ستة طرق لتلميع صورتك المهنية كعامل مستقل


أسامه دمراني

تمثل الطريقة التي يراك بها الناس كمستقل إحدى أهم الوسائل التي تضمن نجاحك في مسيرتك المهنية، كما تعطي انطباعًا عن مدى احترافك. لكن مع ذلك فإن الوقوع في زلة أو خطأ بسبب أسلوبك في عرض نفسك واردٌ جداً.

لعلك مررت بذلك اليوم الذي تَوقف فيه أحد عملائك الدائمين عن التواصل معك، تاركًا إياك تضرب أخماسًا بأسداس لجهلك بالسبب الذي دفعه لتركك؟ أو تلك المرة التي ظننت فيها أنك فزت بتنفيذ مشروع، ثم تكتشف في آخر لحظة أنك خسرته لصالح منافس لك؟ إذا كنت هذا المستقل فإنك في أمس الحاجة لتجلس إلى نفسك طويلًا، وتنظر في صورتك المهنية التي ترسمها لنفسك.

freelancer-improve-professional-image.png

دعنا ننظر الآن إلى بعض العادات التي يجب أن تدخلها إلى عملك وحياتك كي تضمن جذب العملاء المحتملين إليك، عوضًا عن دفعهم بعيدًا عنك بسبب أخطاء قد تقع فيها وأنت لا تدري مدى فداحتها. فإن الأمر يتعدى مجرد الاهتمام بما ترتديه من ملابس إلى ما تُبلِّغُه أفعالك داخل وخارج نطاق العمل على السواء.

1. أبق حساباتك الاجتماعية نظيفة

إن كلمة صغيرة أو كبيرة تكتبها في منشور في أحد حساباتك الشخصية لا تلقي لها بالًا، تمثل نافذة للناس على حياتك الخاصة، فيعرفون بها كيف ترى العالم من حولك، ما تفعله في يومك، أصناف الناس الذين يعجبونك، وأنواع القضايا التي تهتم لها.

لا ينتبه الناس عادة إلى أن بعض الشبكات الاجتماعية (فيس بوك مثالاً) تشارك معلومات غير متوقعة عنهم مع غيرهم، حتى لو أعدوا حساباتهم بحيث تكون خاصة، فإن منشورات فيس بوك التي تعجب بها مثلاً قد تظهر على شريط الأخبار في حساب شخص آخر إن كان كاتب المنشور قد أعده ليظهر للعامة.

إن تحديد الجمهور الذي يستطيع رؤية المنشور يكون من إعدادات المنشور الأصلي وليس من إعداداتك. في مثال فيس بوك، إذا حمل المنشور علامة الكرة الأرضية فهذا يعني أنه منشور عام، يستطيع رؤيته أي أحد. وبالمثل في التعليقات على مقالات الجرائد الرقمية، فبمجرد البحث عن اسمك في جوجل، سيظهر ذلك التعليق مصحوبًا باسمك معه.

إن أحد طرق علاج هذا الأمر ألا تسمح لأي عميل أن يطلع على حساباتك الشخصية أبدًا، وأن تستخدم اسمًا مستعارًا في التعليقات التي تظهر للعامة. وهناك خيار أسهل من ذلك عن طريق استغلال الشبكات الاجتماعية لصالحك، بأن تجعل منشوراتك إيجابية ومطابقة للصورة التي تريد عرضها لعملائك. كن متميزًا، مبدعًا، وحذرًا في نفس الوقت.

إذا بدا لك الأمر مرهقًا، فمن الأفضل أن تفكر في إنشاء حساب آخر نظيف ورزين من أجل العمل. لكن حتى هذا لن يمنع منشوراتك الشخصية من الوقوع في يد العميل عاجلًا أو آجلًا بسبب الخوارزميات التي ذكرتها قبل قليل.

2. لا تنشر حياتك الشخصية على الملأ

قد تجد في حصولك على مخالفة سير بسبب السرعة الزائدة أمرًا مسليًّا تكتبه في تويتر أو تحدث به عميلك في اليوم التالي. لكن إن كنت تريد بناء سمعة احترافية وتقول بأنك شخص يعتمد عليه، فإن هذا اللون من الأفعال الشخصية المحضة يجب أن تبقيه لنفسك.

بل ربما يجب عليك التخلص من مثل هذه العادات بالكلية، ورسم حد فاصل بين حياتك الشخصية والوظيفية، لا تتذمر للعملاء عن اليوم العصيب الذي تمر به، صحتك، أو شريك حياتك.

غير أنك قد تجد بعض العملاء الذين يحبون ذلك النوع من التواصل الذي أنهاك عنه، بل تكون علاقتهم بك أوثق كلما عرفوا شيئاً من حياتك الشخصية، كأن يعرفوا أنك تحب الشوكولاطة، فريق كرة ما، أو أي شيء آخر. إن الشاهد هنا هو إبقاء الأمور إيجابية، استلم الدفة من العميل وابتعد عن أي شيء قد يمثل خطرًا أو عقبة فيما بعد.

3. أحسن اختيار علاقاتك

من المهم أن تنشئ علاقات مع الناس وتربط نفسك باهتمامات ومنظمات تساهم في تحسين مظهرك المهني الذي تود إظهاره. فكر في الاشتراك بالاتحادات والمنتديات المشهورة، وحاول بناء علاقات مع القادة البارزين في مجالك على لينكدإن.

من البديهي أيضاً أن تهتم بمظهرك إذا ذهبت لمقابلة عميل ما (سواءٌ مقابلة فعلية أو افتراضية). إن الاهتمام بشعرك، هندامك، ومظهرك العام ترسل جميعًا رسائل عن شخصيتك، ويجب أن تكون تلك الرسائل موافقة لما تود إبلاغه لمن تقابله.

لكن ذلك لا يعني بالطبع أن ترتدي حلة رسمية طول الوقت أو أن تُصبح مُملًا. فقط تعرف على جمهورك الذي تستهدفه وما يتوقعه منك، وتحرّى مستوى الرسمية التي قد تروق لعملائك المحتملين، وعدِّل من أسلوبك الشخصي ليوافق ذلك.

4. كن إيجابيا

هل تلاحظ تلك الأخطاء التي تبدو في كلام أحدهم حين يحدثك؟ أو ترى قصور أي عملية أو نظام يقع تحت يدك بمجرد النظر إليه؟ أو الأسباب التي قد تجعل خطة أحدهم تبوء بالفشل؟ إن تلك موهبة رائعة حقًا، أن تكون قادرًا على رؤية المشكلة قبل ظهورها، إلا أن هذا السلوك قد ينظر إليه على أنه نقد سلبي، وقد لا يحبب فيك عملاءك (ولا أي أحد آخر).

حاول تحسين مزاجك في عملك وسترى كيف أن مظهرك المهني قد تحسن بدوره. إن النقد البناء مهارة تستحق ما تبذله فيها من تدريب، فحاول تقديم حلول للمشكلة بدلًا من قولك "هذا لن يعمل".

وإذا استطعت فعل ذلك دون أن تبدو بمظهر المتعجرف فسيكون خيرًا وأقوم. على سبيل المثال، قل "هذه فكرة رائعة، وأعتقد أنها قد تتحقق إن أضفنا كذا". إن استخدام حرف إيجابي مثل حرف الواو البسيط، بدلًا من استخدام كلمة مثل "لكن" يعزز الرسالة التي تود إيصالها للمستمع ويدعمها، بدلًا من رفض الفكرة دون مباشرة دون النظر فيها.

5. أدب المعاملة مع الناس

لا يوجد شيء أقبح من سوء خلق وسوء معاملة، وربما تظهر فيك بعض الصفات التي يحسن بك تجنبها، مثل تأخرك في التسليم، قلة تواصلك مع العميل، سوء أدبك، إظهار ضجرك وتذمرك، أو حتى قلة انتباهك للتفاصيل، كل ذلك يخبر عملاءك المحتملين أنك لا تهتم بهم على الإطلاق.

وإن من أدب المعاملة أن تحسن إلى كل الناس، سواءً الذين تربطك بهم علاقات عمل أو لا. إن الصورة التي يكونها الناس عنك أساسها كيفية معاملتك للناس، لذلك أحسِن معاملتهم، فإن الكلمة عنك بخير أو بسوء تبلغ الآفاق هذه الأيام.

وأصل الأمر أن تُطوّر من مهارات التعامل مع الناس إن أردت النجاح في عملك كمستقل، أن تدرك الذوق الاجتماعي العام لمحيطك، أن تتحلى بأخلاق طيبة، وأن يكون لديك شيء من اللطف والتأنق.

6. أوف بعهدك

إذا وعدت عميلاً بتسليم عمل في موعد بينك وبينه، فلا تُخلف ذلك الموعد. فإن العهد ملزِم لك بذلك، إلا إذا نزلت بك نازلة، وحتى حينها فلتحرص أن يكون عميلك أول من يعرف بالأمر.

ولا تسلِّم شيئاً أبداً بمستوًى أقل مما وعدت به، بل كن نزيهًا واحرص أن تُسلّم ما اتفقت عليه في عقدك مع العميل. إن من المؤسف أن تدّعي خبرة لا تملكها، أو تدّعي خبرة في مجال بالكاد اطلعت عليه، فإن تلك الكذبات ستمزق صورتك التي حرصت على بنائها إربًا إربًا، لذا لا تعد بشيء لا يمكنك الوفاء به.

خاتمة

إن تطوير مظهرك المهني مسألة مردّها إلى اهتمامك بالتفاصيل الدقيقة، وإن بعض أهم تلك التفاصيل هو ما ذكرناه قبل قليل، وها هم مرة أخرى بشكل مجمل:

  1. كن حذرًا مع ما تنشره أو تعجب به على الشبكات الاجتماعية، قد يظهر بشكل أو بآخر لعملائك بسبب خوارزميات تلك الشبكات.
  2. أبق مصائبك الشخصية لنفسك.
  3. اربط نفسك مع الناس والمنظمات التي توافق الصورة التي تبنيها لنفسك.
  4. ابحث عن طرق تكون إيجابيًا بها، حتى لو عنى ذلك أن تختلف حول شيء ما.
  5. عامل الناس باحترام، سواءٌ كانوا عملاءك أو لا.
  6. أوف بما وعدت بتسليمه.

هل هناك شيء آخر ترى أنه مهم في إظهار نفسك كمستقل محترف؟ دعنا نعرف منك في التعليقات!

ترجمة -وبتصرّف-للمقال 6 Ways To Improve Your Professional Image لصاحبه Tom Ewer. 





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن