7 أمور يجب أن تفعلها لتحصل على أقصى فائدة لدى انضمامك إلى مسرعة نمو Accelerator


Huda AlMashta

إذًا فقد قررت أنّ المسرّعة Accelerator مناسبة ومفيدة لشركتك بعد قراءتك لـلأسباب التي تدفعك للانضمام (أو لعدم الانضمام) إلى مسرّعة نمو لشركتك الناشئة.

join-startup-accelerator.png.56910bd84b5

بعد أن بحثت حول الأنواع المختلفة للمسرّعات، ملأت طلب الانضمام، قدّمته، وانضممت، حان الوقت لبدء العمل. يبقى السؤال هو كيف يمكنك أن تحصل على أقصى قدر من الفائدة من انضمامك إلى المسرّعة؟

1. استخدم استراتيجية العمل العكسي (Work Backwards) بدءا من الهدف

تنضمّ معظم الشركات إلى المسرّعات لتحفّز التمويل، النمو، ولتبني شبكة التواصل الخاصة بها، ولا بدّ من أنّك حدّدت هدفًا للانضمام أيضًا. استخدم استراتيجية العمل العكسي (أو العمل للخلف) مهما كان هدفك. قم بتحديد أهداف انضمامك للبرنامج ككل (ويفضّل أن يكون هدفًا واحدًا)، ثم أهدافك لكل شهر، ثم لكل أسبوع ولكل يوم.

كما يجب أن تدرك أنّك ربّما لن تتمكن من تحقيق أهدافك ما لم تستخدم هذه الاستراتيجية. ولأنّ برامج المسرّعات تُعرف بكونها صاخبة، فوضوية، تنافسية، مليئة بالاكتشافات، وفي بعض الأحيان مُشتّتة، فمن الأفضل أن تحدد أهدافك واتجاهاتك بوضوح لكي تتجنّب تشتيتك بالاتجاهات المختلفة وتضييع وقتك، ولكي تتمكن من مواصلة طريقك لتحقيق تلك الأهداف.

2. اعمل بسرعة

إنّ شعارنا في Techstars الذي صاغه Brad Feld وDavid Cohen هو "اعمل أكثر، وأسرع"، والفكرة هي إنجاز ما يستغرق عادة سنوات في غضون ثلاثة أشهر. نحن نقوم من خلال برامج Techstars بتسريع نمو الشركات بواسطة جمعها بأفضل المرشدين، وبالسماح لها بالاستفادة من شبكتنا. تتيح التغذية الراجعة، الخبرات، والنصائح التي تحصل عليها الشركات من المرشدين تسريع نموها، وتصبح الشركات قادرة على اختصار الوقت الذي تستغرقه عمليات تطوير الأعمال، التمويل، والمقابلات المتعلّقة بالمبيعات من خلال الاستفادة من الشبكة. كل هذه الأمور التي عادة ما تستغرق أسابيع أو أشهر، تتحقق في غضون أيام خلال برامج Techstars.

لكن بالإضافة إلى المرشدين والشبكة، هنالك الإيقاع؛ ثقافة إنجاز الأمور بسرعة، وهذا هو ما يُعرّف المسرّعة. عليك أن تدرك أنّ وقتك محدود ولا مجال لتضييعه. لا تكتب شيفرات برمجية إضافية، ولا تضيّع وقتك بمتابعة العملاء الذين يستغرق كسبهم وقتًا، قرّر بسرعة ما هو الشيء المهم لشركتك، حدّد الأولويات، واعمل بسرعة.

3. ابحث عن الطرق المختصرة

وهذا من أبسط الأساليب لتسريع النمو. اسأل دائمًا كيف يمكنني إنجاز أمر ما بسرعة، وابحث عن الاختصارات. هل أنت فعلًا بحاجة لبناء التطبيق واختبار السوق أم بإمكانك اختباره باستخدام رسالة نصية؟ هل أنت بحاجة لامتلاك قاعدة بيانات متكاملة أم بإمكانك إدخال بعض الصفوف إلى قاعدة البيانات فقط؟ هل أنت بحاجة حقًا لبناء المنتج قبل أن تحصل على أول عميل؟ لمَ لا تجعل العملاء يسجلون مسبقًا وتقنعهم بالشّراء منك بعد شرح المفهوم الأساسي لهم فقط؟

يمكن أن تساعدك عقلية الاختصار هذه للمضي بسرعة خلال البرنامج. اسأل دائمًا؛ هل ما أقوم به بسيط؟ هل بإمكاني القيام به بطريقة أسرع؟ هل أفعل ذلك بطريقة معقّدة ومتكلّفة؟ هل أقوم بفعل الأشياء أكثر مما احتاج لفعله؟ بهذه الطريقة ستجد أبسط، أفضل، وأسرع طريقة لاختبار فرضياتك، للوصول إلى العملاء، وللتحقق من ملائمة منتجك للسوق.

وبما أنّ وقتك محدود خلال البرنامج، فمن المنطقي القيام بأقل قدر ممكن للحصول على أقصى النتائج. لكن لا يعني هذا أن تؤثر سلبًا على جودة منتجك على المدى البعيد، فالجودة مهمة جدًا. لكن إذا كان منتجك الفعال القاعدي Minimum Viable Product ناجحًا ومثيرًا للاهتمام، ستحصل على التمويل والفرصة لصقل منتجك وتطويره للأفضل.

4. ركز على النمو والإيرادات

من الأمور المهمة التي يمكن أن تساعد في حصولك على التمويل هو إيجاد المنتج الذي يجذب العملاء/المستخدمين، ويعود عليك بالإيرادات/النمو. إنّ المغزى من التسريع خلال البرنامج ليس تسريع عملية التمويل، حيث أنّ هذا الأمر غير ممكن حقًا. ما يتم تسريعه في الواقع هو نمو نشاطك التّجاري، والذي بدوره يؤدي إلى تسريع التمويل.

إذا كان منتجك يمتلك بعض الملائمة الأوليّة للسوق، في هذه الحالة يجب أن يكون هدفك تنميته قدر استطاعتك خلال البرنامج. بإمكانك إعداد مؤشرات الأداء الرئيسية key performance indicators والسعي إلى استخدامها بالصورة الصحيحة.

في الحالات المثالية يكون مؤشر الأداء الرئيسي الأفضل هو الإيرادات الشهرية المتكررة monthly recurring revenue التي من شأنها أن تجعل شركتك هي الأكثر جاذبية للمستثمرين المحتملين. وإذا كان ذلك غير ممكنًا، تستطيع استخدام نمو العملاء المبكرين beta customers، الذي يعتبر من المقاييس الجيدة أيضًا. وبشكل عام، إذا لم تحقق نموًا خلال البرنامج، فهذا يعني أنّه لا يوجد طلب على منتجك، وهذا بدوره يعني أن المنتج غير ملائم للسوق، الذي بدوره يشكل إشارة للمستثمرين بأنّك لا تمتلك دليلًا على احتمالية نجاح مشروعك التجاري.

ومن ناحية أخرى، من المُستبعد أن تثير اهتمام المُستثمرين إذا كانت لديك إيرادات جيّدة ونمو عملاء مُعتبر. تُعرف الشركات في Techstars بتحقيقها تقدمًا ونموًا كبيرًا خلال البرنامج، وهذا يؤدي عادةً إلى عمليات تمويل ناجحة في يوم العروض Demo Day.

5. التكرار Iterate وإعادة التمحور Pivot

لقد أصبح مبدأ "افشل بسرعة Fail Fast"، برأيي، من المبادئ المبتذلة التي يبالغ الناس في اعتمادها. صحيح أنّه يجب أن تجري تغييرات محورية pivot إذا كان مشروعك غير ناجح، لكن يجب أن تعطيه الفرصة أولًا. يجب عليك أن تقوم بالتكرار بشكل أسبوعي خلال البرنامج، حيث تحاول أن تحقق النمو خلال كل أسبوع. أي أن تقوم بإجراء تغييرات طفيفة على مفهومك الأصلي وصقله، ثم تبدأ القياس، هل نجح التكرار أم لا؟ فإذا شعرت أنّك لا تحقق النمو أسبوعًا بعد أسبوع، عندها يحين وقت إعادة التّمحور (أو إجراء التغييرات الكبيرة).

عندما تقرر أن تغيّر اتجاه شركتك النّاشئة، قم بتطبيق فكرة التكرار نفسها. وقبل أن تشرع بكتابة الشيفرة الجديدة، تحقق أولًا من وجود سوق لمنتجك، قم بالبحث حول العملاء، تأكد من إجراء الاختبارات والتعلم قدر الإمكان مستخدمًا جميع أنواع الأساليب، وأثبت أنّ فكرتك الجديدة ستنجح.

6. تعامل مع الإرشادات المتناقضة بحكمة

تُعرف معظم برامج المسرّعات بالإرشادات المحيّرة. ويحدث هذا عندما يحصل المؤسسون على نصائح وآراء متضاربة من مختلف الناس. وهذه التجربة محبطة ومعقّدة كما سمعت من العديد من المؤسسين. والحل الأفضل هو أن تحوّل هذا الموقف إلى تجربة إيجابية تؤدي إلى زيادة عائداتك وتسرّع نمو شركتك.

ولكي تفعل ذلك، ركّز، استمع، دوّن الملاحظات واشكر المرشد. لكن تذكّر أنّه لا يتوجّب عليك فعل كل ما يقوله الآخرون. فهذه شركتك أنت، ولن يتم الحكم عليك على أساس مقدار النصائح التي عمِلت أم لم تعمل بها، بل سيتم الحكم عليك وقياس شركتك على أساس مؤشرات الأداء الرئيسية، الإيرادات، ونمو عملك.

لذلك خذ كل الآراء/التغذية الراجعة التي تحصل عليها في الاعتبار؛ الجيدة والسيئة منها. ثم جمّعها، عالجها، وقم بتصفيتها. استمع إلى المرشدين ثم قرّر ونفّذ بنفسك. لا تكن صعبًا عنيدًا، ولا لينًا متساهلًا. المهم هنا هو أن تكون مُدركًا عندما يخبرك الناس الأمور نفسها، في هذه الحالة أصغِ إليهم باهتمام، ولا تتجاهل نصائحهم. وفي نفس الوقت يجب أن تتبع رؤيتك للأمور عندما تؤمن بها، وأن تكون لديك البيانات لتدعم ما تؤمن به.

7. وسع شبكة اتصالاتك

بغض النظر عمّا إذا عملت بنصيحة أحدهم أم لا، كن ممتنًا لذلك الشخص، أظهر احترامك له، وعزز علاقتك معه بالتواصل. يجب أن يصبح كل المؤسسين، المرشدين، المستثمرين، والعملاء الذين تعاملت معهم ضمن شبكتك اتصالاك وارتباطاتك. وسّع هذه الشبكة، فهذا سيساعدك في مشروعك الحالي وجميع مشاريعك القادمة. فهذه الشبكة ستكون بمثابة مصادرك، ومجموعة من الطرق المختصرة الخاصة بك في عالم الأعمال.

كثّف جهودك في التواصل، لأنّك إن لم تفعل ذلك لن تكسب المزايا مقارنة بالمؤسسين الآخرين الذين يفعلون ذلك بصورة صحيحة. فالتواصل هو من أساسيات الأعمال التجارية منذ أن تمت إدارة أول عمل، وبرنامج المسرّعة هو التربة الخصبة التي تساعدك في بناء تلك الأصول المهنية الرائعة.

اتبع هذه النصائح السبع وعلى الأرجح ستحصل على أقصى فائدة من برنامج المسرّعة. وتذكّر أنّ التمويل غير مضمون بمجرد انضمامك إلى البرنامج. فالمسرّعة هي بداية مشوار شركتك وليست نهايته. استفد من الناس في البرنامج فهم يمتلكون أفكار وخبرات جيّدة، فكّر جيدًا، واسْعَ لتخرج وقد حققت هدفك من الدخول إلى البرنامج.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال: Seven 7 Things to do to get the most out of an accelerator program لصاحبه: Alex Iskold.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن