• 1

مطور واجهة مستخدم Fron End ومصمم (تجربة مستخدم وواجهة استخدام) UI\UX

مرحبًا جميعًا، قبل فترة ليست ببعيدة من الآن (3 أيام). 

قمت بأخذ دورة خاصة على أكادمية حسوب، لأصبح

مطور ويب لواجهة المُستخدم Front End Dev ،، ولكن يأتي لي موضوع واجهة المُستخدم (User Interface) أتسائل،

ما كان هذا له علاقة بمطور الويب واجهة المُستخدم؟

أم هو شيء واحد، أم كل شيء مُختلف عن الآخر، ببساطة أود معرفة

إن كان هناك أختلاف أم لا بين الأثنين، وإن كان هناك اختلاف، فالتبأكيد سيكون أكثر من أختلاف واحد،

فبتالي ما هي هذه الأختلافات؟ 

 

(خطر ببالي هذا السؤال) بعد بدئي بقراءة مدخل إلى عالم تجربة المُستخدم، رابط الكتاب هنا 

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

UX أو User Experience او تجربة المستخدم

يمكنك اعتبارها كدستور اثناء تطويرك لواجهة المستخدم، وهي غير مرتبطة بالويب فقط، بل بجميع انواع التطبيقات.

سأعطيك مثال بشكل مختصر.

تطبيقات الأندوريد تختلف عن تطبيقات الآيفون من حيث الشكل، لكن غالبا تكون المهام التي يقوم بها التطبيق على كلا الجهازين متشابه، مثلا تطبيق الواتساب على نظام الاندرويد يحوي على Tabs لعرض الدردشة، والحالة والمكالمات، تكون هذه ال tabs من أعلى الشاشة، وعبارة عن نص فقط CHATS   STATUS   CALLS

لكن ضمن تطبيق الواتساب على الآيفون توجد هذه ال Tabs في الأسفل وتحوي على أيقونة ايضا وتحتها نص.

أيضا، في اجهزة الأندرويد يوجد زر الرجوع (زر أساسي من الجهاز نفسه) يمكنك من الرجوع للصفحة السابقة، بينما على آيفون لا يوجد هذا الزر، بكل بإمكانك سحب الشاشة لليمين للرجوع للصفحة السابقة. وقس على ذلك العديد من الأمثلة والاختلافات.

 

الآن، مستخدم الأندرويد، ومن خلال اعتياده على استخدام نظام الاندرويد، عندما يقوم بتثبيت تطبيق جديد، يتوقع أن يكون استخدام هذا التطبيق واضح اعتمادا على تجربته السابقة في استخدام نظام الاندرويد بشكل عام. الآن انت عندما تقوم بتصميم تطبيق للأندرويد، ولا تدعم زر الرجوع مثلا، او تضع ال Tabs في الأسفل، أو... فأن المستخدم سيحصل له حالة من النفور او الانزعاج من هذا التطبيق، لانه غريب عليه ولم يدخل في تجربته السابقة.

نفس الحالة تنطبق على مستخدم آيفون ايضاً

شركة غوغل من اكثر الشركات التي تحاول جعل هذه العملية منظمة ومقننة، واطلقت تصميمها الخاص Material Design والذي يقصد استخدام المواد الموجودة حولنا في التصميم. فتشعر المستخدم أنه ببيئة واقعية من خلال تفاعل عناصر الواجهة بشكل كما لو كانت مواد طبيعية بدل ان تكون ازرار او قوائم.

 

في النهاية، UX ليست شي منفصل بحد ذاته، بقدر ما هي قواعد ونصائح واساليب واضحة لتطوير الواجهات UI بشكل يأخذ تجارب المستخدم السابقة بعين الاعتبار.

 

بالتوفيق،،،

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

تجربة المستخدم يمكن أن نعبر عنها ببساطة بأنها تصميم المشاريع مع الأخذ بعين الاعتبار رغبات و حاجات المستخدم،  إذ أن التحدي الرئيسي أمام مصمم تجربة المستخدم هو معرفة توقعات المستخدم وإيجاد حلول فعالة لإشكالاته أي بمعنى آخر الغوص في عقل المستخدم لمعرفة ما يريد وما لا يريد.   

ولتوضيح هذا المفهوم أكثر إليك المثال التالي: في الهواتف الذكية الموجودة حالياً في الأسواق نجد تطبيقات عديدة ومتنوعة، إذا أخذنا أغلب التطبيقات الخاصة بالمواقع الاجتماعية لابد وأننا لاحظنا انه لتحديث الصفحة يكفي أن ننزل إلى الأسفل، يظهر لنا الأمر على انه عادي و طبيعي جداً، لكن عندما نفكر فيه جيداً فهو أمر رائع حسن تجربتنا كمستخدمين، لكم أن تتخيلوا لو كان عليك أن تخرج من التطبيق و تعيد الدخول لكي يتم تحديث الصفحات، سيكون الأمر معقداً و غير فعال أليس كذلك؟ لأن أمر النزول إلى الأسفل لمتابعة القراءة أو التصفح أمر فطري و طبيعي، و هذا الجانب تم استعماله بشكل ذكي جداً و أصبح جزء لا يتجزأ من تجربتنا كمستخدمين وأصبحنا نربط بين النزول للأسفل وتحديث الصفحة، ولو واجهنا تطبيقاً يوفر زرا للتحديث بدل النزول للأسفل سيكون الفعل غير طبيعي بالنسبة لنا.

للتوضيح آكثر آتركك مع المقال الاكثر من رائع 

http://www.colorslab.net/2014/01/05/الفرق-واجهة-الإستخدام-تجربة-المستخدم/

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن