتوقف على قدرتك على العرض الجيد للنتائج المبهرة لأعمالك السابقة وكل التقييمات التي حصلت عليها من قبل مما يعضّد ويقوّى من موقفك ويجعلك في المقدمة مقارنةَ ببقية المنافسين الآخرين. كن صادقا في عرض إحصائياتك وتقييماتك لأن العملاء سيتوقعون بدورهم نفس هذه النتائج وقد يبحثون بأنفسهم ليتأكدوا من صحة هذه المعلومات. لا تبالغ في تقديم وعود لا يمكنك الوفاء والالتزام بها على أرض الواقع وبالتالي يخيب ظنّ العميل فيك ويدرجك ضمن القائمة السوداء للمستقلين الذين لا يرغب في التعامل معهم مجددا.

تعامل مع احتياجات وشروط العميل بذكاء، فهل يبحث العميل عن مستقل متمكّن من إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بنجاح؟ إذن أطلعه على عدد متابعي مدونتك، وعدد الإعجاب وإعادة نشر موضوعاتك .

هل يرغب في التسويق لمنتجاته وزيادة مبيعاتها ؟ إذن اكشف له عن آخر إحصائيات زوار مدونتك.

4. التمكن من القواعد النحوية والإملائية

يبحث أصحاب المشاريع عن كاتب متمكّن من أدواته متحكم فيها ويملك مهارات لغوية قوية خاصّة النحو أوالإملاء، لذلك عليك أن تقوم بالتدقيق اللغوي لسيرتك الذاتية وتراجعها مرات عديدة نحويا وإملائيا قبل إرسالها. في حال ما إذا التبست عليك قاعدة ما كعلامات الترقيم، الفواصل وعلامات الوقف قم بالبحث عنها لتتأكد من صحتها، فعلى الرغم من أن العميل قد لا يملك مثل هذه المهارة وليست لديه خلفية كافية عن القواعد النحوية ولكنه يستطيع التمييز بين الجمل الركيكة و الجيدة والتعرف على أسلوبك الإبداعي في الكتابة، أو اكتشاف بعض الأخطاء الإملائية الشّائعة.

يمكنك الاستعانة بالمُدققات الإملائية الآلية كبداية، مع الأخذ بعين الاعتبار أنها قد تكون غير دقيقة بشأن بعض التفاصيل الصغيرة. أو اطلب المساعدة من صديق مُتمكّن من القواعد النحوية ليلقي نظرة سريعة على تركيب الجمل وبناء الفقرات ويطلعك على رأيه فيها.

أسلوب ونمط الكتابة

ضع في ذهنك أن طريقة العرض والمحتوى كلاهما على نفس القدر من الأهمية، يجب أن يكون تقريرك مميزا، مكتوبا بحرفية وجودة عالية وتبرز فيه أفضل مؤهلاتك وإمكانياتك والتي تتلاءم مع العمل الذي تتقدم إليه، فأنت الآن تقف على أعتاب عمل جديد سيحدث فارقا كبيرًا في مشوارك المهني لذا عليك التركيز على هذه النقاط التالية:

5. كن أنت العلامة التجارية

شخصك واسمك هو كل ما تملكه كمستقل وهو بمثابة العلامة التجارية الخاصة بكل من يعمل في الكتابة الحرة ، فلا مانع من إضافة بعض من بصماتك الشخصية كتصميم شعار خاص بك أو استخدام ألوان شعارك الأساسية (لونان على الأكثر). استخدام بعض الخطوط الجميلة وغيرها من التفاصيل التي تتحدّث عنك وعن مهاراتك وتترك أثرا كبيرا لدى صاحب العمل، فقد يفكر في الاستفادة من هذه الخدمات لاحقا الأمر الذي سيعود عليك بفائدة كبيرة فيما بعد.

ملحوظة: ابتعد عن الخط القياسية في مُحرّرات النّصوص (كـ Times New Roman) فاستخدامها يعطي انطباعا سلبيا بعدم الاهتمام بكتابة السيرة الذاتية وإخراجها بشكل جيد، فالابتعاد عن النمط التقليدي في صياغة السيرة الذاتية والتفكير خارج الصندوق ستضعك دائما على رأس قائمة المستقلين عندما يختار العميل من بينهم.

6. احرص على البساطة والوضوح

لا تزاحم سيرتك الذاتية بالكثير من الألوان، التصميمات والرسومات فتبدو عشوائية مبهرجة وغير مريحة على الإطلاق، فالابتعاد عن النمط التقليدي في طريقة العرض لا يعني هذه الفوضى أو المبالغة لدرجة يصعب معها قراءة التقرير جيدا وملاحظة التفاصيل، وتذكّر أن الهدف الرئيسي هو جذب اهتمام العميل لا العكس بسبب عدم التنظيم الجيد.

احرص على استخدام أسلوب بسيط وواضح في كتابة السيرة الذاتية فيسهل الاطلاع عليها وطباعتها، واستغل المساحة المتوفرة أمامك بشكل جيّد.

7. ابتعد عن القوائم المختصرة والأوصاف القياسية

الإفراط في حشو السيرة الذاتية بالقوائم والأوصاف القياسية العامة لن يخدمك ولن يقدّم مهاراتك على أكمل وجه بل على العكس هذا الأسلوب يبخسها حقها، فمن المفترض أنك كاتب حر متمكّن من مفرداتك وكلماتك وتستطيع تطويعها جيدا.

تأمل الفارق بين هاتين الجملتين وأخبرني أي المستقلين ستوظّف؟

  1. قمت بالمساعدة في حملة كبيرة لجمع التبرعات.
  2. قمت بالتخطيط والتنفيذ لحملة تبرعات مبتكرة مما أدى لزيادة حجم التبرعات التي جمعتها ورفعها بنسبة 600%.

أيهما ستلفت انتباهك؟ وأيّها تعطيك الانطباع بأنّ صاحبها مُتحمّس لعمله ويعرف جيّدا ما يتحدّث عنه؟

الخلاصة

كتابة سيرة ذاتية متميزة ولافتة للانتباه مهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة خاصّة إذا استخدمت الكلمات المؤثرة والأسلوب المُناسب. جهّز قوالب مُختلفة وقم بتكيّيفها حسب الوظيفة التي ترغب في التقدم لها . ولا تنس إبراز مهاراتك اللغوية في تركيب وإنشاء الجمل القوية والسليمة نحويا ولغويًا.

ترجمة -وبتصرف- للمقال 7Tips to a Perfect Writing Resume لصاحبته Gina Horkey.

حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.



2 اشخاص أعجبوا بهذا


تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن