الأخطاء القاتلة الواجب على مصممي مواقع الإنترنت تجنبها


محمد أبرص

يُثير مصممي مواقع الإنترنت الجدل من حولهم، فهم على قدر عالي من الإبداع وقادرين على بناء وتصميم كل ما قد يخطر على البال، ولكن وخلف الكواليس يرتكبون العديد من الأخطاء، أخطاء من شأنها أن تهدد مستقبلهم الوظيفي.

web-designers-mistakes.thumb.png.fc24569

لا يهم إن كنت مصمم مواقع مبتدئ أو خبير، هذه الأخطاء الخمس لا بد من النظر في أمرها، فهي لا تميز بين أحد والجميع عرضة للوقوع فيها.

1. حضور ضعيف على الشبكة العنكبوتية

يجب عل مصمم مواقع الإنترنت إن يُثبت وجوده في الشبكة العنكبوتية، ويكون له من اسمه نصيب، وتجاهل ذلك هو من أكبر الأخطاء التي قد يقع بها المصمم، فنحن الآن في عصر الإعلام الاجتماعي social media، حيث تُبنى الثقة وتتشكّل من خلال عدد الأشخاص الذين يعرفون ويقدرون أعمال المصمم وإبداعاته، بمعنى آخر لا تتوقّع استلام المشاريع أو الانضمام إلى فريق من المحترفين إن لم يكن لك صفحة أعمال قوية تتحدث عنك وعن خبراتك.

يوجد المئات من الآلاف من مصممي المواقع في الشبكة العنكبوتية بلا شك، ولكن من يعرفهم؟ القلة فقط من يَستمتع بمهنة التصميم، وذلك لأنهم أصحاب مهارات تواصل وقادرين على بناء شبكة من العلاقات والتي ستخدمهم في عملهم وستصب في مصلحتهم.

يَلجأ بعض مصممو المواقع إلى التدوين لسد هذه الفجوة، أو بناء شبكة من المُتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، أو حتى إنشاء معرض أعمال فريد من نوعه ولا نظير له، استعرض موقع Deviant Art وبالأخص قسم Web Interfaces وسترى ما أقصده، أو ربما متجر التصاميم بيكاليكا، فمن المجدي جدًا تقديم تصاميمك إلى هذا النوع من المواقع في سبيل الحصول على المزيد من الاهتمام ونشر أعمالك إلى أكبر شريحة ممكنة.

وعليه وباختصار فإن الحلول المقترحة لحل هذه المشكلة تتلخّص بالتالي:

  • إنشاء مدونة والبدء بالتدوين أو على أقل تقدير المشاركة بالمجتمعات التقنية مثل مجتمع حسوب I/O ومنه مجتمع التصميم وقابلية الاستخدام.
  • استفد من مواقع الإعلام الاجتماعي، وحاول أن تبدع في مجالك وليكن لك شخصية تميزك عن أقرانك من المصممين، فالجميع يحب اللمسة الإبداعية، المصممون وغيرهم، والشبكات الاجتماعية خير منصة وأكبر شبكة للانتشار.
  • انضم إلى مجتمعات تعنى بالتصميم وما يدور في فلكه مثل أو Dribbble أو Behance.
  • خذ بعين الاعتبار إنشاء صفحة أعمال portfolio مركزية شاملة لجميع أعمالك.

قد تبدو هذه النصائح مملة في التطبيق وخاصة للمبتدئين، ولكنها الأساسات التي ستضمن للمصمم الانتشار والشهرة.

2. عدم تعلم مفاهيم جديدة

لا يكلّف بعض المصممون أنفسهم بتعلّم البرمجة أو على الأقل أساسياتها، وذلك بحجة أنهم مصممين وليسوا مبرمجين، وهذا خطأ لا يُغتفر في رأيي، فلم يعد يقتصر احتراف تصميم مواقع الإنترنت على احتراف برنامج الفوتوشوب فقط، حيث يبحث أصحاب المشاريع والمواقع عن المصمم الشامل، ويعتقدون أنه بما أنك تستطيع التصميم وتملك الحس الفني في ذلك فمن المفترض أن تكتب الشيفرة التي تحوّل فيها تصميمك إلى شيفرة برمجية، بمعنى آخر، مهنة تصميم المواقع تغيّرت وتطوّرت ولا يمكن تجاهل هذا الأمر، وهذه حقيقة قد لا تعجب البعض، وأصبح من يَبرع في أكثر من مجال هو من له نصيب الأسد مقارنة بالذي يُركّز على شيء واحد فقط.

إن كنت مصممًا لا يعرف أساسيات البرمجة، فأنصحك بالتعلم من الآن وعدم إضاعة المزيد من الوقت، ولمن يعرف أساسيات البرمجة ولكنه يهاب تعلم تقنيات مثل jQuery وجافا سكريبت أو لغة التوصيف HTML5 أو تقنيّة مثل CSS3، ستخطو خطوة كبيرة في مسيرتك المهنية لو تعلمت الأساسيات فقط، فالمسألة مسألة وقت قبل تجد نفسك مجبر على تعلّم هذه التقنيات، ويمكنك الاستفادة من الأكاديمية في هذه الجزئية فيوجد العديد من الدروس والمقالات في هذه الصدد.

تتلخّص الحلول لهذا الخطأ القاتل بالنصائح التالية:

  • تعلّم كتابة الشيفرة أو على الأقل اقرأ وافهم الأساسيات، الأمر الذي سيسمح لك بالنظر للأمور بمنظور مختلف.
  • تابع المدونات التي تهتم بتصميم المواقع وآخر تقنياتها ومستجداتها.

نصيحة أخيرة: لا يدوم شيء في عالم التكنولوجيا وما فات مات، وسيتميّز فقط من هم قادرين على التكيّف والتلاؤم وتقبّل كل ما هو جديد.

3. الطموح الزائد عن حده

وقعت في هذا الفخ سابقًا، وذلك من خلال قبول العديد من المشاريع، طبعًا يعود السبب إلى الطمع، والعواقب كانت وخيمة، فإن كنت تعمل بمفردك من دون فريق عمل كامل فلا يمكنك بأي شكل من الأشكال قبول جميع المشاريع والطلبات، لذا يجب أن تعتمد على جدول زمني بالمشاريع والمهام التي تعمل عليها وليكن عملاؤك بصورة الوضع، لكيلا يتوقعون استلام مشاريعهم بسرعة لا تستطيع الالتزام بها، بالمختصر إن تحميل نفسك أكثر مما يجب واستلام مشاريع من كل صوب وحدب هو مغامرة محفوفة بالمخاطر وعليك تجنبها والمسألة مسألة وقت قبل أن ينقلب السحر على الساحر.

ستقود المبالغة والطموح الزائد عن حدّه دائمًا إلى عواقب لا يُحمد عقباها، فمثلًا مشكلة الحضور الضعيف على الشبكة العنكبوتية لا يُحل من خلال المبالغة وتحميل نفسك ما لا طاقة لك به، لا بل قد تزيد الطين بلّة، واليد الواحدة لا تصفق، فمن الصعب الموازنة بين التدوين وتنفيذ المشاريع وكتابة كتاب إلكتروني، ولذلك يجب التركيز على هدف واحد والتقيد بجدول زمني لا تحيد عنه.

تتلخّص حلول هذه المشكلة كما في التالي، وذلك من خلال اتباع خطة محكمة قادر على تطبيقها والالتزام بها يوميًا:

  • استخدم تطبيقًا يسمح لك بمتابعة مهامك وتصنيفها، أنصح بـِ Trello فهو خيار جيّد ويعتمد عليه الكثير من المصممين.
  • خذ قسطًا من الراحة، ربما السفر إلى مكان لطالما رَغبت بزيارته وفكّر بما تريد التركيز عليه في المستقبل القريب.

وتذكّر دائمًا أنه لا يمكنك حمل بطيختين بيد واحدة.

4. لا طموح أبدا

نجد البعض يبحث هنا وهناك ويريد التهام الأخضر واليابس وطموحه لا يقف عند حد معيّن، وبالمقابل يوجد ممن لا يحرّك ساكنًا في سبيل التغيير والتجديد، ما أقصده لا يجب على المستقل قضاء أكثر من سنتين في العمل على نفس النمطية، قد لا يكون هذا بالخطأ القاتل والذي قد يُهدد مسيرتك المهنية، ولكن من الممكن أن يكون سببًا يدعوك إلى الندامة في المستقبل جراء الملل والروتين القاتل، وعليه اطلب تظفر ومفاتيح الأمور العزائم.

خذ زمام المبادرة، وابحث عن الجديد وتعلمه وفكّر خارج الصندوق، واعمل على أشياء جديدة كنت تخشى الخوض فيها:

  • اكتب كتابًا إلكترونيًا عن الأشياء التي تبرع بها واطرحه للبيع ليكون لك دخلًا إضافيًا.
  • سجّل فيديوهات تعليمة تخصصية في مجالك واطرحها بين مجاني وبين مدفوع.
  • إن كنت تعمل بمفردك، ابحث عمن يشاركك ميولك واهتماماتك واعمل على بناء فريق للشروع في قبول مشاريع كبيرة ما كان لك لتقبل بها بمفردك.
  • ابدأ بتعلّم تقنيّة جديدة.

يمكنك تنفيذ النصيحة الأولى والثانية حتى لو كنت تعمل بوظيفة دوام كامل.

5. الحساسية الزائدة

هذا من أكثر الأخطاء القاتلة التي أخشاها، حيث يَعتقد المصمم بأنه صاحب النظرة التصميمة المبدعة والصائبة، وعلى العميل الأخذ بها وعدم التشكيك فيها، ولكن وفي كثير من الأحيان هذا ليس الحال ومن المستحسن المثول لرغبة العميل وطلباته.

عندما تتحدّث مع العميل، لا تخلط الأمور الشخصية بالعمل، بمعنى من الطبيعي جدًا أن يُشير لك العميل إلى علّة ما في التصميم، ويطلب تعديل/تنقيح منك، لا بل قد يرفض التصميم ككل ويطلب آخر، وهذه أمور شائعة وتحدث بين الحين والآخر، وإن تعاملت مع هذه الأمور بشيء من الغضب والغيظ فستكون الحلقة الأضعف والخاسر الأكبر.

يمكن التغلّب على هذه العادة من خلال التروي والتفكير بالأمر وقبول حقيقة أنه ليس كل ما تفعله هو الحل الأمثل، وطلبات التعديل والانتقادات لا مفر منها، وستساعدك هذه الأمور على النضج كمصمم مواقع لا العكس.

لا أقصد أن المستقل دائمًا هو المخطئ والعميل دائمًا على حق، ولهذا يوجد بعض الإرشادات والأفكار عليك أخذها بعين الاعتبار لتتجنّب شخصنة الأمور بينك وبين العميل:

  • لا تغتر بنفسك وتعتقد أنك الأفضل في مجالك.
  • تقبّل الانتقاد بصدرٍ رحب وتعامل معه بروحٍ رياضية.
  • النقاش وتبادل الآراء هو المفتاح لفهم العميل.

يجب على الجميع التغلّب على مسألة الحساسية تجاه الانتقاد، فالجميع معرّض له، والفطن هو من يعرف كيف يتجاوز الأمر بعيدًا عن تضخيم الأمور.

هل هذا كل شيء؟

لا تُعتبر مهمّة تصميم المواقع بالمهمة السهلة شئنا أم أبينا، ويوجد العديد من المطبات هنا وهناك، وباعتبار أن مسألة التصميم مرتبطة ربما بذوق الشخص وإبداعه لذلك نجد أن المصمم قد يأخذ الأمور على محمل جدي بعض الشيء، ولكن الالتزام بالنصائح السابقة سيتكفّل بالمطلوب والتقليل من الأضرار، ما رأيك هل يوجد أخطاء قاتلة أخرى يمكن لك أن تضيفها إلى القائمة السابقة شاركنا بها؟

ترجمة وبتصرّف للمقال C5Career-Threatening Mistakes Web Designers Make and How to Fix Them.

حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن