• 0

ما هو المطلوب في الجزء الخاص بالتحليل لتقديمه للمبرمج.

بسم الله الرحمن الرحيم.

عندي عدة إستفسارات الأول وهو إني اقوم بتحليل كافة متطلبات البرنامج لتسليمها للمبرمج حيث أن المبرمج عليه كتابة الأكواد فقط ..

فما هي الطريقة الصحيحة لتقديم الجزء الخاص بالتحليل بطريقة كاملة..؟

أما الإستفسار الثاني وهو أن التطبيق وسيط بين العميل ومقدم الخدمة هل يمكن إستخدام تطبيق واحد بحيث يكون هنالك واجهة للعميل وواجهة لمقدم الخدمة مختلفين تماما وذلك بإدخال . أم أن اقوم بتصميم تطبيقين إحداهما للعميل والأخر لمقدم الخدمة .؟

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

أهلا بك،

الأصل وحسب مبادئ هندسة البرمجيات أن هناك عدة خطوات قبل برمجة أي نظام 

فهناك في البداية مرحلة تحضير المتطلبات (كتابة وثيقة الشروط الخارجية والداخلية) requerments ثم مرحلة التحليل analyse ثم مرحلة التصميم design ثم بعدهم تأتي مرحلة كتابة الكود، هنا شيئ من التفصيل حول المراحل السابقة لمرحلة البرمجة

  • كتابة وثيقة الشروط الخارجية والداخلية (requerments): وثيقة الشروط الخارجية يتم أخذها من الزبون. تحتوي الوثيقة على متطلبات الزبون في ما يخص مواصفات البرنامج الذي يجب إنشاؤه. ثم يتم تحليل المتطلبات بشكل أولي ثم كتابة وثيقة شروط داخلية تحتوي على تفسير المواصفات التي يريدها الزبون بدقة أكبر، وبطريقة تتماشى مع مصطلحات المبرمجين. قد تكون طلبات الزبون متعارضة وفي هذه الحالة يتم الرجوع إليه لتنقيح وثيقة الشروط. ثم يتم تحديد عدد الساعات اللازمة للعمل وحساب التكلفة.
  • التحليل: في هذه العملية تجمع المعلومات بدقة ثم تحدد المتطلبات والمهام التي سيقوم بها البرنامج، وتوصف هذه المهام بدقة تامة، كما تدرس الجدوى المرجوة من البرنامج، فالمستخدم مثلاً يضع تصوراً للبرنامج ليقوم بعمليات معينة، ومهمة مهندس البرمجيات في هذه المرحلة هي استخلاص هذه الأفكار وتحديدها؛ لذلك فهي تتطلب مهارة عالية في التعامل مع الزبائن، وقدرة على التحليل الصحيح. ينتج في نهاية هذه المرحلة وثيقة تدعى جدول الشروط والمواصفات دينامكاميد
  • التصميم: تصميم البرمجيات هي مرحلة من مراحل دورة حياة النظام، تساعدنا في تحديد كيفية حل المشكلة "كيف سنحل المشكلة؟"، والتخطيط للتوصل إلى حلول للمشكلة، والدخول في تفاصيل النظام. التصميم يحدد هيكلية وبنية النظام من خلال تجزأة النظام إلى مجموعة من الأنظمة الفرعية Sub-Systems مما يساهم في السيطرة على التعقيد في النظام System Complexity ، وتحديد الواجهات ونوافذ المستخدم User Interfaces ،والمكونات Components ، والوحدات Modules والبيانات للنظام كي يحقق النظام متطلبات الزبون. ونقوم بمرحلة التصميم باستخدام المتطلبات التي حددناها في مرحلة التحليل. مرحلة التصميم يتم خلالها إيجاد التصميم الأمثل لنظام المعلومات الحاسوبي الذي يلبي احتياجات المستخدمين التي تم توصيفها في مرحلة التحليل. إن عملية التصميم في جوهرها هي عملية حل مشكلات، أي يجري البحث خلالها عن أفضل الحلول التصميمية لبناء نظم ذات أهداف محددة.

إن كان النظام بسيط ممكن أن تختصر نوعا ما بتطبيق المراحل السابقة

بتاريخ 22 ساعات قال امتنان محمد:

أما الإستفسار الثاني وهو أن التطبيق وسيط بين العميل ومقدم الخدمة هل يمكن إستخدام تطبيق واحد بحيث يكون هنالك واجهة للعميل وواجهة لمقدم الخدمة مختلفين تماما وذلك بإدخال . أم أن اقوم بتصميم تطبيقين إحداهما للعميل والأخر لمقدم الخدمة .؟

منطقيًا وبرمجيًا... يمكن للمبرمج بكل سههولة تخصيص واجهه مختلفة لكل نوع عضوية والمحافظة على نفس التطبيق لجميع العضويات في النظام مثلًا الأفراد المسجلين كعملاء بواجهه والمسجلين كمقدمين خدمة تُخصص لهم واجهه مختلفة لكن كليهما يستخدم خصائص النظام الوحيد نفسه فقط تختلف الواجهه

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن