Ghonaim Abdullah

الأعضاء
  • المساهمات

    35
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السُّمعة بالموقع

0 Neutral

المعلومات الشخصية

  • النبذة الشخصية كاتب ومدون عن اليابان ومؤسس موقع عشاق اليابان منذ عام ٢٠٠٨م. ولدت في مدينة الرياض، المملكة العربية السعودية عام ١٩٨٢م. خريج الهندسة الميكانيكية، جامعة كاناقاوا كوكا، اليابان. حالياً، طالب ماجستير دراس
  • الموقع
  1. Norah Al Sayel شكراً لك. إضافة جميلة. لست خائفاً من سرقة المحتوى لأنة في الهاية لكي يستفيد الجميع وليس لدي شركاء يعارضون ذلك حتى الآن. ولكن الموقع سيعرض على رجال أعمال وأريد أن يأخذوا إنطباع أولي جيد عن إحترافية الموقع في حال رغبتهم بالمشاركة فيه.
  2. كنت أقصد أني تعلمت طريقة كتابة الرسائل للتواصل مع الآخرين من هذا المقال. فيه نهاية المقال هناك وسوم وضعها الكاتب وهي لينكد إن نصائح شركة ناشئة أعمال وكنت أقصد لو تم وضع وسم (كتابة الرسائل) حتى يتسنى للقارئ قراءة المقالات المتعلقة أن كانت موجود بدلاً من البحث عنها. خصوصاً أننا نفتقر لمثل هذا المحتوى باللغة العربية. أرجو أن تكون وضحت الفكرة. وشكراً لتعليقك
  3. شكراً لك أخ أسامة. لقد سبق لي الإطلاع على المواضيع المشابهه. ويبدوا فعلاً أن الأمر ليس سهلاً. ولكني أريد أن يكون الموقع يحتوي على إتفاقية الإستخدام وأبحث عن صيغ أستطيع الإستفادة منها لكتابة الأتفاقية لموقعي. شكراً لردك
  4. فهمت الشرح ولكني لم أفهم التغيير الذي يحصل على الصفحة بعد التعديل على الحقوق المخصصة. لم افهم التطبيق العملي لها، هل من صورة للتغير الذي حصل بعد التعديل؟ شكراً
  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حالياً أقوم بإنشاء موقع إلكتروني، ولدي نقطتين مهمتين لابد أن أحافظ عليها. ١- ألا ينقل أحد من موقعي بدون علمي. ٢- حتى أستطيع أن أبين للقراء والزوار أن الموقع يعمل بشكل محترف وكل محتواه موثوق بإذن الله فهل هناك نص ثابت يستخدم في المواقع العربية؟ بما يخص حقوق الملكية الفكرية! مع العلم أنه لا يبدو كذلك! فلا يوجد صيغة ثابته حسب اطلاعي. وماهي الجهة المنصفة في ذلك الأمر! هل تختلف من بلد لآخر؟ وأي معلومة عن حقوق الملكية الفكرية لا تبخلوا بها. وشكراً
  6. شكراً لكم كثيراً. تمنيت لو وجدت ضالتي هنا. الحقيقة نصائح مفيدة. اسمحوا لي بنقد هادف بما يخص الوسوم المستخدمة بعد نهاية المقال. فقد كنت ابحث عن طريقة كتابة الرسائل الخاصة بالعمل بشكل محترف باللغة العربية. فلو كان هناك وسم يجمع تلك المقالات مع بعضها لإستطعت الوصول بشكل أسرع. فلعلكم تعملون على هذه العقبة الدقيقة.
  7. الحقيقة أن التدوين والتصميم عند العرب في الفترة الأخيرة في تحسن مستمر بسبب ترجماتكم وجهودكم بعد الله. فشكراً لكم.