كعامل مستقل، لماذا يتوجب عليك رفض المشاريع التي لا تناسبك


Mohammad S. Dayoub

هناك حقيقة يجب أن تبقى راسخة في ذهنك: بحكم أنّك عامل مستقل، فأنت لست مُجبرًا على العمل مع أيّ كان.

freelancer-deny-projects.thumb.png.6b9d4

هذا هو سبب كونك مستقلًا. ليس هناك رئيس يخبرك أنه عليك القيام بهذه الوظيفة أو العمل مع هذا الشخص. أنت الرئيس، وبالتالي أنت من يتخذ القرار. ويمكن أن تُقرّر بشكل سريع بأن العمل مع هذا العميل ليس مُناسبًا قبل أن يدفع لك.

لقد رفضت العمل على الكثير من المشاريع، ليس لأنني أحمق، أو لأنني مغرور، بل لأنني متشدد في تحديد قيمة وملائمة كل عميل أعمل معه. وأوافق فقط على المشاريع التي من المحتمل أنها ستكون مربحة للطرفين. ولهذا السبب أقول للعملاء المحتملين ألا يوظّفوني دائمًا، أحيانًا أقول ذلك أكثر من مرة في الأسبوع. وتكون ردّة فعلهم متباينة: البعض يغضب، والبعض يرتبك، والبعض الآخر يتفهم الأمر تمامًا. أكتب لهم رسائل إلكترونية طويلة لأنني مستاء من ضرورة إنهاء علاقة العمل فيما بيننا حتى قبل أن تبدأ. لكنني على أية حال أفعل ذلك لمصلحتهم ومصلحتي.

أوافق على العميل الذي يمكنني مساعدته فقط

لا تفسر هذه الطريقة سبب تقديمي خدمات جيدة لقاعدة عملائي فقط، وإنما تفسر أيضَا سبب نجاح عملائي أيضًا (مما يعود عليّ بالفائدة على المدى الطويل، فنجاح العميل يعني نجاح المستقل). أقبل أو أرفض بعض العملاء بناء على ثقتي بحدسي فيما إذا كان المشروع سينجح أم لا، لكن هناك أيضًا العديد من الأسباب الواقعية لرفضي العمل (ورفضك أنت أيضًا).

لماذا ينبغي عليك رفض العمل مع عملاء محتملين

ليسوا ضمن مجال تخصصك

يركز المستقلون الأذكياء على سوق صغير محدد Niche، مما يساعدهم على بناء المصداقية، الخبرة، وترسيخ أسمائهم كعلامات تجارية. على سبيل المثال، إذا ركزت على تصميم مواقع للمؤلفين المستقلين indie-published authors وأتاك طلب تصميم موقع من وكيل عقاري، هل سيفيد ذلك الوكيل العقاري عملك بطريقة ملموسة؟ ومن ناحية أخرى هل سيساهم في بناء علامتك التجارية في سوقك الصغير المستهدف؟

لا يمكنهم تحمل تكاليفك

إن السعر الذي أطلبه أعلى من أسعار معظم مصممي المواقع الآخرين. إذا راسلني أحدهم وقال إنه يحتاج للادخار بضعة سنوات ليتمكن من تحمل تكاليف خدماتي، فهذا يعني بأنّه عميل غير مناسب. فمن غير المنطقي بالنسبة له دفع نفقات لا يمكن له تغطيتها خلال بضعة أشهر. ما أقوم به أنا (وما يقوم به معظم المستقلين أيضّا) يمكن أن يساعد في بناء الأعمال التجارية، تنمية الجمهور أو زيادة المبيعات. لكن سيكون عملنا أصعب بكثير إذا لم يكن للعميل مداخيل بعد، والأسوأ إذا كان ينفق أكثر مما يكسب. دون الحاجة لذكر أنني لن أكون مرتاحًا من الناحية الأخلاقية عند أخذ المال من شخص يعمل بطاقته القصوى ليدفع مقابل خدماتي.

يعتبرونك صانع معجزات

كشخص مستقل، كم مرة تلقيت اتصال من عملاء محتملين يخبرونك عن فكرة مشروع جديد، لكن الفكرة تبدو سيّئة بالنّسبة لك. يتشارك المستقلون مع المستثمرين في بعض النّقاط، فعلى سبيل المثال نسمع كمًا كبيرًا من الأفكار التي يرغب العملاء المحتملون في تحويلها إلى حقيقة، وهو ما يُكوّن لدينا حسّا يسمح لنا بالاستشراف وتوقّع المشاريع التي ستنجح وتلك التي يُحتمل أن يكون الفشل من نصيبها. إذا افترض العميل أن التعاقد معك سيحسن مشروعه نحو الأفضل على الفور، ويجلب له مداخيل كبيرة جدًا، وسيؤدي إلى انطلاق علامته التجارية كالصاروخ فهذه إشارة إلى وجود خلل ما. ما تفعله كمستقل يمكن ويجب أن يساعد مشروع العميل التّجاري، لكن يجب أن تكون توقّعاته واقعية ومُستندة إلى أمور ملموسة، ولا يجب أن يعتبرك العميل صانع مُعجزات تحلّ جميع مشاكله بمُجرّد أن يُوظّفك.

مشاريع إرضاء الذات

توجهي النموذجي مع العملاء أنني لا أعمل لأجلهم، أنا أعمل من أجل عملائهم وجمهورهم. حتى لو أراد شخص ما توظيفي لأنهم يرغب ببساطة أن يبدو بمظهر جميل لأسباب شخصية، علاوة على عدم الاهتمام بعملائه (الذي أشعر أنهم زبائني الحقيقي). أضف إلى ذلك أن مشاريع إرضاء الذات تميل عادة إلى عدم تحقيق أي نتيجة نظرًا لأنها تخدم شخصًا واحدًا فقط.

إنهم ليسوا مستعدين (بعد)

أحيانًا، يكون لدى العميل فكرة عمل تجاري عظيمة وتوقعات واقعية، ولكن مشروعه يكون في مرحلة مبكرة جدًا لتوظيف مستقل خبير. إذا كان العميل قد أطلق مشروعه حديثًا، فمن المحتمل أنه لا يعرف الكثير عن مجال عمله أو جمهوره بعد. مما يعني أنه ليس لديه دراية كافية لاتخاذ قرارات مستنيرة حول ما قد ينجح وما لا ينجح. وهذا ليس أمرًا سيّئا بالضّرورة، يتطلب الأمر بعض الوقت والبحث للوصول إلى الفهم الكامل. وفي هذه الحالة أقترح على العملاء المحتملين البدء بموقع مجاني أو رخيص. اختبر فكرتك وابن جمهورًا صغيرًا وادرسهم، ومن ثم تعال إليّ مع تلك المعلومات ويمكننا حينها العمل وفقًا لذلك.

كشخص مستقل، أنت لست ملزمًا بالعمل على كل مشروع يعرض عليك. في الحقيقة، إذا استمريت في العمل على المشاريع غير المناسبة لك، فسينتهي بك المطاف بالقيام بالمزيد والمزيد من الأعمال التي لا تحبها. قل "لا" للمشاريع التي لا تناسبك، من أجل مصلحتك أنت ومصلحك عميلك المُحتمل الذي يرغب في توظيفك.

نرجمة وبتصرف للمقال Why you shouldn’t take a client’s money لصاحبه Paul Jarvis.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن