Soheib

الأعضاء
  • المساهمات

    142
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • Days Won

    1

السُّمعة بالموقع

11 جيدة
  1. لا تزال معظم الجامعات العربيّة بعيدة عن تدريس أحدث المفاهيم الريادية وطرق إطلاق وإدارة المشاريع الناشئة، لذا أشكّ في فائدة الدراسة بها لمن يرغب بالتوجّه إلى عالم ريادة الأعمال. لكن الإجابة قد تختلف فيما لو حدّدت لنا ما هي فكرة المشروع الريادي التي ترغب بتطبيقها.. هل هي فكرة تقنية؟ إذا قد يكون من المناسب أن تدرس البرمجة وهكذا تعتمد على نفسك وتخرج من معضلة إدخال شريك أو الاعتماد على موظف قد يغدر بك لاحقًا ويسرّب فكرتك أو يذهب ليطبقها بنفسه (وهذه هي قصة ظهور الفيس بوك بالمناسبة). إذا كانت فكرتك تعتمد على حل مشاكل اجتماعية فلمَ لا تدرس القانون، أو بكل الأحوال يمكنك التفكير بدراسة المحاسبة ما يغنيك عن توظيف شخص لذلك ويعطيك تصورًا ومفاهميًا أعمق لإدارة الأمور المالية.. وهكذا.. حقيقةً الخيارات كثيرة وهي تتعلق بطبيعة فكرة المشروع الريادي التي تطمح لتنفيذها.. في النهاية إذا كان التعليم الجامعي مكلف وستضطر للاستدانة مقابل ذلك فلا أنصحك بالدخول به.. يمكنك أيضًا عن طريق قراءة الكتب الممتازة الوصول إلى المستوى المعرفي الذي تحتاجه.. وتبقى المهارة والخبرة هي أساس النجاح... لا أقول أن التعليم الجامعي ليس جيدـ فهو له إيجابياته كما له سلبياته، لكن ما يجب الوصول إليه أنه ليس الطريق الوحيد للنجاح، خاصة في مجال ريادة الأعمال.
  2. أولا يجب أن يكون المنشور ذو فائدة ومهم للقارئ. ثانيا من المحبب ان تستعمل بعض العبارات التسويقية من اجل اثارة انتباه المستخدم. ثالثا : الصبر، لا يمكن أن تتلقى اهتمام كبير منذ البداية، هذا شئ طبيعي، لا يوجد نجاح منذ البداية يجب أن تتعب قليلا. رابعا: الاستمرارية، سر من الاسرار فالاستمرارية تجبر متابعيك على التفاعل معك، في حال نشر منشوراتك مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا لا يمكن ابدا ان تتحصل على وفاء من المتابعين. خامسا: نوع في طبيعة منشوراتك بين القصير والطويل، المكتوب المرئي والصوري.
  3. لن تتعرض لأي مشكلة، لكن سيتم تعليق حسابك، لكن يمكنك دائما الرجوع واستعادته, وبالتالي لا خوف من عدم تفعيله، لن تتعرض لأي عقوبة مالية ولا أي شئ آخر، ماعدا تعليق الحساب، وربما حظره بعد مدة معينة. في حال وجود اي مشكل يتوفر موقع بايونير على دعم فني بالعربية والانجليزية، كانت لي تجربة معهم، وحقيقة كانت تجربة جيدة، يجيبون بسرعة على تساؤولاتك وكل استفساراتك. ادعوك لعدم التسرع واهمال بطاقة بايونير لأنه يمكنك الاستفادة منها في العديد من مواقع العمل الحر، وحتى في البايبال، والعديد من المعاملات المالية على الانترنت، لذلك يمكن ان تجعلها خيارا ايجابيا لك عوض من إهمالها وتركها.
  4. فعلا وهذا ما يعطي قيمة للمال، لوكان يأتي كالفيراري ويذهب بطيئا كالسلحفاة لما كان للمال قيمة أبدا. المال عصب الحياة قد يتسبب حتى في حروب وصراعات وخلافات، وهذا راجع دائما لهذا المبدأ ندرته وصعوبة الحصول عليه. لكن يمكن ترشيد النفقات حتى لا نقع في فخ الإسراف، كما يكمن ايضا العمل على جني المال بشتى الوسائل والطرق المشروعة، وهي كثيرة، وكل هذا عن طريق التعلم، للأسف الكل يريد ربح المال لكن قليل جدا من يدرس كيف يربحه، وهذا يوضح التناقض الصارخ في رغبة الانسان. بالتعلم يمكنك أن تتعرف على الكثير من الطرق التي تجعلك تجني الأموال ربما تجنيها بسرعة الفيراري حتى، وفي نفس الوقت تتعرف على طرق صرفه وبالتالي لا تكون من المسرفين، وهنا تكون بصدد إبطال هذه المقولة. نعم ممكن جدا.
  5. الانترنت يمكن أن تساعدكي على بناء اسم كأستاذة في أي مادة كانت، وذلك بنشر كورسات سواء مكتوبة أو حتى بالصوت أو الصورة على اليوتيوب، ومع الوقت سيعجب بك الكثيرون، هنا تكون فرصتك وعندما تجمعين الكثير من المشتركين والمشاهدين والمعجبين، تقترحين عرضك سواء بعرض كورسات مدفوعة أو كوتشينغ مدفوع عبر السكايب مثلا، أو حتى أوفلاين إذا كان عندك استعداد للتنقل وتدريس الطلبة في منازلهم.
  6. اكيد الإعلان الناجح هو الذي يخاطب عاطفة الشخص، لأن إثارة وتحريض العاطفة يصعب ضبطه ما يجعلك تتخذ قرارات لا شعورية، أحيانا كم من مرة اشترينا ملابس ثم أدركنا أنها لا تناسبنا ولا نحتاجها، لكن في وقت الشراء قررنا صرف أموالنا بناءا على عاطفة أثيرت في نفوسنا سواء من البائع أو حتى تلقائيا من خلال مشاهدة تلك الملابس معروضة بشكل جميل، فأعجبنا واشتريناها من دون تفكير. أما مخاطبة المنطق فيجعلك تفكر بمنطق وبالتالي القرارات التي تصدر تكون مدروسة، لذلك يلجأ أصحاب الاعلانات لمخاطبة العواطف من اجل الحصول على العديد من القرارات اللاشعورية ومنه تحقيق الكثير من المبيعات والأرباح.
  7. لا يوجد مشروع مثل الواتساب لا يهدف للربح، حتى وان كان يبدو لك الآن مجانيا، ولا تعرف كيف يربح إلا أنه في المستقبل سيشهد أكيد العديد من التغيرات. الفايسبوك ايضا يوم بدأ لم يكن فيه اعلانات ولا اي شئ، فمثل هذه الشركات همها الوحيد في الاول هو ربح ثقة الناس وعندما يعجبوا بالمنتج ويرون التعلق الشديد به، هنا تبدأ عملية الربح. الاهم من كل هذا ان نستفيد نحن من طرق هاته الشركات الكبيرة.
  8. أنصحك بالتالي : - العمل في بيئة تساعد على العمل كتجهيز مكتب مخصص وليس في غرفة النوم مثلا. - استرح قليلا كل ساعة أو ساعتين لمدة عشر دقائق على الاقل، ينصح فيهم برشف قهوة او اخذ تنفس عميق. - تخصيص وقت محدد للعمل وليس اليوم كله، اعط لنفسك حقا من اجل التنزه ولعائلتك. - لا تأخذ عمل أكبر من الحجم الذي تستطيع، بحيث ذلك قد يسبب لك الارهاق ومنه عدم اتمام العمل.
  9. ماذا يقصد بمصطلح ملف تعريف الارتباط (Cookie)؟
  10. كل عمل يحتاج لتخطيط، والإعلانات خاصة يلزمها تخطيط مناسب ومتخصص، فماهي أسس التخطيط الجيد لتصميم إعلان مميز؟
  11. أريد البدء في مجال العمل في الإفيليت، لكن أنا خائف من المنافسة، هل الأمر متأخر الآن بحيث أصبحت المنافسة كبيرة جدا؟
  12. ما الفرق بين التقليد، النسخ والاستلهام في كتابة المحتوى؟
  13. أريد تجسيد فكرة من خلال إنشاء شركة ناشئة، أتساءل هل سيكون من الأفضل البدء لوحدي أم مع صديق لي كشريك؟
  14. ماذا يقصد بمصطلح Media Buying الذي يستعمل لجلب الترافيك والزوار؟