المحتوى عن 'نظام إدارة محتوى'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. تُعتبر شهادات MCSD بشكل عام مقياسًا على مدى الإمكانيّات التي يمتلكها المطوّر في تقنيّات تنتجها أو تدعمها شركة مايكروسوفت. سنتحدّث في هذه السلسلة عن كيفيّة الحصول على شهادة مُطوّر حلول معتمد فيما يتعلّق بإنشاء تطبيقات شير بوينت SharePoint. هذا التطبيق المهم ّالذي أصبح حاضرًا في عالم أعمال الكثير من الشركات ذات الأحجام المتنوّعة. ما هو شير بوينت SharePoint؟ هو عبارة عن منصّة تعاونيّة متكاملة تعمل كتطبيق ويب، يمكن من خلالها إنشاء مواقع ويب، ومشاركة الملفات والصور والمستندات بين أعضاء الموقع، وغيرها من المهام المألوفة التي تتمتّع بها أنظمة إدارة المحتوى. نستطيع بعدد من النقرات البسيطة إنشاء موقع (أو أكثر) على منصة شير بوينت، سيحتوي هذا الموقع على تطبيقات Apps افتراضيّة مثل: مكتبة الصور ومكتبة المستندات ومكتبة النماذج والمهام والإعلانات والتقويم وجهات الاتصال، بالإضافة إلى قوائم مخصّصة (تشبه القائمة المخصّصة إلى حدٍّ كبير بنية جدول في قاعدة بيانات)، وغيرها الكثير. تجدر الإشارة إلى أنّه بإمكاننا إنشاء تطبيقات بقدر ما نريد من كل نوع من أنواع التطبيقات السابقة، بمعنى أنّ التطبيقات السابقة عبارة عن قوالب تطبيقات ننشئ منها ما نشاء من تطبيقات. تكفي هذه التطبيقات في الواقع لإدارة المهام الأساسيّة في أيّ شركة. صورة توضيحيّة لقسم من المحتويّات الافتراضية لموقع عند إنشائه. بعض المزايا الرئيسية للتطبيقات في شير بوينت سنتحدّث في هذه الفقرة عن بعض من مميّزات عددٍ من التطبيقات التي أجد أنّها أكثر أهميّة. لأنّ الحديث الشامل والموسّع قد يحتاج إلى كتاب كامل! القوائم القياسية وتشمل عدّة قوائم من أهمّها جهات الاتصال والإعلانات والمهام والتعقّب issue tracking والتقويم وغيرها. ففي تطبيق قائمة جهات الاتصال يمكننا تخزين البيانات الكاملة لكلّ عضو في الموقع بشكل تفصيليّ، أو حتى يمكننا تخزين بيانات الزبائن ومعلومات الاتصال بهم، كما يمكن تحديث هذه القائمة من تطبيقات أخرى مثل Microsoft Outlook وMicrosoft Access. يمكن استخدام قائمة الإعلانات لوضع إعلانات مخصّصة لأعضاء الموقع، فعند الحاجة للإعلان عن أمر ما، فلا حاجة لإرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى الأعضاء، فكلّ ما نحتاجه هو وضع إعلان ضمن قائمة الإعلانات ليشاهده الجميع، كما تمتلك هذه القائمة حقل انتهاء الصلاحيّة للإعلان، وحقل للمستخدم الذي أنشأه وحقل آخر للمستخدم الذي قام بتعديله (في حال تمّ تعديله). بالنسبة لقائمة المهام فهي مفيدة جدًّا، فمن خلالها يمكن إسناد المهام المختلفة لأعضاء الموقع الذين قد يكونون موظّفين في إحدى الشركات، حيث تمتلك هذه القائمة حقول توضّح الأولويّة في تنفيذ هذه المهمّة ونسبة الإنجاز وحالة المهمّة، والمستخدم الذي أنشأها والمستخدم (أو المستخدمين) الذي أُسندت إليه هذه المهمّة. تُفيد قائمة التعقّب في الشركات التي تمتلك منتجات تحتاج إلى توفير الدعم الفنّي لها، وخاصّة المنتجات البرمجيّة. فمن الممكن إنشاء مُدخل في هذه القائمة يعبّر عن مشكلة حدثت، ويستطيع المستخدمون المخوّلون حينها أن يسندوا حلّ هذه المشكلة إلى موظّف ما، بالإضافة إلى تحديد الأولويّة في حلّ هذه المشكلة، والتاريخ الواجب فيه حلها، كما يمكن ربطها مع مُدخلات متعلّقة بها أُدخلَت من قبل. المكتبات القياسية تشمل عدّة مكتبات مثل مكتبة المستندات ومكتبة النماذج ومكتبة الصور وغيرها. سنخصّ بالذكر مكتبة المستندات نظرًا لأهميّتها. يمكنك أن تتخيّل مكتبة المستندات في شير بوينت كمجلّد عادي في ويندوز، ولكنّه يتمتّع بمزايا فريدة. فبالإضافة إلى إمكانيّة حماية المستندات من خلال تحديد صلاحيّات المستخدمين، يمكن أيضًا حماية محتوى المستند من خلال ميّزتي السحب check-out والإيداع check-in اللّتان تضمنان أنّ هناك مستخدم واحد فقط يقوم بتعديل المستند في لحظة ما. كما تمتلك المكتبة ميّزة مهمّة جدًّا وهي ميّزة Version History حيث تسمح هذه الميّزة بتعقّب التغييرات التي حدثت على مستند ما وذلك بالاحتفاظ بنسخة من المستند في كلّ مرّة يتمّ فيها إجراء أي تعديل عليه، مع الاحتفاظ باسم المستخدم الذي قام بالتعديل مع التاريخ والوقت الذي حدث فيه هذا التعديل. ويمكن أيضًا العودة بالمستند إلى أيّ نسخة قديمة منه إذا أردنا ذلك. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الميّزة مشتركة بين القوائم والمكتبات. توجد أيضًا ميّزة الإصدار الكبير والإصدار الصغير للمستندات. الإصدارات الكبيرة للمستندات هي مستندات منشورة بشكل عام ضمن الموقع ويمكن لأيّ عضو في الموقع أن يصل إليها. أمّأ الإصدارات الصغيرة فتمثّل الإصدارات التي يكون فيها المستند في حالة التحرير والإعداد وليس جاهزًا للنشر بعد، حيث يسمح شير بوينت في هذه الحالة لمؤلّف المستند أو أعضاء مجموعة الموافقات (التي تقوم بالموافقة على نشر المستند) بالوصول إليه فقط. تخصيص شير بوينت يمكن تخصيص تطبيقات شير بوينت باستخدام مهام سير العمل Workflow وهي ميزة مهمّة جدًّا تسمح بتخصيص التطبيقات التي تعمل في شير بوينت بمزايا إضافيّة. فنستطيع مثلًا القيام بإجراء مُحدّد وبشكل تلقائيًّا عندما يُضيف أحد المستخدمين عنصر على إحدى القوائم، أو عند تعديل العنصر أو حذفه مثلًا، كما يمكن دمج نظام الموافقات Approvals مع مهام سير العمل لإدارة أي عمليّة تحتاج إلى موافقة المدراء أو الموظّفون ذوو المرتبة الأعلى. يمكن إجراء مثل هذا التخصيص من قبل أشخاص ليس لهم أي خبرة في البرمجة، فمع تطبيق مجّاني اسمه SharePoint Designer يمكن إنشاء مهام سير العمل بالإضافة إلى العديد من الإمكانيات المتمثّلة في إدارة أي جزئيّة تتعلّق بتصميم الموقع. يوجد أيضًا طيف واسع من تطبيقات شير بوينت أخرى تقدّمها شركات متخصّصة في هذا المجال يمكن إضافتها إلى التطبيقات الافتراضيّة الموجودة في موقعك، وقد تكون مجّانيّة أو مدفوعة. في الحقيقة يمكن لأي شخص أن يُنشئ مثل هذه التطبيقات للشركة التي يعمل بها، أو أن يبيعها للشركات الأخرى. هذه الإمكانيّة في التوسّع التي يوفّرها شير بوينت تكون متاحة عادةً بشكل برمجيّ باستخدام لغة برمجة مثل #C وأدوات متقدّمة مثل Visual Studio. يضم Visual Studio قوالب مشاريع جاهزة للعمل مع SharePoint مباشرةً. نستطيع من خلال التطبيقات التي ننشئها بهذا الأسلوب أن نتحكّم بأدق تفاصيل العمل على شير بوينت. سيكون محور هذه الشهادة هو إنشاء مثل هذه التطبيقات باستخدام Visual Studio كما سنرى ذلك لاحقًا. بالنسبة للصلاحيّات فحدّث ولا حرج. يمكن إنشاء الصلاحيّات وإدارتها على نحو واسع في المواقع التي ننشئها ضمن شير بوينت، كما يسمح شير بوينت بإنشاء مستويات أذونات جديدة والتحكم الكامل بالوصول أو العرض لأي قطعة في الموقع، وذلك عن طريق ضبط الصلاحيّات للمستخدمين عن طريق مجموعات المستخدمين. نستطيع القول، وبلا مبالغة، أنّه يمكن باستخدام شير بوينت وفي حال تمّ التخطيط الجيّد، أتمتة عمل أيّ شركة بشكل كامل. كلّ ما نحتاجه هو الصبر في تعلّم شير بوينت قبل الاستفادة القصوى منه. مكانة SharePoint في السوق العالمية رغم أنّ SharePoint غير مشهور كنظام إدارة محتوى مثل ووردبرس WordPress أو دروبال Drupal، إلّا أنّه ذو حضور قويّ في الشركات الكبيرة. انظر المخطّط الحديث التالي الذي يوضّح موقع SharePoint في السوق العالميّة حاليًّا: بالنسبة للمحور الأفقي، يمثّل الاتجاه نحو اليمين عدد مواقع ويب أكبر. أمّا بالنسبة للمحور الرأسي فالاتجاه نحو الأعلى يُمثّل مواقع ويب ذات حركة مرور أعلى. يتضح من المخطّط السابق أنّ شير بوينت يُستخدَم من قِبَل عدد قليل نسبيًّا من المواقع، إلّا أنّه يُستخدم على نحو واسع في الشركات التي تتطلّب مواقعها حركة مرور كبيرة. مثل هذه الشركات ستدفع بالتأكيد رواتب جيّدة! على أيّة حال أقدمت مايكروسوفت على خطوة مهمّة في دمج خدمة SharePoint بشكل سحابي ضمن باقة Office 365، بحيث أصبح من الممكن حتى للشركات الصغيرة والمتوسّطة الاستفادة من المزايا الرائعة التي يوفّرها شير بوينت بتكاليف معقولة تبدأ من 5 دولار للمستخدم الواحد شهريًّا. يُعتبر المطوّر الذي يتمتّع بالمزايا المؤهلة للحصول على شهادة MCSD في مجال شير بوينت مطلوبًا في أسواق العمل وخاصةً سوق العمل الخليجي. جرّب الدخول إلى بوابات التوظيف المحترمة في منطقة الخليج العربي وابحث عن كلمة SharePoint ثم استعرض الوظائف المتاحة مع المزايا المطلوبة لكلّ منها! إصدارات SharePoint النسخة الحاليّة من شير بوينت هي SharePoint 2013. وتأتي بإصدارين رئيسيّين: إصدار SharePoint 2013 Foundation: وهو مجّاني يمكن تحميله من موقع مايكروسوفت. يضم هذا الإصدار المزايا الأساسيّة التي ينبغي أن يتمتّع بها شير بوينت. إصدار SharePoint 2013 Server: وهو مدفوع، لكن يمكن تحميله على سبيل التجريب لمدة ستة أشهر. يضم هذا الإصدار جميع المزايا التي تضمّها نسخة Foundation بالإضافة إلى مزايا أخرى مثل مزايا البحث المتقدّمة، وأدوات تحليل وتطوير البيانات Business Intelligence، وغيرها. في الواقع لا يُعتبر شير بوينت تطبيقًا بسيطًا يمكن تنصيبه فورًا ثم نبدأ العمل، وإنّما توجد هناك العديد من الخطوات والمتطلّبات التي ينبغي أن يتمتّع بها الحاسوب قبل التفكير بتنصيب شير بوينت الذي يُعتبر تطبيقًا شرهًا للعتاد الصلب، فهو يحتاج إلى حاسوب ذي مواصفات عاليّة نسبيًّا. بالطبع لا أقول هذا الكلام للحدّ من عزيمتك، فهناك حل آخر يتمثّل في الحصول على حساب شير بوينت تجريبي من خدمة Office 365 السحابيّة، حيث يريحك هذا الحل من الكثير من المشاكل، وهو مفيد للتعرف على إمكانيّات SharePoint الأساسيّة ولكي يكون العمل ضمنه مألوفًا بالنسبة إليك وهذا أمر ضروري بالطبع قبل أن تكتب أي سطر شيفرة للبدء بتخصيص شير بوينت. وفي حال أردت مستقبلًا أن تبدأ في تجريب إمكانيات التطوير التي يوفرها Visual Studio فهناك مخابر جاهزة توفرها مايكروسوفت لهذا الغرض على خدمة ويندوز السحابيّة Windows Azure. الامتحانات المعتمدة الهدف من الامتحانات هو إثبات المقدرة على تصميم وتطوير تطبيقات تعاونيّة collaborative وتشاركيّة باستخدام شير بوينت. للحصول على شهادة مطوّر حلول معتمد لدى مايكروسوفت لتطوير تطبيقات شير بوينت يجب أن يكون لديك أساسًا قويًّا في مهارات برمجة الويب باستخدام HTML5 وJavaScript و ASP.NET MVC. الامتحانات المطلوبة هي: اسم الامتحان بالعربيّة اسم الامتحان الأساسي رقم الامتحان البرمجة باستخدام HTML5 وJavaScript وCSS3. Programming in HTML5 with JavaScript and CSS3 70-480 تطوير تطبيقات ويب باستخدام ASP.NET MVC. Developing ASP.NET MVC Web Applications 70-486 تطوير تطبيقات أساسيّة للمنصّة SharePoint Server 2013. Developing Microsoft SharePoint Server 2013 Core Solutions 70-488 تطوير تطبيقات متقدّمة للمنصّة SharePoint Server 2013. Developing Microsoft SharePoint Server 2013 Advanced Solutions 70-489 توصي مايكروسوفت بتجديد هذه الشهادة في حال الحصول عليها مرّة كل عامين وذلك عن طريق امتحان خاص مُعدّ لهذه الغاية وهو الامتحان 70-517. يمكن استبدال الامتحان 70-483 (البرمجة باستخدام #C) مكان الامتحان 70-480 (رقم 1 من الجدول السابق). كما يمكنك استبدال الامتحان 70-492 مكان الامتحان 70-486 (رقم 2 من الجدول). الامتحان 70-492 هو عبارة عن امتحان ترقية من MCPD: Web Developer إلى MCSD: Web Applications. أرجو أن يكون هذا المقال حافزًا للمضي قدمًا في احتراف تطوير التطبيقات لمنصّة SharePoint. سنُفرد مقالًا خاصًّا لمناقشة النقاط التي يغطيها كلّ امتحان من الامتحانات السابقة، مع ذكر المصادر التعليميّة التي من الممكن الاستفادة منها للنجاح في هذه الامتحانات. المصادر Usage statistics and market share of SharePoint for websites MCSD: SharePoint Applications Solutions Developer Wikipedia: SharePoint Beginning SharePoint 2013 Development - Wrox
  2. رجل أعمال؟ لديك شركة ناشئة؟ مؤسسة؟ نشاط تجاري؟ وجود موقع إلكتروني لعملك شيء ضروري و حتمي لا بدّ منه. تطوّر الإنترنت بشكل كبير جعل النشاط التجاري عليه مهمًا وزاد بدرجة كبيرة وملحوظة، لذلك أنت بحاجة لإيجاد مكان لعملك على شبكة الإنترنت لأهمية التواصل مع الجمهور الخاص بك، وفتحِ أسواقٍ جديدة، إقليمية وعالمية. عند البدء في اتخاذ قرار إيجاد كيان إلكتروني لك على الشبكة، أول ما يخطر في ذهنك هو إنشاء موقع الكتروني خاص بعملك، وهنا تبدأ رحلة البحث عن موقع مناسب لطبيعة عملك، وأهم ما يبحث عنه أصحاب العمل في الغالب هو موقع بواجهة مرنة، بسيطة سهلة وسلسة للمستخدمين، متوافق مع محركات البحث وبأقل تكلفة ممكنة. هذه الأمور غالبًا ما تشغل بال أصحاب العمل، بالإضافة للتساؤل الأكبر وهو: ما السبيل لتحقيقِ ما سبق؟ هنا نقفُ على مفترقِ طرقٍ مهم : الإستعانة بمطور أو بشركة برمجيات لبناء موقع كامل من الصفر.استخدام أحد نظم إدارة المحتوى.وغالبًا ما يعتقد الجميع بأن الأمر هنا اختياريًا، في الحقيقة لا.. !! لا تُعِدْ اختراعَ العجلة !في عالم الويب، يوجد العديد من نظم إدارة المحتوى المتنوعة، تتيح لك إمكانية إنشاء موقع بسيط، أو بناء مواقع كبيرة ومعقدة بسهولة ويسر. لمن لا يعرف نظم إدارة المحتوى، وكيف يخدم هذا النظام مشرفي المواقع وتحديد النظام المناسب لموقعك ستكون هذه المقالة دليلك المعرفي. ما هو نظام إدارة المُحتوى ؟نظام إدارة المحتوى أو ما يعرف بـ (CMS وهي اختصار لـContent Management System)، هو نظام مصمم لإدارة محتوى موقع على شبكة الانترنت أو غيرها من الموارد الإلكترونية التي يتم استخدامها بشكل تعاوني من قبل عددٍ من الناس، وغالبًا تُستخدم نُظم إدارة المحتوى لعمل مواقع مثل: المدونات، مواقع الأخبار، المتاجر الإلكترونية ، والعديد من المواقع للشركات ومواقع التسويق. يهدف نظام إدارة المحتوى لتجنيب الناشر أو المسؤول عن الموقع الحاجة لاستخدام الشيفرات البرمجية، أو حتى معرفته بإحدى لغات الويب مثل : Html. من خلال نظام إدارة المحتوى، بإمكانك بناء وإدارة موقعك الخاص دون الحاجة لمساعدة مصمم و مطوّر ويب، ولكن في بعض الحالات قد تحتاج لمطور إذا أردت إضافة بعض العناصر لصفحات الموقع. مميزات و عيوب استخدام نظام إدارة محتوى مقارنة بالبرمجة الخاصة.المواقع المتطورة والتفاعلية التي نراها اليوم مكتوبة بلغات برمجية مثل : (php / Asp.net). بناء مواقع كهذه يتطلب مهارات برمجية وتطويرية، وإذا كنت ممن يودون بناء مواقهم دون الحاجة لمعرفة الـ HTML، أو احدى لغات البرمجة، فنُظم إدارة المحتوى صُممت خصيصًا لك، فهي كل ما تحتاجُه لإنشاء موقع بتصميم احترافي، يحقق لك طموحك ويُلبي حاجتك. العديد من الشركات الناشئة والصغيرة التي تود بناء وإدارة مواقعها بنفسها عمدت إلى اختيار أحد نظم إدارة المحتوى في هذه الأيام. ايجابيات وسلبيات استخدام نظام إدارة محتوى مقارنة بالبرمجة الخاصةالإيجابيات : سهولة الاستخدام: في المواقع ذات البرمجة الخاصة (مواقع php، asp.net)، اذا أردت عمل أي تغيير في لوحة التحكم فأنت بالتأكيد بحاجة للعودة للمبرمج أو شركة البرمجة التي قامت بتطوير الموقع. بالنسبة لنظام إدارة المحتوى، لا تحتاج لمهارات خاصة، فالأمر بسهولة برامج ميكروسوفت المكتبية، مع خاصية السحب و الإفلات. بالإضافة إلى لوحة تحكمٍ بسيطة وغير مُعقدة، كما يوفر نظام إدارة المحتوى شروحات ووثائق للمبتدئين.تصميم ثابت: في المواقع ذات البرمجة الخاصة، التصميم النهائي للواجهة الأمامية يصبح ثابتًا، ولو طرأ أي تغيير في نوع المحتوى المعروض في الموقع يتأثر التصميم ككل ولا يظهر بصورة سليمة، و تحتاج لمصمم أو مطوّر متخصص للقيام بالتعديل أو الإضافة، مع الأخذ بعين الإعتبار أنّ تكلفة التعديل أو التطوير في هذه الحالة أعلى بكثير مقارنة مع نظام إدارة المحتوى المُصمم خصيصًا لاستيعاب جميع أنواع المحتوى، ولو احتجت لتغيير الواجهة الأمامية لن يتطلب ذلك أي تعقيدات، فكل ما عليك هو تغيير القالب بكل بساطة.تكلفة أقل: العديد من نظم إدارة المحتوى المجانية، بالإضافة لإمكانية استضافة موقعك على خوادمهم، وتكلفتها المدفوعة أقل بكثير من تكلفة بناء وتطوير موقع ببرمجة خاصة.تفعلُها بنفسك: ربما لا يوجد لكل نظام إدارة المحتوى فريق دعم فني، لكن لديهم مجتمع مستخدمين للمساعدة في حل المشكلات الخاصة به، والمعلومات والحلول موجودة بشكل مجاني على الإنترنت. بإمكانك حل المشكلات بنفسك أو الاستعانة بمطور إذا كانت الأمر معقدًا، مع العلم أن التكلفة بالنسبةِ لك هي الوقت والجهد، إذا ما قورِنت مع دعم فني خاص.السلبيات:التخصص و التوسع: الموضوع هنا مشابه جدًا لعملية شراء منزل جديد أو بناءه، فشراء منزلٍ جديد محكوم بالتصميم الخاص المُسبق له، فإما أن يكون رائعًا وإبداعيًا أو سيئًا للغاية، وهذا يرتبط بذوق المهندس أو مالكه. أما بناء منزل جديد، فأنت ستخطط لهُ وفق رؤيتك الخاصة، وذوقكَ الرفيع، وحسب احتياجاتك ورغباتك، مثلاً : ستضع بالحسبان وجود مساحات إضافية إذا كنت تخطط لإنجاب طفل جديد،أواستضافة أحد الأقارب،أو تخصيص مساحة لبركة مياه.. الخ. الأمر نفسة ينطبق على نُظم إدارة المحتوى، فمهما ذكرنا من إيجابيات تبقى بالنهاية محدودة ومخصصة لسبب بنائها الأساسي، إذ لا يمكننا تنفيذ جميع أنواع المواقع والتطبيقات من خلالها، خصوصًا المشاريع الكبيرة. كيف تختار نظام إدارة محتوى مناسب لك؟بعض نظم إدارة المحتوى تحتوي على العديد من الوظائف والتعقيدات، غالبًا لن تحتاج لها إذا كان موقعك عبارة عن مدونة مثلًا. من الضروري أن تحدد قائمة أسئلة تُجيب من خلالها على سؤالٍ مهم: ما الذي أريده من موقعي؟ إجابتكَ على هذا السؤال تُساعدك في تحديد الخيار المناسب لك، وتقدير مدى توسع عملك أو شركتك مستقبلًا والتمكن من تحديد النظام الأمثل، ومدى إمكانية إضافة الخصائص الجيدة له، و هل هو مناسبٌ لعملك أم لا. بإمكانك أيضًا الرجوع إلى مطوّر برمجيات واستشارته حول الخيار الأمثل لمشروعك، وأي النظم يعد الأنسب له. هناك العديد من نظم إدارة المحتوى المدفوعة والمجانية، التي لا يُمكن حصرُها في مقالة، لذلك سنناقش أكثر النظم انتشارًا، بالإضافة لإيجابيات و سلبيات كل نظام على حده، وفي نهاية المقالة ستكون قادرًا على تحديد النظام الأنسب لموقعك. الجدول التالي يُبيّن أكثر النظم انتشارًا، بناءً على: سعر التكلفة، سهولة الاستخدام، حجم مجتمع المستخدمين على الويب، إمكانية التخصيص. النظام الإيجابيات السلبيات السوق المستهدفةWordpressسهلة الاستخدام.كبر حجم مجتمع مستخدميها. قلة دعمها للمحتوى المتعدد.معرضة للإختراق.مواقع المؤسسات والشركات الصغيرة.المدونات.Joomlaتدعم تعدد اللغات.تعدد الصلاحيات والمستخدمين.النظام الداخلي معقد جداً.لا تتوافق مع محركات البحث بسهولة.مواقع الشبكات الإجتماعية.المجلات الالكترونية.Drupalالتخصيص والإستقرار.تحمل ضغط زوار عالي.قلة القوالب والتصاميم.بحاجة لمعرفة بالتقنية.الشركات الكبيرة.مواقع التجارة الالكترونية.Tumblrسهولة التنصيب.ميزة الاسئلة والإجابات.خصائص البريد للجمهور.لا توفر خيارات تحكم بشكل كبير في المحتوى. المدونات.مواقع نماذج الاعمال.ووردبرس WordPress :تُعد أكثر نظام تدوين صديق للمستخدم، وتيح له تعديلها لإنشاء موقع احترافيّ دون الحاجة لأي معرفة بالـ HTML. بإمكانك أن تضيف الصفحات والمنشورات باستخدام الإضافات ( plugins )، ويمكنك أن تُضيف العديد من الوظائف والخصائص إلى موقعك. نظام WordPress مخصص للتدوين ويمتاز بتوافقه مع محركات البحث، وبالأرشفة السريعة لمواضيعه. وإذا نظرنا للنظام من وجهة نظر تسويقية، فهو يعتبر نظام تصعب مقاومته، لواجهته الاحترافية سهلة الاستخدام، التي تستطيع التعامل معها بسلاسة بدون الحاجة إلى دليلٍ إرشادي. إذا أردت التغيير في التصميم والألوان، قد تحتاج لمعرفة مسبقة بأساسيات الـ CSS، أو بإمكانك أن تستعين بمطور لديه الخبرة في هذا النظام للقيام بالتعديلات اللازمة. تنصيب نظام WordPress سريع بالإضافة للميزة الأساسية، وهي الأرشفة السريعة لمواضيعها في محركات البحث وعلى رأسها محرك البحث الشهير Google، مقارنة مع Joomla التي تحتاجُ وقتًا أطول في عملية الأرشفة، وسبب ذلك أن النظام يساعدك في كتابة مقالاتك وفق أحدث معايير الـ SEO . ساعتين من التعلم عبر فيديوهات YouTube أو القراءة عن WordPress كفيلةٌ بجعلك قادرًا على خلق محتوىً رائع واحترافيّ بطريقةٍ صحيحة، بالإضافة لتعلم استخدام التصنيفات والصفحات الثانوية. لا تحتوي Wordpress على نظام تعدد اللغات، لكن بإمكانك تنصيب إضافات معدة لذلك سهلة الإستخدام. كما تستطيع تحمل عدد كبير من الزوار، فهي لا تنهار بسهولة، حتى مع الكثير من المحتوى. تحديثات WordPress ليست كبيرة مما يجعلها منصة مستقرة إلى حد ما. والآن سنلخص لكم أهم الإيجابيات والسلبيات للمنصة : الايجابيات:مجانية .سهلة التنصيب و الصيانة.نطاق مستخدمين واسع.أكبر عدد من الإضافات و الملحقات متاحة.صديقة لمحركات البحث مع العديد من الإضافات.مجموعة متميزة من القوالب.السلبيات:خياراتها محدودة.القوائم الرئيسية مرتبطة بالقالب المنصب وفي حالة اردت التعديل فانت بحاجه لمعرفة مسبقة في برمجية الـ wordpress.ليس كل الاضافات الخاصة بها سهلة الاستخدام و الفهم.مناسبة للمواقع التالية: المدونات، مواقع الشركات لصغيرة، المواقع الشخصية.Drupal:تعتبر من أعرقِ نظم إدارة المحتوى، فهي أول نظام إدارة محتوى تم اطلاقه عام 2001، وهي نظام مفتوح المصدر مجاني، تتميز بقوتها و سلاسة التعامل معها من جانب المطورين، فهي توفر خيارات متعددة ومرنه في التطوير وتمكنهم من بناء مواقع قوية وضخمة من خلالها، لذا لا نستغرب أن موقع البيت الابيض مثلا تم إنشاؤه من خلالها، كما أنها منصة تمتاز بالثبات، وبإمكانك بناء مواقع بمُحتويات مُركّبة، بفضل وجود وحدتي CCK و Views. يُمكنك استخدامها لبناء مواقع لا يُمكنك بناؤها باستخدام wordpress أو Joomla، هذه الوحدات تساعدك على بناء موقع بمحتوى متعدد ومتخصص، تتمكن من خلالها التحكم بطريقة أسلوب عرض المحتوى في الموقع بكل سهولة ويسر. لو أخذنا على سبيل المثال : موقع إعلانات مبوبة. من خلال هذه الوحدات بإمكانك إنشاء حقول محتوى متعددة والتحكم بهذه الحقول بكل سهولة ويسر وتنيظم عرض المحتوى، فمثلاً : لو أردت أن يظهر آخر ما تم اضافته للموقع من إعلانات أو ترتيب الإعلانات حسب المدينة أو تاريخ الإضافة، وغيرها العديد من الخيارات التي تمكنك من التحكم بشكل كبير في موقعك. من وجهة نظري، أهم ما يميز Drupal هو أن التصميم لا يتحكم بالموقع كما في WordPress، بل هي من تتحكم بالتصميم . ايجابياتها:مجانية.حل ممتاز للمواقع التي تمتلك حركة عالية من الزوار باستمرار.التحكم في حجم الموقع بكل سهولة.تتميز باستقرار عالي.القدرة على تحرير المحتوى من خلال الواجهة الأمامية للموقع.لديها نظام مستخدمين قوي ومرن في التعامل، يمكنك من منح أذونات متعددة.صديقة لمحركات البحث.سلبياتها:على خلاف WordPress، استخدام Drupal بحاجه لمعرفة مسبقة بتقنيات الـ HTML ، ومعرفة جيّدة بلغة البرمجة PHP.عدد القوالب الخاصة بها محدود.الإضافات المجانية قليله مقارنة بغيرها من نظم ادارة المحتوى. تكلفة الصيانة مرتفعة نسبيًا.مناسبة للمواقع التالية: الشركات الكبيرة، مواقع الإعلانات المبوبة، مواقع التجارة الإلكترونية الكبيرة.Joomla:إذا كنت تريد إنشاء مجتمع إلكتروني أو شبكة اجتماعية مع نظام العضويات فيها أو غُرف للأخبار، منتديات، موقع أخباري لنشر المقالات، أو استضافة كتّاب عديدين للنشر في موقعك ..الخ، ستكون Joomla الخيار الأمثل لك، لأنها مصممة لهذا الغرض. إنشاء هيكلية وبنية الموقع سهلة، فقط تحتاج منك معرفة أساسية بكيفية عمل المنصة، ولا تحتاج منك إلى أي معرفة بلغة الـHTML . تتيح لك المنصة إمكانية الجدولة الزمنية للمقالات، وتصنيفها حسب تاريخ النشر واسم المؤلف، والكثيرمن الخصائص الأخرى. تمنحكَ Joomla في لوحة التحكم الكثير من القوة والخيارات والخصائص. حتى تستطيع إعداد موقعك بسرعة وسهولة وحرفية، عليكَ اقتناء دليل يُعرّفك بماهية لوحة التحكم وكيفية استخدامها. محاولة التعلّم الذاتي والاكتشاف الشخصي لها بدون أي مساعد قد يأخذ منك عدة أيام بدون أية نتائج. المظهرالعام للقوالب بسيط، ويمكنك تغييرالألوان فيه وشعارالموقع أيضًا بسهولة. على الرغم من هذه الميّزة، ستلاحظ أنّ بنية مواقع Joomla الهيكلية معقدة. تدعم المنصة عدة لغات مدمجة في الموقع، مثلاً: العربية والإنجليزية والتحويل بينهما، ميّزة ذلك أنها مضمنة في المنصة بدون الحاجة لإضافتها على عكس Wordpress، كما تُعد حل وسط بين wordpress و Drupal فهي تتمتع بالسهولة وتعدد الوظائف. ايجابياتها:على الرغم من أنها لا تُشبه Wordpress، إلا أنها مازالت تُعد مرنه وسهلة للاستخدام من قبل المستخدم إلى حدٍ ما.كما هو الحال في wordpress، Joomla أيضًا لديها مجتمع إلكتروني كبير، وجمهور خاص بها .توفر عدد كبير من الملحقات والإضافات.سلبياتها:عملية استيراد المقالات من موقع لآخرصعبة ومعقدة. هناك الكثيرمن الإضافات التي تؤدي هذه الوظيفة، ولكن المشكلة تكمن في اختلاف إصدارات المنصة، الذي قد يؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة تتعلق بعدم التوافقية أوالتأثيرعلى نسق المحتوى أوحذف جزءٍ منه.استهلاك مصادر وموارد الخادم المُستضاف عليهِ الموقع. هذه المشكلة لم تتحسن في الإصدارات الحديثة حتى آخر إصدار وهو 2.5 الأحدث لها بل على العكس، المشكلة تفاقمت وأصبحت أكثر سوءًا.Joomla تقوم بالكثير من التحسينات على منصتها بشكلٍ منتظم، وهذا قد يؤدي لإلغاءِ وتحطيمِ الإصدارات السابقة من الإضافات. عملية الترقية من الإصدارات القديمة إلى الجديدة ليست بالمهمة السهلة، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بتنصيب نظام العضويات المعقد أو نظام المنتديات .مناسبة للمواقع التالية: المنتديات، المجلات الإلكترونية، مواقع التجارة الإلكترونية متوسطة الحجم.Tumblr :البعض يعرفها كمنصة للتواصل الإجتماعي، والآخر يعتبرها منصة للتدوين المصغر. لكن القليل هم من يستخدمها بذكاء كموقع الكتروني. إذا كنت تفضل موقع بسيط بلوحة تحكم بسيطة وتواصل مباشر مع جمهورك بخيارات مرنه ف tumblr هي خيارك الأنسب. ايجابياتها:تستطيع اختيار نطاق خاص مجانًا.بإمكانك استضافة نطاق فرعي على tumblr للمدونة الخاصة بموقعك مثل : blog.yourdomain.com .سهلة الإستخدام و لا تحتاج لتدريب.تحتوي على ميزة الأسئلة والإجابات من خلال الجمهور.لديها تطبيقات للهواتف الذكية، مما يعني قدرة إدارة المحتوى الخاص بك من أي جهاز.سلبياتها:ليست مناسبه للمواقع ذات الوظائف المتعددة.غير مناسبة للمواقع ذات المحتوى الكبير.تفتقر للتحكم الكامل بالموقع بسبب استضافتها على خادوم Tumblr.مناسبة للمواقع التالية: مواقع نماذج الأعمال، موقع مدونة، موقع لمستقل (إذا كُنتَ مهندسًا أو طبيبًا، فالمنصة تُعد خيارًا مميزًا لنشر معلوماتك وخبراتك وسط جمهورٍ كبير، مع إمكانية التواصل معك وطرح الأسئلة والإستفسارات من قبل الجمهور) .بعد أن تعرفت على نظم إدارة المحتوى، هل يعني ذلك إلغاء فكرة البرمجة الخاصة؟ بالطبع لا. نظم إدارة المحتوى وجدت لتوفر علينا الوقت والجهد حسب متطلباتنا، إلا أن إمكانياتها رغم كثرتها وكبر حجمها تبقى محدودة. إذًاً... متى أحتاج لبرمجة الموقع ببرمجة خاصة ؟ لبناء نظام موظفين .في مواقع البنوك.في المواقع التي تقدم خدمة معينة مثل: مواقع تصميم الإنفوجرافيك.أيضًا إذا كنت بحاجة لعمل لوحة تحكم تتوافق مع نظام الشركة و يتعامل معها الموظفين.