• 0

هل يجب علي أن أتعب كثيرا لكي أحقق أهداف شركتي الناشئة، أم أن الأمور أسهل من ذلك؟

كيف أعمل على تطوير شركتي الناشئة بذكاء؟ وهل تتوجّب بدايات العمل بريادة الأعمال أن أعمل كالآلة على حساب صحتي ووقتي العائلي؟ أم أن هناك استراتيجيات أكثر ذكاءا وأقل خسائرً؟

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

في الحقيقة لا بدّ من التعب في مجال نجاح أيّ عمل إن كان شركة أو مشروع، كما أنّ معظم رياديي الأعمال يجمعون تقريبًا على أنّ السنوات الأولى هي الأصعب حيث أنّ معظم وقتهم يذهب بالعمل والتخطيط وتنفيذ المشاريع والخطط إلى أن يصل إلى مرحلة إطلاق الشركة الناشئة، وهنا تبدأ رحلة جديدة من العمل المتواصل للمحافظة على أداء الشركة كي تتجاوز سنتها الأولى التي تعدّ الأصعب.

إليك بعض الإستراتيجيات التي من شأنها أن تساعدك في تقليل التعب واستثمار وقتك بالشكل الأفضل:

  • وظّف أشخاصًا أذكياء. يعدّ الموظَفين أو المستقلين هم عماد الشركات ولذلك من المهمّ اختيار أشخاص أذكياء للقيام بالأعمال على أكمل وجه.
  • كن شفافًا في التعامل، فلا بدّ من معرفة أخطائِك والاعتراف بها وإصلاحها، بالإضافة إلى مساعدة الموظفين في تجاوز الصعاب وعدم الوقوع في الأخطاء.
  • معرفة منافسيك بشكلٍ دقيق، ومعرفة جمهورك المستهدف بكلّ حاجاته وتوقعاته وطموحاته.
  • وضع مجموعة من الأهداف والرؤى والالتزام بتحقيقهم.
  • عزز نقاط القوة التي يملكها فريقك، واعمل على تقوية نقاط الضعف كي لا تصبح عائقًا في طريقكم.
  • آمن بنفسك وبمشروعك وبفريقك كي تحقق أفضل النتائج.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

سؤال مهم، إذ يجب على كلّ واحدٍ منّا أن يفهم غاية العمل الذي يقوم به بحيث لا يخالف رضاه وسعادته ومن حوله، أمّا السّعي الأعمى وراء المال فقد يُفقده لاحقًا أعزّ ما لديه. لذلك يجب أن تكون ذكيا في عملك، ولا تفني صحتك من أجل العمل، فالإنسان الحديث أصبح يجني المال ليمرض ثم ينفقه من أجل العلاج، وهو غباء للأسف.

يجب أن تعلم أنّك إذا فقدت صحّتك وأسرتك فلن يكون هناك أيّ معنى لأيّ شيء آخر تملكه.

ستجد الكثير من رجال الأعمال يقولون أنه يجب أن تضحي من أجل نجاح شركتك، لكن أنا أرى العكس لا شئ يستحق العناء في هذه الحياة، فاليوم بفضل الإنترنت يمكنك أن تختزل الكثير من الأعمال، حتى لوكنت موظفا يمكنك اقتراح أن تعمل بعض الوظائف من المنزل حتى تستريح وتعمل في راحة.

فكر خارج الصندوق، واعط الأعمال والوظائف المملة التي تضيع الوقت كثيرا لمستقلين آخرين، كما هناك عدة أفكار أخرى يمكنك تطبيقها من أجل التخفيف عن نفسك وبالتالي ربح الوقت وصحتك خاصة.

لمزيد من المعلومات أنصحك بقراءة المقال التالي:

هل يجب عليك أن تُفني صحتك في سبيل شركتك الناشئة؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن