تعرف على devops لماذا تعد DevOps الاستراتيجية التقنية الأكثر أهمية اليوم


Ali Issa

إزالة بعض الالتباس حول مفهوم DevOps.

يتعرف الكثير من الناس على DevOps للمرّة الأولى عند رؤيتهم لإحدى انتاجاتها وتساؤلهم عن كيفية حدوث ذلك. إذ أنه ليس من الضروري فهم فيما إذا كان شيء ما يشكل جزءًا من DevOps للبدء بتنفيذه، لكن معرفة ذلك – ومعرفة ما الذي يجعل من DevOps استراتيجية مهمة- يمكن أن تشّكل الفارق بين كونك قائدًا أو تابعًا في مجالٍ ما.

ربما سمعت عن بعض النتائج المدهشة التي تُنسب إلى DevOps، مثل بيئات الإنتاج عالية المرونة والتي يمكنها التعامل مع الآلاف من الإصدارات يوميًا بينما تدور أداة "Chaos Monkey" (وهي أداة برمجية طُوّرت بواسطة مهندسي Netflix لاختبار مرونة واسترداد خدمات Amazon Web Services [اختصارًا AWS] الخاصة بهم) حول هذه الاصدارات لفصل الأشياء بشكل عشوائي. هذا أمر مثير للإعجاب، ولكنه في حد ذاته يُمثل حالة عمل ضعيفة، مثقلة بشكل أساسي بإثبات سلبي (proving a negative): أن بيئة DevOps مرنة لأنه لم يُلاحظ فشل خطير ... حتى الآن.

يوجد الكثير من الالتباس حول مفهوم DevOps ولا يزال الكثير من الناس يحاولون فهم ذلك. إليك مثال عن شخص ما عبر حسابي على موقع التواصل الاجتماعي LinkedIn:

اقتباس

حضر هذا الشخص مؤخرًا عددًا من جلسات DevOps حيث بدا أن بعض المتحدثين يشيرون إلى Agile على أنها مجموعة فرعية من DevOps. و كان فهمي بشكل أو بآخر عكس ذلك تمامًا.

أود سماع أراءك. برأيك ما هي العلاقة بين Agile و DevOps؟

هل DevOps هي مجموعة فرعية من Agile؟ أم Agile هي مجموعة فرعية من DevOps؟ أم ان DevOps هي امتداد لـ Agile، تبدأ حيث ينتهي Agile؟ أم هل DevOps هو الإصدار الجديد من Agile؟

يتابع هذا المنشور المتخصصون في المجال التقني على موقع LinkedIn عبر شريحة واسعة من الإجابات. فكيف ترد؟

جذور DevOps في التصميم الرشيق (lean) والتصميم المرن (agile)

تُعد DevOps أسهل للفهم إذا بدأنا باستراتيجيات هنري فورد وتحسينات نظام إنتاج تويوتا لنموذج فورد. وضمن هذا التاريخ ظهور منهجية التصميم الرشيق (lean)، والتي دُرست جيدًا. قام جيمس ب. ووماك ودانييل جونز في كتاب Lean Thinking بتلخيصها إلى خمسة مبادئ:

  1. تحديد القيمة المرغوبة من قبل العميل.
  2. تحديد سلسلة القيم لكل منتج يوفر هذه القيمة ويلغي جميع الخطوات المهدورة اللازمة حاليًا لتوفيره.
  3. جعل تدفق المنتج متواصلًا من خلال خطوات القيمة المضافة المتبقية.
  4. ادخال السحب بين جميع الخطوات التي يكون فيها التدفق المستمر ممكنًا.
  5. إدارة نحو الاكتمال بحيث ينخفض باستمرار عدد الخطوات ومقدار الوقت والمعلومات اللازمة لخدمة العملاء.

تسعى منهجية التصميم الرشيق إلى إزالة الهدر باستمرار وزيادة تدفق القيمة إلى العميل. يمكن التعرف عليها بسهولة وفهمها من خلال مبدأ أساسي للتصميم الرشيق وهو مبدأ: تدفق القطعة الواحدة. يمكننا القيام بعدد من الأنشطة لمعرفة السبب في أن تحريك قطعة منفردة في كل مرة أسرع من تحريك قطع متعددة دفعة واحدة؛ إن لعبة Penny Game و لعبة الطائرة Airplane Game أمثلة على ذلك. ففي لعبة Penny، إذا استغرقت دفعة الـ 20 بنس دقيقتين للوصول إلى العميل، فسيحصل على كامل الدُفعة بعد دقيقتين من الانتظار. بينما إذا نقلت بنس واحد في كل مرة، فسيحصل العميل على أول بنس في غضون خمس ثوانٍ ويستمر في الحصول عليهم بنس تلو الآخر حتى يصل البنس العشرين بعد 25 ثانية تقريبًا.

وهذا يعتبر فرقًا كبيرًا، ولكن ليس كل شيء في الحياة بسيط ويمكن التنبؤ به كما هو الحال هنا في مثال البنس في لعبة بيني. ومن هنا أتت «المنهجية المرنة» (agile). بالتأكيد نرى مبادئ Lean تنسحب على فرق Agile عالية الأداء، ولكن هذه الفِرق تحتاج إلى ما هو أكثر من مبادئ Lean للقيام بعملها.

تركز عملية التصميم المرن Agile من أجل التمكن من التعامل مع عدم القدرة على التنبؤ وتباين مهام تطوير البرامج النموذجية، على المعرفة الصحيحة والتشاور والقرار والعمل على ضبط المسار في مواجهة الوقائع المتغيرة باستمرار. على سبيل المثال، تزيد الأطر الرشيقة (مثل «فريق سكروم» [scrum]) من الوعي بالمهام مثل الجاهزية اليومية والمراجعة الزمنية. فإذا أصبح فريق سكروم مدركًا لحقيقة جديدة، فإن الإطار يسمح له ويشجعه على ضبط المسار إن لزم الأمر.

تحتاج الفِرق لاتخاذ هذه الأنواع من القرارات، إلى أن تكون منظمة ذاتيًا في بيئة عالية الثقة. تحقق فرق التصميم المرن عالية الأداء التي تعمل بهذه الطريقة تدفقًا سريعًا للقيمة مع ضبط للمسار بشكل مستمر، مزيلةً بذلك مضيعة الوقت في السير بالاتجاه الخاطئ.

حجم الدفعة الأمثل

يساعد فهم اقتصاديات حجم الدُفعات على فهم قوة DevOps في تطوير البرمجيات. تأمل الرسم التوضيحي الأمثل لمنحنى U التالي من كتاب دونالد راينترسن مبادئ تدفق تطوير المنتجات Principles of Product Development Flow:

01_batch_size_optimal.gif

يمكن تفسير ذلك بتشبيه حول التسوق في البقالية. افترض أنك بحاجة إلى شراء بعض البيض وتعيش في مكان يبعد 30 دقيقة من المتجر. إن شراء بيضة واحدة (أقصى اليسار على الرسم التوضيحي) في المرة الواحدة يعني رحلة لمدة 30 دقيقة في كل مرة تريد فيها شراءها. هذه هي تكلفة المعاملة (transaction cost). قد تمثل تكلفة الحجز (holding cost) البيض التالف وشغل المساحة في الثلاجة لفترة من الزمن. التكلفة الإجمالية (total cost) هي تكلفة المعاملة مضافًا إليها تكلفة الحجز في الثلاجة. يفسر منحنى U هذا السبب، بالنسبة لمعظم الناس، بإن شراء أكثر من 12 بيضة (دزينة) في وقت واحد هو الحجم الأمثل للدفعة. إذا كنت تعيش بجوار المتجر، فستكلفك القليل من المشي إلى هناك، وربما تشتري كرتونًا أصغر حجمًا في كل مرة لتوفير مساحة في الثلاجة والاستمتاع بالبيض الطازج.

يمكن لهذا الرسم التوضيحي لتحسن منحنى U توضيح سبب زيادة الإنتاجية بشكل كبير في تحويلات المنهجية المرنة الناجحة. تأمل في تأثير تحويل agile على صنع القرار في المنظمة. تكون سلطة اتخاذ القرار مركزية في المنظمات الهرمية التقليدية. هذا يؤدي إلى اتخاذ عدد أكبر من القرارات وبتواتر أقل ومن قبل عدد أقل من الأشخاص. حيث ستعمل المنهجية المرنة (agile) على تقليل تكلفة معاملات المؤسسة بشكل فعال لاتخاذ القرارات من خلال تطبيق اللامركزية على القرارات إلى المكان الذي تكون فيه المعرفة والمعلومات متوفرة بشكلها الأمثل: أي إلى فرق agile ذات الوثوقية العالية والتنظيم الذاتي.

توضح الرسوم المتحركة التالية كيف يؤدي خفض تكلفة المعاملة إلى تغيير الحجم الأمثل للدُفعة إلى اليسار. لا يمكنك التقليل من قيمة المؤسسة في اتخاذ قرارات أسرع بشكل متكرر.

02_batch_size.gif

أين تكون DevOps أكثر ملائمة؟

إن الأتمتة هي إحدى الأشياء التي تشتهر بها DevOps. يوضح الرسم التوضيحي السابق قيمة الأتمتة بتفصيل كبير. نقلل من خلال الأتمتة تكاليف معاملاتنا إلى ما يقارب الصفر، ونحصل بشكل أساسي على الاختبارات والنشر مجانًا. يتيح لنا ذلك الاستفادة من أحجام دُفعات العمل الأصغر والأصغر. إن دُفعات العمل الأصغر يسهل فهمها والالتزام بها واختبارها ومراجعتها ومعرفة وقت إنجازها. كما تنطوي أحجام الدُفعات الأصغر هذه أيضًا على تباين وخطر أقل، مما يجعلها أسهل للنشر واستكشاف الأخطاء وإصلاحها واستردادها عند حدوث خطأ ما. يمكننا من خلال الأتمتة المدمجة مع أنشطة agile القوية أن نجعل تدفق تطوير ميزاتنا قريبًا جدًا من تدفق قطعة واحدة، مما يوفر قيمة سريعة للعملاء بشكل متواصل.

تُفهم DevOps بشكل أكثر تقليدية كطريقة لهدم جدران الالتباس بين فرق التطوير dev والعمليات ops. تُطوّر فرق التطوير في هذا النموذج ميزات جديدة، بينما تحافظ فرق العمليات على استقرار النظام وتشغيله بسلاسة. يحدث الالتباس لأن الميزات الجديدة من التطوير تُحدث تغييرًا في النظام، مما يزيد من خطر توقف الخدمة والذي لا يشعر فريق العمليات بالمسؤولية عنه -لكن عليه التعامل معه على أي حال. لا تكتفي DevOps فقط بمحاولة جعل الناس يعملون معًا فحسب، بل أيضًا بمحاولة إجراء تغييرات أكثر تكرارًا في بيئة معقدة وبشكل آمن.

يمكننا إلقاء نظرة على أبحاث Ron Westrum للبحث في موضوع تحقيق السلامة في المنظمات المعقدة. فقد وجد عند البحث عن سبب كون بعض المنظمات أكثر أمانًا من غيرها أن ثقافة المنظمة هي التي تنبئ بسلامتها. وحدّد ثلاثة أنواع من الثقافة: «المرضيّة أو غير المُتوقعة» (Pathological)، و«البيروقراطية» (Bureaucratic)، و«الابداعية» (Generative). فوجد أن الثقافة المرضيّة كانت تنبئ بسلامة أقل وأن الثقافة الإبداعية كانت تنبئ بمزيد من السلامة (على سبيل المثال، عدد أقل بكثير من حوادث الطيران أو وفيات المستشفى عن طريق الخطأ في مجالات بحثه الرئيسية).

03_information_flow.png

تُحقق فرق DevOps الفعالة ثقافة ابداعية باستخدام أنشطة lean و agile، مما يدل على أن السرعة والأمان متكاملان، أو وجهان لعملة واحدة. تحقق DevOps من خلال تقليل الأحجام المثالية لدُفعات القرارات والميزات لتصبح صغيرة جدًا تدفقًا أسرع للمعلومات وللقيمة في الوقت الذي تزيل فيه الهدر وتقلل المخاطر.

وفقا لبحث Westrum، يمكن أن يحدث التغيير بسهولة عند تحسين السلامة والموثوقية في نفس الوقت. عندما يتم الوثوق بفريق agile و DevOps لاتخاذ قراراته الخاصة، سنمتلك حينها الأدوات والتقنيات التي تشتهر بها DevOps اليوم: التشغيل الآلي والتسليم المتواصل. تٌقلل من خلال هذه الأتمتة تكاليف المعاملات أكثر من السابق، ويتحقق تدفق هائل على مبدأ القطعة الواحدة مما يخلق إمكانات لآلاف القرارات والإصدارات في اليوم، كما يجري في مؤسسات DevOps عالية الأداء.

التدفق وردود الأفعال (التغذية الراجعة) والتعلم

لا تتوقف DevOps عند هذا الحد. لقد كنا نتحدث بشكل رئيسي عن تحقيق DevOps لتدفق ثوري، ولكن يتم زيادة تضخيم أنشطة lean و agile من خلال جهود مماثلة تحقق حلقات تغذية راجعة أسرع كما تحقق تعلمًا أسرع. يشرح المؤلفون في كتاب DevOps Handbook بالتفصيل كيف يُنجز DevOps وفوق تدفقه السريع القياس عن بُعد عبر كامل تدفق القيمة لديه للتغذية الراجعة السريعة والمتواصلة. ستستفيد علاوة على ذلك فرق DevOps عالية الأداء باستمرار من التعلم والتحسين المستمر في أسس مؤسساتها، وذلك من خلال الاستفادة من رشقات «كايزن» (kaizen) الرشيقة و«الأثر الرجعي» (retrospectives) لـسكروم، مما سيؤدي إلى تحقيق ثورة في التصنيع في مجال تطوير منتجات البرمجيات.

ابدأ بتقييم DevOps

تتمثل الخطوة الأولى في الاستفادة من DevOps، إما بعد دراسة طويلة أو بمساعدة مستشار ومدرب من DevOps، في إجراء تقييم عبر مجموعة من الأبعاد الموجودة دائما في فرق DevOps عالية الأداء. يجب أن يحدّد التقييم قواعد الفريق الضعيفة أو غير الموجودة التي تحتاج إلى تحسين. قيّم نتائج التقييم لإيجاد مكاسب سريعة – التركيز على مجالات ذات فرص عالية للنجاح والتي ستؤدي إلى تحسينات شديدة التأثير. المكاسب السريعة مهمة لاكتساب الزخم اللازم لمعالجة المجالات الأكثر تحديًّا. يجب أن تولد الفرق أفكارًا يمكن تجربتها بسرعة والبدء في تحريك البوصلة باتجاه DevOps.

يجب على الفريق مع مرور بعض الوقت إعادة تقييم الأبعاد نفسها لقياس التحسينات وتحديد مجالات تركيز جديدة عالية التأثير مجدّدا بأفكار جديدة من الفريق.

سنلقي النظر في الجزء الثاني من هذه المقالة على نتائج استبيان DevOps في مجتمع «دروبال» (Drupal) ونرى أين يمكننا إيجاد المكاسب السريعة.

ترجمة وبتصرف للمقال: Why DevOps is the most important tech strategy today لصاحبه: Kelly Albrecht.

اقرأ أيضًا





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن