مدخل إلى html5 التخزين المحلي (Local Storage) في HTML5


عبد اللطيف ايمش

كانت البرمجيات المكتبية تتفوق على تطبيقات الويب بإمكانية تخزين المعلومات محليًا تخزينًا دائمًا؛ حيث يوفِّر نظام التشغيل عادةً طبقةً وسيطةً لتخزين وقراءة بيانات خاصة بالتطبيق مثل الإعدادات وحالة التشغيل، وقد تُخزَّن هذه القيم في سجل النظام (registry) أو ملفات ini أو ملفات XML أو في مكانٍ آخر وفقًا للتقاليد المُتبَعة في نظام التشغيل؛ أما لو احتاج التطبيق المكتبي إلى تخزينٍ محليٍ أكثر تعقيدًا من مجرد تخزين البيانات على شكل "المفتاح/القيمة"، فيمكنك أن تُضمِّن قاعدة البيانات الخاصة بتطبيقك، أو أن تبتكر صيغة ملفات للتخزين، أو غيره ذلك من الحلول.

لكن على مرِّ التاريخ، لم تملك تطبيقات الويب هذا الامتياز، وعلى الرغم من ابتكار الكعكات (Cookies) في بدايات الويب لكن كان الغرض منها هو التخزين المحلي لكميةٍ قليلةٍ من البيانات، إلا أنَّ هنالك ثلاثة أسباب تمنعنا من استخدامها لهذا الغرض:

  • ستُضمَّن الكعكات في كل طلبية HTTP، مما يؤدي إلى حدوث بطء في تطبيق الويب بسبب نقل نفس البيانات مرارًا وتكرارًا دون داعٍ
  • ستُضمَّن الكعكات في كل طلبية HTTP، وهذا يعني إرسال البيانات دون تشفير عبر الإنترنت (إلا إذا كان يُخدَّم تطبيق الويب عندك عبر طبقة SSL)
  • المساحة التخزينية للكعكات محدودة إلى حوالي 4 كيلوبايت من البيانات، وهي كافية لإبطاء تطبيقك (انظر أعلاه)، لكنها ليست كافية لتخزين شيءٍ مفيدٍ

ما نحتاج له حقًا هو:

  • مساحة تخزينية كبيرة
  • موجودة على جهاز العميل
  • يمكن أن تبقى حتى بعد تحديث الصفحة
  • لن تُنقَل طوال الوقت إلى الخادوم

جميع المحاولات -قبل HTML5- لتحقيق ما سبق كانت غير مرضية لمختلف الأسباب.

html5-local-storage.png

لمحة تاريخية عن محاولات تخزين البيانات محليا قبل HTML5

لم يكن هنالك سوى متصفح Internet Explorer في بدايات الويب، أو على الأقل هذا ما حاولت مايكروسوفت إيهام العالم به، ولتحقيق هذه الغاية، وكجزءٍ من الحرب الكبرى الأولى للمتصفحات، ابتكرت مايكروسوفت ميزاتٍ كثيرة ووضعتها في متصفحها -Internet Explorer- الذي أنهى تلك الحرب. واحدة من تلك الميزات تُسمى "DHTML Behaviors" وكان أحد خصائصها يُدعى userData.

تسمح ميزة userData لصفحات الويب أن تُخزِّن 64 كيلوبايت كحد أقصى لكل نطاق (domain)، وذلك عبر هيكلية تعتمد على XML (أما النطاقات الموثوقة، مثل مواقع إنترانت [intranet]، فتستطيع تخزين 10 أضعاف الكمية؛ وكانت 640 كيلوبايت في ذاك الوقت أكثر من كافية). لم يوفِّر IE أي مربع حوار لأخذ إذن المستخدم، ولم تكن هنالك إمكانية لزيادة كمية البيانات التي يمكن تخزينها محليًا.

في عام 2002، أضافت شركة Adobe ميزةً في Flash 6 التي اكتسبت الاسم "Flash cookies"، لكن هذه الميزة كانت معروفةً ضمن بيئة Flash بالاسم Local Shared Objects؛ باختصار، تسمح هذه الميزة لكائنات Flash أن تُخزِّن 100 كيلوبايت من البيانات كحد أقصى لكل نطاق. طوَّر Brad Neuberg نموذجًا أوليًا لجسرٍ يربط تقنية Flash بلغة JavaScript أسماه AMASS (اختصار للعبارة AJAX Massive Storage System)، لكنه كان محدودًا بسبب بعض المشكلات في تصميم صيغة Flash. لكن في 2006، ومع مجيء ExternalInterface في Flash 8، أصبح من الممكن بسهولة وسرعة الوصول إلى الكائنات المشتركة المخزنة محليًا (Local Shred Objects أو اختصارًا LSOs) من JavaScript؛ ولهذا السبب أعاد Brad كتابة AMASS ودمجها مع Dojo Toolkit تحت الاسم dojox.storage. وبهذا مَنَحَ Flash كل نطاق 100 كيلوبايت من التخزين المحلي "مجانًا"، وستُطلَب موافقة المستخدم عند كل زيادة في تخزين البيانات (1 ميغابايت، 10 ميغابايت، وهكذا).

في عام 2007، أصدرت Google إضافة Gears، التي هي إضافة مفتوحة المصدر للمتصفحات غرضها هو توفير إمكانيات إضافية إليها (تحدثنا سابقًا عن Gears في سياق /توفير واجهة برمجية لتحديد الموقع الجغرافي لمتصفح IE/). توفِّر Gears واجهة برمجية (API) للوصول إلى قاعدة بيانات SQL مدمجة فيها مبنيةٌ على محرك قواعد البيانات SQLite. يمكن لإضافة Gears تخزين كمية غير محدودة من البيانات لكل نطاق في جداول قاعدة بيانات SQL بعد أخذ إذن المستخدم.

في تلك الأثناء، أكمل Brad Neuberg وآخرون مشوارهم في تطوير dojox.storage لتوفير واجهة موحَّدة لمختلف الإضافات، وبحلول 2009 أصبح بمقدور dojox.storage أن تكتشف دعم (وتوفر واجهة موحدة) لبرمجية Adobe Flash و Gears و Adobe AIR والنموذج الأولي من التخزين المحلي في HTML5 الذي كان مُطبَّقًا في الإصدارات القديمة من Firefox فقط.

عندما تنظر إلى تلك الحلول، فستكتشف أنَّ جميعها كان خاصًا بمتصفح معيّن أو كان يتبع لإضافة خارجية. وعلى الرغم من الجهود البطولية لتوحيد تلك الاختلافات (dojox.storage) إلا أنَّ تلك الحلول تملك واجهات برمجية مختلفة جذريًا عن بعضها، ولكلٍ منها حدود قصوى لمقدار المساحة التخزينية المتوفرة، ولكلٍ منها تجربة مستخدم مختلفة. هذه هي المشكلة التي أتت HTML5 لحلها: توفير واجهة برمجية معيارية، ومطبَّقة في جميع المتصفحات، دون الحاجة إلى استخدام إضافات خارجية.

مدخل إلى التخزين المحلي في HTML5

ما أشير إليه على أنَّه "التخزين المحلي في HTML5"‏ (HTML5 Storage) هو مواصفة باسم "Web Storage" التي كانت جزءًا من معيار HTML5، لكنها انقسمت وأصبحت معيارًا مستقلًا لأسباب ليست مهمة. بعض الشركات المسؤولة عن المتصفحات تطلِق عليها الاسم "التخزين المحلي" (Local Storage) أو "تخزين DOM" ‏(DOM Storage). ازداد تعقيد موضوع التسميات خصوصًا بعد ظهور عدد من المعايير الجديدة التي سأناقشها في نهاية هذا الدرس.

إذًا، ما هو التخزين المحلي في HTML؟ بشكل مبسّط: هو طريقة تتمكن صفحات الويب من خلالها أن تُخزِّن البيانات على شكل "المفتاح/القيمة" محليًا داخل متصفح الويب في حاسوب العميل. ومثل الكعكات، ستبقى البيانات موجودةً حتى بعد إغلاقك للسان الصفحة في المتصفح، أو إغلاق المتصفح. لكن على عكس الكعكات، لن تُرسَل البيانات تلقائيًا إلى خادوم الويب البعيد؛ وعلى النقيض من كل المحاولات السابقة لتوفير ميزة التخزين المحلي، هذه الميزة موجودة داخليًا في متصفحات الويب، لذلك ستكون متاحة للاستخدام حتى لو لم تتوفر إضافاتٌ خارجيةٌ للمتصفح.

ما هي المتصفحات التي تدعمها؟ حسنًا، التخزين المحلي في HTML5 مدعومٌ من أغلبية المتصفحات، وحتى القديمة منها.

IE Firefox Safari Chrome Opera iPhone Android
8.0+ 3.5+ 4.0+ 4.0+ 10.5+ 2.0+ 2.0+

تستطيع الوصول إلى التخزين المحلي في HTML5 في شيفرات JavaScript عبر الكائن localStorage الموجود في الكائن العام window؛ لكن قبل أن تستخدمها، عليك أن تكتشف دعم المتصفح لها.

function supports_html5_storage() {
	try {
		return 'localStorage' in window && window['localStorage'] !== null;
	} catch (e) {
		return false;
	}
}

لكن بدلًا من كتابة الدالة السابقة يدويًا، يمكنك استخدام Modernizr لاكتشاف دعم التخزين المحلي في HTML5.

if (Modernizr.localstorage) {
	// window.localStorage متوفرة!
} else {
	// لا يوجد دعم للتخزين المحلي :(
	// ربما تجرب dojox.storage أو مكتبة أخرى
}

استخدام التخزين المحلي في HTML5

يعتمد التخزين المحلي في أساسه على تخزين البيانات على شكل "مفتاح/قيمة". أي أنَّك تُخزِّن البيانات في مفتاح له اسم مُميِّز، ثم تستطيع الحصول على تلك البيانات مرةً أخرى باستخدام نفس المفتاح. ذاك المفتاح هو سلسلة نصية، ويمكن أن تكون البيانات المُخزَّنة من أي نوع تدعمه لغة JavaScript بما في ذلك السلاسل النصية والقيم المنطقية (true و false) أو الأعداد الصحيحة أو الأعداد العشرية؛ لكن في الواقع، ستُخزَّن البيانات كسلسلة نصية، وهذا يعني أنَّه لو لم تكن القيمة المُخزَّنة نصيةً فستحتاج إلى استعمال دوال مثل parseInt()‎ أو parseFloat()‎ لكي تحوِّل البيانات التي حصلت عليها إلى نوع البيانات الذي تريده.

interface Storage {
	getter any getItem(in DOMString key);
	setter creator void setItem(in DOMString key, in any data);
};

سيؤدي استدعاء الدالة setItem()‎ مع تمرير مفتاح موجود مسبقًا إلى إعادة الكتابة فوق القيمة السابقة دون إشعار. وسيؤدي استدعاء الدالة getItem()‎ مع تمرير مفتاح غير موجود إلى إعادة null بدلًا من رمي استثناء (throw an exception).

وكما هو الحال مع بقية الكائنات في JavaScript، يمكنك أن تُعامِل الكائن localStorage على أنَّه مصفوفة ترابطية (associative array). فبدلًا من استخدام الدالتين getItem()‎ و setItem()‎، تستطيع بكل بساطة أن تستعمل الأقواس المربعة (التي تستعملها للوصول إلى عناصر المصفوفات). يمكن على سبيل المثال أن نُعيد كتابة هذه الشيفرة:

var foo = localStorage.getItem("bar");
localStorage.setItem("bar", foo);

var foo = localStorage["bar"];
localStorage["bar"] = foo;

هنالك دوالٌ أخرى لحذف قيمة مرتبطة بمفتاح معيّن، ولحذف كل ما هو مُخزَّنٌ محليًا (وهذا يعني حذف كل المفاتيح والقيم معًا).

interface Storage {
	deleter void removeItem(in DOMString key);
	void clear();
};

لن يؤدي استدعاء الدالة removeItem()‎ مع تمرير مفتاح غير موجود إلى فعل أي شيء.

وأخيرًا، هنالك خاصية للحصول على العدد الكلي للقيم المُخزَّنة محليًا، ودالة للحصول على اسم كل مفتاح عبر تمرير فهرسه المكاني*.

interface Storage {
	readonly attribute unsigned long length;
	getter DOMString key(in unsigned long index);
};

لو استدعيتَ الدالة key()‎ مع فهرس لا يقع بين 0 - 1 فستُعيد الدالة null.

تتبّع التغييرات في مساحة التخزين المحلي

إذا أردت أن تتبَّع التغييرات في مساحة التخزين (storage area) برمجيًا، فعليك أن تستعمل الحَدَث storage، الذي يُفعَّل (fired) في الكائن العام window في كل مرة تُستدعى فيها الدالة setItem()‎ أو removeItem()‎ أو clear()‎ وتجري تلك الدالة تغييرًا ما. فعلى سبيل المثال، لو أعدتَ ضبط قيمة موجودة مسبقًا وكانت القيمة الجديدة مساوية للقيمة القديمة، أو استدعيت الدالة clear()‎‎ لكن لم تكن هنالك أيّة قيم في مساحة التخزين، فلن يُفعَّل الحدث storage، لعدم تغيّر شيء في مساحة التخزين.

الحدث storage مدعوم في كل متصفح يدعم الكائن localStorage، وهذا يتضمن Internet Explorer 8، لكن IE 8 لا يدعم الدالة المعيارية من W3C لمراقبة الأحداث addEventListener (لكنها أُضيفت في نهاية المطاف في IE 9)؛ ولهذا، إذا أردت مراقبة تفعيل الحدث storage فعليك أن تكتشف ما هي آلية الأحداث التي يدعمها المتصفح أولًا (إذا فعلتَ هذا من قبل مع الأحداث الأخرى، فيمكنك تخطي هذه الفقرة والانتقال إلى آخر القسم. مراقبة الحدث storage مماثلة تمامًا لعملية مراقبة الأحداث الأخرى التي سبقَ وأن راقبتَها؛ وإذا كنتَ تُفضِّل استخدام jQuery أو مكتبة JavaScript أخرى لتسجيل دوال مراقبة الأحداث، فتستطيع فعل ذلك مع الحدث storage أيضًا).

if (window.addEventListener) {
	window.addEventListener("storage", handle_storage, false);
} else {
	window.attachEvent("onstorage", handle_storage);
};

ستُستدعى الدالة handle_storage مع تمرير كائن من نوع StorageEvent، عدا في متصفح Internet Explorer حيث يُخزَّن الكائن في window.event.

function handle_storage(e) {
	if (!e) { e = window.event; }
}

سيكون المتغير e -عند هذه النقطة- كائنًا من نوع StorageEvent، الذي لديه الخاصيات المبيّنة في الجدول الآتي:

الخاصية النوع الشرح
key سلسلة نصية مفتاح القيمة التي أُضيفَت أو حُذِفَت أو عدِّلَت
oldValue أي نوع القيمة (التي كُتِبَ فوقها)، أو null إذا أُضيف عنصرٌ جديد
newValue أي نوع القيمة الجديدة، أو null إن حُذِفَ عنصرٌ ما
url* سلسلة نصية الصفحة التي تحتوي على الدالة التي أجرت هذا التغيير

ملاحظة: كان اسم الخاصية url الأصلي هو uri، وذلك لأنَّ بعض المتصفحات امتلكت هذه الخاصية قبل تغيير مواصفة التخزين المحلي. لأكبر قدر من التوافقية، عليك أن تتحقق من وجود الخاصية url، فإن لم تكن موجودًا فتحقق من قيمة الخاصية uri.

لا يمكن إلغاء الأحداث في الحدث storage. فلا توجد طريقة من داخل الدالة handle_storage تستطيع إيقاف تغيير ما من الحدوث. بكل بساطة، هذه طريقة لكي يخبرك المتصفح: "هذا ما حصل لتوِّه، لا يمكنك فعل أي شيء تجاهه؛ كل ما أستطيع فعله هو إخبارك ما الذي حدث".

المحدوديات في المتصفحات الحالية

في حديثي عن اللمحة التاريخية عن محاولات تخزين البيانات محليًا باستخدام إضافات خارجية، حرصتُ على ذكر محدوديات كل تقنية من تلك التقنيات، مثل محدودية المساحة التخزينية. لكنني لم أذكر شيئًا عن محدوديات التخزين المحلي في HTML5 المعياري. سأعطيك الأجوبة أولًا ثم سأشرحها. الأجوبة هي -بترتيبها حسب الأهمية-: "5 ميغابايت"، و"QUOTA_EXCEEDED_ERR" و "لا".

  • "5 ميغابايت" هي المساحة التي يُسمَح لكل موقع بالحصول عليها افتراضيًا، وهذه القيمة متساوية -على غير العادة- بين المتصفحات، على الرغم من أنَّها مذكورة في مواصفة التخزين المحلي في HTML5 على أنَّها "اقتراح". ابقِ في ذهنك أنَّك تُخزِّن سلاسل نصية، ولا تخزِّن البيانات بصيغتها الأصلية، فلو كنت تُخزِّن الكثير من الأعداد الصحيحة (integers) أو العشرية (floats)، فسيكون الفرق في طريقة تمثيل البيانات مؤثرًا، إذ يُخزَّن كل رقم من عدد عشري كمحرف (character)، وليس بالتمثيل التقليدي لعدد عشري.
  • "QUOTA_EXCEEDED_ERR" هو الاستثناء (exception) الذي سيُرمى (thrown) عندما تتجاوز حد 5 ميغابايت. أما "لا" فهو الجواب على السؤال البدهي الذي سيخطر ببالك: "هل يمكنني طلب المزيد من المساحة التخزينية من المستخدم؟" إلى حد الساعة، لا تدعم أيّة متصفحات أي آلية يتمكن خلالها مطورو الويب من طلب المزيد من المساحة التخزينية. لكن بعض المتصفحات (مثل Opera أو Firefox) تسمح للمستخدم أن يتحكم بالحدّ الأقصى للتخزين المحلي، لكن هذا منوطٌ بالمستخدم تمامًا، ولا يمكنك -كمطوِّر ويب- الاعتماد على ذلك لبناء تطبيقك.

مثال عملي عن استخدام التخزين المحلي

لنأخذ مثالًا عمليًا عن التخزين المحلي في HTML. هل تتذكر لعبة الضامة التي بنيناها في الدرس الذي يتحدث عن canvas؟ هنالك مشكلة صغيرة مع هذه اللعبة: ستخسر تقدّمك في اللعبة عندما تُغلِق نافذة المتصفح. لكن باستخدام التخزين في HTML5، سنستطيع حفظ التقدّم محليًا داخل المتصفح. هذا مثالٌ حيّ للعبة بعد التعديل. حرِّك بعض القطع، ثم أغلق لسان الصفحة (أو المتصفح)، ثم أعد فتح الصفحة. فإذا كان يدعم متصفحك التخزين المحلي، فيجب أن تتذكر الصفحة السابقة خطواتك التي أجريتها في اللعبة، بما في ذلك عدد الخطوات التي تحركت بها، ومكان كل قطعة على رقعة اللعب، وحتى آخر قطعة قمتَ بتحديدها.

ما هي الآلية التي اتبعناها لفعل ذلك؟ سنستدعي الدالة الآتية في كل مرّة يطرأ فيها تغيير داخل اللعبة:

function saveGameState() {
	if (!supportsLocalStorage()) { return false; }

	localStorage["halma.game.in.progress"] = gGameInProgress;

	for (var i = 0; i < kNumPieces; i++) {
		localStorage["halma.piece." + i + ".row"] = gPieces[i].row;
		localStorage["halma.piece." + i + ".column"] = gPieces[i].column;
	}

	localStorage["halma.selectedpiece"] = gSelectedPieceIndex;
	localStorage["halma.selectedpiecehasmoved"] = gSelectedPieceHasMoved;
	localStorage["halma.movecount"] = gMoveCount;

	return true;
}

كما لاحظت، تستعمل الدالة السابقة الكائن localStorage لتخزين أنَّ المستخدم قد بدأ اللعب (المفتاح gGameInProgress، الذي هو قيمة منطقية [Boolean]). ثم ستدور حلقة for على جميع القطع (المتغير gPieces، الذي هو مصفوفة في لغة JavaScript) ثم يحفظ رقم السطر والعمود لكل قطعة؛ ثم تحفظ الدالة بعض المعلومات الإضافية عن اللعبة، بما في ذلك القطعة التي تم تحديدها (القيمة gSelectedPieceIndex، التي هي رقمٌ صحيح [integer])، وفيما إذا كانت القطعة في منتصف سلسلة من القفزات (القيمة gSelectedPieceHasMoved، التي هي قيمة منطقية)، والعدد الكلي للحركات التي قام بها اللاعب (القيمة gMoveCount، التي هي عدد صحيح).

وعند تحميل الصفحة، وبدلًا من الاستدعاء التلقائي للدالة newGame()‎ التي ستُعيد ضبط جميع المتغيرات إلى قيم مُحدَّدة مسبقًا، فسنستدعي الدالة resumeGame()‎. التي تتحقق -باستخدام التخزين المحلي في HTML5- فيما إذا كانت هنالك نسخة محفوظة من اللعبة مُخزَّنةٌ محليًا؛ فإن وُجِدَت، فستُستعاد تلك القيم باستخدام الكائن localStorage.

function resumeGame() {

	if (!supportsLocalStorage()) { return false; }

	gGameInProgress = (localStorage["halma.game.in.progress"] == "true");

	if (!gGameInProgress) { return false; }
		gPieces = new Array(kNumPieces);
		for (var i = 0; i < kNumPieces; i++) {
			var row = parseInt(localStorage["halma.piece." + i + ".row"]);
			var column = parseInt(localStorage["halma.piece." + i + ".column"]);
			gPieces[i] = new Cell(row, column);
		}

	gNumPieces = kNumPieces;
	gSelectedPieceIndex = parseInt(localStorage["halma.selectedpiece"]);
	gSelectedPieceHasMoved = localStorage["halma.selectedpiecehasmoved"] == "true";
	gMoveCount = parseInt(localStorage["halma.movecount"]);
	drawBoard();
	return true;
}

أهم فكرة في هذه الدالة هي تطبيق التحذير الذي ذكرته لك سابقًا في هذا الدرس، وسأكرره هنا: "ستُخزَّن البيانات كسلسلة نصية، وهذا يعني أنَّه لو لم تكن القيمة المُخزَّنة نصيةً فستحتاج إلى تحويل البيانات التي حصلت عليها إلى نوع البيانات الذي تريده". فعلى سبيل المثال، القيمة التي تُحدِّد فيما إذا كانت هنالك لعبة قيد اللعب (gGameInProgress) هي قيمة منطقية، وفي الدالة saveGameState()‎ خزَّنا القيمة دون أن نلقي بالًا لنوعها:

localStorage["halma.game.in.progress"] = gGameInProgress;

لكن في دالة resumeGame()‎ علينا أن نُعامِل القيمة التي أخذناها من التخزين المحلي كسلسلةٍ نصيةٍ كالآتي:

gGameInProgress = (localStorage["halma.game.in.progress"] == "true");

وبشكلٍ مشابه، يُخزَّن عدد الخطوات في gMoveCount كعددٍ صحيحٍ؛ فلقد خزَّناها ببساطة في الدالة saveGameState()‎:

localStorage["halma.movecount"] = gMoveCount;

لكن في دالة resumeGame()‎ علينا أن نحوِّل القيمة إلى عدد صحيح باستخدام الدالة parseInt()‎ الموجودة في JavaScript:

gMoveCount = parseInt(localStorage["halma.movecount"]);

مستقبل التخزين المحلي في تطبيقات الويب

على الرغم من أنَّ الماضي كان مليئًا بالطرق الالتفافية، لكن الوضع الراهن للتخزين المحلي في HTML5 مشرقٌ، فهنالك واجهة برمجية (API) جديدة قد وُضِعَ لها معيارٌ وطبِّق هذا المعيار في جميع المتصفحات الرئيسية على مختلف المنصات والأجهزة. فهذا أمرٌ لا تراه كل يوم كمطوِّر ويب، أليس كذلك؟ لكن ألا تتطلع إلى أكثر من "5 ميغابايت من الثنائيات على شكل "مفتاح/قيمة"؟ حسنًا، هنالك عدد من الرؤى التنافسية لمستقبل التخزين المحلي.

إحدى تلك الرؤى هي اختصارٌ تعرفه بالتأكيد: SQL. أطلقَت Google في عام 2007 إضافة Gears المفتوحة المصدر التي تعمل على مختلف المتصفحات والتي احتوت على قاعدة بيانات مُضمَّنة فيها مبنية على SQLite. أثَّر هذا النموذج الأولي لاحقًا على إنشاء مواصفة Web SQL Database، والتي كانت تعرف رسميًا باسم "WebDB" التي توفر طبقةً للوصول إلى قاعدة بيانات SQL، سامحةً لك بالقيام بأشياء شبيهة بما يلي عبر JavaScript (لاحظ أنَّ الشيفرة الآتية حقيقية وتعمل على أربعة متصفحات):

openDatabase('documents', '1.0', 'Local document storage', 5*1024*1024, function (db) {
	db.changeVersion('', '1.0', function (t) {
		t.executeSql('CREATE TABLE docids (id, name)');
	}, error);
});

كما لاحظت، ما يهم في الشيفرة السابقة هو السلسلة النصية التي مررتها إلى الدالة executeSql، ويمكن أن تحتوي تلك السلسلة النصية على أيّة تعليمات SQL مدعومة، بما في ذلك SELECT و UPDATE و INSERT و DELETE. الأمر هنا شبيهٌ ببرمجة قواعد البيانات بلغةٍ مثل PHP، إلا أنَّك تقوم بذلك عبر JavaScript!

طُبِّقت مواصفات Web SQL Database من أربعة متصفحات ومنصات.

IE Firefox Safari Chrome Opera iPhone Android
. . 4.0+ 4.0+ 10.5+ 3.0+ 2.0+

وبكل تأكيد، لو سبق وأن استخدمت أكثر من مُحرِّك لقواعد البيانات في حياتك، فأنت تعلم أنَّ "SQL" هي مصطلح تسويقي أكثر من كونها معيارًا متكاملًا (قد يقول البعض أنَّ HTML5 كذلك، لكن لا تأبه بقولهم). حسنًا، هنالك معيار للغة SQL (يسمى SQL-92) لكن لا يوجد خادوم قواعد بيانات في العالم يتوافق تمامًا مع ذاك المعيار. فهنالك نسخة SQL لقواعد بيانات Oracle، ونسخة أخرى لقواعد MSSQL، ونسخة أخرى لقواعد بيانات MySQL، وأخرى لقواعد بيانات PostgreSQL، ولا ننسَ نسخة SQL لقواعد بيانات SQLite. وحتى كل منتج من تلك المنتجات يُضيف ميزات SQL جديدة على مرّ الزمن، وبهذا يكون قولنا "نسخة SQL لقواعد بيانات SQLite" ليس كافيًا لتحديد ما نتحدث عنه بدقّة. فعليك أن تقول "نسخة SQL التي تأتي مع قواعد بيانات SQLite ذات الإصدار X.Y.Z".

كل ما سبق أدى إلى الإعلان الآتي، التي يقبع الآن في أعلى صفحة مواصفة Web SQL Database:

اقتباس

"واجهت هذه المواصفة طريقًا مسدودًا: جميع المتصفحات التي طبَّقت هذه المواصفة استخدمت نفس السند الخلفي (backend) لقواعد البيانات (الذي هو SQLite)، لكننا نحتاج إلى عدِّة تطبيقات مختلفة إضافية للإكمال في مسار تحويلها إلى معيار. وريثما يحين ذاك الوقت، فستشير "نسخة" (dialect) SQL المستخدمة في هذا المعيار إلى SQLite، لكن هذا ليس مقبولًا بالنسبة لمعيار قياسي."

وعلى ضوء هذا، سأعرِّفك على رؤية تنافسية أخرى لتخزينٍ محليٍ متقدم وثابت لتطبيقات الويب: Indexed Database API المعروفة رسميًا باسم "WebSimpleDB" التي اشتهرت باسم "IndexedDB".

تحتوي IndexedDB على ما يُسمى "مخزن الكائنات" (object store)، الذي يتشارك مع قاعدة بيانات SQL في الكثير من المفاهيم؛ فهنالك "قواعد بيانات" (databases) فيها "سجلات" (records)، ويملك كل سجل عددًا من "الحقول" (fields)، وكل حقل له نوع بيانات معيّن، الذي يُعرَّف عند إنشاء قاعدة البيانات. تستطيع أيضًا تحديد مجموعة فرعية من السجلات، ثم تعرضها عبر "مؤشر" (cursor)، ويتم التعامل مع التغييرات على مخزن الكائنات عبر "التحويلات" (transactions).

إذا سبق وأن برمجتَ قليلًا بأي نوع من أنواع قواعد بيانات SQL ، فمن المرجح أن تبدو المصطلحات السابقة مألوفةً لديك. الفرق الرئيسي هو أنَّ "مخزن الكائنات" ليس لديه "لغة استعلام بنيوية"، لا تستطيع كتابة عبارات مثل "SELECT * from USERS where ACTIVE = 'Y'‎" لكنك تستطيع استخدام الدوال التي يوفرها مخزن الكائنات لفتح "مؤشر" (cursor) في قاعدة البيانات "USERS"، ثم تمر عبر السجلات، وتستبعد سجلات المستخدمين غير النشيطين، ثم تستخدم دوالًا للوصول إلى قيم كل حقل في السجلات المتبقية. 

دعم IndexedDB موجودٌ في Firefox منذ الإصدار 4.0 (صرَّحَت Mozilla أنَّها لن تدعم Web SQL Database في متصفحها)، وChrome منذ الإصدار 11، وحتى Internet Explorer أصبح يدعم IndexedDB منذ الإصدار 10.

ترجمة -وبتصرّف- لفصل "Local Storage" من كتاب Dive Into HTML5 لمؤلفه Mark Pilgrim.





تفاعل الأعضاء


موضوع ضخم ورائع شكرا لك وجزاك الله خيرا

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية


يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن