المحتوى عن 'قوالب ووردبريس'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • السلوك التنظيمي
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
    • React
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • لغة C#‎
  • لغة C++‎
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ASP.NET
    • ASP.NET Core
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
    • منصة Xamarin
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 4 نتائج

  1. قد تتساءل لماذ يجب عليّ أن أستخدم ووردبريس؟ لكي تكون الأكثر فاعلية في عملك، من المهم جدًا أن يتعلم مصممو الويب والمطورون المحترفون الأدوات المناسبة ويستخدمونها. أردنا اليوم توضيح فكرة لماذا استخدام ووردبريس هو الخيار الأفضل لمعظم المستقلين (freelancers) -مرّة واحدة وللأبد-. سنغطي أيضًا كفية جعل سير عملك فائق الإنتاجية باستخدام إطار عمل قالب (theme framework). هناك الكثير من الأشياء المهمة التي تحتاج القيام بها عند إنشاء موقع ويب، إذ تحتاج إلى التأكد من أن الموقع يبدو رائعًا، وسريعًا، ومتجاوبًا (responsive)، ويظهر ظهورًا مرتبًا في جميع الأجهزة مختلفة الأحجام. يعدّ ووردبريس حقًا أفضل حلٍّ يمكنك استخدامه عند إنشاء معظم مواقع العملاء. بعض الاستثناءات ستكون تطبيقات ويب (web application) لأنك تحتاج حينها إلى بناء كل شيء من الصفر. مثلًا، في بناء موقع البحث عن الوظائف المُسمّى "AwesomeWeb" استخدم مطورو الموقع إطار عمل Ruby on Rails. بدأوا باستخدام مزيج من ووردبريس وإطار عمل CodeIgniter، ولكن لم يكن ووردبريس مرنًا كفاية لمثل هذه الحلول البرمجية عالية التخصيص. ومع ذلك، لن يحتاج معظم العملاء إلى حلول مخصصة. في ‎%98‎ من الحالات، سيحتاج العملاء إلى شيء شائع، مثل متجر على الإنترنت، أو علامة تجارية أو معرض أعمال (portfolio)، أو عضوية (membership)، أو مدونة للحصول على موقع تجاري بسيط. يمكنك بناء كل ذلك بسهولة باستخدام ووردبريس ومعرفة برمجية أساسية. هناك سبب وجيه لاستخدام ووردبريس من قبل الشركات الكبرى. السرعة والبساطة لماذا ووردبريس؟ ووردبريس هو نظام إدارة المحتوى (CMS) الأشهر، لسبب وجيه. صُمّمت %22 من جميع المواقع على الإنترنت باستخدام ووردبريس، وهي تشكّل حوالي 80 مليون موقع. إليك بعض الأسباب الرئيسية وراء شعبية ووردبريس: يسير التعلّم، ووردبريس برنامجٌ مفتوح المصدر. سهل وموثَّق (documented) توقيقًا شاملًا كذلك، بالإضافة إلى توفّر العديد من مقاطع الفيديو التدريبية المجانية. يحتوي العديد من الإضافات (plugins) والقوالب (themes)، أي لست بحاجة إلى خبرةٍ كبيرةٍ حتى تبدأ إنشاء مواقع باستخدام ووردبريس. في بعض الحالات، لا تحتاج إلى كتابة أي شيفرة برمجية لتحقيق النتائج التي تريدها. إنه قوي، يمكنك بناء الكثير عبره، مثل: متجر إلكتروني، ومدونة، وعضوية (membership)، ونماذج اتصال (contact forms)، بسهولة وسرعة فائقة من خلال استخدام القوالب (theme)، والإضافات المميزة. هناك آلاف من القوالب المجانية والمدفوعة متاحة على الإنترنت. قد يكون من المغري استخدام قالب مجاني، ولكن قبل اتخاذ هذا القرار، واصل القراءة.. الاستثمار مقابل أن تكون مكرّسًا وباحثًا عن المجانيّات. أقول ذلك لا يستحق المغامرة، ليس هنا لماذا استخدام قالب مدفوع أفضل من استخدام قالب مجاني؟ فوائد استخدام قالب مدفوع (premium theme)، مقابل القالب المجاني (free theme) كثيرة. السبب الأكثر أهمية لعدم استخدام قالب ووردبريس مجاني هو افتقارها للدعم والتوثيق (documentation) والتحديثات. فكّر في الأمر، إذا أنشأ المطوّر قالبًا مجانيًا، فهو لا يكسب أمولًا منها. لكنه لا يزال بحاجة إلى كسب لقمة العيش بطريقة أو بأخرى. لا يمكن أن يكون قالب ووردبريس المجاني خيارًا طويل الأمد، لأن المطوّر ليس لديه الحافز لدعم القالب مجانًا وتقديم التوثيق (documentation) وتحديثه خلال السنوات. هل ستقوم بكل هذا العمل مجانًا لو كنت في مكانه؟ لا يمكن توقّع مصادر التدريب (training resources) والوثائق (documentation) والدعم المجاني والتحديثات، عندما لا يكسب المطوّر منه أي مال. حتى لو كان أكثر الناس طيبة على وجه البسيطة، فإن كسب رزقه سيكون له الأولويّة دائمًا، علاوة على ذلك، ستكون القوالب (themes) المجانية أقل جودةً من تلك المدفوعة (premium) دائمًا. أنت تحصل على ما تدفع ثمنه. تتميز القوالب المدفوعة (premium themes) بشيفرة برمجية أنظف ووظائف أفضل. يقدّم جميع مزودي القوالب المدفوعة (premium themes) تصميمًا عالي الجودة وتوثيقًا معمّقًا (in-depth documentation) ودعمًا على مستوى عالمي. الدعم مهمٌّ للغاية، لأن هناك خطأٌ ما دائمًا أو شيء ما لا يعمل كما هو متوقّع. إذا اخترت قالبًا مجانيًا، فأنت تعتمد على حسن نية الآخرين لمساعدتك في المنتديات. أما عندما تختار شراء قالب ووردبريس مدفوع، فأنت تدفع مقابل الدعم ويكون مقدمو القوالب مسئولين عن مساعدتك. أفضل ما في الأمر أنّ قوالب ووردبريس المدفوعة تأتي بأسعار ميسورة جدًا بسبب المنافسة الشديد في السوق. هذه أخبار جيّدة لك! يمكنك شراء قالب مدفوع واحد مقابل 50 دولارًا أو الوصول لجميع قوالب المتجر مع الدعم مقابل 100 – 300 دولار/سنويًا. يمكنك استعادة هذه الأموال بسهولة من عميل واحد! لقد بدأوا في موقع ‎1stWebDesigner‎‎‎‎‎ منذ 7 سنوات بقالب ووردبريس مجاني، لكن الآن، لا ينظرون حتى النظر في القوالب المجانية. لأنها لا تستحق العناء ببساطة. أقترح عليك دفع 50 دولارًا مقابل قالب ووردبريس جميل وقابل للتخصيص الذي تريده مع التأكد من تضمين التوثيق (documentation) والدعم، مما سيوفّر لك الكثير من الوقت. هذا يعني أنك ستقضي الكثير من وقتك في محاولة معرفة الأشياء بنفسك. قوالب ووردبريس المدفوعة أم أطر عمل القوالب (Theme Framework) أم تطوير ووردبريس مخصص؟ عندما تنوي إنشاء تصميم ووردبريس مخصص، فهناك فقط طرق قليلة تبدأ بها. يتبّع الكثير من مصممي الويب المحترفين هذه الخطوات: العصف الذهني (brainstorm)، والحصول على فكرة عما يجب بناؤه، وكيف ينبغي أن يبدو التصميم. تصميم إطارات تخطيطية (wireframe) وتصميم موقع الويب ببرنامج فوتوشوب (Photoshop). تحويل ملف بصيغة PSD الناتجة من برنامج الفوتوشوب إلى قالب HTML / CSS. إضافة HTML / CSS إلى ووردبريس المثّبت. إضافة الوظائف (functionality) وعناصر ديناميكية (dynamic elements) مثل المدونة، والمتجر الإلكتروني. يبدأ بعض مصممو الويب مباشرةً بـ HTML / CSS ثم ينتقلون إلى ووردبريس، بينما ينتقل آخرون مباشرةً من صيغة ملف الفوتوشوب PSD إلى ووردبريس، وهي طريقة فعّالة بالفعل للعمل! ومع ذلك، يبدأ مصممو الويب الأذكياء وذوي الخبرة بقالب (theme) أو إطار عمل (framework) منذ البداية، واختيار التصميم (layout) والوظائف (functionality)، وتصميم الموقع بناءً على ذلك. يمكن القول أنّ هذه هي الطريقة هي الأكثر إنتاجية وفعالية لإنشاء المواقع. يؤمنون وبشدّة في ‏1stWebDesigner بهذا النهج. مثلًا، استغرق تصميم 1stWebDesigner السابق منهم أكثر من عام حتى الاكتمال عندما فعلوا ذلك بطريقة "تقليدية" بدءًا من الرسومات الأوليّة (sketching)، وتصميم الرسوم التخطيطية (wire framing)، وكتابة الشيفرة البرمجية المخصصة إلى ووردبريس. ومع ذلك، فإعادة تصميم موقع 1stWebDesigner حديث العهد لم يستغرق منهم سوى أسبوعين حتى الجهوز. بدأوا باستخدام إطار عمل Genesis، المخصص لقوالب ووردبريس، واختاروا قالبًا فرعيًا (child theme) بالتخطيط (layout) الذي أرادوه، وخصّصوا التصميم وأضافوا الوظائف (functionality)، وانتهوا من إعادة التصميم. هذا ما تعنيه الفعالية. يعد إنشاء قالب ووردبريس المخصص خيارًا جيدًا إذا كنت تعمل مع عملاء ذوي رواتب عالية، ومستعدين لدفع تكاليف الحلول المخصصة. تعدّ الشيفرة البرمجية المخصصة (custom code) ضرورية لبناء التطبيقات، وبرامج الويب، ومواقع العلامات التجارية الكبيرة جدًا. في هذه الحالات، لن تستخدم ووردبريس نهائيًا، ومع ذلك، فمعظم العملاء لا يحتاجون إلى ذلك. ما يحتاجونه هو موقع أعمال بسيط يحقق أهدافهم. لن يقدّروا شيفرتك النظيفة جدا (clean code) بقدر ما يقدّرون تسليم المشاريع السريع، وموقع الويب الذي ساعدهم في كسب المزيد من المال. ماذا يوجد خلف الكواليس؟ ما اطار عمل قوالب ووردبريس (WordPress theme framework)؟ قبل البدء في اختيار إطار عمل (framework) أو استخدامه مباشرةً، من المهم أن تفهم بالضبط ما هو إطار العمل وما يمكن أن يفعله لك. إطار عمل ووردبريس هو عبارة عن قالب ووردبريس متقدم مع بعض الإمكانيات، بكل بساطة. كلما طوّرت موقع ويب، فغالبًا ما تستخدم نفس المكونات (components). ستبدأ بالأساسيات، ثم تختار التصميم والتخطيط (layout) لـ (الترويسة [header]، والتذييل [footer]، صفحة ذات عمود واحد [single column]، وصفحة ذات عمودين). بعد ذلك، تبدأ بالعمل على الوظائف الرئيسية، مثل: المتجر الإلكتروني، وصفحة المبيعات، وصفحة العضوية (membership)، والمدونة. أخيرًا، عليك التفكير في إنشاء وظائف إضافية، مثل نماذج الاتصال (contact form) والحماية (security) وتحسين موقعك لمحركات البحث (SEO) وتجاوب موقعك لجميع الأجهزة (responsiveness). أطر عمل ووردبريس هي قوالب مبدئية (starter themes) تستخدمها أساسًا لإنشاء تصميماتك المخصصة. تسرّع أطر العمل عملية تطوير الموقع تسريعًا ملحوظًا. باعتبارك مطور ويب يعمل باستمرار على إنشاء قوالب ووردبريس مخصصة، فربما تكون قد سئمت من كل هذه المهام المتكررة، مثل كتابة نفس الشيفرة البرمجية مرارًا وتكرارًا، والتحقق من منها تحققًا مستمرًا. توفّر أطر عمل القوالب الكثير من الوظائف الجاهزة (built-in) وخيارات التخصيص، لذلك لا تحتاج إلى كتابة الشيفرة البرمجية لكل شيء من الصفر. صُمّمت أطر العمل بقوالب من نوع "أب" (parent theme) تستخدم هذه القوالب نقطة انطلاق لإكمال التصميم. هذه القوالب (قوالب الأب) هي الأساس الذي لا يُمس. يمكنك استخدام قالب الابن لإنشاء تصميماتٍ فريدةٍ ووظائفٍ إضافية. لماذا يستخدم مصممو الويب والمطوّرون أطر عمل ووردبريس؟ السبب الأكبر لاستخدام المصممين لإطار العمل هو تسريع عملية التطوير. تقلِّل أطر عمل القوالب على وقت التطوير تقليلًا عظيمًا؛ لأنك لست بحاجة إلى البدء من الصفر. يمكنك استخدام إطار العمل نقطة انطلاقة لتصميم قالبك النهائي، ثم يمكنك إضافة وظائف باستخدام وحدات (modules) مختلفة، مثل وظيفة السحب والإفلات (drag and drop)، وشريط التمرير (sliders)، والمتاجر الإلكترونية. يمكنك غالبًا الوصول إلى الوظيفة عن طريق تفعيل شيفرات برمجية قصيرة جاهزة (built-in) في إطار عمل ووردبريس. بدلاً من إنشاء قالب وكتابة شيفرته البرمجية من الصفر، يمكن أن يكون إنشاء موقع ووردبريس بسيطًا كإنشاء ملف تنسيقات style.css جديد، وتخصيص بعض الوظائف، وإضافة عناصر مرئية (visuals) يحتاجها عميلك. ثم، هأنتَ ذا انتهيت من الموقع! سيكون عميلك راضيًا بسبب التسليم السريع! من ناحية أخرى، ستكون سعيدًا لأنك اخترقت طريقك للتوّ من خلال عملية التطوير، وأنشأت موقع الويب الذي يريده العميل بسرعة فائقة! يمكنك الآن استثمار وقت إضافي في العمل مع عميلك والتأكد من أنّ موقع الويب هذا يحقق أهداف عميلك ويأتي بالنتائج الصحيحة. فوائد وعيوب استخدام إطار عمل ووردبريس إنها حقيقة أنه سيكون هناك دائما إيجابيات وسلبيات لقرارك. إيجابيات استخدام إطار عمل ووردبريس: توفير الوقت، وفعالية التطوير، والسرعة، وسهولة التطوير. كما ذُكر سابقًا أنه باستخدام إطار عمل القالب يمكن أن يقلّل وقت التطوير تقليلًا عظيمًا، ويسمح لك بتسليم العمل بسرعة. دعم قوي، ومجتمع من مطوري ووردبريس ذوي الخبرة. تحتوي أطر عمل ووردبريس الأكثر شهرةً على مجتمع ضخم ورائها، مما يساعدك على إصلاح الأخطاء وإيجاد الحلول بسرعة. الوظائف الجاهزة (built-in functionality). إضافة وظيفة فعالّة سهل للغاية مع التكامل الذي توفرّه متاجر القوالب الكبيرة. جودة الشيفرة البرمجية. تًكتب الشيفرات البرمجية باستخدام أفضل ممارسات ومعايير ووردبريس. وتكون شيفرات HTML و CSS و PHP محسّنة، كما أنها مُحسنة بأكبر قدر لمحركات البحث. الترقيات. سهولة التحديثات للإصدارات المستقبلية من ووردبريس ولا داعي للقلق بشأن ذلك. سلبيات استخدام إطار عمل ووردبريس: منحنى التعلم، سيستغرق الأمر بعض الوقت لإتقان أيٍّ من هذه الأطر. التكلفة، إطار العمل أغلى قليلاً من القالب المدفوع، لكنه يستحق ذلك. القيّود، تحدّد أطر العمل ما تستطيع وما لا تستطيع فعله. لا يمكنك كسر هذه الحواجز. يمكن أن يكون هذا عيبًا بالنسبة للمصممين المبتكرين الفائقين، لكن في معظم الحالات، يكون إيجابيًا وليس سلبيًا. شيفرات برمجية لا داعي لها، تأتي أطر العمل مع الكثير من الوظائف الجاهزة (built-in) التي قد لا تحتاجها. قد يؤدي هذا إلى إبطاء موقعك إذا لم تكن حريصًا على التخلّص من الخصائص التي لا تحتاجها. هل يجب عليّ استخدام إطار عمل ووردبريس؟ على الرغم من وجود منحنى تعليمي إضافي وتكلفة إضافية مأخوذة في الحسبان، يجب عليك حتمًا استخدام إطار عمل القوالب إذا كنت جادًا في تطوير مواقع ووردبريس. ستزداد سرعتك وسيتحسّن أداؤك تحسنًا كبيرًا قد يصل إلى عشرة أضعاف! ستكون قادرًا على التعامل مع عملاء أكثر وأفضل. علاوة على ذلك، سوف تكون قادرة على تلبية احتياجات عملائك وقضاء المزيد من الوقت في فهم أهدافهم، ستستطيع تنمية عملك من خلال القيام بذلك (استخدام أطر عمل القوالب). بناء موقع من الصفر يشبه بناء منزل دون مُخطّط (blueprint). في المقابل فالبدء بإطار عمل يشبه استخدام مُخطّط. سأل كاتب المقال نيكولاس تارت، وهو مصمّم يتمتع بخبرة 5 سنوات، عن رأيه في "وجوب استخدام إطار عمل" فأجاب نيكولاس: إنها حقيقةٌ لا تحتاج إلى كثير من التفكير في وجوب استخدام ووردبريس ووجوب تعلّم إطار عمل أو قالب مبدئي (starter theme) لخدمة عملائك خدمة جيدة. يركّزون في موقع ‎1stWebDesigner‎‎‎‎‎ بشِدّة على التوصية بووردبريس لمساعدتك أن تكون مستقلًّا ناجحًا. بالنسبة لمعظم المصممين المستقلّين، فمشكلتهم ليست في ضعف معرفة البرمجة والتصميم، ولكنها في ضعف مهاراتهم التجارية. سيدفع لك العملاء مقابل النتائج التي ستريهم إياها على هيئة موقع ويب. للقيام بذلك، تحتاج إلى تقليل التركيز قليلًا على التقنية وعليك بتعلم بعض مهارات التسويق. ترجمة -وبتصرف- للمقال Why You Should Choose WordPress من كتابة فريق التحرير بالموقع
  2. تعدّ المواقع الإلكترونية الشخصية من الأمور المهمة لأي مستقل وذلك من كونها أداة قوية جدًا لبناء العلامة التجارية للمستقلين والتعريف بأعمالهم والتسويق لها وكسب المزيد من عملاء وبناء الثقة معهم، وعلى الرغم من أهميتها إلا أنّها ليست خطوة إجبارية ولكنها وفي معظم الأحيان تكون خطوة ممتازة لظهور المستقل بشكل احترافي أمام العملاء ولترسيخ انطباعٍ أفضل في أذهانهم. ومع ذلك، فقد انتهى الأمر بأن يكون الموقع (سواءً المبني بواسطة الووردبريس أو بأي طريقة أخرى) عثرة للكثير من الناس، وغالبًا ما يسبّب لهم تأخيرًا دون داعٍ. أو ما هو أسوأ من ذلك، منعهم من بنائه من الأساس. وغالبًا ما تصبح الخطوات الّتي يُفترض أن تكون سريعة وبسيطة إلى أن تكون مضيعةً للوقت والجهد ممّا يحول بينك وبين الدولار الأوّل الّذي ستجنيه من عملك ككاتب أو مساعد عن بعد أو عمل أخر. ونحن نتمنى لك دومًا كسب المزيد المال لذلك فقد حرصنا على أن نساعدك في هذه المهمة. نأمل بأنك لاحظت أنّ كلّ ما نقدّمه تقريبًا في أكاديمية حسوب مصمَّمٌ لمساعدتك على اتخاذ إجراءاتٍ كبيرة وتحقيق نتائج مهمة في أقلّ وقتٍ ممكن. وسنحاول من خلال هذا المقال تغطية عملية بناء موقع كامل بواسطة الووردبريس خطوة بخطوة، واضعين بذلك حدًا لتلك العقبة المعيقة. فهل أنت متحمّس لبناء موقعك الإلكتروني؟ لننطلق! إن لم يكن لديك موقعًا أو مدوّنة (ولكنّك ترغب في ذلك)، فقد سجّلنا خطوات هذه العملية بالصور (باستخدام مثالٍ واقعي) لمساعدتك في إطلاق موقعك في غضون سبعة خطوات أو أقلّ! وأما إن كان لديك موقعًا بالفعل، فإنّنا نشجّعك للاطّلاع على محتوى هذا المقال لتعلّم بعض الحيل والنصائح الّتي يمكنك تنفيذها بسرعة لتحسين صورتك على الإنترنت أو نقلها إلى المستوى التالي. ملاحظات قبل البدء نأمل بأن يصبح هذا المقال دليلًا ومرجعًا كاملًا للمستقلين الذين يحاولون بناء مواقعهم الشخصية والتأسيس لعلامتهم التجارية بأسرع وقتٍ ممكن وبأعلى كفاءة لظهورها بأبهى حلة. بالطبع إننا نخطّط لإبقائه محدّثًا قدر الإمكان. بمعنى آخر، من الممكن أن تلاحظ بعض الاختلافات الصغيرة في الخطوات وذلك نتيجة لتطوّر نظام الووردبريس بمرور الوقت. وكما سنحاول أن نقدّم لك توصياتٍ متعدّدة للخدمات الّتي ستحتاجها لتختار الأنسب منها بما يوافق أهدافك ورؤيتك لعلامتك التجارية. وبالمناسبة، لقد جرّبنا واختبرنا كلّ شيءٍ سنوصي به. أهداف هذا المقال أنت هنا لسببين: إمّا ليس لديك موقع إلكتروني حاليًا أو لديك موقعًا ولكنّك غير متأكد من أنّه في المستوى المطلوب. لجعل عملية تحسين موقعك (أو إطلاقه للجمهور) سهلةً قدر الإمكان، قمنا بتقسيم عملية إعداد الموقع (أو علامة تجارية جديدة) إلى أكبر عدد ممكن من الخطوات الصغيرة سهلة التنفيذ. وبهذه الطريقة، يمكنك الجلوس والعمل على بضع خطواتٍ كلّ يوم دون أن تشعر بالضغط أو الإحباط وستعرف بالضبط ما عليك القيام به عندما تملك الوقت للعمل عليه، وستشعر بأنّك تحقّق إنجازًا بعد انتهاء كلّ خطوة. هناك سبعة خطوات في هذا المقال يمكنك أن تقسهما على سبعة أيام إن شئت (سنناقشها جميعها في هذا المقال). وستكون بعضها قصيرةً نسبيًا، وبالمقابل قد تتطلّب بعض الخطوات الأخرى ساعاتٍ من العمل. يمكنك العمل عليها بالتتالي، أو إنجاز بضعة مراحل معًا، أو حتى محاولة إنجاز جميعهم في آنٍ واحد. الأمر متروكٌ لك تمامًا (والمعلومات متاحةٌ لك لاتخاذ الإجراءات اللازمة عندما تكون مستعدًّا). ومهما يكن هدفك في اتباعك لهذه الخطوات، فإنّ هدفنا هو مساعدتك على إطلاق موقعك في غضون 7 أيام أو أقلّ. ونأمل في تحقيق ذلك عن طريق تجنّب الكثير من التأخيرات والأخطاء والمخاطر الّتي يبدو أنّ الآخرين يواجهونها مرارًا وتكرارًا. لا تسعى أبدًا إلى الكمال دعنا نقضي على هذه المغالطة على الفور، أليس كذلك؟ أنا متأكد من أنك زرت أمازون عدّة مرّاتٍ على مرّ السنين، أليس كذلك؟ هل لاحظت من قبل كيف يبدو أن هناك تغييرات طفيفة تحدث دائمًا على موقعهم؟ أو أحيانًا يُجرى إعادة تصميم كبير للموقع في آنٍ واحد، تليها سلسلة أخرى من التغييرات الصغيرة؟ مثل كلّ الأعمال التجارية الناجحة على الإنترنت تقريبًا، تعلّمت أمازون منذ وقت طويل أنه من أجل البدء في تحقيق إيرادات، يجب أن يكون الموقع جاهزًا ومتاحًا في أقرب وقت حتى وإن كان يحوي بعض الأخطاء فلا بأس بذلك ولكن المهم بناء العلامة التجارية وتحقّيق المبيعات. كتاباتك أو عملك كمساعد عن بعد لا تختلف كثيرًا عن ذلك. لذلك يجب عليك بناء موقعك وجعله جاهزًا وفي أسرع وقت ممكن لبناء علامتك التجارية. يبدو القيام بهذا أمرًا سهلًا، لكن يمكنني أن أخبرك من تجربتي الشخصية أنّ الكثير من الناس يعانون مع شعورهم بأنّ يكون موقعهم مثاليًا، قبل أن يسدلوا الستار عنه للعالم. لكن هذا سيعيقك فقط. ثق بي، عليك أن تتخلّص من سعيك للكمال. وجزء من ما يجعل نظام ووردبريس مدهشًا للغاية، أنّه يمكنك من إجراء جميع التغييرات صغيرةً كانت أو كبيرة في أي الوقت. سترى في جزءٍ لاحق من هذا المقال كيف سيتطوّر الموقع الّذي سنعمل عليه في هذا المقال بمرور الوقت. بينما نتعمّق في هذا المقال، تذكّر هدفك: موقع جاهز في 7 أيام أو أقلّ. من أجل تحقيق ذلك، سيتضمّن المقال أقلّ قدر ممكن من الإضافات الّتي لا جدوى منها. لأننا نريد مساعدتك لاتخاذ قراراتٍ صائبة، وليس شحن عقلك بمختلف أنواع المعلومات الّتي قد لا تحتاجها في موقعك. لذا، إذا لاحظت أنّنا توقّفنا لحظةً لشرح معلومة بقدرٍ من التفصيل، فعلم أنّ هذه المعلومة مهمة جدًّا لذا فاقرأ بتمعن وطبق كلّ ما تراه. الخطوة الأولى: اختيار اسم نطاق وخُطة استضافة نعلم أنّك متحمّس، لذلك لنبدأ في عمل الخطوة الأولى. 1- اختيار اسم النطاق الخاص بك أعلم أنّه سبق لك التفكير في هذا لبعض الوقت. من خلال خبراتنا، يقضي معظم الناس الكثير من الوقت في محاولة معرفة اسم النطاق المثالي، وإليك ما نوصي به لكي لا تحتار في اختيار اسم النطاق المناسب: ابقه بسيطًا قدر الإمكان. إذا كان اسمك الأول والأخير متاحًا (على سبيل المثال www.sarasoueidan.com)، ففكّر في البدء بذلك. إذا لم يكن متاحًا (وليس لديك أفكار جيّدة أخرى)، فاتبعه بكلمات مثل writer (كاتب) أو va (مساعد عن بعد). حاول ألّا تقضي ما يزيد عن 30 دقيقة في هذه العملية. لماذا؟ لأننا نعتقد اعتقادًا راسخًا بأنّ الجهد الّذي ستبذله في التسويق لنفسك و"إثبات اسمك في المجال" سيفوق اسم النطاق المثالي بكثير. يمكنك إشهار أيّ اسم نطاق مع المثابرة والعزيمة. ضع قائمةً بخمسة أسماء تراها مناسبة واختر اسمًا واحدًا. إذا وجدت صعوبةً في اتخاذ القرار، فأنشئ استطلاعًا على فيسبوك أو أي منصة أخرى واطلب المساعدة في الحصول على الاقتراحات. يمكنك التحقّق من توفّر النطاق من خلال موقع siteground كجزء من عملية الاشتراك في الاستضافة. 2- شراء نطاق واستضافة للموقع لقد أوصينا في الماضي بمزوّد استضافة واحد. ولكن بعد الاستماع إلى الملاحظات، سنقدّم الآن توصيتين مختلفتين، لتتمكن من اختيار الحلّ الأنسب لاحتياجاتك (كلاهما خيارات قوية). عندما يتعلّق الأمر بالاستضافة، هناك شيءٌ واحد بإمكاننا تأكيده، ألا وهو أنّ موضوع الاستضافة المثالية هو موضوع نسبي ويتعلّق بإيجادك لتوازن الميزات الّتي تحتاجها. خدمة SiteGround تقدّم هذه الشركة العديد من الباقات الّتي تتيح لك البدء بسعر رخيص للعام الأول. ولكن عامك الثاني سيكلّفك أكثر، ولكن بحلول ذلك الوقت يجب أن تكون قد جنيت دخلًا. تُصنف SiteGround بأنها جيدة من ناحية سرعة المخدم وخدمة العملاء. الجانب السلبي (الصغير) هو أنّه يجب عليك الاعتماد على نفسك قليلًا في بعض الأمور أكثر من خيارنا الثاني. خدمة Flywheel يعدّ هذا الموقع أغلى قليلًا من خيارنا الأول (بالنسبة للسنة الأولى على الأقل)، ولكن هذا المبلغ الصغير يأتي مع بعض المزايا الكبيرة. تعدّ هذه الشركة عبارة عن منصّة استضافة متكاملة وشاملة وسهلة الاستخدام، أيّ لن تحتاج للقلق بشأن النسخ الاحتياطية أو اختراق موقعك لإنّها تدير الأمور التقنية بالنيابة عنك. ستتمكّن باستخدام SiteGround من تسجيل نطاقك كجزء من عملية الاشتراك بخطة الاستضافة - وهذا شيء أوصي به شخصيًا لأني بإحدى المرات اشتريت اسم النطاق والاستضافة بشكلٍ منفصل، وكان الأمر مربكًا جدًا بالنسبة لشخص مبتدئ مثلي. ستحتاج باستخدام شركة Flywheel إلى الحفاظ على حساب الاستضافة الخاص بك منفصلًا عن نطاقك عن طريق تسجيل نطاقك عن طريق شركات مثل GoDaddy أو NameCheap …إلخ. أحد الجوانب الإيجابية لشرائهم بشكلٍ منفصل هو أنّ حساب الاستضافة والنطاق الخاص بك محميان بحسابين منفصلين، أيّ بكلمتي مرور منفصلتين. وهذا وبكل تأكيد يضيف طبقة حماية إضافية، مع أنّها ليست خطوة حاسمة لضمان أمن موقعك. الأمر المهم هو التأكد من استخدام كلمة مرور آمنة يصعب تخمينها. في الواقع، إذا كنت تستطيع تذكرها في رأسك، فربما ستكون سهلةً للغاية. لأغراض هذا المقال التعليمية، سنفترض أنّك تُسجل اسم نطاقك كجزء من عملية الاشتراك في موقع SiteGround. اختيار باقة الاستضافة المناسبة لك يقدّم موقع SiteGround ثلاثة خطط للاستضافة. إذا كنت تبني الموقع لأول مرة، فلا تتردّد في اختيار عرض "Startup". إذا كنت تستضيف أكثر من موقع ويب واحد (وهذا ما سيكون في مثالنا بهذا المقال)، فستحتاج إلى اختيار إمّا خطة "GrowBig" أو "GoGeek". تأتي خطة GrowBig مع بعض الميزات الإضافية الّتي تجدها مفيدة، مثل 30 يومًا من النسخ الاحتياطي، وتحسين التخزين المؤقّت (caching) والّذي سيساعد على زيادة سرعة تحميل موقع الويب الخاص بك وحتى دعم أسرع على الرغم من أنّ الشركة تقدم دائمًا دعم عملاء سريع للغاية. بمجرّد اختيارك للخطة المناسبة لك، ستكون الخطوة الأولى هي إدخال اسم النطاق أو عنوان URL لموقع الويب الّذي ترغب فيه (إذا كنت ستشتريهما معًا). (أو إذا قمت بتسجيل النطاق في مكان آخر، عن طريق موقع GoDaddy على سبيل المثال، فحدّد الخيار الثاني الّذي يقول "لديّ بالفعل نطاق لاستخدامه"). بعد ذلك، أدخل اسم النطاق الّذي تريده، واختر ‎.com وانقر فوق "متابعة". على الرغم من أنّ اللاحقة ‎.com ليست ضرورية، إلّا أنّها الخيار الأكثر شهرة. فإذا كانت متاحة، فاحصل على ‎.com في كلّ مرة! يجب أن تشاهد بعد ذلك نافذة تطلب منك إدخال جميع تفاصيل حسابك، بالإضافة إلى العديد من خيارات النطاق. أدخل بياناتك الشخصية ثم انتقل للأسفل. الجزء السفلي يجب أن يشبه الصورة أدناه. ستلاحظ خيارًا لتحديد خصوصية النطاق وهو WHOIS. سيؤدّي هذا إلى إخفاء بياناتك الشخصية من قاعدة بيانات WHOIS (مع الحفاظ على سرّية بريدك الإلكتروني على سبيل المثال). إذا كان لديك عنوان نشاط تجاري أو صندوق بريد يمكنك استخدامه، ستتمكّن من توفير 12 دولارًا (ملاحظة: هذا أحد تلك الخيارات الّتي أفضّلها شخصيًا. على سبيل المثال، لم أختر هذا الخيار ولم يكن لدي صندوق بريد جاهز). ملاحظة: من الأفضل دومًا التسجيل في خدمة Whois في خدمة الاستضافة بدلًا من شرائها من مواقع أخرى (لإثبات ملكيتك للموقع في حال اختراقه). سترى أيضًا خيارًا لـ SG Site Scanner. مرة أخرى، هذا اختيار شخصي. وهنا الخدعة: إنّ معرفة أن موقعك قُرصن أو حُقن بشيفرة خبيثة هو نصف المعركة فقط. النصف الآخر هو إزالة وتنظيف الموقع وهذا شيء ستكون مسؤولًا عنه. سنغطّي بعض الحلول من الإضافات الّتي ستساعدك في الحماية في وقت لاحق في هذا المقال. في المقابل، على الرغم من أنّ Flywheel Hosting تكلّف أكثر قليلًا، إلاّ أنّها توفّر أيضًا ضمانًا خالٍ من الاختراق. وأخيرًا انقر على إدفع الآن (PAY NOW). بإتمامك لهذه الخطوة يصبح لديك حساب استضافة واسم نطاق خاص بك (إذا اخترت القيام بالأمرين معًا). الأمر مشوّق حقًا، أليس كذلك؟ يجب تذكّر شيء مهم للغاية: استخدم كلمة مرور مستحيلة التخمين. لست متأكّدًا من كيفية اختيار واحدة صعبة؟ ولكن جرِّب أداة إنشاء كلمات مرور مجانية من موقع Random.org. تغيير إعدادات خادم الأسماء ملاحظة: طبق هذه الخطوة في حال شراءك خدمات حجز النطاقات بشكل منفصل عن شراء الاستضافة مثل: NameCheap …الخ. للوهلة الأولى قد يبدو هذا المفهوم مربكًا بعض الشيء، ولكن لا تقلق - إنّه في الواقع سهلٌ للغاية. أحد الأشياء الّتي يتعيّن علينا القيام بها هو التأكّد من توجيه الزوار من النطاق الخاص بك إلى الخادم الخاص بك (حساب الاستضافة). يعتمد مكان إجراء هذه التغييرات على المكان الّذي سجّلت فيه اسم نطاقك. إذا سجّلت نطاقك في Siteground، فسيتمّ ذلك بشكلٍ أساسي كجزء من عملية الإعداد. ومع ذلك، إذا قمت بتسجيل اسم نطاقك في مكان ما مثل NameCheap أو GoDaddy، فستحتاج إلى تعيين خوادم الأسماء (Name Server) الخاصة بك. ستعطيك الصورة أدناه فكرة عمّا سيظهر لك ولنفترض على سبيل المثال أنك حجزت النطاق في شركة Namecheap. إليك الخطوات الّتي يجب عليك اتباعها داخل Namecheap: مرّر مؤشّر الفأرة فوق اسم تسجيل الدخول في الجزء العلوي الأيسر من الشاشة المجالات (Domains)، ثمّ انقر فوق لوحة التحكم (Dashboard). بعد ذلك، انقر فوق قائمة النطاقات (Domain List) في قائمة التنّقل اليمنى. في الصفحة التالية، انقر فوق اسم النطاق الّذي تحاول تغييره، ثمّ انقر فوق إدارة (Manage) الموجودة على الجانب الأيمن. ستجد اثنين من خوادم الأسماء المدرجة في النصف الأسفل من الصفحة. تأكّد من أنّ خوادم الأسماء على الشكل التالي (ns1.siteground ***. com و ns2.siteground ***. com) مدرجة في حقول المواقع الأساسية والثانوية كما هو موضّح في الصورة أعلاه. إذا كان الأمر كذلك، فأنت على استعداد للانتقال إلى الخطوة التالية. ملاحظة مهمة: إنّ إعداد خوادم الأسماء في البداية، سيستغرق من 24 إلى 48 ساعة حتى تطبق التغييرات بشكل فعلي عبر الإنترنت. يحدث هذا في بعض الأحيان بشكل أسرع بكثير، ولكن كقاعدة عامة، من الأفضل الانتظار ليوم كامل بعد إجراء هذه التغييرات. الخطوة الثانية: تثبيت ووردبريس بعد إعدادك لحساب الاستضافة وربط اسم النطاق الّذي اشتريته مع الخادم الّذي حجزته، فقد حان الوقت لبدء تثبيت ووردبريس. لماذا تختار ووردبريس؟ دعنا نوضّح هذه النقطة ووردبريس هو نظام إدارة المحتوى (Content Management System) الرائد في العالم وذلك لعدة أسباب أهمها: يستخدمه عدد كبير من المواقع الإلكترونية أكثر من أيّ نظام أخر. مجاني 100٪ ويقدّم مئات من القوالب والإضافات المجانية. عالي المرونة وقابل للتطوير، ممّا سيمكنك من إضافة جميع أنواع الوظائف الّتي ستحتاج لها في المستقبل. سهل الاستخدام والتعلّم، ولكنّه يتطلّب بعض الممارسة. لديه عدد مذهل من المصادر التعليمية المجانية والمدفوعة المتاحة. لذلك، وكما ترى، هناك الكثير من الأسباب العظيمة لجعل الووردبريس خيارك الأول كنظام إدارة محتوى لموقعك. إنّها المفضّلة بالنسبة لنا واعتقد أنّه ينبغي عليك تفضيلها أيضًا. بمجرّد تسجيل الدخول إلى SiteGround، سترى لوحة إدارة حسابك مثل الموجودة في الصورة أدناه: انقر فوق علامة التبويب حساباتي (My Accounts). ثمّ انقر على زر "Go to cPanel" الأحمر كما ترى أدناه: سينقلك هذا إلى لوحة cPanel الخاصة بك حيث يمكنك النقر على مثبّت ووردبريس التلقائي WordPress Auto Installer. ستنقلك بعد ذلك إلى صفحة التثبيت الأولية حيث يمكنك النقر على زر "تثبيت Install" ذات اللون الأزرق. يجب أن تظهر لك شاشة الإعداد إذ سندخل المعلومات التالية (راجع لقطة الشاشة أدناه إذا كنت مرتبكًا في أيّ من الخطوات الآتية): اختر بروتوكول: حدّد http://‎ (إذا اشتريت خطة GrowBig أو الأعلى منها، ستستفيد من طبقة المقابس الآمنة المجانية SSL، وعندها حدّد //:https بدلًا من ‎الخيار السابق). اختر النطاق: تأكّد من تحديد النطاق الخاص بك. تحديد المجلد: اترك هذا الحقل فارغًا. اسم الموقع: أدخل اسم الموقع الخاص بك. وصف الموقع: أدخل وصفًا لموقعك (يمكنك دائمًا تغيير هذا لاحقًا). تمكين Multisite (‏WPMU): إترك هذا الحقل فارغًا. اسم المدير: حدّد أي اسم مستخدم أو استخدم الاسم الّذي أُنشئ تلقائيًا. كلمة مرور المدير: أدخل كلمة المرور الّتي تريدها (يجب أن تكون كلمة المرور مستحيلة التخمين ومن الصعب جدًا تذكّرها). بريد الإلكتروني للمدير: أدخل عنوان بريدك الإلكتروني. اختر اللغة: اللغة الّتي سيظهر بها نظام الووردبريس (عادة اللغة الانجليزيّة ويمكنك اختيار اللغة العربية أو أي لغة أخرى). اختر الإضافات: ضعّ علامة صح بجانب هذا الخيار لتثبيت إضافة Loginizer والتي ستمكننا من تفعيل خاصية الحدّ من محاولات تسجيل الدخول الفاشلة والّتي يشنّها المخترقين في هجوم القوة الغاشمة Brute-force. اختر القالب: اترك هذه الخاصية بخيار "بلا" (None). الخيارات المتقدمة: عمومًا، لا داعي للقلق بشأن هذه الخيارات. تحقّق مرّةً أخرى من جميع المعلومات الخاصة بك، وتأكّد من كتابة تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بك، ثم انقر فوق "تثبيت". إذا تم كلّ شيءٍ على ما يرام (ويجب أن يتم ذلك إلا إذا أخطأت بخطوةٍ ما)، فسترى رسالةً تخبرك بأنّ كلّ شيءٍ جاهزٌ للعمل. قبل انتهاء خطوة هذا اليوم، دعنا نتأكّد من أنّ التثبيت يعمل بشكلٍ صحيح. للقيام بذلك، سنقوم بزيارة لوحة إدارة ووردبريس عن طريق الانتقال إلى العنوان التالي: /http://your-domain-name.com/wp-admin (استبدل العبارة "your-domain-name" بعنوان النطاق الخاص بك). يجب أن تبدو شاشة تسجيل الدخول تمامًا مثل الصورة أدناه. أدخل اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك (و الّتي أدخلتها في الخطوة السابقة)، ثمّ انقر على تسجيل الدخول. إذا انتهى بك الأمر في لوحة إدارة ووردبريس، فعلم أنّك نفّذت كلّ المراحل بشكل صحيح. وإذا وصلت إلى هذا الحد (هذا هو الجزء الأصعب)، دعنا نحتفل بإنجاز هذه الخطوة بنجاح ولنأخذ استراحة قصيرة من بناء موقعك. تهانينا! لقد اخترت اسم نطاق واشتريته وأعددت الاستضافة وثبّت ووردبريس أيضًا. إذا كنت مبتدئًا مثلي، فهذا إنجاز عظيم، أحسنت صنعًا! الخطوة الثالثة: ضبط إعدادات الووردبريس مرحى، لقد عدت من أجل المزيد! وهذا يعني أنّ لديّ أخبار سارّة لك: لم تشعر بالخوف في الخطوة الأولى أو الثانية، وهذه هي الخطوات الّتي يتعثّر فيها معظم الأشخاص عند إعداد الووردبريس. ما تبقّى من هذه العملية هو الأكثر أهمّيةً، وسترى نتائج فورية من مجهودك كلمّا تقدّمت. إذا سجّلت الدخول مسبقًا إلى لوحة تحكم المدير في الووردبريس، فأنت في المكان الصحيح. أمّا إن لم تسجّل، فتوجّه مباشرة إلى صفحة تسجيل الدخول وأدخل اسم المستخدم وكلمة المرور. ستجد صفحة تسجيل الدخول على العنوان التالي: http://yourdomainname.com/wp-admin‎ (أي بالنسبة لأكاديمية حسوب، سيكون العنوان https://academy.hsoub.com) أوّل شيء ستراه هو لوحة تحكّم المدير ووردبريس. من الممكن أن يبدو الأمر مزعجًا في البداية، لكن لا تقلق. سنتعامل مع كلّ قسم حسب حاجتنا، وسيكون هناك الكثير من الأشياء الّتي يمكنك تجاهلها في الوقت الحالي - إنّها ليست ضرورية لتجهيز موقعك ليكون متاح للعملاء. وهذا هو هدفك الأساسي، أليس كذلك؟ بالنسبة للخطوة الثالثة، سنعمل على تحقيق الأهداف التالية: ضبط إعدادات ووردبريس. تثبيت الإضافات الأساسية الّتي ستحتاجها. هذا كلّ ما في الأمر! سننفّذ خطوتين فقط لهذا اليوم وبعد ذلك يمكنك أن تأخذ استراحة قصيرة أخرى. ستلاحظ أنّنا سنجمع المهام معًا لجعل العملية أكثر كفاءة كلّما كان ذلك ممكنًا. على سبيل المثال، سنثبّت جميع الإضافات الأساسية في نفس الوقت، وسننشئ جميع الصفحات الأوّلية في نفس الوقت كذلك، وبذلك سنوفّر على أنفسنا الكثير من التنقّلات بين الصفحات ونقرات الفأرة الإضافية. (بالإضافة إلى أنه سيسهل تذكّر ما تفعله ونحته في ذاكرتك عند قيامك بذلك عدّة مرات متتالية!) حسنًا، وكي لا نطيل في المقدّمات، دعنا نبدأ في العمل. ضبط إعدادات ووردبريس الأساسية أوّل ما يجب علينا عمله هو تهيئة بعض إعدادات ووردبريس الأساسية، وسوف تحتاج لإنجاز هذه المهمة مرّةَ واحدة فقط، وفي القائمة الجانبية سترى خيار الإعدادات في الأسفل صفحة المدير، تمامًا كما في الصورة أدناه. فيما يلي الخطوات الثلاث الّتي تريد إكمالها (الآن) من تلك القائمة: تغيير العناوين الثابتة للمقالات (Permalinks) أوّلاً، سنغيّر بنية العناوين الثابتة إلى اسم المنشور (Post name). للقيام بذلك، حدّد "اسم المنشور" واحفظ التغييرات. ما يفعله هذا الخيار هو تغيير بنية عنوان المنشورات على موقعك لشكلٍ أكثر ملاءمةً للقارئ والمستخدم ومحرّكات البحث على حدٍ سواء. فعلى سبيل المثال: بدلاً من منشور مدونة له عنوان يشبه هذا:www.sarasoueidan.com/?p=123‎، سيصبح عنوان المنشور هكذا: www.sarasoueidan.com/your-post-name أفضل بكثير، أليس كذلك؟ الإعدادات العامة بعد ذلك، في علامة التبويب "الإعدادات العامة"، ستحتاج إلى القيام بما يلي: تأكّد من صحّة عنوان موقعك. (نستخدم إليزابيث نيومان | مساعدة عن بعد). عيّن المنطقة الزمنية المطابقة لموقعك. احفظ التغييرات. يمكنك ترك كلّ شيء آخر باعداداته الافتراضية ما لم يكن هناك شيء تريد تغييره على وجه التحديد (مثل تنسيق التاريخ أو أي شيء أخر). كما في الصورة أدناه: إعدادات القراءة تعدّ إعدادات القراءة اختيارية إلى حدٍّ كبير وستتوقّف هذه الإعدادات على تفضيلاتك الشخصية وكيف تريد أن يظهر موقعك. بالنسبة لتفضيلاتي الشخصية سأقوم بتغيير إعدادين: غيّر عدد المنشورات بالصفحة "Blog pages to show at most" إلى خمس منشورات. غيّر "لكل مقالة في الواجهة، اعرض For each article in a feed, show" إلى الملخّص (summary). مرّةً أخرى، يعدّ هذان الخياران أكثر تفضيلًا شخصيًا من أيّ خيارٍ آخر. إنّ عرض خمس منشورات فقط في الصفحة يعني أنّه في الجزء السفلي من المنشور الخامس، سيتعيّن على القارئ النقر على الصفحة التالية لمواصلة الاطّلاع على المنشورات. فنحن نحاول بالأساس أن نسدي للقارئ خدمةً من خلال منعهم من التمرير للأسفل إلى اللانهاية وتفعيل خاصية التّصفيح بدلًا من ذلك (من الممكن أن يكون في بعض الحالات خاصية التمرير للأسفل أفضل من خاصية التصفيح لمساعدتك في اتخاذ القرار يمكنك الاطلاع على هذا المقال). يؤدّي عرض ملخّص المنشور مهمّةً مماثلةً. إذا كانت منشوراتك طويلة، فيمكن لخمس منشورات فقط خلق الكثير من التمرير. فعند عرض ملخّص المنشور فقط سيسهل على القارئ النقر على "واصل القراءة Continue Reading". وكلمّا كان الأمر أسهل بالنسبة للقارئ، زاد احتمال عودتهم و/أو تمسّكهم بالموقع للاطّلاع عليه في وقت لاحق. حاليًا، هذه هي التغييرات الوحيدة الّتي سنجريها في إعداداتك. من الواضح أنّ هناك الكثير من الخيارات، لكن لا ينبغي لأيّ منهم أن يعيق إطلاق موقعك (فهذا هو هدفنا الأساسي، أتذكر ذلك؟). ملاحظة: بمجرّد أن يكون موقعك جاهزًا، يمكنك دائمًا الرجوع إليه وتعديل بعض إعداداته. لكنّ تذكر أن الحصول على عميلك الأول هو الأكثر أهمّيةً في الوقت الحالي. ملاحظة أخرى يجب عليك ازالة علامة الصح بجانب الخيار "discourage search engines from indexing this site " وسبب تفعيل هذه الخاصية هو أن الموقع تجريبي ولا أريد من محركات البحث فهرسته. تثبيت الإضافات الأساسية يوجد أكثر من 42,000 إضافة في مجلّد إضافات الووردبريس بالإضافة إلى الآلاف من الإضافات الأخرى المدفوعة والّتي يقدمها المطورون المستقلون. كما تلاحظ أنه من السهل أن يتشتّت انتباهك عندما يكون هناك الكثير من الخيارات المتاحة لك. ما نوصي به هو تثبيت عدد قليل من الإضافات الضرورية الّتي يجب أن تتواجد كبداية، ثمّ احتجت إلى بعض الوظائف الخاصّة الأخرى فيمكنك دائمًا تثبيت المزيد من الإضافات. ملاحظة: ستلاحظ بعض الخيارات الإضافية والإضافات المثبتة على الموقع التجريبي المعروض في الصور ولكن لا تقلق إن كانت شاشتك تبدو مختلفة بعض الشيء فذلك لن يؤثر على سير العملية. إليك الإضافات المجانية الأربعة الّتي سنثبتها: Antispam Bee- ستساعدك هذه الإضافة في تقليل عدد التعليقات العشوائية بشكل كبير، ممّا يوفّر لك ساعات من النقر على التعليقات ونقلها إلى مجلّد سلّة المهملات. Limit Login Attempts - تحجب هذه الإضافة تلقائيًّا أيّ شخص يحاول تسجيل الدخول إلى موقع ووردبريس الخاص بك باستخدام اسم مستخدم أو كلمة مرور غير صحيحة بعد عدد محدّد مسبقًا من المحاولات الفاشلة (تمّ تثبيته أثناء الإعداد الأولي لبرنامج ووردبريس). Yoast SEO - ثبّت هذه الإضافة لتحسين أرشفة موقعك في محركات البحث، ولكن لا تهدر الكثير من الوقت معها حاليًا. Ninja Forms - تمكننا هذه الإضافة من إنشاء نماذج (forms) مجانية وسهلة الاستخدام (مثل نموذج إتصل بنا). هذا كلّ ما في الأمر. يمكنك إضافة المزيد من الإضافات في وقتٍ لاحق إذا كنت فعلًا بحاجة لذلك، ولكن في الوقت الحالي، لنكتفي بهذه الإضافات الأربعة. كلّما زاد عدد الإضافات المتوفّرة لديك، زادت فرص اختراق موقعك وضعف مستوى الأمان فيه، وقد تبطئ موقعك وخاصة إذا كنت لا تحرص على تحديث هذه الإضافات. للبدء في تثبيت الإضافات الأربعة المذكورة أعلاه، ما عليك سوى استعراض خيار الإضافات في القائمة الجانبية والضغط على إضافة جديد. قد لا تكون الإضافات في الجزء العلوي من الصفحة هي نفسها. لا تقلق، يمكنك أيضًا البحث عنها. بمجرّد رؤية الإضافة الّذي تبحث عنها، ما عليك سوى النقر على "تثبيت الآن"، ثمّ عند ظهور زر التفعيل، انقر على تفعيل الإضافة (Activate Plugin). سيؤدّي ذلك إلى إعادة توجيهك إلى صفحة الإضافة الرئيسية يمكنك بعدها استعراض خيار الإضافات في القائمة الجانبية والضغط على إضافة جديد وتكرار نفس عملية التثبيت للإضافات المتبقّية. قد توجّهك كلٌّ من الإضافاتين Yoast و Ninja Forms إلى صفحة جديدة - لا تقلق، فقط عُد إلى الإضافات ومن ثمّ إضافة جديدة حتى تنتهي من تثبيت كلّ الإضافات. بمجرّد تثبيت جميع الإضافات الأربعة، يجب أن تعرضهم الصفحة كإضافات مفعّلة. من المفترض أن تظهر لديك جميع الإضافات المثبّتة وطالما تمّ تنشيطها، فأنت على استعداد للانتقال إلى الخطوة التالية. تهيئة الإضافات يمكن ترك معظم الإضافات الّتي ثبّتها بإعداداتها الافتراضية، ولكن هناك بعض الأشياء القليلة الّتي نريد تغييرها. Yoast SEO ستعتمد آلية عمل هذه الإعدادات على نوع القالب الّذي تستخدمه، وستعتمد كذلك على كيفية إعدادك لصفحاتك الفردية. الصفحة الرئيسية الّتي نستخدمها لهذا الموقع ثابتة (أي تعرض دائمًا نفس المحتوى). من الممكن أن تفكّر في استخدام صفحة رئيسية مخصّصة لموقعك أو تُقرّر استخدام تنسيق شبيه بالمدوّنات. ولكن لا تقضي الكثير من الوقت في التفكير بشأن هذا حاليًا. فقط تذكّر أنّه في النهاية، ستحتاج إلى العودة وإعادة النظر في كيفية عمل هذه الإضافة. ألق نظرة على الصور أدناه للحصول على نظرة عامة حول كيفية ضبط إعدادات إضافة Yoast SEO. نظرًا لتحديث إضافة Yoast SEO بشكلٍ متكرّر، فإليك ما نوصي به: ثبّت جميع الإضافات واظبط الإعدادات الأساسية الموضّحة أدناه. بعد ذلك، بمجرّد استكمال بقيّة خطوات بناء موقعك والبدء في الترويج للعملاء، انتقل إلى موقع الإضافة الرسمي وابدأ في قراءة المزيد حول جميع المميزات المختلفة الّتي توفّرها هذه الإضافة. Ninja Forms تعدّ هذه الإضافةً رائعة لإنشاء النماذج في موقعك. الإصدار الأساسي مجاني، لكنّه قابل للتوسيع أيضًا في حالة الرغبة في إضافة ميزات مستقبلًا. ملاحظة: يحتاج استخدام هذه الإضافة إلى مقال تفصيلي بحد ذاته، ولكن لا تخف، تحتوي إضافة Ninja Forms على بعض المصادر التعليمية الممتازة لمساعدتك في التهيئة الأولية. يجب ألا يستغرق إنشاء نموذج إتصال أوّلي أكثر من بضع دقائق. على الرغم من كون الإضافةً ممتازة، فقد تجد أنّ القالب الخاص بك يأتي مع إضافة مُعدّة مسبقًا والّتي تؤدي نفس الغرض (لك حرية الاختيار في ذلك). مع انتهاء الخطوة الثالثة، تكون قد أكملت بنجاح بعض من أهم المهام إلى الآن. إنّ قضاء بضع دقائق في إعداد ووردبريس بشكل صحيح وتثبيت بعض الإضافات المهمّة غالبًا ما يكون خطوة يغفلها أصحاب المشاريع الجدد. من الآن فصاعدًا، ستصبح الأمور أكثر تشويقًا وإثارةً للاهتمام. الخطوة الرابعة: إنشاء صفحات ووردبريس خطوة هذا اليوم سهلةٌ للغاية … وتتضمّن بعض الكتابة في الواقع. سنكمل المهمّتين التاليتين: إنشاء هيكل صفحتك. إضافة وإعداد المحتوى الخاص بك. قبل البدء في إنشاء الصفحات، إليك أهم الصفحات الّتي سننشئها في موقعنا: صفحة "من نحن" لمشاركة القليل من المعلومات الشخصية، مثل المنطقة الّتي تعيش فيها، ومضمون مدوّنتك ومن هي الفئة المستهدفة. صفحة "وظّفني" لعرض أعمالك وشرح ما الّذي تفعله ولمن تفعله، وإضافة رابط إلى صفحة "اتصل بنا". صفحة الاتصال لتقديم معلومات الاتصال الخاصة بك - بريدك الإلكتروني ورقم هاتف جوجل (يتيح هذه الخدمة للمستخدمين إرسال رسائل نصية مجانية وتخصيص بريد صوتي وقراءة نص رسالة البريد الصوتي والكثير من الميزات الأخرى) بالإضافة إلى نموذج الإتصال. صفحة الأسئلة الشائعة أو الموارد يمكنك الاستغناء عن هذه الصفحة في البداية، ولكن احتفظ بها مخططاتك المستقبلية. من الجيّد أن تبدأ بشيء مماثل لهذه الصفحات. وتذكّر أنّه يمكنك دائمًا إضافة صفحات جديدة حتى بعد إطلاق موقعك (لأن الهدف الرئيسي الآن هو تسريع إطلاق موقعك). إضافة صفحات جديدة إنّ إنشاء صفحات في ووردبريس سهلٌ للغاية. وللقيام من القائمة الجانبية حرّك مؤشّر الفأرة فوق "الصفحات"، ثمّ انقر على "إضافة جديد". أدخل العنوان المناسب للصفحة، ثمّ انقر على "حفظ المسودّة". بمجرّد حفظ المسودّة الخاصة بك، سترى خيارًا في الجزء العلوي من الصفحة بـ "إضافة جديد". يمكنك النقر على هذا الخيار وتكرار العملية حتى تتم إضافة صفحاتك. بمجرّد الانتهاء من إنشاء الصفحات المطلوبة، يمكنك النقر على الصفحات (Pages) ومن ثُمّ جميع الصفحات (All Pages)، وستشاهد شيئًا مشابهًا لهذا: قبل أن نبدأ في إضافة المحتوى الخاص بك، دعنا نمرّر زر الفأرة فوق صفحة مثال على صفحة (Sample Page) الّتي تراها في الأسفل وانقر على "سلة المهملات" - لأننا لن نحتاج إليها. عادةً ما يُعثر على "مثال على صفحة Sample Page" و"مثال على منشور Sample Post" عند التثبيت الأولي لنظام ووردبريس، لكنّك لن تحتاج إليهم بمجرّد معرفتك لكيفية إنشائها. مع إنشاء جميع صفحاتك الأساسية، حان الوقت لبدء إضافة المحتوى الخاص بك. إضافة محتوى إلى صفحاتك إنّ إضافة محتوى إلى صفحات الووردبريس الخاصة بك هي أيضًا عملية بسيطة في معظم مراحلها. سنعمل على صفحة واحدة هنا. ثمّ كلّ ما عليك فعله هو تكرار العملية لصفحاتك الأخرى. من نافذة جميع الصفحات (All Pages) الّتي نراها أعلاه، مرّر مؤشّر الفأرة فوق الصفحة الّتي تريد إضافة محتوى إليها واختر تعديل (Edit). سيعيدنا هذا إلى محرّر صفحتنا. يجد معظم الناس أنّ محرّر ووردبريس سهل الاستخدام. إذا كنت تكتب المحتوى مباشرةً في المحرّر، فيمكنك استخدام المحرّر المرئي (Visual Editor) -انظر أدناه- وهو الوضع الإفتراضي للكتابة، ويمكنك هذا المحرّر من نسخ النصّ من برنامج آخر ولصقه مباشرة في هذه الصفحة، وكما يمكنك في أي وقت التبديل إلى محرّر الشيفرات البرمجية (Code Editor) والعودة مرّةً أخرى إلى المحرّر المرئي. إن محرر الشيفرات البرمجية هو المكان الّذي تُكتب فيه أي شيفرة HTML، مثل جلب الصور من موقع Compfight. بمجرّد إدخالك للنص وحفظ مسودّتك، يمكنك المضي قدمًا ومعاينة صفحتك بالنقر فوق زرّ معاينة (Preview، بجوار زرّ "حفظ المسودة"). يمكنك أن ترى من الصورة أدناه أنّ نصّنا أُدخل، لكن ألن يبدو أجمل إذا أضفنا له صورة؟ هيا بنا لنفعل ذلك! يجعل الووردبريس عملية إضافة الصور أمرًا غايةً في السهولة. لدينا صورة بحجم 714×1000 بكسل. إذا كانت صورتك أكبر، فهذه ليست مشكلة. فقط تذكّر أنّه بشكلٍ عام، كلّما كان حجم الملفّ أصغر، كان ذلك أفضل (بالنسبة لسعة ذاكرة المخدم المحجوز وسرعة التحميل الموقع). لإضافة الصورة إلى الصفحة. ضع مؤشّر الفأرة حيث ستضع الصورة. ثم اضغط على زر إضافة صورة (Add Image) كما في الشكل التالي. سيظهر لك خيارات متنوعة لرفع الصور في حالتنا سنرفع صورة إذًا سنضغط على رفع (Upload). اختر الصورة المناسبة من حاسوبك الخاص ثم اضغط على فتح (Open). يمكنك التحكم في حجم الصورة أو طريقة عرضها من خلال القائمة الجانبية أو من خلال السحب للجانب الأيمن أو الأسفل للصورة. ثم احفظ المسودّة وعاين الصفحة مرّةً أخرى. يجب أن تبدو مثل الصورة أدناه. إذا كنت راضيًا عن كيفية ظهور الأشياء في هذه المرحلة، فستكون الصفحة جاهزة ويمكنك نشرها. ستكرّر العملية التالية لكلّ صفحة من صفحاتك الأربع: أضف المحتوى الخاص بك. احفظ مسودّتك. عاين. انشر. بحلول هذه المرحلة يجب أن تكون أضفت صفحات "من أنا" و "وظفني" و "اتصل بي". فإذا وصلت إلى هذا الحدّ واستمررت بفكرة أن يكون الموقع جيدًا بدلًا من أن يكون مثاليًا، فستكون قد أجريت خطوات مهمّة ويجب أن تفخر بنفسك! وإن بناء كلّ ذلك بنفسك، يعطيك شعورًا رائعًا، أليس كذلك؟ الخطوة الخامسة: فهم القوائم وعناصر واجهة المستخدم (Widgets) مرحبًا بك في الخطوة الخامسة. أنت تبلي بلاءً حسنًا! سينصبّ تركيزنا في هذه الخطوة على إنشاء قوائم التنقّل وعناصر واجهة المستخدم. قوائم التنقّل هي الروابط الّتي تساعد الزوار في العثور على ما يبحثون عنه داخل موقعك. إنّها خطوةٌ مهمّة يجب تذكّرها أثناء قيامنا بهذه العملية، وهذا ينطبق على تسمية صفحاتك أيضًا. لماذا؟ لا تريد أن يتساءل الزوار أو العملاء المحتملين عن كيفية العثور على المعلومات الّتي يبحثون عنها. لذلك يجب أن تعطي الصفحات أسماء تدل على محتواها مثل صفحة "اتصل بي"، أو "وظّفني"، أو صفحة الأسعار، أو الأسئلة الشائعة …إلخ. بأسمائها الحقيقية الّتي تعبّر عنها. يجب أن تكون روابط التنقّل لديك بسيطة ومن السهل إيجادها كما يجب أن تكون ملائمة مع الموقع أيضًا. إنشاء القائمة الأولى الخاصة بك هل أنت على استعداد لمحاولة بناء القائمة الأولى الخاصة بك؟ من القائمة الجانبية توجّه إلى المظهر (Appearance) ومن ثمّ القوائم (Menus) ودعنا نبدأ. أدخل اسم القائمة سأقترح عليك اسم قائمة أساسية (Primary Menu) على سبيل المثال. انقر على إنشاء قائمة (Create Menu). بعد ذلك، انقر على تبويب إظهار الكل (View All) ضمن الصفحات (Pages) وحدّد كلّ الصفحات الّتي تريد تضمينها في القائمة. انقر على إضافة إلى القائمة (Add To Menu). سيؤدّي ذلك إلى نقل العناصر ذات علامات الاختيار إلى عمود بنية القائمة. حدّد التنقل الأساسي (Primary Navigation) ضمن إعدادات القائمة (Menu Settings). انقر فوق حفظ القائمة (Save Menu). كان الأمر سهلًا للغاية، أليس كذلك؟ بضع نقاط مهمّة حول القوائم ليس من الضروري إدراج رابط للصفحة الرئيسية ضمن القائمة. مع حفظ شريط التنّقل الأساسي الخاص بك، دعنا نتكلّم عن بعض الأمور المهمّة حول قوائم التنّقل. كما ترى، لقد أضفنا رابطًا للصفحة الرئيسية، وهذا اختياري تمامًا وفي معظم الأوقات، بالنسبة لي فأنا لا أضمِّن رابطًا للصفحة الرئيسية - لأن الشعار الخاص بالموقع ينجز الأمر نفسه وسينقر عليه معظم الناس غريزيًا. يمكن إعادة تنظيم القوائم. ستلاحظ أنّ قائمتنا الآن مرتبّة حسب الترتيب الأبجدي، ولكنّ ليس من الضروري أن تبقى على هذا النحو. كلّ ما عليك فعله لإعادة ترتيبها هو سحب القائمة وإفلاتها في أيّ ترتيب تفضّله، ثمّ انقر على حفظ. يمكنك بناء قوائم منسدلة. على الرغم من أنّنا لا نملك الكثير من الصفحات المختلفة لهذا الموقع، فإن كنت تقدّم مجموعة متنوعة من الخدمات المختلفة، يمكنك تجميعها داخل علامة تبويب خدمات واحدة (على سبيل المثال، هناك قائمة منسدلة ضمن "وظّفني" للكتابة، المساعدة عن بعد، التدريب، وما إلى ذلك). إنشاء قوائم منسدلة لإنشاء قائمة منسدلة، اتبع الخطوات التالية: أنشئ رابط وسمّه خدمات (Services) وذلك في الروابط المخصصّة (Custom Links) وأدخل "#" في حقل الرابط وخدمات (Services) في حقل نص الرابط (Link Text). انظر للصورة أدناه. انقر على زر أضف إلى القائمة (Add to Menu). أخيرًا، اسحب عناصر قائمة الخدمات كلًّا على حدة أسفل علامة تبويب الخدمات. وعندما توضع بشكل صحيح، فستظهر أسفل القائمة ومنحازة إلى اليمين قليلًا. فقط تذكر أن تحفظ التغييرات بعد إسقاط هذه العناصر في المكان المناسب. يمكنك الحصول على قوائم متعدّدة مع نموّ موقعك، فقد تحتاج إلى أكثر من قائمة للتنقّل. مثلًا واحدة بالقرب من ترويسة الموقع وأخرى بالشريط الجانبي وقائمة أخرى بذيل الصفحة. يمكن أن تحتوي كلّ القوائم على نفس الروابط أو روابط مختلفة أو بإمكانك وضع أي روابط تريدها. ما عليك سوى تكرار نفس العملية على النحو الوارد أعلاه، بدءًا من "إنشاء قائمة جديدة". ولكن تذكّر بأن تعطي كلّ قائمة باسم مختلف ومعبّر وعدم تعيين أكثر من قائمة كشريط التنّقل الأساسي (Primary Navigation). إعداد عناصر واجهة المستخدم (Widgets) من القائمة الجانبية اختر المظهر (Appearance) ومن ثم اختر الودجات أو ما يسمى عناصر واجهة المستخدم (Widgets). ربّما ستبدو شاشتك هكذا: على الرغم من أنّك قد لا تحتاج إلى استخدام العديد من هذه العناصر عند تشغيل موقعك لأوّل مرّة، إلّا أنّنا سنغطّي الأساسيات على أيّ حال. لأنّه، في مرحلة ما في المستقبل، ستحتاج إلى إضافة بعض العناصر إلى الشريط الجانبي أو إلى ذيل الصفحة. إن أوّل شيء سنفعله هو إزالة العناصر الافتراضية من الشريط الجانبي. كلّ ماعليك فعله هو سحبها وإسقاطها إلى الجانب. يجب أن يكون الشريط الجانبي الأيسر فارغًا الآن. لن نضيف أيّ عنصر في الوقت الحالي، ولكن بينما أنت هنا، فقد حان الوقت للتعرّف على طريقة عملها. توفّر عناصر واجهة المستخدم معلومات أو وظائف إضافية. يمكن إضافة عناصر إلى مجموعة متنوّعة من الأجزاء داخل موقعك بما في ذلك: القوائم الجانبية ذيل الصفحة الترويسات اليمنية تعتمد الأجزاء الّتي بإمكانك إضافة عناصر لها بالقالب الّذي تستخدمه. ليس لكل القوالب نفس الأجزاء المتاحة لوضع المحتوى داخلها. على سبيل المثال، يمكن أن تجد أنّ القالب الخاص بك لا يحتوي على مساحات لعناصر في ذيل الصفحة أو في الترويسة اليمنية. تشمل عناصر واجهة المستخدم الأكثر شيوعًا الخصائص التالية: عرض قائمة الفئات عرض قائمة المنشورات الحديثة أيقونات التواصل الاجتماعي محرّك البحث مستجدّات تويتر مربعات نص بسيطة تحذير: يمكن أن تكون عملية إضافة عناصر منحدرًا زلقًا - لمجرّد أنّه يمكنك إضافة محتوى إلى القائمة الجانبية الخاصة بك، هذا لا يعني أنّه يجب عليك إضافة محتوى فورًا. بل يجب عليك التفكير جيدًا في نوع العناصر (إن وجدت) الّتي تضعها في هذه القائمة. اقض بضع دقائق وأنت تسحب العناصر إلى واحد من القوائم الجانبية فقط لمعرفة كيف تجري الأمور. بمجرّد الانتهاء من ذلك، امسح كلّ واحدة منها. الخطوة السادسة: اختيار قالب ووردبريس تهانينا لقد وصلت للخطوة السادسة. أنت على وشك الانتهاء! سينصبّ تركيزنا الآن على تثبيت القالب الخاص بك وإعداد حسابات وسائل التواصل الاجتماعية. نظرًا لوجود العديد من الخيارات المتاحة للاختيار بينها عندما يتعلّق الأمر بالقوالب، فستحتاج إلى إجراء بعض التجارب بنفسك في هذه الحالة. لدينا بعض التوصيات القوية لخيارات القالب. في القسم الأخير، سوف نعرض أيضًا مثالًا عن كيفية التعامل مع عملية تصميم/إعادة تصميم موقع الويب للأشخاص الذين لديهم مواقع مسبقًا. رغم أنّ هذا قد يكون مشوقًا، ولكن من اللازم تحذيرك: الخطوة السادسة هي التي ينشغل فيه الناس بكثرة. فمن الممكن أن يمتدّ إطلاق موقع ويب من كونه مشروعًا لمدّة سبعة أيّام إلى مشروع يستمرّ لمدّة شهر أو ستّة أشهر. وقد سبق لنا التكلّم عن المعيق في هذه الحالة وهو الكمالية. انتبه ولا تدع هذا يحدث لك! إليك التحدي الّذي بدأنا به (إذا نسيت) وهو إنشاء موقع إلكتروني في سبعة أيّام أو أقلّ. مرّةً أخرى، هذا يعني أنّه سيتعيّن عليك التخلي عن فكرة بناء موقع مثالي من محاولتك الأولى وأدرك أنّ إنجاز الأمور وإنهاؤها أفضل دائمًا من الكمال وذلك لأنّك لن تستطيع الوصول إلى الكمال مهما حاولت. وحتى إذا كنت تعتقد أنّ موقعك مثالي، فلا بدّ لك من إجراء تغييرات في المستقبل. إنّ جمال ووردبريس بأنّه يمكّنك من إنشاء موقع بسيط. وإطلاقه في هذا الأسبوع والاستمرار في إجراء تحسينات صغيرة على مدار الـ 12 شهرًا القادمة. فقط تخيّل كم سيكون رائعًا إذا حصلت على موقعك مباشرة في سبعة أيامٍ، ثمّ التزم بإجراء تحسينين صغيرين في كلّ الأسبوع لمدة 12 شهرًا. لدي شعور بأنّه سيكون موقعًا أسطوريًا في النهاية. أعلم أنّنا نبسط الأمور كثيرًا، ولكنّنا نسمع كلّ يوم كيف استغرق إطلاق موقع ويب وقتًا أطول ممّا كان متوقّعًا وكيف أنّ استثمار ثلاثة أو ستّة أشهر لبناء موقع حرم صاحبه من إنشاء مدونة أو أعمال تجارية ناجحة عبر الإنترنت. لذلك لا تدع ذلك يحصل لك. لقد حذّرتك! كيفية اتخاذ القرار بشأن قالب الووردبريس أوّل شيء سنفعله اليوم هو اختيار القالب. واحدة من الأشياء العظيمة حول ووردبريس هي أنّ هناك حرفيًا الآلاف من القوالب المجانية. ومع العديد من الخيارات، كيف سيمكنك تحديد أيّ قالب سيكون أكثر ملاءمةً لاحتياجاتك؟ إنّه ليس قرارًا سهلاً لاتخاذه (إنّه في الواقع قراري الأقلّ تفضيلًا!). ولكن لجعل الأمور أسهل بالنسبة لك، لدينا ثلاث توصيات قوية: Sydey من ATHEMES: هو قالب للأعمال مجانيّ ويتيح لك تشغيل موقعك الإلكتروني بسهولة نسبية، ولا يحتوي هذا القالب بالضرورة على جميع ميزات القوالب المدفوعة المدرجة أدناه، ولكن إذا كانت ميزانيتك محدودة، فهذا القالب رائع للبدء به. 2.Divi من Elegant Themes إذا كنت تستطيع تخصيص 90 دولارًا من ميزانيتك في السنة، فإنّ Divi من شركة Elegant Themes سيكون خيارًا رائعًا آخر للبدء. سيسمح لك هذا القالب بإنشاء تصاميم غير محدودة تقريبًا وكذلك إجراء تغييرات مستمرّة. Genesis من StudioPress: توصيتنا الثالثة والأخيرة هي تقريبا أي قالب من شركة StudioPress. على الرغم من أن هذه القوالب تستغرق وقتًا طويلًا في الإعداد، إلّا أن إطار العمل Genesis يوفّر الكثير من خيارات التصميم. كما أنّك تشتريه لمدى الحياة وليس باشتراك سنوي مثل Elegant Themes. يأتي كلّ قالب مع إرشادات التثبيت المحدّدة الخاصة به، ولكنّ العملية الأوّلية هي نفسها بشكل عام. لتثبيت قالب ووردبريس الخاص بك، اتبع الخطوات التالية: حمّل القالب على سطح المكتب الخاص بك (سيبدو كما يلي: themename.zip). في صفحة مدير ووردبريس توجّه إلى القائمة الجانبية ومن ثم إلى المظهر (Appearance) ومن ثمّ إلى القوالب (Themes). انقر على "قالب جديد" بالقرب من الزاوية اليسرى العليا. انقر على رفع قالب (Upload theme) بالقرب من الزاوية اليسرى العليا. عندما تنبثق نافذة تحديد الملف، حدّد ملف القالب الخاص بك وانقر فوق فتح (Open). انقر على "تثبيت الآن". انقر على "تنشيط" وستكون جاهزًا للمضي قدمًا! هذا كلّ ما في الأمر. تمّ تثبيت القالب الجديد الخاص بك الآن. من هنا يمكنك العمل على تخصيص القالب الخاص بك وفقًا للتعليمات المضمّنة مع القالب. هذا مجال يمكن أن تقدّم فيه القوالب المدفوعة ميزة حقيقية - فغالبًا ما تأتي هذه القوالب مع دعم وتعليمات رائعة تجعل من عملية الإعداد أسرع بكثير. مرّة أخرى، في نهاية هذا المقال، سنعرض مثالًا واقعيًا يوضّح كيفية استخدام قالب Divi لإعادة تصميم موقع الويب لأحد أعضاء مجتمعنا. بالنسبة لبقية اليوم، سنقضي بضع دقائق في إعداد أزرار المشاركة مع وسائل التواصل الاجتماعية. إضافة خاصية المشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي كتابة المحتوى ليست سوى نصف المعركة. الترويج للمحتوى هو النصف الثاني (أو ربما حتى الثلثين). لذلك دعنا نجعل من السهل على شخص ما مشاركة المحتوى الخاص بك عندما يعجبه ما يقرأ. سنفعل ذلك عن طريق إضافة أزرار المشاركة على مواقع التواصل الاجتماعية إلى منشوراتك. هناك الكثير من الإضافات المتاحة لإنجاز هذه المهمة، ولكن بعد تجربة مجموعة واسعة من الخيارات، نميل إلى تفضيل إضافة تسمى Social Warfare. إنّها إضافة خفيفة وسريعة وتوفّر لك الكثير من الميزات، بالإضافة إلى أنّها تأتي بإصدار مجاني ومدفوع. إليك كيفية تثبيتها: من القائمة الجانبية توجّه إلى الإضافات (Plugins) ومن ثم توجّه إلى أضف جديد (Add New) حيث سترى صفحة مثل الصورة أدناه. في شريط البحث، يمكنك إدخال "Social Warfare" ويجب أن تظهر مثل هذه الصفحة. انقر فوق تثبيت كما فعلت مع الإضافات السابقة. ثم انقر على زرّ التنشيط (Activate)، ثمّ انتقل إلى "Social Warfare" في قائمة الجانبية. سترى لائحة بالشبكات الاجتماعية ضمن قسم العرض (Display). ما عليك سوى سحب وإفلات الشبكة الّتي تريدها في قسم النشط (Active). لإنهاء الأمور، سننتقل إلى الأسفل لضبط الإعدادات حسب رغبتنا. بالنسبة لموقعنا، قمنا بتعيين أزرار المشاركة بمواقع التواصل الاجتماعية لنعرضها في المنشورات فقط. بمجرّد حفظ الإعدادات الخاصة بك، توجّه إلى أيّ من منشوراتك الحالية، وستجد أيقونات المشاركة في أسفل كلّ منشور. إذا لم تجدها هناك، فحاول تحديث الصفحة. إذا قضيت بعض الوقت مع هذه الإضافة، ستكتشف بعض من الإعدادات الأخرى سهلة الضبط أيضًا، ولكن في الوقت الحالي، هذا هو كلّ ما ستحتاج إليه كبداية. نصيحة خبير: أشارك منشوراتي يدويًا على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام هذه الأزرار بعد نشر كلّ منشورٍ جديد في المدوّنة. ثمّ أحاول القيام بذلك مرّةً أخرى في الأيام القادمة (بالإضافة إلى مشاركتها عبر الخدمة الّتي تقدمها شركة Buffer وعبر البريد الإلكتروني لمشتركي النشرات الإخبارية الخاصّة بي). لقد قطعت اليوم شوطين مهمّين وبسرعة كبيرة: أولًا ثبّت قالب جديد على موقعك وثانيًا أضفت أزرار المشاركة في مواقع التواصل الاجتماعية إلى منشوراتك. لم يكن ذلك صعبًا للغاية، أليس كذلك؟ الخطوة السابعة: مراجعة نهائية قبل إطلاق الموقع لقد وصلت إلى الخطوة السابعة، وهذا أمرٌ رائع! في هذه الخطوة، ستطلق موقعك بشكلٍ كليّ ويمكنك البدء في إضافة المحتوى للموقع. قبل النقر على نشر، دعنا نعرض عليك شيئين: أوّلاً، حضّر قائمة بكلّ ما يجب أن يكون داخل موقعك قبل إطلاقه. ثانيًا، حضّر قائمة أخرى بكل الاعتبارات وشروط التصميم، أو الأشياء الّتي يجب أن تفكّر فيها وأنت تخصّص موقعك. القائمة الّتي لابدّ منها تذكّر، أنت تريد إطلاق منتجٍ قابلٍ للتطبيق بأدنى حدٍّ ممكن. هدفك هو تحقيق ذلك، وليس البحث عن الكمال. على سبيل المثال، لاحظ أن هذا المقال ليس كاملًا تمامًا. هناك قائمة طويلة من الأشياء الّتي ربّما يجب تضمينها ضمن هذا المقال، ولكن من المقرّر أن يُنشر هذا المقال في أقلّ من 24 ساعة. هذا هو الموعد الّذي التزمنا بتطبيقه. ولكن ليست هناك أيّ مشكلة. لأنّنا سنسّحن المقال بما يلزمه بمرور الوقت. وبهذا سيستطيع القرّاء الأوائل لموقعنا من الاستفادة منه بأقرب وقت، وذلك أفضل بكثير من ألّا يكون موجودًا على الإطلاق إذا انتظرنا حتّى يصبح المقال مثاليًا. لذلك أخذنا الوقت الكافي (من وجهة نظرنا) لإطلاقه وسنعدّله ونحسّنه كلّ أسبوع كي يكون ملائمًا للجميع. دعني أخمّن، هذه هي المحادثة الّتي تجريها معي الآن في رأسك: "لكنّني لست مستعدًا تمامًا. لديّ بضعة أشياء أخرى أريد أن أفعلها. "أو" سأستغرق يومًا إضافيًا فقط لجعل الموقع يبدو بالشكل الصحيح". لا تفعل ذلك! اسمح لي بمشاركة بعض الصور معك والتي أنا متأكّد من أنّها ستوضّح وجهة نظري. لنسمّيها رحلة صغيرة في درب الذاكرة. هذا هو موقع Horkey HandBook الأصلي (الموقع الّذي ترجمت منه هذه المقالة): لطيف وبسيط، أليس كذلك؟ التصميم التجريدي ليس الأفضل، ولكن ليس الأسوأ أيضًا. هذا هو الموقع بعد أشهر قليلة من إطلاقه: وهكذا كان الموقع في أكتوبر 2014: أصبح الشعار أفضل بكثير، ولكنه لا يزال غير مناسب لأغراض موقعي وللجمهور خصوصًا. ولكن مهلًا، مرّة أخرى، أنا لست خائفًا من تجربة أشياء جديدة. عندما جاء عام 2016، أصبح الموقع أكثر جدّيةً في الترويج للدورات التدريبية وبناء قائمة بريدية: يمكنك أن تلاحظ أنّنا أضفنا المزيد من الألوان، وقد طوّرنا تناسق العناصر وقمنا بتحسينات كبيرة على الصور وذلك بفضل مايكي. شهد شهر يناير من عام 2017 إعادة تصميم كامل للموقع، وتحوّل كبير في العلامة التجارية كما ركزّ أكثر على توفير محتوى رائع: وكلّما طال أمد الموقع، عرفت ما كان من المفترض أن تكون عليه الأمور من الأوّل. وقد لا تكون آخر مرّة يُجدَّد فيها الموقع، هكذا هي الحياة. فهمتَ ما أريد قوله، أليس كذلك؟ لا يتعيّن على تصميم موقعك أن يكون مكتملًا بشكلٍ نهائي في اليوم السابع - إنّها عملية مستمرة. فيما يلي قائمة بالعناصر الّتي يجب عليك تفقدها قبل إطلاق موقعك وجعله متاح للزوار: 1. التنقّل داخل الموقع تأكّد من أنّ أزرار التنقّل بسيطة وسهلة الاستخدام ولا لبس فيها. يجب عليك أيضًا التأكّد من أنّ كلّ رابط تنقّل يؤدّي إلى الصفحة الصحيحة. إذا نقر شخص ما على صفحة "وظّفني" وظهرت له صفحة خطأ 404، فمن المحتمل أن تفقد عميلًا مهمًّا. سنعرض فيما يلي بعض الأمور الأخرى الّتي يجب التفكير فيها: إذا كان موقعك يتضمّن الكثير من التمرير للأسفل، فأضف أزرّار التنقّل إلى ذيل موقعك. هل يمكنك تضمين رابط "وظّفني" ضمن المحتوى الخاص بك؟ عند كتابتك لمنشور، حاول ربطه بالمنشورات الأخرى على موقعك. 2. إضافة الصفحات المهمة تأكّد من نشر جميع صفحاتك الأساسية. يجب على الأقلّ أن يشمل ذلك: صفحة 'من أنا' صفحة الخدمات صفحة الاتصال مع مرور الوقت، يمكنك التوسّع في هذه الصفحات. وذلك عبر تضمين صفحة للمصادر مثلًا، أو تقسيم صفحة خدماتك إلى عدة تصنيفات (باستخدام خدعة القوائم المنسدلة الّتي أخبرتك بها سابقًا في هذا المقال). وفي الوقت الحالي، جهّز هذه الصفحات الثلاث لنشرها واستمر بالمضي قُدمًا! 3. المحتوى يعدّ امتلاك محتوى على موقعك أكثر أهمّيةً من الحصول على موقع مثالي - خاصةً إذا كنت كاتبًا. على الرغم من أنّنا نتحدّث عن الاستمرار في إجراء تحسينات صغيرة على موقعك على المدى الطويل، فمن الأفضل أن تقضي بعض الوقت في إضافة محتوى الآن. ما نوصي به بهذا الخصوص هو كتابة ونشر 10-15 منشورات قبل أن تنفق ثانية واحدة على تعديل وتغيير إعدادات موقعك أو تصميمه. (ملاحظة: لا تحتاج إلى سوى 2-3 منشورات كي تطلق موقعك للجمهور. مثلًا يمكنك إرسال بريد إلكتروني إلى أصدقائك وعائلتك، والنشر على قنوات التواصل الاجتماعي، وما إلى ذلك). 4. معلومات الاتصال حاول أن تجعل العثور على تفاصيل الاتصال الخاصة بك والتواصل معك أمرًا سهلًا بالنسبة لزوارك. تذكرّ أنّ لكلّ شخصٍ وسيلة تواصل يرتاح لها. لقد طلب الناس توظيفي عبر نموذج الاتصال على موقعي الإلكتروني، وعبر فيسبوك، وعبر الرسائل النصية، وعبر الهاتف القديم الطراز أيضًا يجب أن تأخذ كلّ وسائل التواصل بعين الاعتبار. النقطة المهمّة هنا هي أن تجعل نفسك متاحًا - كلّما كان من الصعب على شخصٍ ما أن يتواصل معك، قلّ احتمال قيامه بذلك. نصيحة خبير: إذا اعتمدت على نموذج اتصال، فاختبره. عند تثبيت إضافة لإنشاء نموذج الإتصال لأوّل مرّة، تأكّد من أنّها تعمل بشكل صحيح. ثمّ، في كلّ مرّة يكون هناك تحديث لهذه الإضافة اختبره مرّة أخرى. 5. المشاركة بمواقع التواصل الاجتماعي سهّل على الأشخاص مشاركة المحتوى الخاص بك عبر الشبكات الاجتماعية. لا تعرف أبدًا متى سيصادف شخص ما المحتوى الّذي كتبته ويقرّر الاتصال بك. أحد أسباب قيامك بإضافة أزرار المشاركة مع مواقع التواصل الاجتماعية إلى منشورات المدونة فقط، هو أنّه عندما يزور شخصٌ ما موقعك ويرى روابط شبكاتك الاجتماعية بشكلٍ واضح، فما الرسالة الّتي تمرّرها له؟ "مهلًا، أعرف أنّك وصلت إلى هنا، ولكن اترك موقعي وتواصل معي على مواقع التواصل الاجتماعي." هذا صحيح، أنت تشجّعهم على مغادرة موقع الويب الخاص بك - لزيارة الهاوية المعروفة أكثر باسم فايسبوك (أو تويتر وما إلى ذلك). بدلًا من ذلك يجب عليك تشجعيهم لزيارة صفحة "وظّفني" اعتبارات مهمة من أجل التصميم نظرًا لأنّك تستعدّ لإطلاق موقعك، فمن المحتمل أن تكون متحمّسًا للغاية (وربما تكون متوتّرًا، لكن هذا شيء جيد). تريد إيجاد طريقة لوضع طابعك الشخصي على الأشياء - لإظهار شخصيتك وإعلام الناس بما أنت عليه. وليس هناك شيء خاطئ في ذلك بشكلٍ أساسي. المشكلة هي أنّ موقع الويب الخاص بك ليس لك. إنّه لزوارك وعملائك المحتملين. وقد تقول في نفسك أنا لست مصمّم. لم سأهتم بشكل الموقع ولكن في الحقيقة يجب عليك الاهتمام بالتصميم الجيّد. ولكي نكون صادقين بنسبة 100٪ فهناك الكثير من المواقع الإلكترونية للكتّاب الّتي تحتوي على بعض عناصر التصميم المرعبة. إليك بعض الأشياء الّتي يجب التفكير فيها أثناء تصميم موقعك: 1. الألوان إن كانت ألوان نابضة بالحياة وجذّابة بصريا فذلك جيّدٌ جدًّا. ولكن انتبه فالألوان الشاذة ليست كذلك. استخدم الألوان لتمييز الأشياء المهمة، ولجعل تجربة زيارة موقعك تجربةً جذّابة بصريًا. لاحظ في موقع Horkey HandBook أنه اعتاد على استخدام الكثير من اللون الوردي (انتقلنا منذ ذلك الحين إلى مجموعة الألوان رمادي / سماوي / خليط من اللون الوردي). قد لا تحبّ اللون الوردي، ولكن هناك فرق كبير بين الطريقة الّتي يبدو بها الموقع حاليًا وشيء من هذا القبيل: وظننت أنّه لا يمكن أن يكون هناك الكثير من اللون الوردي، أليس كذلك؟ استخدم الألوان لجذب الانتباه إلى اتخاذ إجراء معينة (call-to-action) مثل زر وظفني أو زر الاشتراك في القائمة البريدية، واستخدم الألوان أيضًا في عناصر شريط التنقل وإلى شعارك. اجعلها كبيرة وسميكة، ولا تنسى الحفاظ على جماليتها. 2. الخلفيات تُعدّ الخلفيات التوجّه الشائع للتصميم في هذه الأيام، ولكن من السهل جدًا أن تخطئ في اختيار خلفية مناسبة. على سبيل المثال، فقط لأنّك تحبّ القطط، فهذا لا يعني أنّ زوار موقعك سيشعرون بنفس الشعور. إذا وجب عليك استخدام خلفية، فحاول تحقيق الهدفين الآتيين: اجعل الخلفية ذات صلة بمحتوى موقعك. اجعل الخلفية شفافة قليلًا. مرّةً أخرى، نحن لا نحاول إجبارك على تصميم معين. وإنّما نريد تشجيعك على التفكير في النتيجة النهائية الّتي ترغب بتحقيقها عندما تختار عناصر التصميم الخاصة بك. إذا كانت مدوّنة غير مخصّصة للعمل فانشئها. إذا أعجبك اللون الوردي، فلا تخف من الإكثار منه. ولكن إذا كان هذا الموقع مخصّصًا لبناء جمهور أو رفع فرص توظيفك، فقد ترغب في إعادة نظر في هذا اللون. 3. الصور استخدم صورًا ذات جودةٍ جيّدة وذات صلة بجمهورك أو بالمنشورات الّتي تنشرها، أو يمكنك جعلها بين ذاك وذاك. ويمكنك أيضًا شراء صور حصرية لتتميز بها. يمكنك اللجوء إلى مواقع مثل Unsplash للحصول على صور مجانية وجميلة. ولكن تذكّر أنّ الكثير من الناس يفعلون الشيء نفسه. لذا سيكون من الصعب عليك أن تتميّز عند استخدامك لنفس الصور الّتي يستخدمها آلاف المواقع الأخرى. نصيحة خبير: دمجت صورة عائلية مع صورة احترافية وحصلت على الكثير من الصور الرائعة لاستخدامها على موقعي، وتخلّصت من صورة بطاقة المعايدة القديمة الخاصة بنا. ابتعد عن الإعلانات ليست هناك أيّ مشكلة في اعتمادك على الإعلانات الخفيّة من خلال روابط التسويق بالعمولة (affiliate). ومع ذلك، إذا كنت تحاول بيع كتاباتك أو خدمات المساعدة عن بعد على موقعك وأتى زائر للموقع ليرى إعلانات مثل الإعلانات أدناه، اسأل نفسك عمّا إذا كانت تقدم صورة احترافية لعملك أم العكس؟ على سبيل المثال، إذا كان موقع المحامي الخاص بك يحتوي على إعلانات مثل هذه، فهل ستعيد التفكير في توكيل هذا المحامي؟ هل أنت مستعدٌّ للانطلاق إذا وصلت إلى هذا الحدّ، وتأكدّت من إضافة كلّ العناصر المذكورة في هذه الأيام السبعة، فقد حان الوقت لإطلاق موقعك. لكن أوّلاً، هنّئ نفسك بما قمت به من عملٍ جيّد. لقد غطيّنا الكثير من الأمور المهمة على مدار الأيام السبعة الماضية، ومع ذلك أنّها البداية وحسب. إن أفضل مافي الأمر أنك تمتلك الآن موقعًا ومحتوىً يمكنك مشاركته مع عملائك! آخر واجباتك: بعد النقر مباشرةً على نشر، اكتب بريدًا إلكترونيًا يمكنك إرساله إلى 10 أشخاص ممّن تعرفهم ويحبّونك. أخبرهم أنّك أنشأت موقعك الأوّل (لوحدك)، وأنّك متوفّرٌ الآن في السوق للعملاء. ثمّ اسألهم إذا كانوا يعرفون أيّ شخص يمكنهم مشاركة رابط موقعك معه لعرض خدماتك. إنّه الإطلاق الرسمي لموقعك، يا صديقي. وأخيرًا، نريد أن نسمع منك! لا تدع جمال الموقع الجديد يضيع مع الغبار. بدلًا من ذلك، انشر رابط موقعك في التعليقات، فنحن نودّ الاطلاع عليه! هل تعتقد أنّه ينبغي توضيح جزءٌ من هذا المقال بشكل أكبر أو حتى إضافة قسم جديد؟ شاركنا رأيك بالتعليقات في الأسفل. ترجمة -وبتصرف- للمقال Seven Days or Less to Branded Website Success
  3. نشعر بالأمان أكثر كلما اكتشفنا طرقًا جديدةً لزيادة أمن مواقع ووردبريس، وهذا الأمر جيّد وسيّء في نفس الوقت، فهو جيّد لأنه يعني أننا نثق بالأدوات والخدمات التي استثمرنا فيها لتأمين ووردبريس، وهي سيئة لأننا نخلط بين زيادة أمن المواقع وعقليّة "ضعها وانسها". بصراحة: يحاول القراصنة اختراق موقعك، فإذا كنت تعتقد أن موقعك صغير أو جديد ليكسب انتباه القراصنة، ففكّر من جديد، إذ يوجد 90978 هجوم أمني يحدث كل دقيقة من كل يوم، ولا يفكر القراصنة في حجم الموقع أو العمل عندما يهاجمونه. يعلم القراصنة أن لووردبريس نقاط ضعف كثيرة، لذلك إذا أردت زيادة أمن موقعك فيجب عليك التفكير كمخترق، حدد نقاط الضعف في موقعك وفكر في الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها استغلال هذه النقاط، وعندها فقط ستكون قادر على درء الهجمات. أين تقع أضعف البقع في موقع ووردبريس؟ ربما من الأشياء الأكثر رعبًا أن القراصنة لا يبحثون بشكل خاص على موقعك (خاصة إذا كان جديد أو صغير)، فالعديد من القراصنة يبحثون عن نقاط الضعف باستخدام bots، فالأخيرة تكشف عن المداخل للقراصنة، لذلك فإن أي موقع ووردبريس يمكن أن يكون الضحيّة. لذا من المهم التعرّف على أشهر نقاط الضعف في ووردبريس لإبقاء القراصنة بعيدين عن موقعك. كلمات المرور أي بقعة في الواجهة الخلفية (backend) أو الأماميّة (frontend) من موقعك التي تطلب اسم مستخدم وكلمة مرور هي من الأماكن الرئيسية التي يستهدفها القراصنة، ومنها منطقة تسجيل الدخول الرئيسية لووردبريس: لوحات التعليقات: حسابات التجارة الإلكترونية أو بوابات الدفع: يعرف القراصنة أن المستخدمين لا يهتمون دائمًا بإنشاء كلمات مرور قويّة لكل حساب يملكونه على الإنترنت (يتعارض هذا مع أساسيات أمن كلمة المرور 101). وسيكون هذا أحد الأهداف الأولى على موقع ووردبريس الخاص بك. التعليقات ليست التعليقات مشكلة أمنية بسبب عنصر تسجيل الدخول (إذا كان هنالك واحد)، فيمكن للتعليقات أن تكون مشكلة بسبب الرسائل غير المرغوب فيها، ولهذا فإن بعض الناس يختارون تعطيل التعليقات بالكامل في ووردبريس. وإليك مثال لتعليقات من عملاء سيئين. قد لا يؤدي هذا الرابط إلى شيء ضار، لكنه بالتأكيد لا ينتمي إلى هذه المجموعة من التعليقات. نماذج الاتصال نماذج الاتصال، أو نماذج الاشتراك، أو نماذج الدفع أو أي جزء من الموقع يطلب من المستخدمين إدخال تفاصيل هو مكان واضح يستهدفه القراصنة. بالطبع، يمكنك اختراق الموقع ومن ثم الاستيلاء على البيانات الحساسة التي أُدخلت إلى هذه الحقول، وهنالك طريقة يمكن للقراصنة من خلالها سرقة البيانات من خلال مراقبة نقرات المستخدمين إما عن طريق لوحات المفاتيح اللاسلكية أو عن طريق استخدام البرامج الضارة التي تُثبّت على أجهزة الحاسوب الخاصة بهم. قاعدة بيانات ووردبريس في حين أنه من الرائع أن ووردبريس قد بسّط تسمية الملفات وهياكل قاعدة البيانات في جميع المواقع، لكنه أحدث أيضًا مشكلة كبيرة إذ أن كل شخص منا (بما في ذلك المخترقين) يعرفون أن البادئة “wp-‎” تُستخدم لتسمية كل شيء تقريبًا، وهذا سيترك قاعدة بيانات ووردبريس مكشوفة بشكل كامل وعرضة للهجوم إذا لم يتغير ذلك. نواة ووردبريس هل تعلم أن 73% من نسخ ووردبريس القديمة تحتوي على نقاط ضعف داخلها؟ على الرغم من أنه ليس من مسؤوليتكم إدارة نواة ووردبريس (WordPress core)، فمن المؤكد أن من مسؤوليتكم أن تثبتوا أي تحديث جديد لووردبريس، فيجتهد الفريق الأمني لووردبريس دائما لجعل النواة محدّثة، ومن المهم أن يفعل مطورو ووردبريس الأمر نفسه حتى لا تبقى نقاط الضعف هذه في مواقعهم. إضافات ووردبريس إن الإضافات أكثر عرضة للانتهاكات الأمنية من نواة ووردبريس، في الحقيقة، تتحمل إضافات ووردبريس 50% من الهجمات الأمنية على مواقع ووردبريس. بالطبع، لا ينبغي لهذا أن يجعلك تخاف من استخدام إضافات ووردبريس، فهي جزء أساسي من العمل الذي تقوم به لإنشاء مواقع تفاعليّة وجذابة لجمهورنا، ومع ذلك، فهذا يعني أنك بحاجة إلى إيلاء اهتمام أكبر لما يحدث مع مجموعة الإضافات الحالية كما يجب أن تبقي عينيك وأذنّيك مفتوحة عند مراجعة إضافات جديدة لموقعك. هنالك بشكل عام طريقتان يمكن من خلالها أن تضعف الإضافات أمن موقعك: عند تحديثها من قبل المطور، لكنك لا تحدّثها في موقعك (أو عدم فعل ذلك في الوقت المناسب). عند إضافة إضافة ووردبريس مزيّفة إلى موقعك دون قصد. لذلك، تأكد من اهتمامك بهذه النقاط. قوالب ووردبريس الشيء نفسه ينطبق على قوالب ووردبريس، على الرغم من أنه لا داعي للقلق حول استخدام قالب مزيّف، فهي مجرد مسألة إصدار التحديثات من المطور في الوقت المناسب. خدمة استضافة المواقع للأسف، ليست كل شركات استضافة المواقع متشابهة وهذا يمكن أن يؤثر غالبًا على مستوى أمن الخادم، وبطبيعة الحال، يجب عليك التأكد من هذه النقاط عند اختيار خطة استضافة مواقع: التشفير وجدار حماية جانب الخادم. نوع خادم الويب NGINX أو Apache. برامج مضادات الفايروسات والبرامج الضارة. أنظمة الأمن في الموقع. توفر شهادات SSL و CDN. يوجد أيضا خطر الإصابة عن طريق عدة مواقع عند وجود عدة نطاقات تتشارك في نفس المساحة على الخادم، فإذا كانت هذه هي حالتك، فقد تحتاج إلى اتخاذ احتياطات أمنية إضافيّة على مستوى الخادم. ماذا يريد المخترقين من موقعك؟ إذا فكرت في "موقعي صغير/جديد/محلي، فماذا يريد المخترقون منه؟” فلقد حان الوقت لتغيّر رأيك، فالقراصنة لا يريدون فقط تدمير الشركات الكبيرة، انهم ببساطة يبحثون عن أي ضعف يمكن استغلاله. لذا، في المرة القادمة التي تفكر فيها بـ "ليس لديّ أي شيء يُريدونه”، فكّر في الفرص التالية التي قد يستفيدون منها: 1- حقن محتوى خبيث في بعض الحالات، يريد القراصنة ببساطة إضافة محتوى خبيث أو شيفرات برمجية على الواجهة الأماميّة من موقع ووردبريس مع أمل أن يضغط زوارك على الروابط الخاطئة، ويمكن أن يحدث هذا عن طريق التعليقات غير المرغوب فيها، أو عن طريق اختراق البريد الإلكتروني لموقعك وإرسال رسائل غير مرغوب فيها لمتابعينك، أو من خلال إرسالات (submissions) المحتوى الحالي. كمثال على الأخيرة، الق نظرة على نقطة ضعف إضافة NextGEN Gallery، فعن طريقها، استطاع المخترقين تعديل شيفرة PHP الخاصة بالموقع ومن ثم مهاجمة الموقع عن طريق هذه الإضافة. 2- نشر الفايروسات من الطرق الأخرى التي يستخدمها المخترقين لإرهاب زوارك هي عن طريق استخدام موقع ووردبريس الخاص بك لنشر الفايروسات والبرامج الضارة، ويمكنهم إجراء ذلك باستخدام شيفرة برمجية ضارة كتبوها في الواجهة الخلفية أو مع الملفات المرفوعة للتحميل في الواجهة الأماميّة وعندما يتفاعل الزوار معهم، يسرق المخترقون معلومات الزائرين أو يستخدمون حواسيبهم لنشر الفايروسات على مواقع ويب أخرى. إن إضافة BlogVault backup هي مثال جيّد على هذا، فمن خلال هذا الهجوم، استطاع المخترقون على إصابة مواقع ووردبريس التي تستعمل هذه الإضافة ببرامج خبيثة. 3- سرقة المعلومات الشخصية للزائر هذه أهم واحد يقلق حولها الزوار ويجب أن تأمل أن لا تحدث على الإطلاق لأنها مكلفة للغاية، فأي خرق أمني سيُسيء للعمل التجاري، لكن في هذه الحالة، يجب عليك تعويض زوارك وعملاءك للمال والخصوصية التي تعرضت للخطر في الهجوم، ناهيك عن فقدان الثقة في علامتك التجاريّة. يمكن للمخترقين الحصول على هذه المعلومات بطرق مختلفة ويمكنهم الاستفادة منها كثيرًا، في بعض الأحيان لمكاسب ماليّة، لكن في أحيان أخرى مثل اختراق Ashley Madison حيث أنهم يحاولون تقديم بيان. 4- سرقة بيانات أعمال خاصة تعمل الشركات بجد للحفاظ على تفاصيل تتعلق بالشركة (وخاصةً فيما يتعلق بالأمور الماليّة وتفاصيل حساب العميل) تحت الأغطيّة، ولهذا السبب، من المهم للغاية عدم وصول هذه المعلومات إلى موقع أعمال المنافس. نقطة ضعف Heartbleed هي مثال حديث لهذا النوع من الهجوم وهو بسبب مشكلة في OpenSSL وهو شيء مصنوع لزيادة حماية المواقع، وبدلا من ذلك، ما فعله OpenSSL هو إرسال بيانات عمل حساسة إلى المخترقين عند إرسالهم طلبات وهمية إلى خوادم المواقع المصابة. 5- استضافة صفحات التصيد في خادمك يشير التصيّد في المواقع بشكل أساسي إلى إنشاء القراصنة لصفحة مزيفة على موقع ووردبريس لمحاولة جمع المعلومات من الزائرين الذين يرغبون في إعطائها. ويمكنهم القيام بذلك عن طريق تضمين نموذج اتصال في الصفحة وجمع البيانات بشكل مباشرة أو يمكنهم إعادة توجيه الزائرين إلى موقع آخر حيث ستُرفع هذه المعلومات. يقوم جوجل بإدراج 50000 موقع كل أسبوع في القائمة السوداء بسبب عمليات التصيّد. 6- استضافة صفحات شرعية في خادمك بعض القراصنة يبنون صفحات شرعيّة في مواقع ووردبريس من أجل تحسين SEO (تحسين محركات البحث) الخاص بهم، وتتحدث هذه الصفحات عن شركتهم الخاصة وروابط لهم من أجل تحسين من قوّة موقعهم في محركات البحث، أو قد يختارون تخطي الصفحة المقصودة ويستخدمون نهج أكثر دقة لتعزيز SEO الخاص بهم، في هذه الحالة، سيستخدمون نظام الروابط الخلفية (backlinks) من موقعك لمواقعهم. 7- حمل زائد على خادمك عندما قيام القراصنة بتحميل زائد على خادمك عن طريق أعداد كبيرة من الزيارات، وهذا ما يعرف بهجوم الحرمان من الخدمات (DdoS)، فسيتوقف موقعك عن العمل عندما يصلون إلى ذلك، وسيفوزون، ولماذا يفعلون ذلك؟ ما الذي يمكنهم الحصول عليه من إيقاف موقعك؟ حسنًا، ربما يحصلون على لذة الانتصار، أو بسبب ثأر شخصي ضد العلامة التجارية، أو ربما موقعك هو واحد من عدة ضحايا في هجوم واسع النطاق، أو ربما فعلوا ذلك من أجل المطالبة بفديّة. 8- سرقة عرض نطاق (Bandwidth) الموقع تحدثتُ سابقا كيف يمكن سرقة الصور من موقع ووردبريس الخاص بك بعلمك أو بدون علمك، وواحدة من هذه الطرق هي عن طريق الربط الساخن (hotlinking)، والذي يحول موقعك إلى استضافة لحركة مرور بيانات (traffic) المواقع الأخرى عن طريق روابط الصور. ومع ذلك، هنالك طرق أخرى يمكن من خلالها للقراصنة سرقة موارد خادمك لاستضافة أنشطتهم السيئة مثل تعدين البيتكوين وهجمات الحرمات من الخدمة وهذا بالضبط ما حدث في قضيّة اختراق Monero mining حيث أصبحت المواقع التي اخترقت "عبيدًا”، تُستخدم في أنشطة التعدين للقراصنة. 9- تخريب موقعك وبطبيعة الحال، هنالك تخريب المواقع، ففي أغلب الأحيان، يفعل المخترقون هذا لإنشاء هويّة لأنفسهم بينما يضرون في الوقت نفسه علامتك التجاريّة، ولقد حدثت هذه التشويهات في مجموعة كبيرة من مواقع ووردبريس، واستمرت في حدوث حتى بعد تحديث ووردبريس لأن المستخدمين فشلوا في التحديث في الوقت المناسب. الخاتمة لإنهاء هذا بملاحظات إيجابيّة، لنحاول التركيز على ما نعرفه: لا، فوردبريس ليس "غير قابل للقهر”. ولكن نعم، لدينا الوسائل لوضع دفاع جيّد ضد المتسللين إذا كنا نعرف إلى أين ننظر. كتذكير، هذا ما يمكنك القيام به: عمل نسخة احتياطية من موقعك بانتظام. تأمين موقعك على كافة المستويات: الخادم، والنواة، والإضافات، والقوالب، وحتى جهاز حاسوبك والشبكة. استخدام إضافة أمنيّة. استخدام CDN. استخدام شهادة SSL. تأمين كلمات السر الخاصة بك. لا تنسَ فحص نقاط الضعف في موقعك بانتظام للتأكد من أن موقعك خالٍ منها. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Do You Know Why Hackers Are Targeting Your WordPress Site?‎ لصاحبه Brenda Barron
  4. هل قمت من قبل باختيار قالب theme في ووردبريس وبدأت باستخدامه ومن ثم مع الوقت تفاجأت بأنّه غير مناسب للموقع؟ قد لا يكون استبداله في ذلك الوقت أمرًا ممكنًا بعد ما تمّ صرفه من وقت ومال في المشروع، فتجد نفسك عالقًا مع قالب كان من الأفضل لو اخترت واحد آخر عوضًا عنه. إنّ اختيار قالب أمرٌ مهمٌ كاختيار سيّارة، فمن السهل أن تنبهر بجمال وقوّة إحداها وينتهي بك الأمر بسيارة رياضيّة مكشوفة ذات مقعدين بينما ما تحتاجه حقًّا هو سيارة يُعتمد عليها بمقاعد مريحة تكفي لـ 5 أشخاص. لقد وجدت نفسي في هذا المأزق عدّة مرّات من قبل على الأقل، لكنّ التجربة والخطأ علّماني أن أضع نظامًا يعتمد على تحديد متطلبات المشروع وتقييمه ومقارنة القوالب المرشّحة للاختبار قبل أن أتخذ قرارًا. سأشرح الآلية التي أستخدمها عند اختيار قالب وكيف يمكن اعتمادها لزيادة فرص اختيار القالب الأمثل لمشروعك القادم باستخدام ووردبريس. يجب أن تعرف ما الذي تحاول بناءه تجنّب انتقاء قالب قبل أن تحدّد تمامًا ما الذي تحاول بناءه، فبالرغم من أنّ اختيار قالب يُعتبر أمرًا مشوّقًا، ولكنّ التخطيط لمحتوى الموقع هو الجزء الأهم والذي يتطلب أعلى انضباط في عملية بنائه. وحتى يكون موقع الويب مفيدًا، يجب أن نعير الاهتمام إلى اختيار المحتوى أوّلًا، وتحديد الهدف من الموقع، وهيكله العام، والنصوص والعناصر المرئيّة التي سنستخدمها في بنائه، قبل أن نبدأ التفكير باختيار قالب، ويساعد في هذا إنشاء قائمة بجميع ما ستتضمنه صفحات الموقع، وما ستحتويه كل صفحة. كن دقيقًا في التوصيف قدر الإمكان، فعلى سبيل المثال، إن كنت تقوم بإنشاء موقع لأغراض تجارية يحتوي على صفحة تعرض أهمّ موظّفي الشركة، فقد يكون توصيف الصفحة مثلًا: صفحة الموظّفين: الملفات الشخصية لـ 4 موظّفين في الإدارة التنفيذية. كل ملفّ سيتضمن صورة، وصفًا شخصيًّا يتراوح ما بين 125-150 كلمة، وأيقونة أو أكثر لشبكات التواصل الاجتماعي. يمكنك من خلال التوصيف السابق تحديد الميّزات التي ستحتاجها في القالب، ومن ثم عند بحثك عن قالب مناسب، عد لقائمة الميّزات التي قمت بتحديدها واختر القالب التي تدعم معظمها سلفًا، فهي النقطة الأهم في هذه الخطوة، لأنّ إساءة اختيار قالب هو وصفة مضمونة لترهق نفسك عندما تحاول تعديله ليتناسب مع أهدافك التي لم يُصمّم من أجلها أساسًا. إنّ العديد من القوالب المشهورة في فهرس قوالب ووردبريس، كـ Sydney، تعتمد بصورة أساسية على الصور ذات الحجم الكبير وهي مناسبة أكثر لتستخدم كمحفظة أعمال للمصمّمين والوكالات الفنّية، لذا تجنّب اختيار مثل هذه القوالب إن كنت تحاول إنشاء مدوّنة وابحث عن تلك التي صمّمت لتتناسب أكثر مع أغراض التدوين كـ Twenty Sixteen. وقد يُطرح سؤال هنا، هل نستطيع تعديل قالب كـ Sydney ليُصبح مناسبًا للاستخدام في مدوّنة؟ إن هذا ممكن بالطبع لكن ستستغرق الكثير من الوقت والجهد. يجب أن تعلم ما الذي تبحث عنه إنّ ميزانية المشروع والمدة الزمنية المخصصة له لهما الكلمة الفصل في مقدار الوقت الذي تستطيع صرفه في إنشاء الموقع، وهناك 3 فئات للقوالب التي يمكنك أخذها بعين الاعتبار اعتمادًا على متطلبات المشروع وعلى مقدار الوقت الذي يمكنك إمضاؤه بتحسين شكل الموقع النهائي. إن احتجت لبداية نظيفة فيمكنك استخدام قوالب أُطر العمل، كـ Genesis أو Thesis، أو Upfront، فهي منتجات تستطيع استخدامها لبناء أي نوع من المواقع بالاعتماد عليها. ومع بعض التمرّس، ستغدو قادرًا على إنشاء المواقع بسرعة باستخدام قالب إطار العمل المفضّلة لديك. ولكن إن كانت السرعة العامل الأهم، فقد يتوجب عليك تجنّب هذا الأمر والانتقال مباشرة إلى اختيار قالب صُمّم بناءً على إطار العمل الذي تستخدمه لمشروعك، فهناك العديد من القوالب التي تتناسب مع مختلف أنواع المشاريع والتي لا تحتاج إلّا إلى تعديلات قليلة، كالمذكورة سابقًا Sydney أو بناء قالب اعتمادًا على إطار عمل القوالب المُفضّل لديك. أخيرًا، إن لم تكن ترغب ببناء قالب من الصفر باستخدام باستخدام إطار عمل، ولم تتمكن من إيجاد قالب يتناسب تمامًا مع مشروعك، فيمكنك اختيار قالب مصمّم ليكون من السهل التعديل عليه، حيث أنّ هذا الكلام قد ينطبق على القوالب المصمّمة المبنية اعتمادًا على أُطر العمل ولكنه غير صحيح مع القوالب المستقلّة فالبعض منها من السهل تعديله لكنّ الأغلب يصعب معه ذلك دون الوقوع في مشاكل، وسنتناول الحديث عن الطرق التي يمكن اتباعها للتعديل على القوالب في نهاية المقال إن أردت السير في هذا الطريق. تجاهل المحتوى التجريبي عندما ترغب ببناء موقع فإنه لديك مجموعة من المحتويات التي ستستخدمها فيه وستكون مجبرًا على انتقاء الصور، الأشكال، الفيديوهات والنصوص بعناية، حيث سيكون هناك هدف لكل عنصر سيستخدم في الموقع، لكنّ مصمّم القوالب لا يواجه هذه المشكلة فهدفه النهائي هو إغراؤك لاقتناء القالب الخاص به وبالتالي سيعمل على استخدام معظم المزايا المتاحة له ويغرق الموقع بالمحتوى التجريبي demo content ونصوص lorem ipsum والصور الرمزية وما شابه ذلك. لذا وأنت تبحث تأكّد من أن تتجاهل المحتوى المؤقت المستخدم في القالب وركّز على مقدار مناسبتها لمتطلبات مشروعك. انتبه جيدا إلى المزايا التي يقدمها القالب من المهم الانتباه جيّدًا إلى المزايا المقدّمة من القالب (وليس إلى المحتوى التجريبي كما ذكرنا سابقًا)، وبالعودة إلى المثال السابق حول صفحة موظّفي الشركة، ألق نظرة على القالب التي تستعرضه وتأكّد من أنه يُلبّي احتياجك من حيث إنشاء ملفات شخصية بسهولة؟ Zerif Lite هو أحد القوالب الخاصة بـووردبريس والذي يتضمن ميّزة تفيد في هذا الغرض: إنّ بعض أهم عناصر القوالب التي يجب الانتباه إليها تتضمن: شكل قوائم تصفّح الموقع: ستملك عناصر التصفّح درجة من المرونة، لكن تأكّد من أن تصميمها يلبّي احتياجك. فإن احتجت لقوائم كبيرة mega menus فإنشاؤها سيكون أسهل بكثير إن اخترت قالبًا يدعم هذا النوع من القوائم. كيف يتم عرض شعار الشركة: إن كنت تملك شعارًا وعبارة تسويقية فتأكد بأنّهما يتناسبان مع المواقع والأحجام التي تفرضها القالب. تأكّد إن كانت الميّزات مقدّمة من القالب ذاته أو باستخدام مُلحقات plugins: من الأفضل أن تكون الميّزات مقدّمة من إضافات، فحينها ستستطيع المحافظة على معظم المزايا إن قررت تغيير القالب، وبحديثنا عن القوائم الكبيرة mega menus فمن الأفضل أن تستخدم القالب إضافة Max Mega Menu عوضًا عن إدراج الميّزة ضمن تصميم القالب الداخلي. مدى سهولة التعديل على القالب: فهل تفضّل العمل مع محرر مرئي مثل Visual Composer أو محرر Upfront Editor، أو تفضّل كتابة شيفرات CSS يدويًا للتعديل على مظهر الموقع؟ إن كنت تفضّل العمل بطريقة معينة فتأكد من أن القالب تتطابق مع اختيارك، وإحدى الأخطاء التي يجب تجنّبها هي كتابة شيفرات CSS بشكل يدوي في موقع يستخدم محررًا مرئيًّا. احصل على رأي غير منحاز حالما تستقر على مجموعة من القوالب التي تتناسب مع متطلبات مشروعك ومزاياه، فهناك مجموعة من الاختبارات التي تستطيع إجراءها لمقارنة الأداء فيما بينها. إحدى هذه الاختبارات هو إخضاع نسخة تجريبية demo من الموقع لاختبار Pingdom’s Website Speed Test. لا تقلق كثيرًا في البداية حول زمن التنفيذ أو حجم الصفحة إلّا إن ظهرت لك نتائج تنذر بسوء، فزمن التنفيذ يمكن أن يختلف كلّيًا بحسب الاستضافة وطريقة إعدادها والمكان الجغرافي للخادوم، كما يتعلق بالخبء المؤقت (cache) وضغط الصفحات minifying المطبّق على الموقع. إنّ حجم الصفحة للنسخة التجريبية غالبًا ما يكون ناتجًا عن كون النسخة متخمة بالصور والفيديوهات عالية الدقة، لذا فإنّ البيانات الأهم التي يجب الانتباه إليها في هذه المرحلة هي عدد طلبات HTTP التي تظهر والمرتبة النهائية للأداء التي نحصل عليها. إن وجدت بأنّ القالب التي اخترته لا يملك نتائج جيّدة عند تطبيق هذا الاختبار، فاعتبر هذا تحذيرًا بأنّك بحاجة لاختيار إضافة جيّدة للخبء مؤقت وضغط المحتوى كـ Hummingbird عوضًا عن رفض القالب ككل. إنّ أفضل طريقة لاستخدام النتائج أثناء التقييم هو المقارنة فعلى سبيل المثال إن اخترت استخدام Zerif Lite أو OnePress اعتمادًا على النتائج فيمكن منح نقطة إضافية لصالح OnePress على الرغم من أنّ القالبين يملكان نتائج جيّدة متقاربة. ومن الإضافات المناسبة أيضًا للاختبار هي Google PageSpeed Insights، ومرّة أخرى نذكّر بأنّه ليس هناك معيار نتائج معيّن نبحث عنه، حيث يجب اختبار جميع القوالب التي نفضّلها ونأخذ بعين الاعتبار النتائج التي نحصل عليها. يمكن أثناء تنفيذ هذا الاختبار أن نحدّد المشاكل التي تعاني منها القالب التي نختارها في نهاية المطاف ونحاول معالجتها. معاينة الخلفية آخر ما تحتاج للقيام به هو الحصول على بعض المعلومات عمّا سيكون عليه العمل مع القالب، فالعديد منها تسمح بالاطلاع على اللوحة الإدارية، لذا خذ بعض الوقت لإلقاء نظرة وفهم ما سيكون عليه الأمر عندما تعمل معها فإن احتوت على محرّر سحب وإفلات مرئي لعناصر الموقع فخذ بعض الوقت في تجربة ذلك لترى كيف يختلف المظهر الخارجي. أما لو كنت ستقوم بكتابة شيفرات CSS خاصة للتعديل على مظهر القالب فقم باستعراض ملفات CSS التي تستخدمها باستخدام أدوات المطوّر. إن الهدف هو معرفة كم سيكون سهلًا أو صعبًا التعديل على الموقع. هاك بعض الأمور التي تحتاج للتركيز عليها أثناء ذلك: كم عدد أسطر CSS المستخدمة: إنه من غير المستبعد أن تمتلك قالب ما بين مئات لعدة آلاف الأسطر من CSS، وعلى الرغم من أنّها ليست قاعدةً أساسية، فإنّه من الأسهل عادة التعديل يدويًا على شيفرات CSS في القوالب التي تستخدم أقلّ عدد ممكن من قواعد CSS. كم عدد ملفات CSS المستخدمة: معظم القوالب تستخدم قواعد CSS موزّعة على عدّة ملفات، وعلى الرغم من ذلك، فلو أردت القيام بتعديلات يدوية، فكلّما قلّ عدد الملفات كلّما كان ذلك أفضل، فالملفّات الأقل إشارة إلى هيكلة منظّمة أكثر وأسهل للتعديل. كم عدد المرّات التي استخدمت فيها قاعدة !important: رغم أنه من المتوقع نظريًّا أن تقوم معظم القوالب بتجاوز override القواعد الموروثة في CSS بين العناصر عدّة مرات، إلا أنّه في حال وجدت بأن السمة تستخدم هذه القاعدة بضع مئات من المرّات فتوقّع أن يكون التعديل اليدوي عليها أمرًا صعبًا. إن إحدى الطرق التي يمكنك اتباعها لتحديد مدى سهولة التعديل اليدوي على قواعد CSS هي باختيار أحد العناصر الذي ترغب بتعديله ومن ثم تستخدم لوحة المظهر في أدوات المطوّر لتقوم بالتعديل على مظهر العنصر مباشرة وترى مدى سهولة القيام بذلك. الخلاصة تحدّثنا عن العديد من الأمور الواجب مراعاتها عند انتقاء قالب، ولتلخيص ما سبق: نحدّد المحتوى أوّلًا ومن ثم التصميم: ابدأ بتحديد المحتوى وعناصره التي ستستخدمها وسيكون من الأسهل اختيار القالب. حدّد نوع القالب التي تبحث عنه: إطار عمل قوالب، قالب متعدّدة الأغراض للاستخدام كما هو، قالب معدّل. قارن أداء القوالب المرشّحة باستخدام الاختبارات التي ذكرناها. جرّب استخدام المحرّر المرئي المستخدم ضمن القالب أو إطار العمل، أو قم بالاطلاع على قواعد CSS التي تستخدمها القالب إن لم تملك محرّرًا مرئيًّا مدمجًا معها. يجب أن تكون قادرًا الآن على اختيار قالب إطار العمل أو القالب المناسب لمشروعك القادم. كيف تقوم باختيار القوالب لمشاريعك عادة؟ هل هناك معايير أخرى تعتمدها في اختيارها؟ أخبرنا في التعليقات أدناه. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Pick the Perfect WordPress Theme لصاحبه Jon Penland.