الأمان الرقمي ما يلزم معرفته عند الشراء والدفع عبر الإنترنت


محمد هاني صباغ

سيشرح هذا الفصل بعض الأمور والإجراءات المهمّة عند إجراء عمليات الشراء والدفع عبر الإنترنت، وهذا لتأمين بياناتك البنكية الحسّاسة وتجنّب تسريبها أو اختراقها وبالتالي حصول مصائب مالية لك.

إن اتباع هذه النصائح والمعلومات أساسي لتجنّب المشاكل المالية التي قد تلحق بك والتي قد تضطرك إلى الاتصال بالشرطة أو مراجعة البنك في حال فقدانها أو اختراقها، ودرهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج!

موثوقيّة المواقع التي تشتري منها

عليك تجنّب المواقع غير المعروفة والصغيرة بشكل عام وعدم إجراء معاملات مالية معها، فأنت لا تدري مدى موثوقيّتها وهل ستستعمل بيانات البطاقة الائتمانية الخاصّة بك بصورة آمنة أم لا.

هناك إضافة اسمها Alexa Rank (فيرفكس، كروم) تظهر لك ترتيب موقع الويب الحالي داخل المتصفّح في شريط الأدوات من بين كامل مواقع الويب الأخرى وفق ترتيب أليكسا الشهير؛ وهو ترتيبٌ لمواقع الإنترنت كلّها بناءً على مدى شهرتها. وبالتالي يمكنك تقدير عدد زوّار ومستخدمي الموقع بناءً على الرقم الظاهر لك (مثلً فيس بوك وجوجل يحتلان المركزين الأوّل والثاني وهذا لأنّهما يخدمان مليارات المستخدمين يوميًا… وكلّما ازداد الرقم كلّما قلّ عدد الزيارات التقديري له).

ننصح بصورة عامّة ألّا تتعامل مع أيّ موقع تجاري على الإنترنت يكون ترتيبه أقلّ من 500 ألف، فهذا يعني أنّه يستقبل أقل من 500 زيارة يوميًا.

انظر كذلك في الموقع الذي تريد التعامل معه؛ هل يوفّر سياسة خصوصية وشروط مالية واضحة بين صفحاته أم لا؟ هل معروفٌ من يقف وراءه أم لا وهل هناك متابعون آخرون له على مواقع التواصل الاجتماعي أو مراجعات جيّدة على Google Reviews أم لا؟ ستساعدك كلّ هذه المعلومات في تقرير ما إذا كان من الآمن التعامل معه.

الشيء الثاني لتنظر فيه هو استخدام الموقع لاتصال HTTPS؛ وهو ما يعني أنّ الاتصال بينك وبين موقع الويب مشفّر ولا يمكن للمتطفلين أن يتجسسوا على البيانات المتبادلة بينكما، وبالتالي تحمي بياناتك البنكية من السرقة أو الاختراق. يمكنك معرفة ذلك عبر النظر في شريط العنوان وستجد أنّ الإشارة الخضراء مع كلمة "HTTPS" موجودة:

001.png

لا تدخل بطاقاتك الائتمانية بتاتًا في أيّ موقع ويب لا يستعمل تشفير HTTPS، فهذا التشفير أساسي للمعاملات البنكية وأيّ موقع لا يستعمله يعني أنّه موقع رديء الجودة وغير قادر على تأمين بياناتك البنكية بصورة جيّدة.

تأمين بطاقاتك الائتمانية

سيطلب منك أيّ موقع تجاري على الإنترنت البيانات التالية لإجراء المعاملات المالية:

  • رقم البطاقة الائتمانية المكوّن من 16 رقم.
  • اسم الشخص حامل البطاقة.
  • تاريخ نفاذ صلاحية البطاقة.
  • شِفرة الأمان (CVC) الموجودة على البطاقة من الخلف.

قد تعرض عليك مواقع الإنترنت المختلفة حفظ معلوماتك الائتمانية لديها لتجنّب إدخالها في كلّ مرّة تريد الشراء فيها، لكننا ننصح بشدّة برفض ذلك وعدم حفظها وهذا لأنّك لا تدري كيف يقوم موقع الويب بتأمين هذه المعلومات، وبالتالي يُمكن أن يُخترق الموقع في المستقبل وتُسرّب معلوماتك الائتمانية كلّها وتُستخدم من طرف الآخرين وتحصل مشاكل طويلة وعريضة. بدلًا عن ذلك لن يأخذ إدخال معلومات البطاقة منك يدويًا سوى 30 ثانية كحد أقصى لكنك ستكسب راحة بالك إلى الأبد.

إن كنت تريد التعامل مع موقع ويب لا تعرف مدى مصداقيته بالكامل فيمكنك إنشاء ما يُعرف بالبطاقة الائتمانية الوهمية (Virtual Credit Card) من تطبيق البنك الخاصّ بك على الهاتف المحمول؛ وهي بطاقة تابعة لبطاقتك الائتمانية الرئيسية لكن بحدّ مالي (Limit) تحدده أنت ويكون أقل من الحدّ المالي الكامل للبطاقة الأصلية. تمتلك هذه البطاقة رقمها الخاصّ المختلف عن البطاقة الأصلية.

وهكذا حتّى لو كان الموقع خبيثًا ويريد بالفعل سرقة معلوماتك فإنّه لن يقدر على الوصول إلى البطاقة الحقيقية وسيسحب فقط من البطاقة الوهمية التي تُدخل معلوماتها، كما يكون حدّها المالي أصغر بكثير - وفق ما ترى أنت - من البطاقة الأصلية وهكذا تحمي بطاقتك الأصلية وأموالك من السرقة.

إليك هذه النصائح الإضافية لتأمين معلوماتك:

  • لا تشارك معلومات بطاقتك الائتمانية مع أي شخصٍ آخر سوى الموقع الذي تريد إجراء عملية الدفع فيه. كما عليك التأكّد أنّ الموقع الإلكتروني لا يخزّن معلومات البطاقة لديه. تذكّر أنّه يجب ألّا تشارك تلك المعلومات معهم عبر البريد أو بشكل مكتوب مثلًا، بل عليك إدخاله من نموذج الدفع فقط وليس في مكانٍ آخر.
  • لا تشارك فواتيرك الإلكترونية مع أي جهة غير مخوّلة فقد يكون بها معلوماتٌ حساسة.
  • تأكّد من عنوان الويب الذي تقوم بإجراء المعاملة فيه وأنّه تابعٌ للموقع الإلكتروني الذي تريد الشراء منه (أي ليس موقعًا مزيّفًا).
  • لا تجري عمليات الشراء والدفع على الإنترنت عبر شبكة اتصال لاسلكية عامّة (Public Wifi) لأنّها خطرة وقد يُكسر تشفيرها عبر هجماتٍ متعددة في هذا النوع من الشبكات. استعمل شبكاتك المنزلية أو شبكة 4G/5G فقط.
  • عندما تنتهي من إجراء المعاملة انظر إلى حساب بطاقتك الائتمانية في البنك وتأكّد أنّ المبلغ المخصوم هو نفسه المبلغ الذي من المفترض أن يخصمه الموقع منك مقابل عملية الشراء (وليس أكبر منه مثلًا).
  • إن حصلت مشكلة فأخبر البنك مباشرةً واتصل بالدعم الفني.

خاتمة

إجراء المعاملات الآمنة على الإنترنت ليس بتلك الصعوبة كما ترى والموضوع ما هو إلّا بضع نصائح وتحذيرات ليأخذها المرء بالحسبان قبل أن يقدم على عمليات الدفع والشراء من مواقع لا يعرفها.

أمّا بخصوص سجل بطاقاتك الائتمانية (ما تشتريه عن طريقها) فللأسف لا يوجد طريقة لحماية نفسك ضد البنك منها، فالبنك سيظل يمتلك هذه المعلومات ولا يمكنك حذفها أو إخباره بعدم تخزينها مثلًا. فبمجرّد استخدامك للبطاقة الائتمانية أنت تتخلى عن حقّك في إخفاء مشترياتك وخصوصيتك أمام البنك.

اقرأ أيضا:





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن