المحتوى عن 'رخص'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ASP.NET
    • ASP.NET Core
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. أصبحت المشاريع مفتوحة المصدر شيئًا عظيمًا؛ لكن بالتزايد الكبير لأعداد المشاريع مفتوحة المصدر، ازدادت صعوبة جذب المساهمين. وتدعم الشركات الكبرى -مثل فيسبوك و تويتر- عددًا كبيرًا من تلك المشاريع، مما جعل الجميع يتنافس لنيل مساهمات المُبرمجين ولفت انتباههم. هذا ثاني درس في هذه السلسلة من المقالات التي سترشدك إلى كيفية بناء مجتمع حول مشروعك. الجمهور المستهدف وصفحة الهبوط كيف تجعل الوصول إلى مشروعك مفتوح المصدر أسهل (هذا الدرس) طرق التعريف بمشروعك مفتوح المصدر كيف تحول مستخدمي مشروعك مفتوح المصدر إلى مساهمين كيف تنمي المجتمع الخاص بمشروعك مفتوح المصدر تحدث الدرس السابق عن الفئة المستهدفة وكيف تُقدِّم مشروعك إليهم؛ وفي هذه المرة سننظر إلى جعل الوصول إليه سهلًا. عندما يرى المستخدم أنَّ مشروعك يفي باحتياجاته، فسيبحث عن تعليمات حول كيفية استعماله وطريقة عمله؛ ومن المفيد لك أن تجعل عملية التثبيت أسهل ما يمكن لتجنب خسارة الأشخاص على الطريق، وهذه هي طريقة فعل ذلك: ابن حزمة يأتي المشروع الاعتيادي مع مجموعة من الخطوات لبناءه وتثبيته، لكن من الأفضل اختصار تلك المجموعة إلى خطوة وحيدة: تثبيت حزمة. هل ستجرب مشروعًا يحتاج تثبيته إلى أمر sudo apt-get install وحيد، أم ستجرب مشروعًا يحتاج إلى إعداد بيئة لبناء البرامج، وتثبيت عدد هائل من الاعتماديات، ثم البناء من المصدر؟ حزم التوزيعات أول خيار أمامك هو إنشاء حزمة خاصة بنظام التشغيل، ربما لتوزيعة لينُكس (حزم deb، أو rpm، أو pacman) أو لنظام OS X باستعمال Homebrew. أو تستطيع إنشاء حزمة على مستوى اللغة البرمجية (language-level) إن كان هذا الخيار متوفرًا للتقنية التي بنيت مشروعك بها. الحزم الموجودة في مستودعات التوزيعات هي أكثر الحلول راحةً للمستخدم، سامحةً لهم بتثبيت البرمجيات التي تُوفرها من مصدرٍ موثوق. عملية تعلم إضافة حزمة مشروعك إلى المستودعات هي عمليةٌ مرهقةٌ وصعبة وعليك المرور على عشرات الصفحات من التوثيق حتى تُقبَل حزمتك في المستودعات؛ لكن ذلك العمل سيؤتي أُكله، فسيصبح تثبيت مشروعك يتطلب تنفيذ أمرٍ وحيدٍ من المستخدم؛ وذلك يستحق كل هذا الجهد لوجود الملايين من مستخدمي نفس نظام التشغيل. الحزم على مستوى اللغة أو يمكنك إنشاء حزمة على مستوى اللغة البرمجية -إن كان هذا الخيار متوفرًا للتقنية التي تستعملها- مثل PyPI، و Rubygems، و npm وغيرها. وإنشاء تلك الحزم أبسط، وتُخَلِّصُكَ من قراءة عشرات الصفحات من التوثيق التي عليك المرور بها كي تُقبَل حزمتك في مستودعات توزيعةٍ ما. وقد تكون هذه الطريقة أفضل بناءً على فئتك المستهدفة. إنشاء حزمة على مستوى اللغة هي ضرورة مُلِحَّة للمشاريع التي ستُستعمَل من بقية المطورين مثل المكتبات. فلمطوري روبي أو JS، لن تكون مكتبةٌ ما خيارهم المفضَّل إن لم يكن لديها حزمة gem أو npm. سينتشر مشروعك أكثر عندما تضعه في تلك المستودعات، إذ سيظهر عندما يبحث المبرمجون في تلك المستودعات عن المكتبات المفيدة. ربما يكون هنالك -في بعض الأحيان- أدوات أو خوارزميات لتحويل حزمة على مستوى اللغة إلى حزمة نظام، وبهذا تستطيع أخذ حزمة مشروعك على مستوى اللغة وإعادة استعمالها في توزيعاتٍ عدِّة؛ فيتمكن Debhelper -مثلًا- من بناء تطبيق بايثون تلقائيًا إن كان يأتي مع ملف setup.py. سكربت إعداد تلقائي إن لم تسطع توفير حزمة لمشروعك، فعليك -على الأقل- أن توفِّر سكربت لبناء وتثبيت البرمجية. وهذا السكربت قد يمثل بديلًا للحزمة لأنه يوفر طريقةً سهلةً للتثبيت. هذه بعض المشاريع الأخرى الشهيرة التي تستعمل سكربتات الإعداد: oh-my-zsh rvm لا يثق بعض الأشخاص في تلك السكربتات، وهم على حق في بعض الأوقات. أنت سيد قرارك هنا، فليس لديك أداة إدارة حزم موثوقة لتضمن أمان الحزمة. كن حذرًا جدًا وتأكد أن ما تضعه في السكربت لن يضر بأنظمة المستخدمين أو بياناتهم؛ خصيصًا عندما تفعل أشياءً تتطلب امتيازات الجذر (root – أي الامتيازات الإدارية)؛ لن يساعدك خسارة عدد كبير من الأشخاص لبياناتهم بسبب تطبيقك في حملتك التسويقية له. اكتب دليلا لاستعمال تطبيقك تمكن الآن المستخدمون من تثبيت مشروعك بسهولة، وعليك الآن أن تريهم طريقة استعماله. حان الوقت الآن لكتابة دليل المستخدم؛ وليس من الضرورة أن يكون هذا الدليل طويلًا ومفصلًا؛ فيجب أن يشرح الواجهة الأساسية، ويشير إلى أيّة حدود للتطبيق. لا تكتب كثيرًا من المعلومات التقنية وركِّز على ما يحتاج المستخدم الاعتيادي إلى معرفته. لا تجاهد لكي يكون الدليل مفصلًا وكاملًا من البداية؛ ابدأ من أهم النقاط ثم أكمل الباقي أثناء تطويرك للمشروعك، وستستفيد من أسئلة المستخدمين الجدد الذين يحاولون استعمال مشروعك في كتابة محتوى الدليل. أفضل بنية وأدوات لكتابة الدليل تعتمد على طبيعة وحجم مشروعك، وعمّا إذا كنت تولِّد الدليل من الشيفرة المصدرية أم كنت تكتبه بنفسك بأكمله يدويًا. يجب أن يَسهُل البحث في الدليل النهائي (حتى لو وضعت كل المعلومات في صفحة وحيدة واستعملت خاصية البحث في المتصفح). لا تنس الرخصة خطأٌ شائعٌ يقلل كثيرًا من استعمال مشروعك هو عدم وجود رخصة مفتوحة المصدر؛ تأكد أن شيفراتك تأتي مع رخصة معترف بها من FSF أو OSI؛ راجع الدرس كيف تختار رخصة مفتوحة المصدر لبرامجك لمزيدٍ من المعلومات حول هذا الصدد. ما التالي؟ أصبح مشروعك الآن جاهزًا للاستعمال من المستخدمين، فحان الوقت لنشره، وهذا هو موضوع المقالة القادمة. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Make your open-source project accessible لصاحبه Radek Pazdera.
  2. في بعض الأحيان يرغب المؤلفون والمبرمجون في إعادة نشر أو إنتاج عمل يستفيد من مواد أو منتجات أخرى ولكنهم لايعرفون إذا كان هذا الشيء مشروعاً. هناك العديد من الرخص التي تسمح لك باستخدام ونشر وتعديل المنتج بشكل حر، بل وتسمح لك أيضاً بالاستفادة المادية منه. سنشرح اليوم جميع الرخص الحرة واستخداماتها والشروط الخاصة بكل رخصة. أولا تراخيص الملفات الرقميةتراخيص تصلح للصور بأنواعها والكتب والنصوص والتصميمات والوثائق والفيديو والصوت وملفات المالتيميديا بكل أنواعها وغيرها.. تراخيص المشاع الإبداعي Creative Commonsتسمح لك هذه الرخصة بتوزيع وتعديل وإعادة نشر المواد أو إنتاج أعمال مشتقة منه بشكل حر، ولكنها تحتفظ للمؤلف بحقه الأدبي فقط (أي في حالة توزيعه كما هو لا يمكنك أن تنسب العمل لنفسك أو لشخص آخر)، تحتوي هذه الرخصة على 6 أنواع و3 فقط منها يصلح للاستخدام التجاري وهي: نسب المصنف (CC-BY) تشترط: ذكر اسم المؤلف ونسب العمل إليه – لا قيود أخرى.نسب المصنف – الترخيص بالمثل (CC-BY-SA) تشترط: ذكر اسم المؤلف ونسب العمل إليه – أي أعمال مشتقة يجب أن تكون تحت المشاع الإبداعي أيضا بنفس الترخيص – لا قيود أخرىنسب المصنف – بلااشتقاق (CC-BY-ND) تشترط: ذكر اسم المؤلف ولكن لا يسمح لك بإنتاج أعمال مشتقة منه (يمكنه توزيعه أو بيعه كما هو بدون تغيير).الملكية العامة Public domainالملكية العامة تعني أن سقوط الحقوق الفكرية وتصبح هذه المواد حرة بشكل كامل ويحق لك استخدامها بلا قيود. تصبح المواد ملكية عامة في حالتين: مواد انتهت حقوق الملكية لها نظراً لسقوطها بالتقادم حسب القانون المنظم لكل دولة، ولكن بشكل عام أغلب المواد تكون في الملكية العامة إذا مر على نشرها 70 عام ومر على وفاة مؤلفها 50 عام، مثال: الكتب التراثية القديمة أو اللوحات والأعمال الفنية التي مضى عليها 100 عام واكثر وغيرها.مواد قام مؤلفها بالتنازل عنها للملكية العامة وصرح بذلك، ومن أحد الأمثلة على ذلك: الصور والمنشورات الصادرة عن الحكومة الأمريكية ووكالة ناسا، وغيرها.هناك أيضا العديد من المؤلفين لا يستخدمون التراخيص السابقة وإنما قد تتخذ أشكال مشابهة لها، مثل أن يصرحوا بالاستخدام التجاري فقط أو يسمحوا بالتعديل والاستخدام التجاري معا، أهم شرط يجب ان تبحث عنه دائما هو إمكانية الاستغلال التجاري أم لا، فإذا لم يسمح لك بذلك بشكل صريح فلا يمكنك القيام ببيعه كمنتج لك. ثانيا تراخيص البرمجيات بشتى أنواعهاوتعرف عند الكثيرين بـ”رخص البرمجيات الحرة”: 1. ترخيص Apacheتسمح لك باستخدام البرمجة بشكل حر من: تعديل – إضافة – إعادة نشر- منح ترخيص جديد لها، ولكن تشترط: أن يتم ذكر اسم المؤلف داخل الملفات النصية للبرمجة documentation، ولا يسمح الترخيص لك باستغلال العلامة التجارية للمنشأ. وله عدة إصدارات ولكن جميعها يسمح لك بالاستغلال التجاري. 2. ترخيص GPL وهو اختصار GNU General Public Licenseيعتبر أشهر أنواع التراخيص البرمجية وأكثرها انتشاراً، وهو مشابهة لترخيص اباتشي السابق ولكن يختلف عنه في أنه يطبق فقط علي البرمجيات ذات المصدر المفتوح ويجب أن تستخدم معها المصادر المفتوحة فقط ويشترط أن تقوم بالإشارة إلى التغييرات التي قمت بها علي الكود الأصلي، ولا يسمح لك بأن تقوم بإصدار تراخيص جديدة بل يجب أن يظل بنفس الترخيص حتى مع الأعمال المشتقة، وهذا الترخيص له 3 إصدارات ولكن جميعها يسمح لك بالاستخدام التجاري. 3. ترخيص LGPL وهو اختصار لـ GNU Lesser General Public Licenseهو ترخيص مشابه للـ GPL تماما ولكن الاختلاف البسيط هو أنه يسمح لك بأن تستخدم مكتبات وأدوات خارجية قد تكون مغلقة المصدر (وليس كلها مفتوحة المصدر كما تشترط GPL) وبالتالي لا تجبرك على أن تبقي مصدر البرنامج مفتوحاً. 4. ترخيص MITوهو ترخيص تم إنشاؤه بواسطة معهد ماساتشوستس للتقنية ويعتبر مشابه للرخص السابقة من حيث التعديل والتوزيع، وتتيح لك هذه الرخصة استخدام المصدر في البرامج التجارية والإبقاء على شفرتك الخاصة مغلقة المصدر ولكل يجب أن ترفق نسخة من الملفات التي استخدمتها ضمن برنامجك وهذه الملفات ستظل تحت رخصة MIT. 5. ترخيص MPL وهو اختصار لـ Mozilla Public Licenseوهو ترخيص من إنشاء شركة موزيلا وهو مشابه لترخيص GPL ولكن يشترط فقط أن جميع الأعمال المشتقة يجب أن تبقى مفتوحة المصدر حتى ولو كانت تجارية ولكنها لاتعطي المستخدم أي حق في استخدام الشفرة دون إذن المالك. 6. ترخيص BSDويشترط فقط أن تقوم بالإشارة إلى أنك استخدمت الكود المصدري تحت هذا الترخيص ولا يلزمك بأن يكون المصدر مفتوحا أو مغلقا بل يكون حسب رغبتك. وهناك أيضا بعض التراخيص الأخرى ولكننا قمنا باستعراض اشهرها وأكثرها استخداما، وعلى أي حال يبقى عليك في النهاية أن تطلع جيدا على ترخيص أي مواد أو برامج قد تقوم باستخدامها وإعادة بيعها حتى تضمن أنك تقدم محتوى سليما وصحيحا ولا يحتوي على أي أخطاء أو انتهاكات قد تسبب لك أي مشاكل لاحقا.