مدخل إلى عالم الأعمال كيفية القيام بعملية الإنتاج


مجد اسماعيل

إنَّ أول قرار يُتَّخذُ في تخطيط الإنتاج؛ هو ذلك المتعلق بنوعِ عملية الإنتاج، أي طريقة إنتاج السلعة، أو تقديم الخدمة الأكثرِ ملاءمة لأهداف الشركة، ورغبة الزبائن، ومن الاعتبارات الأخرى المهمة؛ نوعُ السلعة التي تُصنّع، والخدمة التي تُقدَّم، لأن عمليات الإنتاج تختلف باختلاف نوع السلع التي تُنتَج

و في هذا المقال من سلسلة مقالات مدخل إلى عالم الأعمال سنتعرف على أنواع عملية الإنتاج التي تستخدمها شركات التصنيع والخدمات التي هي عموما؛ ثلاثة أنواع للإنتاج، هي: الإنتاج الشامل، أو الضخم، Mass Production، والتخصيص الشامل Mass Customization، والتخصيص Customization، وإلى جانب نوع الإنتاج، يصنِّفُ مديرو العمليات، عملياتِ الإنتاج بطريقتين؛ هما:

  1. وفقًا لطريقة تحويل المُدخلات إلى مُخرجات.
  2.  وفقًا لتوقيت العملية.

 الإنتاج الشامل

لقد كانَ الإنتاجُ الشامل Mass Production، وهو تصنيع العديد من السلع المتطابقة، نتاجَ الثورة الصناعية، ومن الأمثلة الجيدة على بواكير الإنتاج الشامل سيارة هنري فورد Henry Ford، موديل تي Model T؛ فقد كانت جميع السيارات التي ينتجها مصنع فورد متطابقة، وقدِ انطبق ذلك على لونها -أيضًا- فلو أردتَ لونًا لسيارة فورد في تلك الحقبة غير اللون الأسود، فلم يكن ليحالفك الحظ، ومن الأمثلة الأخرى على السلع التي تُنتج إنتاجًا شاملًا؛ الأطعمة المُعَلَّبة، والدواء الذي يُباع دون وصفة طبية، والأجهزة المنزلية، ويجري التركيزُ في الإنتاج الشامل على إبقاء التكاليف منخفضة عبر تصنيع منتجات متماثلة، باستخدام عمليات نموذجية مكررة، وكلما زاد تصنيعُ المنتجات تعقيدًا؛ زاد تعقيدُ الإنتاج الشامل -أيضًا- ومن الأمثلة على ذلك؛ أنه بات على مصنِّعي السيارات الآن، إدخال مزيد من الأنظمة الإلكترونية إلى تصاميم السيارات التي ينتجون، ونتيجة لذلك، فقدِ ازداد عدد محطات التجميع في معظم مصانع تجميع السيارات.

 السلع المخصصة

في التخصيص الشامل Mass Customization، تُنتَج السلعُ باستخدام أساليب الإنتاج الشامل Mass Production، ولكن حتى نقطةٍ محددة -فقط- يجري بعدها تخصيصُ المنتَج، أوِ الخدمة؛ وفقًا لاحتياجاتِ الزبائن الأفراد، ورغباتهم، فعلى سبيل المثال، تستخدم شركةُ أميريكان ليذر American Leather، وهي شركة تصنيع أثاثٍ منزليٍّ؛ مقرُّها مدينة دالاس Dallas بولاية تكساس الأمريكية، تستخدمُ التخصيصَ الشامل لإنتاج أرائك، وكَرَاسٍ؛ وفقًا للمواصفات التي يطلبها زبائنها خلال 30 يومًا؛ إذ تكون إطاراتُ الأثاث، وهياكله هي ذاتُها، ولكن يجري قَصُّ نوعِ الجِلد الذي يطلبه الزبون، ولونِه، مسبقًا، بواسطة آلات قصٍّ مؤتمتة، ثم يُضاف الجلد المقصوص ذي النوع، واللون المطلوبَين، إلى هيكل كل قطعة أثاث.

أما التخصيص Customization؛ فهو عكس الإنتاج الشامل Mass Production، وتنتِجُ الشركاتُ وفقًا له سِلعةً واحدة، أو تقدم خدمةً واحدة، -فقط- في كل مرة، وذلك وفقًا لاحتياجات الزبائن، أو رغباتهم، وفي التخصيص Customization، وبعكس التخصيص الشامل Mass Customization، يتصف كلُّ منتَجٍ، وخدمة بأنهما فريدان، فعلى سبيل المثال، قد ينجز محلُّ طباعةٍ مجموعةً متنوعة من المشاريع، بما في ذلك الصحف، والكُتيِّبات، والقرطاسية، والتقارير المطبوعة، وتتنوع كلُّ مطبوعةٍ من ناحية الكمية، ونوع عملية الطباعة، وطريقة الربط التجليد، ولون الحبر، ونوع الورق المستخدم، وتُسمَّى الشركةُ التي تنتج سلعًا وفقًا لطلبات الزبائن -ورشة عمل بنظام إنتاج طلبيات Job Shop.

صورة 10,5 فصل 10.png

الصورة 10.5: تصنيف أنواع الإنتاج

الإنتاج الشامل التخصيص الشامل التخصيص
منتجات، أو خدمات مماثلة إلى حدٍّ كبير، وتُصنَّع العديد من المنتجات تصنيعًا متتاليًا. إنتاجٌ نموذجي متماثل حتى نقطةٍ محددة -فقط- ثم تُضافُ خصائصُ فريدة لكل مُنتَج. يُصنَّعُ كلُّ منتَجٍ، أو تُقدَّمُ كلُّ خدمةٍ، وفقًا لمتطلبات الزبائن الفردية.
أمثلة: حبوب غذائية للفطور، ومشروبات غازية، ولوحات مفاتيح الحواسيب. أمثلة: أجهزة حاسوب من ماركة ديل Dell، والمنازل المتماثلة؛ التي تُبنى معًا على قطعة أرض واحدة، وعِصِيّ الغولف من صنع شركة تايلور ميد غولف TaylorMade Golf. أمثلة: المنازل المخصصة، والخدمات القانونية، وقصّات الشعر.

وهناك بعض أنواع شركات الخدمات؛ التي تقدم خدمات مخصَّصة، فعلى الأطباء -مثلًا- أن يأخذوا بالحسبان الأمراض الخاصة بكل متداوٍ لديهم، وظروفه، قبل تقديم خطة علاج مخصص لكل منهم، وينطبق الأمرُ ذاتُه على وكلاء العقارات؛ الذين قد يقدمون خطة خدمة مخصصة لكل زبون؛ وفقًا لنوع المنزل الذي يُريد بيعه، أو شراءه، وتُبيِّنُ الصورةُ 10.5 الاختلافات بين كل من الإنتاج الشامل، والتخصيص الشامل، والتخصيص.

تحويل المدخلات إلى مخرجات

مثلما سبق أن بيَّنا، يتضمن الإنتاجُ تحويلَ المُدخلات (الموارد الطبيعية، والمواد الأولية، والموارد البشرية، ورأس المال) إلى مُخرجات (منتجات، وخدمات). وفي شركة تصنيع، عادة ما تكون المُدخلات، وعملية الإنتاج، والمُخرَجات (المنتجات) النهائية، واضحة، فشركة هارلي-ديفيدسون Harley-Davidson مثلًا تُحوِّلُ الصُّلب، والمطّاط، والطلاء إلى دراجاتٍ نارية، أما عملية الإنتاج في شركة خدمات، فتتضمن عملية تحويلٍ أقل وضوحًا، فالمستشفياتُ على سبيل المثال تحوِّلُ المعرفة، والمهارات التي يمتلكها أفرادُ طاقمها الطبي، بالتوازي مع التجهيزات، والإمدادات التي تأتيها من مختلف المصادر، إلى خدماتِ رعايةٍ صحية للمرضى. ويقدِّمُ الجدولُ 10.1 أمثلةً للمُدخلات، والمُخرَجات التي تستخدمها شركات متنوعة أخرى.

وهناك عمليتان رئيستان لتحويل المدخلات إلى مخرجات؛ الأولى هي عملية التصنيع Manufacturing Process التي يجري خلالها تحويل المُدخلات الرئيسة (الموارد الطبيعية، والمواد الأولية) إلى مُخرَجٍ واحد، أو عدة مُخرَجات؛ فخامُ البوكسيت Bauxite (وهو المُدخَل) مثلًا، يُعالَج ليُستخرَج منهُ الألومنيوم (المُخرَج/ المُنتَج)، أما عملية التجميع Assembly Process فهي على النقيض من عملية التصنيع، ووفقًا لها، إما أن تُجمَعَ المُدخلاتُ الرئيسة، مثل الموارد الطبيعية، والمواد الأولية، أو الموارد البشرية، لإنتاج مُخرَج، أو أن تُحوَّل إلى مُخرَج، فالطائرة -مثلًا- تُصنَع عبر تجميع آلاف القطع، التي تُعدُّ مدخلاتها من المواد الأولية، كما يستخدم مُصنِّعو الصلب الحرارةَ لتحويلِ الحديد، وغيره من المواد إلى صلب؛ أما في مجال الخدمات، فيمكن للزبائن أن يلعبوا دورًا في عملية التحويل، فمثلًا تجمعُ عمليةُ إعداد الضريبة بين المعرفة التي يمتلكها من يتولى ذلك، وبين المعلومات التي بحوزةِ الزبون حول أموره المالية الشخصية، بهدف استكمال إعداد الإقرار الضريبي.

توقيت الإنتاج

التوقيت هو الأمرُ الثاني الذي ينبغي أخذه بالحسبان عند اختيار نوع عملية الإنتاج، فعملية الإنتاج المستمرة Continuous Process تستخدم دوراتِ إنتاجٍ طويلة، قد تستمر لأيام، أو أسابيع، أو أشهر، من دون إطفاء الآلات المستخدمة فيها، ويعد ذلك النوع من عمليات الإنتاج، الأفضل بالنسبة للمنتجات التي تُصنَع بكمياتٍ ضخمة، وبتنوعٍ محدود مع أجزاءٍ نموذجية مثل المسامير، والزجاج، والورق، وهناك بعض الخدمات التي تستخدم عمليةَ الإنتاجِ المستمرة، ومن الأمثلة عليها: شركة الكهرباء المحلية، وفي عملية الإنتاج المستمرة تكون تكاليف إنتاج الوحدة من المنتَج منخفضة، وتسهل فيها جدولة الإنتاج.

تحويل المُدخلات إلى مُخرَجات
نوع الشركة المُدخَلات المُخرَجات
شركة خطوط جوية طيارون، مضيفون، نظام حجوزات، موظفو بيع تذاكر، زبائن، طائرات، طواقم صيانة، منشآت أرضية. حركة مسافرين، وبضائع.
متجر بقالة بضائع، مبنى، محاسب، مشرف، تجهيزات ثابتة للمتجر، عربات تسوُّق، زبائن. حاجيات يشتريها الزبائن.
مدرسة ثانوية هيئة تدريس، منهاج دراسي، مَبانٍ، قاعات تدريس، مكتبة، قاعة، صالة ألعاب رياضية، طلّاب، فريق عاملين، مستلزمات. خريجون، وخدمة عامة.
شركة تصنيع آلات، مواد خام، معمل، عمال، مديرون. منتجات نهائية للزبائن، وغيرهم من شركات.
مطعم طعام، معدات طبخ، نُدُل، طهاة، آلات غسل الأطباق، مُضيف، زبائن، أثاث، تجهيزات ثابتة. وجباتٌ للزبائن

الجدول 10.1

أما في عملية الإنتاج المتقطعة Intermittent Process، فتُستخدَمُ دوراتُ إنتاجٍ قصيرة؛ لتصنيع دفعاتٍ من المنتجات المتنوعة، وتُطفأ خلالها الآلاتُ لتغييرها؛ بهدف تصنيع منتجات مختلفة في أوقات مختلفة، إذ تعدُّ عمليةُ الإنتاج تلك، الأنسبَ للمنتجات المُصنَّعة بكمياتٍ قليلة، وكثيرةِ التنوع، مثل المنتجات التي تُصنَع وفقًا للتخصيص الشامل، أو التخصيص، ومن الأمثلة على الشركات التي تستخدم عملية الإنتاج المتقطع؛ ورشاتُ العمل بنظام إنتاج طلبيات Job Shops.

ومع أن بعض شركات الخدمة تستخدم عمليات الإنتاج المستمرة؛ فإن أغلبها يعتمد على عمليات الإنتاج المتقطعة، ومن الأمثلة على ذلك: المطاعمُ التي تُحضِّرُ وجبات طعامٍ فاخرة حسب طلب الزبون، والجرّاح الذي يجري عملية جراحية للمريض، وشركات الدعاية، والإعلان؛ التي تصمم حملات لزبائنها التجاريين، هذا وتشترك كل الأمثلة السابقة في تخصيص خدماتها؛ لتناسبَ رغبات كل زبون لديها، إذ تستخدم جميعُها عملية الإنتاج المتقطعة، ولك أن تلاحظ أن "دورات الإنتاج" الخاصة بالأمثلة السابقة، قد تكون قصيرة جدًا، مثل شواء سمكة سلمون في مطعم، أو إجراء فحص لأحد المرضى من قبل طبيب.

introduction to businessترجمة -وبتصرف- للفصل Achieving World-Class Operations Management من كتاب

 





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن