تحبير مسودة الرسم في كريتا


سحر توفيق عبدالرحيم منصور

أول شيء يجب أن تدركه حول تحبير رسوماتك، هو أنه أمر على العكس من التركيب البنيوي والرسم ثنائي الأبعاد والتأليف، أو حتى نظرية الألوان، إذ لا يمكن تعويض نقص الممارسة فيه بالدراسة أو التحليل، وهذا لأن كل السحر في رسم الخطوط يحدث من كتفك إلى أصابعك، والقليل جدًا منه يحدث في رأسك، وتخطيطك لن يتحسن إلا بالممارسة.

من ناحيةٍ أخرى، يمكن عدّ ذلك نعمة، إذ لا داعي للقلق بشأن ما إذا كنت ذكيًا أو مبدعًا كفاية لكي تكون رسامًا جيدًا، فقط كن مجتهدًا ومتفانيًا. مما لا شك فيه أن رسم التصاميم الخطية هو أساس التدريب على الرسم. سوف نعطيك بعض النصائح لجعل الأمور أسهل.

وضعية الجلوس

هل انتبهت إلى نقطة السحر الذي يحدث بين كتفيك وأصابعك؟ أمر غريب بعض الشيء، أليس كذلك؟ لكنك غالبًا ما سمعت عن أشخاص يتحدثون عن تبني وضعيات جلوس مختلفة من أجل الرسم.

يمكنك في الواقع تنفيذ ضربات قلم مختلفة اعتمادًا على العضلات والمفاصل التي تستخدمها لإجراء الحركة. أي الأصابع والرسغ والعضلات السفلية للذراع، بالإضافة إلى الكوع وعضلات الذراع العلوية أو الكتف وعضلات الظهر.

01_Stroke_fingers.gif

02_Stroke_wrist.gif

عمومًا، كلما أنزلت الذراع إلى أسفل كان ذلك أسهل لعمل ضربات دقيقة، ولكن هذا يجعل المفاصل أقل تحملًا على المدى الطويل. نميل إلى البدء باستخدام أصابعنا ومعصمنا كثيرًا أثناء الرسم، لأنه من الأسهل أن تكون دقيقًا بهذه الطريقة. ولكن أيضًا يصعُب تنفيذ جرات قلم طويلة هكذا، وسرعان ما سوف تُصاب أصابعك ورسغك بالتعب.

03_Stroke_arm.gif

04_Stroke_shoulder.gif

من ناحية أخرى، فإن كتفيك ومرفقيك هما في الحقيقة أفضل في التعامل مع الإجهاد والضغط، وإذا استخدمت كامل يدك، فستتمكن من الرسم بضربات طويلة بسهولة أكبر. يحتاج الأشخاص الذين يمارسون فن الخط إلى ضربات مرتكزة على الكتف لابداع تلك الزخارف الجميلة. ويمكن أن نوصي بتحسين خط اليد في طريقة لتحسين الرسم، إذ يدرب الخطاطون أذرعهم حتى يتمكنوا من تنفيذ ضربات قلم كبيرة وصغيرة بذراعهم الكاملة.

للتحكم في الضغط في هذه الحالة بفعالية، يجب أن تدفع إصبعك الخنصر مقابل سطح اللوحة أثناء جرة القلم، حيث سيسمح لك ذلك بالحكم بدقة على مدى ارتفاع القلم عن اللوحة مع إبقاء كتفيك في وضع الاعتدال نحو الأعلى، ويجب أن يتأتى الضغط بعد ذلك من مرفق اليد. وعليه لا توجد أي قواعد سرية لتحبير الرسم الأولي أو المخطط، ولكن إذا كان هناك سر، فسيكون التالي، كلما زاد طول ضرباتك زادت حاجتك إلى استخدام ذراعيك بالكامل من أجل تنفيذ تلك الضربات.

تنعيم ضربات الرسم

إذا كان ما سبق هو سر رسم الضربات الطويلة، فهذا هو السبب في أن الناس كانوا يحبرون رسومات جميلة لسنوات مضت ودون أي صقل أو تنعيم؟ ثم بالتأكيد، سيُعَد اللجوء إلى صقل الخطوط بواسطة أداة متخصصة نوعًا من التراجع في المستوى العام، واستخدام الكسالى لها مثل طريق مختصرة.

05_Stroke_rigger.gif

مثال يوضح كيف يمكن للفرشاة الناعمة أن تهذب الحركة الأصلية الموضحة باللون الأحمر.

لقد امتلك الرسامون أداةً واقعيةً سهلت عملية تحبير رسوماتهم، وتسمى الفرشاة الناعمة أو الريشة الممشوقة Rigger-Brush، وهي فرشاة ذات شعر طويل جدًا. يخفف هذا الطول من أثر ارتجاف اليد نوعًا ما، وبالتالي تكون هذه الفرشاة المفضلة عند التحبير في الساعة الثالثة صباحًا.

كما أن تنفيذ الكثير من التنعيم أثناء عملية الرسم بالكامل يمكن أن يجعل ضرباتك ميكانيكيةً جدًا وبأسوأ طريقة. ويزيل عدم وجود اهتزازات أو نتوءات صغيرة الطابع الإنساني من رسوماتك، وقد يجعل من المستحيل تمثيل البنية تمثيلًا صحيحًا. لذلك فمن الحكمة أن تدرّب يدك المحبِرّة، ولكن من دون أن تقسو على نفسك أو ترفض استخدام أدوات التنعيم على المطلق، لأننا جميعًا قد نشعر بالتعب والمرض أو نمر بيوم سيء من حينٍ لآخر.

منحنيات بيزير وأدوات أخرى

ربما سمعت عن المنحنى الفرنسي. إذا لم يكن الأمر كذلك، فاعلم أنها قطعة من البلاستيك تمثل مرسامًا جاهزًا، تُستخدم لعمل منحنيات سلسة تمامًا على أساس الرسم الأولي.

في الرسم الرقمي، ليس لدينا رفاهية القدرة على استخدام اليدين، إذ لا يمكنك إمساك المسطرة بيد واحدة وتعديل مكانها أثناء تحبير الرسم باليد الأخرى. ولهذا الغرض، لدينا منحنيات بيزير Bezier بدلاً من ذلك، والتي يمكن عملها باستخدام أداة تحديد المسار path selection tool. حيث يمكنك حتى صنعها على طبقة رسم شعاعي وتعديلها أثناء سير العمل؛ أما الجانب السلبي لهذه المنحنيات هو أنها لا تمتلك تباين في الخطوط، مما يجعلها آلية بعض الشيء.

يمكنك أيضًا عمل منحنيات بيزير صغيرة باستخدام الأداة المساعدة Assistant Tool من بين الأدوات الأخرى الموجودة. بعد ذلك يمكنك التأشير على خيار المطابقة إلى المساعدين Snap to Assistants في خيارات أداة الفرشاة الحرة، وبدء رسم خطوط بواسطة أحد المنحنيات.

الإعدادات المسبقة

إليك بعض النقاط التي يجب مراعاتها مع الإعدادات المسبقة للفرشاة التي تستخدمها.

خيار التنعيم Anti-aliasing مقابل التنعيم النقطي jagged pixels

قد يشعر الرسام المبتدئ برغبة في استخدام الفرش المصقولة دائمًا، فهي تبدو جيدةً وناعمةً جدًا على الشاشة. ومع ذلك قد تعطي صورةً مشوشةً عند طباعتها، لذلك يأتي برنامج كريتا Krita بخيارين محددين مسبقًا للفرش، وهي الفرش الناعمة مثل inkbrush25، والفرش الناعمة قليلاً مثل ink_tilt، حيث تعطي الفرشاة الأخيرة نتائج أفضل في الطباعة. إذا كنت تحاول التحضير للرسم باستخدامها، فقد يكون من الأفضل التفكير في جعل دقة صفحة التحبير 600 نقطة في البوصة ودقة صفحة التلوين 300، بحيث تكون صفحة التحبير ذات دقة أعلى، مما يجعل الحواف الخشنة غير مرئية. يمكنك تحويل أي فرشاة نقطية إلى فرشاة تنعيم، بالضغط على المفتاح F5 وتحديد خيار الحدة Sharpness .

الملمس

هل ترسم باستخدام ضربات فرشاة ناعمة؟ أم تتبع أسلوب إضافة ملمس أكثر بروزًا وزخرفة؟ إذ لطالما كانت الخطوط الناعمة هي المفضلة، والأقل صعوبةً عند الدخول في مرحلة التلوين. داخل كريتا، هناك عدة طرق لتلوين الرسومات الصعبة بيسر، قناع التلوين هو المثال الرئيسي، لذلك يصبح إضافة ملمس للصورة خيارًا قابلاً للتطبيق حتى بالنسبة للكسالى بيننا.

06_Inking_patterned.png

الصورة على اليسار: بدون إضافة ملمس، الوسط: ذات ملمس، الصورة على اليمين: باستخدام رأس فرشاة محدد مسبقًا.

منحنى الضغط

أجمل الخطوط هي التي تكون مرسومةً بالتحكم في مدى حساسية الضغط للفرشاة، إذ يتغير الخط ديناميكيًا من كثيف إلى رفيع، ومع ذلك سيعطيك تجريب الأنواع المختلفة من منحنيات الضغط، نتائجًا مختلفة في كل مرة. الخيار القياسي المعتاد لمنحنى الضغط يكون مقعرًا قليلاً وينتج عنه فرشاة لرسم الخطوط الرفيعة بسهولة.

07_Ink_gpen.png

في الصورة الفرشاة InkGpen25 وهي مثال جيد لفرشاة ذات منحنى ضغط مقعر. وهو المنحنى الذي يجعل من السهل عمل خطوط رفيعة.

08_Ink_convex.png

وعلى العكس منها، هنا فرشاة بمنحنى محدب. نجد ضربات الفرشاة أصبحت أكثر استدارة.

09_Ink_fill_circle.png

يجمع خيار Fill_circle النوعين السابقين باستخدام منحنى ضغط على شكل الحرف s، والذي ينتج ضربات فرشاة ديناميكية جدًا.

010_Ink_speed.png

الضغط ليس الشيء الوحيد الذي يمكنك من عمل أشياء ممتعة، فإضافة منحنى محدب معكوس وتحديد خيار السرعة Speed من القائمة، سوف يضيف لمسةً لطيفةً إلى ضرباتك.

تحضير رسوماتك الأولية للتحبير

لديك رسم تخطيطي أولي وترغب في البدء في تحبير خطوطه. بافتراض أنك قد مسحته ضوئيًا أو رسمته داخل البرنامج، فيمكنك تجربة الأمور التالية لتسهيل عملية الحبر.

تخفيض العتامة إلى 10٪

ضع طبقةً بيضاء أسفل الرسم التخطيطي بالضغط على مفتاح Backspace، بعدها قلل درجة عتامة الرسم إلى رقم منخفض جدًا وضع طبقة فوقه للتحبير.

حول المخطط الأولي إلى ملون

ضع طبقةً مملوءةً باللون الذي تريده بين طبقة التحبير والرسم الأولي. ثم اضبط هذه الطبقة على خيار شاشة Screen أو إضافة Addition، وهذا سيحول كل الخطوط السوداء إلى ملونة. وإذا كانت خلفيتك شفافة، أو وضعت هذه الطبقة في مجموعة، فتأكد من تحديد رمز ألفا التالي Alpha-inherit.

تلوين الرسم الأولي والخيار البديل

لتلوين الرسم الأولي انقر على الطبقة بواسطة الزر الأيمن للفأرة، وانتقل إلى خصائص الطبقة، وأبطل تحديد الأزرق Blue. يعمل هذا الخيار بسهولة مع الرسم ذو الطبقة الواحدة، وما سبق من خطوات تعمل أفضل مع الرسومات متعددة الطبقات.

خطوط رقيقة للغاية

إذا كنت مهتمًا بالخطوط الرفيعة جدًا، فقد يكون من الأفضل أن تكبّر طبقة التحبير إلى الضعف أو حتى ثلاثة أضعاف الحجم الذي تعمل به عادةً، وارسم باستخدام فرشاة بكسل نقطية فقط. عند الانتهاء من التحبير، استخدم أداة التعبئة لملء اللون على طبقة منفصلة، وقسم الطبقة عبر Layer > Split > Layer Split، ثم أعد ضبط الحجم مجددًا إلى الحجم الأصلي.

011_Inking_aliasresize.png

قد تكون هذه طريقة عمل غريبة بعض الشيء، ولكنها تجعل رسم الخطوط الرفيعة أمرًا بسيطًا، فمن الأفضل إنشاء صور ضخمة الحجم بدلاً عن قضاء ساعات في محاولة تلوين الخطوط الرفيعة بدقة، خاصةً أن أداة قناع التلوين لن تكون قادرةً على التعامل مع الخطوط الرفيعة المتعرجة جيدًا.

ترجمة وبتصرّف للمقال Inking.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن