13 سمة شخصية للمدير البارز


نصف الموظفين الذين يستقيلون من عملهم، تكون استقالتهم بسبب مدرائهم. يُعتبر المدير الكريه سببًا أكثر من كافٍ ليفقد الموظف ولاءه و ينخفض أداءه في المنظمة. لهذا من المهم التأكد من أن لديك مدراء بارزين ممن يقودون المجموعة و يطورون من أداء الجميع للمهام اليومية. و فيما يلي 13 سمة شخصية مميزة للمدير البارز.

01.png

اكتشف ما يصنع المدير البارز

1- التفكير بإيجابية

02.png

تعلّم عن قوة علم النفس الإيجابي، و انظر إلى كل موقف كفرصة للتعلم. بغض النظر عن الوضع أو المياه الآسنة التي تخوضها مع مؤسستك، تذكّر، إذا كان لديك قائد جيد فهذا يدعو للتفاؤل، فهو يجعل العمل أسهل بكثير. صدقني، آخر شيء تحتاجه هو أن يكون هناك من يتسلط على واقعك ويمنحك الكثير من الطاقة السلبية.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
أسهل طريقة لاكتساب هذه الميزة، هي أن تُحادث نفسك بإيجابية كل صباح. ربما بأمرٍ بسيط كترديد بعض الرسائل الإيجابية لنفسك أمام المرآة أثناء استعدادك للعمل. نحن نمتلك نزعة للسلبية، وهذا يعني أننا عرضة للتركيز على الجوانب السلبية في حياتنا. لذا ابذل قصارى جهدك لجعل كل يومٍ يومًا إيجابيًا.

2- الصدق هو أفضل سياسة

03.png

من المهم أن تكون صريحًا و صادقًا مع الموظفين. يمتلك المدراء البارزين المهارات القيادية اللازمة لإخبار الناس بالحقيقة -سواء كانت جيدة أم سيئة- على النحو الصحيح. يصعب أن تجد الصراحة في أماكن العمل التقليدية ذات الأسلوب القديم ، لكنه تطور مطّرد داخل الشركات الريادية التي تؤمن بالتسلسل الوظيفي الأفقي. المعرفة قوة. لماذا لا تعزز موظفيك بأكبر قدر ممكن من المعرفة؟

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
وهذا أمرٌ يسهل قوله أمام فعله، ولكن عليك أن تجعل نفسك عرضة للنقد. ابدأ بأمرٍ بسيط، من خلال الاعتراف بخطأ صغير قمت به أو بأمرٍ كنت قد نسيت أن تفعله، وسترى كيف سيبدأ الموظفون باحترامك أكثر . شيء آخر يمكنك القيام به هو إشراك أشخاص آخرين في اتخاذ القرار بحيث يشعرون بالانتماء و بأن لرأيهم وزنه.

3- التفويض

04.png

مما يُسيء لأي مدير، أن يقوم بتفويض الناس بمهام دون توجيهات أو دون تنظيم. يُلاحظ لدى المدراء العظماء تفويضهم للعمل بشكلٍ مناسب، كما أنهم يعرفون نقاط القوة و الضعف لدى موظفيهم. وهم أيضاً يقاومون الرغبة في السيطرة المطلقة، فيمنحون موظفيهم استقلالهم ليتمكنوا من القيام بمهامهم بسهولة.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
مرة أخرى، هذا أمرٌ يسهل قوله أمام فعله، ولكنك تحتاج إلى الثقة بموظفيك. و تذكر أنك عيّنتهم لسبب ما.

4- التواصل هو أهم مهارات القيادة

05.png

الكثير من المشاكل في المنظمة تنتج عن عدم التواصل. المدير البارز يعرف متى يتحدث، ولكن الأهم من ذلك، متى يمتنع عن الكلام. وهو يعرف أيضًا كيف يتحدث إلى موظفيه وكيف يتعامل مع أي نوع من المشاكل التي قد تطرأ داخل الشركة.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
ضع في اعتبارك الكلمات التي تستخدمها. ومن المهم أيضًا أن تواءم بين أسلوب تواصلك و شخصية الموظف. يحب بعض الموظفين التواصل عن طريق البريد الإلكتروني، وبعضهم يفضل التواصل بشكل شخصي، بينما بعضهم حسّاس أكثر من غيره.

حاول معرفة أسلوب كل موظف و لَائِم أسلوبك وفقه. يمكنك أن تسألهم دومًا عما يفضلونه خلال جلسة شخصية.

5- تعلّم كيف تُلهم :

06.png

الحقيقة المهمة هي أن القادة البارزين يعرفون كيف يُلهمون. أحياناً، لا يعرفون حتى كيف يفعلونها. ومع ذلك، و ما يجعلهم مدراء رائعين هو حقيقة أنه عندما يكون هناك لحظة مفصلية، فهم يعرفون كيف يتعاملون معها، وكيف يجعلون الناس من حولهم تتفاعل معها. عندما يكون الوضع مثيرًا للأعصاب، فإن آخر ما تريد أن تتعامل معه هو الشخص الذي ينظر للأمر باستخفاف و يكون عاجزًا عن تحفيز الآخرين.

اقتباس

كيف تكسب هذه الميزة
اكتسب المرونة. خلال المواقف المتوترة، سيتطلع الموظفين إليك للحفاظ على هدوءهم، وهو أمر يصعب القيام به.
عكس التوتر هو المرونة، لذلك إذا استطعت أن تتعلم كيف تجعل من التوتر صديقك،سيكون بمقدورك أن تُلهم فريقك بشكل أفضل.

6- توحيد الفريق

07.png

المحافظة على تركيز كامل الفريق، وتنظيمه للسعي نحو هدف واحد على المدى الطويل. من المهم التأكد من أن كل شخص يعرف لماذا يقوم بمهام معينة وما هي الحصيلة التي ستأتي من وراءها. تأكد من أن موظفيك موالون للشركة وأنهم على دراية برؤية وأهداف المنظمة.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
إن وضع أهداف واضحة وواقعية وقابلة للتنفيذ لفريقك هو أحد أهم أجزاء عملك، ويمكن أن يكون صعبًا، ليس وضع الأهداف فحسب، ولكن توحيد الجميع حولها.

7- تحقيق التوازن بين العمل والحياة

08.png

هذه ليست واحدة فقط من سمات المدير البارز، بل سمة للشركة العظيمة أيضًا. السماح للموظفين بتحقيق التوازن بين عملهم وحياتهم الشخصية يمنحهم الطمأنينة، ويتيح لهم معرفة كونهم أكثر من مجرد موظفين،بل أشخاصًا مهمين داخل الشركة.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
عليك بأخذ التوازن بين العمل والحياة على محمل الجد. فهذا المسألة هي إلى حد كبير أكبر قضية يكافح لأجلها موظفوك ، وهم يحتاجون منك لوضع نموذج جيد. هناك أمران يمكنك القيام بهما:

  • كن قدوة جيدة. طبّق التوازن بين العمل والحياة بنفسك.
  • شجع الموظفين على اقتطاع بعض الوقت للاسترخاء و عدم إجهاد أنفسهم بالعمل. واظب على تذكيرهم بأهمية التوازن بين العمل والحياة.

8- امنح التقدير حين يُستحق

09-2.png

نحن نعلم أمراً أو اثنين حول تقدير الموظف. كمدير، من المهم حقاً التأكد من أن موظفيك يحصلون على الاحترام الذي يستحقونه. لذلك تأكد من منح التقدير عندما يكون مستحقًا وتأكد من معرفة موظفيك. و تذكر، يمكن لتربيتة بسيطة على ظهره أن يبقى أثرها لأمدٍ طويل.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
اعمل بجد لبناء ثقافة التقدير حيث ليس فقط أنت من تُثني على موظفيك، ولكن أن يُثني الموظفون على بعضهم البعض (فالأمر يؤثر بشكلٍ أكبر حين يأتي من زملاء العمل). و ليكن المدح علنيًا، يحتاج الجميع لرؤية الثناء. لدينا طريقة مُهملة تدعى “الإشادة” حيث نثني علنًا على بعضنا البعض، إنها طريقة لطيفة لخلق السعادة في العمل.

9- تشجيع الارتقاء

10.png

يمتلك الارتقاء نواح عدّة. وكثيرًا ما نتحدث عن (الفشل سريعًا) داخل تدويناتنا و التدوينات المستضافة. والسبب هو أنها تشجع على الارتقاء الشخصي و تطمئن الموظفين أن لديهم القدرة على التعلم من الأخطاء، بدلًا من الخوف من ارتكابها.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
الارتقاء الشخصي، في رأيي، أهم جزئية في ولاء الموظف. ما إن تتوقف عن الارتقاء، حتى تشعر بالملل، وتتوقف عن الاهتمام.

استثمر في تطوير موظفيك. امنحهم التدريب والتعليم الذي يحتاجونه، وتعلّم كيفية تطوير عقلية الارتقاء. وينبغي عدم المعاقبة على الإخفاق والتجريب، وإنما النظر إليهما كفرص للتعلم.

10- قدّر موظفيك

11.png

اظهر تقديرك، حتى بالنسبة للأمور الصغيرة التي يقوم بها موظفوك. القليل من الثناء يمكن أن تقطع شوطًا طويلًا.، لا تتردد في منحهم التشجيع وجعلهم يدركون أنهم فعلوا الشيء الصحيح.

القدرة على الثناء بشكل فعال هي مهارة قيادية غير محدودة وستساعد موظفيك على الارتقاء بشكل أفضل وأكثر ثقة.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
احتفل بالإنجازات الصغيرة، لا تقلل من قوة الإشادات الصغيرة هنا وهناك، حتى لو بدت بسيطة بالنسبة لك . وكاقتراح بسيط يمكن أن تبدأ اجتماعاتك بإشادة سريعة مع شيء بسيط، كـ “جائزة أسبوعية”. شيء صغير، ولكن متكرر.

11- الإرشاد

12.png

إذا كنت ترغب في أن يكون مدير بارزًا، فجزء كبير من مهارتك هي أن تكون مُرشدًا. أن تكون شخصًا ليس لديه مشكلة مع التقدم بالسن، والخبرة، أو حتى المناصب. إذا كنت قادرًا على مساعدتهم في التفوق في جانبٍ ما، فيجب عليك أن تقودهم في الاتجاه الصحيح، والتأكد من أنهم جيدون مثلك، بل - إن كان ذاك ممكنًا- أفضل منك!

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
دع الموظفين يعرفون أنهم يستطيعون أن يقابلوك في أي وقت يحتاجون فيه للكلام. امنح وقتك لموظفيك. وأنا أعلم أن قول هذا أسهل من القيام به لأن لديك طنًا من العمل عليك القيام به، ولكن الاستثمار في موظفيك سيُسترد ثانيةً على المدى البعيد.

12- كنّ منصفًا بالكُليّة

13.png

بالتأكيد، في بعض الأحيان سيكون المدير / صاحب العمل مقربًا أكثر لمجموعة من الناس. ومع ذلك، فإن المدير العظيم يحترم مكان العمل ويعرف أن الجميع يحتاج لأن يعامل بإنصاف و على قدم المساواة. لا تجعل من مكان العمل تمركزًا للأقلية وتأكد من أن يُسمح لأي شخص بترك بصمة كبيرة داخل الشركة.

اقتباس

كيف تكتسب هذه الميزة
حاول أن تكون منفتحًا قدر الإمكان. ادعُ الجميع إلى العشاء الذي تنظمه، أو لا تدعو ذات الأشخاص دومًا للاجتماعات.
يجب أن تضع في اعتبارك أنه لا ينبغي لأحد أن يشعر وكأنه مهمل أو منبوذ.

13- بناء عادات أفضل

14.png

العادات التي تصنعها تحدد كيف تعيش حياتك. إذا كنت تريد أن يكون فريقك منتجًا ونشيطًا وسعيدًا فسيحتاج للقيام بأنشطة يومية تمنحه شعورًا مستمرًا بما سبق. يمكنك مساعدتهم على بناء العادات من خلال دعمهم وتمكينهم من القيام بالأشياء التي سيكون لها تأثير إيجابي على حياتهم.

اقتباس

كيف تكسب هذه الميزة
تبدأ من خلال بناء عادات جيدة لنفسك. تعيين الأهداف الشخصية، والقيام بأمرٍ يومي لمساعدتك على بناء تلك العادات في حياتك. بمجرد أن تتقن الأمر، شارك أسرارك مع موظفيك لدفعهم لاكتساب عادات أفضل.

ما هو رأيك في السمات الـ 13 للمدير العظيم؟
هل هناك أي سمات أخرى أو مهارات قيادية ربما نكون قد نسيناها أو تراها تستحق الإضافة؟
أخبرنا برأيك في التعليقات!

ترجمة -وبتصرّف- للمقال 13 Personality Traits Of A Great Boss لصاحبه Jacob Shriar



2 اشخاص أعجبوا بهذا


تفاعل الأعضاء


سمات رائعة حقاً..مديري يتصف ببعض هذه الصفات وأشعر بالسعادة والسعي للإنتاج دوماً..

انا لم انتبه لهذا الأمر من قبل ..ولكن فعلاً المدير الجيد هو من يضمن ولاء موظفيه وارتباطهم ببيئة العمل،وهذا من شأنه تعزيز ثقتهم به وزيادة معدل انتاجهم بصورة كبيرة..شكرا لكم حسوب على هذه المقالات الرائعة..

2 اشخاص أعجبوا بهذا

شارك هذا التعليق


رابط هذا التعليق
شارك على الشبكات الإجتماعية


يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن