Samir Fares

الأعضاء
  • المساهمات

    38
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السُّمعة بالموقع

2 Neutral
  1. بما أنك ذكرت مجالك وهو العقارات، أعرف أحد الأصدقاء يعمل في هذا المجال وتعلمت منه تقنية جميلة في التفاوض، وخاصة في كيفية جلب المعلومة من صاحب العقار، مثلا تريد سعر كم اشترى تلك الارض او المبنى، حاول أن تسبقه بتوقع مبالغ، مثلا لا تقول له كم اشتريتها مباشرة؟ لن يجيب عليك لا احد يريد ان يعطيك مثل هذه المعلومات. عوض ذلك قل له اشتريت المبنى ب 10 ملايير (قيمة مبالغة كثيرا بحيث سعر ها الحقيقي مثلا يدور حول 2 مليار فقط) هنا انت تقوم بزعزعته فيرتبك ويقول لك لا لا بل اشتريتها فقط بمليار ونصف او 2 ... ارجو أنك يكون قصدي واضحًا، ويمكنك استعمال هذه التقنية في العديد من المجالات.
  2. عندما تكثر الطلبات يزيد الضغط ويصبح العمل كأنه جحيم، حتى وإن كان شئ نحبه إلا أنه في آخر المطاف تجد نفسك مخنوق بمواعيد تسليم فيزداد قلقك وتشعر كأنك تعمل حقيقة لإنسان آخر ، وهذا هو الواقع، ليس عملا حرا بتاتا. ما أنصحك به هو أن تحاول أن تغير طريقة عملك كليا، عوض أن تقوم بالعمل وخدمة كل واحد وعميل لوحده لما لا تفكر في إنشاء مثلا كتب معلوماتية وتوضيحية بالصور او حتى فيديوهات تبيعها لكي يصلح اصحاب المواقع مشاكلهم بنفسهم، كما يمكنك ايضا برمجة بعض البلوجينس الخاصة بالمواقع التي تسهل العمل والى غير ذلك من الطرق. وهكذا تبدأ تغير من عملك تدريجيا الى ان يصبح يدير نفسه بنفسه.
  3. كيف أعرف بأني قائد جيد أم سئ؟
  4. مختص في الصيدلة والطب، مجال من الصعب العمل عليه في الإنترنت، كيف يمكنني أن أوظف خبرتي ومعلوماتي في هذا المجال لأربح منها في الإنترنت؟
  5. كيف أقوم بتخفيضات مميزة، وأزيد من مبيعاتي؟
  6. لا يكفي أحيانا أن تكون جيدا في التسويق، وفي تقديم محتوى جيد لكي تبيع، كثيرا ما تبقى نسبة كبيرة تتردد في الشراء، باعتبار أن إقناع الناس بصرف أموالهم يبقى صعبا مهما كانت خدماتك ومهاراتك رائعة، فهل هناك تقنيات تساهم في تكسير الحاجز وتجعل الناس يمرون للمرحلة الثانية؟
  7. قرأت في أحد المقالات عن استراتجية لزيادة معدل التحويلات كزيادة عدد المبيعات أو التسجيلات، وتسمى الاستراتيجية باختبارات A/B، هل من تفسير أوضح لهذه الطريقة؟
  8. ماهي الطريقة الأسهل، والتي توفر الكثير من الوقت والجهد في كتابة المحتوى في 2016؟
  9. ولدي صغير في سن الرابعة عشر، مصمم على إنشاء فيديوهات يوتيوب مضحكة، لا أدري إن أمنعه ليركز على دراسته، بالإضافة لمشكل السن، هل يقبل في الإدسنس؟
  10. بفضل خبرتي في السيو أصبحت أحتل مراتب أولى في اليوتيوب الذي أستعمله لتسويق بعض منتجات الأفليت، لكن رغم المراتب الأولى والمشاهدات العالية، إلا أن عدد المبيعات قليل جدا، فكيف يمكن تجاوز الأمر؟
  11. لكي تحقق أحلامك وأهدافك يجب أن ترتكز بهذه الركائز والتي أراها أساسية وأتمنى أن تساعدك: 1- فكّر بهدف يكون طموحًا وكبيرًا جدا ليعطيك الشغف في العمل، يحفزك كلما تتذكره، حتى ولو كان حلمًا صعبًا كأن تصبح مليونير، المقصد من تسطير هدف ليس بالضرورة تحقيقه مائة بالمائة لكن لتحفيزك على العمل مهما كانت الظروف، ثم لو حققت نصفه فأنت رابح في آخر المطاف. 2- جزّئ الهدف الكبير الذي سطرته لخطوات صغيرة في شكل برنامج أسبوعي ويومي، فمثلا لكي تصبح مليونير، ضع هدفا أوليا بتحقيق 500 دولار في الشهر الأول، 150 دولار في الأسبوع، وهكذا. 3- تخيّل كل يوم أنك حققت هدفك، وكيف تصبح بعد ذلك، مثلا تخيّل أنك أصبحت مليونيرا، السيارات الجميلة التي أصبحت تمتلكها، المنزل الفخم، المكانة الكبيرة التي تصبح لك بين الناس، فهذا من شأنه أن يحفزك على العمل والتطور. 4- كافئ نفسك في كل مرة تحقق هدفك الصغير أو أي خطوة تقربك إلى حلمك.
  12. شاهدت في الكثير من المدونات مقالات ممضي في أسفلها بأنه مقال ممول، ماذا يقصد بها؟ وهل هي طريقة من طرق ربح المدونة؟
  13. لكي لا تقع في مثل هذه المشاكل أنصحك بالتالي: - سجل في عدّة مواقع للعمل الحر، فهذا من شأنه أن يجعلك تتلقى العديد من العروض في نفس الوقت، وبالتالي زيادة فرصة عدم تعرضك للبطالة إن صح التعبير. - أشهر خدماتك من خلال موقع تُقدّم فيه سيرتك الذاتية ومعرض أعمالك، وبالتالي إمكانية العثور عليك في كل وقت واحتمال زيادة فرص الحصول على خدمات بشكل مستمر. - تواصل بشكل دائم مع عملائك حتى بعد تنفيذ خدماتهم، راسلهم على الأقل مرة في الشهر لتعرض عليهم الجديد. - احرص دائما على الإتقان، فهذا يجعلك محل طلب الجميع وباستمرار. - لو تحرص على تطبيق كل هذه النصائح، ومع ذلك تقع في أوقات فراغ لا تجد فيها عمل، لا تقلق، لمَ لا تستغل ذلك الوقت لتعلم مهارة أخرى أو البدء في مشروع جانبي يربحك مزيد من المال، فكر أن تنوع من مصادر دخلك.
  14. يمكنك الاستفادة من موقعك وجعله كسيرة ذاتية تُقدّم فيها كل ما تعرف عمله، بحيث أن طالب الخدمة يمكنه التعرف على مستواك ومهاراتك بالشكل الكافي والذي يجعله يقرر مباشرة طلب خدماتك، نعم هذا هو الهدف الأول من تصميم موقع كهذا؛ إقناع العميل بشراء خدماتك، وعليه يجب أن تعرف كيف تقدم نفسك ومهاراتك بالشكل الصحيح. إن كنت كاتب مقالات يمكنك استعمال موقعك في كتابة مقالات ذات تأثير شديد على قارئها، انشر فيه أحسن مقالاتك، قدم فيه نصائح في كتابة المقالات، وضع روابط للاتصال بك ولطلب خدمتك، فالمتصفح للموقع سيقرأ مقالاتك وبالتالي يتعرف على مستواك، ومنه ستقتنع بطلب الخدمة. ونفس الشئ بالنسبة للمصممين والمبرمجين وغير ذلك من الخدمات.
  15. الكل في بداية السنة الجديدة أو بعد مرور أي مناسبة هامة يبدأ في تحديد أهدافه، ويبدأ في العمل على مشروع، لكن قليل من يكمل ويواصل، وذلك لأن حماس الإنسان يقل مع مرور الأيام، هذا شئ طبيعي، لكن أنت لا يجب أن تكون طبيعيا، يجب أن تكون خارقا للعادة، يجب أن يكون هدفك أسمى من مجرد مشروع تربح من أجله الأموال. يجب أن تكون لك رسالة تريد إيصالها، هذا هو رجل الأعمال الناجح، فستيف جوبز مثلا لم يكن هدفه فقط ربح الأموال، فهو ربح ما يكفي لكنه واصل، لأن هدفه السامي كان تسهيل حياة الناس وعملها بواسطة ابتكاراته التكنولوجية. فأنت مثلا لو كان لك موقع مخصص لتخسيس الوزن، يجب أن يكون هدفك إقناع أكبر شريحة من الناس بتخسيس وزنها وتوعيتها بأهمية الرياضة والأكل الصحي، رسالتك ستكون بناء مجتمعات صحية وقوية، هذه الرسالة ستحفزك أكثر من ربح المال. كلما كانت رسالتك سامية وقوية كلما زاد تحفيزك ورغبتك.