• 0

أيهما أفضل هندسة الشبكات أم هندسة البرمجيات؟

بعد جهد و تعب وسهر الليالي الحمد لله نجحت في الثانوية بمعدل ممتاز و قررت أن أدرس الهندسة المعلوماتية فهي رغبتي منذ زمن ولكن فوجئت ببحر عميق كلما سبحت وتعمقت فيه كلما وجدت نفسي في البداية

والان أمامي مفترق طرق بين هندسة الشبكات وهندسة البرمجيات وبصراحة بحثت كثيراً عن أجوبة تشفي قلبي واعتمد على ٱخذ القرار ولكن لم أجد فعسى أجد ضالتي هنا و أجد الجواب المقنع لحسم قراري

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

الأمر يتوقف في اختيارك لتخصصك عن رؤيتك الشخصية لمستقبلك المهني، ومؤهلاتك الشخصية، أي أين وكيف ترى نفسك في المستقبل القريب بعد خمس سنوات مثلا. لا تكتفي فقط بالاختيار بُناءً على الدراسة التي تفضلها أو تتفوق فيها وإنما أيضا على سوق العمل وما يحتاجه من تخصصات.

استعن بالأساتذة والمعيدين في جامعتك المتخصصين في تدريس هذين الفرعين لتتعرّف بشكل أدق على المواد وفروعها والجانب التطبيقي منها.

من الأفضل أن تكوّن رؤية واسعة شاملة لسوق العمل المتوفر في بلدك من خلال جمع المعلومات والاستعانة بدوائر معارفك.

بالنسبة لهندسة الشبكات فإما تعمل كمهندس شبكات الذي يقوم بعمله من خلال الزيارات الميدانية ويتعامل مباشرة مع العملاء من خلال شركات متخصصة، فالأفضل في هذه الحالة أن تكون شخصا محبا للحركة ونشيطا، أو كمدير شبكة يعمل في شركة أو مؤسسة ليست بالضرورة متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات. كثير من الشركات تعتمد على تدعيم قسم ال IT بتوافر كل التخصصات ومن ضمنها الشبكات بينما بعض الشركات الأخرى تفضل الاعتماد على مصادر خارجية في تركيب الشبكات والكاميرات وما إلى ذلك لتتعدد البدائل وللحصول على حلول مبتكرة.

بالنسبة لوظائف هندسة البرمجيات فهي تعتمد على تصميم وتطوير أنواع عديدة من البرامج تشمل ألعاب الكمبيوتر، تطبيقات الأعمال، نظم التشغيل، تحليل نظم المعلومات، المسئولية عن موقع الكتروني، إدارة قواعد البيانات وغيرها من الفروع الأخرى المتاحة لطالب هندسة البرمجيات بعد الانتهاء من دراسته عن طريق شركات تطوير البرمجيات أو الشركات متعددة الجنسية أو العمل في الاستشارات المستقلة.

ولابد لك ان تتذكّر دائما أنه لا يوجد حدود للعلم ومع كل مستوى جديد يجب أن تتعلم المزيد وتطوّر من نفسك وتحصل على الشهادات، فكلما زادت خبراتك ومعرفتك كلما تقدمت في مستواك الوظيفي.

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

لا يمكن الإجابة عن هذا السؤال سوى شخص واحد هو أنت!

هل نفسك تميل إلى البرمجة وتطوير التطبيقات، أم تميل إلى التعامل العتاد الصلب والشبكات؟

دعك من متطلّبات سوق العمل، فسوق العمل يحتاج إلى جميع التخصّصات. أمر آخر، هل تفرض عليك الكليّة اختيار التخصّص من السنة الأولى أم أنّ التخصّص يكون في السنوات التالية؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

يجب أولا الفصل بينهما، ومعرفة أساسيات كل مجال منهما، فرغم أن المهارتين تنتميان إلى نفس المجال ألا وهو الإعلاميات أو المعلوميات لكنّ هناك فرقًا شاسعًا بينهما، حيث أن هندسة البرمجيات تتخصص في كل ما هو برمجي صرف، بالاضافة إلى التعامل مع قواعد البيانات، الخوارزميات، الشفرات البرمجية وتفاصيل أخرى كثيرة، أضف إلى ذلك أن المبرمج يتعامل مع مختلف التقنيات، الويب، برامج سطح المكتب، برامج الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، بل وصل التطور إلى برمجة ألواح ورقاقات إلكترونية لتقوم بمهمة معينة تعيّن برمجيا...

بالنسبة للشبكات فالأمر مختلف تماما، حيث سينصَبُّ التركيز على ربط مجموعة من الأجهزة لتكون شبكة، او إعداد خادم server سواء محلي أو على شبكة الاتصال، ستتعامل مع العديد من protocols الخاصة بالشبكات، تتعمق في عدة مفاهيم مثل IP،DNS,DHCP... أي أن هذا المجال متعلق بكل ماهو رهين بالشبكات... يمكنك أيضا دراسة شهادات CCNA,CCENT.

ولكن دعني أثير انتباهك لنقطة معينة، السؤال في تقرير مصيري أنصحك بتفاديه، لأن الناصح سينصحك حسب ميولاته هو، وانطلاق  من قناعات شخصية لديه، فمثلا أنا أحب البرمجة سأقول عليك بالهندسة البرمجية، ولا أعلم ما هي ميولاتك أنت؟ مالذي يثير لديك الشغف بمزاولته؟ أي ابحث أنت عن ما تحبه، واسأل كثيرا قبل الاختيار.

على أيٍ أتمنى أن أكون قد وضعتك في الصورة، وإليك بعض الروابط التي من شأنها إيضاح بعض النقاط لك:

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0
بتاريخ On Saturday, June 04, 2016 at 13:59 قال هبة محمد سعيد:

الأمر يتوقف في اختيارك لتخصصك عن رؤيتك الشخصية لمستقبلك المهني، ومؤهلاتك الشخصية، أي أين وكيف ترى نفسك في المستقبل القريب بعد خمس سنوات مثلا. لا تكتفي فقط بالاختيار بُناءً على الدراسة التي تفضلها أو تتفوق فيها وإنما أيضا على سوق العمل وما يحتاجه من تخصصات.

استعن بالأساتذة والمعيدين في جامعتك المتخصصين في تدريس هذين الفرعين لتتعرّف بشكل أدق على المواد وفروعها والجانب التطبيقي منها.

من الأفضل أن تكوّن رؤية واسعة شاملة لسوق العمل المتوفر في بلدك من خلال جمع المعلومات والاستعانة بدوائر معارفك.

بالنسبة لهندسة الشبكات فإما تعمل كمهندس شبكات الذي يقوم بعمله من خلال الزيارات الميدانية ويتعامل مباشرة مع العملاء من خلال شركات متخصصة، فالأفضل في هذه الحالة أن تكون شخصا محبا للحركة ونشيطا، أو كمدير شبكة يعمل في شركة أو مؤسسة ليست بالضرورة متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات. كثير من الشركات تعتمد على تدعيم قسم ال IT بتوافر كل التخصصات ومن ضمنها الشبكات بينما بعض الشركات الأخرى تفضل الاعتماد على مصادر خارجية في تركيب الشبكات والكاميرات وما إلى ذلك لتتعدد البدائل وللحصول على حلول مبتكرة.

بالنسبة لوظائف هندسة البرمجيات فهي تعتمد على تصميم وتطوير أنواع عديدة من البرامج تشمل ألعاب الكمبيوتر، تطبيقات الأعمال، نظم التشغيل، تحليل نظم المعلومات، المسئولية عن موقع الكتروني، إدارة قواعد البيانات وغيرها من الفروع الأخرى المتاحة لطالب هندسة البرمجيات بعد الانتهاء من دراسته عن طريق شركات تطوير البرمجيات أو الشركات متعددة الجنسية أو العمل في الاستشارات المستقلة.

ولابد لك ان تتذكّر دائما أنه لا يوجد حدود للعلم ومع كل مستوى جديد يجب أن تتعلم المزيد وتطوّر من نفسك وتحصل على الشهادات، فكلما زادت خبراتك ومعرفتك كلما تقدمت في مستواك الوظيفي.

كلام جميل 

اشكرك على الرد 

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن