المحتوى عن 'تاريخ'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • الإدارة والقيادة
  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • السلوك التنظيمي في المؤسسات
  • عالم الأعمال
  • التجارة والتجارة الإلكترونية
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • مقالات برمجة عامة
  • مقالات برمجة متقدمة
  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكربت
    • لغة TypeScript
    • Node.js
    • React
    • Vue.js
    • Angular
    • jQuery
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
    • إطار عمل Bootstrap
  • CSS
    • Sass
  • SQL
  • لغة C#‎
    • ‎.NET
    • منصة Xamarin
  • لغة C++‎
  • لغة C
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة R
  • الذكاء الاصطناعي
  • صناعة الألعاب
  • سير العمل
    • Git
  • الأنظمة والأنظمة المدمجة

التصنيفات

  • تصميم تجربة المستخدم UX
  • تصميم واجهة المستخدم UI
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب GIMP
    • كريتا Krita
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خوادم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
    • ريدهات (Red Hat)
  • خواديم ويندوز
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • شبكات
    • سيسكو (Cisco)
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح
  • مبادئ علم التسويق

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز
  • الترجمة بمساعدة الحاسوب
    • omegaT
    • memoQ
    • Trados
    • Memsource
  • أساسيات استعمال الحاسوب
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 3 نتائج

  1. تحدثنا في المقال السابق عن تاريخ التجارة الإلكترونية من البدايات وحتى عام فقاعة الدوت كوم وسنكمل في هذا الجزء بقية تاريخ التجارة الإلكترونية وسنستعرضُ أهم الأحداث المميزة الّتي جرت كما سنناقش الطفرات المهمة الّتي غيرت مسار التجارة الإلكترونية. إخلاء مسؤولية: إن تركيزنا على بعض الشركات أو الدول أو المنتجات دونًا عن غيرها لا يعني بالضرورة أننا نسوق لها، وإنما لأسباب تتعلق بسهولة الوصول للإحصائيات الدقيقة والمعلومات الكاملة، كما أن جميع الأرقام والإحصائيات المذكورة يتحمل مسؤوليتها أصحابها، وإن تسلسل الأحداث المذكورة تعبر عن وجهة نظر الكاتب، وليس لأكاديمية حسوب أي هدف من تسليط الضوء عليها إلا لأهداف تعليمية. 2002: إطلاق خدمات جديدة ومتاجر تجزئة أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: استحواذ شركة إيباي على شركة الدفع الإلكتروني باي بال (PayPal) بمبلغ 1.5 مليار دولار. إطلاق متاجر البيع بالتجزئة CSN وNetShops المشهورة عدة منصات للبيع الإلكتروني بدلًا من أن تكون محصورة بمنصة واحدة. أطلقت شركة Safeway خدمتها للتوصيل عبر الإنترنت تعد شركة Safeway من أشهر شركات السوبر ماركت عالمية تأسست عام 1915 في الولايات المتحدة الأمريكية ولها فروع في عديد من دول العالم. استمرار تطوير أمازون لخدماتها من خلال إطلاقها النسخة الأولى من موقعها المتجاوب مع الأجهزة المحمولة، كما أنها توسعت لتشمل أسواق جديدة من خلال طرحها نسخة خاصة لموقعها لسكان لكندا. 2003: إطلاق منصة ووردبريس ودخولها سوق المنافسة أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: أطلقت شركة غوغل أداتها الجديدة غوغل أدسنس (Google AdSense) والّتي تمكن أصحاب المواقع والمدونات وصناع المحتوى عمومًا من عرض إعلانات داخل مواقعهم وتحقيق الربح من المحتوى الّذي يقدّمونه على الإنترنت، وتقدم هذه الخدمة للمعلنون الذين يريدون ترويج منتجاتهم إنشاء الإعلانات ودفع تكاليفها إمكانية عرض إعلاناتهم في مواقع ذات صلة بالمنتجات الّتي يريدون بيعها. ولأن هؤلاء المعلنين يدفعون أسعارًا مختلفة للإعلانات المختلفة، فسيتفاوت المبلغ الّذي تربحه من إعلان إلى آخر. أدرك جاك ما قوة الإنترنت في جمع البائعين والمشترين في موقع واحد، وأعلن إطلاقه لموقع "تاوباو" المخصص لتجارة التجزئة ويوفر الموقع إمكانية فتح متجر خاص لكل من الأعمال الصغيرة والأفراد المبادرين لتلبي احتياجاتهم وتربطهم مع المستهلكين، كان الموقع مخصص في البداية للصين ولاحقًا توفر لجميع بلدان العالم لينافس بذلك موقع إيباي. تطوير شركة آبل لمشغل الأغاني iPod من خلال إضافة سعات تخزين أكبر أو أحجامًا أصغر وشاشات ملونة وميزات تشغيل الفيديو. كما بدأت الشركة في بيع نسخ قابلة للتنزيل من أغاني شركات التسجيل الكبرى بتنسيق MP3 عبر الإنترنت. وبحلول عام 2006، بيعت أكثر من مليار أغنية ومقطع فيديو. صدور أول نسخة من الووردبريس وزيادة شهرة المنتجات مفتوحة المصدر مع صعوبة إنشاء مواقع من خلال تعلم تقنيات التصميم الخاصة بالوِب ولغات برمجيّة أُخرى دعت الحاجة إلى البحث عن خيارات أفضل لتسهيل طريقة إنشاء مواقع وكان من المشاريع الناشئة هي نظام إدارة المحتوى ووردبريس (WordPress) والذي أطلق على يد كلّ من مات مولينويج ومايك ليتل. في الحقيقة أن هذا النظام أُنشأ بالأصل من أجل إدارة موقع إلكتروني بإحترافية بدون الحاجة إلى خبرات سابقة فى إدارة مواقع الانترنت، وكان هدفه في البداية تسهيل عملية نشر المدونات على الإنترنت، ولكن سرعان ما تطور ليدعم إمكانية إنشاء أنواع أخرى من المواقع مثل المواقع الإخبارية والمتاجر الإلكترونية والمواقع القائمة على نظام العضويات وأنظمة إدارة التعلم (LMS)، وتوسعت لاحقًا لتضيف إمكانية إنشاء متاجر إلكترونية. 2004: إطلاق فيسبوك أشهر منصات التواصل الاجتماعي أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: تتوسع شركة أمازون لتشمل أسواق جديدة وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة للصين، وبلغ إجمالي المبيعات عبر موقع أمازون 6.92 مليار دولار أمريكي. ولأول مرة تنهي أمازون مرحلة الخسارة ولكن بدون صافي أرباح أيضًا ولكن عمومًا كان ذلك إثبات لنجاح رؤية إدارة الشركة في منهجية التوسع. إطلاق منصة Alipay وهي منصة دفع عبر الإنترنت والهاتف المحمول تابعة لمجموعة علي بابا ومؤسسها جاك ما. تدعي Alipay أنها تعمل مع أكثر من 65 مؤسسة مالية بما في ذلك فيزا (Visa) وماستر كارد (MasterCard) لتقديم خدمات الدفع لمواقع التجارة الإلكترونية مثل Taobao وTmall بالإضافة إلى أكثر من 460.000 شركة صينية محلية وشركات عبر الإنترنت. إطلاق أشهر منصة تواصل اجتماعي أعلن كلّ من مارك زوكربيرغ وزميله في جامعة هارفارد إدواردو سافيرين إطلاقهم موقع الفيسبوك (theFacebook) وهو منصة تواصل إجتماعي مخصصة لطلاب الجامعات والكليات. وأقدم أكثر من نصف الطلبة الّذين لم يتخرجوا بعد من الجامعة بالتسجيل في هذه المنصة وبعد فترة وجيزة انضم إلى زوكربيرغ كلّ من داستن موسكوفيتز (مبرمج) وأندرو ماكولام (رسام جرافيك) وكريس هيوز لمساعدته في تطوير الموقع. وافتتح الموقع أبوابه لاحقًا أمام جامعات أخرى مثل ستانفورد وكولومبيا وييل. وبعد ذلك اتسع الموقع أكثر وفتح أبوابه أمام جميع كليات مدينة بوسطن وشيئًا فشيئًا أصبح متاحًا للعديد من الجامعات في كندا والولايات المتحدة الأمريكية (عُدل الأسم لاحقًا وحُذفت "the"). 2005: تطور الهواتف المحمولة أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: مع انتشار الكبير للإنترنت قررت شركة علي بابا عقد صفقة لإمتلاك موقع ياهو (Yahoo) الصيني مقابل استثمار شركة ياهو مليار دولار وحصولها عليهم على شكل أسهم في شركة علي بابا. بلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 8.49 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح مبلغًا قدره 359 مليون دولار أمريكي. تطوير خدمات التوصيل في شركة أمازون أعلنت شركة أمازون عن خدمة جديدة أسمتها أمازون برايم (Amazon Prime) وهي خدمة اشتراك مدفوعة تمنح المستخدمين حق الوصول إلى خدمات إضافية غير متوفرة للعملاء العاديين (أو متوفرة بشكل استثنائي أحيانًا للعملاء العاديين). وتقدم هذه الخدمة لمشتركيها إمكانية شحن السلع الّتي يطلبونها بقيمة مخفضة وفي بعض الأحيان تكون مجانية تمامًا خلال يومين من الطلب، كما تمكنهم من الاستفادة من خدمات تحميل أو بث الموسيقى ومقاطع الفيديو والكتب الصوتية وقدمت لاحقًا العديد من المميزات الأخرى للمشتركين في هذه الخدمة تشكل بذلك مجموعة من العملاء الأوفياء. اهتمام شركة غوغل بأنظمة تشغيل الهواتف المحمولة استحوذت شركة غوغل على نظام التشغيل أندرويد (Android) في صفقة قدرت بنحو 50 مليون دولار، ويعد نظام أندرويد نظام تشغيل محمول يعتمد على نسخة معدلة من نواة نظام لينوكس (Linux kernel) ومجموعة من البرامج الأخرى مفتوحة المصدر، وصُمم بصورة أساسية للأجهزة المحمولة الّتي تعمل باللمس. 2006: دخول منصة شوبيفاي على سوق المتاجر الإلكترونية أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: أعلنت أمازون عن شرائها شركة مختصة في مجال إدارة المخازن وهي شركة كيفا (Kiva Systems) في صفقة قدرت بمبلغ 775 مليون دولار، تعد شركة كيفا من الشركات الرائدة في مجال صناعة الروبوتات وتخصيصها لأغراض معينة كما تعمل أجهزتها على أتمتة واجبات مهام المخازن. وبلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 10.71 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 190 مليون دولار أمريكي. استمرت منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك بالنمو وأعلنت الشركة عن فتح أبوابها أمام جميع الأفراد البالغين من العمر ثلاثة عشر عامًا على الأقل ولديهم بريد إلكتروني للتسجيل بالموقع والاستفادة من مميزاته. ظهور شركات تسهل فتح المتاجر الإلكترونية إطلاق موقع شوبيفاي (Shopify) كمنصة مخصصة لتسهيل التجارة الإلكترونية من خلال إتاحة المستخدمين إنشاء متاجرهم الخاصة بخطوات بسيطة جدًا وشمل المتجر أيضًا خدمات أخرى مثل تسيهل دمج نظام الدفع وبعض الأدوات التسويقية الأخرى. تركز المنصة بصورة رئيسية على أتمتة المهام التقنية من خلال تأمينها لك بصورة مدمجة مع المتجر أي أنك لا تحتاج لشراء استضافة والإهتمام بالأمور التقنية ولا حتى الاهتمام بتصمم المتجر من الصفر وإنما تقدم لك تصاميم جميلة جاهزة (على شكل قوالب جاهزة) يمكنك تفعيلها على متجرك بسهولة تامة، وطبعًا مع إمكانية تخصيص القوالب إن أردت ذلك. 2007: توسع أمازون وتطور الهواتف المحمولة أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: إطلاق شركة فليب كارت (Flipkart) موقعها الإلكتروني كمنصة للتجارة الإلكترونية منافسة لأمازون في السوق الهندي، وركزت الشركة في البداية على بيع الكتب، قبل أن تتوسع لاحقًا في العديد فئات المنتجات الأخرى مثل الإلكترونيات الاستهلاكية والأزياء والضروريات المنزلية ومنتجات محلات البقالة. إطلاق شركة آبل جهاز أيفون (iPhone) وهو هاتف خلوي مزود بإمكانيات تشغيل ملفات MP3 ومقاطع الفيديو والوصول إلى الإنترنت كما يعمل هذا الجهاز باللمس على الشاشة. مع أن الجهاز لم يكن أول جهاز يعمل باللمس إلا أنه كان الأكثر أناقة في السوق ومكن هذا الجهاز المستخدمين من القدرة على تصفح مواقع الوِب كما يفعلون ذلك حواسيبهم المكتبية تمامًا. استمرار أمازون في منهجيتها بالتوسع أطلقت أمازون خدمة أمازون فريش (Amazon Fresh) وهي خدمة توصيل البقالة إلى المنازل، وهي متوفرة الآن في معظم المدن الأمريكية الكبرى، وتوسعت لتكون متاحة في ألمانيا، وتخطط لأن تتوسع في جميع أوروبا. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع أمازون 14.84 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 476 مليون دولار أمريكي. كما بدأت الشركة في بيع أجهزة القراءة الإلكترونية الخاصة بها كيندل (Kindle E-readers)، والذي غير لاحقًا سوق النشر والكتب تمامًا بصورة جذرية. وأعلنت شركة أمازون أيضًا أن خدماتها السحابية تحتوي على أكثر من 905 مليار ملف. واستخدم منافسي أمازون (مثل نتفليكس) خدماتها أيضًا من S3 و EC2 من أجل تحسين عملية بث الفيديو عبر الإنترنت. صعود سوق الهواتف الذكية في بداية تسعينيات القرن الماضي كان هناك بعض الأسئلة الّتي أرقت المستثمرين وشككتهم في جدوى الاستثمار في التجارة الإلكترونية نذكر منها: هو كيف لنا أن ننقل المستهلكين من الأسواق العادية إلى الأسواق الإلكترونية؟ بل وكيف سنقنعهم بشراء أجهزة تمكنهم من الإتصال بالإنترنت إن كانت غير ضرورية لنمط حياتهم الشخصية؟ والأهم من ذلك كيف سنجعلهم يثقون في طريقة آمنة لإرسال أموالهم إلكترونيًا؟ وحتى مع وجود الحواسيب الشخصية آنذاك، هل يمكننا إقناع المستهلكين بشراء حواسيب بآلاف الدولارات لكي يستطيعوا الوصول إلى مواقع التجارة الإلكترونية؟ وما هو حجم هذه الشريحة من المجتمع الّتي سنتمكن من استقطابها؟ وما هي النسبة الّتي ستُشكلها من إجمالي التعداد السكاني؟ هل سنتمكن من تحقيق العوائد المادية من هذه الشريحة الضيّقة؟ الكثير من المستثمرين كانوا يتلهفون لسماع أجوبة مقنعة عن هذه الأسئلة، إلا أن معظم لم يكن لديهم المعرفة الشمولية أو الإطلاع الكافي لاستشفاف أن الأجهزة الإلكترونية تتطور بسرعة رهيبة وأن قانون مور (Moore's law) نبوءة ذاتية التحقق، لذا كانت تحركاتهم عشوائية في سوق الأسهم بل كانوا حرفيًا يمشون مع التيار بدون أي معرفة عميقة لمجريات الأمور فلم يستطيعوا أن يتنبأوا بالمستقبل بطريقة تخدم مصالحهم. إلا أنه على كوكب آخر وتحديدًا في مختبرات شركات الهواتف الذكية السرية كانت الهواتف في أوج تطورها، وتسابقت الشركات في تطويع التكنولوجيا الحديثة ودمجها في هواتفها الذكية وعمومًا كانت الشركات العملاقة (مثل شركة نوكيا وبلاكبيري وسوني وأريكسون) هم من يقودون دفة السفينة الخاصة بتطوير الهواتف الذكية، ولكن هذا الحال لم يستمر طويلًا وخصيصًا عندما جاء ستيف جوبز وأغرق السفينة بمن فيها عندما أعلن عام 2007 عن تحفته في عالم الأجهزة الذكية وهو جهاز آيفون (iPhone)، الّذي جاء بشاشة قابلة للمس وميزات كثيرة ومتنوعة وأقل ما يمكن وصفها آنذاك أنها خارقة. لم يتوقف دهاء ستيف جوبز (أو شركة آبل ككلّ) عند هذا الحد بل إن الحملة التسويقية الّتي رافقت الإعلان عن الجهاز أوجدت الكثير من الأتباع المخلصين لهذه الشركة والمستعدين لشراء هذا الجهاز رغم ثمنه المرتفع للغاية (499 دولار أمريكي). سرعان ما تكاثر هؤلاء الأتباع وأصبحوا جيشًا كبيرًا من المتعصبين لشركة آبل لهم منتدياتهم ومجموعاتهم بل وحتى لديهم علماء نفس يحللون ولاءهم الأعمى! بعد أن غير ستيف جوبز مجريات اللعبة سارعت كلّ الشركات الأخرى في تقليد أجهزة آيفون ومحاولة أخذ أكبر قدر من السوق بعد هذه النقلة النوعية، فتارة تجد بعض الشركات اختصت في تصنيع أجهزة رخيصة الثمن من أجل تحقيق سياسة الانتشار والتوسع (مثل شركة سامسونغ وهواوي لاحقًا)، وتارة أخرى تجد بعض الشركات ركزت على مجموعة من المميزات الّتي لها جمهورها الخاص الّذي يشكل عدد لا بأس به (مثل شركة سوني وتركيزها على الكاميرات في هواتفها المخصصة لعشاق التصوير). ومع كثرة المنافسة بين هذه الشركات انخفضت أسعار الهواتف الذكية ليصبح بمقدور معظم سكان الأرض تحمل تكاليفها وشرائها (وهذا ما ستُلاحظه في ارتفاع أعداد مستخدمي الهواتف الذكية سنويًا). إلا أنه الرابح الأكبر في هذه المنافسة هو عمالقة التجارة الإلكترونية إذ استطاعوا أن يشبكوا الكثير من الناس بأنظمة التجارة الإلكترونية دون أن يدفعوا قرشًا واحدًا لينكسر بذلك حاجزًا من أعظم الحواجز الّتي شكلت عائقًا في تقدم التجارة الإلكترونية. والآن لنعود بالزمن ولنستكشفَ ما الّذي حدث بعد ذلك. 2008: إطلاق منصة ماجنتو ودخولها السوق أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: استمرار أرباح شركة أمازون وبلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 19.17 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 645 مليون دولار أمريكي. بلغ حجم تراسل البيانات العالمي على المتصفح الشهير أوبرا ميني (Opera Mini) رقم قياسي وهو 53.9 تيرا بايت. طرح شخص أطلق على نفسه الاسم المستعار "ساتوشي ناكاموتو" فكرة جديدة عن عملة إلكترونية أسماها البيتكوين وذلك في ورقة بحثية، ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (Peer-to-Peer) أي أن التعامل المباشر بين مستخدم وآخر بدون وجود وسيط (مثل البنوك). كانت هذه الورقة البحثية شرارة البدء لسوق للعملات الإلكترونية. إطلاق منصة ماجنتو مفتوحة المصدر أطلقت شركة Varien منصة ماجنتو (Magento) وهي عبارة عن منصة تجارة إلكترونية مفتوحة المصدر مكتوبة بلغة PHP. تأتي منصة ماجنتو مع العديد من المميزات مثل تعدد المتاجر التوافقية مع محركات البحث إمكانية تنزيل قوالب وتصميمات مجانية وأخرى مدفوعة على المتجر الخاص بك، كما يمكننا أيضًا من بناء المتجر بسرعة كما يسمح لنا أيضًا بوضع الإضافات البرمجية المجانية منها والمدفوعة للتحكم في المتجر. 2009: تحسن سرعات الإنترنت أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: بدء عمليات التداول الفعلية لعملة البتكوين. أطلقت شركة أمازون أول خط نشر لها Amazon Encore المخصص للكتب الشعبية المنشورة ذاتيًا، والّتي نفدت طبعاتها. كما سمحت أيضًا للأفراد إمكانية نشر كتبهم الإلكترونية.كما نشطت عملياتها في الاستحواذ أو الاستثمار في العديد من تجار التجزئة عبر الإنترنت مثل متجر بيع الأحذية المشهور Zappos، والّذي اشترته الشركة مقابل 847 مليون دولار أمريكي، وبلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 24.51 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 902 مليون دولار أمريكي. إطلاق منصة بيغ كومرس (BigCommerce) وهي منصة مشابهة جدًا لشوبيفاي تتيح للمستخدمين من بناء متجرهم الإلكتروني مع توفير العديد من الخيارات بما يتعلق بالقوالب و التصاميم والميزات الأخرى وتعمل هذه المنصة بنظام الإشتراكات الشهرية ويختلف سعر كلّ اشتراك بعدد الميزات المتاحة فيه. إطلاق أوبن كارت (OpenCart) وهو نظام إدارة متجر مفتوح المصدر مبني بواسطة لغة PHP وباستخدام نظام قواعد البيانات MySQL. وتوفر أوبن كارت الدعم الكامل لمعظم لغات العالم وتدعم أيضًا مختلف العملات. إطلاق مشغل الهواتف المحمولة TeliaSonera خدمات إنترنت الجيل الرابع 4G لأول مرة تجاريًا في العالم في مدينتي استوكهولم وأوسلو (عاصمتي السويد والنرويج). وتمكننا هذه الخدمة المستخدمين الوصول إلى سرعة النطاق العريض للأجهزة المحمولة وبسرعة أعلى بمقدار ثلاثة أضعاف من سرعة الجيل الثالث Turbo-3G،إذ يمكن أن تصل السرعة إلى 80 ميجابت/ثانية في الظروف المثلى للاتصال. تطور سرعات الإنترنت على الهواتف الذكية رغم تطور الهواتف الذكية بشكل كبير وتعزيز تجربة المستخدم بالكثير من التطويرات الّتي أنتجتها شركات الهواتف من ناحية سرعة الأجهزة وسعات التخزين العالية وحجوم الذاكرة العالية الّتي سهلت تصفح برامج التجارة الإلكترونية مع بعضها البعض وحتى منصات التجارة الإلكترونية كان لها مساهماتها أيضًا فالعديد من المتاجر سهلت تجربة التصفح في مواقعها وتطبيقاتها وزادت من الخصائص المتقدمة في هذه المتاجر إلا أن هنالك عنصر مهم من عناصر تجربة المستخدم ما زال ضعيفًا ألا وهو السرعة ولأن معظم مواقع التجارة الإلكترونية تعتمد اعتمادا وثيقًا على الصور لمعاينة المنتجات فإن عنصر السرعة هنا ستتضاعف أهميته، وبحسب شركة غوغل أن 53% من الزوار سيتركون الموقع إذا استغرق تحميله أكثر من 3 ثوانٍ وسيتجهون عوضًا عن ذلك لمواقع أخرى بديلة. أما بلغة الأرقام فإن حجم خسارة شركة أمازون بعد كلّ ثانية من الثلاث ثواني الأولى لتحميل الموقع تكلفها خسارة مقدارها 1.6 مليار دولار أمريكي بحسب موقع fastCompany. ومع استبعاد طريقة تصفح المتاجر الإلكترونية بدون صور لأنها بالتأكيد لن تنجح لم يبقَ أمامنا سوى أن نطور سرعة الإنترنت للهواتف المحمولة وفعلًا كان ذلك فمع ظهور الجيل الثالث من الإتصالات في بدايات القرن الحادي والعشرين تحسن أداء المواقع بصورة ملحوظة إلا أن ظهور خدمات الإنترنت من الجيل الرابع عام 2009 ومع سرعة تصل إلى 80 ميجابت/ثانية عزز كثيرًا من قوة منظومة الإتصالات وتجربة المستخدمة على حدٍ سواء. لم يتوقف تطور سرعات الإنترنت على الهواتف المحمولة بل تسارع جدًا وفي عام 2016 ظهرت خدمات الإنترنت من الجيل الخامس 5G والّتي ستصل سرعتها إلى في الظروف المثالية إلى 1.8 جيجابت/ثانية، الأمر الّذي سيفتح أفاقًا جديدة ليس فقط في منظومة التجارة الإلكترونية وحسب بل ستتيح أيضًا لمنظومات أخرى بالإنتشار مثل إنترنت الأشياء وتقنيات الواقع المعزز والكثير غيرها. أما في يومنا الحالي فأعلنت الصين أنها تعمل على تطوير منظومة الجيل السادس من الإنترنت والّتي يمكن أن تصل سرعتها إلى 95 جيجابت/ثانية لنسجل بذلك تطويرًا آخر على هذه المنظومة الّتي أصبحت مهمة جدًا في حياتنا اليومية. 2010: دخول موقع علي إكسبريس سوق التجارة الإلكترونية أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: بلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 34.2 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 1.152 مليار دولار أمريكي. تتوسع شركة أمازون لتشمل أسواقًا جديدةً وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة لإيطاليا. إطلاق كيفن سيستروم ومايك كريجر شبكة اجتماعية لمشاركة الصور والفيديو أسموها أنستغرام وكانت هذه الشبكة الإجتماعية في البداية مقتصرة على حاملي أجهزة الأيفون ولكن مع ذلك لم تنتهي السنة إلا وحققت هذه الشبكة نموًا هائلًا إذ كسر عدد المستخدمين المليون مستخدم. إطلاق موقع علي إكسبريس أطلقت مجموعة علي بابا موقعًا جديدًا يخص التجارة الإلكترونية وهو موقع علي إكسبريس والذي يسمح للصينيين ببيع السلع لجميع أنحاء العالم أي أنه يستهدف المشترين الدوليين لذلك لا يسمح للعملاء في الصين بالشراء منه. إذ يعتمد على خاصيتي الإستيراد والتصدير ويتعامل مع الشركات الصينية الكبرى والشركات العالمية أيضًا مع مراعاة الجودة، والأسعار حسب الدول المستوردة ويمكن أن تكون بعض السلع متاحة لدول معينة والبعض الآخر غير متاح وذلك بحسب السياسات الخاصة بالدول. ومن بين المميزات الرائعة الّتي يقدمها الموقع هي خدمة أي سكرو (ESCROW) والتي تنص على أنك تستطيع إرسال ثمن البضائع الّتي اشتريتها إلى الموقع ولكن الموقع لا يسلم ثمن البضائع إلى البائع حتى تستلم أنت البضائع وتتأكد من أنها مطابقة للمواصفات والشكل المتفق عليها مع البائع لتعود بعدها أنت بتأكيد عملية الشراء ويحول المبلغ للتاجر. 2011: تطور طرق الدفع وإطلاق إضافة ووكومرس للتجارة الإلكترونية أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: قدمت شركة آبل (Apple) لأول مرة المساعد الشخصي سيري (Siri) والّذي يمكنه الرد على الأوامر والأسئلة المنطوقة، كما طرحت إصدارات جديدة من منتجات السابقة مثل آيفون iPhone 4S ويحتوي هذا الأخير على المساعد الشخصي سيري. استحواذ شركة إيباي (Ebay) على شركة ماجنتو (Magento) وهي الشركة المسؤولة عن تطوير منصة التجارة الإلكترونية مفتوحة المصدر ماجنتو، وتأتي هذه الخطوة في سعي شركة إيباي على تعزيز حلول التجارة الإلكترونية، ولبسط سيطرتها على أكبر شريحة ممكنة من هذا السوق. إطلاق شركة ستريب (Stripe) على يد جون وباتريك كوليسون وهي شركة مخصصة لمعالجة المدفوعات عبر الإنترنت وأنشأت في الأصل للمطورين. تستمر شركة أمازون بالنمو في الأسواق وهذه المرة من خلال طرحها لخدمة جديدة في مجال الكتب الإلكترونية أسمتها Amazon Publishing، والتي تهدف تطوير ونشر كتب خاصة بها. كما أعلنت أن كتب كيندل الإلكترونية تفوقت على جميع الكتب المطبوعة. بينما يستمر العديد من ناشري الكتب في جني إيرادات كبيرة من خلال المبيعات على موقع أمازون، لم تعد دور النشر تنظر إلى أمازون كمجرد دار نشر أخرى وإنما هي الآن أيضًا منافس رئيسي في صناعتهم ويمكن جدًا أن تنهي عملهم. من جانب آخر تتوسع شركة أمازون لتشمل أسواق جديدة وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة لإسبانيا، كما بلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 48.08 مليار دولار أمريكي، وبلغ صافي الأرباح 631 مليون دولار أمريكي. زيادة شعبية وسائل التواصل الإجتماعي أعلنت شركة انستغرام عن تخطيها حاجز 10 مليون مستخدم نشط وإطلاقها أيضًا نسخة مخصصة لأجهزة الأندرويد وحظي البرنامج بمليون عملية تحميل في أقل من يوم محطمًا بذلك رقمًا قياسيًا آخر في معدل النمو. وأعلنت شركة فيسبوك أيضًا عن تخطيها حاجز 845 مليون مستخدم نشط، وطرحت الشركة لأول مرة المنشورات الدعائية كشكل من أشكال الاختبار المبكر للميزة وستُساعد هذه الميزة أصحاب صفحات الأعمال من خلال ترويجهم منشورات دعائية. باستخدام حملات ترويج مدفوعة، وبتالي يمكن لشركات التجارة الإلكترونية الوصول إلى جماهير محددة والدخول في صفحة آخر الأخبار لمختلف الجماهير المستهدفة. حلول الدفع بالهواتف الذكية أعلنت شركة غوغل عن إطلاقها أول محفظة إلكترونية (Google Wallet) وهي آلية تسهل عملية الدفع الإلكتروني عن طريق تطبيق في الهاتف المحمول. تكتسب المحافظ الرقمية من جانب الخادم شعبية بين كبار تجار التجزئة بسبب الأمان والكفاءة والمزايا الإضافية الّتي توفرها للمستخدم النهائي، مما يزيد من رضاه عن الشراء الإجمالي تتكون المحافظ الإلكترونية في الأساس من قاعدة بيانات لمعلومات خاصة بالمستخدم مثل بما في ذلك أرقام بطاقات الائتمان وتواريخ انتهاء الصلاحية وأرقام الأمان ومعلومات أخرى. إطلاق إضافة ووكومرس WooCommerce أطلق فريق WooThemes الملحق WooCommerce المخصص للمواقع الّتي تعمل بالووردبريس وهي ملحق (أو أداة) مجاني مفتوح المصدر يزود المواقع الّتي تعمل بالووردبريس بإمكانية إنشاء متجر بسهولة كبيرة، ويُمكّنك من تخصيص المتجر وفق ما تريد، ويحتوي على العديد من التصاميم والقوالب المجانية والمدفوعة، ومما يجعل هذه المنصة متميزة هي شهرة نظام إدارة المحتوى ووردبريس المبنية عليه وكثرة مستخدميه، وأمانه واستقراره. كما توفر الأداة إمكانية لتوسيع المتجر وتنميته وسهولة إضافة التقارير والتحليلات والإحصائيات. 2012: فيسبوك شركة عامة أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: استحواذ شركة فيسبوك على شركة انستغرام في صفقة بلغت مليار دولار أمريكي. وطرح فيسبوك للاكتتاب العام بسعر السهم 38 دولارًا للسهم، مقدّرًا الشركة بمبلغ 104 مليار دولار. أعلنت شركة أمازون أن أجهزة كيندل فاير (Kindle Fire) شكلت 50% من الأجهزة اللوحية المباعة الّتي تستخدم نظام التشغيل أندرويد (Android). وتستمر شركة أمازون بالتوسع لتشمل أسواق جديدة وهذه المرة السوق البرازيلي من خلال طرح نسخة من موقعها مخصصة للبرازيل، وبلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 61.09 مليار دولار أمريكي. وانخفض صافي الأرباح لتصبح قيمته بالسالب فبلغ‎ -39 مليون دولار أمريكي (أي أن الشركة تخسر المال بدل أن تحقق أرباح). بلغ عدد مستخدمي فيسبوك 1.056 مليار مستخدم نشط. كما طرحت شركة فيسبوك أسهمها للاكتتاب العام في شهر شباط من العام 2012 لتُصبح شركة عامّة، وجمع الطرح العام الأوليّ ما قيمته 16 مليار دولار أمريكي، وبلغت قيمة الشركة السوقيّة 102.4 مليار دولار أمريكي، وقُدِّرت أرباح زوكربيرج في نهاية اليوم الأول من تداول الأسهم بأكثر من 19 مليار دولار أمريكي. ازدياد شعبية الهواتف المحمولة وبلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 1.06 مليار مستخدم. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 74.6 مليون دولار أمريكي. وأما صافي الأرباح فهو سالب وبلغ ‎-2.39 مليون دولار أمريكي. 2013: توسع الشركات وزيادة نموها أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: بلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 1.31 مليار مستخدم. تتوسع شركة أمازون لتشمل أسواق جديدة وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة للهند، وبلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 74.45 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 274 مليون دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر إيباي 8.257 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 2.856 مليار دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 125.02 مليون دولار أمريكي.وأما صافي الأرباح فهو سالب وبلغ ‎-0.8 مليون دولار أمريكي. كانت نسبة الشراء عبر الهاتف المحمول كبيرة ووصلت إلى 30% من إجمالي المبيعات عبر الموقع. استثمار مجموعة علي بابا في شركة اللوجستيات العالمية "كيانياو سمارت لوجيستك نتورك"، وتشحن هذه الشركة في الوقت الحالي 55 مليون طرد يوميًا، وذكرت الشركة أن هذا الاستثمار في شبكة اللوجستيات العالمية تهدف لتحقيق توصيل الطلبات داخل الصين خلال 24 ساعة وإلى أي مكان في العالم خلال 72 ساعة. 2014: المزيد من التوسع والتحسن في الخدمات أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: أطلقت شركة آبل تطبيق الدفع الإلكتروني Apple Pay. بلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 1.57 مليار مستخدم. لأول مرة يتجاوز استخدام الإنترنت عبر الهاتف المحمول استخدام الإنترنت على الحواسيب المكتبية في الولايات المتحدة. لا تزال شركة أمازون ماضية في توسعها لتشمل هذه المرة الأسواق الهولندية وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة لهولندا، وبلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 88.99 مليار دولار أمريكي. وانخفض صافي الأرباح انخفاضًا قويًا لتصبح قيمته بالسالب وبلغ ‎-241 مليون دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر إيباي 8.790 مليار دولار أمريكي. وانخفض صافي الأرباح انخفاضًا شديدًا فبلغ 46 مليون دولار أمريكي فقط. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 195.59 مليون دولار أمريكي. وأما صافي الأرباح فهو سالب وبلغ ‎-15.24 مليون دولار أمريكي. وارتفعت نسبة الشراء عبر الهاتف المحمول لتصل إلى نسبة قدرها 37% من إجمالي المبيعات. أطلق كلّ من رجل الأعمال مارك لور مع مايك هانراهان ونيت فاوست المتجر الإلكتروني Jet والذي أراد أن يدخل السوق من باب الأسعار الرخيصة (الذي باع شركته السابقة Diapers إلى شركة أمازون) يذكر أن المتجر استحوذت عليه شركة ولمارت بصفقة بلغت قيمتها 3 مليار دولار أمريكي في خطوة منها لمنافسة عملاق التجار الإلكترونية أمازون. يذكر أن مارك لور سبق وأن باع شركته السابقة Quidsi إلى أمازون بمبلغ 545 مليون دولار. 2015: تطور طرق الدفع عبر الهاتف المحمول أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: ازدهار سوق الهواتف المحمولة وبلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 1.86 مليار مستخدم. إطلاق شركة سامسونغ تطبيق الدفع الإلكتروني Samsung Pay. بلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 107.01 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 596 مليون دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر إيباي 8.592 مليار دولار أمريكي. وعاد صافي الأرباح في الارتفاع ليبلغ 1.725 مليار دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 273.5 مليون دولار أمريكي. وأما صافي الأرباح فهو سالب وبلغ ‎-54.06 مليون دولار أمريكي. وارتفعت نسبة الشراء عبر الهاتف المحمول لتصل إلى نسبة قدرها 43% من إجمالي المبيعات عبر الموقع. الإعلانات عبر وسائل التواصل الإجتماعي إعلان شركة إنستغرام عن إتاحة نشر الإعلانات المدفوعة عبر منصتها للجميع (بعدما اختبرته في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة عامين)، كما بلغ عدد مستخدمي هذه الشبكة 400 مليون مستخدم أغلبهم من الولايات المتحدة الأمريكية. لتصبح بذلك وسيلة إعلان قوية في ساحة التجارة الإلكترونية لتمكين التجار من زيادة الوعي بعلاماتهم التجارية أو الترويج لمنتجاتهم وما إلى ذلك من نشاطات تسويقية. ارتفاع عدد عمليات الدفع عبر الهواتف المحمولة على الرغم من الحلول المطروحة في مجال الدفع الإلكتروني مثل الاشتراك في خدمات باي بال أو أي من هذه المشابهة إلا أن هذه الطرق لم ترقَ لطموحات الشركات الكبرى وذلك لأن لعدة أسباب أهمها أن طول الإجراءات المتبعة لعمليات الدفع قد تمنع المستهلك من إكمال عملية الدفع وتحقيق أجمل أحلام التاجر وهو شراء المنتج، ناهيك عن وسائل الحماية الّتي يطبقها بعض الخدمات للتحقيق من الشخص في حال تسجيله من جهاز آخر أو أحيانًا تغيير المتصفح، والمشكلة الأخرى الّتي يتفق عليها معظم أصحاب المتاجر أن الناس بطبيعتها تنسى كلمات المرور (وأنا واحدٌ منهم) لذلك يعكف الكثير من أصحاب المواقع الكبرى على زيادة طرق استعادة الحساب في حال نسيانك لكلمة السر. هل سألت نفسك لماذا هذا الكم الهائل من طرق استعاد حساب فيسبوك؟ ببساطة لأن الشركة تعلم أنك ستنسى هذه الكلمة مع الأيام ولا يمكن أن تخاطر بأن تخسر عميل مثلك (ومثل ملايين الناس الذين ينسون كلمات السر الخاصة حساباتهم)، بل إن شركة فيسبوك فهمت اللعبة أكثر من ذلك لاحظ عند تسجيلك لحساب جديد لن تسألك الشركة مطلقًا عن تأكيد كلمة المرور لأنها تعرف تمامًا بأنك ستنساها! إن معرفتنا بهذه العوائق لا بد أن ينتج عنها تحرك سريع في استنزاف خسارة الزبائن وتحقيق أسهل تجربة شراء للعميل لذلك لجأ أصحاب الشركات الكبيرة إلى الحلول الّتي توفر ثلاث نقاط أساسية وهي: السرعة. السهولة. الأمان. لم يكن هنالك حل أقوى من طريقة عمل البطاقات الإئتمانية الّتي نستخدمها في المتاجر الكبير إذ لا تتطلب كلمات سر وإنما فقط نمررها على الآلة لتتم عملية الدفع، وفعلًا تحقق ذلك عندما أنشأت مجموعة شركات علي بابا شركة AliPay المسؤولة تأمين خدمات الدفع عن طريق الهواتف الذكية بطريقة سهلة من خلال إنشاء تطبيق يحتوي على حافظة لجميع بطاقاتك الائتمانية وغيرها من أنواع البطاقات وتوفير هذا التطبيق طريقة للدفع في المتاجر الإلكترونية وحتى في المتاجر الحقيقية أيضًا. لاقى هذا الحل قبول كبيرًا بين أوساط المستخدمين وفي الحقيقة دائمًا ما تلاقي الحلول السهلة لمشكلة صعبة قبولًا كبيرًا، لم يترك أصحاب المتاجر الأخرى شركة AliPay تستحوذ على قلوب المستخدمين بهذا الحل وإنما عكفت معظم الشركات على تقليد هذه الآلية كان أبرزهم شركة أمازون وغوغل وآبل وسامسونغ وشركة وي شات (WeChat). وفي دراسة أجريت بداية عام 2020 توقعت أن نسبة المدفوعات عبر الهواتف الذكية ستصل لمبلغ 1 مليار دولار أمريكي وتوقعت نفس الدراسة أنه في عام 2024 أن يصل هذا المبلغ 3.081 مليار دولار أمريكي، ومن المعروف في الأسواق العادية عمومًا وفي الأسواق الإلكترونية خصوصًا أنه من يأتي أولًا يستحوذ على القسم الأكبر من السوق لذا كان نصيب شركة AliPay أكبر قدر من المستخدمين بعدد وصل عام 2019 إلى 1.2 مليار مستخدم تليها شركة WeChat بعدد مستخدمين وصل إلى 1.151 مليار مستخدم وبعدها شركة آبل بخدمتها Apple Pay والتي وصل عدد مستخدميها إلى 441 مليون مستخدم. ومع سعي بعض الدول على تطبيق سياسة التخلص من الكاش (مثل السويد) فكانت هذه الحلول من أقوى الحلول الموجودة في ساحة حلول الدفع الإلكتروني وهذا ما أثبته هذا التقرير. لاحظ انخفاض عمليات الدفع بالكاش عالميًا وصعود طريقة الدفع باستخدام الهواتف الذكية، وبالتأكيد لا تزال طرق الدفع القديمة مثل البطاقات الإئتمانية لها شعبيتها أيضًا. ولا ننس طرق الدفع عن طريق العملات الرقمية مثل البتكوين والتي لها روادها أيضًا. والآن لنعود ونستكشف ما الّذي حدث بعد ذلك. 2016: زيادة الأرباح من التجارة الإلكترونية أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: بلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 135.99 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 2.371 مليار دولار أمريكي. بلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 2.5 مليار مستخدم. بلغ إجمالي المبيعات عبر إيباي 9.298 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 7.266 مليار دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 364.97 مليون دولار أمريكي. وأما صافي الأرباح فهو سالب وبلغ ‎-29.9 مليون دولار أمريكي. وارتفعت نسبة الشراء عبر الهاتف المحمول لتصل إلى نسبة قدرها 48% من إجمالي المبيعات. 2017: أمازون تدخل إلى السوق العربي أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: بلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 2.7 مليار مستخدم. بلغ إجمالي المبيعات عبر إيباي 9.927 مليار دولار أمريكي. وانخفض صافي الأرباح للشركة ليصبح بالقيمة السالبة فبلغ ‎-1.017 مليار دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 441.23 مليون دولار أمريكي. وأما صافي الأرباح فهو لأول مرة في تاريخها موجب وبلغ 81.8 مليون دولار أمريكي. وارتفعت نسبة الشراء عبر الهاتف المحمول لتصل إلى نسبة قدرها 51% من إجمالي المبيعات عبر الموقع. أمازون تدخل الأسواق العربية وتستمر بتطوير خدماتها استحوذت شركة أمازون على شركة سوق دوت كوم (Souq.com) هو أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط ويقع مقرها في دبي. وبلغت الصفقة 580 مليون دولار أمريكي. وأعادت أمازون بناء العلامة التجارية من خلال دمج سوق دوت كوم مع نسخة أمازون الإمارات وأمازون السعودية. أعلنت شركة أمازون عن شرائها سلسلة محلات سوبر ماركت العالمية Whole Foods Market. في صفقة تزيد قيمتها على 13 مليار دولار. وتوسعت الشركة لتشمل أسواقًا جديدة وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة لسنغافورة ونسخة أخرى لأستراليا. كما أعلنت في نفس السنة عن إطلاقها الإصدار التجريبي من خدمتها الجديدة Amazon Fresh Pickup وهو متجر بقالة مخصص لمشتركي خدمة أمازون برايم (Amazon Prime) وتتيح هذه الخدمة التسوق للبقالة عبر الإنترنت وحجز أوقات لالتقاط البقالة، وتحميلها في سياراتهم في المتجر. أطلقت أمازون خدمة التوصيل (Amazon key) لتوصيل الطلبات إلى داخل المنزل بأمان وتتطلب الخدمة أن يكون على باب قفلًا ذكيًا من نوع Kwikset أو Yale وإصدارًا خاصًا من كاميرا أمان Amazon's Cloud Cam، وذلك من أجل أن يمنح العملاء نافذة زمنية مدتها أربع ساعات لتسليم الطرد. بمجرد أن يفتح موظف توصيل الطلبات الباب تبدأ مباشرة كاميرا Cloud Cam بتسجل مقطعًا إلى أن يتم قفل الباب، ويرسل المقطع إلى صاحب المنزل، ويمكن للمشاركين في الخدمة أيضًا استخدام تطبيق Amazon Key المصاحب لنظامي iOS و أندرويد لقفل وفتح الباب ومراقبة الكاميرا وإصدار مفاتيح افتراضية. وهذه الخدمة متاحة للأعضاء المشتركين في خدمة أمازون برايم. يمكن أيضًا استخدام خدمة Amazon Key للسماح للأشخاص الذين تثق بهم بالدخول لمنزلك مثل الأصدقاء أو حتى عمال التنظيف أو الصيانة، ولن تضطر لترك أي مفتاح معهم كما هو الحال في الأنظمة التقليدية، وبالطبع ستكون قادرًا على رؤيتهم في منزلك من خلال الكاميرا. بلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 177.87 مليار دولار أمريكي. وبلغ صافي الأرباح 3.033 مليار دولار أمريكي. التسوق عبر وسائل التواصل الإجتماعي إعلان إنستغرام عن ميزة جديدة التسوق عبر إنستغرام (Instagram Shopping) تتيح المستخدمين التسوق عبر تطبيقها وذلك بالتعاون مع منصة بيغ كومرس (BigCommerce) كشريك للتجارة الإلكترونية. منذ ذلك الحين، توسعت الخدمة لتشمل أنظمة تجارة إلكترونية إضافية وتسمح لمستخدمي إنستغرام بالنقر على منتج معين لينقله فورًا إلى صفحة المنتج الخاصة بالشراء. 2018: أمازون حوت عابر للقارات لا ينازع أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: بلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة 2.9 مليار مستخدم. بلغ إجمالي المبيعات عبر إيباي 10.746 مليار دولار أمريكي. وعاد صافي الأرباح للارتفاع ليبلغ 2.530 مليار دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 603.69 مليون دولار أمريكي. وأما صافي الأرباح فبلغ 77.49 مليون دولار أمريكي. وارتفعت نسبة الشراء عبر الهاتف المحمول لتصل إلى نسبة قدرها 55% من إجمالي المبيعات. عجلة تطوير منتجات أمازون لا تتوقف تعلن شركة أمازون عن تخصيص خدمة لتوصيل الطرود إلى داخل صندوق السيارة (Amazon Key In-Car)، وهي خدمة مشابهة لخدمة التوصيل لداخل المنزل، إلا أنه هنا لست مضطرًا لأن تشتري أجهزة إضافية، يذكر أن الخدمة متاحة لمالكي السيارات ذات الطراز شفروليه وبويك وجي إم سي وكاديلاك وفولفو الأحدث المصنعة عام 2015 أو أحدث والموجود فيها خدمة سيارات المتصلة بالإنترنت مثل OnStar أو Volvo On Call، الخدمة متاحة في نفس المناطق مثل خدمة التوصيل داخل المنزل. بلغ إجمالي المبيعات عبر أمازون 232.89 مليار دولار أمريكي. وصافي الأرباح 10.073 مليار دولار. تتوسع شركة أمازون لتشمل أسواق جديدة وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة لتركيا. تطور طرق التوصيل وتأثيرها على المستهلك مع بداية نشأة التجارة الإلكترونية كان لخدمات التوصيل الدور الأساسي والمحوري في تعزيز قوة هذه المنظومة بل إن الكثير من المستهلكين يرغبون بطلب المنتجات إلكترونيًا بسبب خدمات التوصيل وخصيصًا المجانية منها. لم تغفل شركة أمازون عن هذا الجانب أبدًا فنرى دائمًا سعيها المتواصل في تقديم خدمات التوصيل بأسرع وقت ممكن ولكن هل تبالغ شركة أمازون في تعظيم أهمية خدمات التوصيل؟ هل فعلًا أن جودة خدمات التوصيل وسرعتها كفيلة بالاستحواذ على مال المستهلك -أقصد قلبه-؟ أم أن شركة أمازون تبالغ في تبذير أموالها في اللوجستيات؟ قبل أن أجيب على هذه الأسئلة سأعرض بعرض الإحصائيات عن توقعات المستهلكين من خدمات التوصيل الّتي تقدمها شركات التجارة الإلكترونية. كشفت إحصائية على أنه 70٪ من المستهلكين في الولايات المتحدة ينحازون لشراء البضائع من متجر إلكتروني آخر إذا وجدوا فيه خيارات توصيل متعددة. وبحسب نفس التقرير جاء أن 70٪ من المستهلكين يعدون الشحن المجاني الملائم والسهل من أهم أسباب التسوق عبر الإنترنت. بحسب تقرير آخر فإن 41٪ من المستهلكين على استعداد لدفع رسوم إضافية لإستلام المنتجات في نفس اليوم، بينما قال ما يقرب من ربع المتسوقين (24٪) إنهم مستعدين للدفع أكثر لاستلام الطرود والمنتجات في غضون ساعة أو ساعتين من شرائها إلكترونيًا. كما أشار نفس التقرير السابق أن 72٪ من مستخدمي أمازون برايم (Amazon Prime) أن السبب الرئيسي لاشتراكهم في هذه الخدمة هو التوصيل المجاني غير المحدود. وبحسب تقرير آخر فإن 42% من المستهلكين في الولايات المتحدة مستعدين لدفع من 1 إلى 10 دولار بينما أعرب 23% منهم أنهم مستعدين لدفع من 10 إلى 20 دولار أمريكي وحوالي 8% أنهم مستعدين لدفع أكثر من 20 لقاء التوصيل بنفس اليوم. كما كشف تقرير آخر على أن 80٪ من المستهلكين المشاركين في الاستطلاع والقاطنين في الولايات المتحدة كانوا على استعداد لشراء المزيد من المنتجات للاستفادة من خيار "التوصيل المجاني" المرتبط بحد أدنى من الإنفاق. وكما كشف نفس التقرير أيضًا أن 71٪ من جميع المستهلكين المشاركين في الاستطلاع مستعدين للإنفاق أكثر للوصل لخيار الشحن المجاني. ولكن ما الوقت الّذي يعده المستهلكون شحنًا سريعًا؟ وفقًا لتقرير فإن 97٪ من المستهلكين يعتبر الشحن في نفس اليوم "شحنًا سريعًا"، بينما أعرب 95٪ منهم أن الشحن في اليوم التالي يعدّ شحنًا سريعًا أيضًا. والآن لا بدّ أنك غيرت نظرتك عن أهمية التوصيل وما لها من تأثير بالغ في تعزيز تجربة المستهلكين ورضاهم عن الخدمة، وكيف يمكنك أن تلامس توقعات المستهلكين عندما يتعلق الأمر بالتوصيل. بل كيف لعب التوصيل السريع في نفس اليوم دورًا رئيسيًا في اتخاذ قرارات الشراء للمستهلك أيضًا. وبالتأكيد إن هذه الإحصائيات ستفتح لنا باب جديدًا للمنافسة في أسواق التجارة الإلكترونية وسد هذه الفجوة قبل أن تغتنم الفرصة شركة أمازون وتغطي حاجة السوق تمامًا ويا ليتها تكتفي بذلك بل سترفع من سقف توقعات المستهلكين مع خدماتها الجديدة مثل (Amazon Key) الّذي يتيح التوصيل إلى داخل المنزل والتوصيل إلى داخل صندوق السيارة وهو خيار ممتاز لمن يريد أن تصله المنتجات إلى منزله وبدون أن يبقى وينتظر عامل التوصيل، ومما لا شك فيه أن المنافسة ستصبح أصعب على الشركات الناشئة للدخول في مثل هذه الأسواق بحضور العملاقة. وعمومًا يعد توفير خيارات التوصيل السريع أمرًا ضروريًا وحيويًا في وقتنا الحاضر، كما أن المستهلكين يعتقدون أن التسليم السريع أصبح شيئًا أساسيًا وليس ميزة إضافية! وبالتأكيد هنالك التحديات الّتي تواجهها منظومة التوصيل السريع والّتي سنحاول أن نخصص لها مقالًا مفصلًا يناقشها بالتفصيل، أما الآن لنستكشف ما حدث في الأعوام اللاحقة. 2019: عام الازدهار أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: بلغ إجمالي المبيعات عبر إيباي 10.800 مليار دولار أمريكي. بصافي أرباح 1.786 مليار دولار أمريكي. بلغ إجمالي المبيعات عبر موقع إتسي (Etsy) مبلغ 818.79 مليون دولار أمريكي. وأما صافي الأرباح فبلغ 95.89 مليون دولار أمريكي. وارتفعت نسبة الشراء عبر الهاتف المحمول لتصل إلى نسبة قدرها 58% من إجمالي المبيعات عبر الموقع. بلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة عالميًا 3.2 مليار مستخدم. أعلنت شركة أمازون في مؤتمر CES عن إطلاقها لميزة جديدة تتيح إمكانية توصيل الطلبيات إلى داخل كراج -مرآب- السيارات الخاص بالمنازل ولكن يجب على هذه الكراجات أن يكون لديها نظام myQ الّتي يتيح فتح الكراج من خلال تطبيق الهاتف، وبلغ عدد زوار موقع أمازون في جميع أنحاء العالم 2.729 مليار زائر، أما بالنسبة لإجمالي المبيعات عبر موقع أمازون فبلغت 280.52 مليار دولار أمريكي. وبصافي أرباح قدره 11.59 مليار دولار. إزدهار متاجر WooCommerce على عكس ما هو شائع بأن متاجر WooCommerce للمتاجر الصغيرة فقط وإنما في حال أردنا التوسع يجب أن ننتقل لنظام إدارة متاجر آخر أو حتى برمجة متجر من الصفر جاءت الإحصائيات لتخبرنا بأنه من نسبة عدد متاجر WooCommerce من أصل أفضل مليون متجر حول العالم بحسب الشهرة ومعدل الزيارات بلغ 29% أي ما يعادل 259046 متجر وهذا رقم مفاجئ بالنسبة لنظام إدارة متاجر عمره 9 أعوام فقط، أما بالنسبة لبقية المتاجر فبلغت متاجر شوبيفاي 19% كما بلغت متاجر ماجنتو 10% أما الباقي فكان لمختلف طرق برمجة المتاجر المتاحة على الإنترنت. وهذا الأمر يعطينا تصور واضح لمعالم التجارة الإلكترونية العالمية. أرقام قياسية لمجموعة متاجر علي بابا حطم يوم العزاب الصيني رقمًا قياسيًا جديدًا إذ كان اليوم الأكثر ربحًا للشركة في عام 2019، ويوم العزاب وهو مهرجان صيني شهير يعمل كنقيض لعيد الحب يحتفل العزاب الصينيون في جميع أنحاء البلاد بكونهم عازبين وفخورين بذلك وتكون مراسم من خلال تقديم الهدايا لهم. وطُلب على كلّ من متجري Tmall و تاوباو أكثر من 1.3 مليار طلب بقيمة مبيعات تصل إلى 38.4 مليار دولار أمريكي تقريبًا. بلغ عدد المستخدمين النشطين على أجهزة هواتف المحمولة على مواقع علي بابا 824 مليون مستخدم نشط. حال السوق العربي في التجارة الإلكترونية تشهد الأسواق العربية نموًا ملحوظًا في انتقالها للأسواق الإلكترونية بل وأصبح في العديد من البلدان العربية هي خيار الشراء الأنسب بحسب المتسوقين، سهلت العديد من الدول العربية مرحلة الانتقال إلى التجارة الإلكترونية كما لعب أيضًا وعي المستهلكين في التكنولوجيا الحديثة دورًا هامًا في هذه النقلة في الأسواق وبما أننا خصصنا مقالًا لمناقشة تطورات التجارة الإلكترونية العالمية فلا بد لنا من مناقشة الأسواق العربية في مقال مفصل آخر. الخاتمة أعتقد الآن بأنك كونت صورة شاملة للتجارة الإلكترونية، ورغم أني لم أجيبك كيف أصبح جيف بيزوس (مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية أمازون) أغنى رجل في العالم؛ إلا أنني متأكد من استطاعتك على ربط التفاصيل وتحليلها لمعرفة سرّ ثروته (وممكن أن نخصص لاحقًا سلسلة نناقش فيها العقل الكامن وراء أكبر متجر إلكتروني في حال وجدنا اهتمامًا من القرآء يمكنك أخبرنا بالتعليقات إذا كنت مهتمًا بهذه السلسلة) وختامًا لن نستطيع اختصار جميع الأحداث الّتي حصلت في تاريخ التجارة الإلكترونية في مقال واحد، وذلك لأنه حافلًا جدًا بالإنجازات، ومليئًا بالقفزات النوعية الّتي تحتاج منا الكثير من الوقفات والمناقشة والتأمل والتعلم. المصادر Number of monthly active Facebook users worldwide as of 4th quarter 2020 Annual net revenue of Amazon from 2004 to 2020 Annual e-commerce revenue of Alibaba from financial year 2010 to 2020, by region EBay Net Income 2006-2020 | EBAY Number of mobile monthly active users across Alibaba's online shopping properties from 4th quarter 2017 to 4th quarter 2020 Annual revenue of Etsy Inc. from 2012 to 2019 Annual net income of Etsy Inc. from 2012 to 2019 Mobile share of Etsy Inc.'s gross merchandise sales volume from 2013 to 2019 Sales of grocery delivery and pickup in the United States in August 2019 and March to November 2020 Britannica: Facebook American Company The evolution of the mobile payment Amazing Stats Demonstrating The Unstoppable Rise of Mobile Payments Globally Britannica: Cloud computing Number of smartphone users worldwide from 2016 to 2021 Combined desktop and mobile visits to Amazon.com from May 2019 to September 2020 Most popular payment methods of online shoppers in selected regions as January 2019 2015 Letter from Tobi
  2. سنستعرض تاريخ التجارة الإلكترونية على مقالين منفصلين أهم النقلات النوعية في تاريخ التجارة الإلكترونية، وسنسلط الضوء على أبرز الأحداث الّتي غيرت معالمها، وعمومًا سنركز في الجزئين على هذه النقاط: تطور الإنترنت الّذي مهّد لظهور التجارة الإلكترونية. المشاكل الّتي تعرضت لها التجارة الإلكترونية في بداياتها. تاريخ بعض عمالقة التجارة الإلكترونية (أمازون - إيباي - إتسي - علي بابا). مناقشة أسباب حدوث فقاعة الدوت كوم (Dot-com bubble). الوقوف على أسباب إفلاس بعض الشركات على أثر فقاعة الدوت كوم. عودة الإهتمام بالتجارة الإلكترونية على المستوى العالمي (ولكن هذه المرة بحذر). تسليط الضوء على أبرز عمليات الاستحواذ الّتي غيرت معالم التجارة الإلكترونية. تطور طرق الدفع عبر الزمن (بيبال - Apple Pay - Google Pay). صعود أجهزة الهواتف المحمولة. تأثير شركات الهواتف المحمولة (مثل شركة آبل) على التجارة الإلكترونية. ارتفاع نسبة المعاملات عبر الهواتف المحمولة على مجمل معاملات التجارة الإلكترونية العالمية. تطور طرق التوصيل عبر الزمن (أمازون برايم - أمازون Key) وتأثيرها على المستهلك. صعود شبكات التواصل الإجتماعي (فيسبوك - إنستغرام). التسّوق عبر شبكات التواصل الإجتماعي. تسليط الضوء على بعض الشركات البرمجية الخاصة الّتي سهلت التجارة الإلكترونية (مثل شوبيفاي Shopify- بيغ كومرس BigCommerce). ظهور أدوات مفتوحة المصدر لبناء المتاجر الإلكترونية (ووكومرس WooCommerce - أوبن كارت OpenCart - ماجنتو Megento). ملاحظة: سيستعرض المقال أهم الأحداث الّتي حلصت منذ نشأة التجارة الإلكترونية وحتى تاريخ كتابة هذا المقال، وسيناقش باختصار الأحداث الّتي حصلت قبل عام 1995، وأما الأحداث الّتي حدثت بعد هذا العام سنُناقشها بالتفصيل بحسب ورودها، كما سيكون لنا وقفات بين الأعوام لنوضح بعض الأفكار الّتي أحدثت تغييرًا جذريًا في تاريخ التجارة الإلكترونية. إخلاء مسؤولية: إن تركيزنا على بعض الشركات أو الدول أو المنتجات دونًا عن غيرها لا يعني بالضرورة أننا نسوق لها، وإنما لأسباب تتعلق بسهولة الوصول للإحصائيات الدقيقة والمعلومات الكاملة، كما أن جميع الأرقام والإحصائيات المذكورة يتحمل مسؤوليتها أصحابها، وإن تسلسل الأحداث المذكورة تعبر عن وجهة نظر الكاتب، وليس لأكاديمية حسوب أي هدف من تسليط الضوء عليها إلا لأهداف تعليمية. البدايات: التجارة الإلكترونية قبل عام 1995 نشأت التجارة الإلكترونية في الستينيات القرن الماضي، إلا أنها لم تكن مثلما نعرفها اليوم. إذ كانت تعرف آنذاك باسم تبادل البيانات الإلكترونية (Electronic Data Interchange)، وتسمح هذه الطريقة للشركات بالتبادل مستندات التجارية مع أجهزة الحواسيب الخاصة بالشركات الأخرى. كما ساعدت في انتشار عملية تبادل أنواع معينة من المستندات الضرورية بين الشركات وهي طلبيات الشراء والفواتير. مما عزز بدوره دور التقنية في إكمال المعاملات التجارية وتقليل الاعتماد على التبادل الورقي. خلال تلك الفترة نفسها، حدث قفزة أخرى ساعدت على ظهور التجارة الإلكترونية بالشكل الّذي نراه الآن. وهو ظهور مشروع أربانت (ARPANET) خلال الحرب الباردة، إذ احتاج القادة العسكريون إلى نظام اتصالات حاسوبي بدون نواة أو موقع أو قاعدة مركزية؛ ويجب على هذا النظام أن يكون غير قابل للاختراق أو التدمير بسهولة في حال حدوث أي هجمة للعدو. أنشأت وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة (DARPA)، وهي قسم تابع لوزارة الدفاع الأمريكية، شبكة أربانت وتعدّ هذه الشبكة من أوائل الشبكات الّتي استُخدمت لتوصيل أجهزة الحاسوب في المؤسسات البحثية الممولة من البنتاغون عبر خطوط الهاتف. كان الهدف الأساسي لشبكة أربانت أكاديميًا أكثر منه عسكريًا، الأمر الّذي سمح لمزيد من المؤسسات الأكاديمية بالاتصال بهذه الشبكة. تأتي أهمية هذه الشبكة من كونها تستخدم بروتوكول (TCP/IP)، وهو نفس البروتوكول المستخدم للاتصال بالإنترنت في يومنا الحالي. أي دون اختراع شبكة الأربانت لن يكون لدينا من الأساس الشبكة الّتي نسميها الآن شبكة الإنترنت. استمرت التطورات الجديدة في التكنولوجيا بالتقدم بخطى ثابتة حتى عام 1970 عندما ابتكرت خدمة (Videotex) وهي خدمة تراسل نصية ثنائية الاتجاه تُعرض على شاشة. في تلك الأثناء سارعت العديد من الصحف البريطانية مثل فاينانشال تايمز لتوفير القصص الصحفية عبر الإنترنت من خلال هذا الخدمة. كما ظهر مفهوم جديد وهو التسوق عن بعد أو التسوق عبر الإنترنت وكان ذلك في المملكة المتحدة عام 1979 على يد مايكل ألدريتش، وكان يدعم نمطين من التجارة الإلكترونية وهما: التجارة الإلكترونية من شركة إلى مستهلك (B2C). التجارة الإلكترونية من شركة إلى شركة (B2B). ظهور شبكة الوب العالمية لم تظهر شبكة الوِب العالمية والتي تعرف أيضًا WWW وهي اختصارًا (World Wide Web) حتى أوائل تسعينيات القرن الماضي، وذلك عندما نشر عالم الحاسوب تيم بيرنرز لي مع صديقه روبرت كايليو اقتراحًا "لمشروع النصوص التشعبية" يسمى "WorldWideWeb". باعتبار هذه المشروع شبكة من مستندات النصوص التشعبية يمكن تصفحها من خلال المتصفحات (Browsers) بالاعتماد على تقنية خادم-عميل (Client-Server)، ليكون هذا المشروع شرارة البدء بعصر الوِب والمواقع الإلكترونية، والأهم من ذلك المتاجر الإلكترونية! أول متصفح وِب في التاريخ أنشأ تيم بيرنرز لي باستخدام حاسوب NeXT أول خادم وِب في العالم، وبنى أول متصفح وَب بعد فترة قصيرة. بعدها بدأ ظهور خدمة الوِب في 6 من شهر آب عام 1991 كخدمة متاحة للجمهور على الإنترنت. وعندما رفعت مؤسسة العلوم الوطنية (NSF) قيودها على الاستخدام التجاري للشبكة في عام 1991 شهد الإنترنت والتسوق عبر الإنترنت نموًا ملحوظًا. ولاحقًا في شهر أيلول عام 1995، بدأت NSF في فرض رسوم على تسجيل أسماء النطاقات. كان هناك 120 ألف اسم نطاق مسجل آنذاك، وخلال 3 سنوات نما هذا العدد ليصبح أكثر من 2 مليون نطاق. في عام 1994 كشفت نتسكيب (Netscape) النقاب عن متصفح الوِب (Netscape Navigator) على يد كلّ من مارك أندريسن وجيم كلارك، ويعمل هذا المتصفح على نظام التشغيل ويندوز مما أكسبه شعبية قوية آنذاك، كما تضمن هذا المتصفح أهم ميزة آنذاك، وهي التشفير باستخدام طبقة المقابس الآمنة (SSL)، والّتي ساعدت بدورها على تشفير وتأمين المعاملات على الإنترنت. بدأ جميع التجار بالتفكير في افتتاح المتاجر الإلكترونية إلا أن كثرة العقبات والتحديات وضعف الرؤية المستقبلية لهذا النوع من التقنيات جعلت الكثير من التجار والمستثمرين وأصحاب الأموال تتمهل قليلًا لرؤية من الّذي سيغامر ويكون إما فأر تجارب أو قائد دفة التغيير في الأسواق. ولكن بعضًا من المغامرين أقدموا على هذه المخاطرة ومنهم تشارلز ستاك (Charles Stack) والّذي افتتح متجره الإلكتروني "Book Stacks Unlimited" المخصص لبيع الكتب عام 1992. ليكون بذلك أول شخص يبيع كتابًا على الإنترنت. استشعرت تيرا زيبورن وجيم سنايدر حال الأوضاع الحالية في السوق ونشرا في عام 1992 وجهة نظرهما على شكل كتاب أطلاقّا عليه اسم "مستقبل المتاجر": كيف ستُغير التقنيات طريقة تسوقنا وشرائنا. كان لهذين الكاتبين نظرة ثاقبة وتوقعات حول مستقبل النزعة الاستهلاكية، كما ناقش الكتاب واقع التجارة التقليدية، وأنه ومنذ مئات السنين لاتزال الأسواق التقليدية تزداد تعقيدًا وإرباكًا للمستهلكين، وكيف أن تقنيات الجديدة بجانب السياسات العامة المبتكرة ستساعد المستهلكين على التغلب على هذا المشاكل. لا تزال رؤية الكاتبين بشأن مستقبل المتاجر يتردد صداها حتى يومنا الحالي. التحديات التي واجهتها التجارة الإلكترونية ظهرت العديد من التحديات والتي شكلت سدًا منيعًا أمام تقدم التجارة الإلكترونية، تنوعت هذه التحديات فمنها لوجستية ومنها تقنية ومنها سلوك العملاء والمستهلكين! وإليكم بعضًا من أبرز هذه التحديات: مشاكل الدفع: لم يتواجد حلول قوية من أجل الدفع الإلكتروني، وإنما كانت منظومة الدفع تعمل بطريقة بدائية مثل الدفع عند التسليم والّتي شكلت مشكلة حقيقة للتاجر بسبب تقليصها لنمو التجارة عدا عن المنتجات المرتجعة بعد التوصيل بسبب عدم رضا العميل عنها والخسارة الناتجة عنها. مشكلة التوصيل: عدم وجود شركات شحن متخصصة وموجهة للمتاجر الإلكترونية أدى للكثير من المشاكل اللوجستية الّتي انعكست لاحقًا على زيادة التكلفة التشغيلية للمتجر الإلكتروني مما شكل عقبة أخرى في تقدم التجارة الإلكترونية. عدم وجود جهاز إلكتروني بسعر معقول للوصول للإنترنت: إن ارتفاع سعر أجهزة الحواسيب آنذلك شكل أزمة حقيقة في تقدم التجارة الإلكترونية، والّذي أدى لضعف نمو التجارة بسبب عدم رؤية المستثمرين جدوى من ذلك الاستثمار المحفوف بالمخاطر. صعوبة إيجاد المحتوى على الإنترنت: على الرغم من وجود بعض محركات البحث آنذاك إلا أنها كانت تعاني من عدة مشاكل أبرزها كثرة المفردات المترادفة وغموض الكلمات وعدم طرح الأسئلة الصحيحة من قبل المستخدمين، أي باختصار لم يكن في ذلك الوقت محركات بحث ذكية، وكان لا بد من معرفة الزبون عنوان الموقع الإلكترونية الخاص بالشركة الّتي سيشتري منها منتجاته الأمر الّذي شكل صعوبة للمشاريع الناشئة آنذاك. عدم وجود طريقة فعالة لترويج المنتجات: عدم وجود طريقة رخيصة وتحقق معدل تحويل مرتفع لترويج المنتجات على الإنترنت أدى أيضًا إلى تباطئ عجلة التطور لهذا المجال. صعوبة تغيير عقلية العميل: لم يكن العملاء حينها معتادين على التسوق الإلكتروني، ومعظمهم كان يفضل الذهاب إلى المتاجر التقليدية وشراء حاجياتهم بأنفسهم. بالإضافة إلى ذلك عدم ثقة العملاء بإيداع أموالهم إلكترونيًا خوفًا من سرقتها من قبل مجهولين. بالطبع كان هناك العديد من التحديات الأخرى المخفية ولكن كانت هذه أبرزها آنذاك. لم تشهد الأعوام اللاحقة الكثير من الأحداث سوى عام 1994 الّذي شهد انطلاقة شركة أمازون (Amazon) على يد جيف بيزوس، في البداية كان هدفه الأساسي إتاحة شراء الكتب إلكترونيًا، أي أن الموقع يعتمد فعليًا على نمطين من التجارة وهما من شركة إلى مستهلك (B2C) ومن مستهلك إلى مستهلك (C2C). من الجدير بالذكر أن موقع أمازون يعدّ من أوائل المواقع الّتي أضافت مراجعات المشترين كمقياس لتصنيف المنتجات. وهي الطريقة تصنف الآن أكثر الطرق فاعلية لزيادة عدد المبيعات. توسعت الشركة لاحقًا لتبيع عدة منتجات أخرى غير الكتب، وأما اليوم فأصبحت من أكبر متاجر الإلكترونية في العالم وهي تبيع حاليًا كلّ شيء من الموسيقى والفيديو مرورًا بالأدوات الإلكترونية والملابس والأثاث وحتى الطعام أيضًا لتأكل بذلك العديد من الحصص السوقية ولتُشكل أيضًا إمبراطورية خاصة بها. 1995: إطلاق شركة إيباي eBay شهد عام 1995 إطلاق عملاق من عمالقة التجارة الإلكترونية وهو موقع إيباي (eBay) على يد بيير أوميديار، كان موقع إيباي مخصص للمزادات الإلكترونية إذ يمثل الوسيط بين البائع والمشتري؛ أي أن الموقع اعتمد على نمط التجارة من مستهلك إلى مستهلك (C2C) أساسًا لعملياته والموقع مفتوح لأي شخص كي يعرض بضاعته للبيع أو يشتري بضاعة من شخص آخر. 1996: إطلاق شركة توصيل البقالة إلى المنزل WebVan أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: وصلت قيمة المعاملات على موقع أمازون 15.7 مليون دولار. إطلاق أول هاتف محمول في فنلندا والّذي بإمكانه الإتصال بالإنترنت كان Nokia 9000 Communicator. لكن في الحقيقة كانت إمكانية الوصول إلى الإنترنت محدودة في البداية بسبب الأسعار المرتفعة للغاية من قبل المشغلين. كانت لدى لويس بوردرز فكرة مجنونة للسماح للناس بطلب البقالة عبر الإنترنت وتسليمها إلى منازلهم. وفعلًا قررت بناء شركة WebVan واستطاعت هذه الشركة جمع 3.5 مليون دولار في جولة التمويل الأولى لها من خلال عدة مستثمرين عام 1997، واستثمرت لاحقًا شركة سيكويا لرأس المال المخاطر (Sequoia Capital) مبلغًا قدره 50 مليون دولار واستثمر أيضًا شركة سوفت بانك (Softbank Capital) مبلغ قدره 160.3 مليون دولار. 1997: أمازون شركة عامة أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: طرحت شركة أمازون أسهمها للإكتتاب لتصبح بذلك شركة عامة، سارع المستثمرين لشراء هذه الأسهم مباشرة وباعت شركة أمازون السهم آنذاك بسعر 18 دولار أمريكي مما رفع قيمتها السوقية إلى 54 مليون دولار أمريكي في بورصة ناسداك. ساعد هذا الطرح في البورصة الشركة على تأمين المال اللازم لعمليات النمو والاستحواذ على الشركات الناشئة أو حتى المنافسة! كما وصل عدد المستخدمين في موقع أمازون إلى المليون، ووصلت قيمة المعاملات على الموقع 148 مليون دولار أمريكي. يستمر ازدهار أسواق المزادات الإلكترونية الممثل بموقع إيباي ويحقق مليون عملية بيع بنجاح. 1998: إطلاق محرك البحث غوغل Google وإطلاق موقع باي بال PayPal بدأت شركة أمازون بيع الموسيقى والفيديوهات، كما بدأت أيضًا في التوسع دوليًا وذلك بالاستحواذ على بعض بائعي كتب عبر الإنترنت في المملكة المتحدة وألمانيا، ووصلت قيمة المعاملات عبر موقع أمازون إلى 610 مليون دولار. كما توسعت الشركة لتشمل أسواق جديدة وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة لألمانيا ونسخة أخرى للمملكة المتحدة. إطلاق محرك البحث غوغل Google أطلق لاري بيج وسيرجي برين (وهما طالبين من طلاب الدكتوراه في علوم الحاسوب في جامعة ستانفورد) محرك البحث غوغل رسميًا للعلن، عملت الشركة بواسطة خوارزمياتها على فهرسة المواقع والصفحات الإلكترونية بطريقة تسهل للمستخدمين إمكانية البحث والوصول إلى معلومة معينة بطريقة سهلة جدًا. مع أنه كان هنالك محركات بحث أخرى إلا أنهما كانا يعتقدان بأن محرك البحث الّذي يقوم بتحليل العلاقات بين مواقع الشبكة الإنترنت من شأنه أن يوفر ترتيبًا أفضل لنتائج البحث من النتائج الّتي كانت توفرها المحركات المشهورة آنذاك وهي طريقة ترتيب النتائج بحسب عدد مرات ظهور المصطلح الّذي تبحث عنه في صفحات الإنترنت. وبالفعل اختبرا هذه الفرضية كجزء من دراستهما للدكتوراه وبالفعل أعطت نتائج جيدة. ليسطروا بذلك إحدى أهم محركات البحث في العالم الأمر الّذي أضاف سهولة بالغة في آلية الوصول للمواقع والمتاجر الإلكترونية. إطلاق موقع باي بال PayPal كنظام دفع للتجارة الإلكترونية أطلق موقع باي بال لتقديم حلول الدفع الإلكتروني، وهو موقع وِب تجاري يسمح للمستخدم بتحويل المال عبر الإنترنت إذ يمكن للمستخدم إرسال المال إلى الآخرين أو استقبال أموال. تعد خدمة العملة الإلكترونية بديلة عن الطرق الورقية التقليدية كالشيكات أو الحوالات المالية. يذكر أن شركة باي بال ناتجة عن دمج شركة Confinity للدفع الإلكتروني مع شركة X.com ليعاد بناء العلامة التجارية لاحقًا في عام 2000 وتصبح رسميًا باي بال PayPal لتكون بذلك الشركة الرائدة لتحويل المال إلكترونيًا بطريقة آمنة. 1999: إطلاق شركة علي بابا Alibaba أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: تستمر شركة أمازون بالتوسع وتضيف إلى متجرها الإلكترونيات الاستهلاكية وألعاب الفيديو والبرامج وأدوات تحسين المنزل والألعاب. أصبحت التجارة الإلكترونية حديث الساعة وبدأ العديد من المستثمرين وأصحاب الأموال في التفكير بالدخول في هذا السوق الناشئ للحصول على أكبر حصة ممكنة. إطلاق شركة علي بابا Alibaba للتجارة الإلكترونية أسس جاك ما مع 17 صديقًا له جمعهم كلهم في شقته في مدينة هانغتشو ليكشف لهم عن فكرة إنشاء شركة جديدة للتجارة الإلكترونية وافق الجميع على المشروع وجمعوا 60 ألف دولار أمريكي لإطلاق موقع من أنجح الأسواق الإلكترونية على الوِب أسماه علي بابا (Alibaba). ومن ناحية طريقة عمله يعمل الموقع كسوق عبر الإنترنت للشركات لبيع منتجاتها لشركات أخرى أي (Business to Business). لكنها لم تنطلق لتبيع منتجات إلى المستهلك حتى بدأت سوق تاو باو (Taobao) وذلك عام 2003، والذي يبيع فيه التجار البضائع والمنتجات مباشرة إلى المستهلكين. 2000: إطلاق منصة OsCommerce للتجارة الإلكترونية وأداة Google AdWords أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: أتاحت أمازون الفرصة للتجار لعرض منتجاتهم وبضاعتهم كما استمرت الشركة بالتوسع لتشمل أسواق جديدة وذلك من خلال طرحها نسخة من موقعها مخصصة لليابان، ونسخة أخرى لفرنسا. استطاع جاك ما مؤسس شركة علي بابا من جمع 20 مليون دولار أمريكي من المستثمرين بقيادة مجموعة "سوفت بانك" اليابانية وذلك بعد عام واحد فقط من تأسيس الشركة. الإعلان عن تطوير خدمات الجيل الثالث 3G للهواتف الذكية. مما جعل أشياء كثير ممكنة مثل عقد المؤتمرات عبر الفيديو وإرسال مرفقات بريد إلكتروني كبيرة ممكنة. إلا أنه كانت هذه الخدمة غالية الثمن. وعلى الرغم من انخفاض أسعار الأجهزة إلى حدود 300 - 700 دولار أمريكي ولكن أدى هذا الإعلان لزيادة الرهان على مستقبل سوق الهواتف الذكية أما بالنسبة لخدمة الجيل الثالث فكانت غالية نسبيًا ولم يتشجع الكثير من الناس لشراء هذه الخدمة. منصة OsCommerce التجارة الإلكترونية مفتوحة المصدر أطلق هارالد بونس دي ليون مشروع جانبي -على حد قوله- أسماه مشروع التبادل OsCommerce وهو ومنصة مخصصة للتجارة إلكترونية وهي مفتوحة المصدر تتيح بناء متجر إلكتروني على الإنترنت ويمكن تشغيلها على أي خادم وِب مثبتٌ عليه لغة البرمجة PHP ونظام قواعد البيانات MySQL. إطلاق أداة غوغل أدوردز Google AdWords قدمت شركة غوغل عام 2000 أهم أداة ساعدت على تقدم التجارة الإلكترونية ألا وهي أداة غوغل أدوورد والتي أتاحت لشركات التجارة الإلكترونية الإعلان عن متاجرهم ومنتجاتهم إلى الأشخاص الذين يبحثون عنها في محرك البحث غوغل. سرعان ما بدأت معظم المتاجر الإلكترونية باستخدام هذه الأداة، وتكون طريقة الدفع لشركة غوغل فقط عندما يقوم الأشخاص بالنقر على إعلانك أي كان الإعلان الدفع بالنقرة (Pay Per Click). 2001: عام مليء بالمفاجآت أبرز الأحداث في الأسواق والمتاجر الإلكترونية: الإعلان رسميًا عن إتاحة خدمات الجيل الثالث 3G للمستخدمين في اليابان كإصدار تجريبي من قبل شركة NTT DoCoMo. إعلان متجر Costco التقليدي عن افتتاحه متجر إلكتروني المخصص للبيع بالجملة للتجار أي يعمل الموقع نموذج من شركة إلى شركة (Business to Business). حققت شركة باي بال نموًا هائلًا إذ بلغ عدد المستخدمين النشطين على منصة باي بال 10.2 مليون حساب شخصي و2.6 مليون حساب تجاري في 39 دولة حوال العالم، كما بلغت التعاملات المالية 3.1 مليار دولار أمريكي، يعزوا معظم المحللين أن السبب الأساسي للنمو هو أنها رخيصة جدًا إذ كانت أرخص حتى من حوالة بريدية والطوابع الخاصة بها كما أن السبب الأخر هو عدم الحاجة لبطاقة إئتمان كما قدمت الشركة في خريف عام 2001 أول ضمان للمستهلك: نص على أن العملاء الّذين فشلوا في استلام البضائع المشتراة من بائعي يستخدمون حسابات باي بال معتمدة سيعوضون بتكلفة المنتجات بالكامل من قبل الشركة. إلا أنه كانت تعاني الشركة من مشكلة حقيقة في قسم خدمة العملاء والذي أدى لظهور منافسين لها. افتتاح شركة سكريل (Skrill) وعرفت نفسها على أنها مزود محفظة رقمية تتيح مجموعة من خدمات الدفع وتحويل الأموال عبر الإنترنت وموجه للمملكة المتحدة وأوروبا. بعد نجاح فكرة موقع أمازون في جعل موقعها سوق إلكتروني عكف متجر إيباي أيضًا لإضافة هذه الميزة وسمح للبائعين بفتح متجر داخلي خاص بهم لعملائهم على أساس منتظم، مما يحاكي الشهرة المتزايدة لحلول التجارة الإلكترونية المماثلة عبر الإنترنت. تطوير برنامج iTunes من شركة آبل قدمت شركة برنامج ايتونز (Apple iTunes)، وهو برنامج حاسوب لتشغيل وتحويل الموسيقى إلى صيغة رقمية مضغوطة وهي MP3 مضغوط، والّتي كانت شائعة الاستخدام في أجهزة الحاسوب والأجهزة الرقمية الأخرى. في وقت لاحق من نفس العام، بدأت شركة آبل في بيع جهاز iPod، وهو مشغل محمول خاص للموسيقى ذات الصيغة MP3، والذي سرعان ما أصبح الرائد في سوق. والآن يتوفر تطبيق آي تيونز طريقة لشراء الأغاني والأفلام والبودكاست المفضلة لديك. الحلول التي مهدت لانفجار فقاعة الإنترنت هل تذكر التحديات الّتي تعرضت لها منظومة التجارة الإلكترونية؟ لاحظ أن معظمها وجد له حلّ مخصص واحترافي ساعد على بلورة الفرص الموجودة في هذا السوق. زاد إقبال الناس على إنشاء الشركات الإلكترونية وتحديدًا الشركات الّتي لها موقع إلكتروني والّتي كانت تعرف آنذاك بشركات الدوت كوم في إشارة لوجودها الإلكتروني. انتشرت ثقافة ريادة الأعمال بين شباب الجامعات وكانت هنالك العديد من القصص لشباب أصبحوا أثرياء بهذه الطريقة، ولتسريع نموهم يحصل هؤلاء على قروض من البنوك لتمويل مشاريعهم، فيما نجح كثيرون في إقناع المستثمرين بالاستثمار في مشاريعهم. أصبحت الشركات الإلكترونية حديث الشارع الأمريكي لم يقتصر الحديث بين المستثمرين فقط وإنما كان حديث كلّ الناس. العديد من الشباب في ذلك الوقت وخصيصًا طلاب الجامعات الأمريكية كانوا يتحدثون عن أفكارهم وكيف يحاولون الدخول في هذا السوق الجديد، وكيف سيتمكنون من إنشاء شركة ناشئة قائمة على فرد واحد أو فريق صغير من الأصدقاء تقدم منتجًا أو خدمة عبر الإنترنت، وتحصل على تمويل من المستثمرين بالدخول إلى البورصة وعالم الاكتتاب والمال والملايين. ولجأ الكثير من الشباب إلى بناء هذه الشركات من غرف نومهم أو من مواقف سياراتهم دون أن يفكروا حتى في أن يكون لشركاتهم مقرات أو حتى أن يسجلوها كشركة رسمية على الأقل، وإنما اقتصر نظرهم على وجودها القائم على الإنترنت من خلال موقعها الإلكتروني. تساهل البنوك والبورصات والمستثمرين مع الشركات الناشئة لم يكُن مبالغة الناس لتصوراتهم عن مستقبل هذه الشركات أمرًا مستغربًا لأنه حتى البنوك والبورصات آنذاك قدمت العديد من التسهيلات لهذا النوع من الشركات وفتحت بورصة ناسداك والبورصات الأمريكية أبوابها أمام هذه المؤسسات للحصول على استثمارات لمواصلة عملها. تجاهل العديد من المستثمرين بحماقة القواعد الأساسية للاستثمار في سوق الأوراق المالية، مثل تحليل نسب السعر إلى الربحية، ودراسة اتجاهات السوق، ومراجعة مخطط الأعمال ونموذج العمل. وبدلًا من ذلك أصبح المستثمرون وأصحاب المشاريع مشغولين بالأفكار الجديدة الّتي لم تثبت نجاحها في السوق بعد. حتى من كان يملك بضعة آلاف من الدولارات من الناس وسمع بهذه الظاهرة لجأ فورًا إلى استثمار أمواله في تلك الشركات. التدفق الكبير للأموال من خلال شراء الأسهم الشركات أدى لرفع سعر هذه الشركات بصورة كبيرة، لتصبح لدى الشركات قيمة سوقية كبيرة في فترة زمنية قصيرة. المبالغة في التسويق بدون اكتمال بناء الشركات الكثير من الشركات الناشئة الّتي ظهرت لم يكن لدى القائمين عليها خطة لاستخلاص الأرباح وتحقيقها، معظم الشركات كانت تخسر المال وما تحصل عليه من المستثمرين يذهب في التكاليف التشغيلية. كان هناك حديث على أن الأرباح ستأتي مستقبلا وأنها مسألة وقت فقط، بينما الخسائر كانت هي الّتي تتزايد شهرا بعد آخر. في تلك الحقبة شهد التلفزيون الكثير من الإعلانات لتلك الشركات، وركزت معظمها على التسويق والتوسع أملًا منها في تحقيق حصة سوقية جيدة ولكن بدون التفكير في طريقة فعالة لجني الأرباح، وكما نعلم فإن تلك الإعلانات تكلف الملايين من الدولارات أضف إليها التكاليف التشغيلية ليزداد بذلك معدل استنزاف المال في تلك الشركات. شركات جمعت الملايين ظهرت العديد من الشركات المغمورة في هذه الفترة وكان من بينها هي شركة Pets.com المتخصصة في بيع مستلزمات الحيوانات الأليفة، وكان هنالك رهانات كبيرة عليها إلا أنه من الملاحظ غياب النموذج الربحي لهذه الشركة، إذ كان القائمون على هذه الشركة يرغبون فقط في أخذ حصة سوقية جيدة من 24 مليار دولار الّتي ينفقها الأمريكيون على الحيوانات الأليفة. فقط وبهذه السهولة وصلت القيمة السوقية للشركة إلى 300 مليون دولار أمريكي! هناك أيضًا شركة Webvan الّتي تحدثنا عنها سابقًا والّتي استطاعت جميع الكثير من الأموال وذلك لأنها حلت مشكلة توصيل الطلبات الّتي كانت عقبة كبيرة في نمو التجارة الإلكترونية وهذا الأمر ساعد على نموها وتشجيع المستثمرين في ضخ أموالهم فيها. كانت مبيعات الشركة تبلغ 178.5 مليون دولار أمريكي، ولكن كان لها أيضًا حجم إنفاق كبير وقدره 525.4 مليون دولار، ومع ذلك لم يكن ذلك ليثني من عزيمة المستثمرين والمضاربين في وضع أموالهم فيها وبلغت قيمتها السوقية قبل فقاعة الدوت كوم حوالي 4.8 مليار دولار أمريكي. من الجدير بالذكر أن شركة WebVan أعلنت إفلاسها في عام 2001 خلال فقاعة الدوت كوم وذلك بسبب منهجية التوسع الّتي فرضها المستثمرين، بالإضافة إلى سوء إدارة الشركة، وبلغت خسائر الشركة حوالي 800 مليون دولار، وتبرعت بجميع الأطعمة غير القابلة للتلف لبنوك الطعام المحلية. وكذلك شركة Pets أعلنت إفلاسها أيضًا. عمومًا كانت توقعات الناس لمستقبل هذا النوع من الشركات الإلكترونية غير واقعية نهائيًا. ومع استمرار أصحاب المشاريع الناشئة بالمبالغة بإمكانيات هذه الشركات على أمل منهم أن يصبحوا من أصحاب الملايين أو أصحاب المليارات مثل مارك كوبان الّذي باع شركته (Broadcast.com) بمبلغ 5.7 مليار دولار أمريكي وأصبح مليارديرًا بين ليلة وضحاها، ومن نمو الكبير للشركات أيضًا مثل شركة أمازون وشركة إيباي، متناسين بذلك أن كلّ شركة من هذه الشركات لم تكن لتحقق ما حققته لولا تبنيها لإستراتيجيات قوية ومحكمة تناقش كافة الأمور المتعلقة بالجانب الربحي والتشغبلي والإداري وو..إلخ للوصول إلى هذا النجاح. انفجار فقاعة الدوت كوم مع بداية الألفية الثانية اكتشف العديد من المستثمرين أن رهاناتهم خاطئة وأن هناك مبالغة كبيرة في أسعار الأسهم، وأن الشركات العاملة في هذا المجال لا تربح، وذلك بسبب غياب النموذج الربحي عن معظم هذه الشركات ومع الإنفاق الكبير لرأس المال بسبب المصاريف التشغيلية ازدادت الأمور سوءًا، والأمر الّذي زاد الوضع تعقيدًا أن الكثير من القائمين على هذه الشركات لا يملكون خبرة في القطاع المالي ولا الإداري لتسيير أمور شركاتهم، وبعضهم سقط في تبذير أموال المستثمرين بالإعلانات والحفلات والمؤتمرات الّتي لا طائل منها. فشلت تلك الشركات في البدء بحصد الأرباح بعد سنوات قليلة من انشائها ودمر ازدياد الخسائر حماسية المستثمرين تمامًا وبث في نفوسهم الخوف والرعب ولجأوا فورًا إلى خيار الإنسحاب. كانت شرارة الإنفجار بدأت مع ظهور التقارير الّتي تحذر من هذه الفقاعة في الصحف الأمريكية والبريطانية؛ لذا تسابق حاملي الأسهم من المستثمرين والمضاربين على بيع الأسهم عند الذروة لتحقيق أرباح جيدة والخروج من السوق بسلاسة الأمر الّذي أدى في نهاية المطاف إلى انهيار كبير لأسهم تلك الشركات، ولأن تلك الشركات قائمة على الأموال الّتي يحصلون عليها من المستثمرين فقد انهارت وأعلنت الكثير منها إفلاسها. اندلعت الأزمة ووصلت الخسائر الإجمالية إلى 5 تريليونات دولار أمريكي على الأقل، وتضررت مختلف الشركات بدون استثناءات خلال هذه الفترة العصيبة، وشركات كثيرة أعلنت افلاسها، أما بعضها الآخر فقد سعى للخروج من سوق الأسهم مع تراجع قيمتها السوقية بنسب وصلت إلى 80 في المئة. ويذكر أن سهم أمازون تراجع من 100 دولار إلى 4 دولارات أمريكية للسهم مع خسارة أغلب قيمتها السوقية خلال هذه الفترة. وحتى شركات أخرى لم يكن لها صلة مباشرة بشركات الدوت كوم، مثل شركة الإتصالات كوالكوم (Qualcomm) إذ انخفضت قيمة سهمها إلى 13 دولار بعد أن كان 70 دولار أمريكي، وشركة التكنولوجيا العملاقة سيسكو (Cisco) انخفضت سهمها إلى 15 دولار بعد أن كان 74 دولار أمريكي عمومًا الكثير من الشركات تضررت من هذه الأزمة بالرغم من أنها من الشركات الناجحة. استمرت تأثيرات الأزمة على أسواق المال حتى 2002 و2003 ليبدأ مؤشر ناسداك في التعافي تدريجيًا، ويتجاوز العالم قصة المئات من الشركات الناشئة المفلسة، وليبقى عدد من الشركات على قيد الحياة وإن تضررت كثيرًا وهذا لأنها تملك خطة واستراتيجية منطقية لتحقيق الأرباح. من الجدير بالذكر أنه عندما انتهت أزمة الدوت كوم عكف المستثمرون على نقل استثماراتهم في أماكن أخرى بغرض استثمارها في أصول آمنة أكثر من شركات الدوت كوم، وكانت التوجه الآمن -من وجهة نظرهم- آنذاك هي العقارات، لتبدأ بذلك عملية غرس بذور أزمة جديدة تلوح في الأفق، ولأنه لا أحد يتعلم من التاريخ ولا حتى من أخطائه دخل العالم في منحدر سحيق آخر. وبدأ الشغف مرة أخرى بالاستثمار العقاري يتزايد يومًا بعد يوم، وبدأت عملية النفخ في فقاعة جديدة، كانت هذه الفرصة رائعة للمهووسين بالمضاربة، ومرة أخرى، لم يكن المستثمرون يعلمون أنهم ينفخون في أكبر فقاعة للأصول بعد حادثة الكساد الكبير، أخذت أسعار العقارات بالارتفاع بمعدلات غير مسبوقة سنويًا، لتنفجر فقاعة جديدة أيضًا في 2007 ولتنهار أسعار العقارات بشكل مدوٍ في نهاية مأساوية. ومن يدري لعلنا نشهد إنفجار فقاعة جديدة ولكن هذه المرة ليست في شركات الدوت كوم، ولا حتى في العقارات، وإنما في شركات الذكاء الصنعي! الخاتمة تعرفنا في هذا المقال على جزء من تاريخ التجارة الإلكترونية وتوسعّنا في فهم الصورة الكاملة لبعض الأحداث المؤثرة الّتي غيرت مجرى تاريخ التجارة الإلكترونية وتعرفنا على المشاكل الّتي واجهتها التجارة الإلكترونية وانتهينا بذكر الحلول الّتي مهدت لانفجار فقاعة الدوت كوم. وختامًا عاد الاهتمام مرة أخرى في القطاع التقني عمومًا وقطاع التجارة الإلكترونية خصوصًا، كما شهد أيضًا عودة أصحاب الأموال من بنوك التمويل والمستثمرين المغامرين للاهتمام بهذا النوع من الشركات ولكن هذه المرة بحذر شديد. سنكمل في المقال القادم ما حدث في السنوات اللاحقة وسنرى كيف تطورت التجارة الإلكترونية لتصبح كما هي عليه في يومنا الحالي.
  3. تتألف جداول اكسل التي نقوم بإنشائها من أنواع مختلفة من البيانات، وتعتبر بيانات الوقت والتاريخ جزءًا هامًا منها. ولاستخلاص معلومات معيّنة متعلّقة بالتاريخ يوفّر اكسل مجموعة دوال تندرج تحت قائمة Date & Time في مكتبة الدوال. سنتعرّف في هذا الدرس على بعض دوال التاريخ الأساسية ونوضّح وظيفتها وطريقة استخدمها من خلال الأمثلة التطبيقية. TODAY تقوم هذه الدالة بإرجاع تاريخ اليوم الحالي، والصيغة العامة لها هي: =TODAY() مثال: لمعرفة تاريخ اليوم بواسطة دالة TODAY نكتب الصيغة التالية: عمل الدالة لا يتطلّب تحديد متغيّرات، لذا نبقي الأقواس فارغة ونضغط على ENTER للحصول على النتيجة: MONTH تقوم هذه الدالة باستخراج رقم الشهر لتاريخ نحدّده في الصيغة. والصيغة العامة لها هي: =MONTH(serial_number) serial_number: التاريخ الذي نريد استخراج رقم الشهر منه. ويمكن أن يكون هذا المتغير خلية تحتوي على تاريخ معيّن، أو خلية تحتوي على صيغة تكون نتيجتها تاريخًا معيّنًا. مثال: لاستخراج رقم الشهر للتاريخ في الخلية G2، والذي هو عبارة عن ناتج صيغة أخرى، نكتب الصيغة التالية: سيتم إرجاع رقم الشهر للتاريخ المحدّد: بإمكاننا أيضًا أن نكتب الصيغة بالطريقة التالية وسنحصل على نفس النتيجة: يمكننا استخدام هذه الدالة إذا كان لدينا جدول بيانات كبير ونريد العثور على البيانات المرتبطة بشهر معيّن. في هذه الحالة يمكننا استخراج رقم الشهر لكل التواريخ في عمود منفصل، ومن ثم الوصول بسرعة إلى البيانات الخاصة بالشهر المطلوب دون الحاجة إلى التحقق من كل تاريخ على حدة. DAY عملها مشابه لعمل الدالة السابقة، إذ تقوم باستخراج رقم اليوم لتاريخ يحدّده المستخدم في الصيغة. والصيغة العامة لهذه الدالة هي: =DAY(serial_number) serial_number: التاريخ الذي نريد استخراج رقم اليوم منه. ويمكن أن يكون هذا المتغير خلية تحتوي على تاريخ معيّن، أو خلية تحتوي على صيغة تكون نتيجتها تاريخًا معيّنًا. مثال: لاستخراج رقم اليوم للتاريخ في الخلية G2، نكتب الصيغة التالية: وبالنتيجة سنحصل على الرقم "26" والذي هو رقم اليوم للتاريخ المحدّد: YEAR عمل هذه الدالة أيضًا مشابه لعمل الدالتين السابقتين، إذ تقوم بإرجاع رقم السنة للتاريخ الذي نحدّده في الصيغة. والصيغة العامة لها هي: =YEAR(serial_number) serial_number: التاريخ الذي نريد استخراج رقم السنة منه. ويمكن أن يكون هذا المتغير خلية تحتوي على تاريخ معيّن، أو خلية تحتوي على صيغة تكون نتيجتها تاريخًا معيّنًا. مثال: لاستخراج رقم السنة من التاريخ في الخلية G2 نكتب الصيغة التالية: وبالنتيجة سيتم إرجاع الرقم "2016": DATE تقوم هذه الدالة بتحويل أرقام السنة، الشهر، واليوم التي نحدّدها إلى تنسيق تاريخ. والصيغة العامة لها هي: =DATE(year; month; day) year; month; day: أرقام صحيحة تمثل السنة، الشهر، واليوم على التوالي. ويمكن أن نقوم بإدخالها يدويًا في الصيغة، أو تحديدها من خلية تحتوي على رقم مدخل يدويًا أو رقم ناتج من صيغة. مثال: لتحويل الأرقام في الخلايا G3، G4، وG5 إلى تنسيق تاريخ، نكتب الصيغة التالية: نضغط على ENTER لإظهار نتيجة الصيغة: طريقة أخرى لكتابة الصيغة: والنتيجة التي سيتم إرجاعها هي: DATEVALUE تقوم هذه الدالة بتحويل التاريخ المدخل بشكل نص إلى رقم تسلسلي يمثل هذا التاريخ حسب ما هو مخزّن في اكسل. وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ التواريخ في اكسل تخزن بهيئة أرقام تسلسلية صحيحة وموجبة تبدأ من الرقم 1. وبالتالي فإنّ كل تاريخ يقابله رقم معيّن في اكسل. على سبيل المثال: الرقم 1 = 01 كانون الثاني، 1900 الرقم 2= 02 كانون الثاني، 1900 الرقم 32= 01 شباط، 1900 وهكذا... أي بعبارة أخرى يمكننا القول أنّ اكسل يخزن التاريخ كعدد الأيام منذ 01 كانون الثاني (يناير)، 1900. الصيغة العامة لهذه الدالة هي: =DATEVALUE(date_text) date_text: النص الذي يمثل التاريخ. مثال: لمعرفة الرقم التسلسلي للتاريخ "26/11/2016" نكتب الصيغة التالية: وكما موضّح في الصيغة أعلاه، قمنا بإدخال التاريخ بشكل نص بين علامتي اقتباس وليس كمرجع خلية كما فعلنا مع بقية الدوال. نضغط ENTER لإرجاع النتيجة: نلاحظ أنّ تنسيق الرقم في خلية النتيجة هو عام General، وعندما نغيّر التنسيق إلى تاريخ، سيتحوّل هذا الرقم التسلسلي إلى نفس التاريخ الذي قمنا بإدخاله في الصيغة: WEEKDAY تقوم هذه الدالة بإرجاع رقم صحيح يمثّل تسلسل اليوم في الأسبوع حسب التاريخ المحدّد في الصيغة. والصيغة العامة لها هي: =WEEKDAY(serial_number; [return_type]) serial_number: تاريخ اليوم الذي نريد تطبيق الدالة عليه. return_type: قيمة اختيارية تحدّد أي رقم يخصّص لكل يوم من أيام الأسبوع. الجدول التالي يوضّح قيم return_type والأرقام المقابلة المخصصة لكل يوم في الأسبوع. إذا لم نقم بتحديد قيمة return_type سيتم افتراضها مساوية لرقم 1. مثال: لمعرفة رقم اليوم "26/11/2016" في الأسبوع، نكتب الصيغة التالية: بالنتيجة تم إرجاع الرقم 7. أي أنّ اليوم، السبت، هو سابع يوم في الأسبوع على افتراض أنّ قيمة return_type= 1 لأننا لم ندخلها في الصيغة. وحسب الجدول الموضّح أعلاه، يمثل الرقم 7 يوم السبت من الأسبوع: أمّا إذا قمنا بتحديد قيمة return_type في الصيغة، ولتكن 16 مثلا: سيتم إرجاع الرقم 1، على فرض أنّ السبت هو أول أيام الأسبوع حسب الجدول أعلاه: WEEKNUM تقوم هذه الدالة بإرجاع رقم صحيح يمثّل تسلسل الأسبوع في السنة حسب التاريخ المحدّد في الصيغة. والصيغة العامة لها هي: =WEEKDAY(serial_number; [return_type]) serial_number: التاريخ الذي نريد تطبيق الدالة عليه. return_type: قيمة اختيارية تحدّد أي نظام ترقيم نريد استخدامه وأي يوم في الأسبوع نريد اعتباره اليوم الأول في الأسبوع. يوجد نظامان لترقيم الأسابيع في السنة: النظام 1: وفيه يتم اعتبار الأسبوع الذي يتضمّن تاريخ 1 كانون الثاني هو الأسبوع الأول في السنة. النظام 2: وفيه يتم اعتبار الأسبوع الذي يتضمّن أول يوم خميس في السنة هو الأسبوع الأول في السنة. الجدول أدناه يوضّح قيم return_type وبدايات الأسبوع التي تقابلها حسب النظام المستخدم: إذا لم نقم بتحديد قيمة return_type سيتم افتراضها مساوية لرقم 1. مثال: لمعرفة رقم الأسبوع الحالي في عام 2016 حسب التاريخ 26/11/2016 (المدخل في الخلية G2) نكتب الصيغة التالية: سيتم إرجاع الرقم 48، أي أنّ الأسبوع الحالي هو الأسبوع رقم 48 في السنة على اعتبار أن الأسبوع الذي يتضمّن تاريخ 1 كانون الثاني هو الأسبوع الأول في السنة وأنّ الأسبوع يبدأ من يوم الأحد (علمًا أن التاريخ 26/11/2016 يصادف يوم السبت) أما إذا حددنا الرقم 16 كقيمة return_type كما في الصيغة أدناه: سنلاحظ أنّ تسلسل نفس الأسبوع أصبح 49، وذلك لأنّه عند القيمة 16 يتم اعتبار يوم السبت هو بداية الأسبوع، والتاريخ الذي قمنا بتحديد في الصيغة يصادف يوم السبت، أي بداية أسبوع جديد: خاتمة لقد تعرّفنا في هذا الدرس على دوال التاريخ الأساسية وعلى كيفية استخدامها لمعرفة تاريخ اليوم واستخراج رقم اليوم، الشهر، والسنة من التاريخ. كما استخدمنا إحدى الدوال لمعرفة عدد الأيام التي مرّت منذ 01/01/1900 ودالتين أخريين لمعرفة تسلسل اليوم في الأسبوع وتسلسل الأسبوع في السنة. في الدرس القادم سنغطّي القسم الثاني من قائمة دوال Date & Time، وهي دوال الوقت الأساسية.