المحتوى عن 'هجمات'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • السلوك التنظيمي
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
    • React
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • لغة C#‎
  • لغة C++‎
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ‎.NET
    • ASP.NET
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
    • منصة Xamarin
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح
  • مبادئ علم التسويق

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 3 نتائج

  1. cisco icnd1

    عندما نتحدث عن الحماية، يجب علينا أن نعي حقيقة أننا لم نعد «نعيش» في بيئة شبكيّة مغلقة؛ وليست الحماية هي السبب، وإنما السبب هو التكلفة والمرونة، ورغبتنا وحاجتنا إلى التواصل مع بقيّة العالم. التقنيات في الشبكات المغلقة، مثل «Frame Relay» و «PSTN» التقليدية، مصممةٌ لغرضٍ معيّن، وليس من الضروري أن تحمل بيانات الوسائط المتعددة (multimedia) وتسمح بالتبادلات الشبكيّة الكثيرة التي نتطلب حدوثها في الوقت الراهن. وصُمِّمَت وبُنَيَت بوضع خصائص معيّنة بعين الاعتبار، ولم يكن ضروريًّا أن تُدمَج مع بقية التقنيات؛ وتكون الحماية أكثر قابليةً للتحكم في الشبكات المغلقة، ﻷننا لن نكون عرضةً للهجمات الخارجية لأننا واثقون أننا نعمل في بيئة شبكتنا الهادئة؛ وسيكون من السهل احتواء الحوادث الداخلية، لأنها ستبقى ضمن شبكتنا دون أن تُتاح لها إمكانية الاتصال مع العالم الخارجي. الشبكات المفتوحة ليس هذا هو الحال مع الشبكات العصرية، حيث تشكِّل الإنترنت أكبر مثال عن الشبكات العامة؛ ويوجد لدينا متطلبات للمحمولية (mobility) والمرونة؛ هذا عصر الأنظمة المدمجة وعالم المعايير المدمجة (integrated standards)؛ لكن ذلك يفتح الباب للمخاطر الأمنية؛ حيث سيُسبِّب استخدام شبكةٍ عامةٍ يستعملها أي شخص بعض المخاوف والقلق على سريّة المعلومات والخصوصية. فكلما عرضنا خدماتنا إلى بقية العالم، فسنجد عقولًا تفكِّر تفكيرًا خبيثًا تحاول الوصول إلى تلك الخدمات والعمل على مفاجأتنا بطرقٍ جديدةٍ لاستغلال مواردنا. فئات الهجمات لا نتحدث عن «مستخدمي السكربتات الجاهلين» (script kiddies) الذين يملكون وقتًا فارغًا طويلًا عندما نتحدث عن المهاجمين؛ وإنما نتحدث عن المنافسين كمهاجمين محتملين، والمجرمين، والجريمة المنظّمة، والإرهابيين، والدول؛ قد تختلف دوافعهم، لكن أحد أشهر الدوافع هو المال، حيث يدخل المال على الخط في كل مرة، فستلعب أمورٌ مثل الجّشع وحب كنز الأموال دورًا في الهجمات، ونحن نعلم قوة ذاك الدافع؛ سيكون الموظفون المستاؤون غاضبين ويضعون الانتقام في بالهم. يُسبِّب كل ما سبق فئاتٍ مختلفةً من الهجمات: فهنالك هجمات هدفها إخراجُ الموقعِ عن العمل أو للبحث بنشاطٍ عن معلوماتٍ عن الاتصالات والأملاك؛ أحد أكثر الهجمات تأثيرًا هو هجومٌ للتلصص على البيانات، الذي هدفه هو سرقة بيانات الشركة أو بيانات شخصية خاصة؛ قد لا تُعتبَر بعض الحوادث هجماتٍ، حيث تتم من قِبل موظفين أو أفراد الأسرة الذين يرتكبون أخطاءً تؤدي إلى كشفِ شبكةٍ ذاتُ حمايةٍ ضعيفة. التهديدات المحتملة نشاهد بتكرار تقنياتٍ وطرقًا جديدةً لإيجاد ثغراتٍ في الشبكات؛ يجب تصنيف التهديدات إلى فئات كي ندرسها، لنكون قادرين على تأمين شبكاتنا ضدها وتصميم بنية تحتية قوية أمنيًّا؛ لكن لاحظ أن تلك التقنيات تتغير بوتيرةٍ عالية. إن البنية العامة لهجمةٍ اعتياديةٍ تتضمن استعمال أدوات للاستطلاع لتعلّم المزيد من المعلومات حول الشبكات، وكشف مخطط الشبكة والخدمات الموجودة فيها؛ واستخدام المعلومات المتاحة على الإنترنت عن الخواديم والخدمات والشركات؛ وهذا ما يُتبَع عادةً بهجومٍ بعد أن يعرف المهاجم كيف تبدو الشبكة، ثم سيحاول الحصول على بيانات منها، ويحصل على امتيازات المدير في الخواديم والحواسيب، ثم يزيد من امتيازاته ويبحث بعمق في الشبكة للحصول على المزيد من المعلومات القيّمة؛ يمكن أن تُعتَبَر هجمات كلمات المرور مجموعةً فرعيةً من الهجمات التي تهدف إلى الحصول على وصولٍ للشبكة، ومن ثم الحصول على البيانات باستخدام كلمات مرور صالحة للدخول إلى الشبكة. إذا أضفنا كل ذلك إلى التهديدات الفيزيائية، مثل الكوارث الطبيعية، وانقطاع التّيار الكهربائي، وحتى الأعطال التي تتطلب الصيانة؛ فإن ذلك سيكون «نحسًا» بكل تأكيد. تخفيف خطر هجمات كلمات المرور إذا ألقينا نظرةً عن قرب إلى واحدةٍ من المجموعات المنضوية تحت طرق الهجوم للحصول على وصول (access attack)، على سبيل المثال تهديدات كلمات المرور، فسندرك بأنّ هذه الطّرق تُستعمَل من قِبل الأشخاص السّيئين، وهي طرائق غاية في التّعقيد؛ حيث سيحاولون استغلال قاعدة البيانات والنّظر بداخلها للحصول على كلمات المرور وفك تشفيرها. من الممكن استعمال مُسجِّل المفاتيح (key logger) من أجل مراقبة جميع المفاتيح التي سيُضغَط عليها، وبالتالي الحصول على جميع كلمات المرور التي ستُكتَب؛ أو من الممكن أن يستعملوا «الهندسة الاجتماعية»، أي ببساطة سيتصلون بك ويدّعون أنّهم مسؤولو إدارة الشّبكة ويطلبون منك كلمة المرور. وهناك البعض منهم سيغوص في النفايات الخاصّة بك بحثًا عن بيانات البطاقة الائتمانية الخاصّة بك. أصبح ضروريًا استعمال تقنيّاتٍ وطرائق ذكيّة تضمن تخفيف خطر هجمات كلمات المرور، كاستعمال كلمات مرور بأحرفٍ كبيرة وصغيرة وأرقامٍ ورموزٍ خاصّة. لدينا سياسات معيّنة لطول كلمات المرور، بحيث أنّه لو تمّ الهجوم باستعمال كلمات مرورٍ لا تُطابِق هذه السّياسات، فسيتم اتّخاذ إجراءات معيّنة، مثلًا تعطيل الحسابات، وسيُعطَّل الحساب أيضًا بعد عددٍ معينٍ من محاولات تسجيل الدخول غير الناجحة؛ وأيضًا لدينا سياسات تجاه استعمال عاملَين للاستيثاق (two-factor authentication) والتّحقّق القوي (Strong authentication)، البطاقات الرمزيّة (token)، والبطاقات الذكيّة، وأيضًا التواقيع الرقميّة وذلك لإعطاء المستخدمين إذن وصول إلى الشبكة. ‎ترجمة -وبتصرّف- للمقال Securing the Network.
  2. تعدّ المواقع المبنية على ووردبريس من أكثر الأهداف عرضةً للهجوم على الإنترنت، إذ أن قابلية تعرضها للاختراق أكثر من أي نوع آخر من المواقع. فإذا كنت تملك موقعًا مبني على ووردبريس، أو أحد أصدقائك، أو أحد معارفك ولم يتعرض أي منكم للاختراق بعد، فأنتم إما محظوظون جدًا أو أنك تملك أشخاص حذرين جدًا يحيطون بك! وبما أن هذه المواقع تعمل على الإنترنت وتُشغّل مئات الآلاف من الشيفرات البرمجية في الخلفية، فمن المهم الاهتمام بالقضايا الأمنية الخاصة بالموقع وخاصة أن ووردبريس منصة معروفة ومشهورة واستهدافها من قبل المهاجمين هو أمر وارد الحدوث. عندما كانت شركة مايكروسوفت ويندوز منصة جديدة نسبيًا ومسيطرة على مواضيع تخص قضايا الحماية والأمن، صرّح القائمون عليها أن من أسباب تعرض المنصة لعدد من الهجمات هو الأخطاء والثغرات الأمنية المرتكبة من قِبل الشركة نفسها، وهو ما تم استغلاله على الفور عند صدور نظام الويندوز. وكذلك هو الحال في المواقع المبنية على ووردبريس والّتي تحتل وبقوة حوالي 34.8% من إجمالي عدد المواقع على مستوى العالم وذلك بحسب إحصائية نشرها موقع w3techs. وهذا شيء رائع، ولكنه أيضًا يفرض علينا أن نأخذ قضايا الحماية الأمنية على محمل الجد، فعلى سبيل المثال لو وجد شخصٌ ما ثغرة أمنية رئيسيّة في ووردبريس عندها سيكون بإمكانه وبكل سهولة أن يسيطر على الآلاف من الخوادم في غضون ساعات. ولهذا السبب تعد مواقع ووردبريس الهدف الأكثر عرضةً للهجوم ويجب علينا الاهتمام بحمايتها اهتمامًا بالغًا. هل يعدّ هذا المقال دليلًا كاملًا لحماية ووردبريس بالطبع لا وإنما هو مجموعة من أفضل الممارسات الأمنية في ووردبريس. أدرك جيدًا أن عنوان هذا المقال "الدليل الكامل في أمن مواقع ووردبريس" مبالغ فيه قليلًا، فهو بحد ذاته ليس كذلك وذلك لأن المسائل الأمنية ليست عبارة عن قواعد ثابتة، أو مجرد تثبيت إضافة أمنية معينة، أو عمل أي شيء آخر مقيّد بفترة زمنية. لا إنه ليس كذلك! بل هو عبارة عن ممارسات تتطور باستمرار وذلك لأن الثغرات الأمنية متجددة باستمرار وتفرض علينا دومًا تحديث سياساتنا الأمنية الّتي نتبعها. يمكن تمثيل مفهوم الأمن بأشياء تم وضعها في صندوق ومن ثم تم وضع الصندوق بعمق 400 قدم تحت سطح الأرض في مكان لا يعرفه أحد وسط الصحراء، الواضح هنا أن الأشياء في مأمن ولكنها غير مفيدة أبدًا. من الجدير بالذكر هنا أن أي شيء يعمل على شبكة الإنترنت، على سبيل المثال المواقع المبنية على ووردبريس، لديها بيئة متغيرة باستمرار ويمكن أن يشكّل ذلك خطرًا عليها فيصبح من الواجب العمل على حمايتها من التهديدات. وحتى يتم ذلك، سوف نعمل جاهدين على تحديث كافة المعلومات الّتي تحتاجها في هذا المقال. سأغطي في هذا المقال جميع الأساسيات الّتي ستحتاجها والكثير من الممارسات الأخرى الّتي ستساعدك في مواجهة القضايا الأمنية. بالرغم من أنني أتفق بأنه لا يمكن اعتباره دليلًا كاملًا. هل مواقع ووردبريس ليست آمنة؟ من الأمور الأكثر شيوعًا عند الناس الّذين يبحثون في موضوع أمن وورد بريس أنهم يشكّون في كونه آمن ومحمي في الأصل، أو أنهم يسمعون من شخص أخر يؤكد لهم على أنه ليس كذلك، وهذه تعد شائعات وشكوكًا حول أمان ووردبريس، هناك الكثير ممن يحاولون استغلال جهلك بآلية حماية ووردبريس فيحاولون بيعك منتجاتهم على الإنترنت سواءً أكانت خطة لأمن ووردبريس، أو خطة استضافة، أو حتى برنامج يدير كلمات المرور، لذلك هدفي في هذا المقال إزالة الغموض عن أفضل ممارسات الأمنية لحماية موقعك المبني على ووردبريس. وحتى نجيب على هذا التساؤل يجب علينا معرفة أن ووردبريس عبارة عن نظام نظام إدارة محتوى إلكتروني مفتوح المصدر ويتميز بأنه واسع وله العديد من الطرق للتركيب على مواقع الاستضافة وضبط إعداداته وتخصيصه والّتي يمكن أن تكون بأكثر من طريقة. وانطلاقًا من هذا التنوع نجد في بعض الأحيان مواقع ووردبريس غير آمنة والّتي من المحتمل أن تُخترق خلال الـ 24 أو 48 ساعة القادمة. وإذا كنا نتحدث عن النظام الأساسي الموجود في الملف المضغوط والّذي يمكنك تنزيله من الموقع الرسمي للوردبريس فإنه وبرأيي الشخصي آمن تمامًا. بشكل عام، كلّ يوم هناك احتمال 0.00001٪ بأن تظهر مشكلة غير مسبوقة في ووردبريس والّتي يمكن أن يتعرض من خلالها هذا النظام للهجوم على مستوى العالم. في الوقت الحالي تأتي مواقع ووردبريس مع ميزة التحديث التلقائي المدمج، وبإمكان شركات الاستضافة تحديث إصدار موقعك في حال فشل التحديث التلقائي. فهذا أمر بالغ الأهمية، لأنه يمكن أن يكون الإصدار 5.2.4 يواجه مشكلة أمنية ما والّتي سيكتشفها شخص ما في الأشهر أو السنوات القادمة. فتعمل منظمة ووردبريس جاهدة على تحديث نظامها باستمرار، فتصدر مثلًا إصدار 5.2.5 وتصدر بعدها إصدار 5.2.50 والّذي يعمل على إصلاح تلك المشاكل أو الثغرات الأمنية المكتشفة في الإصدار الّذي قبله. يمكن عد ووردبريس آمن وذلك عندما تحافظ على تحديث موقعك بأحدث إصدارات ووردبريس المتاحة. والتأكد من أن موقعك موجود على استضافةٍ موثوقٍ بها، والقيام بتثبيت التحديثات الموثوقة للإضافات الموجودة لديك، وعندها فقط يمكنك عد ووردبريس آمنًا تمامًا. ولكن عندما لا تقوم بأي شيء مما سبق، فمن المحتمل وبشدة أن يكون موقعك غير محمي بل ومُعرض للاختراق أيضًا. شبكة الروبوتات المقرصنة (Botnets) عمومًا إن المواقع المبنية على ووردبريس ليست معرضة للخطر بسبب الهجمات الفردية من أشخاص مجهولين وإنما الخطر الحقيقي يأتي من الهجمات الآلية. بالتأكيد هناك احتمال كبير أن تجد ولو شخص واحد يحاول الوصول لموقعك. ولكنه لن يشكل خطرًا مثل الهجمات الآلية. بالطبع هذا في حال ما لم تكن أغضبت أحدًا من عباقرة الاختراق. في الحقيقة إن التهديد الحقيقي لمواقع ووردبريس والّذي يعرضها للخطر هو الهجمات الآلية والّتي تُبرمج من قِبل أشخاص يحاولون الاستيلاء على موقعك، فيتحكم هؤلاء الأشخاص بالهجمات باستخدام الحواسيب، ولذلك ليس هنالك أشخاص يحاولون بأنفسهم الدخول إلى موقعك بواسطة أسماء مستخدمين وكلمات مرور مختلفة وإنما هي عملية آلية تُدار بواسطة الحواسيب. وغالبًا ما تجد هؤلاء الأشخاص (المخترقين) يكتبون برامج للبحث عن مواقع ووردبريس على شبكة الإنترنت بالكامل ومحاولة تسجيل الدخول إلى جميع هذه المواقع الّتي يجدونها. وهم نفسهم أيضًا من يحاولون استغلال الثغرات الأمنية المعروفة في الإضافات. ويكون هدفهم في أغلب الأحيان اختراق الكثير من الحواسيب لتكوين شبكة كبيرة من الحواسيب المقرصنة والّتي تسمى شبكة الروبوتات المقرصنة وتسمية الروبوتات جاءت من كون جميع هذه الحواسيب تخدم المخترق دون اختيارها تمامًا مثل أجهزة الروبوت وبمجرد أن ينضم جهاز جديد لشبكة الروبوتات فإن المخترق يستطيع التجسس على صاحب الجهاز دون أن يشعر صاحب الحاسوب بذلك. ويكون هدف هذا المخترق إما جمع المعلومات من خلال التجسس وسرقة معلوماتك السرية مثل بطاقات الائتمان والحسابات البنكية أو شن هجمة حجب الخدمة الموزعة (DDos Attack)، أو إرسال رسائل مزعجة (Spam)، أو تنفيذ مهام أخرى يريدها المخترق. وهنا يبرز لدينا مفهوم واضح لنموذج التهديد الخاص بموقع ووردبريس الخاص بك إذ أنه يتكون في الغالب من هجمات تلقائية مُدارة من قِبل أشخاصٍ بواسطة عناصر غير بشرية، ولذلك فإن القيام ببعض الممارسات الأمنية أمر مهم للغاية. لماذا تتعرض مواقع ووردبريس للاختراق؟ يجب في معظم الأحيان أن تقلق بشأن الهجمات الآلية، بدلًا من التركيز على هجمات الأفراد، وأن تعرف السبب وراء محاولتها الهجوم والسيطرة على الموقع الخاص بك. فهذا الموقع الصغير بالنهاية موقع ويب خاص بك أنشئ لأحد هذه الأسباب: مشاركة صورك الخاصة مع الأصدقاء. بيع الحاجات الخاصة بك على الإنترنت. الكتابة والتدوين للترفيه والسعادة …إلخ. هذه الروبوتات في الحقيقة لا تستهدف موقع ووردبريس الخاص بك إلا إذا كان موقعك يحتوي على بعض الثغرات الأمنية والّتي ستكون مدخلها للسيطرة عليه. وتختلف الأهداف الّتي تدفع المخترقين للاستيلاء على موقعك ولكن من أكثر الأسباب شيوعًا للاستيلاء المواقع هي كالتالي: إعادة توجيه حركة المرور إلى مواقعهم. الاستيلاء على تفضيلات محرك البحث الخاص بك المتصدر في جوجل (SEO rankings) لسرقة عصير الروابط ووضعها في صفحاتهم. تشويه الموقع للغطرسة والتفاخر أو لإيصال رسائل سياسية. التنزيل بالتنقل - مما يتسبب بجعل زوار موقعك ينزلون برامج ضارة وفيروسات …إلخ. فتح ثغرات في الموقع لاستغلالها لاحقًا. الوصول إلى بيانات موقعك، وقوائم المستخدمين، وسجل عمليات الشراء …إلخ. إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني عشوائيًا - فإذا كان موقعك يمكنه إرسال بريد إلكتروني، فيمكنهم استخدام ذلك لإرسال رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم أيضًا. استخدام موارد الخادم (وحدة المعالجة المركزية في الغالب) لإجراء عمليات حسابية مفيدة والّتي تقوم غالبًا بتعدين العملات الرقمية مثل البتكوين. إن هذه الهجمات الآلية هي الّتي يتوجب عليك التفكير بها والحذر منها. فمن المحتمل جدًا أن يكون المتسلل ذكيًا ولديه أسبابه الدافعة اختراق موقعك والّتي من الممكن أنني لم أذكرها. ما أحاول توضيحه هو أن موقعك غير محمي حمايةً كافية. قد تظن أنه لا يوجد لديك قائمة مستخدمين مثيرة للاهتمام، ولكن عليك أن تضع ببالك أن هناك خادمًا يمكن استخدامه لتعدين العملات الرقمية أو لإرسال رسائل البريد المزعج، وذلك باعتبار أن لكل خادم وحدة معالجة مركزية، ولذا فإن الغالبية العظمى من الخوادم تستطيع إرسال بريد إلكتروني. الحماية المتكاملة للموقع يعتمد أمان مواقع ووردبريس على تكامل مجموعة من المسائل، وليس على مسألة واحدة بحد ذاتها. وفي الحقيقة إن ووردبريس قائم على مجموعة كبيرة ومتنوعة من التقنيات، وهذا ما يجب علينا أخذه بالحسبان فمن الممكن أن تحتوي بعض الأجزاء الّتي يتكون منها ووردبريس على ثغرات. على سبيل المثال يستخدم ووردبريس لغة PHP (وهي لغة برمجة صُمّمت أساسًا لتطوير وبرمجة تطبيقات الويب) في بناء نواته الأساسية ومن الممكن إن تحتوي بعض إصداراتها أحيانًا على ثغرات أمنية. ولكن إذا كنت تُحدّث الإصدارات بانتظام، فلن تؤثر عليك. أما إذا لم تكن كذلك، فقد تؤثر المشكلات الّتي تحتوي عليها لغة PHP على الموقع الخاص بك. هناك احتمال بأن يكون هناك شيء آخر في ممارسات الأمان الرئيسية الخاصة بالموقع غير صحيحة. فمثلًا إذا كانت خبرتك قليلة في ضبط إعدادات خوادم الويب، فقد تفعل أشياءً تظن بأنها ضرورية لتشغيل شيء ما في موقعك دون أن تدرك أنها ستؤدي إلى آثار أمنية سلبية عميقة. وهذا يعد أحد الأسباب الرئيسية الّتي تجعلني أعطي أكبر قدر من الأهمية لضبط إعدادات خوادم الويب للمحترفين. هذا لا يعني أنه لا يمكنك إعداد الخادم الفعلي الخاص بك بنفسك، أو شراء خادم افتراضي خاص VPS بسعر رخيص وضبط إعداداته باستخدام سكربت إعداد كتبه شخص آخر. ولكن فعليًا عليك أن تكون على ثقة ودراية في الاعدادات الّتي تشغّل ووردبرس فوقها. لأنك إذا قمت بضبط موقعك ضبطًا صحيحًا، ولم تنتبه لوجود خطأ في ضبط إعدادات قواعد البيانات MySQL، فعندها لا تزال أشياء سيئة جدًا ممكن أن تحدث لموقعك. تجنب توصيات الأمان الشائعة غير الضرورية قبل ذكر ما يجب عليك اتباعه، لابد أن أذكر لك أمرًا أرى أنه من الواجب ذكره هنا إذ شاع استخدامه رغم قلة الفائدة المرجوة منه. معظم هذه النصائح لا تضر نسبيًا بالموازنة مع فائدتها إذا أدت عملها. ولكن سبب عدم توصيتي لك باستخدامها هو أن فوائدها وإن وجدت ستكون قليلة جدًا. ومن الممكن أن تتجاهل الممارسات الأمنية الأكثر قيمة منها عندما تنفق على هذه الممارسات وقتًا طويلًا لا تستحقه بالموازنة مع المكاسب الّتي تحققها. لديك مطلق الحرية بالقيام بها أو لا. ومن هذه التوصيات ما يلي: 1. إخفاء نسخة ووردبريس سنبدأ بأكثر نصيحة مشهورة وهي إخفاء رقم إصدار ووردبريس الخاص بك، أو إخفاء بأنك تعمل على ووردبريس من الأساس وهذا صعب جدًا القيام به أما الخيار الأول فهو في الأساس لا قيمة له. عمومًا من الصعب إخفاء أنك تقوم بتشغيل ووردبريس، ومعظم الأشخاص يحاولون القيام بذلك يغيرون وسم في مواقعهم أو التخلص منها. ولكن أي مخترق ذكي لن يعتمد فعليًا على ذلك، فذكر أحد مشرفي المواقع الّتي تعمل على أنظمة مختلفة غير ووردبريس بأنه لاحظ أشخاص يبحثون في موقعهم كما لو أن موقعهم مبني على ووردبريس بالفعل. إخفاء إصدار ووردبريس الخاص بك أقل حساسية. جوهر الموضوع هنا هو أن الهجمات الآلية ستقوم بالتحقق في كون موقع ووردبريس الخاص بك موجود على إصدار معروف ومحدّث من ووردبريس، ومن ثم يهاجمك إذا كان إصدار ووردبريس مدرجًا في قائمة الإصدارات المستهدفة. شخصيًا لم أسمع بأي أحد ذكر أن الهجمات الآلية تعمل بهذا الأسلوب، ولا أدري لماذا يفترضون مثل هكذا افتراض. اعتقد أن هذه النصيحة تفقد قيمتها لو كان موقعك محدّث بأحدث إصدار من ووردبريس، لذلك هنا تكمن أهمية تحديث الإصدار بدلًا من إخفاء رقم إصدار ووردبريس. 2. تعطيل الواجهتان البرمجيتان XML-RPC و JSON REST في هذا الصعيد أشعر أن الحديث موجه إلى الأشخاص الّذين يستخدمون موقعهم كواجهة تطبيقات برمجية (API) فقط، فليس هناك أي ضرر حقيقي في تعطيل الواجهة البرمجية XML-RPC لووردبريس (وهو بروتوكول إجراء عن بعد يستخدم صيغة الترميز XML لتمثيل البيانات ويستخدم HTTP لنقل البيانات ولتنفيذ الإستدعاءات). تُستخدَم الواجهة XML-RPC بواسطة عدة أدوات مثل أداة Marse edit وتطبيق ووردبريس للهواتف المحمولة وأدوات أخرى مشابهة من أجل الاتصال بموقعهم. وأصبح من الممكن الآن لتلك الأدوات الاعتماد على واجهة التطبيقات البرمجية Restful (وهي طريقة للتخاطب بين الأنظمة على الإنترنت والّتي تعتمد على بروتوكول HTTP وعلى الدوال المعروفة في هذا البروتوكول وتعتمد أيضًا على خاصية أن كلّ خدمة يمكن الوصول إليها عن طريق رابط فريد) أصبح من الممكن أيضًا استخدام هذه الأدوات للاعتماد على واجهة Rest بدلًا من XML-RPC، على الرغم من أن أغلب هذه الأدوات لم تُنشأ لهذا الغرض. وتعد واجهة التطبيقات البرمجية JSON REST إضافة جديدة إلى ووردبريس، ويمكن أن تلبي استخدامات مشابهة للتقنيات السابقة. بالإضافة إلى ذلك، تعمل ووردبريس داخليًا على الاستفادة من الواجهة JSON Rest للميزات الّتي توفر تفاعلًا أفضل. إن كلا الطريقتين السابقتين تعد من الطرق الّتي يمكن للمهاجم تتبعها بعد موقعك. وهناك سجلات معروفة للأشخاص الّذين يقومون بهذه الهجمات. والسبب وراء إدراجها في قائمة الأشياء الّتي لا أوصي بها، هو أن كلا النوعين من الهجمات ليسا شائعين للغاية. كما أن واجهات التطبيقات البرمجية (APIs) مفيدة للغاية، وربما تجد شيئًا ما في المستقبل يكون مفيدًا لموقعك وعندما تحاول القيام به على موقعك فتجد أنه لا يعمل أو يتسبب في تعطل موقعك وذلك لأنك حظرت واجهات التطبيقات البرمجية بشكل كامل. إذًا الحل الأفضل هو الحصول على جدار حماية على الإنترنت، ومن الناحية المثالية أن يكون مضيف موقعك يحتوي على جدارٍ ناري. وإن لم يكن الحال كذلك، فيمكنك شراء جدار ناري بنفسك من شركات مثل Sucuri (وهي شركة أمنية معروفة، ولديها شهرة كبيرة على شبكة الإنترنت. توفر جدار حماية قوي للمواقع المبنية على ووردبريس، وتعمل على حماية المواقع من هجمات الحرمان من الخدمة [DDos Attack]، وغيرها من تهديدات أمان مواقع ووردبريس) أو Cloudflare وكلاهما يوفر خدمات متشابهة. وباستعمال هذا الجدار يجب أن يتوقف احتمال حدوث حركة زيارات غير طبيعية لواجهات التطبيقات البرمجية، وعمومًا أن تدع الأشياء الجيدة فقط تمر عبرها هو أمر غير مضمون ولكنه يعتبر حلًا أفضل من إيقافها بالكامل. 3. تغيير بادئة قاعدة بيانات في مرحلة ضبط إعدادات ووردبريس يوجد حقل نصي يتطلب بادئة لقاعدة البيانات، والقيمة الافتراضية له تكون _wp. يخزن ووردبريس بياناتك، والمنشورات والتعليقات والمنتجات وغيرها في جداول قاعدة البيانات والّتي تبدأ بهذه البادئة. ما أريد توضيحه هنا هو أن القيمة الافتراضية أقل أمانًا ويجب عليك بدلًا من ذلك جعلها مثل _jadfl، والّتي من غير المحتمل أن تمتلكها مواقع ووردبريس أخرى. في هذه الحالة احتمالية حمايتك بتطبيق هذه الخطوة قليل. بدلًا من ذلك يجب عليك أن تحمي نفسك بشكل خاص من هجوم حقن قواعد البيانات (SQL-injection) لأنه غالبًا من خلاله تُخترق مواقع وورديريس، ولكن لكي يحدث ذلك، يجب أن يكون إصدار ووردبريس أو مكون إضافي يحوي على ثغرة تُمكّن المخترق من حقن قواعد البيانات من خلالهم. لذلك إذا كانت الإضافات أو القوالب في ووردبريس محدّثة، فلن تحصل فعليًا على فائدة إضافية من ذلك. وعلاوةً على ذلك أنه من السهل جدًا إذا كان لديك ثغرة أمنية تتيح هجوم حقن قواعد البيانات في موقعك، فإن المهاجم سيستعرض جداول قاعدة البيانات الخاصة بك، ولكن ليس بالسرعة العمياء على افتراض أن المنشورات موجودة في جدول باسم wp_posts، بل إن عدد المهاجمين الّذين يفترضون أن هذا هو موقع جدولك ولا يتحققون منه ربما يكونون نسبة مئوية صغيرة من الأشخاص الأذكياء بما يكفي للقيام بالهجوم في المقام الأول. أعتقد أنه إذا كنت تقوم بضبط إعدادات موقع جديد، ووجدت طريقة سهلة لتغيير بادئة قاعدة البيانات الخاصة فغيّرها مباشرةً، ولكن إذا كان موقعك يستخدم بادئة _wp لقواعد البيانات، فلا تُضع وقتك في محاولة القيام بذلك وخاصةً إن لم تكن مطور ويب. 4. إعادة تسمية عنوان URL لتسجيل الدخول إلى ووردبريس النصيحة الأخيرة الّتي اعتقد أنها لا تستحق الاهتمام فعلاً هي نقل عنوان URL لتسجيل الدخول الخاص بك من example.com/wp-login.php إلى شيء مثل example.com/my-secret-url-for-puppy-login. تم تسهيل ذلك من خلال بعض إضافات الأمان في ووردبريس وهي ليست مضيعة للوقت تمامًا. لا أستطيع أن أنكر فكرة أنه إذا تعذر على المهاجم العثور على صفحة تسجيل الدخول الخاصة بك، فلن يتمكن حتى من محاولة شن هجوم القوة الغاشمة (Brute force) على كلمات المرور الخاصة بك (سنتحدث لاحقًا في هذا المقال عن هذه النقطة بالتفصيل). المشكلة في هذه النصيحة هي أنه إذا وجد أحد المهاجمين صعوبة في العثور على صفحة تسجيل الدخول لموقعك، فربما ستجد أنت أو زملاؤك صعوبةً في ذلك أيضًا. إذا كانت لديك طريقة آمنة وموثوق بها لوضع إشارة مرجعية (Bookmark) على الصفحات الّتي تجدها سهلة الاستخدام، ففعل ذلك مباشرة فأنت بهذه الخطوة تحظى ببعض الفوائد الأمنية المتواضعة. ولكن مرة أخرى، فإن الفائدة ليست كبيرة إذا قمت ببعض الأشياء الأخرى بشكل صحيح. إذا كانت جميع الحسابات على موقعك تملك كلمات مرور جيدة، فمن غير المرجح أن ينجح هجوم تخمين كلمة المرور. أضف إلى ذلك أنه إذا كان لديك طريقة ما للحد من عدد محاولات تسجيل الدخول الفاشلة لحساب معين في موقعك ضمن فترة زمنية قصيرة، فأنت بذلك تقلص احتمال نجاح هجوم تسجيل الدخول. وهذان العاملان معًا - كلمات مرور جيدة وقيود على عمليات تسجيل الدخول الفاشلة - أكثر قيمة من عنوان URL الغامض لتسجيل الدخول إلى موقعك. أفضل الممارسات العامة لتأمين مواقع ووردبريس هناك بعض المهام الشائعة الّتي يجب عليك القيام بها إذا كنت تريد أن تحافظ على أمان موقعك. يوجد العديد منها ولكن سأسرد لك أبرزها وما يحب عليك فعله دائمًا. هذه القائمة ليست مرتبة حسب الأهمية، ولكن نسبيًا عند قيامك بالخطوات الخمس الأولى، فستكون متقدمًا على 50٪ من مواقع ووردبريس الأخرى على الإنترنت. ومن غير المحتمل أن تواجه مشكلة أمان لا يمكن إصلاحها في موقعك، وإذا كنت تطبق جميعها، فسأتفاجأ حقًا إذا تعرض موقعك للاختراق. هذا بالطبع ليس ضمانًا، بل إحتمال أرجحه من واقع خبرتي الشخصية. 1. استعمال كلمات مرور قوية الطريقة الأساسية الّتي يمكن من خلالها مهاجمة كلّ موقع من مواقع ووردبريس على الإنترنت هي طريقة بسيطة وهي تخمين الروبوتات كلمات المرور للحساب بانتظام، على كلّ موقع من مواقع ووردبريس على الإنترنت تقريبًا. فإذا كان لديك كلمة مرور سيئة فاحتمال أن تفقد حسابك كبيرة، وبالتالي موقعك. بعض كلمات المرور السيئة مثل: password p455w0Rd [اسم الموقع] charlieiscute هناك العديد من المدارس الّتي تشرح أهمية قوة كلمة المرور وطريقة جعلها كذلك. لكن جميعنا نتفق على أن هذه الكلمات سيئة إلى حد كبير، نظرًا لاحتمالية أن يخمنها المهاجم إذا علِم المنهجية المتبعة في صنع كلمة المرور. كلمة "password" وما شابهها -حتى تلك البدائل الرائعة الممزوجة بالمحارف والأرقام- تكون دائمًا على رأس قائمة البرامج المخصصة لتخمين كلمة المرور الّتي يجب تجربتها. أسماء المواقع هي أيضا مرشحة بشكل كبير للتخمين. وبعبارة "[اسم الموقع]"، أقصد مثلا مثل "academy.hsoub" أو "hsoub" ككلمة مرور لحساب المدير. تتميز "charlieiscute" عن غيرها بأنها ليست كلمة مأخوذة من القاموس، وهي أطول من سابقتها. كما أنها أيضًا فريدة من نوعها بعض الشيء، ولكن ليس من الصعب تخمينها لأنها تستخدم أحرفًا صغيرة فقط، فلا توجد فيها أحرف كبيرة أو أرقام أو رموز. رغم أنه من غير المرجح أن يعرف المهاجم ذلك، ولكن عندما تقوم بتضمين فئات أخرى من المحارف، فإنك تقلل من احتمال قيام نظام التخمين العشوائي بتخمين كلمة المرور بشكل أسرع. خطوات لتعزيز قوة كلمات المرور للووردبريس هناك مجموعة من الخطوات تحسّن أمان كلمة المرور في موقع ووردبريس. ولكن سأذكر هنا أهم ثلاثة خطوات: امتلك كلمة مرور يصعب تخمينها: كلمات المرور الجيدة تكون صعبة القراءة ومعقدة مثل "RP@yu3ohd&LtpwzM}rWhgp6#AtY6HAzjvxKnz9zh". كلمة المرور هذه طويلة وعشوائية وفريدة من نوعها. وهنا احتمالية تخمينها منخفضة. ولأنها فريدة من نوعها - وهي طبعًا ليست كلمة المرور الخاصة بي على Facebook أو ArtWorld أو RandomInternetReseller أو أي شيء آخر- فكشف كلمة المرور الخاصة بموقع ووردبريس لن يعرض بقية الحسابات للخطر. إبطاء هجمات التخمين لكلمة المرور: بشكل افتراضي، يستطيع الروبوت تخمين 1000 كلمة مرور في الدقيقة (تقريبًا) على موقع ووردبريس الخاص بك. وهذا العدد كبير أو مرتفع. إذا منعت الأشخاص من الاستمرار في محاولة تسجيل الدخول بعد عدد معين من المحاولات الفاشلة مثل ثلاث أو أربع أو خمس مرات، أياً كان - فسوف تبطئ من هجمات كثيرة محتملة. الطريقة المفضلة للقيام بذلك هي تقييد محاولات تسجيل الدخول. استعن بهذا الدليل السريع والّذي يشرح كيفية الحد من محاولات تسجيل الدخول بخطوات تفصيلية. استخدم مدير كلمات المرور: إذا نفذت الخطوة الأولى، فسوف تتعب بسرعة من كتابة كلمة المرور هذه، أو ربما تنساها. بهذه اللحظة ستحتاج برنامج يدير لكلمات المرور. هناك أنواع كثيرة جدًا من مديري كلمات المرور الّتي بإمكاني إخبارك باستخدامها ولماذا. ولكنني شخصيًا أستخدم 1Password ولكن يمكنك استخدام أي مدير كلمات مرور أخر مثل KeePass و LastPass والّتي تعدّ من البرامج المشهورة أيضًا. 2. تحديث إصدار ووردبريس وجميع الإضافات والقوالب الطريقة الأخرى الّتي من المؤكد أن كلّ موقع من مواقع ووردبريس على الإنترنت مضمون للهجوم من قبل الهجمات الآلية المنتشرة وهو استغلال الثغرات المعروفة في البرامجيات الّتي تشغّل على الموقع. سواءً أكنت تستخدم Revolution Slider أو TimThumb أم لا أو أحد إضافات ووردبريس الشهيرة، فمن المحتمل أن تحاول الروبوتات الاستفادة من المشاكل المكتشفة في الإصدار القديم من هذه الإضافات. ولذا فإن هناك فرصة جيدة للاختراق بالرغم من أن هذه الطرق تعدّ قديمة جدًا، إلا أن الروبوت تحاول مهاجمتك عن طريقها. لهذا السبب يجب عليك أن تبقي إصدار ووردبريس محدّثًا باستمرار. بالإضافة إلى كلّ القوالب الّتي تستخدمها أيضًا. من الشائع حاليًا أن تحوي إضافات أو قوالب ووردبريس على ثغرات أمنية أكثر من نظام ووردبريس بحد ذاته، مع العلم أنه يمكن أن يكون الثلاثة يحتوون على ثغرات. عندما يدرك باحث خارجي أو مطور داخلي أن هناك مشكلة أمنية في بعض الشيفرات البرمجية في مواقعهم، فتقع على مسؤوليته أن يُنشىء نسخة جديدة من الموقع لا تحتوي على هذه الثغرة الأمنية. ومعظم المستخدمين لنظام ووردبريس يجيدون القيام بذلك. لذلك السبب، يجب عليك أن تؤدي دورك عندما يقدمون تحديثات بالإصلاحات أو ترقيعات الأمان فيجب عليك تثبيتها مباشرةً. ويمكنك جعل ووردبرس يثبت هذه التحديثات نيابةً عنك، أو يمكنك القيام بذلك بنفسك، أو حتى باستخدام إضافة مخصصة لإدارة موقعك الخاص مثل ManageWP. بعض الاستضافات توفر ذلك نيابةً عنك، ويمكنك أيضًا استئجار شخص ما للقيام بذلك إن لم تكن تستطيع فعلها بنفسك. ولكن يجب عليك فعل ذلك إذا كنت جادًا بشأن أمان وحماية موقعك. 3. إنشاء نسخ احتياطية بشكل دوري وتلقائي من أفضل الأشياء الّتي يمكنك القيام بها للحفاظ على أمان موقعك هو التأكد من حماية بياناتك في حال حدث أي مكروه لموقعك أو بياناتك. أي يجب أن يكون لديك على الأقل نسخة احتياطية حديثة واحدة لموقعك يمكنك استخدامها لإعادة بناء موقعك أو استعادته في حالة حدوث اختراق أو تخريب. أعتقد أن الطريقة الوحيدة للحصول على نسخة احتياطية حديثة وموثوقة من موقعك هي القيام بذلك تلقائيًا. نظرًا لأننا بشر، وومن الممكن جدًا أن نخطئ، أو ننسى، فغالبًا إذا طلبتُ منك أن تضغط 1-10 نقرات في موقعك للحصول على نسخة احتياطية محدّثة، فغالبًا لن تقوم بذلك. لهذا السبب يجب أن تحاول استخدام الإضافات الجاهزة الّتي توفر النسخ الاحتياطي. ويجب أن يكون هذا النسخ الاحتياطي مثاليًا أيضًا بحيث يحتوي على كلّ ملفاتك من صور وملفات PDF وقاعدة البيانات وجميع المعلومات المهمة في موقعك. وستقوم الإضافات نسخة احتياطية لبياناتك ووضعها على خادم آخر غير الخادم الّذي تستخدمه، لأن ذلك سيجعل موقعك أكثر أمانًا في حال استطاع المتسلل التسلل إلى خادمك فلن يستطيع بسهولة الوصول إلى الخادم الّذي يحوي النسخ الاحتياطية الخاصة بك. نظرًا لأن هذا منشور حول أمان ووردبريس وليس عن النُسخ الاحتياطية، فلن أملأ لك قائمة كاملة بجميع الخيارات المتاحة للنسخ الاحتياطي ولكنني أظن أن Updraft Plus و Jetpack/Vaultpress و Backup Buddy الّتي تتبادر إلى ذهني حاليًا هي حلول جيدة للنسخ الاحتياطي. 4. التحقق من موقعك وفحصه بانتظام في الحقيقة أن هذه الخطوة مهمة ولكنها لن تستطيع أن تمنع حدوث شيء سيء لموقعك، والسبب في أنه من المهم أن تبقى على اطلاع على حالة موقعك كي تمنع حدوث أشياء أسوأ. فعندما ترى أشياء غريبة تحدث على موقعك، فمن السهل إصلاحها مبكرًا. ويصبح الأثر أقل سوءًا - لأن محرك البحث Google سيحذر الزائرين من موقعك في حال اكتشافه أي مشكلة أمنية تسبب الضرر للزوار - وتخفف الضرر الّذي سيلحق بموقعك. إذا لم تُسجل الدخول بانتظام إلى موقعك لتفقده، فيجب عليك على الأقل التأكد بانتظام بأن الشكل الّذي يظهر للزبائن يبدو جيدًا. وإذا لم تكن قادرًا على القيام بذلك، فيجب أن تتأكد على الأقل من متاح ويمكن الوصول إليه وذلك باستخدام خدمات خارجية (مثل Pingdom). تتأكد هذه الخدمات من إمكانية استعادة نسختك الاحتياطية عند الدخول الجديد للموقع مباشرةً في حالة حدوث شيء سيء أو غريب. هذا في أسوأ الحالات، ولكنه ضروري لصحة الموقع على المدى الطويل. 5. تجنب الشيفرات البرمجية المقرصنة أو المسروقة هذه ليست خطوة مهمة للغاية لمعظم الناس. فمعظمنا يستخدم إصدار ووردبريس من الموقع الرسمي أو من المطورين الّذين استأجرناهم أو من البائعين الآخرين ذوي السمعة الطيبة. فإذا كنت تقوم بكل هذه الأشياء فليس عليك القلق من هذه النقطة. في الغالب الّذي يجب عليه أن يقلق هم الأشخاص الّذين يحاولون توفير المال عن طريق قرصنة الإضافات، أو القوالب، وما إلى ذلك أو الأشخاص الّذين يحاولون توفير المال عن طريق الحصول على الشيفرات البرمجية من "نوادي الإضافات" أو غيرها من المصادر منخفضة الثقة. إذا قمت بذلك، فمن المحتمل أن تكون هذه الشيفرات مجانية وذلك لأن شخصًا ما وضع ثغرة بداخله تتيح له التسلل إلى موقعك في المستقبل. في بعض الأحيان، يمكن للإضافات المجانية لووردبريس المتاحة في الموقع الرسمي أن يستولى عليها من قِبل جهات شريرة وتجري عمليات سيئة لها. ولكنه ولحسن الحظ نادر الحدوث، وفريق المشرفين على حماية ووردبريس يقوم بمراقبة وإصلاح أي مشكلة. ولكن إذا كنت قلقًا بشأن هذه النقطة فإن أفضل حلّ هو أن تكون أكثر تركيزًا ومعرفةً في الإضافة الّتي ستقوم بتثبيتها. 6. تعزيز أمان تسجيل دخول للووردبرس بواسطة HTTPS و 2FA واحدة من أكثر الأشياء شيوعًا في نصائح الأمان للووردبريس هي الحصول على شهادة SSL. إنها بالتأكيد خطوة جيدة. ولكن الشيء المهم الّذي يدركه عدد قليل جدًا من الأشخاص هو أن HTTPS / SSL لا تؤمن حقًا موقع ووردبرس الخاص بك، ولكن تؤمن الاتصال بين موقعك ومن يتصفحه؛ لذلك فهو ذو قيمة عالية، ولكن هذا ليس كلّ شيء. في صميم الموضوع، يجب اعتبار HTTPS بمثابة نفق آمن بين موقعك وأي شخص يشاهده في متصفح الويب. يمكن اختراق اتصالات HTTP بواسطة أي من الأجهزة المختلفة الموجودة بين الزائر والخادم. أما مع HTTPS، فإنه من المستحيل تقريبًا أن يتطفل هؤلاء الأشخاص على الاتصال. لذا فإن الفائدة المباشرة من HTTPS هي أن بيانات تسجيل الدخول الخاصة بك من اسم المستخدم وكلمة المرور أو بيانات اعتماد بطاقة الائتمان أو أي بيانات حساسة ستكون أكثر أمانًا. ومن غير المرجح أن يرى شخص ما يتطفل على الشبكة اللاسلكية الموجودة في المقهى على كلمة المرور الخاصة بك إذا كنت تستخدمها. لذلك يجب أن تحصل على شهادة HTTPS بكل الوسائل. لا تعتقد أن ذلك يؤمن تثبيت ووردبريس الحقيقي على الخادم بأي طريقة من الطرق، لأنه ليس كذلك. وهناك خطوة أخرى جيدة ولكنها غير مريحة إلى حد ما وهي استخدام الاستيثاق الثنائي (Two-Factor Authentication) والّذي يعرف اختصارًا 2FA وتثبيته على موقعك. عند القيام بذلك، ستحتاج إلى ثلاثة أشياء لتسجيل الدخول بدلًا من شيئين. عادةً ما نقوم بتسجيل الدخول إلى موقع ووردبريس باستخدام اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور.ولكن مع الاستيثاق الثنائي، فستحتاج أيضًا إلى "معلومة أخرى"، وبما أن الهواتف أصبحت أساسيات الحياة في عصرنا الحالي فيمكننا إرسال رسائل نصية إليه للتحقق من المستخدم. في كلتا الحالتين، فأنت أكثر أمانًا لأن معرفة كلمة المرور الخاصة بك لن تكون كافية للاستيلاء على حسابك وسيحتاجون إلى رمز مكون من 4 أو 6 أرقام أيضًا والّذي سيرسل إلى هاتفك. هناك مجموعات متغيرة باستمرار من الإضافات الّتي تعطي هذه الميزة في ووردبريس حاليًا، فمثلًا Jetpack تقدم هذه الخدمة أو بإمكانك استخدام إضافة مستقلة. يمكنك الرجوع إلى مقالة كيف تستعمل SSL وHTTPS معووردبريس ومقالة كيف تحمي حسابك على مدوّنةووردبريسباستعمال الاستيثاق الثنائي2FA لمزيد من المعلومات. 7. التحكم في إمكانية الوصول لموقعك من المهم جدًا أن تكون على دراية وفهم كامل بما يتعلق بمن توفر لهم خدمة الوصول إلى موقعك ومعرفة الممارسات الأمنية اللازمة لتأمين ذلك. ويمكن عدها مجموعة من الخطوات إذ أنها أشمل من كونها خطوة واحدة. ومن بعض الخطوات الّتي اعتقد أنها مناسبة تحت هذا العنوان هي كالتالي: إعطاء كلّ مستخدم صلاحية الوصول إلى حساب مخصص مثلًا لديك جمال وسارة كلاهما يسجلان الدخول إلى موقعك باستخدام حساب مستخدم مثل المسؤول. هنا عليك تمييز كلّ منهم بحساب خاص به وصلاحيات خاصة بهم وذلك باستخدام إدارة صلاحيات المستخدمين وأدوارهم في ووردبريس. على سبيل المثال امنح الكاتب جمال حساب "محرر"، وامنح سارة حساب "المدير" والّذي يملك كافة الصلاحيات على الموقع. يعتمد هذا على مبدأ يسمى الحد الأدنى من الأمتيازات والّذي ينص على إعطاء القدرة على الوصول إلى المعلومات والموارد الضرورية فقط من الموقع أي أقل قدر من الصلاحيات الضرورية. لا تمنح المستخدمين إمكانية إنشاء حسابات بكلمات مرور ضعيفة إذا اتبعت النصيحة السابقة، فستريد أيضًا التأكد من عدم استخدام جمال وسارة كلمات المرور ضعيفة. يمكنك القيام بذلك عن طريق سؤالهم أو إخبارهم بعدم جواز ذلك عن طريق وضع رسالة خطأ تخبرهم عدم جواز ذلك أو عبر آلية معينة تمنع كلمات المرور الضعيفة بأوامر مثل استخدام إضافة مخصصة لذلك. لا تعطي صلاحيات الوصول للكثيرين، أعني بذلك المزيد من النصائح الحساسة، والّتي أصبحت في الغالب أسهل مع إضافات الكثيرة المتوفر لأمان ووردبريس، وإذا كنت مطورًا، قم بتعيين بعض ثوابت للووردبريس مثل عدم السماح بتحرير الملفات في منطقة إدارة الووردبرس، والتأكد من أنك لا تمنح الأشخاص حق الوصول إلى مخدم الموقع الويب أو الوصول إلى SFTP (وهو بروتوكول نقل البيانات بشكل آمن باستخدام التشفير من دون نقل أي بيانات خالصة في الملفات النصية ويعدّ أكثر أمانًا من بروتوكول FTP لنقل الملفات) ولا أي صلاحية لا يحتاجون إليها أي حافظ بذلك على إطار الحماية العام. 8. تثبيت الإضافات الأمنية الخاصة بووردبريس يوجد العديد من الإضافات الأمنية الجيدة في ووردبريس، والّتي تعد عاملًا مساعدًا جيدًا في العديد من الاحتياجات الأمنية الشائعة الّتي أدرجتها أعلاه (وبعضها أيضًا يساعد في ما لم أذكره أو ما عددته في الفئة غير المفيدة). من أسماء الإضافات الّتي تتبادر إلى ذهني سريعًا هي Sucuri و WordFence و Jetpack Protect و iThemes Security. وهناك العديد من الإضافات الأخرى، فهذه القائمة لا يمكن اعتبارها قائمة نهائية، وأتمنى منك ألّا تأخذ درجة الترتيب المذكورة كمقياس للأهمية. الإضافات تساعد في العمل فهي تفعل أشياء كثيرة مثل إنشاء سجلات الوصول، وتعمل على حظر واستبعاد الجهات السيئة المعروفة، وتعمل أيضًا على الحد من محاولات تسجيل الدخول الفاشلة، وتساعدك على إصلاح المزيد من المسائل الداخلية مثل مشاكل أذونات الملفات على موقعك. وتوفر لك الإضافات WordFence و Sucuri آلية مفيدة لمنع دخول الهجمات الآلية وإدارة حركة الزيارات الخبيثة إلى الموقع ومن ثم التخلص منها بما يسمى "جدار حماية تطبيق الويب". ختامًا الحصول على الأمن هو أمر صعب للغاية، ولكن أتمنى أن أكون وفقت في توضيح بعض الأمور المهمة، صحيح أن المقال طويل نوعًا ما، فهو يشتمل على 5000 كلمة، ولكن إذا ركزت بشكل جيد فيها، أو قرأت البنود الّتي ذُكرت بعناية، فسوف تتعلم الكثير وهذا ما أتمناه. بالرغم من أنني وكما ذكرت منذ البداية لا أشعر أن هذا العنوان الّذي وضعته "الدليل الكامل في أمن مواقع ووردبريس" عنوانًا دقيقًا، إلا أنني أعتقد بأني ذكرت بعض من أفضل الممارسات الأمنية لأصحاب مواقع ووردبريس. إن المسائل الأمنية في ووردبريس بشكل عام موضوع يحتاج منك فقط أن تحدّث إصدار ووردبريس وجميع الإضافات والقوالب باستمرار ويحتاج أيضًا لاستخدام كلمات مرور قوية ومن هنا تكون بقية النصائح الأمنية مفيدة ولكن غير ضرورية لأن ووردبريس بحد ذاته آمن تمامًا ولكن النسخ الاحتياطي يجلب لك الثقة في آمان موقعك مثل مشاهدة موقعك واستباق الخطوات في حال حدوث مكروه وضبط صلاحيات الوصول للمستخدمين والحصول على إضافات مخصصة للحماية ولكن العديد من النصائح الّتي تسمعها من الناس بالرغم من أنها ليست عديمة الفائدة، إلا أنني لا أنصح بقضاء بعض الوقت في التركيز عليها. وأخيرًا إن جعل موقعك آمنًا تمامًا إلى الأبد أمر مستحيل بضغطة أو خطوة واحدة. وإنما هي مهمة متغيرة ومتطورة باستمرار. حاول أن تكون على اطلاع بأخر الأخبار عن أمن ووردبريس، وفكر في انعكاس ذلك على موقعك، وستتعلم أكثر بكثير مما تعلمته في هذا المقال أو في أي مقال أخر يتحدث حول هذا الموضوع. ترجمة -وبتصرف- للمقال The Complete Guide to WordPress Security لصاحبه David Hayes
  3. إنّ CloudFlare هي عبارة عن شركة تزوّدنا بشبكة تسليم محتوى (content delivery network (CDN وخدمات DNS مُوزَّعة من خلال العمل كوسيط عكسي reverse proxy لمواقع الإنترنت، من الممكن استخدام خدمات CloudFlare المجانيّة والمدفوعة لتحسين الأمان، السرعة، والتوفّر availability للموقع بطرق عديدة، سنشرح في هذا الدّرس كيفيّة استخدام خدمة tier المجانيّة لـ CloudFlare لحماية خادوم الويب ضدّ هجمات DDoS الجارية المعتمدة على HTTP عن طريق تمكين الوضع "أنا تحت الهجوم" "I'm Under Attack Mode"، يُخفِّف وضع الأمان هذا من هجمات DDoS من خلال تقديم صفحة وسيطة للتحقق من شرعيّة الاتصال قبل تمريره إلى خادوم الويب لدينا. المتطلبات الأساسيةيفترض هذا الدّرس أنّك تمتلك ما يلي: خادوم ويب.نطاق Domain مُسجَّل يُشير إلى خادوم الويب لدينا.نفاذ إلى لوحة التحكّم لمسجّل النطاق الذي أصدر النطاق.يجب قبل المتابعة أيضًا التسجيل Sign up من أجل حساب CloudFlare، فلنلاحظ أنّ هذا الدرس يتطلّب استخدام أسماء خواديم CloudFlare. إعداد النطاق لاستخدام CloudFlareيجب قبل أن نستخدم أي من ميّزات CloudFlare أن نقوم بإعداد النّطاق لدينا ليستخدم DNS التّابع لـ CloudFlare. إن لم نفعل هذا مُسبقًا نقوم بتسجيل الدخول إلى CloudFlare. إضافة موقع ومسح Scan تسجيلات DNS Recordsبعد تسجيل الدخول سيتم أخذنا إلى صفحة البدء Get Started with CloudFlare، وهنا يجب إضافة موقعنا إلى CloudFlare: نُدخِل اسم النّطاق الذي نريد استخدام CloudFlare معه ونضغط على زر بدء المسح Begin Scan، ينبغي أن يتم نقلنا إلى صفحة تشبه ما يلي: سيستغرق هذا حوالي دقيقة، وعندما يكتمل نضغط زر المتابعة Continue. تُظهِر الصفحة التالية نتائج مسح تسجيلات DNS، نتحقّق من أنّ تسجيلات DNS الحاليّة موجودة لأنّها التسجيلات التي ستستخدمها CloudFlare لتحليل resolve الطلبات إلى نطاقنا، استخدمنا في مثالنا cockroach.nyc كنطاق: نلاحظ أنّه من أجل تسجيلات A وCNAME التي تشير إلى خادوم الويب لدينا، يجب أن يملك عمود الحالة Status غيمة برتقاليّة مع سهم يمر من خلالها، والذي يشير إلى أنّ حركة مرور البيانات traffic ستتدفق من خلال وسيط CloudFlare العكسي قبل أن تصل إلى خادومنا أو خواديمنا. نختار بعدها خطّة CloudFlare plan، سنستخدم في هذا الدّرس خيار الخطّة المجانية Free plan، إن كنت ترغب بالدفع لأجل خطة أخرى توفّر لك ميزات CloudFlare إضافيّة تستطيع فعل ذلك: تغيير أسماء الخواديم Nameservers لديناتعرض الصفحة التالية جدولًا لأسماء الخواديم الحالية لنطاقنا والأسماء التي ينبغي تغييرها لها، يجب تغيير اثنين منهما إلى أسماء خواديم CloudFlare، أمّا بقية المُدخلات يجب إزالتها، وهذا مثال عمّا يجب أن تكون عليه الصفحة لديك إن كنت تستخدم أسماء خواديم DigitalOcean : لتغيير أسماء خواديم نطاقنا نسجّل الدخول إلى لوحة تحكّم مُسجّل النطاق domain registrar ونقوم بالتغييرات التي عرضها لنا CloudFlare، على سبيل المثال إن كُنّا قد اشترينا نطاقنا عبر مُسجِّل مثل GoDaddy أو NameCheap سنحتاج لتسجيل الدخول إلى لوحة تحكّم الملائمة لهذا المُسجِّل ونقوم بالتغييرات هناك. تتفاوت العمليّة بحسب مُسجِّل النطاق الخاص بنا، وإن لم تعرف كيفيّة القيام بها فهي مشابهة للعمليّة الموصوفة في كيف نشير إلى أسماء خواديم DigitalOcean من مُسجِّلات النطاق الشائعة عدا أنّك ستستخدم أسماء خواديم CloudFlare بدلًا من تلك الخاصة بـ DigitalOcean. يستخدم النطاق في حالة هذا المثال أسماء خواديم DigitalOcean ونحتاج إلى تحديثه لكي يستخدم DNS الخاص بـ CloudFlare، تمّ تسجيل هذا النّطاق باستخدام NameCheap لذلك هذا هو المكان الذي يجب أن نذهب إليه لتحديث أسماء الخواديم. نضغط على زر المتابعة Continue بعد الانتهاء من تغيير أسماء الخواديم لدينا، قد يستغرق حتى 24 ساعة ليتم تبديل أسماء الخواديم ولكن عادة ما يتم ذلك في غضون عدّة دقائق. انتظار أسماء الخواديم حتى يتم تحديثهاولأنّ تحديث أسماء الخواديم يستغرق وقت غير معروف فمن المحتمل أن نرى هذه الصفحة بعد ذلك: تعني الحالة قيد الانتظار Pending أنّ CloudFlare تنتظر تحديث أسماء الخواديم إلى الأسماء المطلوبة (على سبيل المثال olga.ns.cloudflare.com وrob.ns.cloudflare.com)، إن قمت بفعل ذلك فكل ما عليك الآن هو الانتظار والتحقّق لاحقًا من أجل الحالة نشيط Active، إن ضغطنا على الزر Recheck Nameservers أو انتقلنا إلى لوحة تحكّم CloudFlare فستقوم بالتحقّق من أنّ أسماء الخواديم قد تمّ تحديثها. حالة CloudFlare نشيطة Activeحالما يتم تحديث أسماء الخواديم سيستخدم النطاق DNS الخاص بـ CloudFlare وسنرى أنّه أصبح يمتلك الحالة نشيط Active، مثل ما يلي: يعني هذا أنّ CloudFlare يعمل كوسيط عكسي لموقعنا، وأنّنا نملك النفاذ للميّزات المتاحة في الخطة التي سجلّناها، إن كُنّا نستخدم الخطة المجانيّة Free كما فعلنا في هذا الدّرس فسنملك النفاذ لبعض الميّزات التي تُحسِّن أمان موقعنا وسرعته وتوفّره، لن نُغطّي هنا جميع الميّزات لأنّنا نركّز على التخفيف من هجمات DDoS، ولكنّها تتضمّن CDN، SSL، التخزين المؤقت للمحتوى الثابت static content caching، الجّدار الناري Firewall (قبل أن تصل حركة مرور البيانات إلى خادومنا)، وأدوات تحليل حركة مرور البيانات traffic analytics tools. نلاحظ أيضًا أنّ ملخّص الإعدادات Settings Summary الموجودة تحت نطاقنا يُظهِر مستوى الأمان الحالي لموقعنا (متوسّط medium افتراضيًّا) وبعض المعلومات الأخرى. للحصول على أقصى استفادة من CloudFlare قد ترغب قبل المتابعة باتّباع هذا الدّليل: الخطوات الأولى المُوصى بها لجميع مستخدمي CloudFlare، وهذا ضروري للتأكّد من أنّ CloudFlare ستسمح بالاتصالات الشرعيّة من الخدمات التي نرغب بالسّماح بها، وأنّ سجلّات خادوم الويب لدينا ستظهر عناوين IP الأصليّة للزوار (بدلًا من عناوين IP الوسيط العكسي لـ CloudFlare). بعد أن ننتهي من إعداد كل هذا سنلقي نظرة على إعدادات الوضع "أنا تحت الهجوم" "I'm Under Attack Mode" في جدار CloudFlare النّاري. الوضع "أنا تحت الهجوم" I'm Under Attack Modeيتم تعيين أمان جدار CloudFlare النّاري افتراضيًّا إلى متوسّط Medium، يوفّر هذا بعض الحماية ضدّ الزوّار المُصنّفين كتهديد معتدل عن طريق إظهار صفحة تحدّي challenge page قبل السّماح لهم بالمتابعة إلى موقعنا، ومع ذلك إن كان موقعنا هدفًا لهجمات DDoS فلن يكون هذا كافيًا لإبقاء موقعنا يعمل، وفي هذه الحالة ربّما يكون الوضع I'm Under Attack Mode مناسبًا لنا. إن قمنا بتمكين هذا الوضع سيتم عرض صفحة وسيطة لأي زائر لموقعنا تقوم بتنفيذ بعض التحقّقات من المتصفّح وتُؤخِّر الزائر لمدة 5 ثوان قبل تمريره إلى خادومنا، سيبدو هذا مشابهًا لما يلي: إن مرّت التحقّقات بنجاح سيتم السّماح للزائر بالوصول لموقعنا، ويكون عادةً مزيج المنع والتأخير للزوّار من الاتصال إلى موقعنا كافيًا لإبقائه قيد التشغيل حتى خلال هجمات DDoS. ملاحظة: يجب أن تكون JavaScript و Cookies مُمكَّنة لدى زوّار الموقع لكي يتجاوزوا الصفحة الوسيطة، وإن لم يكن هذا مقبولًا يجب النظر في استخدام إعدادات أمان الجّدار الناري العالية "High" بدلًا من ذلك. فلنبقِ في ذهننا أنّه يجب تمكين الوضع I'm Under Attack Mode فقط عندما يكون الموقع ضحيّة لهجمات DDoS، فيما عدا ذلك يجب إطفاؤه كي لا يُؤخِّر المستخدمين الطبيعيّين من النفاذ للموقع بدون سبب. كيفية تمكين الوضع I'm Under Attack Modeأبسط طريقة لتمكين هذا الوضع هي الذهاب إلى صفحة نظرة عامّة Overview في CloudFlare (وهي الصفحة الافتراضيّة) واختياره من قائمة إجراءات سريعة Quick Actions: ستتحوّل إعدادات الأمان فورًا إلى حالة I'm Under Attack، وسيتم الآن عرض صفحة CloudFlare الوسيطة لأي زائر كما تحدّثنا سابقًا. كيفية تعطيل الوضع I'm Under Attack Modeبما أنّه يجب استخدام هذا الوضع فقط في حالات الطوارئ وهجمات DDoS فينبغي علينا تعطيله عندما لا نكون تحت الهجوم، ولفعل هذا نذهب إلى صفحة نظرة عامّة Overview في CloudFlare ونضغط على الزر تعطيل Disable: نختار بعدها مستوى الأمان الذي نرغب بالتحويل إليه، الوضع الافتراضي والمُفضَّل هو متوسّط Medium: يجب أن يعود موقعنا إلى حالة نشيط Active وأن يتم تعطيل صفحة حماية DDoS. الخاتمةالآن وقد أصبح موقعنا يستخدم CloudFlare أصبحنا نملك أداة أخرى لحمايته بسهولة من هجمات DDoS المُعتمدة على HTTP، هنالك أيضًا مجموعة من الأدوات الأخرى التي توفّرها CloudFlare والتي قد نرغب بإعدادها، مثل شهادات SSL المجانيّة، ولهذا من المُفضَّل أن تقوم باستكشاف الخيارات وترى ما هو مفيد لك. حظًّا طيّبًا ! ترجمة -وبتصرّف- لـ How To Mitigate DDoS Attacks Against Your Website with CloudFlare لصاحبه Mitchell Anicas.