عبد الصمد العماري
اقتباس

تبدأ رحلة الغوص في مجال ال DevSecOps (اختصارٌ للعبارة Development Security Operations التي يُقصد بها إدماج الممارسات الأمنية في صلب عمل فريقي التطوير والعمليات) بالتفويض والتمكين والتعليم. إليك كيف تستطيع الانطلاق فيها.

إن مفهوم DevSecOps كممارسة أو كشكل من أشكال الفن هو تطوير لمفهوم DevOps. لكي تفهم DevSecOps بشكل أفضل، ينبغي أولاً أن يكون لديك فهم كافٍ لما تعنيه DevOps، لذا ننصحك بالاطلاع على مقالات هذه السلسلة إن لم يكن لديك معرفة بماهية DevOps.

وُلِدت ثقافة DevOps من دمج ممارسات التطوير (Development) والعمليات (Operations) وفك العزلة بينهما وتوحيد التركيز وتحسين الكفاءة والأداء لكلا الفريقين وللمنتج كذلك. لقد تشكّل مفهوم جديد للتعاون مع تركيز DevOps على صنع منتجات وخدمات تسهُل صيانتها وتعمل على أتمتة الوظائف العملية.

إنّ الأمن حصن رئيسيّ مشترك لدى العديد من المؤسّسات. ويركّز المفهوم الأمنيّ على حماية المؤسسة، وهذا يعني أحيانًا إنشاء حواجز أو سياسات تبطئ من تنفيذ خدمات أو منتجات جديدة لضمان فهم كل شيء جيدًا وتنفيذه بأمان وعدم ظهور أي خطر على المؤسسة هي في غنى عنه.

بالنظر إلى الطابع الاستثنائي للحصن الأمنيّ وإلى الاحتكاكات التي يمكن أن يظهرها، يعمل أفراد التطوير والعمليات أحيانًا في التفافٍ على الحصن الأمنيّ متجنّبين إياه من أجل تحقيق أهدافهم. في بعض الشركات، يخلق الحصن اعتقادًا بأن الأمن هو مسؤولية كاملة لفريق الأمن وأن الأمر متروك له لمعرفة ما هي العيوب أو المشكلات الأمنية التي يمكن ظهورها كنتيجة للمنتج.

جاء مفهوم DevSecOps ليعمل على دمج نظام الأمان داخل منظومة DevOps. من خلال تعزيز الأمن أو بناءه في الدور التطويري أو العملياتي، أو من خلال تضمين الدور الأمني في مهامّ الفريق الهندسي، يجد الأمان نفسه في المنتج بشكل طبيعي ومقصود.

يتيح ذلك للشركات إصدار منتجات وتحديثات جديدة بسرعة أكبر وبثقةٍ تامةٍ أنّ الأمان مضمّن كفايةً في المنتج.

ماهي DevOpsSec.jpg

كيف تنسجم البرامج المتينة مع DevSecOps؟

يعدّ إنشاء البرامج المتينة (rugged software) جانبًا من جوانب ثقافة DevOps أكثر من كونه ممارسة منفصلة، وهو يكمّل ويعزز ممارسة DevSecOps. إن المنتج المتين مثله مثل شيء تصلّب و قَوِيَ عودُهُ من خلال التجارب و الخبرات.

من المهم أن نلاحظ أن البرامج المتينة ليست بالضرورة آمنة بنسبة 100 ٪ (على الرغم من أنها قد تكون كذلك في وقت ما). ومع ذلك، فقد صُمّمت للتعامل مع مُعظم ما يمكن أن تواجهه.

تتمثل المبادئ الأساسية لنشاط البرامج المتينة في تعزيز المنافسة والتجريب والفشل المتحكم فيه والتعاون.

اقتباس

يقول ستيفان سترايشسبير: تتيح DevSecOps للمؤسسات تقديم برامج آمنة بطبيعتها بسرعةِ DevOps.

كيف تبدأ في DevSecOps؟

يتضمن الانطلاق في منظومة DevSecOps نقل متطلبات الأمان والتنفيذ إلى أقرب مرحلة ممكنة في عملية التطوير. إنّه يخلق في نهاية المطاف تحولًا في الثقافة يصبح معه الأمن مسؤولية الجميع، وليس فقط فريق الأمن.

ربّما تكون قد سمعت بعض الفرق تتحدث عن "التحرّك نحو اليسار" (shift left). إذا بسطت مسلسل التطوير في خط أفقي لتضمين المراحل الرئيسية لتطور المنتج، من المرحلة البدئية إلى التصميم والبناء والاختبار وحتى التشغيل، فإن هدف الدور الأمني هو الاندماج في أقرب مرحلة ممكنة من هذه السلسلة. يسمح ذلك بتقييم المخاطر بشكل أفضل وتلطيفها وتخفيفها بشكل طبيعي. يعمل مفهوم "التحرّك نحو اليسار" على نقل هذه المشاركة إلى أقصى اليسار في هذا الخطّ الأفقي.

تبدأ هذه الرحلة بثلاثة عناصر أساسية:

  • التفويض
  • التمكين
  • التعليم

يعني التفويض، في رأيي، تخفيف السيطرة والسماح للفرق باتخاذ قرارات مستقلة دون خوف من الفشل أو الارتداد. لكن التحذير الوحيد هنا هو أن المعلومات في غاية الأهمية لاتخاذ قرارات مستنيرة.

من أجل تحقيق التفويض، يعتبر دعم الاستثمار والتنفيذ والذي يمكن القيام به من خلال المبيعات الداخلية والعروض التقديمية ووضع مقاييس لتحديد عوائد هذا الاستثمار أمرًا ضروريًا لكسر الحواجز القديمة وفكّ العزلة بين الفرق. سيساعدك بالتأكيد دمج الأمان في مهام فرق التطوير والعمليات وزيادة التواصل والشفافية في بدء الرحلة إلى DevSecOps.

يسمح هذا التكامل والتعبئة للفرق بالتركيز على نتيجة واحدة تتجلى في بناء منتج تتشارك فيه المسؤولية وتتعاون على تطويره وأمانه بطريقة فعالة وموثوقة. سيأخذك هذا بعيدا في الطريق نحو تحقيق التفويض. إنه يجعل المسؤولية عن المنتج مشتركة بين الفرق التي تعمل على إنشائه ويضمن إمكانية فصل أي جزء من المنتج والحفاظ على أمانه.

يتجلى التمكين في وضع الأدوات والموارد المناسبة في أيدي الفرق. يتعلق الأمر بخلق ثقافة مشاركة المعرفة من خلال المنتديات والتجمعات غير الرسمية.

من المرجّح أن يساهم إنشاء ثقافةٍ تركز على الأتمتة وعلى وجوب ترميز المهام المتكررة إلى تخفيف العبء التشغيلي وتعزيز الأمان. يتجاوز هذا السيناريو مجرد توفير المعرفة بل يتعلق الأمر بإتاحة الوصول إلى هذه المعرفة بشكل كبير من خلال قنوات ووسائل متعددة توفرها العديد من الأدوات بما يتيح استخدامها ومشاركتها بأي طريقة تفضلها الفرق أو الأفراد. قد تعمل إحدى الوسائط بشكل أفضل في مرحلة كتابة الشيفرة بينما يكون غيرها مناسبًا في مراحل أخرى. اجعل الأدوات بسيطة وسهلة الوصول ودع الفريق يستخدمها بفعالية.

سيكون لفرق DevSecOp المختلفة تفضيلات مختلفة، لذلك اسمح لهم بالاستقلال كلما أمكن ذلك. يعدّ هذا تمرينًا دقيقًا للتوازن لأنك تريد في الوقت ذاته وفرة في الإنتاج وقدرة على مشاركة المنتجات. سيساعد التعاون والمشاركة في اختيار وتجديد هذه الأدوات على تقليل الحواجز بين الفرق.

أخيرًا، يدور مفهوم DevSecOps حول التدريب وبناء الوعي، و هذا ربّما هو الأمر الأهمّ في كل ما قلناه. تعد الاجتماعات واللقاءات الاجتماعية و العروض التقديمية الرسمية داخل المؤسسة طرقًا رائعة للأفراد لتلقين ومشاركة ما تعلّموه. في بعض الأحيان تبرز هذه التحديات أو المخاوف أو المخاطر المشتركة التي قد لا يلاحظها الآخرون. إن المشاركة والتدريب وسيلتان فعالتان للتعلّم ولإرشاد الفرق.

وفقًا لتجربتي، تظلّ ثقافة كل مؤسسة فريدة من نوعها، لذلك لا يمكنك اتباع النهج القائل "مقاس واحد يناسب الجميع". تواصل مع فرقك واكتشف الأدوات التي يريدون استخدامها. اختبر مختلف المنتديات والتجمعات واعرف ما هو أفضل لثقافتك. ابحث عن التعليقات واسأل الفرق عمّا ينجح وعمّا يعجبهم ولماذا. تكيّف وتعلّم وكن إيجابيًا ولا تتوقف أبدًا عن المحاولة، وعلى الأغلب سوف يحالفك النجاح دائمًا.

ترجمة وبتصرف للمقال ?What is DevSecOps لبريت هونولدت و آرون رينهارت





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن