التسويق للمشاريع مفتوحة المصدر كيف تجعل الوصول إلى مشروعك مفتوح المصدر أسهل


عبد اللطيف ايمش

أصبحت المشاريع مفتوحة المصدر شيئًا عظيمًا؛ لكن بالتزايد الكبير لأعداد المشاريع مفتوحة المصدر، ازدادت صعوبة جذب المساهمين. وتدعم الشركات الكبرى -مثل فيسبوك و تويتر- عددًا كبيرًا من تلك المشاريع، مما جعل الجميع يتنافس لنيل مساهمات المُبرمجين ولفت انتباههم.

هذا ثاني درس في هذه السلسلة من المقالات التي سترشدك إلى كيفية بناء مجتمع حول مشروعك.

open-source-marketing-build-packages.png

تحدث الدرس السابق عن الفئة المستهدفة وكيف تُقدِّم مشروعك إليهم؛ وفي هذه المرة سننظر إلى جعل الوصول إليه سهلًا.

عندما يرى المستخدم أنَّ مشروعك يفي باحتياجاته، فسيبحث عن تعليمات حول كيفية استعماله وطريقة عمله؛ ومن المفيد لك أن تجعل عملية التثبيت أسهل ما يمكن لتجنب خسارة الأشخاص على الطريق، وهذه هي طريقة فعل ذلك:

ابن حزمة

يأتي المشروع الاعتيادي مع مجموعة من الخطوات لبناءه وتثبيته، لكن من الأفضل اختصار تلك المجموعة إلى خطوة وحيدة: تثبيت حزمة.

هل ستجرب مشروعًا يحتاج تثبيته إلى أمر sudo apt-get install وحيد، أم ستجرب مشروعًا يحتاج إلى إعداد بيئة لبناء البرامج، وتثبيت عدد هائل من الاعتماديات، ثم البناء من المصدر؟

حزم التوزيعات

أول خيار أمامك هو إنشاء حزمة خاصة بنظام التشغيل، ربما لتوزيعة لينُكس (حزم deb، أو rpm، أو pacman) أو لنظام OS X باستعمال Homebrew. أو تستطيع إنشاء حزمة على مستوى اللغة البرمجية (language-level) إن كان هذا الخيار متوفرًا للتقنية التي بنيت مشروعك بها.

fedora.png

الحزم الموجودة في مستودعات التوزيعات هي أكثر الحلول راحةً للمستخدم، سامحةً لهم بتثبيت البرمجيات التي تُوفرها من مصدرٍ موثوق. عملية تعلم إضافة حزمة مشروعك إلى المستودعات هي عمليةٌ مرهقةٌ وصعبة وعليك المرور على عشرات الصفحات من التوثيق حتى تُقبَل حزمتك في المستودعات؛ لكن ذلك العمل سيؤتي أُكله، فسيصبح تثبيت مشروعك يتطلب تنفيذ أمرٍ وحيدٍ من المستخدم؛ وذلك يستحق كل هذا الجهد لوجود الملايين من مستخدمي نفس نظام التشغيل.

الحزم على مستوى اللغة

أو يمكنك إنشاء حزمة على مستوى اللغة البرمجية -إن كان هذا الخيار متوفرًا للتقنية التي تستعملها- مثل PyPI، و Rubygems، و npm وغيرها. وإنشاء تلك الحزم أبسط، وتُخَلِّصُكَ من قراءة عشرات الصفحات من التوثيق التي عليك المرور بها كي تُقبَل حزمتك في مستودعات توزيعةٍ ما. وقد تكون هذه الطريقة أفضل بناءً على فئتك المستهدفة.

npm.png

إنشاء حزمة على مستوى اللغة هي ضرورة مُلِحَّة للمشاريع التي ستُستعمَل من بقية المطورين مثل المكتبات. فلمطوري روبي أو JS، لن تكون مكتبةٌ ما خيارهم المفضَّل إن لم يكن لديها حزمة gem أو npm.

سينتشر مشروعك أكثر عندما تضعه في تلك المستودعات، إذ سيظهر عندما يبحث المبرمجون في تلك المستودعات عن المكتبات المفيدة.

ربما يكون هنالك -في بعض الأحيان- أدوات أو خوارزميات لتحويل حزمة على مستوى اللغة إلى حزمة نظام، وبهذا تستطيع أخذ حزمة مشروعك على مستوى اللغة وإعادة استعمالها في توزيعاتٍ عدِّة؛ فيتمكن Debhelper -مثلًا- من بناء تطبيق بايثون تلقائيًا إن كان يأتي مع ملف setup.py.

سكربت إعداد تلقائي

إن لم تسطع توفير حزمة لمشروعك، فعليك -على الأقل- أن توفِّر سكربت لبناء وتثبيت البرمجية. وهذا السكربت قد يمثل بديلًا للحزمة لأنه يوفر طريقةً سهلةً للتثبيت.

homebrew.png

هذه بعض المشاريع الأخرى الشهيرة التي تستعمل سكربتات الإعداد:

لا يثق بعض الأشخاص في تلك السكربتات، وهم على حق في بعض الأوقات. أنت سيد قرارك هنا، فليس لديك أداة إدارة حزم موثوقة لتضمن أمان الحزمة. كن حذرًا جدًا وتأكد أن ما تضعه في السكربت لن يضر بأنظمة المستخدمين أو بياناتهم؛ خصيصًا عندما تفعل أشياءً تتطلب امتيازات الجذر (root – أي الامتيازات الإدارية)؛ لن يساعدك خسارة عدد كبير من الأشخاص لبياناتهم بسبب تطبيقك في حملتك التسويقية له.

اكتب دليلا لاستعمال تطبيقك

تمكن الآن المستخدمون من تثبيت مشروعك بسهولة، وعليك الآن أن تريهم طريقة استعماله. حان الوقت الآن لكتابة دليل المستخدم؛ وليس من الضرورة أن يكون هذا الدليل طويلًا ومفصلًا؛ فيجب أن يشرح الواجهة الأساسية، ويشير إلى أيّة حدود للتطبيق. لا تكتب كثيرًا من المعلومات التقنية وركِّز على ما يحتاج المستخدم الاعتيادي إلى معرفته.

لا تجاهد لكي يكون الدليل مفصلًا وكاملًا من البداية؛ ابدأ من أهم النقاط ثم أكمل الباقي أثناء تطويرك للمشروعك، وستستفيد من أسئلة المستخدمين الجدد الذين يحاولون استعمال مشروعك في كتابة محتوى الدليل.

أفضل بنية وأدوات لكتابة الدليل تعتمد على طبيعة وحجم مشروعك، وعمّا إذا كنت تولِّد الدليل من الشيفرة المصدرية أم كنت تكتبه بنفسك بأكمله يدويًا. يجب أن يَسهُل البحث في الدليل النهائي (حتى لو وضعت كل المعلومات في صفحة وحيدة واستعملت خاصية البحث في المتصفح).

لا تنس الرخصة

خطأٌ شائعٌ يقلل كثيرًا من استعمال مشروعك هو عدم وجود رخصة مفتوحة المصدر؛ تأكد أن شيفراتك تأتي مع رخصة معترف بها من FSF أو OSI؛ راجع الدرس كيف تختار رخصة مفتوحة المصدر لبرامجك لمزيدٍ من المعلومات حول هذا الصدد.

ما التالي؟

أصبح مشروعك الآن جاهزًا للاستعمال من المستخدمين، فحان الوقت لنشره، وهذا هو موضوع المقالة القادمة.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال Make your open-source project accessible لصاحبه Radek Pazdera.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن