Hadeel Mohammed

الأعضاء
  • المساهمات

    2
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

    إبدأ

السُّمعة بالموقع

5 Neutral
  1. أعمل ككاتب مُستقل على عدّة مواقع حاليًا، وأدوّن على مدوّنتي أيضًا. التدوين الحر في غاية الأهمية بالنسبة إلي لأنّه في المستقبل القريب سيكون مدخل رزقي الوحيد، باعتبار أنني سوف أستقيل من عملي مع نهاية هذا العام، فالعمل بالتدوين الحر مهم بالنسبة إلي حتى أستطيع أن أعيل نفسي. ولهذا أنا أحضّر للاعتماد على العمل ككتاب مُستقل بشكل كامل بداية من العام المقبل. وما يجعل هذا الأمر صعبًا الآن هو أنني أعمل حاليًا بوظيفة بدوام كامل. وبما أنني أبحث عن معلومات متعلقة بالعمل الحر منذ مدّة فلقد أصبحت لدي خبرة لا بأس بها في هذا المجال، وسأحاول أن أنقل ما تعلمته عن العمل الحر إليكم من خلال هذا المقال . 1. تعرّف دائمًا على أشخاص جدديجب عليك التعرف إلى أناس جدد دائمًا ولا تقلّل أبدًا من مكانة أحد فأنت لا تعرف من أين يمكن أن يأتي عميلك القادم. فكلما تواصلت مع عدد أكبر من الناس كلما زادت فرص حصولك على مشاريع عمل جديدة. 2. لا تصُب كامل اهتمامك على العائد المادّيلا تصب كل تركيزك على المال الذي ستجنيه من القيام بعملٍ ما. فربما يمنحك هذا العمل فوائد أكبر من ذلك الربح المؤقت (المال). فعلى سبيل المثال ربما قيامك بهذا العمل يجلب لك معارف قيّمة ويحسن فرص حصولك على عمل على المدى البعيد . بدلاً من ذلك يمكنك التركيز على الاستمتاع بقيامك بالوظيفة الموكلة إليك، حتّى وإن قمت بذلك بسعر أقل من السّعر الذي اعتدت عليه. تذكر دائمًا أنّه إذا كنت سوف تستقيل من عملك للبحث عن حرية أكبر، مرونة ورضا أكبر كعامل مُستقل فإنّك لن ترغب في القيام بعمل لا تستمتع به. يجب عليك وضع ذلك نصب عينيك دائمًا. 3. اختر من العمل ما يناسب قدراتكهذه النقطة هامة خاصة عندما تكون مبتدئًا وسمعتك لم تترسخ بعد. فأسوء شيء يُمكنك أن تفعله هو أن تخذل عميلاً ولا تقوم بالعمل على أكمل وجه. لا تستلم أبدًا عملًا إذا كُنت تشك في قدرتك على تنفيذه على أتم وجه وتسليمه في الوقت المحدد . 4. لا تترفّع عن الأعماللا تترفّع عن الأعمال التي تُعرض عليك، ولكن هذا لا يعني أن تقبل بأي عمل تجده أمامك، بل يجب عليك دراسة كل عمل منها بدقة قبل الشّروع في تنفيذه. وتذكر، الأمر لا يتعلق بالمال فقط فالبدايات المتواضعة يُمكن أن توصلك إلى نتائج عظيمة. 5. كن ديناميكيًالا تتردّد في تقديم اقتراحات دقيقة ولبقة للعميل الذي تعمل معه. فإذا لاحظت أن هناك ثغرة في استراتيجية التّسويق الخاصة به على سبيل المثال فلا تتردد في أن تقدم عرضًا لإصلاح هذه الثغرة له. حتّى تتميّز عن باقي المُستقلين فيجب أن تقترح وتقّدم عروضك ولا تكتفي بأن تجلس محل المتفرجين وتنتظر قدوم المشاريع إليك. 6. العملاء الحاليين الذين تعمل معهم لهم الأولوية دائمًاالاحتفاظ بالعملاء الذين تعمل بالفعل معهم أسهل بكثير من البحث عن عملاء جدد. فلا تضيّع أبدا فرصة العمل مع العميل الذي يدفع بشكل مُنتظم ويجعل العمل معه سهلًا. حتّى لو كنت تريد أن تكسب مالًا أكثر وبشكل أسرع، ووجدت مشروعًا قد يوفّر لك ذلك، فكّر مرّتين قبل أن تتسرّع وتتخلّى عن العملاء الحاليّين. 7. اصنع اسمًا لنفسك أولًا ثم فكر بالمال لاحقًافي بداية العمل كمدون حر يجب لا أن يكون المال هو أولويتك الوحيدة. بعض المستقلين يعتقدون أنه يجب أن تُحدّد تسعيرًا ساعيّا جيّدًا منذ البداية، ولكن في بعض الأحيان لن يكون لديك خيار سوى أن تُقدّم بعض التنازلات على المدى القصير فيما يتعلق بذلك. ولكن لا حاجة لأن تقلق حيال ذلك، لأن علاقاتك مع عُملائك ستتطوّر وسترتفع أسعارك معها. 8. تعرّف على مُستقلّين آخرينيمكنني القول من واقع تجربتي الشخصية أن المدونين المستقلين هم مجموعة ودودة من الناس. فلقد كنت محظوظًا بالتعامل مع بعض المدونين اللطفاء. من الضرورة عليك أن تعرف زملائك المدونين جيدًا وألا تفكر بهم على أنهم منافسين لك، فلو أسست بعض العلاقات الجيدة مع زملائك المستقلين ستكون بذلك تسدي نفسك معروفًا بالحصول على أصدقاء جدُد . 9. لا تقطع جسور التّواصل مع عملائكستكون هناك بعض الأيام التي ستقع فيها مشاكل مع العملاء. ولكن عليك أن تتصرف بحكمة ورويّة عند حدوث ذلك، فيجب عليك مقاومة الرغبة في الجدال العقيم مع العميل وتضيق الخناق عليه أو حتّى أن تكتب وتنشر عن سوء العلاقة التي بينكما. فلن تكون هناك أي فائدة إن فعلت ذلك. ربما تشعر مؤقتًا بالرضا ولكن خلف ذلك ستكون هناك نتائج سلبية لما فعلته على المدى البعيد. فالعميل الذي يبدو التعامل معه صعبًا اليوم يمكن أن يزكّيك لعميل رائع غدًا، وعليه حاول دائما أن تُبقي علاقاتك مع جميع عملائك صحّية ومهنيّة. الطّريق لا تزال طويلةتلك فقط هي نصائح أوّلية لمن يرغب في العمل كمدون/كاتب مُستقل، والتي توصّلت إليها خلال بحثي في الأسابيع الماضية، ولكنني أعلم أن مازال هناك كم كبير من الأشياء التي تساعد على أن تكون ناجحًا بعملك كمستقل. ماذا عنك ؟ هل لديك أفكار ونصائح ترغب في تشاركها معنا؟ ترجمة -وبتصرّف- للمقال Freelance Writing: 9 Tips for Getting Started لكاتبه Tom Ewer.
  2. العمل ككاتب أو مُدوّن مُستقل ليس أمرًا مُعقّدًا. فإذا كُنت كاتبًا جيّدًا فقط نفّذت نصف ما يجب عليك القيام به. لكن بالرّغم من بساطة الأمر إلّا أن الحصول على مداخيل عالية منه قد يكون أكثر تعقيدًا، حيث يتطلّب الأمر معرفة ما يرغب العُملاء فيه إضافة إلى فهم وتقدير آلية العمل معهم. بالرّغم من أن النّصائح التالية قد يندر أن تقرأها على صفحات مواقع ومدوّنات العمل الحر، إلا أنها وسائل أعطت نتائج جيّدة معي. هذا المقال ليس مدخلا إلى عالم التّدوين المُستقل بل يفترض بأنّك تعمل في هذا المجال وترغب في رفع مداخيلك منه. ما يلي هو توضيح لعوامل غير معروفة جيدًا ولكنها تؤدي إلي تحول كبير بفرص حصولك على المزيد من المال. فتلك العوامل هي ما يصنع الفرق، ويجعلك أكثر نجاحًا مُقارنة بغيرك من المدونين المستقلين: 1. كُن سريعًاإن السرعة في أداء العمل هي أمرٌ هامٌ للغاية ويجب التّركيز عليه كثيرًا. وذلك لأن السرعة التي تعمل بها هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن يؤثر على مُعدّل ربحك والذي تتحكم به تحكمًا كاملًا. معدلات الربح التي تحددها لنفسك يمكن أن تتغير، فبإمكانك التفاوض مع العملاء على معدلات أعلى أو بإمكانهم إقناعك بقبول معدلات ربح أقل من التي تعمل بها عادةَ. هذا أمر قابل للتغيير ولكنك إن أصبحت أسرع في إنهائك للعمل الذي تقوم به فإن ذلك سيساعدك على زيادة ربحك بشكلٍ أو بأخر. فإن مقدار العمل الذي تبذله على زيادة سرعتك في إنهاء مواضيع التدوين، واحترامك للوقت هي مفاتيح لنجاحك كمدون حر. على سبيل المثال، لنقل أنك قد خصصت 36 ساعة بالأسبوع للعمل في التدوين الحر. فإنك لو أنهيت كتابة تدوينة متوسط ثمنها 50 دولار في ساعة واحدة، فإن مقدار ربحك سوف يكون فقط 1800 دولار بالأسبوع. ولكنك إن أنهيت كتابة نفس المدونة في ثلاثين دقيقة فقط فإن مقدار ربحك سوف يتضاعف إلي 3600 دولار. لو عملت بشكل أسرع وسلمت العملاء منتجًا نهائيًا يشعرهم بالرضا، فإن ذلك سيكون موقفًا مربحًا لكلا الطرفين. فالعميل حصل على ما يريده وأنت حصلت على المزيد من المال لإنهائك للعمل بشكل أسرع. ولهذا، ابذل المزيد من الجهد لزيادة سرعتك في العمل فإن ذلك من أهم العوامل التي تؤدي إلي النجاح بالعمل كمدون حر. 2. كُن جديرًا بالثّقةهناك الكثير من المدونين المستقلين غير جديرين بالثقة على الإطلاق وهذا أمر يجعل العمل صعبًا معهم. إن كنت جديرًا بالثقة فإن قيمتك عند العملاء سوف تزداد أضعافًا مضاعفة. فالكثير من العملاء يرجحون العمل مع كاتب ليس ماهرًا مهارةً عالية ولكنه محل ثقة على العمل مع كاتب ذي مهارة عالية ولكنه ليس جديرًا بالثقة. فإن مكانتك كمدون حر لا تعتمد فقط على كونك كاتب جيد. ولكــن كلمة "جدير بالثقة" تعني الكثير من الأشياء وأهم النقاط لتحقيقها هي: أجب على رسائل البريد الإلكتروني بشكل فوري.التزم دائماً بمواعيد التسليم النهائية.اتبع الإرشادات التحريرية.نفّذ العمل طبقا لمتطلبات العميل (أو أخبره أنك لن تستطيع ذلك).تواصل مع العميل بشكل واضح وبإيجاز.التزم دائماً بما تقول أنك سوف تفعله.لا تتعمد تتجنب مواجهة العميل إن شعرت أنك أفسدت العمل.كن دائماً صادقا وصريحا.لا تختلق أعذارًا واهية أبداً.ولتكون مدوناً جديراَ بالثقة وتستطيع تنفيذ النقاط المذكورة بالأعلى، فإن ذلك يتطلب فعل الأتي : صنف مهامك ضمن نظام معتمد موثوق به.فكر بوعي بالأسلوب الذي يجب أن تتبعه لتدير به أعمالك.باختصار، إن اتبعت خطى ثابتة أثناء العمل ولم تتوقف عن تذكير نفسك بما يجب أن تفعله لتكون محل ثقة، فلن يكون هناك سببٌ يمنعك من أن تصبح مستقلاً يمكن الاعتماد عليه.3. اعمل حسب معايير العميلإن الكثير من المستقلين يبذلون الكثير من الجهد في العمل، بالطبع هذا يجعل العمل الذي يُقدمونه عالي الجودة. ولكن من الأشياء السائدة بين الكثير من المدونين المستقلين أنهم يبذلون جهداً لإنهاء العمل المُكلف إليهم أكثر مما يستحقه الثمن المدفوع لهم. أنا أعرف كاتباً يعمل لدى مجلة ماشابل Mashable بشكل منتظم وأخبرني أنه من الممكن أن يقضي أكثر من ست ساعات لكتابة مقال ثمنه 100 دولار. ست ساعات أي أقل من 17 دولار للساعة. ولقد كانت لديه أسبابه لفعل ذلك وتلك الأسباب مبنية على عزة نفسه والرّغبة في إرضاء العميل. ولكن هل زاد ذلك معدل ربحه؟ ليس كثيرًا. وعليه، توقف عن الكتابة حسب معاييرك الشخصية واتّبع المعايير التي يقدمها إليك العميل. اعرف بشكل واضح ما الذي يريده منك بالتحديد وقم بذلك حسب معاييره والثمن الذي قدمه لكَ ليس أكثر. وبذلك هو سوف يكون راضيًا وأنت سوف تربح أكثر. وهذا موقف آخر مُربح لكلا الطرفين. سيوف ينظر الكثير إلى هذه النّصيحة بعين الرّيبة وسوف يعتقد البعض أنه إن لم يحاول أن يتفوق ويبذل ما بوسعه فإن ذلك سوف يعيق تقدمه للأمام وتحسّن أدائه ككاتب مُستقل. ولكن هذا الموقف يشبه ذهابك إلى فندق ثلاثة نجوم وتتوقع أنهم سوف يجاهدون لإمدادك بخدمة مثل فنادق خمسة نجوم، ذلك لن يحدث. إن أراد العميل خدمة أفضل فعليه أن يدفع أكثر، فأنت لا تدير عملًا خيريًا. 4. اسع للعمل مع العملاء الذين يقدمون مشاريع على المدى الطويلالكثير من المستقلين مثل (مصممي الويب ومصممي الجرافيك) يعملون مع العملاء الذين يقدمون مشاريع قصيرة المدى، وتلك هي طبيعة الحال فهؤلاء العملاء لا يحتاجون لصفحات ويب أو شعارات جديدة كل أسبوع. ولكن بالنسبة للذين يعملون بالتدوين الحر الأمر مختلف. فهذه من أكثرّ المزايا بالتدوين الحرّ أنه يجذب العملاء أصحاب المشاريع طويلة المدى وذلك لأنهم بالفعل يحتاجون موضوعًا جديدًا كل أسبوع. فوائد العمل في المشاريع طويلة المدى كثيرّة ومنها: أنك لا تقضي الكثير من الوقت في البحث عن عملاء جدد للعمل معهم.يساعدك ذلك في معرفة معايير العميل الذي تعمل معه مما يجعلك تقدم عملًا أفضل ويجعل العمل أسهل.تحصل على دخل ثابت.يُمكنك من الحصول على دخل أعلى وذلك عن طريق تقديمك لخدمات متنوعة (أو عن طريق التفاوض مع العميل من أجل الحصول على قيمة ربح أعلى).يمكنك بناء سمعة في المجال الذي ينشر فيه العميل.5. تخصّصالكثير من المدونين المستقلين المبتدئين يقبلون أي عمل من أي عميل. هذا سائد كثيرًا في بدايات العمل. ولكن كلما أدرت ترّكيزك بنحو أسرع نحو مجموعة محددة من المواضيع التي لديك خبرةً بها كلما كان ذلك أفضل. فأنا على سبيل المثال أكتب لمجموعة من العملاء بشكل حصري عن العمل الحرّ، ريادة الأعمال وعن ووردبريس. ولهذا فلقد أصبح لي شهرة بالكتابة في تلك التخصصات. ولهذا أنا مقرب دائماً من العملاء المحتملين الذين لديهم النية لدفع ثمن جيد مقابل خدماتي. تخصص العميل هو واحد من أهم العوامل المؤدية للنجاح كمدون حر. فبتقديمك خدمات متخصصة لمجموعة محتملة من العملاء فإنك سوف تنال تقديراً عالياً في ذلك الوسط وسوف تنال شهرة جيدة في تلك المواضيع. ولكنك إن استمررت بقبول العمل في أي تخصص فإن ذلك لن يجعلك متخصصًا ولن يجعل لك شهرة جيدة. ماذا عنك؟هذه هي العوامل التي أؤمن أنها الأهم للنجاح بالعمل كمدون حرّ. بطبيعة الحال لا يُمكنني إحصاء جميع هذه العوامل، وقد تختلف هذه العوامل من عامل حر إلى آخر. شاركنا بأفكارك ونصائحك حول الأمر. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 5Reasons Why I Earn $100+ Per Hour From Freelance Blogging لصاحبه: Tom Ewer