• 0

كيف أدير مشروعي ؟

انا عمر علاء " مصمم جرافيك "
انا أفضل فى جميع معملاتي فى العمل ان تكون رسمية لدرجه كبيره ، وانا اتعامل مع عملائي سواء بمستقل او غيره بطريقة رسمية جدا


أنشأت شركة صغيرة للدعاية والإعلان ومعي فريق عمل مكون من 4 أفراد
مصمم + 2 صناع محتوي +مدير صفحات السوشيال،  لكن عندما بدأنا العمل أحسست بخلل كبير فأجد نفسي أحيانا اضطر الى متابعة العمل بنفسي حتي بعد اتمامه من قبل فريقي الامر الذي يستهلك جميع وقتي فلا استطيع دراسة اى تطوير اريد ان اضيفة للشركة فخطتي تقتضي ان اضيف بعض الخدمات الجديدة للشركة بمشيئة الله لكن لا أجد الوقت اللازم لدراستها واذا كثر العمل او زاد ضغطه تتداخل الامور فى بعضها خصوصا فى التواصل بين الفريق وبعضه ...
ما هي المراحل التي علي اتباعها حتي :
1 - معرفة كافة العمل المراد تنفيذه بطريقة مرتبه ومنظمة ومجدولة ثم تمريره الى المختص للعمل عليه دون تداخله
2 - ما هي القوانين والسياسات التي يجب على فريق العمل اتباعها بشكل رسمي جداَ " اريد نظام عمل رسمي "
3 -ما هي المهام المخصصة لصاحب الشركة ؟ هل هي التفكير دائما فى تطوير الشركة واضافته خدمات جديده لها وزياده عدد عملائها ومقابلة العملاء والعمل الميداني اذا كانت هناك قياسات مراد اخذها او مكان مراد عمل به بعض الاعلانات والمعاملة مع المطابع ؟؟ ام انه يمكن ان تكون هذه المهام مقسمة بيني وبين شخص آخر مثلا مدير للأعمال الخاصة بالعملاء

بالاحري اريد خطة اتبعها تجعل من نظام شركتي رسمي بحت
سواء مع فريق عملي او مع عملائي فأنا فى وقت العمل لا استطيع المزاح مثلا او غير ذلك من أمور... وعندما تنتهي ساعات العمل المخصصةوالتي عددها 10 ساعات  لا اعمل بعد ذلك ولا اتواصل مع العملاء حتي اذا قاموا بمراسلتي ودائما ما يراسلوني فى الاوقات الغير مخصصة للعمل كيف اجعل عملائي يتبعون نظام الشركة او يتقبلوه
اعذروني على الاطالة .. وتقبلوا شخصيتي حتي لو رأيتموها شخصية غريبه !
هل هناك نظام اتبعه يساعدني على تحقيق ما اتمني .. شكرا لكم مقدما

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

أهلاً أخي عُمر، الحقيقة ان الأمور ليست واضحة أمامي، هل الفريق شركاء؟ ام موظفين لديك؟ هل أنتم أصدقاء؟ لا اعلم لكنّي سأفترض أنهم شركاء وأنكم أصدقاء أو على الاقل علاقتكم ببعضكم البعض جيّدة.

التفويض في المهام أخي عمر من أهم المميزات التي قد يمتلكها صاحب المشروع، لكن يشترط وجود أدوات متابعة ومعرفة التأخير وسبب التأخير والمحاسبة على التأخير، لذلك في وضعك الحالي هناك ٣ حقائق:

  1. العلاقة بين الفريق وديّة.
  2. هناك تأخير في أداء المهام وتقييمها بعد تقديمها.
  3. انغماسك في متابعة جودة الخدمة انهى فرصتك بالبحث والتطوير.

أعتقد أن القوانين الرسميّة لن تحّسن الأمر، بخصوص مهام المدير في الشركات الصغيرة هو أن يكون Super Hero يعمل كل شيء، أما إذا تعب وأٌجهد يمكنه تفويض الآخرين ببعض المهام.

لذلك اعتقد أن الحلّ الأساسي هو الابتعاد عن المجاملة لأن الفريق أصدقاء! العمل لا يحتمل مثل هذه المجاملات، إذا تجاوزت هذه النقطة ستجد ان باقي النقاط ستُحل لوحدها وأن المسالة تتحسن، في حال قررت عدم المجاملة يمكنك استخدام نظم المتابعة مثل Hubstaff.com لمعرفة ساعات العمل التي يقضيها كل شخص في الفريق، وعلى ماذا يقضيها! وبناءً عليه يتم محاسبة كل شخص على تقصيره، كما يوجد في الموقع نظام مهام بمجرد اضافتك للمهمة سيتضح لديك متى بدأ بالعمل عليها ومتى أنهاها.

كذلك هناك موقع Monday.com لتنظيم المهام على شكل أوقات، لكن تحتاج إلى مُدخل بيانات يقوم بجدولة المهام بشكل اسبوعي او يومي للفريق.

وهناك موقع https://www.teamwork.com/project-management-software لإدارة أعمال الفرق عن بعد. 

إذا لم تجد تجاوب واعتقدت انك تتحمل العبء الأكبر، فأعتقد أن إعادة تقسيم النسب ستكون عادلة، تقليل نسبهم ورفع نسبتك بناءً على المهام التي تقوم فيها.

 

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن