المحتوى عن 'cv'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 5 نتائج

  1. استخدم قوة التصاميم المبنية على شبكة لإنشاء مخطط صفحة بنمط احترافي في برنامج أدوبي إن ديزاين والتي من الممكن تعبئتها بمعلومات مختلفة لإنتاج سيرة ذاتية رائعة. لقد تمت دعوتي للمشاركة في تحدي ستيفن ستيفنسون في موقع مجلة Smashing Magazine. وكان الهدف هو تصميم سيرة ذاتية لشخصية وهمية بناءً على المعلومات الواردة في التحدّي. وكان توجّهي هو تصميم مستند بلونين فقط بحيث تظهر مهارات السيد ستيفنسون التصميمية من خلال مخطط نظيف وأنيق. لنعد إلى عملية إنشاء المستند ولنرى كيف تم إنتاج نمط تخطيط الشبكة الأولي. وأنا أتمنى أن تساعدك التقنيات المستخدمة لإنتاج سيرة ذاتية خاصة بك إضافة إلى تصاميم جرافيكية أخرى. للقيام بتصاميم بهدف طباعتها ومبنية على نمط شبكي فإننا سنستخدم برنامج أدوبي إن ديزاين للقيام بالمهمة. وكبرنامج نشر مكتبي فإن إن ديزاين يملك حزمة أدوات مفيدة إنشاء تصاميم معقّدة. أنشئ مستندًا جديدًا وحدّد الحجم إلى A4 وحدّد الهوامش عند 10مم من كل حافة. لن يكون هناك أية عناصر ملونة عند أطراف التصميم لذلك لا داعي لهوامش الحدود القصوى Bleed. اذهب إلى القائمة: Layout > Margins and Columns أنشئ 5 أعمدة بهامش 5مم. اذهب إلى خيارات إن ديزاين وانظر في قسم الأدلّة Grids. وبما أن التصميم المخطط يعتمد على اللون السماوي كثيرًا فسيكون من المفيد تغيير اللون الأزرق لخطوط الأدلة. اختر لونًا كالرمادي الفاتح. وأيضًا غيّر الهامش العلوي إلى 0 مم وزِد باقي الهوامش إلى 13 pt وألغِ تحديد الأدلّة في الخيار الخلفي. تأكّد من أن جميع الأدلّة ظاهرة من القائمة: View > Grids and Guides والآن الصفحة جاهزة ليتم وضع جميع العناصر بداخلها بدقة ضمن خطوط الشبكة المنظمة. استخدم أداة الإطار المستطيل Rectangle Frame Tool لرسم مستطيل في الزاوية العلوية اليمنى ومع تفعيل خيار المحاذاة والمطابقة إلى الأدلة فإن الشكل سيكون ضمن خطوط الأدلة بدقة. لوّن هذا المستطيل باللون السماوي 100%. أنشئ منطقة كتابة نص باستخدام أداة النص واكتب اسمك. هنا اخترنا اسم الشخصية الخيالية Steven Stevenson مع كافة التفاصيل المتعلقة به. اختر خطًّا كلاسيكيًّا أنيقًا مثل خط Meta. اضبط حجم النص ليكون مناسبًا بدقة ما بين الخطوط الأساسية. وبعد الانتهاء من وضع النص بشكل صحيح في مكانه الصحيح اذهب إلى القائمة: Object > Fitting > Fit Frame to Content وبما أن العنوان سيكون بحجم أكبر فإن أية أخطاء ستكون أكثر وضوحًا لذلك قم بضبط المسافة بين الحروف لتجنب أية أخطاء. ضع المؤشر بين كل حرفين واضبط المسافة بينهما باستخدام مفاتيح الأسهم ومفتاح Alt. كرّر العملية مع النص التالي ولكن اجعل حجم النص هذه المرة أصغر قليلًا. المفتاح في التصميم هو التأكد من محاذاة العناصر لخطوط الأدلة الأقرب. ارسم منطقة نصيّة كبيرة تغطّي الأعمدة الثلاثة الأولى في الصفحة. ألصق مجموعة كبيرة من المحتوى النصي داخل هذه المنطقة. اضبط النص عبر ضبط نوعية الخط ووضعه في حجم 10 pt والعناوين بحجم 13pt مع مطابقة خطوط الأدلة. واضبط المسافة البادئة قبل كل قسم من أقسام النص لتوضيح مجال المعلومات الذي يلي هذه البادئة ومستواه. استبدل ألوان العناوين باللون السماوي وأحجامها بحجم العناوين المخصص. سنقوم بتحديد مستويات النص وأهميته عبر الأحجام المختلفة والألوان المختلفة التي نعطيها لكل جزء من النص مما يساعد على تحديد مستويات المعلومات المختلفة ضمن النص. اضبط العناوين الفرعية أيضًا لتطوير تسلسل هرمي واضح للنص. العناوين الرئيسية في أعلى الصفحة بارزة بسبب أحجامها وألوان خلفيتها النابضة بالحياة. يتم عرض المعلومات الثانوية تحت عناوين متوسطة الحجم ملوّنة باللون الأزرق. المستوى التالي من المعلومات موضوع تحت عناوين بخط عريض مع لون أسود أخف 80% وأخيرًا النص الأساسي يستخدم خطًّا أسود بحجم 10pt. ضع قائمة معلومات الاتصال في العمود الأيمن. ارسم مستطيلات ملوّنة بالأزرق تحت النص ولكن أصغر بالحجم، فقط بما يناسب حجم النص تمامًا ضمن ارتفاع خطوط الأدلة. عند رسم المزيد من المستطيلات ستلاحظ فارقًا بسيطًا جدًّا بين العناصر. غيّر لون النص إلى الأبيض وحاذِه إلى مركز المستطيل وليس إلى خطوط الأدلة. لاحظ كيف توضّعت العناصر ضمن ذات خطوط الأدلة. أدخل باقي التفاصيل وحاذِها بالشكل المناسب. أضِف باقي المعلومات إلى ما تبقّى من العمودين. استخدم ذات نمط النص والتسلسل الهرمي البصري للعناوين الرئيسية والفرعية. حدّد حزمة عناصر قائمة ثم اذهب إلى القائمة: Type > Bulleted & Numbered Lists > Apply Bullets هذا سيضيف نقاطًا بشكل آلي إلى كل سطر. أبقِ على نص القائمة محدّدًا ثم اذهب إلى القائمة: Type > Bulleted & Numbered Lists > Convert Bullets to Text يمكننا الآن أن نقوم بتحديد كل نقطة ضمن القائمة وتغيير لونها إلى السماوي لإضافة المزيد من التحسينات البصرية على تصميم الصفحة. أنهِ تصميم الصفحة عبر وضع مستطيل أزرق سماوي أسفل الصفحة بحجم 210x2 مم. صغّر منظور التصميم وألقِ نظرة عليه. قم بإجراء نظرة فاحصة شاملة على التصميم وتأكّد من أن جميع العناصر قد تمت محاذاتها إلى الشبكة الأساسية. عند النظر إليها بدون خطوط الأدلة سيبدو التصميم رائعًا مع المحتوى الذي تمت محاذاته والمظهر المنظم. قم بتصدير هذا الملف إلى ملف PDF. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: Create a Grid Based Resume CV Layout in InDesign لصاحبه: Chris Spooner.
  2. لم تعد الوظائف كالسّابق حيث كان عليك الجلوس في مكان محدّد لوقت محدّد يملؤه الملل، فلقد تحولّ العالم كلّه إلى الرّقميّات وأصبح كلّ شيءٍ رقميًّا، وصار بإمكان النّاس العمل في أيّ مكان يريدونه، والفضل يعود للإنترنت. لم يعد هناك ما يُسمّى بالبحث عن وظيفة، فالفرص على الإنترنت أصبحت أكثر من أن تُعدّ، وقلّما تجد من يقرأ جرائد إعلانات التّوظيف لأنّ العمل الحرّ أصبح خيارًا متاحًا، ولكنّ عليك تذكّر بعض الأمور قبل أن تقرّر بدء العمل الحرّ، وأحد هذه الأمور هو البدء في تجهيز قائمة أعمالك. يمكنك أن تضع نسخًا من أعمالك السّابقة في قائمة وتسمّيها قائمة أعمال، ولكنّ ذلك لن يكون الخيار الأفضل على الأرجح، فأنت في عصر المعلومات، وعمل موقع ويب كمعرضٍ لأعمالك خيارٌ أفضل بكثير. قد تتساءل "لم عليّ إنشاء قائمةٍ بأعمالي؟ فعملي يسير على ما يُرام، لم عليّ بذل جهدي في أمر مزعجٍ كهذا سيستهلك وقتًا في تصنيف وتجميع أعمالي السّابقة؟" ستجد في هذا المقال بعض الأسباب الّتي ستقنعك بإنشاء موقع معرض أعمالك الآن: ستساعدك على التميز عن الباقينستواجهك منافسةٌ كبيرةٌ عند تقديم عرضك على عملٍ ما، ولتحسين فرصك أمام الزّبون يجب عليك إنشاء معرض أعمالٍ جميلٍ ومتميّز. إليك بعض النّصائح لجعل معرض أعمالك متميّزًا: أنشء موقعًا لمعرض أعمالك ذا تصميمٍ فنّيّ وجذّابضع أفضل أعمالك على الواجهةلا تضع أعمالك متوسّطة الجودةكن صادقًا ونزيهًااكتب عناوين جذّابة لأعمالكليرى زبائنك أعمالك في أي وقت وأي مكان صار لدى جميع النّاس هواتف ذكيّة، ولذلك عليك تهيئة معرض أعمالك ليراه زبائنك (عملاؤك المستقبليّون) في أيّ وقت يرغبون فيه بذلك، لذا اجعل معرض أعمالك جميلًا عن طريق: التّأكّد من أنّ الموقع يعمل بشكل جيّدتحسين نتائج الموقع في محركات البحثالتّأكّد من أنّك تستخدم رسومًا واضحةً وبسيطة لكنّها رائعةلحفظ الكثير من وقتك الوقت هو الحياة، وهو أهمّ شيء لصاحب العمل وللمستقلّ، ولذلك سيرغب أصحاب الأعمال في رؤية نماذج لعملك على الفور، وعندما يكون معرض أعمالك جاهزًا سيوفّر عليك النّقاشات والمقابلات الّتي تهدف للتّأكّد من مواهبك، وسيقودهم معرض أعمالك إلى الإجابة فورًا. لأنها تبين شخصيتك ستسمح لك بمشاركة أسلوب حياتك وشخصيّتك في أعمالك، فعليًّا أنت تشارك جزءًا من ذاتك مع النّاس عندما تنشر نماذج أعمالك، وسيتبيّن لصاحب العمل بسهولةٍ طبيعة الشّخص الّذي سيتعامل معه، كما يمكنك إدراج بعض شهاداتك ممّا سيجعلك أكثر وثوقيّة، كما أنّ توضيح لمساتك الشّخصيّة في أعمالك سيؤكّد ملكيّتك لها وأنّها ليست أول عشر نتائج وجدّتها عندما قمت بالبحث على Google. يمكنك الاستعانة بالنّصائح التّالية لجعل معرض أعمالك أكثر تعلّقًا بشخصيّتك: أضف شهاداتكاكتب بطريقة وصفيّة وبيّن ذاتك في ما تكتببيّن الصّعوبات الّتي واجهتك في أعمالك ومشاعرك أثناء القيام بهاأضف صورًا أثناء العمل إن كان ذلك ممكنًاتبين احترافيتك في عملك سيبيّن معرض أعمالك خبرتك الحقيقيّة، والموقع الّذي ستنشئه سيبيّن مهارتك وإبداعك وتنظيمك، وهذا يختلف كثيرًا عن كتابة قائمةٍ بإنجازاتك على ورقة. كلّما كان توثيق أعمالك وشهاداتك أكثر وضوحًا وتفصيلًا تبيّن لأصحاب الأعمال قدرتك على التّنظيم والإبداع، لذلك عليك الاهتمام بالعبارات وتصميم الصّفحة بأكبر قدرٍ ممكن. تجذب النظر دون بذل جهد لفت الانتباه وجذب الأنظار أمور أساسيّة لا يمكنك العيش بدونها في مجال تصميم صفحات الويب فالمنافسة شديدة، وعليك جذب النّظر إليك لأنّ هذه هي الطريقة الوحيدة لتجني المال، وعليك أن تجعل صاحب العمل ينظر إليك أكثر من أيّ شخصٍ آخر، وليس هناك أفضل من معرضِ أعمال مرتّب وجميلٍ للقيام بذلك، ستأتي إليك الوظيفة دون أن تطلبها حتّى. دع إنجازاتك تتكلّم عنك، ستوفّر الكثير من النّقاش مع الزّبائن لأنّك تريهم نماذج للنّتائج الّتي سيحصلون عليها بدلًا من الكلام الفارغ. سيجدك زبائنك المحتملون بسهولة سيكون هذا أفضل ما يقدّمه لك معرض أعمالك على الإطلاق، فهو على الإنترنت، وقد يعثر عليه أيّ زبون في أيّ وقت، فمعرض أعمالك يشبه إعلانًا كبيرًا تضعه في أحد الشّوارع، وستسوّق نفسك دون بذل أيّ جهد. ستعزز فرصتك للحصول على وظيفة سيسهّل معرض أعمالك على رجال الأعمال اتّخاذ قرارهم بتوظيفك، فهم يحبّون النّتائج السّريعة، وعندما يرون إنجازاتك وقدراتك وكم تجني من المال، فستحصل على أفضليّة في التّوظيف على الآخرين. خلاصة يتزايد انتشار مواقع الويب لعرض الأعمال، ولذلك عليك مواكبة ذلك كمستقلّ لعرض إنجازاتك لأنّ هذه هي الطّريقة الوحيدة لتحصل على الزّبائن وتحصل على وظيفة، أتمنّى لو تقوم الآن بإنشاء معرض أعمالك وتشاركه في التّعليقات كي نراه، بالتّوفيق. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: 10Reasons Why You NEED to Launch Your Online Portfolio NOW لصاحبه: Rudolph Musngi. الصورة البارزة.
  3. يوجد الكثير من المقالات التي تتحدث عن السّير الذاتية، وللتّميّز قليلًا عن تلك المقالات سأحاول أن أعطيك بعض النصائح العمليّة حول كيفية جعل السيرة الذاتية تبدو أكثر جاذبية، وكيف تضع نفسك في مرتبة النجم بدلًا من مرتبة "المبرمج الجيّد". قد تأخذ العملية عدة سنوات حتى تتمكن من زيادة زَخم سيرتك الذاتية، ولكن عندما تنتهي، ستصبح قادرًا على المطالبة بـ 100$ إضافيّة في السّاعة لقاء عملك دون أن تواجه أي تردّد من عملائك في دفع ذلك المبلغ. صفحة واحدة سيرة ذاتية واحدة فقط كان ينطبق عليها هذا الوصف من كلّ عشرة سير ذاتيّة كانت تصلني كلّ يوم، بينما كانت البقيّة تستهلك ثلاث صفحات أو أكثر، ما يجعلها تبدو أقلّ احترافيّة بكثير، فإن لم تستطع وصف نفسك في صفحة واحدة ستتولد الشكوك حول مهاراتك، وهذا أمرٌ يجب ألا يحصل لمهندسي البرمجيات software engineer خصوصًا، حيث يجعلك تبدو غير قادر على تحييد الأمور غير الهامّة والتركيز على ما يهم حقًّا، وإنّه لَمِنَ المملّ قراءة ثلاث صفحات حول نفس المُبرمج. لذا، حاول جاهدًا دون استثناءات الالتزام بهذه القاعدة، فسيرتك الذاتيّة كالملخّص التنفيذي لمنتج تحاول تسويقه، أو مُلصق دعائي، يجب أن تكون قصيرة ومباشرة، فإمّا أن يقوم أصحاب العمل بشراء المنتج أو رميه بعيدًا، فهم لا يرغبون بقراءة سيرة ذاتية; إنّهم يرغبون باتخاذ قرار حول شراء مهاراتك أو تجاهلها، وكلّما زاد عدد الصفحات قلّت معها فرصتك. لا تكذب مهما فعلت بسيرتك الذاتيّة فلا تكذب أبدًا حول أيّ كلمة فيها. تستطيع أن تخفي نصف الحقيقة أو أن تعيد صياغتها كيفما شئت، تستطيع أن تكتم معلومات عن نفسك، لكن لا تكذب أبدًا، فأنت لا تعلم من سيقرأها وفي أيّ مكتب سينتهي بها الحال. كن مستعدًّا لتوضيح كلّ كلمة ذكرتها فيها. لو قُلتَ مثلًا: أنا "خبير JavaScript"، فكن جاهزًا لشرح أهمّ الميّزات الجديدة في الإصدار 6 من ECMAScript. إن لم تستطع، فلا تستخدم كلمة "خبير". الفكرة تكمن في أن تكون جاهزًا لإثبات كلّ كلمة عند الحاجة. صورة جذابة لك في أعلى الصفحة إن رغبت بالعمل معهم فسيرغبون بمعرفة من قد يعملون معه، لذا فصورتك الشخصيّة هي عنصر أساسي من السيرة الذاتيّة، فحاول أن تجعلها تبدو احترافيّة حتى لو اضطررت للدفع مقابلها. ركّز جيّدًا على جودة صورتك فهي عنصر هامّ جدًا. لا حاجة للتّذكير بذلك، لكنه يجب عليك أن تظهر مبتسمًا في هذه الصّورة، ولتكن الصّورة عفويّة فلا داع للتكلّف وارتداء بذلة رسميّة، يكفيك مثلًا قميص مع خلفية مرحة. يجب أن تظهر سعيدًا ومرتاحًا، فليس بالضرورة أن تجاهد لجعلهم يقبلون توظيفك، عليك أن تجعلهم يشعرون بالرّغبة في توظيفك من تلقاء أنفسهم، هذه هي الرسالة التي ستحاول إرسالها لهم من خلال صورتك، تمامًا كما في مواقع التعارف الاجتماعية. لا حاجة لكل من "الهدف Objective" و "اللقب Title" "كبير مطوّر برمجيات"، "مبرمج جافا محنّك"، "اختصاصي تكنولوجيا معلومات موهوب" ... إلخ، إن هذه الألقاب مملّة ولا تسوقّك جيّدًا فهم يعلمون من أنت من خلال قراءتهم لسيرتك الذاتية. إلى جانب هذا، فإنّك تحدّ من نفسك ضمن إطار هذا اللقب، فقد يرغبون بإيجاد نائب مدير القسم الهندسي بينما تقول سيرتك "مهندس برمجيّات". إنّ عدم التطابق الواضح هذا سينقص من فرصك بالعمل لديهم. اسمك هو ما يجب أن يكون العنوان في السيرة الذاتيّة. باقة كبيرة من المهارات يبيّن هذا القسم لأصحاب الوظيفة أين يقع "ثِقَلك التقنيّ"، ويجب أن يحوي على لائحة قصيرة جدًّا من المهارات لا تتجاوز 12 بندًا. فمن غير الممكن أن تكون خبيرًا في MySQL ،PostgreSQL ،Oracle ،MS SQL في الوقت ذاته; وقد تظن لبرهة أن وجود الكثير من المهارات يُعطي الانطباع بأنّك خبير، بينما في الواقع يُفهم من ذلك بأنّك لا تُتقن أيّ شيء، وهو أمرٌ عليك تجنّبه. ولكن كيف تنتقِ المهارات التي ستذكرها؟ عليك بدون مبالغة إيجاد أفضل ما تَبرَع فيه من مهارات وتضعه في ذلك القسم، تأكّد من أنّ المهارات المذكورة على ذات المستوى في التصنيف، فعلى سبيل المثال Java و AngularJS لا يجب أن يوضعا بجانب بعضهما البعض، فـ Java على مستوى أعلى من AngularJS، وبالتالي قد تكتب "Java و SQL و HTTP" أو "AngularJS و Spring Framework و Web Sockets". نصيحتي هي ألّا تصف مهاراتك وصفًا شموليًّا قبل أن تصبح رمزًا معروفًا، فـ Java تبدو مناسبة كمهارة في السيرة الذاتية لـ Jon Skeet، لأنّه بدون شكّ يعرف كلّ شيء عن عالم Java، ومشهودٌ له بذلك. أما لو كان لديك خبرة 3 سنوات فكيف لك أن "تتقن Java"؟ ربما تعرف استخدام بضعة مئات من الصفوف فيها فحسب، لهذا السبب فإنّه من الأفضل أن تذكر الأجزاء التي تتقنها في Java تحديدًا. وكما ذكرت سابقًا، كن دقيقًا في وصف مهاراتك قدر ما أمكنك. ملفك الشخصي على StackOverflow.com بغضّ النظر عن كل ما يُقال عنه، فقد أصبح StackOverflow المنصّة الأساسية -بحكم الواقع- التي تطرح فيها الأسئلة والأجوبة التقنيّة، فتواجدك وتقييمك المرتفع هناك سيرسل رسالة واضحة لصاحب عملك -المحتمل- بأنّك نجم (أو نجم صاعد). لن تجد هناك الكثير ممن حصل على 100 ألف نقطة تقييم أو أكثر، فلم لا تصبح أحدهم. وحتّى لو لم تكن تملك حسابًا على StackOverflow بعد، أنشئ واحدًا الآن وأمضِ ساعة واحدة بالإجابة على الأسئلة الجديدة كلّ يوم لعدة أشهر، وستحصل على 1000 نقطة تقييم أو أكثر، إن اعتبرنا أنّك كنت مساهمًا لا متفرّجًا فقط. هذا كاف في البداية، ولا تنس أن تضع رابط صفحة حسابك في سيرتك الذاتية. قد لا تكون قادرًا على الإجابة مباشرة، حينها اقرأ إجابات الآخرين، قم بالتعليق عليها، حاول إثراءها، وصحّح ما أمكنك، لتكن عضوًا نشيطًا في المجتمع. ملفك الشخصي على GitHub من يستطيع إنكار أن GitHub قد أصبح المنصّة الأساسية للبرمجياّت مفتوحة المصدر. ولكونك مطوّر برمجيات من العصر الحديث، فيجب أن يكون لديك حساب عليه كي تملك أثرًا واضحًا في عالم البرمجيّات مفتوحة المصدر إن أردت التسويق لنفسك بسعر أعلى. ولكن لماذا قد تهتم بهذا الأمر؟ إن مساهمتك في عالم البرمجيّات مفتوحة المصدر، سيمكّن صاحب عملك المحتمل بأن يرى ما يظنّه السوق في برمجياتك وفيك أنت، ووجودك فيه هو ضمانة له، تزيل خوفه من أن يرتكب خطأً بتوظيفك، فلا بدّ أنّ أحدهم قد شاهد شيفراتك البرمجيّة، وربما حصلت على بعض الثناء على مشاريعك أو قام أحدهم بالتصويت لها. بالنتيجة، ستجعلهم يشعرون بارتياح لاختيارك. لن تحتاج لصرف الكثير من الوقت على المصادر المفتوحة لتكون من "النخبة"، يكفي أن تشارك في تلك البرمجيّات التي تستخدمها أنت، فإن كنت تستخدم Sinatra في عملك، ألق نظرة على شيفرتها المصدريّة وستجد الكثير من الأجزاء التي يمكن إجراء إضافات أو تحسينات عليها. اعرض مساعدتك أو قم ببساطة بإرسال طلبات الجذب pull requests الخاصة بك هنا وهناك. إلى جانب هذا، أضف منتجاتك ومشاريعك الخاصة وسوّق لها، وستذهل لمقدار المستخدمين والمتابعين الذين ستحصل عليهم خلال عدّة سنوات بهذا العمل. الشهادات يعتقد البعض بأنّ الشهادات غير مهمّة، وهذا قد يكون صحيحًا في بعض الحالات، ولكنّ سيرتك الذاتيّة يجب أن تحوي بعضًا منها، فهناك شهادات من اليسير الحصول عليها ببضعة أسابيع من الدراسة وبضع مئات الدولارات، حينها لن تبقى مجرّد مبرمج Java وإنّما مبرمجًا معتمدًا، وليس هناك الكثير منهم. نعم هناك ملايين مبرمجي Java حول العالم ولكنّ نسبة قليلة منهم فقط من يمتلكون شهادة مبرمج معتمد، وبغضّ النظر عمّا إن كنت تعتقد بأهميّة تلك الشهادات أم لا، احصل عليها. تجنّب المواقع التي تدور حول اعتمادياتها شبهات مثل BrainBench وغيره. صحيح بأنك تستطيع أن تحصل على شهادة معتمدة منها ولكن لا تذكرها في سيرتك الذاتيّة فهذا سيثبت فقط بأنّك فخور بإنجازك المشبوه، وهذه إشارة غير جيّدة. أسماء وأرقام حقيقية عليك أن تكون حذرًا مع هذه النّقطة. بداية، عليك أن تبحث في ماضيك عن أسماء مشهورة أو أرقام كبيرة. على سبيل المثال، منذ 10 سنوات كنت أساعد شركة ناشئة في كتابة برمجيّة كانت IBM أحد مستخدميها، وعلى الرغم من أنّ IBM توقّفت عن استخدام هذه البرمجيّة بعد بضعة أشهر ، إلّا أنّها استخدمتها فعلًا، وبالتالي يمكن أن أكتب في سيرتي بأنّي: "كتبت برمجيّة لـ IBM"، فهل أكون كاذبًا؟ لا. وإن سُئلت عمّا قمت به بالضبط لـ IBM، سأكون قادرًا على الشرح. في معظم الحالات لن أُسأَل، ولكنّ فرصتي بأن يتمّ وضع سيرتي الذاتيّة في أعلى الكومة ستصبح أكبر. تستطيع القيام بذات الأمر مع الأرقام، إليك قصة حقيقية أخرى. منذ بضعة سنوات، كنت أساعد شركة في إعداد Continuous Integration Pipeline، ولم يكن الأمر صعبًا، لكنّ الشركة كانت تحصل على 5 ملايين زيارة يوميًّا عبر موقعها. وعلى الرغم من أنّه لم يكن لي علاقة بالحصول على هذا الرقم، لكنّي عملت في الشركة لبضعة أشهر، وبالتالي يمكنني أن أقول في سيرتي: "قمت بإعداد Continuous Integration Pipeline لمتجر إلكتروني ذي 5 ملايين زيارة يوميّة"، وفي حال سؤالي عن التفاصيل سأتمكّن من إعطائها لهم، لأنّي لا أكذب. استخدم هذه التقنية بحذر دون أن تكذب، ولا تخشَ من ذلك، فسيرتك الذاتيّة تحتاج لأسماء وأرقام كبيرة. المدونة أنشئ مدوّنتك الخاصة وابدأ بالكتابة عن إنجازاتك اليوميّة، وعن الشيفرات البرمجيّة التي تكتبها وتقرأها، وعمّا تشاهده في المكتب، وعن أفكارك ومشاريعك، وعن الكتب التي تقرأها. إن أردت أن تتقاضى أجرًا كبيرًا فستحتاج أن تملك مدوّنة قطعًا. وليس بالضرورة أن تكون المدوّنة مشهورة، فلا تعر انتباهًا للأرقام، لكن يجب أن تكون معدّة ومصمّمة بشكل جيّد. لا تستخدم WordPress أو Blogger أو Tumblr. عوضًا عن ذلك وما أفعله شخصيًّا، أنصحك باستخدام خدمات توليد الصفحات الثابتة مثل Jekyll وقم باستضافتها على صفحات GitHub. وإلى جانب كون هذا إضافة قيّمة إلى سيرتك، فإن الكتابة المنتظمة ستساعدك في ترتيب أفكارك، مشاريعك وقراراتك. هذا ما أجنيه شخصيًّا على الأقل من مدوّنتي. التعليم سأكتفي في هذا المجال بأن أذكر مستوى شهادتي، "ماجستير" أو "بكالوريوس" يكفي، وليس هناك حاجة لأذكر متى تخرّجت أو من أي مؤسسة تعليمية، فأستطيع ذكر ذلك لاحقًا عند سؤالي، ولكنّ هناك استثناءان لهذه القاعدة. بداية، إن كنت تملك شهادة دكتوراه فاذكر هذا في سيرتك فهي مهمّة وقيّمة لعدم وجود الكثير من حملتها في وسط المبرمجين. ثانيًا، إن كنت خريج جامعة مشهورة مثل ستانفورد، معهد ماسوستش للتكنولوجيا، أو شبيه ذلك، فاذكرها أيضًا. المؤتمرات يجب عليك أن تُلقي بعض المحاضرات هنا وهناك بشكل متواصل، ولكن حتّى تغدو قادرًا على الوصول إلى المؤتمرات الكبيرة، قم بذلك في أيّ مكان آخر يقبلون بك فيه. فمثلًا تستطيع إنشاء حساب على موقع lanyrd (أو ما شابهه) وتحقق باستمرار أيّ المؤتمرات تبحث عن متحدّثين وقم بإرسال طلبك وستفاجئ بأن بعضهم سيقبلون بعض أفكارك. إن العناوين الأسهل للبدء بها هي الحديث عن خبرتك العملية مع بعض التقنيّات والأدوات الحديثة، كسبيل المثال "كيف يساعدنا Docker في تحسين الإنتاج" أو "خمسة مشاكل لدى تنصيب Apache Spark"، أو أن تصف ما قمت بإنجازه على مشروع عملت عليه مؤخّرًا، فلا يهمّنا حقًّا ما تتحدث عنه. ما يهمّنا هو أن تصبح معروفًا، فإن قبلك السوق، فصاحب العمل سيثق بك أكثر. هذا تمامًا ما تحتاجه لتتمكن من طلب أجرة أعلى. تاريخ مسيرتك المهنية كصاحب شركة، لا يهمني شخصيًّا تاريخك المهنيّ على الإطلاق. على العكس من ذلك، فلو لم تشغل من قبل وظيفة بدوام كامل، ربما أكون مهتمًا بالعمل معك أكثر، لكنّ هذا رأيي فقط، لأنّي أؤمن حقًّا بأنّ المكاتب الحديثة والوظائف بدوام كامل تحوّل المبرمجين إلى عبيد (لا مبرمجين فقط). أما باقي أصحاب الشّركات الأخرى فقد يفكّرون أو غالبًا يفكّرون بطريقة مختلفة، لهذا السبب عليك أن تذكر في أيّ الشركات أمضيت السنوات العشرة الماضية من حياتك، وأنصح بإبقاء هذه القائمة قصيرة، حتى لو عملت في 8 شركات في السنوات العشرة الأخيرة فلا تذكر هذا، 3 تكفي، هذا سيظهر لهم بأنّك عبد جيّد لديك ولاء لسيّدك السابق (لم تغيّر عملك كثيرًا). هذا ما يرغبون برؤيته، لأنهم يخطّطون لشرائك ليكونوا أسيادك الجدد. ACM, IEEE, JUG والعضويات الأخرى إن هذه العضويّات لا تعني شيئًا إطلاقًا إلّا أن تثبت بأنّك عضو في هذه المجتمعات. وكما في معظم ما ذكرناه سابقًا، سيثق بك صاحب العمل أكثر إن كان السوق يثق بك. إنّ هذه العضويّات لا تعني أبدًا أن أحدًا يعترف بك، نظرًا لأنك تحصل عليها بدفع رسوم سنويّة فقط. ولكن، طالما أنّك تدفع هذه الرسوم بخلاف كثيرين، فإنّ هذا يجعلك أكثر وثوقيّة من الآخرين. الهوايات أعتقد بأنّ المعلومات عن الهوايات مهمّة، ويجادل البعض في هذا، لكنّي أعتقد بأن لمسة شخصيّة بينك وبين صاحب العمل المحتمل لها دور هام، فلا تنس أنّ هناك شخصًا حقيقيًا على الطرف الآخر، يقرأ سيرتك الذاتيّة، وسترغب بأن تعجبه، حتّى يكون مرتاحًا عند اتخاذ قرار توظيفك. ساعده في اتخاذ القرار بسرعة. إن كنت تحبّ التزلّج، إطعام القرود في حديقة الحيوان، فاذكر ذلك. كن مبتكرًا، لا تكن مملًّا، تمامًا كمواقع التعارف الاجتماعي. التصميم كيف يجب أن تبدو سيرتك الذاتيّة ذات الصفحة الواحدة؟ يجب أن تُظهِر شخصيتك من خلال سيرتك الذاتية، تجنّب بالتالي استخدام القوالب الجاهزة التي يمكنك تحميلها مجّانًا. قم بإنشاء قالبك الخاص، وحتى لو لم تكن قادرًا على التصميم، فاطلب المساعدة من صديق يستطيع. تذكّر حقًّا بأنّ كل ما تحتاج القيام به هو اختيار نوع الخط، قياسه وبضعة ألوان خفيفة هنا أو هناك. إن سيرتك الذاتيّة هي المنتج الذي تريد تسويقه، فأنت من صَنَعَها، أنت من رعيتها واهتممت بها، فإن كانت مجرّد مستند Word بالقالب القياسيّ ستجعلهم يشعرون بأنّك لم تهتم بما يكفي بها، فإن لم تهتم بأمر صغير كهذا، فكيف ستهتم بإنشاء برمجياتهم؟ بالتالي، لا تهمل جماليّة سيرتك الذاتية، ولا تجعلها متكلّفة، يمكنك أن تجعلها بسيطة جدًا لكنها يجب أن تمثّلك، وأن تكون قد بذلت من أجلها الاهتمام الكافي. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Pimp Up Your Resume لصاحبه Yegor Bugayenko. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  4. كيف أكتب سيرتي الذاتية للحصول على فرصة عمل في مجال الكتابة الحرة؟ سؤال يتردد كثيرا بين المستقلين عند التقدم للعمل في هذا المجال، وخاصة أن النمط المُتّبع في كتابة السيرة الذاتية التقليدية قد لا ينفعك كثيرًا. لذا إذا أردت اقتناص الفرص والحصول على هذه الوظيفة فيجب أن تتحرّر من هذا الإطار النمطي وتعبر عن نفسك بأريحية دون تصنّع موضحا دوافعك الحقيقية في التوجه للعمل الحر وتبتعد كل البعد عن النماذج القياسية الجاهزة والمتاحة بوفرة للجميع وأسلوب القص واللصق فهو غير مُجدي أو نافع مطلقا. وفيما يلي أهم المقترحات المتعلقة بكتابة السيرة الذاتية سواء من حيث المضمون أو أسلوب الكتابة لتساعدك أن تضع قدميك على أول درجات سلم النجاح: المحتوى كلماتك ومفرداتك هي سلاحك الحقيقي كمستقل يعمل بالكتابة الحرة وهي نقطة قوتك الأساسية التي ترتكز عليها ، حاول أن تروِّضها بقدر ما تستطيع لتكون طيِّعة بين يديك، معبرة بصدق عنك وتسوّق بها لنفسك بأفضل طريقة ممكنة، وأهم ما يجب التركيز عليه وتوضيحه جيدا في المحتوى هو: ما هي أعمالك السابقة؟ من وجهة نظرك ما هي مؤهلاتك التي تدفع أصحاب المشاريع لتوظيفك؟ ضع في اعتبارك هذه النقاط الأربع عند كتابة سيرتك الذاتية: 1. تخلص من التفاصيل الزائدة وغير المهمة كتابة سيرة ذاتية جيدة يعتمد على التركيز على الأعمال السابقة والمؤهلات المتعلقة بالعمل الذي ترغب في الالتحاق به، وبناءً عليه فصفحة واحدة فقط كفيلة بأن تلخّص أهم المحطات والإنجازات في مشوارك المهني ولا حاجة لأن تعتصر ذهنك لتكتب المزيد والمزيد عن نفسك وتتوقّف لترصد كل تفصيل بسيط أو عمل صغير قمت به، وإلا سيصبح الأمر أشبه بمن يتقدّم لمنصب مدير تنفيذي في حين أنه كتب في سيرته الذاتية أنه كان يعمل في مطعم للبرجر! من الجيّد أن تحتفظ بكل مقالاتك في مكان واحد وتحدِّثها أولًا بأول لتختار منها المقالات ذات الصلة بعرض العمل الجديد وتُدرجها ضمن سيرتك الذاتية إذا احتاج الأمر لتدعم بها موقفك. 2. غير وأضف حسب الوظيفة الذي تتقدم إليها هل هذا يعني أن تكتب سيرة ذاتية جديدة في كل مرة تتقدم فيها لوظيفة ما؟ بالطبع لا، ولكن يمكنك بسهولة إعداد مجموعة مسودّات لسيرتك الذاتية وإدخال بعض التعديلات عليها لتكون جاهزة ومناسبة لمختلف الأعمال التي ترغب في القيام بها، وبما أننا نتحدث عن الكتابة الحرة فنحن ندرك أن المنافسة على أشدّها بين المستقلين للحصول على فرصة عمل وأجر مناسب في هذا المجال، وبالتالي فالعمل لم يعد مقصورا فقط على الكتابة بل يتعدّاها لمجموعة من المجالات المختلفة مثل :التدقيق والتصحيح، التدريب وإدارة شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها. و قد تتشعّب وتتوسع أكثر وأكثر فتقوم بأعمال أخرى وثيقة الصلة بالكتابة مثل: التدوين، إدخال البيانات، كتابة التقارير والكتابة التسويقية، فالقائمة ممتدة لا تنتهي، وفي هذه الحالة ستحتاج أن تعدّ سيرة ذاتية مناسبة لكل عمل منها على حدى وتقوم فقط ببعض الإضافات البسيطة عند التقدم للعمل. 3. دع النتائج تتحدث عن نفسها لا يكتفي أصحاب المشاريع بالاطلاع على قائمة أعمالك السابقة فقط بل إنهم يريدون أن يتأكدوا من مدى جودتها وتميّزك فيها، و أهم ما يبحثون عنه في المستقلين المحتملين هي مجموعة المؤهلات والميزات التي يمكن الاستفادة منها لأقصى حد، الأمر يتوقف على قدرتك على العرض الجيد للنتائج المبهرة لأعمالك السابقة وكل التقييمات التي حصلت عليها من قبل مما يعضّد ويقوّى من موقفك ويجعلك في المقدمة مقارنةَ ببقية المنافسين الآخرين. كن صادقا في عرض إحصائياتك وتقييماتك لأن العملاء سيتوقعون بدورهم نفس هذه النتائج وقد يبحثون بأنفسهم ليتأكدوا من صحة هذه المعلومات. لا تبالغ في تقديم وعود لا يمكنك الوفاء والالتزام بها على أرض الواقع وبالتالي يخيب ظنّ العميل فيك ويدرجك ضمن القائمة السوداء للمستقلين الذين لا يرغب في التعامل معهم مجددا. تعامل مع احتياجات وشروط العميل بذكاء، فهل يبحث العميل عن مستقل متمكّن من إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بنجاح؟ إذن أطلعه على عدد متابعي مدونتك، وعدد الإعجاب وإعادة نشر موضوعاتك . هل يرغب في التسويق لمنتجاته وزيادة مبيعاتها ؟ إذن اكشف له عن آخر إحصائيات زوار مدونتك. 4. التمكن من القواعد النحوية والإملائية يبحث أصحاب المشاريع عن كاتب متمكّن من أدواته متحكم فيها ويملك مهارات لغوية قوية خاصّة النحو أوالإملاء، لذلك عليك أن تقوم بالتدقيق اللغوي لسيرتك الذاتية وتراجعها مرات عديدة نحويا وإملائيا قبل إرسالها. في حال ما إذا التبست عليك قاعدة ما كعلامات الترقيم، الفواصل وعلامات الوقف قم بالبحث عنها لتتأكد من صحتها، فعلى الرغم من أن العميل قد لا يملك مثل هذه المهارة وليست لديه خلفية كافية عن القواعد النحوية ولكنه يستطيع التمييز بين الجمل الركيكة و الجيدة والتعرف على أسلوبك الإبداعي في الكتابة، أو اكتشاف بعض الأخطاء الإملائية الشّائعة. يمكنك الاستعانة بالمُدققات الإملائية الآلية كبداية، مع الأخذ بعين الاعتبار أنها قد تكون غير دقيقة بشأن بعض التفاصيل الصغيرة. أو اطلب المساعدة من صديق مُتمكّن من القواعد النحوية ليلقي نظرة سريعة على تركيب الجمل وبناء الفقرات ويطلعك على رأيه فيها. أسلوب ونمط الكتابة ضع في ذهنك أن طريقة العرض والمحتوى كلاهما على نفس القدر من الأهمية، يجب أن يكون تقريرك مميزا، مكتوبا بحرفية وجودة عالية وتبرز فيه أفضل مؤهلاتك وإمكانياتك والتي تتلاءم مع العمل الذي تتقدم إليه، فأنت الآن تقف على أعتاب عمل جديد سيحدث فارقا كبيرًا في مشوارك المهني لذا عليك التركيز على هذه النقاط التالية: 5. كن أنت العلامة التجارية شخصك واسمك هو كل ما تملكه كمستقل وهو بمثابة العلامة التجارية الخاصة بكل من يعمل في الكتابة الحرة ، فلا مانع من إضافة بعض من بصماتك الشخصية كتصميم شعار خاص بك أو استخدام ألوان شعارك الأساسية (لونان على الأكثر). استخدام بعض الخطوط الجميلة وغيرها من التفاصيل التي تتحدّث عنك وعن مهاراتك وتترك أثرا كبيرا لدى صاحب العمل، فقد يفكر في الاستفادة من هذه الخدمات لاحقا الأمر الذي سيعود عليك بفائدة كبيرة فيما بعد. ملحوظة: ابتعد عن الخط القياسية في مُحرّرات النّصوص (كـ Times New Roman) فاستخدامها يعطي انطباعا سلبيا بعدم الاهتمام بكتابة السيرة الذاتية وإخراجها بشكل جيد، فالابتعاد عن النمط التقليدي في صياغة السيرة الذاتية والتفكير خارج الصندوق ستضعك دائما على رأس قائمة المستقلين عندما يختار العميل من بينهم. 6. احرص على البساطة والوضوح لا تزاحم سيرتك الذاتية بالكثير من الألوان، التصميمات والرسومات فتبدو عشوائية مبهرجة وغير مريحة على الإطلاق، فالابتعاد عن النمط التقليدي في طريقة العرض لا يعني هذه الفوضى أو المبالغة لدرجة يصعب معها قراءة التقرير جيدا وملاحظة التفاصيل، وتذكّر أن الهدف الرئيسي هو جذب اهتمام العميل لا العكس بسبب عدم التنظيم الجيد. احرص على استخدام أسلوب بسيط وواضح في كتابة السيرة الذاتية فيسهل الاطلاع عليها وطباعتها، واستغل المساحة المتوفرة أمامك بشكل جيّد. 7. ابتعد عن القوائم المختصرة والأوصاف القياسية الإفراط في حشو السيرة الذاتية بالقوائم والأوصاف القياسية العامة لن يخدمك ولن يقدّم مهاراتك على أكمل وجه بل على العكس هذا الأسلوب يبخسها حقها، فمن المفترض أنك كاتب حر متمكّن من مفرداتك وكلماتك وتستطيع تطويعها جيدا. تأمل الفارق بين هاتين الجملتين وأخبرني أي المستقلين ستوظّف؟ قمت بالمساعدة في حملة كبيرة لجمع التبرعات. قمت بالتخطيط والتنفيذ لحملة تبرعات مبتكرة مما أدى لزيادة حجم التبرعات التي جمعتها ورفعها بنسبة 600%. أيهما ستلفت انتباهك؟ وأيّها تعطيك الانطباع بأنّ صاحبها مُتحمّس لعمله ويعرف جيّدا ما يتحدّث عنه؟ الخلاصة كتابة سيرة ذاتية متميزة ولافتة للانتباه مهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة خاصّة إذا استخدمت الكلمات المؤثرة والأسلوب المُناسب. جهّز قوالب مُختلفة وقم بتكيّيفها حسب الوظيفة التي ترغب في التقدم لها . ولا تنس إبراز مهاراتك اللغوية في تركيب وإنشاء الجمل القوية والسليمة نحويا ولغويًا. ترجمة -وبتصرف- للمقال 7Tips to a Perfect Writing Resume لصاحبته Gina Horkey. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  5. عندما تبدأ العمل ككاتب حر، قد تشتري اسم نطاق، ترفع موقعك إلى شبكة الإنترنت وتنتظر ليتهافت عليه العملاء، ولكن الوقت يمرّ دون أن يحدث أي شيء. هذا ما حدث معي، وعليه قمت بمراجعة كل ما كتبت في الموقع وعلمت أن هناك خطأ ما، فذهبت لمواقع التواصل الاجتماعي واستفسرت عن الأمر، وكنت على أهبة الاستعداد للتغيير من أجل زيادة الإنتاج والكسب. ولكن هل تعرف ماذا حدث بعد ذلك؟ لم يحدث شيء. في نهاية المطاف، راجعت ما كنت أفعله و حاولت جاهداً لإيجاد مواضع الخطأ، وأخيراً اعترفت لنفسي، فالخطأ كان مؤلماً، إن موقعي كان شبه طارد للعملاء، وليس فيه عناصر جاذبة. إذا كنت كاتبًا مستقلًا وتحاول الحصول على عملاء، ولكن ذلك لم يحدث، فقد حان الوقت لمواجهة الحقيقة القاسية، وهي أن موقعك طارد لزواره، يحدث هذا حتى وإن كانت لديك الخبرات والمهارات الجاذبة، ولكن العملاء المحتملين ما إن يدخلوا موقعك الخاص حتى يولوا مُدبرين. مع أخذ ما سبق بعين الاعتبار، سأحاول وضع الخطوط العريضة للأسباب التي تجعل من موقعك موقعاً طارداً، ومن ثم أشرح ما يمكنك عمله لتغيير الأمور للأفضل. بدون موقع على الشبكةخطأ فادح، أتمنى أنك لم تقع فريسة له، ولكن الكثير من المستقلين ليس لديهم موقع على شبكة الإنترنت، فإذا كنت حتى الآن بدون موقع على الشبكة، فأنت تمارس العمل الحر بالطريقة الخطأ. أطلق موقعًا أو مدوّنة، ارفع إليه قالبًا جاهزًا، أو حتى استعن بمُصمّم لتصميم قالب لك، المهم يجب أن يكون له حضور على الإنترنت. ولكن ابتعد قدر المُستطاع عن المنصات التي تُقدم الاستضافة المجانية والتي توفر أدوات لبناء موقعك من دون برمجة،لأن الإعلانات التجارية التي تُظهرها هذه المواقع ستجعلك تبدو أقل مهنية، استثمر بعض المال لحجز استضافة، إذا كنت تريد أن تُظهر عملك أكثر احترافية. الفوضى البصريةوهي من أكبر المشاكل التي يعاني منها الكثير من المواقع، فقد تجعل من قراءة مُحتوى الموقع مهمّة صعبة جدًا، لوجود الكثير من النصوص المكدسة فوق بعضها البعض، وهناك الكثير من الصفحات التي لا داعي لها أيضاً، أو أن اختيارك للألوان اختيار غير موفق ومشتت لتفكير الزائر. فالعملاء المحتملين هم في عجلة من أمرهم في الغالب، فلا يحبذ معظمهم فكرة بذل مجهود كبير لقراءة كل النصوص الطويلة على موقعك، وبالتالي فالكرة في ملعبك الآن. فمن الأفضل دائماً: اعتماد البساطة في عرض المعلومات على الإنترنت.أن تكون الصفحات الرئيسية قليلة قدر الإمكان، تحمل عناوين واضحة، وسهلة التنقل فيما بينها.حاول جاهداً أن تكون الفقرات قصيرة، فكثير من الناس يقرأ بالمسح السريع للنص.ليتمكن العميل من العثور على المعلومة بسرعة، أجعل النص بلون غامق على خلفية بيضاء، وتأكد من وجود مساحات بيضاء أكثر من النص.أعمل على وضع الصور والرسوم بشكل مدروس وعند الحاجة إليها فقط وليس لملء الفراغات.صعوبة التواصل معكأحد أكبر الأخطاء التي يمكن أن ترتكبها على موقعك هو عدم توفير معلومات الاتصال بشكل مترافق مع الخدمات التي يمكن أن تقدمها، فقد تُكثر من كلمة "إذا" مثل: إذا كنت ترغب في الحصول على اتصال. إذا كان لديك مشكلة. إذا كنت تعتقد أنك بحاجة للمساعدة.وغيرها الكثير، ولكنك في المقابل لم تخبر العملاء المحتملين ما يجب عليهم القيام به بالضبط. قد تطرح عليهم الأسئلة ولكن تترك لهم مهمة البحث عن معلومات الاتصال للحصول على المزيد من المعلومات. فبدل من استعمال كلمة "إذا" وتترك للعميل يتخيل كيف يتصل، عليك أن تقول له ما يجب عليه القيام به بالضبط، على سبيل المثال: اتصل بي اليوم في الفترة بين كذا وكذا. يمكنك الاشتراك في قائمتي البريدية والحصول على التقرير الخاص بك مجاناً.وبعدها بشكل مباشر عليك إضافة معلومات الاتصال الخاصة بك. ويُفضل وجود رقم الهاتف في مقدمة معلومات الاتصال، ثم عنوانك البريدي، ولا تنتظر أن يقوم بملء نموذج الاتصال. لا بد أن تحتوي جميع الصّفحات نداء للإجراء call-to-action، بشكل يُسهّل على الزّائر للاتّصال بك بطريقة لا تتطلّب أي جهد من طرفه. الاستفاضة غير الضرورية في سرد المعلومات الشخصيةإذا انتابك شك حول أداء موقعك، وكنت تعتقد بأن هناك مُشكلَا فيه فأوّل ما يجب التّحقّق منه هو محتويات صفحة المعلومات الشخصية على الموقع، وطريقة سرد هذه المعلومات، لأن العميل المحتمل لن يطلب خدماتك بسبب قصّة حياتك ولكنه سيتعاقد معك إذا علم القيمة الحقيقية لما يمكن أن تقدمه له، وبالتالي فعندما تقوم بتجميع المحتوى لموقعك، تأكد من: التركيز على الزبائن وما يمكنك القيام به بالنسبة لهم.لا تكثر الحديث عن نفسك، اذكر القليل فقط (القدر الكافي الذي يُظهر جانبك الإنساني) حيث أن الإطناب سيُعطي الانطباع بأنك شخص مهووس بنفسه.لا تضع جميع الأعمال التي قمت بها، استعرض فقط أفضل العينات.حاول التركيز على المعلومات الأساسية ووضعها في الأعلى بشكل مرئي دون الحاجة للبحث المضني عنها.تزييف الحقائقعندما بدأت العمل كمستقل، أردت لموقعي أن يبدو أكثر مهنية وأكثر إثارة للإعجاب، لذلك كتبت بصيغة توحي بأنني جزء من فريق مؤسسة عريقة، ولم أدرك الخطأ الفادح الذي قمت به إلى أن تحدثت على الهاتف مع أحد العملاء وشرحت له أنني لا أستطيع القيام بالمهمة بالسرعة التي يطلبها لأنني وحدي، حيث أن الزبونة أرادت التعاقد معي على أساس الصيغة الملكية لكلمة "نحن" (والتي هي في حقيقة الأمر تتحدث عني وعن... قطتي) التي كانت واضحة في الموقع. لا حرج من استخدام صيغة جادة خاصّة إذا كانت هذه الصّيغة هي المُفضّلة لنوعية الزّبائن الذين تستهدفهم، لكن احذر من مغبة إظهار نفسك أكبر من حجمك الحقيقي، فقد يُعطي الأمر نتائج عكسية وستظهر بمظهر العامل الحُر الغبي. تجّنب الحديث عن نفسك بصيغة الغائب، أو أن تخلط ما بين صيغة المُتكلم والغائب معًا، تجّنب صيغة الجمع "نحن" وابتعد قدر الإمكان عن المُصطلحات الرّنانة واستبدلها بمُصطلحات أبسط. اكتب وكأنك تُخاطب عميلك مُباشرة، حدّثه مُباشرة وبكلمات بسيطة عن السّبب الذي يجعل من توظيفك هو الخيار الأنسب بالنّسبة له. لن يُساعد ذلك على جعلك موقعك يظهر بمظهر أفضل، بل سيُعطي الفرصة لزبائنك لمعرفة المزيد حولك ولزيادة فرص توظيفهم لك. حان الوقت لتصحيح الأمرإن أهم ما في الموضوع أن تدرك أن موقعك غير جاذب، وعندها فقط يمكنك العمل على تحديد مواقع الخلل فيه. ومع ذلك فمهمة إعادة صياغة كاملة للموقع ليست بالمهمة السهلة أبداً، وربما ستكون سببًا في صرفك النظر عن تغييره أو تأجيل هذه المهمة، يحدث ذلك حتى وإن كنت تعرف ما تريد فعله بالتحديد، فقد تجد نفسك تحدق في موقعك لمدى شهر وأنت على علم أنه غير جاذب، دون القيام بأي تغيير، لأنك لا تعلم من أين تبدأ. إذا أنتابك مثل هذا الشعور، فلا تحاول فعل كل شيء دفعة واحدة ولا أن تتجاهل المشكلة، ولكن أبدأ في التغييرات واحداً تلو الأخر حتى يتألق موقعك. وإليك بعض الأفكار التي قد تساعدك في ذلك: إقرأ النصوص الموجودة في موقعك بصوت عالِ، بذلك ستتمكن من معرفة الأماكن التي لا تتناسب وما ترُيد قوله وما يجب إبقاؤه وما يجب حذفه.اطلب من أحد أصدقائك الذين يعملون في مجال الكتابة والتّحرير، أن يطّلع على موقعك بهدف معرفة مدى سهولة قراءته.استخدم قالبًا جديداً يحتوي على المزيد من المساحات البيضاء، أو تواصل مع مصمم مواقع لمساعدتك في ذلك.حاول خفض ملف التعريف الخاص بك إلى فقرة أو اثنتين على الأكثر.أعد يومياً كتابة صفحة واحدة على الأقل من الصفحات القديمة على موقعك.أضف عنوان بريدك الإلكتروني إلى صفحة الاتصال الخاصة بك.اطلب من زملائك في المجال مراجعة عملك.إيجاد زبائن لك كمستقل هو في الغالب من أصعب التحديات، فلا تدع موقعك يجعلها أكثر صعوبة، خذ وقتاً كافياً للتأكد من سير موقعك، وأنه معك لا ضدك، وسيكون بذلك عما قريب أفضل مسوّق لك. هل تجد أي من هذه الأخطاء في موقعك؟ هل استخدمت أي من هذه النصائح لتجعل موقعك يزيد من تألقك؟ شاركنا أفكارك وتعليقاتك على الموضوع. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: Why Your Freelance Website Stinks (Mine Did Too) and How to Fix It.