المحتوى عن 'إطار'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 3 نتائج

  1. يحتار المطورون في اختيار أفضل إطار لمشاريعهم وسيكون هذا تحديًا حقيقيًا للمبتدئين في الأطر الحديثة. بعد العمل على الأطر الثلاثة (Django، Laravel و Rails – والذي يُعرف باسم Ruby On -rails)، سأقارن بين هذه الأطر الرائعة على أساس شعارها، سهولة تعلمها، أدائها، قوة وضعف مكتباتها وقوالبها، دعمها، آفاقها المستقبلية، فرص العمل، التكلفة والصيانة. ملاحظة: ينتقد بعض المعجبين عند التحدث عن نقاط ضعف أطرهم، ولا أستطيع فعل أي شيء لأنه لا يمكن إخفاء الحقيقة، كل إطار لديه بعض المزايا مع بعض العيوب. المقدمة لغة البرمجة أهم فرق بين هذه الأطر هي أن Django بلغة بايثون، Laravel بلغة PHP وRails بلغة الروبي، لذا إذا كنت تنوي استخدام أي من هذه الأطر فيجب عليك تعلم لغتها أولاً، وبسبب هذا، العديد من المطورين يختارون الإطار الذي يتطابق مع اللغة التي يعرفونها. إن التحول من لغة إلى أخرى ليس صعبًا بل يحتاج إلى بعض الوقت، وإذا احترت في اختيار لغة البرمجة، فهذه مقارنة بين لغات بايثون و PHP وروبي. الشعار جميع هذه الأطر من نوع MVC وشعارها ‘لا تكرر نفسك’ أي تدعم إعادة الاستخدام وقابلية النقل، وجميعها مشاريع مجانية ومفتوحة المصدر. المواقع بعض المواقع المعروفة تستخدم Django مثل Pinterest، Instagram، Mozilla، The Washington Times، Disqus، the Public Broadcasting Service و Bitbucket. في حين أن Laravel هو إطار جديد، حيث صدر في يونيو عام 2011، لكنه أصبح مشهورا جدا، ومن بين المواقع التي تستخدمه هي Deltanet Travel، Sublimity، Neighborhood Lender، Sendity و MyRank. يعتبر Rails من الأطر الرائعة فمن المواقع التي تستخدمه Twitter، Shopify، SoundCloud، Heroku، Github، Bloomberg و Hulu. سهولة التعلم على الرغم من أن الأطر الثلاثة لديها مجتمعات كبيرة وتوثيق رسمي، إلا أن تعلم Django وLaravel أسهل بكثير من تعلم Rails، فالتوثيق الحالي ل Django يجعلها الأسهل، وإذا كنت تملك خلفية PHP فيمكنك تعلم Laravel في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وهذه هي الوثائق الرسمية: وثائق Django ووثائق Laravel وثائق Rails. الأداء الأمن جميع هذه الأطر آمنة جدا إذا لم يرتكب المبرمج أخطاء، فيمتلك Django برمجيات وسيطة ويمتلك Rails Active Records وأما Laravel فيمتلك برمجيات HTTP وسيطة، وتوفر كل هذه الأطر رموز csrf للنماذج. لا يوجد فرق أمني كبير بين هذه الأطر، وكل هذا يعتمد على خبرة المبرمج. تحديث:أشار بعض القراء أن المبرمجين هم بشر وسيخطئون، لذا سأقول في هذه الحالة أن Django هو الأكثر أمانا وLaravel هو الأقل أمانًا، اطلع على هذا التوثيق عن أمن Django وهذا دليل أمن Rails و هذا دليل أمن Laravel، وسأقول أيضا أنه لا يوجد إطار آمن بشكل كامل لأن المطورين هم أيضا بشر، ويمكنك زيادة الأمن لكنك لا تستطيع جعله آمن بنسبة 100%، لكن إذا كتبت التعليمات البرمجية بعناية وحذر فإن جميع الأطر متساوية من ناحية الأمن. السرعة جميع الأطر مكتوبة بشكل صحيح، لذلك سرعتها تعتمد على اللغة البرمجة المستخدمة، فDjango هو الأسرع بسبب البايثون و Laravel هي الأبطأ بسبب PHP. الوقت المطلوب لإنشاء تطبيق إذا كنت تفهم الإطار بشكل كامل فإن إنشاء تطبيق Rails هو الأسرع لأنه يوفر لك الكثير من الاختصارات وبهذا ستكتب أقل عدد من الأسطر البرمجية. ومن جهة أخرى، Laravel هو الأبطأ ولا يوفر مكتبة قوية. إذا كان المشروع معقد فإن الفرق الزمني بين تطبيقات Django وRails سيكون صغيرًا بسبب صياغة بايثون المريحة للمتابعة وأقل أرباك، أما بالنسبة لـ Laravel فيجب عليك كتابة الكثير من الأسطر البرمجية وهذا قد يسبب لك بعض الإرباك وسترتفع نسبة الأخطاء. قوة وضعف المكتبة الأشياء المشتركة في جميع الأطر: جميعها MVC (يسمى Django MTV أيضا لكن على الرغم من أن الاسم مختلف إلا أن المفهوم هو نفسه). تركز جميع الأطر على قابلية القراءة وبساطة الشيفرة البرمجية وتوزيع الملفات. جميعها تستعلم تلقائيًا من قاعدة البيانات، فلا يجب عليك كتابة استعلامات قاعدة البيانات بشكل مباشر. تبنى الجداول تلقائيا في قاعدة البيانات من النماذج (models). جميع الأطر تملك نظام توجيه سهل وآمن، وتعرض صفحات الويب بشكل حيوي. تملك جميعها أنظمة قوالب خاصة بها وكل نظام قوالب غني بالمرشحات والدوال المعرّفة مسبقًا، الفرق الوحيد في الصياغة. جميعها مرنة ومحمولة مع تقنيات حديثة أخرى. Django يمتلك Django مكتبة قوية مع المميزات التالية: يعتبر قسم الإدارة المدمجة، المزخرف (decorator)، وأصناف المناظر نقاط قوة ل Django. الاستمارات المولدة تلقائيا للنماذج مع عملية التحقيق تجعلها سهلة للغاية. يدعم الإطار خاصية التخزين المؤقت وستتمكن من استخدام أي من أساليب التخزين المؤقت المتاحة. يدعم الأصناف البرمجيات الوسطيّة والتي يمكن أن تتدخّل في مراحل مختلفة من معالجة الطلب وتُنفّذ دوال مخصصة. يسمح لك نظام مرسل (dispatcher) داخلي لمكونات التطبيق اتصال الأحداث مع بعضها البعض عبر إشارات محددة مسبقا. يملك نظام تدويل يتضمن ترجمات لمكونات Django إلى لغات مختلفة. يملك نظام تسلسل الذي يمكنك من إنتاج وقراءة تمثيل XML و/أو JSON لمثيلات نموذج Django. واجهة بايثون مدمجة في إطار اختبار الوحدة. نظام مصادقة (authentication) موسّع. واجهة إدارة حيوية. أدوات لتوليد RSS وتغذيات (feed) خلاصات Atom. إطار مواقع تسمح ل Django واحد بتشغيل مواقع متعددة، ولكل منها المحتوى والتطبيقات الخاصة به. يملك أدوات لتوليد Google Sitemap. يملك تقنيات مدمجة للتخفيف من التزوير عبر الموقع، ثغرات XSS، ثغرات حقن SQL، تكسير كلمات المرور وهجمات الويب النموذجية، ومعظمها يعمل افتراضيا. إطار لإنشاء تطبيقات GIS. Laravel على الرغم من أن مكتبات Laravel ليست قوية مثل Django وRails إلا أنها كافية لإنشاء أي نوع من المواقع. يوفر Bundles و composer عدد من حزم نظام وحدات التحزيم والاعتماديات. التوجيه (Routing) – يوّفر طريقة سهلة وبسيطة لإدارة وتوجيه الروابط إلى متحكم أو دالة تُنفَّذ عند زيارة رابط محدَّد. دعم Eloquent ORM – خدمة أخرى مقدمة لتجريد وأتمتة جزء النموذج، حيث سنطبق التقنيات المتعارف عليها على الإعدادات. التهجيرات – طريقة لإصدار سكربتات قواعد البيانات بطريقة أنيقة للغاية، فلا حاجة للحفاظ على جميع التحققات على التهجيرات، يمكن لفريق عمل المشروع سحب الهجرة المقدمة وستعيّن جميعها وستكون جاهزة للعمل. إدارة قائمة الانتظار (Queue management) – لتجريد المهام غير الضرورية ووضعهم في قائمة الانتظار وجعل وقت استجابة المستخدم أسرع بكثير. دعم Redis، ويمكن توسيعها إلى memcached. حقن الإعتماديّة – اختبار سهل وأتمتة تحميل الإعتماديّة. Artisan – لإنشاء تطبيقات سطر الأوامر في لحظة. تعلم استخدام Laravel عن طريق هذه الدروس. Rails يتضمن Rails أدوات لجعل مهام التطوير الشائعة أسهل (خارج الصندوق)، مثل scaffolding الذي يستطيع إنشاء بعض النماذج تلقائيًا والمناظر اللازمة لموقع ويب الأساسي، بالإضافة إلى WEBrick وهو خادم ويب روبي بسيط الموزع مع روبي و Rake والذي هو نظام بناء موزع كـ gem. وتوفر هذه الأدوات جنبا إلى جنب مع Rails بيئة تطوير أساسية. Active record: يلعب دورا رئيسيا في تطبيقات Rails، وهو أفضل من Eloquent ORM في Laravel ومن النماذج في Django. اختصارات: يعبر الكثير من الناس الذين يأتون من لغات برمجة أو إطارات أخرى أن هذا الإطار سحري بسبب الاختصارات الكثيرة، فأغلب الأشياء معرّفة مسبقًا ويجب عليك كتابة بعض الأسطر البرمجية لإنشاء تطبيقات معقدة. التوجيه التلقائي: بعض الدوال الشائع في جدول قاعدة البيانات مثل الإنشاء ، التعديل والعرض مُعرّفة تلقائيًا، وهذا يعني أننا لا نحتاج إلى تضييع الوقت في المهام البسيطة ويمكننا قضاء وقت أطول على الأجزاء المعقدة من المشروع. سطر الأوامر: الكثير من الأشياء يمكن إنجازها عن طريق سطر الأوامر مثل استخدام rake وهي Ruby Make، أداة روبي مستقلة تستبدل أداة يونكس 'make' وتستخدم 'Rakefile' وملفات .rake لبناء قائمة مهام. في Rails، يُستخدم Rake لمهام الإدارة الشائعة، خاصة المعقدة منها التي تبني من بعضها البعض. تحتوي وحدة ActiveModelHelper على أساليب المساعدة لإنشاء النماذج من الكائنات بسرعة التي تتبع اتفاقيات Active Model، بداية من Active Record. خدمات الاستضافة يمكنك تشغيل أي تطبيق على VPS أو على خدمة استضافة مخصصة، وهذه مجموعة من الروابط لمواقع تسمح لك باستضافة مشروعك مجانا أو على خطط الاستضافة المشتركة. Django: بعض من المواقع التي تستضيف مشاريع Django هي: WebFaction، PythonAnywhere ، Heroku ، Digital Ocean ، Bulehost ، Dreamhost ، Arvixe و Google App Engine. Laravel: يمكنك الاستضافة على Heroku ، Bulehost ، Inmotion Hosting ، Site5 ، Dreamhost ، Digital Ocean و Arvixe. Rails: مواقع لتطبيقات Rails هي: Heroku ، Bulehost ، Dreamhost ، Arvixe ، Hosting24 و Digital Ocean. معايير أخرى كل هذه الأطر جيّدة في المستقبل، ففرص العمل، التكلفة والصيانة هي تقريبا نفسها ويمتاز Rails على Django وLaravel في شروط العمل، على الرغم من سرعة نمو Laravel. خاتمة يمكنك أن تختار أي واحدة من هذه الأطر حسب لغة البرمجة والخبرة، وإذا كنت هنا لتقرر أي واحدة يجب عليك تعلمها فأنا أفضل Rails، فعلى الرغم من صعوبة تعلمها إلا أنها مريحة أثناء إنشاء التطبيقات، إذا أردت أشياء سهلة مع الكثير من المميزات فاختر Django، فصياغة بايثون ونماذجه تجعله خيار جيدا، وعلى الرغم من أن تعلم Django قد يستغرق بعض الوقت إلا أنه ليس أصعب من Rails.إذا كانت لدي خبرة في PHP أو إذا أردت التعلم بسرعة فاختر Laravel. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Django vs Laravel vs Rails لصاحبه Harish Kumar
  2. تحدّثنا في بداية هذه السلسلة عن أن مشاريع إطار العمل Django تتبع بنية Model-View-Template (النموذج - العرض - القالب) وبعد أن تطرقنا في الجزء الثالث من هذه السلسلة إلى النماذج Models وآلية عملها، سنشرع في هذا الجزء بالحديث عن القسم الثاني من بنية المشاريع ألا وهو العروض Views. والعروض في Django هي صفحة ويب في تطبيق Django تؤدي وظيفة معينة وترتبط بقالب Template معين. فعلى سبيل المثال إن كان التطبيق الذي نعمل عليه عبارة عن مدونة، فإنه سيتضمن العروض التالية: الصفحة الرئيسية للمدونة، تعرض المقالات التي أضيفت مؤخرًا. صفحة المقالة، تعرض نص المقالة وتوفّر الرابط الدائم لها. أرشيف المدونة حسب السنوات، تعرض المقالات المنشورة في سنة معينة. أرشيف المدونة حسب الأشهر، تعرض المقالات المنشورة في شهر معين. أرشيف المدونة حسب الأيام، تعرض جميع المقالات المنشورة في يوم معين. حدث التعليق على المقالة، ويتحكم في عملية إضافة التعليقات على مقالة معينة. نرى مما سبق أن العروض تقوم بوظائف متعددة، فهناك عروض مسؤولة عن عرض المقالات إما باختيار المقالة المطلوبة من قبل المستخدم أو البحث عنها من خلال الأرشيف، وهناك عرض يتولى مسؤولية التحكم بعملية إضافة التعليقات في المدونة. سيتضمن تطبيق الاقتراعات الذي نعمل عليه ضمن هذه السلسلة العروض الأربعة التالية: صفحة الأسئلة الرئيسية index، والتي نعرض فيها آخر الأسئلة المضافة. صفحة تفاصيل السؤال detail، نعرض فيها نص السؤال، إلى جانب نموذج للتصويت. صفحة نتائج السؤال results، نعرض فيها نتائج التصويت على سؤال معين. حدث التصويت، نتحكم من خلاله بعملية التصويت على سؤال معين. ذكرنا في الدرس السابق أن اختيار العرض المناسب وتنفيذه في Django يتم بالاعتماد على المسار الذي يدخله المستخدم في شريط العناوين في المتصفح، إذ يرتبط كل عرض بمسار محدد ويتم تنفيذ العرض عندما يتطابق المسار الذي أدخله المستخدم مع أحد المسارات الموجودة في ملف urls.py، وقد قمنا بذلك بالفعل في الدرس السابق من هذه السلسلة. آلية عمل العروض تقتصر وظيفة العروض على القيام بأمرين اثنين: إرجاع كائن HttpResponse يتضمن محتوى الصفحة المطلوبة. إطلاق استثناء مثل Http404. والباقي عائد إليك، إذ يمكنك أن تجلب عددًا من السجلات من قاعدة البيانات باستخدام العروض، أو يمكنك استخدام نظام القوالب الخاص بـ Django أو أي نظام قوالب آخر، كما يمكنك إنشاء ملفات PDF أو XML أو إنشاء ملفات مضغوطة ZIP… الخ. عمليًا، يمكنك القيام بما تشاء وباستخدام أي مكتبة من مكتبات بايثون، وكل ما يحتاجه Django هو الكائن HttpResponse أو الاستثناء. لنقم الآن بكتابة عرض بسيط يعمل على جلب آخر خمسة أسئلة في قاعدة البيانات ويعرضها في المتصفح مفصولة عن بعضها البعض بفاصلة (,) ومرتبة حسب تاريخ النشر. توجه إلى polls/views.py ثم أضف الشيفرة التالية: from django.http import HttpResponse from .models import Question def index(request): latest_question_list = Question.objects.order_by('-pub_date')[:5] output = ', '.join([q.question_text for q in latest_question_list]) return HttpResponse(output) لنتحدث عن هذه الشيفرة بشيء من التفصيل: في السطر الأول قمنا باستيراد الكائن HttpResponse من وحدة django.http والصنف Question من ملف النماذج models.py الموجود في نفس المجلد الذي يحتوي الملف views.py، وذلك لنتمكن من الاستعلام عن الأسئلة الموجودة في قاعدة البيانات. بعد ذلك بدأنا بتعريف العرض وذلك من خلال إنشاء الدالة index. في كل دالة عرض يتم تمرير كائن HttpRequest والذي يأخذ عادة الاسم request. من الجدير بالذكر أنك لست مقيدًا بتسمية الدالة باسم معين لكي تؤدي العمل المطلوب، إذ يمكنك أن تسمي الدالة السابقة بأي اسم تشاء، ولكن ينصح بتسمية الدوال بأسماء واضحة يمكن من خلالها معرفة العمل الذي ستؤديه عند العودة إليها في وقت لاحق. يرجع العرض كائن HttpResponse يحتوي الردّ الذي قمنا بإنشائه والذي يتضمن نتيجة الاستعلام عن آخر خمسة أسئلة تم نشرها في الموقع، وذلك بواسطة الواجهة البرمجية الخاصة باستدعاء البيانات الخاصة بـ Django، والتي تحدثنا عنها في موضوع النماذج في Django. قمنا في الدرس السابق بربط العرض index بالمسار r’^$’، وهذا يعني أننا لسنا بحاجة إلى إدخال أي شيء في شريط العناوين سوى عنوان النطاق، وهو الخادوم المحلي الخاص بـ Django. ولمشاهدة مخرجات الدالة التي قمنا بكتابتها، توجّه إلى سطر الأوامر وقم بتشغيل خادوم Django من خلال الأمر التالي: python manage.py runserver افتح المتصفح ثم توجه إلى العنوان التالي: http://127.0.0.1:8000/ ربط العروض بالقوالب أعتقد أنّك لاحظت وجود مشكلة بسيطة في هذه الشيفرة، وهي أن تنسيق المخرجات من خلال إضافة وسوم HTML وتنسيقات CSS وغيرها من الأمور المرتبطة بواجهة الموقع العامة من خلال العروض ليس أمرًا عمليًّا على الإطلاق. هذا يعني أننا بحاجة إلى طريقة لفصل تصميم صفحة الويب عن الشيفرات المكتوبة بلغة بايثون، وهنا يأتي دور القوالب Templates، العنصر الثالث من بنية المشاريع في Django. والقوالب عبارة عن ملفات HTML عادية تتضمن وسوم HTML و تنسيقات CSS وشيفرات Javascript (سواء أكانت شيفرات عادية أم مكتبات مثل Jquery، Angular، React وغيرها)، ولكن الفارق الوحيد هو إمكانية استخدام محرك القوالب Template Engine الخاص بـ Django داخل هذه القوالب. لاستخدام القوالب في مشروعنا هذا، أنشئ مجلدًا باسم templates في مجلد polls، واعتمادًا على الإعدادات الافتراضية فإن Django سيبحث عن ملفات القوالب ضمن هذا المجلد. والآن في مجلد templates أنشئ مجلدًا آخر باسم polls وبداخل هذا المجلد أنشئ الملف index.html، وهكذا يكون مسار ملفنا هذا هو: polls/templates/polls/index.html. والآن يمكن الإشارة إلى هذا القالب باستخدام المسار: polls/index.html فقط. ولكن ما الداعي لإنشاء كل هذه المجلدات؟ في الواقع كان بالإمكان أن نضع الملف index.html في مجلد templates وحسب دون الحاجة إلى إنشاء مجلد polls آخر ضمنه، ولكن من غير المستحسن على الإطلاق القيام بذلك. السبب وراء هذا هو أن Django سيعتمد أول قالب يطابق اسمه الاسم المطلوب، وهذا يعني أنه لو وجد اسم القالب نفسه (index.html في مثالنا هذا) في تطبيق آخر فإنه لن يكون قادرًا على التمييز بينهما؛ لذا يستحسن دائمًا استخدام هذه الطريقة لضمان عدم تداخل القوالب بين التطبيقات المتعددة في المشروع الواحد. والآن أضف الشيفرة التالية إلى ملف index.html الذي أنشأته: {% if latest_question_list %} <ul> {% for question in latest_question_list %} <li><a href="/polls/{{ question.id }}/">{{ question.question_text }}</a></li> {% endfor %} </ul> {% else %} <p>الاقتراعات غير متوفرة حالياً.</p> {% endif %} سنتكلم عن محرك القوالب الخاص بـ Django وكل ما يتعلق به في الدرس القادم. بقي علينا ربط العرض index بالقالب index.html؛ لذا توجه إلى الملف polls/views.py وعدله بالشكل التالي: from django.http import HttpResponse from django.template import loader from .models import Question def index(request): latest_question_list = Question.objects.order_by('-pub_date')[:5] template = loader.get_template('polls/index.html') context = { 'latest_question_list': latest_question_list, } return HttpResponse(template.render(context, request)) في السطر الثاني من الدالة index قمنا بتحميل القالب الذي سيرتبط بهذه الدالة، وذلك من خلال الدالة get_template التابعة للوحدة loader التي قمنا باستيرادها في بداية الملف من الوحدة template. تأخذ الدالة get_template معاملًا وهو عبارة عن سلسلة نصية نحدّد من خلالها مسار القالب الذي نرغب في ربطه بالعرض. بعد ذلك قمنا بتعريف ما يسمى في Django بالسياق context وهو عبارة عن قاموس Dictionary يعمل على ربط المتغيرات التي سنستخدمها في محرك القوالب الخاص بـ Django - متمثلة بالمفتاح الخاص بالقاموس -، مع المتغيرات الموجودة في العرض - متمثلة بالقيمة المرتبطة بذلك المفتاح -. في الشيفرة السابقة، قمنا بربط المتغير latest_question_list في العرض بالمتغير latest_question_list في القالب index.html. وفي نهاية الشيفرة ترجع الدالة index كائن HttpResponse ولكن هذه المرة قمنا بتمرير الدالة render كمعامل لهذا الكائن، وقمنا بتمرير المتغير template والقاموس context كمعاملين لدالة render، والتي تعمل على دمج قالب معين مع السياق المحدد وتعيد كائن HttpRespons يتضمن ما سيعرض في القالب. توجه الآن من خلال المتصفح إلى العنوان التالي، بعد تشغيل الخادوم الخاص بـ Django: http://127.0.0.1:8000/polls/ سترى الآن قائمة نقطية تتضمن الأسئلة التي أضفناها في الدروس السابقة إلى قاعدة البيانات. اختصار عرض القوالب باستخدام الدالة render: إن الخطوات السابقة (تحميل القالب ثم تحديد سياق المتغيرات ثم إرجاع الكائن HttpResponse الذي يتضمن النتيجة التي سيعرضها القالب) شائعة جدًّا وتتكرر باستمرار، لذا يقدّم Django اختصارًا لهذه الخطوات باستخدام الدالة render() التابعة لحزمة django.shortcuts والتي تتضمن عددًا من الدوال التي تختصر بعض الخطوات التي تتكرر باستمرار في Django. قم بتعديل الملف polls/views.py ليصبح بالشكل التالي: from django.shortcuts import render from .models import Question def index(request): latest_question_list = Question.objects.order_by('-pub_date')[:5] context = {'latest_question_list': latest_question_list} return render(request, 'polls/index.html', context) المعامل الأول في دالة render هو كائن request الذي مررناه كمعامل للدالة index، أما المعامل الثاني فهو اسم القالب ومساره على هيئة سلسلة نصية، أما المعامل الثالث فهو قاموس سياق المتغيرات التي نرغب في تمريرها من العرض إلى القالب، وهو معامل اختياري. تعيد هذه الدالة كائن HttpResponse يتضمن ما سيتم عرضه في القالب المحدّد وباستخدام السياق المحدّد. لاحظ أننا لم نعد بحاجة إلى استيراد دالة loader وكائن HttpResponse في بداية الملف. إطلاق الاستثناء Http404 لننتقل الآن إلى دالة العرض المسؤولة عن سرد تفاصيل السؤال الذي يختاره المستخدم؛ لذا توجه إلى الملف polls/views.py ثم أضف السطر التالي في بداية الملف: from django.http import Http404 ثم عدّل الدالة detail لتصبح بالشكل التالي: def detail(request, question_id): try: question = Question.objects.get(pk=question_id) except Question.DoesNotExist: raise Http404("السؤال المطلوب غير موجود.") return render(request, 'polls/detail.html', {'question': question}) قمنا بتمرير معامل جديد في الدالة detail وهو question_id، وهذا المعامل هو المتغير الذي قمنا بتعريفه في ملف المسارات urls.py في الدرس السابق، ضمن المسار المرتبط بهذه الدالة. يحمل هذا المتغير الرقم الذي سيدخله المستخدم في شريط العناوين والذي سيلتقطه Django بواسطة التعابير النظامية Regular expressions ويسنده إلى المتغير question_id. تبدأ الدالة بالاستعلام عن السؤال الذي يحمل المفتاح الأساسي primary key - يختصر Django اسم هذا المفتاح بالحرفين pk - الذي يطابق قيمة المتغير question_id وإسناد النتيجة إن وجدت إلى المتغير question. وفي حالة عدم وجود هذا السؤال يتم إطلاق الاستثناء Http404 ليُعلم المستخدم بعدم وجود السؤال الذي قام بطلبه. والآن نحن بحاجة إلى القالب detail.html لنتمكن من مشاهدة السؤال المطلوب؛ لذا قم بإنشاء هذا الملف في مجلد templates/polls. سنكتفي هنا بإضافة السطر التالي في هذا الملف، للتأكد من عمل الشيفرة: {{ question }} اختصار خطوات الاستعلام وإطلاق الاستثناء Http404 مرة أخرى، فإن الخطوات السابقة (الاستعلام باستخدام الدالة get وإطلاق الاستثناء Http404) تتكرر باستمرار، لذا يقدّم Django دالة بديلة تختصر هذه العملية، وكما هو متوقع فهذه الدالة موجودة في حزمة django.shortcuts، لذا سنقوم باستيرادها بالشكل التالي مع الدالة render: from django.shortcuts import get_object_or_404, render يمكن الآن استخدام الدالة get_object_or_404() بالشكل التالي: def detail(request, question_id): question = get_object_or_404(Question, pk=question_id) return render(request, 'polls/detail.html', {'question': question}) المعامل الأول في الدالة get_object_or_404() هو اسم النموذج الذي نرغب في الاستعلام داخله، أما المعامل الثاني فهو مجموعة من معاملات الكلمة المفتاحية والتي تقوم الدالة بتمريرها إلى دالة get() الخاصة بواجهة Django البرمجية للاستعلام في قواعد البيانات. في حالة عدم وجود الكائن المطلوب تطلق الدالة الاستثناء Http404. يقدّم Django كذلك دالة get_list_or_404() والتي تعمل بنفس الطريقة باستثناء أنّها تستخدم الدالة filter() بدلًا من get()، وتطلق الدالة الاستثناء Http404 في حال عدم وجود القائمة المطلوبة. والآن توجّه إلى العنوان التالي في المتصفح بعد تشغيل خادوم Django، ولاحظ النتيجة: (http://127.0.0.1:8000/polls/1) حاول تغيير رقم السؤال لإطلاق الاستثناء Http404. خاتمة تعرفنا في هذا الدرس على العنصر الثاني من بنية المشاريع في Django ألا وهي العروض، وتعرفنا كذلك على طريقة ربطها بالقوالب والتي تمثّل العنصر الثالث من بنية المشاريع في إطار العمل هذا. وسنتطرق في الفصل القادم بمزيد من التفصيل إلى القوالب وآلية عملها وسنتعرف على محرك القوالب الخاص بـ Django وما يتضمنه من متغيرات ووسوم وغيرها، وسنتعرّف كذلك على العروض المستندة إلى الأصناف والعروض العامة Generic Views. المصادر: توثيقات Django
  3. سنتطرّق في هذا الدّرس إلى طريقة إنشاء رسم بياني باستخدام Canvas قبل أن نتطرّق إلى بعض عمليات التّعديل على الصّور وبعض التّحولات، ثم سنختم بإنشاء معرض جميل للصّور. أنصحم بالاطّلاع على المقالات السّابقة حول Canvas هنا على أكاديمية حسوب قبل مواصلة القراءة. رسم الصور تُستخدم الدالة ()drawImage لتصيير الكائن image على العنصر canvas، تأخذ الدالة ()drawImage عدة أشكال overloaded وذلك بتغيير نوع وعدد المعاملات كما سنرى في الأمثلة المقبلة. الشكل الأول: drawImage(image, x, y) تقوم برسم CanvasImageSource محدّدة بالمعامل image في الإحداثيات (x,y). رسم خط بياني بسيط باستخدام الدالة ()drawImage سأعرض مثالًا يستخدم صورة خارجية كخلفية لرسم خط بياني بسيط. يتيح لك استخدام الخلفيات أو backdrops من أن تجعل السكربت الخاص بك أصغر بكثير وتجنب الحاجة لكتابة الشيفرات البرمجية لتوليد الخلفية. سأستخدم في هذا المثال صورة واحدة لذا يمكنني استخدام معالج حدث التحميل load event handler لتنفيذ جمل الرسم. تقوم الدالة ()drawImage بوضع صورة الخلفية عند الإحداثيات (0, 0) والمحدّدة بالزاوية اليسارية العليا للعنصر canvas. function draw() { var ctx = document.getElementById('canvas').getContext('2d'); var img = new Image(); img.onload = function(){ ctx.drawImage(img,,); ctx.beginPath(); ctx.moveTo(30,96); ctx.lineTo(70,66); ctx.lineTo(103,76); ctx.lineTo(170,15); ctx.stroke(); }; img.src = 'https://mdn.mozillademos.org/files/5395/backdrop.png'; } سيظهر الرسم البياني مع صورة الخلفية على الشكل التالي: التحجيم Scaling تتيح لك الدالة ()drawImage تحديد حجم الصور وفق ما ترغب وذلك بإضافة معاملين إضافيين هما الطول والعرض: drawImage(image, x, y, width, height) من خلال الخاصيتين width و height تستطيع إعطاء الحجم المناسب للصورة عند رسمها على الـ canvas. تبليط صورة Tiling an image في المثال التالي سأستخدم الصورة أدناه وأكررها عدّة مرات على مساحة الـ canvas بعد تحجيمها لتبدو كلوحة جدارية. سنحتاج لإنشاء حلقتي تكرار واستدعاء الدالة: drawImage(image, x, y, width, height) مع تغيير إحداثيات رسم الصورة كل مرة، ستكرر الحلقة الأولى الصورة عبر الصفوف والحلقة الثانية ستكرر الصورة عبر الأعمدة. سأقوم بتحجيم الصورة إلى ثلث حجمها الأصلي وهو 50x30 بكسل. ملاحظة: قد تبدو الصور ضبابية عند التحجيم وذلك بحسب نوع التحجيم (تكبير أو تصغير) كذلك إن كانت بعض الصور تحوي نصوصًا قد يؤدي تصغير حجمها إلى جعل النصوص غير مقروءة. function draw() { var ctx = document.getElementById('canvas').getContext('2d'); var img = new Image(); img.onload = function(){ for (var i=;i<4;i++){ for (var j=;j<3;j++){ ctx.drawImage(img,j*50,i*38,50,38); } } }; img.src = 'https://mdn.mozillademos.org/files/5397/rhino.jpg'; } ستظهر الصورة على الشكل التالي: استعرض المثال على jsfiddle. التشريح Slicing الاستخدام الثالث والأخير للدالة ()drawImage هو قص الصور حيث تأخذ الدالة ثمان معاملات: drawImage(image, sx, sy, sWidth, sHeight, dx, dy, dWidth, dHeight) تحدد الدالة أعلاه مساحة الصورة التي يحددها المستطيل الذي زاويته اليسارية العليا محدّدة بـ (sx, sy) وطوله وعرضه محدّد بـ (sWidth ، sHeight) وتقوم برسمه على الـ canvas في الموضع (dx, dy) وتحدد قيمة التحجيم بالمعاملين (dWidth و dHeight). لتستطيع فهم عمل المعاملات بوضوح انظر للصورة التالية: كما تلاحظ أنه تم تحديد مساحة الصورة المراد قصها اعتمادًا على قيمة المعاملات في الدالة: drawImage(image, sx, sy, sWidth, sHeight, dx, dy, dWidth, dHeight) تعتبر أداة التشريح او القص مفيدة عندما تريد عمل تراكيب حيث يمكن أن يكون لديك عدة عناصر في ملف صورة واحد وتستخدم الدالة ()drawImage لتجميعها برسم كامل على سبيل المثال يمكنك أن تقوم بإنشاء رسم بياني كصورة png وتكون كل النصوص اللازمة لوضعها على الرسم البياني موجودة في ملف واعتمادًا على البيانات يمكنك تغيير حجم الرسم البياني بكل سهولة. ميزة أخرى في عمل تركيبات الصور هي أنك لن تكون بحاجة لتحميل كل صورة على حدة والذي يمكن أن يحسن من أداء التحميل. تأطير الصورة Framing an image سأقوم بعرض مثال أستخدم فيه نفس الصورة السابقة لقصها باستخدام الدالة ()drawImage ووضعها بداخل إطار Frame: <html> <body onload="draw();"> <canvas id="canvas" width="150" height="150"></canvas> <div style="display:none;"> <img id="source" src="https://mdn.mozillademos.org/files/5397/rhino.jpg" width="300" height="227"> <img id="frame" src="https://mdn.mozillademos.org/files/242/Canvas_picture_frame.png" width="132" height="150"> </div> </body> </html> function draw() { var canvas = document.getElementById('canvas'); var ctx = canvas.getContext('2d'); // Draw slice ctx.drawImage(document.getElementById('source'), 33, 71, 104, 124, 21, 20, 87, 104); // Draw frame ctx.drawImage(document.getElementById('frame'),,); } ستظهر الصورة على الشكل التالي: استعرض المثال على jsfiddle. إنشاء معرض فني Art Gallery حان الوقت الآن لإنشاء معرض صور واستخدام الأدوات التي تعلمناها في التعامل مع الصور في canvas سيكون المعرض عبارة عن جدول يحوي مجموعة صور. عند تحميل الصفحة يقوم العنصر canvas بإدراج الصور ورسم إطار حول كل صورة. في حالتنا هذه سيكون لكل صورة طول وعرض ثابتين وكذلك الإطار. سنقوم باسترداد صورة الإطار من الرابط: https://mdn.mozillademos.org/files/242/Canvas_picture_frame.png ثم إنشاء حلقة تكرار للإنشاء رقعة canvas لكل صورة ومن ثم رسم الصورة ويتم ذلك باستخدام الدالة: parentNode.insertBefore تقوم هذه الدالة بإدراج الصورة قبل إدراج عنصر canvas في عناصر DOM: // Insert before the image document.images.parentNode.insertBefore(canvas,document.images); بعد إنشاء عنصر canvas وإدراج الصورة نقوم باستخدام سياق التصيير واستدعاء الدالة ()drawImage لرسم الصورة على الرقعة: ctx.drawImage(document.images,15,20); إضافة بعض التنسيقات CSS: body { background: -100px repeat-x url(https://mdn.mozillademos.org/files/5415/bg_gallery.png) #4F191A; margin: 10px; } img { display: none; } table { margin: auto; } td { padding: 15px; } السكربت أدناه يقوم برسم الصور مع الإطار: function draw() { // Loop through all images for (var i=;i<document.images.length;i++){ // Don't add a canvas for the frame image if (document.images[i].getAttribute('id')!='frame'){ // Create canvas element canvas = document.createElement('canvas'); canvas.setAttribute('width',132); canvas.setAttribute('height',150); // Insert before the image document.images[i].parentNode.insertBefore(canvas,document.images[i]); ctx = canvas.getContext('2d'); // Draw image to canvas ctx.drawImage(document.images[i],15,20); // Add frame ctx.drawImage(document.getElementById('frame'),,); } } } ستظهر الصورة على الشكل التالي: استعراض المثال على jsfiddle. التحكم بسلوك التحجيم Scaling Behavior كما ذكرت سابقًا أن عملية تحجيم الصورة يمكن أن تؤدي إلى تشويهها أو جعلها تبدو غير واضحة. يمكنك استخدام الخاصية imageSmoothingEnabled للتحكم باستخدام خوارزمية تنعيم أو تمهيد الصورة Smoothing وذلك بتحديد القيمة التي تأخذها إما true أو false ctx.mozImageSmoothingEnabled = false; ctx.webkitImageSmoothingEnabled = false; ctx.msImageSmoothingEnabled = false; ctx.imageSmoothingEnabled = false; التحولات Transformations يوفّر سياق التصيير Rendering Context في canvas مجموعة من الدوال لتطبيق التحولات على الأشكال في canvas كالتحريك، النقل، الدوران والتحجيم حيث يمكنك تطبيق هذه الخصائص بطرق مختلفة على الأشكال البسيطة في الرقعة canvas والحصول على أشكال معقدة أو متحركة بكل سهولة. قبل البدء بالتعرّف على دوال التحولات التي يوفرها سياق التصيير دعونا نلقي نظرة على حالتين لا غنى عنهما سنستخدمهما بمجرد البدء بتوليد أشكال معقدة باستخدام خصائص التحويل في canvas. حالتي الحفظ والاستعادة Saving and restoring state ()save: تقوم هذه الدالة بحفظ الحالة التي تكون عليها الرقعة في الوقت الحالي. ()restore: تعيد هذه الدالة أحدث حالة كانت عليها الرقعة canvas. يتم تخزين حالات الرقعة في الـ stack أو المجمع حيث أنه في كل مرة يتم فيها استدعاء الدالة ()save يتم وضع حالة الرسم الحالية في المجمع. مم تتكون حالة الرسم؟ تتكون حالة الرسم من العناصر التالية: التحولات التي يمكن تطبيقها في سياق التصيير كالنقل translate، الدوران rotate والتحجيم scale. القيم الحالية للخصائص التالية: strokeStyle, fillStyle globalAlpha lineWidth, lineCap, lineJoin miterLimit lineDashOffset shadowOffsetX, shadowOffsetY shadowBlur, shadowColor globalCompositeOperation font, textAlign, textBaseline direction imageSmoothingEnabled مسار clipping path الحالي. ملاحظة: يمكنك استدعاء الدالة ()save عدة مرات كما تريد. في كل مرة يتم فيها استدعاء الدالة ()restore يتم أخذ آخر حالة حفظ موجودة في المجمع واسترجاع جميع الإعدادات الأخيرة المحفوظة. سنكمل في الدرس المقبل شرح دوال التحولات وعرض مثال واضح عن استخدام حالتي الحفظ والاستعادة في سياق التصيير بالإضافة إلى شرح التحولات وطرق التعامل معها مع عرض مثال لكل خاصية تحول لترى كيف يمكنك عمل مجموعة من الأشكال المعقدة وتحريكها على عنصر الرقعة canvas. المصادر