Momoh

الأعضاء
  • المساهمات

    38
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السُّمعة بالموقع

8 Neutral
  1. يختلف العديد من رواد الأعمال حول مسألة تصميم الكورسات وبيعها في شأن العمل من الإنترنت، فمنهم من يعتبر هذا العمل نصب واحتيال باعتبار لو أن ما يقدم في الكورسات حقا مربح لما احترف هؤلاء الكورسات، وركزوا على عملهم، ومنهم من يرى عكس ذلك باعتبارهم يعرضون طرقهم المجربة وخبراتهم التي يمكن أن تفيد أي مبتدئ في عالم العمل على الانترنت، فماهو الصحيح في كل هذا؟ ما رأيكم؟
  2. ماذا يقصد بالتراكينج؟ ماهو المغزى منه؟
  3. ماهو الفرق بين المحتوى الأجنبي والمحتوى العربي؟ لماذا الأول يتميز وينجح من يوم لآخر، والثاني مازال نموه بطئ؟
  4. ما رأيكم في جلب باكلينكات بواسطة برامج مدفوعة؟ هل هو مخالف؟ وإن كان غير مخالف ماهي أفضل البرامج؟
  5. لاحظت في الويب العربي الكثير من المواقع والقنوات العربية التي بدأت تعمل لكن مجرد شهور تتوقف عن العمل رغم أن هناك من تمتلك دومينات مدفوعة، فما سبب هذا الفشل؟
  6. الربح السريع هو ما يبحث عنه الكثير من المبتدئين، من جهة أتفهمهم فهم يريدون نتائج ملموسة ولو صغيرة لكي يتشجعوا ويثقوا في مشروعهم أكثر، لكن من جهة أخرى يجب العلم أن كل شئ يستحق الصبر والمثابرة، ولا يوجد مصباح علاء السحري المولد للأموال والأرباح. لكن أطمئنك أنه يمكن أن تحقق بعض الأرباح بداية من شهرك الأول في العمل، فمثلا يمكنك العمل كمنفذ للخدمات في خمسات، أو في مستقل، يتطلب ذلك منك سوى إقناع العملاء للحصول على مشاريع، وبالتالي ستحصل على أول دولاراتك في أيامك الأولى. اليوتيوب أيضا، لو تعرف كيف تصمم فيديوهات جميلة يمكنك الربح قليلا من أول أيامك من الأدسنس. كل شئ يعتمد على مدى إتقانك للعمل، وإقناعك للعملاء، وهذا يتطلب تعلم وممارسة أيضا.
  7. الطريقة الأسهل لخلق محتوى في 2016، لا يوجد أحسن من نشر الفيديوهات في اليوتيوب، وهو ما يتجه له الكثير من رواد الأعمال والمستقلين اليوم، بحيث الفيديو لا يستوجب منك سوى فكرة بسيطة تشرحها أمام الكاميرا بواسطة جهاز صغير كموبايل الأيفون مثلا، ثم نشرها مباشرة من دون مونتاج كبير. حقيقة الكثير أصبح يعتمد على اليوتيوب اليوم، يمكنك أن تنشر فيديوهات بشكل يومي، أسهل من كتابة مقالات تتطلب منك وقت وجهد كبيرين. للعلم أن حوالي 1000 كلمة هي مجرد 5 دقائق في فيديو، بينما كتابتها ربما يستلزم ساعة ونصف تقريبا.
  8. الجواب على سؤالك سيكون على شقين: الشق الأول قانوني: بطبيعة الحال أغلب المواقع وحتى الأدسنس واليوتيوب لا تقبل الأشخاص تحت 18 سنة، فمن الناحية القانونية الأمر ممنوع، لكن يمكن تجاوز هذا الأمر بالتسجيل باسم الوالد مثلا أو الأخ الأكبر، وبالتالي هو من يسحب الأرباح باسمه. الشق الثاني وهو شق تنظيمي: بخصوص الدراسة لا يمكن أن يعيقه العمل عن النجاح في المجالين، فقط يستلزم الأمر بعض التنظيم، بحيث يمكن أن يصمم فيديوهات في أيام العطل الأسبوعية والعطل الموسمية. بل أنا أحثك على تحفيز ابنك للعمل والدراسة سويا، فهذا سيعطيه ثقة أكبر في نفسه ويجعله إنسانا ناجحا منذ الصغر في الاعتماد على نفسه وتسطير الأهداف وتحقيقها، بل وسيساعده ذلك في دراسته أيضا.
  9. انقضت العشرين يوم الأولى سريعا من العام الجديد 2016، كلنا في بداية العام نحلم بأشياء جميلة، لكن ماهو الطريق الصحيح الذي يوصلنا إليها، في إطار عملي عندي الكثير من الأفكار والطموحات فكيف أسطر وأحقق أهدافي بطريقة فعالة؟
  10. يقصد بمصطلح Organic Traffic عدد الزيارات غير المدفوعة لمواقعك، أي الطبيعية من دون إعلانات، وتكون نتيجة لظهور محتواك في نتائج البحث الخاصة بمُحركات البحث المختلفة – مثل Google و Yahoo و Bing- لارتباط محتواه بكلمة البحث. فمثلا: إذا بحث شخص عن كلمة "فقدان الوزن" وأنت لديك موقع أو مدونة تهتم بالأكل الصحي وبناء جسم رياضي أكيد ستتحدث عن تخسيس الوزن، فبالتالي ستظهر له كنتيجة من نتائج البحث عن الكلمة. يرتبط Organic Traffic ارتباط وثيق بمجال SEO ويُعتبر نواة هذا المجال. فكل صاحب موقع يريد جعل موقعه متصدر في المراتب الأولى لنتائج البحث كي يأتي لديه العدد الأكبر من الزيارات.
  11. متى أعتبر نفسي مؤهلا لإصدار منتج؟ هل يمكنني فعلا إصدار منتج؟ هذه أسئلة غالبا ما تجتاح مشاعري وتفكيري، بحيث أخاف من الانتقادلات وردود أفعال الاخرين، أخاف أن لا أكون في المستوى، كيف أصدر منتجي الأول؟ وخاصة من أين أبدأ؟
  12. سؤالك يحمل عدة تساؤلات في الحقيقة سأحاول إجابتك فيما يأتي: فيما يخص مواقع التسويق هناك مواقع يمكنك العمل معها وتربح عمولات جيدة نظير تسويقك لمنتجاتها، في هذا الإطار أنصحك بموقع كليك بانك، وأمازون، هذين الموقعين من أفضل المواقع التي يمكنك الربح منها كمسوق. وبطبيعة الحال هناك منهجية يجب اتباعها لا يمكن شرح كل شيئ في هذه الإجابة لكن يمكنني أن أعطيك بعض الخطوط العريضة كبناء موقع حول مجال معين، حاول أن تثريه بالمقالات ثم ضع منتجات كليك بانك حول نفس المجال، وستربح نظير كل مبيعة عمولة، هنا الترافيك يكون مستهدف من جوجل وشبكات التواصل الاجتماعي. يمكنك استخدام اليوتيوب أيضا، ابني قناة واربح ثقة متابعيك ومن حين لآخر ضع منتجا لتربح منه بالعمولة. لكي تحترف التسويق يجب عليك احتراف كتابة المحتوى التسويقي القائم على شد انتباه الزائر ودفعه للشراء، يمكنك البحث في هذا الخصوص لتطور نفسك أكثر.
  13. شئ جميل أنك تتقن ثلاث لغات، وصحيح أن المحتوى الإنجليزي سيكون أفضل من العربي وحتى الفرنسي، والفرنسي سيكون أحسن من العربي، لكن ما أنصحك به هو أن تبدأ سريعا في تجسيد مشروعك بلغتك الأم والبلد الذي تعيش فيه، وهو العربي، قد تتساءل لماذا؟ الجواب بسيط، يجب أن تبدأ صغيرا ثم تكبر، لا تبدأ أبدا من الأعلى، فالمنافسة في المحتوى الأجنبي صعب جدا وحجمها كبير أيضا، ما أنصحك به هو أن تبدأ مشروعك من بلدتك وبلغتك، يتعرف عليك كل الناس وتثبت وجودك محليا، ثم في حال النجاح يمكن التوسع للأسواق العالمية، هكذا أرى أنا الأمور. تماما مثل لاعبي كرة القدم، فهم يحتاجون للتألق محليا في البطولة، ثم الذهاب للاحتراف، المبدأ واحد والغاية واحدة. ابدأ صغيرا لتكبر.
  14. يحدث هذا الأمر عندما لا يكون هناك تنظيم، لذلك في أي فريق عمل كان يجب أولا تحديد المدير أو المسؤول الذي يثق فيه الجميع وتعود له الكلمة الأخيرة حتى تتجنب الصراعات، هذا في حال كان العمل بالشراكة، وبعد تحديد المسؤول على سير العمل، يجب وضع جدول أعمال تتم من خلاله تنفيذ المهام، كل حسب تخصصه ومهاراته، يستحسن مكافأة المثابر، وتقليص أرباح المتكاسل، والمهم في كل هذا هو تنظيم العمل وتقسيمه، كل له مهامه الخاصة ويجب العمل عليها يوميا وبصفة منتظمة. في حال كان فريق العمل مكون من الموظفين فهنا الأمر سهل؛ فالمسألة تتعلق بمكافأة المجتهد ومعاقبة المتكاسل، وإن واصل على مسيرته فيكون مصيره الطرد. حافظ على التنظيم في العمل فهو سلاحك الناجح، كما أنه من الضروري أن تضع الصداقة على جنب عندما يتعلق الأمر بالعمل.